النفط

  • أسعار النفط تسجل 81.33 دولارا لبرنت و78.80 للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم،81.33 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 78.80دولار للبرميل.

    ويتوقع محللون أن يكون أداء سوق النفط مخيبا لآمال المنتجين فى عام 2022، والذى يتطلعون إلى أداء هادئ، ففى حين يتبنى الخبراء سيناريوهات مختلفة للأداء، فإنهم يجمعون على أنه لن يكون هادئا، بحسب تقرير لوكالة “بلومبرج”، بينما يتوقع المتشائمون بشأن الأسعار أن العرض سيتخطى الطلب مصحوبا بارتفاع المخزونات، وربما تحتاج مجموعة “أوبك +” المنتجة إلى التفكير فى جولة أخرى من تخفيضات الإنتاج، فى المقابل، يركز المتفائلون على انخفاض المخزونات وتضاؤل ​​الطاقة الإنتاجية الفائضة وسط ندرة الاستثمار، واحتمال ظهور أسعار ثلاثية الأرقام (100 دولار فأكثر للبرميل) قبل نهاية عام 2022، وبالطبع ما لم يتباطأ نمو الطلب بشكل كبير، فإن الحجة الأخيرة تبدو أكثر إقناعا.

    وسجلت أسعار النفط المكاسب الأسبوعية الثالثة لها على التوالى بختام جلسات التداول بالأسواق الآجلة يوم الجمعة الماضية، حيث سجلت عقود خام القياس العالمى برنت مكاسب أسبوعية بنسبة 5.1% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق، كما سجلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكى مكاسب أسبوعية بنسبة 4.9% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق.

    كان وزراء الطاقة والنفط، قد قرروا في الاجتماع الوزاري الرابع والعشرين لمنظمة “أوبك” والمنتجين المستقلين “أوبك +”، إضافة الزيادة الإنتاجية الشهرية وقدرها 400 ألف برميل يوميا لشهر فبراير المقبل.

  • أسعار النفط تسجل 72.95 دولار لبرنت و69.87 دولار للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم الأربعاء 72.95 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 69.87 دولار للبرميل.

    وكان تحالف أوبك بلس قد قرر فى اجتماعه الوزاري الـ23 مواصلة الالتزام بالخطة الحالية للإنتاج التي تستهدف زيادة إنتاج النفط تدريجيًا حيث تم الاتفاق على مواصلة زيادة الإمدادات بنحو 400 ألف برميل يوميًا.

    كما اتفق التحالف على أن يظل الاجتماع في حالة انعقاد لمتابعة تطورات الوضع الوبائي ومراقبة تبعاته على السوق وإجراء تعدیلات فورية اذا لزم الأمر، كما تم التأكيد على الأهمية الحاسمة للالتزام بالمطابقة الكاملة وآلية التعويض بالنسبة للدول الاعضاء التحالف.

    وسيستمر تحالف أوبك بلس في هذه التعديلات في الإنتاج حتى التخلص التدريجي من تخفيضات في الإنتاج تبلغ 8. 5 مليون برميل يوميًا على أن يتم تقييم وضع السوق وأداء الدول المشاركة مجددا في الاجتماع الوزاري المقبل.

  • وزيرة الطاقة الأمريكية: بايدن يدرس اللجوء لاحتياطي البترول وسط أزمة ارتفاع سعر النفط

    قالت وزيرة الطاقة الأمريكية جينيفر جرانهولم، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن يدرس اللجوء إلى الاحتياطي الاستراتيجي من البترول وسط أزمة ارتفاع أسعار النفط الخام.

    وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن إدارته لديها سبلا للتعامل مع ارتفاع أسعار النفط بعد أن رفضت أوبك وحلفاؤها (أوبك+) مناشدات أمريكية للمنتجين لضخ مزيد من الخام.

    وقال بايدن عندما سأله أحد المراسلين في البيت الأبيض عما إذا كان سيأذن بالبيع من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي الأمريكي بعد أن تجاهلت أوبك+ مناشدات الولايات المتحدة “هناك عدد كبير من الأدوات الأخرى التي يجب أن نستخدمها مع دول أخرى في الوقت المناسب”.

    ورفضت أوبك+، وهي مجموعة من المنتجين تضم السعودية وروسيا ودولا أخرى، يوم الخميس مناشدات الولايات المتحدة لتجاوز خطة سابقة لزيادة إنتاج النفط بمقدار 400 ألف برميل يوميا اعتبارا من ديسمبر.

  • انخفاض أسعار النفط وبرنت 81.63 دولار و80.25 دولار للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم،81.63 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي80.25 دولار للبرميل.

    وذكرت تقارير إعلامية عالمية، بأن أسعار النفط بالأسواق العالمية اليوم الخميس، شهدت انخفاضا بأكثر من 3% وذلك بعد أن سجلت مخزونات الخام بالولايات المتحدة الأمريكية زيادة أكبر من المتوقع الأسبوع الماضي .

    وبرزت فى الآونة الأخيرة بوادر أزمة طاقة عالميـة، تكمـن جـذورها فـى عـدم كفايـة إمـدادات الطاقة لتلبية الطلب القـوى بعـد التعـافى النسبى فى الأداء الاقتصـادى مـن تـداعيات جائحـة فيـروس كورونا المستجد فى كافة أنحاء العالم ومع اقتراب فصل الشتاء فـى نصـف الكرة الأرضية الشمالى والذى يشهد تزايد الطلب على الطاقة وخاصـة لأغراض التدفئـة، تنامت المخاوف بشـأن تفاقم هـذه الأزمة وذلك وفقا لتقرير “بوادر أزمة طاقة عالمية تلوح فى الأفق” .

  • العراق يحقق أكثر من 6.7 مليار دولار من صادرات النفط خلال سبتمبر الماضى

    أعلنت وزارة النفط العراقية تحقيق إيرادات من صادرات النفط خلال شهر سبتمبر الماضي بلغت نحو 6.7 مليار دولار.

    وكان العراق قد أعلن ،أمس الأربعاء، تحقيق 16 مليار دولار إيرادات إضافية لدعم موازنة 2022.

    وقال المتحدث باسم وزارة النفط، عاصم جهاد، إن وزارته تعرب عن ارتياحها من استقرار أسعار النفط وتحقيق الإيرادات، مبينا “نحن مع الأسعار الواقعية في السوق النفطية وليس المبالغ بها”.

    وأضاف أن الإيرادات الإضافية التي تحققها وزارة النفط في الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2021، والبالغة 16 مليار دولار، ستخفف من التضخم وحجم الديون.

    وأوضح أن السياسة الحكيمة من قبل “أوبك وأوبك بلاس” ستعمل على الوصول لأسعار مستقرة بعيداً عن المبالغة وتتجاوز حالة التذبذب بالسوق النفطية.

  • وزير المالية: ننسق مع وزارة البترول لامتصاص ارتفاع أسعار النفط

    قال الدكتور محمد معيط وزير المالية، إن هناك قلقًا في العالم بسبب ارتفاع معدلات التضخم نتيجة تداعيات أزمة كورونا، مشيرًا إلى أنه يتم التنسيق مع وزارة البترول لامتصاص ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

    متوسط سعر برميل النفط في الموازنة
    وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “المصري أفندي” الذي يقدمه الإعلامي محمد علي خير بقناة “المحور”: أنه تم وضع متوسط سعر برميل النفط في الموازنة عند 62 دولارًا.

    امتصاص ارتفاع أسعار النفط
    ولفت إلى أنه سيتم استخدام كل الأدوات والاَليات المتاحة لإمتصاص ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية، مشيرًا إلى أن هناك سيناريوهات للتعامل مع سعر برميل النفط حتى لو وصل إلى 85 دولارًا.

    خطة التعامل مع تضخم الأسعار
    وأشار إلى أن كل وزارة من الوزارات المعنية وضعت خطتها للتعامل مع الموجة التضخمية المقبلة بسبب ارتفاع أسعار السلع عالميًّا.

    وكان الدكتور محمد معيط وزير المالية، أكد التزام الحكومة بمواصلة الإصلاحات الهيكلية والتشريعية بمختلف قطاعات الاقتصاد المصري، بما في ذلك سوق المال المصري لجذب المزيد من رؤوس الأموال الأجنبية، بالتوازي مع تنفيذ استراتيجية إدارة الدين العام؛ بما يضمن استدامة وضع معدلات الدين العام للناتج المحلي الإجمالي على مسار نزولي، وخفضه لأقل من ٩٠٪ خلال العام المالي الحالي، وبما يقل عن النسب المحققة في عدد من الدول الأوروبية.

    ولفت إلى أن انضمام مصر لمؤشر «جي. بي. مورجان» للسندات الحكومية بالأسواق الناشئة بنهاية يناير المقبل، يعد شهادة ثقة جديدة من المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصرى، حيث إن مصر واحدة من دولتين فقط بالشرق الأوسط وأفريقيا انضمت لهذا المؤشر.

    وأضاف الوزير، في لقائه مع موراي روس الرئيس التنفيذي لأسواق رأس المال ببورصة لندن، وتشارلي ووكر رئيس الأسواق الأولية في البورصة، أن الإصلاحات الاقتصادية التى نفذتها الحكومة بمختلف محاورها المالية والنقدية والاجتماعية، والإصلاحات الهيكلية على مدار السنوات الماضية جعلت الاقتصاد المصرى أكثر صلابة وتماسكًا في مواجهة تداعيات أزمة «كورونا» ومكَّنته من الاستمرار في تحقيق معدلات نمو إيجابية، حيث بلغ معدل النمو للعام المالي الماضى٣،٣٪ من الناتج المحلي الإجمالي، ونستهدف العودة لمستويات ما قبل «الجائحة» وتحقيق معدل نمو ٥،٤٪ خلال العام المالي الحالي.

    وأوضح الوزير، أن الحكومة عازمة على المضي في طرح حوالي ٥ أو ٦ شركات حكومية بالبورصة خلال العام المالى الحالى، مشيرًا إلى حجم الإقبال على أسهم الطرح العام لشركة «إي. فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية»، بمشاركة صناديق استثمار دولية من المملكة المتحدة والولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية الأخرى، على نحو يعزز خطط الدولة لزيادة مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد المصري؛ باعتباره شريكًا أصيلًا في تحقيق النمو الشامل والمستدامة.

    وقال الوزير، إن مصر تقود منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نحو الاستثمار الأخضر، من خلال توفير التمويل المستدام للمشروعات الصديقة للبيئة، فى مجالات الإسكان والنقل النظيف والطاقة المتجددة والحد من التلوث والتكيف مع تغير المناخ ورفع كفاءة الطاقة، والإدارة المستدامة للمياه والصرف الصحي؛ بما يُسهم في إرساء دعائم التنمية الشاملة بمراعاة البعد البيئى، على ضوء رؤية مصر ٢٠٣٠.

    وأضاف: نجحنا فى إصدار أول طرح للسندات السيادية الخضراء بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العام المالى الماضى، بقيمة ٧٥٠ مليون دولار لأجل خمس سنوات بسعر عائد٥،٢٥٠٪
    أعرب الرئيس التنفيذي لأسواق رأس المال ببورصة لندن عن تقديره لحجم التعاون القائم بين بورصة لندن والحكومة المصرية، وتطلعه نحو المزيد من التعاون مع سوق المال المصري خلال الفترة المقبلة.

  • حريق كبير داخل منشآت النفط فى منطقة الزهرانى جنوب لبنان.. فيديو

    شب حريق هائل فى أحد خزانات البنزين فى منشآت النفط فى الزهرانى جنوب لبنان، ويحاول رجال الإطفاء السيطرة عليه، حسبما نقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.

    وأضافت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، أنه لم يعرف سبب الحريق حتى الآن.

    من جهته أعلن موقع صحيفة “النهار” اللبنانية، ان الجيش يعمل على إخلاء محيط منشآت النفط في ​الزهراني​ بعد اندلاع حريق في أحد الخزانات.

    كما قالت هيئة الدفاع المدنى، إن 15 آلية تُشارك في عملية إطفاء الخزان المشتعل في منشأة الزهراني وقد تمّت السيطرة على الوضع.

  • أسعار النفط تسجل 69.70 دولار لبرميل برنت و67.70 للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم 69.70 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 67.70 دولار للبرميل.

    وذكرت تقارير إعلامية عالمية أن أسعار النفط بالأسواق العالمية اليوم الاثنين شهدت انخفاضا بمقدار 1% وذلك بعد أن أظهرت بيانات رسمية تباطؤ متعلق بإنتاج التكرير والنشاط الاقتصادي في الصين.

    وسجلت عقود خام القياس العالمي برنت خسائر أسبوعية هي الثانية لها على التوالي بختام جلسات التداول بالأسواق الآجلة يوم الجمعة الماضية، حيث شهدت انخفاضا طفيفا بنسبة بلغت 0.2% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق وسجلت أسعار عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ارتفاعا بنسبة 0.2% فقط مقارنة بنهاية الأسبوع السابق.

    وحذرت وكالة الطاقة الدولية، يوم الخميس الماضي، من ارتفاع الطلب على النفط بشكل مفاجئ عكس مساره البطيء حاليا فى بقية دول العالم بسبب انتشار السلالة المتحورة دلتا من كورونا وقالت الوكالة، التى مقرها باريس، وفقا لقناة (فرانس 24)، “تم خفض النمو فى النصف الثانى من 2021 بوتيرة حادة، إذ يبدو أن القيود الجديدة لمكافحة كورونا المفروضة فى عدة دول كبيرة مستهلكة للنفط، على الأخص فى آسيا، ستقلص التنقلات واستخدام النفط “.

    وأضافت فى تقريرها الشهرى للنفط “تقديراتنا الآن تشير إلى أن الطلب هبط فى يوليو إذ أدى الانتشار السريع للسلالة المتحورة دلتا من كورونا إلى تعطيل عمليات التسليم فى الصين وإندونيسيا وأجزاء أخرى فى آسيا وحددت الوكالة انخفاض الطلب الشهر الماضى عند 120 ألف برميل يوميا”، وتوقعت أن النمو فى النصف الثانى من العام سيكون أقل بواقع نصف مليون برميل يوميا مقارنة مع تقديرها الصادر الشهر الماضى، مشيرة إلى أن بعض التغييرات ترجع إلى مراجعات لبيانات.

  • البحرية البريطانية تعلن انتهاء حادث ناقلة النفط في بحر العرب.. وتكشف مصير الخاطفين

    أعلن مركز مراقبة العمليات البحرية البريطانية، اليوم الأربعاء، انتهاء الحادث الذي شهدته ناقلة نفط في بحر العرب، مساء الثلاثاء.

    وأضاف المركز، وفق ما نقلت عنه وكالة “رويترز”، أن نهاية الحادث تمت بعد مغادرة المقتحمين للسفينة.

    وأوضح أن ناقلة النفط وطاقمها “في وضع آمن”، وأن “الحادثة انتهت”.

    وأضافت الهيئة أن الواقعة انتهت لكنها لم تذكر تفاصيل أخرى.

    وفي وقت سابق قالت رويترز نقلا عن ثلاثة مصادر أمنية بحرية، إنه ”يُعتقد بأن قوات مدعومة من إيران استولت على ناقلة نفط  في الخليج في بحر العرب“، بعد أن ذكرت هيئة التجارة البحرية البريطانية، بأن ”حادث خطف محتملا“ وقع قبالة ساحل الفجيرة.

    وعرّف اثنان من المصادر السفينة بأنها ”ناقلة أسفلت وبيتومين تُسمى (أسفلت برينسيس) وترفع علم بنما، وبأن ذلك حدث في منطقة ببحر العرب تؤدي إلى مضيق هرمز، الذي يتدفق عبره نحو خُمس صادرات النفط المنقولة بحرا في العالم“.

    وحدّثت خمس سفن على الأقل، بعد ظهر يوم الثلاثاء، في المنطقة نظام التعريف الآلي الخاص بها إلى أنها ”ليست تحت القيادة“، حسب بيانات ريفينيتيف لتتبع السفن.

    ظروف استثنائية

    وتشير مثل هذه الحالة عادة إلى أن السفينة غير قادرة على المناورة بسبب ظروف استثنائية.

    وكانت وكالة ”أسوشيتد برس“ الأمريكية أفادت، يوم الثلاثاء، بأن أربع سفن على الأقل قبالة سواحل الإمارات أطلقت تحذيرات مفادها أنها فقدت السيطرة على توجيهها في ظل ظروف غامضة، وسط وقوع ”حادث“ في مياه المنطقة.

    وكان تقرير أعدته مجلة “لويدز ليست” البريطانية الخاصة أفاد ببيانات الملاحة البحرية، بأن سفينة ” أسفلت برينسيس ” تم اختطافها في خليج عمان وتتجه إلى سواحل إيران.

    اختطاف ناقلة أسفلت برينسيس

     وقال التقرير إنه بعد أيام من الهجوم المميت على الناقلة التي تديرها شركة “زودياك”، اختطف مسلحون ناقلة “أسفلت برينسيس” في خليج عمان وتوجهوا بها إلى إيران، بحسب وكالة سبوتنيك للأنباء.

    وحسب بيانات “لويدز ليست”، السفينة لا تزال ترسل الإشارات عبر النظام الآلي لتحديد الهوية”.

    وفي وقت سابق، أعلنت بريطانيا أنها فتحت تحقيقا عاجلا بشأن حادث السفينة “أسفلت برينسيس” في خليج عمان.

    تعرضت للخطف في خليج عمان

    وأعربت مصادر بريطانية عن اعتقادها بأن السفينة “أسفلت برينسيس”، تعرضت للخطف في منطقة خليج عمان، طبقا لصحيفة ذا تايمز، أمس الثلاثاء.

    وقالت المصادر، طبقا للصحيفة، إن العمل جار على افتراض أن الجيش الإيراني أو وكلاء له على متن السفينة.

    كما أفادت هيئة التجارة البحرية البريطانية في وقت سابق بأن “حادث خطف محتملا”، وقع قبالة ساحل خليج عمان، دون أن تقدم تفاصيل عن السفينة أو السفن المعنية.

  • أسعار النفط تسجل 73.97 دولار لبرنت و71.73 دولار للخام الأمريكي

    سجلت أسعار النفط اليوم ،73.97 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 71.73دولار للبرميل .

    وذكرت تقارير إعلامية عالمية، أن أسعار النفط اليوم بالأسواق العالمية شهدت انخفاضا وذلك مع صعود الدولار الأمريكي ولكنه كان انخفاضا محدودا بفضل دعم انخفاض مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة الأمريكية .

    وكانت أسعار النفط الخام، قد سجلت مكاسب أسبوعية هي الثالثة لها علي التوالي بختام جلسات التداول بالأسواق الآجلة يوم الجمعة الماضية، حيث ارتفعت عقود خام برنت بنسبة 1.1% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق، كما ارتفعت عقود خام غرب تكساس الأمريكي بنسبة 1.9%.

  • النفط يصعد مع استئناف أنشطة اقتصادية بأمريكا وأوروبا

    واصلت أسعار النفط التقدم اليوم الثلاثاء، إذ عوضت الآمال في تعاف قوي للطلب على الوقود بعد استئناف أنشطة اقتصادية بالولايات المتحدة وأوروبا أثر المخاوف بشأن انتشار حالات الإصابة بكوفيد-19 في آسيا.
    وبحلول الساعة 0517 بتوقيت جرينتش، زادت العقود الآجلة لخام برنت 19 سنتا بما يعادل 0.3% إلى 69.65 دولار للبرميل، في حين ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 18 سنتا أو 0.3% إلى 66.45 دولار للبرميل.
    كان العقدان قد ربحا أكثر من واحد بالمائة أمس الاثنين.
    وقال شيوكي تشين كبير المحللين في سنوارد تريدينج “وراء المكاسب، هناك تفاؤل متزايد حيال تعاف قوي (للطلب على) البنزين وأنواع الوقود الأخرى في الولايات المتحدة وأوروبا في ضوء تخفيف قيود مختلفة مرتبطة بالجائحة”.
    وأضاف “هناك مخاوف بشأن انتشار حالات الإصابة في آسيا، لكن حل ذلك مسألة وقت مع توزيع اللقاحات”.
    استؤنفت أنشطة اقتصادية في بريطانيا أمس الاثنين، مما أعطى 65 مليون شخص قدرا من الحرية بعد إغلاق لمدة أربعة أشهر بسبب كوفيد-19. ومع تسارع معدلات التطعيم، خففت فرنسا وإسبانيا القيود، وفتحت البرتغال وهولندا المجال أمام نشاط السفر.
    وفي الولايات المتحدة، لم تعد ولاية نيويورك تشترط وضع الكمامات في معظم الأماكن العامة بالنسبة للأشخاص الذين تلقوا جرعات التطعيمات ضد كوفيد-19 بالكامل اعتبارا من يوم الأربعاء، كما تستأنف مناطق أخرى أنشطة اقتصادية فيها.
    في المقابل، سجلت سنغافورة أكبر عدد من الإصابات المحلية منذ شهور، وشهدت تايوان ارتفاعا في وتيرة الإصابات، وأعاد البلدان إجراءات العزل العام.
    و في الهند، ثاني أكثر الدول تضررا من الجائحة، أظهرت بيانات أولية أمس أن المبيعات المحلية لمصافي التكرير الحكومية من البنزين والديزل تراجعت بمقدار الخمس في النصف الأول من مايو أيار مقارنة مع الشهر السابق، إذ أثرت إجراءات الإغلاق المرتبطة بالجائحة على الأنشطة الصناعية والاستهلاك.

  • 1.5 % لخام برنت.. مكاسب أسبوعية لأسعار النفط بالأسواق العالمية

    سجلت أسعار النفط الخام مكاسب أسبوعية هي الثانية لها علي التوالي في ختام جلسات التداول بالأسواق الآجلة يوم الجمعة الماضية، حيث ارتفعت عقود خام برنت بنسبة 1.5% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق، كما ارتفعت عقود خام غرب تكساس الأمريكي بنسبة2.1%.

    وسجلت أسعار النفط، 68.28 دولار للبرميل لخام القياس العالمي برنت، وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 64.90 دولار للبرميل وذلك عند التسوية الجمعة.

    وكان تقرير لمنظمة أوابك، فد ذكر أن التقديرات الأولية تشير إلى إنخفاض الطلب العالمي على النفط خلال الربع الأول من عام 2021، ليصل إلى نحو 93.4 مليون برميل يوميا، أي بنسبة تراجع تبلغ 0.8% مقارنة بمستويات الربع السابق، حيث ارتفع طلب دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بنسبة 0.7% ليصل إلى نحو 43.3 مليون برميل يوميا، بينما انخفض طلب باقي دول العالم بنسبة 2.1% ليصل إلى نحو 50.1 مليون برميل يوميا.

  • أسعار النفط اليوم تسجل 67.68 دولار لبرنت و63.95 للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم، 67.68 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 63.95 دولار للبرميل.

    وذكرت تقارير إعلامية عالمية، أن ارتفاع أسعار النفط اليوم جاء مدعومة بالتزام أوبك بخفض الإنتاج وضعف الدولار وذلك علي الرغم من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

    وكانت أسعار النفط، قد حققت مكاسب أسبوعية، في ختام جلسات التداول بالأسواق الآجلة، الجمعة، حيث ارتفعت عقود خام القياس العالمي برنت بمقدار6.1% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق، كما ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 6.4%.

    وكانت مجموعة “أوبك +” قد توصلت إلى اتفاق على زيادة تدريجية فى إنتاج النفط اعتبارًا من مايو، وذلك بزيادة الإنتاج 350 ألف برميل يوميًّا في مايو، ومثلها في يونيو، ثم 400 ألف برميل يوميًّا في يوليو.

    وتخفض مجموعة “أوبك+” الإنتاج نحو سبعة ملايين برميل يوميًّا لدعم الأسعار.

  • إرتفاع أسعار النفط بفعل تعافي الاقتصاد العالمي

    ارتفعت العقود الآجلة للنفط قليلا يوم الأربعاء بفضل تحسن توقعات الاقتصاد العالمي، لكن المكاسب ظلت محدودة بفعل ارتفاع مخزونات البنزين والمخاوف من موجات تفش جديدة لفيروس كورونا جاء ذلك حسبما ذكرت “روسيا اليوم”.
    وصعدت عقود خام برنت 42 سنتا بما يعادل 0.7 بالمائة ليتحدد سعر التسوية عند 63.16 دولار للبرميل، فيما أغلق الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط على 59.77 دولار للبرميل، مرتفعا 44 سنتا أو 0.7 بالمائة.
    وتراجعت مخزونات الخام الأمريكية 3.5 مليون برميل الأسبوع الماضي، لكن مخزون البنزين قفز أربعة ملايين برميل، حسبما ذكرته إدارة معلومات الطاقة، بينما كانت التوقعات في استطلاع أجرته وكالة “رويترز” أن ينخفض البنزين 221 ألف برميل.
    واستمدت الأسعار دعما من محضر اجتماع الشهر الماضي لمجلس الاحتياطي الاتحادي الذي أكد موقف البنك المركزي الأمريكي العازف عن رفع أسعار الفائدة لبعض الوقت، ما يعزز توقعات الطلب على الوقود.
    وكان صندوق النقد الدولي قال الثلاثاء إن إنفاقا حكوميا غير مسبوق لمكافحة كوفيد-19 سيرفع النمو العالمي إلى ستة بالمائة هذا العام، وهو معدل لم يتحقق منذ السبعينيات، ما ساعد أيضا في تحسين توقعات الطلب على الوقود ودعّم الأسعار.
  • “العربية”: ارتفاع أسعار النفط 5% بسبب جنوح ناقلة حاويات عملاقة بقناة السويس

    أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل، بارتفاع أسعار النفط 5% بسبب جنوح ناقلة حاويات عملاقة فى قناة السويس.

     

    وقررت هيئة قناة السويس تسيير قافلة الشمال، القادمة من البحر المتوسط فى اتجاه البحر الأحمر، وعودة الملاحة للمجرى الملاحى بعد تعطلها فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، إثر جنوح سفينة الحاويات البنمية EVER GIVEN والتى تتبع الخط الملاحى EVER GREEN، والتى جنحت فى المنطقة 151 ترقيم القناة، خلال عبورها لقناة السويس ضمن قافلة الجنوب فى رحلتها القادمة من الصين والمتجهة إلى روتردام.

     

    وكان الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، قد وجه فى بيان رسمى صادر عن الهيئة، رسالة طمأنة بشأن حركة الملاحة بالقناة وانتظامها مرة أخرى من خلال مجرى القناة الأصلية، مشدداً على أن قناة السويس لا تدخر جهدا لضمان انتظام الملاحة وخدمة حركة التجارة العالمية.

     

    ووقع الحادث صباح أمس الثلاثاء، ويعود بشكل أساسى إلى انعدام الرؤية الناتجة عن سوء الأحوال الجوية، نظراً لمرور البلاد بعاصفة ترابية، بلغت معها سرعة الرياح 40 عقدة، مما أدى إلى فقدان القدرة على توجيه السفينة ومن ثم جنوحها.

     

    فور وقوع الحادث، تشكلت لجنة إدارة الأزمات بقيا الفريق رئيس الهيئة، وتتم عمليات الإنقاذ الحالية من خلال إدارة التحركات بالهيئة وبواسطة 8 قاطرات أبرزهم القاطرة بركة 1 بقوة شد 160 طن حيث تم الدفع من جانبي السفينة وتخفيف حمولة مياه الإتزان لتعويم السفينة واستئناف حركة الملاحة بالقناة.

     

  • انخفاض حاد في أسعار النفط

    انخفضت أسعار النفط اليوم، إذ تضررت بفعل مخاوف من أن القيود الجديدة المفروضة لمكافحة جائحة كورونا والتوزيع البطيء للقاحات في أوروبا سيتسببان في تباطؤ تعافي الطلب على الخام.

    ونزلت العقود الآجلة لخام “برنت” بنحو 3.84% إلى 62.14 دولار للبرميل، بحلول الساعة 13:30 بتوقيت موسكو، فيما تراجعت العقود الآجلة لخام “غرب تكساس الوسيط” الأمريكي بنسبة 3.69% إلى 59.29 دولار للبرميل.

    وقال “كومرتس بنك” إن “قارة أوروبا تشدد إجراءات فيروس كورونا وبالتالي تعزز القيود على التنقل”.

    وتمديد الإغلاقات مدفوع بخطر موجة ثالثة من الإصابات، في ظل انتشار سلالات جديدة من الفيروس في القارة.

    وتمدد ألمانيا، أكبر مستهلك للنفط في أوروبا، إجراءات العزل العام حتى 18 أبريل المقبل، وطالبت المواطنين البقاء في المنازل في مسعى لوقف الموجة الثالثة من جائحة كوفيد-19.

    كما أثر ارتفاع الدولار الأمريكي سلبا على الأسعار. وفي ضوء تسعير النفط بالدولار، فإن ارتفاع العملة الأمريكية يزيد تكلفة النفط لحائزي العملات الأخرى.

  • تراجع سعر النفط الخام 1.28%

    انخفض سعر برميل نفط خام القياس العالمي “برنت” للعقود الآجلة اليوم بنسبة 1.28%.

    وتراجع مزيج برنت عند الساعة 0910 بتوقيت غرينتش بمقدار 0.72 دولار ، ليصل إلى 55.38 دولارًا أمريكيًا للبرميل.

    ونزل سعر برميل نفط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي للعقود الآجلة بنسبة 1.49 في المئة، ما يعادل 0.79 سنت، ليصل إلى 52.34 دولارًا أمريكيًا للبرميل.

  • مخزونات النفط الأمريكية ترتفع بعكس التوقعات

    ارتفعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بعكس التوقعات خلال الأسبوع الماضي، كما زادت مخزونات البنزين في نفس الفترة.

    وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، اليوم الأربعاء، ارتفاع مخزونات النفط بمقدار 0.5 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 2 أكتوبر لتصل إلى 492.9 مليون برميل.

    وكانت توقعات المحللين تشير إلى هبوط مخزونات الخام الأمريكية بمقدار 1.2 مليون برميل في الأسبوع الماضي.

    في حين ارتفعت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة بمقدار 1.4 مليون برميل خلال الأسبوع المنقضي.

    وبحلول الساعة 2:36 مساء بتوقيت جرينتش هبط سعر العقود الآجلة لخام “برنت” القياسي بنسبة 2.3 إلى 41.67 دولار للبرميل.

    كما انخفض سعر العقود الآجلة للخام الأمريكي “نايمكس” بنسبة 2.8% ليسجل 39.54 دولار للبرميل.

  • الولايات المتحدة تخفض توقعها لنمو الطلب العالمى على النفط فى 2021

    خفضت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية اليوم الثلاثاء توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط فى 2021 بمقدار 280 ألف برميل يوميا إلى 6.25 مليون برميل يوميا.

    وقلصت الإدارة في توقعها الشهري تقديرها لنمو الطلب في 2020 بواقع 300 ألف برميل يوميا إلى 8.62 مليون برميل يوميا.

  • انخفاض أسعار النفط بعد زيادة مفاجئة للمخزونات الأمريكية

    انخفضت أسعار النفط ما يزيد عن واحد بالمئة، اليوم الأربعاء، بعدما أفادت بيانات أن مخزونات الخام الأمريكية ارتفعت على غير المتوقع مما جدد المخاوف حيال الطلب على الوقود، والتي تسببت في عمليات بيع كثيفة في وقت سابق من الأسبوع.

    وبحسب رويترز، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 33 سنتًا أو ما يعادل 0.8 بالمئة إلى 41.39 دولار للبرميل، وكانت انخفضت في وقت سابق 1.2 بالمئة إلى 40.21 دولار.

    وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 40 سنتا أو ما يعادل واحدا بالمئة إلى 39.40 دولار بعد أن نزلت 1.4 بالمئة إلى 36.26 دولار.

    وانخفض الخامان القياسيان ما يزيد عن أربعة بالمئة يوم الاثنين، وهو أكبر تراجع في أسبوعين بيد أنهما ارتفعا يوم الثلاثاء.

    وتجددت المخاوف حيال الطلب على الوقود مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في دول من بينها فرنسا وإسبانيا، بجانب احتمال فرض المزيد من القيود في بريطانيا، ذلك في الوقت الذي ربما تدخل المزيد من الإمدادات إلى السوق من ليبيا.

    وفي الولايات المتحدة، تخطت حالات الوفاة بسبب المرض 200 ألف، وهو الأعلى في العالم، ارتفعت مخزونات النفط الخام 691 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 18 سبتمبر بحسب بيانات للقطاع مقارنة مع توقعات المحللين بانخفاض 2.3 مليون برميل.

    وتراجعت مخزونات البنزين بنحو 7.7 مليون برميل، ما يعادل ثمانية أمثال المتوقع تقريبا، مما يشير إلى بعض الطلب على الوقود في أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم، لكن القفزة في حالات “كوفيد-19في العديد من الدول تثير علامات استفهام حول مدى تعافي الطلب عالميًا.

    وفي ليبيا، قال صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، إنها تتوقع ارتفاع إنتاج النفط إلى أكثر من 250 ألف برميل يوميا بحلول الأسبوع المقبل.

  • أسعار النفط تسجل 43.57 دولار لبرنت و41.20 دولار للخام الأمريكي

    سجلت أسعار النفط اليوم،43.57 دولار للبرميل وذلك لخام القياس العالمي برنت مرتفعة بمقدار 27 سنتا أو ما يوازي 0.6 % وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 41.20 دولار للبرميل مرتفعا بمقدار 23 سنتا أو ما يوازي 0.6 % .

    وشهدت أسعار النفط للجلسة الرابعة على التوالي اليوم، ارتفاعا، إذ تشير تقديرات جولدمان ساكس إلى أن السوق تشهد عجزا وبدأت عاصفة جديدة تتشكل في خليج المكسيك، مما يضع الخام على مسار تحقيق مكسب أسبوعي بنحو 10% وفقا لرويترز.

    وكان وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، قد أعلن أن الدول المصدرة للنفط لا يجب عليها الانتظار حتى ديسمبر 2020 لاتخاذ الإجراءات الرامية لإعادة سوق النفط لحالتها الطبيعية قائلا حسبما نشرت روسيا اليوم عقب انتهاء الاجتماع الـ22 للجنة الوزارية لتحالف “أوبك +” للدول المصدرة للنفط ترأسه إلى جانب نظيره الروسي، ألكسندر نوفاك: “لسنا مضطرين للانتظار حتى ديسمبر.. سنكون استباقيين”.

    وأضاف: “الامتثال الكامل (بحصص إنتاج النفط) ليس عملا خيريا، لكنه جزء أساس من جهودنا المترابطة لتحقيق أقصى قدر من الفائدة والمكاسب لكلّ عضو في مجموعة أوبك+”.

    وشدد بن سلمان على أن “أولئك الذين يريدون المقامرة على سوق النفط سيندمون”، مردفا: “سأجعل هذه السوق وثابة”.

    وأوصت لجنة التنسيق المشتركة، حسب بيان صحفي صدر عقب الاجتماع، دول “أوبك+” بتمديد آلية التعويض، حتى نهاية ديسمبر 2020، مع تمديد الموعد النهائي للتعويض عن الإنتاج المفرط، منذ بداية القرار الحالي (1 مايو 2020)، إلى 31 ديسمبر 2020.

  • مقترح حكومي بإنشاء خط أنابيب لنقل النفط الخام من العراق إلى الأردن ومصر

    ‏‎عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لبحث عدد من مشروعات التعاون بين مصر والأردن والعراق، وذلك فى إطار متابعة نتائج القمة الثلاثية التى استضافتها العاصمة الأردنية عمان، وشارك فيها الرئيس عبد الفتاح السيسى.

     ‏‎وحضر الاجتماع الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة.

     ‏‎وقال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إنه تم خلال الاجتماع استعراض المشروعات  المقترحة، لكي يتم المضى قدماً فى تنفيذها فى أسرع وقت ممكن، بهدف تعزيز التعاون المُشترك بين مصر والأردن والعراق، في القطاعات المختلفة التي تخدم أهداف التنمية في البلدان الثلاثة.

     ‏‎وعرض الوزراء الحاضرون خلال الاجتماع عدداً من المشروعات المقترحة في كل قطاع، حيث أكد وزير الكهرباء أن إقامة خط الربط الكهربائي بين البلدان الثلاثة، يعدُ أحد أبرز مشروعات التعاون المقترحة، حيث من المقترح تنفيذه بقدرة ألف ميجاوات، ليدعم تبادل القدرة الكهربائية والاستفادة من تفاوت أوقات الذروة في هذه الدول.

     ‏‎من جانبه، أشار وزير البترول إلى مقترح إنشاء خط أنابيب لنقل النفط الخام من العراق إلى الأردن ومصر، بما يعزز التعاون في مجال القدرات البترولية بين البلدان الثلاثة، وتوفير احتياجات المشروعات المختلفة.

     ‏‎وعرض وزير التموين عدداً من مشروعات التكامل المقترحة بين البلدان الثلاثة، منها التعاون فى مجال تطبيق التحول الرقمى فى منظومة دعم السلع . وتناول وزير التربية والتعليم فرص التعاون المشترك في مجال توفير الفصول الذكية، وكذلك تدبير محتويات المكتبة الرقمية، والمنصات التعليمية المختلفة، وتطوير نظم الامتحانات الالكترونية.

     ‏‎من جانبه، قال وزير الزراعة إن هناك  مقترحات لمجالات تعاون مختلفة منها الصوب الزراعية، ومشروع البذور والتقاوي، وتجارب الحجر الزراعي، والتحول الرقمي واستخداماته في مجال مساعدة المزارعين.

     ‏‎وأكدت وزيرة التجارة والصناعة أن لدى البلدان الثلاثة فرصا للتعاون في مجالات التجارة المختلفة، وتبادل السلع، وإنشاء محطة فرز وتعبئة للحاصلات الزراعية، والتعاون في صناعة التشييد والبناء.

     ‏‎وفى ختام الاجتماع، كلف رئيس الوزراء بأن يتم تكثيف الاتصالات بين الوزراء ونظرائهم في البلدان الثلاثة، والاتفاق على عدد من المشروعات للعمل على عرضها على القيادة السياسية في مصر والأردن والعراق، لافتأً إلى أن هناك فرصة تاريخية تتجسد في دعم القيادة السياسية في هذه الدول لمساعي تحقيق التكامل بين الدول الثلاث، من أجل الدفع قدماً في مجالات التعاون المشترك وتبادل الإمكانات والقدرات.

  • حريق ضخم في أنبوبين لنقل النفط على حدود الجزائر مع ليبيا

    اندلع حريقان هائلان، صباح اليوم الجمعة، بمحافظة وادي سوف الجزائرية الواقعة على الحدود الليبية، في أنبوبي نقل النفط إلى شمال شرقي البلاد؛ مما أدى إلى وقف إمداد الوقود

    وبحسب بيان مقتضب للحماية المدنية في الجزائر، نقله موقع “العين” الإماراتي؛ فإن حريقين نشبا بمنطقة “أم الطيور” التابعة لمحافظة وادي سوف الواقعة جنوبي شرق البلاد، والحدودية مع دولة ليبيا

    وقال البيان، إن “الأمر يتعلق بأنبوب لنقل النفط، يربط منطقة حاسي مسعود الصحراوية، بمحافظة سكيكدة الساحلية (شرق البلاد)”

    وأشارت الحماية المدنية، في بيانها، إلى أن الحريق الثاني نشب في الأنبوب الرابط بين منطقة حاسي مسعود، ومحافظة بجاية الساحلية التي تقع شرقي البلاد

    وعلى وجه السرعة، قامت شركة “سوناطراك” إلى وقف إمداد النفط من الأنبوبين اللذين يبعدان عن بعضهما بنحو 500 كيلومتر، بينما تواصل الحماية المدنية إطفاء الحريقين، كما تبقى أسباب هذين الحريقين مجهولة حتى الآن

  • ارتفاع أسعار النفط 1% مع تراجع الدولار

    ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، لتعكس مسارها بعد أن تكبدت خسائر أثناء الليل، إذ أقبل المستثمرون على الأصول مرتفعة المخاطر وعزفوا عن شراء الدولار الذي يُعتبر ملاذا آمنا والذي بلغ أدنى مستوى في عدة سنوات.
    وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 47 سنتا أو ما يعادل واحدا في المئة إلى 45.75 دولار للبرميل. وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 43 سنتا أو ما يعادل واحدا بالمئة إلى 43.04 دولار للبرميل.
    وانخفض الخامان القياسيان نحو واحد بالمئة أمس الاثنين بفعل مخاوف بشأن فائض إمدادات النفط، مع استمرار الطلب العالمي دون مستويات ما قبل جائحة كوفيد-19.
    وخسر الدولار في أحدث تعاملات 0.04 بالمئة إلى 92.146 مقابل سلة من العملات، بعد أن بلغ أدنى مستوياته منذ مايو 2018 في أعقاب تحول في سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بشأن التضخم أُعلن الأسبوع الماضي.
    ويؤدي انخفاض الدولار إلى إضفاء المزيد من الجاذبية على النفط وبقية السلع الأولية المسعرة بالعملة الأمريكية للمشترين العالميين.
    وقال جيفري هالي المحلل لدى أواندا إن بيانات قوية لقطاع الصناعات التحويلية في الصين رفعت أيضا أسعار النفط.
    لكن محللين يقولون إن المستثمرين يقيمون أيضا التعافي المتعثر للطلب على الوقود في الوقت الذي تواصل فيه دول معركتها لمحاربة جائحة فيروس كورونا عبر إعادة فرض إجراءات عزل عام.
    وقبيل صدور بيانات المخزونات الأمريكية من معهد البترول الأمريكي، خلص استطلاع للرأي أجرته رويترز إلى أن المحللين يتوقعون انخفاض مخزونات الخام الأمريكية بنحو مليوني برميل في الأسبوع المنتهي في 28 أغسطس.

  • مصادر لرويترز: الصين تكثف مشتريات النفط الأميركي قبل مراجعة اتفاق التجارة

    قال متعاملون وسماسرة شحن أميركيون ومستوردون صينيون، لوكالة رويترز، إن شحنات النفط الخام من الولايات المتحدة إلى الصين سترتفع بشكل كبير خلال الأسابيع المقبلة، وذلك في الوقت الذي يستعد فيه أكبر اقتصادين في العالم لمراجعة اتفاق أُبرم في يناير كانون الثاني بعد حرب تجارية طويلة.

    وقالوا إن شركات نفط صينية مملوكة للدولة حجزت بشكل مؤقت ناقلات لحمل ما لا يقل عن 20 مليون برميل من الخام الأمريكي لشهري أغسطس آب وسبتمبر أيلول، وهي خطوات قد تهدئ المخاوف الأمريكية من كون مشتريات الصين عند مستوى منخفض بشكل كبير عن تعهدات الشراء بموجب اتفاق التجارة المرحلة 1.

    وكانت الصين تحتل مكانة أكبر مشتر للخام الأمريكي، إذ تلقت ما قيمته 5.42 مليار دولار في 2018 قبل أن يوقف توتر تجاري التدفقات بشكل شبه كامل.

    تعهدت الصين في يناير كانون الثاني بشراء منتجات في قطاع الطاقة بقيمة 18.5 مليون دولار، بما في ذلك النفط الخام والغاز الطبيعي فوق مستواها في 2017، مما ينطوي على قيمة إجمالية بحوالي 25 مليار دولار هذا العام.

    وأفادت بيانات من مكتب تعداد الولايات المتحدة بأن مشتريات الصين من الخام الأمريكي حتى 30 يونيو حزيران بلغت 2.06 مليار دولار، وهو ما يبرز التراجع الناجم عن جائحة كوفيد-19 والتأثير المحدود لاتفاق المرحلة 1.

    لكن المصادر قالت إن هناك قفزة في الآونة الأخيرة في مشتريات شركة النفط والغاز الصينية المملوكة للدولة بتروتشاينا وكبرى شركات التكرير لديها سينوبك.

    أوردت رويترز أن مراجعة لاتفاق التجارة الأمريكي الصيني كان من المقرر لها في البداية يوم السبت ستتأجل بسبب مشكلات تتعلق بالتوقيتات ولم يجر الاتفاق على موعد جديد حتى الآن.

    ووفقا لبيانات رفينيتيف أيكون، فإنه من المقرر بالفعل أن يصل الصين في أغسطس آب إمداد شهري غير مسبوق يبلغ 32 مليون برميل من النفط الأمريكي.

  • رويترز : إسبانيا تأمل في حوار مع تركيا بشأن التنقيب عن النفط

     ذكرت وكالة ( رويترز ) البريطانية أن وزيرة الخارجية الإسبانية ” آرانتشا جونثاليث لايا ” عبرت يوم الثلاثاء عن أملها في إجراء حوار حقيقي مع أنقرة بشأن التنقيب عن النفط في شرق البحر المتوسط بعد أن أبدى نظيرها التركي ” مولود جاويش أوغلو ” استعداداً للشروع في محادثات في هذا الصدد ، مضيفة أن وزيرة الخارجية الإسبانية أكدت في مؤتمر صحفي بأثينا عقب زيارة لتركيا أن ” جاويش أوغلو ” أبدى استعداداً لوقف التنقيب في المنطقة لشهر على الأقل ، وأكدت أنه ينبغي تحويل ذلك إلى فعل ، وأنها تأمل في أن تتحول هذه الرسالة إلى واقع ملموس .

    و أضافت الوكالة أن مسئول تركي رفيع المستوى أفاد عقب زيارة
    ” آرانتشا جونثاليث ” بأن بلاده قد توقف عمليات استكشاف موارد الطاقة في المنطقة انتظاراً لمحادثات مع اليونان ، مشيرة إلى أن تركيا على خلاف مع
    ( اليونان / قبرص ) بشأن مطالبات بالأحقية في احتياطيات بحرية ، لكن الدولتان العضوان في الاتحاد الأوروبي إلى جانب فرنسا يرفضان خطة تركيا للتنقيب في المنطقة الواقعة بين قبرص وكريت .

  • الجيش الليبى يعلن غلق الموانئ و حقول النفط لحين تنفيذ مطالب الشعب

    أكد اللواء أحمد المسمارى، المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى ، أنه في إطار التعاون مع المجتمع الدولي والدول الصديقة والشقيقة، والتي طلبت السماح لناقلة نفط واحدة بتحميل كمية مخزنة من النفط متعاقد عليها من قبل الإغلاق وخشية على الصالح العام وحتى لا تتأثر المنشآت النفطية بطول التخزين، فقد استجابت لذلك مراعية مصلحة الشعب الليبي أولا وأخيرا”.

    وشدد اللواء المسمارى، خلال كلمة له اليوم، على أن إغلاق الموانئ والحقول النفطية سيستمر لحين تنفيذ مطالب وأوامر الشعب الليبي بشأنها، موضحا أن القيادة ملتزمة بذلك كونها المنوط بها حماية مقدرات الشعب والمفوضة منه بذلك، مؤكدة استعدادها التام للتعاون مع المجتمع الدولي وكل الشرفاء من أبناء الوطن.

    وطالب المسمارى، بفتح حساب خاص بإحدى الدول تودع به عوائد النفط مع آلية واضحة للتوزيع العادل لهذه العوائد، على كافة الشعب الليبي بكل مدن وأقاليم ليبيا وبضمانات دولية.

  • أسعار النفط فى الأسواق العالمية

    سجل آخر تحديث لأسعار النفط  بالأسواق العالمية خلال جلسات التداول أمس الجمعة،42.76 دولار لخام برنت، منخفضا بمقدار 38 سنتا أو ما يعادل 0.9% بينما سجل خام غرب تكساس الوسيط 40.21 دولار للبرميل، منخفضا بمقدار 44سنتا أو ما يعادل 1.1 % وجاءت تلك الإنخفاض بعد تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد  والمخاوف من تأثيرة علي تعافي الطلب علي النفط عالميا .
     وكانت اسعار خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي  قد سجلت ما يزيد  عن 2%  يوم الخميس  الماضي مدعومة بتراجع في البطالة الأمريكية وانخفاض في مخزونات الخام، لكن تجدد زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة أجج المخاوف من أن يحل الضعف بالنشاط الاقتصادي في الأسابيع المقبلة وزادت الإصابات الجديدة بمرض كوفيد-19 في الولايات المتحدة نحو 50 ألفا أمس الأربعاء، في أكبر زيادة ليوم واحد منذ بداية الجائحة وتنصح ولايات عديدة السكان بالحد من التنقلات وتعاود إغلاق الشركات والمطاعم، وهو ما قد يعرقل نمو الوظائف وفقا لرويترز.
    وطلبت الحكومة اليمنية، أمس الجمعة من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة لبحث قضية ناقلة النفط “صافر” الراسية منذ 4 أعوام في محافظة الحديدة غرب اليمن  وذلك وفقا  لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” التي تبث من الرياض.
    وكان تحالف أوبك بلس قد توصل إلى اتفاق بشأن خفض الإنتاج خلال الاجتماع الوزاري العاشر “غير العادي” بموجب هذا الاتفاق بدء إجراء خفض علي إجمالي الإنتاج من النفط الخام بمقدار 9.7 برميل  يوميا منذ بداية الشهر الماضي، وذلك لفترة أولية تبلغ شهرين  تنتهي مع نهاية الشهر الجارى وخلال مدة الأشهر التالية سيكون التخفيض الإجمالي المتفق عليه 7.7 مليون برميل يوميا ويتبعه تخفيض قدره 5.8 مليون برميل يوميا  لمدة ستة عشر شهرا.
  • الجيش الليبي : تركيا تسعى إلى اختراق الخط الأحمر والسيطرة على حقول النفط

    قال العميد خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه المعنوي بـ الجيش الليبي إن الاتفاقية التركية العسكرية مع حكومة السراج

    الهدف منها اختراق الخط الأحمر “سرت-الجفرة” الذي حدده الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيطرة على حقول النفط الليبية .

    وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “الحكاية” الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب على قناة “إم بي سي مصر”

    أن إتفاقية تركيا اليوم مفادها المواجهة العسكرية مع الجيش الوطني الليبي بإمكانيات مختلفة،

    لافتا إلى أن حكومة السراج تعمل خارج الشرعية.

    ولفت إلى أن هناك إحتمال بأن الإتفاقية العسكرية التركية مع حكومة السراج بهدف رفع سقف المطالب

    في حال الدخول في مباحثات سياسية بين الأطراف الليبية.

    وذكرت مصادر، اليوم الجمعة، أن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار،

    وقع اتفاقية عسكرية مع حكومة الوفاق الموالية لأنقرة، تضمن المصالح التركية في ليبيا.

    وأضافت المصادر، بحسب قناة “العربية”، أن الاتفاقية تنص على إنشاء قاعدة عسكرية تركية في ليبيا،

    وتتيح لأنقرة التدخل المباشر في الأراضي الليبية.

  • تراجع أسعار النفط مجددا على خلفية ارتفاع إصابات كورونا في أمريكا

    تراجعت أسعار النفط، اليوم الجمعة، لتواصل خسائر كبيرة تكبدتها أثناء الليل، إذ ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، مما أثار احتمال وقوع موجة ثانية من تفشي كوفيد-19 وهو ما يضر بالطلب في أكبر مستهلك في العالم للخام والوقود.

    وبحلول الساعة 0701 بتوقيت غرينتش، انخفض خام برنت 1.34 دولار أو ما يعادل 3.5 في المئة إلى 37.21 دولار للبرميل، بعد أن تراجع نحو ثمانية في المئة في الجلسة السابقة. وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.37 دولار أو ما يعادل 3.8 في المئة إلى 34.97 دولار للبرميل بعد أن نزل أكثر من 8 في المئة أمس الخميس.
    وتسببت حقيقة أن جائحة فيروس كورونا ربما تكون بعيدة عن النهاية في توقف عنيف لموجة ارتفاع دفعت أسعار الخام للصعود من مستويات متدنية سجلتها في أبريل ، فيما تخطى عدد المصابين في الولايات المتحدة وحدها مليوني حالة.

    ويتجه الخامان القياسيان صوب أول انخفاض أسبوعي في سبعة أسابيع، مع تراجع برنت وخام غرب تكساس الوسيط ما يزيد عن نحو 12 في المئة في الوقت الذي تضغط فيه المخزونات على الأسعار أيضا.

    وقال جريج بريدي مدير الطاقة العالمية والشرق الأوسط لدى ستراتفور: “المخزونات الأمريكية ارتفعت هذا الأسبوع، بالمخالفة لتوقعات العديد من المحللين، بينما تُظهر حالات كوفيد-19 مؤشرات على موجة ثانية في الولايات المتحدة وأماكن أخرى”. وفقا لـ “رويترز”.

    ويخفض منتجون من الولايات المتحدة وكذلك من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء، فيما يُعرف باسم مجموعة “أوبك+”، الإمدادات، وبعضهم يفعل ذلك بكميات قياسية. وتقلص أوبك+ الإمدادات 9.7 مليون برميل يوميا وهو ما يعادل نحو 10 في المئة من الطلب قبل الجائحة واتفقت في مطلع الأسبوع على تمديد الخفض.

    وقال بريدي: “من الواضح حاليا أن الخفض الأكبر لـ”أوبك+” وهو 9.7 مليون برميل يوميا، سينتهي بنهاية يوليو ، على أن يتحرك نزولا إلى 7.7 مليون برميل يوميا”.

    وزادت مخزونات الولايات المتحدة من الخام والبنزين، الأسبوع الماضي، بحسب بيانات حكومية. وارتفعت مخزونات النفط الخام الأمريكية إلى مستوى قياسي عند 538.1 مليون برميل مع تدفق واردات رخيصة الثمن من السعودية إلى البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى