بنك مصر

  • بنك مصر يتيح فتح الحاسابات مجانا دعما للشمول المالى بمناسبة “اليوم العالمى للشباب”

    انطلاقاً من حرص بنك مصر على دعم جهود الدولة في تحقيق الشمول المالي اتساقاً مع رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية المستدامة، يحرص البنك على المشاركة بصورة مستمرة في فعاليات الشمول المالي؛ ومنها فعالية (اليوم العالمي للشباب) وذلك تحت رعاية البنك المركزي المصري، ويأتي ذلك انطلاقا من إيمان بنك مصر بأهمية تحقيق الشمول المالي والذي يهدف إلى تمكين كافة شرائح المجتمع من الوصول إلى المنتجات والخدمات المالية التي تلبي احتياجاتهم المختلفة منها على سبيل المثال؛ حسابات توفير، وحسابات جارية، وخدمات الدفع والتحويل، والتأمين، التمويل والائتمان.

    هذا وحرص البنك بمناسبة “اليوم العالمي للشباب” والتي تستمر فعالياته خلال الفترة من 1 إلى 15 أغسطس 2022 ، على توفير العديد من المزايا والعروض المجانية التي تخدم كافة العملاء وبالأخص فئة الشباب كونهم الفئة الأكبر اتساعاً في المجتمع ومنها؛ فتح حسابات للعملاء الجدد بدون مصاريف وبدون حد أدنى لفتح الحسابات وتحمل البنك مصروفات الدمغة اللازمة لفتح الحسابات، مع إصدار بطاقة ميزة للخصم الفوري أو البطاقة الكلاسيكية للخصم الفوري مجاناً، بالنسبة للعملاء الأقل من 16 سنة يتم الاعفاء من مصاريف اصدار البطاقة المدفوعة مقدماً(TEENS) ضمن برنامج الشباب مع إمكانية استخدامها في المشتريات من خلال المنافذ التجارية أو أونلاين من خلال الانترنت دون الحاجة لفتح الحسابات، بالنسبة للعملاء من سن 16 عام إلى 21 عام يتم فتح الحسابات مجاناً مع إصدار بطاقة (BM) مجاناً، بالنسبة للعملاء من سن 21 عام إلى35 عاما يتم فتح الحسابات مجاناً مع اصدار بطاقة (GO )، أما بالنسبة للعملاء مستخدمي تطبيق محفظة بنك مصر الالكترونية BM Wallet يتم استرداد 20 % من الحركة المالية الاولي مع تطبيق الشروط المنظمة لذلك.

    هذا ويحرص بنك مصر دائما على المشاركة في كافة المبادرات والحملات التي يطلقها البنك المركزي المصري وعلى رأسها حملات دعم الشمول المالي وكذلك دعم المرأة من خلال تقديم الخدمات المالية المتنوعة وتدعيم رواد الأعمال من أصحاب المشروعات الصغيرة مما يساهم بشكل كبير في دعم الاقتصاد المصري ورفع مستوى معيشة الأفراد؛ حيث تهدف هذه المبادرة إلى مساندة رواد الأعمال الشباب وتشجيع الشركات الناشئة في القطاعات الاقتصادية المختلفة من خلال تقديم الدعم لها.

    ويعد بنك مصر من أوائل البنوك التي ساهمت في التثقيف والشمول المالي منذ اطلاقه بمصر عام 2014 تحت رعاية البنك المركزي المصري، كما يواصل البنك جهوده لنشر التوعية بالشمول المالي والثقافة المالية والتعريف بالمنتجات والخدمات المصرفية لطلاب الجامعات والمدارس، إلى جانب تبني عدة برامج للتثقيف والشمول المالي.

  • «بنك مصر» يمنح شركة ستار لايت للتنمية العقارية والسياحية تمويلا معبريا

    منح بنك مصر بمنح شركة ستار لايت للتنمية العقارية والسياحية تمويلا معبريا بمبلغ 650 مليون جنيه مصري لتمويل جزء من التكلفة الاستثمارية اللازمة لتنفيذ مشروع “قطامية كريكس” أحد المشروعات المتميزة للشركة والذي يقدم نشاط خدمي عمراني متكامل مقام على مساحة 42 فدانا بمنطقة القاهرة الجديدة.

    وتم التوقيع على عقود التمويل المعبري بحضور محمد الأتربي ، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، و عاكف المغربي، نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، والمهندس محمود بركة، رئيس مجلس إدارة الشركة، والمهندس شريف أبو طالب، عضو مجلس الإدارة المنتدب، والعديد من مسئولي الإدارة العليا بالشركة، هذا ويعد مشروع “قطامية كريكس” من أرقى المشروعات العقارية المقرر تنفيذها خلال السنوات القادمة بمنطقة القاهرة الجديدة والذي يحظى بتصميم فريد وموقع متميز.

    ويأتي هذا التمويل كخطوة في إطار دعم وتطوير الخطط المالية للشركة، والتي تمكنها من إتمام مشروعاتها بما يساهم في دفع عجلة الإنتاج بالقطاع العقاري الخاص في ظل نموه بشكل متسارع بما ينعكس إيجاباً على معدلات نمو الاقتصاد المصري، حيث يعد الاستعانة بالتمويل البنكي لتنفيذ الخطط الاستثمارية للمطورين العقاريين ضروري في ظل محددات ومتغيرات السوق.

    ويعد توقيع بنك مصر لهذا التمويل استكمالاً لدوره الرائد في مجال التمويل العقاري حيث شارك البنك في مبادرات البنك المركزي المصري للتمويل العقاري، بهدف تعزيز قطاعي العقارات والإنشاءات لدعم الاقتصاد المصري، وحرصاً من البنك على التسهيل على المتعاملين مع الأعضاء الفاعلين في مجال التطوير والاستثمار العقاري، وذلك باعتبارهم إحدى الركائز الأساسية في توفير مناخ استثماري يلائم تطلعات السوق العقاري ككل.

    ومن الجدير بالذكر أنه في ضوء التزام البنك بتنفيذ أهدافه الاستراتيجية والتنموية بهدف دعم الاقتصاد القومي في شتى المجالات والقطاعات فقد استطاع بنك مصر خلال الفترة من 1 / 7 / 2020 حتى 31 / 5 / 2021 الانتهاء من تمويل والمشاركة في (14) مشـروع قـومـي بلغ إجمالي حجم تمويل تلك المشروعات (244 مليار جم) وبلغت حصة البنك فيها (110.6مليار جم) وذلك في قطاعات (الاستثمار العقاري، الخدمات المالية، الموانئ والخدمات العامة، النقل البري والمواصلات، النقل البحري، المقاولات والبنية التحتية، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات).

    هذا ويحرص بنك مصر دائماً كونه مؤسسة مصرفية رائدة في تمويل المشروعات والدخول في المبادرات التي تهدف لتقديم خدمات تتناسب مع احتياجات العملاء، حيث يعد رضا العملاء محور اهتمام البنك الدائم، لكونهم شركاء النجاح على كافة المستويات، وكون قيم واستراتيجيات عمل بنك مصر تعكس دائماً التزام البنك بالتنمية المستدامة والرخاء لمصر.

  • تفاصيل قرض التعليم من بنك مصر

    يطرح بنك مصر قرضا لتمويل جميع المراحل الدراسية والجامعية والدرجات العلمية

    والبرامج التدريبية المتخصصة بالعديد من المميزات والخصائص.

    يمنح قرض التعليم للمصريين من خلال برامج التمويل الآتية:

    الموظفون بتعهد جهة العمل بتحويل الراتب / القسط الشهري.
    الموظفون بموجب إثبات الدخل.
    أصحاب المهن الحرة وأصحاب الأنشطة التجارية والصناعية.
    أصحاب / مستحقو المعاشات (بتعهد تحويل المعاش أو بدون).
    أصحاب الأوعية الادخارية (للمصريين والأجانب).

    الشروط العامة لمنح القرض:

    سعر عائد تنافسي
    الحد الأدنى لعمر المقترض 21 عاماَ.
    الحد الأقصى لقيمة القرض تصل إلى 500 ألف جنيه (بشروط محددة).
    نسبة التمويل تصل إلى 100%.
    مدة تمويل تصل إلى 84 شهرا.
    المستندات الأساسية المطلوبة:

    صورة بطاقة الرقم القومي سارية.
    إيصال مرافق على مقر إقامة العميل (غاز – كهرباء – مياه – تليفون).
    بيان معتمد بالمصروفات الدراسية.
    بالنسبة للموظفين:

    شهادة مفردات الراتب الشهري.
    تعهد جهة العمل بتحويل الراتب / القسط الشهري (في حالة تعهد جهة العمل).

    بالنسبة لأصحاب المهن الحرة والأنشطة التجارية والصناعية:

    صورة البطاقة الضريبية.
    صورة ترخيص / تصريح مزاولة المهنة ) للمهن الحرة).
    صورة مستخرج رسمي حديث من السجل التجاري.
    كشف حساب بنكي لمدة 6 أشهر.
    بالنسبة لأصحاب ومستحقي المعاشات:

    بيان بقيمة المعاش.
    بيان بالمستفيدين من المعاش (في حالة مستحقي المعاشات).
    تعهد بتحويل المعاش شهريا (في حالة تعهد جهة صرف المعاش بالتحويل).
    مميزات إضافية:

    يمنح العميل وثيقة تأمين مجانية على الحياة طوال فترة عمر القرض.
    إمكانية تمويل مرحلة دراسية بالكامل.

  • الحكومة توافق على إصدار عملات تذكارية ذهبية احتفالا بمرور 100عام على بنك مصر

    وافق مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، خلال اجتماعه الأسبوعى، اليوم الأربعاء، على مشروع قرار مجلس الوزراء بالترخيص لوزير المالية بالموافقة على إصدار عملات تذكارية ذهبية فئة الواحد جنيه وفضية فئة المائة جنيه، بمناسبة الاحتفال بمرور مائة عام على إنشاء بنك مصر، وذلك فى إطار سياسة إصدار عملات تذكارية فى المناسبات المختلفة والأحداث الوطنية المهمة.

  • نائب رئيس بنك مصر: فخور بتكريم Business Today وتتويجها لمجهود 16 ألف زميل

    أعرب حسام الدين عبد الوهاب نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، وأحد المكرمين فى حفل Business Today، عن سعادته البالغة بالتكريم، قائلًا: “إنه شىء يدعو للفخر وتتويج لمجهود 16 ألف زميل له بالبنك، والتكريم ينضم لعدد من التكريمات التى حصل عليها البنك”.

     

     

    وقال خلال حواره مع خالد أبو بكر، عبر برنامجه “الحياة اليوم” المذاع على شاشة “الحياة”، إنه من الواضح وجود حراك اقتصادى من حجم التكريمات التى شهدها حفل Business Today، وخاصة الشركات والبنوك والمؤسسات المالية.

     

    وأشاد  ببرنامج الإصلاح الاقتصادى، مؤكدًا أنه “مصرى خالص”، معربًا عن أمله أن تشهد الفترة المقبلة مزيدًا من التحسن فى مؤشرات الأداء الاقتصادى، مع جذب المزيد من الاستثمارات الخارجية.

     

    وذكر أنه على مدار العامين الماضيين شهدت مصر إصلاحًا اقتصاديًا مليئا بالتحديات، حتى شعر الناس مؤخرًا بالنتائج الإيجابية لهذا الإصلاح، مشيرًا إلى أن الإصلاح ساهم فى استقرار أسعار الصرف، مضيفًا: “الدولار متوفر، وأحيانا عندنا مشكلة نتصرف فيه.. العرض بيكون أحيانًا أكبر من الطلب على الدولار”.

     

    وأضاف أن الإجراءات الماضية هى الأصعب، والآن مصر فى مرحلة جنى الثمار، مشيدًا بجهود الدولة والإرادة السياسية للنهوض بالاقتصاد والتنمية، وخاصة فى ظل التسهيلات الممنوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

  • رئيس بنك مصر: الدولار انخفض إلى 16.5 جنيه بالبنوك

    صرح محمد الإتربى رئيس مجلس إدارة بنك مصر فى تصريحات له اليوم بأن الدولار تراجع اليوم ، ليتراوح سعر البيع بالبنوك بين 16.5 و16.70 جنيه، مؤكدًا أن حصيلة البنوك من تنازلات العملات العربية والأجنبية تشهد تزايدًا كبيرًا على مدار الأيام الماضية، لافتًا إلى أن هناك حالة من الثقة الكبيرة فى أداء الاقتصاد المصرى مع التصريحات الخاصة بقرض صندوق النقد الدولى.
     
     
     
  • رسميا.. بنك مصر يرفع حدود بطاقات الخارج والبلاتينية لـ8 آلاف دولار

    أعلن بنك مصر عن رفع حدود استخدام بطاقات الائتمان خارج مصر.

    وزادت بطاقة الكلاسيك من 1000 دولار لـــ 2500 دولار وارتفعت بطاقة جولد من 2000 دولار إلى 4 آلاف دولار، وقفزت بطاقة البلاتينية من 4 آلاف دولار إلى 8 آلاف دولار.

    وكان محمد الأتربي رئيس بنك مصر أكد أمس السبت لـــ«فيتو» قرار رفع الحد لبطاقات الائتمان خارج مصر عقب توافر السيولة من النقد الأجنبي.

  • رئيس بنك مصر: 24.7 مليار جنيه حصيلة بيع “شهادات 12.5%” خلال 6 أسابيع

    قال محمد الإتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر ان حصيلة بيع شهادات الإدخار الجديدة – مدتها 3 سنوات – بمصرفه منذ طرحها وحتى نهاية العمل الأسبوع الماضى، أى نحو 6 أسابيع، ارتفعت إلى نحو 24.7 مليار جنيه، مؤكدًا أن قيمة العائد السنوى عليها 12,5% يصرف شهريًا.

    ويعد هذا السعر هو سعر الفائدة الأعلى حاليًا على الأوعية الإدخارية فى السوق المصرية، ليشير إلى تغير كبير سوف يطول حركة الاقتصاد والسيولة خلال الشهور القليلة القادمة، ويؤثر على مستوى التضخم خلال الفترة القادمة، ويتيح هذا التحريك لأسعار الفائدة بنحو 2.5% عن متوسط الفائدة فى السوق، ليصبح السعر 12.5% يتيح لفوائض الأموال والمدخرات التى فى حوزة المواطنين، ملاذًا استثماريًا هامًا يعمل على تنميتها بشكل شهرى يساعد فى التغلب على أعباء المعيشة ويسهم فى مواجهة مصاعب التضخم وارتفاع الأسعار الذى حدث خلال الشهور الماضية.

    وتعتبر الشهادات البلاتينية من أهم الأوعية الادخارية التى تصدرها البنوك والتى تشهد اقبالًا كبيرًا من جمهور العملاء نظرًا لمناسبة مدتها التى تبلغ 3 سنوات، وارتفاع سعر الفائدة ودورية صرف العائد الجديدة كل شهر، وثباته هذا العائد طوال مدة الشهادة ولمناسبة دورية صرف العائد مع احتياجاتهم المعيشية المتباينة والمتنوعة.

     

  • رئيس بنك مصر: 17.2 مليار جنيه حصيلة بيع شهادات الـ12.5% خلال 3 أسابيع

    قال محمد الإتربى، رئيس بنك مصر إن حصيلة بيع شهادات الادخار الجديدة – مدتها 3 سنوات – بمصرفه خلال 3 أسابيع وبنهاية العمل اليوم، الخميس، ارتفعت إلى أكثر من 17.2 مليار جنيه، مؤكدًا أن قيمة العائد السنوى عليها 12.5% يصرف شهريًا.

    ويعد سعر الفائدة الأعلى حاليًا على الأوعية الادخارية فى السوق المصرية، ليشير إلى تغير كبير سوف يطول حركة الاقتصاد والسيولة خلال الشهور القليلة القادمة، ويؤثر على مستوى التضخم خلال الفترة القادمة، ويتيح هذا التحريك لأسعار الفائدة بنحو 2.5% عن متوسط الفائدة فى السوق، ليصبح السعر 12.5% يتيح لفوائض الأموال والمدخرات التى فى حوزة المواطنين، ملاذًا استثماريًا هامًا يعمل على تنميتها بشكل شهرى يساعد فى التغلب على أعباء المعيشة ويسهم فى مواجهة مصاعب التضخم وارتفاع الأسعار الذى حدث خلال الشهور الماضية.

    وتعتبر الشهادات البلاتينية من أهم الأوعية الادخارية التى تصدرها البنوك والتى تشهد اقبالًا كبيرًا من جمهور العملاء نظرًا لمناسبة مدتها التى تبلغ 3 سنوات، وارتفاع سعر الفائدة ودورية صرف العائد الجديدة كل شهر، وثباته هذا العائد طوال مدة الشهادة ولمناسبة دورية صرف العائد مع احتياجاتهم المعيشية المتباينة والمتنوعة.

  • القضاء الإدارى يقضى بإلغاء قرار تطبيق الحد الأقصى على موظفى بنك مصر

    قضت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى، برئاسة المستشار يحيى دكرورى، نائب رئيس مجلس الدولة، بإلغاء قرار رئيس مجلس الوزراء السابق إبراهيم محلب الصادر بتطبيق قانون الحد الأقصى للأجور على موظفى بنك مصر.

    وقالت الدعوى التي أقامها عدد من موظفي البنك، أن قرار رئيس مجلس الوزراء الصادر بتطبيق قانون الحد الأقصى للأجور على العاملين بالبنك صدر بالمخالفة للقانون، وأنه وفقا للوائح الداخلية التي تنظم عمل البنك فإن العاملين به غير مخاطبين وغير خاضعين بالمرة لذلك القانون.

    وأوضحت المحكمة، في حيثياتها أن قرار رئيس مجلس الوزراء السابق إبراهيم محلب خالف أحكام الدستور والقانون مخالفة جسيمة تهوى به إلى درك الانعدام ويجعله عديم الأثر. وقالت المحكمة ضمن حيثياتها، أن قرار محلب ينطوى على مخالفة صريحة لأحكام القرار بقانون رقم 63 لسنة 2014 والخاص بالحد الأقصى لدخول العاملين لدى أجهزة الدولة، والذي حدد فى عبارات صريحة وواضحة المخاطبين بأحكامه على سبيل الحصر وليس من بينهم العاملين بالشركات.

  • رئيس بنك مصر: 8 مليارات جنيه حصيلة بيع البنك لشهادات 12.5% خلال أسبوع

    قال محمد الإتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، إن حصيلة بيع شهادات الادخار الجديدة بمصرفه بنهاية الأسبوع الجارى ارتفعت إلى أكثر من 8 مليارات جنيه بارتفاع قدره أكثر من 1.9 مليارات جنيه اليوم فقط، مؤكدًا أن قيمة العائد السنوى عليها 12,5% يصرف شهريًا. وانفرد بخبر ارتفاع حصيلة بيع شهادات الادخار ذات فائدة الـ12.5%، من خلال بنكى “الأهلى المصرى و”مصر”، لنحو 21.4 مليار جنيه، خلال 4 أيام عمل حتى أمس الأربعاء، وسط إقبال كبير على الشراء. ويعد سعر الفائدة الأعلى حاليًا على الأوعية الادخارية فى السوق المصرية، ليشير إلى تغير كبير سيطول حركة الاقتصاد والسيولة خلال الشهور القليلة القادمة، ويؤثر على مستوى التضخم خلال الفترة القادمة، ويتيح هذا التحريك لأسعار الفائدة بنحو 2.5% عن متوسط الفائدة فى السوق، ليصبح السعر 12.5% يتيح لفوائض الأموال والمدخرات التى فى حوزة المواطنين، ملاذًا استثماريًا هامًا يعمل على تنميتها بشكل شهرى يساعد فى التغلب على أعباء المعيشة ويسهم فى مواجهة مصاعب التضخم وارتفاع الأسعار الذى حدث خلال الشهور الماضية. وتعتبر الشهادات البلاتينية من أهم الأوعية الادخارية التى تصدرها البنوك والتى تشهد اقبالًا كبيرًا من جمهور العملاء نظرًا لمناسبة مدتها التى تبلغ 3 سنوات، وارتفاع سعر الفائدة ودورية صرف العائد الجديدة كل شهر، وثبات هذا العائد طوال مدة الشهادة ولمناسبة دورية صرف العائد مع احتياجاتهم المعيشية المتباينة والمتنوعة.

  • رئيس بنك مصر: 350 مليون جنيه حصيلة بيع شهادة الـ 12.5 %..اليوم

    قال محمد الأتربى رئيس بنك مصر أن حصيلة بيع شهادة الإدخار “القمة ” اليوم بلغ 350 مليون جنيه بإجمالي 850 مليونا على مدى اليومين، متوقعا ارتفاع حصيلة البيع خلال الفترة المقبلة إلى مستوىات أكثر من ذلك.

    وأضاف أن فروع البنك وعددها 500 فرعا استقبلت راغبى شهادة الادخار وتم التشديد على العاملين بالفروع بتيسير عمل راغبى شهادات الاستثمار، لافتا إلى أن رفع أسعار العائد على الشهادات لا يؤثر على الاقتراض في إطار دعم الاستثمار وتشجيع المستثمرين على العمل في مصر.

    وأوضح أن “شهادة القمة” ثابتة العائد طوال مدة الشهادة بمعدل 12.5% سنويًا، ويتم احتساب العائد اعتبارًا من تاريخ اليوم التالي لشراء الشهادة، وتبدأ فئات الشهادة من ألف جنيه ومضاعفاتها وتصدر للأفراد الطبيعيين.

  • بنك مصر يرتب لقرض بقيمة 525 مليون دولار لدعم قطاع الكهرباء

    قال محمد الإتربى، رئيس بنك مصر، إن البنك يرتب حاليًا لقرض بقيمة 525 مليون جنيه لصالح الشركة القابضة للكهرباء بالتعاون مع بنوك مصرية وعربية منها البنك الأهلى والتجارى الدولى والعربى الإفريقى، وإن القرض سيستخدم لتحسين ودعم خدمات الكهرباء. ونفى رئيس بنك مصر- فى تصريحات صحفية اليوم، الأربعاء، على هامش المنتدى المصرفى العربى، المنعقد حاليا فى شرم الشيخ- تراجع البنك عن طرح سندات دولارية بالأسواق العالمية، موضحا أن إجراءات طرح السندات طويلة، وأكثر تعقيدًا من إجراءات القرض، وأن طرح سندات دولية يمول مشروعات تحتاج إلى نقد أجنبى. وأضاف أن البنك وقع مذكرة تفاهم مع بنك المؤسسة العربية المصرفية العربية البحرين، على قرض لصالح البنك بقيمة 300 مليون دولار لمدة 3 سنوات لتمويل مشروعات. وأشار الإتربى إلى أن بنك مصر يسعى خلال الفترة القادمة لتطوير فروعه فى الإمارات، كما يدرس افتتاح مكتب تمثيل فى روسيا والصين، “نظرا لتزايد نشاط التبادل التجارى مع هاتين الدولتين وتشجيع المستثمرين”، وتابع بالقول “نأمل بالتوسع داخل مصر لدعم الشمول المالى وتوسيع الخدمات المصرفية”.

زر الذهاب إلى الأعلى