العراق

  • العراق والأمم المتحدة يبحثان ملف السيادة ويؤكدان على احترامها

    بحث رئيس الجمهورية العراقي عبد اللطيف رشيد، اليوم الأربعاء، مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة جينين بلاسخارت ملف السيادة العراقية والتأكيد على احترامها.

    وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية – أوردته قناة السومرية نيوز – “إن رشيد استقبل اليوم الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ، حيث تم خلال اللقاء، بحث الأوضاع العامة في البلد، والجهود القائمة في معالجة العديد من الملفات المرتبطة بتحسين ظروف المواطنين والأوضاع الاقتصادية، والتأكيد على دعم الحكومة في تطبيق برنامجها والاستجابة لتطلعات الشعب العراقي وتحسين أوضاعه المعيشية والخدمية”.

    وأكد الرئيس العراقي أهمية دور بعثة الأمم المتحدة والتنسيق مع السلطات العراقية في معالجة العديد من القضايا، وخصوصا قضية النازحين عبر توفير كل المستلزمات والمتطلبات الضرورية لتحسين أوضاعهم المعيشية الصعبة والعمل على عودتهم إلى منازلهم ومدنهم آمنين، وإغلاق ملف النزوح في البلاد.

    وشدد رشيد على أهمية ترسيخ الأمن والاستقرار في البلد وضمان سلامة المواطنين، وتعزيز التواصل والحوار مع دول الجوار في مناقشة الملفات على أسس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل والسيادة وبما يدعم أمن واستقرار المنطقة ويعزز التعاون في القطاعات ذات الاهتمام المشترك.

  • مصر تتابع بقلق شديد آثار الاعتداءات المتكررة على سوريا والعراق

    صرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن مصر تتابع بقلق شديد ما تشهده الدولتين العربيتين الشيقتين العراق وسوريا على مدار الأيام الماضية، من اعتداءات من جانب إيران وتركيا تنتهك سيادة كل دولة على أراضيها.

    وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن مصر وهى تتابع التطورات باهتمام على مدار الساعة، تطالب بخفض التصعيد حقناً للدماء، ولتجنيب المنطقة المزيد من عوامل عدم الاستقرار.

  • وفاة 4 أشخاص وإصابة 27 آخرين في انفجار منظومة غاز بكردستان العراق

    أفاد مصدر أمني عراقي بوفاة 4 أشخاص وإصابة 27 آخرين، إثر انفجار منظومة غاز في محافظة دهوك بكردستان العراق.

    وأوضحت مديرية ​الدفاع المدني​ العراقي -في بيان نقلته قناة “السومرية نيوز” الفضائية مساء اليوم الإثنين- أن “4 أشخاص توفوا وأصيب 27 آخرون إثر انفجار منظومة غاز نتيجة تسريب في أحد أنابيب الغاز داخل الأقسام الداخلية بمبنى محافظة دهوك”.

    وأضاف البيان أن حريقاً حصل نتيجة الانفجار، وفرق الدفاع المدني موجودة بمكان الحادث لإخماد النيران وإسعاف المصابين.

  • رئيس الوزراء العراقي يختتم زيارة رسمية إلى الأردن

    اختتم رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، زيارة رسمية للأردن استمرت يوما واحدا، عقد خلالها جولة مباحثات ثنائية مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني تناولت العلاقات بين البلدين، وأهم سبل تعزيز الشراكة والتعاون، لما فيه مصلحة الشعبين.

    وشهدت الزيارة عقد جلسة مباحثات موسعة بين الجانبين العراقي والأردني، تناولت مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وملفات التنسيق الثنائي على مختلف الصعد والمجالات، فضلاً عن تعزيز العمل وفق مذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين.

    وكان في وداع السوداني بمطار (ماركا) العسكري رئيس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشئون المغتربين أيمن الصفدي، وعدد من المسئولين الأردنيين.

  • الرئيس العراقي يشدد على استقلال القضاء ومنع التدخلات السياسية

    أكد الرئيس العراق، عبد اللطيف جمال رشيد، أن ورقة برنامجه تتضمن التأكيد على أهمية دور البرلمان ودعم التشريعات الدستورية.

    وقال رشيد، إن “ورقة برنامجنا تتضمن التأكيد على أهمية دور البرلمان ودعم التشريعات الدستورية”، مؤكدا أن ” من أولويات عملنا الحرص على تحشيد الدعم الدولي لإعادة بناء العراق“.

    وبحسب وكالة الأنباء العراقية، أضاف، أنه “يجب الحفاظ على استقلال القضاء ومنع التدخلات السياسية”، لافتا الى ان “مشاركتنا في قمتي الجزائر وشرم الشيخ عززت الثقة بإمكانية عمل جدي وفعال“.

  • رئيس وزراء العراق يؤكد لسفير مصر رغبة بلاده فى تطوير التواصل وتأطيره

    أكد رئيس مجلس الوزراء العراقى محمد شياع السوداني، الخميس، لسفير مصر لدى بغداد وليد إسماعيل، حرص بلاده على بناء أفضل العلاقات الثنائية مع دول الجوار والدول الشقيقة والصديقة، مشيرا إلى أن منهاج الحكومة العراقية يعتمد بشكل أساس في العلاقات الخارجية على مبدأ الشراكة والتعاون والاحترام المتبادل.

    جاء ذلك خلال استقبال رئيس وزراء العراق سفراء عدد من الدول الشقيقة والصديقة لدى العراق، كلٌّ على حدة، من بينهم سفير مصر لدى بغداد وليد إسماعيل، سفير الكويت لدى العراق طارق الفرج.

    كما أعرب رئيس مجلس الوزراء العراقى – بحسب بيان للحكومة العراقية-  خلال اللقاء عن رغبة العراق في تطوير التواصل وتأطيره في اتفاقيات ومذكرات تفاهم ثنائية، تراعي مصلحة الشعب العراقي ومصالح الشعوب الصديقة، وتعزز من التبادل البيني في المجالات الاقتصادية والثقافية، ومجالات مكافحة الإرهاب والتطرف، فضلا عن تعزيز قدرة مواجهة التحديات والأزمات العالمية.

  • السفير العراقى: تفعيل نظام Key Card للعمالة المصرية للحصول على مستحقاتهم

    استقبلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السفير أحمد نايف رشيد الدليمي سفير جمهورية العراق بمصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، والوفد المرافق له، لبحث تعزيز أطر التعاون المشترك بين البلدين في مجال الهجرة والمهاجرين، وتبادل الخبرات الخاصة بنجاح مصر تلبية مطالب المهاجرين ودمجهم في جهود التنمية وشرح آليات وبرامج العمل المفعلة في هذا السياق، وذلك أيضا في ضوء التنسيق والتعاون فيما بين وزارتي الخارجية للبلدين.
    من جانبها، رحبت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، بالسفير أحمد نايف رشيد الدليمي سفير جمهورية العراق بمصر، والوفد المرافق له، مؤكدة في بداية حديثها على قوة وعمق العلاقات التاريخية التي تربط بين الشعبين الشقيقين والتي تضرب بجذورها عمق التاريخ، خاصة وأن مصر والعراق تجمعهم حضارات عريقة ووحدة مصير، لافتة إلى أن هذه اللقاءات الثنائية تأتي في إطار تعزيز التعاون والتنسيق بين الأشقاء مصر والعراق بهدف تحقيق تطلعات الشعبين الشقيقين.
    ورحبت السفيرة سها جندي بتعظيم التعاون الثنائي بين مصر والعراق في ملف المهاجرين والمغتربين، والعمل على تبادل الخبرات والتجارب السابقة في هذا الملف الهام مع وزارة الهجرة والمغتربين العراقية، خاصة وأن العراق لديها عدد كبير من المهاجرين بالخارج المتميزين في مجالات عدة، بما يسهم في تعزيز سبل التنسيق المشترك لاستعراض التجربة المصرية في هذا الشأن.
    كما استعرضت السفيرة سها جندي محاور استراتيجية وزارة الهجرة في التواصل مع مواطنينا بالخارج والاستفادة من العقول المصرية المهاجرة في شتى المجالات، والتي استهدفت جذب الخبرات المصرية بالخارج للاستفادة منهم في المشروعات القومية، وهو ما حدث على أرض الواقع بتنظيم مؤتمرات “مصر تستطيع” لاستدامة التواصل مع  خبرائنا بالخارج، وذلك على مدار ستة نسخ في موضوعات تهم الوطن كالتعليم والاستثمار والري وكذلك الصناعة المصرية، وهو ما قد تحتاجه العراق في هذه المرحلة للاستفادة من علمائها بالخارج في عمليات البناء والنمو.
    وتابعت وزيرة الهجرة، أن المصريين في العراق والعراقيين في مصر دومًا يشعرون أنهم في بلدهم الثاني، مشيرة إلى أن المسجل لدينا نحو 25 ألف مصري في العراق، يعملون في عدد من المجالات منها الطب والهندسة ومهن العمارة أيضا، ومن المتوقع أن يزيد هذا العدد خلال السنوات المقبلة في ظل اتفاقيات إعادة الإعمار التي أبرمتها القيادة المصرية والعراقية، وتواجد الشركات المصرية هناك.
    من جانبه، أعرب السفير أحمد نايف رشيد الدليمي، سفير جمهورية العراق بمصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، عن سعادته بلقاء السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، مشيرا إلى قوة العلاقات المصرية العراقية الوطيدة والتاريخية، والتي تتجسد في المرحلة الحالية في صورة اتفاقات وتعاون مشترك بين البلدين في عدد من المجالات الهامة ومن بينها ملف الهجرة والمهاجرين، وأضاف: “نتابع بشكل مستمر نشاط وزارة الهجرة المصرية وما حققته خلال الفترة الماضية في هذا الملف، مما دفعنا للتفكير في إقامة تعاون جاد يضمن تبادل تلك الخبرات”.
    وأضاف سفير العراق بالقاهرة أن العلاقات المصرية العراقية تشهد تقاربا كبيرا وأفقا واسعة للتعاون المشترك في كافة المجالات، وهذا ما يدفعنا للتحرك بشكل جاد لتعظيم سبل التعاون والتنسيق المشترك وتبادل الخبرات أيضا.
    وأشار السفير العراقي للشركات المصرية العاملة حاليا بالعراق في مجالات البنى التحتية ومنها المقاولون العرب والسويدي، مؤكدا قدرة العراق على جذب مزيد من الشركات المصرية وكذلك المستثمرين المصريين، بما يساعد في خلق فرص عمل للعمالة المصرية الماهرة، مؤكدا على مكانة العراق في نفوس المصريين فقد وصلت الجالية المصرية في الماضي الي نحو 7 ملايين مصري عاملين بالعراق ساهموا في جهود التنمية ومثلوا إضافة للتعاون الثنائي الشعبي والدبلوماسي.
    وعن سؤال السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة حول ما إذا كان هناك أي مستحقات متأخرة للعمالة المصرية في الفترات السابقة، أوضح السفير أحمد نايف رشيد الدليمي أن الحكومة العراقية أنهت كافة المستحقات المتأخرة والمستحقة للعمالة المصرية تم تسويتها عام 2012 بدفع نحو 400 مليون دولار ثم 21 مليون دولار، بجانب تفعيل نظام Key Card للعمالة المصرية لحصول كل منهم على مستحقاته بشكل فردي من خلال أحد البنوك.
    كما تناول اللقاء سبل تعزيز التعاون المشترك في مجال رعاية المهاجرين وربطهم بالتنمية وكيفية الاستفادة منهم في تنمية الدولة العراقية، وشرح آليات وبرامج العمل المفعلة في هذا السياق من قبل وزارة الهجرة وفي هذا الإطار اقترحت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة خلق آلية تعاون مباشرة بين الوزارة والسفارة العراقية في مصر، لإسراع التواصل مع الجهات المعنية في البلدين بما يخدم مصالح الجاليتين المصرية والعراقية في البلدين، وتذليل أية عقبات تواجه الوافدين من وإلى البلدين.
  • شياع السودانى: حكومة العراق الجديدة لن تسمح باستخدام أراضينا ساحة اعتداء للآخرين

    أكد رئيس الوزراء العراقى المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة محمد شياع السودانى أن حكومته لن تسمح باستخدام الأراضى العراقية ساحة للاعتداء على الآخرين، موجها رسالة للدول الصديقة والشقيقة بأن حكومة ستتعاون وتنسق من منطلق رؤية وطنية مستقلة قائمة على أساس المصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام السيادة، بما يعززُ المصالحَ العليا للعراقيين ومكانتَهُم وحقوقَهُم في أرضهِم ومياهِهِم وسمائِهم؛ لإقامةِ أنجحِ العلاقات، ونبذِ الحروبِ والعدوانِ.

    أكد “السوداني” في أول خطاب له، الخميس، أن التحدياتِ والهمومَ التي تواجه العراق كبيرة، مشيرا إلى أن الهم الأكبر لحكومته هو أداء مسؤولياتها في هذهِ المرحلةِ بروحٍ وطنيةٍ مخلصة، وأيادٍ نظيفةٍ وعزمٍ يليقُ بتطلعاتِ العراقيين وتضحياتِهم الغالية، مضيفا “سأكون صادقاً ومترفعاً عن أيِّ غرضٍ ذاتيٍّ أو فِئوي، وسأحرصُ على التعدديةِ السياسيةِ والإعلامية، والحرياتِ العامة.”

    ولفت إلى أنه تسلم كتاب تكليفه من رئيس جمهورية العراق الدكتور عبد اللطيف رشيد بتشكيلِ الحكومةِ العراقيةِ الجديدة، مؤكدا أنه سيواصل العمل لخدمة الشعب العراقى وأداء الواجبات الموكلة إليه.

    وأعلن استعداده للتعاون التامَّ مع جميعِ القوى السياسية والمكونات المجتمعية، سواءٌ المُمثَّلةُ في مجلسِ النوابِ العراقى أو الماثلةُ في الفضاءِ الوطني، مشيرا إلى أن المسؤولية تضامنيةٌ يتحملُها الجميع، من قوىً سياسيةٍ ومنظماتٍ مِهْنيةٍ وقَطّاعيةٍ ونخبٍ وكفاءاتٍ وقادةٍ رأي، فنحنُ أبناءُ وطنٍ واحد، وإخوةٌ في الشدةِ والرخاء.

    وأوضح أنه لن يسمح بالإقصاءِ والتهميشِ في سياساتِ العراق، فالخلافاتُ صدّعتْ مؤسساتِ الدولةِ العراقية وضيعتْ كثيراً من الفرصِ على العراقيين في التنميةِ والبناءِ والإعمار، معلنا الرغبةَ الجادّةَ في فتحِ بابِ الحوارِ الحقيقيِّ والهادف؛ لبدءِ صفحةٍ جديدةٍ في العملِ لخدمةِ أبناءٍ الشعب العراقى وتخفيفِ معاناتهِ بتعزيزِ الوحدةِ الوطنية، ونبذِ الفرقة، وشَطبِ خطابِ الكراهية.

    وتابع السودانى “أتعهدُ أمامَكم أنَّ حكومةَ الخدمةِ عازمةٌ على غلق منافذِ الفسادِ عبرَ القوانينِ والتشريعاتِ الصارمة، بالتعاون مع السلطتينِ التشريعيةِ والقضائية، وأنَّ محاربةَ الفسادِ ستكونُ في مقدمةِ أولوياتِ الحكومة، وندعو الجميعَ إلى تحمُّلِ المسؤوليةِ والمشاركةِ في حملةٍ وطنيةٍ شاملةٍ في مكافحةِ الفساد.”

    وأوضح أنه يسعى لإجراءِ انتخاباتٍ محليةٍ ونيابية في العراق، في أجواءٍ حرةٍ ونزيهةٍ وفي ظلِّ نظامٍ انتخابيٍ شفافٍ يطمئِنُ كلَّ المتنافسين، مضيفا “لقد آنَ الأوان لاستردادِ هيبةِ الدولة، وفرضِ احترامِ القانون، وإيقافِ نزيفِ التدهورِ والانفلاتِ بجميعِ مسمّياتهِ وأشكالهِ، والانتصارِ لقيمِ المجتمعِ العراقي الأصيلةِ؛ فالدولة هي صاحبةُ الحقِّ الشرعيِّ في نشرِ الأمنِ وبسطِ القانونِ والذَّودِ عن السيادةِ الوطنيةِ عبرَ مؤسساتِها العسكريةِ والأمنيةِ الرسمية وسنعملُ بشكلٍ جادٍ لخلقِ بيئةٍ آمنةٍ للشركاتِ الاستثماريةِ والبعثاتِ الدبلوماسية”.

  • الحلبوسى: من حق النواب الجدد اختيار رئيس جديد للبرلمان العراقى

    قال رئيس مجلس النواب العراقي المستقيل محمد الحلبوسي، الاثنين، إن من حق النواب الجدد اختيار رئيس جديد للبرلمان، مشيراً إلى أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي طلب تأجيل الجلسة التي كان المقرر عقدها في 20 سبتمبر الجاري.

    وأضاف الحلبوسي خلال كلمته في منتدى الرافدين 2022 بالعاصمة بغداد، أنه لم يتدوال قرار استقالته مع أي شخص.

    وفي وقت سابق الاثنين، أعلن مجلس النواب، أنه سيعقد جلسة برلمانية الأربعاء، للتصويت على استقالة الحلبوسي من منصبه وانتخاب النائب الأول لرئيس المجلس.

  • مجلس الأمن الدولي يمدد مهمة فريق التحقيق بجرائم داعش في العراق

    قرر مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، تمديد ولاية فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد) في العراق.

    وذكر المجلس – في بيان أوردته وكالة الأنباء العراقية (واع) – أنه “جدد في القرار 2651 ولاية فريق التحقيق (يونيتاد) حتى 17 سبتمبر 2023، وهو الفريق الذي تم إنشاؤه في المقام الأول بموجب القرار 2379 (2017) بناءً على طلب من حكومة العراق”.

    ورحب المستشار الخاص ورئيس فريق التحقيق (يونيتاد) كريستيان ريتشر، بحسب البيان، بـ”تجديد ولاية الفريق لما يمثله من برهان على التزام المجتمع الدولي بمهمة فريق التحقيق (يونيتاد)، مضيفاً أنه “سيواصل الفريق عمله، بالتعاون مع حكومة العراق والدول الأعضاء، لخدمة هدفنا المشترك المتمثل في تحقيق العدالة للضحايا والناجين من الجرائم الدولية التي ارتكبها تنظيم داعش”.

    وتابع ريتشر إن “العراق وكذلك جميع أعضاء مجلس الأمن أظهروا دعمهم الثابت للفريق وتحقيقاته، ككيان رائد في السعي لتحقيق المساءلة عن الأفعال الشنيعة لتنظيم داعش، والتي قد ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وفي بعض الحالات جريمة الإبادة الجماعية”.

    وأوضح المجلس، بحسب البيان، أنه “سيستمر المستشار الخاص ريتشر بتقديم التقارير بشأن التطورات والتقدم المحرز حول التحقيقات التي أجراها الفريق إلى مجلس الأمن كل 180 يوما”، مشيراً إلى أن “ريتشر كان قد سلط الضوء في التقرير الثامن الصادر في شهر يونيو 2022 على التقدم الذي تم إحرازه في تحقيقات عدة، وعلى الشراكة المتينة بين فريق التحقيق (يونيتاد) والحكومة العراقية”.

    وبين المستشار الخاص أن “المجالات ذات الأولوية التي يعكف فريق التحقيق على العمل عليها تتضمن توسيع نطاق تحقيقاته لتشمل عدداً من الملفات الرئيسية، بما في ذلك التحقيقات في الجرائم المرتكبة في الموصل بوصفها عاصمة لما يسمى (الخلافة) في العراق، فضلاً عن تدمير تنظيم داعش للتراث الثقافي واستخدامه للأسلحة الكيماوية”.

    ونوه بأنه “سيظل فريق التحقيق (يونيتاد) عازماً على بناء الشراكات مع السلطات العراقية ومجتمعات الضحايا، فضلاً عن الدول الأخرى المعنية، بما يضمن أن المعلومات والأدلة، والتي جمِعت وحفِظت بما يتماشى مع المعايير الدولية، ذات المقبولية أمام المحاكم”.

    من جهة أخرى، بحث رئيس تيار الحكمة الوطني العراقي عمار الحكيم، اليوم مع السفيرة الأمريكية لدى بغداد الينا رومانيسكي، آليّات الخروج من الانسداد السياسي بالبلاد.

    وذكر المكتب الإعلامي لرئيس تيار الحكمة – في بيان – أنه تم خلال اللقاء بحث مستجدات الشأن السياسي العراقي والإقليمي وآليّات الخروج من الانسداد السياسي الحالي والعلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية.

    وجدد الحكيم موقفه الداعي إلى تشكيل حكومة خدمة وطنية قادرة على إدارة المرحلة واستعادة ثقة الجمهور بالنظام السياسي، مبيناً أن ذلك يحتاج إلى فريق منسجم يعمل بالأولويات وعلى رأسها الخدمات وفرص العمل.

  • زلزال بقوة 3.2 درجة يضرب منطقة حلبچة بمحافظة السليمانية فى العراق

    أعلنت وزارة النقل العراقية تسجيل حدوث هزة أرضية بقوة 3.2 درجة في منطقة حلبچة بمحافظة السليمانية فى العراق.

    ونقلت وكالة الانباء العراقية (واع)، عن بيان الوزارة العراقية أن “مراصدها الزلزالية في الهيئة العامة للارصاد الجوية والرصد الزلزالي سجلت حدوث هزة أرضية في محافظة السليمانية “.

    وأشار البيان إلى أن “الهزة الأرضية سجلت مساء اليوم (بتوقيت العراق)، وقد بلغت قوتها (3،2)درجة وتبعد (16)كم شمال غرب حلبچة من محافظة السليمانية” .

  • مقتل 7 عناصر من تنظيم “داعش” جراء ضربة جوية غربى العراق

    أعلنت السلطات الأمنية العراقية، اليوم /السبت/، مقتل 7 عناصر من عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي جراء ضربة جوية في محافظة الأنبار غربي البلاد.

    وقالت السلطات – في بيان صحفي، أوردته وكالة الأنباء العراقية (واع) – إنه “تم رصد تحركات قيادات وعناصر تنظيم “داعش” الإرهابي، فيما تابعت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية بالتنسيق مع خلية الاستهداف التابعة لقيادة العمليات المشتركة وكراً للإرهابيين في منطقة الجلايات ضمن قاطع عمليات الأنبار، حيث تم تزويد قيادة القوات الجوية بالمعلومات الكاملة عن هذا الوكر ما أدى للقيام بضربة جوية دمرته “.

    وأوضحت السلطات العراقية أن المعلومات الاستخبارية الأولية أشارت إلى أنه كان بداخل هذا الوكر 7 من عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي من ضمنهم القيادي (حمود حمادة علي حويش) الملقب بــ “أبونهاد”، فيما قامت قوة من لواء المشاة 19 بالفرقة الخامسة بالجيش العراقى بتفتيش مكان الضربة وحصر نتائجها.

  • رئيس مجلس القضاء الأعلى العراقى يؤكد ضرورة إعادة النظر فى صياغة مواد الدستور

    أكد رئيس مجلس القضاء الأعلى العراقي فائق زيدان، اليوم /السبت/، ضرورة إعادة النظر في صياغة مواد الدستور التي سببت حالة الانسداد السياسي.

    وقال زيدان – في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع) – “إن القاضي مثله مثل أي مواطن في المجتمع يشخص الخطأ أو سلبية ظاهرة اجتماعية أو سياسية أو اقتصادية ويعاني من أثرها السلبي باعتباره جزءاً من المجتمع، لكن معاناته هذه تكون بدرجة أكبر لأنه يجد نفسه عاجزا عن ممارسة دوره كقاضٍ لمعالجة هذا الخطأ ومساءلة مرتكبه باعتبار أن ذلك من صميم واجباته كقاضٍ”.

    وأضاف أن هذا العجز سببه عدم وجود نص دستوري إزاء الخرق الدستوري أو عدم وجود نص قانوني إزاء الفعل الذي يعتقد البعض أنه فعل يجب مساءلة مرتكبه ذلك، موضحا أن القاضي مقيد بالقاعدة الدستورية المنصوص عليها في المادة (19/ ثانيا) من دستور جمهورية العراق لسنة 2005 التي تنص على (لا جريمة ولا عقوبة الا بنص) كذلك القاعدة القانونية المنصوص عليها في المادة (1) من قانون العقوبات رقم (111) لسنة 1969 المعدل التي تنص على (لا عقاب على فعل او امتناع إلا بناء على قانون ينص على تجريمه وقت اقترافه).

    وأشار إلى أن الخروقات الدستورية أو الأفعال غير المقبولة اجتماعيا وأخلاقيا لا يمكن للقاضي مساءلة مرتكبها سواء مؤسسات أو أفراد إلا بوجود نص صريح يعاقب عليها وفق الشروط القانونية التي ينظمها النص الدستوري أو القانوني.

  • مقتدى الصدر عن الأحداث الجارية فى العراق: القاتل والمقتول فى النار

    أعرب مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدرى، عن حزنه العميق لما آلت إليه الأحداث فى العراق، معلقا: “أطأطأ الرأس وأعتذر من الشعب العراقى لأنه المتضرر الوحيد لما يحدث..فالقاتل والمقتول فى النار.
    أضاف الصدر خلال كلمة تعليقا على الأحداث الجارية فى العراق: وطنى بعد ما كان أسيرا للفاسد هو الآن أسيرا للعنف والفساد.. كنت أمل أن يكون هناك احتجاجات سلمية بالأكفان والأيدى والقلوب الصافية المحبة لوطنها، مضيفا: “بئست الثورة التى تحمل الهاون والسلاح بغض النظر عن من هو البادئ، فالعنف والقتل ليست ثورة، ولن أقول بعد ذلك أنها ثورة.

    قدم الصدر الشكر للقوات الأمنية على وقوفها على الحياد فى الأحداث الجارية، وأمهل أنصار التيار بالانسحاب فورا من محيط مجلس النواب خلال 60 دقيقة.

  • اشتباكات عنيفة بين الجيش العراقي وأرتال للحشد الشعبي حاولت دخول بغداد

    أفادت وسائل إعلام عراقية، أمس الإثنين، أن اشتباكات عنيفة وقعت بين الجيش العراقي وأرتال تابعة للحشد حاولت دخول بغداد.

    وذكر موقع “بغداد اليوم”، أن مواجهات مسلحة عنيفة وقعت بين الفرقة 11 من الجيش العراقي وأرتال تابعة لقوات الحشد الشعبي حاولت دخول بغداد عبر سيطرة الراشدية.

    وشهدت المنطقة الخضراء وسط بغداد وقوع حريق كبير وتصاعد أعمدة الدخان، إثر انفجارات قوية ناجمة عن قذائف هاون مجهولة، كما تصاعدت حدة الاشتباكات.

    وأظهرت مقاطع مصورة استخدام المسلحين لقذائق آر بي جي ورشاشات ثقيلة.

    وفرضت الحكومة العراقية حظرًا للتجول في جميع المحافظات من الـ7 مساء أمس حتى إشعار آخر، كما قررت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، تعطيل الدوام الرسمي اليوم الثلاثاء في عموم المحافظات.

    وجاء قرار الحكومة العراقية عقب اقتحام مجموعة أنصار زعيم التيار الصدري العراقي مقتدى الصدر، المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، عقب إعلانه اعتزال السياسة.

    من جانبه، أعلن مقتدى الصدر إضرابًا مفتوحًا عن الطعام حتى يتوقف العنف، وفقًا لرئيس الكتلة الصدرية البرلمانية في العراق حسن العذاري.

    وجاء إعلان الصدر بعد انتهاء مهلة الـ 72 ساعة، التي منحها، الجمعة الماضي، إلى المحكمة العليا لحل البرلمان.

  • مجلس الوزراء العراقي يعلن تعطيل العمل غدا فى جميع المحافظات

    أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي، تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد في جميع المحافظات العراقية، بسبب المظاهرات العنيفة التي شهدتها البلاد اليوم الإثنين.

    وفي السياق ذاته، أكد رئيس الجمهورية العراقي، برهم صالح، أن الدم العراقي خط أحمر.

    وقال صالح في تغريدة له على “تويتر”، “تثبّتوا في قتامِ العِشْوةِ، واعْوجاجِ الفتنةِ عندَ طُلوعِ جَنينها، وظُهورِ كمينها، وانْتِصابِ قُطبِها، وَمدارِ رَحاهَا، تبدأُ في مَدارجَ خَفيّةٍ، وتؤولُ إِلى فظاعَةٍ جليَّةٍ، شِبابُها كَشِبابِ الْغُلام، وَآثارُهَا كَآثَار السِّلامِ” الامام علي عليه السلام”، لافتا الى أن “الدم العراقي خط احمر”.
    ومن جانبه وجه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بمنع استخدام الرصاص وإطلاق النار على المتظاهرين من أي طرف أمني أو عسكري أو مسلح منعاً باتاً، وشدد على التزام الوزارات والهيئات والأجهزة الأمنية والعسكرية بالعمل وفق السياقات والصلاحيات والضوابط الممنوحة لها.

    وأكد القائد العام للقوات المسلحة، أن قواتنا الأمنية مسؤولة عن حماية المتظاهرين، وأن أي مخالفة للتعليمات الأمنية بهذا الصدد ستكون أمام المساءلة القانونية.

  • “الكاظمى” يشكر الرئيس السيسى لحرصه واهتمامه بمتابعة الوضع فى العراق

    أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم اتصالا هاتفياً مع أخيه مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس تابع من خلال الاتصال تطورات الموقف الراهن على الساحة العراقية، معبراً عن وقوف مصر بجانب الشقيقة العراق ولدعم استقرارها وأمنها مع الاستعداد لبذل أى جهد من شأنه أن يحافظ على سلامة العراق ويفتح مسار الحوار وإنهاء التصعيد الحالى.

    وعبر مصطفى الكاظمي عن شكره وتقديره للرئيس لحرصه واهتمامه بمتابعة الوضع فى العراق، وذلك فى إطار عمق العلاقة الطيبة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، موضحاً المساعى والجهود الحالية لدعم مسارات الحوار والتلاقي.

  • الرئيس السيسى يجرى اتصالًا هاتفيًا برئيس الوزراء العراقى

    أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم اتصالا هاتفياً مع أخيه مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي.

    صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.

  • الرئيس السيسى يعبر عن حزنه لوضع العراق الحالى.. ويؤكد دعم مصر لاستقراره

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه يتابع باهتمام الموقف الراهن بالعراق.

    وأضاف الرئيس عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي:”وأحزنني ما آلت اليه التطورات الحالية فى هذا البلد الشقيق الذى تربطه بمصر اواصر تاريخية وطيدة من الاخوة والعروبة”، مضيفًا:”واننى إذ اؤكد على دعم مصر الكامل لأمن واستقرار العراق وسلامة شعبه الشقيق، ادعوا كافة الاطراف العراقية فى تغليب المصلحة العليا لوطنهم من اجل تجاوز الأزمة السياسية عبر الحوار وبما يحقق الاستقرار والأمن والرخاء للعراقيين”.

  • الرئيس السيسى يجرى اتصالًا هاتفيًا برئيس الوزراء العراقى

    أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم اتصالا هاتفياً مع أخيه مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي.
    صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.
  • فرض حظر تجول شامل في العاصمة العراقية بغداد

    أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق، في البيان الصادر عنها اليوم الاثنين، فرض حظر تجول الشامل في العاصمة بغداد ويشمل السيارات والمواطنين كافة اعتبارًا من الساعة الثالثة والنصف من عصر اليوم.

    بغداد

    وتشهد العاصمة العراقية بغداد مظاهرات كبيرة من أنصار التيار الصدري، واتجهوا نحو المنطقة الخضراء في وسط بغداد، وذلك بعد إعلان مقتدى الصدر اعتزاله السياسة نهائيا.

    وأظهرت مقاطع فيديو مجموعة من أنصار التيار الصدري لمقر اعتصام الإطار التنسيقي، وسط مظاهرات عمّت المنطقة.

    بدوره، منع مكتب الصدر أنصاره من رفع الأعلام والشعارات والهتافات السياسية باسم التيار، كذلك منع الحديث باسم التيار في وسائل الإعلام ومنصات التواصل، مغلقا جميع الحسابات.

    تهديد على حياته

    جاء ذلك بعدما أوضح الصدر في تغريدة على حسابه في تويتر اليوم الإثنين أنه قرر الاعتزال نهائيًا، وغلق كافة المؤسسات الخاصة بتياره عدا المرقد والمتحف وهيئة التراث.

    كما أشار إلى أن جميع قيادات التيار الصدري باتوا في حل من واجباتهم، قائلا ” الكل في حل مني”.

    ولفت إلى أن حياته قد تكون مهددة بسبب مشروعه الإصلاحي، مطالبًا أنصاره بالدعاء له في حال مات أو قُتل”.

    وقت حساس

    فيما أعلنت اللجنة التنفيذية لاعتصامات التيار الصدري انتهاء سيطرتها على تظاهرات الشارع، ما يفتح المشهد العراقي على كافة الاحتمالات.

    يشار إلى أن خطوة الاعتزال هذه تأتي في وقت حساس في البلاد، لاسيما أن الأزمة السياسية المستمرة منذ الانتخابات النيابية الماضية التي جرت في العاشر من أكتوبر (2021)، تفاقمت في يوليو الماضي (2022) مع احتدام الخلاف بين التيار الصدري والإطار الذي يضم نوري المالكي،وتحالف الفتح، وفصائل وأحزاب موالية لإيران.

  • الكاظمي: القوى الأمنية العراقية لن تنجر للصراعات السياسية

    أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مساء الثلاثاء أن القوى الأمنية والعسكرية العراقية لن تنجر إلى الصراعات السياسية.

    وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة – في بيان أوردته قناة الاخبارية العراقية – إن “القائد العام أكد أن القوى الأمنية والعسكرية العراقية لن تنجر إلى الصراعات السياسية، ولن تكون طرفا فيها، وسيبقى واجبها دوما حماية العراق ومقدراته، وقدسية الدم العراقي”.

    وأوضح البيان أن رئيس الوزراء وجه بتطبيق أقسى العقوبات القانونية بحق أي منتسب في القوى الأمنية والعسكرية العراقية ممن يخالف التعليمات الثابتة بهذا الصدد.

    وأكد على ضرورة إجراء الوحدات الأمنية والعسكرية كافة تدقيقا لمنتسبيها، وتطبيق الإجراءات القانونية بحق المخالفين، مشددا “على منع إصدار المؤسسات الأمنية والعسكرية أي بيان ذي طابع سياسي، أو يمثل تجاوزا وإيحاء بعدم التزام أي مؤسسة بالسياق العسكري والأمني المعمول به”.

  • قمة خماسية فى العلمين بين قادة مصر والإمارات والبحرين والأردن والعراق

    يستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، بمطار العلمين، كلاً من الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك الأردن، والملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، ومصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي، ويرافقه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات.
    صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.
  • بايدن عن حضور قمة جدة: من الجيد لقاء قادة مصر والخليج والعراق والأردن

    قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، تعليقا على حضور قمة جدة للأمن والتنمية في المملكة العربية السعوية: كان من الجيد حضور “قمة جدة للأمن والتنمية” الأولى من نوعها ولقاء قادة دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والعراق والأردن”.

    وكتب بايدن على تويتر: “الولايات المتحدة ملتزمة بشرق أوسط مزدهر وسلمي ومتكامل، نحن نستثمر في بناء مستقبل أفضل للجميع”.

    ونشر الرئيس الأمريكي صورة جماعية لقادة وزعماء القمة التي عقدت في مدينة جدة السعودية يوم السبت.

    وقد التقي الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يوم السبت، قادة دول مجلس التعاون الخليجي الست، بالإضافة إلى مصر والأردن والعراق، خلال اجتماع قمة في جدة، المحطة الأخيرة في جولته الشرق أوسطية التي قادته أيضاً إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

  • الرئيس السيسى يؤكد سياسة مصر تجاه دعم العراق وتنفيذ المشروعات المشتركة

    التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في جدة مع مصطفى الكاظمي، رئيس وزراء العراق.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أكد على الثوابت الراسخة للسياسة المصرية بدعم العراق وتعظيم دوره القومي العربي، فضلاً عن تقديم الدعم الكامل للشعب العراقي على مختلف الأصعدة، ومساعدته على تجاوز كافة التحديات، لاسيما ما يتعلق بحربه على الإرهاب، واستعادة الأمن والاستقرار، سواء في إطار آلية التعاون الثلاثي مع المملكة الأردنية الشقيقة، أو على المستوى الثنائي من خلال إقامة شراكة استراتيجية بين البلدين الشقيقين تعتمد على التكامل وتحقيق الأهداف التنموية المشتركة، مؤكداً في هذا الخصوص أهمية الإسراع في عملية تنفيذ المشروعات المشتركة بين مصر والعراق، بحيث تتواكب الإنجازات الاقتصادية مع نظيرتها السياسية بين الجانبين.

    من جانبه؛ أكد مصطفى الكاظمي على تقدير بلاده للجهود المصرية الداعمة للشأن العراقي على كافة الأصعدة، والتطلع لتعزيز أطر التعاون مع مصر، سواء على المستوى الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع الأردن، وذلك للاستفادة من تجربة النجاح المصرية الملهمة على صعيد بناء مؤسسات الدولة وتحقيق التنمية المستدامة والمشروعات القومية ونقلها إلى العراق، خاصةً في مجال البنية التحتية والطاقة الكهربائية، فضلاً عن تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري، مع تثمين الدور المصري الداعم للعراق، والذي يمثل عمقاً استراتيجياً لبلاده على المستوين الإقليمي والدولي.

  • بايدن يكشف دور العراق الدبلوماسي بين السعودية وإيران

    كشف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في المقال الذي نشره في صحيفة الواشنطن بوست، أن العراق يعيش تحولًا من حروب الوكالة والصراع الإقليمي إلى دبلوماسية التقريب.

    العراق

    وأوضح الرئيس الأمريكي، جو بايدن في مقاله، أنه قبل تنصيبه رئسيا للبلاد بشهر واحد، تعرضت السفارة الأمريكية في بغداد أكبر هجوم صاروخي منذ عقد من الزمن، مشيرا إلى أن الهجمات ازدادت ضد القوات الأمريكية والدبلوماسيين ٤ أضعاف خلال العام السابق، وقد أمر مرارًا وتكرارًا قاذفات B-52 بالتحليق من الولايات المتحدة إلى المنطقة والعودة مرة أخرى لردع هذه الهجمات.

    وقال الرئيس الأمريكي في مقاله:”في العراق أنهينا المهمة القتالية الأمريكية ونقلنا وجودنا العسكري للتركيز على تدريب العراقيين مع الحفاظ على التحالف العالمي ضد تنظيم داعش، والذي شكلناه (التحالف) عندما كنت نائبًا للرئيس وهو الآن مكرس لمنع داعش من الظهور مرة أخرى”.

    الشرق الأوسط

    وألمح بايدن في المقال الذي نشرته واشنطن بوست إلى ان العراق، الذي كان لفترة طويلة مصدرًا للصراعات بالوكالة والتنافس الإقليمي، يعمل الآن كمنصة للدبلوماسية، بما في ذلك بين السعودية وإيران.

    ويعتقد الرئيس بايدن أن الشرق الأوسط أصبح أكثر استقرار وأمانا من الذي ورثته إدارته قبل 18 شهرا.

    وأشار بايدن إلى أن “المهمة القتالية الأميركية” تم إنهاؤها وتحويل الوجود العسكري للتركيز على تدريب العراقيين، مع الحفاظ على مهام التحالف ضد تنظيم داعش.

    وواصل جو بايدن حديثه عن الشرق الأوسط قائلا:”إن المنطقة لا تزال مليئة بالتحديات وبينها: برنامج إيران النووي، والحرب في سوريا، أزمات الأمن الغذائي، ووجود جماعات إرهابية في بعض الدول، والجمود السياسي في العراق وليبيا ولبنان، وملفات حقوق الإنسان”، مشددًا: “يجب أن نتصدى لكل هذه القضايا”.

    المملكة العربية السعودية

    وفي المقال نفسه أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، على حاجة الولايات المتحدة للمملكة العربية السعودية، لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط، مشيرًا إلى سعيه لتعزيز الشراكة الاستراتيجية مع الرياض خلال زيارته المقبلة للمملكة.

    وأوضح أنّه سيسعى إلى “تعزيز شراكة استراتيجيّة” مع السعوديّة “مبنيّة على مصالح ومسؤوليّات متبادلة”، وذلك خلال زيارته المملكة المقررة الجمعة المقبل، مشيرا إلى أنه سيتمسّك بـ”القيَم الأمريكيّة الأساسيّة”.

    مصالح أخرى.. كواليس خطة بايدن للاستفادة من زيارته للمنطقة
    بايدن في مقال رأي: أمريكا بحاجة للسعودية لتحقيق استقرار الشرق الأوسط
    وكتب بايدن في مقال رأي نشرته صحيفة “واشنطن بوست” السبت، “عندما سألتقي القادة السعوديّين الجمعة، سيكون هدفي تعزيز شراكة استراتيجيّة… تستند إلى مصالح ومسؤوليّات متبادلة، مع التمسّك أيضًا بالقيَم الأميركيّة الأساسيّة”.

  • السيسي يهنئ هاتفيًا الرئيس العراقي بمناسبة عيد الاضحى

    أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اتصالا هاتفيًا مع الرئيس العراقي برهم صالح.
    ‎وقد هنأ  الرئيس أخيه الرئيس العراقي بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، متمنيًا سيادته للعراق الشقيق والأمة العربية والإسلامية الرخاء والأمن والاستقرار.

    ‎ومن جانبه، أعرب الرئيس العراقي عن التقدير  والامتنان للرئيس، وتمنياته بكل الخير  والازدهار لمصر حكومةً وشعبًا.

  • الرئيس السيسى يهنئ قادة البحرين والكويت والجزائر والعراق بعيد الأضحى

    أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اتصالاً هاتفياً مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البحرين.
    وتوجه الرئيس بالتهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، داعياً الله العلى القدير أن يعيد هذه المناسبة على مملكة البحرين الشقيقة وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليُمن والبركات.
    وأعرب الملك حمد عن خالص تقديره للرئيس على تهنئته الكريمة، متمنياً لمصر، قيادةً وشعباً، كل الخير  والازدهار.
    كما أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اتصالاً هاتفياً مع مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، حيث تقدم بالتهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، متمنياً للعراق وشعبها الشقيق كل الخير والازدهار.
    ومن جانبه أعرب رئيس الوزراء العراقي عن خالص الامتنان لهذه اللفتة الأخوية من أخيه الرئيس، متمنياً لمصر وشعبها دوام التقدم والرخاء.
    كما أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اتصالاً هاتفياً مع الرئيس عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية الجزائرية، وتقدم الرئيس بالتهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، معرباً عن خالص تمنياته للجزائر وشعبها الشقيق بدوام الاستقرار والتقدم.
    ومن جانبه؛ أعرب الرئيس الجزائري عن خالص امتنانه لهذه اللفتة الأخوية، متمنياً لمصر حكومة وشعباً كل التوفيق والازدهار.
    كما أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اتصالاً هاتفياً مع الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت.
    وتوجه الرئيس إلى شقيقه العاهل الكويتي بالتهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، معرباً سيادته عن خالص تمنياته بالتقدم والازدهار لدولة الكويت حكومة وشعبا
    ومن جانبه، أعرب العاهل الكويتي عن امتنانه للتهنئة واللفتة الكريمة للرئيس، متمنياً لمصر حكومة وشعباً كل تقدم وازدهار وسلام.
    صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.
  • تطورات الأزمة السياسية في العراق في ظل عدم التوافق على تسمية رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة الجديدة

    في إطار متابعة الأوضاع السياسية في العراق منذ إجراء الانتخابات البرلمانية في أكتوبر 2021 ، والتي كانت نتائجها فوز الكتلة الصدرية بزعامة رجل الدين الشيعي ” مقتدى الصدر ” بأغلبية أعضاء البرلمان المكون من (329) مقعد ، إلا أن الخلافات والصراعات السياسية بين الأحزاب أدت إلى عرقلة انتخاب رئيس جديد للعراق وأيضاً تشكيل الحكومة الجديدة .
    تتركز الأزمة السياسية بين ( الكتلة الصدرية / قوى الإطار التنسيقي ) على النحو التالي :
    1 – الكتلة الصدرية بزعامة ” مقتدى الصدر ” التي تترأس : ( تحالف إنقاذ وطن / كتلة تقدم السنية بزعامة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي / الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود برزاني ) بعدد (155) نائباً ، وتهدف لتشكيل حكومة أغلبية .
    2 – ( قوى الإطار التنسيقي ) التي تضم كتل شيعية أبرزها ( دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي / كتلة الفتح الممثلة لفصائل الحشد الشعبي الموالي لإيران ) ، وتهدف لتشكيل حكومة توافقية تضم جميع الأطراف الشيعية ، كما جرى عليه التقليد السياسي في العراق منذ سنوات .
    بشأن القرارات التي اتخذها ” مقتدى الصدر ” بالتزامن مع الجمود السياسي : فقد دعا ” الصدر ” نواب الكتلة الصدرية داخل البرلمان إلى تقديم استقالاتهم ، بالإضافة إلى إغلاق غالبية المؤسسات التابعة للتيار الصدري – باستثناء البعض – في المرحلة الحالية ، قائلاً : (( إن هذه الخطوة تضحية مني للبلاد والشعب لتخليصهم من المصير المجهول )) ، داعياً خصومه – الإطار التنسيقي – إلى تشكيل الحكومة العراقية ، الذي بدأ إجراء مباحثات داخلية لمتابعة تداعيات تلك الخطوة .. من جانبه صدق رئيس مجلس النواب ” محمد الحلبوسي ” على استقالات نواب الكتلة الصدرية ، وفي أعقاب ذلك أعلن مرشح التيار الصدري لمنصب رئيس الوزراء ” جعفر الصدر ” انسحابه من السباق في أعقاب موافقة رئيس البرلمان على استقالات نواب التيار الصدري .. كما دعا ” الصدر ” أيضاً لتنظيم ( الحشد الشعبي ) وقيادته وتصفيته ممن وصفهم بالمسيئين ، وعدم زجه في الشئون السياسية والصراعات الداخلية في العراق ونبذ الطائفية .
    رفعت تلك الاستقالات رصيد الكتل السياسية الأخرى من النواب ، بسبب قانون الانتخابات الذي ينص على أن المرشح الأعلى أصواتاً سيكون محل النائب المستقيل في نفس الدائرة ، وهو ما سيرفع نواب عدة تحالفات إلى أرقام أعلى ، وهو ما سيغير توازن القوى بشكل تام .. وإذا تشكلت الحكومة المُقبلة بدون التيار الصدري ، فإنها ستكون ضعيفة وهشة .
    تشير بعض التقارير إلى أنه عقب انسحاب الكتلة الصدرية من البرلمان ، فإن ” الصدر ” سيذهب إلى المعارضة الشعبية وسيلجأ إلى الشارع لتحقيق أهدافه ، الأمر الذي يشكل دائماً قلقاً لدى القوى السياسية التي ستشكل الحكومة المُقبلة ، لأن ” الصدر ” في الشارع أقوى من البرلمان والحكومة ، مما قد يفجر احتجاجات شعبية واسعة خلال الفترة المُقبلة .

  • رئيس العراق يدعو للتصدى لتغير المناخ أولوية وطنية كونه خطرا وجوديا

    عقد الرئيس العراقى الدكتور برهم صالح اليوم الأحد، فى قصر السلام ببغداد، اجتماعاً موسّعا بمناسبة اليوم العالمى للبيئة، بحضور وزير البيئة العراقى جاسم الفلاحى وممثلين عن الأمم المتحدة واليونسكو ومنظمات المجتمع المدنى العراقية المُتخصصة فى موضوع حماية البيئة.

    وشدد الرئيس العراقى على ضرورة أن يصبح التصدى لتغير المناخ أولوية وطنية فى العراق، لكونه يمثل خطر وجودى لمستقبل البلد باعتباره واحدا من أكثر البلدان عُرضة لمخاطر تأثير تغير المناخ، مشيراً إلى ضرورة إنعاش وادى الرافدين عبر الخطط الاستراتيجية الوطنية الموضوعة فى هذا الصدد إلى جانب الشراكة الضرورية لمنظمات المجتمع المدنى والشباب فى هذا الجانب.

    وأضاف الرئيس العراقى أن، عدد سكان العراق اليوم أكثر من 41 مليونا، وسيكون 52 مليونا بعد عشر سنوات، و80 مليونا فى العام 2050 ستترافق مع زيادة الطلب على المياه، فيما يؤثر التصحر على 39% من أراضينا وشحة المياه تؤثر الآن سلبا على كل أنحاء بلدنا وسيؤدى إلى فقدان خصوبة الأراضى الزراعية بسبب التملح، مشيرا إلى ضرورة عدم الاعتماد على الاقتصاد الريعى، بل الانطلاق نحو تحقيق التحول الاقتصادي.

    وأشار الرئيس العراقى إلى أنه من المتوقع أن يصل عجزنا المائى إلى 10.8 مليار متر مكعب بحلول عام 2035 حسب دراسات وزارة الموارد المائية بسبب تراجع مناسيب دجلة والفرات والتبخر فى مياه السدود وعدم تحديث طرق الري.

    ولفت الرئيس العراقى برهم صالح إلى أن مشروع إنعاش بلاد الرافدين المُقدم من رئاسة الجمهورية وتبناه مجلس الوزراء، هو مشروع للعراق وكل منطقتنا التى تتقاسم التهديد الخطير للتغير المناخى، ويعتمد على برامج استراتيجية تشمل التشجير وتحديث إدارة مياه دجلة والفرات وتوليد الطاقة النظيفة ودمج الخطط البيئية لبلدان المنطقة مع بعضها عبر التضامن المشترك.

    وأشار رئيس الجمهورية العراقى إلى أن العراق بموقعة الجغرافى فى قلب المنطقة، وتنوعه البيئى حيث النخيل والأهوار وجبال كردستان، يُمكّنه أن يكون منطلقاً لجمع دول الشرق الأوسط بيئيا، مشددا على ضرورة دعم الشباب بقوة فى العمل المناخى، مشيرا إلى أن الشباب العراقى مُساهم أساسى فى موضوع حماية البيئة، ولهم مبادرات ممتازة فى هذا الصدد، إلى جانب الدور الكبير لمنظمات المجتمع الدولى المُتخصصة فى قضية البيئة.

    وأضاف أن أزمة المناخ لا تُميز أو تستثنى بلداً دون آخر، والتكيّف معها وتحجيم أضرارها لن ينجح عبر خطوات فردية، ولن يسلم بلدٌ يعتقد أن إجراءاته كفيلة لحمايته من مخاطر التغير المناخى من دون إجراءات مماثلة لجيرانه ومنطقته والعالم ككل، منوها إلى أن العواصف الرملية وشحة المياه وارتفاع درجات الحرارة والتصحر مخاطر عابرة للحدود لن تُعالج إلا بتنسيق وتخطيط دولى مشترك عال المستوى يدمج الخطط الوطنية والإقليمية والدولية مع بعضها البعض.

زر الذهاب إلى الأعلى