العراق

  • العراق: إصابة شخصين فى تفجيرين بمنطقة الكرادة ببغداد

    أعلن قائد عمليات العاصمة العراقية بغداد الفريق الركن أحمد سليم، اليوم الأحد، إصابة شخصين في تفجيرين بمنطقة الكرادة.
    وقال قائد عمليات بغداد -في تصريح وفقا لوكالة الأنباء العراقية- إن تفجيرين استهدفا مصرفين في منطقة الكرادة، موضحًا أن الانفجار الأول استهدف مصرف جيهان قرب المسرح الوطني مقابل مستشفى الحسين العسكري، بينما استهدف الانفجار الثاني مصرف كردستان قرب ساحة الواثق.
    وأضاف أن خبراء الأدلة الجنائية موجودون في مكاني الحادثين، حيث يُعتقد أن الانفجار الأول كان بواسطة عبوة ناسفة أو قنبلة يدوية، وأسفر عن إصابة شخصين؛ أحدهما حارس في المصرف، والآخر من الأشخاص المارة، مبينًا أن إصابتهما خفيفة، وتم نقلهما إلى المستشفى.
  • الرئيس العراقى: استهداف البعثات وتعرض المدنيين للخطر عمل إرهابى

    أكد الرئيس العراقي برهم صالح الخميس أن استهداف البعثات وتعرض المدنيين للخطر عمل إرهابي.

    وقال صالح – وفقا لما أوردته وكالة الأنباء العراقية (واع) ” إن استهداف البعثات الدبلوماسية وتعريض المدنيين للخطر، هو عمل إرهابي اجرامي وضرب لمصالح العراق وسمعته الدولية”، مؤكدا ضرورة الوقوف صفا واحدا بحزم ضد هذه الجرائم.

    وكانت خلية الإعلام الأمني العراقي، قد أعلنت في وقت سابق اليوم تعرض السكان الأبرياء في المنطقة الخضراء ببغداد ومقرات البعثات الدبلوماسية التي تتحمل القوات الأمنية العراقية مسؤولية حمايتها إلى هجوم بواسطة عدد من الصواريخ انطلقت من منطقة الدورة جنوبي العاصمة، ما أدى الى إصابة طفلة وامرأة بجروح.

     

  • “الصحة العراقية” تنفى تسجيل إصابات جديدة بمتحور “أوميكرون”

    نفت وزارة الصحة العراقية، اليوم الثلاثاء، تسجيل إصابات جديدة بمتحور فيرس أوميكرون فى بغداد، محذرة من خطورة المستجدات الوبائية والزيادة الواضحة بالإصابات.

    وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر – وفقا لوكالة الأنباء العراقية (واع) – إن “وزارة الصحة لم تسجل أي إصابات بالمتحور الجديد أوميكرون باستثناء التي أعلنت عنها بشكل رسمي”، مبيناً أن ما نشر أمس في بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن ظهور إصابات جديدة بالمتحور أوميكرون في بغداد عار عن الصحة ولم ينشر رسميا، مضيفا أن الوزارة لا تقلل من خطورة هذا المتحور، داعيا الجميع إلى وجوب أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية.

    وأكد أنه “عند تسجيل إصابة بالمتحور الجديد، في حال ثبوته من خلال مختبر الصحة العامة المركزي العراقي الذي يعتبر الجهة الوحيدة القادرة على تشخيص هذا المتحور، سيتم الإعلان عن ذلك بشكل رسمي”.

  • مرسوم جمهوري بالعراق يحيل أعضاء مجلس النواب السابق إلى التقاعد

    نشرت جريدة ‏الوقائع العراقية، اليوم الثلاثاء، المرسوم الجمهوري الخاص بإحالة أعضاء مجلس النواب للدورة ‏البرلمانية الرابعة على التقاعد.

    وذكر بيان لوزارة العدل نشرته وكالة الأنباء العراقية (واع)،أن”العدد الجديد بالرقم (4663) يتضمن صدور مرسوم جمهوري رقم (65) لسنة 2021 بإحالة أعضاء مجلس النواب للدورة البرلمانية الرابعة الى التقاعد”.

    وأضاف أن” العدد تضمن أيضاً صدور مرسوم جمهوري رقم (66) لسنة 2021 الذي دعا مجلس النواب المنتخب بدورته الخامسة للانعقاد يوم الأحد الموافق 2022/1/9″.

  • العراق: القبض على 62 متسللا عبر الحدود يحملون الجنسية السورية

    أعلنت خلية الإعلام الأمنى العراقية، القبض على 62 متسللًا عبر الحدود العراقية يحملون الجنسية السورية.

    وذكرت الخلية -في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية، اليوم الثلاثاء- أن القوات الأمنية تمكنت من خلال مراقبتها المستمرة للحدود وتأمينها من القبض على 62 متسللًا يحملون الجنسية السورية.

    وأوضح البيان أن عملية القبض تمت بين قوات حرس الحدود العراقية المنطقة السادسة وقوات البيشمركة، مبينا أنه تم اتخاذ بحقهم الإجراءات القانونية اللازمة.

    وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، قال إن رفع اسم العراق من قائمة الاتحاد الأوروبي للدول ذات المخاطر العالية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب خطوة مهمة في تكريس الدبلوماسية العراقية الفاعلة؛ لخدمة مصالح الوطن.

    وأكد الكاظمي -في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) نقلتها وكالة الأنباء العراقية (واع) أمس الاثنين- أن الجهود الحكومية والدبلوماسية مستمرة على مختلف الأصعدة لوضع العراق في المكانة التي يستحقها.

  • المحكمة الاتحادية العليا فى العراق تصادق على نتائج الانتخابات التشريعية

    صادقت المحكمة الاتحادية العليا فى العراق، على نتائج الانتخابات التشريعية، اليوم الإثنين. 
    وكانت المحكمة الاتحادية العراقية، قد ردت اليوم الاثنين، دعوى الطعن بنتائج الانتخابات البرلمانية، وقالت وكالة الأنباء العراقية (واع) إن المحكمة الاتحادية ردت، خلال جلستها التي عقدت اليوم، دعوى الطعن بنتائج الانتخابات.
    وبدأت المحكمة الاتحادية جلستها بقراءة القرار الخاص بالطعون المقدمة بنتائج الانتخابات.
    يذكر أن المحكمة الاتحادية العليا قررت، في الـ 13 من شهر ديسمبر الحالي، تأجيل موعد المرافعة بخصوص الدعوى المقامة بشأن إلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية.
    وفى أول ديسمبر الحالى، نفت مفوضية الانتخابات العراقية، صدور قرار بتمديد مدة الطعن أو تدخل الرئيس العراقي ورئيس مجلس القضاء في عملها. 
  • سفير الكويت فى بغداد: الأمم المتحدة ستصدر قراراً نهائيًا بغلق ملف التعويضات المالية على العراق

    أكد السفير الكويتى لدى العراق سالم الزمانان، أن لجنة التعويضات بالأمم المتحدة ستصدر قراراً بغلق ملف التعويضات المالية على العراق نهائياً، مشيرًا إلى أن تعهدات مؤتمر المانحين لا تزال قائمة، وأن هناك خططا مستقبلية لدعم العراق.

    وقال الزمانان – في تصريحات لوكالة الأنباء العراقية (واع) اليوم /السبت/ – “إن محافظة الأنبار العراقية تشهد حملة عمرانية كبرى”، لافتاً إلى أن الكويت لا تدعم الأنبار فقط بل تدعم العراق كله ويهمها دائماً أمنه واستقراره” لافتا إلى أنه منذ عام 2003 كانت الكويت من الداعمين للعراق في مختلف المجالات وشاركت بتخفيف معاناة النازحين عبر بناء مخيمات وتزويدها بما تحتاجه من معدات ومدارس كرفانية وعيادات طبية متنقلة.

    وأشار إلى أن الكويت بمؤتمر المانحين بعام 2018 كانت لها مساهمات من خلال منحة 100 مليون دولار، والتي خصصت للمحافظات المنكوبة من بينها محافظة الأنبار، لافتا إلى أن هناك تعهدات في مؤتمر الكويت لا تزال قائمة إذ خصص مليار دولار لإعادة تأهيل البنى التحتية، وأيضاً مليار دولار للاستثمار.

    وأضاف السفير الكويتي أن بلاده متواجدة دائماً مع العراق، مؤكداً أن هناك خططاً كبيرة في المستقبل سيتم الإعلان عنها قريبا.

    وحول ملف التعويضات، قال الزمانان إن “التعويضات التي أقرتها الأمم المتحدة كان فيها استقطاع للإيفاء بها وسيصدر قرار قريب من لجنة التعويضات بغلق هذا الملف نهائيا.

    وكان مستشار رئيس الوزراء العراقي للشؤون الاقتصادية مظهر محمد صالح قد أكد – الخميس الماضي – أن العراق أنهى ملف تعويضات حرب الكويت، حيث سدد آخر دفعة من المستحقات بنحو أقل من 45 مليون دولار”، مبيناً، أنه بذلك سدد العراق جميع التزاماته التي فرضت عليه بموجب الفصل السابع بميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة في العام 1991.

     

     

  • القوات المسلحة العراقية: تحصين 80% من الحدود مع سوريا

    أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء يحيى رسول، قرب إنجاز التحصينات على الحدود العراقية السورية، مشيرا إلى إنجاز 80% من هذه التحصينات.

    وقال رسول – في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع) اليوم السبت – إن الأجهزة الأمنية مستمرة في التحكيمات وتحصين الحدود مع سوريا، مؤكداً أنه لم يتبق سوى القليل سواء كانت سواتر ترابية أو تحصينات شقية وأسيجة B.R.C وأبراج مراقبة حرارية.

    وتابع رسول “إضافة إلى مسك الحدود العراقية بمساندة وحدات الجيش العراقي، وصلت نسبة إنجاز ذلك إلى 80%حتي الآن”.

    وكان مجلس الوزراء العراقي قد قرر تخصيص مبالغ مالية لإكمال التحصينات على الحدود العراقية السورية.

  • ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات إلى 12 شخص بمدينة أربيل العراقية

    أعلنت مدينة أربيل العراقية، عن ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات إلى 12 شخص، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وفى وقت سابق اجتاحت سيول جارفة اليوم الجمعة، محافطة أربيل فى إقليم كردستان وخلفت عدداً من الضحايا جراء أمطار غزيرة مستمرة منذ ليلة أمس حتى فجر اليوم الجمعة، حسبما نقلت “السومرية نيوز”.

    من جهتها أفادت “روسيا اليوم”، أن السيول فى محافطة أربيل فى إقليم كردستان، أودت بحياة ثمانية أشخاص، وذكرت أن مدينة أربيل تشهد منذ الليلة الماضية تساقطا غزيرا للأمطار وانخفاضا في درجات الحرارة، كما غرقت مجموعة من شوارعها.

    وأضافت، أن السلطات في المحافظة دخلت في حالة إنذار قصوى لمساعدة المتضررين وتصريف المياه التي أغرقت المدينة وأودت بحياة ثمانية أشخاص على الأقل.

     

  • العراق تعلن إحباط استهداف أرتال دعم لوجستي بـ”الديوانية”

    أحبطت الاستخبارات العسكرية العراقية، اليوم الخميس، محاولة لاستهداف أرتال الدعم اللوجستي بعبوة ناسفة في الديوانية جنوبي العراق.عبوة ناسفة
    وقالت خلية الإعلام الأمني، في منشور عبر صفحتها بموقع “فيسبوك” اليوم: “تمكنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية في محافظة الديوانية أثناء المسح الميداني، من إحباط محاولة لاستهداف أرتال الدعم اللوجستي بعبوة ناسفة معدة للتفجير على الطريق السريع في قاطع الحمزة”.

    وأضافت أنه تم تفجير العبوة بالموقع من قبل خبير المتفجرات.

    وعلى مدار الأسبوع، أطلقت السلطات العراقية، سلسلة عمليات أمنية، في مختلف المحافظات لملاحقة عناصر داعش والعناصر الإرهابية.

    داعش
    وتصاعدت عمليات داعش خلال الأسبوعين الماضيين بشن سلسلة من الهجمات تركز أغلبها عند المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، شمالي العراق.

    يأتي ذلك في وقت أحبطت فيه الاستخبارات العراقية عملية تفجير أنبوب ناقل للغاز الطبيعي بين بغداد والبصرة.

    ولم تتوقف العمليات الأمنية رغم إعلان العراق في التاسع من ديسمبر عام 2017 طرد عناصر التنظيم الإرهابي وفرض السيطرة الكاملة على جميع الأراضي.

    انتصار عراقي على داعش عمره 4 سنوات، امتد إلى الشريط الحدودي مع سوريا، لكن لا يزال هذا البلد يعاني مما تسمى “خلايا داعشية نائمة” تنشط في بعض مناطق البلاد.

    وكان أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، انسحاب القوات الأمريكية من العراق خلال الأيام القليلة المقبلة مشددا على ان القوات العراقية مستعدة للدفاع عن البلاد.

    احتفالية مئوية الدولة العراقية
    وأضاف رئيس الوزراء العراقي، خلال كلمته باحتفالية مئوية الدولة العراقية في بغداد: “لن نسمح بمس أمن واستقرار العراقيين”.

    وأعلن الكاظمي أن انسحاب القوات القتالية للتحالف الدولي وبينها القوات الأمريكية سيكون”خلال أيام”، مشيرًا إلى أن انسحاب تلك القوات “دلالة على قدرة قواتنا بكل صنوفها على حفظ الأمن”.

    والجمعة الماضي، كشف قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال فرانك ماكنزي، أن واشنطن ستبقي القوات الحالية البالغ عددها 2500 جندي في العراق.

    الجنرال فرانك ماكنزي
    وقال ماكنزي، في تصريحات صحفية، إنه على الرغم من تحول دور القوات الأمريكية في العراق إلى دور غير قتالي، فإنها ستبقى تقدم الدعم الجوي والمساعدات العسكرية الأخرى في قتال العراق ضد تنظيم داعش، معتبرا أن تصعيد العنف من قبل الفصائل المدعومة من إيران على القوات الأمريكية والعراقية قد يستمر خلال الشهر الحالي.

    وأكد ماكنزي أن هذه الفصائل تريد مغادرة جميع القوات الأمريكية من العراق.. لكننا لن نغادر، مما قد يثير ردا مع اقترابنا من نهاية الشهر.

    وأضاف: “انسحبنا من القواعد التي لم نكن بحاجة إليها، وجعلنا الوصول إلينا صعبا. لكن العراقيين ما زالوا يريدون منا أن نكون موجودين وأن نشارك.. طالما أنهم يريدون ذلك، ويمكننا أن نتفق بشكل متبادل، سنكون هناك”.

  • واشنطن تؤكد عدم وجود قوات أمريكية بمهام قتالية فى العراق

    ذكرت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، إميلي هورن أن المنسق الأمريكي لشئون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بريت ماكجورك، أكد لمسئولين عراقيين خلال زيارته لبغداد، أنه لم تعد هناك قوات أمريكية بمهام قتالية في العراق.

    وقالت هورن، في بيان نشره البيت الأبيض عبر موقعه الإلكتروني: “أكد ماكجورك التزام الرئيس الأمريكي جو بايدن بنتائح الحوار الاستراتيجي مع حكومة العراق، مشيرا إلى أنه لم تعد هناك قوات أمريكية بدور قتالي في العراق”، وأن “ذلك التحول أصبح ممكنا بسبب التقدم الهائل الذي حققته قوات الأمن العراقية”.

  • الرئيس اللبناني يشيد بمواقف الحكومة العراقية بدعم بلاده في مجال الطاقة

    أشاد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم السبت، بمواقف الحكومة العراقية لدعم بلاده في مجال الطاقة، مؤكدا أن البلدين تربطهما علاقات وثيقة ومتطورة.
    وقال عون في كلمة ألقاها في الاحتفال بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الدولة العراقية، الذي نظمته السفارة العراقية في بيروت – وفقا لوكالة الأنباء العراقية (نينا) – إن لبنان يحفظ للعراق مشاعر التقدير والامتنان، لوقوفه الدائم إلى جانبه في كافة الظروف والمراحل، برغم التحديات الصعبة التي تواجههم، وآخر تلك المواقف كان عبر مبادرة مسؤولي العراق إلى اتخاذ قرار بتزويد لبنان بالنفط لتشغيل معامل الكهرباء، موجها الشكر للرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، والمسؤولين المعنيين بهذا الملف، على هذه المبادرة.
  • الرئيس السيسى يهنئ الشعب العراقى بالذكرى المئوية لتأسيس الدولة الحديثة

    تقدم الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتهنئة للعراق الشقيق بالذكرى المئوية لتأسيس الدولة العراقية الحديثة.

    وكتب الرئيس السيسى عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي: “يحتفل الأشقاء في العراق اليوم بمناسبة أعتبرها عزيزة على الأمة العربية بأسرها، وهي الذكرى المئوية لتأسيس الدولة العراقية الحديثة.. مائة عام مضت منذ مؤتمر القاهرة عام 1921 الذي دشن قيام الدولة العراقية، امتداداً لحضارة عريقة ضربت بجذورها في أعماق التاريخ .. مائة عام شهدت الكثير من المحطات التاريخية في مسيرة العراق والأمة العربية بل والعالم أجمع …. بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن الشعب المصري، نهنئ العراق الشقيق بهذه المناسبة الغالية، ونتمنى لشعبه الأبي العظيم السلام والأمن والاستقرار، وأن يظل العراق دائماً ذخراً للأمة العربية”.

  • الأمم المتحدة: تنظيم داعش قتل ما لا يقل عن 1000 سجين فى الموصل عام 2014

    صرح رئيس فريق تابع للأمم المتحدة يحقق فى فظائع فى

    العراق

    بأن متطرفى داعش ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب فى سجن بالموصل فى يونيو 2014، حسبما نقلت “روسيا اليوم”.

    وقال رئيس هذا الفريق أن سجن الموصل شهد بشكل منهجي قتل ما لا يقل عن 1000 سجين.

    وكان مسلحو تنظيم داعش قد سيطروا في يونيو من عام 2014 على مدينة الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية مساحة وسكانا بعد مواجهات مع قوات الجيش العراقي، حيث استولوا بعد دخولهم المدينة على 2300 عربة مصفحة من طراز “هامر” إضافة إلى أعداد كبيرة من الأسلحة والعتاد.

    يذكر أن الاستخبارات العراقية، أعلنت اعتقال ثلاثة إرهابيين فى عملية استباقية لتجفيف منابع الإرهاب بمحافظة صلاح الدين.

    وذكرت خلية الإعلام الأمني – فى بيان أوردته قناة “السومرية نيوز” العراقية – أن وكالة الاستخبارات تواصل عملياتها الاستباقية لتجفيف منابع الإرهاب، حيث تمكنت من إلقاء القبض على ثلاثة إرهابيين في محافظة صلاح الدين، موضحة أن الإرهابي الأول عمل بصفة عنصر استخبارات لصالح عصابات تنظيم “داعش” الإرهابية ضد القوات الأمنية بناحية حمرين وعمل على تجهيز العناصر الإرهابية المتواجدة في جبال حمرين بجميع احتياجاتها من الأرزاق والأدوية وغيرها من المواد؛ أما الإرهابي الثاني فقد عمل بصفة مقاتل ضد القوات الأمنية في قضاء تكريت وتهريب المشتقات النفطية لصالح عصابات “داعش.

    وأشارت الخلية إلى أن الإرهابي الثالث عمل بصفة مقاتل في صفوف عصابات داعش الإرهابية ضد القوات الأمنية ومراقبة تحركاتها.

    يذكر أن مصدر أمني عراقي، أفاد بمقتل وإصابة خمسة عناصر من البيشمركة بهجوم مسلح في كرميان جنوب السليمانية.

  • مفوضية انتخابات العراق: الكتلة الصدرية تحصد 73 مقعدا وائتلاف القانون 33

    كشفت المفوضية العليا المستقلة الانتخابات العراقية أن أعداد المصوتين العراقيين بلغ 9 ملايين و629 ألفا و601 مصوت بنسبة تصويت بلغت 44%، مشيرة إلى أن الكتلة الصدرية بزعامة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر قد حصلت على 73 مقعدا، وتحالف تقدم 37 مقعدا، ائتلاف دولة القانون 33 مقعدا.

    وأوضحت مفوضية الانتخابات العراقية فى مؤتمر صحفى لها، الثلاثاء، أنها التزمت بالتعامل مع نتائج الانتخابات وفقًا للقانون، وتماشيًا مع إرادة الشعب العراقي أثناء الممارسة الانتخابية في يوم الاقتراع، وعملت بجدية ومهنية كبيرة لإجراء انتخابات نزيهة حيادية وذات مصداقية عملا بقانون الانتخابات.

    وأكدت المفوضية أن الحزب الديمقراطي الكردستاني حصد 31 مقعدا، تحالف كردستان 17 مقعدا، تحالف الفتح 17 مقعدا، تحالف عزم 14 مقعدا، تحالف القوى الوطنية 4 مقاعد، الأحزاب الفائزة بمقعد واحد بلغت 14، 9 مقاعد لحراك الجيل الجديد، 8 مقاعد لكتلة امتداد، 6 مقاعد لكتلة إشراقة كانون، 4 مقاعد تحالف العقد الوطنى، 5 مقاعد تحالف تصميم، 4 مقاعد حركة بابليون، 6 مقاعد لحركة حسم للإصلاح، 3 مقاعد لتحالف جماهيرنا هويتنا، مقعد واحد لجبهة تركمان العراق الموحدة.

  • السلطات العراقية تكشف بعد قليل نتائج التحقيق فى محاولة اغتيال الكاظمى

    تكشف السلطات العراقية، اليوم الاثنين، ما توصلت إليه اللجنة التحقيقية المختصة بالتحقيق فى الهجوم الإرهابى الذى استهدف مقر إقامة رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى منذ عدة أسابيع.

    وأكد مكتب إعلام حكومة بغداد فى بيان لها منذ قليل أن التفاصيل والمعلومات حول تطورات ما توصلت إليه لجنة التحقيق سيكشفها مستشار الأمن القومى العراقى قاسم الأعرجى فى تصريح صحفى بعد قليل.

    ودان مجلس الأمن الدولى بشدة منذ أسابيع محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى، وطالب بمحاسبة مرتكبيها.

    وفى بيان صحفى، دان أعضاء مجلس الأمن الـ15 “بأشد العبارات” الهجوم بطائرة مسيرة مفخخة الذى استهدف منزل الكاظمى نهاية الأسبوع.

    كما “شددوا على ضرورة محاسبة مرتكبى هذه الأعمال الإرهابية الشنيعة ومنظميها ومموليها ورعاتها وتقديمهم إلى العدالة”.

  • رئيس الوزراء يشهد توقيع خطاب نوايا بين مصر والأردن والعراق للتعاون المشترك

    شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، مراسم التوقيع علي خطاب نوايا بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بجمهورية مصر العربية، ووزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، بالمملكة الأردنية الهاشمية، ووزارة الاتصالات، بالجمهورية العراقية، وذلك للتعاون في مجالات الذكاء الاصطناعي، وبناء القدرات.
    ووقع علي خطاب النوايا الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأحمد الهناندة، وزير الاقتصاد الرقمي والريادة الأردني، والمهندس أركان الشيباني، وزير الاتصالات العراقي، بحضور السفير أمجد العضايلة، سفير الأردن لدى القاهرة والسفير أحمد الدليمي ، سفير العراق لدى القاهرة.
    ويأتي التوقيع علي خطاب النوايا انطلاقا من العلاقات الأخوية بين البلدان العربية الثلاثة، وفى إطار مسار قمم التعاون الثلاثي التي انطلقت أولى جولاتها في القاهرة في مارس 2019 تحت رعاية قادة الدول الثلاث، وإيماناً منهم بالدور المتعاظم والحاسم لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وأهميتها في تحقيق التنمية المستدامة، ورغبةً منهم في تدعيم العلاقات الثلاثية في هذا المجال المهم.
     وتلاقت إرادة الأطراف المعنية للتعاون في مجالات الذكاء الاصطناعي من خلال التعاون وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات، ومناقشة إمكانية التعاون في مشروعات مشتركة في مجال تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وتبادل الخبرات ومناقشة إمكانية عمل مبادرات مشتركة لتنمية القدرات البشرية، فضلاً عن توحيد المواقف على المستوى الإقليمي فيما يتعلق بموضوعات الذكاء الاصطناعي.
    واتفق الأطراف الثلاثة ايضاً علي التعاون في مجال بناء القدرات من خلال استكشاف فرص التعاون الممكنة في مجال المهارات الرقمية عن طريق بناء مجموعة واسعة من المواهب من الشباب في الدول الثلاث في مجال التكنولوجيات الناشئة مثل: الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، وضمان الجودة والاختبار من خلال منصة معهد تكنولوجيا المعلومات على الإنترنت مهارة-تك “Mahara – Tech”، هذا فضلاً عن التعاون في مجال استراتيجيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لبناء القدرات بما في ذلك محو الأمية الرقمية، والمهارات الرقمية لخلق فرص عمل.
    وفيما يتعلق بآلية التنفيذ، أعربت الأطراف المعنية عن نيتها تشكيل فريق مشترك (مصري – أردني- عراقي) يكون معنياً بمتابعة تنفيذ مجالات التعاون المذكورة، ويقوم الوزراء لدى الأطراف المعنية بتعيين ممثل أو أكثر من المختصين لعضوية الفريق المشترك، وفقاً لمجالات التعاون، ويجتمع فريق العمل المشترك بشكل دوري من أجل القيام بالمهام المتعلقة بوضع تصور مبدئي لمجالات التعاون مع برامج تنفيذية مقترحة بجداول زمنية محددة، ورفع تقارير دورية لوزراء الأطراف المعنية حول مدى تقدم النشاطات والبرامج المنفذة.
  • الخارجية العراقية تعلن عن إجلاء 418 مسافرا من مطار منيسك ببلاروسيا إلى إقليم كردستان

    أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، إجلاء 418 مسافرا من مطار منيسك بدولة بيلاروسيا، إلى إقليم كردستان العراقي.
    ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع)، عن بيان الخارجية أمس السبت، أن “رحلة الإجلاء الاستثنائية للراغبين بالعودة طوعاً، تتجه الآن من مطار منيسك الى كردستان العراق وعلى متنها 418 مسافرا”.
    وأعلنت الخارجية العراقية – في وقت سابق اليوم – عن رحلة لإجلاء 430 من العالقين في الحدود البيلاروسية، موضحة أنه جرى منح حتى الآن 120 جواز مرور للراغبين بالعودة طوعاً من المهاجرين، وأن الخارجية نسقت مساء اليوم، لرحلة استثنائيّة خامسة لإجلاء المهاجرين البالغ عددهم 430.
  • العراق يعلن انطلاق العملية العسكرية “برق السماء” لتعقب العناصر الإرهابية

    أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، اليوم الثلاثاء، عن انطلاق المرحلة الأولى من عملية “برق السماء” لتعقب العناصر الإرهابية.

    وحسب وكالة الأنباء العراقية، ذكر بيان لخلية الإعلام الأمني، أن “المرحلة الأولى من عملية (برق السماء) انطلقت اليوم بإشراف قيادة العمليات المشتركة في جميع قواطع المسؤولية، حيث شرعت كتائب الاستطلاع لفرق وقيادات العمليات في الجيش العراقي ضمن قواطعها كافة وأفواج وسرايا المغاوير لفرق الشرطة الاتحادية والقوة التكتيكية التابعة لوكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية بعمليات استطلاع مسلح مكثفة بإسناد جوي من طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي”.

    وأضاف البيان أن “هذه العملية تأتي لتعقب العناصر الإرهابية ومنع كل من تسول له نفسه العبث بالأمن وتدمير أوكار الإرهابيين ومنع حالات التسلل وتطهير الأراضي ضمن قاطع المسؤولية”.

    وأشار إلى أن “قواتنا الأمنية البطلة عازمة على ملاحقة العناصر الإرهابية وفق جهد استخباري مكثف ومعلومات دقيقة عن أماكن تواجدهم وإنزال القصاص العادل بحقهم أينما كانوا”.

     

  • العراق يجدد موقفه الثابت والداعم للقضية الفلسطينية

    جددت وزارة الخارجية العراقية، موقف العراق الثابت والداعم للقضية الفلسطينية، فيما أشارت إلى أن العراق يرفض بشكل قاطع مسألة التطبيع مع إسرائيل.

     

    وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف في بيان، وفقا لوكالة الأنباء العراقية (واع): “نجدد موقف وزارة الخارجية، كما عُرف عنها، موقف العراق الثابت والداعم للقضية الفلسطينية وتنفيذ الحقوق المشروعة الكاملة للشعب الفلسطيني والرفض القاطع لمسألة التطبيع مع اسرائيل، وأن الموقف الحكومي العراقي يرى في ذلك أولوية تعاطيه”.

     

    وأضاف، أن “موقف العراق ثابت وداعم للقضية الفلسطينية ومع تنفيذ الحقوق المشروعة الكاملة للشعب الفلسطيني، كما أن العراق يرفض بشكل قاطع مسألة التطبيع مع اسرائيل”.

     

    وأشار إلى أن “وزير الخارجية فؤاد حسين أكد في مؤتمر حوار المنامة، كما الحال في جميع المحافل الدولية، حقَّ الشعب الفلسطيني ورفض جميع اشكال مسألة التطبيع”.

  • وزير خارجية العراق: عززنا جهودنا عبر تبني استراتيجية وطنية شاملة لمكافحة الإرهاب

    أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن بلاده عززت جهودها عبر تبني استراتيجية وطنية شاملة لمكافحة الإرهاب، وخاصة مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي، ومنعه من التغلغل في أوساط المجتمع أو السيطرة على المدن.

    وقال حسين – في كلمته بمنتدى الأمن الإقليمي “حوار المنامة” المنعقد حاليا في البحرين وفقا لقناة (السومرية نيوز) – إن “الجهود الكبيرة التي بذلها العراق في مواجَهة الإرهاب ما كانت لتتحقق لولا الوعي المجتمَعِي والتلاحم الوطني، والجهود الكبيرة التي بذلتها قواتنا الأمنية بمختلِف صنوفها لمواجَهة الإرهاب بدعم ومساندة الأشقاء والأصدقاء والشركاء”.

    وأضاف أن “الحكومة العراقية توجهت بمختلِف مؤسَّساتها نحو إعادة إعمار المدن المحررة من تنظيم (داعش) الإرهابي، وكانت هناك عِدةُ مُؤتمَرات ونشاطات داخلية وخارجيّة ركزت على التعاون في مجال البناء والاستثمار داخل العراق”.

    ودعا الدول والشركات العالمية المتطورة للاستثمار في العراق، مؤكدا أن التعاون والشراكة في مجال الاقتصاد والاستثمار يمثل خطوة مهمة نحو تقوية العلاقات بين مختلِف دول العالم.

    وعن مستجِدات الأوضاع السياسية في العراق، أوضح وزير الخارجية أنه جرى في الشهر الماضي الانتخابات البرلمانية، وقد حظيت بمراقبة دولية وأممية، بما يعزز المسار الديمقراطي في العراق، وينعكس إيجابياً على وحدة المكونات العراقية.

    وقال إن “الأزمةُ الوبائية المتمثلة في (كوفيد-19) أرهقت كاهل العديد من الدول والشعوب، وخلفت تداعيات صحية واقتصادية وسياسية وأمنية كبيرة تستدعي تعاوناً جادّاً وحقيقيّاً بين دول العالم، وقد تمخض هذا التعاون عن النجاح في اكتشاف اللقاحات المضادة لمواجهتِه”.

    ولفت إلى أن “استكمال هذا النجاح يرتبط بالقدرة على التوزيع العادل لتلك اللقاحات على مختلِف دول العالم؛ لمنع ظُهُور سلالات جديدة للوباء الذي تزامَنَ مع مشاكل كبيرة عانى منها المجتمع الدوليّ كالإرهاب ومخاطره”.

    وشدد على أهمية تضافر الجهود على المستوى الإقليمي والدولي، ومواجهة التطرّف، وإنهاء الصراعات، ومدُّ جُسُور الثقة والتعاون بين دول العالم، وتغليب لغة الحوار من أجل خلق بيئة آمنة ومُستقِرَّة.

    وفي سياق علاقات التعاون الإقليمي، أشار الوزير إلى تطور علاقات العراق مع مجلس التعاون الخليجي بما يعبر عن الحرص المتبادل على تحقيق الأهداف المشتركة في مُختلِف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

  • الكاظمى: المواقف المستنكرة لمحاولة الاغتيال أكدت الوقوف إلى جانب العراق وشعبه

    أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمى، اليوم الخميس، أن المواقف المستنكرة لمحاولة الاغتيال التى تعرض لها، أكدت الوقوف إلى جانب العراق وشعبه.

    وذكر المكتب الإعلامى لرئيس الوزراء، فى بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية “واع”، أن “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، يتقدم بوافر العرفان والتقدير للمواقف والإدانات المسؤولة، وأصوات الاستنكار التي صدرت إزاء الاعتداء الإرهابي الآثم الذي تعرّض له فجر يوم الأحد الماضى، وهي مواقف مثّلت الوقوف إلى جانب العراق وشعبه، قبل أن تكون مواقف مبدئية إزاء العنف والإرهاب”.

    وأضاف البيان، أن “الكاظمى، يخص بالذكر، مواقف الشجب والإدانة الواضحة التي صدرت عن الملوك وزعماء وقادة الدول الشقيقة والصديقة للعراق، وكذلك عن عدد من المسؤولين والهيئات الرسمية فيها، ويعبر سيادته عن جميل شكره لمن اتصل منهم مطمئناً ومجدداً الموقف الرافض للإرهاب بكل أشكاله”.

    وأعرب الكاظمي، بحسب البيان، عن “تقديره العالي لكل الشخصيات والقوى السياسية والاجتماعية التي عبرت عن تضامنها ورفضها، سواء بالإدانة أو بكل أشكال التضامن الأخرى”، لافتاً إلى أنها “بذلك تسجل موقفاً مشرفاً ومؤازراً للشعب العراقي وهو يخوض أصعب تحدياته نحو المستقبل الآمن المزدهر”.

    وعبر، عن امتنانه وشكره لكل وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية التي تعاطت مع الحدث بمهنية مسؤولة، وبموضوعية تلتزم الصواب وعرض الحقائق”، داعياً كل الفعاليات الإعلامية ومنابر الرأي إلى “وقفة مشرفة ومهنية وضّاءة، تتحلى بالصدق والإخلاص لرسالة الإعلام الرفيعة، التي لا ينبغي التخلي عن جوهرها الإنساني تحت كل الظروف”.

     

  • الأمين العام للأمم المتحدة يدين محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي

    أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الأحد “بشدة” الاعتداء الذي استهدف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، داعيا إلى ضبط النفس ونبذ العنف.

    وقال الناطق باسمه ستيفان دوجاريك في بيان “يدين الأمين العام بشدة محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في وقت سابق اليوم. ويدعو إلى محاسبة مرتكبي هذه الجريمة”.

     

    كما دعا جوتيريش العراقيين إلى “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ونبذ جميع أشكال العنف وأي محاولات لزعزعة استقرار العراق”.

     

  • بايدن يصف الهجوم على منزل مصطفى الكاظمى بالعمل الإرهابى على الدولة العراقية

    أعرب الرئيس الأمريكى جو بايدن عن إدانته بشدة الهجوم على منزل رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

    ووصف بايدن الهجوم على منزل الكاظمى بالعمل الإرهابى على الدولة العراقية، مشيرا إلى أن منفذى الهجوم على منزل الكاظمى يريدون تقويض العملية الديمقراطية فى العراق.

    وتابع بايدن: أصدرت تعليمات إلى فريق الأمن القومى لمساعدة قوات الأمن العراقية، موضحا أن فريق الأمن القومى الخاص به سيساعد فى تحديد هوية منفذى الهجوم على الكاظمي.

    وشدد الرئيس الأمريكى قائلا: “نقف بحزم مع الحكومة والشعب فى العراق لدعم سيادته واستقلاله”.

    ودعا الكاظمى فى أول كلمة له بعد نجاته من محاولة الاغتيال الجميع إلى الحوار الهادئ والبناء من أجل العراق، وقال الكاظمى فى كلمته “‏تعرض منزلى إلى عدوان جبان وأنا ومن معى بألف خير.. والقوات الأمنية العسكرية البطلة تعمل على حماية واستقرار العراق وأن الصواريخ والطائرات المسيّرة الجبانة لا تبنى أوطانًا مستقبل العراق”.

    وأضاف الكاظمى: “كنت ومازالت مشروع فداء للعراق وشعب العراق…صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة فى ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون فى نصابه”.

     

  • الرئيس السيسي يطمئن هاتفيا على سلامة مصطفى الكاظمى بعد محاولة اغتياله بالعراق

    أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اتصالاً هاتفياً برئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمي ليطمئن علي سلامته بعد محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها فجر اليوم، متمنياً له ولشعب العراق الشقيق الامن والاستقرار والسلام. 
    من جانبه، أعرب رئيس وزراء العراق عن امتنانه لهذه اللفتة الكريمة من الرئيس التي تعكس قوة العلاقات التاريخية بين البلدين متمنياً لمصر حكومة وشعباً كل تقدم وسلام.
    صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.
  • لحظة سقوط صاروخ على منزل رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى (فيديو)

    أكدت وكالة الأنباء الفرنسية، فجر الأحد، استهداف منزل رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى بصاروخ، مشيرة لعدم تعرض رئيس الوزراء العراقى لأى أذى.

    على جانب آخر، أصدر رئيس مجلس الوزراء العراقى، مصطفى الكاظمى، السبت، توجيهات جديدة لتأمين منطقة التظاهر قرب الخضراء.

    وذكر بيان لقيادة العمليات المشتركة تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع) أنه “وبعد ما حصل يوم أمس الجمعة من أحداث مؤسفة قرب ساحات الاعتصام فى بغداد، وجه القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمى قيادة عمليات بغداد بتشكيل مقر متقدم برئاسة ضابط برتبة عليا وممثلين عن الأجهزة الأمنية ومن بينها هيئة الحشد الشعبى لغرض العمل على إدارة وتأمين منطقة الاعتصام قرب الجسر المعلق لمنع الاحتكاك بين القوات الأمنية والمتظاهرين”.

    وأضاف البيان أنه “وبناءً على ذلك نوصى ونذكر المتظاهرين الالتزام بقواعد حرية التعبير التى كفلها الدستور العراقى، كما ندعو القوات الأمنية العراقية إلى ضبط النفس والالتزام بأفضل الممارسات المهنية لحماية حرية التعبير وحقوق الإنسان”.

    وتابع البيان أن ” قيادة العمليات المشتركة تستمر بعملها من خلال العمليات الاستباقية فى مختلف القواطع لتعزيز الأمن والاستقرار ومواجهة فلول عصابات داعش الإرهابية فى جميع مناطق البلاد.

  • الإعلام الأمنى العراقى: نجاة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمى من محاولة اغتيال فاشلة

    أكدت خلية الإعلام الأمني العراقية، فجر الأحد،  تعرض رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية مصطفى الكاظمى لمحاولة اغتيال فاشلة، بواسطة طائرة مسيرة مفخخة حاولت استهداف مكان إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد.
    وكشفت خلية الإعلام الامني العراقى فى بيان لها، أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لم يصاب بأي أذى وهو بصحة جيدة.
    من جانبها تقوم القوات الأمنية العراقية بالإجراءات اللازمة بصدد هذه المحاولة الفاشلة .
  • الكاظمى: العراق على الطريق الصحيح ووضعنا خططاً طويلة المدى للإعمار

    أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أن العراق يسير على الطريق الصحيح، مشيرا إلى أنه تم وضع خطط طويلة الأمد للإعمار.

    وشدد الكاظمي – حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية “واع” على أن العراقيين سواسية لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات، موضحا أنه برغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد إلا أن العراق سيظل قويا بأبنائه.

    وفى سياق أخر، كان قد أعلن الكاظمي بدء العام الدراسي الجديد، فيما أشار الى وضع خطط طويلة المدى لإعمار العراق.

    وحسب وكالة الأنباء العراقية، قال الكاظمي، في كلمة له خلال زيارته لثانوية العقيدة في بغداد، “إنا سعيد بوجودي بين أبنائي الطلبة في أول يوم من بدء العام الدراسي”، مخاطبا الطلبة بالقول “أنتم مستقبلنا والعراق بكم يزدهر ويتطور، أوصيكم بالاجتهاد في الدراسة، تعبكم اليوم ستجنون ثماره غداً، وأوصيكم باحترام أساتذتكم وتقديرهم وسماع توصياتهم، فالمعلم كان وما زال هو باني المستقبل”.

    وتابع “أقول لكم أبنائي العراق جميل.. العراق بلدنا، الله منحه كل الخيرات، وشعبنا راقٍ ومتعلم، صحيح نمر بظروف صعبة وتحديات لكن شعبنا قوي، آباؤكم وأمهاتكم أقوياء لأنهم ينهضون من المحنة ويكملون، حتى يكون مستقبلكم أفضل”.

    وأكد “لاتستمعوا لأي شخص يحاول أن يزرع في عقولكم عناوين الطائفية والعنصرية، ومعنى العنصرية والطائفية هو أن يكره الطالب أو الطالبة الذي يجلس بجانبه على الرحلة نفسها، لأنه من غير دين أو قومية، أو غير مذهب، أو غير معتقد وفكر، ولا تستمعوا للذين يحاولون أن يفرقوا بينكم وتمسكوا بعراقيتكم، هناك أشرار يعيشون حتى يفرقوكم عن بعض، قولوا لهم نحن عراقيون، كلنا سواسية وكلنا مواطنون، لنا حقوق وعلينا واجبات”.

     

  • الصحة العراقية: إعطاء لقاح فايزر للفئات العمرية من 12 سنة فما فوق

    أعلنت وزارة الصحة العراقية إعطاء لقاح (فايزر – بايونتك) المضاد لفيروس كورونا للفئات العمرية من 12 سنة فما فوق.

    وذكرت الوزارة في بيان أوردته وكالة الأنباء العراقية (واع) أنه استنادا لتوصيات اللجنة العلمية الاستشارية لبرنامج التحصين والمقترنة بتوصيات منظمة الصحة العالمية التي اعتمدت إعطاء لقاح فايزر للفئة العمرية من 12 سنة فما فوق؛ لتقليل خطورة انتشار الفيروس وزيادة المناعة المجتمعية.

     

  • وزير المالية العراقى يؤكد حرص بلاده على توطيد علاقاتها مع مختلف دول العالم

    أكد وزير المالية العراقي الدكتور على عبدالأمير علاوي، اليوم الأحد، حرص بلاده على توطيد علاقاتها مع مختلف دول العالم.

    جاء ذلك خلال لقائه سفير كوريا الجنوبية جانج كيونج ووك لبحث العلاقات الثنائية.

    واستعرض الجانبان – وفقا لما أوردته الوكالة الوطنية العراقية للأنباء – سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين، والشراكة في المجالات الاقتصادية والتجارية.

    من جانبه، أشاد السفير الكوري الجنوبي بالأداء المتصاعد للاقتصاد العراقي، مبديا توجه حكومة بلاده نحو رفع مستويات التعاون مع العراق، ورغبة الشركات الكورية في توسيع أنشطتها وشراكتها مع العراق في شتى المجالات وخاصة المتعلقة بجوانب الاستثمار والبنى التحتية.

زر الذهاب إلى الأعلى