المانيا

  • ألمانيا تفوز على كوستاريكا 2/4 وتودع المونديال

    فاز منتخب ألمانيا على نظيره كوستاريكا بنتيجة 2/4، مساء اليوم الخميس، في المباراة التي جرت على استاد البيت، في ختام مباريات المجموعة الخامسة ببطولة كأس العالم قطر 2022، ولكنه فوز تحصيل حاصل ليودع المانشافت المونديال من دور المجموعات للنسخة الثانية على التوالي.

    أهداف المباراة
    سجل رباعية ألمانيا كل من: جنابر وكاي هافيرتز هدفين وفولكروج، بينما سجل هدفي كوستاريكا: لتسين تيخيدا وفارجاس.

  • وزيرة التنمية الألمانية: مصر تتمتع بإمكانيات فريدة لتطوير الطاقة المتجددة

    رحبت وزيرة التنمية الألمانية سيفينا شولز، والمبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص بالمناخ جون كيري، بالإعلان الصادر أمس عن مجموعة النقاش الثلاثية بين مصر وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

    وقالت الوزيرة الألمانية: “مصر بصفتها البلد المضيف لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27) المنعقد في مدينة شرم الشيخ، ترسل إشارات قوية لمزيد من الطموح المناخي وجهود التخفيف في الدورة الحالية من المؤتمر، مشيرة إلى ترحيبها بأن سياسات العمل المناخي في مصر ستعمل أيضًا على معالجة الآثار الاجتماعية للانتقال إلى الاقتصاد الأخضر على المواطنين، حتى تكون السياسات المناخية عادلة.

    وأكد البيان الصادر عن الوزارة الاتحادية الألمانية، أن مصر تتمتع بإمكانيات فريدة لتطوير قطاع الطاقة المتجددة من خلال الموارد المائية والرياح وسطوع الشمس.

    وذكر البيئة في ألمانيا يوخن فلاسبارث، أن موارد طاقة الرياح ستكون محركًا رئيسيًا لضمان قدرة الدولة على التوسع في الطاقة المتجددة لتزيد مساهمة الطاقة المتجددة في مزيد الطاقة، وتعمل مصر على صياغة استراتيجية طموحة طويلة الأجل للطاقة حتى عام 2050 لتقليل الانبعاثات والوصول إلى الصافي الصفري.

    وكانت الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية أعلنت تقديم 250 مليون يورو لجمهورية مصر العربية، وذلك من أجل دعم لتسريع وتيرة الانتقال للطاقة المتجددة لتصل إلى 42% من إجمالي الطاقة المولدة بحلول عام 2030، بدلا من عام 2035، بينها 50 مليون يورو منحة و100 مليون يورو مبادلة ديون.

    جاء ذلك ضمن البيان المشترك والإعلان السياسي الذي أصدرته جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية ألمانيا الاتحادية لدعم محور الطاقة ضمن برنامج “نُوَفِّي”.

    وكان قد أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، في كلمته أمام مؤتمر المناخ بمدينة شرم الشيخ، أن ألمانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي سيقدمون حزمة تمويل لمصر بقيمة 500 مليون دولار، تسهيل انتقال مصر إلى الطاقة النظيفة”.

    ومن المقرر أن يتم إتاحة التمويل لمحور الطاقة ضمن المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج “نُوَفِّي”، وذكرت الوزارة الألمانية في بيان أن مصر تستهدف إيقاف تشغيل ما لا يقل عن 12 محطة طاقة تعمل بالغاز الطبيعي بإجمالي قدرات 5 جيجاوات، وهذا الأمر يعد مكونًا رئيسيًا لإعادة الهيكلة التي تتم في قطاع الطاقة، بما ينعكس على سياسات العمل المناخي الطموحة والمساهمات المحددة وطنيًا.

    وفي سياق متصل أعلنت السفارة الأمريكية في بيان حول زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لمدينة السلام شرم الشيخ للمشاركة في مؤتمر المناخ COP27، أن الولايات المتحدة وألمانيا يدعمان مصر بموارد مالية لدعم الطموح المناخي، لافتة إلى أن هذه الموارد تطلق العنان لاستثمارات في قطاع الطاقة المتجددة بقيمة 10 مليارات دولار، لزيادة قدرات القطاع بنشر 10 جيجاوات من طاقة الرياح والطاقة الشمسية، مقابل إيقاف عدد من المحطات التي تعمل بالطاقة التقليدية، لخفض الانبعاثات وتعزيز التحول للاقتصاد الأخضر.

    وتتكون المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج “نُوَفِّي”، من ثلاثة محاور الأول الغذاء ويتضمن 5 مشروعات باستثمارات 3.35 مليار دولار، والثاني المياه ويتضمن 3 مشروعات باستثمارات 1.35 مليار دولار، والثالث الطاقة ويتضمن مشروعا واحدا ضخما في مجال الطاقة المتجددة باستثمارات 10 مليارات دولار، لتسجل إجمالي استثمارات البرنامج نحو 14.7 مليار دولار تحت مظلة الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية.

    ونوه بيان السفارة الأمريكية بمحور “الطاقة” ضمن المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج “نُوَفِّي”، الذي أطلقته وزارة التعاون الدولي، بالتعاون مع شركاء التنمية والجهات الوطنية، ويتولى تنسيق محور الطاقة، البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، موضحًا أن مصر أعلنت خطة طموحة للاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050، ومساهمتها المحددة وطنيًا NDCs، كما شرعت في تطوير الهيدروجين الأخضر وأعلنت اعتزامها التوسع في المركبات الصديقة للبيئة ووسائل النقل المستدامة، وغيرها من الحلول التي تعزز جهود الدولة للتحول إلى الاقتصاد الأخضر والمضي قدمًا في جهود المناخ والتنمية.

    ولفت البيان إلى أن الخطط والجهود التي تتبناها مصر في هذا التوقيت ستقلل انبعاثات قطاع الطاقة بنحو الخمس وتقلل التلوث الناتج من غاز الميثان، كما أنها ستعزز أمن الطاقة من خلال توفير نحو ملياري متر مكعب من الغاز الطبيعي المستخدم في تشغيل محطات الطاقة التقليدية.

  • سفير مصر بألمانيا يؤكد للخارجية الألمانية جاهزية شرم الشيخ لاستضافة قمة المناخ

    أكد سفير جمهورية مصر العربية في برلين خالد جلال عبد الحميد، استعداد شرم الشيخ لاستضافة مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27، الحدث المناخي الأبرز على الساحة الدولية.

    جاء ذلك خلال مشاركة السفير كمتحدث في جلسة الإحاطة الموسعة التي نظمتها وزارة الخارجية الألمانية حول مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27، وحضرها عدد كبير من وزراء الدولة ومسئولي الحكومة الألمانية، وممثلي المنظمات غير الحكومية، ومراكز الأبحاث، والمتخصصين فى العمل المناخي، فضلاً عن رؤساء وممثلي البعثات الدبلوماسية فى برلين.

    وذكرت وزارة الخارجية، اليوم /السبت/ – على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك- أن السفير أشار إلى التزام دولة الرئاسة المصرية بتيسير مشاركة الأطراف الحكومية وغير الحكومية المعنية بالعمل المناخي الدولي في مؤتمر COP27 وفقاً لقواعد الأمم المتحدة.

    واستعرض السفير عبد الحميد خلال الجلسة النقاشية أولويات الرئاسة المصرية لمؤتمر تغير المناخ COP27، من تنفيذ التعهدات والالتزامات المناخية، ودفع مسارات التكيف وتمويل المناخ والخسائر والأضرار.

    وتناول كذلك برنامج “قمة شرم الشيخ لتنفيذ تعهدات المناخ” التي ستعقد برئاسة السيد رئيس الجمهورية يوميّ 7 و8 نوفمبر 2022، بمشاركة عدد كبير من رؤساء الدول والحكومات، بما يعكس الاهتمام الذي توليه الرئاسة المصرية لدفع أجندة العمل المناخي الدولي وسط التحديات الدولية الراهنة.

    وسلط السفير الضوء على الجهود التي تبذلها الرئاسة المصرية لمؤتمر COP27 على صعيد جسر الهوة وتقريب وجهات النظر بين مواقف الدول الصناعية والدول النامية والمجموعات الجغرافية المختلفة حول أولويات العمل المناخي، مبرزا الأعباء التي تتحملها الموازنات العامة للدول النامية، لاسيما الدول الإفريقية، بغية تنفيذ إسهاماتها المناخية المحددة وطنياً وتنفيذ التزاماتها الخاصة بالتكيف والتعامل مع الخسائر والأضرار.

    وشدد السفير عبد الحميد على أهمية تنفيذ التعهد الخاص بتوفير 100 مليار دولار سنوياً لتمويل المناخ، وتيسير النفاذ لبدائل التمويل الدولية، بما يعزز من قدرة الدول النامية على ربط خططها التنموية بتنفيذ الالتزامات المناخية.

  • مطار مرسى علم الدولى يستقبل 17 رحلة طيران من ألمانيا والتشيك وبولندا وسويسرا

    يستقبل مطار مرسي علم الدولى اليوم الثلاثاء،17 رحلة طيران دولية ضمن 108 رحلة أسبوعية يستقبلها المطار بداية من السبت الماضي وحتي الجمعة المقبل، وذلك مع تسهيل الإجراءات للسياح الوافدين للاستمتاع بالبحر الأحمر.

    وكشفت جداول رحلات طيران مطار مرسى علم الدولى الأسبوعية، أن من بين 108 رحلات طيران الوافدة خلال الأسبوع 105 رحلات دولية و3 رحلات أخرى داخلية، وتصل الرحلات الدولية من 11 دولة منها 3 رحلات من بلجيكا، و5 من هولندا، و18 من المطارات الإيطالية.

    كما يستقبل مطار مرسى علم خلال الأسبوع 20 رحلة من ألمانيا، و30 رحلة من التشيك، والتى تعد أكبر الرحلات وصولا، وكذلك 18 رحلة من بولندا و4 رحلات من سويسرا، ورحلة من لكسمبورج ورحلة من سلوفاكيا ورحلة من النمسا ورحلة من المجر ورحلتين من فرنسا.

  • دورتموند يخطف تعادلا قاتلا من بايرن ميونخ 2/2 في قمة الدوري الألماني

    تعادل فريق بايرن ميونخ مع مضيفه بوروسيا دورتموند 2/2، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم السبت، في الجولة التاسعة من الدوري الألماني – البوندسليجا، على ملعب سيجنال إيدونا بارك.

    أهداف اللقاء
    سجل ليون جوريتسكا في الدقيقة 33 وليروي ساني في الدقيقة 53 هدفي بايرن ميونخ، بينما سجل يوسف موكوكو في الدقيقة 74 وأنطوني موديست في الدقيقة 90+4 هدفي.

    تشكيل بايرن ميونخ
    وضم تشكيل بايرن ميونخ:

    مانويل نوير، بنجامين بافارد، أوباميكانو، دي ليخت، ديفيز، سابيتزر، جوريتسكا، ليروي ساني، جمال موسيالا، ساديو ماني، سيرج جنابري.

    تشكيل دورتموند
    وضم تشكيل بوروسيا دورتموند:

    ماير، جيريرو، هوميلز، شلوتيربيك، سولي، إيمري كان، بيلينجهام، أوزكان، مالين، براندت، موكوكو.

    حالة طرد
    وتعرض الفرنسي كينجسلي كومان لاعب بايرن ميونخ للطرد في الدقيقة 90 بعد حصوله على إنذارين.

    ترتيب الفريقين
    وبهذا التعادل يرفع بايرن ميونخ رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثالث، كما رفع دورتموند رصيده إلى 16 نقطة أيضا لكنه في المركز الرابع بفارق الأهداف عن الفريق البافاري.

  • أزمة طاقة وغذاء عالمية.. فرنسا تعانى من نقص الوقود.. إفلاس فى بريطانيا وطوابير للحصول على الطعام المجانى.. ألمانيا تطفئ معالمها.. الإضرابات الاجتماعية تهدد إسبانيا.. مطالب للنقد الدولى بإنقاذ العالم من الركود

    حذر مسئولين أوروبيين من أن القارة العجوز تنتظر شتاء مروع بسبب أزمة الطاقة العالمية، التي تسببت فيها الحرب الروسية الأوكرانية، واستمرار عدم حل أزمة ارتفاع أسعار الغاز.

    وتعاني دول الاتحاد الأوروبي، من تزايد أسعار الغاز بشكل متسارع، منذ بدء الحرب بين موسكو وكييف، وما تبعه من عقوبات على روسيا والتي تعتبر المصدر الأكبر للغاز إلى دول القارة.

    زيادة قياسية فى أسعار الكهرباء

    وتشهد أوروبا أيضا زيادة في أسعار الكهرباء، بحيث وصلت إلى مستويات قياسية، وذلك لأن الغاز يعد مصدرا أساسيا لتوليد الكهرباء.

    ففي فرنسا، قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية أوليفييه فيران، إن حوالي 19% من محطات الوقود في منطقة باريس تواجه مشكلات في الحصول على إمدادات وقود كافية.

    وأدت الإضرابات وأعمال الصيانة غير المخطط لها إلى تعطل أكثر من 60% من طاقة التكرير الفرنسية، أي 740 ألف برميل يوميا، ما أجبر البلاد على استيراد المزيد من الوقود، في وقت أدى فيه الغموض بشأن الإمدادات العالمية إلى زيادة التكلفة، وقال المتحدث باسم الكونفدرالية العامة للشغل تييري ديفرسن، لـ”رويترز”، إنه لم يتغير أي شيء في مواقع توتال إنرجيز الأربعة منذ يوم الأربعاء. ونقلت الوكالة عن فيران قوله إن فرنسا لديها إمدادات كافية من الوقود بشكل عام.

    ويعد هذا الإضراب جزءا من تحركات عمالية أوسع في جميع أنحاء فرنسا، تطالب بزيادة الأجور ومعاشات التقاعد في ظل تراجع القوة الشرائية مع ارتفاع التضخم في جميع أنحاء أوروبا. وأدى ذلك إلى إضرابات في مفاعلات نووية، ما أدى إلى الحد من إمدادات الكهرباء.

    وقالت الحكومة الفرنسية هذا الأسبوع إن فرنسا لجأت إلى احتياطاتها الاستراتيجية من الوقود لإعادة تزويد المحطات، وسط إضرابات في المصافي والمستودعات حدت من الإنتاج ومنعت عمليات التسليم.

    وقال الاتحاد الفرنسي للصناعات البترولية إن عدم ضخ الوقود بالقدر الكافي يرجع إلى أمور لوجستية وليس إلى نقص الإمدادات. وأضاف أن السحب من المخزون لم يؤثر قط على المستوى الوطني للاحتياطيات.

    وذكر المتحدث باسم الاتحاد عن السحب من المخزون: “مُنحت بعض المناطق مرونة للحصول (على إمدادات) مع المناطق الأخرى التي لديها فائض لتحقيق التوازن”.

    وحظرت السلطات في منطقة أوت دو فرانس الأكثر تضررا، بالقرب من الحدود مع بلجيكا، بيع الوقود والديزل في أي حاويات محمولة.

    خفض الأنوار فى المدن الأوروبية بسبب أزمة الطاقة

    وصارت باريس أحدث مدينة أوروبية تعلن عن اتخاذ إجراءات لتوفير الطاقة وخطط لإطفاء الأنوار عند برج إيفل الشهير، قبل أكثر من ساعة من الموعد المحدد لها، وفي الوقت نفسه، من المقرر أن تطفأ إضاءة المباني العامة والمتاجر أثناء فترة الليل.

    وفي ألمانيا تم اتخاذ إجراءات مماثلة في برلين، حيث تحدثت العمدة فرانسيسكا جيفاي، لصالح عدم إضاءة المعالم العامة مثل بوابة «براندنبورج» التاريخية المعروفة، بعد منتصف الليل.

    ووصلت كلفة استهلاك الكهرباء للعام المقبل، إلى ما يقرب من ألف يورو، لكل ميغاوات ساعة، بينما وصلت الكلفة في فرنسا إلى 1130 يورو.

    من جانبه كتب وزير الطاقة البلجيكي، تين فان دير ستراتين على حسابه على تويتر أن أسعار الغاز في أوروبا يجب أن يتم تثبيتها بشكل عاجل.

    وأضاف أن الرابط بين سعر الغاز وسعر الكهرباء، رابط تجاري، ويجب أن يتم التخلص منه، وقال “خلال السنوات الخمس، أو العشر المقبلة، سيكون فصل الشتاء مروعا إذا لم نفعل شيئا حيال أسعار الغاز، ويجب أن نتخذ قرارا، على مستوى أوروبا، ونحاول تثبيت الأسعار.

    أما إسبانيا، فقد طالبت في أغسطس الماضي بوضع حد لإضاءة المباني العامة ونوافذ المتاجر بعد الساعة العاشرة مساء، فيما أفادت تقارير بأن هناك أجزاء في سويسرا تطفئ نصف أضواء الإنارة في شوارعها أثناء فترة الليل، من أجل الحفاظ على الطاقة والتقليل من التلوث الضوئي.

    إفلاس في بريطانيا

    وفي بريطانيا قالت وكالة “أسوشييتد برس” إن الحكومة البريطانية طرحت تراخيص جديدة للتنقيب عن النفط والغاز في بحر الشمال، على الرغم من انتقادات دعاة حماية البيئة والعلماء الذين يقولون إن هذه الخطوة تقوض التزام البلاد بمكافحة تغير المناخ.

    كما أصبح الوضع الاقتصادي يبعث على القلق، فقد بلغت نسبة التضخم 10%، وأصبحت الطوابير أمام بنوك الطعام أطول من ذي قبل، إذ يوجد في المملكة المتحدة سبعة ملايين شخص لا يجدون ما يأكلونه بسبب ضيق ذات اليد.

    الوقوف في طوابير طويلة على الأرصفة في شوارع المملكة المتحدة للحصول على طعام مجاني أصبح مشهدا مألوفا، ما ستدعى تكثيف نشاطات تلك الهيئات الخيرية، ولكن في وقت زاد الطلب على الغذاء بنسبة كبيرة، فإن التبرعات تراجعت بشكل حاد.

    وبالتالي فإن البلد الذي يعد أحد أقوى الدول العظمى في العالم، أصبحت لديه اليوم بنوك طعام أكثر من مطاعم الوجبات السريعة.

    ووفق لصحف بريطانية، يقول رجل كان ينتظر دوره أمام بنك طعام في لندن: “لا أريد المجيء إلى هنا، إنه أمر مهين، ولكن ليس لدي خيار، ولا أريد أن أسرق من المتاجر“.

    وتقول سيدة أخرى جاءت لذات الهدف: “الغذاء أصبح غالي الثمن، والأمر صعب”، فيما يقول رجل آخر: “كنا نتبرع بالطعام هنا، والآن ها نحن نحتاجه”.

    ووصل معدل انهيار الشركات والأعمال في بريطانيا إلى أعلى مستوى له منذ قمة الأزمة المالية العالمية عام 2008 – 2009، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار الطاقة وتراجع الطلب على السلع والخدمات وارتفاع كلفة الاقتراض نتيجة الزيادات المتتالية في أسعار الفائدة.

    مطالب لصندوق النقد الدولي بإنقاذ العالم من الركود الاقتصادي

    في مواجهة التحذيرات التي أطلقها البنك الدولي الشهر الماضي من تنامي مخاطر حدوث ركود عالمي نتيجة الأزمة الروسية الأوكرانية، وتأكيده أن ما يقرب من 600 مليون شخص سيظلون يعيشون في فقر مدقع بدخل يبلغ 2.15 دولار فقط في اليوم بحلول عام 2030، دعت 140 مجموعة من منظمات المجتمع المدني في رسالة إلى مجلس إدارة صندوق النقد الدولي إصدار 650 مليار دولار من احتياطيات الطوارئ الجديدة لمساعدة الدول الأعضاء في مواجهة أزمات الصحة والغذاء والطاقة والتضخم المتداخلة.
    وسبق أن أكد مسؤولو صندوق النقد الدولي ا في يوليو الماضى أن إصدارا جديدا لاحتياطيات حقوق السحب الخاصة كان من بين الخيارات لمساعدة البلدان التي تكافح تداعيات الحرب الروسية في أوكرانيا، لكن لم تكن هناك مناقشات نشطة بشأن هذه المسألة.
    وجاءت مطالبة المنظمات بتخصيص ثان كبير لحقوق السحب الخاصة خلال ما يزيد قليلا على العام، بينما يستعد مسؤولو المالية العالمية للاجتماع في واشنطن لحضور الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وصدرت دعوات مماثلة من المشرعين ومجموعات الأعمال في الأشهر الأخيرة، على الرغم من أن النقاد يقولون إن الإصدار الجديد سيوفر أيضا أصولا جديدة لروسيا، التي لا تزال عضوا في صندوق النقد الدولي.
    ويقول المؤيدون إن روسيا ستتعرض لضغوط شديدة من الناحية العملية للعثور على أي دولة تستبدل حقوق السحب الخاصة بها بالعملات الصعبة، وقال مارك بلانت، المسؤول السابق في صندوق النقد الدولي في مركز التنمية العالمية، إنه سيكون من الصعب الحصول على الموافقة بنسبة 85% اللازمة لتخصيص آخر نظرا للإحباط الشديد، لأن مجموعة العشرين التي تضم أكبر اقتصادات عالمية لم تف بالتزامها بإعادة تدوير 100 مليار دولار من حقوق السحب الخاصة من آخر عملية.
    وأنشأ صندوق النقد الدولي في أغسطس 2021 وأصدر 650 مليار دولار من أصول حقوق السحب الخاصة بالبلدان الأعضاء لمساعدتها على التعافي من جائحة كوفيد-19، لكن الدول الفقيرة تطالب بمزيد من الأموال بسبب ارتفاع التضخم وأزمة الديون المتصاعدة.
  • الرئيسية تحقيقات وملفات إجراءات أوروبية جديدة لمواجهة أزمة الطاقة وارتفاع أسعار الغاز.. بروكسل توفر الكهرباء وتقلل الأرباح.. إيطاليا تحد من استخدام الأفران والغسالات.. ألمانيا تنظم إضاءة معالمها الأثرية.. والسونا تصبح باردة فى سويسرا

    تستمر الدول الأوروبية في اتخاذ إجراءات وقيود لمواجهة أزمة الطاقة التي تعانى منها منذ بداية الحرب بين أوكرانيا وروسيا، خاصة مع ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا أكثر من 7% حيث تجاوزت مستوى 2400 دولار لكل ألف متر مكعب وبنسبة 7.2 لتصل إلى 2421 دولار لكل ألف متر مكعب، مع تعرض الأسواق الأوروبية لضغوط بسبب ضعف الامدادات من روسيا.

     توفير الكهرباء وتقليل الأرباح

    وأوصت المفوضية الأوروبية بتوفير الكهرباء والحد من الدخل من شركات الكهرباء وتقليل الأرباح المفاجئة لشركات النفط، حيث أن هذه هي الإجراءات الثلاثة المؤقتة والعاجلة التي تم تقديمها للتخفيف من حالة نقص الطاق في الدول التي يتكون منها الاتحاد الأوروبى، وتطبق كل دولة هذه الإرشادات بطريقتها الخاصة.

    وحددت رئيسة المفوضية الأوروبية ، اورسولا فون دير لاين ، اطارا للحد من أرباح شركات الطاقة وتوجيه تلك الأموال نحو المستهلكون ، مع اقترابها من تقنين استخدام الطاقة مع فصل الشتاء مع محاولة تقليل اعتمادها على روسيا ، حيث تخطط بروكسل لجمع 140 مليار يورو من خلال هذه الإجراءات على الطاقة، حتى تخفف الدول الأعضاء الضربة التي يتعرضون لها جراء هذه الازمة.

    ما هي الإجراءات التي اتخذتها الحكومات الأوروبية بالفعل لتوفير الطاقة في مواجهة احتمال قيام روسيا بقطع إمدادات الغاز تمامًا ردًا على العقوبات التي فرضتها حرب أوكرانيا:

    ” إيطاليا “

    نصحت الوكالة الوطنية الإيطالية للتقنيات الجديدة والطاقة والتنمية الاقتصادية (ENEA) بتقليل درجة الحرارة ومدة الاستحمام ، كما طالبت بالحد من استخدام الأفران وغسالات الصحون والملابس ، او فصلها عند عدم استخدامها ، حتى يتم خفض الاستهلاك بما لا يقل عن 8مليار و200 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعى.

    وأشارت صحيفة “الجورنال” الإيطالية إلى أن إيطاليا تمتلك حاليًا احتياطيات الغاز عند 82٪ والنية أن تصل إلى 90٪ بحلول أكتوبر لمحاولة أن تكون في أفضل الظروف ومواجهة تخفيضات محتملة للإمدادات من قبل موسكو.

    واشترت إيطاليا 90٪ من إمداداتها من الغاز في عام 2021 و 40٪ من روسيا ، رغم أنها بحثت في الأشهر الأخيرة عن مصادر بديلة وخفضت وارداتها الآن من موسكو إلى النصف.

    وتتبع إيطاليا وغيرها من الدول الأوروبية قيود في محاولة لمواجهة أزمة نقص الطاقة، خاصة بعد أزمة الغاز الروسى.

    ” ألمانيا “

    منذ الشهر الماضى ، أمرت الحكومة الألمانية بتدفئة المباني العامة في الشتاء إلى درجة الحرارة 19 درجة فقط لتوفير الطاقة، باستثناء المستشفيات والمرافق المخصصة للاستخدام الاجتماعى، ويوجد في ألمانيا حوالى 186 الف مبنى عام ، مع خفض درجة الحرارة الداخلية في المتوسط 6% من الغاز المستخدم للتدفئة.

    كما سيتم تنظيم الاضاءات الليلية للمعالم الأثرية والمبانى، وفى الأسابيع الأخيرة أطلقت عدة بلديات ألمانية أفكارا مختلفة لتوفير الغاز لفصل الشتاء، بما في ذلك قطع الماء الساخن في بعض المباني العامة والحد من التدفئة في المدارس الى 20 درجة في الفصول الدراسية و15 في الأماكن الرياضية.

    ” إسبانيا “

    في أغسطس الماضي ، صادق الكونجرس الإسباني على مرسوم توفير الطاقة الذي يتراوح من حدود درجة الحرارة الإلزامية لتكييف الهواء أو التدفئة، إلى إطفاء الأنوار في المباني العامة ونوافذ المتاجر، ومن المرجح أن يتم الإعلان عن المزيد من الإجراءات في سبتمبر الجارى، وفقا لصحيفة “20 مينوتوس” الإسبانية.

    وقدمت الحكومة الإجراءات كإظهار للتضامن مع بقية دول أوروبا ، حيث لا تعتمد الدولة على الغاز الروسي وتعاني من موجات الحر في الصيف ، في أسوأ جفاف تشهده منذ عقود.

    ونظرًا لأن الجفاف أدى إلى الحد من إنتاج الطاقة الكهرومائية ، فقد حرقت محطات الطاقة ضعف كمية الغاز التي كانت تحرقها قبل عام ، مما أدى إلى ارتفاع إجمالي استهلاك الغاز في إسبانيا بنسبة 4٪.

    ” سويسرا “

    وتعتبر سويسرا من بين الدول التي لديها أدنى درجة من الاكتفاء الذاتي من الطاقة في أوروبا ، ويمثل توليد الكهرباء المحلية حوالى 25% فقط من احتياجاتها من الطاقة ، ويتم استيراد الباقى على شكل نفط خام وفحم وغاز.

    وحدد المجلس الفدرالي السويسري هدف ادخار طوعي بنسبة 15٪ للفصل الشتوي: يُطلب من الشركات والأسر خفض درجة حرارة التدفئة. وهم يؤكدون أن درجة واحدة أقل من شأنه أن يسمح بتوفير الغاز بنسبة 5٪ إلى 6٪، وأيضا تغيير طوعي لأنظمة توليد الحرارة إلى وقود مزدوج ، باستخدام الزيت بدلاً من الغاز الطبيعى.

    كما أعلنت الحكومة السويسرية انها ستبدأ عملية ترشيد الغاز، وتقوم السلطات بتقييم احتمال أن يواجه المخالفون عقوبة السجن.

    ومن بين الإجراءات التي فرضتها سويسرا إنه لا يمكن تسخين المياه إلا إلى 60 درجة ، كما يُحظر استخدام المواقد المشعة أو خيام الهواء الساخن، و يجب أن تظل حمامات الساونا وأحواض السباحة باردة أيضًا، وتم تحديد ذلك بموجب القانون الاتحادي للإمداد الاقتصادي الوطني، والذي تشير إليه وزارة الشؤون الاقتصادية (EAER) صراحة في وثيقة رسمية، على الرغم من أنه لا يزال مشروع قانون.

  • مطار مرسى علم يستقبل 11 رحلة طيران بينها 4 رحلات من التشيك و3 من ألمانيا

    يستقبل مطار مرسى علم الدولى، اليوم الأربعاء، 11 رحلة طيران دولية أغلبها أوروبية، ضمن 115 رحلة طيران يستقبلها المطار خلال الأسبوع، بداية من السبت الماضى وحتى بعد غدا الجمعة.

    وحسب جداول التشغيل اليوم تصل 4 رحلات من المطارات التشيكية، ورحلتين من سلوفاكيا، ورحلتين من بولندا، و3 رحلات من ألمانيا، حيث يتم تسهيل الإجراءات بمجرد وصول السياح ونقلهم للفنادق المختلفة.

    وكانت كشفت جداول رحلات الحركة الأسبوعية بمطار مرسى علم الدولى، أن من المقرر أن يستقبل المطار خلال الأسبوع 115 رحلة طيران تقل قرابة 18 ألف راكب على مدار الأسبوع.

    وأكدت جداول رحلات الطيران، أن رحلات الطيران التى تصل إلى مطار مرسى علم الدولى خلال الأسبوع تصل من 11 دولة أوروبية بين تلك الرحلات 110 رحلات دولية ورحلة داخلية.

    وتبين أن السياحة التشيكية فى المقدمة الرحلات الوافدة تليها الرحلات الإيطالية ثم البولندى والألمانى، وأوضحت الجداول أن المطار من المقرر أن يستقبل 3 رحلات من بلجيكا، و4 من هولندا و21 رحلة إيطالى، و17 من ألمانيا، و36 رحلة تشيكية، و19 رحلة من بولندا و3 سويسرا، و5 داخلية ورحلة من لكسمبورج.

  • بمشاركة عمر مرموش.. فولفسبورج يتعادل سلبيا مع شالكه في الدوري الألماني

    انتهت مباراة فولفسبورج أمام ضيفه شالكه بالتعادل السلبي، في المباراة التي جرت على ملعب فوكسفاجن أرينا، ضمن الجولة الثالثة من الدوري الألماني – البوندسليجا.

    مشاركة عمر مرموش

    حراسة المرمى: كوين كاستيلز.

    الدفاع: باولو أوتافيو – سيباستيان بورناو – ماكسينس لاكروا – ميكي فان دي فين.

    الوسط: ياكوب كامينسكي – ماكسميليان أرنولد – جوشوا جيلافوجي – ماتياس سفانبرج.

    الهجوم: لوكاس نميتشا – عمر مرموش.

    تشكيل شالكه

    حراسة المرمى: أليكسندر شفولو.

    الدفاع: سيدريك برونر، مالك ثياو، يوشيدا، توماس أويجان.

    الوسط: رودريجو زالازار، دانى لاتزا، أليكس كرال، توم كراوس.

    الهجوم: ماريوس بولتر، سيمون تروده.

    ضربة جزاء ضائعة

    ونجح كوين كاستيلس، حارس مرمى فريق فولفسبورج من التصدي لركلة جزاء فى الدقيقة 45 من الشوط الأول سددها سيمون تروده لاعب شالكه وتم إعادتها مرتين لكن الحارس كان لها بالمرصاد والتصدي.

    ترتيب الفريقين

    وبهذا التعادل يرفع فريق فولفسبورج رصيده إلى نقطتين في المركز الرابع عشر بجدول ترتيب الدوري الألماني، كما رفع شالكه رصيده إلى نقطتين أيضا في المركز الثالث عشر.

    ولم يحقق الفريقان حتى الآن الفوز في أول 3 جولات من البوندسليجا.

  • الرئيس السيسى يوجه بالبدء الفوري في التعاقد مع شركة سكك حديد ألمانيا “دويتش بان”

    التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير وزير النقل، بحضور نيكوربنوف رئيس مجلس إدارة شركة سكك حديد ألمانيا “دويتش بان”، والمهندس أحمد السويدي رئيس مجلس إدارة شركة السويدي إليكتريك، واللواء شريف حسن رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للأنفاق.

    وصرح السفير بسام راضى، المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، أن اللقاء “تناول استعراض التعاون بين وزارة النقل وشركة سكك حديد ألمانيا “دويتش بان” ، لتشغيل وإدارة منظومة القطار الكهربائي السريع”.

    واستعراض الفريق كامل الوزير جهود الوزارة بهدف بلورة التعاقد بين الهيئة القومية للأنفاق والشركة الألمانية، لإدارة وتشغيل شبكة القطار الكهربائي السريع في مصر بخطوطه الثلاث والبالغ طولها 2000 كيلومتر وذلك بالشراكة مع القطاع الخاص ممثلاً في شركة السويدي إليكتريك.

    ومن جانبه، عبر رئيس الشركة الألمانية “دويتش بان” عن تشرفه بلقاء الرئيس، متطلعا للتعاون مع وزارة النقل في إدارة وتشغيل منظومة القطار الكهربائي السريع الجارى تنفيذه في مصر بخطوطه الثلاث ، موضحاً ان الشركة الألمانية أيضا ستقوم بتأهيل وتدريب المهندسين والفنيين المصريين، مشيدا بحجم الانجازات التنموية التي شهدتها الدولة المصرية خلال السنوات الأخيرة بقيادة الرئيس.

    واكد الرئيس على التقدير المصري للخبرة الالمانية في مجال نظم الإدارة والتشغيل والتي تتسم بالحوكمة الدقيقة، حيث وجه بالبدء الفوري في التعاقد مع الشركة الألمانية، كما وجه بالتركيز على الجانب التأهيلي للكوادر البشرية الفنية، وذلك بنقل ثقافة العمل الألمانية التي تتسم بالدقة والانضباط الشديد وجودة الانتاج، وذلك بهدف صياغة وصقل شخصية الكوادر البشرية الفنية المصرية.

    وأوضح المُتحدث الرسمي أن الشركة الألمانية دويتش بان تُعد الأكبر في مجال شركات إدارة وتشغيل خطوط القطارات في أوروبا ومن ضمن الشركات الكبرى المماثلة على مستوى العالم، ويتبعها أكثر من 500 شركة فرعية في مجالات السكك الحديدية ونقل البضائع وإدارة البنية التحتية ذات الصلة بالقطارات الكهربائية.

  • الرئيس السيسى يستعرض التعاون مع شركة سكك حديد ألمانيا “دويتش بان”

    التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، و الفريق كامل الوزير وزير النقل، بحضور نيكوربنوف رئيس مجلس إدارة شركة سكك حديد ألمانيا “دويتش بان”، والمهندس أحمد السويدي رئيس مجلس إدارة شركة السويدي إليكتريك، والسيد اللواء شريف حسن رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للأنفاق.

    وصرح السفير بسام راضى، المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، أن اللقاء “تناول استعراض التعاون بين وزارة النقل وشركة سكك حديد ألمانيا “دويتش بان” ، لتشغيل وإدارة منظومة القطار الكهربائي السريع”.

  • شيخ الأزهر يجرى فحوصات طبية بألمانيا ويعود نهاية الأسبوع

    يجرى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بعض الفحوصات الطبية بألمانيا ضمن رحلة علاجية، من المقرر أن يعود عقبها لمواصلة مهام عمله، حيث أكدت مصادر بمشيخة الأزهر أن فضيلته بخير حال ويعود قريبا لمصر، حيث كانت آخر مرة أجري فضيلته فحوصات طبية في شهر سبتمبر من العام الماضى، حيث من المتوقع عودته نهاية الأسبوع الجارى.

    وكان قد وجه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، القائمين على الإدارة العامة للحسابات الخاصة بالأزهر، بسرعة التنسيق مع الجمعيات الأهلية لصرف إعانات نقدية عاجلة لعائلات المتوفين في حريق كنيسة أبو سيفين في إمبابة بمحافظة الجيزة.

    كما وجه فضيلته بفتح أبواب مستشفيات جامعة الأزهر أمام مصابي الحريق لتقديم كل أوجه الدعم جنبا إلى جنب مع مستشفيات مؤسسات الدولة، فضلا عن تقديم الدعم النفسي اللازم.

  • سفير مصر بألمانيا: زيارة الرئيس السيسى لبرلين ناجحة بكل المقاييس

    قال السفير خالد جلال السفير المصري في ألمانيا، إن زيارة الرئيس السيسي لألمانيا كانت ناجحة بكل المقاييس، موضحا أنها كانت زيارة مكثفة ومفيدة للغاية، في أكثر من ناحية، وفرصة لقيادات البلدين ليلتقوا لأول مرة منذ تشكيل الحكومة الألمانية.

    وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “الحياة اليوم”، عبر قناة الحياة، مع الإعلامية لبنى عسل، أن المناقشات كانت ثرية جدا، حول دور مصر وإسهامها في الاستقرار في المنطقة، موضحا أنه كان هناك فرصة لمناقشة التطورات الدولية وتبادل وجهات النظر حيال الأزمة الأوكرانية وتداعيات الحرب بأوكرانيا على النظام السياسي والاقتصادي الدولي.

    وأوضح السفير المصري في ألمانيا، أن الرئيس السيسي عبر خلال كلمته بمؤتمر “بطرسبيرج”، عن تطلعات مؤتمر المناخ في شرم الشيخ.

  •  الرئيس السيسى يؤكد للشركات الألمانية أهمية دور القطاع الخاص كقاطرة للنمو

    شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في برلين في مائدة مستديرة مع ممثلي مجتمع الأعمال ورؤساء كبرى الشركات الصناعية الألمانية، وذلك بمشاركة عدد من كبار المسئولين الألمان، وبحضور وزراء الخارجية، والكهرباء والطاقة المتجددة، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والبترول والثروة المعدنية، والنقل، والتجارة والصناعة”.

     وصرح السفير بسام راضى،  المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أعرب عن ترحيبه بالمشاركة في هذا اللقاء الذى يجسد روح التعاون المتميز بين مصر وألمانيا، مؤكداً حرص مصر خلال الفترة القادمة على الاستمرار في تطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع مجتمع رجال الأعمال والشركات الألمانية وتنمية الاستثمارات المشتركة للمساهمة في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية في مصر، وذلك على غرار النماذج الناجحة في هذا الصدد بين مصر والعديد من الشركات الألمانية العملاقة، وفي إطار من العمل المشترك لتعظيم المصالح المتبادلة والاستغلال الأمثل للفرص المتاحة.

     كما أشاد الرئيس بالتطورات الإيجابية التي شهدتها العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين خلال الأعوام القليلة الماضية، موضحاً ما توفره المشروعات العملاقة الجاري تنفيذها فى مصر من فرص استثمارية متنوعة، وفى مقدمتها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والتى تتضمن عدداً من المناطق الصناعية واللوجستية الكبرى، وهو ما يوفر فرصاً واعدة للشركات الألمانية الراغبة في الاستفادة من موقع مصر الاستراتيجي، كمركز للإنتاج وإعادة تصدير المنتجات إلى مختلف دول العالم، التي تربطنا بالعديد منها اتفاقيات للتجارة الحرة، لاسيما في المنطقتين العربية والأفريقية.

     وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس أكد كذلك أن النقلة النوعية التي شهدتها مصر مؤخراً في القطاعات التنموية المختلفة، إنما تعكس الإرادة القوية لدى الدولة لتعظيم إمكاناتها الكامنة وتحقيق التنمية المستدامة، وهو ما سينعكس على تعزيز الفرص المتاحة أمام الاستثمارات الألمانية في مختلف القطاعات وفتح أسواق جديدة للمنتجات الألمانية، معربا عن تقديره للدور الذي تقوم به كبرى الشركات الألمانية في دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وألمانيا، ومشيراً إلى أهمية دور القطاع الخاص في هذا الإطار كقاطرة للنمو من خلال زيادة الاستثمارات ونقل المعرفة والخبرات بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.

  • وزيرة الدفاع الألمانية: ممتنون لجهود مصر استضافة أكثر من 6 ملايين لاجئ وتمتعهم بالحقوق الأساسية

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي كريستين لامبريشت، وزيرة الدفاع الألمانية.

     وعبرت وزيرة الدفاع الالمانية عن التقدير والامتنان للرئيس للجهود المصرية في استضافة اكثر من ٦ ملايين من اللاجئيين على ارض مصر وتمتعهم بالحقوق الاساسية بجانب المواطنيين المصريين بالرغم ما يفرضه ذلك من اعباء ضخمة اضافية علي الدولة.

     صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.

  • الرئيس السيسي يلتقي وزيرة الدفاع الألمانية

    يلتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم مع وزيرة الدفاع الألمانية على هامش زيارة الرئيس السيسي لبرلين.

    وشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في في فعاليات حوار بيترسبرج للمناخ” وذلك برئاسة مشتركة بين مصر وألمانيا.

    ويعد حوار بيترسبرج أحد المحطات المهمة قبل انعقاد الدورة المقبلة من قمة المناخ العالمية بمدينة شرم الشيخ في شهر نوفمبر القادم، وذلك لما يمثله من فرصة للتشاور والتنسيق بين مجموعة كبيرة من الدول الفاعلة على صعيد جهود مواجهة تغير المناخ، حيث تأتي دعوة مصر للرئاسة المشتركة لهذا المحفل الهام تقديرًا للدور الحيوي الذي تقوم به مصر بقيادة الرئيس في إطار مفاوضات تغير المناخ على مدار السنوات الماضية.

  • الرئاسة المصرية: تطلع ألمانيا وأوروبا إلى التعاون مع مصر في مجال الغاز الطبيعي

    تطرق السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية – في مداخلة على إذاعة راديو مصر من برلين – إلى لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي مع المستشار الألماني أولاف شولتس، والذي تطرق خلالها إلى العديد من الموضوعات، حيث عقد الرئيس السيسي والمستشار الألماني جلسة مغلقة، أعقبها جلسة مباحثات موسعة شملت وفدي البلدين.

    وأوضح السفير بسام راضي أن أهم ما تم تناوله في الاجتماع قضية الطاقة والغذاء وما أصاب العالم من تداعيات جراء الأزمة الروسية والأوكرانية.

    وأشار متحدث رئاسة الجمهورية إلى تطلع ألمانيا وأوروبا إلى التعاون مع مصر في مجال الغاز الطبيعي، في ظل الاكتشافات المصرية خلال العام الماضية للغاز، إضافة إلى رؤية الرئيس السيسي في إنشاء منتدى غاز المتوسط، الذي دشن قبل الأزمة، ليكشف عن رؤية ثاقبة للرئيس السيسي حول أهمية هذا الملف.

  • أعلام وهتافات وطنية.. المصريون فى ألمانيا يستقبلون الرئيس السيسى

    حرص العديد من أبناء الجالية المصرية فى ألمانيا، على التجمع أمام مقر إقامة الرئيس عبد الفتاح السيسى العاصمة الألمانية برلين، لتحيته بعد عودته من المستشارية الألمانية، حيث التقى الرئيس السيسى اليوم مع المستشار الألمانى “أولاف شولتز”، وذلك بمقر المستشارية الألمانية فى برلين.

    وبمجرد نزول الرئيس السيسى من سيارته، هتف المصريون “تحيا مصر”، ليرد عليهم الرئيس السيسى التحية ويلوح لهم بيديه.

    ورفع أبناء الجالية المصرية فى ألمانيا أعلام مصر، ومرددين الهتافات والأغانى الوطنية.

  • متحدث الرئاسة: زيارة الرئيس السيسي إلى برلين تكتسب أهمية خاصة وفى ظروف دقيقة

    قال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي الحالية إلى ألمانيا تأتي في ظرف دقيق يمر به العالم في ظل أزمتي الطاقة والغذاء الناتجتين عن تداعيات الأزمة الروسية – الأوكرانية.

    وأضاف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية – في مداخلة هاتفية من برلين لإذاعة راديو مصر – أن الزيارة تأتي امتدادًا للعلاقات التاريخية بين مصر وألمانيا، كما أنها تكتسب أهمية خاصة كونها الزيارة الأولى للرئيس السيسي منذ تولي المستشار أولاف شولتس منصب المستشارية الألمانية.

    وشدد السفير بسام راضي على الأهمية الكبيرة للتواصل مع الجانب الألماني على مستوى الرئاسة، خاصة في ظل الاحتفال هذا العام بمرور 70 عاما على تدشين العلاقات المصرية الألمانية.

    وتطرق السفير بسام راضى، إلى لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، حيث جرى تبادل وجهات النظر بشأن كل القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك في الأوضاع في ليبيا وسوريا ولبنان والإرهاب وملف الهجرة غير الشرعية، والتعاون في مجالات الطاقة، إضافة إلى التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات الطاقة.

    وأوضح متحدث الرئاسة، أن الرئيس السيسي شارك أيضا صباح اليوم في الجلسة رفيعة المستوى لحوار بطرسبرج للمناخ، والتي تكتسب أهمية كبرى في ظل رئاسة مصر للقمة العالمية للمناخ في شرم الشيخ في نوفمبر القادم، حيث استعرض الرئيس السيسي رؤية مصر خلال رئاستها للقمة القادمة، حيث شدد الرئيس السيسي على أن مصر عازمة على أن تكون القمة القادمة مرحلة الانتقال من التعهدات إلى التنفيذ، سواء بتخفيض الدول الكبرى لحدة الانبعاثات الضارة، إضافة إلى مساعدة الدول النامية على التكيف مع التغيرات المناخية.

  • الرئيس السيسي: مصر ملتزمة بالمضى قدما لتعزيز الشراكة مع ألمانيا

    أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن مصر ملتزمة بالمضي قدما بكل قوة على طريق تعزيز الشراكة بين البلدين، خاصة مع احتفالنا خلال العام الجاري على مرور 70 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية المصرية الألمانية.

    وأضاف الرئيس السيسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشار الألماني: “لقد أعربت للمستشار الألماني عن التعاون الاقتصادي مع ألمانيا الذى يشهد منذ سنوات مشاركة ألمانية نشيطة مع جهود التنمية المصرية، وانخراط كبير للشركات الألمانية في تنفيذ مشروعات قومية كبري تساهم في تغيير وجه الحياة على أرض مصر من خلال إقامة بنية تحتية ضخمة وحديثة.

  • الرئيس السيسي: انعقاد حوار بيترسبورج يؤكد التزام ألمانيا نحو قمة المناخ المقبلة

    أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن امتنانه لتنظيم حوار بترسبرج للمناخ الهام، متابعا: “عقد هذا الحوار على مدار سنوات طويلة ويعقد بشكل سنوي قبل مؤتمر الأطراف وتنظيمه يؤكد التزام المانيا على قمة المناخ المقبلة في مصر.. وأنا أشكر ألمانيا على هذا الالتزام وعلى جهودها في هذا الإطار”.

    وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته في حوار بترسبرج للمناخ والمقام في ألمانيا: “من خلال المناقشات فإن كل الدول والأطراف مدركة للاستجابة على أزمة المناخ، نحن نواجه نفس الصعوبات”.

  • المستشار الألماني: مواجهة تغير المناخ ضرورة وأشيد بتنفيذ مصر “القطار السريع”

    قال المستشار الألماني، أولاف شولتز، إن العالم يواجه حاليا أزمة تغير المناخ، والتي تمثل مواجهتها ضرورة ملحة، لأن ما شهدناه في بداية هذا العام من فيضانات في البرازيل وباكستان، يشير إلى أن هذه الأحداث تتحدث لغة واحدة، ويجب السعي لتخفيض درجة الحرارة 1.5 درجة مئوية مستقبلا.
    وأكد المستشار الألماني، خلال الجلسة رفيعة المستوي على هامش حوار بترسبرج، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن ما قامت به مصر في الفترة السابقة، بتنفيذ القطار السريع أمر جيد للتحول الأخضر، متابعا: “في بداية هذه الفترة التشريعية بدأنا في خطط طموحه في ألمانيا، قائمة على تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والانبعاثات الحرارية”.
    وأشار إلى أنه يجب توفير مستقبل آمن للأجيال المقبلة من خلال مواجهة التغيرات المناخية، وذلك إذا نجحنا في تحقيق الهدف بالوصول إلى الاعتدال المناخي، ويجب أن يكون ذلك الطريق للمستقبل.
    وتابع: “إن ما نشهده على مدار الـ30 سنة في أفريقيا وآسيا، يؤكد أنه ليس أمامنا إلا التحول الأخضر من أشكال الطاقة، وهذه المهمة تقف أمامنا جميعا من أجل أن نصنع حياة أفضل لنا، عن طريق التوجه إلى مصادر الطاقة النظيفة بدلا من الاعتيادية والأحفورية”.
  • الرئيس الألماني يشيد بالمشروعات القومية التنموية الجارى تنفيذها فى مصر

    التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى صباح اليوم الإثنين، في برلين مع فرانك شتاينماير، رئيس ألمانيا الاتحادية.
    وصرح السفير بسام راضى،  المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية،  بأن الرئيس أعرب عن التقدير لحفاوة الاستقبال الألماني، مشيداً بعلاقات الصداقة المصرية الألمانية الممتدة، وما بلغته من مستوى متقدم على مختلف الأصعدة خلال الفترة الأخيرة، ومعرباً عن تطلع مصر لتعميقها وتعزيزها، لاسيما على المستويين الاقتصادي والتجاري من خلال تعظيم حجم الاستثمارات الألمانية في مصر، خاصةً في ظل أن ألمانيا تعتبر واحدة من أهم شركاء مصر داخل القارة الأوروبية، والفرصة الكبيرة حالياً للتواجد فى السوق المصرية للاستفادة من البنية التحتية الحديثة وتحسن مناخ أداء الأعمال.
    من جانبه؛ رحب الرئيس الألماني بالرئيس في برلين، معرباً عن تقدير ألمانيا لمصر على المستويين الرسمى والشعبى، واعتزازها بالروابط التاريخية التى تجمع بين البلدين الصديقين. كما أشاد الرئيس الألماني بالمشروعات القومية التنموية الجارى تنفيذها، مؤكداً حرص ألمانيا على مساندة جهود مصر التنموية ودعمها فى كافة المجالات من خلال تبادل الخبرات والاستثمار المشترك.
  • الرئيس السيسي يؤكد لنظيره الألمانى التطلع لتعظيم حجم استثمارات ألمانيا بمصر

    التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم في برلين مع فرانك شتاينماير، رئيس ألمانيا الاتحادية.
    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أعرب عن التقدير لحفاوة الاستقبال الألماني، مشيداً بعلاقات الصداقة المصرية الألمانية الممتدة، وما بلغته من مستوى متقدم على مختلف الأصعدة خلال الفترة الأخيرة، ومعرباً عن تطلع مصر لتعميقها وتعزيزها، لاسيما على المستويين الاقتصادي والتجاري من خلال تعظيم حجم الاستثمارات الألمانية في مصر، خاصةً في ظل أن ألمانيا تعتبر واحدة من أهم شركاء مصر داخل القارة الأوروبية، والفرصة الكبيرة حالياً للتواجد فى السوق المصرية للاستفادة من البنية التحتية الحديثة وتحسن مناخ أداء الأعمال.
  • وصول الرئيس السيسي للقصر الرئاسى فى برلين لمقابلة نظيره الألمانى

    وصل منذ قليل، الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى القصر الرئاسي في برلين، لمقابلة نظيره الألماني.

    وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد وصل بالأمس إلى مدينة برلين الألمانية، وذلك بناءً على دعوة المستشار الألمانى “أولاف شولتز” للمشاركة فى فعاليات “حوار بيترسبرج للمناخ” اليوم الإثنين الموافق 18 يوليو الجاري، وذلك برئاسة مشتركة بين مصر وألمانيا.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن “حوار بيترسبرج” يعد أحد المحطات المهمة قبل انعقاد الدورة المقبلة من قمة المناخ العالمية بمدينة شرم الشيخ فى شهر نوفمبر القادم، وذلك لما يمثله من فرصة للتشاور والتنسيق بين مجموعة كبيرة من الدول الفاعلة على صعيد جهود مواجهة تغير المناخ، حيث تأتى دعوة مصر للرئاسة المشتركة لهذا المحفل المهم تقديراً للدور الحيوى الذى تقوم به مصر بقيادة الرئيس فى إطار مفاوضات تغير المناخ على مدار السنوات الماضية.

    ومن المقرر أن تشهد زيارة برلين لقاء الرئيس السيسي، مع عدد من المسئولين الألمان، وعلى رأسهم المستشار الألمانى “أولاف شولتز”، وذلك لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة، فى إطار حرص البلدين على تدعيم التعاون بينهما ومواصلة التشاور المكثف حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

  • صحف الكويت تبرز زيارة الرئيس السيسي لألمانيا للمشاركة فى حوار بطرسبرج للمناخ

    أبرزت الصحف الكويتية الصادرة اليوم الاثنين، زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى العاصمة الألمانية برلين تلبية لدعوة من المستشار الألمانى أولاف شولتز، للمشاركة فى فعاليات “حوار بطرسبرج للمناخ”، مؤكدا أن العلاقات الكويتية المصرية تعتبر دعامة الاستقرار فى الإقليم .

    وقالت صحيفة الأنباء الكويتية -تحت عنوان ” السيسى يصل إلى برلين للمشاركة فى “حوار بطرسبرج للمناخ”- ” أنه برئاسة مشتركة بين مصر وألمانيا يعد حوار بطرسبرج إحدى المحطات المهمة قبل انعقاد الدورة المقبلة من قمة المناخ العالمية بمدينة شرم الشيخ في شهر نوفمبر المقبل، وذلك لما يمثله من فرصة للتشاور والتنسيق بين مجموعة كبيرة من الدول الفاعلة على صعيد جهود مواجهة تغير المناخ .

    وقالت الصحيفة -فى صحيفة الجريدة وتحت عنوان ” السيسي إلى ألمانيا” – إن الرئيس عبدالفتاح السيسي وصل إلى العاصمة الألمانية برلين، أمس الأحد، للمشاركة في فعاليات حوار بطرسبرج للمناخ، اليوم، برئاسة مشتركة بين مصر وألمانيا، في إطار استعداد مصر لاستقبال قمة المناخ العالمية في نوفمبر المقبل.

    وتابعت الصحيفة أنه من المقرر أن يلتقي الرئيس السيسي المستشار الألماني أولاف شولتز للمرة الأولى منذ تولي الأخير منصبه، وسيتطرق حوارهما إى أزمة الغذاء العالمية بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا.

    وفي سياق آخر، قالت صحيفة النهار الكويتية -وتحت عنوان “السيسي: العلاقات الكويتية المصرية دعامة الاستقرار الإقليم- ” أن الرئيس السيسي أكد خصوصية العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين الشقيقين وما يجمعهما من مصير ومستقبل واحد، وحرص مصر على تطوير التعاون الوثيق والمتميز بين البلدين على شتى الأصعدة، سعيا نحو ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية على الصعيد الإقليمي، ولما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين والأمة العربية .

    وأضافت الصحيفة أن ذلك جاء خلال لقاء الرئيس السيسي بولي عهد الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح في قمة جدة، مضيفة إلى أن الرئيس السيسي أشار إلى التنسيق الحثيث مع الكويت تجاه التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، وذلك في ضوء ما يمثله التعاون والتنسيق المصري الكويتي من دعامة أساسية لتحقيق الاستقرار الإقليمي، وركن رئيس من أولويات وثوابت السياسة المصرية.

  • وزير الخارجية ونظيرته الألمانية يفتتحان فعاليات حوار بطرسبرج للمناخ

    افتتح وزير الخارجية ⁧‫سامح شكرى‬⁩ – الرئيس المعين للدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ – ووزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك صباح اليوم الاثنين، فعاليات حوار بطرسبرج للمناخ والذى يعقد ببرلين. 

    أعلن ذلك السفير أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في تدوينة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”. 

  • الرئيس السيسى يستقبل رئيس “لورسن” الألمانية للصناعات البحرية

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في برلين بيتر لورسن مالك ورئيس مجلس إدارة شركة لورسن الألمانية العالمية للصناعات البحرية، وذلك بحضور الفريق أحمد خالد قائد القيادة الاستراتيجية والمشرف على التصنيع العسكرى والسفير المصري في برلين خالد جلال.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن اللقاء شهد متابعة أطر التعاون بين الجانب المصري والشركة الألمانية التي تمتلك خبرات عميقة في مجال الصناعات البحرية وتطوير الترسانات إلى جانب برامج تدريب العمالة الفنية ورفع قدرات الكوادر المصرية في تلك المجالات طبقاً للمواصفات القياسية العالمية بالتعاون مع إحدى أكبر قلاع السفن على مستوى العالم.

    وأكد الرئيس خلال اللقاء على الأهمية التي توليها مصر للتعاون مع الشركة الألمانية بالنظر إلى السمعة المهنية العالمية التي تتمتع بها في مجال الصناعات البحرية.

    ومن جانبه، عبر رئيس مجلس إدارة شركة لورسن باعتزازه بمسيرة التعاون المشترك مع مصر في مجالات عمل الشركة فضلاًً عن الفرص الواعدة للاستثمار المباشر في مصر، خاصةً مع التطور الشامل الذى قامت به الدولة فى قطاعات البنية التحتية خلال السنوات الماضية.

  • الرئيس السيسي يتوجه إلى برلين للمشاركة فى فعاليات “حوار بيترسبرج للمناخ”

    يتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، إلى مدينة برلين الألمانية، وذلك بناءً على دعوة المستشار الألماني “أولاف شولتز” للمشاركة في فعاليات “حوار بيترسبرج للمناخ”، يوم 18 يوليو الجاري، وذلك برئاسة مشتركة بين مصر وألمانيا.
    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن “حوار بيترسبرج” يعد أحد المحطات المهمة قبل انعقاد الدورة المقبلة من قمة المناخ العالمية بمدينة شرم الشيخ في شهر نوفمبر القادم، وذلك لما يمثله من فرصة للتشاور والتنسيق بين مجموعة كبيرة من الدول الفاعلة على صعيد جهود مواجهة تغير المناخ، حيث تأتي دعوة مصر للرئاسة المشتركة لهذا المحفل الهام تقديراً للدور الحيوي الذي تقوم به مصر بقيادة الرئيس في إطار مفاوضات تغير المناخ على مدار السنوات الماضية.
    ومن المقرر أن تشهد زيارة برلين لقاء الرئيس مع عدد من المسئولين الألمان، وعلى رأسهم المستشار الألماني “أولاف شولتز”، وذلك لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة، في إطار حرص البلدين على تدعيم التعاون بينهما ومواصلة التشاور المكثف حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.
  • الرئيس السيسي يزور برلين الأحد ويجرى مباحثات مع المستشار الألمانى

    أعلنت السفارة الألمانية بالقاهرة، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيبدأ يوم الأحد المقبل ولمدة يومين زيارة إلى برلين على رأس وفد كبير، يجرى خلالها مباحثات ثنائية مع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير والمستشار أولاف شولتس، وعدد آخر من أعضاء بارزين في الحكومة الألمانية، فضلا عن مشاركته في مؤتمر “حوار بطرسبيرج للمناخ”.

    وقال سفير ألمانيا بالقاهرة فرانك هارتمان – في بيان أصدرته السفارة اليوم: “نحن سعداء جدا بالزيارة المرتقبة التي سوف يقوم بها الرئيس السيسي إلى برلين، لأن هذه الزيارة من شأنها أن تؤكد – من جديد – عمق العلاقات الألمانية المصرية والاهتمام المشترك لكلا البلدين بتعميق التعاون في مجال حماية المناخ والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط”، لافتا إلى أنه ستجرى خلال الزيارة مناقشة قضايا إقليمية ودولية ذات الاهتمام المشترك.

    وأوضح البيان أن ألمانيا تنظم – منذ عام 2009 قبيل انعقاد المؤتمر السنوي للأمم المتحدة حول المناخ – مؤتمرا سنويا يسمى “حوار بطرسبيرج للمناخ”، نسبة إلى المكان الذي انعقد فيه للمرة الأولى بمدينة بون، إذ يشهد هذا المؤتمر مباحثات تمهيدية ومقاربات وتوافقات بشأن قمة المناخ التي سوف تعقبه.

    وأضاف أنه من المقرر أن تدير ألمانيا الحوار هذا العام، بمشاركة مصر التي تستضيف قمة المناخ (COP27) المزمع انعقادها نهاية العام الجاري في مدينة شرم الشيخ، مؤكدا أن قضية حماية المناخ تمثل أولوية مشتركة.

    ولفت السفير إلى أن زيارة الرئيس السيسي إلى ألمانيا تتزامن مع الاحتفال بمرور سبعين عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وألمانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى