العراق

  • العراق.. إقبال على التطعيم ضد كورونا ومستمرين فى استقبال دفعات جديدة من اللقاح

    أكدت وزارة الصحة والبيئة العراقية استمرارها في استقبال الدفعات الجديدة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، بمختلف أنواعها.

    وقالت عضو الفريق الطبي الإعلامي لوزارة الصحة ربى فلاح – في تصريح لقناة (السومرية نيوز)، اليوم /السبت/ – “إن الوزارة لا تزال تستقبل اللقاحات بمختلف أنواع مناشئها ضمن الجدول الزمني الموجود مسبقاً؛ من أجل تغطية أكبر عدد ممكن من الملقحين خلال الفترة المقبلة”.

    وعن انخفاض أعداد الملقحين خلال الأيام الماضية، أوضحت فلاح أن سبب ذلك يعود للإقبال الكبير على منافذ صرف اللقاح من قبل المواطنين، الأمر الذي أدى إلى نفاذ اللقاحات قبل موعد وصول الدفعة الجديدة.

    وأشارت إلى أن الإقبال المتزايد لأخذ اللقاحات جاء نتيجة الثقة الكبيرة بأن اللقاح هو السبيل الوحيد للخلاص من هذا الوباء، كذلك التشجيع الكبير لأخذ اللقاح من قبل شخصيات دينية وسياسية وثقافية ورياضية لها ثقلها الكبير في المجتمع العراقي.

  • تفاصيل هجوم استهدف قاعدة تستضيف قوات أمريكية في العراق

    قال متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق، اليوم السبت، إن هجومًا استهدف قاعدة عين الأسد الجوية العراقية، التي تستضيف جنودًا أمريكيين، تم بطائرات مسيّرة.
    صواريخ كاتيوشا

    وكان مصدر أمني عراقي، قال، إن قاعدة عين الأسد غرب البلاد، تعرضت لقصف بصواريخ نوع كاتيوشا، لم يسفر عن أي خسائر بشرية أو مادية“.

    وقال المتحدث باسم التحالف الكولونيل وين ماروتو:“إن طائرات مسيّرة هاجمت، اليوم السبت، قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات أمريكية ودولية في محافظة الأنبار غرب العراق“.

    وأضاف الكولونيل وين ماروتو في منشور على تويتر إنه“يجري التحقيق في الأمر، لكن التقرير المبدئي يشير إلى حدوث الهجوم، الساعة 2:20 بالتوقيت المحلي، وإلحاقه ضررًا بحظيرة طائرات“.

    ومنذ أشهر تتعرض المنطقة الخضراء، التي تضم السفارة الأمريكية في بغداد، إلى جانب القواعد العسكرية التي تستضيف قوات التحالف، والأرتال التي تنقل معدات لوجستية تابعة للتحالف الدولي، إلى هجمات.

    وتتهم واشنطن الفصائل المسلحة العراقية، التي تمولها وتدربها إيران، بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية على السفارة، وقواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودًا أمريكيين.

    وتعرضت القاعدة لهجوم في الأسبوع الأول من مارس الماضي بـ10 صواريخ، وتوفى متعاقد أمريكي نتيجة إصابته بنوبة قلبية من جراء الهجوم.

    قاعدة “عين الأسد”

    وتستضيف قاعدة “عين الأسد” الجوية معظم القوات الأمريكية المتبقية في العراق، والبالغ عددها 2500 جندي.

    ومنذ أكثر من عام تتصاعد الهجمات التي تستهدف أرتال التحالف الدولي والإمدادات اللوجستية، على الرغم من الإجراءات الآمنة التي تتخذها السلطات العراقية للحد من تلك الاعتداءات.

    توجه أصابع الاتهام لخلايا نائمة لداعش، ومليشيات عراقية مسلحة موالية لإيران، بتنفيذ تلك الهجمات، في إطار أوراق ضغط تستخدمها طهران ضد الولايات المتحدة عبر أذرعها في المنطقة.

    وتتهم واشنطن إيران، بمنح الضوء الأخضر لوكلائها في المنطقة لشن هجمات على القوات والمتعاقدين الأمريكيين في العراق.

  • تحقيق أممى: داعش اختبر أسلحة بيولوجية ضد سجناء فى العراق

    ذكر تحقيق أممي أن تنظيم “داعش” اختبر أسلحة بيولوجية ضد سجناء في العراق، مشيرا إلى أن التنظيم استخدم الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين بين عامي 2014 و 2016.
    وأضاف التحقيق الصادر عن فريق الامم المتحدة للتحقيق في جرائم تنظيم داعش (يونيتاد)، حسبما أفادت قناة (السومرية نيوز) الاخبارية اليوم الاحد – أن جرائم تنظيم “داعش” ضد الإيزيديين في العراق ترقى إلى جرائم حرب وإبادة جماعية، كاشفا أنه تم التعرف على 875 من ضحايا “داعش” في 11 مقبرة جماعية، كما تم التعرف على 4 مواقع إعدام بعد الهجوم على سجن “بادوش” في نينوى، شمال العراق.
    وأشار التحقيق الى أنه تتم حاليا دراسة كيفية “تعزيز المساءلة عن جرائم “داعش”من خلال العمل الجماعي عبر الجهات الفاعلة الدولية والمحلية وغير الحكومية”.
    ومن المقرر أن تكشف بعثة “يونيتاد” عن تقريرها الكامل في مؤتمر يعقد في 12 مايو الجاري.

  • العراق: ننتظر الموافقات الرسمية لبدء إجلاء مواطنينا العالقين فى الهند

    أعلن أحمد الصحاف، المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أن السلطات بانتظار الموافقات الرسمية لبدء عملية إجلاء العراقيين العالقين فى الهند، بحسب “روسيا اليوم” .

    وقالالمتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، “خلية الأزمة فى وزارة الخارجية فاتحت وزارة الصحة والخطوط الجوية العراقية لإجلاء العراقيين العالقين فى الهند“.

    وأضاف أن “العراقيين فى الهند يتواصلون مع السفارة ومع القنصلية فى مومباي، ونعمل على مساعدتهم بأسرع وقت وإعادة من يرغب إلى البلاد“.

    وخاطب الصحاف العراقيين فى الهند قائلا: “سلامتكم أولوية قصوى للحكومة العراقية وسنكون عندكم بالقريب العاجل وبالتنسيق مع وزارة الصحة ووزارة النقل واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، ووفقا لإجراءات الصحة والسلامة الوطنية العليا“.

    ومنذ أيام يظهر عراقيون عالقون فى الهند بمقاطع فيديو مصورة يناشدون فيها رئيس الحكومة مصطفى الكاظمى تخصيص طائرات تعيدهم إلى بغداد، لكن يبدو وحسب ما يقولون أن “لا أحد استجاب لهم“.

    وانتشرت معلومات فى العراق عن تسجيل أول إصابة فى البلاد بفيروس كورونا الهندي، فيما أعلنت الخطوط الجوية العراقية يوم الثلاثاء، تعليق الرحلات الجوية من وإلى الهند لتفادى نقل الفيروس.

  • مستشار الأمن القومي العراقى يؤكد عدم وجود قواعد أجنبية فى البلاد

    أكد مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، أمس السبت، عدم وجود قواعد أجنبية في العراق، موضحا في الوقت نفسه أن مهمة التحالف الدولي تدريبية.
    وقال الأعرجي، حسبما نقلت قناة “السومرية نيوز” الإخبارية،: “إنه لا وجود لقواعد أجنبية في العراق ومهمة التحالف في العراق مهمة تدريبية استشارية”.
    وأضاف: “أن القرارات الوطنية تتخذ بقرار وطني، والعراق ملتزم بمخرجات الجولة الثالثة للحوار الاستراتيجي”.
    جدير بالذكر أن الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة تعد الجولة الأولى خلال عهد الرئيس الأمريكي جو بايدن.
  • العراق يعلن الحداد 3 أيام على أرواح ضحايا حريق مستشفى كورونا

    أعلن العراق، فجر اليوم الأحد، الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام على أرواح قتلى سقطوا في حريق ضخم اندلع ليل السبت في وحدة للعناية المركّزة مخصّصة لعلاج مرضى كوفيد-19 في مستشفى ببغداد، بحسب ما أعلنت الحكومة.

    إعلان الحداد
    وقالت الحكومة في بيان: إنه إثر الحريق الذي اندلع في مستشفى ابن الخطيب وأسفر بحسب حصيلة أولية غير رسمية عن 23 قتيلًا على الأقل، عقد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اجتماعًا طارئًا مع عدد من الوزراء والقيادات الأمنية والمسئولين في مقر قيادة عمليات بغداد، وأمر “بإعلان الحداد على أرواح شهداء الحادث”، معتبرًا ما حصل “مسًّا بالأمن القومي العراقي”.

    ونعى رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، شهداء الحادث المأساوي الذي وقع في مستشفى ابن الخطيب في العاصمة بغداد.

    محاسبة المقصرين
    وأمر “الكاظمي” بالتحقيق الفوري في أسباب وقوع الحادث مع المعنيين في الوزارة، وأمر باستقدام مدير المستشفى ومدير الأمن والمسئولين عن صيانة الأجهزة في المستشفى، للتحقيق الفوري معهم على خلفية الحادث والتحفظ عليهم لحين إكمال التحقيقات ومحاسبة جميع المقصرين قانونيًا.

    ووجه رئيس مجلس الوزراء بمنح عائلات شهداء الحادث كل حقوق الشهداء، وتوجيه إمكانات الدولة لمعالجة جرحى الحريق بما في ذلك العلاج خارج العراق.

    انفجار عبوات الأكسجين
    وأكدت مصادر محلية في العاصمة بغداد، ارتفاع أعداد ضحايا انفجار عبوات الأكسجين بمستشفى الخطيب في بغداد.

    وكشف مصدر طبي من المستشفى بحسب “سبوتنيك”، أن حصيلة القتلى وصلت إلى 55 قتيلًا إثر الحريق الذي اندلع داخل مستشفى ابن الخطيب في منطقة جسر ديالى، إثر انفجار قناتي الأكسجين داخل ردهة الإنعاش.

    مستشفيات بغداد
    ولفتت إلى أن سيارات الإسعاف هرعت إلى المستشفى لنقل الضحايا المصابين بالحروق، والجثث إلى مستشفيات بغداد، ومنها تم نقل 45 جثة إلى مستشفى الزعفرانية.

  • العراق: قوات التحالف الدولى تسهم فى تأمين حدودنا وبالأخص مع سوريا

     أكدت قيادة العمليات المشتركة فى العراق اليوم /السبت/ مساهمة قوات التحالف الدولي في تأمين الحدود العراقية، وقالت القيادة – في بيان أوردته قناة (السومرية نيوز) الإخبارية العراقية – “إن قوات التحالف الدولي قدمت عددا من المواد التي تسهم في عملية ضبط الحدود وبالأخص الحدود العراقية السورية”.

    وأضافت القيادة أن قوات التحالف منحت أسلاكا شائكة وموانع سلكية، حيث تعتبر هذه هي الدفعة الأولى من سلسلة دفعات سوف تستلمها القوات الأمن العراقية.

  • أبو الغيط يدين الاعتداء على مطار أربيل الدولي في كردستان العراق

    أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، الاعتداء الذي استهدف مطار أربيل الدولي بإقليم كردستان العراق، مساء أمس، واعتبره استمرارا للأعمال التخريبية التي تستهدف النيل من هيبة الدولة العراقية وتقويض الأمن والاستقرار في ربوع العراق.

    استقرار العراق
    وأكد مصدر مسؤول بالجامعة العربية في بيان اليوم الخميس أن استقرار إقليم كردستان هو جزء من استقرار العراق، داعيا للتصدي لكافة المحاولات التي تستهدف النيل من وحدة وسيادة العراق.

    وأضاف المصدر أن الجامعة العربية تدعم كافة الجهود التي تقوم بها الحكومة العراقية في سبيل التصدي للإرهاب وفرض القانون، حفاظا على سيادة العراق وأمنه واستقراره.

    قاعدة زليكان
    وقالت مصادر أمنية بمدينة الموصل، مركز محافظة نينوى بشمال العراق، إن صاروخين سقطا على قاعدة زليكان، التي تقع شرق الموصل والتي تتواجد فيها قوات تركية.

    قوات تركية
    وأضاف المصدر أن أحد هذين الصاروخين سقط داخل القاعدة والآخر سقط على مقربة من القاعدة التي تتمركز فيها قوات تركية منذ فترة ليست بالقصيرة.

    وبحسب الشبكة الروسية ، سمع دوي انفجار سمع في أربيل عاصمة إقليم كردستان، مشيرا إلى أن القنصلية الأمريكية أطلق صافرات الإنذار.

    وأشارت إلى أن سحب الدخان ارتفعت من إحدى البنايات قرب مطار أربيل الدولي.

    وذكر جهاز مكافحة الإرهاب الكردي أنه جرى استهداف مطار أربيل بصاروخ واحد، فيما قال محافظ أربيل إن السلطات بدأت في “التحقيق بالحادث لمعرفة ملابساته”.

    شرطة أربيل
    جدير بالذكر أن شرطة أربيل نوهت الشهر الماضي إلى سماع دوي انفجارات ، داعيةً المواطنين إلى عدم الشعور بالذعر والهلع.

    وقال المتحدث باسم شرطة أربيل، المقدم هوكر عزيز لشبكة رووداو الإعلامية إن أصوات انفجارات قوية سَتُسمَع في أربيل.

    وعزا السبب إلى قيام قوات التحالف الدولي بإتلاف كمية من الذخيرة العسكرية منتهية الصلاحية.

    وكانت قوات التحالف الدولي أبلغت مديرية الشرطة وأسايش أربيل وأسايش مطار أربيل بتفجير كدس من المعدات العسكرية التالفة، مشيرا إلى اتخاذ تدابير أمنية مشددة قرب مطار أربيل الدولي.

  • الرئيس السيسى يتبادل التهنئة بحلول رمضان مع الرئيس العراقى وملك البحرين

    أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم اتصالًا هاتفيًا مع برهم صالح، رئيس الجمهورية العراقية.

    وتوجه الرئيس بالتهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم، معربًا عن خالص تمنياته لدولة العراق الشقيقة بتحقيق الأمن والاستقرار.

    ومن جانبه؛ أعرب الرئيس العراقى عن امتنانه للتهنئة واللفتة الكريمة من الرئيس، متمنيًا لمصر حكومة وشعبًا التقدم والازدهار.

    كما تلقى الرئيس اتصالًا هاتفيًا من الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك المملكة البحرينية.

    وتوجه ملك البحرين بالتهنئة لشقيقه الرئيس بحلول شهر رمضان المعظم، متمنيًا لمصر والشعبين الشقيقين كل تقدم وازدهار.

    وبادل الرئيس شقيقه الملك البحرينى التهنئة بهذه المناسبة، داعيا الله أن يعيدها على البلدين والشعبين الشقيقين والأمة الإسلامية كافة بالخير والبركات.

    صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.

  • واشنطن توافق على سحب قواتها القتالية المتبقية فى العراق

    وافقت واشنطن على سحب قواتها القتالية المتبقية في العراق، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

    وأشار بيان أمريكي عراقي، إلى أن واشنطن تجدد تأكيدها احترام سيادة العراق وسلامة أراضيه، وأن واشنطن وبغداد تشددان على شراكتهما الاقتصادية المتينة.

    وقال بيان أمريكي عراقي: “ناقشنا أفضل السبل للحكومة العراقية لحماية المتظاهرين السلميين”، مشيرا إلى أن واشنطن أكدت عزمها على دعم العراق في توفير حلول دائمة للنازحين.

    وذكر البيان، أن وجود القوات الأمريكية بدعوة من بغداد لدعم الأمن العراقي، وأن مهمة القوات الأمريكية والتحالف تحولت لمهام تدريبية واستشارية، موضحا أن العراق أكد التزامه بحماية أفراد التحالف الدولي ومنشآته الدبلوماسية.

  • العراق يسعى لتعزيز التعاون مع فرنسا فى مجال الاستثمار

    بحث رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم الاثنين، مع السفير الفرنسي برنو أوبيرت، سبل تعزيز العلاقات الثنائية.
    ووفقا لبيان مجلس الوزراء، الذي نقلته الوكالة الوطنية العراقية للأنباء (نينا).. فإنه تم بحث أطر عمل الشركات الفرنسية في العراق وأهمية تعزيز هذا التعاون في مجال الاستثمار بما يعود بالمنفعة على البلدين.
    شهد اللقاء كذلك استعراض الأوضاع الإقليمية وتبادل وجهات النظر بين الجانبين، والتأكيد على الرؤية المشتركة لحل قضايا المنطقة وأزماتها وأهمية تغليب لغة الحوار لإيجاد حلول وتنمية مستدامة، وعلى الدور المحوري الذي من الممكن أن يلعبه العراق في التهدئة والاستقرار في المنطقة.
    ونقل السفير الفرنسي تحيات حكومة بلاده وتقديرها للعراق وحرصها على تعزيز التعاون الثنائي في كافة المجالات.

  • الخارجية الأمريكية: عقد جولة حوار استراتيجى جديدة مع العراق 7 أبريل

    أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، عقد جولة حوار استراتيجى جديدة مع العراق فى السابع من أبريل، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

    كان جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، كشف السبت، أسلوباً تكتيكياً يستخدمه في ملاحقة بقايا عصابات «داعش» الإرهابي.
    وقال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن «عملية (الأسد المتأهب) التي استمرت أسبوعين وانطلقت بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، بإشراف مباشر من رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق أول ركن عبد الوهاب الساعدي لاستهداف بقايا عصابات «داعش» الإرهابية في سلسلة جبال مخمور جنوبي الموصل، شهدت استخدام أسلوب تكتيكي جديد يتبع لأول مرة من قبل قوات الجهاز».

     

  • وزير الخارجية العراقى يستقبل سامح شكرى في مطار بغداد الدولى

    استقبل وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الإثنين، وزير خارجية العراق فؤاد حسين في مطار بغداد الدولى. ويجتمع وزراء خارجية كل من مصر والأردن والعراق في العاصمة العراقية بغداد اليوم الإثنين، ويعقب الاجتماع مؤتمر صحفى مشترك في العاصمة بغداد.

    وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، بأن وزير الخارجية، فؤاد حسين، سيستقبل نظيريه المصري سامح شكري والأردني أيمن الصفدي لعقد اجتماع ثلاثي.

    وأشار الصحاف إلى أن آلية التنسيق الثلاثي بين القاهرة وبغداد وعمان ستكون على مستوى وزراء الخارجية، وستمهد لاجتماع الملك الأردني عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

  • وزير الخارجية العراقى يستقبل سامح شكرى في مطار بغداد الدولى

    استقبل وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الإثنين، وزير خارجية العراق فؤاد حسين في مطار بغداد الدولى. ويجتمع وزراء خارجية كل من مصر والأردن والعراق في العاصمة العراقية بغداد اليوم الإثنين، ويعقب الاجتماع مؤتمر صحفى مشترك في العاصمة بغداد.

    وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، بأن وزير الخارجية، فؤاد حسين، سيستقبل نظيريه المصري سامح شكري والأردني أيمن الصفدي لعقد اجتماع ثلاثي.

    وأشار الصحاف إلى أن آلية التنسيق الثلاثي بين القاهرة وبغداد وعمان ستكون على مستوى وزراء الخارجية، وستمهد لاجتماع الملك الأردني عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

  • غدا.. مؤتمر صحفى لوزراء خارجية مصر والأردن والعراق فى العاصمة بغداد

    قالت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الأحد، إن العاصمة بغداد ستحتضن غدا اجتماع آلية التعاون الثلاثى بين وزراء خارجية مصر والأردن والعراق على المستوى الوزارى.

    وأكدت الخارجية العراقية فى بيان لها، أن مؤتمر صحفى مشترك سيتم تنظيمه فى بغداد بين وزراء خارجية مصر والأردن والعراق عقب الاجتماع الثلاثى على المستوى الوزاري.

  • رئيس وزراء العراق: مصر عمرت بلادنا فى الثمانينيات ونرحب بجميع مستثمريها

    أكد رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى، أنه كان من المقرر انعقاد قمة ثلاثية بين مصر والأردن والعراق، ولكن تم تأجيلها نظرا لظروف الحادث الأليم لقطارى سوهاج فى مصر.

    وأضاف رئيس وزراء العراق، خلال حوار مع الإعلامى عمرو أديب مساء السبت، أن العراق يحتاج للتكامل مع مصر لما له من إمكانيات كبيرة.

    وقال الكاظمى: إن مصر نجحت فى محاربة الفساد، وفى تقليل اعتماد المواطن المصرى على الدولة، بالاعتماد على القطاع الخاص، وحققت مصر نجاحا كبيرا فى توفير التعليم وفى ملف التعمير، بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة، لكنها بالحكمة والصبر نجحت، والعراق بإمكانه الاستفادة من الخبرات والكفاءات المصرية فى كثير من المجالات.

    وحول فرص إعمار العراق من جانب مصر، قال الكاظمى، إن هناك فرصا كبيرة للغاية لإعادة الإعمار، مشيرا إلى أن بغداد تريد الاستفادة من الخبرات المصرية فى هذا المجال، والتعاون والاستفادة من القاهرة لإعادة إعمار وبناء العراق بعد الحروب التى خاضها، لافتا إلى أنه فى الثمانينيات كان لمصر دور كبير فى بناء العراق، داعيا إلى عودة هذا الدور مرة أخرى، والعراق يفتح أبوابه أمام جميع المستثمرين المصريين للعمل فى العراق.

    ولفت إلى أن العراق مر بظروف أمنية صعبة وكثيرة، والآن عبر العراق هذه المرحلة وبدأ يبنى نفسه أمنيا من جديد لحماية الاستثمارات والمستمرين المصرى أو الأردنى أو أى مستثمر عربى أو أجنبى.

    ولفت إلى أن مصر تستعيد وضعها، وأنه خلال آخر زيارة له إلى مصر شاهد تنمية حقيقية فى مصر، وحول الوضع الداخلى العراقى، أشار الكاظمى إلى أن البعض كان يريد أن يستحوذ على السلطة فى العراق ولكن الجميع رأى أنه كان يجب الوصول إلى انتخابات نزيهة وعادلة ووضع أمنى لحماية تلك الانتخابات والبعض كان يراهن على فشلها، ولكننا أخذنا تدابير كبيرة لإنجاح هذه التجربة.

    وأضاف أن هذه أول مرة فى العراق يقدم فيها إصلاح اقتصادى وإدارى بشكل شامل، مشيرا إلى أن العراق يعتمد فى اقتصاده على النفط فقط، وحاليا تسعى الدولة لتنويع مصادر الدخل من السياحة وغيرها.

    وأستطرد الكاظمى، أنه خلال فترة قصيرة نجحت الحكومة فى توفير النقد الأجنبى، واستعادة الثقة فى قواته المسلحة، لافتا إلى أن هناك بعض القوى الخارجية حاولت زرع انشقاقات داخل الهوية الوطنية العراقية ولكن كنا أمام تحديات فى أن يكون العراق موحد تحت مظلة هوية وطنية واحدة.

     

  • الصحة العراقية تحث المواطنين على الإسراع بالتسجيل لأخذ لقاحات كورونا

    شددت وزارة الصحة العراقية، اليوم الأربعاء، على ضرورة الإسراع بتسجيل المواطنين لأخذ لقاحات الجائحة، وذلك بعد رصد أعلى معدل إصابات بكورونا خلال يوم، وقالت عضو الفريق الطبي الإعلامي الساند للوزارة، ربى فلاح حسن، في حديث لـ “السومرية نيوز”، إن “العراق قد يشهد نسب إصابات مرتفعة أعلى مما سجل هذا اليوم، خلال الفترات القليلة المقبلة، لذا ننصح المواطنين بضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية، والإسراع بالتسجيل على أخذ اللقاحات”.

    وأضافت، أن “إقبال المواطنين على اللقاحات في المنصات الإلكترونية التى أطلقتها وزارة الصحة ليس بالإقبال الجيد”.

    وأكدت المسؤولة الصحية أن “أي لقاح يصل إلى العراق هو آمن وفعال للاستخدام البشري ومعتمد من قبل منظمة الصحة العالمية”، مشددة على ضرورة “أخذ اللقاحات لتقليل أعداد الإصابات وما يتبعها من الوفيات وكسر سلسلة انتشار هذا الوباء”.

    وجاء في بيان أصدرته وزارة الصحة العراقية، اليوم الأربعاء، أن البلاد سجلت 6051 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهي أكبر حصيلة سجلها العراق منذ تفشي الفيروس في البلاد قبل أكثر من عام. وأضافت الوزارة أنها سجلت أيضا 4185 حالة شفاء، مقابل 29 وفاة بالفيروس، خلال الفترة نفسها.

  • العراق.. مقتل وإصابة 3 أشخاص بانفجار في بغداد

    أفاد مصدر أمني عراقي بوقوع انفجار في منطقة المشتل، جنوب شرقي العاصمة العراقية بغداد، أسفر عن سقوط ضحايا.

    وقال المصدر بحسب شبكة رووداو العراقية إن انفجارًا بدراجة نارية مفخخة وقع اليوم في منطق المشتل، جنوب شرقي العاصمة العراقية بغداد، أسفر عن مقتل شخص، فضلًا عن إصابة اثنين آخرين بجروح.

    وشهدت العاصمة العراقية بغداد، يوم الخميس 21 يناير ، إنفجارًا مزدوجًا وقع في سوقٍ لبيع الملابس المستعملة بساحة الطيران وسط بغداد، أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

    المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، يحيى رسول، أكد أنه “تم تشديد الإجراءات الأمنية وسط بغداد وفي المنطقة الخضراء عقب التفجيرين، وأن الانتحاريان فجرا نفسيهما بعد ملاحقتهما من قبل القوات الأمنية”.

    وتظاهر الانتحاري الأول بتعرضه لنوبة مرضية، وحين تجمع المارة لمساعدته أقدم على تفجير نفسه بينهم، وعقب تجمع المواطنين لانقاذ ضحايا التفجير، أقدم انتحاري آخر على تفجير نفسه أيضًا.

    ولاقى التفجير الانتحاري المزدوج في بغداد، استنكارًا محليًا ودوليًا واسعًا.

    وأعلن اقليم كوردستان وقتها، فتح أبواب مستشفياته ومراكزه الطبية لمعالجة المصابين في التفجير الانتحاري المزدوج في بغداد.

  • العراق يقرر إعادة فتح المساجد مع الالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا

    قررت الحكومة العراقية إعادة فتح المساجد أمام المصلين في عموم البلاد، مع الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

    إجراءات وقائية
    وأعلنت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية في العراق، اليوم الخميس، إعادة فتح المساجد ودور العبادة، مع الالتزام بإجراءات الوقاية والتباعد.

    وجددت اللجنة العليا دعوتها للمواطنين بالالتزام بالإجراءات الصحية والتباعد الاجتماعي والاستمرار في توخي الحذر والحيطة.

    حظر جزئي

    وكانت اللجنة العليا للسلامة الوطنية في العراق قد فرضت الحظر الجزئي مجددا في البلاد، بعد أن وصل الوضع الوبائي في البلاد إلى حد مقلق.

    كما تقرر فرض غرامات على كل فرد لا يرتدي الكمامة، إلى جانب إجراءات وقائية شملت منع التجمعات.

    وسجل العراق أكثر من 661 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد، من بينها نحو 13 ألف حالة وفاة.

    جدير بالذكر أن الرئيس العراقي برهم صالح أكد اليوم الخميس أن هناك قرارًا بإنهاء تواجد القوات الأجنبية القتالية في العراق.

    وقال صالح في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع) إن “علاقة العراق مع الولايات المتحدة مهمة وأساسية ومبنية على مصالح مشتركة، والحوار الاستراتيجي بيننا يتطرق لكل القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية”.

    وأضاف أن “هناك قراراً بإنهاء تواجد القوات الأمريكية والأجنبية القتالية”، مبينا أن “الموجود الآن لا يتجاوز 2500 عنصر”.

    بغداد وأربيل

    من جانب آخر قال رئيس العراق إن: “هناك خللاً في العلاقة بين بغداد وأربيل، ويجب وضع العلاقة في أساسها الصحيح ومعرفة كل طرف حقوقه وواجباته عبر حوار وطني يجلس فيه الجميع لمناقشته”.

    وتابع أن “المواطن في البصرة لم يعد راضياً عن هذه المنظومة، وكذلك المواطن في إقليم كردستان غير راضٍ عن هذه المنظومة”.

    هجوم إرهابي

    وكان أعلن الجيش العراقي، أمس الأربعاء، إحباط تسلل إرهابي جنوب العاصمة العراقية بغداد.

    وجاء في بيان قيادة عمليات بغداد أن قطعات الجيش التابعة للفرقة 17 أحبطت، اليوم، التسلل الإرهابي جنوب العاصمة، وقتل أحد الإرهابيين.

  • سلسة هزات أرضية تضرب مناطق في العراق.. وتحذيرات من ضربات أخري

    أعلنت الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالى بالعراق اليوم الاثنين، حدوث ثلاثة هزات أرضية فى قضاء خانقين من محافظة ديالى، وقالت الهيئة فى تقرير نقلته قناة “السومرية نيوز” العراقية، إن ” الهزات سجلت فجر اليوم حيث بلغت قوة الأولى 2.6 درجة على مقياس ريختر وتبعد 5 كم جنوب شرق قضاء خانقين والثانية بلغت قوتها 3.6 درجة على مقياس ريختر وتبعد 11 كم جنوب شرق خانقين، بينما الهزة الثالثة بلغت قوتها 3.7 درجة وتبعد 6 كم جنوب شرق خانقين “.

    وأوضحت أن النشاط الزلزالى مازال مستمرًا فى المنطقة ، داعية جميع المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن الإشاعات والأخبار الكاذبة .

     

  • بعد أزمتها مع القناة العراقية .. رانيا يوسف تقاضى القناة وتطلب 10 ملايين جنيه تعويضا

    كشف طارق العوضى، محامى الفنانة رانيا يوسف، عن تقدمها ببلاغ ضد قناة “الرشيد العراقية” وأحد المذيعين العاملين بها، ومطالبتها بتعويض ضدهما بمبلغ 10 ملايين جنيه.

    7b8160bb-cc9b-49ec-94f1-f6587cf53402

    وقال العوضى، إن الفنانة رانيا يوسف تقدمت ببلاغ ضد القناة وأحد المذيعين بها بسبب ما قامت به مؤخرًا من مخالفات شكلت جرائم جنائية معاقب عليها قانونا ومخالفات لقواعد عمل القنوات الأجنبية بمصر كان آخرها اقامة مؤتمر صحفي تناول بث أخبار كاذبة وتشهير بها فضلاً عن ارتكاب جريمة محاولة التأثير علي سير القضايا المنظورة أمام المحاكم.

    وتابع طارق العوضى: هذا بالإضافة إلى استغلال الحلقة استغلالاً سياسيًا رفضته الفنانة رانيا يوسف حينها وما زالت ترفضه، كما أننا بصدد رفع دعوى تعويض ضد القناة والمذيع المذكورين بمبلغ 10 ملايين جنيه بسبب ما أصاب موكلتنا من أضرار مادية وأدبية جراء ما قاما به من بث دعايات واخبار كاذبة ونشر حلقة مغايرة للحقيقة والادعاء عليها بما لم يحدث .

    واختتم البيان: وسابقا تقدمنا بشكوى رسمية إلى المجلس الأعلى للإعلام وكذلك شكوى إلى سفير الجمهورية العراقية بمصر مدعمة بالمستندات والتسجيلات الصوتية .

  • سماع دوي انفجارات في محيط قاعدة عين الأسد بالعراق

    ذكرت شبكة روسيا اليوم الإخبارية في نبأ عاجل لها مساء اليوم الإثنين بتداول أنباء عن سماع دوي انفجارات في محيط قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أمريكية في العراق.

    وقال الجيش العراقي الأربعاء الماضي إن ما لا يقل عن 10 صواريخ سقطت على قاعدة عين الأسد الجوية العراقية التي تستضيف قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

    وقال الجيش العراقي في بيان إن الهجوم لم يسفر عن خسائر كبيرة وإن القوات الأمنية عثرت على منصة إطلاق الصواريخ المستخدمة في الهجوم.

    انفجار جسر بغداد

    من ناحية أخرى أسفر انفجار مساء اليوم الإثنين بالعاصمة العراقية بغداد عن إصابة 8 مواطنين بجروح إثر استهدافهم على جسر بغداد.

    وأوضحت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان، اليوم الإثنين، أن قنبلة “رمانة” يدوية انفجرت في مكب نفايات قرب جسر الأئمة في بغداد، مما أدى إلى إصابة ثمانية مواطنين دون وقوع قتلى، وفقا للمعلومات الأولية عن الحادث.

    وأعلنت الخلية، أن قوة خاصة باشرت بالبحث والتفتيش الدقيق قرب مكان الحادث والتحقيق من الملابسات، وما زالت جموع الزائرين تواصل مسيرتها بإنسانية عالية لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الكاظم عليه السلام.

    زيارة البابا فرنسيس

    غادر صباح اليوم الإثنين، البابا فرنسيس بابا الفاتيكان العاصمة بغداد، بعد ثلاثة أيام زار فيها خمس محافظات عراقية.

    وودع البابا في مطار بغداد الدولي أعضاء الحكومة العراقية ورئيسها، وعقد اجتماعا مع رئيس الجمهورية برهم صالح في صالة التشريفات.
    وأقيم للبابا حفل توديع رسمي من قبل الدولة العراقية التي وصفت زيارته بـ”التاريخية”.

    وجه البابا فرنسيس تحية إلى العراق في القداس الذي أحياه في أربيل، آخر محطات زيارته التاريخية إلى العراق، قائلا إن هذا البلد “سيبقى دائما معي وفي قلبي”.

    10 آلاف شخص

    وحضر 10 آلاف شخص آخر قداسا للبابا في العراق، والذي أقيم في ملعب في مدينة أربيل، شمالي البلاد.

    والقداس كان آخر حدث رسمي للبابا قبل عودته إلى روما صباح صباح اليوم الإثنين.

    وزار بابا الفاتيكان، في إطار زيارته التاريخية للعراق، الموصل بهدف الدعوة لتضميد الجراح الطائفية وللصلاة من أجل من فقدوا أرواحهم من جميع الأديان.

    الكنائس العتيقة

    وسار البابا (84 عاما) مارا بأطلال بيوت مهدمة وكنائس إلى ساحة كانت يوما قلبا نابضا للمدينة القديمة هناك. وجلس محاطا بأنقاض المباني وبقايا الدرجات الخرسانية والكنائس العتيقة المهدمة، وهي مبان معظمها في حالة لا تسمح بالدخول إليها لخطورتها.

    ووصل البابا إلى العراق في الخامس من الشهر الحالي وقام بجولة في خمس محافظات وهي: بغداد، وأربيل، والنجف، وذي قار، ونينوى.

    أكد البابا فرنسيس اليوم الإثنين، إن زيارته المقبلة ستكون إلى لبنان “الذي يتألم”، كاشفا عن تفاصيل الإعداد لوثيقة أبو ظبي مع شيخ الأزهر أحمد الطيب، قبل عامين.

  • بسبب كورونا.. العراق يمدد حظر التجوال لمدة أسبوعين

    أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي في بيان اليوم الإثنين، تمديد إجراءات حظر التجوال في البلاد لمدة أسبوعين بسبب كورونا.

    الموقف الوبائي

    وذكر البيان أنه “نظراً للموقف الوبائي الحالي، وما يرافقه من مؤشرات تتنبأ بخطر زيادة الإصابات والحالات الشديدة والحرجة، حيث تشير البيانات الوبائية الحالية لفيروس كورونا إلى زيادة في أعداد الإصابات وحالات دخول المستشفيات، وللحفاظ على سلامة المواطنين، واستناداً لتوصيات وزارة الصحة، تقرر تمديد إجراءات حظر التجوال في العراق لمدة أسبوعين”.

    وأوضح البيان أن الحظر سيكون شاملا لأيام الجمعة والسبت والأحد وجزئياً من الساعة الثامنة مساءً حتى الخامسة فجراً لبقية أيام الأسبوع اعتباراً من الثلاثاء”.

    وأعلن العراق، الإثنين، تسجيل 24 حالة وفاة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في بغداد والمحافظات بمن فيها مدن إقليم كردستان ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 13 ألفاً و596 حالة، في حين تم تسجيل 4468 إصابة ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 731 ألفاً و16 اصابة.

    البابا فرنسيس

    وغادر صباح اليوم الاثنين، البابا فرنسيس بابا الفاتيكان العاصمة بغداد، بعد ثلاثة أيام زار فيها خمس محافظات عراقية.

    وودع البابا في مطار بغداد الدولي أعضاء الحكومة العراقية ورئيسها، وعقد اجتماعا مع رئيس الجمهورية برهم صالح في صالة التشريفات.

    وأقيم للبابا حفل توديع رسمي من قبل الدولة العراقية التي وصفت زيارته بـ”التاريخية”.

    وجه البابا فرنسيس تحية إلى العراق في القداس الذي أحياه في أربيل، آخر محطات زيارته التاريخية إلى العراق، قائلا إن هذا البلد “سيبقى دائما معي وفي قلبي”.

    رسالة باللغة العربية

    واختار البابا أن يختم قداسه برسالة أمل، حيث ذكر: “في هذه الأيام التي أمضيتها بينكم، سمعت أصوات ألمٍ وشدّة، ولكن سمعت أيضا أصواتا فيها رجاء وعزاء”.

    وختم بالقول: “سلام، سلام، سلام. شكراً”، ثم “الله معكم” باللغة العربية.

    وحضر 10 آلاف شخص آخر قداسا للبابا في العراق، والذي أقيم في ملعب في مدينة أربيل، شمالي البلاد.

    والقداس كان آخر حدث رسمي للبابا قبل عودته إلى روما صباح صباح اليوم الإثنين.

    وزار بابا الفاتيكان، في إطار زيارته التاريخية للعراق، الموصل بهدف الدعوة لتضميد الجراح الطائفية وللصلاة من أجل من فقدوا أرواحهم من جميع الأديان.

    الكنائس العتيقة

    وسار البابا (84 عاما) مارا بأطلال بيوت مهدمة وكنائس إلى ساحة كانت يوما قلبا نابضا للمدينة القديمة هناك. وجلس محاطا بأنقاض المباني وبقايا الدرجات الخرسانية والكنائس العتيقة المهدمة، وهي مبان معظمها في حالة لا تسمح بالدخول إليها لخطورتها.

    ووصل البابا إلى العراق في الخامس من الشهر الحالي وقام بجولة في خمس محافظات وهي: بغداد، وأربيل، والنجف، وذي قار، ونينوى.

  • الأمن العراقى يعلن اعتقال مسؤول الإعدامات فى داعش جنوب بغداد

    أعلن جهاز المخابرات العراقي عن اعتقال مسؤول الإعدامات في داعش جنوب بغداد، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وفى وقت سابق أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية، القبض على إرهابيين اثنين من تنظيم “داعش” في محافظة نينوى، أحدهما يقوم بنقل الإرهابيين من سوريا إلى العراق، وأوضحت المديرية -في بيان أوردته قناة “السومرية نيوز” العراقية، أنه “بعملية استخبارية نوعية نفذت وفق معلومات ومشاركة ضباط شعبة المصادر في مديرية الاستخبارات العسكرية وبالتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات نينوى تم الإطاحة بأحد الأهداف المهمة للمديرية، وهو الإرهابي المكنى (أبو فيصل) والذي يقوم بنقل الإرهابيين من سوريا باتجاه العراق ويقوم بتخبأتهم وتوفير متطلباتهم الضرورية، ليتم بعدها توزيعهم على المفارز الداعشية لتعزيز صفوفهم بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدوها مؤخرا”.

    وأضافت أنه على إثر ذلك تمت مداهمة منزله الواقع بأحد أحياء الجانب الأيسر من مدينة الموصل والقبض عليه وعلى أحد الإرهابيين المخبأين لديه.

     

  • تيار الحكمة بالعراق: زيارة بابا الفاتيكان محطة لاستعادة العراق مكانته الدينية

    أكد رئيس تيار “الحكمة” فى العراق، عمار الحكيم، اليوم الأحد، أن زيارة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان للعراق محطة على طريق استعادة العراق مكانته الدينية باعتباره “منبعا للديانات الإبراهيمية وباقي الأديان”.

     

    ووفقا لموقع روسيا اليوم، قال رئيس تيار “الحكمة” في العراق، إن على الحكومة العراقية الاهتمام بالواقع السياحي في ذي قار وباقي المدن التاريخية في العراق، وإعداد البرامج والخطط التعريفية والترويجية وإنشاء القرى السياحية لاستقطاب السياح الأجانب من أنحاء العالم.

     

    وأوضح رئيس تيار “الحكمة” في العراق أن لقاء البابا فرنسيس مع المرجع الديني علي السيستاني، صورة ناصعة عن أهمية السلام والتسامح في حياة الإنسان وأهمية الزعماء في إدارة دفة الوئام والتنوع، مشيدا بقرار الحكومة العراقية، باعتبار السادس من مارس يوما للسلام والتسامح في العراق.

     

  • بابا الفاتيكان يصل المعقل السابق لتنظيم “داعش” الإرهابي في العراق

    وصل البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، إلى مدينة الموصل العراقية، اليوم الأحد 7 مارس/آذار، للصلاة في المدينة الشمالية التي كانت يوما ما معقلا لتنظيم “داعش” الإرهابي”.

    وقالت وكالة الأنباء العراقية “واع” إن “البابا، البالغ من العمر 84 عاما، نقل بطائرة هليكوبتر من مدينة أربيل القريبة في اليوم الثالث من زيارته التاريخية للعراق، مشيرة إلى أن عدد المسيحين الآن في مدينة الموصل لا يتجاوز سوى بضع عشرات الأسر.

    وأضافت “بابا الفاتيكان سيقيم صلاة لمتضرري الحرب في كنيسة حوش البيعة بالموصل، ثم سيقوم بزيارة منطقة قرقوش بعد انتهاء جولته في الموصل، مشيرا إلى أنه اليوم الأخير من زيارته للعراق.

    وأقام البابا فرنسيس، قداسه بكاتدرائية مار يوسف الواقعة في منطقة الكرادة وسط بغداد، أمس السبت، بحضور الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، وشخصيات سياسية أخرى، وذلك بعد زيارته التاريخية لمدينة أور مسقط رأس النبي إبراهيم، سبقها بلقاء تاريخي مع المرجع الديني آية الله العظمى علي السيستاني في مدينة النجف.

  • في زيارة تاريخية.. رئيس الوزراء العراقي يستقبل البابا فرنسيس بـ بغداد

    استقبل رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، بابا الفاتيكان فرنسيس، في زيارة تاريخية يجريها الأخير، رغم التحديات الأمنية التي يشهدها العراق خلال الفترة الماضية.

    وتبدأ زيارة البابا فرنسيس من العاصمة بغداد وتشمل النجف والموصل وأربيل، وفقًا لشبكة “سكاي نيوز عربية”.

    وأعدت السلطات العراقية مراسم استقبال في مطار العاصمة العراقية بغداد ترحيبا ببابا الفاتيكان، كما شهد قصر بغداد تحضيرات أيضًا من جانب حرس الشرف لاستقبال البابا.

    وكان التقى البابا فرنسيس بابا الفاتيكان صباح اليوم بـ 12 لاجئًا من العراق قبيل مغادرته متوجهًا إلى بغداد لبدء زيارة إلى العراق تستغرق 4 أيام.

    وقال البابا فرنسيس، أمس الخميس، في رسالة إلى العراقيين، إنه يزور بلدهم “حاجا يسوقني السلام” من أجل “المغفرة والمصالحة بعد سنين الحرب والإرهاب”.

    وأكد البابا في رسالة مصورة موجهة إلى الشعب العراقي، بُثت عشية توجهه إلى العراق: “أوافيكم حاجا تائبًا، لكي التمس من الرب المغفرة والمصالحة بعد سنين الحرب والإرهاب. أوافيكم حاجا يسوقني السلام”.

  • شركة مصرية توقع مذكرة تفاهم لتطوير منطقة صناعية فى العراق

    شهد المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والسفير وليد إسماعيل سفير مصر بالعراق، توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة الوطنية للاستثمار فى جمهورية العراق برئاسة سها داود نجار، وشركة السويدي اليكتريك ويمثلها الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب المهندس أحمد السويدى بشأن تطوير وتنمية منطقة صناعية متكاملة فى جمهورية العراق.

    يأتى هذا التوقيع على هامش زيارة الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة المستشار محمد عبد الوهاب إلى جمهورية العراق لبحث فرص التعاون المشترك فى مجالات الاستثمار وتبادل الخبرات بين الطرفين بخصوص الحوافز الاستثمارية والتشريعية بالإضافة إلى أنظمة الاستثمار المختلفة.

    ويتضمن بروتوكول التعاون بين الهيئة الوطنية للاستثمار فى جمهورية العراق وشركة السويدي اليكتريك تطوير منطقة صناعية متكاملة على مساحة 5 مليون متر مربع بالإضافة إلى إدارة وتسويق المنطقة للصناعات المختلفة، من خلال قيام الهيئة الوطنية للاستثمار العراقية بتقديم كافة التسهيلات الإجرائية والتراخيص اللازمة لبدء تنفيذ المشروع فضلاً عن تطبيق الاعفاءات الضريبية والمزايا الاستثمارية المنصوص عليها في القوانين المعمول بها في جمهورية العراق، مع منح إعفاءات ضريبية ومزايا استثمارية إلى المستثمرين بالمنطقة من أجل جذب وتشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي.

  • الكويت تدين الهجمات الصاروخية على مدينة أربيل العراقية

    أعربت دولة الكويت عن إدانتها واستنكارها للهجمات الصاروخية التي تعرضت لها مدينة أربيل العراقية مساء أمس الاثنين، وأدت إلى مقتل وجرح عدد من الأشخاص.
    وشددت وزارة الخارجية الكويتية في بيانها اليوم الثلاثاء، بحسب وكالة الأنباء الكويتية، على قناعتها بأن مثل هذه الأعمال الإجرامية لن تثني الحكومة العراقية عن مواصلة جهودهم في طريق بسط الأمن وسيادة القانون مؤكدة تضامن دولة الكويت مع العراق وتأييده في كل ما يتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنه واستقراره.
    واختتمت الوزارة بيانها بالإعراب عن خالص التعازي وصادق المواساة لأسر الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل.

  • الإمارات تدين الهجوم الإرهابي على أربيل بالعراق

    دانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مواقع عدة بمدينة أربيل وضواحيها في إقليم كردستان العراق ونجم عنه مقتل و إصابة عدد من الأشخاص.
    وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.
    وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

زر الذهاب إلى الأعلى