رئيس الوزراء

  • رئيس الوزراء يتابع خطوات زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة بالكهرباء

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء أمس، اجتماعا لمتابعة خطوات زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة فى توليد الكهرباء كبديل عن الغاز الطبيعي، وتعزيز الاستفادة من إنتاج مصر من الغاز في التصدير.

     وحضر الاجتماع بمقر مجلس الوزراء وعبر تقنية “الفيديو كونفرانس” كل من الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، ومسئولو الوزارات الثلاث.

    واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بالإشارة إلى الأهمية المتزايدة عالميا لاستخدام الطاقة النظيفة التي تحد من الانبعاثات الكربونية الناتجة من الوقود الأحفوري، موضحا أن مصر قطعت شوطا كبيرا في هذا المجال، فيما تسعى إلى زيادة مكون الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة.

     وقال رئيس الوزراء: تعمل الحكومة على زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة  في توليد الكهرباء كبديل عن الغاز الطبيعي، في ظل جهود زيادة الطاقة المتولدة من الموارد المتجددة، كطاقة الشمس والرياح، وفي نفس الوقت تحقيق الاستفادة القصوى من تصدير الغاز الطبيعي المنتج محليا في ظل ارتفاع أسعاره عالميا.

     وقال السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إن الاجتماع استعرض استراتيجية الطاقة المتكاملة والمستدامة حتى عام 2035، التي أعدتها وزارتا البترول والكهرباء، والتي تضمنت  دراسة عدد من السيناريوهات للوصول إلي أنسب توليفة للطاقة في ظل الموارد المتاحة داخلياً بأعلى عائد وأقل تكلفة.

     وأضاف أن الاستراتيجية اشتملت على تعظيم مشاركة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة، وجار تحديث الاستراتيجية حتى 2040 في ضوء زيادة مساهمة الطاقة الجديدة والمتجددة والتحول نحو الاقتصاد الأخضر مع إمكانية استخدام الهيدروجين الأخضر في مزيج الطاقة.

  • رئيس الوزراء يُكلف بسرعة تسكين وتشغيل سوق الجملة ببرج العرب

    تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الجاري تنفيذها في محافظة الإسكندرية، وعلى رأسها مشروعات: تسكين سوق الجملة ببرج العرب، وتسكين أهالي المناطق غير المخططة.
    وحضر الاجتماع الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، والدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، واللواء أحمد العزازي، نائب رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة للمنطقة الشمالية، ومسئولو الجهات المعنية.
    واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالإشارة إلى أن الاجتماع يأتي في إطار تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بمتابعة مختلف المشروعات الجاري تنفيذها في محافظة الإسكندرية؛ بهدف دفع العمل بالمشروعات المطروحة بالمحافظة، موضحا أن من هذه المشروعات العمل على سرعة تسكين سوق الجملة ببرج العرب، وتطوير المناطق غير المخططة.
    وخلال الاجتماع، شرح اللواء أحمد العزازي الموقف التنفيذي للمرحلة الأولى من مشروع سوق الجملة ببرج العرب، كما استعرض خطة تشغيل السوق، والتنسيقات المطلوبة بين الجهات المعنية في هذا الشأن.
    وعرض نائب رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة للمنطقة الشمالية موقف إزالة المناطق غير الآمنة، وكذا موقف تسكين أهالي هذه المناطق في مشروعات بشاير الخير.
    فيما تطرق محافظ الإسكندرية إلى الخطوات التي تم اتخاذها بهدف تشغيل مشروع سوق الجملة ببرج العرب.
    وكلّف رئيس الوزراء بسرعة عرض مذكرة بهذا الشأن لاعتماد اللائحة المالية والإدارية لإدارة وتشغيل السوق، لسرعة أعمال التسكين، كما أجرى رئيس الوزراء اتصالا هاتفيا خلال الاجتماع للاتفاق حول هذا الأمر.
    وقال السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إن الاجتماع شهد أيضا استعراض موقف المنشآت الصناعية والحرفية بالمناطق غير المخططة والجاري تطويرها.
    وأضاف: كما تطرق الاجتماع إلى عرض موقف منظومة جمع وتدوير المخلفات بالمحافظة، والإجراءات المتخذة لتقديم خدمة جيدة للمواطنين في هذا القطاع المهم.
  • رئيس الوزراء يهنئ وزير الداخلية بمناسبة عيد الشرطة

    هنأ الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، السيد محمود توفيق، وزير الداخلية؛ بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة.

    وفي برقيته بهذه المناسبة، قال الدكتور مصطفى مدبولي: “يسرني أن أبعث إليكم وإلى هيئة الشرطة من ضباط وجنود، أخلص التهاني، وأصدق التمنيات بهذه المناسبة التاريخية المهمة، التي ستظل مبعث فخر واعتزاز الشعب المصري العظيم بأبنائه من رجال الشرطة البواسل، الذين ضربوا أروع الأمثلة في أداء الواجب الوطني؛ من أجل الحفاظ على أمن الوطن واستقراره، متمنيا لكم دوام التوفيق والسداد، ولمصرنا الغالية العزة والكرامة والاستقرار”.

  • رئيس الوزراء يهنئ الرئيس السيسي بمناسبة الذكرى الحادية عشرة لثورة يناير

    بعث الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، برقية تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالأصالة عن نفسه، وبالإنابة عن أعضاء الحكومة؛ بمناسبة حلول الذكرى الحادية عشرة لثورة 25 يناير.

    وقال رئيس الوزراء، في برقيته: إننا ننتهز هذه المناسبة، لنذكر بكل فخر واعتزاز الجهود المخلصة التي يبذلها الرئيس عبدالفتاح السيسي، في دفع عجلة التنمية والبناء، لتشهد مصرنا الغالية نهضة تنموية غير مسبوقة فى مختلف المجالات؛ من أجل أن ينعم أبناء الوطن بالخير والرخاء.

    ودعا الدكتور مدبولي الله عز وجل، في ختام برقيته، أن يعيد هذه المناسبة على الرئيس بموفور الصحة ودوام التوفيق، وعلى شعب مصر الكريم بالتقدم والرقى والازدهار.

  • رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمشروعات تنمية الريف المصري

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا، اليوم؛ لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات تنمية الريف المصري، وذلك بحضور السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، واللواء عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس إدارة شركة تنمية الريف المصري الجديد.

    وخلال الاجتماع، استعرض اللواء عمرو عبد الوهاب، تقريرًا حول نشاط شركة تنمية الريف المصري الجديد، أشار خلاله إلى مناطق ومساحات الأراضى المتعامل عليها حاليًا، وكذا الجارى ضمها، فى مناطق المُغرة، والمنيا، والفرافرة، وتوشكى، والطور، وسيوة، متناولًا بيانًا تفصيليًا حول الموقف التنفيذي لمساحات الأراضى المتعامل عليها، وما يتم استغلاله من تلك المساحات سواء فى الزراعة أو الأنشطة المتنوعة الأخرى، والتى تضم النشاط الحيوانى والداجنى، والتصنيع الزراعى، والاستزراع السمكى، وغير ذلك من الأنشطة.

    وتطرق رئيس مجلس إدارة شركة الريف المصرى الجديد إلى موقف الآبار بمختلف مناطق الشركة المنفذة منها، والجارى تنفيذها، موضحًا أن عددها وصل حتى الآن إلى 2521 بئرًا بتلك المناطق، تم اقامتها بواسطة الشركة والمنتفعين بالأراضى، مشيرًا فى هذا الصدد إلى المقنن المائي للمساحات المتعامل عليها، والجارى ضمها.

    ولفت اللواء عمرو عبد الوهاب، خلال العرض، إلى موقف المساحات المتعاقد عليها والمسلمة للمنتفعين، مشيرًا إلى أن عام 2021 شهد أعلى معدل تسليم للأراضى منذ تأسيس الشركة.

    وتناول رئيس الشركة خلال العرض الموقف التنفيذى للبنية التحتية للمساحات المتعامل عليها، وما تم تنفيذه من مقار خدمية لتلبية متطلبات المنتفعين بالأراضى، منوهاَ إلى طلبات الشراء المقدمة من المستثمرين للأراضى بمساحة 525.654 فدان فى مناطق المُغرة، والطور، والمنيا، والمقترحات الخاصة بتغذية الكهرباء لتلك المناطق، إلى جانب الدراسات الخاصة بالتركيب المحصولى لها، والرؤية الاقتصادية ومقتضيات العائد الاقتصادي لها.

    كما استعرض اللواء عمرو عبد الوهاب، الموقف المالى الحالى لشركة تنمية الريف المصرى الجديد، والمخطط التنفيذي للأعمال المطلوبة خلال الفترة من 2022 إلى 2024، متناولًا ملخصًا لما تم إنجازه من أعمال خلال عام 2021، منها تسليم وتشغيل وحدة طب الأسرة بمنطقتى المُغرة وغرب غرب المنيا، والانتهاء من تنفيذ رصف 70 كم من الطرق الاسفلتية بمنطقة المُغرة، إلى جانب الانتهاء من إنشاء وإعادة تأهيل للمدقات الداخلية بنفس المنطقة بأطوال وصلت إلى 446 كم، فضلًا عن تشغيل المناطق الخدمية والتجارية المتكاملة فى منطقتى المُغرة وغرب غرب المنيا.

    واختتم اللواء عمرو عبد الوهاب العرض بالإشارة إلى رؤية الشركة المستقبلية، وما تتضمنه من آليات وخطط تسويق للتوسع فى الأراضى المسلمة للمنتفعين، هذا إلى جانب ما يتعلق بمحاصيل التصدير والمحاصيل الاستراتيجية المخطط زراعتها.

  • رئيس الوزراء يستقبل الأمينة التنفيذية للجنة “الإسكوا”

    التقى الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء أمس، الدكتورة “رولا دشتي” وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، والأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “الإسكوا”، والوفد المرافق لها، الذى ضم من القيادات التنفيذية للجنة كلا من المستشار كريم طه خليل، ومهريناز العوضى.

    وحضر المقابلة الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور أحمد كمالي، نائب وزيرة التخطيط، والسفير حازم خيرت، مستشار وزيرة التخطيط للتعاون الدولي.

    في بداية اللقاء، أشاد الدكتور مصطفي مدبولي بالتعاون بين مصر و”الإسكوا”، وخاصة التعاون الذى تم في إعداد “تقرير التمويل من أجل التنمية الوطني لمصر”، وهو الأول من نوعه على المستوي الوطني، والذي يهدف إلى دراسة حالة تمويل التنمية في الدول العربية لإيجاد آلية مستدامة للتمويل في المستقبل.

    من جانبها، أشارت الدكتورة “رولا دشتي” وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “الإسكوا”، إلى أن زيارتها الحالية تأتي تأكيداً لدعمها لمصر في كافة المجالات ذات الصلة بعمل “الإسكوا”، مضيفة أن هناك تطوراً إيجابياً ملحوظاً على الساحة المصرية في مختلف النواحى، على الرغم من التحديات التي يشهدها العالم حالياً، بما يشجع على دعم جهود التنمية التى تبذلها الدولة المصرية على مختلف المستويات.

    وفي هذا السياق، استعرضت الدكتورة “رولا دشتي” مجالات عمل “الإسكوا” الحالية، وبعض المبادرات التي يمكن التعاون من خلالها، والتي تضمنت مشروع “مرصد الإنفاق الاجتماعي للدول العربية”، الذي يهدف إلي خلق أداة تدعم الحكومات في ترشيد مكونات الإنفاق لتحقيق أهداف مختلفة، بما في ذلك تقديم خدمات عامة جيدة، واستثمارات اجتماعية، تعزز التنمية الشاملة والاستقرار الاجتماعي، فضلاً عن زيادة النمو الاقتصادي والإيرادات، وتحقيق الاستدامة المالية.

    وتطرقت الدكتورة “رولا دشتي” إلى مبادرة “تطوير مرصد للوظائف في الدول العربية”، لمساعدة الدول على وضع سياسات تقلل من عدم تطابق المهارات مع احتياجات سوق العمل، وتزيد من قابلية التوظيف، فتقيس الطلب على المهارات وتسعى إلى مطابقته مع رأس المال البشري المتاح، فضلاً عن التكيف مع التغيرات المتوقعة في الوظائف والمهارات الناتجة عن التطورات التكنولوجية.

    وفيما يتعلق بملف المناخ، هنأت الدكتورة “رولا دشتي” مصر علي استضافتها المرتقبة للدورة الـ27 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP27” في نوفمبر المقبل، معربة عن تطلع “الإسكوا” بالتنسيق مع باقي هيئات الأمم المتحدة المعنية، لتقديم أوجه الدعم الممكن لمصر في هذا الشأن، بما في ذلك الدعم الفني والتقني، فضلاً عن التعاون معها من خلال مجموعة من المبادرات المناخية المقترحة التي سيتم عرضها علي الحكومة المصرية خلال الفترة المقبلة لمناقشة إمكانية تطبيقها وفقاً لما يتناسب ورؤيتها.

    وفي السياق ذاته، استعرضت الدكتورة “رولا دشتي” عدداً من مبادرات “الإسكوا” ذات الصلة بالعمل المناخي، والتي تضمنت مبادرة “مقايضة الديون بالعمل المناخي” التي أطلقتها عام 2020 لتعزيز التمويل المناخي، موضحة أنها آلية لمقايضة الديون بتمويل العمل المناخي وأهداف التنمية المستدامة، من خلال إقامة شراكات لإعادة توجيه سداد الديون نحو مشروعات التكيف المناخى وفقًا لخطط التنمية الوطنية، والمساهمات المحددة وطنيًا في الدول العربية الأكثر عرضة لتداعيات تغير المناخ.

    من جانبه، رحب رئيس الوزراء بالمبادرات المطروحة، داعياً إلى سرعة مناقشتها على المستوي الفني لبحث آليات تطبيقها في مصر، والاستفادة من التجارب الناجحة للدول الأخرى في هذا الصدد.

    كما أعرب عن تطلع مصر للتعاون مع مختلف هيئات الأمم المتحدة المعنية، في إطار استضافة مصر المرتقبة لمؤتمر الأطراف COP27، لافتاً في هذا الصدد إلى الأهمية القصوى التي توليها القيادة السياسية لنجاح هذا المؤتمر، وخروجه بالنتائج المرجوة، بما يعزز من الريادة المصرية فى هذا الملف الحيوى، ويدعم الجهود الدولية لمواجهة ظاهرة التغير المناخي.

  • رئيس الوزراء يستعرض موقف مدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية وخطط إدارتها

    التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اللواء محمد أمين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية؛ وذلك لاستعراض موقف تنفيذ مدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة، والخطط المقترحة لإدارتها وتشغيلها.

    واستهل رئيس الوزراء اللقاء، بالإشارة إلى أنه في ظل قرب الانتهاء من تنفيذ مشروع مدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة، فإنه يتعين أن تكون هناك جهة محددة لإدارة وتشغيل هذه المدينة الفريدة من نوعها بالأسلوب الأمثل، مع أهمية الاستفادة من هذا الصرح الثقافي المهم بما يضمه من مكونات ثقافية وفنية ومتاحف، ومسارح، وكذا تنفيذ أعمال الصيانة والإدارة بأعلى مستوى من الكفاءة لهذه المدينة؛ لضمان استدامتها على النحو المأمول للأجيال المقبلة.

    من جانبه، أشار اللواء محمد أمين إلى أنه في غضون شهر سيتم الانتهاء من تنفيذ مدينة الفنون والثقافة بالكامل، لافتا إلى أنه تم وضع تصور لإدارتها وتشغيلها، بالنظر إلى مكانتها المرموقة، التي تستلزم وجود أسلوب إدارة على أعلى مستوى، وأن تكون هناك استراتيجية محددة لاستقطاب الكفاءات والكوادر بالمدينة، مؤكدا أن المدينة ستدار بأحدث الأساليب العلمية في الإدارة بشكل يضاهي مثيلاتها على مستوى العالم.

    وخلال الاجتماع، تم عرض مقترح وتصور إدارة وتشغيل مدينة الفنون والثقافة، ووجه رئيس الوزراء بإعداد تصور نهائي؛ تمهيدا لعرضه على رئيس الجمهورية، نظرًا لما تحظى به المدينة من اهتمام خاص من السيد الرئيس.

  • رئيس الوزراء يستعرض أبرز ملامح مشروع زراعة قصب السكر بنظام الشتلات

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً مساء أمس، مع السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، لاستعراض عدد من ملفات عمل الوزارة، بحضور المهندس مصطفى الصياد، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية.

    وخلال الاجتماع عرض وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أبرز ملامح رؤية تطوير البحيرات المصرية، مشيراً إلى أن خارطة مصر الطبيعية تضم 9 بحيرات، يصل إجمالي مساحتها الكلية لنحو 1.9 مليون فدان، وتعد أحد أبرز المصادر الطبيعية للثروة السمكية في مصر، إلى جانب نهر النيل، والبحرين المتوسط والأحمر، ذلك بالإضافة إلى مزارع الإستزراع السمكي التي تمتد فوق مساحة 289 ألف فدان.

    وأوضح الوزير، أن إجمالي إنتاج مصر من الأسماك يبلغ نحو 2 مليون طن سنوياً، من بينها 1.6 مليون طن من مزارع الإستزراع السمكي، و 400 ألف طن من المصايد الطبيعية وعلى رأسها البحيرات، حيث تساهم البحيرات المصرية بنسبة تصل إلى 12% من إجمالي الإنتاج المحلي من الأسماك، بواقع 242.5 ألف طن عام 2020، لافتأً إلى أن مصر تحتل المركز الأول أفريقياً ، والسادس عالمياً في الإستزراع السمكي.

    وأكد السيد القصير أن خطة تنمية الثروة السمكية في البحيرات، تشمل البحيرات الكبرى: السد العالي، والمنزلة، والبردويل، والبرلس، وتعتمد على الحفاظ على المخزون السمكي من خلال تطبيق عدة إجراءات، أهمها: منع طرق الصيد المخالفة نهائياً، وكذا منع صيد الزريعة من البحيرات المتصلة بالبحر، وأيضاً تدعيم البحيرات المغلقة بالزريعة المطلوبة لها.

    وعلى جانب آخر، استعرض السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، خلال الاجتماع، أبرز ملامح المشروع القومي لزراعة قصب السكر بنظام الشتلات، الذي يستهدف تحديث طرق زراعة قصب السكر باستخدام تقنيات إنتاج شتلات القصب، للتغلب على مشاكل الزراعة التقليدية.

    وأشار الوزير إلى أن الأسباب التي دفعت إلى تحديث زراعة قصب السكر بنظام الشتلات هي أن النظام التقليدي المتبع ينتج عنه انخفاض متوسط إنتاجية الفدان، وصعوبة مكافحة الحشائش نظرا لعدم القدرة على استخدام الميكنة، إلى جانب زيادة الاستهلاك المائى، والذى يصل إلى أكثر من 10 آلاف م3 لكل فدان؛ نظرا لأن الري بالغمر لا يمكن معه التحكم في كميات مياه الري المستخدمة، وبالتالي زيادة الاستهلاك من الأسمدة، وفقدان جزء كبير منها بسبب زيادة مياه الري المستخدمة.

    وأوضح أن زراعة قصب السكر من خلال الشتلات ستزيد متوسط إنتاجية الفدان من 33 طنا إلى 55 طنا، بمعدل زيادة يتراوح بين 50-60%، كما ستزيد كمية القصب المورد للمصانع لتصل الي 13.2 مليون طن علي أقل تقدير عند زراعة كامل مساحة الغرس بالشتلات، والتي تؤدى إلى زيادة السكر المُنتج بحوالي 500 ألف طن بإجمالي إنتاج لا يقل عن 1.37 مليون طن علي الاقل (في حين أن الإنتاج الحالي حوالي 900 ألف طن)، لافتأً إلى أنه من ناحية أخرى سيؤدي ذلك إلى زيادة دخل المزارع وتحسين المعيشة له، وهو أحد أهم أهداف المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”؛ نتيجة خفض تكاليف الزراعة نظراً لاستخدام الميكنة، وتوفير نفقات مكافحة الحشائش.

    وأضاف وزير الزراعة: ستؤدي زراعة قصب السكر بالشتلات إلى رفع كفاءة استخدام الأسمدة وعدم إهدارها بنسبة تصل إلى 30%، فضلا عن ترشيد استخدام المياه بما لا يقل عن 35% (الزراعة بالشتل مع الري الحديث) مقارنة بالزراعة التقليدية وبالتالي توفير تكاليف الطاقة المستخدمة.

    وتطرق وزير الزراعة إلى محاور الخطة التنفيذية لزراعة قصب السكر بنظام الشتل، والتي تتمثل في ثلاثة محاور رئيسية هي : إنتاج الشتلات (وتشمل انشاء محطات الشتل والحصول على تقاوي معتمدة وخلافه)، وتوفير متطلبات التوسع في نظام الشتل لمساحات الغرس، وتنفيذ الري الحديث في المساحات المزروعة بالشتل.

    وأوضح السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أنه يتم العمل على الانتهاء من محطة كوم أمبو لإنتاج شتلات القصب على مساحة 22 فدانا، بطاقة إنتاجية 15 مليون شتلة/موسم، وتم اقتراح إنشاء محطة وادي الصعايدة لإنتاج شتلات القصب في أسوان أيضا، على مساحة 70 فدانا، بطاقة إنتاجية حوالى 80 مليون شتلة في الموسم.

    وفي هذا الصدد، أكد الوزير تشجيع القطاع الخاص على المشاركة لإنشاء محطات أخرى مع نجاح زراعة القصب بالشتلات المعتمدة.
    كما أشار إلى أنه سيتم استخدام الري الحديث في المساحات التي سيتم زراعتها بالشتل نظراً لاتساع المسافة بين خطوط الزراعة وانضباط الكثافة النباتية وذلك بصورة تدريجية، طبقاً للخطة السنوية وذلك بالتنسيق مع مصانع السكر.

  • رئيس الوزراء يشدد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتغريم المخالفين

    ترأس اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع المجموعة الطبية، بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، والدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، والدكتور محمد حساني، مساعد وزير الصحة، والدكتور حسام عبد الغفار، أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية،  ومسئولي الجهات المعنية.
    وأكد رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، على أهمية تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا في تقليل فرص الإصابة، وتجنب الأعراض الشديدة لهذا الوباء، لافتاً إلى أن الدولة توفر الكميات المطلوبة من مختلف أنواع اللقاحات، كما تتوسع في إنتاجها محلياً، مشدداً على المواطنين ضرورة الحرص على تلقي اللقاح والتمسك بالإجراءات الاحترازية بما يحافظ على صحة الفرد وسلامة المجتمع.
    وفي هذا السياق شدد رئيس الوزراء على ضرورة الإلتزام بالإجراءات الاحترازية، وأهمها ارتداء الكمامات المعتمدة، وتطبيق الغرامات المقررة على غير الملتزمين، مع التشديد على منع دخول غير المتطعمين باللقاحات للمنشآت الحكومية، وعدم الحصول على الخدمات الحكومية إلا بعد الحصول على التطعيم.
    وخلال الاجتماع، عرض الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة ـ في تقريره حول الموقف الوبائي محلياً وعالمياً ـ مستجدات موقف المتحور أوميكرون، وتأثيرات التوسع في العلاج المقدم ومواكبة التكنولوجيا المقدمة على مواجهة المتحورات، مؤكداً أنه بحسب الدراسات، فقد كان معدل الوفيات بين لم يتلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا أعلى 24 مرة تقريباً مقارنة بالمطعمين، كما ساهم اللقاح في تقليل الاحتياج للاحتجاز بالأقسام الداخلية وأقسام العناية المركزة.
    وعرض الوزير أيضاً الموقف الحالي للتعاقد وتوريد واستهلاك لقاحات فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أن إجمالي كمية اللقاحات التي تم توريدها بلغ نحو 132 مليون جرعة، سواء لقاحات تامة الصنع، أو في صورة مواد خام بهدف التصنيع المحلي، مضيفاً أن عدد الجرعات المستهلكة بلغ حوالي 60.5 مليون جرعة، بين جرعة أولى وثانية، لافتاً إلى أنه تم تقديم نحو نصف مليون جرعة تنشيطية حتى الآن للفئات ذات الأولوية.
    وأضاف الوزير أن اجمالي الجرعات المقدمة للفئة العمرية من 12 حتى 15 عاماً بلغ نحو 206 آلاف جرعة أولى وثانية، بينما بلغ إجمالي الجرعات المقدمة للفئة العمرية من 15 حتى 18 عاماً نحو 1.4 مليون جرعة أولى وثانية، مشيراً إلى أن الدولة تبذل جهوداً كبيرة للتوسع في مراكز تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وتواجدها في أماكن تردد المواطنين للتيسير عليهم، حيث يبلغ عددها الحالي 1393 مركزاً.
  • مدبولى: الرئيس السيسي وجه بتنفيذ مشروعات سياحية واستثمارية بالعلمين الجديدة

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، اجتماعا بمدينة شرم الشيخ، مع الدكتورعاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والمستثمر السياحي ناصر عبداللطيف رئيس مجموعة فنادق “ريكسوس العالمية”، والمهندس نادر هشام علي، عضو مجلس اتحاد الغرف السياحية، وعدد من المستثمرين والمطورين السياحيين، لاستعراض عدد من المشروعات بمدينة العلمين الجديدة.

    وفي بداية اللقاء، أشار الدكتور مصطفي مدبولي إلي توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بسرعة تنفيذ مشروعات سياحية واستثمارية بمدينة العلمين الجديدة، بغرض تحقيق عدة أهداف، منها إنعاش حركة السياحة الوافدة إلى مصر، وتنويع مفردات الجذب السياحي، وتوفير فرص عمل مستدامة، وزيادة العوائد الدولارية.

    وأوضح رئيس الوزراء، أن هدف الدولة الحالي هو تولي القطاع الخاص قيادة قطاع السياحة، والعمل علي تذليل العقبات وتوفير كل سبل الدعم من أجل تمكينه للقيام بهذا الدور، لافتا إلي أن استغلال الفرص السياحية الواعدة في مصر يعود بالنفع علي الجانبين، حيث سيحقق للدولة اهدافها التنموية، ويحقق للقطاع الخاص العوائد الاستثمارية المرجوة.

    وخلال الاجتماع، ناقش رئيس الوزراء سبل تعظيم الشراكة مع المستثمرين السياحيين في مدينة العلمين الجديدة، وتصور لإقامة مناطق فندقية عالمية، واخري للتطوير العقارى.

    ومن جانبه، أشار ناصر عبداللطيف، إلي أنه عقد اجتماعا مع عدد من سلاسل الفنادق العالمية الفاخرة، لمناقشة فرص الاستثمار في مدينة العلمين الجديدة، مشيرا إلى أنهم أبدوا تحمسهم للاستثمار بالمدينة في ضوء الفرص الواعدة لهذه الوجهة السياحية الواعدة.

    واتصالا بذلك، تم استعراض مخطط مقترح لتطوير مساحة ٧.٥ مليون مترمربع، وبطول نحو ٧ كيلو علي البحر، من المقرر أن تضم عددا من الفنادق الفاخرة، وممرا مائيا متصلا بطول المشروع، ومطاعم عالمية، ومنطقة للمال والاعمال، فضلا عن مبان سكنية وادارية وتجارية

  • رئيس الوزراء: نستهدف زيادة المشروعات الخضراء لـ 50 % خلال عامين

    قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، إن 30 % من المشروعات الاستثمارية التي تنفذها الدولة عبارة عن مشروعات خضراء، كاشفا عن الوصول لنسبة 50 % خلال العامين القادمين.
    وأضاف رئيس الوزراء خلال جلسة بعنوان: الطريق من “جلاسكو إلى شرم الشيخ”، لمواجهة التغير المناخى، ضمن فعاليات منتدى شباب العالم، أن مشروع حياة كريمة على رأس تلك المشروعات، حيث يستهدف المشروع تحسين جودة الحياة لـ 60 مليون مواطن ومن مكوناتها مواجهة التغيرات المناخية والتكيف مع المتغيرات المناخية.
    وأشار رئيس الوزراء إلى أن مصر تستهدف من خلال مؤتمر “كوب 27” التركيز على قارة أفريقيا والدول النامية وأن يكون هذا المؤتمر فرصة لعرض طلباتها وألوياتها والتنسيق فيما بينها، كاشفا عن تخصيص جائزة للابتكار الأخضر.
    وشدد مدبولي على أهمية دور الشباب في مواجهة التغيرات المناخية، قائلا: “دور الشباب مهم في مواجهة التغيرات المناخية لان كل المشروعات التي من الممكن ان تطبق تأتي من أفكار غير تقليدية وخارج الصندوق الذى يعتمد على فكر وابداع الشباب.، مضيفا: “مهتمين جدا بتبادل المعرفة والمعلومات خلال الفترة المقبلة، وتشجيع الشباب على وضع الحلول الابتكارية والتشجيع على تنفيذها.. مش عاوزين نقلل أى فكرة، لأن أى مجموعة صغيرة من المفكرين الملتزمين يمكنهم تغيير العالم”.
    ويعقد منتدى شباب العالم خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير 2022 تحت شعار “العودة معا”، بمشاركة شباب من 196 دولة بالعالم.. ويعد حدثا سنويا عالميا يقام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وانطلق عبر 3 نسخ بالأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، حيث تم استضافة أكثر من 15 ألف شاب وشابة من 160 دولة على مدار هذه الدورات الثلاث.
    ويهدف المنتدى إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، وقد اعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.
    وأعلنت إدارة المنتدى عن أجندة النسخة الرابعة التي تضم عددا من القضايا والموضوعات الحيوية التي تعكس ملامح الواقع الجديد بعد جائحة كورونا (كوفيد-19) التي أثرت على حياة الملايين ببلدان العالم أجمع، كما تنطلق جميع الموضوعات من المحاور الثلاثة الأساسية للمنتدى، وهي “السلام والإبداع والتنمية”.
    وتطرح أجندة المنتدى قضايا متنوعة أخرى تتضمن جلسات نقاشية حول مستقبل الطاقة، واستدامة الأمن المائي، والسلم والأمن العالمي، وإعادة إعمار مناطق ما بعد الصراع، وكذلك يركز المنتدى على إعلاء القيم الإنسانية من خلال مناقشة صناعة الفن والإبداع، وبناء عالم آمن وشامل للمرأة.
  • رئيس الوزراء: منتدى شباب العالم يناقش قضايا محورية تخص الإنسانية

    قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن النسخة الرابعة لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ، يناقش قضايا محورية تخص الإنسانية بصفة عامة.

    وتحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي وعدد من رؤساء الدول في الجلسة العامة للمنتدى أمس، عن رؤيتهم للعالم ما بعد كورونا، وكيف سيكون شكل العالم وتجربة كل دولة في مواجهة جائحة كورونا التي أثرت على الشرية بالكامل.

    أضاف مدبولي، في جلسة “الطريق من جلاسكو إلى شرم الشيخ لمواجهة التغيرات المناخية” ضمن فعاليات منتدى شباب العالم، أن التغيرات المناخية أصبح قضية حاكمة على كل المقاييس، وعلى العالم أجمع أن يواجهها بمنتهى الحزم والسرعة، حتى نستطيع أن نتواكب مع هذا التحدي في الفترة المقبلة، مردفا: “من 15 و20 سنة لما الخبراء العالميين بدأ الخبراء العالميين من هذه الظاهرة، كان استقبالنا ليها جميعا أنها مجرد تكهنات أو آراء متشائمة أو على أفضل الأحوال أنها لن تحدث في وجودنا”.

    وأكمل رئيس الوزراء، أنه خلال العشر ثواني التي تحدث فيهم حاليا بالجلسة، تم ضخ أكثر من 10 آلاف طن متري من غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي، وهذا يعادل وزن 170 ألف شخص.

    ويعقد منتدى شباب العالم خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير 2022 تحت شعار “العودة معا”، بمشاركة شباب من 196 دولة بالعالم.. ويعد حدثا سنويا عالميا يقام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وانطلق عبر 3 نسخ بالأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، حيث تم استضافة أكثر من 15 ألف شاب وشابة من 160 دولة على مدار هذه الدورات الثلاث.

    ويهدف المنتدى إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، وقد اعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

    وأعلنت إدارة المنتدى عن أجندة النسخة الرابعة التي تضم عددا من القضايا والموضوعات الحيوية التي تعكس ملامح الواقع الجديد بعد جائحة كورونا (كوفيد-19) التي أثرت على حياة الملايين ببلدان العالم أجمع، كما تنطلق جميع الموضوعات من المحاور الثلاثة الأساسية للمنتدى، وهي “السلام والإبداع والتنمية”.

    وتطرح أجندة المنتدى قضايا متنوعة أخرى تتضمن جلسات نقاشية حول مستقبل الطاقة، واستدامة الأمن المائي، والسلم والأمن العالمي، وإعادة إعمار مناطق ما بعد الصراع، وكذلك يركز المنتدى على إعلاء القيم الإنسانية من خلال مناقشة صناعة الفن والإبداع، وبناء عالم آمن وشامل للمرأة.

  • مصطفى مدبولي: توجيهات من الرئيس السيسي بتشجيع الشراكة مع القطاع الخاص

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا لبحث المجالات المقترحة للتعاون مع شركة “سكاتيك” النرويجية للطاقة المتجددة، وذلك بحضور هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، وعماد مصطفى، الرئيس التنفيذي للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، ومحمد عامر، المدير العام لشركة “سكاتيك” في الشرق الأوسط وشمال غرب أفريقيا.
    وفي بداية اللقاء، أشار الدكتور مصطفى مدبولي، إلى أن هناك توجيها من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتشجيع الشراكة مع القطاع الخاص، ومنوهاً إلي أن هناك مفاوضات جارية مع شركة “سكاتيك” النرويجية بشأن تعزيز الشراكة في عدد من المشروعات، وأن هدفنا حالياً هو تشجيع هذه الشراكات.
    وخلال الاجتماع، استعرض محمد عامر، المدير العام لشركة “سكاتيك” في الشرق الأوسط وشمال غرب أفريقيا، مجالات عمل الشركة، موضحاً أنها تعمل على تطوير، وبناء، وإدارة مصادر الطاقة المتجددة بمقدار 3.5 جيجاوات في 25 دولة حول العالم، فيما تعمل الشركة على عدد من المشروعات الأخرى لإنتاج ما يزيد علي 14 جيجاوات من مصادر الطاقة المتجددة المختلفة.
    واستعرض أيضاً خطط الشركة للتوسع في عدد من الأسواق خلال الفترة المقبلة في عدد من المجالات المختلفة، لاسيما في مجالات تحلية المياه، وحلول تخزين الطاقة، واستخدام القدرة التنافسية للطاقة المتجددة في المشروعات الصناعية، بما في ذلك إنتاج الهيدروجين الأخضر وتحلية المياه.
    وفي سياق متصل، تطرق إلى مستقبل إنتاج الهيدروجين الأخضر، لافتاً إلى أن العالم يحتاج إلى نحو 660 مليون طن من الهيدروجين للوصول إلى الهدف البيئي المتمثل في خفض الانبعاثات الكربونية إلي صفر بحلول عام 2050، منوهاً إلى أن استخدامات الهيدروجين يمكن أن تتسع لتشمل مجالات جديدة أخري مثل إنتاج الأمونيا، لافتاً إلى أنه من المتوقع أن تشهد “الأمونيا الخضراء” نمواً كبيراً حتى عام 2050، قد يصل إلى 200 مليون طن سنوياً.
    وأشار المدير العام للشركة إلى أن مصر تعد مركزاً إقليمياً لأنشطة شركة “سكاتيك”، ولديها استثمارات أجنبية مباشرة تزيد على 450 مليون دولار في جنوب مصر، مضيفاً أنها تعد أيضاً في مقدمة الدول محل اهتمام الشركة للتوسع في إنتاج الهيدروجين والأمونيا، وذلك بفضل ما لديها من إمكانات تساعدها علي أن تصبح لاعباً مهماً في تطوير اقتصاد الهيدروجين الأخضر في العالم، مع توافر طاقة الرياح والشمس بوفرة، مما يساهم في انخفاض تكلفة إنتاج الهيدروجين، وكونها أحد أقصر طرق الشحن البحري، بالإضافة إلي ما تمتلكه من البنية الأساسية اللازمة لعمليات التصدير.
     واستعرض تفاصيل مقترح الشركة بإقامة مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء في مصر. 
    وفى ختام الاجتماع، أكد رئيس الوزراء أهمية مشروع شركة “سكاتيك” لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء، مؤكداً أن هذا المشروع الواعد سيحول مصر إلى واحدة من أكبر الدول المصدرة للأمونيا ومنتجات اليوريا. كما وجه رئيس الوزراء بعقد اجتماع آخر خلال أسبوعين، لعرض خريطة طريق تتضمن الخطوات التنفيذية المطلوبة لوضع هذا المشروع موضع التنفيذ. 
  • رئيس الوزراء: حوكمة المنظومة يهدف لوصول الدعم إلى مستحقيه

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا؛ لمتابعة إجراءات هيكلة منظومة الدعم؛ وذلك بحضور الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، ونيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي.
    وفي مستهل الاجتماع، أشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومة بدأت مناقشة عدد من المقترحات الخاصة بإجراءات هيكلة منظومة الدعم؛ ولهذا الغرض تم تشكيل لجنة برئاسته، وبعضوية وزارات: التموين والتجارة الداخلية، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والمالية، والتنمية المحلية، والداخلية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتضامن الاجتماعي، والتجارة والصناعة، وعدد من الجهات المعنية.
    وأكد الدكتور مصطفى مدبولي أن الخطوات التي تتخذها الحكومة لمراجعة منظومة الدعم تأتي في إطار التأكد من أنها تستهدف فعلياً الفئة الحقيقية المستحقة للدعم،  في وقت تشهد أعداد السكان زيادة ملحوظة.
    وقال السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إن تشكيل لجنة حوكمة إجراءات توزيع الدعم تستهدف وضع معايير لمعادلة استحقاق الدعم، ووضع آليات التنفيذ الخاصة بتنقية المنظومة الحالية من الأسر غير المستحقة.
    وخلال الاجتماع، تم استعراض توزيع منظومة الدعم في مصر، حيث تمت الإشارة إلى أنه خلال الفترة من 2013/2014 إلى 2021/2022، تمت زيادة إجمالي الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية، من 228 مليار جنيه إلى 321 مليار جنيه، بنسبة زيادة تصل إلى 30% تقريبا.
    كما تم عرض خطوات تطوير منظومة الحماية الاجتماعية، والتي تعتمد على تحديد المعايير الواجب توافرها في مستحقي الدعم وإعداد قاعدة بيانات موحدة للمستفيدين من جميع أنواع الدعم، وزيادة أعداد المستفيدين من تكافل وكرامة.
    وخلال الاجتماع شدد رئيس الوزراء على ضرورة التأكد من دقة البيانات التي تملكها جهات الدولة، لأن معايير استحقاق الدعم تتحدد وفقا لهذه البيانات، مشيرا إلى أن حوكمة منظومة الدعم هدف تسعى الحكومة لتحقيقه، لوصول الدعم إلى مستحقيه.
  • رئيس الوزراء يتابع موقف تطوير منطقة سور مجرى العيون

    استكمل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، جولته اليوم، في مشروعات تطوير القاهرة، بمتابعة موقف تطوير منطقة سور مجرى العيون، حيث استمع الى شرح من الدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أشار خلاله إلى أن المشروع بدأ العمل به في مارس ٢٠٢١، وتصل نسبة تنفيذه الى نحو ٦٥٪، ومن المقرر الانتهاء منه بحلول مارس ٢٠٢٢، وتقدر تكلفة تنفيذه بحوالي ١.٧٢ مليار جنيه.
    وأوضح الوزير أن مساحة مشروع تطوير منطقة سور مجرى العيون تبلغ نحو ٩٥ فداناً، ويشمل تنفيذ عمارات على طراز تراثي، بواقع ٧٩ عمارة، تضم ١٩٢٤ وحدة، مساحة الوحدة ١٥٠ م٢، وكل عمارة بمساحة ٦٠٠ م٢، وتضم ١٨ وحدة تجارية، كما يتضمن المشروع تنفيذ مبان ثقافية وترفيهية، ومساحات خضراء، واعادة ابراز المواقع الأثرية بصورة حضارية مميزة.
    وأكد الجزار أن تطوير سور مجرى العيون يستهدف تنفيذ مشروع سياحي ثقافي ترفيهي على الطراز الاسلامي، على مساحة 95 فداناً، يضم مسارح وسينمات، ومول تجاري ترفيهي فندقي على مساحة 12.5 فدان، وذلك في اطار خطة الدولة لتطوير المناطق التاريخية واعادة الواجهة الحضارية للعاصمة مرة اخرى، حيث سيتم تنفيذ المنشآت على طراز اسلامي قديم ومن بينها أسواق متنوعة تشمل منتجات الحرف التراثية، مثل الخيامية، والمغربلين، والصاغة، والنحاسين، وغيرها من المنتجات التي اشتهرت بها القاهرة التاريخية بالاضافة الى منطقة للفنون بها مسرح مكشوف ودور سينما ونوافير تراثية تزين المظهر الجمالي.
    وشرح الوزير الموقف التنفيذي للعمارات السكنية التي يتم تنفيذها، وكذا المبنى التجاري الترفيهي، والذي بدأ العمل به في يونيو ٢٠٢١ ومن المقرر الانتهاء منه في يونيو ٢٠٢٢، وتقدر تكلفته بحوالي ٦٩١.٤ مليون جنيه، ومن المخطط ان يضم المبنى ١٦٣ غرفة فندقية، و ٤١ مطعماً، و ٧ كافيهات، و ١٦ محلاً تجارياً، ومسرحاً رئيسياً يتسع لنحو ٥٧٠ شخصاً، وقاعة سينما تتسع لنحو ١٣٢ شخصاً، ومسرحاً مكشوفاً، وقاعة لعرض الفنون.
    وتفقد رئيس الوزراء ومرافقوه عدداً من الوحدات السكنية التي يتم تنفيذها بالعمارات الجاري انشاؤها بالمنطقة، وأثنى على مستوى التنفيذ والتشطيبات، كما تفقد المبنى التجاري الترفيهي، وأشاد بمجمل ما تم تنفيذه في هذه المنطقة التي تغير وجهها بصورة عامة، فما يحدث بها نقلة حضارية، موجهاً الشكر لوزير الإسكان، ومسئولي الوزارة، والشركات المنفذة لأعمال التطوير على الجهود المبذولة، ومشدداً على ضرورة بذل أقصى الجهود للإنتهاء من المشروع في المواعيد المحددة، وبالجودة المطلوبة.
  • مدبولى يوجه بسرعة ترميم جامع عمرو بن العاص بالكامل لأهميته التاريخية والدينية

    واصل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، جولته اليوم، في مشروعات التطوير بالقاهرة، حيث تفقد موقع تنفيذ مشروع حدائق الفسطاط، لمتابعة موقف الإزالات بها، وسير العمل في أعمال التطوير.

    واستمع رئيس الوزراء الى شرح تمت خلاله الاشارة الى ان تنفيذ مشروع حدائق الفسطاط يتم وفق تصور يتضمن إزالة العديد من المناطق العشوائية غير المخططة، لتنفيذ مشروع حضاري متكامل يحقق مقاصد سياحية، وترفيهية، وتثقيفية، في قلب العاصمة ووسط مناطقها التاريخية والأثرية ذات الطابع الحضاري المميز.

    وتوجه رئيس الوزراء ومرافقوه إلى محيط جامع عمرو بن العاص، لمتابعة المخطط العام لمشروع تطوير هذه المنطقة، ضمن مشروع حدائق الفسطاط، حيث يشمل التطوير الجامع والساحة الملحقة به، حيث اطلع على سير العمل في تطوير ساحة المسجد بما يشمل الرخام وزراعة النخيل، واعمال الزراعة المتدرجة.

    واستمع مدبولي الى شرح تمت الاشارة خلاله الى ان مشروع تطوير جامع عمرو بن العاص يتم على مساحة 12 الف م2، وسيضم 4 حوائط زراعة متدرجة، و 3 نوافير، و 12 حوض زراعة، و 174 حوض نخيل، وتطوير البوابات، كما يشهد المشروع تنفيذ حديقة الاستقبال، وممشي البستان، والمركز الإبداعي للأطفال، ومبني متعدد الاستخدامات، ومنطقة تفاعل الأطفال مع الحيوانات الأليفة، والحديقة التذكارية، والحديقة النباتية، والمجسم الايقوني، والساحة الاحتفالية، ومواقف للانتظار، ومداخل الحديقة، وبعض المناطق الأخرى، وكذا تطوير السوق ليضم حرف تراثية ابرزها أعمال الزجاج، والسيراميك، والشمع، والغزل والنسيج، مع تطوير منطقة المقابر، وموقع حفائر الفسطاط، والمركز الترفيهي لحديقة الفسطاط، ومدرج الصخور الطبيعية، وساحة الشهداء، وساحة القلعة، وساحة الحديقة، وممر الوادي، ومنصة الأداء، وحديقة المجتمع، وساحة لانتظار السيارات.

    ووجه رئيس الوزراء بسرعة الانتهاء من الأعمال الجاري تنفيذها لترميم جامع عمرو بن العاص بالكامل، حيث سيعد أبرز عناصر تطوير هذ المنطقة بما يحظى به من أهمية تاريخية ودينية وتراثية.

  • رئيس الوزراء يتفقد مناطق القاهرة التاريخية وبطن البقرة

    يتفقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، اليوم السبت، يرافقه محافظ القاهرة ورئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية وأعضاء الصندوق مشروعات إعادة إحياء القاهرة التاريخية.

    وتشمل زيارة رئيس الوزراء ومرافقوه منطقة الحاكم وباب زويلة ودرب اللبانة والفسطاط ومجرى العيون وبطن البقرة.

  • رئيس الوزراء يشهد افتتاح المقر الجديد لمديرية أمن القاهرة

    شهد الدكتور مصطفى مدبولى ، رئيس الوزراء، صباح اليوم، الثلاثاء، افتتاح المقر الجديد لمديرية أمن القاهرة بمدينة القاهرة الجديدة بحضور الجهات المعنية .
  • رئيس الوزراء يتابع موقف تنفيذ استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، اجتماعا، لمتابعة موقف تنفيذ استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت، وذلك بحضور الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، واللواء أحمد هشام فاضل، مساعد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء رضا إسماعيل، رئيس هيئة النقل البحري، والمهندس حسام الجمل، رئيس جهاز تنظيم الاتصالات، ومسئولي الجهات المعنية.

    وفي مستهل الاجتماع، قال رئيس الوزراء إن الاجتماع يأتي لمتابعة تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بشأن وضع استراتيجية لتعظيم سياحة اليخوت على مستوى الجمهورية، حيث تم إصدار قرار تشكيل لجنة وزارية عليا لوضع الاستراتيجية في يونيو 2021.

    وخلال الاجتماع، أشار وزير النقل إلى أنه تم عقد عدة اجتماعات في هذا الصدد على مدار الفترة الماضية بمقرات مجلس الوزراء، ووزارة النقل، وقطاع النقل البحري.

    وأضاف المهندس كامل الوزير أن هذه الاجتماعات أسفرت عن وضع استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت في مصر، والتي تضمنت إعداد سياسة سعرية موحدة من شأنها تقديم حوافز وتخفيضات جاذبة للسفن واليخوت السياحية.

    وتابع المهندس كامل الوزير: تشمل الاستراتيجية رفع كفاءة الموانىء السياحية الحالية وإنشاء موانئ يخوت سياحية جديدة في المواقع التي تتمتع بطبيعة جاذبة سياحياً، وكذلك إعداد خطة تسويقية للترويج لسياحة اليخوت والموانئ السياحية المصرية والمشاركة الفعالة في المؤتمرات والمنتديات السياحية والمعارض الدولية.
    كما تضم استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت في مصر محورا خاصا بإنشاء منصة إلكترونية (النافذة الواحدة لسياحة اليخوت) تُمثل فيها جميع الجهات المعنية بغرض تبسيط الإجراءات والحصول على الموافقات الامنية، وكذا إصدار فاتورة واحدة تطبق على جميع موانئ اليخوت السياحية والموانئ المصرية، إلى جانب إنشاء كود موحد لجميع الجهات المعنية العاملة بهذه الموانئ لتوحيد متطلباتها.

    كما تتضمن الاستراتيجية تحديث خريطة مواقع موانئ اليخوت الدولية القائمة والمقترحة على مستوى الجمهورية، ومراجعة المسافات البينية بينها (100كم) بما يتناسب مع الظهير السياحي وطبيعة الشاطئ لكل منطقة .

    وفي غضون ذلك، تناول رئيس هيئة النقل البحري خطة تنفيذ استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت على مستوى الجمهورية، موضحا أنه تم التشغيل التجريبي للمنصة الإلكترونية (النافذة الواحدة لسياحة اليخوت)، بعد أن تم إنشاء المنصة الإلكترونية، وإجراء التدريب العملي للمختصين على التشغيل بجميع الجهات المعنية.

    وأضاف أنه تم عقد عدة اجتماعات مع ممثلي وزارة الإسكان حيث تمت مراجعة وتعديل جميع مواقع موانئ اليخوت السياحية، المقامة والمزمع إنشاؤها، مع وضع اعتبارات طبيعة البحر والظهير السياحي لخدمة ملاك اليخوت السياحية، وتم تحديد جميع مواقع الموانئ وموانئ اليخوت السياحية على سواحل البحر المتوسط والبحر الأحمر.

    وأوضح اللواء رضا إسماعيل أنه تم إعداد مسودة الكود الموحد للجهات المتعاملة مع اليخوت السياحية.

  • رئيس الوزراء: الخميس المقبل إجازة رسمية بمناسبة عيد الميلاد المجيد

    أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قرارًا بأن يكون يوم الخميس الموافق 6 يناير 2022، إجازة رسمية مدفوعة الأجر للعاملين في الوزارات، والمصالح الحكومية، والهيئات العامة، ووحدات الإدارة المحلية، وشركات القطاع العام، وشركات قطاع الأعمال العام؛ بمناسبة عيد الميلاد المجيد، وذلك بدلا من يوم الجمعة الموافق 7 يناير 2022.
  • رئيس الوزراء يهنئ الشعب المصرى بالعام الميلادى الجديد

    هنأ الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء ، الشعب المصري العظيم؛ بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد.
     وكان رئيس الوزراء قد وجه التهنئة لجموع المواطنين الأقباط بمناسبة قرب حلول عيد الميلاد المجيد، معربا عن تمنياته بأن يكون العام الجديد عام خير على المصريين جميعا، وأن يشهد إعلان خلاص البشرية كلها من جائحة ” كورونا” نهائيا.
    WhatsApp Image 2021-12-31 at 6.41.23 PM
  • رئيس الوزراء يترأس الاجتماع الأول للمجلس التنسيقى للسياسات النقدية والمالية

    ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الاجتماع الأول للمجلس التنسيقي للسياسات النقدية والمالية، وهو المجلس الذى تم تشكيله بموجب القرار الجمهورى رقم 584 لسنة 2021 من أجل وضع آلية للتنسيق بين السياسة النقدية للبنك المركزى، والسياسة المالية للحكومة.

    وحضر الاجتماع طارق عامر، محافظ البنك المركزي، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور أشرف العربي، عضو المجلس من ذوي الخبرة، وجمال نجم، نائب محافظ البنك المركزي، ورامي أبو النجا، نائب محافظ البنك المركزي، ومحمد الأتربي، رئيس اتحاد بنوك مصر، ونائب رئيس اتحاد المصارف العربية، وعضو المجلس من ذوي الخبرة، والدكتور حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة السابق بمجلس النواب، وعضو المجلس من ذوي الخبرة.
     

    وفي مستهل الاجتماع، أشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن هذا الاجتماع هو الأول للمجلس التنسيقي للسياسات النقدية والمالية، مستعرضاً الدور المنوط بالمجلس بشأن التنسيق بين السياسات المالية والنقدية للدولة.
     
    وقال الدكتور مصطفى مدبولي: إن الظروف التي يمر بها العالم خلال هذه المرحلة شديدة الاستثنائية، إذ تسود حالة من عدم اليقين، بشأن مدى وتأثير التداعيات الاقتصادية لجائحة “كورونا”، كما أن آفاق الاقتصاد العالمي في الفترة المقبلة غير واضحة، ومن ثم يأتي الدور المهم لهذا المجلس، والذي يركز على الحفاظ على المكتسبات التي نجحنا في إحرازها بفضل برنامج الإصلاح الاقتصادي، على الرغم من التحديات التي نواجهها.
     
    ولفت رئيس الوزراء إلى أن الموضوعات المطروحة على أجندة الاجتماع اليوم تتضمن أهداف وأولويات السياستين المالية والنقدية خلال الفترة المقبلة.
     
    كما تناول بالشرح الإجراءات التي تنتهجها الحكومة حالياً لتشجيع القطاع الخاص علي زيادة استثماراته، وقيادة عدد من القطاعات خلال هذه المرحلة، مشيراً إلى أن الحكومة داعمة بشكل كبير للقطاع الخاص في معظم القطاعات الإنتاجية، مثل الصناعة، والاتصالات، والزراعة، وغيرها.
    من جانبه، تقدم طارق عامر، محافظ البنك المركزي، بالشكر للحكومة على دعمهم المستمر للبنك المركزى لتحقيق أهدافه، وكذا التنسيق الدائم بين الحكومة والبنك المركزي، وهو ما يسهم في تخطي التحديات التي نواجهها، مشيراً إلي أن هناك تفهماً من الحكومة لعمل البنك المركزي في هذه الظروف الاستثنائية. 
     وشرح محافظ البنك المركزي جملة التحديات التي يتم العمل على مواجهتها، والجهود التى يقوم بها البنك فى تعزيز الاحتياطي من النقد الأجنبي، ومن ثم الحفاظ على استقرار السياسات النقدية.
    كما استعرض محافظ البنك المركزي نبذة عن المبادرات التي تم تقديمها من خلال البنك لدعم عدد من القطاعات المختلفة، منذ بدء جائحة “كورونا”.
    تجدر الإشارة إلى أن المجلس التنسيقى يرأسه رئيس مجلس الوزراء، ويضم من الأعضاء بحكم وظائفهم كلا من محافظ البنك المركزي، ووزيري التخطيط والتنمية الاقتصادية والمالية، ونائبى محافظ البنك المركزي ونائب وزير المالية للسياسات المالية، إلى جانب ثلاثة أعضاء من ذوي الخبرة هم؛ الدكتور أشرف العربي، وزير التخطيط السابق، ومحمد الأتربي، رئيس اتحاد بنوك مصر، ونائب رئيس اتحاد المصارف العربية، والدكتور حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة السابق بمجلس النواب، ويرفع المجلس تقريرًا سنويًا عن أعماله إلى رئيس الجمهورية.
  • رئيس الوزراء: هدف الحكومة هو إعادة هيكلة منظومة الدعم لتحديد الفئات المستحقة

    حرص الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على إتاحة الفرصة للاستماع للصحفيين والإعلاميين بالمؤتمر الصحفي، الذي عقده اليوم، على هامش الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء، وذلك للإعلان عن تفاصيل خطة الانتقال التدريجي للحكومة إلى الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث أجاب على عدد من التساؤلات حول مختلف القضايا التي تم طرحها في مداخلاتهم بالمؤتمر.

    وأشار رئيس الوزراء، رداً على استفسار بشأن منظومة الدعم، ومدى تأثير ارتفاع معدلات التضخم العالمي على الداخل المصري، إلى أن هناك موروثات موجودة على مدار عقود طويلة، وخطوات اتخذتها الدولة على مدى عقود زمنية مضت فيما يتعلق بمنظومة الدعم، واستمرت الدولة في تبنيها على الرغم من الزيادة السكانية المرتفعة دون النظر في إعادة مراجعة النظم والآليات الخاصة بمنظومة الدعم، والتأكد من أنها تستهدف فعلياً الفئة الحقيقية المستحقة للدعم، لافتاً إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أكد في مواقف عديدة على ضرورة مراجعة منظومة الدعم، كما أن الحكومة ليست بمعزل عن الشعب، وإنما يشكلان كيانا واحدا وفي بوتقة واحدة.

    وفي هذا السياق، أشار رئيس الوزراء إلى أنه منذ أربع سنوات فقط بلغت تكلفة دعم المحروقات 128 مليار جنيه كانت الدولة المصرية تنفقها على حساب قطاعات أخرى، فيما يبلغ دعم المحروقات اليوم 17 مليار جنيه نتيجة للخطوات المهمة التي اتخذتها الدولة لهيكلة هذا الدعم، لافتاً إلى أن الفارق الكبير في هذه التكلفة تم ضخه في استثمارات ضخمة جداً استفاد منها كل المواطنين.

    كما لفت الدكتور إلى أن الدولة المصرية تحاول تعظيم مواردها وزيادتها، لكن التحدي الذي يواجهنا هو الزيادة السكانية السنوية التي تلتهم جهود التنمية، بما يشكل متاهة وحلقة مفرغة، داعياً إلى تخيل شكل الدولة إذا ما ثبتت الزيادة السكانية لمدة عشر سنوات فقط، كما أن هناك دولا كتيرة متقدمة ولديها موارد هائلة لا تعاني من الزيادة السكانية وبالتالي كل تركيزها هو العمل على توفير الرفاهية لشعوبها وجودة الحياة، وتحسين الخدمات، ولذا فالدولة تحتاج إلى مراجعة منظومة الدعم كلها، وهو ما تقوم الحكومة بالعمل عليه حاليا.

    وقال رئيس الوزراء: هناك اليوم أعداد ليست بالقليلة تستفيد من هذا الدعم دون وجه حق، وبالتالي فإن هدف الحكومة هو إعادة هيكلة هذه المنظومة لتحديد الفئات المستحقة التي يجب على الدولة إدراجها في منظومة الدعم بشكل منظم وطبقا لقدرات الدولة المصرية، لأن أي تكلفة يمكن توفيرها من منظومة الدعم سيتم توجيهها مرة أخرى في مشروعات جديدة لتنمية هذا البلد، ولتوفير فرص عمل.

    كما أشار رئيس الوزراء إلى أن مصر ليست بمعزل عن العالم الذي يشهد ارتفاعا في معدلات التضخم ونقصا وارتفاعا في أسعار السلع الأساسية، لذا فإن ما يشغل الحكومة هو توفير هذه السلع الأساسية التي يعتمد عليها المواطن، وأن يتوافر احتياطات لهذه السلع تكفي وتؤمن احتياجات المواطنين لفترات زمنية طويلة، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن تكفي احتياطات السلع الأساسية لمدة تصل إلى ستة أشهر، وهو ما حققته الحكومة بالفعل في وقت عانى فيه مواطنو الدول المتقدمة من نقص في هذه السلع، بينما لم يشعر المواطن المصري بأن هناك أزمة.

    وأضاف رئيس الوزراء أنه من الطبيعي ارتفاع أسعار بعض السلع بشكل خارج عن الإرادة، ويرجع هذا لعدة أسباب منها ارتفاع تكاليف الشحن، وارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج وغيرها، وهناك سلع تشهد ارتفاعا في الأسعار وهي ليست مدعومة بالأساس، وهي زيادة يشهدها العالم كله، ولذلك فليس من المنطقي أن يثبت سعر سلعة ما في حين أن سعرها يرتفع في باقي أنحاء العالم، موضحاً أنه من المهم لدى الدولة توفير هذه السلع وأن تكون في متناول كل المواطنين.
    وفي الوقت نفسه، لفت الدكتور مصطفى مدبولي إلى أنه يتم سنوياً تخصيص مبلغ محدد للدعم في الموازنة العامة للدولة، لكن مع الزيادة السكانية المرتفعة سيكون من الصعب على الدولة تحمل هذه الزيادة، فلابد من وجود قدر من المرونة للتعامل مع هذا الموضوع للحفاظ على انضباط الموازنة، لأن التجارب السابقة كانت خير شاهد على ذلك، لافتاً إلى أن الدولة تقوم بقدر الإمكان بتحقيق التوازن بما لا يخل بأداء الموازنة العامة للدولة.

    وجدد رئيس الوزراء التأكيد على أن مصر ليست بمعزل عن العالم، وأن العالم يتابع ما يحدث في كل دولة وأداءها وبناءً عليه، تقرر الاستثمارات الأجنبية إذا ما كانت ستستثمر في هذه الدولة من عدمه، وتقوم مؤسسات التصنيف بتحديد أداء هذه الدولة، لذا فإنه من الضروري أن نعي أن قيادة الدولة ومعها الحكومة تتابع ذلك، قائلاً: لابد أن نكون جميعاً مستشعرين حجم التحدي، لاسيما في هذه الفترة شديدة الاستثنائية، التي تقاس بفترة الكساد العالمي التي حدثت في القرن الماضي وكذلك الحرب العالمية الثانية، لافتاً إلى أن الحكومة حريصة على الاستمرار في تحقيق التوازن المطلوب وتوفير كل السلع الأساسية وتأمين الخدمات للمواطنين، لكن في ذات الوقت الحفاظ على انضباط الأداء الاقتصادي للدولة المصرية.

    وأكد رئيس الوزراء ردا على سؤال لأحد الصحفيين، حول ما إذا كانت الموازنة العامة للدولة ستتضمن تعديلات جديدة في منظومة الدعم، مشيرا إلى أن الحكومة تدرس هذا الملف بالفعل، مضيفا: هناك عدة سيناريوهات في هذا الشأن ويتم دراسة كل سيناريو على حدة بتبعاته الإيجابية والسلبية؛ حتى يتسنى لنا أن نخرج بتصور وإطار عام، مؤكدا أن الحكومة سيكون لديها بالفعل تصور واضح عند إعداد الموازنة الجديدة، مشيرا إلى أنه وفقا للدستور فإنه يتعين على الحكومة تقديم الموازنة للبرلمان قبل نهاية شهر مارس، مؤكدا أن الحكومة تنطلق في هذا الأمر من عدة محددات يتمثل أهمها في أن الدولة المصرية واستدامتها واستقرارها يلزمنا بأن يكون لدينا رؤية اقتصادية للحفاظ على كل المكتسبات التي حققتها الدولة.

    وقال رئيس الوزراء في هذا السياق إن أخطر ما يمكن القيام به هو أن نخطو خطوات ثم نعود للوراء مرة أخرى، ونعدل عنها، فهو أمر صعب، فلا بد من الحفاظ أو على الأقل الثبات على الخطوات التي حققناها، وهو دائما ما يمثل تحديا أمامنا في كيفية تحقيق التوازن الصعب بين الحفاظ على ما تحقق والتحديات التي نواجهها.

    وفي مداخلة أخرى لأحد الإعلاميين حول المتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”، أشار رئيس الوزراء إلى أن هذا الموضوع من الملفات الثابتة على أجندة العمل الحكومي، لافتا لما عرضه الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بعمل وزير الصحة، من أن فيروس ” كورونا” يخرج عنه كل فترة متحور جديد، مثل متحور ” دلتا”، الذي ظهر في فترة سابقة، والذي أحدث فزعا للكثيرين على مستوى العالم، حتى إنه أصاب مناطق عديدة في العالم، مشيرا إلى أن ” أوميكرون” وفقا للتقارير الطبية أسرع انتشارا ولكنه أقل حدة في الإصابة بنسبة كبيرة من المتحورات الأخرى.

    وقال الدكتور مدبولي: هناك توقعات بأنه خلال عدة أشهر سيصبح كل المصابين بكورونا مصابين بالمتحور الجديد، ولكن بفضل الله، جميع الجهات الدولية والمحلية لدينا متمثلة في وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية، أكدوا أن أعراض المتحور أخف وأقل حدة من المتحورات الأخرى، مشيرا إلى أنه وفقا لتأكيد وزير التعليم العالي، القائم بعمل وزير الصحة، فإن الإصابة بهذا المتحور لمن تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا لا تعدو كونها أكثر من إصابة بنزلات البرد، ونحن كدولة كان أمامنا تحد منذ عدة شهور وهو توفير اللقاح للمواطنين، لكننا أصبح لدينا حاليا أكثر من 115 مليون جرعة، تم إعطاء أكثر من 53 مليون جرعة منها للمواطنين، ويتوافر الآن أكثر من 60 مليون جرعة، إلا أننا كحكومة نواجه مشكلة فى عزوف بعض المواطنين عن المبادرة بتلقي اللقاح، بسبب تخوفهم منه.

    وأشار رئيس الوزراء إلى أن الدولة اتخذت العديد من الإجراءات لمنع انتشار فيروس كورونا منها توفير اللقاح بالمجان للمواطنين، وإنفاق الأموال والاستثمارات الضخمة فى هذا الصدد، إلى جانب منع دخول المواطنين للمنشآت الحكومية إلا بعد التأكد من حصولهم على اللقاح، وكذا عدم حصولهم على الخدمات من بعض الأماكن إلا من خلال تقديم ما يفيد حصولهم عليه، منوهاً إلى أن هناك بعض المواطنين يسعون للتحايل على تلقي اللقاحات، من خلال الحصول على شهادات مزيفة تفيد بحصولهم على اللقاح، مشددا على ضرورة زيادة وعي المواطنين بأهمية الحصول على تلك اللقاحات، ومؤكدا أن اللقاحات المتوافرة في مصر تمثل ما هو متاح في العالم من لقاحات، وأن جميع الجهات العالمية تؤكد أن تلقي اللقاح يقلل من حدة مضاعفات المرض بدرجة كبيرة فى حالة الاصابة.

    وفيما يتعلق باستفسار آخر حول المسمى الجديد للعاصمة الإدارية الجديدة، وموقف السفارات، أشار رئيس الوزراء إلى أنه تم طرح مسابقة لاختيار اسم جديد، بمشاركة كل فئات المجتمع، وذلك وفقاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، كما أشار الدكتور مدبولي إلى أنه جار إنشاء حي دبلوماسي بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحيث يضم عددا كبيرا من مبانى السفارات، وكذا مقر لسكن أعضاء الهيئات الدبلوماسية، ومقار للمنظمات الدولية، مشيراً إلى أنه اعتبارا من منتصف العام المقبل سيكون هناك جزء كبير متاح لسفارات الدول المختلفة.

    ورداً على سؤال بخصوص إشادة المؤسسات الدولية بأداء الاقتصاد المصرى، وخاصة خلال فترة أزمة فيروس كورونا، وأهم ملامح الأداء الاقتصادي خلال الفترة المقبلة، أشار رئيس الوزراء إلى أنه فى ضوء التحديات الكبيرة التى يشهدها المجتمع الدولى خلال هذه المرحلة، فإنه من الصعب على خبراء الاقتصاد في العالم التنبؤ بما سيحدث خلال الشهور المقبلة، وليس السنوات المقبلة، مؤكداً أن شغل الدولة الشاغل هو المحافظة على استقرار الأداء الاقتصادى للدولة المصرية وما تحقق من مكتسبات على الصعيد الاقتصادى، لافتا إلى أن التحدى الأكبر للدولة المصرية هو الاستمرار في النمو الاقتصادي بمعدلات كبيرة تتماشى مع الزيادة السكانية، منوها إلى أن الدولة تستهدف تحقيق معدلات نمو تصل إلى 7 % على الأقل خلال العامين القادمين، وذلك للمحافظة على المستوى التصاعدى للأداء الاقتصادى، وذلك من خلال الاستمرار فى العمل على نمو القطاعات الواعدة كالصناعة والزراعة وغيرها من القطاعات، ومؤكداً على دور القطاع الخاص المحورى فى نمو هذه القطاعات، داعياً إلى تواجد القطاع الخاص بقوة لتنفيذ العديد من المشروعات فى تلك القطاعات خلال الفترة المقبلة.

    وأشار رئيس الوزراء إلى أن حجم الطفرة الهائلة التى شهدها قطاع التشييد والبناء نفذتها شركات القطاع الخاص وليست الدولة، مضيفاً أن الدولة لديها خطط واضحة في قطاعات أخرى مثل الصناعة والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونحن ندعم هذه القطاعات لكي تنمو بمعدلات كبيرة، ولذا أكد الرئيس بنفسه على هذا الأمر، ونحرص كحكومة على الاجتماع مع كل رجال الصناعة ورجال القطاع الخاص المعنيين بتلك القطاعات؛ لنتعرف على التحديات، وما هو مطلوب من الدولة أن تقوم به، فليس لدينا بدي آخر فلابد للقطاع الخاص من الدخول بعمق وتنمية استثماراته، والتحرك في قيادة القطاعات المهمة للاقتصاد المصرى.

    وأضاف أن القطاعات الأخرى مثل التشييد والبناء ستستمر في الفترة القادمة، فالدولة المصرية تحتاج إلى الاستمرار فى الاستثمارات العامة لكي نعوض ما فات، لافتأً إلى أن مشروعا مثل “حياة كريمة” ينفذ بحجم استثمارات ضخم، تحتاجه الدولة، وهى استثمارات في البنية الآساسية، ومشروعات لا بد أن تتدخل الدولة فيها، حيث أن لها بعداً اجتماعياً، قبل أن يكون لها مردود اقتصادي، لكونها تستهدف رفع مستوى معيشة المواطن، ومنحه كافة الخدمات الأساسية، مؤكداً أن المبالغ المخصصة لمشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، كلها ستنفق على منتجات ستخرج من المصانع، وهي تمثل القطاع الخاص، لذا لدينا فرصة هائلة أن ننمي قطاعات مثل الصناعة والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مع بقية القطاعات الأخرى خلال الفترة القادمة.

  • رئيس الوزراء: عقد اجتماع الحكومة بمقر العاصمة الإدارية مرتين فى الشهر

    قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، إن اجتماعات الحكومة ستكون بالتبادل أسبوع فى مقر العاصمة الإدارية الجديدة وأسبوع فى المقر القديم للمجلس، بحيث يتم عقد اجتماعين فى الشهر فى العاصمة الإدارية، فى ظل بدء الانتقال التدريجى للعاصمة.

    وأوضح: “الأسبوع المقبل سنشهد افتتاحات أخرى في محافظات الصعيد”، موضحا أنه فيما يتعلق بالعاصمة الإدارية فإن التنمية التى تشهدها العاصمة ليس انتقال جغرافى وليست تنمية مبانى فقط، ولكن رقمنة وحوكمة العمل الحكومى وتأهيل الموظفين.

    وأشار إلى أن بناء عاصمة فى أى دولة أخرى يحتاج 20 عاما وبالتالى ما تم فى العاصمة الإدارية فى مدة 5 سنوات هو إعجاز بكل المقاييس.

    وأكد فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء بالعاصمة الإدارية، أن اجتماع الحكومة اليوم فى العاصمة الإدارية هو يوم تاريخى، موضحًا أن العاصمة الإدارية من 5 سنوات كانت عبارة عن خرائط.

  • مصطفى مدبولى: توصيل الغاز الطبيعى إلى 1.1 مليون وحدة سكنية بالصعيد

    أكد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، أن محافظات الصعيد شهت تطويرا كبيرا في قطاع البترول والغاز، لافتا إلى انه تم توصيل الغاز الطبيعى إلى 1.1 مليون وحدة سكنية، إضافة إلى العمل على تنمية حقول البترول والتكرير والغاز الطبيعى، وكل هذه المشروعات تهدف إلى الاكتفاء الذاتي من منتجات الوقود، وتوسيع وصول الغاز الطبيعى للأهالى في كل ربوع مصر وخاصة أهالى الصعيد.

    وأضاف رئيس الوزراء، خلال كلمته في افتتاح مشروعات تنموية جديدة في الصعيد بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن قطاع الاتصالات في محافظات الصعيد شهد العديد من المشروعات الخاصة مثل مشروعات تطوير ورقمنة المحاكم والنيابات وأقسام الشرطة والشهر العقارى والبريد، ومشروع الكابلات ضمن مشروع حياة كريمة.

    وتابع رئيس الوزراء: “لدينا العديد من المشروعات في تطوير الكهرباء والانارة والطرق والنظافة وتحسين الطرق المحلية بتكلفة 30 مليار جنيه، لافتا إلى أنه بالتعاون مع البنك الدولى في قنا وسوهاج بتكلفة 10 مليار جنيه، ضمن مجموعة أخرى من المشروعات، داخل محافظات الصعيد، وهذا المشروع الخاص بالتنمية المحلية في قنا وسوهاج، تم تصنيفه واحد من أفضل الممارسات النجاحة للأمم المتحدة، وواحد من أفضل مشروعات التنمية المحلية على مستوى العالم.

  • رئيس الوزراء يعقد اجتماعا لمناقشة الاستراتيجية الوطنية لصناعة السيارات

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا لمناقشة “الاستراتيجية الوطنية لصناعة السيارات”، بحضور الدكتور محمد معيط، وزير المالية، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والمهندس يحيى زكي، رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، وأحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، والسفير عمر أبو عيش، مساعد وزير الخارجية للشئون الاقتصادية، وعدد من المسئولين بالجهات المعنية.

    وفي بداية اللقاء أشار الدكتور مصطفي مدبولي إلي ضرورة الانتهاء من بلورة “الاستراتيجية الوطنية لصناعة السيارات” في صورتها النهائية، لإطلاقها في أقرب وقت، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتوطين صناعة السيارات في مصر، وتطوير الصناعات المغذية لها.

    وصرح السفير نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأنه تم خلال الاجتماع استعراض عناصر مقترح “الاستراتيجية الوطنية لصناعة السيارات”، التي تهدف إلى جذب استثمارات جديدة، وتنمية الصادرات من السيارات، وخلق فرص عمل، فضلاً عن تطوير سوق محلي تنافسي، وزيادة القيمة المضافة المحلية، بالإضافة إلى التطوير التكنولوجي، بحيث يتم تطوير صناعة سيارات قادرة على المنافسة، وأن تجعل مصر مركزًا إقليميًا لهذه الصناعة.

    وتمت الإشارة إلى أن الاستراتيجية المقترحة تتوافق كلياً مع قواعد منظمة التجارة العالمية، وترتكز المحاور الرئيسية لحوافز الإنتاج بها على أربعة محاور، هي القيمة المضافة، وحجم الإنتاج السنوي، وحجم الاستثمار الجديد، والانبعاثات والالتزام البيئي.

    وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء أن الاجتماع استعرض الحوافز المقترحة للصناعات المغذية، وفرص الاستثمار في الخدمات الهندسية، لاسيما الخاصة بمراكز الأبحاث والتطوير، ومراكز تطوير البرمجيات الصناعية، ومعامل الاختبار والاعتماد.

    وفي ذات السياق، تمت الإشارة إلي أن الاستراتيجية تتضمن عوامل توطين صناعة السيارات الكهربائية، باعتبارها مستقبل صناعة السيارات فى العالم، والحوافز المقترحة في هذا الصدد.

    وفي ختام الاجتماع، وجه الدكتور مصطفي مدبولي بسرعة إجراء حوار مع الشركات العاملة في مجال السيارات لمناقشة الاستراتيجية، والاستماع إلى آرائها ومقترحاتها، لأخذها في الاعتبار عند بلورة الاستراتيجية في صورتها النهائية، وعقد لقاء موسع برئاسته، بعد ذلك، لاعتماد الاستراتيجية وإطلاقها.

  • رئيس الوزراء يناقش استعداد مصر للمشاركة بـ”منتدى سان بطرسبرج الاقتصادى الدولى 2022″

    اعقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، الثلاثاء، اجتماعا لمناقشة الاستعداد لمشاركة مصر كضيف شرف الدورة 25 لـ “منتدى سان بطرسبرج الاقتصادي الدولي”، المقرر انعقاده في روسيا، يونيو 2022.

    وحضر الاجتماع سامح شكري، وزير الخارجية، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، وأحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، ومسئولو الجهات المعنية.

    واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بتأكيد أن مشاركة مصر كضيف شرف الدورة 25 لهذا المنتدى العالمي يعكس ثقة الجانب الروسي في مصر وقدرتها على لعب دور بارز ومؤثر في الاقتصاد الإقليمي والعالمي.

    وقال وزير الخارجية إنه تمت الموافقة على مشاركة مصر في المنتدى في دورته المقبلة كضيف شرف، مؤكدا أهمية الاعداد والتحضير الجيد له، حيث تُولي السفارة المصرية في موسكو أولوية كبيرة لهذا الحدث المهم، من حيث ترتيب الإجراءات اللوجستية، والتنسيق مع الشركة المسؤولة عن التنظيم، لافتا إلى أن مسئولي السفارة بدأوا بالفعل في اتخاذ الخطوات التمهيدية اللازمة في هذا الشأن.

    وأشار الوزير إلى أنه نظرا لأهمية المنتدى الكبيرة عالميا، فإن الأمر يتطلب تنسيقا جيدا بين الوزارات المعنية في هذا المجال.

    وقالت وزيرة التعاون الدولي إن “منتدى بطرسبرج الاقتصادي الدولي” ينعقد سنويا تحت رعاية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ويحضره ممثلو 120 دولة حول العالم، من بينهم رؤساء الدول والحكومات ونواب رؤساء الوزراء والوزراء والرؤساء التنفيذيون للشركات الكبرى الروسية والدولية والبنوك الأجنبية وكبار الخبراء، بالإضافة إلى رؤساء عدد من المؤسسات الدولية ورؤساء الشركات الدولية متعددة الجنسيات، وقيادات من مجتمع المال والأعمال والتجارة والإعلام وخبراء المال والتكنولوجيا.

    وأشارت إلى أنه تم إعلان مصر لتكون الدولة الضيف في المنتدي في دورته الخامسة والعشرين (اليوبيل الفضي) ، مشيرة إلى أنه سيكون بمثابة فرصة كبيرة على الصعيد الاقتصادي، لما سيشهده المنتدى خلال مدة انعقاده من فعاليات اقتصادية مهمة.

    وخلال الاجتماع، تمت الإشارة إلى أن وزارة الخارجية ستتولى الأمور التنسيقية بشأن المؤتمر من خلال سفارتنا في موسكو، كما ستتولى وزارة التجارة والصناعة الإشراف على تجهيز المعرض المصري المزمع اقامته هناك، نظرا لخبرتها في تنظيم الجناح المصري في “إكسبو دبي 2020”.

  • مدبولى: الرئيس يولى أهمية لتوطين صناعة السيارات وصناعاتها المغذية بمصر

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء أمس، اجتماعاً مع “أنكوش أرورا”، الرئيس التنفيذي لمجموعة منصور للسيارات، والمهندس طارق عطا، رئيس شركة جنرال موتورز مصر، ومحمد الغزالي حرب، رئيس إدارة تطوير الأعمال بمجموعة منصور للسيارات.
    وحضر الاجتماع الدكتور محمد معيط، وزير المالية، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة.
    في بداية الاجتماع، أثنى رئيس الوزراء على نتائج لقائه مع رئيس مجلس إدارة مجموعة منصور للسيارات، ورئيس شركة “جنرال موتورز العالمية” مطلع الشهر الحالي، مؤكداً حرصه على لقاء ممثلي الشركتين للبناء على هذا اللقاء المهم، من أجل دعم تنفيذ “استراتيجية صناعة السيارات في مصر”.
    وجدد رئيس الوزراء التأكيد على الأهمية التي يوليها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لتوطين صناعة السيارات والصناعات المغذية لها في مصر، مؤكداً أن الدولة علي استعداد تام لتقديم كل سبل الدعم الممكن لبناء شراكات جادة في هذا المجال، لا سيما مع شركة “جنرال موتورز” التى تعد شريكاً مهماً بالنسبة لمصر.
    من جانبه، استعرض “أنكوش أرورا”، الرئيس التنفيذي لمجموعة منصور للسيارات، مقترحاً حول تدشين صناعة السيارات الكهربائية في مصر، مسلطاً الضوء على مؤشرات حجم مبيعات المركبات الكهربائية في السوق العالمية، حيث شهد عام 2021 طرح 2.65 مليون مركبة كهربائية جديدة، بزيادة تخطت نسبة 168٪ مقارنة بعام 2020، وتضاعف حصة المركبات الكهربائية عالمياً لتصل إلى 14٪ مقارنةً بنسبة 7٪ عام 2020.
    وأضاف أن سوق المركبات الكهربائية في أوروبا شهد نمواً ملحوظاً نتيجة عدد من العوامل أبرزها الحوافز التي تقدمها الحكومات، وفرض قوانين للحد من الانبعاثات الضارة، والتوسع في بدائل النقل الأخضر.
    وأشار الرئيس التنفيذي لمجموعة منصور للسيارات إلى أنه من المتوقع نمو صناعة المركبات الكهربائية بمعدل سنوي يصل إلى نحو 27٪ بحلول عام 2030.
    كما تناول بالشرح رؤية الشركة للعناصر الأساسية لإنجاح سوق المركبات الكهربائية في مصر، مستعرضاً في هذا الشأن أبرز الحوافز التي تم تبنيها عالمياً، ومقترحات الحوافز التي يمكن تطبيقها في مصر.
    وعقب الاجتماع، تفقد الدكتور مصطفي مدبولي نموذج سيارة ركاب صغيرة كهربائية من إنتاج شركة جنرال موتوز، حيث شرح ممثلو شركتي جنرال موتورز ومنصور للسيارات مواصفات وإمكانات السيارة، ومواصفات السيارة الأخرى الأكثر تحديثاً، والتي يعتزمون طرحها في السوق المصرية العام القادم.
    وأثني مدبولي علي نموذج السيارة الكهربائية الجديدة، مبدياً إمكانية طرحها في مصر عبر برامج ومبادرات مختلفة، تتضمن حوافز وإعفاءات لمن يشترون السيارات الكهربائية.
    ودعا رئيس الوزراء ممثلي الشركتين لإعداد دراسة وافية حول خطتهم لتصنيع السيارة الكهربائية  المقترحة في مصر، بما يدعم خطة الدولة في تنفيذ سياسة التنقل الأخضر.
  • رئيس الوزراء للقطاع الخاص: “دوركم محورى وأساسى والدولة ستظل داعما لكم”

    قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، إن الدولة ساعدت القطاع الخاص خلال فترة جائحة كورونا لضمان قدرتهم على الاستمرار والنمو والإنتاج، مؤكداً على ضرورة عمل القطاع الخاص جنبا الي جنب مع الحكومة، قائلا: ” بدون دور القطاع الخاص فى المرحلة الحالية واستعادته للخطوات المتسارعة فى عمليات التوسع والإنتاج سنظل تحت التحدى فى معدلات النمو وبالتالي الحكومة تعمل على تيسير الإجراءات للقطاع الخاص من خلال الاجتماعات التى تعقد مع رجال الأعمال والصناعة لتيسير كافة العقبات التى تواجههم جنبا إلى جنب مع الاستثمارات التى تضخها الدولة “.
    ووجه رئيس الوزراء، رسالة للقطاع الخاص على هامش زيارته للمنطقة الإستثمارية قائلا : “دوركم هو الدور المحوري والأساسى والدولة ستظل داعم ليكم”.
    وأوضح أن المصانع التى تفقدها اليوم بالمنطقة الاستثمارية هى مصانع وصلت للعالمية ، وتنتج احتياجات السوق المحلى وتصدر  أيضا بكميات كبيرة وأصبحت مرجعية للأسواق العالمية.
    وتابع فى تصريحات صحفية على هامش تفقده للمنطقة الاستثمارية أن الدولة تعمل على تعزيز قطاع الصناعة ، وتحفيز مشاركة القطاع الخاص وقدرته فى الصناعة وانطلاقه بصورة كبيرة، موضحا أن هناك تحدى يواجه الدولة وهو أن مستلزمات الإنتاج مازالت يتم استخدامها من الخارج وهو ما تعمل عليه الدولة حول توفير مستلزمات الإنتاج من الداخل والاحتفاظ بالتوازن التى تم اكتسابها فى فترة الإصلاح الاقتصادى.
    وأشار إلي أن الدولة تعمل على خلق اكبر حجم من فرص العمل خاصة وأن كل عام يتم دخول أكثر من 700 ألف شاب وشابة لفرص العمل.
  • رئيس الوزراء: 700 ألف شاب وفتاة يحتاجون فرص عمل سنويا

    قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، إن المصانع التى تفقدها اليوم بالمنطقة الاستثمارية هى مصانع وصلت للعالمية، وتنتج احتياجات السوق المحلى وتصدر  أيضا بكميات كبيرة وأصبحت مرجعية للأسواق العالمية.
    وتابع فى تصريحات صحفية على هامش تفقده للمنطقة الاستثمارية أن الدولة تعمل على تعزيز قطاع الصناعة، وتحفيز مشاركة القطاع الخاص وقدرته فى الصناعة وانطلاقه بصورة كبيرة، موضحا أن هناك تحدى يواجه الدولة وهو أن مستلزمات الإنتاج مازالت يتم استخدامها من الخارج وهو ما تعمل عليه الدولة حول توفير مستلزمات الإنتاج من الداخل والاحتفاظ بالتوازن التى تم اكتسابها فى فترة الإصلاح الاقتصادى.
    وأشار إلي أن الدولة تعمل على خلق اكبر حجم من فرص العمل خاصة وأن كل عام يتم دخول أكثر من 700 ألف شاب وشابة لفرص العمل.
زر الذهاب إلى الأعلى