التدريبات المشتركة للقوات المسلحة

  • بدء فعاليات التدريب البحرى الجوى المشترك المصرى اليونانى القبرصى (ميدوزا -10)..فيديو

    فى إطار دعم العلاقات المتميزة وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة المصرية مع الدول الصديقة والشقيقة، انطلقت فعاليات التدريب البحرى الجوى المصرى اليونانى القبرصى المشترك ” ميدوزا -10″ والذى سيستمر لعدة أيام بنطاق مسرح عمليات البحر المتوسط بجمهورية مصر العربية بمشاركة عناصر من القوات الجوية والبحرية المصرية واليونانية والقبرصية والفرنسية والإماراتية، وكلًا من السعودية وأمريكا والبحرين والسودان والأردن وإيطاليا والمانيا بصفة مراقب.

    WhatsApp-Image-2020-12-01-at-4.01.24-PM-(1)

    ويشتمل التدريب على تنفيذ العديد من الأنشطة منها قيام القوات المشاركة فى التدريب بأعمال التخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية وجوية مشتركة لصقل مهارات القادة والضباط فى إدارة العمليات المشتركة وكذا تبادل الخبرات بين القوات المشاركة، وصولًا لأعلى معدلات الكفاءة والاستعداد لتنفيذ أى مهام مشتركة تحت مختلف الظروف، خاصة فى ظل ما تشهده الساحة الإقليمية والدولية من متغيرات سريعة ومتلاحقة.

    WhatsApp-Image-2020-12-01-at-4.01.24-PM

    وأعرب المشاركين فى التدريب من كافة الدول عن سعادتهم بحفاوة الاستقبال والتنظيم الجيد، الذى يأتى فى ضوء تنامى علاقات الشراكة والتعاون العسكرى بين القوات المسلحة المصرية والدول الصديقة والشقيقة، وتنسيق الجهود والعمل المشترك لمواجهة التحديات بمنطقة البحر الأبيض المتوسط.

    WhatsApp Image 2020-12-01 at 4.07.12 PM
  • ختام فعاليات التدريب البحرى المصرى الروسى المشترك ” جسر الصداقة – 3 “

    اختتمت فعاليات التدريب البحرى المشترك “جسر الصداقة- 3 ” الذى تم تنفيذه بنطاق المياه الإقليمية لجمهورية روسيا الاتحادية على مدار عدة أيام بمشاركة عدد من القطع البحرية المصرية والروسية.

    ختام فعاليات التدريب البحرى المصرى الروسى المشترك  جسر الصداقة - 3  (1)

    تضمن التدريب تنفيذ عدد من الأنشطة البحرية شملت العديد من تشكيلات الإبحار وكذا الدفاع ضد التهديدات الجوية والسطحية غير النمطية ، وتأمين هدف حيوى بالبحر وتقديم المعاونة لقطر سفينة بالبحر ، وتمرين البحث والإنقاذ ، كذلك تنفيذ عدد من الرمايات على عدد من الأهداف الجوية والسطحية أثبتت مدى ما يتمتع به العناصر المشاركة من مهارة وقدرة فائقة على إصابة الأهداف ، فضلاً علي تنفيذ تدريب فرض التحكم البحرى على منطقة محددة وتأمين سفينة ذات أهمية خاصة ، وكذا التدريب على مكافحة الألغام البحرية أثناء الخروج من الميناء .

    ختام فعاليات التدريب البحرى المصرى الروسى المشترك  جسر الصداقة - 3  (2)

    كما نفذت عناصر القوات الخاصة البحرية لكلا الجانبين عدد من الأنشطة المشتركة، وأظهر تنفيذ الأنشطة مدى الدقة والتخطيط الجيد فى إدارة التدريب والقدرة على حل جميع المواقف الطارئة بنجاح من خلال مركز القيادة المشترك لكلا الجانبين.

    ختام فعاليات التدريب البحرى المصرى الروسى المشترك  جسر الصداقة - 3  (3)

    واختتمت الفعاليات بعقد عدد من جلسات النقاش التحليلية لإستخلاص الدروس المستفادة وتعظيم الفائدة من نقاط القوة التى أبرزها التدريب، كما تم تنظيم مؤتمراً صحفياً لقادة الوحدات من الجانبين المصرى والروسى استعرضا خلاله أهمية التدريب لما يمثله من إضافة قوية لتبادل الخبرات وتوحيد المفاهيم القتالية على مسارح العمليات البحرية العالمية.

    ختام فعاليات التدريب البحرى المصرى الروسى المشترك  جسر الصداقة - 3  (4)

    يأتي التدريب البحري المشترك ” جسر الصداقة -3 ” استمراراً لسلسلة من التدريبات المشتركة بين مصر وروسيا، بما يعكس عمق العلاقات ومدى رقى مستوى التعاون العسكرى بين القوات المسلحة لكلا البلدين.

  • انطلاق فعاليات التدريب البحرى المصرى الروسى المشترك (جسر الصداقة – 3)

    انطلقت فعاليات التدريب البحرى المصرى الروسى المشترك (جسر الصداقة – 3) والذى يستمر لعدة أيام بالمياه الإقليمية الروسية، ويأتى فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الصديقة لتعزيز آفاق التعاون العسكرى.

     حيث وصلت إلى ميناء نوفروسيسك بدولة روسيا وحدات من القوات البحرية المصرية للمشاركة فى فعاليات التدريب حيث أجريت لها مراسم إستقبال رسمية وسط حفاوة ترحيبية كبيرة من الجانب الروسى .

     وتضمنت مراسم الاستقبال كلمة لقائد الوحدات البحرية المصرية المشاركة نقل خلالها تحيات الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية للعناصر المشاركة فى التدريب، مشيراً إلى أهمية هذا التدريب نظراً لما تمثله البحرية الروسية من مكانة جعلتها واحدة من أقوي القوات البحرية على مستوى العالم، كما أعرب قائد الوحدات البحرية الروسية عن عميق إمتنانه بإقامة هذا التدريب فى دولة روسيا، مما يسهم فى تبادل الخبرات بين القوات البحرية لكلا البلدين، كما تضمنت المراسم وضع إكليل الزهور على النصب التذكارى لشهداء مدينة نوفروسيسك تخليداً لذكرى إستشهادهم خلال الحرب العالمية الثانية .

     وقد بدأت الأنشطة التدريبية بعقد مؤتمرات التنسيق لتوحيد المفاهيم القتالية وتنظيم التعاون بين العناصر المشاركة، وكذلك تنظيم أعمال القيادة والسيطرة أثناء تنفيذ الأنشطة التدريبية بالبحر.

     يأتى التدريب فى إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والروسية والتعرف على أحدث نظم وأساليب القتال البحري بما يساهم فى صقل المهارات والخبرات القتالية والعملياتية ودعم جهود الأمن البحرى لكلا البلدين.

  • القوات البحرية تشترك فى التدريب البحرى المصرى / الروسى المشترك ( جسر الصداقة – 3 )

    فى إطار خطة التدريبات المشتركة مع الدول الصديقة والشقيقة ، غادرت قاعدة الأسكندرية البحرية عدد من القطع البحرية للمشاركة فى تنفيذ التدريب البحرى المصرى / الروسى المشترك ( جسر الصداقة – 3 ) والذى ينفذ لأول مرة فى البحر الأسود بين القوات البحرية لكلا البلدين لتعزيز آفاق التعاون العسكرى ودعم جهود الأمن والإستقرار بالمنطقة .
    ونفذت القطع البحرية المصرية تشكيلات إبحار أثناء رحلتها بمسرح عمليات البحر المتوسط ، كما عبرت مضيق الدردنيل والبوسفور إستعداداً لتنفيذ التدريب المشترك مع البحرية الروسية .
    ويمثل التدريب البحرى المشترك ” جسر الصداقة – 3 ” أحد أهم التدريبات المشتركة بين مصر وروسيا لنقل وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين .

  • ختام فعاليات التدريب البحرى المصرى السعودى المشترك (مرجان – 16)

    اختتمت فعاليات التدريب البحرى المصرى السعودى المشترك ( مرجان-16 ) والذى أستمر لعدة أيام بقاعدة البحر الأحمر البحرية .

    تضمن التدريب تنفيذ عدة تشكيلات بحرية، وتنفيذ تمارين إتصالات لاسلكية وإشارية، وكذا تمرين حرب إلكترونية أظهر تكامل إجراءات الحماية الذاتية للوحدات البحرية فى استخدام أعمال الخداع الإلكترونى، والتدريب على عمليات البحث والإنقاذ للطائرات والسفن المنكوبة، وقامت العناصر المشاركة فى التدريب بتنفيذ معركة تصادمية قامت خلالها الوحدات البحرية المختلفة بأداء مهامها بدقة ومهارة عالية ، وأظهرت مدى قدرتها على إتخاذ أوضاعها بدقة وسرعة عالية .

    كما نفذت القطع البحرية المشاركة تدريباً للرماية بالذخيرة الحية لصد وتدمير الأهداف السطحية المعادية ، وتأمين الوحدات البحرية ضد الأهداف الجوية المعادية ، كما تم التدريب على الإمداد والتزود بالوقود بالبحر وإجراء بيانات عملية على تعرض الوحدات البحرية للتهديدات الغير نمطية.

    كما نفذت عناصر القوات الخاصة للبحرية المصرية و البحرية السعودية بياناً عملياً لأعمال حق الزيارة والتفتيش والإقتحام الرأسى والأفقى، كما تم التدريب على الإغارة على إحدى الجزر المعادية المجهزة بالموانع والسيطرة عليها.

    حضر المرحلة الرئيسية للتدريب عدد من قادة القوات المسلحة المصرية والسعودية.

  • استمرار فعاليات التدريب البحرى المشترك المصرى السعودى “مرجان-16”

    واصلت عناصر من القوات البحرية المصرية والسعودية تنفيذ فعاليات التدريب البحرى المشترك المصرى السعودى “مرجان-16″، والذى يتم تنفيذه بنطاق الأسطول الجنوبى بالبحر الأحمر بجمهورية مصر العربية، وتشارك فيه الفرقاطة المصرية طابا وسفينة الإمداد حلايب وعدد من لنشات الصواريخ، إضافة إلى عناصر من القوات الخاصة البحرية، ويشارك من الجانب السعودى الفرقاطة الرياض وسفينة دورية صاروخية من طراز PGG وعناصر من الوحدات البحرية الخاصة السعودية .

    وشهدت الأيام الماضية تنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية المكثفة للقوات الخاصة البحرية المصرية والسعودية ، تخللها تنفيذ عدد من الرمايات غير النمطية والرمايات الليلية ،التى تركزت على التدريبات الإحترافية لعناصر القوات الخاصة البحرية من الصاعقة البحرية والضفادع البشرية ، وعلي رأسها أعمال مكافحة الإرهاب بالبحر والتعامل مع العدائيات التى من المحتمل إستخدامها ضد الجزر بالبحر الأحمر.

    يأتى التدريب “مرجان-16” فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقيادة العامة للقوات المسلحة لتعزيز أفاق التعاون العسكرى مع البحرية السعودية ، وتطوير قدرات القوات البحرية المصرية والسعودية فى مجال التخطيط والقيادة والسيطرة والإتصالات وتنفيذ العمليات المشتركة لمجابهة التهديدات الغير نمطية وتأمين المسرح البحرى بالبحر الأحمر مع توحيد العقائد التدريبية والعملياتية.

  • الرئيس يشهد تدريب بحرى ضمن مناورة قادر 2020 بقاعدة برنيس العسكرية

    شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، عرضًا مباشرًا، للتدريب البحرى ضمن المناورة قادر 2020 فى قاعدة برنيس البحرية، تضمنت عملية إسقاط عناصر القفز الحر لقوات المظلات، استعدادًا لتنفيذ أعمال الملاحة الجوية والوصول لمناطق العمل المخططة، وذلك خلال افتتاح قاعدة برنيس العسكرية الجديدة جنوب البحر الأحمر.

    كما شهد الرئيس عرضًا للضفادع البشرية تقوم تنفيذ عملية التسلل البحرية باستخدام وسائل الدفع الذاتى.

    “قاعدة برنيس العسكرية تعد إنجازاً جديداً يضاف إلى إنجازات القوات المسلحة المصرية والتي تم إنشائها في إطار إستراتيجية التطوير والتحديث الشامل للقوات المسلحة المصرية لتعلن جاهزيتها لكافة المهام التي توكل إليها على الإتجاه الإستراتيجي الجنوبي ، ولتعكس فلسفة القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة في بناء قواعد عسكرية تكون مرتكزاً لإنطلاق القوات المسلحة المصرية لتنفيذ أي مهام توكل إليها بنجاح.

    وتعد قاعدة برنيس العسكرية التي تم إنشائها في زمن قياسي خلال أشهر معدودة لتكون إحدى قلاع العسكرية المصرية على الإتجاه الإستراتيجي الجنوبي بقوة عسكرية ضاربة في البر والبحر والجو ، إرتباطاً بمختلف المتغيرات الإقليمية والدولية مما يعزز التصنيف العالمي للقوات المسلحة المصرية بين مختلف الجيوش العالمية .

    وتقع القاعدة على ساحل البحر الأحمر بالقرب من الحدود الدولية الجنوبية شرق مدينة أسوان ، وتبلغ مساحتها 150 ألف فدان وتضم قاعدة بحرية وقاعدة جوية ومستشفى عسكري وعدد من الوحدات القتالية والإدارية وميادين للرماية والتدريب لجميع الأسلحة ، كما تضم القاعدة رصيفاً تجارياً ومحطة إستقبال ركاب وأرصفة متعددة الأغراض وأرصفة لتخزين البضائع العامة وأرصفة وساحات تخزين الحاويات، بالإضافة إلى مطار برنيس الدولي ومحطة لتحلية مياة البحر.

    يتمثل الهدف الإستراتيجي لإنشاء قاعدة برنيس العسكرية في حماية وتأمين السواحل المصرية الجنوبية وحماية الإستثمارات الإقتصادية والثروات الطبيعية ومواجهة التحديات الأمنية في نطاق البحر الأحمر فضلاً عن تأمين حركة الملاحة العالمية عبر محورالحركة من البحر الأحمر وحتى قناة السويس والمناطق الاقتصادية المرتبطة بها ، وذلك ضمن رؤية مصر المستقبلية ۲۰۳۰” .

  • ختام التدريب البحرى المصرى الروسى المشترك “جسر الصداقة 2019”

    اختتمت اليوم فعاليات التدريب البحرى المصرى الروسى المشترك “جسر الصداقة 2019″، بنطاق الأسطول الشمالى بمسرح عمليات البحر المتوسط الذى يعد من أكبر التدريبات البحرية المشتركة بمسرح عمليات البحر المتوسط، وذلك فى إطار تنفيذ خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الصديقة والشقيقة.
    شارك فى التدريب عدد من الوحدات البحرية، من الجانب المصرى، من الفرقاطات ولنشات الصواريخ، وسفن الإمداد، وعناصر من القوات الخاصة البحرية، ومن الجانب الروسى، عدد من الفرقاطات والقرويطات، وسفن الإمداد وعناصر من القوات الخاصة البحرية.

    واشتمل التدريب على تنفيذ عدد من الأنشطة القتالية بالبحر، تضمنت رمايات المدفعية بالذخيرة الحية والدفاع ضد التهديدات غير النمطية والدفاع الجوى عن التشكيلات البحرية، وتأمين سفينة ذات شحنة إستراتيجية هامة، وتنفيذ تمارین مواصلات إشارية، وممارسة حق الزيارة والتفتيش، بالإضافة إلى تنفيذ معركة تصادمية بين التشكيلات البحرية، تم خلالها فتح مراكز قيادة وسيطرة مشتركة، وأيضاً تم تنفيذ بعض التمارين ذات المهارات البحرية المختلفة كتشكيلات الإبحار، وإمداد السفن بالوقود بالبحر والتصوير الجوى.

    هذا مع التدريب على العمل المشترك، من خلال مراكز قيادة وسيطرة، بهدف تحقيق التجانس، وتوحيد المفاهيم للسيطرة وقيادة أعمال التشكيلات النوعية بالبحر.

    أظهر التدريب، مدى خبرة وكفاءة القوات المشاركة من الجانبين فى التخطيط وإدارة الأعمال القتالية بالبحر، والسيطرة على الوحدات البحرية المشتركة، واكتساب القادة والضباط، وأطقم الوحدات البحرية للمهارة الفائقة، فى التعامل مع التهديدات النمطية وغير النمطية.

    وقد شهد المرحلة الختامية للتدريب كل من نائب قائد أسطول البحر الأسود الروسی، وقائد الأسطول الشمالى.

  • مصر واليونان وقبرص ينفذون التدريب البحرى الجوى المشترك ” ميدوزا – 9 “

    فى إطار الخطة السنوية للتدريبات المشتركة التى تنفذها القوات المسلحة لتعزيز ودعم التعاون العسكرى مع الدول الشقيقة والصديقة، إنطلقت فعاليات التدريب البحرى الجوى المشترك ميدوزا – 9 بمشاركة عناصر من القوات البحرية والقوات الجوية والقوات الخاصة المصرية واليونانية والقبرصية، والذى يستمر لعدة أيام بمسرح عمليات البحر المتوسط بدولة اليونان، وتشارك فيه حاملة المروحيات ( جمال عبد الناصر ) “طراز ميسترال” والفرقاطة (الفاتح ) “طراز جوويند ” والغواصة طراز ” 209 “، ولنش الصواريخ ” طراز سليمان عزت ” وصائدة الألغام ” الصديق ” ، بالإضافة إلى عدد من الطائرات المقاتلة طراز إف – 16 المتعددة المهام والهل المسلح ، ويشارك فى التدريب عناصر من قوات الصاعقة والمظلات المصرية وعدد من طلبة الكلية البحرية خلال معسكر التدريب الخارجى.

    كما يشارك فى التدريب من الجانب اليوناني فرقاطة وسفينة إنزال وغواصة وصائدة ألغام وعدد من الطائرات المقاتلة طراز إف – 16 وطائرات الهل، بالإضافة إلى عناصر من القوات الخاصة ويشارك من الجانب القبرصى سفينة مرور بعيدة المدى وعناصر من القوات الخاصة‪.‬

    ويهدف التدريب إلى صقل مهارات الضباط المشاركين في العمليات البحرية المختلفة وتبادل الخبرات القتالية والميدانية بين الدول المشاركة، والإستعداد لتنفيذ أى مهام مشتركة تحت مختلف الظروف وحماية الأهداف الحيوية والإقتصادية بالبحر المتوسط ضد أى تهديدات محتملة‪.‬

    يأتى التدريب فى ضوء تنامى علاقات الشراكة والتعاون العسكرى بين القوات المسلحة المصرية والدول الشقيقة والصديقة وإظهار ما وصلت إليه القوات المشاركة من القدرة القتالية العالية والمستوى الراقى من التدريب لمواجهة التحديات المتنامية بمنطقة البحر المتوسط.

  • اختتام فعاليات التدريب البحرى المشترك “الموج الأحمر 2” بالسعودية

    اختتمت فعاليات التدريب البحرى المشترك “الموج الأحمر 2” بمشاركة كل من مصر والسعودية والأردن والسودان واليمن وجيبوتى، والذى استمر لعدة أيام بالمملكة العربية السعودية.

     واشتملت المرحلة الختامية للتدريب تنفيذ بيان عملى على اقتحام إحدى الجزر الساحلية تحت ستر عناصر القوات الجوية التى نفذت التمهيد النيرانى، فضلاً عن تقديم المعاونة الجوية من خلال استطلاع ساحل الجزيرة وتنفيذ الإبرار الجوى وإسقاط عناصر القوات الخاصة البحرية على سطح الجزيرة بواسطة طائرات الهيلكوبتر المختلفة الطرازات، كذلك التدريب على التصدى لهجوم الزوارق السريعة والطائرات المسيرة باستخدام أنظمة التشويش والحرب الإلكترونية، والتدريب على أعمال البحث والإنقاذ وتنفيذ تمرين حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها، والتدريب على أعمال الإمداد بالوقود، وتبادل أسطح الهل بين الوحدات المصرية والسعودية وحماية سفينة ذات شحنة هامة، والتدريب على الرمايات بالذخيرة الحية من أوضاع الرمى المختلفة، وتنفيذ معركة تصادمية بالبحر، بالإضافة إلى تنفيذ تشكيلات إبحار مختلفة، أظهرت مدى التجانس والتنسيق بين الوحدات المشتركة فى التدريب ومدى قدرتها على اتخاذ أوضاعها الهجومية والدفاعية التى تمكنها من التعامل مع الأهداف المختلفة، كما تم تنفيذ قفز مظلى لمجموعات القفز الحر حاملين أعلام الدول المشاركة فى التدريب.

     يأتى التدريب “الموج الاحمر 2” فى ضوء تنامى الأهمية الإستراتيجية لمنطقة البحر الأحمر، وتأكيداً على مدى ما وصلت إليه القوات المسلحة للدول المشتركة من انسجام وتوافق يظهر مدى تفوقها وقدرتها على تنسيق التعاون العسكرى فى كافة المجالات وخاصة فى مجال الأمن البحرى.

     حضر المرحلة الختامية للتدريب الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية المصرية والفريق الأول الركن فياض بن حامد الرويلى رئيس هيئه الأركان العامة السعودية ورؤساء أركان الدول المشاركة وعدد من قادة القوات المسلحة للدول المشتركة فى التدريب.

  • ختام التدريب البحرى المصرى الأمريكى “تحية النسر – استجابة النسر2019”

    اختتمت فعاليات التدريب البحرى المصرى الأمريكى المشترك ( تحية النسر – إستجابة النسر 2019)  والذى إستمر لعدة أيام فى نطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر، وشارك في التدريب وحدات متنوعة من كل من البحرية المصرية والأمريكية والإماراتية ، اضافة إلى القوات الخاصة البحرية من مصر وأمريكا وعدد من الطائرات المصرية المقاتلة من طراز F16  بالإضافة إلى مشاركة البحرية السعودية بصفة مراقب.

    شمل تدريب “استجابة النسر 2019” على العديد من الأنشطة التى بدأت بتنظيم معرضاً للأسلحة للقوات المشتركة والمعدات الطبية لأطقم القوات الخاصة، كذلك تنفيذ بيان عملى على اقتحام السفن المشتبه بها والتى لم تمتثل للتعليمات الصادرة لها، كما تم التدريب على تبادل النداءات بين السفن، كذلك عقد محاضرات نظرية وعملية لتوضيح دور أطقم الإسعافات الأولية والإسعافات التكتيكية القتالية أثناء العمليات.

    ونفذت عناصر القوات الخاصة البحرية تدريبات مشتركة تضمنت حق الزيارة والتفتيش باستخدام الزوارق السريعة، كذلك أنسب أساليب التفتيش وأماكن التهريب على أسطح وحوائط السفن مع تبادل الخبرات فى أساليب القتال المتلاحم والدفاع عن النفس والتعامل مع الأشخاص المسلحة، كما تم تنظيم العديد من المحاضرات عن أنواع الأسلحة التى تستخدمها العناصرالإرهابية وطرق تهريبها عبر البحر ونفذت أطقم الضفادع البشرية المصرية وخفر السواحل الأمريكى تدريباً مشتركاً للغطس ومواجهة الألغام البحرية بالتعاون مع صائدة الألغام المصرية “الفاروق”.

    يأتى تدريب ” تحية النسر- استجابة النسر  2019 ” فى إطار علاقات التعاون العسكرى مع الدول الشقيقة والصديقة وبما يدعم جهود الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب بالمنطقة.

  • أنشطة مكثفة للتدريب البحرى المصرى الأمريكي تحية النسر – استجابة النسر 2019

    تواصل القوات المشاركة في التدريب المصري الأمريكي المشترك ( تحية النسر – استجابة النسر 2019) تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات المخططة، حيث تم تنفيذ المرحلة الختامية للتدريب المشترك ” تحية النسر 2019″ والذي استمر لعدة أيام بنطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر بمشاركة القوات البحرية المصرية والأمريكية والإماراتية ، كما تشارك السعودية بصفة مراقب للتدريب.
    اشتمل التدريب تنفيذ إجراءات تنظيم التعاون بين القوات لتنفيذ أعمال قتال مشتركة أظهرت مدى التناغم والتنسيق بين الوحدات البحرية لكافة الدول المشتركة في التدريب ، كما تم التدريب على اكتشاف وتحييد الألغام البحرية والدفاع وصد التهديدات غير النمطية وتنفيذ تدريب للرماية بالذخيرة الحية على الأهداف السطحية والجوية ليلاً ونهاراً ، والتدريب على أعمال البحث والإنقاذ واكتشاف الغواصات المعادية كذلك التدريب على حماية الأهداف الحيوية بالبحر ، وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها بواسطة عناصر القوات الخاصة البحرية ، وتنفيذ معركة تصادمية والتدريب على الإمداد الجاف والتزود بالوقود بالبحر وتنفيذ تشكيلات الإبحار التي أظهرت مدى التجانس والتنسيق بين الوحدات المشتركة في التدريب ومدى قدرتها على اتخاذ أوضاعها الهجومية والدفاعية التي تمكنها من التعامل مع الأهداف المختلفة.
    يأتى التدريب في إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على الارتقاء بمستوى أطقم الوحدات أثناء تنفيذ مهامها القتالية وصقل مهارات التخطيط وإدارة أعمال القوات البحرية المشتركة.

  • انطلاق التدريب البحرى المصرى الأمريكى “تحية النسر – استجابة النسر ٢٠١٩”

    انطلقت فعاليات التدريب المشترك “تحية النسر – استجابة النسر 2019” بمشاركة عناصر من القوات البحرية والجوية لكل من مصر والولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة ، كما تشارك المملكة العربية السعودية بصفة مراقب ، و يستمر التدريب لعدة أيام بنطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر .

    ويشارك في التدريب وحدات متنوعة من كل من البحرية المصرية والبحرية الأمريكية والبحرية الإماراتية من الفرقاطات ولنشات الصواريخ وصائدات الألغام ،إضافة إلى القوات الخاصة البحرية من مصر والولايات المتحدة الأمريكية، والتي تشمل الفرق المتخصصة في أعمال إزالة المتفجرات تحت الماء وتخطيط وإدارة عمليات مكافحة الألغام وعدد من عناصر قوات خفر السواحل، كما يشارك في التدريب عدد من الطائرات المقاتلة من طراز F16 .

    بدأت المرحلة الأولى للتدريب بعقد مؤتمر افتتاحى للتعارف بين القوات المشاركة فى التدريب ، كذلك مناقشة البرامج التدريبية المخططة مسبقًا ، كما تم عقد العديد من المحاضرات النظرية لتحقيق التجانس بين القوات وتوحيد المفاهيم العملياتية قبل بدء التدريب العملى بالبحر.

    كما بدأت عناصر من القوات الخاصة البحرية لكل من مصر والولايات المتحدة الأمريكية فى الإستعداد لتنفيذ التدريب المشترك إستجابة النسر وذلك بإجراء بيان عملى لإقتحام سفينة مشتبه بها.

    وتأتى التدريبات في إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية وجيوش الدول الشقيقة والصديقة وبما يساهم فى صقل المهارات وتبادل الخبرات والتعرف علي أحدث النظم وأساليب القتال ودعم جهود الأمن والاستقرار البحرى بالمنطقة ، واستكمالًا لخطط التدريبات المشتركة التى تنفذها القوات المسلحة المصرية مع الدول الصديقة والشقيقة.

  • القوات البحرية المصرية والهندية تنفذان تدريب بحرى عابر بالبحر المتوسط

    فى إطار خطة القيادة العامة للقوات المسلحة لتعزيز ودعم علاقات التعاون العسكرى مع كافه الدول الشقيقية والصديقة، نفذت عناصر من القوات البحرية المصرية والهندية تدريباً بحرياً عابراً بنطاق الإسطول الشمالى بالبحر المتوسط وذلك أثناء زيارة السفينة الهندية ((INS-TARKASH لميناء الإسكندرية وبالإشتراك مع الفرقاطة المصرية ( دمياط ).

    شمل التدريب تخطيط وتنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية البارزة منها التدريب على تعزيز إجراءات الأمن البحري وحماية خطوط المواصلات البحرية ، وإدارة أعمال قتال هجومية ودفاعية مع إجراء تدريبات متنوعة بإستخدام الطائرات العمودية لتعزيز أعمال قتال التشكيلات البحرية.

    تضمن التدريب تنفيذ تمرين الدفاع ضد التهديدات غير النمطية ( إقتراب لنشات سريعة معادية) وتمرين تشكيلات الإبحار ، حيث يهدف هذا النوع من التدريبات إلى تبادل الخبرات المشتركة مع الجانب الهندي والذي يتمتع بخبرات عميقة في هذه المجالات ، وكذا دعم الجهود الخاصة بالإستفادة من القدرات الثنائية فى تحقيق المصالح المشتركة لكلا الجانبين.

  • مصر وفرنسا تنفذان التدريب البحرى الجوى المشترك “رمسيس 2019 “

    فى إطار الخطة السنوية للتدريبات المشتركة التى تنفذها القوات المسلحة لتعزيز ودعم التعاون العسكرى مع الدول الشقيقة والصديقة، انطلقت فعاليات التدريب المشترك البحرى الجوى المصرى الفرنسى “رمسيس 2019″، بمشاركة عناصر من القوات البحرية والجوية، والقوات الخاصة البحرية لكل من مصر وفرنسا، والذى يستمر لعدة أيام بجمهورية مصر العربية.

    يشارك من الجانب الفرنسى حاملة المروحيات الفرنسية (شارل ديجول)، والمجموعة القتالية المصاحبة لها، وعناصر من القوات الخاصة البحرية الفرنسية، بالإضافة إلى عدد من الطائرات المقاتلة طراز (رافال) والهل المسلح.

    ويشارك من الجانب المصرى، تشكيل بحرى من الفرقاطات ولنشات الصواريخ الحديثة، وعناصر من القوات الخاصة البحرية المصرية، بالإضافة إلى عدد من الطائرات المقاتلة طراز (إف – 16) المتعددة المهام والطائرات المقاتلة طراز (رافــال).

    يشتمل التدريب على تنفيذ العديد من الأنشطة التى تساهم فى توحيد المفاهيم العملياتية، والقدرة على قيام القوات بتخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية وجوية مشتركة، كما يهدف التدريب إلى صقل مهارات أطقم القوات البحرية / الجوية المشاركين، وتبادل الخبرات القتالية والميدانية، والاستعداد لتنفيذ أى مهام مشتركة تحت مختلف الظروف .

    يأتي التدريب، فى ضوء تنامى علاقات الشراكة والتعاون العسكرى بين القوات المسلحة المصرية والفرنسية، وإظهار ما وصلت إليه القوات المشاركة من قدرة قتالية عالية، ومستوى راق من التدريب، لمواجهة التحديات التى تواجه الأمن البحرى بالمنطقة، وتأمين الأهداف الحيوية بالبحر المتوسط.

  • انطلاق التدريب البحرى الجوى المشترك (ميدوزا 8) بمشاركة مصر واليونان وقبرص

    فى إطار الخطة السنوية للتدريبات المشتركة التى تنفذها القوات المسلحة، لتعزيز ودعم التعاون العسكرى مع الدول الشقيقة والصديقة، انطلقت فعاليات التدريب البحرى الجوى المصرى اليونانى القبرصى المشترك ” ميدوزا 8″، بمشاركة عناصر من القوات البحرية والجوية والقوات الخاصة المصرية واليونانية والقبرصية، والذى يستمر عدة أيام بجمهورية مصر العربية فى مسرح عمليات البحر المتوسط.

    تشارك فى فعاليات التدريب، حاملة المروحيات أنور السادات (طراز ميسترال) والغواصة طراز ( 209 ) ولانشات الصواريخ (طراز سليمان عزت ) وصائدة الألغام، بالإضافة إلى عدد من الطائرات المقاتلة إف – 16 المتعددة المهام والهل المسلح، بالإضافة إلى القوات الخاصة.

     ووصلت القوات المشاركة فى التدريب، والتى تتضمن فرقاطة وسفينة إنزال وغواصة وصائدة ألغام، وعدد من الطائرات المقاتلة طراز إف – 16 والهل، بالإضافة إلى عناصر من القوات الخاصة من الجانب اليونانى، ويشارك من الجانب القبرصى سفينة مرور بعيدة المدى وعناصر من القوات الخاصة .

    يهدف التدريب إلى صقل مهارات الضباط والأفراد المشاركين وتبادل الخبرات القتالية والميدانية بين الدول المشاركة والاستعداد لتنفيذ أى مهام مشتركة تحت مختلف الظروف، وحماية الأهداف الحيوية بالبحر المتوسط ضد أى تهديدات محتملة.

    يأتى التدريب فى ضوء تنامى علاقات الشراكة والتعاون العسكرى بين القوات المسلحة المصرية والدول الشقيقة والصديقة، وإظهار ما وصلت إليه القوات المشاركة من قدرة قتالية عالية ومستوى راق من التدريب، لمواجهة التحديات المتنامية بمنطقة البحر المتوسط .

    1 (1)

    1 (2)

  • وحدات بحرية مصرية تغادر لفرنسا لتنفيذ التدريب البحرى المصرى الفرنسى المشترك

    غادرت عدد من القطع البحرية المصرية إلى فرنسا، للمشاركة فى فعاليات التدريب البحرى المصرى الفرنسى المشترك ( كليوباترا – جابيان 2019)، والذى من المقرر أن ينفذ على مدار عدة أيام بالمياه الإقليمية الفرنسية، وذلك فى إطار تعزيز التعاون، وتبادل الخبرات بين القوات البحرية لكلا البلدين.

    خلال مراسم توديع القوات بقاعدة رأس التين البحرية، ونقل الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية تحيات وتقدير الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة للقوات المشاركة فى التدريب، مؤكداً أن تلك التدريبات المشتركة تساهم فى نقل، وتبادل الخبرات، والتعرف على العقائد القتالية المختلفة، وتؤكد قدرة المقاتل المصرى على التعامل مع أحدث التكنولوجيات فى نظم القتال بدقه وكفاءة عالية .

    كما يشارك فى فعاليات التدريب “كليوباترا – جابيان 2019” عدد من طلبه الكلية البحرية المصرية ضمن إجراءات تنفيذ معسكر التدريب الخارجى ،بما يساهم فى رفع مستوى التدريب العملى للطلبة وتخريج ضابط بحرى مسلح بالعلم والمعرفه وخبرات القتال وقادر على تنفيذ كافة المهام المستقبلية التىقد يكلف بها .
    ومن المخطط أن يشمل التدريب العديد من الأنشطة والفعاليات، لصقل مهارات القادة والضباط ، ودعم جهود الأمن البحرى، وتبادل الخبرات، بما يساهم فى رفع الكفاءة القتالية للقوات البحرية.
    وحدات بحريةوحدات بحرية
  • اختتام التدريب البحرى المشترك “الموج الأحمر” بمشاركة مصر و5 دول عربية

    اختتمت مراحل التدريب البحرى المشترك “الموج الأحمر -1” الذى شارك فيه عناصر من القوات البحرية والقوات الخاصة لكل من مصر والسعودية والأردن وجيبوتى والسودان واليمن والذى استمر لعدة أيام بالمملكة العربية السعودية.

    اشتمل التدريب على العديد من الأنشطة والفعاليات تضمنت تنفيذ تشكيلات إبحار لاتخاذ الأوضاع الهجومية والدفاعية، والتدريب على التصدى لهجوم الزوارق السريعة، والتدريب على الرماية بالذخيرة الحية، والتدريب على صد الهجوم الجوى المعادى بإستخدام وسائل الدفاع الجوى والمسح السطحى بالطائرات الملحقة ، والتدريب على أعمال حق الزيارة والتفتيش ، والتدريب على المعركة التصادمية التى أظهرت مدى التعاون والتنسيق والعمل الجماعى بين المشاركة القوات

    كما قامت عناصر الوحدات الخاصة من الصاعقة البحرية والضفادع البشرية المصرية والقوات المشتركة في التدريب بتنفيذ بيان عملى للتدريب على القتال فى المناطق المبنية وإستطلاع رأس شاطئ ، وفتح الثغرات لتأمين منطقة إنزال القوة الرئيسية المنفذة للهجوم ، والتدريب على الإنزال البحرى والإغارة على هدف ساحلى ، وتأمين رأس جسر والإنزال السريع بواسطة الطائرة ، وتنفيذ رمايات نمطية وغير نمطية بالذخيرة الحية ، كذلك التدريب على مهاجمة الوحدات البحرية داخل الموانى والدفاع عن الساحل.

    وصرح العميد الركن علي بن أحمد الغانمي مدير التمرين في كلمة أكد فيها أن هذا التمرين يعد باكورة للعمل البحري المشترك لتعزيز الأمن البحري الإقليمي في منطقة البحر الاحمرالذي يعد من أهم الممرات البحرية التي تغذي معظم أنحاء العالم إقتصادياً وإضافة ملموسة لتنمية قدرات ومهارات العناصر المشاركة للعمل فى مختلف المسارح البحرية للتصدى لأى عدائيات محتملة تؤثر على أمن المنطقة وسلامتها .

    حضر المرحلة الرئيسية الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة والفريق أول الركن فياض بن علي الرويلي رئيس هيئة الأركان العامة السعودية و رؤساء أركان حرب الدول المشاركة فى التدريب والفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية المصرية وعدد من قادة القوات المسلحة.

  • بدء التدريب البحرى “الموج الأحمر-1” بمشاركة مصر والسعودية و4 دول عربية

    فى إطار دعم العلاقات المتميزة وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة المصرية والدول الشقيقة والصديقة، وصلت عدد من الوحدات البحرية المصرية للمشاركة في تنفيذ التدريب البحرى (الموج الأحمر-1)  بالمياه الإقليمية للملكة العربية السعودية بالبحر الأحمر الذى تجريه تشكيلات من القوات البحرية المصرية بالتعاون مع القوات البحرية للمملكة العربية السعودية والأردن وجيبوتى والسودان واليمن والتى تستمر لعدة أيام بالمملكة العربية السعودية .

     
    بدء التدريب البحرى الموج الأحمربدء التدريب البحرى الموج الأحمر

     

    وتتضمن المرحلة التحضيرية للتدريب عقد العديد من المؤتمرات والمحاضرات، تناولت طرق اشتراك القوات والوحدات البحرية فى مراحل التخطيط البحرى بما يحقق التفاهم والتكامل بين العناصر والقوات المشاركة .

    ويشتمل التدريب على تنفيذ العديد من الأنشطة منها قيام العناصر المشاركة  بتخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية مشتركة لصقل مهارات القادة والضباط وتبادل الخبرات، بما يساهم فى رفع الكفاءة القتالية للقوات المشاركة، وصولاً لأعلى معدلات الكفاءة والاستعداد لتنفيذ أى مهام مشتركة تحت مختلف الظروف .

    وتأتى هذه التدريبات فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الشقيقة والصديقة لتبادل الخبرات والتعرف على كل ما هو حديث  فى أساليب القتال البحرى، للوصول إلى أعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالى.

     

  • اختتام فعاليات التدريب المشترك “النجم الساطع 2018”

    اختتمت فعاليات التدريب المشترك “النجم الساطع 2018″، والذى تم تنفيذه بقاعدة محمد نجيب العسكرية، بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية للعام الثانى على التوالى فى الفترة من 8 إلى 20 سبتمبر الجارى، بمشاركة قوات كلاً من مصر والولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول العربية والأجنبية  و16 دولة أخرى بصفة مراقب.
     
    النجم الساطع‎

    تضمن التدريب الذى يعد من أكبر التدريبات التى تشهدها المنطقة، العديد من المراحل التنظيمية والتدريبية، بدءاً من تدفق القوات المشاركة حتى تنفيذ المرحلة الرئيسية فى ختام الفعاليات، واشتمل التدريب على عقد العديد من المحاضرات النظرية والعملية فى مجال مكافحة الإرهاب، وطرق مكافحة العبوات الناسفة، وتنفيذ الرمايات غير النمطية بالذخيرة الحية من مختلف الأسلحة.

     

    كما شملت التدريبات، تنفيذ عناصر من القوات البحرية تدريبات مشتركة شملت مكافحة التهديدات غير النمطية التى قد تتعرض لها الوحدات البحرية بالبحر ، وفى نفس السياق شاركت عناصر من القوات الخاصة البحرية فى تنفيذ تدريبات على إقتحام السفن المشتبه بها وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش وتقديم الدعم والإخلاء الطبى للمصابين، كذلك التدريب على طرق مكافحة الألغام البحرية بواسطة صائدات الألغام وأعمال النسف والتدمير تحت الماء وتنفيذ غطس تدريبى مشترك لمسح منطقة بالبحر والتدريب العملى على تحييد الألغام بمختلف أنواعها، كذلك تنفيذ عناصر القوات الجوية لطلعات جوية مشتركة والتدريب على أعمال القتال الجوى للدفاع والهجوم على هدف حيوى والتزود بالوقود فى الجو، كذلك تقديم المعاونة الجوية للقوات البرية لإستكمال تنفيذ كافة المهام .

    كما تناولت تدريبات “النجم الساطع 2018” هذا العام موضوعات التعاون الأمنى ومكافحة الإرهاب والتدريب على كافة سيناريوهات التهديدات المختلفة فى ظل الحرب التقليدية وغير النظامية .

    وقد شهدت مراحل التدريب العديد من الجولات التفقدية لقادة القوات المسلحة من مصر والولايات المتحدة الأمريكية للوقوف على مدى الاستعداد التدريبى والقتالى للعناصر المشاركة فى التدريب، والتى أظهرت الأهمية الكبرى للتدريب منها الجولة التفقدية التى قام بها الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى لعدد من الأنشطة التدريبية المخططة بإحدى القواعد الجوية، والتى نفذتها عناصر من القوات الجوية للدول الشقيقة والصديقة المشاركة فى التدريب، كذلك حضور الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة إحدى المراحل الرئيسية للتدريب والتى نفذت بها القوات عملية مشتركة لإقتحام قرية حدودية وتطهيرها من العناصر الإرهابية، فضلاً عن زيارة الفريق أول جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية الأمريكية التى تفقد خلالها القوات المشاركة فى الأنشطة التدريبية بقاعدة محمد نجيب العسكرية، والتى أشاد فيها بالجهد المبذول والإعداد الجيد لاستضافة التدريب، كذلك تفقد الفريق مايكل جاريت قائد القوات البرية للقيادة المركزية الأمريكية لمركز القيادة المشترك للتدريب ومركز المباريات الحربية، والذى يدار من خلاله مشروع مراكز قيادة بحرى جوى مشترك  cpx.

    كما تضمنت الفعاليات عقد ندوة لكبار القادة للدول المشاركة فى التدريب تناول مناقشة موضوعات الإرهاب العالمى والهجرة غير الشرعية .

    وشملت المرحلة الختامية للتدريب تنفيذ مشروع تكتيكى للرماية بالذخيرة الحية لمختلف الأسلحة والقوات المشاركة  FTX بحضور عدد من قادة القوات المسلحة لمختلف الدول المشاركة ، حيث قامت المقاتلات متعددة المهام بتنفيذ أعمال الاستطلاع والقذف الجوى ضد مراكز المقاومة والأرتال المتحركة للعدو كما قامت الهليكوبتر المسلح المضاد للدبابات بالإشتباك وتدمير الأهداف المعادية وتنفيذ اعمال القصف المدفعى ضد تجمعات ومصادر النيران للعناصر الإرهابية ، كما تم دفع المفارز الميكانيكية والمدرعة لكلاً من مصر والأردن والولايات المتحدة الأمريكية المدعومة بعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات ووسائل وأسلحة الدفاع الجوى للإشتباك مع الأهداف الجوية واستكمال تطوير الهجوم وتدمير كافة أهداف العدو المخططة .

    ظهر خلال المرحلة مدى الدقة فى إصابة الأهداف من الثبات والحركة والقدرة العالية على العمل المشترك فى تعاون كامل لتحقيق الأهداف التدريبية فى الوقت والمكان المحددين .

    يأتى التدريب استمراراً لتنمية وتعزيز العلاقات العسكرية بين مصر والعديد من الدول العربية والأجنبية وفي إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة علي تبادل الخبرات لتنمية مهارات القادة والضباط للحفاظ على الكفاءة القتالية وتوحيد المفاهيم العملياتية مع الدول الصديقة .

  • الفريق محمد فريد يشهد إحدى المراحل الرئيسية لتدريبات النجم الساطع 2018

    شهد الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسـلحة إحدى المراحل الـرئيسية لـتدريبــات “النجم الساطع 2018 ” والذى تنفذه عناصر من القوات المسلحة لكلًا من مصر والولايات المتحدة الأمريكية والأردن وايطاليا وفرنسا وبريطانيا واليونان والسعودية والإمارات وبمشاركة مراقبين من 16 دولة شقيقة وصديقة بقاعدة محمد نجيب العسكرية.

    واستمع الفريق محمد فريد إلى شرح تفصيلى للفكرة التعبوية والتوجيه الطبوغرافى والتكتيكى لمنطقة البيان والذى تضمن عملية اقتحام بؤرة إرهابية مسلحة فى منطقة سكنية حدودية وتطهيرها من العناصر الإرهابية، تضمنت المرحلة قيام عناصر من قوات المظلات بمصر والأردن والسعودية بأعمال القفز الحر خلف خطوط العدو لتدقيق المعلومات، كما شاركت الطائرات والمقاتلات متعددة المهام فى أعمال الاستطلاع الجوى وتصوير الأهداف الخاصة بالعناصر الإرهابية وإلقاء منشورات العمليات النفسية وتأمين عملية الإسقاط الجوى للقوة الرئيسية للسيطرة على محاور الاقتراب للقرية وتأمين جزء من خط الحدود الدولية ومنع الإمدادات , كما شارك فريق الأمن الأمريكى لمكافحة الإرهاب ( FAST ) فى تأمين هدف حيوى ضد التهديدات الإرهابية قبل عملية الاقتحام والتى تعد أول مشاركة للفريق فى تدريبات النجم الساطع .

    كما تم دفع عناصر الاستطلاع والمهندسين للتغلب على الموانع والعبوات الناسفة وتأمين طرق وخطوط الاقتحام وقامت القوات المشاركة بحصار وتأمين المبانى الحيوية وعزل العناصر الإرهابية، وتنفيذ عملية اقتحام رأسى لعناصر من قوات الصاعقة للمعاونة فى استعادة السيطرة على القرية وقطع وعزل الإمدادات الخارجية، كما تم دفع مجموعات القتال الرئيسية من المشاة الميكانيكى مدعومة بتشكيلات من المقاتلات والهليكوبتر المسلح لتنفيذ عملية الاقتحام ومعاونة عناصر من القوات الخاصة لمختلف الدول لتطهير القرية والسيطرة عليها والقبض على العناصر الإرهابية المتمركزة داخلها ودفع عناصر التأمين الطبى والإدارى والمعنوى لإعادة تشغيل المرافق وطمأنة السكان المحليين وإعادة الحياة لطبيعتها.

    وفى نهاية المرحلة أكد الفريق محمد فريد على أن الإرهاب أصبح ظاهرة خطيرة تهدد كافة شعوب العالم مشيدًا بالنجاحات التى حققتها العملية الشاملة ( سيناء 2018 ) فى مكافحة وتجفيف منابع الإرهاب.

    كما نقل الفريق محمد فريد تحيات وتقدير السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى للقوات المشاركة معربًا عن سعادته وترحيبه بمشاركة العديد من الدول الشقيقة والصديقة فى تدريبات “النجم الساطع 2018” على أرض مصر وداخل اكبر القواعد العسكرية بمنطقة الشرق الأوسط بما يعزز علاقات التعاون العسكرى ويدعم جهود الأمن والإستقرار ومكافحة الإرهاب بالمنطقة معربًا عن تطلعه بأن يتضمن التدريب فى الأعوام القادمة مزيدًا من القوات والأنشطة التدريبية لمختلف الدول.

    حضر مراحل المشروع عدد من قادة القوات المسلحة للدول المشاركة والمراقبين والملحقين العسكريين وعدد من دارسى المعاهد العسكرية.

  • فيديو.. بمشاركة 9 دول “النجم الساطع” تواصل فعالياتها

    نشر الموقع الرسمى لوزارة الدفاع فيديو لفعاليات النجم الساطع 2018 والتى تستمر حتى نهاية الأسبوع الجارى.

    وتشارك 9 دول فى تدريبات النجم الساطع، بالإضافة لـ16 دولة بصفة مراقب، حيث تقوم فعاليات التدريب بقاعدة محمد نجيب العسكرية.

  • إذاعة فرنسا: النجم الساطع تعزز التحالف العسكري بين مصر وأمريكا منذ عهد أوباما

    علقت إذاعة فرنسا الدولية على مناورات “النجم الساطع” المصرية الأمريكية التي تجري في قاعدة محمد نجيب بمصر، بالقول: إن “هذه المناورات تكشف تعزيز التحالف الاستراتيجي بين القاهرة وواشنطن منذ مجيء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”.

    وتابعت الإذاعة أن هذا التحالف كان قد شهد نوعا من التجميد إبان عصر الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، الذي علق جزءا من المساعدات العسكرية المخصصة للقاهرة.

    وأضافت بالقول أن إدارة ترامب اتخذت موقفا داعما للعلاقات والتحالف العسكري مع مصر، وذلك باستئناف تسليم كل المساعدات لمصر.

    وأشارت إلى أن الولايات المتحدة وكذلك فرنسا وإيطاليا وبريطانيا، يرون أن مصر ينبغي أن تبقى قوة لا تقاوم؛ من أجل استقرار جنوب البحر المتوسط، وتنعكس هذه الرغبة في المناورات العسكرية التي تجرى حاليا في قاعدة محمد نجيب، موضحة أن قوات جوية وبحرية وبرية تشارك في هذه المناورات التي تجرى في منطقة ليس بعيدة عن الحدود مع ليبيا، تلك الدولة التي تشهد اضطرابات.

  • “النجم الساطع 2018” تواصل فعالياتها بقاعدة محمد نجيب.. البحرية تنفذ تدريبات مشتركة لمكافحة التهديدات غير النمطية.. والقوات الخاصة تتدرب على اقتحام بؤرة إرهابية مسلحة داخل منطقة سكنية بالتعاون مع القوات الجوية

    استمرت عناصر القوات المسلحة المصرية، فى المشاركة بفعاليات النجم الساطع، بقاعدة محمد نجيب العسكرية، ومناطق التدريب القتالى للقوات البحرية والجوية والمنطقة الشمالية العسكرية فى المدة من 8 إلى 20 سبتمبر 2018، حيث تشارك قوات من مصر والولايات المتحدة الأمريكية والأردن والإمارات والسعودية وفرنسا وبريطانيا واليونان وإيطاليا و 16 دولة أخرى بصفة مراقب.

    واستمرت القوات المشاركة فى تنفيذ مشروع مراكز قيادة مشترك برى / جوى شمل العديد من المحاضرات النظرية والعملية وإجراءات التحضير والتنظيم للمعركة وأعمال القيادة والسيطرة وتبادل الخبرات والمعلومات ، والتدريب على صنع واتخاذ القرار فى أزمنة قياسية مع فرض عدد من السيناريوهات المختلفة لمواجهة المتغيرات المفاجئة والطارئة أثناء إدارة العمليات على أرض الواقع، والذي أظهر مدى مايتمتع بها المقاتلون من مختلف الدول من قدرة على التعاون لتنفيذ عمل جماعي مشترك لمواجهة أي عدائيات محتملة.

    ونفذت عناصر من القوات البحرية تدريبات مشتركة شملت مكافحة التهديدات غير النمطية التي قد تتعرض لها الوحدات البحرية بالبحر، وتنفيذ تمارين مواصلات إشارية نهاراً وليلاً، كذلك التدريب على أعمال البحث والإنقاذ، وتبادل طائرات الهليكوبتر على أسطح الوحدات البحرية المختلفة، وتنفيذ العديد من تشكيلات الإبحار، كما نفذت القطع البحرية المشاركة تدريباً متميزاً للرماية بالذخيرة الحية لمختلف الأعيرة أظهر الدقة والكفاءة فى إصابة الأهداف ، كما شمل التدريب أعمال البحث عن واكتشاف الغواصات والدفاع عن الوحدات البحرية ضد الأهداف الجوية المعادية باستخدام وسائل وأسلحة الدفاع الجوى.

    وفى نفس السياق شاركت عناصر من القوات الخاصة البحرية فى تنفيذ تدريبات على اقتحام السفن المشتبه بها وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش وتقديم الدعم والإخلاء الطبى للمصابين، كذلك التدريب على طرق مكافحة الألغام البحرية بواسطة صائدات الألغام وأعمال النسف والتدمير تحت الماء وتنفيذ غطس تدريبى مشترك لمسح منطقة بالبحر والتدريب العملى على تحييد الألغام بمختلف أنواعها.

    واستمرت عناصر القوات الجوية المشاركة فى تنفيذ الطلعات الجوية المشتركة والتدريب على أعمال القتال الجوى للدفاع والهجوم على هدف حيوى والتزود بالوقود فى الجو، كذلك تقديم المعاونة الجوية للقوات البرية لاستكمال تنفيذ كافة المهام، مما يؤكد الكفاءة القتالية العالية والتنسيق والتفاهم الجيد بين الطيارين والأطقم الفنية والتخصصية لتوحيد المفاهيم وتبادل الخبرات القتالية لإدارة عمليات جوية مشتركة.

    وتواصل عناصر القوات الخاصة التدريب على اقتحام بؤرة إرهابية مسلحة داخل منطقة سكنية وتطهيرها وإعادة الحياة إلى طبيعتها بالتعاون بين القوات الجوية وقوات الصاعقة والمظلات ، حيث نفذت تدريبات مشتركة على مكافحة الإرهاب واقتحام المبانى والمنشات وتنفيذ رمايات غير نمطية بالذخيرة الحية من أوضاع الرمى المختلفة .

    ويجرى الإعداد والتجهيز لتنفيذ مشروع تكتيكى للرماية بالذخيرة الحية للعناصر الميكانيكية والمدرعة المشاركة من مختلف الدول مما يعكس التنظيم والتعاون الجيد لتحقيق الأهداف التدريبية لمناورات النجم الساطع 2018 .

    فيما تواصل كافة أجهزة القيادة العامة للقوات المسلحة والمنطقة الشمالية العسكرية بالتعاون مع هيئة تدريب القوات المسلحة فى التنظيم والتخطيط الجيد لمختلف الأنشطة التدريبية وتوفير مساعدات التدريب وتنسيق الجهود المشتركة لكافة الدول لتنفيذ الأنشطة المخططة وتسهيل مطالب القوات المشاركة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من التدريب الذى يعد من أكبر التدريبات البرية البحرية الجوية المشتركة بالمنطقة.

  • استمرار فاعليات تدريبات النجم الساطع 2018 بقاعدة محمد نجيب العسكرية

    استمرت فعاليات تدريبات ” النجم الساطع 2018″، والذى ينفذ بقاعدة محمد نجيب العسكرية  ومناطق التدريب القتالى للقوات البحرية والجوية والمنطقة الشمالية العسكرية فى المدة من 8 إلى 20 سبتمبر 2018 ، بمشاركة قوات من مصر والولايات المتحدة الأمريكية والأردن والإمارات والسعودية وفرنسا وبريطانيا واليونان وإيطاليا و 16 دولة أخرى بصفة مراقب.

     

    واستمرت القوات المشاركة فى تنفيذ مشروع مراكز قيادة مشترك برى / جوى شمل العديد من المحاضرات النظرية والعملية وإجراءات التحضير والتنظيم للمعركة وأعمال القيادة والسيطرة وتبادل الخبرات والمعلومات ، والتدريب على صنع واتخاذ القرار فى أزمنة قياسية مع فرض عدد من السيناريوهات المختلفة لمواجهة المتغيرات المفاجئة والطارئة أثناء إدارة العمليات على أرض الواقع، والذي أظهر مدى مايتمتع بها المقاتلون من مختلف الدول من قدرة على التعاون لتنفيذ عمل جماعي مشترك لمواجهة أي عدائيات محتملة.

    ونفذت عناصر من القوات البحرية تدريبات مشتركة شملت مكافحة التهديدات غير النمطية التي قد تتعرض لها الوحدات البحرية بالبحر، وتنفيذ تمارين مواصلات أشارية نهاراً وليلاً، كذلك التدريب على أعمال البحث والإنقاذ وتبادل طائرات الهليكوبتر على أسطح الوحدات البحرية المختلفة وتنفيذ العديد من تشكيلات الإبحار، كما نفذت القطع البحرية المشاركة تدريباً متميزاً للرماية بالذخيرة الحية لمختلف الأعيرة أظهر الدقة والكفاءة فى إصابة الأهداف ، كما شمل التدريب أعمال البحث عن واكتشاف الغواصات والدفاع عن الوحدات البحرية ضد الأهداف الجوية المعادية باستخدام وسائل وأسلحة الدفاع الجوى.

     وفى نفس السياق شاركت عناصر من القوات الخاصة البحرية فى تنفيذ تدريبات على اقتحام السفن المشتبه بها وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش وتقديم الدعم والإخلاء الطبى للمصابين، كذلك التدريب على طرق مكافحة الألغام البحرية بواسطة صائدات الألغام وأعمال النسف والتدمير تحت الماء وتنفيذ غطس تدريبى مشترك لمسح منطقة بالبحر والتدريب العملى على تحييد الألغام بمختلف أنواعها.

    واستمرت عناصر القوات الجوية المشاركة فى تنفيذ الطلعات الجوية المشتركة والتدريب على أعمال القتال الجوى للدفاع والهجوم على هدف حيوى والتزود بالوقود فى الجو ، كذلك تقديم المعاونة الجوية للقوات البرية لاستكمال تنفيذ كافة المهام، مما يؤكد الكفاءة القتالية العالية والتنسيق والتفاهم الجيد  بين الطيارين والأطقم الفنية والتخصصية لتوحيد المفاهيم وتبادل الخبرات القتالية لإدارة عمليات  جوية مشتركة.

    وتواصل عناصر القوات الخاصة التدريب على إقتحام بؤرة إرهابية مسلحة داخل منطقة سكنية وتطهيرها وإعادة الحياة إلى طبيعتها بالتعاون بين القوات الجوية وقوات الصاعقة والمظلات ، حيث نفذت تدريبات مشتركة على مكافحة الإرهاب واقتحام المبانى والمنشات وتنفيذ رمايات غير نمطية بالذخيرة الحية من أوضاع الرمى المختلفة .

    ويجرى الإعداد والتجهيز لتنفيذ مشروع تكتيكى للرماية بالذخيرة الحية للعناصر الميكانيكية والمدرعة المشاركة من مختلف الدول مما يعكس التنظيم والتعاون الجيد لتحقيق الأهداف التدريبية لمناورات  النجم الساطع 2018 .

    فيما تواصل كافة أجهزة القيادة العامة للقوات المسلحة والمنطقة الشمالية العسكرية بالتعاون مع هيئة تدريب القوات المسلحة فى التنظيم والتخطيط الجيد لمختلف الأنشطة التدريبية وتوفير مساعدات التدريب وتنسيق الجهود المشتركة لكافة الدول لتنفيذ الأنشطة المخططة وتسهيل مطالب القوات المشاركة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من التدريب الذى يعد من أكبر التدريبات البرية البحرية الجوية المشتركة بالمنطقة.

  • ختام فعاليات التدريب البحرى المشترك (تحية النسر – استجابة النسر 2018)

    اختتمت فعاليات التدريب البحرى المصرى الأمريكى الإماراتى السعودى المشترك (تحية النسر – استجابة النسر 2018) والذى استمر لعدة أيام فى نطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر، ونفذته وحدات من السفن والقوات الخاصة البحرية والقوات الجوية للدول المشاركة .

    شاركت القوات البحرية المصرية بعدد من الفرقاطات ولنشات الصواريخ وسفن مكافحة الألغام إضافة إلي القوات الخاصة البحرية في إطار الدعم الجوي من الطائرات متعددة المهام وطائرات الهليكوبتر، كما شاركت المدمرة (USS JASON DUNHAM  ) من الجانب الأمريكي وفريق متخصص في أعمال إزالة المتفجرات تحت الماء وعناصر من  قوات الدعم والتأمين الساحلي إضافة إلي القوات الخاصة البحرية وباشتراك سفينة سطح  وعناصر من القوات الخاصة البحرية الإماراتية، وشاركت المملكة العربية السعودية بفريق متخصص في أعمال تحييد وإزالة المتفجرات تحت الماء وعناصر من القوات الخاصة البحرية بالإضافة الى عناصر الدعم الجوي من سفن سطح متعددة الطرازات .

    واشتمل التدريب علي تخطيط وإدارة أعمال قتال مشتركة لجميع عناصر المعركة البحرية الحديثة أظهرت مدي التفاهم والتنسيق  بين القوات البحرية للدول المشاركة، إضافة إلي تحقيق السيطرة البحرية المرتبطة بتنفيذ مهام القوات في تحقيق الأمن البحري بمناطق واسعة بالبحر والقدرة علي مقاومة الأعمال الإرهابية المحتملة .

    كما تم تنفيذ العديد من الأنشطة منها اكتشاف وتحييد الألغام البحرية باستخدام المركبات الموجهة عن بعد وصائدات ألغام  وأعمال النسف والتدمير تحت الماء، والدفاع ضد التهديدات غير النمطية، والتدريب على أعمال الإمداد بالبحر وتنفيذ تشكيلات إبحار نهاراً وليلاً، والتدريب علي حماية سفينة ذات أهمية حيوية، والدفاع ضد الأهداف السطحية وتقديم المساندة لعملية الإبرار البحري ومكافحة الحريق وممارسة حق الزيارة والتفتيش واقتحام السفن المشتبه بها وتأمين منطقة بحرية ضد التهديدات المختلفة التي تواجه الأمن البحري، ومكافحة الإرهاب والتدريب على أعمال البحث والإنقاذ البحرى، وأعمال البحث عن واكتشاف الغواصات وتنفيذ المعارك التصادمية ونفذت القطع المشاركة تدريبا على الرماية بالذخيرة الحية أظهر مدى الدقة والمهارة التى وصل اليها المقاتلون من الدول المشاركة، وكذا تمارين الدفاع ضد الأهداف الجوية .

    يأتي التدريب في إطار الإرتقاء بمستوي أطقم الوحدات أثناء تنفيذ الأعمال القتالية ودعم أفاق التعاون العسكري وتبادل الخبرات مع الدول الشقيقة والصديقة والتعرف علي كل ماهو جديد في أساليب القتال البحري بين الدول المشاركة .

  • أنشطة مكثفة للتدريب البحرى المصرى الأمريكى المشترك “استجابة النسر2018”

    تواصل عناصر من القوات الخاصة لكلا من مصر والإمارات والسعودية والولايات المتحدة الأمريكية فعاليات التدريب المصرى الأمريكى المشترك “استجابة النسر 2018 ” والذى يستمر على مدار عدة أيام بنطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر .

    وقد شهدت الأيام الماضية المراحل التمهيدية للتدريب “استجابة النسر 2018” حيث تم تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات شملت المحاضرات النظرية والبيانات العملية وأساليب المهارة فى الميدان والتكتيكات القتالية التى تستخدمها القوات الخاصة، وتنفيذ العديد من الرمايات من أوضاع الرمى المختلفة، والتدريب على التخلص من الذخائر المتفجرة، وأعمال الغوص المشترك، وكذا تنفيذ إدارة إعمال قتال مشتركة نهارا وليلا لتأمين منطقة بحرية ضد التهديدات المختلفة، والتدريب على أعمال البحث والإنقاذ ومكافحة الألغام وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش، يأتى ذلك بهدف صقل مهارات العناصر المشاركة وتوحيد المفاهيم العملياتية وتبادل الخبرات التدريبية بينها.

    يأتى ذلك تزامنا مع وصول قطع بحرية تابعة لدولتى الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة للمشاركة فى فعاليات التدريب البحرى المشترك “تحية النسر 2018” الذى بدأت مراحله الأولى بعقد مؤتمر افتتاحى تضمن الأنشطة المخططة وإجراءات القيادة والسيطرة لتوحيد المفاهيم بين القوات المشاركة وتجارب المواصلات الإشارية والتدريب على طرق الدفاع ضد الأهداف الساحلية والسطحية حيث يعد التدريب المشترك “تحية النسر” واحدا من أهم التدريبات البحرية التى تساهم فى تعزيز أوجة التعاون العسكرى ونقل وتبادل الخبرات وتعزيز العمل على تحقيق الأمن البحرى بين الدول المشاركة .

زر الذهاب إلى الأعلى