بريطانيا

  • مفاجأة.. بريطانيا تعتزم دراسة اقتراح إسكتلندا الخاص بالاستقلال

    قال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن رئيس الوزراء يعتقد بأن الوقت غير مناسب الآن للحديث عن استفتاء على استقلال إسكتلندا لكن الحكومة ستبحث بتعمق اقتراح رئيسة وزراء إسكتلندا نيكولا ستيرجن.

    وأضاف المتحدث للصحفيين، “موقفنا لم يتغير، أولوية الحكومتين البريطانية والاسكتلندية يجب أن تكون العمل معًا والتركيز على القضايا التي نعلم أنها تهم الناس في مختلف أرجاء البلاد”.

    تفاصيل الاقتراح
    وتابع، “وبما أن رئيسة الوزراء اتخذت قرارًا، لذلك سندرس جيدًا تفاصيل الاقتراح وستحدد المحكمة العليا الآن ما إذا ما إذا كانت ستقبل إحالة ممثل القضاء في اسكتلندا الأمر إليها”.

    وأعلنت رئيسة الوزراء الإسكتلندية نيكولا ستورجن اليوم الثلاثاء، أنها تريد تنظيم استفتاء “استشاري” بشأن استقلال إسكتلندا في أكتوبر 2023 رغم فشل استفتاء سابق عام 2014 ورفض الحكومة البريطانية الإذن بهذا الاقتراع.

    وقالت ستورجن، “يمكنني أن أعلن أن الحكومة الإسكتلندية تقترح إجراء استفتاء الاستقلال في 19 أكتوبر 2023”.

  • روسيا: لندن طلبت المساعدة بشأن بريطانيين محكوم عليهم بالإعدام في أوكرانيا

    قال أندريه كيلن السفير الروسي لدى بريطانيا، اليوم الثلاثاء، إن لندن طلبت مساعدة موسكو فيما يتعلق بمواطنَين بريطانيين حكم عليهما بالإعدام في منطقة انفصالية تدعمها روسيا بتهمة القتال إلى جانب أوكرانيا.

    وقضت محكمة في جمهورية دونيتسك الشعبية الانفصالية في شرق أوكرانيا خلال شهر يونيو الجاري، بإعدام البريطانيين أيدن أسلين وشون بينر والمغربي إبراهيم سعدون لقيامهم ”بأنشطة المرتزقة“.

    وتنفي أسر الثلاثة، الذين تعاقدت معهم القوات المسلحة الأوكرانية، أنهم مرتزقة، وتقول بريطانيا إن مواطنيها كانا جنديين نظاميين ويجب، بموجب اتفاقيات جنيف، إعفاؤهما من المحاكمة بسبب الاشتراك في عمليات قتالية.

    وقال السفير أندريه كيلن لقناة ”روسيا 24“ التلفزيونية: ”كان هناك نهج اتبعه البريطانيون معنا وهو إرسال رسالة لنا، لكن هذه الرسالة كانت مليئة بتعبيرات متغطرسة وتوجيهية لدرجة أنها لم تثر لدينا رغبة التعاون في هذه المسألة“.

    وأشار إلى أنه ”يتعين عليهم الاتصال بجمهورية دونيتسك الشعبية. وتظل توصياتنا كما هي“.

    ورغم أن روسيا لا تنفذ عمليات الإعدام، إلا أن هذه العقوبة منصوص عليها في القانون بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، اللتين لم تعترف باستقلالهما سوى موسكو وحدها.

    في حين لم تعلق وزارة الخارجية البريطانية على طلب للتعليق.

  • وكالة (رويترز) البريطانية : لبنان يعلن توقيع اتفاق الغاز النهائي مع مصر في 21 يونيو

    ذكرت الوكالة أن وزارة الطاقة اللبنانية ذكرت أن لبنان سيوقع اتفاقا نهائياً لاستيراد الغاز من مصر في 21 يونيو، بعد أشهر من التأخير في خطة اعتُبرت ضرورية لتعزيز إمدادات الكهرباء للاقتصاد اللبناني المتعثر، وأشارت الوكالة إلى أن الخطة التي طُرحت لأول مرة في 2021 هي جزء من جهد تدعمه الولايات المتحدة لمواجهة النقص المزمن في الكهرباء في لبنان باستخدام الغاز المصري الذي يتم توفيره عبر الأردن وسوريا.
    أضافت الوكالة أن مسؤول أمريكي صرح سابقاً أن الموافقة النهائية على الاتفاق بين البلدين ستسمح لواشنطن بتقييم ما إذا كان الاتفاق يمتثل للعقوبات الأمريكية على سوريا، وبعد ذلك يمكن أن يتدفق الغاز بشكل نهائي، وأشارت الوكالة إلى أن سفير مصر في لبنان لم يرد على طلب الوكالة للحصول على تعليق.
    أشارت الوكالة إلى أن الاتفاقات التي توقعها لبنان تمثل حجر الزاوية في خطة الحكومة اللبنانية لإصلاح قطاع الكهرباء، من خلال زيادة إمدادات الطاقة ثم رفع الأسعار في محاولة لسد عجز شركة الكهرباء التي تديرها الدولة وسط أزمة اقتصادية طاحنة.

  • بعد بريطانيا.. المغرب يمنع عرض فيلم “سيدة الجنة”

    منع المغرب عرض الفيلم البريطاني “سيدة الجنة” (ذا ليدي أوف هافن) الذي يعتبر “مسيئًا”.

    وقال المركز السينمائي المغربي في بيان: إنه قرر “عدم منح التأشيرة لهذا الفيلم، ومنع عرضه التجاري أو الثقافي بالتراب الوطني”.

    وتدور قصة الفيلم الروائي الطويل حول ابنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فاطمة الزهراء رضي الله عنها.

    كما يتناول ما يصفه الفيلم بـ”الصراع” على خلافة النبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته.

    والمركز السينمائي المغربي مكلّف بمنح رخص العرض في القاعات للأفلام المصورة في المغرب وخارجه “في إطار احترام تام للنصوص التشريعية والتنظيمية المؤطرة للقطاع السينمائي” و”ما لم تتعارض مع ثوابت المملكة المغربية ومقدساتها”.

    ويأتي قرار المركز بعد أن استنكر أمس السبت المجلس العلمي الأعلى، وهو الهيئة الرسمية المسؤولة عن إصدار الفتاوى، محتوى الفيلم “بشدة”.

    وندد المجلس الذي يترأسه العاهل المغربي الملك محمد السادس في بيان بـ”التزوير الفاضح لحقائق ثابتة في التاريخ الإسلامي”.

    واستنكرت الهيئة الدينية “التزوير الذي يسيء للإسلام والمسلمين، وترفضه كل الشعوب، لكونه لا يخدم مصالحهم العليا بين الأمم في هذا العصر بالذات”.

    سينيوورلد
    بدأ عرض الفيلم في الثالث من يونيو في المملكة المتحدة، وألغت شبكة “سينيوورلد” البريطانية لدور السينما برمجته بعد تظاهرات نظّمها مسلمون خارج دور سينما بُثّ فيها.

    وبحسب صحيفة “الجارديان” البريطانية، تظاهر مسلمون أيضًا خارج صالات “سينيوورلد” في الكثير من المدن معتبرين أن الفيلم “مسيء للإسلام”.

    وقال أحد الناطقين باسم المجموعة: إنه “نظرًا إلى الحوادث الأخيرة المتعلقة بعرض ذي لايدي أوف هافن قررنا إلغاء العروض المقبلة للفيلم على مستوى البلاد لضمان سلامة طاقمنا وزبائننا” خاصة في المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية.

    ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن الشركة قولها: “قررنا سحب الفيلم من جميع السينمات بعدما أثار موجة من الغضب الشديد لدى المسلمين الذين وصفوه بغير الملائم”.

  • سفير بريطانيا بالقاهرة: الشركات البريطانية مهتمة بالاستثمار في الطاقة المتجددة بمصر

    قال السفير البريطاني بالقاهرة جاريث بايلي إن الوفد الوزاري الذي ضم 5 وزراء مصريين وزار لندن الشهر الماضي ركز على تعزيز الاستثمارات الخضراء وتنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، خاصة تجديد محطة الزعفرانة لإنتاج الرياح العام المقبل بالتعاون مع شركتين بريطانيتين.

    وأضاف بايلي خلال تصريحات صحفية على هامش الاحتفال بالشراكة الخضراء مع مصر بمقر السفارة، أن وزير الكهرباء محمد شاكر أجرى مباحثات موسعة مع جامعة شيفيلد عن الإمكانات العلمية لإنتاج الهيدروجين الأخضر. وأشار إلى إجراء مشاورات بين الوفد الوزاري وشركة ITM البريطانية التي تنتج المعدات لتحلية المياه.

    وأكد أنه مع تبقي 150 يوما على مؤتمر المناخ كوب 27، التقى وزير الخارجية سامح شكري رئيس المؤتمر مع وزير الدولة البريطاني ألوك شارما رئيس مؤتمر كوب 26 لتسليم القيادة رسمياً في مدينة بون الألمانية، في تأكيد على تعاون الدولتين لإنجاح المؤتمر على الصعيد الرسمي.

    وأشار إلى دعم بريطانيا لمصر في مجال التمويل الأخضر، وأعلن أن لندن وقعت اتفاق ضمان مع البنك الأفريقي للتنمية لتوفير أكثر من ملياري دولار على مدار عامين لدعم المشاريع في أفريقيا ومن ضمنها مصر، مضيفاً أن هناك برنامج بريطاني لتسريع الاستثمارات الخضراء من خلاله يتم البحث عن المشاريع القابلة للاستثمار بمجالات الطاقة المستدامة.

    وشدد على وجود اهتمام كبير من الشركات البريطانية للاستثمار في مصر بمجال الطاقة المتجددة، واصفاً مصر بالقوة العظمى في مجال الطاقة المتجددة، من خلال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والهيدروجين الأخضر، والتي تحظى جميعها بتحمس الشركات البريطانية للاستثمار فيها، مؤكداً أن مؤتمر كوب 27 يمثل فرصة ذهبية تجارية واستثمارية لمصر لجذب الاستثمارات الخضراء، وتعريف العالم بقدراتها من خلال الشباب الحاصل على تعليم بمستوى عالي، خاصة أن مصر لديها كافة المقومات لذلك مثل الأراضي الصحراوية الشاسعة والرياح الدائمة بخليج السويس. ولفت إلى وجود 10 شركات بريطانية متحمسة لتوقيع اتفاقيات مع الحكومة البريطانية في مجال الهيدروجين الأخضر.

  • الحكومة البريطانية تصدر ترخيصا ببيع تشيلسى مقابل 4.25 مليار إسترلينى

    أصدرت حكومة المملكة المتحدة ترخيصا ببيع نادى تشيلسى الإنجليزى مقابل 4.25 مليار إسترلينى.

    وحسبما نشرت سكاى سبورتس البريطانية، فإن الحكومة البريطانية أصدرت هذا الترخيص ببيع تشيلسي إلي تحالف الأمريكي تود بويلي مقابل 4.25 مليار إسترليني.

    واضافت، إن الحكومة اتخذت هذة الخطوة بعد أن تلقت ضمانات قانونية بأن الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش مالك النادي السابق، لن يستفيد من عملية البيع.

  • جالية مصر فى لندن تحتفى بمفتى الجمهورية أمام البرلمان البريطانى.. صور

    احتفت الجالية المصرية في بريطانيا بحضور  الدكتور شوقي علام ، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم- إلى قصر “وستمنستر”، حيث مبنى البرلمان البريطاني، حيث كانوا فى استقباله أمام البوابة الرئيسية في زيارته التاريخية، حيث ألقى كلمة أمام مجلسي العموم واللوردات البريطاني.
    ورفع أبناء الجالية المصرية علم مصر مرحبين بالمفتى أثناء دخوله إلى البرلمان البريطاني، وسط هتافات الترحيب بـ “تحيا مصر”، في مشهد أثار إعجاب البريطانيين.
    يذكر أن المفتي يقوم الآن بزيارة رسمية إلى المملكة المتحدة بدأت الأحد الماضي، حيث ألقى كلمة مهمة أمام أعضاء مجلسَي العموم واللوردات البريطاني، كما سيلتقي عددًا من كبار رجال الدولة في المملكة المتحدة.
    الجالية المصرية في لندن تحتفي بمفتي الجمهورية أمام مبنى البرلمان البريطانيالجالية المصرية في لندن تحتفي بمفتي الجمهورية أمام مبنى البرلمان البريطاني
    العلم المصريالعلم المصري
    الجالية المصرية في لندن تحتفي بمفتي الجمهوريةالجالية المصرية في لندن تحتفي بمفتي الجمهورية
    احتفالات  الجالية المصرية في بريطانيااحتفالات الجالية المصرية في بريطانيا
    الجالية المصرية في بريطانياالجالية المصرية في بريطانيا
  • مفتي الجمهورية يلقي كلمة ويزور مسجد “شاه جهان” أقدم مساجد بريطانيا

    أجرى الدكتور شوقي علام – مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم – جولة تفقُّدية اليوم لمسجد “شاه جهان” في مدينة “وكينغ” بالقرب من لندن، وهو يعد أول مسجد بُنِيَ في بريطانيا، وذلك في ثاني أيام زيارته الرسمية إلى المملكة المتحدة، حيث سيلقي فضيلته خطابًا مهمًّا أمام مجلسَي العموم واللوردات البريطاني، كما سيلتقي عددًا من كبار رجال الدولة في المملكة المتحدة.

    وعقب أداء صلاة الظهر ألقى المفتي كلمة أكَّد فيها سماحة رسالة الإسلام التي تدعو إلى العيش المشترك والتعرف على الآخر.

    وقال المفتي: إن المسلمين هم سفراء للإسلام بأخلاقهم وأعمالهم النافعة للمجتمع، داعيًا المسلمين في بريطانيا إلى الاندماج الإيجابي والفعال في مجتمعاتهم والتعاون مع كافة أطياف المجتمع لتحقيق السلم المجتمعي.

    كما قام المفتي بجولة تفقدية للمسجد الذي بُنِيَ عام 1889م في جنوب غرب لندن، حيث تعرَّف فضيلته على باحات الصلاة، وقاعات الأنشطة والندوات التي يعقد فيها العديد من الفعاليات والندوات الدينية والتاريخية التي تعمل على تثقيف المسلمين البريطانيين حول تاريخهم وما ينفع مجتمعهم.

    يُذكر أن مسجد “شاه جهان” هو أول مسجد بُنِيَ كمصلًى في بريطانيا أنشأته الملكة الهندية “شاه جهان” التي حكمت إقليم “بهوبا” في الهند في القرن التاسع عشر، وصممه المهندس وعالم اللغويات والمستشرق البريطاني ذو الأصول المجرية غوتليب ويهيلم ليتنر، ليكون مكانًا للصلاة لطلاب «معهد الدراسات الشرقية» بالقرب من بلدة ووكينغ في ساري بالقرب من العاصمة البريطانية لندن.

  • خسائر انتخابية صادمة لـ”المحافظين” فى لندن.. و”جونسون”: واجهنا ليلة صعبة

    خسر حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا بزعامة رئيس الوزراء بوريس جونسون مجالس محلية رئيسية فى الانتخابات المحلية ‏التي أجريت يوم الخميس، بحسب النتائج الأولية.‏

    وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، أقرّ جونسون بأن المحافظين واجهوا “ليلة صعبة” في بعض مناطق إنجلترا ‏بعد ظهور النتائج الأولية التي أشارت إلى تحقيق حزب العمال المعارض مكاسب في العاصمة لندن، لا ‏سيما في مجالس واندزورث وبارنيه ووستمنستر الخاضعة لسيطرة المحافظين منذ عقود.‏

    وللمرة الأولى منذ عام 1964، وبعد فرز نحو ثلث أصوات الناخبين، فقد حزب المحافظين سيطرته ‏على مجالس رئيسية في العاصمة لصالح حزب العمال بقيادة كير ستارمر.‏

    ويواجه جونسون انتقادات منذ اتهامه وقيادات أخرى من حزب المحافظين بمخالفة قواعد التباعد ‏الاجتماعي التي كانت مفروضة للتصدي لكوفيد-19.‏

    وبحسب بي بي سي، فإن النتائج حتى الآن لا تشير إلى قدرة حزب العمال على استعادة السلطة حال إجراء انتخابات عامة، ‏ومن جهته، حاول رئيس حزب المحافظين أوليفير دودين التقليل من شأن الخسائر التي تكبدها الحزب، ‏مصرا على أنها لا تمثل تهديدا لوجود الحزب بزعامة جونسون.‏

    وصرح دودين للصحفيين قائلا إنه “بالنظر إلى خارطة النتائج حتى الآن، أعتقد أنها رغم صعوبتها تتسق ‏مع التوقعات منذ منتصف المدة”.‏

    ويرجح مراقبون أن يخسر حزب العمال بعض المجالس المحلية خارج العاصمة؛ حيث تشير النتائج التي ‏ظهرت حتى الآن إلى أن العمال لم يستفيدوا من تراجع تأييد حزب المحافظين بسبب ارتفاع تكاليف ‏المعيشة وتراجع الثقة في جونسون.‏

     

    بينما قال آدم هوج مسؤول حزب العمال الجديد لمجلس مدينة وستمنستر، إن فوز حزبه يعدّ “ميزة ‏كبرى”.‏

     

    وقد يشعل خروج المحافظين بنتائج سيئة حالة الغضب القائمة تجاه حزب المحافظين بزعامة جونسون ‏المتورط في سلسلة من الفضائح اشهرها حفلات داونينج ستريت التي تسببت في تغريمه الشهر الماضي، ‏ليكون أوّل رئيس وزراء بريطاني يتعرض لذلك أثناء وجوده في المنصب لإدانته بمخالفة القانون.‏

     

  • بوريس جونسون يعلن إعادة فتح سفارة بريطانيا فى كييف

    أعلن رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون أن بريطانيا ستعيد فتح سفارتها فى العاصمة الأوكرانية كييف، بحسب ما ذكرت صحيفة التليجراف.

    وقال جونسون أثناء زيارته للهند: أستطيع أن أعلن اليوم أننا سنعيد فتح سفارتنا فى عاصمة أوكرانيا الأسبوع المقبل.

    وكانت الحكومة البريطانية قد قالت فى فبراير الماضى، قبل أيام من الغزو الروسى لأوكرانيا إن مكتب سفارتها فى كييف تم نقله مؤقتا، وأن الفريق يعمل من مكتب سفارة فى مدينة لفيف.

    ومن المتوقع أن تعود السفيرة البريطانية فى أوكرانيا ميلندا سيمونز إلى المدينة، وسيعاد تأسيس التواجد القنصلى أيضا.

    وتأتى هذه الخطوة بعدما أعلنت كل من إيطاليا وأسبانيا ورومانيا أنها ستعيد فتح سفارتها فى أعقاب انسحاب القوات الروسية من المنطقة.

    وقالت صحيفة التليجرف إن إعادة فتح السفارة هو إشارة على الثقة المتزايدة بأن روسيا ستفشل فى الاستحواذ على العاصمة الأوكرانية على الرغم من المخاوف بان الحرب قد تستر لعدة أشهر وربما سنوات.

    يأتى هذا فى الوقت الذى أعلنت فيه روسيا وقف إطلاق النار للسماح بالمقاتلين فى مصنع أزوفستال للصيب فى مدينة ماريوبول بالمغادرة، مع أى مدنيين لا يزالوا هناك. وبحسب ما ذكرت وكالة نوفستى، فإن وزارة الدفاع الروسية قالت إن مزاعم أوكرانيا وبعض الدول الغربية بأن روسيا تمنع المدنيين من مغادرة المدية بلا أساس.

  • الننى يقود تشكيل الأرسنال فى ديربى لندن امام تشيلسي

    أعلن كلا من توماس توخيل وميكيل أرتيتا مدربا تشيلسي وأرسنال على الترتيب عن التشكيل الرسمي لمباراة ديربي لندن المرتقبة والتي تجمع الفريقين في التاسعة إلا الربع مساء اليوم الأربعاء على ملعب “ستامفورد بريدج”، ضمن منافسات مؤجلات الجولة الخامسة والعشرين من بطولة الدورى الإنجليزى للموسم الحالى 2021-2022.

    وجاء محمد النني في التشكيل الأساسي لفريق أرسنال خلال لقاء الديربي، وهى المباراة الأولى التي يبدأها اللاعب المصري في الدوري الإنجليزي منذ 2 ديسمبر 2021 ضد مانشستر يونايتد.

    تشكيل تشيلسى

    حراسة المرمى: ميندى.

    خط الدفاع: كريستنسن، سار، أزبلكويتا.

    خط الوسط: جيمس، لوفتس تشيك، كانتي، ماونت، ألونسو

    خط الهجوم: لوكاكو، فيرنر.

    تشكيل تشيلسيتشكيل تشيلسي

    ​تشكيل أرسنال

    حراسة المرمى: رامسدايل.

    الدفاع: هولدينج، وايت، جابرييل، تافاريس.

    خط الوسط: تشاكا، النني، ساكا.

    الهجوم: أوديجارد، سميث رو، نيكيتاه.

    تشكيل أرسنالتشكيل أرسنال

    ويدخل تشيلسى المباراة وهو فى المركز الثالث بجدول ترتيب الدورى الإنجليزى الممتاز برصيد 62 نقطة جمعها من الفوز فى 18 مباراة والتعادل فى 8 لقاءات وخسارة 4 مواجهات وتسجيل 64 هدفاً وتلقى 23.

    بينما يخوض فريق أرسنال الذى يلعب بين صفوفه الدولى المصرى محمد الننى المباراة وهو فى المركز السادس بجدول ترتيب الدورى الإنجليزى الممتاز برصيد 54 نقطة جمعها من الفوز فى 17 مباراة والتعادل فى 3 وخسارة 11 لقاء وتسجيل 45 هدفاً وتلقى 37.

    والتقى الفريقان تشيلسى ضد أرسنال سابقاً فى 59 مباراة استطاع فريق الجانرز 22 مباراة مقابل 20 لصالح البلوز وتعادل الطرفين 17 مواجهة.

  • وزير العدل البريطاني يتقدم باستقالته

    تقدَّم وزير العدل البريطاني ديفيد ولفسون باستقالته لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عقب فرض غرامة عليه بسبب اختراق قوانين جائحة كورونا.

    استقالة وزير العدل البريطاني
    وتسلم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بحسب «روسيا اليوم» أولَّ استقالة لوزير بالحكومة منذ أن تم فرض غرامة عليه إلى جانب وزير الخزانة ريشي سوناك وعشرات المسئولين بسبب خرق قوانين جائحة كورونا.

    وأشار وزير العدل ديفيد ولفسون وهو عضو بمجلس اللوردات، إلى أن سبب استقالته هو “كسر القواعد المتكرر” و”انتهاكات القانون الجنائي” في مقر الحكومة البريطانية (داونينج ستريت)، حسبما ذكرت وكالة “بلومبرج” للأنباء يوم الأربعاء.

    وقال ولفسون، في خطاب إلى جونسون تم نشره مساء أمس: “إن مدى هذه الانتهاكات وسياقها وطبيعتها يعني أن مرور هذا السلوك بحصانة دستورية لن يكون متوافقا مع حكم القانون”.

    بوريس جونسون
    وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قدَّم “اعتذاره الكامل” بعدما فرضت عليه غرامة لانتهاكه تدابير الإغلاق التي كانت مفروضة لاحتواء تفشي كورونا في إطار فضيحة “بارتيجيت” التي صدرت على خلفيتها مطالب باستقالته.

    وقال جونسون في خطاب: “دعوني أقول على الفور إني سددت الغرامة ،وأنا أتقدَّم مجدَّدًا باعتذار كامل”.

    وجاءت الغرامة على رئيس الوزراء البريطاني ووزير المالية ريشي سوناك على خلفية الاحتفالات خلال فترة الحجر الصحي عامي 2020 و2021، وفق ما أعلنت رئاسة الحكومة البريطانية.

    وقال متحدث باسم مكتب رئيس الوزراء البريطاني: إن الشرطة أبلغت جونسون ووزير ماليته ريشي سوناك بأن غرامة ستوقع عليهما بسبب مخالفات ارتكباها خلال الإغلاق العام المرتبط بجائحة كوفيد-19.

    حفلات داونينج ستريت
    وأضاف المتحدث: “تلقى رئيس الوزراء ووزير المالية إخطارًا بأن شرطة لندن تعتزم إرسال إشعاري عقوبات محددة” إليهما.

    بدورها، أوضحت صحيفة ”ديلي اكسبرس“ أن الإشعار يأتي بعد أن حققت الشرطة في تقاريرَ حول إقامة حفلات في داونينج ستريت ووايتهول، وقرَّرت إصدار أكثر من 50 غرامة.

    وأوضحت شرطة العاصمة في آخر تحديث لها أنه سيتم إصدار ما لا يقل عن 30 إشعارًا آخر بالغرامات من قبل مكتب السجلات الجنائية.

    وأشارت الصحيفة إلى أن ”داونينج ستريت“ أعلنت طوال الوقت أنها ستؤكد ما إذا كان جونسون أو سكرتير مجلس الوزراء سيمون كيس قد تم تغريمهما.

    وكتب زعيم حزب العمال المعارض السير كير ستارمر على تويتر: ”بوريس جونسون وريشي سوناك انتهكا القانون وكذبا مرارًا وتكرارًا على الشعب البريطاني.. يجب أن يستقيل كلاهما.. من الواضح أن أعضاء حزب المحافظين غير مؤهلين تمامًا للحكم.. بريطانيا تستحق الأفضل“.

    غرامات جونسون وسوناك
    وقبل الإعلان عن إشعار غرامات جونسون وسوناك، قال زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي إد ديفي إن الغرامات ”تكشف الحجم المذهل للإجرام لبوريس جونسون“.

    وأضاف الوزير السابق في الحكومة: ”لقد قوضت الشرطة الآن بشكل كامل مزاعم جونسون بعدم انتهاك أي قوانين.. لا يمكن الوثوق به ولا يمكن أن يستمر كرئيس للوزراء.. لن يُسمح لأي زعيم آخر في أي منظمة أخرى بالاستمرار بعد خرق القانون بهذا الحجم، وإذا لم يستقل جونسون فعلى النواب المحافظين أن يقودوه إلى الباب“، وفق تعبيره.

    ووفقًا للصحيفة، فإن مكتب السجلات الجنائية، وهو الهيئة المسؤولة عن إصدار العقوبات، سيتعامل مع أحدث سلسلة من الغرامات التي أكدتها شرطة لندن.

  • كييف تدعو لندن لحظر سفن روسية: ساعدونا لقطع “أموال الدم” عن آلة بوتين العسكرية

    دعا مستشار أوكراني رفيع المستوى إلى قيام البريطانيين بإغلاق الطريق امام السفن التي تحمل شحنات وقود روسي متوجهة إلى موانئ المملكة المتحدة، قائلاً إنهم متورطون في “أموال دموية”.

    قال أوليج أوستينكو، كبير المستشارين الاقتصاديين لفولوديمير زيلينسكي ، لصحيفة الإندبندنت إنهم كانوا يساعدون في تمويل حرب كانت تقتل المدنيين الأبرياء وتدمر بلاده.

    أثار الهجوم الروسي لأوكرانيا مخاوف بشأن اعتماد الغرب على الوقود من روسيا بالإضافة للقلق بشأن تأثيرها على أزمة المناخ، أثار الصراع تحذيرات من احتمال تمويل عمل عسكري، وتحركت عدد من الدول والشركات وقطعت علاقاتها بموردي الغاز الروس اعتراضا علي الحرب الأوكرانية.

    قال كبير المستشارين الاقتصاديين لزيلينسكي إنه يريد أن يرى تحركًا اقوى وأسرع من المجتمع الدولي ضد الوقود الروسي.

    في رسالة إلى البريطانيين، قال أوستنكو: “أرجوكم ، ساعدونا في قطع آلة بوتين العسكرية عن هذه الأموال الدموية”، وحث المستشار الرئاسي الأوكراني الناس على حظر السفن والبضائع الروسية في المملكة المتحدة.

    وأضاف: “لا ينبغي أن يكون هذا هو الحال الآن. لأن هذه الأموال تُستخدم لقتل المدنيين الأبرياء في أوكرانيا ، وهم يستخدمون هذه الأموال لتدمير بلدنا.

    وقال أوستنكو لصحيفة إندبندنت إنه يعتقد أن اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد الوقود الروسي يمكن أن يساعد في تسريع نهاية الصراع في أوروبا الشرقية.

    واكمل مستشار زيلينسكي: “يمكننا كسب هذه الحرب في وقت أقرب بكثير إذا كان المجتمع الدولي والشركات والحلفاء قادرين على عزل هذا النظام عن هذا النوع من التمويل”، ورفض إعطاء تفاصيل عن المتورطين ، بصرف النظر عن أنه يمكن أن يشمل أولئك الذين يتعاملون مع الوقود الروسي.

    في الوقت نفسه، تعهدت حكومة المملكة المتحدة بالتخلص التدريجي من واردات النفط من روسيا في وقت أقرب – بحلول نهاية العام – واستكشاف خيارات لتقليل واردات الغاز استجابة للحرب.

    وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية: “لقد انضمت المملكة المتحدة بالفعل إلى الولايات المتحدة في التعهد بالتخلص التدريجي من استيراد النفط الروسي وقد صرحت بالفعل أننا نبحث عن طرق لتقليل الكمية الصغيرة من الغاز الروسي التي نستخدمها. في حين أننا لا نتكهن بالعقوبات المستقبلية، فإننا ندرس جميع خياراتنا”.

  • وكالة (رويترز) البريطانية : أمريكا تعبر عن قلقها إزاء الديمقراطية بتونس وتدعو لاحترام حرية التعبير

    نقلت الوكالة تصريحات وكيلة وزير الخارجية الأمريكي المكلفة بشئون الأمن المدني والديمقراطية وحقوق الإنسان “أوزرا زيا” والتي أكدت أن الولايات المتحدة تشعر بالقلق حيال المسار الديمقراطي في تونس وتدعو السلطات التونسية إلى احترام حرية التعبير ووقف محاكمة المدنيين عسكرياً، وأكدت عقب زيارة إلى تونس على أهمية الشروع في عملية إصلاح سياسي واقتصادي شاملة بالتنسيق مع الأحزاب السياسية والنقابات والمجتمع المدني، وعلقت الوكالة بأن التعليقات الأمريكية تزيد الضغط على الرئيس “قيس سعيد” الذي يؤكد منتقدون له أنه يسعى إلى تعزيز حكم الرجل الواحد منذ تعليقه عمل البرلمان إلا أنه على الجانب الآخر يصرح “سعيد” بأن أفعاله كانت لازمة لإنقاذ تونس مما وصفها بنخبة فاسدة لا هم لها إلا خدمة مصالحها ونظام سياسي أدى إلى شلل وركود منذ ثورة 2011 التي جلبت الديمقراطية.
    وذكرت الوكالة أن منتقدين للرئيس “قيس سعيد” يصرون على أن أفعاله التي تشمل أيضاً استبدال هيئة تضمن استقلال القضاء وتهديده بوقف التمويل الأجنبي لمنظمات المجتمع المدني لا تظهر تسامحاً يذكر تجاه المعارضة، حيث أكدت نقابة الصحفيين الرئيسية في تونس إن وسائل الإعلام في البلاد ستنظم إضراباً في الثاني من أبريل احتجاجاً على محاولات الرئيس السيطرة على وسائل الإعلام وإصرار السلطة على تهميش القطاع وسط مخاوف متعلقة بحرية التعبير.

  • صحيفة (فيننشال تايمز) البريطانية : البنك الدولي يحذر من أن الحرب الأوكرانية ستزيد من الفقر في الاقتصادات النامية

    نشرت الصحيفة مقال ذكرت خلاله أن البنك الدولي حذر من أن الحرب في أوكرانيا تهدد بإحداث ضرر دائم لاقتصادات الدول منخفضة ومتوسطة الدخل، مما يدفع ملايين الأشخاص نحو الفقر، ودفع عشرات البلدان لأزمات الديون، مشيرة لتصريحات نائب رئيس البنك الدولي للنمو العادل والشئون المالية والمؤسسات “اندرميت جيل” الذي صرح بأن (ارتفاع أسعار السلع / انهيار نمو التجارة / ارتفاع أسعار الفائدة / زيادة قوة الدولار) سيؤدي لتفاقم الضغوط المالية على العديد من الدول.
    وذكرت الصحيفة أن ارتفاع أسعار النفط والقمح ستكون كافية لعرقلة النمو في العديد من الاقتصادات النامية، إلا إذا انتهت الحرب بسرعة، كما أضاف “جيل” أن مستوردي النفط مثل (الصين / إندونيسيا / جنوب أفريقيا / تركيا) سيكونون في خطر، موضحاً أن اقتصادات هذه الدول كانت تعاني بالفعل من انخفاض حاد قبل الحرب.
    كما أشار “جيل” إلى أن البنك الدولي توقع العام الماضي أن تؤدي جائحة كورونا لدفع (100) مليون شخص حول العالم للفقر، مضيفاً أنه على الرغم من أنه من المبكر التوقع بمدى تأثير الحرب إلا أنه من المؤكد أن هذا الرقم سيرتفع فوفقاً لآراء المحللين فإن التأثير الاقتصادي للحرب لن يكون متساوي على الجميع، ومن المرجح أن يتفاقم بسبب المزيد من الاضطراب في سلاسل التوريد بسبب قيود كورونا في الصين.
    وأضافت الصحيفة أنه وفقاً لتقرير من قبل معهد التمويل الدولي – مؤسسة صناعية مالية – قارن بين تأثير الحرب على الأسواق الناشئة من خلال الصادرات وتأثير أسعار السلع الأساسية، فتبين أن دول أوروبا الوسطى مثل (بولندا / التشيك / هنغاريا) تأثروا بالحرب، فيما تأثرت دول مثل (تركيا / مصر) بالحرب بدرجة أكبر، حيث تأثرت حركة التجارة في تلك الدول بالإضافة لاعتمادها على البترول والقمح من (روسيا / أوكرانيا).
    كما أوضحت الصحيفة أنه على الرغم من أن دول مثل (مصر / تركيا / الهند / جنوب أفريقيا) تمتلك علاقات جيدة مع روسيا، وأن هذه العلاقات ستسمح لهم باستمرار استيراد الغذاء والبترول من روسيا، إلا أن ذلك سيعرضها لخطر العقوبات المفروضة على روسيا والتي من الممكن أن يتم فرضها على شركائها التجاريين، مشيرة لتصريحات الرئيس التنفيذي لشركة (جيو كوينت) لاستشارات المخاطر السياسية “مارك روسينبيرج” الذي أوضح أن مصر هي أكثر دولة تأثراً بالحرب وذلك نظراً لعلاقاتها التجارية مع روسيا.

  • الدفاع البريطانية: نتوقع انتشار أكثر من 1000 عنصر من “فاغنر” الروسية للقتال في أوكرانيا

    توقعت وزارة الدفاع البريطانية انتشار أكثر من 1000 عنصر من “فاغنر” الروسية للقتال في أوكرانيا، موضحة أن عناصر تابعة لمجموعة “فاغنر” الروسية تنتشر في شرق أوكرانيا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    أكدت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس أن دول مجموعة السبع يجب ألا ترفع العقوبات عن روسيا ما دامت قواتها على أراضي أوكرانيا، مشيرة إلى أنه يجب أن نضمن ألا يستطيع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين التصرف بهذه الطريقة العدوانية أبدا، وفقا لروسيا اليوم.

    وأضافت وزيرة الخارجية البريطانية : نريد الحفاظ على وحدتنا، والعقوبات تم فرضها بالتوافق بين الدول السبع ولا يجب رفعها في الوقت الذي يواصل فيه فلاديمير بوتين حربه وتبقى قواته في أوكرانيا، موضحة أن أى اتفاق طويل الأمد حول التسوية يجب أن يتضمن بندا حول العقوبات التي ستدخل حيز التنفيذ تلقائيا في حال أي عدوان روسي.

    ولفتت وزيرة الخارجية البريطانية إلى أن بريطانيا لن تخفف من ضغط العقوبات في الوقت القريب، بل ستعززه، وبريطانيا تريد من الدول الأخرى أن توسع قائمة المصارف الروسية التي تم فرض العقوبات عليها، أن تتخذ القرار بفصل روسيا بشكل كامل عن نظام “سويفت” للتعاملات المصرفية، مستطردة أنه من المهم قطع التمويل الآتي من تصدير النفط والغاز. وهذا سيضعف نظام بوتين إلى أكبر قدر، ولذلك نريد أن تتفق الدول السبع على مواعيد واضحة للتخلي الكامل عن الاعتماد على النفط والغاز الروسي، وبعد ذلك يجب ألا نعود لاستخدامهما والاعتماد على النظام الاستبدادي

  • “إكسبريس” البريطانية: مفاعل “تشيرنوبل” فى حالة تأهب إشعاعى مع اندلاع 7 حرائق

    قالت صحيفة “إكسبريس” البريطانية إنه تم وضع محطة تشيرنوبل النووية فى حالة تأهب بعد اندلاع حرائق غابات متعددة بالقرب من المحطة، مما أثار مخاوف من “انتشار الدخان الإشعاعي” فى أعقاب هجوم روسى مشتبه به.

    وأضافت أنه يُعتقد أن ما يصل إلى سبع حرائق غابات اندلعت نتيجة إما القصف الروسى أو الحرق المتعمد، وفقًا للبرلمان الأوكراني.

    وقالت أوكرانيا إن الحرائق كانت “مشتعلة دون رادع” فى المنطقة الخاضعة حاليا لسيطرة القوات الروسية، ووفقًا للخدمة الحكومية الأوكرانية للاتصالات الخاصة، فقد أثار هذا مخاوف من أن “الدخان الإشعاعى قد ينتشر”.

    يأتى ذلك بعد أن حذرت إدارة المخابرات الأوكرانية من أن موسكو تخطط لشن هجوم على محطة تشرنوبل.

    وأعربت الوكالة الدولة للطاقة الذرية، عن قلقها إزاء الانقطاع المفاجئ للبيانات من محطة تشيرنوبل النووية، موضحة أن أسباب وقف تدفق البيانات من تشيرنوبل غير واضحة حتى الآن.

    وتزداد المعاناة التى يواجهها سكان مدن أوكرانيا التى تتعرض لـ القصف الروسى، حيث أشارت تقارير إلى أن الآلاف محاصرون فى بعض المدن بدون غذاء أو مياه نظيفة للشرب، ويعتمدون على المساعدات، فيما تزداد أعداد اللاجئين بشكل كبير.

    وقالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن هناك مخاوف متزايدة من أزمة إنسانية متفاقمة تشهدها أوكرانيا، والتى تركت عشرات الآلاف بدون غذاء أو ماء أو كهرباء أو تدفئة فى مدن الجنوب المحاصرة وغيرها.

  • صحيفة بريطانية: جونسون قد يزور السعودية لطلب مساعدتها

    ذكرت صحيفة الديلي ميل، اليوم الأحد، أن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، قد يزور المملكة العربية السعودية خلال هذا الأسبوع، وذلك لطلب مساعدتها في الحفاظ على انخفاض أسعار النفط نظرا للأزمة الأوكرانية.

    ألمانيا
    من جانبه أعلن وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك، أمس السبت، أن بلاده تعتزم التخلي عن الفحم الروسي بحلول الخريف وعن النفط الروسي بحلول نهاية العام تقريبًا.

    وقال الوزير المؤيد للقضايا البيئية لصحيفة “فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج” “كل يوم، وحتى كل ساعة، نودّع أكثر فأكثر الواردات الروسية”.

    النفط الروسي

    وأضاف “إذا تمكنا من القيام بذلك، سنصبح مستقلّين عن الفحم الروسي في الخريف وشبه مستقلّين عن النفط الروسي في نهاية العام”.

    وفي المقابل، يبدو التخلي عن الغاز الروسي أكثر تعقيدًا لأن ألمانيا لا تملك قدراتها الخاصة لاستيراد الغاز المسال، حتى لو أن البلاد تعمل حاليًا على الموضوع، بحسب الوزير.

    تستورد ألمانيا حاليًا ثلث نفطها وحوالى 45% من فحمها من روسيا، بحسب إحصاءات الحكومة الألمانية.

    وفي المقابل، كانت عمليات استيراد الغاز الطبيعي الروسي عام 2020 تتخطى 50% بقليل.

    وخلال العقد الماضي، ازداد تعويل ألمانيا في مجال الطاقة على روسيا من 36% من إجمالي عمليات استيراد الغاز عام 2014 إلى 55% حاليًا.

    ويرفض قادة أول قوة اقتصادية أوروبية فرض حظر على النفط والغاز الروسيين الأساسيين لحاجاتها الخاصة المرتبطة بالطاقة، وهذا ما تطالب به دول غربية على رأسها الولايات المتحدة.

    كرر هابيك معارضته لحظر فوري لعمليات استيراد منتجات الطاقة الروسية، الأمر الذي تطالب به بعض دول أوروبا الشرقية.

    واعتبر أن ذلك سيؤدي إلى صعوبات في الإمدادات للشتاء المقبل وأزمة اقتصادية وتضخم قوي وكذلك إلى إلغاء آلاف الوظائف وارتفاع حاد في أسعار الطاقة.

    وأضاف هابيك أن “الأسعار المرتفعة للطاقة تمثّل أصلًا عبئًا كبيرًا على الأُسر، خصوصًا لمن يملكون القليل من الوسائل. وكذلك بالنسبة للاقتصاد بشكل عام لأن الإنتاج سيصبح مكلفاَ أكثر فأكثر”.

    مجموعة السبع

    وكانت ليز تراس وزيرة الخارجية البريطانية قد طالبت دول مجموعة السبع بحظر استيراد النفط الروسي في خطوة تصعيدية ضد موسكو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين جراء الحرب الروسية في أوكرانيا.

  • بريطانيا: اشتباكات غرب كييف على بعد 25 كيلو من وسط المدينة

    أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم السبت، عن وقوع مواجهات شمال غرب العاصمة الأوكرانية كييف على بعد 25 كلم من وسط المدينة، وذلك حسبما ذكرت شبكة سكاي نيوز الإخبارية.

    صور الأقمار الصناعية
    ورصدت صور التقطتها الأقمار الاصطناعية تحرك القافلة الضخمة من القوات الروسية شمالي العاصمة الأوكرانية كييف، بعد توقف استمر لأسبوعين.

    وتمتد القافلة الروسية على مسافة 64 كيلومترا شمال العاصمة الأوكرانية، ووصفتها وسائل إعلام غربية بـ”قافلة الموت”.

    وتظهر الصور أن القافلة، التي كانت متوقفة شمال كييف لمدة أسبوعين نتيجة مشكلات في الوقود والنواحي اللوجستية وتعرضها لهجمات، بدأت في التحرك صوب العاصمة الأوكرانية.

    وترصد الصور أن قاذفات الصواريخ في القافلة اتخذت مواقع هجومية، مما يظهر أن هناك معركة طويلة ودموية للسيطرة على العاصمة دخلت مراحلها الأولى، كما رصدت الصور آليات عسكرية أخرى في القافلة توارت داخل مناطق مدنية وغابات لتجنب الهجمات الأوكرانية.

    وتهاجم القوات الروسية كييف من جهات الشمال والغرب والشرق، بحسب ما يقول القادة الأوكرانيين.
    وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، التي وصفت القافلة الروسية بـ”قافلة الموت”، بأنه يمكن أن تخضع كييف لحصار روسي قريب، لتواجه مصير مدن أخرى مثل ماريوبول وخاركيف وسومي، التي تعاني من انقطاع الماء والكهرباء منذ أكثر من 11 يوما.

    ورصدت صور فوتوغرافية عناصر قوات الدفاع الإقليمية (متطوعون للقتال)، وهم يحفرون الأنفاق وينصبون المتاريس، إلى درجة أن كييف تحولت إلى “حصن”، كما يقول رئيس البلدية فيتالي كيتشكو.

    الجيش الروسي
    ويواجه الجيش الروسي حاليا مهمة طويلة، يعتقد أنها الأبرز في الحرب الحالية، وهي الاستيلاء على العاصمة كييف وإطاحة حكومة الرئيس فولوديمير زيلينسكي، وتنصيب حكومة موالية لموسكو.

    وتكهنت المخابرات الغربية في السابق بأن القافلة ربما كانت تحاول تطويق كييف، من أجل وضع المدينة تحت الحصار وقطع الإمدادات عنها.

    بحسب تقارير غربية، فإن القافلة الحربية الروسية انطلقت من بيلاروسيا، وشقت طريقها جنوبها نحو كييف، لكن تقدمها تعثر نتيجة نقص في الوقود والغذاء.

    وذكرت مسؤولون أميركيون أن القوات الأوكرانية استهدفت القافلة بصواريخ مضادة للدبابات.

    وذكر هؤلاء أن القوات الأوكرانية تستهدف القافلة بنيران أرضية، بما في ذلك صواريخ “جافلين” المضادة للدبابات.

    وتسبب ضرب المركبات في مقدمة القافلة في حدوث تأخيرات عديدة في حركتها، حيث ثبت أنه من الصعب تحرك القافلة في ظل وجود مركبات متحطمة تعترض الطريق.

    وقال المتحدث باسم البنتاجون جون كيربي إن الروس لم يتوقعوا على ما يبدو مثل هذه الصعوبات أو قوة المقاومة الأوكرانية.

    ويُعتقد أن القافلة تتكون من آليات عسكرية وناقلات وقود وشاحنات تحمل مواد غذائية وذخيرة، مع أكثر من 15 ألف جندي.

  • سكاى نيوز: بريطانيا تعلن حظر واردات النفط الروسية بنهاية 2022

    أعلن وزير الأعمال والطاقة البريطانى كواسى كوارتنج، اليوم الثلاثاء، أن المملكة المتحدة ستوقف واردات النفط الخام والمنتجات البترولية الروسية بحلول نهاية العام 2022 ردا على الاجتياح الروسى لأوكرانيا، بحسب “سكاى نيوز”.

    وفى الإطار نفسه، وجه الرئيس الأمريكى جو بايدن اليوم الثلاثاء، بفرض حظر على واردات الولايات المتحدة من النفط والغاز الروسيين.

    ويأتى الحظر لأسباب منها تزايد الضغط من الحزبين فى الكونجرس، رغم تداعيات القرار المحتمل على أسعار النفط المحلية المرتفعة أساسا.

    وسيشمل الحظر، بحسب وسائل إعلام أمريكية، النفط الروسى والغاز الطبيعى المسال، ولن ينضم حلفاء واشنطن الأوروبيون، الذين يعتمدون أكثر من الولايات المتحدة على واردات الطاقة الروسية، إلى الحظر أقله حتى الآن.

    وتبلغ حصة روسيا أقل من 10 بالمئة من واردات الولايات المتحدة من منتجات النفط والبترول، ما يعنى أن تداعيات حظر محتمل على أكبر اقتصاد فى العالم ستكون أخف وطأة.

    فيما أججت أسعار النفط المرتفعة المخاوف إزاء التضخم وأساءت إلى شعبية بايدن بين الناخبين، فإن رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسى بيلوسى تؤيد حظر استيراد النفط ورفع الضريبة الجمركية على سلع روسية أخرى “لعزل روسيا أكثر عن الاقتصاد العالمي”، غير أنها تؤيد خطوات لخفض أسعار النفط ومنها الإفراج عن كميات أكبر من الخام من الاحتياطى الاستراتيجى الأميركى.

    وقالت فى رسالة للنواب “لأكون واضحة: ليس على الولايات المتحدة الاختيار بين قيمنا الديموقراطية ومصالحنا الاقتصادية”.

    وحتى من دون فرض حظر، ارتفعت أسعار النفط بحوالى 30 بالمئة على وقع الغزو الروسي، فيما اقتربت عقود برنت الآجلة من 130 دولار الثلاثاء.

    وارتفعت الأسعار فى المحطات إلى 4.17 دولارات للجالون الثلاثاء، وفقا للمعدل الوطنى لجمعية السيارات الأميركية، مقارنة بـ3.46 دولارات قبل شهر.

    وقال المحلل آندى ليبو “فى الخلاصة ستشعر الولايات المتحدة ببعض التداعيات بسبب خسارة الإمدادات من روسيا، لكننا فى وضع أفضل بكثير مقارنة بأوروبا”.

    وحذر السناتور كريس كونز عن ولاية ديلاوير مسقط رأس بايدن، من أن أوروبا “ستشهد ارتفاعا كبيرا فى الأسعار” نظرا لعدم إمكانية رفع الإنتاج بشكل مفاجئ.

    وقال فى تصريحات لمحطة سى إن إن، اليوم الثلاثاء: “هذا ثمن الوقوف مع الحرية وإلى جانب الشعب الأوكراني. سيكلفنا ذلك ثمنا”.

  • الحكومة الروسية: الاتحاد الأوروبى وأمريكا وبريطانيا وأوكرانيا دول غير صديقة

    أعلنت الحكومة الروسية، أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وبريطانيا وأوكرانيا دولا غير صديقة، وذلك وفق خبر عاجل لقناة العربية.

    وتدخل اليوم الإثنين، الحرب الروسية الأوكرانية، يومها الحادي عشر على التوالي، بعد أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تنفيذ عمليات عسكرية على الأراضي الأوكرانية، صباح يوم 24 فبراير الماضي.

    وفرضت دول أوروبية وغربية وأمريكية، عقوبات اقتصادية ضخمة على روسيا واستهدفت تلك العقوبات أيضا قيادات موسكو على رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.

    وقالت شبكة “سى إن إن”، إن المسئولين الأمريكيين والأوروبيين كانوا يناقشون الكيفية التى يمكن أن يدعم بهال الغرب حكومة بالمنفى يقودها الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكى فى حال اضطراره للفرار من كييف، بحسب ما قال مسئولون غربيون.

     وتراوحت المناقشات ما بين دعم زيلينسكى وكبار المسئولين الأوكرانيين فى انتقال محتمل إلى لفيف غرب أوكرانيا، إلى إمكانية أن يضطر زيلينسكى ومساعدوه إلى الهروب من أوكرانيا معا وتأسيس حكومة جديدة فى بولندا.

  • الحكومة البريطانية: نتحدث عن شهور وربما سنوات قبل أن يفشل بوتين فى أوكرانيا

    قالت الحكومة البريطانية، أنها تتوقع أن تستمر الأزمة الأوكرانية لأشهر أو ربما لسنوات، متابعة: “نتحدث عن شهور وربما سنوات قبل أن يفشل بوتين في أوكرانيا”، وذلك وفق خبر عاجل لقناة العربية.

    هذا وتواصل القوات الروسية عمليتها العسكرية على الأراضي الأوكرانية منذ أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، 24 فبراير الماضي، شن موسكو عملية عسكرية ضد أهداف في أوكرانيا بهدف حماية سكان منطقة دونباس.

    وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه لا توجد أي خطط لفرض أحكام عرفية في روسيا.

    وقال بوتين- في تصريحات، أوردتها وكالة أنباء (تاس) الروسية: إن الأحكام العرفية تُطبَّق عادة في أي بلد في حالة حدوث عدوان خارجي.. موضحًا: “ليس لدينا مثل هذا الموقف، وآمل ألا يكون لدينا“.

    وكان الرئيس الأوكرانى فلوديمير زيلينسكى نظيره الأمريكى جو بايدن إلى إيقاف الهجوم الروسى على بلاده بأسرع وقت.

  • روسيا: ردنا على عقوبات لندن سيؤدي إلى تقويض المصالح البريطانية في روسيا

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم السبت أن إجراءات موسكو الجوابية على عقوبات لندن ستؤدي إلى تقويض مصالح بريطانيا في روسيا.

  • بريطانيا تعلن فرض عقوبات على بيلاروسيا بسبب أوكرانيا

    أعلنت السلطات البريطانية فرض عقوبات على بيلاروسيا، بسبب دعمها للعلميات العسكرية الروسية لأوكرانيا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

     

    هذا وتواصل القوات الروسية عمليتها العسكرية على الأراضي الأوكرانية منذ يوم الخميس الماضى لتدخل اليوم، الثلاثاء يومها السادس على التوالي، مما دفع عدد كبير من دول العالم لفرض عقوبات اقتصادية كبيرة على موسكو، بالإضافة إلى وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرجي لافروف أيضا على قوائم العقوبات.

     

    وقال وكيل الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة مارتين جريفيثس في جلسة علنية لمجلس الأمن الدولي بشأن أوكرانيا، إن العمليات العسكرية شرّدت مئات آلاف الأوكرانيين حتى الآن، مناشدا أطراف الحرب باحترام القانون الإنساني.

     

     

  • بريطانيا تعلق على قرار بوتين بوضع القوة النووية في حالة تأهب

    علق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوضع القوة النووية الروسية في حالة تأهب قصوى.

    ووصف جونسون إعلان الرئيس الروسي اليوم الأحد بأنه محاولة لفت الانتباه عن ما يجري بأوكرانيا، مشددا علي إرسال بلاده المزيد من المساعدات الإنسانية لأوكرانيا.

    وكان الرئيس بوتين أمر اليوم الأحد بوضع القوة النووية الروسية في حالة تأهب قصوى، ردا على تهديدات الناتو التي وصفها بـ”العدوانية”.

    كما أمر الرئيس الروسي “قوات الردع” الروسية البقاء في أقصى درجات التأهب.

    تأهب الناتو

    كما أعلن مفوض الأمن والخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أن منظومة الردع النووي الأطلسية في حالة تأهب قصوى، مضيفا أن ما يجري في أوكرانيا “حرب على الحدود الأوروبية”

    وقال بوريل إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر بوضع منظومة الردع النووية الروسية في حالة التأهب القصوى وسط مواصلة موسكو عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

    وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي يقدم أسلحة لكييف، موضحًا أنها المرة الأولى التي يقدم فيها الاتحاد أسلحة إلى دولة غير عضو فيه.

    وكانت واشنطن أعلنت أن الأمر الذي أصدره بوتين بشأن القوات النووية يظهر أن الرئيس الروسي يصعد الصراع بطريقة غير مقبولة.

  • الحكومة البريطانية تمنح اللجوء للرئيس الأوكرانى إن قرر مغادرة كييف

    أعلن رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون، منح الرئيس الأوكرانى فلاديمير زيلينسكى حق اللجوء فى حال قرر الفرار أو مغادرة كييف، بحسب “روسيا اليوم”.

    و يواصل الجيش الروسى لليوم الثانى، عملياته فى أوكرانيا ودعا الرئيس الروسى فلاديمير بوتين الجيش الأوكرانى إلى الاستيلاء على السلطة، قائلا: سيكون من السهل الاتفاق إن كانت السلطة فى أيد الجيش الأوكرانى .

    وأضاف الرئيس الروسى خلال اجتماعه بمجلس الأمن القومى الروسى: “نثمن ما تقوم به قوات الجيش الروسى.. وأدعو القوات المسلحة الأوكرانية عدم استخدام المدنيين دروعا بشرية”.

    فيما أكدت وزارة الخارجية الأوكرانية، أن عدم وجود رد قوى على روسيا سيؤدى لتصاعد التهديد فى أوروبا، متابعا: “المستقبل الأمنى لأوروبا يتحدد فى أوكرانيا”.

    وكان الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكى، اتهم أوروبا بعدم الرد بصورة كافية على الهجوم الروسي، والتباطؤ فى إرسال المساعدات لبلاده، فيما دعا الأوروبيين للتظاهر لإجبار حكوماتهم على التحرك، ضد الغزو الروسى على أوكرانيا.

  • وزير الدفاع البريطاني: روسيا تنوي غزو أوكرانيا بالكامل

    قال وزير الدفاع البريطاني بن والاس، صباح اليوم الجمعة إن روسيا تنوي السيطرة على كامل أوكرانيا.

    وأشارً إلى أن موسكو لم تحقق بعد أهدافها في أوكرانيا، قائلا:  تقديراتنا أن روسيا خسرت أكثر من 450 جنديا في أوكرانيا”، لافتا الي أن روسيا فشلت في السيطرة على أوكرانيا في يوم واحد.

    كما وصف الهجوم الروسي على أوكرانيا بالهمجي وغير المبرر.

    الحوار مع روسيا

    من ناحيته قال الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي صباح اليوم الجمعه، انه يجب اجبار روسيا علي الحوار قائلا: يجب علينا أن ندفع روسيا للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

    ولفت زيلينسكي إلى أن بلاده تحتاج لتحالف مناهض للحرب، موجها طلبه إلى “مجموعة بوخارست” للحصول على المساعدة الدفاعية والعقوبات ضد روسيا.
    و “مجموعة بوخارست، تضم تسعة بلدان من وسط وشرق أوروبا، وهي بلغاريا والمجر وإستونيا وليتوانيا ولاتفيا وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا وجمهورية التشيك.

    التظاهر ضد الحرب

    في السياق ذاته دعا زيلينسكي الروس للتظاهر ضد الحرب في أوكرانيا، مشيدا ببطولة الأوكرانيين في وجه الهجوم الروسي.
    وقال الرئيس الأوكراني، إن الحوار مع روسيا بشأن وقف العمليات العسكرية سيبدأ عاجلا أم آجلا.
    وأضاف زيلينسكي، العالم يتابع ما يحدث في أوكرانيا من بعيد،  لافتا الي ان استمرار العدوان الروسي يظهر أن عقوبات الغرب على موسكو ليست كافية وتابع: ” أوكرانيا أصبحت وحيدة، والعقوبات لم تقنع روسيا”.

    كما أعلن الرئيس الأوكراني صباح اليوم الجمعه القوات الروسية توقفت عن التقدم في معظم الاتجاهات، وذلك بعد اعلانه أن القوات الروسية استأنفت ضرباتها الصاروخية في الرابعة صباحا بالتوقيت المحلي من فجر اليوم.

    وأشار الرئيس الأوكراني الي أن الضربات الروسية تستهدف كلا من المواقع العسكرية والمدنية.
    في السياق ذاته أعلن المصرف المركزي الأوكراني حظر المدفوعات لروسيا وبيلاروسيا والتعامل بعملتيهما.
    وذكرت شبكة سكاي نيوز الإخبارية أن القوات الأوكرانية  فجرت جسرا لمنع تقدم القوات الروسية نحو العاصمة كييف، وذلك في الوقت التي كانت فيه قافلة عسكرية روسية تضم دبابات تتقدم إلى كييف من الشمال الغربي

    وحذر الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو جوتيريش من أزمة إنسانية كبرى لها تداعيات كارثية في أوكرانيا، قائلا: “باسم الإنسانية، لا تسمحوا ببدء ما يمكن أن يكون أسوأ حرب في أوروبا منذ بداية القرن”.

    ودعا جوتيريش روسيا إلى “وقف فوري لإطلاق النار ولاستعادة سيادة القانون. لقد حان الوقت لاستئناف مسار الحوار والمفاوضات”.

  • بريطانيا تعلن فرض عقوبات على روسيا بسبب عملها العسكرى فى أوكرانيا

    أعلن رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون عن فرض عقوبات على روسيا على خلفية عمليتها العسكرية فى شرق أوكرانيا، استهدفت عددا من قطاعات الاقتصاد الروسى، منها القطاع المصرفى والطيران.

     

    وأعلن جونسون تجميد أصول مؤسسة ROSTEC الروسية، ونعتزم تجميد أصول بنك VTB الروسى وفرض عقوبات على 100 شخص وكيان روسيا وتحدثت وسائل إعلام عن سماع دوي انفجارات بعدد من المدن الأوكرانية فجر اليوم، وذلك بعد أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن بدء عملية عسكرية خاصة لحماية إقليم دونباس.

     

    وذكرت وسائل إعلام أوكرانية، أن دوى انفجارات سمع فى العاصمة كييف وكراماتورسك (شرق) وخاركوف (شمال شرق) وأوديسا (جنوب) وبيرديانسك (جنوب شرق)، وكذلك فى منطقة مطار بوريسبيل الدولى فى كييف.

  • عاصفة ثلجية تصل إلى 16 درجة تحت الصفر تضرب بريطانيا

    تصل رياح عاصفة من القطب الشمالى إلى بريطانيا وتصل درجات الحرارة المصاحبة -16 درجة فى غضون ساعات، وفق صحيفة “اكسبريس” البريطانية، وتشمل العاصفة عدداً من الظواهر حيث أطلق عليها “أسوأ انفجار شتاء حتى الآن” حيث تصل سرعة الرياح إلى درجة االأعاصير تصاحبها عواصف ثلجية.

    وقد تصل العاصفة القادمة من المحيط الأطلسى العدد 7 لهذا الموسم – بعد إعصار جلاديس – وستسحب عمودًا من هواء القطب الشمالي عبر بريطانيا.

    وأصدرت الأرصاد الحكومية تحذيرات في أجزاء من المملكة المتحدة من تساقط ثلوج تصل إلى قدم واحدة بينما يهدد الرعد والبرق والعواصف الثلجية بفقدان إمدادات الطاقة وانقطاع شبكات الهاتف المحمول وفوضى في حركة السفر.

    وأصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيرا غير عاديا من “الثلج والبرق” الليلة وفي معظم أوقات الغد، وقال متحدث بإسم هيئة الأرصاد: “من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة في جميع أنحاء اسكتلندا وأيرلندا الشمالية بشكل حاد بعد موجة من الأمطار الغزيرة يوم الأربعاء، مع وصول زخات ثلجية غزيرة وعاصفة متكررة من المحيط الأطلسى”.

    وأضاف: “هناك احتمال ضئيل أن تكون بعض الأمطار مصحوبة ببرق، مما قد يؤثر على إمدادات الطاقة، بما في ذلك بعض الأماكن خارج منطقة التحذير”.

  • مندوب بريطانيا بالأمم المتحدة: يجب مواجهة روسيا بحسم..وعقوبات جديدة جاهزة

    قال مندوب بريطانيا في الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنه على روسيا احترام مبادئ الأمم المتحدة، موضحا أنه يجب مواجهة عدوانية روسيا بحسم.

    وأضاف مندوب بريطانيا في الأمم المتحدة، خلال جلسة له باجتماع الجمعية العامة، أن حزمة جديدة من العقوبات جاهزة ضد روسيا، لافتا إلى أن يجب التصدي لطموحات بوتين التوسعية.

    بدوره طالب ممثل الاتحاد الأوروبي في الأمم المتحدة، خلال الاجتماع روسيا بعدم نشر قواتها شرقي أوكرانيا، متابعا: نطالب روسيا بتطبيق اتفاق مينسك.

    وقال ممثل الاتحاد الأوروبي، إن التعبئة الروسية في مواقع انفصالية غير مقبول، مطالبا بإدانة دولية للاعتراف الروسي بأراض انفصالية في أوكرانيا.

    وتابع ممثل الاتحاد الأوروبي: الاتحاد يدعم بشكل غير مشروط وحدة أوكرانيا، ونطالب روسيا بخفض التصعيد والانخراط في المسار الدبلوماسي، لافتا إلى أن ما تفعله روسيا يهدد الأمن والاستقرار في أوروبا والعالم.

    وقال ممثل الاتحاد الأوروبي: انتهاك روسيا لسيادة أوكرانيا يقوض أمن أوكرانيا والعالم، متابعا: ندين القرار الروسي بإرسال قوات إلى شرقي أوكرانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى