اليابان

  • الخارجية تعزي حكومة اليابان في وفاة شينزو آبي: كان صديقًا وشريكًا داعمًا لمصر

    أعربت جمهورية مصر العربية، اليوم الجمعة، عن خالص التعازى لحكومة وشعب دولة اليابان الصديقة في وفاة رئيس الوزراء الياباني الأسبق “شينزو آبي” إثر الحادث المُفجع الذى أودى بحياته اليوم، وذلك بعد مسيرة مُضيئة من العمل السياسي المُخلص قدّم خلالها الكثير لخدمة بلاده والشعب الياباني الصديق.
    وإذ تتقدم مصر، حكومة وشعبًا، بصادق التعازي والمواساة للشعب الياباني ولأسرة رئيس الوزراء الأسبق ومُحبيه في هذا المُصاب الأليم، تُعرب عن تقديرها الكبير للدور الهام الذي قام به خلال مسيرة عمله السياسي في تعزيز أواصر العلاقات المصرية اليابانية، والتي كان خلالها صديقًا وشريكًا داعمًا لمصر، وأسهم بحق في توطيد أوجه التعاون المتميزة والصداقة الممتدة بين البلديّن والشعبيّن الصديقيّن.
  • تنديد دولي باغتيال رئيس وزراء اليابان السابق شينزو آبي

    دانت عدة دول إطلاق النار الذي تعرض له رئيس وزراء اليابان السابق شينزو آبي، وأسفر عن مقتله بعد ساعات من محاولات إنقاذه.

    فقد دان رئيس الوزراء الحالي فوميو كيشيدا “بأشد العبارات” إطلاق النار على رئيس الحكومة السابق شينزو آبي، معتبرا أنه “عمل همجي خلال الحملة الانتخابية التي تشكل أساس الديمقراطية، وعمل لا يغتفر”.

    لحظة حزينة جداً

    من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الجمعة “إنها لحظة حزينة جدا”، مؤكدا أن الولايات المتحدة “حزينة جدا وقلقة جدا”.

    وقبيل ذلك، صرح سفير الولايات المتحدة لدى اليابان رام إيمانويل “نشعر بالحزن والصدمة. آبي شينزو كان زعيما بارزا لليابان وحليفا لا يتزعزع للولايات المتحدة”.

    كما أكدت الصين قبيل إعلان الوفاة أنها “صدمت” من الهجوم على آبي. وقال المتحدث باسم الوزارة تشاو ليجيان في مؤتمره الصحافي الدوري “نراقب تطور الوضع ونأمل أن يتم إبعاده عن الخطر، وأن يتعافى في أسرع وقت ممكن”.

    هجوم جبان

    بينما عبر رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال عن أنه “شعر بصدمة وبالحزن بسبب الهجوم الجبان” على آبي الذي وصفه بأنه “صديق حقيقي ومدافع شرس عن التعددية النظامية والقيم الديمقراطية”.

    وأكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ في تغريدة “صُدمت بشدة من الهجوم الشنيع على شينزو آبي وهو يخاطب الناخبين وأفكاري تتجه إليه ولعائلته”، مؤكدا أن الحلف “يقف إلى جانب شعب شريكتنا المقربة اليابان ورئيس وزرائها فوميو كيشيدا”.

    وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إنه شعر “بالغضب والحزن”. وكتب في تغريدة “علمت بالهجوم المروع على شينزو آبي. أفكاري مع عائلته وأحبائه”.

    كذلك صرح رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أنه “حزين جدا” لإطلاق النار على شينزو آبي. وكتب على تويتر “حزين جدا جراء الهجوم على صديقي العزيز آبي”، مؤكدا أن “أفكارنا وصلواتنا معه ومع أسرته وشعب اليابان”.

    أنباء صادمة

    في حين، غرد رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي كاتبا “أنباء صادمة من اليابان حول إطلاق النار على رئيس الوزراء السابق شينزو آبي”.

    وكتبت سفارة روسيا في اليابان قبيل إعلان وفاة آبي عبر فيسبوك “نصلي لتعافي رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي، وندين بأشد العبارات محاولة قتله الوحشية”.

    وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اجتماع مجموعة العشرين في بالي، إنه عبر عن “مواساته” لنظيره الياباني.

    هجوم شنيع

    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بدوره، قال إنه “صُدم بشدة من الهجوم الشنيع” على رئيس الوزراء الياباني السابق، مؤكدا أن “فرنسا تقف إلى جانب الشعب الياباني”، وأن “أفكاره مع عائلة وأحباء رئيس وزراء عظيم”.

    كما كتبت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك في تغريدة على هامش قمة مجموعة العشرين في بالي “صدمت بنبأ الهجوم على شينزو آبي. أفكاري معه ومع أسرته”.

    عمل مجنون

    وقال رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونغ إن آبي “صديق كبير لسنغافورة. أنا مصدوم بمعرفة أن رئيس وزراء اليابان السابق تعرض لإطلاق نار في نارا هذا الصباح. هذا عمل مجنون”.

    وأكد وزير الخارجية التايلاندي دون برامودويناي أن رئيس الوزراء برايوت تشان أو تشا “مصدوم جدا لما حدث لرئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي”. وأشار إلى أن “برايوت وآبي صديقان وتربط بينهما علاقة وثيقة نسبيا”.

    فيما أعرب وزير خارجية ماليزيا سيف الدين عبدالله عن “حزنه وصدمته”.

    وأعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) اليوم الجمعة، أن رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي توفي.

    وكان آبي تعرض لهجوم بالرصاص اليوم، أثناء إلقاء كلمة خلال حملة انتخابية في مدينة نارا غرب البلاد.

  • كل ما تريد معرفته عن إطلاق النار على رئيس وزراء اليابان السابق شينزو آبى

    تعرض رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبى الجمعة لإطلاق نار خلال تجمع انتخابى فى نارا غرب البلاد، نقل على إثره إلى المستشفى.
    وصرّح رئيس الوزراء اليابانى فوميو كيشيدا أنّ آبى في “حالة خطرة جداً”، وقال: “أصلي ليبقى رئيس الوزراء السابق آبي على قيد الحياة”. وأضاف: “إنه عمل همجي خلال الحملة الانتخابية التي تشكل أساس الديمقراطية. عمل لا يغتفر إطلاقا وأدينه بأشد العبارات”.
    وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية هيروكازو ماتسونو لصحفيين إن الشرطة أوقفت رجلاً يشتبه بأنه مطلق النار، وأنه “لا يمكن التسامح مع عمل همجي من هذا النوع ونحن ندينه بشدة”.
    وكانت محطة “إن إتش كيه” العامة ذكرت أنّ رجلاً في الأربعين من العمر أوقف بتهمة محاولة القتل بعد إطلاق النار على آبي (67 عاماً)، وضبطت قطعة سلاح كانت بحوزته.
    وكان رئيس الوزراء السابق يلقي خطابا في تجمع انتخابي قبل انتخابات مجلس الشيوخ التي ستجرى الأحد عندما سمع إطلاق رصاص.
    وقال مصدر من الحزب الديموقراطي الليبرالي الحاكم لوكالة جيجي برس للأنباء إن آبي وقع أرضاً وكان ينزف من رقبته، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.
    وذكرت وسائل إعلام يابانية إن آبي يعاني على ما يبدو توقّفاً في وظيفة القلب والجهاز التنفّسي، وهي عبارة مستخدمة في اليابان قبل تأكيد الوفاة رسمياً.
    وقال موقع “بى بى سى عربى” إن رئيس الوزراء بقي في السلطة لأطول مدة في تاريخ البلاد. فقد شغل المنصب في 2006 لمدة عام، ثم من 2012 إلى 2020 عندما اضطر للاستقالة لأسباب صحية.
    وتطبق اليابان واحداً من أشد القوانين صرامة في مراقبة الأسلحة في العالم. وعدد القتلى في حوادث إطلاق نار في هذا البلد الذي يضم 125 مليون نسمة، ضئيل جداً.
    وإجراءات الحصول على ترخيص بندقية طويلة ومعقدة حتى للمواطنين اليابانيين الذين يجب عليهم أولاً الحصول على توصية من جمعية الرماية ثم الخضوع لمراقبة صارمة من قبل الشرطة.
  • السفارة المصرية فى اليابان تستضيف سيدات العمل الخيرى بطوكيو.. صور

    استضافت السفارة المصرية فى طوكيو الاجتماع السنوي للجمعية الدولية لسيدات العمل الخيري، والذي شارك فيه لفيف من السفيرات المعتمدات في طوكيو، فضلاً عن كبار سيدات المجتمع الياباني عضوات الجمعية، وممثلي مؤسسات خيرية تقوم الجمعية بدعمهم، وذلك بحضور السفير محمد أبوبكر، سفير مصر في طوكيو، والسيدة حنان فضلون حرمه.

    ألقى السفير المصري كلمة أعرب فيها عن تقديره للدور الهام الذي تقوم به الجمعية من أعمال خيرية للفئات الأكثر احتياجاً، وتطرق إلى ما تشهده العلاقات الثنائية بين مصر واليابان من تميز وازدهار، خاصةً فى شقيها الثقافي والتعليمي، وأشار إلى التحضيرات الجارية في مصر بالتعاون مع الجانب الياباني للانتهاء من المتحف المصري الكبير الذي سيكون بمثابة أكبر متحف في العالم يضم حضارة واحدة، مشيراً إلى أن هذا الصرح الجديد سيمثل منارة مهمة للعالم لفهم أعمق للحضارة المصرية، مبرزاً أن المتحف الجديد سيضم خلافاً للمتحف مركزاً للترميم ومركزاً للمؤتمرات، وأن أهم ما يميز المتحف هو وجوده فى أحد أعرق المناطق الاثرية في العالم وهي منطقة الأهرامات، ودعا الحضور لزيارة مصر للإطلاع عن قرب على حجم الإنجاز الهائل الذي يتحقق في  كافة المناحي الثقافية والتعليمية وفي البنية الأساسية فى مصر.

    من جانبها، أبدت رئيسة الرابطة “كارول يوشيدا” إعجابها الشديد بحجم التطور الكبير الذي تشهده مصر، والذي يُبرز الأعمال الأثرية للحضارة المصرية العظيمة التى تمثل إرثاً مهماً ومُلهماً للإنسانية جمعاء، ودعت الحضور لزيارة مصر للإطلاع على كنوز هذه الحضارة العظيمة.

    وقد تم بعد انتهاء الاجتماع السنوي عرض فيلم يضم أبرز الأماكن السياحية في مصر وكذا حجم ما تم إنجازه من أعمال وتطوير مشروعات البنية التحتية خلال الفترة الأخيرة.

    286549544_334031195573400_154751945739398891_n

    287003564_334030612240125_8312060246501819914_n
    287030750_334031105573409_6765890834251086447_n 
    287097506_334031145573405_7629106002797269386_n
  • اليابان تفتح أبوابها لـ”سياحة اختبارية” تمهيدا لرفع قيود كورونا بالكامل

    قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية إن اليابان تبدأ في إجراء “سياحة اختبارية” في شكل جولات سياحية محدودة في مايو قبل إعادة فتح أبوابها بالكامل للسياحة.

    وأوضحت أنه برغم أن السياحة كانت ركيزة أساسية لاقتصاد اليابان ، إلا أنه لم يُسمح للسائحين بالدخول منذ أن تبنت قيودًا صارمة على الحدود في عام 2020 في بداية جائحة فيروس كورونا.

    وتم تخفيف اللوائح بشكل طفيف للسماح للطلاب وبعض المسافرين من رجال الأعمال بالدخول. لكن ، لا يزال السائحون الأفراد ممنوعين على الرغم من دعوات قادة الصناعة على أمل استئناف السياحة لتدعيم الين ، الذي انخفض إلى أدنى مستوياته في 20 عامًا.

    وقالت وكالة السياحة اليابانية إنها ستبدأ بالسماح للجولات الجماعية الصغيرة بالدخول في وقت لاحق من هذا الشهر كـ “حالات اختبار” للحصول على معلومات لاستئناف أوسع للسياحة في تاريخ مستقبلي غير محدد.

    وأضافت أنه سيتم السماح للسياح الذين تم تطعيمهم ثلاث مرات والذين قدموا من الولايات المتحدة وأستراليا وتايلاند وسنغافورة بالمشاركة في الجولات، والتي سيتم التخطيط لها بدقة بالتعاون مع وكالات السفر ويرافقهم في جميع الأوقات منظمي الرحلات.

    وقالت: “سيسمح لنا هذا المشروع بالتحقق من الامتثال والاستجابات الطارئة للوقاية من العدوى وصياغة إرشادات لوكالات السفر ومشغلي أماكن الإقامة”.

    وقال رئيس الوزراء الياباني ، فوميو كيشيدا، في وقت سابق من هذا الشهر في لندن إنه سيعمل على ضبط ضوابط الحدود اليابانية لتتماشى مع الديمقراطيات الثرية الأخرى في يونيو ، لكن لم يتم تقديم مزيد من التفاصيل ، بما في ذلك متى ستفتح البلاد حدودها بالكامل أمام السياح مرة أخرى.

    في عام 2019، استضافت اليابان 31.9 مليون زائر أجنبى، أنفقوا 4.81 تريليون ين (37.2 مليار دولار).

  • اليابان : إطلاق المبادرة الاقتصادية الأمريكية لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ الشهر الجاري

    قال السفير الياباني لدى الولايات المتحدة كوجي توميتا، إن الحكومة الأمريكية تهدف إلى إطلاق مبادرة المشاركة الاقتصادية بين المحيطين الهندي والهادي في وقت قريب من زيارة الرئيس جو بايدن لليابان في وقت لاحق هذا الشهر، مشيرا إلى أن البلدين يرغبان في تولي زمام الأمور في مسألة دفع عجلة الاقتصاد والتنمية بالمنطقة.

    وأضاف توميتا – خلال حدث عقد افتراضيا لمؤسسة بحثية حضره أيضا سفير الولايات المتحدة لدى اليابان رام إيمانويل – “أتوقع أن تتزامن الزيارة مع الإطلاق الرسمي لمبادرة الإطار الاقتصادي لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ”، موضحا أن المبادرة ستكون “مهمة للغاية” لإنشاء منطقة “حرة ومنفتحة”، حيث يُنظر إلى الصين على أنها تبذل جهودا لتكثيف نفوذها الاقتصادي من خلال إجراءات مختلفة بما في ذلك السياسة التجارية.

    وتعهدت إدارة بايدن بإطلاق البرنامج خلال النصف الأول من هذا العام، وسيعمل الإطار الاقتصادي لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ – الذي عرِّفته الإدارة بأنه “شراكة جديدة” – على تعزيز التجارة عالية المستوى وإدارة الاقتصاد الرقمي وتحسين مرونة سلسلة التوريد، فضلا عن تحفيز الاستثمار في البنية التحتية، من بين قضايا أخرى.

  • اليابان تسجل أول حالة إصابة بمتحور “أوميكرون إكس إى” الجديد لكورونا

    سجلت وزارة الصحة اليابانية أول حالة إصابة بالمتحور الجديد “أوميكرون إكس إي” لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

    وأوضحت الوزارة في بيان نقلته هيئة الإذاعة اليابانية (إن إتش كيه) اليوم الثلاثاء، أن الإصابة لسيدة في الثلاثينيات من العمر، وقد ثبت إصابتها بعد وصولها إلى اليابان قادمة من الولايات المتحدة في 26 مارس الماضي، فيما لم تظهر عليها أي أعراض.

    يشار إلى أن متحور “أوميكرون إكس إي” يمثل 1% من حالات كورونا الآن، وهو سلالة مؤلفة من أوميكرون “بي إيه 1” و”بي إيه 2″، ويحدث هذا المتغير عندما يصاب الفرد بأكثر من متغير واحد، يتحد فيما بينهم من خلال مشاركة المادة الجينية.

  • قرار جمهوري بالموافقة على اتفاقية تعاون اقتصادي مع اليابان

    أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا رقم 505 لسنة 2021  بالموافقة على الخطابات المتبادلة الموقعة بين الحكومتين المصرية واليابانية بتاريخ 12 ديسمبر 2015 والمعدلة بتاريخ 16 يونيو 2019 بشأن التعاون الاقتصادي الياباني المقدم بهدف المساهمة في تنفيذ المشروعات فضلا عن إنشاء العيادات الخارجية لمستشفى الأطفال التخصصي التابع لجامعة القاهرة الموقعة بتاريخ 3 ديسمبر 2021.

    ونشر القرار في الجريدة الرسمية اليوم.

    وفي سياق آخر اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

    وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول “متابعة توفير الأرصدة الاستراتيجية من كافة السلع الغذائية الأساسية، خاصةً مع قرب حلول شهر رمضان المعظم”.

    وعرض وزير التموين في هذا الإطار موقف المخزون الاستراتيجي لكافة السلع الغذائية الأساسية للدولة، مؤكدًا توافرها بالكميات المناسبة للمواطنين.

    ووجه الرئيس بالعمل على تنويع مصادر توفير تلك السلع، مع السعي نحو زيادة مخزونها لفترة مستقبلية لا تقل عن 6 أشهر.

    كما اطلع الرئيس على جهود الحكومة خلال الفترة الماضية لضبط ومراقبة الأسعار وفي هذا الإطار؛ وجه الرئيس بدراسة تكلفة إنتاج رغيف الخبز الحر غير المدعم وكذلك تسعيره، على أن تقوم وزارة التموين بتوفير الدقيق اللازم للمخابز لضبط السعر، مع قيام مباحث ومفتشي التموين بالتأكد من التنفيذ.

  • اليابان: 45.8% من شركاتنا العاملة فى مصر تتوقع زيادة أرباحها التشغيلية

    أسفر مسح الأعمال الذى أجرته هيئة التجارة الخارجية اليابانية “چيترو”، حول ظروف أعمال الشركات اليابانية العاملة بالخارج، ومن بينها قارة أفريقيا عن توقع 45.8% من الشركات اليابانية العاملة فى السوق المصرية زيادة أرباحها التشغيلية خلال العام الجاري.

    ورجحت النسبة نفسها من الشركات (45.8%) استقرار أرباحها عند نفس مستواها العام الماضى، بينما توقعت الشركات الـ8.3% المتبقية أن تنخفض الأرباح التشغيلية.

    وتضمن المسح – الذى أجرى خلال شهر سبتمبر الماضى على عدد من الشركات العاملة فى القارة السمراء – 9 دول، بينها 26 شركة يابانية بالسوق المصرية.

    وتوقعت 53.8% من الشركات اليابانية العاملة بمصر تحقيق أرباح خلال العام الماضى، فى حين توقعت 19.2% من الشركات تحقيق تعادل فى الأرباح والخسائر، بينما رجحت 26.9% من الشركات تكبد خسائر العام الماضي.

    وأشارت أبرز نتائج المسح إلى أن 32.9% من الشركات رجحت تحقيق أرباح تشغيلية العام المنقضى، مقارنة بالعام السابق عليه 2020، بينما أبقت 40% منهم على نفس توقعاتها لتحقيق أرباح تشغيلية فى فترة المقارنة السابقة، إضافة إلى أن 28% من الشركات تنبأت بانخفاض أرباحها التشغيلية.

    وبمقارنة أرباح الشركات التشغيلية لعامى 2019 (قبل تفشى جائحة كورونا) وعام 2021، رأت 24% من الشركات أنها ستشهد زيادة، فى حين لن تشهد 52% منها تغيرًا، لكن من المقرر أن تتراجع الأرباح التشغيلية لـ 24% من الشركات.

    وقالت 76.9% من الشركات المشاركة بالمسح أن حجم السوق وإمكانيات النمو بها تعتبر من أهم مزايا الاستثمار بمصر، بينما قالت 11.5% من الشركات أن تحسين الحوافز الضريبية وحوافر الاستثمار الأخرى تعد ميزة أخرى فى السوق المصرية.

    ووفقًا لنتائج المسح، رأت 65% من الشركات أن تنفيذ اللوائح والقوانين يعتبر من أبرز مخاطر الاستثمار بالقارة السمراء.

    وحول خطط الشركات وأنشطة الأعمال المستقبلية التى تبحث تنفيذها خلال العامين المقبلين، خلص المسح إلى أن 32% من الشركات فى مصر تستهدف التوسع، بينما أبقت 60% من الشركات على نفس خططها للأعوام السابقة دون تغيير، ورجحت 8% من الشركات تقليل خططها التوسعية.

    وهيئة التجارة الخارجية اليابانية “چيترو” هى جهة حكومية تعمل على تعزيز التجارة والاستثمار بين دولة اليابان وباقى دول العالم، تم إنشاؤها فى عام 1958 لتعزيز الصادرات اليابانية بالخارج، وتحول تركيز الهيئة فى القرن الحادى والعشرين تجاه تشجيع الاستثمار الأجنبى المباشر باليابان، ومساعدة الشركات اليابانية لزيادة إمكانياتها التصديرية.

    وتم إنشاء مكتب “چيترو” القاهرة لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة بين اليابان ودول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويعتبر هذا المكتب مسؤول عن متابعة الأعمال التجارية فى دول مصر والأردن ولبنان وسوريا وليبيا والسودان.

  • اليابان تقدم 70 متطوعا للقتال في أوكرانيا

    تطوع 70 يابانيا للقتال في أوكرانيا استجابة لدعوة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بتكوين فيلق دولي للدفاع عن كييف جراء الحرب الدائرة بين موسكو واوكرانيا.

    اليابان
    فيما اكدت صحيفة “جورازليم بوست” الإسرائيلية تقدم عشرات الأشخاص من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا للالتحاق بالفيلق الدولي للحرب ضد روسيا بجانب القوات الاوكرانية.

    ومن بين المتطوعين اليابانيين 50 شخصا كانوا أعضاء سابقين في قوات الدفاع الذاتي اليابانية بالاضافة الى اثنين من قدامى المحاربين.

    واوضحت السفارة الاوكرانية في العاصمة اليابانية طوكيو في بيان ان المتطوعين للحرب في اوكرانيا يجب ان يكون لديهم خبرة في المجال العسكري والطبي والتكنولوجي ومكافحة الحرائق.

    بينما طلبت اليابان من رعاياها تأجيل السفر إلى أوكرانيا، وهو تحذير أكده اليوم الأربعاء هيروكازو ماتسونو كبير أمناء مجلس الوزراء الذي قال إنه على علم بالتقارير المتعلقة بالمتطوعين.

    وكان طالب هيروكازو ماتسونو، كبير امناء مجلس الوزراء اليابانيين بتأجيل السفر لاوكرانيا مؤكدا انه على علم بتقارير المتطوعين اليابانيين للحرب في اوكرانيا.

    الخارجية اليابانية
    وقال في مؤتمر صحفي “أصدرت الخارجية اليابانية تحذيرًا بشأن إجلاء كل مواطنينا أوكرانيا. نناشد الجميع وقف جميع رحلاتهم إلى أوكرانيا بغض النظر عن الغرض من زيارتهم”.

    وكان قال الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي: نتوقع أخبارًا سارة بشأن انضمامنا إلى الاتحاد الأوروبي.

    أوكرانيا
    وكان الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، قال إنه يقضي يومه كما يفعل الأوكرانيون بين الاحتماء والمواجهة لحماية أوكرانيا، مبديًا أسفه لسقوط ضحايا والتدمير الذي طال معالم كثيرة في بلاده إلى جانب البنية التحتية.

    فيبدو أن يوميات الرئيس الأوكراني زيلينسكي خلال العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، التي دخلت اليوم الأربعاء يومها السابع، لا تختلف عما يفعله الأوكرانيون من خلال متابعة آلة الحرب الروسية.

    زيلينسكي، ورغم ظروف الحرب قبل بإجراء مقابلة صحفية سريعة والحديث عن يومياته خلال الحرب، وكذلك تأكيد وجوده وفريقه الرئاسي في كييف.

    ونوه بالقول: “لدي نفس السقف من الحرية.. العمل والنوم.. هذا كل شيء…”.

    روسيا
    وأبدى الرئيس الأوكراني حزنه بسبب عدم رؤية أسرته، خاصة أن الرجل سبق وأن حذر من استهدافه وعائلته من قبل روسيا.

    وحينما توجه إليه المراسل بالسؤال: “هل يمكنك رؤية عائلتك؟ هل يمكنك رؤية أطفالك؟”.

    أجاب زيلينسكي: “لا.. لا.. لا أستطيع”.

    فسأله المراسل: “متى كانت آخر مرة رأيتهم فيها؟”.

    فأجاب الرئيس الأوكراني بالقول: “قبل هذه الحرب”.

    بدا زيلينسكي، البالغ من العمر 44 عامًا، بذقن طويلة بعض الشيء ويرتدي زيًّا شبه عسكري داخل مبنى خاضع لحراسة مشددة من الجيش.

    وكان يتحرك ويمزح بحذر، ليقف فجأة مستمعًا لرئيس فريقه أندري يرماك الذي أعلن استهدافًا جديدًا.

    قصف بابين يار
    يرماك أبلغه عن قصف بابين يار الذي يحتوي على نصب تذكاري، وهو معلم تاريخي في أوكرانيا.

    فتعجب زيلينسكي قائلًا: “هذه هي روسيا. تهانينا”.

    الاستهداف الصاروخي أسفر عن مقتل عدد من المدنيين الأوكرانيين أثار حزن زيلينسكي وأسفه على ما آلت إليه ماكينة الحرب ضد بلاده، متوعدًا باستمرار المقاومة في ظل وجود دعم دولي وحرب تميل كفتها لأوكرانيا.

    وكان رئيس مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني أوليكسي دانيلوف أعلن أن القوات الأوكرانية أحبطت محاولة لاغتيال الرئيس زيلينسكي وفقا لرسالة حكومية.

  • اليابان تفرض عقوبات جديدة على روسيا على خلفية الوضع فى أوكرانيا

    أعلن رئيس الوزراء اليابانى فوميو كيشيدا، فرض بلاده عقوبات جديدة على روسيا على خلفية الوضع فى أوكرانيا، لتنضم بذلك إلى الولايات المتحدة وأوروبا فى حشد الضغط على موسكو.

    وأكد كيشيدا، في مؤتمر صحفي طارئ عقده صباح اليوم الجمعة، حسب ما أوردته وكالة أنباء (كيودو) اليابانية – أن بلاده قررت تجميد إصدار تأشيرات الدخول للمواطنين الروس وتجميد أصول المؤسسات المالية والحد من صادرات بضائع يمكن استخدامها لأغراض عسكرية، موضحا أن الوضع في منتهى الخطورة وله تداعيات على النظام الدولي، ليس في أوروبا فحسب بل في آسيا وخارجها.

    وجاء الإعلان بعد ساعات من إدانة قادة مجموعة الدول السبع لروسيا وتعهدهم باتخاذ جزاءات اقتصادية ومالية “شديدة ومنسقة” ردا على هجومها “غير المبرر تماما”.

    كما أكد إصرار بلاده على عدم السماح بأي تغيير للوضع الراهن بالقوة، في إدانة واضحه للهجوم العسكري الروسي باعتباره انتهاكا لسيادة أوكرانيا وسلامتها الإقليمية.

    وقال رئيس الوزراء الياباني “إن العقوبات هي نتيجة تنسيق وثيق مع الولايات المتحدة والدول الأوروبية، وهي ترمز إلى “قوة الوحدة” في الجهود الرامية إلى منع المزيد من التصعيد”.

    وامتنع كيشيدا عن التعليق على إمكانية فرض عقوبات على قطاع الطاقة الروسي أو فصل روسيا عن نظام “سويفت” للتعاملات المصرفية، مؤكدا أن الجانب الياباني سيتخذ خطواته بناء على تطور الأوضاع، وبالتنسيق مع مجموعة السبع والمجتمع الدولي.

    كان الرئيس فلاديمير بوتين أعلن في كلمة للشعب الروسي فجر الخميس إطلاق عملية عسكرية جنوب شرق أوكرانيا.

    وشدد بوتين على أن روسيا ستعمل على نزع السلاح الأوكراني ومنع التعصب القومي في أوكرانيا، وتقديم مرتكبي الجرائم الدموية ضد المدنيين بمن فيهم مواطنو روسيا الاتحادية إلى العدالة.

     

  • سفير مصر فى طوكيو يبحث التعاون الثقافى مع رئيس مؤسسة اليابان الثقافية

    التقى سفير مصر فى اليابان محمد أبو بكر، مع السفير Kazuyoshi UMEMOTO، رئيس مؤسسة اليابان الثقافية Japan Foundation المعنية بالتبادل الثقافى والفنى بين اليابان ومختلف دول العالم، حيث أشار السفير إلى خصوصية العام الجارى وما يحمله من دلالات رمزية تضيف إلى زخم العلاقات الثنائية بين الجانبين المصرى والياباني.

    وتناول اللقاء التأكيد على الأهمية التى تحظى بها مؤسسة اليابان فى العلاقات الثنائية المصرية اليابانية باعتبار أن مكتبهم التمثيلى الوحيد فى الشرق الأوسط وأفريقيا متواجد بالقاهرة، ويقوم بدور رئيسى فى نشر الثقافة والفنون واللغة اليابانية ليس فقط فى مصر بل وفى المنطقة بأسرها.

    من جانبه، أشار Kazuyoshi إلى الأهمية الكبيرة التى توليها اليابان ومؤسسته لثقل مصر السياسى والثقافى، موضحًا أنه انطلاقًا من هذا البعد الثقافى الكبير اختارت المؤسسة مصر لاستضافة مقرها الوحيد بالمنطقة، معربا عن رغبته فى إقامة تعاون مشترك بين الحكومة المصرية والمؤسسة اليابانية.

    تطرق الاجتماع أيضا إلى التقدم الذى وصلت إليه علاقات التعاون الثقافى بين مصر واليابان، ومستجدات الاتفاقيات التعليمية بين البلدين وعلى رأسها برنامج الشراكة المصرية اليابانية فى التعليم، وكذلك المشروعات العملاقة المتمثلة فى الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا فى برج العرب، والتطور الذى أحرزه برنامج المدارس اليابانية فى مصر.

  • اليابان تتفوق علي السعودية بثنائية و إشتعال الصراع علي التأهل إلى كأس العالم

    فاز منتخب اليابان على ضيفه السعودي، بهدفين دون مقابل، فى المباراة التى جمعتهما اليوم الثلاثاء ، علي ملعب سايتاما 2002  ، في قمة مباريات الجولة الثامنة للمجموعة الثانية من التصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022.

    وسجل تاكومى مينامينو، نجم ليفربول ومنتخب اليابان الهدف الاول لأصحاب الأرض في الدقيقة 32 من عمر الشوط الأول ، ثم أضاف زميله جونيا إيتو الهدف الثاني لليابان عند الدقيقة 50 من عمر الشوط الثانى والمباراة.

    وبهذه النتيجة رفع منتخب اليابان رصيده إلى 18 نقطة فى وصافة المجموعة الثانية بفارق نقطة واحدة عن السعودية الذى احتفظ بالصدارة رغم الهزيمة 19 نقطة، وأشعل صراع صدارة المجموعة الثانية والتأهل لمونديال قطر قبل جولتين فقط على النهاية.

    وأجل اليابان حسم السعودية تأهلها إلى كأس العالم إلى الجولتين الأخيرتين من تصفيات اسيا المؤهلة للمونديال، حيث فشل منتخب السعودية فى حسم تأهله إلى كأس العالم قطر 2022، بعد خسارته من مستضيفه المنتخب اليابانى  بعدما كان يحتاج الأخضر السعودى الفوز بأى نتيجة على اليابان، ليضمن التأهل رسميا إلى كأس العالم، ولكنه سقط أمام الساموارى .

    ودخل الفرنسى هيرفى رينارد، المدير الفنى لمنتخب السعودية مواجهة اليابان بالتشكيل التالى :

    وجاء تشكيل الأخضر في مباراة السعودية ضد اليابان اليوم، كالتالي:

    حراسة المرمى: محمد العويس

    الدفاع: ياسر الشهراني، علي البليهي، عبد الإله العمري، سلطان الغنام

    الوسط: عبد الإله المالكي، علي الحسن، سالم الدوسري، محمد كنو، فهد المولد.

    الهجوم: فراس البريكان.

    فيما اختار رياسو هاجيمي، المدير الفني لمنتخب اليابان تشكيل منتخب الساموارى كتالي:

    حراسة المرمى: هاجيمي مورياسو

    الدفاع : أيومو سيكو- دايكي هاشيوكا – كوكي أنزاي – ناوميتشي يويدا

    الوسط : جاكو شيباساكي – جينكي هاراجوتشي

    الهجوم : جونيا ايتو – كينسوكي ناجاي – موساشي سوزوكي.

    ويعتلي المنتخب السعودي ترتيب المجموعة الثانية في تصفيات كأس العالم آسيا قبل الجولة الثامنة، برصيد 19 نقطة، ثم اليابان وصيفا بـ 18 نقطة، وأستراليا في المركز الثالث برصيد 14 نقطة، وبعدها يأتى منتخب عمان رابعا بـ 7 نقاط، ثم الصين في المركز الخامس برصيد 5 نقاط، وأخيرا يتذيل فيتنام الترتيب بدون رصيد من النقاط.

  • اليابان تصنع لقاحا ضد كورونا يوفر حماية مدى الحياة يستوحى من فيروس الجدري

    كشفت صحيفة The Japan Times، أن مجموعة علماء من “معهد طوكيو للعلوم الطبية”، يقومون بتصنيع لقاح ضد فيروس كورونا يمكنه حماية الإنسان من هذا الفيروس مدى الحياة الحياة.

    اليابان تصمم لقاحا لفيروس كورونا مدى الحياةاليابان تصمم لقاحا لفيروس كورونا يوفر حماية مدى الحياة

    ووفقا للصحيفة، قد تبدأ التجارب السريرية للعقار في عام 2023، وقد اعتمدت المجموعة، التي يقودها البروفيسور ميتينوري كوهارا، اللقاح المضاد للجدري الذي صممه الطبيب البريطاني إدوارد جينر في القرن الثامن عشر، كأساس لعملها.

    وتتلخص فكرة العلماء اليابانيين، في الحصول على اللقاح من فيروس الجدري الذي يحتوي على بروتين سبايك لفيروس كورونا الذي يسبب الإصابة بمرض كورونا.

    وأشارت الصحيفة إلى أن هذا النهج يمكن أن يؤدي إلى تطوير مناعة خلوية مدى الحياة ضد فيروس كورونا.

    وأظهرت التجارب التي أجريت على الفئران باستخدام فيروس لقاح الجدري، مستويات عالية من الأجسام المضادة استمرت لأكثر من 20 شهرا، وخلال ذلك بقيت على قيد الحياة جميع الفئران التي تم تطعيمها باللقاح، ومن ثم نقل عدوى إنفلونزا الطيور إليها بعد مرور 20 شهرا.

    من جانبه قال البروفيسور كوهارا للصحيفة: “قمت باختبار تقنيات لقاحات مختلفة بما في ذلك لقاحات الفيروس الغدي والـ RNA ، لكن ثبت أن لقاح فيروس الجدري، هو الأقوى بينهما”.

    ووفقا له، الآثار الجانبية لهذا اللقاح، قليلة وهو لا يحتاج إلى وسائل نقل وتخزين خاصة، وتفيد الأنباء، بأن شركة الأدوية اليابانية Nobelpharma، تعتزم تنفيذ المرحلتين الأولى والثانية من التجارب السريرية للقاح كوهارا، في النصف الأول من عام 2023.

    وقالت الصحيفة، يعمل باحثون في طوكيو على تطوير لقاح “حلم” لفيروس كورونا يوفر فعالية مدى الحياة، فيما قد يغير قواعد اللعبة مع استمرار الحرب ضد فيروس كورونا الذى دخل عامه الثالث.

    في الوقت الذي يبدو فيه أن معظم لقاحات كورونا ستتطلب معززات دورية بسبب انخفاض مستويات الأجسام المضادة لدى المتلقين، فإن إنشاء لقاح فعال مدى الحياة يمكن أن يؤدي إلى توفير مبالغ مالية ضخمة على مستوى العالم، ويمنح العالم اليد العليا ضد فيروس كورونا، الذي أصاب أكثر من 270 مليون شخص وأودى بحياة أكثر من 5 ملايين حول العالم.
  • اليابان والولايات المتحدة تدرسان تنسيق اجتماع “اثنين زائد اثنين” بالوضع الافتراضى وسط انتشار أوميكرون

    كشفت مصادر مطلعة في اليابان، السبت، إن طوكيو وواشنطن تدرسان تعديل اجتماع وزراء الخارجية والدفاع المرتقب وجها لوجه يناير المقبل، إلى تنسيق افتراضي بسبب انتشار سلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا.
    وقالت المصادر، حسب ما أوردته صحيفة /جابان تايمز/ اليابانية، إن الزيادة السريعة في حالات الإصابة بأوميكرون في الولايات المتحدة دفعت الجانبين إلى التفكير في عقد اجتماع افتراضي بدلاً من ذلك يوم 7 أو 8 يناير المقبل.
    وكانت الترتيبات اللازمة جارية لزيارة وزير الخارجية الياباني يوشيماسا هاياشي ووزير الدفاع نوبو كيشي لواشنطن لإجراء محادثات “اثنين من اثنين” مع نظرائهما الأمريكيين وزير الخارجية انتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد أوستن، في 7 يناير المقبل .
    ويهدف الاجتماع الأول اثنين زائد اثنين تحت إدارة رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا الذي تولى منصبه أكتوبر الماضي، إلى إظهار قوة التحالف الثنائي .
    ومن المتوقع أن يعمق وزيرا الخارجية والدفاع التعاون في مجالات الفضاء والفضاء الإلكتروني.
    وأضافت المصادر المطلعة أنه من المتوقع أن يوقع هاياشي وبلينكن اتفاقية بشأن دعم الدولة المضيفة للقوات الأمريكية المتمركزة في اليابان لتغطي السنوات الخمس المقبلة اعتبارا من أبريل المقبل، ولكن الجانبين سينظران في خيارات أخرى.

  • اتحاد الفروسية يوضح حقيقة إلغاء نتائج مصر فى دورة طوكيو

    أكد سيد معوض، المدير التنفيذي للاتحاد المصرى للفروسية، أن ما تداولته بعض الجهات الإعلاميـة خلال الساعات القليلة الماضية بـأن نتائج الفرسان المصريين الذين شاركوا في المنافسات الفردية في أولمبياد طوكيو قد تم إلغاؤها فهذا عار تماماً من الصحة وغير صحيح بتاتًا حيث إن الانجاز المتميز للمرة الأولى لفرسان مصر الذين وصلوا إلى نهائيات البطولة في أولمبياد طوكيو وظهروا في مستوى عال جدًا في الالتزام والأداء وحققوا نتائج لم تلغ حسب ادعاء بعض المغرضين ويمكن لأي شخص التأكد من ذلك بالرجوع إلى موقع الاتحاد الدولي للفروسية.

    كان الاتحاد المصرى للفروسية اختار الفارس محمد طارق طلعت ضمن الفريق الذي مثل مصر في أولمبياد طوكيو اطمئنانًا من الاتحاد المصرى للفروسية بأن الفارس غير موقوف وأن الاتحاد الدولي لم يشر للاتحاد المصرى للفروسية بأي إشارة تدل على منع الفارس من المشاركة أو احتمال إلغاء أي نتيجة له إذا ما شارك في أولمبياد طوكيو، لافتا إلى أن ما يدل على ذلك مشاركة الفارس في كل البطولات الدولية بأوروبا والذي حصل فيها على نتائج متميزة للغاية وتعد من أفضل النتائج التي حصل عليها الفرسان المصريين وإستطاع تأهيل جواده للمشاركة في أولمبياد طوكيو وكانت نتائجة على أعلى مستوى تنافسيًا مقارنة بالفرسان الآخرين المشاركين بالمنافسات ومـن البلاد الاخرى التى شاركت في تلك البطولات.

  • اليابان تدرس اللجوء لاحتياطيها النفطى لكبح ارتفاع الأسعار‎‎

    قال مسؤولون حكوميون يابانيون اليوم الأحد، إن الحكومة اليابانية تدرس استخدام نفط من احتياطيات البلاد للمساعدة في كبح ارتفاع أسعار النفط الخام، وذلك استجابة لطلب من الولايات المتحدة.

    وذكرت وكالة الأنباء اليابانية “كيودو” أن الحكومة اليابانية كان لديها حتى نهاية سبتمبر الماضي ما يعادل 145 يوما من الاستهلاك المحلي حيث لا يسمح بالإفراج عن الاحتياطي إلا في حالة نقص الإمداد أو في أوقات الكوارث الطبيعية.

    وأضاف المسؤولون أن حكومة رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا تدرس تزويد السوق بالنفط بالتنسيق مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

  • طوكيو تعرب عن قلقها من الدوريات الجوية الروسية- الصينية المشتركة

    قال وزير خارجية اليابان يوشيماسا هاياشي، إن بلاده تشعر بالقلق بسبب الدوريات الروسية- الصينية الجوية المشتركة فوق مياه بحر اليابان وبحر الصين الشرقي.

    وأضاف الوزير، في حديث أدلى به اليوم الأحد على تلفزيون “فوجي”: “قمنا بإبلاغ الصين وروسيا عبر القنوات الدبلوماسية، بمخاوفنا بشأن الأمن الإقليمي”.

    في 19 نوفمبر، أبلغ وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالتنفيذ الناجح للمهام المحددة، خلال الدوريات الجوية المشتركة للطائرات الحربية الروسية بعيدة المدى وطائرات حربية صينية، في منطقة آسيا والمحيط الهادئ فوق مياه بحر اليابان وبحر الصين الشرقي.

    وضمت المجموعة الجوية المشتركة، قاذفتين استراتيجيتين من طراز Tu-95MS من القوات الجوية الروسية، و قاذفتين استراتيجيتين صينيتين من طراز Hung-6K ، ورافقت المجموعة خلال التحليق، مقاتلات روسية.

  • اليابان تخطط لاستخدام مركبات “مزدوجة” قادرة على السير على الطرق وخطوط السكك الحديدية

    تخطط الحكومة اليابانية إدخال أول مركبة تشغيلية مزدوجة التشغيل في العالم، وهي حافلة قادرة على السير على الطرق وخطوط السكك الحديدية، بدء من الشهر المقبل في منطقة شيكوكو، أصغر الجزر الأربع الرئيسية في اليابان.

    وذكرت شركة آسا سي سيد للسكك الحديدية في محافظة توكوشيما في بيان – وفق ما نقلته وكالة أنباء كيودو اليابانية اليوم السبت- أنها ستطرح المركبات في 25 ديسمبر، بعد أن اجتازت فحوصات السلامة من قبل وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل والسياحة.

    وستعمل المركبات على مسار يبلغ طوله 50 كيلومترًا يربط بين بلدة كايو في توكوشيما ومدينة موروتو بمحافظة كوتشي، والتي سيكون منها 10 كيلومترات على مسار سكة حديد. وسيتم تشغيل ثلاثة مركبات، كل منها بسعة 23 راكبا وطاقم.

    جدير بالذكر أن المركبة عبارة عن حافلة تعمل بالديزل ومزودة بمجموعة إضافية من العجلات على الهيكل السفلي، والتي يمكن نشرها في حوالي 15 ثانية، وقادرة على السفر على مسارات السكك الحديدية.

  • اليابان تدرس إلغاء قيود حضور الفعاليات واسعة النطاق حتى فى ظل طوارئ كورونا

    كشفت مصادر مطلعة فى اليابان اليوم الجمعة، أن الحكومة تدرس إلغاء القيود المفروضة على عدد الجمهور المسموح له بحضور الفعاليات واسعة النطاق والسماح بكامل الطاقة الاستعايبة حتى في ظل حالة طواريء كورونا.

    يذكر أن الائتلاف الحاكم في اليابان، أعلن الأربعاء الماضى، استبعاد الأسر ذات الدخل المرتفع من خطته لمنح 100 ألف ين (أي ما يعادل 886 دولارا) نقدا وقسائم لكل طفل يبلغ من العمر 18 عاما أو أقل، في إطار حزمة تحفيز حكومية في مواجهة تداعيات فيروس كورونا.

    وذكرت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية أن رئيس الوزراء الياباني، رئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي فوميو كيشيدا، وزعيم الشريك الأصغر للحزب الليبرالي الديمقراطي ناتسو ياماجوتشي اتفقا على وضع حد أقصى للدخل السنوي عند 9.6 مليون ين.

    وكان كوميتو قد ضغط من أجل إدراج هذا الإجراء في حزمة التحفيز بعد أن جعلها محور تعهداته الانتخابية في الانتخابات العامة شهر أكتوبر الماضي، وفي غضون ذلك، كان الحزب الديمقراطي الليبرالي قلقًا من أن يُنظر إلى الخطة على أنها إهدار لأموال دافعي الضرائب بعد فشل خطة مماثلة عام 2020 الماضي والتي منحت لكل شخص في اليابان 100 ألف ين نقدًا، في تحقيق شيئًا يذكر لتعزيز الإنفاق الاستهلاكي.

    وتهدف الحكومة اليابانية إلى وضع حزمة تحفيز للمتضررين من وباء كورونا بقيمة تزيد علي 30 تريليون ين (264.5 مليار دولار) مع مثل هذه الإجراءات بحلول الأسبوع المقبل وتأمين التمويل من خلال ميزانية تكميلية خلال العام.

     

  • إمبراطور اليابان يستقبل سفير مصر بطوكيو.. وينقل تحياته للرئيس السيسي

    في إطار مراسم توديع سفير مصر في طوكيو بمناسبة انتهاء فترة عمله باليابان؛ استقبل الإمبراطور “ناروهيتو” السفير المصري أيمن كامل قُبيل مغادرته.

    استهل السفير اللقاء بالإعراب عن فائق الشكر والتقدير لإمبراطور اليابان للدعم الذي لمسه خلال فترة عمله باليابان، واستعرض بشكل موجز أبرز أوجه التعاون المشتركة بين البلدين وما شهدته الأربع سنوات الماضية من طفرة في العلاقات الثنائية في شتى المجالات، فضلاً عن تدشين العديد من مشروعات التعاون التنموي بمختلف القطاعات، وأهمها التعاون في مجال التعليم من خلال مبادرة الشراكة المصرية اليابانية للتعليم EJEP، وكذلك تجربتي الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا E-JUST، والمدارس اليابانية في مصر EJS، فضلاً عن تضافر جهود الجانبين بهدف خروج المتحف المصري الكبير إلى النور باعتباره رمزًا لعمق العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين وتتويجًا لأواصر التعاون الثقافي. كما تطرق سفير مصر للتعاون في مجال الرعاية الصحية وما يتضمنه من برنامج التأمين الصحي الشامل، بالإضافة إلى ما أكدت عليه أزمة فيروس “كورونا” من تعاون وثيق بين الجانبين لمكافحة انتشار الفيروس.

    من جانبه، طلب الامبراطور “ناروهيتو” من السفير المصري نقل تحياته للرئيس “عبد الفتاح السيسي”، كما أعرب عن تقديره للجهود التي بذلها السفير المصري طوال فترة عمله باليابان والتي ساهمت في دفع العلاقات الثنائية وتعزيزها على كافة المستويات.

  • سفير اليابان بالقاهرة يحضر تسليم أجهزة طبية لمكافحة كورونا بجامعة قناة السويس

    حضر السفير نوكي ماساكي، سفير اليابان لدى مصر، حفل تسليم المعدات الطبية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، بما في ذلك أربعة أنظمة للتصوير بالموجات فوق الصوتية يابانية الصنع وجهاز لقياس التدفق الخلوي، وذلك بجامعة قناة السويس.

     

    وقال بيان من السفارة اليابانية بالقاهرة اليوم، إن هذه المعدات ستُساعد جهود مصر للتخفيف من حدة آثار جائحة كورونا وستساهم في تدريب الخبراء الطبيين الأفارقة الذي تدعمه اليابان بجامعة قناة السويس من أجل تحسين مهاراتهم التشخيصية لصحة الأمهات والأطفال، كما حضر الحفل أيضًا الدكتور أحمد زكي، رئيس جامعة قناة السويس، والسفير مفوض هشام المقود، نائب الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، والسيد أمورا يوشيفومي، الممثل الرئيسي لمكتب جايكا مصر.

     

    وخلال الحفل، أعرب ماساكى عن أمله في أن يؤدي هذا التزويد بالمعدات الطبية، وخاصة اليابانية الصنع، إلى تعزيز التعاون بين اليابان ومصر من جهة، واليابان ومصر وإفريقيا من جهة أخرى في قطاعي الصحة والطب. كما أعرب عن سعادته بأن هذه الزيارة تأتي متزامنة مع الذكرى الخامسة والعشرين للتعاون الثلاثي الناجح بين اليابان ومصر ودول إفريقية أخرى في مثل هذه المجالات الهامة.

     

    ومن جانبه، أعرب الدكتور أحمد زكي، رئيس جامعة قناة السويس، وباقي الحضور من المصريين، عن خالص تقديرهم لالتزام اليابان بدعم حرب مصر ضد فيروس كورونا المستجد والتعاون في تدريب الخبراء الطبيين الأفارقة بجامعة قناة السويس. كما أعرب الجانب المصري عن رغبته في الاستفادة المثلى من هذه المعدات خلال التعامل مع فيروس كورونا المستجد وتطوير الشراكة مع الدول الإفريقية.

     

    وخلال كلمته، تطرق السفير في حديثه إلى أن الجائحة الحالية تمثل أزمة تجاه “الأمن البشري”، وتُشكل تهديدات على حياة الناس وسبل عيشهم وكرامتهم، ولا ينبغي ترك أي أحد خلف الركب خلال الجهود المبذولة لتوفير الحماية من هذه الجائحة. و قدمت اليابان دعمها لمصر خلال مكافحة جائحة كورونا من خلال تقديم أكثر من 250 مليون دولار أمريكي لتوفير معدات طبية يابانية الصنع لأكبر عدد من السكان، بما في ذلك النساء والأطفال، وتحسين سلسلة التبريد، ودعم الأبحاث الجديدة بالجامعة المصرية –اليابانية للعلوم والتكنولوجيا (E-JUST)، ودعم الميزانية للتخفيف من الآثار الاقتصادية الناجمة عن الجائحة. كما تتعاون اليابان أيضًا مع مرفق كوفاكس، وهو الإطار العالمي للوصول للقاحات، بمساهمة قدرها مليار دولار أمريكي، بما يمثل أكثر من 10٪ من إجمالي ميزانية المرفق اعتبارًا من يونيو.

     

    وقبيل الحفل، زار السفير كلية الطب بجامعة قناة السويس، والتي لديها اتفاقية توأمة مع مركز كوماموتو الطبي باليابان منذ عام 2000. ويعمل بها حاليا ثمانية أطباء مِمَن شاركوا في دورة جايكا التدريبية في اليابان.

  • الحزب الحاكم فى اليابان يخطط لزيادة الإنفاق على قطاع الدفاع

    أظهرت مسودة برنامج سياسة الحزب الليبرالى الديمقراطى الحاكم الياباني، خطة الحكومة الجديدة فى زيادة الإنفاق على قطاع الدفاع.

     

    وذكرت صحيفة (جابان تايمز) اليابانية أن رئيس الوزراء الجديد فوميو كيشيدا، الذى يقود الحزب الديمقراطى الليبرالي، قال فى أول خطاب سياسى له أمام البرلمان، إنه مصمم على حماية أراضى اليابان وشعبها فى بيئة أمنية تزداد تعقيدا فمن ناحية تواجه اليابان حشدا عسكريا صينيا سريع ومن ناحية آخرى تهددها البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.

     

    وذكر الحزب فى المسودة – التى أطلعت عليها الصحيفة – أن الحزب الديمقراطى الليبرالى يهدف إلى زيادة ميزانية الدفاع التى شكلت نحو 1 فى المائة من الناتج المحلى الإجمالى فى العقود الأخيرة، إلى أكثر 2 فى المائة.

     

    وسيعزز الحزب الديمقراطى الليبرالى التدابير لتعزيز الردع الياباني، بما فى ذلك الحصول على القدرة على اعتراض الصواريخ الباليستية داخل أراضى العدو.

     

    وفيما يتعلق بالاستجابة لفيروس كورونا، يهدف الحزب إلى توفير اللقاحات لكل السكان بحلول أوائل نوفمبر، مع الاستعداد لإجراء جرعات منشطة.

     

    وسيدفع الحزب الديمقراطى الليبرالى من أجل تشريع يمنح الحكومة مزيدًا من الصلاحيات لتأمين الموارد الطبية وكبح تحركات الناس.

     

    يذكر الحزب الديمقراطى الليبرالى أيضًا فى المسودة أنه يرحب بمحاولة تايوان للانضمام إلى االاتفاقية الشاملة والمتقدمة للشراكة عبر المحيط الهادئ فى الوقت الذى تعارض فيه الصين انضمام تايوان لزعمها أن تايوان من ضمن أراضيها.

  • اليابان توافق على عقار بريطاني لعلاج كورونا

    وافق وزير الصحة الياباني نوريهيسا تامورا، على عقار تنتجه شركة الأدوية البريطانية (GlaxoSmithKline PLC) لعلاج (كورونا) غير المصابين بأمراض خطيرة.

    وذكرت صحيفة (جيجي برس) اليابانية -في نسختها بالإنجليزية- أن موافقة الوزير على عقار “سوتروفيماب” جاءت بعد أن أعطت لجنة خبراء بوزارة الصحة الضوء الأخضر في وقت سابق من نفس اليوم.

    ويعد “سوتروفيماب” ثاني عقار معتمد لفيروس (كوفيد- 19) في اليابان للمرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة إلى معتدلة بعد عقار الأجسام المضادة (رونابريف Ronapreve)، وهو خامس دواء مصرح به لفيروس (كورونا) في البلاد، بما في ذلك الأدوية لعلاج المرضى المصابين بأمراض خطيرة فيما يُعطى هذا العقار عن طريق التنقيط في الوريد.

  • الرئيس السيسى يكرم اليوم أبطال دورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020

    كرم الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم بقصر الاتحادية اللاعبين واللاعبات والمدربين المحققين لميداليات في دورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020.
    صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.
  • إصابة 6 أشخاص إثر إعصار “تشانتو” بوسط وشرق اليابان

    ذكرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية، أن إعصار “تشانتو” الاستوائي ضرب في الساعات الأولى من صباح اليوم المناطق المطلة على ساحل المحيط الهادئ في وسط وشرق اليابان؛ ما أسفر عن إصابة ستة أشخاص على الأقل بسبب الرياح القوية.

  • يحيى عمر نجم منتخب اليد: تمثيل مصر فى طوكيو أعظم لحظات مشوارى الاحترافى

    أكد يحيى خالد عمر، نجم منتخب مصر الوطنى لكرة اليد والمحترف فى صفوف ڤيسبرم المجرى، أن تمثيل مصر فى أولمبياد طوكيو 2020، هى أعظم لحظات خلال مشواره الاحترافى، مشيرا إلى أن دعم عائلته وأصدقائه وناديه المجرى هم السبب فى وصوله لهذا الإنجاز.

    يحيى عمر فى طوكيويحيى عمر فى طوكيو

    وكتب عمر، عبر حسابه على فيس بوك: “تمثيل مصر فى أولمبياد طوكيو 2020 من أعظم لحظات مشوارى الاحترافى، وأنا فى انتظار أولمبياد باريس 2024 من الآن”.

    yahiaomar5_240951931_547455406598671_1400621703197887098_n

    وأضاف عمر: “دعم عائلتى، وأصدقائى وبيتى الثانى ڤيسبرم، هو السبب فى وصولى لهذا الإنجاز، سعيد بالإشادة وأسعى لتحقيق المزيد من الإنجازات والبطولات مع المنتخب والنادى المجرى فى الموسم الجديد”.

    Capture

    وسطر منتخب مصر لكرة اليد الأول، بقيادة مديره الفنى الإسبانى روبرتو باروندو جارسيا، تاريخًا جديدًا لكرة اليد المصرية، رغم خسارة برونزية أولمبياد طوكيو 2020 للمرة الأولى فى التاريخ التى يصل فيها الفراعنة للمربع الذهبى بالخسارة من إسبانيا.

    وشهدت أولمبياد طوكيو، عالتى أقيمت يوليو الماضى، على جيل تاريخى نتاج ثمرة عمل سنوات طويلة حتى تصل كرة اليد المصرية لتكوين هذا الجيل الذى يجمع عناصر الخبرات بعناصر الشباب من اللاعبين الذين نجحوا فى حصد ذهبية كأس العالم للناشئين عام 2019 وبرونزية الشباب فى نفس العام.

  • اليابان تفتتح محطة أكسجين لمساعدة مرضى كورونا أصحاب الأعراض الخفيفة

    افتتحت اليابان منشأة تستقبل مرضى فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19) الذين يعانون من أعراض خفيفة نسبيا في طوكيو لتزويدهم بالأكسجين؛ لتخفيف الضغط على النظام الطبي في العاصمة وسط زيادة معدل الإصابات بالفيروس.

    وذكرت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية أن محطة الأكسجين التي أقامتها حكومة العاصمة في حي شيبويا تعمل على مدار الساعة، وبها 130 سريرا، ويعمل بها 3 أطباء و25 ممرضة.

    يذكر أن هذه المنشأة مصممة لعلاج المرضى الذين طُلب منهم التعافي في المنزل، ولكنهم يعانون من مشاكل في التنفس، ومن المحتمل أن تكون الإقامة قصيرة الأجل ليلة أو ليلتين.

    ومن المقرر إعادة أولئك الذين يشعرون بتحسن بعد تلقي دعم الأكسجين إلى منازلهم، على أن يتم النظر في قبول المرضى الذين تشتد أعراضهم لدخول المستشفى.

  • “البريد” يصدر بطاقة تذكارية لأبطال مصر أصحاب ميداليات أولمبياد طوكيو

    أصدرت الهيئة القومية للبريد بطاقة بريد تذكارية لتوثيق إنجاز أبطال مصر الحائزين على ميداليات فى أُولمبياد طوكيو 2020.

     صرح الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد أن ما حققته البعثة المصرية الأولمبية من نتائج وحصيلة الميداليات، انجاز يدعو إلى الفخر حيث انهم أسهموا فى تعزيز مكانة مصر على الساحة الرياضية الدولية، لذا بادرت الهيئة القومية للبريد بإصدار بطاقة بريد تذكارية بهدف توثيق هذا الحدث الهام.

    وأضاف الدكتور شريف فاروق أن الطوابع والبطاقات التذكارية تعد وسيلة من وسائل الاتصال الثقافى بين مختلف دول وشعوب العالم وتوثق تاريخ الأمم على مر العصور لذلك يحرص البريد المصرى دائماً على إصدار الطوابع والبطاقات التذكارية فى الأحداث والمناسبات الهامة لتخليد تلك الاحداث المهمة فى تاريخ الوطن.

    وجدير بالذكر أن مقاس البطاقة (٦ سم فى ٨ سم) مؤمنة ضد التزييف ومتعددة الألوان أوفست وقيمتها ٥ جنيهات ومزودة بتقنية ال QR Code لخلق تجربة تفاعلية ثرية لمقتنى هذه البطاقات والطوابع تمكنهم من اكتساب المعرفة حول مناسبة اصدار الطابع أو البطاقة بطريقة مبتكرة وجذابة.

    3f9a038e-2d3a-4ec0-869d-e75eb3b4facf
    البطاقة البريدية
  • وكالة الفضاء المصرية: اتفقنا مع اليابان على إطلاق قمر صناعى للجامعات

    أكد الدكتور محمد القوصى الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية، أن الوكالة انتهت من تنفيذ مشروعات مع 27 كلية تمثل 17 جامعة مصرية، موضحا أن هناك 27 كلية بها 27 مشروعا الوكالة تشرف على تنفيذها وتقدم الدعم المالى لتنفيذها، واليوم احتفلنا بانتهاء تنفيذ الأعمال.

    وأضاف الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية، فى تصريحات لبرنامج الحقيقة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، الذى تقدمه الإعلامية آية عبد الرحمن، أنه يتم إعداد قمر صناعى للجامعات للتدريب عليه وإطلاقه، ووزنه 1 كيلوجرام، وحجمه 10 سم، متابعا: وصلنا لمراحل جيدة فى مشروع القمر الجامعى واتفقنا مع جهة فى اليابان على إطلاق القمر خلال العام المقبل.

    وأوضح الدكتور محمد القوصى، أن كل كلية تنفذ مشروعا فضائيا ونحن نستفيد من المشروع والطلاب يستفيدون علميا وفنيا ويستفيدون فيه فى مشروع التخرج، حيث تقدم أعداد كبيرة من الطلاب للوكالة وقمنا بتصفية الطلاب لمجموعات وتأهيلهم للعمل فى مشروعات تخرجهم بالأقمار الصناعية.

زر الذهاب إلى الأعلى