المتحدث باسم رئاسة الجمهورية

  • الرئاسة: السيسى يوجه بتقليل الكثافات البشرية فى المصالح الحكومية والجامعات

    وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتعزيز برامج التوعية لكافة المواطنين بشأن الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، فضلاً عن التشديد على الالتزام الكامل بتطبيق هذه الإجراءات، خاصةً في الأماكن التي تشهد تواجداً كثيفاً من المواطنين كالمصالح الحكومية والجامعات والمدارس، وكذلك الأماكن العامة والخدمية، مع اتخاذ ما يلزم للتقليل من الكثافات البشرية في هذه الأماكن وتطبيق كل قواعد الوقاية والنظافة والتطهير بها، وذلك للحفاظ على المسار المتوازن الذي انتهجته الدولة على مدار الجائحة.

    جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع شهد متابعة الوضع الوبائي الراهن لانتشار فيروس كورونا على مستوى الجمهورية، فضلاً عن الموقف التنفيذي للمحور الصحي للمشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، وكذا سير العمل بالمشروع القومي لتصنيع وتجميع مشتقات البلازما، إلى جانب جهود الدولة لتخفيض حجم حوادث الطرق.

    وعرض الدكتور محمد عوض تاج الدين في هذا الإطار الإجراءات الحالية المتخذة من قبل الحكومة لاحتواء انتشار فيروس كورونا، بما فيها حملات تطعيم المواطنين، وكذا تجهيز كافة المرافق الطبية لاستقبال الحالات والتعامل معها.

    كما وجه الرئيس بالاستمرار في حملات التطعيم للفئات المستهدفة من المواطنين، وكذلك تيسير حصول الذين سبق لهم التطعيم على الجرعات المنشطة من اللقاحات، بالإضافة إلى دعم مستشفيات الصدر على مستوى الجمهورية بمزيد من الأجهزة والمعدات اللازمة للتعامل مع حالات الإصابة بفيروس كورونا، إلى جانب تعزيز قدراتها الاستيعابية، بما يمثل إضافة هامة إلى المنظومة الصحية في مصر بشكلٍ عام.

    وفيما يتعلق بالمشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية؛ أشار الدكتور محمد عوض تاج الدين إلى الزيادة التي تمت في أعداد السيارات الطبية المجهزة في إطار المشروع، حيث تم التعاقد مؤخراً مع الجانب الألماني على توريد 500 سيارة قوافل طبية جديدة مجهزة بشكل كامل.

    ووجه الرئيس بإعداد خطة متكاملة لتوفير كافة الإمكانات اللازمة للتشغيل المثالي لهذه السيارات وتحقيق الاستفادة القصوى منها، بما فيها توفير الكوادر البشرية الطبية والإدارية المؤهلة على أعلى مستوى، إلى جانب التنظيم الدقيق الجداول الزمنية لحركة هذه السيارات، وكذا توفير التجهيزات والمعدات المطلوبة لتشغيلها وصيانتها.

    وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس اطلع كذلك على مستجدات الموقف التنفيذي للمشروع القومي لتصنيع وتجميع مشتقات البلازما، موجهاً باستكمال العمل على إنشاء مراكز التجميع على مستوى الجمهورية وفق الجداول الزمنية المحددة، بالإضافة إلى تكثيف الحملات الإعلامية لنشر الوعي الجماهيري نحو فائدة هذا المشروع القومي الهام ومردوده الصحي على المواطنين.

    واطلع الرئيس أيضاً على جهود الدولة لتخفيض حجم حوادث الطرق، موجهاً بتعزيز الإجراءات التأمينية المتبعة على جميع الطرق العامة والسريعة، من خلال الاستعانة بالعنصرين البشري والإلكتروني، وذلك لتحقيق الانضباط المروري، وضمان سلامة المواطنين والمركبات.

  • أول تعليق من سيف الإسلام القذافى عقب قبول الطعن وعودته لانتخابات الرئاسة

    احتفى المرشح الرئاسى فى الانتخابات الليبية سيف الإسلام القذافى بقبول محكمة سبها للطعن المقدم من فريقه القانونى، ونشر نجل القذافى آية قرآنية من سورة آل عمران عبر حسابه الرسمى على “تويتر”: “الَّذِينَ قالَ لَهُمُ النّاسُ إنَّ النّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكم فاخْشَوْهم فَزادَهم إيمانًا وقالُوا حَسْبُنا اللَّهُ ونِعْمَ الوَكِيلُ”.

    وقبلت محكمة استئناف سبها في جنوب ليبيا، الخميس، الطعن المقدم من سيف الإسلام القذافي ووافقت على عودته إلى سباق الانتخابات الرئاسية بعد استبعاده من القائمة الأولية التى نشرتها مفوضية الانتخابات.

    فى نفس السياق، شكر المرشح الرئاسي، رئيس تكتل إحياء ليبيا، الدكتور عارف النايض القضاء الليبى على إنصافه للدكتور سيف الإسلام القذافي بنظره فى طعنه اليوم فى سبها، رغم كل الصعاب التى أحاطت بانعقاد المحكمة، مؤكدا احترام أحكام القضاء الليبى دائما مهما كانت، صونًا لمبدأ احترام القضاء والقانون الليبي، والعملية الانتخابية.

    وأضاف النايض: نتوقع من رجالات القضاء وخاصة قياداته تقوى الله والترفع عن شبهات تضارب المصالح أو خدمة أى شخوص فى السلطة التنفيذية للدولة الليبية.

    وأكد النايض على أهمية إلزام الجميع بلوائح المفوضية المؤسسة على (قانون انتخاب الرئيس، رقم 1 لسنة 2021).

  • “الدبيبة” يطعن فى حكم استبعاده من انتخابات الرئاسة الليبية

    تسلمت لجنة الطعون الاستئنافية بمحكمة استئناف طرابلس 13 طعنا استئنافيا، من بينها طعن المرشح لانتخابات الرئاسة الليبية رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة ضد الطاعن وزير داخلية حكومة الوفاق السابق والمرشح الرئاسى فتحي باشاغا.

    وتغلق المفوضية العليا للانتخابات الليبية، اليوم الاثنين، فترة الطعون فى ظل عدم حسم بعض الطعون المقدمة لبعض المرشحين ولعل أبرزهم المرشح للانتخابات الرئاسية الليبية سيف الإسلام معمر القذافي، ينتظر النظر فيه بعد تعثر انعقاد المحكمة .

    كانت محكمة سبها قد انعقدت الخميس إلا أنها انفضت في نفس اليوم، ولم تنظر في الطعن بسبب وجود ”محتجين ومسلحين” يرفضون نظرها فى الطعن .

    وكان من المتوقع ان تنعقد المحكمة أمس الأحد، وقد تعذر ذلك أيضًا، فيما تضاربت الأنباء حول منع القضاة من الدخول أو استبدالهم وتغيبهم .

    وأكدت صحيفة المرصد الليبية في تقرير لها أن كتيبة طارق بن زياد التابعة للقوات المسلحة بالقيادة العامة تنتشر في محيط المحكمة وتقول بأن وجودها للحماية ، فيما أكد سيف الإسلام القذافى في تدوينة عبر تويتر مساء أمس قائلًا: “بعد امتناع القضاة بمحكمة سبها عن عقد جلسة النظر في الطعن المقدم ضد قرار المفوضية العليا للانتخابات رقم 79 لسنة 2021، المحامين يغادرون قاعة المحكمة“.

    وكتب سيف الإسلام القذافى عبر حسابه على “تويتر”: “قوة عسكرية تطوق مبنى محكمة سبها الابتدائية وتمنع القضاة والموظفين من الدخول، وتتسبب فى تأجيل النظر فى الطعن المقدم من المحامى ضد قرار المفوضية العليا للانتخابات“.

    ولم يصدر أي تعليق رسمي بعد من كتيبة طارق بن زياد حول الاتهامات الموجهة لها ولا من المجلس الأعلى للقضاء، فيما نشر أحد ضباط الداخلية الليبية المسؤولين عن تأمين المحكمة مقطع فيديو صباح اليوم الاثنين مؤكدًا ان المحكمة مفتوحة وقد تغيب القضاة .

    وكانت كل من وزارة العدل الليبية والمجلس الأعلى للقضاء وعدد من السفارات الاجنبية قد أصدرت بيانات الخميس تندد بـ “الاعتداء” على محكمة سبها .

    وتخيم أجواء من الترقب بين عموم المواطنين الليبيين وخاصة أنصار سيف الإسلام تجاه هذا الطعن الذى أودع بالمحكمة التي لم تنعقد بعد للفصل فيه سلبًا أو إيجابًا أسوة ببقية المحاكم وطعون المرشحين ضماناً لحق الطاعن فى التقاضى باعتبار أنه مواطنًا متمتعا بحقوقه المدنية.

  • مفوضية الانتخابات الليبية تستبعد سيف الإسلام القذافي من سباق الرئاسة

    أعلنت المفوضية العليا للانتخابات الليبية، اليوم الأربعاء، استبعاد 25 مرشحا من الانتخابات الرئاسية في ليبيا أبرزهم سيف الإسلام القذافى، رئيس المؤتمر الوطني السابق نوري بوسهمين، والقيادات في نظام القذافي بشير صالح، ومحمد أحمد الشريف.

    تحديث:

    وأكدت مفوضية الانتخابات قبول أوراق ترشح كل من قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، رئيس حكومة الوحدة المؤقتة عبد الحميد الدبيبة، رئيس تكتل إحياء ليبيا الدكتور عارف علي النايض، ووزير داخلية حكومة الوفاق السابق فتحي باشاغا، نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي السابق أحمد معيتيق، ورجل الأعمال الليبي إسماعيل الشتيوي.

    ونشرت مفوضية الانتخابات الليبية قائمة بالأسماء الأولية للمرشحين للانتخابات الرئاسية ومنهم أيضا السفير عبد المجيد سيف النصر، عضو المؤتمر الوطني العام السابق الشريف الوافي، رئيس حكومة الإنقاذ الأسبق خليفة الغويل، مندوب ليبيا الأسبق لدى الأمم المتحدة السفير إبراهيم الدباشى، رئيس حزب التجديد سليمان البيوضي، وأول سيدة تترشح للرئاسة الليبية ليلي بن خليفة، والمرشحة هندية تومية.
    إلى ذلك، دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا المستقيل يان كوبيش، إلى ضرورة إجراء الانتخابات الليبية في موعدها حسب خارطة الطريق المقررة، وقبول نتائج الانتخابات والابتعاد عن خطاب الكراهية.
    وقال المبعوث الأممي المستقيل -في كلمته خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا اليوم الأربعاء- “هدفنا إيجاد حلول سياسية للأزمة الليبية، ونرفض أن يكون هناك فراغ للسلطة في ليبيا”، وأشار إلى أنه تم الاتفاق على أسس دستورية للانتخابات الليبية، وهناك حضور قوي للمرأة الليبية في الانتخابات المقبلة.
    وأوضح أن النتائج النهائية للانتخابات الليبية ستعلن بشكل متزامن، وأن بعض الجهات المعارضة لا تريد إجراء هذه الانتخابات، وتشكك في القانون المنظم لها، داعيا الجميع إلى مواجهة التحديات عبر الآليات القضائية والانتخابية الموجودة واحترام القرارات الصادرة عن اللجان القضائية.
    وشدد على أن ليبيا بحاجة إلى انتخابات عادلة وشفافة ونزيهة ونحن نريد الاتجاه إلى ليبيا متحدة ويجب إجراء ذلك من خلال مراكز الانتخابات وألا يتحول هذا الانتخاب السياسي إلى سباق تسلح.
    وطلب كوبيش -خلال الجلسة- من كل السلطات المعنية توفير البيئة المواتية لإجراء انتخابات شفافة ونزيهة عبر مشاركة لكل الذين يرغبون في ذلك.
    ودعا إلى خروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا لحماية البلاد ودول الجوار، وأوضح أن مصر استضافت في 29 أكتوبر إلى أول نوفمبر المحادثات مع دول الجوار الجنوبية لليبيا وتم إجراء محادثات إيجابية بين الدول الأربعة والتوصل إلى اتفاق وآليات لتنفيذ خطة العمل وهى انسحاب المحاربين الأجانب والمرتزقة من الأراضي الليبية، ورأى أن نشاطات الجماعات قبل الانتخابات قد تؤدي إلى عراقيل للناخبين وتمنعهم من الإدلاء بأصواتهم.
    وتطرق إلى أن أوضاع حقوق الإنسان في ليبيا تظل متأزمة، حيث تم استهداف أعضاء من المجتمع المدني والصحفيين وأفراد يعبرون عن آرائهم ضد المجموعات السياسية الحكومية وغيرها من الجماعات، مطالبا السلطات الليبية برفع كل هذه القيود والتأكد من توفير بيئة مواتية لكل الأفراد والمنظمات لتستمر بعملها، بالإضافة إلى حماية مدافعي حقوق الإنسان.
  • مفوضية الانتخابات الليبية تعلن غلق باب الترشح لـ”الرئاسة”

    أعلنت المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا، اليوم الاثنين، إغلاق باب استقبال طلبات الترشح للانتخابات الرئاسية في البلاد والمزمع تنظيمها فى 24 ديسمبر المقبل.

    فيما أكدت المفوضية العليا للانتخابات الليبية أن عدد المرشحين للانتخابات الرئاسية قد يصل إلى 80 مرشحا فى كامل ليبيا، وعدد المرشحين للانتخابات البرلمانية قد بلغ 1534 مرشحا ومرشحة للتنافس الانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها في يناير المقبل، وأكثر من 1.5 مليون مواطن ومواطنة ليبية بطاقاتهم الانتخابية من أصل 2.8 مليون مواطن مسجلين لدى المفوضية.

    وتعد رئيسة حزب الحركة الوطنية الليبى، ليلى بن خليفة، أول سيدة ليبية تتقدم بملف ترشحها للانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع تنظيمها فى 24 ديسمبر المقبل، وذلك فى مقر المفوضية العليا للانتخابات فى العاصمة طرابلس صباح اليوم الاثنين.

    وتُعد ليلى بن خليفة أول سيدة تترشح للرئاسة فى تاريخ الدولة الليبية.

    وسبق أن تقدمت رئيسة حزب الحركة الوطنية فى ليبيا بإقرار الذمة المالية فى هيئة مكافحة الفساد يوم 12 نوفمبر الجاري، تمهيدا لترشحها فى الانتخابات الرئاسية.

    ويتوقع مراقبون أن يتسبب العدد الكبير للمرشحين على كرسى الرئاسة بليبيا في تفتيت أصوات الناخبين بين المرشحين للانتخابات الرئاسية حيث وصل عدد المرشحين عن المنطقة الغربية حوالى 50 مرشحا في مقابل 10 مرشحين عن المنطقة الشرقية و6 مرشحين عن المنطقة الجنوبية، وذلك قبل ساعة ونصف من إغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية الليبية.

    وأكدت المفوضية العليا للانتخابات في بيانات صحفية سابقة أن قبولها لأوراق المرشحين لانتخابات الرئاسة هو قبول مبدئي وليس نهائي، مشيرة إلى أن أوراق المرشحين تحال إلى مكتب النائب العام، وجهاز المباحث الجنائية، بالإضافة لبت اللجنة القانونية التابعة للمفوضية في أوراق المرشحين واستبعاد من لم تنطبق عليهم شروط الترشح للرئاسة وفق القانون رقم 1 لسنة 2021 الصادر عن مجلس النواب.

  • حفتر يعلن الترشح لانتخابات الرئاسة بليبيا ويتعهد ببدء مسار المصالحة

    أعلن قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، ترشحه لانتخابات الرئاسة المزمع عقدها ديسمبر المقبل.

    وقال حفتر، في كلمة عقب تقديم أوراقه رسميا للجنة الانتخابات الرئاسية فى بنغازي، أترشح للانتخابات لقيادة الشعب في مرحلة مصيرية وليس طلبا للسلطة، ولا يليق بانتخابات ليبيا أن تكون مناسبة للوعود الجوفاء.

     

    ووجه حفتر، حديثه للمواطنين الليبين، قائلا: “أعدكم بالدفاع عن ثوابتنا الوطنية الراسخة وعلى رأسها وحدة ليبيا وسيادتها واستقلالها، و إذا قدر لي أن أتولى الرئاسة فلدي أفكار لا تنضب لرفعة ليبيا.

    وأشار إلى أن ليبيا لديها كنوز ومقدرات إذا وضعت في أيد أمينة ستغير مستقبل البلاد، مضيفا:” يجب أن نبدأ معا رحلة المصالحة والسلام والبناء والاستقرار.

  • متحدث الرئاسة: زعماء العالم بمؤتمر باريس تناولوا الموقف المصرى بشأن ليبيا

    قال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن كافة المخرجات ومداخلات زعماء العالم بمؤتمر باريس من أجل ليبيا، تدور حول الموقف المصرى بشكل أو بآخر فيما يتعلق بليبيا، متابعا: “الموقف المصرى كان واضحا منذ البداية بضرورة تفعيل الإرادة الحرة الشعب الليبي الشقيق والذى لن يتم إلا بالانتخابات”.

    وأضاف راضي، في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحكاية” الذى يقدمه الإعلامي عمرو أديب، أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بمؤتمر “باريس من أجل ليبيا” شاملة، لاسيما وأن الأمد طال بالنسبة للأزمة الليبية على مدار 10 سنوات، مردفا: “لابد أن يكون هناك نهاية لهذا الأمر من أجل الشعب الليبي، ومن أجل وجود أفق بصفحة جديدة للأجيال القادمة”.

    وأوضح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أن الاستحقاق الانتخابي المقبل في ليبيا والذى مقرر له 24 ديسمبر، يعتبر محطة مفصلية في تاريخ التسوية السلمية لليبيا، ومنعطفا تاريخيا هاما جدا، وقد عبر الرئيس اليوم في كلمة مصر بباريس، بالتمسك الشديد بإجراء هذا الاستحقاق كبداية صفحة جديدة لتكوين حكومة شرعية وسلطة شرعية وتفعيل إرادة الشعب الليبي ويجب أن يتم ذلك بشكل سلس”.

    كان الرئيس عبد الفتاح السيسي شارك، اليوم الجمعة، فى مؤتمر باريس الدولى حول ليبيا، وأكد فى كلمته أن استعادة الاستقرار الدائم، وتحقيق السلم الاجتماعي، والحفاظ على الهوية والنسيج الوطني في ليبيا، له متطلبات لا يمكن تجاوزها، تتمثل في إتمام المصالحة الوطنية الشاملة بين جميع أبناء الشعب الليبي، وإيلاء الاهتمام للتوزيع العادل للثروات لتحقيق التنمية الشاملة في سائر أقاليم ليبيا دون استثناء، وصولاً إلى دفع عجلة الاقتصاد وضمان الاستفادة المثلي من موارد ليبيا تلبيةً لآمال أبناء شعبها.
    ودعا القادة المشاركون فى المؤتمر بحسب البيان الختامى تنفيذ عملية سياسية يحققها الليبيون ويقودونها بأنفسهم بمساندة الأمم المتحدة ومن شأنها أن تفضى إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية، فيما أبدت تركيا تحفّظها على وضع القوات الأجنبية.

    وجدد المؤتمر تأكيده على الاحترام الكامل لسيادة ليبيا واستقلالها ووحدة أراضيها، ووحدتها الوطنية، مؤكدا: “نرفض جميع التدخلات الأجنبية في الشؤون الليبية.

  • متحدث الرئاسة: رئيسة وزراء تونس تريد نقل التجربة المصرية لبلادها

    قال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن جميع اللقاءات التي عقدت منذ قدوم الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى باريس، والخاصة بالنقاشات حول ليبيا، حملت تقديرا كبيرا للغاية بسياسة مصر الحكيمة والمتزنة بقيادة الرئيس السيسى الواعية بشهادة زعماء العالم.

    وأضاف راضي، في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحكاية” الذى يقدمه الإعلامي عمرو أديب: الخطوط الحمراء التي أعلنها الرئيس السيسي مسبقا بكل حسم وقوة، أدت اليوم وعلى مدار العام الماضى بالكامل، إلى تهدئة الأمور بشكل كبير، وهناك إرادة مجتمعة لكل الأطراف بالمجتمع الدولى، واجتماع اليوم كان مخصصا للتأكيد على إرادة المجتمع الدولي على تنفيذ الاستحقاق الانتخابي في ليبيا بمعاده في 24 ديسمبر، وزعماء العالم أكدوا أيضا على نقطة خروج القوات الأجنبية من ليبيا أيا كانت مسمياتها، لأن عملهم يقوض أي فرصة للتسوية ويلعب بمقدرات الدولة الليبية وبدون أي مسئولية”.

    وبشأن اجتماع الرئيس السيسي مع رئيسة وزراء تونس، أوضح السفير بسام راضى: الاجتماع هام جدا والرئيس السيسي هنأها على توليها المنصب كأول سيدة في تاريخ تونس وبالمنطقة العربية بالكامل في مرحلة غاية الدقة والأهمية، ورئيسة وزراء تونس قالت إن التجربة المصرية ينظر لها بإعجاب شديد جدا عبر السنوات الماضية في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف بشكل كبير، والانتقال إلى التنمية وقصة النجاح الكبيرة للدولة المصرية، ونقتبس من كلامها “قصة النجاح الكبيرة التي تحققت في مصر” والتي تعتبرها ملهمة وتريد أن تنقلها إلى تونس، ورد الرئيس بالتأكيد على كل الدعم والخبرة مقدمة إلى الأشقاء في تونس وأن الرئيس على استعداد تام لتسخير كافة إمكانيات مصر وتبادل الزيارات والتنسيق لنقل ما يريدون أن يطلعوا عليه من خبر في كل المجالات، والرئيس أبدى دعم كبير لتونس والإجراءات التي اتخذها الرئيس قيس سعيد وكل ما يتم في تونس حاليا”.

    وأكمل السفير بسام راضى: “رئيسة وزراء تونس ركزت على بعض النقاط في التنمية والإصلاح الاقتصادي وتجربة مصر مع صندوق النقد الدولى منذ 2016 وحتى الآن، وتم الاتفاق على أن يكون هناك زيارات متبادلة لكبار المسئولين والوزراء تلبية لرغبتها في الاستفادة لنقل الخبرات المصرية الناجحة التي كانت في إطار استراتيجية ونظرة عميقة للرئيس السيسي والقيادة الملهمة كما ذكرت رئيس الوزراء التونسية”.

  • متحدث الرئاسة: تجمع فيشجراد يرى مصر دولة حليفة، وصمام الأمان فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

    أكد السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى لرئاسة الجمهورية، على أهمية تجمع دول فيشجراد، والذى يضم “بولندا والمجر والتشيك وسلوفاكيا”، مشيرًا إلى أن هذا التجمع يرى مصر دولة حليفة، وصمام الأمان فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

     

    وقال خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “على مسئوليتي”، إن تجمع دول فيشجراد يمتلك أهمية اقتصادية، وأهمية خاصة بالموارد والقدرات الصناعية، وحجم الناتج المحلي والسكان، مشددًا على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي شرح اليوم كيف تمت مواجهة الإرهاب بمشاركة جميع أجهزة الدولة.

     

    وأوضح بسام راضى، أن تجمع فيشجراد أشاد بالرئيس السيسي فى ملف الهجرة غير الشرعية، موضحًا أن الرئيس السيسي تحدث عن أن مصر تحتضن الجميع ولا تعترف بمصطلح لاجئين، وهو ما يساهم في الحد من الهجرة غير الشرعية فلم تكن مصر يوما منفذا للهجرة.

     

    وأشار بسام راضي إلى أن تجمع فيشجراد أكد أن مصر لم تسجل أى حالة هجرة غير شرعية منذ عام 2016 والرئيس السيسي أكد أن مصر تحتضن 6 ملايين مهاجر من إفريقيا ودول أخرى ويعاملون معاملة المصريين ولم نستخدم في مصر ورقة الهجرة غير الشرعية لابتزاز أوروبا.

     

    وذكر السفير بسام راضي، أن الرئيس السيسي التقى الرئيس المجرى، وتم التأكيد على تعزيز العلاقات بين البلدين، والتأكيد على التعاون بين البلدين فى مجالات معالجة وتحلية المياه، مشيرًا إلى أن مصر أنفقت 80 مليار دولار من أجل إعادة معالجة وتدوير المياه وتحليتها، وهو رقم كبير جدا.

     

    وشدد متحدث الرئاسة على أن الرئيس السيسي نجح فى إعادة تثبيت أركان الدولة المصرية حتى نجحت فى تحقيق مكاسب اقتصادية كبيرة وإقامة مشروعات ضخمة خلال السنوات الماضية تحت قيادة الرئيس الذي استطاع أن يقود مصر لتحقيق إنجازات كبيرة فى وقت قصير.

     

    وفيما يتعلق بموقف تجمع فيشجراد من سد إثيوبيا، قال إن تجمع فيشجراد متفهم بشكل كبير لموقف مصر فى أزمة السد الإثيوبي، وخاصة أنه موقف عقلاني ورشيد وبسيط جدًا، كما أن كل ما تطالب به مصر هو تطبيق قواعد القانون الدولي فى أزمة السد الاثيوبي وتوقيع اتفاق قانوني ملزم، مشيرًا إلى أن مصر من الدول التى تعاني من الفقر المائي فنصيب الفرد من الماء فى العام أقل من 600 متر مكعب والرئيس السيسي أكد ضرورة وجود اتفاق قانوني ملزم لحل أزمة السد الاثيوبي، مستطردًا:”هناك تفهم ومساندة للموقف المصري في هذا الصدد”.

     

  • متحدث الرئاسة: الرئيس السيسى حريص على تفعيل دور المجلس الأعلى للهيئات القضائية لتحقيق التنسيق والتعاون

    ترأس الرئيس عبد الفتاح السيسى، صباح اليوم السبت، اجتماع المجلس الأعلى للهيئات القضائية بعضوية كل من: المستشار عمر مروان وزير العدل، والمستشار سعيد مرعى رئيس المحكمة الدستورية العليا، والقاضى عبدالله شوضة رئيس محكمة النقض رئيس مجلس القضاء الأعلى، والمستشار محمد حسام الدين رئيس مجلس الدولة والمستشار عصام الدين فريد رئيس محكمة استئناف القاهرة والمستشار حمادة الصأوی النائب العام والمستشار حسين فتحى رئيس هيئة قضايا الدولة والمستشار عزت أبوزيد رئيس هيئة النيابة الإدارية واللواء صلاح الروينى رئيس هيئة القضاء العسكرى والمستشار نجاح أحمد موسى مساعد أول وزير العدل أمين عام المجلس الأعلى للجهات والهيئات القضائية

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع يأتى فى إطار حرص الرئيس السيسى على تفعيل دور المجلس الأعلى للهيئات القضائية لتحقيق التنسيق والتعاون بين الجهات والهيئات القضائية، وكذلك متابعة القرارات الصادرة عن الاجتماع الأخير للمجلس، فضلاً عن جهود تطوير وميكنة منظومة التقاضى على مستوى الجمهورية.

  • رئاسة الجمهورية تنعى المشير طنطاوي

    نعت رئاسة الجمهورية المغفور له المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق .

    وقالت رئاسة الجمهورية في بيان لها صباح اليوم “فقدت مصر رجلا من أخلص أبنائها وأحد رموزها العسكرية الذي وهب حياته لخدمة وطنه لأكثر من نصف قرن .. المغفور له المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق .. بطلاً … من أبطال حرب اكتوبر المجيدة ساهم خلالها في صناعة أعظم الأمجاد والبطولات التي سُجلت بحروف من نور في التاريخ المصري ..
    قائداً … ورجل دولة تولى مسؤولية إدارة دفة البلاد في فترة غاية في الصعوبة تصدى خلالها بحكمة واقتدار للمخاطر المحدقة التي أحاطت بمصر.

    إن الرئيس عبد الفتاح السيسى، إذ ينعي للأمة رجلاً كانت له صفات الابطال، فإنه يعرب باسمه وباسم شعب مصر وحكومتها عن خالص عزائه ومواساته لأسرة الراحل المشير محمد حسين طنطاوى، ويدعو المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته جزاء صالح أعماله للوطن.”

  • بسام راضي : الرئيس السيسى يؤكد على أهمية تحمل الدول المتقدمة لمسئولياتها في خفض الانبعاثات

    شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم عبر الفيديو كونفرانس في اجتماع “رؤساء الدول والحكومات حول المناخ”، على هامش أعمال الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك برئاسة بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا، وبمشارك لفيف من رؤساء الدول والحكومات حول العالم، وأنطونيو جوتيريش سكرتير عام الأمم المتحدة.
    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن مشاركة الرئيس في هذا الاجتماع الهام جاءت في ضوء بدء مرحلة جديدة على صعيد عمل المناخ الدولي، لما أصبح يمثله تغير المناخ وتداعياته السلبية من تهديد يواجه البشرية.
    وأكد الرئيس خلال الاجتماع على أهمية تحمل الدول المتقدمة لمسئولياتها في خفض الانبعاثات تنفيذاً لالتزاماتها الدولية في إطار اتفاق باريس والاتفاقية الإطارية لتغير المناخ، خاصةً مع ما شهدته مؤخراً مناطق شتي حول العالم من حرائق غابات واسعة النطاق، والتي أكدت أن تغير المناخ قد بات حقيقة مفزعة تستدعي التحرك الفوري لمواجهتها.
    WhatsApp Image 2021-09-20 at 7.08.22 PM (2)
    WhatsApp Image 2021-09-20 at 7.08.22 PM (1)
    WhatsApp Image 2021-09-20 at 7.08.22 PM
    WhatsApp Image 2021-09-20 at 7.08.21 PM

  • متحدث الرئاسة: المرحلة الأولى من إعمار غزة التى أطلقتها مصر أوشكت على الانتهاء

    قال السفير بسام راضى المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن مصر دورها فعال وكبير فى المنطقة بفضل القيادة السياسية الحكيمة فى كل القضايا، مضيفًا أن هدف مصر الأول والوحيد عودة ليبيا لاستقرارها الذى كان فى سابق عهدها، والتمسك بإجراء الانتخابات بموعدها، مؤكدا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى التقى رئيس الحكومة الليبية، فضلا عن لقائه برئيس مجلس النواب الليبى والمشير خليفة حفتر منذ أيام لمناقشة الاستحقاق الانتخابى فى ليبيا.

     

    وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج الحياة اليوم المذاع على قناة الحياة تقديم الإعلامية لبنى عسل: “مصر دورها فاعل وكبير بالمنطقة بفضل قيادة حكيمة، والقيادة السياسية تعمل بالأمن الإقليمى والشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وجميع دول العالم، وكان هناك مقابلات فى غاية الأهمية، وأن الانتخابات فى 24 ديسمبر القادمة لوضع ليبيا على خارطة الطريق وهذه المحطة تكليل للجهود الماضية”.

     

    وتابع: “الرئيس السيسى يؤكد دائما دعم مصر لإرادة الشعب الليبى فى التوصل للحلول السياسية والحفاظ على وحدة الأراضى الليبية، ومصر تمد يدها للعديد من الدول بالمنطقة لعودتها ولعودة قوتها بالمنطقة بالكامل”.

     

    وعن زيارة ملك البحرين لمصر، قال: “هناك تفاهم ما بين الزعيمين وتتطابق الدولتين فيما هو إقليمى، وتم التطرق لأهم القضايا بالمنطقة، وكذلك المبادئ السياسية، وطالبا بعودة كل الدول العربية المتأثرة حاليا والتى تعانى، ورفضا أى تدخلات خارجية، كما أبدى ملك البحرين دعم كامل للموقف المصرى والسودانى بقضية السد الإثيوبي”.

     

    وعن ملف سد النهضة الإثيوبي قال: “هناك 10 سنوات بين التفاوض والعقلانية، وموقف مصر واضح وثابت هو تطبيق مبادئ القانون الدولى، وإثيوبيا لها الحق فى التنمية، وهناك 120 مليون فى مصر والسودان لهم الحق فى الحياة، ومجلس الأمن أكد أن مصر لها حق تاريخى، وأن مصر تعانى من ندرة المياه، وأن مجلس الأمن أكد فى بيان ضرورة التوصل لاتفاق، وأن موقف مصر واضح وثابت فيما يخص ملف السد، وكل ما نطالب به التوصل لاتفاق ملزم فى وقت زمنى محدد، ونتطلع الفترة القادمة إلى تفعيل هذا الأمر”.

     

    وعن القضية الفلسطينية أكد أن مصر وضعت خارطة للتعامل مع هذه القضية فى الفترة الحالية والمستقبل، ونجحت مصر فى تثبيت الوضع ووقف العنف، وهناك اتفاق لتكثيف الاتصالات مع إسرائيل وأمريكا والاتحاد الأوروبي لحشد الموارد فى دعم المبادرة المصرية لإعادة إعمار غزة، موضحا أن المرحلة الأولى من عملية إعادة إعمار غزة التى اطلقتها مصر أوشكت على الانتهاء.

     

    وتابع: ” هناك جهد لاكتشاف أفق سياسى لفتح نافذة جديدة وإعادة إحياء عملية السلام بفتح اتصالات مكثفة بين مصر والأردن وفلسطين لتفعيل عملية السلام مع الأطراف الدولية وإحياء المفاوضات مرة أخرى، وتم نقاش هذا اليوم مع جلالة ملك البحرين وكذلك مع رئيس وزراء إسرائيل”.

  • بسام راضي: السيسي يلتقي اليوم رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت

    قال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يلتقي اليوم مع رئيس الوزراء الإسرائيلي “نفتالي بينيت”.

    وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن اللقاء المقرر عقده بمدينة شرم الشيخ من المنتظر أن يتناول التباحث حول عدد من الموضوعات الثنائية بين الجانبين في مختلف المجالات، وكذلك سبل وجهود إعادة إحياء عملية السلام، فضلًا عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

  • متحدث الرئاسة: الرئيس السيسي تفقد أكبر دار أوبرا فى الشرق الأوسط

    قال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي حرص أثناء تواجده صباح اليوم، الأحد، بالعاصمة الإدارية الجديدة لحضور احتفالية أبواب الخير، علي تفقد بعض منشآت العاصمة الإدارية ومنها دار الأوبرا الجديدة بمدينة الفنون و الثقافة والتي تعد أكبر دار أوبرا في الشرق الأوسط.

    وتضم قاعة رئيسية تصل سعتها 3500 فرد مقامة وفقاً لأحدث التقنيات الهندسية من إضاءات تخصصية وأنظمة صوتية الى جانب مسرحاً للموسيقي يصل سعته الي 1300 فرد مؤهل وفقاً للمعايير الدولية لاستقبال الحفلات الموسيقية العالمية بحانب مسرحا للدراما والأداء الحركي يتسع 700 فرد، وذلك في إطار طراز معماري فريد وثري.

  • متحدث الرئاسة: الرئيس السيسي تفقد أكبر دار أوبرا فى الشرق الأوسط

    قال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي حرص أثناء تواجده صباح اليوم، الأحد، بالعاصمة الإدارية الجديدة لحضور احتفالية أبواب الخير، علي تفقد بعض منشآت العاصمة الإدارية ومنها دار الأوبرا الجديدة بمدينة الفنون و الثقافة والتي تعد أكبر دار أوبرا في الشرق الأوسط.

    وتضم قاعة رئيسية تصل سعتها 3500 فرد مقامة وفقاً لأحدث التقنيات الهندسية من إضاءات تخصصية وأنظمة صوتية الى جانب مسرحاً للموسيقي يصل سعته الي 1300 فرد مؤهل وفقاً للمعايير الدولية لاستقبال الحفلات الموسيقية العالمية بحانب مسرحا للدراما والأداء الحركي يتسع 700 فرد، وذلك في إطار طراز معماري فريد وثري.

  • متحدث الرئاسة: قمة مصرية – قبرصية اليوم لدعم التعاون المشترك

    تعقد بمقر رئاسة الجمهورية بقصر الاتحادية صباح اليوم، السبت، أعمال اللجنة العليا المشتركة بين مصر وقبرص، برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس، وبمشاركة الوزراء المختصين أعضاء وفدي البلدين. 
     
    صرح بذلك المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي.. مضيفا أن اللجنة العليا الحكومية، والتي تعقد للمرة الأولى على المستوى الرئاسي، ستتناول عدة جوانب هامة من العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة في مجالات الدفاع والتعاون العسكري والأمن والطاقة والتجارة والاستثمار والنقل البحري والزراعة والتعليم والبيئة والشباب. 
    كما أوضح السفير بسام راضي أن اجتماعات اليوم رفيعة المستوى تؤكد الإرادة المشتركة للبلدين لتعزيز إطار التعاون التقليدي بينهما وتطويره ليشمل مجالات جديدة، وكذلك ترسيخ الروابط العميقة وأواصر الصداقة التاريخية بين البلدين.. مشيرا إلى أنه سيتم أيضا التباحث حول المستجدات على الساحة السياسية إقليمياً وفي شرق المتوسط وعلى المستوي الدولي خاصةً في ظل التحديات المشتركة التي تواجه البلدين الصديقين في المرحلة الراهنة، والتي تستوجب تكثيف التنسيق والتشاور بين مصر وقبرص على جميع المستويات، من أجل ترسيخ الأمن والاستقرار والسلام.
  • متحدث الرئاسة يكشف تفاصيل القمة الثلاثية: رسائل مهمة لصالح القضية الفلسطينية

    كشف السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، عن تفاصيل ما دار  في الجلسة المغلقة التي جمعت بين كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية كلأ من الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، والملك عبد الله الثاني بن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية بقصر الاتحادية أمس؛ مشيرًا إلى أن القمة الثلاثية هي استمرار لجولات سابقة من المشاورات الحثيثة بين الدول الثلاث، المحور الرئيسي للقضية الفلسطينية في الوطن العربي، حيث أن مصر والأردن لهما باع كبير وخبرة تاريخية كبيرة في القضية الفلسطينية، وعلاقاتهما قوية مع المجتمع الدولي ومع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي
    وأشار “راضى”، في تصريحات إذاعية لراديو مصر، إلي أن القمة الثلاثية كان لها عدة أهداف، منها العمل الحثيث علي تثبيت الهدنة التي تم التوصل إليها في أعقاب حرب غزة مايو الماضي، حيث قامت مصر فيها بدور رئيسي وفاعل في إنهائها وعودة الهدوء في قطاع غزة وفي جميع الأراضى الفلسطينية، منوهًا إلي أننا نتحدث عن التهدئة الشاملة بكافة عناصرها، سواء في الضفة أو القدس وفي قطاع غزة، ووقف الاستيطان.
    وقال “راضى”، إن الرسالة التي خرجت عن هذه القمة،  هي إعادة التأكيد علي ثبات الموقف المصري والأردني تجاه القضية الفلسطينية، وعلي ثوابت الموقف العربي بحل الدولتين، والعودة إلي حدود 1967، وأن القدس الشرقية هي عاصمة دولة فلسطين، واستعادة جميع حقوق الشعب الفلسطيني وفق المرجعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة.
    وأوضح أن هناك محورًا مهمًا أيضاً، فخلال هذا الشهر سيتم عقد اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وفي ظل وجود عوامل إيجابية جديدة مثل وجود إدارة أمريكية جديدة، لديها قدر من التفهم وقبول مبدأ حل الدولتين، إضافة إلى وجود حكومة جديدة في إسرائيل، مشيرًا إلي أنها عناصر يمكن البناء عليها خلال الفترة القادمة؛ كما تم الاتفاق علي أن تكون هناك زيارات متبادلة علي مستوي وزراء خارجية مصر وفلسظين والأردن خلال الفترة القادمة، وكذلك علي مستوي رؤساء الأجهزة الأمنية والاستخباراتية لبلورة صيغة محددة يتم تفعيلها في خلال الفترة القادمة.
    وأوضح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أن المناقشات تطرقت إلي محور مهم تم استعراضه في مباحثات الأمس، وهو جهود إعادة الإعمار، حيث كان للرئيس عبد الفتاح السيسى مبادرة مهمة أطلقها فى باريس بـ500 مليون دولار لتمويل جهود إعادة إعمار غزة، مشيرًا إلي أن المرحلة الأولي والخاصة بعملية إزالة الحطام والمخلفات وآثار القصف والتدمير في القطاع انتهت، وخلال الأيام القليلة القادمة سوف يتم بدء الإنشاءات والتشييد والبناء، مشددًا علي أن هذه المساعدات موجهة في الأساس للمواطن الفلسطيني ورفع المعاناة عنه ورفع مستوي معيشته وتزويده بالخدمات، ومصلحته بالأساس وليس أي طرف آخر
  • بسام راضي: قمة ثلاثية مصرية أردنية فلسطينية اليوم بقصر الاتحادية

    قال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية إن  الرئيس عبد الفتاح السيسي يستقبل صباح اليوم الملك عبد الله الثاني ملك الأردن والرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين  وذلك لعقد قمة ثلاثية مصرية أردنية فلسطينية بمقر رئاسة الجمهورية بقصر الاتحادية.

    ومن جانبه ثمن محمود عباس رئيس فلسطين الجهود التي تبذلها جمهورية مصر العربية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ومواقف مصر الداعمة لحقوق شعبنا المشروعة ودورها الريادي بخدمة القضية الفلسطينية، وأهمية الاستمرار في التنسيق والتواصل الدائم بين البلدين، مؤكدا استمرار التنسيق الأخوي بين فلسطين ومصر، بما يخدم مصالح الأمة وقضاياها المشتركة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

    جاء ذلك خلال لقاء محمود عباس رئيس فلسطين في مقر إقامته بالقاهرة عددا من كبار الإعلاميين المصريين.

    وأطلع الرئيس الفلسطيني الإعلاميين المصريين، على آخر مستجدات الأوضاع في فلسطين، والجرائم الإسرائيلية المتواصلة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني، والتي أدت إلى ارتقاء عشرات الشهداء، واستمرار التوسع الاستيطاني، وهدم بيوت المواطنين، وتهديد عائلات الشيخ جراح، وسلوان، وبطن الهوى، والخليل والأغوار، بالطرد من منازلهم ومزارعهم، والاستيلاء على أراضيهم

    ووصل محمود عباس رئيس فلسطين محمود عباس خلال الساعات الماضية إلى مصر في زيارة رسمية وكان في استقبال الرئيس الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ودياب اللوح سفير دولة فلسطين لدى مصر، مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية.

    ومن جانبه أشاد سفير دولة فلسطين لدى مصر مندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح بمواقف مصر الكنانة، قيادة وشعبا، والتي تقف إلى جانب شعبنا وقضاياه العادلة، مؤكدا عمق العلاقات الوطيدة التي تجمع الرئيسين محمود عباس وأخيه عبد الفتاح السيسي، إيمانا بوحدة المصير والتاريخ والمستقبل الذي يسعيان إلى بنائه للأجيال القادمة في مصر وفلسطين والمنطقة.

  • الرئاسة التونسية: تدابير استثنائية ستصدر خلال ساعات

    ذكرت الرئاسة التونسية في بيان لها منذ قليل، إنه عملا بالفصل 80 من الدستور، اتخذ رئيس الجمهورية قيس سعيّد، قرارات حفظا لكيان الوطن وأمن البلاد واستقلالها وضمان السير العادى لاستقرار الدولة.

    وجاءت في القرارات إعفاء رئيس الحكومة السيد هشام المشيشي، وتجميد عمل واختصاصات المجلس النيابى لمدّة 30 يوما، ورفع الحصانة البرلمانية عن كلّ أعضاء مجلس نواب الشعب، وتولي رئيس الجمهورية السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة ويعيّنه رئيس الجمهورية.

    وأكدت الرئاسة التونسية أنه سيصدر في الساعات القادمة أمر يُنظّم هذه التدابير الاستثنائية التي حتّمتها الظروف والتي ستُرفع بزوال أسبابها.

    ودعت رئاسة الجمهورية التونسية الشعب التونسي إلى الانتباه وعدم الانزلاق وراء دعاة الفوضى.

     

  • رئاسة الجمهورية تدين اغتيال رئيس هايتى وتدعو للتهدئة واستئناف العملية السياسية

    أعربت جمهورية مصر العربية عن بالغ إدانتها لاغتيال الرئيس ” جوفينيل مويس ” رئیس جمهورية هايتي وتتقدم بخالص تعازيها للحكومة والشعب الهايتي الصديق في هذا الحادث الأليم، وتؤكد على ضرورة تقديم المسئولين عن هذه الجريمة إلى العدالة دون تأخير. 
    وفى بيان لرئاسة الجمهورية، أشار السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إلي أنه “في هذا الصدد، تدعو جمهورية مصر العربية كافة الأطراف في جمهورية هايتي إلى التهدئة واستئناف العملية السياسية في البلاد والعمل على استعادة الاستقرار على نحو يضمن أمن الشعب الهايتي وسلامة مؤسسات الدولة”.
  • الرئاسة الجزائرية تعلن تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة أيمن بن عبد الرحمن

    أعلنت الرئاسة الجزائرية اليوم الأربعاء تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة أيمن بن عبد الرحمن الوزير الأول (رئيس الوزراء) بالإضافة إلى توليه وزارة المالية.

    وفيما يلي تشكيل الحكومة الجزائرية الجديدة التي أعلنتها الرئاسة الجزائرية مساء اليوم:
    وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة
    وزير الداخلية كمال بلجود
    وزير العدل عبد الرشيد طبي
    وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب
    وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة بن عتو زيان
    وزير المجاهدين وذوي الحقوق العيد دبيقة
    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي
    وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد
    وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان
    وزير التكوين والتعليم المهنيين ياسين مرابطي
    وزيرة الثقافة والفنون وفاء شعلال
    وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق زلقان
    وزير الرقمنة والإحصاءات حسين شرحبيل
    وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية كريم بيبي تريكي
    وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو
    وزير الصناعة أحمد زغدار
    وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني
    وزير السكن والعمران والمدينة محمد طارق بلعريبي
    وزير التجارة وترقية الصادرات كمال رزيق
    وزير الاتصال عمار بلحيمر
    وزير الأشغال العمومية كمال ناصري
    وزير النقل عيسى بكاي
    وزير الموارد المائية والأمن المائي كريم حسني
    وزير السياحة والصناعة ياسمين حمادي
    وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد
    وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي عبد الرحمان لحفاية
    وزيرة العلاقات مع البرلمان بسمة عزوار
    وزيرة البيئة سامية موالفي
    وزير الصيد البحري هشام سفيان صلواتشي
    وزير الصناعة الصيدلانية عبد الرحمن جمال بن باحمد
    الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة نسيم ضيافات
    الوزير المنتدب المكلف باقتصاد المعرفة ياسين وليد
    الأمين العام للحكومة يحيى بوخاري

    ويعد تعيين رمطان لعمامرة (69 عاما) وزيرا للشؤون الخارجية من أبرز ملامح الحكومة الجزائرية الجديدة، لما يتمتع به لعمامرة من خبرة دبلوماسية وسياسية وعلاقات خارجية.

    وسبق للعمامرة شغل منصب وزير الخارجية الجزائري مرتين الأولى بين عامي 2013 و2015، والثانية بين 11 مارس 2019 و30 مارس 2019، كما شغل منصب وزير دولة والمستشار الدبلوماسي للرئيس الجزائري بين 14 فبراير 2019 و11 مارس 2019، بالإضافة إلى عمله كمفوض السلم والأمن الأفريقي بين عامي 2008 و2013.

    وجاء تعيين لعمامرة خلفا لصبري بوقدوم الذي شغل منصب وزير الخارجية منذ 31 مارس 2019، كما شغل منصب الوزير الأول بالنيابة خلال شهر ديسمبر 2019.

    كما يعد بلقاسم زغماتي وزير العدل في الحكومة المستقيلة أبرز المغادرين للتشكيل الوزاري ليخلفه عبد الرشيد طبي، حيث ارتبط اسم زغماتي الذي تولى منصبه في 31 يوليو 2019، بمحاكمة رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

    ويعد الطيب زيتوني الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أبرز من فقدوا منصبهم الوزاري، حيث يتولى وزارة المجاهدين منذ عام 2014، وخلفه فيها العيد دبيقة.

    وتضم الحكومة الجزائرية الجديدة كذلك 5 وزيرات هن وفاء شعلال وزيرة الثقافة، وكوثر كريكو وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة، وياسمين حمادي وزيرة السياحة والصناعة التقليدية، وبسمة عزوار وزيرة العلاقات مع البرلمان، وسامية موالفي وزيرة البيئة.

    وشهد التشكيل الحكومي الجديد تغيير 17 وزيرا، هم وزراء الصناعة، والتربية الوطنية، والخارجية وشؤون الجالية بالخارج، والعدل، والنقل، والعمل والضمان الاجتماعي، والصيد البحري والمنتجات الصيدية، والمجاهدين وذوي الحقوق، والثقافة والفنون، والرقمنة والإحصائيات، والبيئة، والشباب والرياضة، والتكوين والتعليم المهنيين، والبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، ووزير الموارد المائية والأمن المائي، والسياحة والصناعة التقليدية، والبيئة.

  • متحدث الرئاسة ينشر مراسم استقبال الرئيس السيسى فى القصر الحكومى ببغداد.. فيديو

    نشر ت الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، فيديو لاستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي في القصر الحكومي بالعاصمة العراقية بغداد،
    وكان الرئيس السيسي، التقى في القصر الحكومي بالعاصمة العراقية بغداد، مع مصطفى الكاظمي، رئيس وزراء العراق، حيث أقيمت للرئيس مراسم الاستقبال الرسمي وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.
    ووصل الرئيس السيسى، إلى العاصمة العراقية بغداد صباح الأحد الماضى، للمشاركة في فعاليات القمة الثلاثية بين مصر  والعراق والأردن، مع مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي والملك عبدالله الثاني ملك الأردن، وذلك في إطار الجولة الرابعة لآلية التعاون الثلاثي التي انطلقت بالقاهرة في مارس 2019، حيث كان في استقبال الرئيس بمطار بغداد الدولي الرئيس العراقي برهم صالح”.
    وتعد هذه الزيارة التاريخية أول زيارة لرئيس مصري للعراق منذ 30 عاماً، وتأتي انعكاساً لقوة العلاقات التاريخية الممتدة بين مصر والعراق حكومةً وشعباً، ولتؤكد حرص مصر على دعم هذه العلاقات وتطويرها نحو أفاق أرحب في إطار وحدة المصير والتحديات، وتلبيةً للمصالح المشتركة للبلدين الشقيقين.
  • إبراهيم رئيسي يفوز رسمياً بانتخابات الرئاسة الإيرانية بـ 62 %

    أعلن التلفزيون الإيراني، منذ قليل، فوز إبراهيم رئيسي، بانتخابات الرئاسة رسميًا، بنسبة 62% من إجمالي الأصوات.

    وأفادت قناة العربية، نقلًا عن التلفزيون الإيراني أن منافسو رئيسي الثلاثة حصدوا معا 17.8 مليون صوت، ورئيسي فاز بالانتخابات بعد أن حصد 17.8 مليون صوت.

    وأضاف تلفزيون إيران، أن 28 مليون ناخب شاركوا في الانتخابات من إجمالي 59 مليون ناخب مسجل.

    أقر مرشحو الانتخابات الرئاسية الإيرانية محسن رضائي وعبدالناصر همتي وأميرحسين قاضي زادة هاشمي، بهزيمتهم بالانتخابات الرئاسية وباركوا لإبراهيم رئيسي فوزه.

    تهنئة إبراهيم رئيسي

    من جهته، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الرئيس المنتخب معروف وسأبارك له بعد الإعلان عن النتائج رسميا، وشكر الشعب الإيراني على مشاركته في الانتخابات “في هذه المرحلة التاريخية”.

    وأدلى ملايين الإيرانيين بأصواتهم أمس الجمعة في انتخابات أشارت التوقعات إلى أنها ستنقل السلطة إلى رئيسي، وهو قاض من المحافظين ويخضع لعقوبات أمريكية.

  • الرئاسة الفرنسية : إصابة رئيس وزراء الفرنسي بفيروس كورونا للمرة الثانية

    أعلنت رئاسة الوزراء الفرنسية فى بيان رسمى إصابة رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس بفيروس كورونا للمرة الثانية.

    هذا وسيتم إجراء فحص لرئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون، وجميع الوزراء والشخصيات التى قابلها كاستكس هذا الأسبوع.

    وكذلك جارى معرفة نوع الفيروس الذي أصابه حيث يخشى الفرنسيون أن يكون “المتحور الهندي” أو الجنوب أفريقي.

    وتم عزل رئيس وزراء الفرنسي لمدة سبعة أيام مبدأياً مع متابعة صحية عالية.

     

    وكان مجلس العلماء والأطباء والخبرات الفرنسي الذي أنشأه الرئيس ماكرون منذ بداية الوباء قد حذر من فتح البلاد بوتيرة سريعة للغاية قد ينذر بتفش جديد وكبير لفيروس كورونا، ولهذا كثفت الدولة الفرنسية حملة التطعيم في أرجاء البلاد بعد انطلاقة بطيئة في يناير.

  • رئاسة الجمهورية: تحقيق المساواة الكاملة بين الرجل والمرأة فى الوظائف القضائية

    أكدت رئاسة الجمهورية أن الرئيس عبد الفتاح السيسى،  حرص منذ سنوات على إحياء دور المجلس الأعلى للهيئات القضائية لتحقيق التنسيق والتعاون بين الجهات والهيئات القضائية، والنهوض بالشأن القضائي.
    وكان المجلس الأعلى للهيئات القضائية عقد اجتماعاً صباح اليوم برئاســـــة الرئيس عبد الفتاح السيسي وعضوية كــــــل من المستشار عمر مروان وزير العدل، والمستشار سعيد مرعي رئيس المحكمة الدستورية العليا، والمستشار عبدالله شوضه رئيس مجلس القضاء الأعلى، والمستشار محمـــــد محمـــــود حسام الدين رئيس مجلس الدولــــة، والمستشار عبـــــــده الأودن رئيس محكمــــــة استئناف القاهـــــرة، والمستشار حمادة الصاوي النائب العام، والمستشار الدكتور أبو بكر الصديق عامر رئيس هيئة قضايا الدولة، والمستشار عصام الدين المنشاوي رئيس هيئة النيابة الإدارية، وبحضور المستشار نجاح موسي الأمين العام للمجلس.
    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول عدداً من الموضوعات غير المسبوقة، وصدرت عنه قرارات تاريخية تشكل علامة مضيئة على طريق القضاء المصري العريق
    وأوضح “راضى”، أن هذه القرارات ستساهم في تحقيق المساواة الكاملة بين الرجل والمرأة في تولى الوظائف القضائية في جميع الجهات والهيئات القضائية، كما تحقق أيضاً المساواة في الدخل بين النظراء في كل جهة وهيئة قضائية تلقائياً، بحيث لا تكون هناك حاجة لرفع الدعاوى للوصول إلى هذه المساواة.
    كما ستوسع هذه القرارات من فرص الالتحاق بالوظائف القضائية بعد منع التكرار في التعيين، وتتيح الشفافية لمعرفة أسباب استبعاد بعض طالبي التعيين. كما أن النقل إلى العاصمة الإدارية سيعتبر طفرة من حيث أماكن العمل الحديثة واستخدام التقنية الحديثة في الإجراءات.
    والقرارات هي:
    -بدء عمل العنصر النسائي في مجلس الدولة والنيابة العامة اعتباراً من ٢٠٢١/١٠/١.
    -اعتبار يوم الاول من اكتوبر من كل عام يوماً للقضاء المصري.
    -توحيد المستحقات الماليـــــــة بين الدرجات المناظرة فـــــــي الجهات والهيئات القضائية الأربعة (القضاء – مجلس الدولة –النيابة الإدارية – قضايا الدولة).
    -عدم تكرار أسماء المقبولين للتعيين في الجهات والهيئات القضائية اعتباراً من خريجي دفعة عام 2018 بالنسبة لمجلس الدولة والنيابة العامة، ومن خريجي دفعة 2013 بالنسبة لهيئة النيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة.
    -إمداد هيئة قضايا الدولة بأسباب عدم قبول طالب التعيين في الوظائف القضائية لتقديمها إلى جهة القضاء في الدعاوي المنظورة.
    -عدم تكرار ندب العضو القضائي الواحد في أكثر من جهة – عدا وزارة العدل – مع وضع سقف زمني لمدة الندب.
    -الموافقة على إنشاء مدينة العدالة بالعاصمة الإدارية وعلى كل جهة وهيئة قضائية موافاة وزارة العدل بطلباتها.
  • متحدث الرئاسة: الرئيس السيسى يعود إلى أرض الوطن بعد زيارته لجيبوتى

    عاد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أرض الوطن بعد اتمام زيارته إلى جمهورية جيبوتى”. وأوضح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، أكد اتفاقه مع رئيس جيبوتى على أهمية العمل المشترك نحو توفير الدعم اللازم لزيادة الاستثمارات المصرية في جيبوتي، وإتاحة المجال أمام الشركات المصرية للمساهمة في مشروعات البنية التحتية، إضافةً إلى تيسير نفاذ المزيد من الصادرات المصرية إلى السوق الجيبوتية والمضى قدما بافتتاح فرع لبنك مصر في جيبوتى.

     وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، عقد مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا مع إسماعيل عمر جيلة رئيس جمهورية جيبوتي. 

     وأشار الرئيس إلى توافقهما على أهمية الإسراع بالإجراءات الخاصة بإنشاء المنطقة اللوجستية المصرية في جيبوتي خلال الفترة المقبلة لتيسير تصدير مختلف البضائع المصرية، بالإضافة إلى تعزيز التعاون في القطاعات ذات الأولوية، خاصةً في مجال النقل وربط الموانئ، ومجال الصحة، حيث يجري التنسيق بين الجانبين لإنشاء مستشفى مصري في جيبوتي، فضلاً عن التعاون في مجال الاستزراع السمكى.

  • متحدث الرئاسة: الرئيس السيسى يعود إلى أرض الوطن بعد زيارته لجيبوتى

    عاد الرئيس عبد الفتاح السيسي الى ارض الوطن بعد اتمام زيارته الي جمهورية جيبوتي”.
    وأوضح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، أكد علي اتفاقه مع رئيس جيبوتي على أهمية العمل المشترك نحو توفير الدعم اللازم لزيادة الاستثمارات المصرية في جيبوتي، وإتاحة المجال أمام الشركات المصرية للمساهمة في مشروعات البنية التحتية، إضافةً إلى تيسير نفاذ المزيد من الصادرات المصرية إلى السوق الجيبوتية والمضي قدماً بافتتاح فرع لبنك مصر في جيبوتي، 
    وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، عقد مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا مع إسماعيل عمر جيلة رئيس جمهورية جيبوتي.  
    وأشار الرئيس إلي توافقهما على أهمية الإسراع بالإجراءات الخاصة بإنشاء المنطقة اللوجستية المصرية في جيبوتي خلال الفترة المقبلة لتيسير تصدير مختلف البضائع المصرية، بالإضافة إلى تعزيز التعاون في القطاعات ذات الأولوية، خاصةً في مجال النقل وربط الموانئ، ومجال الصحة، حيث يجري التنسيق بين الجانبين لإنشاء مستشفى مصري في جيبوتي، فضلاً عن التعاون في مجال الاستزراع السمكي.
  • الرئاسة اللبنانية تعلن ضبط شحنة حشيش ضخمة فى ميناء صيدا قبل تهريبها لمصر

    أكد رئيس الجمهورية اللبنانية، العماد ميشال عون، إحباط أكبر عملية تهريب مخدر الحشيش بوزن أربعة أطنان، كان سيتم تهريبها عبر مرفأ صيدا القديم إلى الإسكندرية، مهنئا بالإنجاز الذي حققته الجمارك اللبنانية بالتعاون مع مكتب مكافحة المخدرات فى الشرطة القضائية ومخابرات الجيش والأمن العام، وفق بيان صادر عن قصر الرئاسة فى بعبدا.

    وكان الرئيس عون تابع مسار ضبط عملية التهريب هذه من خلال التقارير التي وردت اليه، مشددا على أن التعاون والتنسيق بين مختلف الأجهزة الأمنية الذي طالما دعا إلى قيامهما، يحققان مثل هذه النتائج التي تظهر حرص لبنان على مكافحة التهريب على أنواعه وإحباط كل المحاولات التي تسيء إلى سمعة لبنان وإلى علاقاته مع الدول الشقيقة والصديقة.

  • الرئاسة الفلسطينية: لا سلام دون دولة مستقلة عاصمتها القدس

    أكدت الرئاسة الفلسطينية، أنه من دون دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، لن يكون هناك سلام أو أمن لأحد، مشددة على ضرورة تدخل المجتمع الدولي وفي مقدمته مجلس الأمن الدولي واللجنة الرباعية الدولية، لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، والضغط على حكومة الاحتلال لوقف عدوانها بشكل فوري، والبدء بالعمل الجاد لإنهاء الاحتلال وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

    جريمة بشعة
    وأدانت الرئاسة – حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية، اليوم السبت، الجريمة البشعة التي قام بها الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، وراح ضحيتها عائلة كاملة من أبناء غزة، موضحة أنها جريمة لا يمكن السكوت عليها.

    وأكدت الرئاسة الفلسطينية، أن أي دعوات بأن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها هي تحريض على استمرار القتل، وضوء أخضر للعدوان واستمرار عمليات التهجير وتدمير الممتلكات وتشريد المواطنين، وتشجيع للعنف والتطرف ضد الشعب الفلسطيني.

    سلام مستدام
    وأكدت السفيرة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة ليندا توماس جرينفيلد، اليوم السبت، أن الولايات المتحدة ستواصل العمل بلا كلل مع الأمم المتحدة والشركاء الإقليميين من أجل سلام مستدام.

    العيش بكرامة
    وقالت جرنفيلد، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وفقا لقناة (الحرة) الأمريكية، “إن الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقون على حد سواء العيش بكرامة وطمأنينة وأمن”، مضيفة أنه يجب إفساح المجال للدبلوماسية والحوار، وسنواصل العمل بلا كلل مع الأمم المتحدة والشركاء الإقليميين من أجل سلام مستدام.

    يذكر أن مجلس الأمن الدولي يعقد غدا جلسة طارئة، بدعوة من النرويج “بشأن الوضع في إسرائيل وقطاع غزة”.

    معركة الدفاع
    وأصدرت “كتائب شهداء الأقصى” التابعة لحركة فتح بيانا، دعت فيه “إلى الانخراط في معركة الدفاع عن القدس وفلسطين”، كما دعت المستوطنين إلى الرحيل فورا.

    وقالت “كتائب شهداء الأقصى” في بيان إنه “على قطعان المستوطنين الرحيل فورا عن أرضنا ومقدستانا، وإلا فإنهم لن ينعموا بالأمن والأمان على أرضنا فلسطين”.

    وأضافت في بيانها: “نطالب القيادة الفلسطينية وإخوتنا في الأجهزة الأمنية بالإنخراط في معركة الدفاع عن القدس وفلسطين، ونؤكد على وحدة شعبنا في مقاومة الاحتلال وجرائمه”.

    نفير
    وكانت “كتائب شهداء الأقصى” التابعة لـ«حركة فتح»، أعلنت حالة النفير في صفوف مقاتليها، في مدن وقرى الضفة الغربية المحتلة، من أجل «الدفاع عن شعبنا الثائر» في القدس وغزة والضفة والداخل.

    ووجّهت «شهداء الأقصى» في بيان، مقاتليها لأن لا يتركوا «قطعان المستوطنين الجبناء وجنود الاحتلال المرتجفين» يهنأون «إذا لم يتوقف الاعتداء الآثم على أقصانا الجريح وغزتنا الصابرة وأهلنا في حي الشيخ جراح».

    مستوطنات
    وقالت «لِتجعلوا طرق ومستوطنات ومعسكرات الاحتلال في الضفة الباسلة هدفاً لكم وجحيماً لا يطاق».

    وأفاد شهود عيان أن شبان ملثمون من كتائب الاقصى يخرجون بكثافه من مخيم جنين الى شوارع  ويهتفوت لغزة ويعلنون بشكل رسمي ان الاشتباكات ستبدأ الان بكل مكان بالضفه .

    كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح، أوقفت العمل العسكري في مدن الضفة المحتلة منذ العام 2007 بقرار من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وانتهاج خيار المقاومة السلمية الشعبية وخيار المفاوضات.

    توتر
    وتصاعدت حدة التوتر بين قطاع غزة وإسرائيل، على خلفية الأحداث في المسجد الأقصى و”حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة”.

    وبدأت، الإثنين الماضي، القوات الإسرائيلية حملة قصف واسعة على قطاع غزة، حيث أكدت أنها استهدفت مئات الأهداف، بينما شنت الفصائل الفلسطينية ضربات صاروخية مكثفة على منشآت حيوية في إسرائيل، بينها مطارات.

زر الذهاب إلى الأعلى