بريطانيا

  • أ ش أ: أسوشيتيد برس تسلط الضوء على مساعى مصر لاستعادة حجر رشيد من بريطانيا

    سلطت وكالة أنباء أسوشيتيد برس الضوء على القطعة الأثرية التي وصفتها بالأكثر زيارة في المتحف البريطاني وهي حجر رشيد، قائلة إن الجدل المثار حول ملكية القطع الأثرية القديمة لا يزال يشكل تحديا متزايدا للمتاحف في جميع أنحاء أوروبا وأمريكا.

    وقالت الوكالة – في تقرير أعدته من القاهرة ونشرته عبر موقعها الاليكتروني اليوم الأربعاء- إن النقوش على الحجر المكون من لوح جرانيت رمادي داكن اللون باتت بمثابة انفراجة رائدة وأساسية في فك رموز الهيروغليفية المصرية القديمة بعد أن أستولت عليها القوات الإمبراطورية البريطانية من مصر في عام 1801.

    وأضاف التقرير أنه الآن، ومع احتفال أكبر متحف في بريطانيا بالذكرى المئوية الثانية لفك رموز اللغة الهيروغليفية، يطالب آلاف من المصريين بإعادة الحجر.

    وأكد التقرير أن حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي استثمرت منذ توليها بكثافة في آثارها. ونجحت مصر في استعادة الآلاف من القطع الأثرية المهربة دوليا وتخطط لافتتاح متحف حديث البناء على أحدث طراز حيث يمكن إيواء عشرات الآلاف من القطع.

    وتعد وفرة الآثار القديمة في مصر، بدءا من أهرامات الجيزة إلى تماثيل أبو سمبل الشاهقة ، نقطة جذب لصناعة السياحة المصرية التي جذبت 13 مليار دولار في عام 2021، وفقا للتقرير.

    وتعليقا على ذلك نسبت الوكالة إلى مونيكا حنا، عميدة الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وهي من بين منظمي أحد الالتماسين الداعين إلى عودة الحجر قولها: “إن تمسك المتحف البريطاني بالحجر هو رمز للعنف الثقافي الغربي ضد مصر”.

    وأشارت الوكالة إلى أن قضية الحصول على حجر رشيد ترتبط بالمعارك الإمبراطورية بين بريطانيا وفرنسا. فعقب الاحتلال العسكري لنابليون بونابرت لمصر، اكتشف العلماء الفرنسيون الحجر في عام 1799 في مدينة رشيد شمال مصر. وعندما هزمت القوات البريطانية، الفرنسيين في مصر تم تسليم الحجر وأكثر من اثني عشر قطعة أثرية أخرى إلى البريطانيين بموجب شروط اتفاقية استسلام عام 1801 بين جنرالات من الجانبين. بينما ظلت تلك القطع في المتحف البريطاني منذ ذلك الحين.

    وتقول العريضة التي قدمتها حنا -وحصدت 4200 توقيع- إن الحجر تم الاستيلاء عليه بشكل غير قانوني وهو بمثابة “غنيمة حرب”. وتردد صدى هذا الادعاء في عريضة شبه متطابقة قدمها الدكتور زاهي حواس وزير الآثار المصري السابق، والتي حملت أكثر من 100 ألف توقيع، مؤكدا أن مصر لم يكن لها رأي في اتفاقية 1801.

    وأشارت أسوشيتيد برس إلى أن المتحف البريطاني نفى هذا الأمر، وذكر المتحف في بيان إن معاهدة 1801 تتضمن توقيع ممثل مصر. وذلك في إشارة إلى أدميرال عثماني قاتل إلى جانب البريطانيين ضد الفرنسيين. وكان السلطان العثماني في اسطنبول اسميا آنذاك حاكم مصر وقت غزو نابليون.

    وأكد التقرير أن الخلاف حول النسخة الحجرية الأصلية ينبع من أهميتها التي لا مثيل لها في علم المصريات. إذ تم نحت اللوح في القرن الثاني قبل الميلاد، ويحتوي الحجر على ثلاث ترجمات لمرسوم يتعلق بتسوية بين البطالمة الذين حكموا مصر آنذاك وطائفة من الكهنة المصريين. وكتب النقش الأول بالهيروغليفية الكلاسيكية، والنقش التالي بالخط الهيروغليفي المبسط المعروف باسم الديموطيقي، في حين كتب الثالث باليونانية القديمة.

    من خلال معرفة اللغة الأخيرة، تمكن الأكاديميون من فك الرموز الهيروغليفية، حيث قام عالم المصريات الفرنسي جان فرانسوا شامبليون في النهاية بفك رموز اللغة في عام 1822.

    من جانبها قالت إيلونا ريجولسكي، رئيسة قسم الثقافة المصرية في المتحف البريطاني -وهي المنسقة الرئيسية لمعرض الشتاء بالمتحف الذي يحمل اسم “الهيروغليفية: كشف أسرار مصر القديمة”، احتفالًا بالذكرى المئوية الثانية لاكتشاف شامبليون- “كان العلماء من القرن الثامن عشر السابق تواقين للعثور على نص ثنائي اللغة مكتوب بلغة معروفة”.

    ويعد الحجر واحدا من أكثر من مائة ألف قطعة أثرية مصرية وسودانية موجودة في المتحف البريطاني. وتم الحصول على نسبة كبيرة خلال الحكم الاستعماري البريطاني للمنطقة من 1883 إلى 1953.

    وأشار التقرير إلى أن متحف نيويورك أعاد 16 قطعة أثرية إلى مصر في سبتمبر الماضي بعد أن خلص تحقيق أمريكي إلى أنه تم الاتجار بها بشكل غير قانوني.

    ونقل التقرير عن نيكولاس دونيل، المحامي المقيم في بوسطن والمتخصص في القضايا المتعلقة بالفنون والتحف، قوله إنه لا يوجد إطار قانوني دولي مشترك لمثل هذه النزاعات. ما لم يكن هناك دليل واضح على أن قطعة أثرية تم الحصول عليها بشكل غير قانوني، ومن ثم فإن الإعادة إلى الوطن تخضع لتقدير المتحف إلى حد كبير.

    وأضاف دونيل: “بالنظر إلى المعاهدة والإطار الزمني، فإن حجر رشيد هو معركة قانونية يصعب للفوز بها”.

    وأوضح التقرير أن المتحف البريطاني قد أقر بأنه قد تم تقديم العديد من طلبات إعادة القطع الآثرية إلى الوطن من مختلف البلدان، لكنه لم يزود وكالة أسوشيتيد برس بأي تفاصيل عن وضعها أو رقمها. كما أنه لم يؤكد ما إذا كان قد أعاد قط أي قطعة أثرية من مجموعته.

    أما عن نايجل هيثيرينجتون، وهو عالم الآثار والرئيس التنفيذي للمنتدى الأكاديمي عبر الإنترنت للحفاظ على التراث القديم، فقد أشار إلى أن افتقار المتحف إلى الشفافية يشير إلى وجود دوافع أخرى.

    وقال: “الأمر يتعلق بالمال، والحفاظ على الصلة والخوف من أن الناس عند إعادة أشياء معينة سيتوقفون عن القدوم” وزيارة المتحف.

    واختتمت أسوشيتيد برس تقريرها لتنقل عن الدكتور زاهي حواس قوله إن “حجر رشيد هو رمز الهوية المصرية.. سأستخدم وسائل الإعلام والمثقفين لإخبار المتحف (البريطاني) بأنه ليس لهم حق”.

  • صحيفة (ديلي ميل) البريطانية : “كيم جونج أون”.. هدف كوريا الشمالية هو امتلاك أقوى قوة نووية في العالم

    1 – ذكرت الصحيفة أن زعيم كوريا الشمالية “كيم جونج أون” أكد أن الهدف النهائي لبلاده هو امتلاك أقوى قوة نووية في العالم، حيث أوضحت وسائل الإعلام المحلية أن تصريحات الزعيم الكوري الشمالي جاءت خلال ترقيته عشرات من ضباط الجيش الذين شاركوا في عملية إطلاق أكبر صاروخ باليستي (هواسونج-17) لدى البلاد في الآونة الأخيرة وتعهده بالتصدي للتهديدات النووية الأمريكية بأسلحة نووية في (18) نوفمبر الجاري، مشيرة إلى أن “كيم” أكد أن بناء القوة النووية يهدف لحماية كرامة وسيادة الدولة والشعب على نحو يعتمد عليه، وإن هدف بلاده النهائي هو امتلاك أقوى قوة استراتيجية في العالم وهي القوة المطلقة التي لم يسبق لها مثيل خلال القرن، موضحة أن “كيم” وصف الصاروخ (هواسونج-17) بأنه أقوى سلاح استراتيجي في العالم ويظهر تصميم كوريا الشمالية وقدرتها على بناء أقوى جيش في العالم في نهاية المطاف.

    2 – ذكرت الصحيفة أن “كيم” أضاف دون ذكر تفاصيل أن العلماء في بلده حققوا طفرة رائعة إلى الأمام في تطوير تكنولوجيا تركيب الرؤوس الحربية النووية على الصواريخ الباليستية، وأوضح خلال التقاط صور مع العلماء والمهندسين والمسئولين العسكريين وغيرهم من المشاركين في الاختبار، إنه يتوقع منهم مواصلة توسيع وتقوية الردع النووي للبلاد بوتيرة سريعة للغاية، وأشارت الصحيفة إلى أنه بسبب قدرة الصاروخ (هواسونج-17) على الوصول إلى البر الرئيسي للولايات المتحدة، فقد دفع إطلاقه واشنطن إلى الدعوة إلى إصدار بيان رئاسي من مجلس الأمن الدولي لمحاسبة كوريا الشمالية على تجاربها الصاروخية المحظورة بموجب قرارات مجلس الأمن.

  • رئيس وزراء بريطانيا يرحب بنتائج قمة المناخ cop27 فى مصر

    رحب رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، اليوم الأحد، بالتقدم الذى أحرزه مؤتمر الأطراف فى اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (cop27) في شرم الشيخ.

    وقال سوناك عبر حسابه على موقع تواصل الاجتماعي “تويتر” في بيان نتائج قمة cop27، “إنني أرحب بالتقدم الذي أحرزه cop27، لكن لا يوجد هناك وقت للتهاون “.

    وأضاف رئيس وزراء بريطانيا “أن الحفاظ على الاحتباس الحراري عند 1.5 درجة مئوية أمرًا حيويًا لمستقبل كواكبنا”، مؤكدا ضرورة القيام بمزيد من العمل.

    وكان سامح شكري، وزير الخارجية رئيس مؤتمر المناخ “كوب 27″، قد أعلن إقرار صندوق المناخ الأخضر، وذلك ضمن فعاليات الجلسة الختامية لمؤتمر المناخ “كوب 27”.

    فيما أكد رئيس مؤتمر المناخ الـ27، أن 112 من القادة والزعماء انضموا لقمة التنفيذ، وتم التشديد على ضرورة مضاعفة الجهود للتأكد من الوفاء والوصول لنتائج ملموسة.

    واستضافت مدينة شرم الشيخ المصرية 6 نوفمبر الجاري مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP27″، والذي امتدت فعالياته حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، وكان فرصة مهمة للنظر في آثار التغير المناخي في الدول النامية بشكل عام وإفريقيا بشكل خاص، وكذلك لتنفيذ ما جاء في اتفاق باريس 2015، ولتفعيل ما جاء في مؤتمر جلاسكو 2021 من توصيات، وحشد العمل الجماعي بشأن إجراءات التكيف والتخفيف من تغير المناخ.

  • وزير خارجية بريطانيا يكشف سر صحوة محمد صلاح وتألقه بالدوري الإنجليزي| فيديو

    أكد جيمس كليفرلي، وزير خارجية بريطانيا، أنه يشجع فريق ” أرسنال “، ويحب اللاعب المصري محمد صلاح، ويشجعه، مضيفا: ” عندما تنخفض كفاءة اللاعب محمد صلاح فإنه يعود وينهض من جديد، لأنه لاعب يتمتع بموهبة كبيرة”.

    وقال خلال لقائه ببرنامج “يحدث فى مصر”، تقديم الإعلامي شريف عامر، المذاع على فضائية “mbc مصر” إن مصر لديها مكانة هامة في العالم، وموقعها مميز، وبريطانيا تقدر علاقتها مع مصر.

    youtube

    وأضاف: ” هذه زيارتى الثانية لمصر، وتربطني علاقات عمل مع وزير الخارجية سامح شكري، وقادرون على التحدث بانفتاح وشكل منتظم.

    وأوضح أن كل البلدان في منطقة الشرق الأوسط، متعرضة لضغوط المياه المرتفعة، إضافة إلى نقص المياه ببعض الدول الأخرى، مضيفا: ” القارة الأفريقية تعرضت لفساد المحاصيل الزراعية، ونقصا في هطول الأمطار للعام الخامس على التوالي بسبب التغيرات المناخية”.

  • وزير خارجية بريطانيا يوجه تحذيرا لدول الشرق الأوسط بسبب التغيرات المناخية

    قال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي: لن يكون هناك شخص محصن من عواقب التغيرات المناخية وارتفاع درجة حرارة الأرض.

    آثار التغيرات المناخية بالشرق الأوس

    وأضاف خلال كلمته بقمة المناخ:”رأينا وشاهدنا الأثر السلبي الخاص بالتغيرات المناخية في الشرق الأوسط وحدوث عواصف ترابية وحرائق الغابات في الجزائر وحدوث الفيضانات في لبنان”.

    ارتفاع مياه البحار
    وتابع: كل البلدان في الشرق الأوسط معرضة لضغوط المياه المرتفعة في البحار ولذلك من المتوقع أن تسوء الأحوال بسبب تغير المناخ.

    شح المناخ بالشرق الأوسط
    ولفت: معاناة بعض دول الشرق الأوسط من نقص المياه يشرح ويوضح اعتماد المنطقة على استيراد الغذاء والطعام.

    تحديات الغذاء بمنطقة أفريقيا
    وأشار: أزمة المناخ والطاقة اَخذة في الزيادة مما يزيد من هشاشة وضعف واردات الغذاء في الشرق الأوسط وأفريقيا، لذلك يجب ان يجب على قادة المنطقة أن يتصدوا لهذه التحديات بطريقة سليمة.

    وانطلقت اليوم الإثنين فعاليات قمة قادة العالم ضمن مؤتمر المناخ cop27 بمدينة شرم الشيخ بمشاركة 48 من قادة دول العالم

    وتستضيف مصر قمة المناخ cop27 بشرم الشيخ، في الفترة بين 6 إلى 18 نوفمبر الجاري، والتي تعتبر أكبر وأهم قمة على مستوى العالم، لمناقشة مصير كوكب الأرض وإنقاذه من التدهور والانهيار، ليعود دور مصر الرائد والتاريخي في تنظيم مؤتمر يعول عليه العالم كثيرا في إنقاذ البشرية من آثار التغير المناخي المدمرة، والمساهمة في إنقاذ البشرية

    قمة المناخ ٢٠٢٢

    وتتولى مصر الرئاسة للدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف مع إدراك واضح لخطورة التحدي المناخي العالمي وتقدير قيمة العمل متعدد الأطراف والجماعي والمتضافر باعتباره الوسيلة الوحيدة لمواجهة هذا التهديد العالمي الحقيقي.

    ويحضر قمة المناخ عدد كبير من رؤساء دول العالم، من أجل التكاتف وحل الأزمة، التي تواجه عددًا كبيرًا من الدول، إذ تمت دعوة أكثر من 200 حكومة ومنظمة للمشاركة في مؤتمر المناخ، كما يحضر أكثر من 40 ألف مشارك في مؤتمر قمة المناخ COP 27 في شرم الشيخ من بينهم قادة وزعماء وأمراء وملوك من 197 دولة حول العالم، كما يشارك في قمة المناخ أكثر من 90 رئيسًا دوليًّا، لمناقشة قضية تغير المناخ وأثرها في البيئة، ومواجهة هذه المشكلة ومعالجتها. وتتمثل رؤية مصر لمؤتمر COP27 في الانتقال من المفاوضات والتعهدات إلى التنفيذ، فقد حان الوقت الآن للعمل على أرض الواقع، ولذلك، يتحتم علينا أن نتحرك بسرعة صوب اتخاذ إجراءات كاملة وشاملة وواسعة النطاق في التوقيت المناسب على أرض الواقع.

    وأكدت رئاسة المؤتمر أننا في حاجة إلى تنسيق جهودنا العالمية إذا أردنا الوفاء بتعهداتنا والتزاماتنا، ويجب تحويل الكلمات إلى أفعال، إذ إنه على الصعيد العالمي، يؤثر تواتر وشدة الظواهر الجوية المتطرفة في حياة وسبل عيش الملايين من الناس. ويتسبب ارتفاع متوسط درجة الحرارة العالمية والاحترار العالمي السريع في حدوث عواقب تنذر بالخطر على البشر وجميع أشكال الحياة الأخرى على الأرض.

  • الرئيس السيسي وجوتيريش يستقبلان رئيس وزراء بريطانيا قبل بدء قمة المناخ

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، رئيس الوزراء البريطانى ريشى سوناك، وذلك قبل انطلاق قمة المناخ “كوب 27″، في شرم الشيخ.

     وتنطلق بعد قليل، فعاليات القمة العالمية للمناخ (COP -27)  بمدينة شرم الشيخ، بمشاركة وحضور 120 من قادة وزعماء العالم ورؤساء الحكومات ولفيف من الشخصيات الدولية والخبراء.

     ومن المنتظر أن يفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى، اليوم الإثنين، فعاليات القمة العالمية للمناخ (COP -27)  بمدينة شرم الشيخ، بمشاركة وحضور 120 من قادة وزعماء العالم ورؤساء الحكومات ولفيف من الشخصيات الدولية والخبراء.

     وسوف تشهد الجلسة الافتتاحية للقمة رسالة ترحيب من مصر وعرض فيلم قصير عن التغير المناخى،  وكلمة للرئيس السيسى،  يحدد خلالها ملامح خارطة الطريق نحو مستقبل أفضل لشعوب العالم وللإنسانية جمعاء، خاصة ما يتعلق بسبل وآليات تنفيذ الشعارات والتعهدات السابقة إلى حلول والتزامات حقيقية واقعية وملموسة لخفض نسبة الانبعاثات الحرارية وتضمن العيش بشكل طبيعى وآمن بيئياً وصحياً على كوكب الأرض ولتستمر دورة الحياة فى العطاء والتنمية للبشرية كلها .

     كما تشهد الجلسة الافتتاحية كلمة أنطونيو جوتيريش، سكرتير عام الأمم المتحدة، والشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة و التى سوف تستضيف قمة المناخ القادمة ( cop 28 ) ورئيس السنغال بصفته رئيس الاتحاد الأفريقى وطفلة أوغندية ناشطة فى مجال المناخ ومسئول أمريكى ملهم فى مجال التغيرات المناخية .

  • مدارس بريطانيا تعتزم نقل الدروس عبر الإنترنت بسبب أزمة تكاليف المعيشة

    تسعى المدارس فى بريطانيا لإيجاد طريقة لمعالجة الفواتير الخارجة عن السيطرة فى ظل أزمة تكاليف المعيشة وارتفاع النفقات ومن بين البدائل تفكر المدارس فى نقل الدروس عبر الإنترنت في يوم واحد كل أسبوع.

    وجرت المناقشات خلال اجتماع جرى في مدينة “بوويز” بمقاطعة ويلز، حيث تعقد اجتماعات إدارات المناطق التعليمية فى بريطانيا، وفق صحيفة “اكسبريس” البريطانية.

    وقال عضو اتحاد مديري المدارس في البلاد بيفيرلي باينهام: “في الأزمة الاقتصادية الحالية، تتعرض ميزانيات المدارس لضغوط متزايدة. في إحاطة حديثة لمديري المدارس، تم تقديم اقتراحات من المسؤولين حول كيفية حماية المدخرات المالية.”

    وأضاف: “تضمنت هذه الاقتراحات عدم شغل الوظائف الشاغرة والعثور على متطوعين للعمل في المدارس، والنظر في الدراسة الأسبوعية لتصبح لمدة أربعة أيام مع إضافة اليوم الخامس بالتعليم عبر الإنترنت من المنزل.”

    وقال العضو في اتحاد مديري المدارس بيتر روبرتس، والذي حضر الاجتماع: هناك “ضغوطًا كبيرة على الميزانية علينا جميعًا.”

    وأضاف: “لقد اقترحنا إمكانية العمل لأربعة أيام في الأسبوع فقط من المدارس مع يوم خامس يتم تدريسه افتراضيًا”.

    وتم تقديم دراسة استقصائية شملت 630 من مديري المدارس من قبل رابطة نظار المدارس والتي قالت أن 17 مدرسة كانت تفكر في أربعة أيام في الأسبوع – بينما قالت جميع المدارس تقريبًا، 98 بالمائة، إنها بحاجة إلى إيجاد طريقة لتحقيق النجاح، ولكنها لم تحدد كيف. 

    وأضاف الدكتور بول جوسلينج، مدير مدرسة إكستر رود كوميونيتي الابتدائية في إكسماوث: “في الوقت الحالي، في مدرستي، على سبيل المثال، فاتورة الطاقة كل عام عادة ما تكون حوالي 20 ألف جنيه استرليني – تم إخباري الآن أن هذه الفاتورة سترتفع لتصبح ضعف ذلك – 40.000 جنيه استرليني وربما 50.000 جنيه استرليني”.

    وأضاف أنه “لا توجد حلول واضحة” وأن التعليم “يحتاج فقط إلى المزيد من المال”، ولهذا السبب “تحصل على أشخاص يأتون بأفكار مثل 4 أيام في الأسبوع، وهو مجرد اقتراح – هذه أفكار يائسة في وقت أزمة.”

    ارتفاع فواتير الطاقة ليس هو التحدي الوحيد الذي يواجه المدارس – أظهر استطلاع رأي أن زيادة تكاليف تقديم الطعام والأجور المتفق عليها على مستوى البلاد للموظفين الذين لم يتم تمويلهم من قبل الحكومة تشير إلى الحاجة لتقليص ميزانيات المدارس.

  • التعليم العالى: إدراج 26 جامعة مصرية فى تصنيف التايمز البريطانية 2023

    استعرض الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى تقريرًا حول ترتيب الجامعات المصرية فى تصنيف التايمز البريطانى Times Higher Education لمؤسسات التعليم العالى العالمية لعام 2023.

    وأشار التقرير إلى إدراج 26 جامعة مصرية فى التصنيف، من بين 1799 جامعة شملها التصنيف من 104 دولة على مستوى العالم، حيث تصدرت جامعة أسوان قائمة الجامعات المصرية، وجاءت فى المرتبة من (401 – 500)، تليها جامعتا دمياط وكفر الشيخ. فى المرتبة من (501 – 600).

    ولفت التقرير إلى حصول 4 جامعات مصرية على المرتبة من (601 – 800)، وهى جامعات (بنها، الفيوم، المنصورة، والمنيا)، وحصول 9 جامعات مصرية على المرتبة من (801 – 1000)، وهى جامعات (الأزهر، الإسكندرية، الجامعة الأمريكية فى مصر، بنى سويف، القاهرة، قناة السويس، طنطا، الزقازيق، ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا).

    وأوضح التقرير حصول 6 جامعات مصرية على المرتبة من (1001 – 1200)، وهى جامعات (عين شمس، أسيوط، المنوفية، بورسعيد، سوهاج، وجنوب الوادى)، كما حصلت 4 جامعات مصرية على المرتبة (1201 – 1500)، وهى (الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، الجامعة البريطانية فى مصر، الجامعة الألمانية فى القاهرة، وجامعة حلوان).

    وقال الدكتور. عادل عبد الغفار المُستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى للوزارة أن هذا التصنيف يعتمد على 5 مؤشرات أداء رئيسية هي: التدريس (بيئة التعلم)؛ البحث (الحجم والدخل والسمعة)؛ الاستشهادات (تأثير البحث)؛ النظرة الدولية (الموظفون والطلاب والبحث)؛ ودخل الصناعة (نقل المعرفة). ويعتمد على 13 مؤشرًا فرعيًا تم اختيارها لتقديم أكثر المقارنات شمولًا وتوازنًا، ويشترط التصنيف أن تكون الجامعة تعليمية بحثية، وأن تكون نشرت 1000 بحث فى المجلات المفهرسة عالميًا خلال الفترة 2017 – 2021 وبحد أدنى 150 بحثا فى العام.

  • التعليم العالى: إدراج 26 جامعة مصرية فى تصنيف التايمز البريطانية 2023

    استعرض الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى تقريرًا حول ترتيب الجامعات المصرية فى تصنيف التايمز البريطانى Times Higher Education لمؤسسات التعليم العالى العالمية لعام 2023.

    وأشار التقرير إلى إدراج 26 جامعة مصرية فى التصنيف، من بين 1799 جامعة شملها التصنيف من 104 دولة على مستوى العالم، حيث تصدرت جامعة أسوان قائمة الجامعات المصرية، وجاءت فى المرتبة من (401 – 500)، تليها جامعتا دمياط وكفر الشيخ. فى المرتبة من (501 – 600).

    ولفت التقرير إلى حصول 4 جامعات مصرية على المرتبة من (601 – 800)، وهى جامعات (بنها، الفيوم، المنصورة، والمنيا)، وحصول 9 جامعات مصرية على المرتبة من (801 – 1000)، وهى جامعات (الأزهر، الإسكندرية، الجامعة الأمريكية فى مصر، بنى سويف، القاهرة، قناة السويس، طنطا، الزقازيق، ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا).

    وأوضح التقرير حصول 6 جامعات مصرية على المرتبة من (1001 – 1200)، وهى جامعات (عين شمس، أسيوط، المنوفية، بورسعيد، سوهاج، وجنوب الوادى)، كما حصلت 4 جامعات مصرية على المرتبة (1201 – 1500)، وهى (الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، الجامعة البريطانية فى مصر، الجامعة الألمانية فى القاهرة، وجامعة حلوان).

    وقال الدكتور. عادل عبد الغفار المُستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى للوزارة أن هذا التصنيف يعتمد على 5 مؤشرات أداء رئيسية هي: التدريس (بيئة التعلم)؛ البحث (الحجم والدخل والسمعة)؛ الاستشهادات (تأثير البحث)؛ النظرة الدولية (الموظفون والطلاب والبحث)؛ ودخل الصناعة (نقل المعرفة). ويعتمد على 13 مؤشرًا فرعيًا تم اختيارها لتقديم أكثر المقارنات شمولًا وتوازنًا، ويشترط التصنيف أن تكون الجامعة تعليمية بحثية، وأن تكون نشرت 1000 بحث فى المجلات المفهرسة عالميًا خلال الفترة 2017 – 2021 وبحد أدنى 150 بحثا فى العام.

  • أزمة طاقة وغذاء عالمية.. فرنسا تعانى من نقص الوقود.. إفلاس فى بريطانيا وطوابير للحصول على الطعام المجانى.. ألمانيا تطفئ معالمها.. الإضرابات الاجتماعية تهدد إسبانيا.. مطالب للنقد الدولى بإنقاذ العالم من الركود

    حذر مسئولين أوروبيين من أن القارة العجوز تنتظر شتاء مروع بسبب أزمة الطاقة العالمية، التي تسببت فيها الحرب الروسية الأوكرانية، واستمرار عدم حل أزمة ارتفاع أسعار الغاز.

    وتعاني دول الاتحاد الأوروبي، من تزايد أسعار الغاز بشكل متسارع، منذ بدء الحرب بين موسكو وكييف، وما تبعه من عقوبات على روسيا والتي تعتبر المصدر الأكبر للغاز إلى دول القارة.

    زيادة قياسية فى أسعار الكهرباء

    وتشهد أوروبا أيضا زيادة في أسعار الكهرباء، بحيث وصلت إلى مستويات قياسية، وذلك لأن الغاز يعد مصدرا أساسيا لتوليد الكهرباء.

    ففي فرنسا، قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية أوليفييه فيران، إن حوالي 19% من محطات الوقود في منطقة باريس تواجه مشكلات في الحصول على إمدادات وقود كافية.

    وأدت الإضرابات وأعمال الصيانة غير المخطط لها إلى تعطل أكثر من 60% من طاقة التكرير الفرنسية، أي 740 ألف برميل يوميا، ما أجبر البلاد على استيراد المزيد من الوقود، في وقت أدى فيه الغموض بشأن الإمدادات العالمية إلى زيادة التكلفة، وقال المتحدث باسم الكونفدرالية العامة للشغل تييري ديفرسن، لـ”رويترز”، إنه لم يتغير أي شيء في مواقع توتال إنرجيز الأربعة منذ يوم الأربعاء. ونقلت الوكالة عن فيران قوله إن فرنسا لديها إمدادات كافية من الوقود بشكل عام.

    ويعد هذا الإضراب جزءا من تحركات عمالية أوسع في جميع أنحاء فرنسا، تطالب بزيادة الأجور ومعاشات التقاعد في ظل تراجع القوة الشرائية مع ارتفاع التضخم في جميع أنحاء أوروبا. وأدى ذلك إلى إضرابات في مفاعلات نووية، ما أدى إلى الحد من إمدادات الكهرباء.

    وقالت الحكومة الفرنسية هذا الأسبوع إن فرنسا لجأت إلى احتياطاتها الاستراتيجية من الوقود لإعادة تزويد المحطات، وسط إضرابات في المصافي والمستودعات حدت من الإنتاج ومنعت عمليات التسليم.

    وقال الاتحاد الفرنسي للصناعات البترولية إن عدم ضخ الوقود بالقدر الكافي يرجع إلى أمور لوجستية وليس إلى نقص الإمدادات. وأضاف أن السحب من المخزون لم يؤثر قط على المستوى الوطني للاحتياطيات.

    وذكر المتحدث باسم الاتحاد عن السحب من المخزون: “مُنحت بعض المناطق مرونة للحصول (على إمدادات) مع المناطق الأخرى التي لديها فائض لتحقيق التوازن”.

    وحظرت السلطات في منطقة أوت دو فرانس الأكثر تضررا، بالقرب من الحدود مع بلجيكا، بيع الوقود والديزل في أي حاويات محمولة.

    خفض الأنوار فى المدن الأوروبية بسبب أزمة الطاقة

    وصارت باريس أحدث مدينة أوروبية تعلن عن اتخاذ إجراءات لتوفير الطاقة وخطط لإطفاء الأنوار عند برج إيفل الشهير، قبل أكثر من ساعة من الموعد المحدد لها، وفي الوقت نفسه، من المقرر أن تطفأ إضاءة المباني العامة والمتاجر أثناء فترة الليل.

    وفي ألمانيا تم اتخاذ إجراءات مماثلة في برلين، حيث تحدثت العمدة فرانسيسكا جيفاي، لصالح عدم إضاءة المعالم العامة مثل بوابة «براندنبورج» التاريخية المعروفة، بعد منتصف الليل.

    ووصلت كلفة استهلاك الكهرباء للعام المقبل، إلى ما يقرب من ألف يورو، لكل ميغاوات ساعة، بينما وصلت الكلفة في فرنسا إلى 1130 يورو.

    من جانبه كتب وزير الطاقة البلجيكي، تين فان دير ستراتين على حسابه على تويتر أن أسعار الغاز في أوروبا يجب أن يتم تثبيتها بشكل عاجل.

    وأضاف أن الرابط بين سعر الغاز وسعر الكهرباء، رابط تجاري، ويجب أن يتم التخلص منه، وقال “خلال السنوات الخمس، أو العشر المقبلة، سيكون فصل الشتاء مروعا إذا لم نفعل شيئا حيال أسعار الغاز، ويجب أن نتخذ قرارا، على مستوى أوروبا، ونحاول تثبيت الأسعار.

    أما إسبانيا، فقد طالبت في أغسطس الماضي بوضع حد لإضاءة المباني العامة ونوافذ المتاجر بعد الساعة العاشرة مساء، فيما أفادت تقارير بأن هناك أجزاء في سويسرا تطفئ نصف أضواء الإنارة في شوارعها أثناء فترة الليل، من أجل الحفاظ على الطاقة والتقليل من التلوث الضوئي.

    إفلاس في بريطانيا

    وفي بريطانيا قالت وكالة “أسوشييتد برس” إن الحكومة البريطانية طرحت تراخيص جديدة للتنقيب عن النفط والغاز في بحر الشمال، على الرغم من انتقادات دعاة حماية البيئة والعلماء الذين يقولون إن هذه الخطوة تقوض التزام البلاد بمكافحة تغير المناخ.

    كما أصبح الوضع الاقتصادي يبعث على القلق، فقد بلغت نسبة التضخم 10%، وأصبحت الطوابير أمام بنوك الطعام أطول من ذي قبل، إذ يوجد في المملكة المتحدة سبعة ملايين شخص لا يجدون ما يأكلونه بسبب ضيق ذات اليد.

    الوقوف في طوابير طويلة على الأرصفة في شوارع المملكة المتحدة للحصول على طعام مجاني أصبح مشهدا مألوفا، ما ستدعى تكثيف نشاطات تلك الهيئات الخيرية، ولكن في وقت زاد الطلب على الغذاء بنسبة كبيرة، فإن التبرعات تراجعت بشكل حاد.

    وبالتالي فإن البلد الذي يعد أحد أقوى الدول العظمى في العالم، أصبحت لديه اليوم بنوك طعام أكثر من مطاعم الوجبات السريعة.

    ووفق لصحف بريطانية، يقول رجل كان ينتظر دوره أمام بنك طعام في لندن: “لا أريد المجيء إلى هنا، إنه أمر مهين، ولكن ليس لدي خيار، ولا أريد أن أسرق من المتاجر“.

    وتقول سيدة أخرى جاءت لذات الهدف: “الغذاء أصبح غالي الثمن، والأمر صعب”، فيما يقول رجل آخر: “كنا نتبرع بالطعام هنا، والآن ها نحن نحتاجه”.

    ووصل معدل انهيار الشركات والأعمال في بريطانيا إلى أعلى مستوى له منذ قمة الأزمة المالية العالمية عام 2008 – 2009، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار الطاقة وتراجع الطلب على السلع والخدمات وارتفاع كلفة الاقتراض نتيجة الزيادات المتتالية في أسعار الفائدة.

    مطالب لصندوق النقد الدولي بإنقاذ العالم من الركود الاقتصادي

    في مواجهة التحذيرات التي أطلقها البنك الدولي الشهر الماضي من تنامي مخاطر حدوث ركود عالمي نتيجة الأزمة الروسية الأوكرانية، وتأكيده أن ما يقرب من 600 مليون شخص سيظلون يعيشون في فقر مدقع بدخل يبلغ 2.15 دولار فقط في اليوم بحلول عام 2030، دعت 140 مجموعة من منظمات المجتمع المدني في رسالة إلى مجلس إدارة صندوق النقد الدولي إصدار 650 مليار دولار من احتياطيات الطوارئ الجديدة لمساعدة الدول الأعضاء في مواجهة أزمات الصحة والغذاء والطاقة والتضخم المتداخلة.
    وسبق أن أكد مسؤولو صندوق النقد الدولي ا في يوليو الماضى أن إصدارا جديدا لاحتياطيات حقوق السحب الخاصة كان من بين الخيارات لمساعدة البلدان التي تكافح تداعيات الحرب الروسية في أوكرانيا، لكن لم تكن هناك مناقشات نشطة بشأن هذه المسألة.
    وجاءت مطالبة المنظمات بتخصيص ثان كبير لحقوق السحب الخاصة خلال ما يزيد قليلا على العام، بينما يستعد مسؤولو المالية العالمية للاجتماع في واشنطن لحضور الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وصدرت دعوات مماثلة من المشرعين ومجموعات الأعمال في الأشهر الأخيرة، على الرغم من أن النقاد يقولون إن الإصدار الجديد سيوفر أيضا أصولا جديدة لروسيا، التي لا تزال عضوا في صندوق النقد الدولي.
    ويقول المؤيدون إن روسيا ستتعرض لضغوط شديدة من الناحية العملية للعثور على أي دولة تستبدل حقوق السحب الخاصة بها بالعملات الصعبة، وقال مارك بلانت، المسؤول السابق في صندوق النقد الدولي في مركز التنمية العالمية، إنه سيكون من الصعب الحصول على الموافقة بنسبة 85% اللازمة لتخصيص آخر نظرا للإحباط الشديد، لأن مجموعة العشرين التي تضم أكبر اقتصادات عالمية لم تف بالتزامها بإعادة تدوير 100 مليار دولار من حقوق السحب الخاصة من آخر عملية.
    وأنشأ صندوق النقد الدولي في أغسطس 2021 وأصدر 650 مليار دولار من أصول حقوق السحب الخاصة بالبلدان الأعضاء لمساعدتها على التعافي من جائحة كوفيد-19، لكن الدول الفقيرة تطالب بمزيد من الأموال بسبب ارتفاع التضخم وأزمة الديون المتصاعدة.
  • بريطانيا تندد بإجراء كوريا الشمالية رابع اختبار لصاروخ باليستي خلال أسبوع

    نددت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الاثنين، باختبار الصاروخ الباليستي الذي أجرته كوريا الشمالية يوم السبت الماضي.

    وقال المتحدث باسم الخارجية البريطانية – في بيان نُشر على الموقع الرسمي للحكومة البريطانية- إن قرار كوريا الشمالية لإجراء رابع صاروخ باليستي في أسبوع واحد، وذلك في أول أكتوبر الجاري، هو انتهاك تام لقرارات مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.

    وأضاف المتحدث أن بريطانيا تستمر في العمل عن كثب مع شركائها لحث كوريا الشمالية للعودة إلى طاولة الحوار واتخاذ خطوات موثوقة تجاه نزع السلاح النووي من أراضيها بشكل كامل ولا رجعة فيه ويمكن التصديق عليه.

    يذكر أن جيش كوريا الجنوبية قد أبلغ، يوم السبت الماضي، عن اختبار كوريا الشمالية لصاروخين باليستيين تم إطلاقهما باتجاه بحر اليابان، موضحا أن الصواريخ وقعت في بحر اليابان خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة اليابانية والتي تمتد لنحو 370 كيلومترا من سواحلها.

    وأشار الجيش الكوري الجنوبي إلى أن الصاروخ الأول طار نحو 400 كيلومتر، وبلغ أقصى ارتفاع له حوالي 50 كيلومترا، بينما قطع الصاروخ الثاني مسافة 350 كيلومترا وبلغ أقصى ارتفاع له 50 كيلومترا أيضا، ويبدو أنهما كانا يطيران في مسارات غير منتظمة.

    وبدأت سلسلة الاختبارات الصاروخية الأخيرة في كوريا الشمالية يوم 24 سبتمبر الماضي، بعد أن نفذت اختبار لصاروخ باليستي قصير المدى، وكانت أول تجربة من نوعها منذ يونيو العام الجاري.

    وتزامن الاختبار الصاروخي الأول لكوريا الشمالية خلال سبتمبر الماضي مع وصول حاملة طائرات أمريكية إلى كوريا الجنوبية للمشاركة في مناورات عسكرية مشتركة، كما جاء قبل زيارة نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس إلى سول ضمن جولتها في آسيا التي جرت الأسبوع الماضي.

  • مقال مترجم لصحيفة (ذا تايمز) البريطانية بعنوان : قائمة بالدول التي ينصح بزيارتها هذا الخريف

    نشرت الصحيفة قائمة بالدول التي ينصح بزيارتها هذا الخريف، كالتالي (تركيا / سريلانكا / اليابان / مصر / بولندا / المجر)، وفيما يخص مصر فقد ذكرت الصحيفة أن مصر واحدة من الوجهات القليلة التي انخفض فيها سعر العطلات، فقد كانت تكلفة قضاء أسبوع في شهر أكتوبر الماضي في فندق Grand Waterworld Makadi في الغردقة حوالي 935 جنيه إسترليني، ولكن التكلفة هذا العام تبلغ 903 جنيه إسترليني، موضحةً أن السبب وراء انخفاض الأسعار يرجع إلى انخفاض أعداد السياح القادمين من روسيا وأوكرانيا، الذين يمثلون (40%) من الناتج المحلي الإجمالي للسياحة في مصر.

     أضافت الصحيفة أن تكلفة أسبوع في فندق Kempinski Soma Bay في يناير المقبل تبلغ 772 جنيه إسترليني، ولكن صفقات الرحلات البحرية يصعب العثور عليها، مضيفةً أن الدعاية الخاصة بمؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ في شرم الشيخ في نوفمبر لا يمكن أن تؤدي إلى رفع الأسعار، لذلك يمكن للمواطنين البريطانيين القيام بحجوزات الآن.

  • بريطانيا: روسيا تعزز دفاعاتها فى شرق أوكرانيا مع تقدم قوات كييف

    قالت وزارة الدفاع البريطانية في تقييمها اليومي بشأن الغزو الروسي لأوكرانيا، الأربعاء، إن روسيا تصعد دفاعاتها أكثر من السابق، لأن التقدم الأوكراني يهدد الآن أجزاء من لوجانسك.
    وأضافت الوزارة في سلسلة تغريدات على تويتر “القتال العنيف مستمر في منطقة خيرسون، حيث لا تزال القوات الروسية على الضفة اليمنى لنهر دنيبرو، كما تواصل موسكو محاولاتها للتقدم بالقرب من باخموت في دونباس شرقاً”.

    وأشارت الوزارة إلى أن القوات الأوكرانية “شددت عملياتها الهجومية شمال شرقي البلاد خلال الأيام القليلة الماضية، حيث تحقق الوحدات تقدماً بطيئاً شرقاً على محورين من خط نهري أوسكيل وسيفرسكي دونيتس، إذ تم توحيد القوات بعد تقدمهم السابق في وقت سابق من الشهر الجاري.

  • كشف النقاب عن الرمز الملكي الجديد لملك بريطانيا تشارلز

    كشف قصر بكنجهام النقابَ عن الرمز الملكي الجديد لعاهل بريطانيا الملك تشارلز، والذي سيظهر على المباني الحكومية وصناديق البريد.

    يتكوَّن الرمز الملكي، الذي اختاره العاهل الجديد من مجموعة من التصميمات التي أعدتها كلية الأسلحة، من حرفي “سي” و”آر” اللذين يمثلان اسمي تشارلز وريكس، وتعني ملك باللاتينية، مع صورة للتاج الملكي.

    وتُستخدم نسخة في إسكتلندا تحتوي على التاج الإسكتلندي.

    ويحل الرمز الملكي الجديد محل رمز الملكة الراحلة إليزابيث، “إي 2 آر”، التي تُوفيت هذا الشهر بعد جلوسها على العرش 70 عامًا.

    وقال قصر بكنجهام في بيان: “على كل منظمة مراعاة استبدال الرمز الملكي، وستكون العملية تدريجية”.

    ويُصدر مكتب البريد بالقصر اليوم الثلاثاء أول مواده البريدية باستخدام الرمز الملكي الجديد.

  • بريطانيا: الدفعات الأولى للتعبئة الروسية بدأت في الوصول للقواعد العسكرية

    قالت بريطانيا، الاثنين، إن الدفعات الأولى من الرجال الذين تم استدعاؤهم للتعبئة العسكرية الجزئية لروسيا بدأت في الوصول إلى القواعد العسكرية.

    وبحسب “رويترز”، ذكرت وزارة الدفاع البريطانية في تحديث لمعلومات المخابرات أن “روسيا ستواجه الآن تحديا إداريا ولوجيستيا لتوفير التدريب لتلك للقوات”.

    تعبئة عسكرية جزئية
    وأعلن الرئيس فلاديمير بوتين، في وقت سابق، تعبئة عسكرية جزئية، فيما أوضح وزير الدفاع، سيرجي شويجو، أن 300 ألف من العسكريين الاحتياطيين ستجري الاستعانة بهم، على أن يخضعوا لتدريب قبل إرسالهم إلى مناطق تنفيذ العمليات العسكرية الخاصة، في إشارة إلى أوكرانيا.

    ويوم الخميس، أعلنت هيئة أركان الجيش الروسي، أن قرابة 10 آلاف شخص تطوعوا في إطار التعبئة للقتال في أوكرانيا خلال 24 ساعة، بعد إعلان الرئيس بوتين.

    وقال فلاديمير تسيمليانسكي، متحدثاً باسم هيئة الأركان لوكالة “إنترفاكس”، “في اليوم الأول من التعبئة الجزئية، وصل نحو 10 آلاف مواطن من تلقاء أنفسهم إلى مراكز التجنيد من دون انتظار استدعائهم.

    وداع الأقارب
    وأظهرت مشاهد تم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي التعبئة في إحدى نواحي ياكوتسك في سيبيريا، حيث ظهر رجال يودعون أقرباءهم قبل أن يستقلوا حافلة.

    وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن الآلاف حجزوا رحلات جوية للخروج من روسيا، إثر الإعلان عن التعبئة العسكرية الجزئية، في محاولة لتفادي الانضمام إلى القتال في أوكرانيا.

    ويقول خبراء عسكريون إن روسيا لجأت إلى إعلان التعبئة العسكرية الجزئية لأجل تجاوز “إخفاقات عسكرية” في شرق أوكرانيا، وهو ما تنفيه موسكو التي أكدت أن العملية تتقدم وفق الجدول الموضوع لها.

  • “محصلش حاجة”.. عروس بريطانية تحتفل بليلة زفافها وحدها رغم هروب عريسها

    تنتظر كل فتاة ليلة زفافها بفارغ الصبر لتحقق حلمها بالعيش مع حبيبها خلال أيامها المقبلة، لكن ماحدث مع كايلى ستيد، لم تكن تتوقعه وهو أن يهرب عريسها ليلة زفافها، لكن لم تستسلم للإحباط وأكملت الحفل كما لو كان موجوداً بالفعل.

    أنفقت كايلي ستيد مدخراتها على حفل زفافها ولم تكن تشك لحظة أن يتركها عريسها في هذا اليوم الذى تنتظره، منذ أربع سنوات هي تاريخ علاقتهما بعد أن كشفت لها حماتها بإنه ابنها لن يأتي، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة “مترو” البريطانية.

    العروس مع أصدقائهاالعروس مع أصدقائها
    العروس مع الوصيفاتالعروس مع الوصيفات

    وعلى الرغم من شعورها بالحزن، قررت كايلي البالغة من العمر 27 عاماً،  المضي قدمًا والاحتفال بزفافها كما كان مقرر له فى 15 سبتمبر بفندق Oxwich Bay في سوانسي بالمملكة المتحدة ، مع أحبائها، بعد أن كلفته 12 ألف جنيه إسترليني.

    أمضت كايلي ليلة زفافها بدون عريس، مع أصدقائها وأحبائها وعقدت جلسات تصوير بقاعة الحفل، ودخلت كايلى الحفل وهي تغني وقطعت الطبقة العليا من كعكة زفافها، وقضت رقصتها الأولى مع رفقاء العريس ، وإخوتها ووالدها بريان .

    العروسالعروس

    وتعيش كايلي الآن بمفردها دون أن تعلم سبب هروب حبيبها من ليلة زفافهما، واحتشد أصدقاؤها حولها، ولم يتركوها وأنشأوا صفحة على أحد مواقع التواصل الإجتماعى لمحاولة استرداد بعض الأموال التي أنفقت في ذلك اليوم.

    العروس مع والدهاالعروس مع والدها

    وتذكرت العروس الليلة التي سبقت زفافها، وقالت إنها احتفلت مع وصيفاتها بينما احتفل العريس ورفقائه في كرفان بالقرب من المكان الذى أقامت فيه حفلها، وأضافت كايلي قائلة: “لقد اتفقنا أنا والعريس بالفعل على عدم التحدث في الليلة السابقة للزفاف على أي حال، لذلك لم أكن أعرف ما الذي كان يحدث في نهايته، ولم يكن لدي أدنى فكرة”.

    صورة أخرىصورة أخرى

    وأضافت :”وجدت هاتفي ورأيت مكالمة فائتة من والدته. اتصلت بها مرة أخرى وكانت تبكي وأخبرتني أنه ذهب في رحلة بالسيارة في الساعات الأولى من الصباح ، وقد ذهب. وفي تلك الفترة، لم أكن متوترة، كنت لا أزال متفائلة تمامًا ، لأنه طوال علاقتنا، كان يذهب أحيانًا في نزهة على الأقدام أو بالسيارة لتصفية ذهنه عندما كان متوترًا. ولبضع ساعات ، كنت أقول إنه سيكون هناك، وكنت أطمئن الفتيات. كنت أؤمن بصدق وطلبت من الجميع الاستمرار في الاستعداد ، معتقدة بأنه سوف يأتي ولكنه خيب ظنى”.

  • خطة الحكومة البريطانية لدعم الاقتصاد تواجه انتقادات.. صحف: اتهام لوزير الخزانة بوضع موازنة تخدم الأثرياء.. الاسترلينى يتراجع لأدنى مستوى منذ 37 عاما بعد إعلان حزمة خفض الضرائب.. والخبراء: خطوة لا تدعم النمو

    أثارت خطة الحكومة البريطانية، لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة وتكاليف المعيشة جدلا واسعا، بعد أن اتهم كواسي كوارتنج وزير الخزانة بتقديم ميزانية متهورة تخدم الأثرياء بعد أن أدت حزمة خفض الضرائب التي قدمها بقيمة 45 مليار جنيه إسترليني إلى انخفاض الجنيه الإسترلينى إلى أدنى مستوى له مقابل الدولار منذ 37 عامًا.

    و قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، إن في استراتيجية عالية المخاطر تهدف إلى إنعاش الاقتصاد البريطاني الراكد ، أعلن المستشار الجديد أكثر من 400 مليار جنيه استرليني من الاقتراض الإضافي على مدى السنوات المقبلة لتمويل أكبر دعم منذ ميزانية توني باربر المشؤومة لعام 1972.

    وقال كوارتنج، إن التخفيضات الضريبية التي تزيد قيمتها عن 55000 جنيه إسترليني سنويًا لشخص يكسب مليون جنيه إسترليني سنويًا كانت جزءًا من اتجاه جديد للاقتصاد وتم تصميمها للمساعدة في تعزيز النمو إلى 2.5٪ سنويًا. ووصفها بعض نواب حزب العمال بأنها “حرب طبقية“.

    اعترفت وزارة الخزانة بعدم وجود توقعات لتأثير التدابير على النمو ، وقد لقيت الخطوة استقبالًا عدائيًا ليس فقط من الأسواق والسياسيين المعارضين ، ولكن من المؤسسات الاقتصادية والعديد من نواب حزب المحافظين ، وبعضهم كان مذعورًا، على حد تعبير الصحيفة.

    ووصفت مستشارة الظل، راشيل ريفز الخطة بأنها “اقتصاديات الكازينو” بمعنى أنها تعتمد على المقامرة.

    قال بول جونسون مدير معهد الدراسات المالية، “اليوم ، أعلن المستشار عن أكبر حزمة من التخفيضات الضريبية منذ 50 عامًا دون حتى ما يشبه محاولة زيادة أرقام المالية العامة. وبدلاً من ذلك ، يبدو أن الخطة تتمثل في اقتراض مبالغ كبيرة بمعدلات باهظة الثمن بشكل متزايد ، ووضع الدين الحكومي على مسار تصاعدي غير مستدام ، على أمل أن نحصل على نمو أفضل.

    وألغى كوراتينج نسبة 45٪ من ضريبة الدخل المدفوعة من قبل أولئك الذين يكسبون أكثر من 150.000 جنيه إسترليني سنويًا ، وألغى الحد الأقصى لمكافآت المصرفيين ، وتراجع عن الزيادة في مساهمات التأمين الوطني ، وقدم تخفيضًا في المعدل الأساسي لضريبة الدخل لمدة عام، من 20٪ إلى 19٪ والتى حددها سلفه ريشي سوناك لعام 2024. لا تنطبق تغييرات ضريبة الدخل على اسكتلندا ، وعادة ما تتبع ويلز إنجلترا وأيرلندا الشمالية.

    كما أعلن المستشار مضاعفة عتبة 125 ألف جنيه إسترليني لرسوم الدمغة على مشتريات المنازل ، وتجميد رسوم المشروبات الكحولية ، وتخلى عن الزيادة المخطط لها في ضريبة الشركات من 19٪ إلى 25٪ التي كان من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في أبريل. وسيتم إنفاق ما يقدر بنحو 60 مليار جنيه إسترليني لسد فواتير الطاقة للأسر والشركات خلال الشتاء القادم.

    وأوضحت الصحيفة، أنه في غياب الفحص المستقل من مكتب مسئولية الميزانية ، تُرك الأمر لبنوك الفكر والأسواق المالية لإصدار حكم على “خطة النمو” للحكومة الجديدة.

    وقالت مؤسسة ريزوليوشن إن الإجراءات – بما في ذلك حزم دعم الطاقة للأسر والشركات – ستشمل 411 مليار جنيه إسترليني إضافية للاقتراض على مدى خمس سنوات. وقال مركز الفكر إن التخفيضات الضريبية منحرفة بشدة لصالح الأفضل حالًا ، مشيرًا إلى أن الشخص الذي يكسب مليون جنيه إسترليني سنويًا سيكسب 55220 جنيهًا إسترلينيًا سنويًا بينما سيحصل شخص يحصل على 20 ألف جنيه إسترليني على 157 جنيهًا إسترلينيًا فقط.

    وقال تورستن بيل الرئيس التنفيذي لمؤسسة ريزوليوشنز،”لم يسبق لأي مستشار أن اختار زيادة الاقتراض بشكل دائم بهذا القدر. بدون إجراء تخفيضات كبيرة في الإنفاق العام ، سيكون الدين في طريقه للارتفاع في كل عام. ليس هذا ما تبدو عليه المالية العامة المستدامة. لقد تم الإطاحة بكل جزء من عقيدة الخزانة”.

    كان رد الفعل في الأسواق المالية سريعًا، وانخفض الجنيه بشكل حاد في أسواق العملات العالمية ، حيث انخفض إلى ما دون مستوى 1.09 دولار مقابل الدولار ، في حين بلغت تكاليف الاقتراض الحكومي أعلى مستوى لها منذ أكثر من عقد. سيؤدي انهيار قيمة الجنيه الإسترليني أيضًا إلى زيادة التكاليف على الأسر والشركات من خلال زيادة تكلفة الواردات.

  • مقال مترجم لوكالة (رويترز) البريطانية بعنوان: مبعوث الولايات المتحدة للمناخ يدعو الدول الأفريقية للمساعدة في الحد من الانبعاثات

    ذكرت الوكالة أن مبعوث المناخ الأمريكي “جون كيري” صرح خلال مؤتمر في العاصمة السنغالية يوم الخميس أنه يتعين على الدول الأفريقية المساعدة في مكافحة تغير المناخ ووقف ارتفاع درجات الحرارة الذي يؤثر على المحاصيل ويسبب فيضانات وجفافًا في المنطقة، أضافت الوكالة أنه في المؤتمر الوزاري الأفريقي المعني بالبيئة في داكار، أقر “كيري” بأن (48) دولة في أفريقيا جنوب الصحراء تصدر فقط 0.55٪ من الانبعاثات العالمية الضارة، لكنه أكد أنه يتعين على كل الدول أن تتكاتف في مواجهة الأزمة.
     أشارت الوكالة أن “كيري” أوضح أن (20) دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة، مسئولة عن 80% من الانبعاثات العالمية الضارة، وأوضحت الوكالة أن خبراء المناخ يتفقون أن الفحم والبترول والغاز، المحركات الرئيسية للاقتصاد الأمريكي، هم أكثر مسببات الانبعاثات الضارة.
     أضافت الوكالة أنه في ظل التركيز على تأثيرات تغير المناخ، تواجه الاقتصادات الكبرى مهمة صعبة متمثلة في محاولة إقناع الدول الأفريقية بكبح الانبعاثات أو تقليل الاستثمارات في الوقود الأحفوري في منعطف حرج لدى تلك الدول في مراحل تنميتها الاقتصادية.

  • جنوب إفريقيا تطالب العائلة الملكية البريطانية بإعادة ماسة “النجمة الكبرى”

    تزايدت الدعوات في جنوب إفريقيا للعائلة الملكية في بريطانيا لإعادة أكبر ماسة مقطوعة ومعروفة في العالم إلى أصحابها الحقيقيين، في أعقاب وفاة الملكة إليزابيث الثانية.

    وتعرف الماسة بـ”النجمة الكبرى لإفريقيا” أو Cullinan I، وتم قطعها من جوهرة أكبر جرى استخراجها في منجم بجنوب إفريقيا عام 1905 وسلمتها السلطات الاستعمارية يومها إلى العائلة الملكية البريطانية. وهي مثبتة حاليا على صولجان ملكي خاص بالملكة الراحلة.

    فتحت وفاة الملكة اليزابيث الثانية حوارا حول الاستعمار وكيفية ارتباطه بإرثها. تناقش وسائل الإعلام في جنوب إفريقيا ملكية الأحجار الكريمة، إلى جانب مطالبات بدفع تعويضات.

    كما وقع أكثر من 6000 شخص على عريضة تطالب بإعادة “النجمة الكبرى” وعرضها في متحف بجنوب إفريقيا.

    وقال الناشط الجنوب إفريقي، ثاندوكسولو سابيلو، لوسائل الإعلام المحلية: “يجب إعادة الماسة كولينان إلى جنوب إفريقيا فورا.. تستمر بريطانيا في الاستفادة من معادن بلادنا ودول أخرى، على حساب شعبنا”.

    وحث عضو برلمان جنوب إفريقيا، فويولويتو زونجولا، بلاده على “المطالبة بتعويضات عن كل الأضرار التي سببتها بريطانيا، وكذلك المطالبة بإعادة كل الذهب والماس الذي سرقته بريطانيا”.

  • المالية: 2 مليار جنيه استثمارات دار سك مصرية بريطانية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس

    أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أننا نستهدف توطين الصناعات المعدنية بأحدث الخبرات العالمية، تنفيذًا للتوجيهات الرئاسية، من خلال السعي الجاد لتحويل مصر إلى مركز إقليمي لإنتاج وسك العملات المعدنية المساعدة «الفكة»، والتصدير للخارج، والنفاذ إلى الأسواق العربية والأفريقية، والشرق الأوسط وغيرها، من خلال إنشاء دار سك مصرية بريطانية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس باستثمارات ٢ مليار جنيه، وطاقة إنتاجية سنوية نصف مليار «قرص» طبقًا للمعايير الدولية بحيث يتم توجيه ٥٠٪ منها للتصدير.

    وأوضح الوزير أنه يجري تنفيذ كل مراحل التصنيع فى مصر بالاعتماد على مدخلات إنتاج «محلية» بدلًا من استيراد «الأقراص الخام»؛ على نحو يُسهم فى تعميق الشراكة بين مصلحة «الخزانة العامة وسك العملة»، ودار السك الملكية البريطانية «رويال منت» لتشمل الجوانب الفنية والإنتاجية والتشغيلية، وتوفير المئات من فرص العمل.

    وأضاف أنه تم العرض علي مجلس الوزراء، والحصول علي الموافقة المبدئية لإصدار عملة معدنية جديدة فئة «٢ جنيه» للتيسير على المواطنين من خلال إتاحة أكثر من فئة من العملات المعدنية المساعدة «الفكة»، لافتًا إلى أنه سيتم الاستمرار فى إنتاج نفس الكميات المعتادة وأكثر من عملات «الجنيه» و«نصف وربع الجنيه» بنحو ٣٠ مليون جنيه شهريًا، تزيد فى المواسم والأعياد والمناسبات، إضافة إلى العملة المعدنية الجديدة «٢ جنيه» عند إصدارها، أسوة بالعديد من دول العالم؛ تزامنًا مع توقيع عقد اتفاق الشراكة بين مصلحة الخزانة العامة وسك العملة، ودار السك الملكية البريطانية «رويال منت».

    قال اللواء حسام خضر، رئيس مصلحة الخزانة العامة وسك العملة، إن احتياطي الفكة يكفي لتلبية احتياجات المواطنين وكل الجهات الحكومية، والقطاع الخاص بما فى ذلك السلاسل التجارية الكبرى، لمدة عام ونصف، لافتًا إلى أننا قادرون على إنتاج المزيد من العملات المعدنية المساعدة «الفكة» لتلبية أي احتياجات مطلوبة للسوق المحلية؛ تيسيرًا على المواطنين؛ وضمانًا لتسهيل عمليات البيع والشراء.

  • الملك تشارلز الثالث: البرلمان البريطاني الأداة الحية لضمان وبقاء ديمقراطيتنا

    قال العاهل البريطاني الملك تشارلز الثالث، إن الملكة الراحلة كانت مثالا حيا لكل من عاصرها، حيث حافظت على النظام الملكى الدستورى.

    وأضاف تشارلز خلال كلمة أمام أعضاء مجلسي العموم واللوردات، على أن تقالدينا الديمقراطية عريقة وأصيلة، وأن البرلمان البريطاني هو الأداة الحية لضمان وبقاء ديمقراطيتنا.

    تعهد العاهل البريطاني بمواصلة مسيرة الملكة الراحلة بالمحافظة على تقاليد بريطانيا.

  • وكالة (رويترز) البريطانية : وزير النقل الفرنسي.. فرنسا ورومانيا يتفقان على صفقة لتعزيز صادرات الحبوب الأوكرانية

    ذكرت الوكالة أن وزير النقل الفرنسي صرح اليوم بأنه سيوقع اتفاقية مع رومانيا للمساعدة في زيادة صادرات الحبوب الأوكرانية إلى الدول النامية بما في دول البحر الأبيض المتوسط، وأشارت الوكالة إلى أن صادرات الحبوب الأوكرانية تراجعت منذ بداية الحرب بسبب إغلاق موانئها على البحر الأسود، وهو طريق رئيسي للشحن، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الغذاء العالمية وأثار مخاوف من حدوث نقص في أفريقيا والشرق الأوسط.
    وأضافت الوكالة أن رومانيا تُعد ثاني أكبر مصدر للقمح في الاتحاد الأوروبي إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي من بينها مصر، كما تُعد واحدة من الطرق البديلة المستخدمة لتصدير الحبوب الأوكرانية، وأضافت الوكالة أنه وفقاً لمسودة الاتفاقية للصفقة الفرنسية الرومانية، فإن باريس ستتعاون لتطوير مشروع يهدف إلى زيادة الكفاءة في ميناء جالاتي والاستفادة القصوى من حاويات الحبوب المتمركزة في ميناء كونستانتسا، كما ستوفر فرنسا أيضاً التمويل للخبراء الفنيين.
    كما أضافت الوكالة أن الرئيس الروسي “بوتين” ذكر أنه في (7) سبتمبر ذهبت سفينتين فقط من أصل (87) سفينة تحمل (60) ألف طن من منتجات الحبوب المصدرة كجزء من صفقة دولية بوساطة الأمم المتحدة إلى الدول الفقيرة، مضيفة أنه بالرغم من دخول اتفاقية السماح بتصدير الحبوب من موانئ البحر الأسود الأوكرانية حيز التنفيذ في أغسطس، إلا أن وزارة الدفاع البريطانية نقت ذلك وأكدت أن حوالي (30 ٪) من الحبوب المصدرة بموجب الاتفاق تم توريدها إلى الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل في أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا.

  • بريطانيا تعتزم وضع صورة تشارلز الثالث على العملات محل الملكة الراحلة

    تعتزم بريطانيا استبدال مليارات الأوراق النقدية والعملات المعدنية الخاصة بها حول العالم التي تحمل صورة الملكة إليزابيث الثانية بالملك الجديد تشارلز الثالث.

    وذكرت شبكة (سي.إن.إن.) الإخبارية الأمريكية السبت – في تقرير – أن “بنك إنجلترا”، الذي يطبع الأوراق النقدية في بريطانيا ويصنع العملات المعدنية، يواجه الآن مهمة كبيرة تتمثل في سحب تلك العملات من التداول واستبدالها بأموال أخرى تحمل صورة الملك تشارلز الثالث.

    وأوضحت الشبكة أنه منذ ما يقرب من 70 عاماً، كانت صورة الملكة تظهر على العملات المعدنية في المملكة المتحدة، كما ظهرت على الأوراق النقدية للبلاد لأكثر من 60 عاماً، وكانت أول ملك/ ملكة في بريطانيا يفعل ذلك.

  • بعد توليه منصب ملك بريطانيا.. امتيازات يتمتع بها تشارلز الثالث

    تولى الملك البريطاني الجديد تشارلز الثالث، المنصب خلفًا لوالدته الملكة إليزابيث الثانية، التي وافتها المنية أمس الخميس، عن عمر ناهز الـ 96 عامًا، فما الامتيازات التي يتمتع بها تشارلز؟

    امتيازات تشارلز الثالث

    تتضمن الامتيازات التي يتمتع بها الملك تشارلز بصفته ملك بريطانيا، عدم إلزامية حيازته جواز سفر ولا رخصة سياقة، إضافة إلى امتلاكه كل البجع والأسماك الحفشية في المملكة المتحدة.

    ومن خلال هذه الامتيازات يستطيع الملك تشارلز الثالث أن يسافر دون حيازة أوراق رسمية، وعلى خلاف أفراد العائلة الملكية الآخرين، لا يحتاج إلى جواز سفر كون الوثيقة هذه تصدر باسمه.

    لا يحمل رخصة قيادة

    ويعتبر الملك تشارلز الثالث هو المواطن البريطاني الوحيد الذي يعفى من إلزامية حمل رخصة قيادة، وذلك من ضمن الامتيازات التي يتمتع بها ملك بريطانيا.

    ويحافظ الملك تشارلز الثالث بصفته ملك بريطانيا على حياده السياسي فهو لا يدلي بصوته في أي انتخابات، كما أنه لا يستطيع الترشّح لأي من الاستحقاقات.

    ويأتي أيضًا من ضمن صلاحيته، أن يفتتح الجلسات البرلمانية إضافة إلى الموافقة على التشريعات البرلمانية وعقد جلسات منتظمة مع رئيس الوزراء.

    التفويض الملكي

    ومن ضمن امتيازات الملك البريطاني، أن يحتفل بعيد ميلاده مرتين خلال السنة، حيث كانت الملكة إليزابيث تحتفل بعيد ميلادها مرتين خلال السنة، الأولى في 21 شهر أبريل ضمن احتفال خاص مع أفراد العائلة الملكية، والثانية في احتفالات رسمية تُنظم عادة في ثاني سبت من كل شهر يونيو، وهو تاريخ اختير لأنَّ الطقس عادة ما يكون معتدلًا فيه.

    ويشير الموقع الرسمي للعائلة الملكية إلى أن الاحتفالات بمناسبة أعياد ميلاد الحكّام غالبًا ما تُنظَّم في يوم مختلف عن يوم ولادتهم الفعلي، خاصة عندما يكون العاهل مولودًا خارج فصل الصيف، كالأمير تشارلز الذي يعود تاريخ ميلاده إلى 14 من شهر نوفمبر 1948.

    ولا يقتصر حكم العاهل البريطاني على مواطني المملكة المتحدة فحسب، فمنذ عقود، يُعتبر البجع الذي يسبح في بحور البلاد من ملكية العاهل البريطاني، ويجري سنويًا إحصاء دقيق لأعداد هذه الحيوانات في نهر تيمز، وهو تقليد أصبح حاليًا جزءا من إجراءات الحفظ.

    وينطبق هذا الامتياز الملكي كذلك على الأسماك الحفشية والدلافين والحيتان في المياه المحيطة في المملكة المتحدة.

    وليس ذلك فحسب بل يتمتع الملك تشارلز بامتياز التفويض الملكي، وذلك من خلال منح الشعار الملكي لبعض المنتجات والعلامات التجارية، التي تُختار لتزوّد الملك بمنتجاتها، وذلك مثل السلع الشامبانيا الفرنسية، ومشروبات ”شويبس“ الغازية مرورًا بأعمال حرفية من تصنيع صغار الحرفيين البريطانيين.

    ومن بين الشركات المستفيدة من هذا التفويض الملكي تبرز دار ”بُربُري“ للأزياء، وعلامتا ”جاجوار“ و“لاند روفر“ للمركبات، إضافة إلى شركة ”سامسونج“ للإلكترونيات.

  • المدفعية البريطانية تطلق 96 قذيفة تكريما للملكة الراحلة إليزابيث الثانية

    أطلقت المدفعية البريطانية، 96 قذيفة تكريما للملكة الراحلة إليزابيث الثانية، بعد أن أعلن قصر باكنجهام الجمعة، أنه سيتم إعلان تشارلز الثالث ملكاً على بريطانيا، بشكل رسمى، صباح السبت فى قصر سانت جيمس.

    هذا وقد أعلنت الأسرة الملكية فى بريطانيا وفاة الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا عن عمر 96 عاما، حسبما ذكر بيان صادر عن قصر باكنجهام.

  • رئيسة وزراء بريطانيا تعلن انتقال العرش إلى الملك تشارلز الثالث

    أكدت رئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس، اليوم الخميس، أن وفاة الملكة إليزابيث الثانية صدمة للأمة والعالم، مشيرة إلى أن الملكة وفرت لبريطانيا الاستقرار والقوة، موضحة أن العرش سينتقل إلى الملك تشارلز الثالث.

    وقال ملك بريطانيا تشارلز الثالث إن وفاة والدته الملكة إليزابيث الثانية لحظة حزينة للغاية، لافتا إلى أن وفاة الملكة سيشعر بها العالم أجمع.
    وأعلنت وسائل إعلام بريطانية، الخميس، نقل جثمان الملكة إليزابيث الثانية من اسكتلندا إلى العاصمة لندن غدا.

    فيما قدم البيت الأبيض التعازي في وفاة الملكة إليزابيث مضيفا: “أفكارنا مع عائلة وشعب المملكة المتحدة” بعد وفاة إليزابيث الثانية.

    وأعلن قصر باكينجهام في بيان صحفى وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عن عمر ناهز 96 عاماً، بعد مشكلات صحية.

    وجاء رحيل ملكة بريطانيا، بعد ساعات من إعلان أطبائها عن “قلقهم” من وضعها الصحي، فيما كانت عائلتها قد توجهت على وجه السرعة إلى مقر إقامتها في قصر بالمورال في اسكتلندا للبقاء إلى جانبها.

    وعانت الملكة إليزابيث الثانية مشكلات صحية عدة منذ أكتوبر 2021، ألغت على إثرها سلسلة التزامات رسمية بناء على نصائح أطبائها.

    وتواجد ولي العهد الأمير تشارلز (73 عاماً) وزوجته كاميلا إلى جانب الملكة خلال ساعاتها الأخيرة، بالإضافة إلى ابنتها آن، وولداها الآخران الأميران أندرو وإدوارد.

    كما حضر إلى قصر بالمورال حفيدها الأمير وليام، الثاني في ترتيب خلافة العرش البريطاني، وحفيدها الأمير هاري.

    وفي آخر ظهور علني لها، صادقت الملكة إليزابيث رسمياً، الثلاثاء، على تعيين ليز ترَس في منصب رئيسة الوزراء، لتصبح رئيس الحكومة الـ15 خلال 70 عاماً من تولي الملكة العرش.

    وكانت الملكة إليزابيث قررت البقاء في بالمورال بدلاً من العودة إلى لندن، حيث ينظم عادة حفل التسليم والتسلم بين رئيسي الوزراء. وأظهرت صور بثها القصر الملكة مبتسمة وهي تستند إلى عصا وتصافح ليز ترس.

    واعتلت الملكة العرش في 6 فبراير 1952 وهي بعمر 25 عاماً، بعد وفاة والدها الملك جورج السادس. هي أرملة منذ رحيل زوجها الأمير فيليب في أبريل 2021، قبل بلوغه عامه المئة بقليل.

  • السفارة البريطانية بالقاهرة: وزير الخارجية الجديد كليفرلى صديق لمصر

    رحبت السفارة البريطانية بالقاهرة اليوم الأربعاء بتعيين وزير الخارجية الجديد جيمس كليفرلى.

    وكتبت السفارة البريطانية – فى تدوينة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” – “يسعدنا الترحيب بوزير الخارجية جيمس كليفرلى، في الواقع وزير الخارجية جيمس كليفرلي صديق لمصر”.

    وأشارت السفارة إلى أن كليفرلي كان قد قام بزيارة مصر فى أكتوبر الماضى، بينما كان يشغل منصب وزير الدولة البريطاني للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث التقى خلال الزيارة وزير الخارجية سامح شكري.

  • رسائل السيسي لـ ليز تراس رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة وبوريس جونسون الرئيس السابق

    تقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتهنئة إلى ليز تراس على اختيارها رئيسةً للحكومة البريطانية.

    وقال الرئيس السيسي: أتقدم بخالص التهنئة إلى السيدة ليز تراس على اختيارها رئيسةً للحكومة البريطانية، متمنيًا لها وافر التوفيق في أداء مهمتها الجديدة، كما أتطلع للعمل والتعاون معها ترسيخًا لمسيرة العلاقات الثنائية التاريخية بين بلدينا ولما فيه صالح شعبينا، ولأمن واستقرار وسلام العالم.

    وأضاف الرئيس: ولا يفوتني أن أتوجه بالشكر لرئيس الوزراء البريطاني السابق بوريس جونسون على ما قام به لصالح دعم العلاقات المصرية البريطانية، ودوره في تعزيز أواصر التعاون بين البلدين والشعبين الصديقين، متمنيًا له موفور السداد فيما هو قادم.

  • وكالة (رويترز) البريطانية : استقالة محافظ البنك المركزي المصري وتعيينه مستشاراً لرئيس الجمهورية

    ذكرت الوكالة أن الرئيس “السيسي” قبل استقالة محافظ البنك المركزي “طارق عامر” وأصدر قراراً بتعيينه مستشاراً لرئيس الجمهورية، حسبما أفاد بذلك التليفزيون والرئاسة المصرية، مشيرة إلى أن خطوة استقالة “عامر” جاءت قبل اجتماع لجنة السياسة النقدية المُقرر عقده مساء الخميس .

    موضحة أن مصر في خضم مفاوضات للحصول على تمويل جديد من صندوق النقد الدولي، مشيرة إلى أنه بعد خروج الاقتصاد المصري من أسوأ تباطؤ اقتصادي ناجم عن جائحة كورونا، تعرض الاقتصاد المصري لضربة جديدة بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، حيث سحب المستثمرون مليارات الدولارات من سوق الخزانة وارتفعت أسعار السلع الأساسية.

  • موقع (ميدل إيست آي) البريطاني : الحكم على قاضي بالإعدام لقتله زوجته الصحفية

    أشار الموقع إلى إصدار محكمة مصرية حكماً على القاضي “أيمن حجاج” بالإعدام، وذلك على خلفية اتهامه بقتل زوجته الإعلامية “شيماء جمال”، في واحدة من أكثر قضايا القتل شهرة في البلاد في الأشهر الأخيرة، مضيفاً أن محكمة الجنايات أحالت هذه القضية لفضيلة المفتي، موضحاً أنه من المُقرر عقد الجلسة المُقبلة للمحكمة في (11) سبتمبر القادم، حيث سيتم الإعلان عن موافقة المفتي العام على حكم الإعدام الصادر بحق حجاج .

زر الذهاب إلى الأعلى