المدارس اليابانية

  • فتح باب التقدم للمدارس اليابانية للعام الدراسى الجديد خلال أيام

    تستعد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لفتح باب التقدم للمدارس اليابانية للعام الدراسى الجديد خلال الأيام المقبلة، حيث من المقرر إتاحة التقدم إلكترونيًا خلال الأسبوع المقبل.

    وقالت مصادر بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن التقدم سيكون إلكترونيًا من خلال موقع الوزارة والمدارس اليابانية، موضحة أن التقدم بنفس شروط العام الدراسى الحالى.

    وأوضحت المصادر أن التقدم سيكون على صفوف رياض الأطفال kg1 وkg2، إضافة إلى الصف الأول الابتدائى والصف الثانى الابتدائى، مشددة على أن التجربة حققت نتائج إيجابية خلال العام الحالى.

    وأشارت المصادر، إلى أن التقدم يستهدف قرابة 42 مدرسة منها 35 مدرسة تعمل العام الدراسى الحالى، إضافة إلى قرابة 7 مدارس سوف تدخل الخدمة العام الدراسى الجديد 2019 – 2020.

    وكانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أعلنت شروط التقدم للمدارس اليابانية خلال العام الحالى أن يكون الطفل مصرى الجنسية وهى كالتالى:

    – أن يكون سن الطفل وفق الشرائح العمرية المحددة لكل مرحلة تعليمية سيتم التقدم لها على النحو التالى:

    – يكون قبول الأطفال فى المستوى الأول لرياض الأطفال (KG1) حسب ترتيب المتقدمين للمدرسة فى أول اكتوبر من الأكبر سنًا فالأقل من سن أربع سنوات، ولا يزيد عن خمس سنوات.

    – يكون القبول فى المستوى الثانى لرياض الأطفال (KG2) حسب ترتيب المتقدمين للمدرسة فى أول أكتوبر من الأكبر سنًا من سن خمس سنوات وأقل من ست سنوات.

    – يتم القبول فى الصف الأول الابتدائى حسب ترتيب المتقدمين للمدرسة فى أول أكتوبر من الأكبر سنًا فالأقل، وذلك من سن ست سنوات وأقل من سبع سنوات.

  • البدء فى إنشاء المرحلة الثانية ضمن مشروع المدارس اليابانية .. التعليم تؤكد:13 مدرسة مستهدفة بداية المشروع.. وإنشاء مرحلة ثانوية للمدارس القائمة

    بعد نجاح تجربة المدارس اليابانية فى المرحلة الأولى والتى شهدت دخول 35 منشأة للخدمة، قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، وهيئة الأبنية التعليمية البدء فى إنشاء المرحلة الثانية والتى تضم قرابة 55 مدرسة مصرية يابانية يتم إنشاؤها على مستوى الجمهورية.

    وقالت مصادر مسئولة، إن المرحلة الثانية من المشروع من المقرر أن لها أن يدخل عدد كبير من المدارس الخدمة العام الدراسى المقبل بعد تجهيزها على أعلى مستوى وفق النماذج المطلوبة.

    وأضافت المصادر، أنه تمت دراسة المناطق التى سيتم فيها إنشاء المدارس اليابانية فى المرحلة الثانية خاصة ما يتعلق بإقتصاد الأسرة وأهالى هذه المناطق لتكون قادرة على سداد مصروفات المدارس المصرية اليابانية، لافتة إلى أن الدراسة المالية لسكان المنطق تمت بعناية.

    وأوضحت المصادر، أنه جار التنسيق بين هيئة الأبنية التعليمية والجهات المسئولة عن إنشاء هذه المدارس للبدء فى العمل، مؤكدة أن الأراضى التى تم توفيرها من قبل المحافظين تم دراستها من جانب هيئة الأبنية التعليمية وتمت الموافقة على عدد كبير منها ولكن سيتم البدء فى طرح 13 مدرسة بشكل مبدئى وتستكمل على مراحل، مشيرة إلى أن القطع وصلت قرابة 19 قطة أرض كبداية.

    وأشارت المصادر إلى أن هناك اختلافا فى مساحات الأراضى فى المرحلة الثانية من المدارس اليابانية حيث تميزت بإتساع المساحة، مؤكدة أن المدارس اليابانية فى المرحلة الثانية تضم جميع المراحل التعليمية من رياض الأطفال حتى الصف الثالث الثانوى، كنموذج متكامل من التعليم، مشيرة إلى أنه تربويا يفضل أن يستكمل الطالب دراسته على نفس النموذج التعليمى من المدارس وخاصة أنها تعتمد على السلوكيات وبناء الشخصية بالنسبة للطالب.

    وكشفت المصادر، أنه من المقرر أن يتم استكمال المرحلة التعليمية الثانوية فى المدارس اليابانية القائمة، حيث تدرس الوزارة حاليا إنشاء مبانى للمرحلة الثانوية فى جميع المدارس اليابانية التى تم إنشاؤها فى المرحلة الأولى والتى ضمت 35 مدرسة مصرية يابانية.

    وقالت المصادر، إن المدارس التى لم يتقدم لها أحد فى المرحلة الأولى من المقرر أن يتم تحولها إلى مدارس رسمية لغات متميزية، تخدم الطلاب وتحل جزء من أزمة الكثافات فى بعض المناطق، أو يتم فتح باب التقدم لها العام المقبل.

    وبالنسبة لتقييم الطلاب فى الصفوف الأولى بالمدارس اليابانية التى بدأت فيها الدراسة خلال العام الجارى، أوضحت المصادر، أنه يسرى عليهم ما تم إقراره من أدوات تقييم تخص طلاب المدارس التى تم تطبيق النظام الجديد عليها.

    وأوضحت أن التقييم يشمل عدة محارو رئيسية وفق المهارات الفردية والجماعية للطلاب داخل الفصل، ويرمز لها باستخدام عدة رموز: هى يفوق التوقعات دائما ويرمز لها باللون الأزرق، ويلبى التوقعات ويرمز لها باللون الأخضر ويلبى التوقعات أحيانا ويرمز لها باللون الأصفر وأقل من المتوقع ويرمز لها باللون الأحمر، مشيرة إلى أن كل ولى أمر يتسلم تقريرا حول مستوى نجله فى آخر الفصل الدراسى الأول.

    وأشارت إلى أن هناك اختلاف بالنسبة لطلاب المدارس اليابانية فى عملية التقييم وهو أنشطة التوكاتسو القائم عليها النظام التعليم فى المدارس اليابانية وهى أنشطة هى مجموعة أنشطة تعليمية ضرورية لنمو الطلاب وبنائهم لعلاقات إنسانية جيدة لازمة للإرتقاء بهم؛ ففى الأنشطة الخاصة تلك يقوم الطلاب بوضع أهداف لهم، وبذل الجهود بصورة اختيارية ذاتية تطبيقية، ويقومون بالتفكير من تلقاء أنفسهم وتبادل الحوار والمناقشة والبحث عن حل للمشكلات وتوافق الآراء، وأيضا الأنشطة المتعلقة بمشاركة التلاميذ فى تكوين الحياة داخل الفصل والمدرسة وأنشطة التفاعل مع الحياة اليومية والدراسة والتنمية الذاتية، وأنشطة الصحة والسلامة، وأنشطة تناوب الأنشطة اليومية للفصل، حيث سيتم التركيز عليها خلال عملية التقويم ومدى استجابة الطفل لها.

  • التعليم: نتائج تجربة المدارس اليابانية مبهرة..ونتابع شكاوى أولياء الأمور

    أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الوزارة تتابع بعض شكاوى أولياء الأمور فى بعض المدارس اليابانية لتلاشيها نهائيا، موضحة أن مطالب أولياء الأمور فى بعض المدارس تتعامل معها الوزارة وسيتم حلها.

    وشددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، على أن نتائج التجربة فى أول شهور تطبيقها مبهرة وردود فعل البعض من أولياء الأمور بصفتهم متلقى للخدمة التعليمية تؤكد نجاح التجربة، لافتة إلى أن هناك متابعة بشكل مستمر مع عدة جهات لرفع مستوى الخدمات التعليمية المقدمة للطلاب بشكل مستمر، على أن يكون هناك تقييم متواصل للخدمة التعليمية للتأكد من تحقيق أهدافها المطلوبة.

  • وزير التربية والتعليم: المدارس اليابانية التى سيتم افتتاحها يوم 22 سبتمبر الحالى

    قال الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، إن المدارس اليابانية التى سيتم افتتاحها يوم 22 سبتمبر الحالى 34 مدرسة فى 19 محافظة وتم قبول 13200 طالب، مؤكدا أن قلة الطلاب بسبب ان المدارس فى أماكن بعيدة وخلال 6 أشهر سيتم تبديلها فى أماكن أخرى لكى يسهل على الكلاب الانتقال لها.

    وأضاف شوقى خلال مداخلة هاتفية لبرنامج هنا العاصمة المذاع على فضائية سى بى سى أن انه سيتم تركيب الانترنت فى 530 مدرسة ثانوى لكى يتم استخدام التابلت محاوله لتحسين الطلاب قبل تخرجهم من مرحلة الثانوية والارتقاء بالتعليم الحكومى، مضيفا أن خطة الوزارة2030 تخريج تلاميذ مؤهلة للتنافس عالميا.

  • التعليم: إغلاق باب التقدم للمدارس اليابانية و16 ألف طفل سجلوا إلكترونيا

    قال الدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الوزارة أغلقت باب التقدم للمدارس المصرية اليابانية وسجل إلكترونيا ما يقرب من 16 ألف طفل.

    وأضاف نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الوزارة تعمل على مرحلة الاختيار وفق الشروط والضوابط وأيضا تم الانتهاء من مرحلة اختيار المعلمين حيث تم عقد مقابلات لهم خلال الأيام الماضية.

    وأوضح نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه سيتم تدريب معلمى المدارس اليابانية مع المعلمين على النظام الجديد للتعليم على أن يتلقى أيضا معلمى المدارس اليابانية تدريبات أخرى على أنشطة التوكاتسو والتى يقوم عليها النظام اليابانى.

    والتوكاتسو هى مجموعة أنشطة تعليمية ضرورية لنمو الطلاب وبنائهم لعلاقات إنسانية جيدة لازمة للإرتقاء بهم؛ ففى الأنشطة الخاصة تلك يقوم الطلاب بوضع أهداف لهم، وبذل الجهود بصورة اختيارية ذاتية تطبيقية، ويقومون بالتفكير من تلقاء أنفسهم وتبادل الحوار والمناقشة والبحث عن حل للمشكلات وتوافق الآراء، وهى أنشطة لا يتم إدراجها فى إطار المواد الدراسية، ولا تتمثل أهداف الأنشطة الخاصة فى تغيير سلوكيات الطلاب داخل المدرسة فحسب، بل تمتد إلى المنزل والمجتمع خارج نظاق المدرسة.

  • “التعليم”: إعلان المقبولين فى المدارس اليابانية بعد إجازة عيد الأضحى

    قال أحمد خيرى، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، إن هناك 45 مدرسة يابانية، ستتدخل إلى الخدمة التعليمية العام الدراسى المقبل موزعة على 25 محافظة بمستوى الجمهورية، مضيفا إلى أنه تم فتح التقديم أمام أولياء الامور والطلاب 12 يوليو الماضى، ويتم الاختيار وفقا للتوزيع الجغرافى بقرب السكن من المدراس المحددة.

    وأضاف “خيرى”، خلال حديثه ببرنامج “صالة التحرير”، المذاع على قناة “صدى البلد”، أنه سيتم إعلان المقبولين ضمن المدرجين فى المدارس اليابانية بعد إجازة عيد الأضحى مباشرة، لافتا إلى أن الفصل فى المدرسة اليابانية سيضم من 34 إلى 45 طالبًا، واستخدام الأساليب اليابانية فى التعلم دون المساس بالمقرر الدراسى والمناهج والكتب.

  • التعليم: 8 آلاف جنيه مصروفات المدارس اليابانية

    حددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى مصروفات المدارس المصرية اليابانية موضحة أنه مبلغ شامل 8 آلاف جنيه بالإضافة إلى 2000 جنيه أنشطة، بإجمالى مبلغ 10 آلاف جنيه مصرى للطالب.

    وأكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم، أن المنهج المستخدم فى هذه المدارس هو المنهج الدراسي المصري الجديد 2018-2019 بالإضافة الى أنشطة “التوكاتسو” كأنشطة أساسية.

    وأوضحت الوزارة أن لغة التدريس فى المدارس هى اللغة العربية.

  • ننشر أسماء وعناوين 40 مدرسة مصرية يابانية فتحت الوزارة باب التقدم عليها

    ينشر “الحدث الآن” أسماء وعناوين 40 مدرسة مصرية يابانية فتحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى باب التقدم للطلاب عليها، بدءًا من اليوم إلكترونيا عبر موقعها الرسمى.

    وكانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى أكدت أن الالتحاق بالمدارس المصرية اليابانية يكون عبر البوابة الإلكترونية فقط وهو إجراء خاص بالمدارس المصرية اليابانية التي سيتم تشغيلها العام الدراسي 2018/2019 علي ألا تطبق هذه القواعد علي أي مدارس أخري تابعة لوزارة التربية والتعليم، ولن يتم قبول أى طلبات للتقدم بأى وسيلة أخرى أو بعد المواعيد المحددة أو تم تقديمها قبل الميعاد المحدد وتتساوى الفرص لجميع الطلبات المقدمة بغض النظر عن أولوية التسجيل.received_10214143729321412 received_10214143729441415 

  • التعليم تعلن شروط التقدم للالتحاق بالمدارس المصرية اليابانية

    حددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، شروط التقدم والأحكام المطلوبة للالتحاق بالمدارس المصرية اليابانية، بعد أن تم فتح باب القبول والتسجيل لها إلكترونيا على موقع الوزارة.
    وأكدت الوزارة: يجب أن يكون ولى الأمر والطفل مصرى الجنسية، ويكون تقديم الالتحاق بالمدارس المصرية اليابانية عبر البوابة الإلكترونية فقط، وهو إجراء خاص بالمدارس المصرية اليابانية التى سيتم تشغيلها العام الدراسى 2018/2019، على ألا تطبق هذه القواعد على أى مدارس أخرى تابعة لوزارة التربية والتعليم.
    وتابعت الوزارة: لن يتم قبول أى طلبات للتقدم بأى وسيلة أخرى أو بعد المواعيد المحددة، أو تم تقديمها قبل الميعاد المحدد، وتتساوى الفرص لجميع الطلبات المقدمة، بغض النظر عن أولوية التسجيل، لافتة إلى أن لغة التدريس فى المدارس هى اللغة العربية، والمنهج المستخدم فى هذه المدارس هو المنهج الدراسى المصرى الجديد 2018-2019، بالإضافة إلى أنشطة “التوكاتسو” كأنشطة أساسية.
    وعن خصائص النظام التعليمى باليابان، أوضحت الوزارة، أن اهتمام المدارس ليس منصبًا فقط على المستوى الأكاديمي للطالب وقدراته التحصيلية، ولكن هناك اهتماماً كبيرًا بمهاراته الاجتماعية، ليصبح عضوًا مسئولا فى المجتمع، لذا يتم تصميم المناهج القومية لتشجيع ما يسمى بـ”متعة الحياة”، والذى يهدف بدوره إلى “التنمية الشاملة للطفل”، من خلال ثلاث ركائز أساسية.
    وعن سبب اختلاف المدارس المصرية اليابانية عن غيرها حددت الوزارة عدة شروط وأركان فى النقاط التالية: 
    – مناهج دراسية متطورة.
    – لغة اجنبية متميزة.
    – بناء شخصية.
    – تعليم متميز.
    – مدرسة تحقق السعادة.
    – معلم متميز ومدرب.
    – الفصول الدراسية واسعة.
    – كثافة قليلة.
    – خدمات و مرافق.
    – أنشطة فنية ورياضية متميزة.
  • التعليم : 2 يوليو فتح باب التقديم إلكترونيا للمدارس اليابانية

    أعلن الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم، عن فتح باب التقديم إلكترونيا للمدارس اليابانية 2 يوليو المقبل، مشيرًا إلى أن الوزارة أتمت استعداداتها لتلقى طلبات الراغبين في الالتحاق بهذه المدارس التي ستقدم خدمة تعليمية متميزة.

    وأشاد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ببدء تنفيذ هذه التجربة في مصر، خاصة أن المدارس اليابانية ستقدم خدمة تعليمية متميزة لشرائح متوسطى الدخل، والحكومة تعمل على تقديم خدمات متميزة لهذه الشريحة، التي تُعد عماد بناء المجتمعات.

زر الذهاب إلى الأعلى