روسيا

  • روسيا: ماكرون ألغى زيارة لكييف خوفا من محاولة اغتيال

    أكد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف أن الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون أبدى تخوف من وجود “محاولة لاغتياله” في العاصمة الأوكرانية كييف؛ مما جعله يلغي الزيارة المقررة له، لكنه قرر في نفس الوقت مشاركة إمكانيات فرنسا النووية مع دول الاتحاد الأوروبي .

    جاء ذلك في أعقاب بث قناة “فرانس-24″ مقطع فيديو متداولا على منصات التواصل الاجتماعي؛ يزعم وجود تحضيرات لمحاولة اغتيال ماكرون خلال زيارته إلى أوكرانيا، ويدعي شخص بـ”الفيديو المتداول” .

    وذكرت وكالة أنباء “نوفوستي” الروسية أن كييف “أرادت بهذه الطريقة لفت الانتباه الدولي – مرة أخرى – إلى النزاع في أوكرانيا وبالتالي تحقيق إمدادات جديدة من الأسلحة إلى كييف”.

    وفي سياق آحر، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية “الكرملين” دميتري بيسكوف، أن “العملية العسكرية الروسية الخاصة” في أوكرانيا؛ “تحولت بمرور الوقت إلى مواجهة مع الغرب بأكمله، وهذا ما سيجعل العملية الخاصة تستغرق وقتا أطول قليلا، ولكن روسيا على ثقة فى تحقيق جميع الأهداف”.

    وقالت بيسكوف – في تصريحات على هامش منتدى “تقنيات المستقبل” – “أنه بعد أن بدأت العملية العسكرية الروسية الخاصة ضد أوكرانيا، وبمرور الوقت، اتخذ هذه العملية شكل حرب ضد الغرب الجماعي. شارك فيها بشكل مباشر جميع بلدان الغرب مجتمعة، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية”.

    وأكد بيسكوف أن “العملية العسكرية الروسية الخاصة لن تغير مسار الأهداف، بل ستستمر حتى يتم الانتهاء من جميع المهام الموكلة إليها”.

  • الدفاع الروسية: إحباط هجوم مسيرة أوكرانية على سفن مدنية بالبحر الأسود

    أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إحباط هجوم بمسيرة أوكرانية على سفن مدنية بالبحر الأسود، وذلك وفق خبر عاجل لقناة “القاهرة الإخبارية”.

    وكانت قوات الدفاع الجوي الروسي أسقطت 19 طائرة مسيرة أوكرانية فوق مناطق كورسك وبريانسك وأوريول وكراسنودار والبحر الأسود، خلال الليلة الماضية.

    وأضافت الدفاع الروسية: “الليلة الماضية، تم إحباط محاولة لنظام كييف لشن هجمات باستخدام 19 طائرة بدون طيار على أراضي الاتحاد الروسي، واعترضت وسائل الدفاع الجوي أثناء الخدمة الطائرات المسيرة؛ حيث دمرت طائرتين بدون طيار فوق منطقة كورسك، وخمس فوق منطقة بريانسك وأربعة فوق منطقة أوريول واثنتان فوق منطقة كراسنودار وستة فوق البحر الأسود”.. حسبما ذكرت وكالة أنباء /يوكرين فورم/ الأوكرانية. 

  • مدير مشروع الضبعة النووي: المحطة قاطرة العلاقات المصرية الروسية

    أكد إليكسى كونونينكو مدير مشروع إنشاء محطة الضبعة النووية، أن مشروع الضبعة يعد قاطرة للعلاقات المصرية – الروسية فى مجال الطاقة بوجه عام، وهناك اهتمام كبير من قادة مصر وروسيا بهذا المشروع.

    وقال كونونينكو – فى لقاء خاص مع قناة (القاهرة الإخبارية) أجرته الإعلامية أمل الحناوى – أن تشييد 4 مفاعلات نووية فى محطة واحدة يعد من أضخم المشروعات ليس فقط فى مصر ولكن فى العالم.

    وأضاف: نقوم الآن بتنفيذ أعمال التشييد فى وحدات الطاقة رقم 1 و 2 و 3، ومؤخراً تم الاحتفال بصب الخرسانة فى وحدة الطاقة رقم 4، مشيراً إلى أن مشاركة قادة البلدين فى حفل صب الخرسانة يعكس أهمية هذا المشروع .

    وأكد أن العمل المشترك بين الجانبين المصرى والروسى فى تشييد محطة الضبعة النووية على أعلى مستوى، والرئيس الروسى مهتم جداً بهذا المشروع منذ أن تم توقيع الاتفاقية الحكومية بين الدولتين عام 2015 ثم دخول عقود التشييد فى حيز التنفيذ عام 2017.

    وقال كونونينكو أن بناء مشروع محطة الضبعة النووية كان حلماً لمصر وسيتحقق قريباً، وسوف يسهم فى تأمين الطاقة فى مصر، وأثر إيجابى على الاقتصاد المصرى والمنطقة المحيطة به.

    وأكد أن العالم مهتم بالطاقة الخضراء ومن الضرورى تقليل الانبعاثات فى الغلاف الجوي، وبعد دخول المحطة حيز التشغيل سوف يقلل بصورة كبيرة من الانبعاثات الضارة وسيؤثر بالإيجاب على كل المنطقة المحيطة.

    وشد على أن محطة الضبعة يتم تشييدها وفق أحدث التكنولوجيا فى هذا الصدد، وهى من أكثر المحطات أمانا ولن يكون لها أى تأثير سلبى على البيئة.

    وأوضح أن معدلات العمل كبيرة فى المحطة ونسبق الجدول الزمنى فى تشييدها ويعمل عدد كبير من الخبراء والعاملين فى هذه المحطة حيث يصل عددهم إلى 17 ألف خبير ومهندس وعامل معظمهم من المصريين.

  • الرئيس السيسي: تأثرنا سلبا بسبب أزمات كورونا وروسيا وأوكرانيا وغزة

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقائه مع عدد من الإعلاميين على هامش الاحتفال بعيد الشرطة الـ72: “هناك محاولة للتأثير على طرق التجارة ولها تداعيات على الأسعار، كما أن سلاسل الإمداد تتعثر”.

    وأضاف: “تأثرنا تأثيرا سلبيا نتيجة كورونا، واستطعنا استيعابها، واستمرت التداعيات مرة أخرى بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية وتأثرت سلاسل الإمداد بشكل كبير وارتفعت أسعار المنتجات، وتأثرنا بالأزمة الموجودة اليوم في غزة وتداعياتها، ونتمنى أن الموضوع ينتهى ولا يصل لتداعيات أكثر، ولا نجده يتجه للشمال في اتجاه لبنان، والأزمة تكبر أكثر من الواقع اللى موجودين فيه”.

  • بوتين: مصر شريك استراتيجى لروسيا وعلاقتنا مبنية على الاحترام المتبادل

    أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على أهمية التعاون بين مصر وروسيا، مشددا على أن هذه العلاقات في تطور مستمر.

    وقال الرئيس بوتين خلال مراسم بدء صب الخرسانة بقاعدة وحدة الكهرباء رقم 4 بمحطة الضبعة للطاقة الذرية، عبر الفيديو كونفرانس، إن مصر صديق قريب لروسيا وشريك استراتيجي، حيث أن العلاقات بين البلدين مبنية على الاحترام المتبادل.

    تابع بوتين: وهناك مشاريع مشتركة في الزراعة والصناعة وتطوير المنطقة الصناعية بالقرب من منطقة قناة السويس، فضلا عن الافاق الكبيرة للتعاون بين البلدين، مشيرا إلى أن بلاده دعمت مصر للانضمام لمجموعة بريكس، معلقا:” سنقوم بكل ما بوسعنا كي تصبح مصر فعالة ضمن عمل هذه المجموعة”.

    أوضح أنه قام بتوقيع عقد الضبعة في 2017، خلال زيارته إلى مصر، معلقا بالقول:” منذ هذه الفترة نتابع عملية إنجاز هذا المشروع، حيث التقيت الرئيس السيسي خلال قمة روسيا افريقيا وناقشنا العلاقات الثنائية بين البلدين.

    حول الشركة التي تقوم ببناء المحطة  النووية بالضبعة، قال:”روس أتوم تقوم ببناء 4 وحدات لمحطة الطاقة النووية في منصر وستقدم 4200 ميجا وات، أى 73 مليار كيلو وات من الطاقة الكهربائية سنويا، حيث أنها ينتج عنها أية انبعاثات، كما أن الشركة معترف بها كرائد في الطاقة النووية السليمة، وتستخدم معايير الأمان العالية وفقا لوكالة الطاقة الذرية وهى أكثر المعايير أمانا”.

    قال إن بلاده قامت بإعداد الكوادر المختصة، بتدريب 90 طالبا مصريا في هذا المجال، كما أن روسيا تقدم المساعدة للاصدقاء المصريين بما في ذلك الوقود النووي والتعامل مع النفايات النووية.

    اختتم قائلا:”الاقتصاد المصري حصل على صناعة جديدة وهى الطاقة النووية”.

  • وزير خارجية فرنسا: 30% من صادرات الحبوب العالمية ستكون تحت سيطرة روسيا

    قال وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه أن روسيا ستتمكن من السيطرة على 30% من صادرات الحبوب العالمية في حالة هزيمة أوكرانيا.

    وأوضح وزير الخارجية الفرنسي في  مقابلة مع صحيفة “لو باريزيان” أنه “إذا خسرت أوكرانيا، فإن 30% من صادرات القمح العالمية سوف ستكون تحت السيطرة الروسية، وسوف تصبح الحبوب الفرنسية مهددة في الأسواق العالمية، وستتسبب في ارتفاع التضخم، وربما في أزمة غذائية”.

    وبحسب سيجورنيه فإنه “من الضروري دعم أوكرانيا لتجنب إطالة أمد الصراع”.

    وقال إن “هذه المساعدة مهمة للرئيس (الأوكراني فلاديمير) زيلينسكي لأنه يحتاج إلى أن يُظهر للرأي العام أنه لا يزال يحظى بالدعم”.

  • الدفاع الروسية: قاذفتان استراتيجيتان تنفذان طلعة فوق بحر اليابان

    أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قاذفتين استراتيجيتين من طراز “تو-95 إم إس” نفذتا طلعة جوية مدتها 7 ساعات فوق بحر اليابان.

    وقال بيان للدفاع الروسية اليوم الثلاثاء:” قامت قاذفتان استراتيجيتان روسيتان من نوع ‘تو-95 إم إس’ بعيدة المدى تابعتان للقوات الجوية الفضائية الروسية برحلة مجدولة في المجال الجوي فوق المياه المحايدة لبحر اليابان، حيث بلغت مدة الرحلة حوالي سبع ساعات“.

    وأضافت وزارة الدفاع الروسية في بيانها:” أن طلعة القاذفتين تمت بمرافقة طواقم مقاتلات تابعة للقوات الجوية الفضائية الروسية من طراز “سو-30 أس أم” و”سو-35“.

  • مسؤول روسي: الجيش الأوكراني قصف منطقة بيلجورود الحدودية أكثر من 100 مرة

    قال حاكم منطقة بيلجورود الحدودية الروسية فياتشيسلاف جلادكوف، اليوم /الاثنين/، إن الجيش الأوكراني قصف المناطق السكنية في بيلجورود أكثر من 100 مرة خلال الساعات الـ24 الماضية.

    وقال جلادكوف، في بيان نقلته وكالة أنباء “تاس” الروسية، إن العديد من هجمات الجيش الأوكراني في بيلجورود تم تنفيذها باستخدام الطائرات بدون طيار، لافتا إلى أن القصف أسفر عن أضرار في شبكات الكهرباء والمنازل.

    وأوضح جلادكوف أن قصف الجيش الأوكراني طال عدة قرى سكنية ومستوطنات صغيرة، بالإضافة إلى وصوله إلى منطقة صناعية في منطقة شبيكينو.

    وأكد حاكم بلجورود أن القصف الأوكراني لم يسفر عن أية ضحايا أو خسائر بشرية، لافتا إلى أنه يجري حاليا فحص عمليات تشغيل المرافق وتقييم الأضرار من قبل خدمات الطوارئ.

  • الجيش الأوكرانى: استهداف 12 مجموعة تابعة للقوات الروسية ومركزين للقيادة

    أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية، صباح اليوم الخميس، أن القوات الجوية ضربت 12 مجموعة تابعة للجيش الروسى فى أخر 24 ساعة بينما أصابت وحدات الصواريخ 3 أنظمة دفاع جوى.

    وذكرت الهيئة، في بيان (نقلته وكالة أنباء “يوكرين فورم” الأوكرانية الرسمية)، أن وحدات الصواريخ التابعة للجيش الأوكراني استهدفت في نفس الفترة ثلاثة أنظمة مدفعية ونظام حرب إلكترونية ومركزين للقيادة الروسية في حين وقع نحو 58 اشتباكًا قتاليًا على الجبهة خلال يوم أمس.

    وأضاف البيان أن القوات الروسية شنت مع ذلك سبع ضربات صاروخية و58 غارة جوية، وفتحت النار بأنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة (MLRS) 57 مرة على المواقع والبلدات الأوكرانية.

  • سفير روسيا: عضوية مصر للبريكس تسهم فى اتخاذ قرارات مهمة لمستقبل العالم

    أكد سفير روسيا بالقاهرة جيورجى بوريسينكو، أهمية عضوية مصر لتجمع “البريكس” التي بدأت هذا العام، في ضوء أنها دولة محورية فى الشرق الأوسط وأفريقيا ولها تأثير كبير على الساحة الدولية، موضحا أن مصر ستسهم في اتخاذ قرارات مهمة حول تنمية العالم في المستقبل خاصة في مجال الاقتصاد وكذلك في التنسيق فيما يتعلق بالسياسة الخارجية.

    وأضاف بوريسينكو ـ في حديث لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء، أن دول البريكس المؤسسة (تجمع يعد من أكبر المنظمات في العالم)، ترغب في إقامة نظام متعدد الأقطاب يكون أكثر عدالة بديلا عن نظام القطب الواحد وهي تحدد حاليا قواعد اللعبة في العالم، مشيرا إلى أن آلية البريكس بدأت في استخدام العملات المحلية في التعاملات التجارية وكذلك في تنفيذ مشروعات للتنمية الاقتصادية .

    وعبر عن اعتقاده بأن استخدام العملات المحلية سوف يكون مفيدا لجميع الدول المنضمة حديثا بما في ذلك مصر التي سوف تحل مشكلة العملة الصعبة في البلاد حيث سيتم التعامل بالجنيه المصري أو الدرهم أو اليوان وأية عملة أخرى لدول البريكس؛ ما سينتج عنه مرونة أكثر في التبادل التجاري بين هذه الدول، مشيرا إلى أن اقتصاديات دول البريكس أكثر نموا بكثير من مجموعة دول السبع الصناعية.

    وأفاد بأن 35 في المئة من تجارة روسيا مع دول العالم يتم فيها استخدام عملة الروبل و27 في المئة بعملة اليوان الصيني و27 في المئة بالدولار الأمريكي و 11 في المئة باقي العملات الأخرى.

    وعن العملة الموحدة، قال السفير الروسي إن الناتج الإجمالي المحلي لدول البريكس المؤسسة يقدر بأكثر من 30 تريليون دولار أو 29 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، موضحا أن خبراء المال في البريكس يدرسون آفاق إصدار العملة الموحدة التي تتطلب وقتا للتقييم في ضوء مصالح وأولويات دول البريكس لأنها تقع في قارات مختلفة ولكن هناك رؤية موحدة تجمعها وهي إقامة نظام عادل في العالم.

    وعن المشروعات، قال إن دول البريكس تعمل على خلق الظروف الملائمة للدول للاستثمار المتبادل، متوقعا أن تحصل مصر على مزيد من الاستثمارات ورؤوس الأموال من دول مثل الصين والهند وروسيا.

    وحول أولويات البريكس، قال بوريسينكو إن موسكو تضع على رأس أولوياتها خلال رئاستها البريكس، العمل على اندماج الأعضاء الجدد في فعاليات وأنشطة البريكس في ضوء انضمام خمس دول جديدة، مشيرا إلى أنه سوف يتم عقد أكثر من 200 فعالية ومؤتمر في إطار رئاستنا .

    وأوضح أن روسيا سوف تطرح خلال رئاستها مشروعات اقتصادية جديدة تستهدف تعزيز تعاون اقتصادي بين دول البريكس، مؤكدا أنه لا توجد دولة تفرض تبني مصالح معينة على الدول الأخرى ولكن نتبنى موقفا موحدا يسعى إلى تنمية اقتصاديات البريكس بدون ممارسة ضغوط. 

    وعن التعاون مع مصر، قال سفير روسيا بالقاهرة جيورجي بوريسينكو إن عام 2023 شهد حوارا سياسيا مكثفا حيث زار الرئيس عبد الفتاح السيسي، روسيا للمشاركة في قمة روسيا – أفريقيا التي عقدت في مدينة سان بطرسبرج في يوليو الماضي، وعقد مباحثات منفصلة ثنائية مع الرئيس فلاديمير بوتين، مشيرا إلى إجراء عدة محادثات هاتفية بين الرئيسين المصري والروسي خلال هذا العام من بينها محادثة هاتفية قدم بوتين فيها الشكر لمصر في مساعدتها على إجلاء المواطنين الروس من غزة عبر معبر رفح. 

    وأوضح أن هناك حوارا مستمرا بين وزيري الخارجية في كلا البلدين حيث زار سامح شكري روسيا أربع مرات هذا العام فضلا عن مقابلته وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف عدة مرات في مؤتمرات وفعاليات دولية مختلفة، وكان آخرها على هامش المنتدى الروسي – العربي في مراكش، لافتا إلى انعقاد اللجنة المصرية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والفني في مارس الماضي بالقاهرة برئاسة وزير التجارة والصناعة أحمد سمير ووزير الصناعة الروسي دينيس مانتوروف التي بحثت سبل تعزيز التعاون الثنائي في المجالات كافة. 

    وعن الاستثمارات ، قال بوريسينكو إن روسيا تعمل على تنفيذ عدة مشروعات مشتركة من بينها إقامة المنطقة الصناعية الروسية، مشيرا إلى أن هناك 500 شركة روسية تعمل في السوق المصري .. متوقعا أن نرى اهتماما متزايدا من الشركات الروسية بدخول السوق المصري وتصنيع المنتجات فيها بعد انضمامها للبريكس .

    وأفاد بأن الاستثمارات الروسية في مصر تبلغ قيمتها 4.5 مليار دولار بالإضافة إلى 7 مليارات دولار أخرى متوقع دخولها مع بدء العمل في المنطقة الصناعية الروسية..معبرا عن أمله أن يصدق البرلمان المصري على بروتوكول التعديلات للاتفاقية المبرمة لإقامة المنطقة الصناعية الروسية التي سيعقبها البدء في بناء البنية التحتية والمنشآت في المنطقة والعمل على جذب الشركات الروسية من القطاع الخاص لإقامة مشروعات فيها.

    وعن التبادل التجاري بين البلدين، قال إنه بلغ 6.1 مليار دولار عام 2022 ومن المتوقع أن يصل إلى 7.2 مليار دولار بنهاية عام 2023 طبقا للإحصاءات الروسية، مضيفا أن روسيا تعد أهم مورد للقمح لمصر حيث صدرت موسكو لمصر نحو 8 ملايين طن من القمح في العام الزراعي الذي انتهي في يونيو 2023..مؤكدا استعداد موسكو تصدير الفائض في الإنتاج الزراعي الذي بلغ 150 مليون طن من الحبوب من بينها 100 مليون طن من القمح. 

    وحول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، أعرب عن أمله في الانتهاء من المفاوضات حول إبرام اتفاقية التجارة الحرة بين مصر والاتحاد هذا العام بعد حل بعض المسائل العالقة فيما يتعلق بالتجارة بين الجانبين، مشيرا إلى أنه تم عقد حتى الآن ست جولات من المفاوضات التي بدأت عام 2019 ولكنها توقفت بسبب كوفيد – 19..مؤكدا أن هذه الاتفاقية سوف تمنح الفرصة لمصر لزيادة تجارتها مع دول الاتحاد .

    وعن السياحة ، فقد قدر عدد السائحين الروس الذين قضوا أجازاتهم في مصر إلى 1.5 مليون سائح بنهاية عام 2023، مشيرا إلى أنه يتم تسيير 18 رحلة يوميا بين المدن الروسية والمنتجعات السياحية في مصر.

    وطالب بتبني تسهيلات لاستخدام بطاقة الائتمان (مير) الروسية في مصر التي يحتاجها الروس في التعاملات التي من المؤكد أنها ستؤدي إلى زيادة أعداد السائحين الروس إلى مصر، مؤكدا أن السائحين الروس يحبون قضاء أجازاتهم في الشتاء بمصر بسبب طقسها المعتدل و المنتجعات السياحية الشهيرة في الغردقة وشرم الشيخ وكذلك زيارة المعالم الأثرية.

    وحول التعاون الثقافي، قال إنه كان هناك تعاون مكثف في هذا المجال حيث انتهى العام المصري الروسي الإنساني في سبتمبر عام 2023 بعد أن استمر قرابة ثلاثة أعوام ونصف، موضحا أن هذا العام شهد تبادل الفرق الموسيقية والبالية، وتم تنظيم العديد من المعارض للرسم والنحت وغيرها والموائد المستديرة بينما عقد أول منتدى إعلامي بين مصر وروسيا في يونيو الماضي .

    وعبر عن سعادته بوجود 16 ألف طالب مصري يدرسون في الجامعات الروسية في العام الدراسي الأخير في حين هناك أكثر من ألف طالب روسي يدرسون في الجامعات المصرية من بينها جامعة الأزهر.

  • سفير روسيا بالقاهرة لـ أ.ش.أ: جهود مصرية حثيثة لإيجاد حل سياسى دبلوماسى بغزة

    أكد سفير روسيا بالقاهرة جيورجى بوريسينكو، أهمية دور مصر المحورى فى النزاع الحالى بغزة، حيث تلعب دور الوساطة بين فلسطين وإسرائيل، فضلا عن دورها الهام فى توصيل المساعدات الإنسانية لسكان قطاع غزة.. مشيرا إلى أن مصر تبذل جهودا كبيرة فى التغلب على المشاكل الحالية وإيجاد حل سياسى دبلوماسى لها.

    وأعرب السفير الروسي – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء، عن تفهم ودعم موسكو للموقف المصري الذي يرفض التهجير القسري للفلسطينيين من غزة إلى سيناء أو من الضفة الغربية إلى الأردن.

    وأوضح أن روسيا ترى أن من حق الفلسطينيين الحفاظ على أراضيهم وأن الحل الوحيد لهذه المشكلة هو إقامة الدولة الفلسطينية ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية، وقفا لقرار الأمم المتحدة.. مشددا على ضرورة وقف سياسة الاستيطان التي تنتهك حقوق الشعب الفلسطيني.

  • الرئيس الأمريكى يحذر من تداعيات العمليات الروسية فى أوكرانيا على أمن أوروبا

    حذّر الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم /الجمعة/ من إمكانية انخراط بلاده “بشكل مباشر” فيما يتعلق بتداعيات العمليات الروسية فى أوكرانيا على الأمن الأوروبى.. قائلاً “إن التعامل بقسوة مع أوروبا يزيد من خطر انجذاب الولايات المتحدة إليها بشكل مباشر“.

    وذكر بيان نشره موقع (البيت الأبيض) الإلكترونى اليوم، “أن مخاطر المعارك الجارية فى أوكرانيا يمتد إلى ما هو أبعد من أوكرانيا، حيث إنها تؤثر على حلف شمال الأطلنطى (الناتو) برمته، وعلى أمن أوروبا، ومستقبل العلاقات عبر الأطلنطي“.

    وأضاف البيان “لم يحاول بوتين تدمير أوكرانيا فحسب؛ لقد هدد بعض حلفائنا فى الناتو أيضاً وأن العواقب يتردد صداها فى جميع أنحاء العالم. ولهذا السبب قامت الولايات المتحدة بحشد تحالف يضم أكثر من 50 دولة لدعم الدفاع عن أوكرانيا“. 

    وتابع الرئيس الأمريكى – بحسب البيان – “لا يمكننا أن نخذل حلفائنا وشركائنا، لا يمكننا أن نخذل أوكرانيا”. وجاء فى البيان “بين عشية وضحاها، شنت روسيا أكبر هجوم جوى لها على أوكرانيا منذ بدء هذه الحرب. لقد استخدم هذا القصف الضخم طائرات بدون طيار وصواريخ، بما فى ذلك صواريخ ذات قدرة تفوق سرعتها سرعة الصوت، لضرب المدن والبنية التحتية المدنية فى جميع أنحاء أوكرانيا“.

    وأشار إلى أنه فى مواجهة هذا الهجوم “نشرت أوكرانيا أنظمة الدفاع الجوى التى سلمتها الولايات المتحدة وحلفاؤها وشركاؤها إلى أوكرانيا خلال العام الماضى لاعتراض وتدمير العديد من الصواريخ والطائرات بدون طيار بنجاح. ويمكن للشعب الأمريكى أن يفخر بالأرواح التى ساعدنا فى إنقاذها وبالدعم الذى قدمناه لأوكرانيا وهى تدافع عن شعبها وحريتها واستقلالها“. 

    وشدد البيان فى الوقت نفسه على أنه “إذا لم يتخذ الكونجرس إجراءً عاجلاً فى العام الجديد، فلن نتمكن من الاستمرار فى إرسال الأسلحة وأنظمة الدفاع الجوى الحيوية التى تحتاجها أوكرانيا لحماية شعبها. ويجب على الكونجرس أن يتحرك دون أى تأخير أخر“.

  • واشنطن تستخدم حق الفيتو ضد التعديلات الروسية على مشروع قرار بشأن غزة

    أفادت قناة القاهرة الإخبارية في خبر عاجل لها بأن واشنطن تستخدم حق الفيتو ضد التعديلات الروسية على مشروع القرار بشأن غزة.

    وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على غزة لليوم الـ77، وتكافح السلطات الصحية في القطاع لإحصاء عدد الشهداء، في حين يلاحق الموت جوعًا المدنيين الناجين من القصف.

    وارتفع عدد الشهداء جراء العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 20057 شهيدًا، بينهم 8 آلاف طفل، فيما بلغ عدد المصابين إلى 53320، منذ بدء العدوان على القطاع في السابع من أكتوبر، حسبما أعلنت السلطات الصحية في غزة، التي أوضحت في بيان لها صباح اليوم الجمعة، أنها سجلت 390 شهيدًا و734 إصابة في القطاع خلال الـ48 ساعة الماضية.

    وحسب الإحصاءات الفلسطينية لا يزال هناك 6700 مفقود تحت الأنقاض، فضلًا عن تدمير 70% من الوحدات السكنية فى غزة.

  • مجلس الاستخبارات الأمريكي: رصدنا محاولات من الصين وروسيا للتدخل بانتخابات 2022

    كشف تقرير صادر عن مجلس الاستخبارات الوطني الأمريكي، أن الصين وروسيا وإيران “حاولتا” التدخل في انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة عام 2022 وذلك بوتيرة أكبر مما كانت عليه في عام 2018.

    وجاء في التقرير – الذي ورد اليوم الثلاثاء على الموقع الرسمي لمجلس الاستخبارات الوطني الأمريكي – ” يُقدر المجلس أن الصين وافقت ضمنيًا على الجهود الرامية إلى محاولة التأثير على عدد قليل من الانتخابات النصفية التي يشارك فيها أعضاء من كلا الحزبين السياسيين الأمريكيين، وربما رأى ضباط المخابرات والدبلوماسيون وغيرهم من الجهات الفاعلة المؤثرة في جمهورية الصين الشعبية أن بعض أنشطة التأثير على الانتخابات تتوافق مع توجيهات بكين الدائمة لمواجهة السياسيين الأمريكيين الذين يُنظر إليهم على أنهم مناهضون للصين ودعم الآخرين الذين يُنظر إليهم على أنهم مؤيدون للصين”.

    وأكد التقرير الثقة العالية في النتيجة التي تم التوصل إليها، مرجحا أن ينظر قادة جمهورية الصين الشعبية إلى جهودهم المتنامية لتضخيم الانقسامات المجتمعية في الولايات المتحدة باعتبارها استجابة لما يعتقدون أنه جهد أمريكي مكثف لتعزيز الديمقراطية على حساب الصين.

    وحول إيران، قال التقرير “يُقدر مجلس الاستخبارات أن أنشطة النفوذ الإيرانية تعكس نيتها استغلال الانقسامات الاجتماعية المتصورة وتقويض الثقة في المؤسسات الديمقراطية الأمريكية خلال هذه الدورة الانتخابية.. ونقدر أن طهران اعتمدت في المقام الأول على أجهزتها الاستخباراتية والمؤثرين عبر الإنترنت المقيمين في إيران لإجراء عملياتها السرية، وربما كانت الجهود التي بذلتها طهران خلال الانتخابات النصفية تعكس جزئياً محدودية الموارد بسبب الأولويات والحاجة إلى إدارة الاضطرابات الداخلية”.

    وفيما يخص روسيا، قال التقرير “تشير تقديرات مجلس الاستخبارات إلى أن الحكومة الروسية ووكلاءها سعوا إلى تشويه سمعة الحزب الديمقراطي قبل الانتخابات النصفية وتقويض الثقة في الانتخابات، وهو ما من المرجح أن يؤدي إلى تقويض الدعم الأمريكي لأوكرانيا.. وأن لديه “ثقة عالية” في النتيجة التي توصل إليها، حيث أجرت عناصر من الكرملين وأجهزته الاستخباراتية أبحاثًا وتحليلات مكثفة لجماهير الولايات المتحدة لإثراء جهودهم المتعلقة بالانتخابات، بما في ذلك التركيبة السكانية المستهدفة والروايات والمنصات التي تصوروا أنها ستجذب هذه الجماهير، مما يعكس بعض التقارير الأكثر وضوحًا التي قدمتها لجنة الاستخبارات حتى الآن حول عمليات التأثير الروسية التي تركز على الولايات المتحدة”.

    وخلص التقرير بالقول إن تقديرات مجلس الاستخبارات تشير إلى أن مجموعة من الجهات الفاعلة الأجنبية الإضافية اتخذت بعض الخطوات لمحاولة تقويض السياسيين الأمريكيين الذين يسعون إلى إعادة انتخابهم، وقد تباينت تفضيلاتهم، وربما كانت بعض هذه الجهود أصغر حجمًا وأكثر استهدافًا بشكل أضيق من الأنشطة التي قامت بها الصين وإيران وروسيا.

  • الجيش الأوكراني: 54 اشتباكا قتاليا بين القوات الروسية والأوكرانية خلال يوم

    أعلنت هيئة أركان الجيش الأوكراني، مساء اليوم الأحد أن مناطق المعارك بين الجيشين الروسي والأوكراني شهدت 54 اشتباكا مسلحا على مدار الـ24 ساعة الماضية.

    وأوضحت هيئة الأركان الأوكرانية -في بيان نقلته وكالة أنباء “يوكرينفورم” الأوكرانية- أن الجيش الأوكراني يحتفظ بمواقعه على الضفة اليسرى لنهر دنيبرو في منطقة خيرسون ويستمر في إلحاق أضرار النيران بالقوات الروسية.
    وأضاف البيان أن القوات الجوية الأوكرانية شنت خلال اليوم الماضي ضربات على مجموعة أفراد روسية ومجموعات من الذخيرة والمعدات العسكرية، ومنظومتين لصواريخ أرض جو، ما أسفر عن تدمير وحدتي دفاع جوي، و7 ذخائر روسية من طراز شاهد.

    وأشار البيان إلى أن الوحدات الصاروخية الأوكرانية أصابت أيضا 4 جنود روس ومجموعات ذخيرة ومعدات عسكرية ومنظومة مدفعية واحدة ومستودع ذخيرة واحد، تابعين للجيش الروسي.

    وبحسب بيان هيئة الأركان الأوكرانية، فإن القوات الروسية شنت في المقابل غارتين صاروخيتين، و25 غارة جوية، وفتحت النار بأنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة (MLRS) 25 مرة على المواقع والمستوطنات الأوكرانية، خلال اليوم الماضي.

    ونوه البيان عن أن الوضع على الأرض ما يزال صعبا في مناطق شرق وجنوب أوكرانيا، بينما تظل الأوضاع هادئة دون تطورات عدائية في اتجاهي فولين وبوليسيا في شمال البلاد.

    وفي اتجاهي سيفرسكي وسلوبوزانسكي، أشار البيان إلى أن القوات الروسية تحافظ على وجود عسكري داخل المناطق الحدودية، ويقومون بأنشطة تخريبية ويقصفون المستوطنات الحدودية من الأراضي الروسية، ما أسفر عن تضرر أكثر من 20 مستوطنة أوكرانية بقصف المدفعية وقذائف الهاون الروسية في مناطق تشيرنيهيف وسومي وخاركيف.

    وفي اتجاه كوبيانسك، ذكر البيان أن القوات الأوكرانية صدت 6 هجمات للعدو بالقرب من سينكيفكا في منطقة خاركيف وإلى الشرق من بتروبافليفكا، حيث تضررت حوالي 10 مستوطنات بقصف مدفعي وقذائف هاون روسية خلال اليوم الماضي.

    وفي اتجاه ليمان، قال البيان إن القوات الأوكرانية صدت 8 هجمات روسية شرق منطقة تيرني في منطقة دونيتسك وبالقرب من ماكيفكا في منطقة لوجانسك، كما شن الروس غارة جوية بالقرب من زفانيفكا في منطقة دونيتسك، وتأثرت أكثر من 10 مستوطنات بقصف المدفعية وقذائف الهاون الروسية.

    وفي اتجاه باخموت، صدت القوات الأوكرانية 5 هجمات للعدو بالقرب من بوهدانيفكا وكليششيفكا وأندرييفكا بمنطقة دونيتسك، وتأثرت حوالي 10 مستوطنات بقصف المدفعية وقذائف الهاون الروسية.

    وفي اتجاه أفدييفكا، صد الجيش الأوكراني 15 هجومًا روسيًا بالقرب من نوفوباخموتيفكا وستيبوف وأفديفكا في منطقة دونيتسك، و10 هجمات أخرى جنوب تونينكي ونيفيلسكي وبيرفومايسكي، كما شن الروس غارة جوية بالقرب من نوفوباخموتيفكا، وتأثرت أكثر من 10 مستوطنات بقصف مدفعي وقذائف هاون روسية.

    وفي اتجاه مارينكا، يواصل الجيش الأوكراني صد قوات العدو بالقرب من نوفوميخيليفكا في منطقة دونيتسك، وبدعم من الطائرات الحربية شن الروس 4 هجمات على المواقع الأوكرانية أخفقت في إصابة أهدافها. وفي اتجاه شاختارسكي، لم تقم القوات الروسية بأي أعمال هجومية خلال الـ24 ساعة الماضية. وفي اتجاه زابوريجيا، صدت القوات الأوكرانية 7 هجمات روسية إلى الغرب من مستوطنتي فيربوف وروبوتاين، فيما تأثرت حوالي 20 مستوطنة أخرى بقصف المدفعية وقذائف الهاون الروسية.

    وفي اتجاه خيرسون، شنت القوات الروسية ضربات مدفعية على مناطق داريفكا وأنتونيفكا وكيزوميس وأوتشاكيف، بالإضافة إلى غارات جوية قرب منطقتي كرينكي وأولهيفكا في منطقة خيرسون، بحسب بيان هيئة الأركان الأوكرانية.

  • روسيا تشكر مصر وقطر على جهودهما فى التوصل لهدنة غزة

    أشادت الخارجية الروسية بالجهود المصرية والقطرية الفعالة التي أسفرت عن التوصل إلى الهدنة فى غزة ووقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل.

    وبحسب موقع روسيا اليوم، أكدت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا، أن النزاع الفلسطيني الإسرائيلي يحظى باهتمام روسيا لأسباب سياسية وإنسانية.

    وأضافت: “في 24 نوفمبر بدأ تنفيذ اتفاق الهدنة بين السلطات الإسرائيلية وحماس لوقف إطلاق النار، وإطلاق الرهائن الإسرائيليين من نساء وأطفال مقابل إطلاق سراح عدد من السجناء والمحتجزين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية”.

    وتابعت: “عاد بموجب الاتفاق أكثر من 200 فلسطيني وإسرائيلي إلى عوائلهم، بالإضافة إلى مواطنين من عدد من البلدان الأخرى، كما نص الاتفاق على زيادة إمدادات الغذاء والوقود والدواء لتغطية احتياجات سكان القطاع”.

    وقالت: “وإذ نرحب بقرار الطرفين تمديد “الهدنة الإنسانية”، فإننا نعول على استمرار الحوار الفعال بينهما من أجل ضمان الهدنة الدائمة، ونحن بدورنا نواصل جهودنا الرامية إلى تخفيف من حدة الأوضاع الإنسانية في غزة، التي لا تزال صعبة رغم المساعدات”.

    وأشارت إلى أن وزارة الطوارئ الروسية سلمت في الـ21 والـ23 والـ25 من الشهر الجاري شحنات منتظمة من المواد الغذائية والأدوية إلى قطاع غزة عبر مصر، ومنذ بداية الأزمة تم إرسال ما يزيد على 300 طن من الإمدادات الإنسانية إلى سكان القطاع.

    وأضافت “كما نود أن نلفت الانتباه إلى تطورات الأوضاع الخطيرة في الضفة الغربية، والتي لا تزال الحرب في غزة تلقي بظلالها عليها”.

    وأعربت عن قلق روسيا إزاء التقارير التي تفيد بتزايد وتيرة الأعمال الاستفزازية ضد الوسط المسيحي في القدس.

    ودعت السلطات الإسرائيلية إلى اتخاذ التدابير اللازمة لضمان حل عادل لهذه القضية الحساسة في إطار القانون، مشددة على الموقف الروسي الداعي إلى حماية حقوق جميع الطوائف في فلسطين.

  • رحلات مباشرة لنقل الحاصلات الزراعية بين موانئ الإسكندرية ودمياط وروسيا

    عملت الدولة على زيادة حجم الصادرات المصرية للأسواق الخارجية، وتعد الحاصلات الزراعية أبرز المجالات التى تعتمد عليها الدولة فى تعزيز الصادرات، حيث عملت وزارة النقل في الفترة الماضية على عقد اتفاقيات لتعزيز وتسهيل نقل الحاصلات الزراعية بين الموانئ المصرية وموانئ دول أوروبا.

    وبدأت موانئ الإسكندرية ودمياط في تنظيم رحلات مباشرة إلى كل من نوفوروسيسك، وسان بطرسبرج، وميناء كالينجراد بروسيا، لنقل الحاصلات الزراعية، من خلال الخط الملاحى ريل شيبنج.

    ويحتوى الخط على حاويات مبردة بهدف خدمة نقل الحاصلات الزراعية بين مصر وروسيا، خلال السنوات المقبلة فى ظل زيادة الإقبال على الصادرات المصرية ، حيث يستهدف الخط الملاحى ريل شيبنج دعم خطة مصر المستقبلية لزيادة الصادرات إلى الأسواق الخارجية.

    ويتم تنظيم 3 رحلات أسبوعيا بين موانئ الإسكندرية ودمياط الى ميناء نوفروسيسك، حيث تضم كل باخرة 350PLUG للثلاجة، بالإضافة إلى فريق عمل متخصص فى الثلاجات بدعم المصدرين مع توفير خدمات نقل تابعة له.

    وفى السياق ذاته، أكد الفريق كامل الوزير، وزير النقل، أن وزارة النقل معنية بالتنسيق مع شركات سفن وتأهيل الموانئ وتسهيل شحن البضائع للخارج، مشيراً إلى أن الوزارة حققت ذلك بالفعل وأكثر، ومن خلال مذكرات التفاهم والاتفاقيات تم التنسيق بين ميناء دمياط وميناء تريستا فى إيطاليا لتسهيل التصدير وخاصة الحاصلات الزراعية، لافتا إلى أن معظم الصادرات المصرية من الحاصلات الزراعية لذلك كان يجب أن يتم نقل بجودة عالية لتصل بسلام دون تلفيات من خلال خط الرورو وهى مراكب سريعة مجهزة بثلاجات وأماكن تخزين، مضيفا أنه لتسهيل نقل الحافلات التي تنقل الإنتاج من مصر إلى إيطاليا والعكس، الرئيس السيسي وقع على انضمام مصر إلى اتفاقية فينا 68، لحل أزمة دخول الشاحنات الإيطالية إلى مصر بسبب اللوحات المعدنية وغيرها.

  • موسى أبو مرزوق: حماس ستفرج عن روسيين اثنين تقديراً لمواقف بوتين

    قال عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” الدكتور موسى أبو مرزوق، الأربعاء، إنه “سيتم الإفراج عن أسيرين اثنين من أصل روسي خارج بنود الصفقة، وذلك تقديراً لمواقف الرئيس الرّوسي فلاديمير بوتين.

    وأشار أبو مرزوق في تغريدة عبر منصة “إكس”، إلى أنه لم يتم إطلاق أي من الإسرائيليين الرجال المحتجزين في قطاع غزة، باستثناء روني كريفوي، الرّوسي الأصل، تقديراً لبوتين.

    إلى ذلك، أكد الدكتور سعيد أبوعلى الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية رئيس قطاع فلسطين والأراضى العربية المحتلة أن هذة الوقفة تؤكد الموقف القوى والداعم لنصرة فلسطين والوقوف جانب شعبها، ودعم نضاله العادل من هذا البيت العريق “الجامعة العربية ” تحت رايات شقيقاتها العربيات ونحن نردد نشيد الحرية والاستقلال لنؤكد أننا على طريق الحرية والاستقلال.

    وأضاف السفير ابو علي أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للعرب وعلى رأس أولوياتها وكل مواطن، مضيفا أن هذه الأمة لن تتخلي عن قضيتها المركزية بل تؤكد دعمها لنضاله لاسترداد حقوقه كافة مهما طالت التضحيات وسالت الدماء ووسط التهويد والدمار، مضيفا أنه آن الأوان لوقف تلك الحرب وسفك الدماء وكفي لتلك المظلمة التاريخية، وجاء وقت البناء والعمران.

    ونظمت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وقفة تضامنية وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني واستهلت الوقفة بالنشيد الوطني الفلسطيني.

    وينظم الفعالية قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالأمانة العامة للجامعة العربية، وذلك بالتزامن مع الحرب الإسرائيلية الغاشمة على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي، والتي أودت بحياة أكثر من 15 ألف شهيد وشهيدة.

    ويوافق اليوم الأربعاء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، حيث دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 نوفمبر عام 1977، الاحتفال بهذا اليوم من كل عام باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني،وقد وقع الاختيار على هذا التاريخ تحديدا لما ينطوي عليه من معانٍ ودلالات بالنسبة للشعب الفلسطيني.

  • وصول طائرة مساعدات روسية إلى مطار العريش لنقلها إلى قطاع غزة

    أفاد مراسل قناة “القاهرة الإخبارية” في خبر عاجل، بوصول طائرة مساعدات روسية إلى مطار العريش لنقلها إلى قطاع غزة، وكما وصل مفتي الشيشان إلى مطار العريش.

  • مجلس الأمن يرفض التعديل الروسي على مشروع قرار بشأن الهدنة الإنسانية في غزة

    رفض مجلس الأمن التعديل الروسي على مشروع قرار بشأن الهدنة الإنسانية في غزة، حسبما ذكرت قناة القاهرة الإخبارية في خبر عاجل لها.

  • تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفياً من الرئيس الروسى “فلاديمير بوتين”.

     وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المستشار أحمد فهمى أن الاتصال تناول مستجدات الأوضاع في قطاع غزة، حيث استعرض الرئيس الجهود المصرية للتهدئة، وما تقوم به مصر من خطوات لإدخال المساعدات الإغاثية وإجلاء الرعايا الأجانب والمصابين الفلسطينيين.

     واتفق الرئيسان على تكثيف الجهود الدولية تجاه الوقف الفوري لإطلاق النار، وإتاحة المجال أمام النفاذ العاجل للمساعدات الإنسانية، واتخاذ الخطوات اللازمة لحماية المدنيين وحقن الدماء، وذلك تمهيدًا لمسار سياسي يهدف لحل النزاع على أساس حل الدولتين.

     وأضاف المتحدث الرسمي أن الاتصال تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في عدد من مجالات التعاون المشترك.

  • وسائل إعلام روسية: اقتحام مطار بمنطقة داغستان عند إعلان وصول رحلة من إسرائيل

    نقلت قناة القاهرة الإخبارية، في خبر عاجل لها منذ قليل، عن وسائل إعلام روسية تأكيدها اقتحام مطار في منطقة داغستان عند إعلان وصول رحلة من إسرائيل.

    وأضافت وكالة النقل الروسية، أنه تم إغلاق مطار محج قلعة في داغستان مؤقتا، مشيرة إلى تحويل جميع الطائرات من مطار محج قلعة إلى مطارات أخرى.

     

  • دبلوماسي بيلاروسي يؤكد استعداد بلاده لاستضافة محادثات بين روسيا وأوكرانيا

    أكد الوزير المستشار في سفارة بيلاروسيا لدى روسيا ألكسندر شباكوفسكي، اليوم /الثلاثاء/ أن بلاده أثبتت نفسها كـ”وسيط جيد”، معربا عن استعداد مينسك لاستضافة محادثات بين روسيا وأوكرانيا.

    وقالالدبلوماسي البيلاروسي -في تصريح خاص لوكالة أنباء (تاس) الروسية- “إنه إذا أظهر المحرضون على هذه الحرب – ونحن ندرك أن سلطات كييف ليست مستقلة فيما يتعلق بصنع القرار – حسن النية، فإن بيلاروسيا مستعدة لاستضافة هذه المحادثات وسنكون سعداء إذا تم التوصل إلى السلام”. 

    وأشار الدبلوماسي البيلاروسي إلى أن بلاده “معروفة بمبادراتها لحفظ السلام. وهكذا، نظمت مينسك بلا أخطاء اجتماعات تسوية الوضع في دونباس وأثبتت أنها قادرة على تنظيم محادثات على أي مستوى”. 

    وأضاف “لم نرفض أبدا دور مهمة حفظ السلام التي تقوم بها الدبلوماسية البيلاروسية ولن نفعل ذلك. لقد أصبح ذلك جزءا من تاريخنا وصورتنا في سياستنا الخارجية”، لافتًا إلى أن بيلاروسيا ملتزمة بفكرة” الأخوة السلافية” ولا تتدخر أي جهد يهدف إلى استعادة السلام بين الأمم.

     

  • روسيا: تكثيف الوجود العسكرى الأمريكى فى الشرق الأوسط يفاقم خطر التصعيد

     أكد نائب مدير إدارة الإعلام والصحافة بوزارة الخارجية الروسية أليكسى زايتسيف أن تكثيف الوجود العسكرى الأمريكى فى الشرق الأوسط قرب منطقة الصراع فى قطاع غزة يفاقم خطر التصعيد.

    وقال زايتسيف – بشأن الوجود العسكرى للولايات المتحدة ودول غربية أخرى فى شرق البحر المتوسط، وفقا لقناة “روسيا اليوم” الإخبارية – “إن تعزيز بعض الدول لوجودها العسكرى فى منطقة النزاع، بلا شك ينطوى على خطر زيادة التصعيد، من جانب مختلف الأطراف المشاركة بشكل مباشر أو غير مباشر فى المواجهة الحالية حول قطاع غزة“.

    وأضاف “تصدر تصريحات استفزازية تهدد بتوسيع نطاق المواجهة المسلحة إلى دول الجوار وحتى إلى المنطقة بأكملها، ولا نعتقد أن ذلك يسهم فى إيجاد أقصر طريق لتحسين الأوضاع وتحقيق السلام“.

    وأكد زايتسيف، تمسك روسيا بموقفها المؤيد للتسوية السياسية والدبلوماسية للصراع فى الشرق الأوسط من خلال إطلاق المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، على أن تكون نتيجتها هى إقامة دولة فلسطينية مستقلة على الأسس الدولية القانونية المعروفة.

  • بوتين يزور قرغيزستان غدا فى أول رحلة خارجية منذ صدور مذكرة لاعتقاله

    قال مكتب الرئاسة في قرغيزستان إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور البلاد، الخميس، فيما ستكون أول رحلة خارجية معروفة لبوتين منذ إصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة اعتقال بحقه.

    وبحسب موقع الشرق الإخبارى، لم يغادر بوتين روسيا إلا نادراً منذ بدء بلاده غزو أوكرانيا في فبراير 2022، وليس من المعروف أنه غادر روسيا منذ إصدار الجنائية الدولية في مارس مذكرة اعتقال بحقه.

    وقالت الرئاسة في قرغيزستان في بيان: “بدعوة من رئيس قرغيزستان صدر جباروف، في 12 أكتوبر من هذا العام سيقوم رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين بزيارة رسمية للبلاد”.

    ووافق بوتين في مايو خلال محادثات مع جباروف على زيارة قرغيزستان، لكن لم يصدر بعد تأكيد رسمي من الكرملين بسفر بوتين، الخميس.

  • خارجية روسيا تعلق أحداث غزة: الحل دبلوماسى فقط بإقامة دولة فلسطينية مستقلة

    علقت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، على التصعيد الحاد للوضع في منطقة النزاع الفلسطيني – الإسرائيلي، وقالت ممثلة الخارجية، إن الجانب الروسي يعرب عن قلقه الجدي من انفلات التصعيد بشكل حاد في تلك المنطقة، وفق”روسيا اليوم ” .

    وأضافت زاخاروفا: “في هذا الصدد، نؤكد موقفنا المبدئي والثابت بأنه لا يمكن بوسائل القوة حل هذا النزاع المستمر منذ 75 عاما، وفقط يمكن حله حصرا بالوسائل السياسية والدبلوماسية، ومن خلال إقامة عملية تفاوضية كاملة على الأسس القانونية- الدولية المعروفة، التي تنص على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ضمن حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بسلام وأمن مع إسرائيل”.

    وتابعت ممثلة الخارجية الروسية القول: “نعتبر التصعيد الحالي واسع النطاق للوضع بمثابة مظهر آخر خطير للغاية لحلقة العنف المفرغة، وهو نتيجة مباشرة للفشل المزمن في الامتثال للقرارات ذات العلاقة الصادرة عن الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، ولقيام الغرب عمليا بعرقلة عمل – رباعية الشرق الأوسط للوسطاء الدوليين التي تضم روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة”.

    ودعت الخارجية الروسية، الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى وقف فوري لإطلاق النار، ونبذ العنف، وممارسة ضبط النفس اللازم، وإقامة عملية تفاوض، بمساعدة المجتمع الدولي، تهدف إلى إقامة سلام شامل ودائم طال انتظاره. في الشرق الأوسط.

    في وقت سابق، أعلنت حركة حماس بدء عملية “طوفان الأقصى”، وإطلاق قرابة 5 آلاف صاروخ من القطاع باتجاه الداخل الإسرائيلي في النصف الساعة الأولى من العملية. وشهدت الساعات الأولى من المعركة، عمليات نوعية للفلسطينيين حيث اقتحموا عددا من مستوطنات الغلاف واشتبكوا بحرب شوارع مع القوات الإسرائيلية، فقتلوا وجرحوا عددا منهم، وأسروا عددا من المستوطنين، وسيطروا على آليات إسرائيلية.

    من جهته، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، “نحن في حالة حرب ولسنا في عملية عسكرية، وسنرد بقوة لم يعرفها أعداء إسرائيل من قبل”.

  • وزارة التنمية الاقتصادية الروسية: مصر أكبر شركاء موسكو تجاريا بأفريقيا فى 2023

    أعلنت وزارة التنمية الاقتصادية الروسية، أن جمهورية مصر العربية هى أكبر الشركاء لموسكو بين الدول الأفريقية من حيث حجم التبادل التجارى فى الثمانية أشهر الأولى من عام 2023.

    وذكرت الوزارة – بحسب بيانات، نقلتها قناة “روسيا اليوم” الإخبارية، اليوم /الخميس/- أن حجم التجارة مع الدول الإفريقية ارتفع بنسبة 43.5% على مدى ثمانية أشهر، حيث بلغ حجم التبادل التجارى بين روسيا ودول القارة 15.5 مليار دولار، فى الفترة من يناير – أغسطس 2023، مؤكدة أن مصر من أكبر الشركاء لروسيا بين الدول الأفريقية فى القارة السمراء، تلاها الجزائر والمغرب وتونس وليبيا.

    وأشارت إلى أنه فى عام 2022، وصل حجم التبادل التجارى بين روسيا والدول الأفريقية إلى 18 مليار دولار، منوها إلى أن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أكد فى مقال رأى بعنوان “روسيا – إفريقيا” نشر سابقا على أنه يجب توحيد القوى من أجل السلام والتقدم والمستقبل الناجح.

    وأضافت أنه أكد على نمو حجم التجارة بين روسيا والدول الأفريقية فى النصف الأول من عام 2023 بنسبة 35%، وأن موسكو لا تزال موردا موثوقا للمواد الغذائية لإفريقيا، وأن حجم التجارة بين البلدين (مصر وروسيا) فى عام 2022 ارتفع بنسبة 28.8%، وفى الأشهر الخمسة من هذا العام – بنسبة 7% أخرى، مشيرا إلى أن ثلث حجم التجارة الروسية مع أفريقيا يتم مع مصر.

  • موسكو: واشنطن أبلغتنا بعدم عزمها دعوة الرئيس بوتين لحضور قمة منتدى “أبيك”

    أعلن سفير المهام الخاصة بوزارة الخارجية الروسية، مارات بيرديف، أن الولايات المتحدة أبلغت روسيا بأنها لا تنوى دعوة بعض الزعماء بمن فيهم الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين، إلى قمة منتدى التعاون الاقتصادى لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) المقرر عقدها فى سان فرانسيسكو، بسبب العقوبات.

    وقال بيرديف – لوكالة أنباء “سبوتنيك” اليوم الثلاثاء، إن “الولايات المتحدة الأمريكية أبلغتنا عبر القنوات الثنائية بأنها لن تدعو عددا من القادة هذا العام، بما فيهم الرئيس بوتين، إلى قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) المقرر عقدها في سان فرانسيسكو على خلفية العقوبات المطبقة ضدهم”. 

    وأضاف “نحن نواصل العمل مع الجانب الأميركي لضمان التزامهم في النهاية بتنفيذ الإجراءات الضرورية، التي يتعين عليهم القيام بها كبلد مضيف لهذا الحدث”، معتبرا أن عدم دعوة الرئيس بوتين لحضور قمة “أبيك” قرار مؤسف من جانب واشنطن ويدل على النوايا السيئة للجانب الأميركي واستمرار الولايات المتحدة في اتباع نهج المواجهة تجاه قضايا التعاون الاقتصادي متعدد الأطراف ومحاولة إضفاء الطابع السياسي على منتدى اقتصادي بحت.

    في سياق ذي صلة، اتفق المدعي العام الأوكراني أندريه كوستين، على تعزيز التعاون بين مجموعة العمل الأوكرانية للبحث والمصادرة ومصادرة الأصول ووحدة “كليبتو كابتشر” المكلّفة بإنفاذ العقوبات ومصادرة الأصول الفاخرة التي تخص الأثرياء الروس التابعة لوزارة العدل الأمريكية، مما سيساعد على ضمان المزيد من مصادرة أصول القلة الروسية /الأوليجارشية/.

    وكتب كوستين – عبر تطبيق “تلجرام”، حسب ما نقلته وكالة أنباء (يوكرنفروم) الأوكرانية، اليوم /الثلاثاء/ – “خلال زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، اتفقت على تعزيز التعاون لضمان المزيد من مصادرة أصول القلة الروسية. 

    وأكد ضرورة مصادرة “أصول الأوليجارشية الروسية، والتي تستخدم لتمويل الحرب، ونقلها لإعمار أوكرانيا”، قائلا إن “وزارة العدل الأمريكية كانت واحدة من القادة في هذه العملية منذ بداية الحرب الروسية”. 

    في سياق مختلف، أدانت الخارجية الروسية، الهجوم المسلح الذي تعرضت له سفارة كوبا لدى واشنطن بزجاجات حارقة “مولوتوف”.

    وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، حسبما نقلت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية اليوم الثلاثاء، “إننا ندين بشدة الهجوم المسلح على السفارة الكوبية في الولايات المتحدة في 24 سبتمبر الجاري، والذي تم خلاله إلقاء زجاجتين حارقتين على حرم السفارة، مشددة على أنه لا ينبغي أن يمر هذا العمل دون عقاب، ويجب أن ينال المسؤولون عن تنظيمه أقصى العقوبات، ونتوقع أن تجري السلطات الأمريكية تحقيقا سريعا وشاملا في جميع ملابسات ما حدث”.

    وأضافت أن موسكو تطالب مجددا الدولة المضيفة “بضمان أمن البعثات الدبلوماسية للدول الأجنبية الموجودة على أراضيها، دون قيد أو شرط بما يتوافق بشكل صارم مع الالتزامات الدولية”.

    وكان وزير الخارجية الكوبي رودريجيس باريليا، قد أعلن سابقا أن مجهولا ألقى زجاجاتين حارقتين على مبنى سفارة كوبا في الولايات المتحدة، دون وقوع إصابات بين الموظفين، مشددا على أن الهجوم هو الثاني منذ عام 2020 الذي يطلق فيه رجل مجهول النار على السفارة ببندقية هجومية.

    في شأن آخر، شهدت مدينة “برناوؤل” الروسية في سيبيريا مراسم توديع الملازم الأول، ميكانيكي الطيران الروسي نيكيتا كيريانوف، الذي لقى حتفه بعد أن قام قائد مروحيته باختطافها ونقلها إلى أراضي أوكرانيا الشهر الماضي.

    وذكرت قناة “روسيا اليوم” أن كيريانوف البالغ من العمر 28 عاما والملاح خوشباخت تورسونوف (35 عاما) كانا على متن مروحية “مي-8″، اختطفها الطيار مكسيم كوزمينوف من مطار في مدينة “كورسك” الروسية ونقلها عبر الحدود إلى أوكرانيا في عملية مخطط لها مسبقا.

    وأشارت “روسيا اليوم” أن كيريانوف وتورسونوف لم يكونا على علم بمخطط كوزمينوف ورفضاه عند اكتشافهما أن المروحية اتجهت إلى الجانب الأوكراني، لكنهما لم يتمكنا من منعه من إكمال العملية.

    يُذكر أن رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية كيريل بودانوف، أعلن في وقت سابق أنه بعد هبوط المروحية في أوكرانيا قُتل كيريانوف وتورسونوف بعدما أبديا مقاومة للعسكريين الأوكرانيين. 

  • أوكرانيا: مقتل شخصيات قيادية رفيعة في الهجوم على الأسطول الروسي

     أعلنت السلطات الأوكرانية، في بيان صادر عنها اليوم السبت، عن سقوط شخصيات قيادية رفيعة من الأسطول الروسي في هجوم سيفاستوبول الذي استهدف قيادة أسطول البحر الأسود.

    هجوم على أسطول البحر الأسود

    وبالأمس الجمعة شن الجيش الأوكراني،  هجوما استهدف مقر أسطول البحر الأسود الروسي في سيفاستوبول بصواريخ ستورم شادو البريطانية. ذكرت وكالة الأنباء نوفوستي، أن هناك دوي صافرات إنذار في سيفاستوبول بعد هجوم صاروخي على مقر أسطول البحر الأسود.

    وفي السياق ذاته، أعلنت إدارة الطوارئ الروسية، في بيان صادر عنها عن إصابة 6 أشخاص جراء هجوم صاروخي على مقر أسطول البحر الأسود في سيفاستوبول.

    ويوم الخميس أعلن الجيش الأوكراني، في بيان صادر عنه أنه استهدف قاعدة جوية روسية في شبه جزيرة القرم.

    هجوم في القرم

    ومن جانبه ذكر مصدر في المخابرات الأوكرانية، إن جهاز الأمن والبحرية الأوكرانيين شنا هجوما على قاعدة ساكي الجوية في شبه جزيرة القرم.

    وأضاف المصدر لوكالة رويترز: ضربات جهاز الأمن والبحرية أصابت الهدف وألحقت أضرارا جسيمة بمعدات العدو.

    وأوضح المصدر أنه تم استخدام الطائرات المسيرة في البداية ثم صواريخ كروز من طراز نبتون في العملية مشيرا إلى أن القاعدة الجوية كانت تضم ما لا يقل عن 12 طائرة مقاتلة ونظام دفاع جوي محمول وأنها كانت تستخدم أيضا في التدريب على تشغيل الطائرات المسيرة.

    ويذكر أن حاكم إقليم كراسنودار جنوب غربي روسيا فينيامين كوندراتيف، أعلن يوم  الأربعاء، عن  اندلاع حريق في خزان لوقود الديزل بمنطقة آدلر التابعة لمدينة سوتشي، دون وقوع إصابات.

    حريق ضخم  فى روسيا

    وقال كوندراتييف، عبر حسابه بموقع تلجرام: “اندلع حريق في خزان لوقود الديزل في منطقة أدلر التابعة لمدينة سوتشي في ساعات الصباح الباكر ومساحة الحريق تبلغ 96 مترا مربعا”.

    وأضاف: “وفقا للمعلومات الأولية، لا يوجد إصابات،ولا تهديد بانتشار الحريق ويتم التحقيق في أسباب الحادث”.

    وفي وقت سابق، أبلغت خدمة الطوارئ الروسية أن سكان منطقة آدلر في سوتشي أبلغوا عن حريق في منطقة المطار ومستودع الوقود على شارع أفياتسيون.

  • مفتي الجمهورية من جامعة موسكو الإسلامية: الدين قادر على حل التحديات التي تواجه العالم

    قال الدكتور شوقي علام – مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم: إنَّ سيرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم كانت نموذجًا يحتذي به في كل الأحوال والظروف، وأنه عليه الصلاة والسلام كان عنده استشراف للمستقبل ورؤية سديدة لمآلات الأمور، استفاد منها علماء الأمة في العصور اللاحقة.

     زيارة مفتي الجمهورية إلى جامعة موسكو الإسلامية

    وأضاف -في محاضرة ألقاها أمام عمداء وأساتذة جامعة موسكو الإسلامية- أن دار الإفتاء المصرية استفادت كثيرًا من أهمية استشراف المستقبل عن طريق إنشاء مرصد متخصص للتنبؤ بالقضايا التي سوف تحدث في المستقبل بناءً على قراءة رشيدة للواقع.

    وأوضح  المفتي أنَّ من الملامح الفريدة في حياة النبي أنه لم يخرج من مكة -وهي وطنه الذي وُلد فيه- إلا مكرهًا، وقال قولته الشهيرة: “ولولا أن قومك أخرجوني منك ما خرجت”، وهذا يدلُّ علي حبِّه الشديد للوطن، وأنه لا تعارض بين الدين والوطن.

    وذكر من الدروس المستفادة كذلك من إرسال الصحابة إلى الحبشة وجود نماذج متعددة للتعايش، والمسلمون يستطيعون العيش تحت أي ظروف؛ حيث عاشوا في مكة وهم أقليَّة، وعاشوا في الحبشة وهي نصرانية، وهناك روايات بأن المسلمين حاربوا بجانب النجاشي في جيشه النظامي، وهذا يدل على الاندماج الإيجابي في التعايش.

    مفتي الجمهورية يتحدث عن وثيقة المدينة المنورة

    وأكد مفتي الجمهورية أنَّ وثيقة المدينة المنورة تعدُّ أعظم وثيقة تعايش وسلام عرفتها البشرية، وصارت بعد ذلك نبراسًا يُقتدى في التوفيق بين الأطياف المختلفة التي تحيا في مجتمع واحد، فالإسلام أقام حضارة إنسانية أخلاقية وَسِعَتْ كلَّ الملل والفلسفات والحضارات وشاركت في بنائها كل الأمم والثقافات.

    وشدَّد مفتي الجمهورية على أن إصدار الفتاوى من أهم الخطوات للفهم الصحيح للعلاقة بين الإسلام والعالم الحديث، وليس كما يفهم البعض في الغرب أنها مجرد أحكام سياسية من قِبل قادة الدول.

    مقاصد الشريعة الإسلامية

    وأوضح أنَّ الدين الإسلامي جاء لتحقيق مجموعة من المقاصد على رأسها عبادة الله والتزكية الروحية وعمارة الأرض وتحقيق الاستقرار، مشيرًا إلى أنَّ الليث بن سعد فقيه مصر كان له دَور مجتمعي كبير، وكانت له فتوى مهمة حول حماية الكنائس في الإسلام واعتبرها من عمارة الأرض.

    وأكد المفتي أنَّ الدين قادر على توفير حلول لمواجهة التحديات التي تواجه العالم، وأنه من اللازم المشاركة والمساهمة في إنتاج ثقافة سلام عالمية على نحو فعَّال ومتقدم.

    ولفت مفتي الجمهورية النظر إلى أن قضية المحافظة على الهُوية بمكوناتها الحضارية والتاريخية قضية مهمة جدًّا في حفظ شبابنا وبناء وعي صحيح في نفوس الأجيال القادمة.

    وحول التراث الإسلامي وتجديد الخطاب الديني أكَّد المفتي أنه لا بد من قراءة جديدة للموروث الفقهي وَفق المستجدات لتفويت الفرصة على المتربصين بالتراث، مشددًا على أننا في خطابنا الديني لا بدَّ من التفريق بين الدعوة لهدم التراث بالكلية، وبين التجديد الذي يهدُف إلى تنقية التراث ممَّا علق به، ويضيف إلى هذا الموروث الديني ما يحتاج إليه العصر.

زر الذهاب إلى الأعلى