الصين

  • وزيرة الصحة: تصنيع لقاح كورونا فى مصر بالتعاون مع شركة سينوفاك الصينية

    قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إنه سيتم تصنيع لقاح كورونا فى مصر بالتعاون مع شركة سينوفاك الصينية خاصة بعد موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسى، والمهندس مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء من خلال مصنع 60 فى فاكسيرا بطاقة 20 مليون جرعة فى العام، كما سيتم عمل خط إنتاج جديد يستطيع توفيع 60 مليون جرعة من لقاح كورونا لمصر ولإفريقيا فى العام.

    وأشارت وزيرة الصحة خلال المؤتمر الصحفى، الذى عقد منذ قليل بوزارة الصحة، حول آخر مستجدات فيروس كورونا، إلى أن الصين مدت مصر بـ600 ألف جرعة من لقاح سينوفارم الصينية وخلال أيام ستبدأ فى توريد جرعات جديدة إلى مصر بواقع 400 ألف جرعة ثم 500 ألف جرعة جديدة بعدها، ودعت الدكتورة هالة زايد، المواطنين إلى الاتصال بـ105 للتعرف على كل البيانات والمعلومات الخاصة بآليات علاج كورونا فى مستشفيات الوزارة وقت الحاجة، كما دعت المواطنين للاتصال بـ الخط الساخن 1440 للمعزولين منزليا للحصول على البيانات والمعلومات الكاملة حول سبل العزل المنزلى.

    وتابعت وزيرة الصحة: سيتم تشغيل مركز تطعيمات لقاح كورونا حتى الساعة 10 مساء فى شهر رمضان، وقالت سيصل خلال الفترة المقبلة 900 ألف جرعة من لقاح كورونا إلى مصر من الصين، وأضافت: “نستكمل الـ 4.5 مليون جرعة من كوفاكس حصة مصر من اللقاح خلال 4 أسابيع.

    وأكدت الدكتورة هالة زايد، تسجيل 1.1 مليون مواطن على موقع تسجيل وحجز لقاح كورونا حتى الآن، مؤكدة أنه بحلول الأسبوع المقبل سيتم توفير 350 مركزا للتطعيمات الخاصة بلقاح كورونا، وتابعت: “بدأنا بـ39 مركزا ثم تم زيادتهم لـ40 مركزا ثم 139 مركزا، ثم 169 مركزا وخلال الأسبوع المقبل سيتم زيادة المراكز لـ350 مركزا بالجمهورية“.

    وأشارت وزيرة الصحة، إلى أنه يوجد زيادة فى عدد الحالات المصابة بكورونا يومياً، خاصة فى محافظات الصعيد، وتابعت: محافظة قنا بها زيادة فى عدد الإصابات بنسبة 30% وأسيوط 13% والشرقية 14% وبورسعيد 22% وسوهاج 25%.

    وأكدت الوزيرة، أهمية اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية الكاملة المتمثلة فى ارتداء الكمامات والحرص على التباعد البدنى وتنظيف الأسطح وتطهيرها، وأن هذه الفترة من العام الماضى شهدت تراجعا فى إقبال المواطنين على المولات بنسبة 50% بينما فى الوقت الحالى مقارنتا بالعام الماضى 11% وبالنسبة للنوادى كان التراجع العام الماضى 40% وفى نفس الفترة من العام الحالى أصبح 2% وفى العمل 35% بينما حاليا مقارنتا بالعام الماضى 2%.

    وقالت وزيرة الصحة والسكان: “من المحافظات التى ترتفع فيها نسب الإصابات بكورونا هى قنا والأقصر وأسوان وسوهاج وسنمر عليهم خلال أيام وقبل شهر رمضان وتابعت: “اجتمع يوميا مع 376 مستشفى للاطمئنان على تدفق الخدمات الطبية واليات علاج كورونا مضيفة أنه تم الانتهاء من تطعيم العاملين فى قطاع السياحة ومصر للطيران وكذلك يتم حاليا تطعيم العاملين بقناة السويس وسيتم البدء فى تطعيم العاملين فى الأنشطة الاقتصادية القومية خلال الفترة المقبلة.

    وأوضحت وزيرة الصحة والسكان، أنها وافقت على صرف الأدوية بمعدل 3 أشهر لأصحاب الأمراض المزمنة من المستشفيات، كما وافقت على صرف البان الأطفال للمستحقين لمدة 3 أشهر، ودعت أصحاب الجراحات الحرجة والعاجلة إلى التسجيل بالمشروع القومى لقوائم الانتظار لإنهاء علاجهم واجراء الجراحات الخاصة بهم.

    وأشارت إلى مأمونية اللقاحات التى تعاقدت عليها مصر، مضيفة أن جميع اللقاحات حصلت على موافقات من هيئة الدواء وجميعها فعالة وضرورية للحفاظ على الصحة ومنع العدوى أو الدخول فى مضاعفات خطرة بعد الاصابة وطالبت المواطنين بعدم العناق والسلام باليد واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية فى المساجد ومنع اقامة موائد الرحمن وتوصيل الفطار وجبات للمنازل والبعد عن التجمعات.

    وحول تطعيمات الحجاج، قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان: جاهزون بالتطعبمات للحجاج خاصة حجاج التضامن والسياحة والداخلية وسيتم تطعيمهم بلقاح سينوفارم الصينى وهناك كميات كبيرة تكفى كل المواطنين.

  • سفير الصين بالقاهرة: تعاون كبير مع مصر فى مجال اللقاحات ودفعة جديدة قريبا

    قال السفير الصينى بالقاهرة، لياو ليتشيانج، تعليقا على التعاون فى مجال مكافحة جائحة كورونا واللقاحات، إن اللقاحات الصينية المقدمة لمصر بلغ عددها 600 ألف جرعة قدمت على دفعتين فى شهر فبراير وشهر مارس، موضحا أن الرئيسين الصينى والمصرى أكدا فى مكالمة هاتفية على تعزيز التعاون.

    وأعتبر السفير فى مؤتمر صحفى عقد صباح اليوم عبر الإنترنت، أن التعاون فى هذا المجال تجسيد عميق لتطوير الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين القاهرة وبكين.

    وقال إنه فى المرحلة القادمة ستقدم الصين دفعة جديدة من اللقاحات إلى مصر، مشيرا إلى أن بلاده تشجع الشركات الصينية لبيع اللقاحات للجانب المصرى، وهناك مناقشات بالفعل مع الشركتين الصينيتين. وقال إن شركة “سينوفارم” تناقش إنتاج اللقاحات فى مصر.

    وعلق السفير على زيارة وزير الخارجية الصينى وانج يي، إلى دول بالشرق الأوسط، وقال إن هدفها تطوير العلاقات مع تلك الدول والتأكيد على موقف الصين المسئول من تعزيز الأمن والاستقرار فى تلك المنطقة.

    وقال إن جولة وزير الخارجية فى الشرق الأوسط أواخر شهر مارس تعكس اهتمام الصين البالغ بتطوير العلاقات مع دول المنطقة.

    وأوضح أن وزير الخارجية أجرى نقاشات معمقة مع الدول التى زارها لتنفيذ التوافقات المهمة بين الرئيس شى جين بينج وقادة هذه الدول، كما تم تبادل وجهات النظر مع هذه الدول حول شئون المنطقة من أجدل تحقيق السلام فى الشرق الأوسط.

    وقال إنه فى 29 مارس، عقدت الصين والجامعة العربية حول أمن البيانات بين الصين والدول العربية، وحضر الاجتماع مسئولون رفيعو المستوى من الجانبين، معتبرا أن الصين تسعى لتعزيز التعاون الرقمى حيث أطلقت فى 2017 مبادرة مع مصر والسعودية والإمارات لدعم الاقتصاد الرقمى وتعزيز التعاون فى مجال الإنترنت. وفى سبتمبر 2020 أطلقت بكين مبادرة تعزيز أمن البيانات عالميا. وقال إن مصر تهتم كثيرا بهذا المجال، حتى أن مصر أصدرت قانون لحماية البيانات الشخصية فى عام 2018 وفى عام 2020.

    وأكد أن الصين على استعداد تام لتعزيز التعاون مع الدول العربية ومن بينها مصر لتشكيل الحوكمة الرقمية للمساهمة فى تشكيل مستقبل مشترك يعود بالنفع على الجميع.

    وحول هونج كونج وشينشيانج، قال إن ما يحدث داخلهما شأن صينى داخلى ويخص الصين فقط. وقال إن التغييرات التى أدخلت على نظام هونج كونج الانتخابى شأن صينى داخل وتدخل الدول الأجنبية “تدخل سافر”.

    وقال إن ما يحدث فى إقليم شينشيانج يتم فى إطار مكافحة الإرهاب، رافضا تدخل الدول الغربية.

  • وزيرة الصحة تعلن استقبال شحنة جديدة من لقاحات كورونا هدية من الصين خلال أيام

    تلقت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اليوم الأحد، اتصالًا هاتفيًا من السفير الصينى لدى مصر “لياو لى تشينغ”، لبحث سبل التعاون بين مصر والصين للبدء فى تصنيع لقاحات فيروس كورونا وإرسال شحنات جديدة من اللقاح إلى مصر، وذلك بعد استقبال 600 ألف جرعة من اللقاح خلال الأسابيع الماضية.
    وفى مستهل الاتصال، أعرب السفير الصينى عن خالص تعازيه ومواساته فى ضحايا حادث قطارى سوهاج، مشيدًا بتحرك الحكومة المصرية وتعاملها مع الأزمة من خلال زيارة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء على رأس وفد من الوزراء، وتوجيهات القيادة السياسية بتوفير كافة سبل الرعاية الطبية والاجتماعية للمصابين وأسر المتوفين.
    كما تقدمت الوزيرة بالشكر للسفير الصينى على خطابات التعازى التى أرسلها الرئيس الصينى ووزير الخارجية الصينى للقيادة السياسية المصرية، فى حادث قطارى سوهاج، مؤكدة عمق وترابط العلاقات المصرية الصينية والتنسيق الكبير والتواصل الدائم خاصة فى ظل جائحة كورونا.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزير الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمى للوزراة، أن الاتصال تناول استعداد دولة الصين لإرسال شحنة جديدة من لقاحات فيروس كورونا كهدية من جمهورية الصين الشعبية إلى جمهورية مصر خلال الأيام القليلة القادمة، وذلك فى إطار التعاون بين البلدين فى مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، ورد للجميل الذى قدمته مصر للصين فى بداية الجائحة من خلال إرسال شحنات المساعدات الطبية إلى الصين.
    وأشار مجاهد إلى أن الوزيرة ناقشت مع السفير الصينى سرعة إنهاء إجراءات التعاقد مع شركة “سينوفارم” الصينية لشراء كميات من جرعات لقاحات فيروس كورونا، واستقبالها أيضًا خلال الأيام القليلة القادمة، مضيفًا أنه سيتم إرسال وفد من الخبراء الصينين إلى مصر لمعاينة خطوط إنتاج الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات “فاكسيرا” بعد إشادة منظمة الصحة العالمية بجاهزيتها، وذلك تمهيدًا لتوقيع اتفاقية مع شركة (سينوفاك) الصينية لتصنيع لقاحات فيروس كورونا فى مصر.
    وأضاف أن الاتصال تناول التعاون فى مجال الضبط المعلوماتى وتبادل البيانات الصحية للمسافرين بين البلدين من خلال تفعيل كود تعريفى (QR code) يتضمن (معلومات عن تحليل الـPCR الخاص بفيروس كورونا، والأجسام المضادة، وموقف تلقى اللقاح)، وذلك لتسهيل حركة التنقل بين البلدين مما يساهم فى تنشيط التبادل التجارى وغيره من الأنشطة المختلفة، لافتًا إلى أنه تم الموافقة على استخدام الكود التعريفى بعد العرض على كافة أجهزة الدولة المعنية فى مصر.
    وتابع أن الوزيرة توجهت بالشكر لجمهورية الصين الشعبية والحكومة الصينية لدعمها المستمر لمصر خلال التصدى لجائحة فيروس كورونا وحرصها على إمداد مصر بدفعات من اللقاحات لمواجهة جائحة فيروس كورونا، والتى ساهمت فى بدء تطعيم الفئات المستحقة من الأطقم الطبية والمواطنين من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، كما أشادت الوزيرة بالدور الصينى فى المنطقة العربية فى مجال لقاحات فيروس كورونا بشكل عملى وبخطوات جادة ومحسوسة، مؤكدة تعاون وتضامن مصر الكامل مع الصين وتبادل الخبرات بما يساهم فى تعزيز الأنظمة الصحية بين البلدين وجهود التصدى لجائحة فيروس كورونا.
    يذكر أن الدكتورة هالة زايد شهدت فى الأسابيع الماضية مراسم توقيع استلام 600 ألف جرعة من لقاحات فيروس كورونا المستجد من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية، والتى وصلت على دفعتين إلى مطار القاهرة الدولى هدية من جمهورية الصين الشعبية إلى جمهورية مصر .
  • الصين تستدعي المبعوث الأوروبي احتجاجا على العقوبات

    استدعت الخارجية الصينية، اليوم الثلاثاء، سفير الاتحاد الأوروبي نيكولا شابوي لتقديم “احتجاج قوي” على العقوبات المفروضة على بكين.

    عقوبات

    وكشف الاتحاد الأوروبي عن سلسلة عقوبات على مسئولين صينيين فيما يتعلق بمزاعم عن انتهاك حقوق الإنسان.

    وقالت الخارجية الصينية، في بيان، إن نائب وزير الخارجية تشين قانج أبلغ شابوي بأن على الاتحاد الأوروبي أن يدرك حجم خطأه ويصححه تجنبا لإلحاق مزيد من الضرر بالعلاقات.

    وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وكندا فرضوا عقوبات على مسئولين صينيين أمس الإثنين بسبب انتهاكات حقوق الإنسان في أول تحرك غربي منسق ضد بكين في ظل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

    القائمة السوداء

    وردت الصين فورا بإجراءات عقابية بدت أوسع نطاقا فأدرجت على القائمة السوداء مشرعين ودبلوماسيين أوروبيين ومراكز أبحاث، بما في ذلك عائلات، ومنعت شركاتهم من التجارة معها.

    جدير بالذكر أن الصين فرضت عقوبات على الاتحاد الأوروبي ردا على العقوبات الأوروبية ضد بكين بسبب سياساتها تجاه الإيجور المسلمين في إقليم شينجيانج شمال غربي الصين.

    وقالت وزارة الخارجية أمس، إنها فرضت عقوبات على 10 أشخاص، بينهم 5 أعضاء في البرلمان الأوروبي و5 سياسيين وعلماء في هولندا وبلجيكا وألمانيا والسويد وليتوانيا.

    ويحظر على هؤلاء الأشخاص دخول أراضي البر الرئيسي الصيني، إضافة إلى هونج كونج وماكاو، إلى جانب منع أي جهات على صلة بهم من ممارسة الأعمال في الصين.

    كما فرضت الصين عقوبات على 4 كيانات، هي لجنة الشؤون السياسية والأمنية في مجلس الاتحاد الأوروبي واللجنة الفرعية لحقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي ومعهد ميركاتور للدراسات الصينية في ألمانيا ومؤسسة “تحالف الديمقراطيات” في الدنمارك.

    وكان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وبريطانيا وكندا قد فرضت عقوبات على الصين، متهمة إياها بانتهاك حقوق الإنسان في إقليم شينجيانج الذي يقطنه المسلمون الأيجور.

    رفض الاتهامات

    وترفض الصين الاتهامات بشأن انتهاك حقوق الأقليات، قائلة إن تلك الاتهامات “لا أساس لها”.

    يذكر أن تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، منذ بداية مارس الجاري، أغنية صينية يدّعون أنها للاعتذار لشعب الإيجور والمسلمين جميعاً، عقب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

    حملت الأغنية اسم “لم نكن نعلم” وتحدّثت عن ندم الشعب الصينيّ واعتذارهم لشعب الإيجور عمّا بدر من الحكومة الصينيّة.

    حقيقة الاعتذار

    وانتشر مقطع الفيديو لأغنية صينية، مرفق معه ترجمة اعتبرها الكثيرون أنها تعتذر للمسلمين ولشعب الإيجور بسبب فيروس كورونا، حيث حقق المقطع انتشارا واسعا خلال أيام فقط من نشره، وحصد المقطع ما يقرب من 600 ألف مشاهدة، وتم اعادة نشره أكثر من 20 ألف مرة على فيسبوك.

  • وزيرة الصحة عن وصول 300 ألف جرعة من لقاح كورونا: هدية من الصين لمصر.. صور

    أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، عن استقبال 300 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية، وذلك في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، بمطار القاهرة الدولي.

    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن تلك الشحنة هدية من جمهورية الصين الشعبية إلى جمهورية مصر العربية، وذلك فى إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين على مدار عقود طويلة، وضمن تعزيز سبل التعاون بين البلدين لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

    وأضاف مجاهد أن تلك الشحنات ستخضع للتحليل في معامل هيئة الدواء المصرية قبل استكمال تطعيم الأطقم الطبية والفئات المستحقة من المواطنين أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن.

    وتابع أن تطعيم الفئات المستحقة من المواطنين يتم من خلال 40 وحدة صحية على مستوى الجمهورية، وذلك بعد التسجيل على الموقع الإلكتروني المخصص لتسجيل الفئات المستحقة لتلقي اللقاح، لافتًا إلى تخصيص مكتب في الوحدات الصحية والمستشفيات على مستوى جميع محافظات الجمهورية لتسجيل المواطنين من الفئات المستحقة ممن لا يستطيعون التسجيل على الموقع الإلكتروني للحصول على لقاح فيروس كورونا المستجد.

    ولفت إلى أن لقاح سينوفارم حصل على موافقة الطوارئ المصرية من هيئة الدواء المصرية، حيث أثبت فاعلية بنسبة 86٪ في الوقاية من فيروس كورونا المستجد، و99٪ في إنتاج الأجسام المضادة للفيروس، و100٪ في الوقاية من الوصول للحالات المتوسطة والشديدة.

    يذكر أن مصر استقبلت 300 ألف جرعة من لقاحات فيروس كورونا من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية في شهر فبراير الماضي، هدية أيضًا من جمهورية الصين الشعبية إلى جمهورية مصر العربية، وذلك في إطار التعاون المستمر بين مصر والصين في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، ما يساهم في تعزيز الأنظمة الصحية في البلدين.

    WhatsApp Image 2021-03-20 at 2.54.13 AM

    WhatsApp Image 2021-03-20 at 2.54.16 AM

    WhatsApp Image 2021-03-20 at 2.55.01 AM

    WhatsApp Image 2021-03-20 at 2.55.59 AM

    WhatsApp Image 2021-03-20 at 2.56.24 AM

  • وزيرة الصحة: استقبال دفعة كبيرة من لقاح سينوفارم الصينى خلال ساعات

    قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن وزارة الصحة بصدد استقبال دفعة كبيرة من لقاح سينوفارم الصينى ضد فيروس كورونا خلال ساعات من جمهورية الصين الشعبية.
    أضافت الوزيرة، في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحكاية” الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب، أن وزارة الصحة تستهدف تطعيم كل العاملين في القطاع السياحى في محافظتى جنوب سيناء والبحر الأحمر بلقاح كورونا في شهر مايو المقبل بنسبة 100%، متابعة: “تطعيم كل العاملين في القطاع السياحى سيكون بالتوازى مع تطعيم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة”.
    وأشارت الوزيرة إلى أن الأسبوع الأخير من شهر مارس وبداية شهر أبريل المقبل، سيجرى الانتهاء من تطعيم كل الأطقم الطبية حتى العاملين في القطاع الصحى الخاص بنسبة 100%، متابعة: “على آخر شهر مايو سيتم تطعيم كل العاملين في السياحة والصناعة والمعمار والعاملين في الشهر العقارى والطيران، بحيث عندما تفتح أوروبا تكون كل المقاصد السياحية المصرية آمنة بنسبة 100%، وكذلك تأمين كل العاملين في الاقتصاد لتأمين الاقتصاد المصرى”.

    وأكدت استعداد محافظات جنوب سيناء والأقصر وأسوان لاستقبال الوفود السياحية بشكل جيد في ظل جائحة كورونا، مؤكده تفقدها الحجر الصحى بمطار شرم الشيخ لتقديم الخدمة للسياح بشكل آمن، قائلة: “كل حاجة ماشية بشكل كويس جدا”.

  • الصين تعلن إحباط عملية لتهريب مليون طن من المنتجات النفطية وتحتجز 11 سفينة

    قالت سلطات الجمارك إن الصين أحبطت تهريب ما يقرب من مليون طن من المنتجات النفطية المكررة قيمتها 5 مليارات يوان (770 مليون دولار)، فى عملية جرى خلالها احتجاز 11 سفينة و171 مشتبها بهم فى إطار حملة واسعة اليوم الثلاثاء.

    وقالت الإدارة العامة للجمارك فى بيان، إن العملية شملت ثمانى مناطق صينية منها أقاليم ساحلية مثل تشجيانغ وجيانغسو وشاندونغ وفوجيان.

    وأضافت أنه جرى ضبط 14 عصابة اليوم الثلاثاء. ولم يتضح حتى الآن ما إذا كانت تلك العصابات تحاول تهريب النفط إلى البلاد أو إلى الخارج.

    والصين هى أكبر مكرر للنفط الخام وأكبر مستهلك لمنتجات نفطية مثل البنزين والديزل فى آسيا.

    وقالت سلطات الجمارك إنه من حيث النطاق الجغرافى الواسع، فإن هذه العملية “واحدة من أكثر العمليات شمولا” لمكافحة تهريب المنتجات النفطية المكررة على طول الساحل الجنوبى الشرقى للصين فى السنوات الأخيرة.

  • خسائر بالملايين …الخارجية الصينية تكشف خسائرها فى أعمال تخريب بميانمار

    أصيب مواطنان صينيان بجراح، وتعرض 32 مصنعا باستثمارات صينية للتخريب فى الهجمات التى وقعت فى يانجون عاصمة ميانمار أمس، حيث بلغت الخسائر فى الممتلكات 240 مليون يوان 36.89 مليون دولار.
    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “تشاو لى جيان” فى تصريح خلال المؤتمر الصحفى اليومى بمقر الوزارة بشأن ما إذا كانت الصين ستخلى رعاياها من ميانمار إن “الصين تتابع الوضع عن كثب، وتشعر بقلق بالغ إزاء سلامة الشركات والموظفين الصينيين، وإن الصين تأمل أن تتخذ ميانمار إجراءات لحماية سلامتهم”.
    وحثت السفارة الصينية فى ميانمار أمس الأحد، السلطات هناك على اتخاذ إجراءات فعالة لوقف العنف ومعاقبة مرتكبيه، ودعت إلى تعزيز سلامة الشركات الصينية والمواطنين الصينيين فى البلاد.
  • شركة صينية تشترى عملات رقمية مشفرة بقيمة 40 مليون دولار

    أعلنت شركة تطوير التطبيقات الصينية “ميتو” (Meitu) شراء ما قيمته 1ر22 مليون دولار أمريكي من عملة “إيثر”(ether) الرقمية المشفرة، و9ر17 مليون دولار من عملة “بيتكوين” الرقمية المشفرة (bitcoin).
    ويأتي ذلك بعد قيام شركات أخرى عملاقة مثل “تيلسا” و”سكوير” بشراء عملة “بيتكوين” الرقمية المشفرة، إلا أن الشركة الصينية -التي تطور تطبيقا لتحرير الصور الرقمية- تعد أول شركة كبيرة تشتري عملات “إيثر” الرقمية التي تعتمد في عملها على تكنولوجيا الإيثيريوم بلوكتشين (Ethereum blockchain).
    وقالت الشركة إن العملات الرقمية سوف توفر “تنويعًا لموجوداتها النقدية”، مشيرة إلى أنها تعتزم إطلاق تطبيقات تعتمد على تكنولوجيا البلوكتشين.
    وتعد تكنولوجيا “الإيثيريوم” شبكة مختلفة تماما عن “بيتكوين”، فهي عبارة عن تكنولوجيا بلوكتشين مفتوحة المصدر تسمح للمطورين بإنشاء تطبيقات فوقها، ويمكن استخدام عملة “الإيثر” المشفرة للدفع أو التفاعل مع الخدمات المبنية على قمة شبكة “الإيثيريوم”، وغالبًا ما تسمى هذه التطبيقات تطبيقات لامركزية.
    وذكرت شركة “ميتو” -في بيان- أن “تقنية البلوكتشين لديها القدرة على تعطيل كل من الصناعات المالية والتكنولوجية الحالية، على غرار الطريقة التي تسبب بها الإنترنت عبر الهاتف المحمول في تعطيل إنترنت الحاسبات الشخصية والعديد من الصناعات الأخرى غير المتصلة بالإنترنت”.
    وأضافت أنها تعتقد أن العملات المشفرة تمتلك مجالا واسعا لتقدير القيمة، وأنها من خلال تخصيص جزء من خزينتها من العملات المشفرة ستوفر تنويعا في موجوداتها النقدية، مشيرة إلى أن تلك الخطوة ستظهر للمستثمرين أن لديها الرؤية والتصميم لاحتضان التطور التكنولوجي، وبالتالي استعدادها لغزو صناعة البلوكتشين.
    ولفتت الشركة إلى أنها تقيِّم جدوى دمج تقنيات البلوكتشين في مختلف أعمالها في الخارج؛ بما في ذلك احتمال إطلاق تطبيقات قائمة على تكنولوجيا الإيثيريوم أو الاستثمار في أعمال تكنولوجيا البلوكتشين الأخرى.

     

  • طريقة تحضير دجاج الكانتون الصيني في المنزل

    يُعتبر المطبخ الصيني من أكثر المطابخ العالمية شهرة، ولذلك أصبح الكثير من سكان دول العالم يفضلون الإقبال عليه وتناول وجباته، والتي كان من أشهرها دجاج الكانتون الصيني.

    ويرصد «هُن» طريقة إعداد دجاج الكانتون الصيني في المنزل، وفقًا لما قدمت الشيف رانيا الجزار، خلال برنامجها «نص مشكل»، المذاع عبر قناة «CBC» لتحضيرها بخطوات سهلة وبسيطة في المنزل، عن طريق الخطوات التالية:

    مقادير دجاج الكانتون الصيني

    دجاج فيليه مكعبات

    فلفل ألوان شرائح

    جزر شرائح

    خل

    بصل

    زيت

    زبدة

    دقيق

    بابريكا

    ملح

    فلفل اسود

    بهارات دجاج

    صويا صوص

    كاتشب

    سكر

    نشا

    ماء

    عصير طماطم

    طريقة تحضير دجاج الكانتون الصيني

    يتبل الدجاج ببهارات الدجاج والبابريكا والملح والفلفل الأسود، ثم يقلب في الدقيق وبعدها يقلى في الزيت على النار.

    يشوّح البصل في الزيت والزبدة على النار، ثم يضاف فلفل الألوان والجزر والصويا صوص ورشة سكر والكاتشب وعصير الطماطم.

    ضيفي القليل من النشا في الماء، ثم يضاف للصوص ويضاف الدجاج ويقلب جيدًا، ثم يُقدم.

  • تحطم طائرة وسقوطها فوق حي سكني في الصين

    لقي 5 أشخاص مصرعهم، اليوم الاثنين، نتيجة تحطم طائرة تابعة لهيئة الأرصاد الجوية الصينية، فوق عدة مبان سكنية في شرق الصين.

    طائرة الأرصاد الجوية

    وذكرت الهيئة، أن طائرة خفيفة تابعة لمديرية الأرصاد الجوية بمقاطعة جيانجشي، سقطت على مبان سكنية في مدينة جيان.

    5 موظفين

    وأشارت الهيئة إلى أن الطائرة كانت تقل 5 من موظفي الأرصاد الجوية، قتلوا جميعهم نتيجة الحادث، الذي أسفر أيضا عن إصابة أحد السكان المحليين بجروح.

    تعطل المحرك

    ومن ناحية أخري أعلن خفر السواحل الأمريكي عن إنقاذ مدرب طيران وتلميذه، بعد تعطل محرك طائرتهما وتخليهما عنها، قبالة سواحل هاواي.

    مروحية خفر السواحل

    وقال مركز تنسيق الإنقاذ المشترك لخفر السواحل، إن “طاقم إنقاذ مروحية تابعة لخفر السواحل من محطة باربرز بوينت الجوية في أواهو، تمكنوا من الوصول إلى الطيارين بعد حوالي ساعة من قفزهما من الطائرة على بعد ثمانية أميال من ساحل لاناي، سادس أكبر جزيرة في هاواي”.

    مكالمة انقاذ

    وقال مسؤولو خفر السواحل إنهم “تلقوا مكالمة حوالي الساعة 5:49 مساء (بحسب التوقيت المحلي)، من مرفق مراقبة الحركة الجوية في مطار دانيال إينوي الدولي، الذي أبلغهم أن طائرة كانت تعاني من مشكلة في المحرك من المحتمل أنها غرقت قبالة السواحل الأمريكية.

    محرك الطائرة

    وقبل اسبوع تحطمت طائرة تابعة للقوات الجوية النيجيرية في العاصمة أبوجا، ما أسفر عن مقتل كل الأفراد السبعة الذين كانوا على متنها.

    وقال المتحدث باسم القوات الجوية النيجيرية إبيكونل دارامولا، إن الطائرة تحطمت لدى عودتها إلى مطار أبوجا بعد الإبلاغ عن عطل في المحرك وهي في طريقها إلى قاعدة مينا.

    وأضاف “المسعفون كانوا في موقع الحادث، لكن للأسف، كل الأفراد السبعة على متنها توفوا”.

    جدير بالذكر أن الحكومة الصينية منعت استخدام جميع طائرات بوينج 737 ماكس 8، بعد تحطم طائرة إثيوبية عام 2019، ما أدى إلى مقتل جميع من عليها وعددهم 157.

    وقالت هيئة الطيران المدني في الصين حينها إن هذا الإجراء مستمر لأنه “لا تساهل مع جميع ما يتعلق بمخاطر الأمان”.

    كانت إثيوبيا قد أعلنت منع طيران جميع طائرات بوينج 737 ماكس 8، كإجراء احترازي إضافي، فيما تستمر عمليات التحقيق في الحادثة.

    وتمتلك الصين واحدا من أكبر أساطيل طائرات بوينج 737 ماكس 8، بعدد طائرات يصل إلى 97 طائرة.

  • سفير الصين: بكين تهدي دفعة جديدة من لقاحات كورونا إلى مصر

    أعلن لياو ليتشيانج سفير الصين بالقاهرة أن بكين قررت تقديم دفعة جديدة من اللقاحات الصينية تقدر بـ300 ألف جرعة ضد فيروس كورونا المستجد لمصر كهدية بعد الدفعة الأولى المكونة من 300 ألف جرعة التي حصلت عليها في 22 فبراير الماضي من أجل دعم مجتمع الصحة المشترك للبشرية، مشيرا إلى أنه تم تقديم دفعة من اللقاحات الصينية إلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

    وقال ليتشيانج – في مؤتمر صحفي عقده عبر البث المباشر على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) – إن الصين تقدم اللقاحات بدون أغراض سياسية لصالح الشعب المصري، مشيرا إلى الاتصال الهاتفي بين الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الصيني شي جين بينج الذي أكد دعم الجهود المشتركة لتطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة، ولافتا إلى أن هذا يعد نموذجا في ضوء أن مصر هي أول دولة عربية وإفريقية أقامت علاقات دبلوماسية مع جمهورية الصين الشعبية.

    وأوضح أن الرئيس السيسي أعرب خلال الاتصال الهاتفي عن تهانيه الحارة بذكري الاحتفال بـ100 عام على إقامة الحزب الشيوعي الصيني هذا العام وخاصة وأنه يتزامن مع الذكرى الـ65 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر والصين، مشيرا إلى أن علاقات التعاون بين البلدين تهدف إلى تعزيز مصالح الشعبين المصري والصيني.

    وأفاد بأن مصر والصين أقامتا علاقات تعاون استراتيجي عام 1999 بينما تم التوقيع على البيان الختامي المشترك عام 2014 لإقامة علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة، لافتا إلى أن الرئيس السيسي التقى 9 مرات مع الرئيس شي جين بينج منذ عام 2014 مما دعم علاقات الصداقة الشخصية العميقة والتعاون العملي بين الجانبين وأن التبادل والتواصل بينهما لم ينقطع العام الماضي بسبب جائحة كورونا وأنه تم من خلال الاتصالات الهاتفية بينهما.

    وأكد ليتشيانج استمرار بكين في التعاون مع القاهرة في بناء حي الأعمال والمال في العاصمة الإدارية الجديدة وطرق السكك الحديدية في مدينة العاشر من رمضان وتطوير مشروع لصناعة السيارات وكذلك مشروع مجمع مدينة العلمين ومنطقة السويس للتعاون الاقتصادي والتجاري مصر والصين (تيدا) في العين السخنة التي يعمل بها 96 شركة صينية ووفرت 4 آلاف فرصة عمل مباشرة و36 ألف فرصة عمل غير مباشرة وذلك في إطار مبادرة الحزام والطريق والتي تتفق مع رؤية مصر 2030.

    وأوضح أن الشركات الصينية تولي اهتماما كبيرا بالتوسع في أعمالها في مصر خاصة في مجالات البنية التحتية والطاقة والعلوم والتكنولوجيا وذلك في إطار علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة، مشيرا إلى أن مصر تبادلت مع الصين المواد الطبية خلال جائحة كوفيد -19 مما يؤكد أن “الأصدقاء يعرفون في وقت الشدائد”.

    وأفاد بأن مصر من أوائل الدول التي قدمت المساعدات الطبية للصين فور تفشي فيروس كورونا هناك بينما قامت بكين بتقديم المساعدات الطبية والوثائق الطبية التي قالت عنها وزيرة الصحة هالة زايد إنها ساعدت مصر على مكافحة الفيروس فضلا عن قيام الشركات الصينية بإجراء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على اللقاحات في مصر.

    وأشار إلى أن بكين تعتبر أول دولة تقدم اللقاحات لمصر كهدية وأنها نفذت الوعد بأن اللقاحات الصينية تكون منفعة عامة وتولي اهتماما خاصا بتوفير اللقاحات للبلاد.

    ونوه إلى أنه قد تم خلال الاتصال الهاتفي بين الرئيس السيسي والرئيس بينج التأكيد على أن العلاقات تقوم على أساس الاحترام المتبادل وأن مصر شريك موثق به وكذلك دعم الصين للجهود المصرية للحفاظ على سلامة ووحدة أراضيها وسيادتها واحترام اختيار الشعب المصري في الطريق الذي يتماشى مع أوضاعه وكذلك العمل على تعزيز التنسيق والتعاون مع مصر في المحافل الدولية من أجل حماية تعددية الأطراف.

    وأضاف أن الرئيس السيسي أكد خلال الاتصال الهاتفي على الثوابت المصرية ودعم بكين للحفاظ على أمنها وسيادتها واستقلالها ومعارضة التدخل في الشئون الداخلية بذريعة حقوق الإنسان، مؤكدا أن دعم بكين لمصر التي حققت إنجازات مرموقة منذ 30 يونيو، وأنها تعارض تبني بعض الدول ازدواجية المعايير بذريعة حقوق الإنسان.

    وذكر ليتشيانج أن بلاده تدعم توفير شركتي سينوفاك بيوتيك وسينوفارم احتياجات مصر من اللقاحات، مضيفا أن الصين قررت توفير اللقاحات لـ19 دولة إفريقية وأنها تدعم التعاون مع مصر والإمارات والبحرين والمغرب والدول العربية الأخرى في مجال تطوير اللقاحات.

  • وصول شحنة جديدة من اللقاح الصينى المضاد لفيروس كورونا مطار القاهرة

    ينشر الحدث الآن الصور الاولي لوصول طائرة مصر للطيران لمطار القاهرة الدولي، في الساعات الأولي من صباح الثلاثاء، التي تقل شحنة اللقاح الصينى لفيروس كورونا ، سينوفارم، قادمة من العاصمة الصينية بكين، بواقع 300 ألف جرعة و التي أهدتها الصين إلي مصر.

    WhatsApp Image 2021-02-23 at 1.27.43 AM
    WhatsApp Image 2021-02-23 at 1.27.42 AM (1)
    WhatsApp Image 2021-02-23 at 1.27.42 AM
  • الرئيس السيسي يبحث هاتفياً مع الرئيس الصيني تداعيات ازمة كورونا وتوفير اللقاحات

    أجرى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد ظهر اليوم اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الصيني شي جين بينج.
    وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس تقدم بالتهنئة إلى الرئيس الصيني بمناسبة احتفالات رأس السنة الصينية، مؤكداً سيادته على قوة الدفع الكبيرة التي اكتسبتها العلاقات المصرية الصينية على مدار الأعوام الماضية في إطار شراكة استراتيجية شاملة، وحرص مصر المستمر على الارتقاء بمستوى التعاون بين البلدين، وإيجاد آفاق جديدة للعلاقات الثنائية، خاصةً فيما يتعلق بجذب الاستثمارات الصينية، ونقل التكنولوجيا والخبرات الصينية، فضلاً عن التعاون في إطار مبادرة “الحزام والطريق”، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين في التقدم والتنمية.
    كما أشاد السيد الرئيس بالدعم المتبادل خلال أزمة وباء كورونا كدليل على عمق العلاقات بين البلدين الصديقين، معرباً سيادته عن التقدير لقرار الصين بإهداء كميات من لقاحات كورونا إلى مصر لتطعيم المواطنين، وتطلع مصر في هذا السياق لتعزيز التعاون والتنسيق في هذا المجال بين جهات تقديم الرعاية الصحية بالبلدين لنقل الخبرات والإمكانات الصينية.
    من جانبه؛ أشار الرئيس الصيني إلى أن التعاون بين البلدين في مجال مكافحة كورونا يأتي انعكاساً لما وصلت إليه العلاقات الثنائية بين مصر والصين من مراحل متقدمة وعلاقة استراتيجية غير مسبوقة، والتي تعد نموذجاً مثالياً للتعاون بين الصين وسائر الدول العربية والأفريقية، مؤكداً الاهتمام المتبادل لدى بلاده للعمل على تعزيز التعاون المشترك بين السلطات المختصة في البلدين في إطار جهود احتواء فيروس كورونا، واستعداد الصين لنقل خبرتها وتجربتها في هذا الصدد إلى مصر، إلى جانب توفير احتياجاتها من اللقاحات، وذلك في إطار علاقة الصداقة الوثيقة بين البلدين، فضلاً عن التعاون المثمر والروح البناءة التي شهدتها العلاقات المشتركة بين الصين ومصر في مواجهة أزمة كورونا في بدايتها، ومشيداً في هذا الإطار بالتعامل الناجح لمصر في احتواء تداعيات الجائحة.
    كما أكد الرئيس “شي جين بينج” حرص الصين المستمر على الارتقاء بشراكتها الوثيقة مع مصر في جميع المجالات، وتوسيع وتنويع أطر التعاون المختلفة، بما فيها المحافل الدولية متعددة الأطراف، وذلك على نحو يلبى طموحات وتطلعات الشعبين والبلدين الصديقين، لا سيما في ضوء الأهمية المحورية لمصر بمنطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا، إلى جانب ما تشهده مصر من نهضة تنموية واقتصادية لافتة في ظل رؤية استراتيجية متكاملة الجوانب بقيادة السيد الرئيس.

  • الصحة: 300 ألف جرعة من لقاح كورونا الصينى تصل مساء اليوم للقاهرة

    كشفت وزارة الصحة والسكان عن تسلم مصر مساء اليوم بمطار القاهرة شحنة جديدة من لقاح كورونا الصينى بواقع 300 ألف جرعة كهدية من الصين للقاهرة.

    وقال الدكتور خالد مجاهد ، مساعد وزير الصحة والسكان لشؤن الإعلام المتحدث باسم وزارة الصحة أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان تتابع وتبذل جهد كبير علي ضوء توجيهات القيادة السياسية لتوفير لقاحات كورونا لتأمين المصريين ضد عدوى كورونا المستجد .

    ومن جانبه قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة لعلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد،  أنه تم نشر نتائج الدراسات والأبحاث العلمية الخاصة بنتائج بروتوكولات التشخيص والعلاج في كبرى المجلات العلمية الدولية، موضحًا أن وزارة الصحة والسكان قادت مصر خلال جائحة فيروس كورونا على مستوى بروتوكولات العلاج والأبحاث العلمية، كما تم  تدريب الأطباء بوزارة الصحة والجامعات المصرية على طرق تطبيق البروتوكولات.

    وأشار إلى أن مصر شهدت وضع غير مسبوق في الدول العربية من خلال تشكيل اللجنة العلمية ووضع بروتوكولات موحدة وبتوقيتات زمنية محددة لعلاج فيروس كورونا المستجد وتطبيقها بجميع مستشفيات مصر.

    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف .

  • الصين توافق على الاستخدام الطارئ للقاح سينوفاك لكورونا

    وافقت الصين، اليوم الخميس، على الاستخدام الطارئ للقاح سينوفاك الصينى لكورونا، حيث أعطت وزيرة الغذاء والصحة البروفيسور صوفيا تشان سيو تشى الإذن النهائى بعد يومين من تقديم الخبراء المشورة للحكومة بالإجماع على الاستخدام العاجل للقاح المحلى الصنع سينوفاك على الرغم من المخاوف من التعجل فى اتخاذ القرار.

    ووفقا لتقرير لصحيفة south china post الصينية، قالت لجنة اللقاح إنه لا توجد حاجة للحصول على موافقة منظمة الصحة العالمية أولاً، حيث أظهرت نتائج التجارب السريرية أن اللقاح يفى بالفعل بالحد الأدنى من المعايير التى حددتها الهيئة العالمية.

    ومن المتوقع أن يقدم تشان وسكرتير الخدمة المدنية باتريك نيب تاك كوين مزيدًا من التفاصيل حول برنامج التطعيم فى المدينة فى مؤتمر صحفى بعد ظهر اليوم، حسبما أفاد مصدر مطلع على الوضع.

    فى حين قال نيب سابقًا إن بدء البرنامج سيتم تأجيله حتى مارس، فإن الوصول الوشيك للدفعة الأولى من لقاح سينوفاك والذى قد يكون فى هونج كونج فى وقت مبكر من يوم الجمعة قد يعنى زيادة هذا الجدول الزمنى.

    وأظهرت البيانات الجديدة التى قدمتها شركة الأدوية البيولوجية بناءً على طلب اللجنة الاستشارية الحكومية الأسبوع الماضى معدل كفاءة إجمالى يصل إلى 62.3% بعد الجرعة الثانية، وقال مستشارو اللجنة إن فاعلية الدواء فاقت المخاطر على الرغم من المخاوف من أنها لم تكن فعالة كما هو متوقع.

    ةوافقت السلطات بالفعل على لقاح Pfizer-BioNTech ، الذى تبلغ فاعليته نحو 95%، ومن المقرر أن تصل الشحنات الأولى من تلك اللكمات فى أواخر فبراير، وقد تم إخبار هونج كونج سابقًا أنه سيسمح لهم باختيار الدواء الذى يجب تناوله.

  • ” الحدث الآن ” يقدم .. مقال مترجم لوكالة (شينخوا) الصينية بعنوان : القوات البحرية المصرية والإسبانية تجري مناورة مشتركة بالبحر الأحمر

    نشرت الوكالة مقالاً أشادت خلاله بالتدريبات العسكرية المشتركة التي تمت مؤخراً بين القوات البحرية (المصرية /الإسبانية) في البحر الأحمر، مشيرة إلى أن التدريبات أظهرت قدرة وسرعة ودقة الوحدات المشاركة من الجانب المصري، موضحة أن تلك التدريبات قد ساهمت في تبادل الخبرات بين الجانبين وعززت من التعاون العسكري البحري المشترك بين (مصر/إسبانيا) ، كما وصفت الوكالة مصر بأنها قوة عسكرية كبرى في العالم العربي وأنها تجري عدة مناورات عسكرية كل عام مع حلفائها من (الدول العربية /الأفريقية/الغربية).

  • كورونا في الصين.. 8 إصابات وافدة.. ولا حالات محلية

    أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين اليوم السبت، عدم تسجيل أي حالة وفاة أو إصابات بعدوى محلية مرتبطة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) خلال الساعات الـ 24 الماضية، فيما تلقت تقارير عن 8 إصابات جديدة وافدة من الخارج، ما رفع إجمالي المصابين إلى 89 الفًا و756 حالة وظل عدد الوفيات عند 4636 شخصا.
    وذكرت اللجنة –في تقريرها اليومي- أن الحالات الـ 8 الوافدة تم تسجيلها بواقع 3 حالات في كل من شنجهاي ومقاطعة قوانغدونغ وحالة واحدة في كل من بلدية تيانجين ومقاطعة لياونينغ، ليصل إجمالي الحالات الوافدة من الخارج إلى 4854 حالة غادر منها 4610 حالات المستشفيات بعد شفائهم.
    وأضافت اللجنة أن 65 شخصا غادروا المستشفيات أمس ليصل إجمالي المتعافين إلى 84 الفًا و357 شخصا، وأن 11 الفًا و929 شخصا كانوا مخالطين لمرضى ما يزالوا يخضعون للملاحظة الطبية.
    وأشارت اللجنة إلى تسجيل 14 حالة جديدة بدون أعراض، أمس، جميعها وافدة من الخارج، وأن إجمالي الحالات بدون أعراض التي مازالت قيد الملاحظة الطبية بلغ 470 حالة منها 285 وافدة من الخارج.
    وحتى نهاية يوم أمس، سجلت منطقة هونج كونج الإدارية الخاصة 10 آلاف و755 حالة إصابة مؤكدة، بما في ذلك 192 حالة وفاة، وسجلت منطقة ماكاو الإدارية الخاصة 48 حالة إصابة مؤكدة، بينما أبلغت تايوان عن 937 حالة إصابة مؤكدة بما في ذلك 9 حالات وفاة، فيما غادر المستشفيات 10 آلاف و136 مريضا في هونج كونج، و46 مريضا في ماكاو، و859 مريضا في تايوان، بعد تماثلهم للشفاء.

  • فريق الصحة العالمية بالصين: المصدر الحيوانى لفيروس كورونا لم يحدد بعد

    أكد فريق الصحة العالمية بالصين خلال مؤتمر صحفى ، أن المصدر الحيواني لفيروس كورونا لم يحدد بعد.، كانت منظمة الصحة العالمية قالت أمس، إن فريق خبراء تابع لها يزور الصين ، سيعقد مؤتمرا صحفيا اليوم الثلاثاء.

    وفى سياق متصل، حذر العديد من المسئولين بمنظمة الصحة العالمية ونظام “كوفاكس” من الإفراط في التشاؤم بشأن لقاح استرازينيكا، الذي يكافح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لأنه يتعلق قبل كل شيء بالحد من الإصابة به وإنقاذ الأرواح وذلك على خلفية تقارير ترجح أنه قد لا يكون فعالا ضد سلالة جنوب أفريقيا المتحورة للفيروس.

    وقال “ريتشارد هاتشيت” المدير التنفيذي لتحالف ابتكارات التأهب الوبائي ( سي إي بي آي) الذراع البحثية لآلية “كوفاكس” التي أنشأتها منظمة الصحة العالمية – حسبما ذكرت قناة “بي إف إم” الاخبارية الفرنسية اليوم الثلاثاء، إنه من السابق لأوانه رفض هذا اللقاح الذي يعد جزءا مهما من الاستجابة العالمية للوباء الحالي.

  • موقع قناة (سي جي تي إن) الصينية : الرئيس “السيسي” يعرب عن ثقته في أن الاتحاد الأفريقي سيساهم في التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة

     ذكر موقع قناة (سي جي تي إن) الصينية – النسخة بالإنجليزية – أن الرئيس “عبد الفتاح السيسي” أعرب عن ثقته في قدرة الاتحاد الأفريقي على المساهمة في التوصل لاتفاق قانوني ملزم بشأن سد النهضة، قبل تنفيذ المرحلة الثانية من عملية ملء السد، مضيفاً أن ذلك جاء خلال مشاركة “السيسي” في أعمال الدورة الـ (34) لمؤتمر قمة الاتحاد الأفريقي.

    أشار الموقع إلى أن (مصر / السودان / إثيوبيا) أجرت خلال الشهور الماضية سلسلة جولات تفاوضية تحت رعاية الاتحاد الأفريقي بشأن سد النهضة، ولكن دون جدوى، مضيفاً أن إثيوبيا أعلنت أنها ستمضي قدماً في تنفيذ الملء الثاني للسد، البالغ (13.5) مليار متر مكعب من المياه في شهر يوليو القادم، مضيفاً أن مصر تخشى من تأثير السد على حصتها السنوية من مياه نهر النيل والبالغة (55.5) مليار متر مكعب، بينما يحصل السودان على (18.5) مليار متر مكعب، مشيراً إلى أن نهر النيل يُعد المصدر الرئيسي للمياه في مصر، التي تعاني من الفقر المائي، حيث يبلغ نصيب الفرد فيها أقل من (550) متر مكعب سنوياً.

  • بروتوكول تعاون مع الصين لتنفيذ عدد من الأبراج بالعلمين الجديدة على غرار العاصمة الإداريةً

    يشهد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم، توقيع بروتوكول تعاون مع إحدى الشركات الصينية لتنفيذ عدد من الأبراج بمنطقة الداون تاون بمدينة العلمين الجديدة، على غرار العاصمة الإدارية الجديدة.
    ومن المقرر أن يتم تنفيذ تلك الأبراج بقرض صيني، وذلك أسوة بما حدث داخل أبراج العاصمة الإدارية الجديدة.
  • الصين تمنح لقاح سينوفاك حق الاستخدام ضد كورونا

    أعلنت السلطات الصحية في الصين، اليوم السبت، منح لقاح “سينوفاك” حق الاستخدام الطارئ ضد فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، ليكون اللقاح الصيني الثاني.

    وكانت السلطات الصينية، أشارت إلى أنها تخطط لتقديم 10 ملايين جرعة من لقاحات كوفيد -19 لبرنامج توزيع اللقاحات الدولي “كوفاكس” الذي تدعمه منظمة الصحة العالمية، في الوقت الذي تسعى فيه إلى إعادة صياغة التصورات عن دورها في الوباء.

    وبرنامج كوفاكس، يهدف إلى توفير ملياري جرعة من اللقاح، يجمع التمويل من البلدان الغنية بهدف ضمان أن تتمكن الدول الفقيرة من تلقيح العاملين الصحيين والمواطنين الأكثر ضعفًا، على أساس أن الوباء سيظل تهديدا عالميا إذا كان كذلك، لم يتم تناولها في جميع أنحاء العالم.

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانج وين بين، إن الصين “قررت تقديم 10 ملايين جرعة لقاح لكوفاكس، وذلك أساسًا لتلبية الاحتياجات العاجلة للدول النامية”.

    والأربعاء الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية، أنها تقوم بتقييم لقاحين من لقاح كوفيد-19 أنتجتهما الشركات الصينية من أجل إدراجهما في “قائمة استخدامات الطوارئ المحتملة”.

    ووفقا لما ذكرته شبكة “CGTN” الصينية، قالت منظمة الصحة العالمية إنها تقيم البيانات التي قدمتها سينوفاك الصينية وسينوفارم.

  • سفير الصين بالقاهرة: بكين تمنح مصر 300 ألف جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا

    أعلن لياو ليتشيانج سفير الصين بالقاهرة، أن بلاده قررت منح 300 ألف جرعة (تكفي لـ150 ألف شخص) من اللقاح الصينى المضاد لفيروس كورونا.
    وأضاف في تغريده على موقع التواصل الاجتماعي (توتير) اليوم الجمعة، أن هذه الخطوة تأتي في إطار تعميق الصداقة التقليدية بين مصر والصين وتعزيز التعاون الثنائي في مواجهة الجائحة، فضلا عن أنها تعتبر ممارسة حيه لترجمة مفهوم مجتمع المصير المشترك الصحي للبشرية على أرض الواقع.
  • الصين استخدمت 31.2 مليون جرعة لقاح فى حملة تطعيم للوقاية من كورونا

    قال مي فنغ المتحدث باسم اللجنة الوطنية للصحة بالصين في إفادة صحفية اليوم الخميس، إن بلاده استخدمت 31.2 مليون جرعة من لقاحات الوقاية من كوفيد-19 حتى الثالث من فبراير لتطعيم مجموعات محددة من السكان.

    كانت صحيفة جلوبال تايمز الحكومية قد ذكرت في يناير أن بكين تسعى لتطعيم 50 مليونا قبل بداية السنة القمرية الجديدة في فبراير.

  • سفارة الصين بالقاهرة: ربط فيروس “نيباه” بالصين غير صحيح ولا توجد أدلة

    قالت سفارة الصين بالقاهرة ، ردا على ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن ظهور فيروس جديد بالصين يسمى “نيباه”، إن “ربط هذا الفيروس بالصين أمر غير صحيح لأن الفيروس موجود فى جنوب آسيا وليس الصين تحديدا ، وبحسب بيان صحفى صادر عن السفارة ، أنه لا يوجد أدلة تؤكد صحة هذه الأخبار.

    وكانت صحيفة “الجارديان” البريطانية  نشرت تقريرا تحذر من تفشي فيروس نيباه في الصين بمعدل وفيات يصل إلى 75%، وممكن أن يتسبب بجائحة عالمية مقبلة تكون أخطر من وباء كورونا.

    وقالت المدير التنفيذى لمؤسسة الوصول إلى الطب الأوروبية،: “فيروس نيباه مرض معدي آخر ناشئ يسبب قلقا كبيرا، ومن الممكن أن تندلع جائحة “نيباه” فى أى لحظة، ويمكن أن يكون الوباء العالمى التالى مع عدوى مقاومة للأدوية”.

  • سفارة الصين بالقاهرة: ربط فيروس “نيباه” بالصين غير صحيح ولا توجد أدلة

    قالت سفارة الصين بالقاهرة ، ردا على ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن ظهور فيروس جديد بالصين يسمى “نيباه”، إن “ربط هذا الفيروس بالصين أمر غير صحيح لأن الفيروس موجود فى جنوب آسيا وليس الصين تحديدا ، وبحسب بيان صحفى صادر عن السفارة ، أنه لا يوجد أدلة تؤكد صحة هذه الأخبار.

    وكانت صحيفة “الجارديان” البريطانية  نشرت تقريرا تحذر من تفشي فيروس نيباه في الصين بمعدل وفيات يصل إلى 75%، وممكن أن يتسبب بجائحة عالمية مقبلة تكون أخطر من وباء كورونا.

    وقالت المدير التنفيذى لمؤسسة الوصول إلى الطب الأوروبية،: “فيروس نيباه مرض معدي آخر ناشئ يسبب قلقا كبيرا، ومن الممكن أن تندلع جائحة “نيباه” فى أى لحظة، ويمكن أن يكون الوباء العالمى التالى مع عدوى مقاومة للأدوية”.

  • موقع (سي جي تي إن) الصيني الناطق بالإنجليزية : ” السيسي ” يؤكد أن المشروعات العملاقة في مصر تمثل فرصة عظيمة للمستثمرين الأجانب

    ذكر الموقع أن الرئيس “السيسي” أكد خلال اجتماعه مع “رودولف سعادة” الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الملاحية الفرنسية “CMA CGM” أن حجم المشاريع الوطنية العملاقة الجارية تمثل فرصة عظيمة وسوق واعد للشركات الأجنبية للاستثمار في مجالات التنمية المختلفة، مضيفاً أن المتحدث باسم رئاسة الجمهورية “بسام راضي” أوضح في بيان أن الاجتماع، الذي حضره أيضاً رئيس الوزراء “مصطفى مدبولي” ووزير النقل “كامل الوزير”، تناول مناقشة سبل التعاون مع الشركة الفرنسية لتشغيل المحطة متعددة الأغراض في ميناء الإسكندرية وتعزيز أنشطة الميناء على المستويين الإقليمي والدولي.

    كما ذكر الموقع أن المتحدث باسم رئاسة الجمهورية “بسام راضي” أضاف أن عملية التطوير ستكون من خلال تطبيق المعايير الدولية في عمليات تشغيل الموانئ بهدف الوصول إلى معدلات قياسية في التحميل والتفريغ بما يساعد على رفع التصنيف العالمي للموانئ المصرية، وأضاف الموقع أنه على الجانب الآخر، أشاد “رودولف سعادة” بمناخ الأعمال في مصر، في إشارة إلى خطط الشركة الفرنسية للتعاون مع الجانب المصري في إدارة الموانئ، وأضاف أن الشركة الفرنسية تتطلع إلى توسيع نطاق عملها ليشمل مناطق لوجيستية تشغيلية ومحطات إضافية في موانئ أخرى بجانب ميناء الإسكندرية.

  • الصين: إشعال حرب باردة جديدة سيدفع العالم نحو الانقسام

    قال الرئيس الصيني، “شي جين بينج”، إن تكوين “دائرة صغيرة” وإشعال “حرب باردة جديدة” على الساحة الدولية، وإقصاء وتهديد وتخويف الآخرين، وفك الارتباط، وقطع الإمداد، وفرض العقوبات بدون مبرر، وافتعال التباعد وحتى الانعزال، سيدفع العالم نحو الانقسام وحتى المجابهة.
    جاء ذلك في كلمة الرئيس الصيني، اليوم الإثنين، أمام اجتماع حوار “أجندة دافوس” للمنتدى الاقتصادي العالمي، وذلك عبر دائرة الفيديو.
    وأضاف بينج: “لقد علمنا التاريخ والوقائع أن المقاربة الخاطئة الداعية إلى الاستقطاب والمجابهة، سواء أكان شكلها حربا باردة أو ساخنة أو تجارية أو تكنولوجية، ستضر بمصالح دول العالم ورفاهية شعوبها في نهاية المطاف”.
    وتابع بينج: “أثبتت تجاربنا مرارا وتكرارا أن سياسة إفقار الجار والعمل الانفرادي واللجوء إلى الانعزالية المتغطرسة محكوم عليها بالفشل حتما”، دعيا إلى العمل المشترك وتعزيز التعددية، والالتزام بمفهوم التعاون المتمثل في المنفعة المتبادلة والفوز المشترك وضمان حقوق التنمية المتساوية لجميع البلدان، وتعزيز المنافسة الصحية على أساس عادل ومنصف للارتقاء بمستويات التنمية لكل الأطراف، بدلا من التناحر والتصارع المميت.
    وأكد بينج أن الصين متمسكة بالتعددية عبر تبني إجراءات عملية، وتبذل جهودا دءوبة للمساهمة في حماية أرضنا المشتركة وتحقيق التنمية البشرية المستدامة، مشيرا إلى أن المشاكل التي تواجهها البشرية لا يمكن أن تحلها أي دولة بمفردها، ويتعين أن يكون هناك عمل جماعي واستجابة عالمية وتعاون لتسويتها.
    ولفت بينج إلى أن الصين ستواصل العمل على إقامة نوع جديد من العلاقات الدولية، وأن فكرة “اللعبة الصفرية والفائز يأخذ كل شيء ليست من فلسفة الشعب الصيني”، حيث تتمسك الصين بثبات بالسياسة الخارجية السلمية المستقلة، وتعمل على تسوية الخلافات عبر الحوار وحل النزاعات عبر المفاوضات.
    ودعا بينج إلى ضمان المصالح التنموية المشروعة للبلدان النامية وتقاسم الفرص والإنجازات التنموية، حيث يجب على المجتمع الدولي النظر إلى المدى البعيد والوفاء بوعوده، وتوفير الدعم الضروري لتطور الدول النامية وضمان حقوقها ومصالحها التنموية المشروعة، وتعزيز المساواة في الحقوق والفرص والقواعد، بما يمكن شعوب العالم من تقاسم الفرص والإنجازات التنموية.
    وحول جائحة “كورونا الجديد” (كوفيد 19)، قال الرئيس الصيني: “في العام الماضي، تفشت الجائحة التي أتت فجأة في كل أنحاء العالم، ما شكل تهديدا خطيرا على الصحة العامة العالمية، وأوقع الاقتصاد العالمي في الركود الشديد، وواجهت البشرية أزمات متعددة نادرا ما تحدث في التاريخ”.
    وأضاف بينج: “أحرز العالم تقدما أوليا لمكافحة الجائحة اعتمادا على العلوم والعقلانية والروح الإنسانية، غير أن الجائحة بعيدة عن الانتهاء، وتصاعدت مجددا في الآونة الأخيرة، ما ألزمنا بمواصلة مكافحتها. ولا شك أن البشرية ستنتصر على الجائحة وتخرج أقوى منها وتتقدم إلى الأمام”.
    وشدد بينج على أهمية تعزيز العالم التنسيق في السياسات الاقتصادية الكلية، وتضافر الجهود لتحقيق النمو القوي والمستدام والمتوازن والشامل للاقتصاد العالمي، ونبذ التحيز الأيديولوجي والسير على طريق التعايش السلمي والمنفعة المتبادلة والكسب المشترك، وتجاوز الفجوة بين الدول المتقدمة والدول النامية، والعمل سويا على تعزيز التنمية والازدهار في كافة الدول، والعمل سويا على مواجهة التحديات الكونية وخلق مستقبل أجمل للبشرية.
    كما دعا بينج إلى الالتزام بالقانون الدولي والقواعد الدولية، بدلا من السعي وراء الهيمنة من جانب واحد، والالتزام بسيادة القانون الدولي والحفاظ على المنظومة الدولية المتمحورة حول الأمم المتحدة والنظام الدولي القائم على أساس القانون الدولي بدون تزعزع، مع الالتزام بالتشاور والتعاون، بدلا من التصادم والمجابهة، إلى جانب تفعيل دور منظمة الصحة العالمية وإقامة مجتمع تتوفر فيه الصحة للجميع، ودفع إصلاح منظمة التجارة العالمية والمنظومة المالية والنقدية العالمية، وتعزيز النمو الاقتصادي العالمي وضمان المصالح والحقوق والفرص التنموية للدول النامية.
    ونوه الرئيس الصيني إلى أهمية صياغة قواعد الحوكمة الرقمية العالمية، وتنفيذ “اتفاق باريس” لمواجهة تغير المناخ وتعزيز التنمية الخضراء، والتمسك بإعطاء الأولوية للتنمية، وتنفيذ أجندة 2030 للتنمية المستدامة للأمم المتحدة، بما يضمن أن جميع الدول، خاصة الدول النامية، تتقاسم ثمار التنمية العالمية.
    وقال بينج إنه مع دخول الصين مرحلة جديدة من التنمية سيتم العمل على تطبيق المفهوم الجديد للتنمية، وبناء معادلة تنموية جديدة تعتمد على الدورة المحلية كالدعامة الأساسية، مع التفاعل الإيجابي بين الدورتين المحلية والدولية، وبذل جهود مشتركة مع دول العالم في بناء عالم منفتح وشامل ونظيف وجميل يسوده السلام الدائم والأمن السائد والازدهار المشترك.
    وأشار بينج إلى أن الصين ستواصل مشاركتها النشطة في التعاون الدولي لمكافحة الجائحة، حيث يجب تعميق التضامن والتعاون وتعزيز تقاسم المعلومات والاستجابة الدولية لأعمال الوقاية، والسيطرة من أجل تحقيق الانتصار في المعركة العالمية ضد الجائحة، مع تعزيز التعاون في تطوير وإنتاج وتوزيع اللقاحات، لجعلها منفعة عامة حقيقية تتاح لشعوب العالم بتكلفة ميسرة.
    وجدد بينج التزام بلاده بجعل اللقاح ميسورا ومتاحا بنطاق أوسع في الدول النامية، بما يسهم في هزيمة الجائحة في العالم في وقت مبكر.

  • ديلي ميل : واشنطن تؤكد أن دعمها لتايوان صلب كالصخر في مواجهة الصين

    ذكرت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية أن وزارة الخارجية الأمريكية أكدت أن الدعم الأمريكي لتايوان يبقى صلباً كالصخر على الرغم من محاولات الترهيب من جانب الصين التي حلق عدد من طائراتها العسكرية في المجال الجوي للجزيرة، مضيفة أن هذه التصريحات هي الأولى حول تايوان منذ تولي الرئيس الأمريكي “جو بايدن” منصبه، وصدرت بعد أن حلقت عدة طائرات قتالية وقاذفات صينية فوق منطقة دفاعات جوية بتايوان.

    وذكرت الصحيفة أن وزارة الدفاع الوطني التايوانية كانت قد أعلنت أن (13) طائرة صينية من بينها (8) قاذفات و (5) مقاتلات، انتهكت منطقة دفاعها الجوي يوم السبت الماضي، مشيرة إلى أن صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية كانت قد نشرت تقرير أكدت خلاله أن الصين أرسلت (15) طائرة أخرى بينها (12) مقاتلة لتحلق فوق تايوان يوم الأحد، وأضافت الصحيفة أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية “نيد برايس” أكد من جانبه أنه يلاحظ بقلق التوجه الحالي لجمهورية الصين الشعبية إلى ترهيب جيرانها بما في ذلك تايوان، داعياً بكين إلى وقف ضغوطها العسكرية والدبلوماسية والاقتصادية على الجزيرة، وأضاف أن واشنطن ستواصل العمل على تعميق روابطها مع تايوان الديمقراطية.

    كما ذكرت الصحيفة أن تايوان انفصلت عن الصين في نهاية الحرب الأهلية في 1949، ويعيش سكانها البالغ عددهم (23) مليون نسمة تحت تهديد مستمر بغزو من الصين التي يعتبر حكامها الجزيرة جزءًا من بلادهم، وعلى الرغم من ذلك تبقى الولايات المتحدة أهم حليف غير رسمي وداعم عسكري لتايوان، إلا أن الصين تعارض إقامة أي دولة علاقات رسمية مع تايوان، وتحاول إبقاء الجزيرة معزولة دبلوماسياً، مضيفة أن الرئيس الأمريكي السابق “ترامب” عزز اتصالاته مع تايوان خلال مواجهته الدبلوماسية والتجارية مع الصين التي عبرت عن أملها في بداية جديدة في العلاقات الثنائية في عهد “بايدن”، وقد دعت بكين واشنطن إلى التعامل مع المشاكل المتعلقة بتايوان بحذر وبشكل مناسب لتجنب الإضرار بالعلاقات الصينية الأمريكية، لكن يتوقع أن يتبنى الرئيس الأمريكي الجديد موقفاً متشدداً حيال الصين.

  • الصين تسجل 124 إصابة جديدة بفيروس كورونا

    أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين اليوم الاثنين تسجيل 124 إصابة جديدة بفيروس كورونا في 24 يناير كانون الثاني ارتفاعا من 80 إصابة في اليوم السابق.

    وذكرت اللجنة في بيان أن 117 من الإصابات الجديدة حالات عدوى محلية. وتراجع عدد حالات الإصابة دون أعراض، والتي لا تعتبرها الصين إصابات مؤكدة، إلى 45 بعد أن كان 92 في اليوم السابق.

    ويبلغ الآن إجمالي الإصابات المؤكدة بمرض كوفيد-19 في البر الرئيسي الصيني 89115 حالة بينما ظل إجمالي الوفيات دون تغيير عند 4635.

زر الذهاب إلى الأعلى