زلزال

  • معهد الفلك: زلزال بقوة 3.3 يضرب شرق مدينة دهب بجنوب سيناء دون أى خسائر

    سجلت محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل والتابعة للمعهد اليوم الخميس الموافق 2022/07/21 هزة أرضية على بعد 20 کیلومتر جنوب شرق مدينة دهب.
    وكشف المعهد أن تفاصيل الهزة الأرضية جاءت كما يلى: 
     تاريخ الحدوث : 2022/07/21
    وقت الحدوث : 06:10:25 مساءا بالتوقيت المحلي
    القوة : 3.3 درجة على مقياس ريختر 
    خط العرض : 28،37 شمالا 
    خط الطول : 34.65 شرقا 
    العمق : 15 كم 
    ولم يرد للمعهد ما يفيد بالشعور بالهزة و لم يرد ما يفيد بوقوع أى خسائر في الأرواح و الممتلكات .
    وتعمل الشبكة القومية للزلازل من خلال 70 محطة تم اختيار أماكنهم بدقة فى ضوء التاريخ الزلزالى لمصر كلها وأصبح مستحيل حدوث أى زلزال دون تسجيله ورصده مهما كانت قوته حتى لو كان أقل من الصفر.
    والشبكة القومية للزلازل من أحدث الشبكات الموجودة فى العالم ومصر من أوائل الدول على مستوى العالم وشمال أفريقيا والشرق الأوسط فى هذا المجال، حيث يعود تاريخها لأكثر من 150 سنة ولدينا أكبر تاريخ زلزالى على مستوى العالم يعود لأكثر من 5 آلاف سنة، على الرغم من أن رصد الزلازل بدأ مع بداية القرن العشرين ولكن الحضارة المصرية القديمة وتاريخ الزلازل فى كتب التاريخ كلها تعود تاريخها لأكثر من 5 آلاف سنة وهو ما يعطى ثقل وقوة لمصر فى رصد والتعامل مع مثل هذه الظواهر الطبيعية.
    وعن تصنيف مصر ووضعها عالميا بين المناطق الأكثر عرضة للزلازل، فمصر بعيدة كل البعد عن الأحزمة الزلزالية، حيث أن هناك 7 أحزمة زلزالية معروفة على مستوى العالم ومصر بعيدة عنها، ولكن مصر بقربها من بعض المناطق النشطة زلزاليا مثل خليج العقبة وخليج السويس والبحر الأحمر يجعلنا نتأثر ببعض الزلازل متوسطة القوى ومرونة المجتمع المصرى حاليا لتلقى الصدمة العامل الحاكم لتقليل الخسائر الناتجة.
    زلزالزلزال

  • زلزال بقوة 6.1 درجة يهز أفغانستان وباكستان ويشعر به 119 مليون شخص

    قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن زلزالا شدته 6.1 درجة هز أجزاء من أفغانستان وباكستان خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء.

    وأضافت الهيئة أن الزلزال وقع على بعد 44 كيلومترا من مدينة خوست في جنوب شرق أفغانستان وكان على عمق 51 كيلومترا.

    ولم ترد تقارير بعد عن وقوع أضرار أو وفيات.

    وقال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي في تغريدة على تويتر إن الهزة شعر بها 119 مليون شخص في باكستان وأفغانستان والهند على امتداد 500 كيلومتر تقريبا.

    وشعر الناس بالزلزال في العاصمة الأفغانية كابول وكذلك في العاصمة الباكستانية إسلام أباد، بحسب روايات شهود نُشرت على موقع مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي ومستخدمون على تويتر.

    وكتب شاهد على موقع المركز من كابول يقول ”هزات قوية وطويلة“. وقال شاهد آخر من بيشاور في شمال غرب باكستان ”كانت قوية“.

    وأفادت وسائل الإعلام الباكستانية أن زلزالا متوسط ​​الشدة ضرب إسلام أباد وأجزاء أخرى من البلاد.

    كما شعر السكان بالهزات الأرضية في لاهور ومولتان وكويتا والعديد من المناطق الأخرى في باكستان.

    وذكرت صحيفة ”نامال“ أن السكان شعروا بالزلزال لبضع ثوان وأدى إلى نزول الناس إلى الشوارع.

    وكان زلزال بقوة 5.0 درجات ضرب عدة مدن باكستانية يوم الجمعة الماضي، من بينها إسلام أباد وبيشاور وروالبندي ومولتان.

    وتم تسجيل الصدمات أيضًا في فيصل أباد وأبوت أباد وسوات وبونر وكوهات ومالاكاند، وفقًا لما أوردته جيو نيوز.

  • زلزال بقوة 6 درجات بمقياس ريختر يضرب غربى الصين

    أعلنت إدارة الزلازل الصينية تسجيل هزة أرضية قوتها 6 درجات على مقياس ريختر في مقاطعة تشينجهاى غربي البلاد، حسبما ذكرت شبكة روسيا اليوم.

    وأشارت إلى أن “مركز الهزة وقع في منطقة ديلينجا هايسى فى التبت ذاتية الحكم”، وأضافت: “وقع مركز الهزة على عمق حوالي 10 كيلومترات“.

    ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار مادية.

    ويبلغ عدد سكان المقاطعة 88 ألف نسمة.  

  • زلزال بقوة 6 درجات على مقياس ريختر يضرب جنوبى إيران

    ضرب زلزال بقوّة 6 درجات على مقياس ريختر يضرب جنوبى إيران، بحسب نبأ عاجل على “سكاى نيوز”

    ومنذ ساعات ضرب زلزال بقوة 7.3 درجات الساحل الشمالي الشرقي لليابان اليوم، تسبب باهتزاز المبانى، وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إنه أطلق على إثر الزلزال تحذير من حدوث أمواج مد عاتية (تسونامى).

    وأعلن مركز رصد الزلازل الأوروبى المتوسطى، أن زلزالا بقوة 5.9 درجة ضرب جنوبى إيران، فيما لم ترد أنباء عن وقوع أضرار أو إصابات.

    وأوضح المركز أن الزلزال تم تسجيله عند الساعة 23:15 بتوقيت جرينيتش، على عمق 10 كيلومترات.
    وأشار إلى أن مركز الزلزال يقع على بعد 166 كيلومترا جنوب غربى مدينة بندر عباس جنوبى البلاد، والتى يبلغ عدد سكانها 352000 نسمة.
  • زلزال بقوة 7.3 درجات يضرب الساحل الشمالى الشرقى لليابان.. وتحذير من تسونامى

    ضرب زلزال بقوة 7.3 درجات الساحل الشمالي الشرقي لليابان اليوم، تسبب باهتزاز المبانى، وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إنه أطلق على إثر الزلزال تحذير من حدوث أمواج مد عاتية (تسونامى)، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.
    يذكرأنه، فى 11 مارس 2011 ، تسبب أكبر زلزال تم تسجيله في اليابان في دمار هائل وأدى تسونامي الذي أعقب ذلك إلى تدمير منطقة توهوكو في شمال شرق هونشو علاوة على الدمار المروع بالفعل وفقدان الأرواح ، تسببت الكارثة الطبيعية أيضًا في حدوث كارثة نووية في محطة فوكوشيما دايتشى النووية وتعتبر كارثة فوكوشيما ثاني أسوأ كارثة نووية في التاريخ، مما أجبر أكثر من 100،000 شخص على الانتقال من مساكنهم.

    خلال حالة الطوارئ، تم إغلاق كل من المفاعلات النووية الثلاثة العاملة في محطة فوكوشيما بنجاح، لكن الطاقة الاحتياطية وأنظمة التبريد فشلت نتيجة لذلك، تسببت الحرارة المتبقية في ذوبان قضبان الوقود في المفاعلات الثلاثة جزئيًا وبينما كانت أطقم العمل تفتش في الأنقاض بحثًا عن ناجين وتعثرت الأمة من الزلزال والتسونامي الذي أعقبه، تكشفت الكارثة النووية على مدار عدة أيام.

    انفجر المفاعلان 1 و 3 في 12 و 14 مارس ، على التوالي ، مما دفع الحكومة إلى إخلاء الجميع في دائرة نصف قطرها 20 كيلومترًا، أدى انفجار آخر في المبنى الذي يضم المفاعل 2 في 15 مارس إلى إطلاق المزيد من الإشعاع ، وغادر آلاف الأشخاص منازلهم حيث استخدم العمال المروحيات وخراطيم المياه ومضخات مياه البحر في محاولة لتبريد المنشأة شديدة السخونة حسب موقع هيستورى.

    أصبح المدى الكامل للتداعيات واضحًا خلال الأشهر التالية ، حيث قامت الحكومة في النهاية بإجلاء جميع السكان داخل دائرة نصف قطرها 30 كيلومترًا من المحطة.

    لم تُعزى أي حالات وفاة في البداية إلى الحادث ، على الرغم من أن هذا لم يكن مصدر راحة يذكر لـ 154000 شخص تم إجلاؤهم أو لأحبائهم من أكثر من 18000 شخص فقدوا حياتهم نتيجة الزلزال والتسونامي، اقترح البعض أن مثل هذا الإخلاء الكبير لم يكن ضروريًا ، حيث يبدو أن مستويات الإشعاع قد انخفضت إلى ما دون ما كان متوقعًا في أعقاب الحادث مباشرة.

  • مصرع 2 على الأقل فى زلزال بقوة 6.2 درجات ضرب جواتيمالا

    ضرب زلزال جديد جواتيمالا بلغت قوته 6.2 درجة، بعد أن كان ضربها زلزال في وقت سابق اليوم الأربعاء، بقوة 6.8 درجات، مما أسفر عن مصرع اثنين على الأقل حتى الآن، بحسب “رويترز”.

    ووقع الزلزال بالقرب من بلدة تيكويزات، على بعد حوالي 80 ميلا من عاصمة البلاد، مع أدى إلى انقطاع التيار الكهربائى، وألحق أضرارا بالمبانى وتسبب في انهيارات أرضية.

    وذكر المعهد الوطني لعلم الزلازل والبراكين والأرصاد الجوية، في وقت سابق بأن زلزال بقوة 6.8 درجة ضرب جواتيمالا، عند الساعة 1.12 ليلا بالتوقيت المحلى، ويقع مركز الزلزال على بعد 54 كيلومترا من مدينة ماساتينانجو و84 كيلومترا من مدينة اسكوينتلا.

    وفى الساعة 1.50 بالتوقيت المحلي تبع الزلزال هزات بلغت قوتها 5.0 درجات.

  • زلزال بقوة 5.5 ريختر يضرب جزيرة تايوان

    كشف مرصد الزلازل الأوروبي المتوسطي، عن تعرض جزيرة تايوان، لزلزال بقوة 5.5 درجة على مقياس ريختر، مساء اليوم الجمعة، مؤكدا أن الهزة وقعت على عمق 10 كيلومترات.

    تايوان

    وكثيرا ما تشهد تايوان هزات أرضية حيث تقع الجزيرة على تقاطع صفيحتين تكتونيتين.

    وكان زلزال بقوة 5.2 درجة على مقياس ريختر، قد ضرب السواحل الشمالية الشرقية من تايوان، في شهر نوفمبر الماضي.

    وقالت هيئة الأرصاد الجوية التايوانية، إنه لم ترد أي تقارير فورية عن حدوث أضرار أو إصابات.

    ووقع مركز الزلزال، على بعد حوالي 42.7 كيلومتر، شرق مقاطعة “يلان”، على عمق 5.9 كيلومتر، طبقا لما ذكره مركز رصد الزلازل التابع لهيئة الأرصاد الجوية.

    وضرب زلزال قوي بلغت شدته 6.5 درجة، تايوان، في 24 أكتوبر الماضي، ما تسبب في حالة من الهلع بين السكان الذين هرعوا إلى الشوارع بعد أن بدأت المباني في التأرجح.

    والشهر الماضي قال مكتب الأرصاد الجوية في تايوان إن ”زلزالا بلغت قوته 5.2 درجة وقع بالقرب من مدينة هوالين الواقعة على الساحل الشرقي لتايوان، لكن لم ترد تقارير حتى الآن تفيد بوقوع أضرار“.

    زلزال تايوان

    وهز الزلزال لفترة وجيزة المباني في العاصمة تايبه، وذكر مكتب الأرصاد أنه كان على عمق بلغ 30.2 كيلومتر وشعر به الناس في أنحاء شمال تايوان وشرقها.

    وتقع تايوان قرب تقاطع اثنتين من الصفائح التكتونية في بحر الصين الجنوبي وهي عرضة للزلازل.

    ولقي أكثر من 100 شخص حتفهم في زلزال بجنوب تايوان عام 2016، وقتل زلزال بقوة 7.3 درجة أكثر من ألفي شخص في 1999.

    وضرب زلزال آخر بقوة 4.2 درجة على مقياس ريختر، بحر “إيجه” قبالة سواحل ولاية موجلا، غربي تركيا.

    زلزال تركيا

    جاء ذلك بحسب بيان نشرته إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، عبر موقعها الإلكتروني.

    وأوضح البيان أن الزلزال وقع قبالة سواحل قضاء “داتشا” بالولاية المذكورة في تمام الساعة 02.25 بالتوقيت المحلي “23.25 مساء الجمعة بتوقيت جرينتش”، وعلى عمق 37.30 كم تحت سطح البحر.

    ولم ترد أنباء على الفور حول وقوع أي خسائر مادية أو بشرية جرّاء الهزة التي كانت على بعد 203.23 كم عن مركز القضاء المذكور.

    ولايات تركية

    تجدر الإشارة إلى أن أعداد الزلازل التي ضربت ولايات تركية مختلفة تزايدت مؤخرا، ما أثار قلق سكان إسطنبول الذين يخشون حدوث زلزال مدمر قد يضرب المدينة في ضوء تحذيرات من مراكز متخصصة.

    وتقع تركيا على خطوط صدع زلزالية رئيسية، وسبق أن ضربتها زلازل مدمرة، كان أحدها بالقرب من إسطنبول عام 1999، وأسفر عن مقتل أكثر من 17 ألف شخص.

  • هزة أرضية بقوة 4.1 ريختر على بعد 56 كم شرق بنى سويف

    زلزال بنى سويف

    سجلت محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل والتابعة للمعهد اليوم، الثلاثاء، الموافق  01/02/2022 هزة أرضية على بعد 56 كم شمال شرق مدينة بنى سويف.

    وجاءت بيانات الهزة الأرضية كما يلى

    تاريخ الحدوث: الثلاثاء  الموافق 01/02/2022

    وقت الحدوث والقوة: 21  : 01  : 11  مساء بالتوقيت المحلى

    القوة: 4.1 درجة على مقياس ريختر

    خط العرض:  29.29 شمالا

    خط الطول: 31.61 شرقا
    العمق: 6 كم
    وقد ورد للمعهد ما يفيد الشعور بالهزة الأرضية دون وقوع إى خسائر فى الارواح والممتلكات.
    وتعمل الشبكة القومية للزلازل من خلال 70 محطة تم اختيار أماكنهم بدقة فى ضوء التاريخ الزلزالى لمصر كلها وأصبح مستحيل حدوث أى زلزال دون تسجيله ورصده مهما كانت قوته حتى لو كان أقل من الصفر.
    والشبكة القومية للزلازل من أحدث الشبكات الموجودة فى العالم ومصر من أوائل الدول على مستوى العالم وشمال أفريقيا والشرق الأوسط فى هذا المجال، حيث يعود تاريخها لأكثر من 150 سنة ولدينا أكبر تاريخ زلزالى على مستوى العالم يعود لأكثر من 5 آلاف سنة، على الرغم من أن رصد الزلازل بدأ مع بداية القرن العشرين ولكن الحضارة المصرية القديمة وتاريخ الزلازل فى كتب التاريخ كلها تعود تاريخها لأكثر من 5 آلاف سنة وهو ما يعطى ثقل وقوة لمصر فى رصد والتعامل مع مثل هذه الظواهر الطبيعية.
  • هزة أرضية بقوة 4.3 ريختر على بعد 159 كم شمال مدينة دمياط

    سجلت محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل والتابعة للمعهد اليوم الأحد الموافق 30 / 1 / 2022، هزة أرضية بالبحر المتوسط على بعد حوالي 159 كم شمال مدينة دمياط

    وجاءت بيانات الهزة الأرضية كما يلى :

    القوة بقوة 4.3 درجة على مقياس ريختر
    خط العرض : ۳٢,٨٤ شمالا
    خط الطول : ۳۱ ٫ ۷۰ شرقا
    العمق : ۱۲ کم

    ولم يرد للمعهد ما يفيد شعور المواطنين بهذه الهزة .

    وتعمل الشبكة القومية للزلازل من خلال 70 محطة تم اختيار أماكنهم بدقة فى ضوء التاريخ الزلزالى لمصر كلها وأصبح مستحيل حدوث أى زلزال دون تسجيله ورصده مهما كانت قوته حتى لو كان أقل من الصفر.

    والشبكة القومية للزلازل من أحدث الشبكات الموجودة فى العالم ومصر من أوائل الدول على مستوى العالم وشمال أفريقيا والشرق الأوسط فى هذا المجال، حيث يعود تاريخها لأكثر من 150 سنة ولدينا أكبر تاريخ زلزالى على مستوى العالم يعود لأكثر من 5 آلاف سنة، على الرغم من أن رصد الزلازل بدأ مع بداية القرن العشرين ولكن الحضارة المصرية القديمة وتاريخ الزلازل فى كتب التاريخ كلها تعود تاريخها لأكثر من 5 آلاف سنة وهو ما يعطى ثقل وقوة لمصر فى رصد والتعامل مع مثل هذه الظواهر الطبيعية.

  • زلزال بقوة 3.5 درجة ريختر غرب مدينة السويس دون خسائر

    أعلن المعهد القومى للفلك، أن محطات الشبكة القومية لرصد الزلزال والتابعة سجلت اليوم السبت، هزة أرضية على بعد 50 كم غرب مدينة السويس.

     وكانت بياناتها كالتالي:

    وقت الحدوث والقوة: 9.23.47 مساء بالتوقيت المحلى

    القوة : 3.5 درجة على مقياس ريختر

    خط العرض :29.60 شمال

    خط الطول : 31.99 شرقا

    العمق : 6.2 كم

    هذا ولم يرد للمعهد ما يفيد وقوع أى خسائر فى الأرواح والممتلكات.

  • هزة أرضية يشعر بها سكان القاهرة الكبرى

    شهدت مدينة القاهرة وضواحيها هزة أرضية منذ قليل، شعر بها سكان القاهرة الكبرى، وتداولتها صفحات التواصل الاجتماعي بشكل كبير.

    وكان معهد الفلك أعلن عن أجهزة دقيقة وأجهزة ارسال واستقبال وحفرة على عمق معين وسط الصحراء وبطاريات وخلايا شمسية وأجهزة لتسجيل الزلازل سيزموميتر”سماعة أرضية”، وأجهزة ترسل الإشارات عبر القمر الصناعى للمركز الرئيسى بحلوان ، أبرز ما يمكن أن تجده داخل المحطة الموجود وسط الصحراء شرق مدينة العاشر من رمضان.

  • زلزال بقوة 7.6 درجة على مقياس ريختر يضرب جزر “بارات دايا” الأندونيسية

    ذكرت قناة العربية، في خبر عاجل لها منذ قليل، أن زلزال بقوة 7.6 درجة على مقياس ريختر يضرب جزر “بارات دايا” الأندونيسية.

    وفى وقت سابق تعرضت جزيرة كريت اليونانية لهزة أرضية جديدة مساء اليوم، بلغت قوتها 5.3 درجة على مقياس ريختر، وهي ثاني هزة أرضية تتعرض لها الجزيرة خلال يوم واحد.

    وأفاد معهد أثينا للجيوديناميكا، أن الهزة وقعت في الساعة 6:47 مساءً (بالتوقيت المحلي)، على عمق 1ر59 كم، في نفس الموقع الذي سُجلت فيه صباح اليوم هزة أرضية بقوة 5.7 درجة على مقياس ريختر، بحسب ما نقلته صحيفة “كاثمريني” اليونانية، ويأتي ذلك بعد 3 أيام من وقوع هزتين أرضيتين أخريين على الجزيرة.

  • زلزال جديد بقوة 5.4 درجة يضرب جزيرة كريت اليونانية

    ضرب زلزال جديد بقوة 5.4 درجة على مقياس ريختر، السواحل المطلة بين جزيرتى كاسوس وكريت اليونانيتين، بعد أقل من أربع ساعات على وقوع زلزال بقوة 5.2 درجة.

    وأفاد معهد الجيوديناميك بأثينا ، في بيان نقلته صحيفة “كاثميريني” اليونانية صباح اليوم الاثنين، أن الهزة وقعت على بعد 25 كيلومترًا شمال غرب مركز الزلزال الأول وعلى عمق 6.3 كيلومتر، وتبع ذلك هزة ارتدادية بقوة 4.2 درجة بعد دقيقتين.

    وقال ميشاليس إروتوكريتوس، عمدة جزيرة كاسوس الصغيرة، والأقرب إلى مركز الزلزال، إنه لم تتضرر أي مبان في أي من الزلزالين كما لم ترد أي انباء عن وقوع إصابات بين المواطنين.

    يذكر أن مركز رصد الزلازل الأوروبى-المتوسطى (EMSC)، قال إن زلزالا قوته 6 درجات ضرب جزيرة كريت اليونانية الأحد، حسبما ذكرت “روسيا اليوم”.

    وأضاف المركز أن الزلزال وقع على عمق عشرة كيلومترات.

    وفي 18 ديسمبر الحالى، ضرب زلزال بلغت شدته 5.4 درجة مناطق فى البحر بجنوب اليونان، بين بيلوبونيز وجزيرة كريت.

  • زلزال بقوة 5.5 درجة يضرب شمال الأرجنتين

    ضرب زلزال بقوة 5.5 درجة محافظة سانتياجو ديل إستيرو شمال الأرجنتين، مساء أمس الأربعاء، وفق ما نقله مركز “جي إف زد” الألماني لعلوم الأرض.

    وأضافت المركز أن الزلزال وقع على عمق 582 كيلو مترا.

    وكان المركز الألماني قد أعلن في البداية أن شدة الزلزال بلغت 6.1 درجة على مقياس ريختر.

    يذكر أنه في 13 سبتمبر الماضي ضرب زلزال بقوة 6.2 درجة على مقياس ريختر مدينة سان سلفادور دي خوخوي الأرجنتينية، حسبما أفاد مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي.

  • زلزال بقوة 5.8 درجة يضرب الساحل الجنوبى لبابوا فى إندونيسيا

    أعلن المركز الأوروبى المتوسطى لرصد الزلازل اليوم الأربعاء، أن هزة أرضية بقوة 5.8 درجة ضربت الساحل الجنوبي لبابوا بإندونيسيا، وأضاف المركز أن الهزة وقعت على عمق كيلومترين وكان مركزه على بعد نحو 184 كيلومترا جنوب غربي ناباير في إندونيسيا، بحسب شبكة “روسيا اليوم”.

    وأفاد مركز رصد الزلازل الأوروبى قبل أيام بأن هزة بقوة 6.2 درجة على مقياس ريختر وقعت على بعد 204 كيلومترات جنوب مدينة مانادو، على عمق 86 كيلومترا.

    وأعلن مركز رصد الزلازل الأوروبى، أن زلزالا بقوة 6.2 درجة على مقياس ريختر ضرب منطقة قبالة سواحل إندونيسيا ، وحسب المعطيات الأولية، فأنه “مركز الزلزال وقع على بعد 204 كيلومترات جنوب مدينة مانادو، وكان على عمق 86 كيلومترا”.

    من جهتها، أشارت الهيئة العامة للمسح الجيولوجى الأمريكية، إلى أن “قوة الزلزال بلغت 5.9 درجة على مقياس ريختر، وأن مركزه وقع على عمق 45.5 كيلومترا”.

    ولم تصدر عن السلطات الإندونيسية أى معلومات حول الخسائر المحتملة والدمار.

  • زلزال بقوة 5.1 درجة يضرب تركيا وتضرر عدد من المباني

    أعلنت هيئة إدارة الكوارث والطوارئ في تركيا، أن زلزالًا بقوة 5.1 درجة ضرب ولاية قونيا بوسط تركيا.

    وأشارت إلى أن الزلزال هزَّ حي ميرام في ولاية قونيا، ووقع على عمق 6.82 كيلومتر (2.4 ميل) تحت سطح الأرض.

    وأكد مكتب محافظ قونيا في تغريدة له على موقع التدوينات تويتر، أنه لم يتم الإبلاغ عن أي خسائر في الأرواح حتى الآن.

    وعلى موقع تويتر أيضًا، أكد أوجور إبراهيم ألتاي، وهو مسؤول ببلدية قونيا الحضرية، أنه لم يتم الإبلاغ عن أي خسائر في الأرواح بسبب الزلزال حتى الآن.

    وأضاف: “لحقت أضرار بثلاثة مبانٍ مهجورة، لم ترد أنباء عن أي شخص عالق”.

  • زلزال بقوة 5 درجات يضرب إثيوبيا

    ذكر المركز الأورومتوسطي لرصد الزلازل أن هزة أرضية بقوة 5 درجات على مقياس ريختر ضربت إثيوبيا اليوم الأحد.

    ونقلت وكالة “بلومبيرج” للأنباء عن المركز اليوم، أن مركز الهزة كان على عمق 10 كيلومترات تحت سطح الأرض عند التقاء خط عرض 10.22 درجة شمالا وخط طول 41.32 درجة شرقا.

     

  • معهد البحوث الفلكية يكشف حقيقة الربط بين زلزال 92 وسلسلة زلازل اليوم

    كشف الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، حقيقة الربط بين زلزال 12 أكتوبر 1992، والذي وقع في مثل هذا اليوم، والزلزال الذي وقع اليوم الثلاثاء الموافق 12 أكتوبر الجاري 2021، مشددًا على أنَّه لا توجد أي علاقة بين الزلزالين، مشددًا على أن الأمر صدفة بحته.

    وقال، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية بسمة وهبة، خلال برنامجها “90 دقيقة” المذاع على شاشة “المحور”، أن الزلازل حدث بقوة 6.4 ريختر وهو كبير وعمقه 25.7 كم، ويبعد عن أقرب السواحل المصرية بحوالي 420 كيلو، وهذه مسافة بعيدة وآمنة جدًا.

    وواصل قائلًا: “لا يوجد أي علاقة بين زلزال اليوم وزلزال 1992، ونحن بشكل شبه يومي نرصد زلزالا في مصر، ونسجل زلزالا في المنطقة التي حدث بها زلزال اليوم بشكل متفاوت، ونصدر بيانا إعلاميا في الحالات الكبيرة.. ونحن اليوم سجلنا في مصر 3 زلازل غير محسوسة”.

    وتعمل الشبكة القومية للزلازل من خلال 70 محطة تم اختيار أماكنها بدقة فى ضوء التاريخ الزلزالى لمصر كلها، وأصبح مستحيلا حدوث أى زلزال دون تسجيله ورصده مهما كانت قوته حتى لو كان أقل من الصفر.

    والشبكة القومية للزلازل من أحدث الشبكات الموجودة فى العالم ومصر من أوائل الدول على مستوى العالم وشمال أفريقيا والشرق الأوسط فى هذا المجال، حيث يعود تاريخها لأكثر من 150 سنة ولدينا أكبر تاريخ زلزالى على مستوى العالم يعود لأكثر من 5 آلاف سنة، على الرغم من أن رصد الزلازل بدأ مع بداية القرن العشرين ولكن الحضارة المصرية القديمة وتاريخ الزلازل فى كتب التاريخ كلها تعود تاريخها لأكثر من 5 آلاف سنة وهو ما يعطى ثقل وقوة لمصر فى رصد والتعامل مع مثل هذه الظواهر الطبيعية.

     

  • البحوث الفلكية: زلزال بقوة6.1 ريختر جنوب جزيرة كريت شعر به سكان عدة مناطق بمصر

    كشف الدكتور جاد القاضى، رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية، أن محطات الشبكة القومية للزلازل سجلت هزة أرضية الساعة 11:25 دقيقة بقوة 6.1 جنوب جزيرة كريت، وشعر بها سكان مناطق متفرقة ، لافتا إلى أنه جارى تحليل بيانات الزلزال والمناطق التى شعرت به .

    وتعمل الشبكة القومية للزلازل من خلال 70 محطة تم اختيار أماكنهم بدقة فى ضوء التاريخ الزلزالى لمصر كلها وأصبح مستحيل حدوث أى زلزال دون تسجيله ورصده مهما كانت قوته حتى لو كان أقل من الصفر.

    والشبكة القومية للزلازل من أحدث الشبكات الموجودة فى العالم ومصر من أوائل الدول على مستوى العالم وشمال أفريقيا والشرق الأوسط فى هذا المجال، حيث يعود تاريخها لأكثر من 150 سنة ولدينا أكبر تاريخ زلزالى على مستوى العالم يعود لأكثر من 5 آلاف سنة، على الرغم من أن رصد الزلازل بدأ مع بداية القرن العشرين ولكن الحضارة المصرية القديمة وتاريخ الزلازل فى كتب التاريخ كلها تعود تاريخها لأكثر من 5 آلاف سنة وهو ما يعطى ثقل وقوة لمصر فى رصد والتعامل مع مثل هذه الظواهر الطبيعية.

    وعن تصنيف مصر ووضعها عالميا بين المناطق الأكثر عرضة للزلازل، فمصر بعيدة كل البعد عن الأحزمة الزلزالية، حيث أن هناك 7 أحزمة زلزالية معروفة على مستوى العالم ومصر بعيدة عنها، ولكن مصر بقربها من بعض المناطق النشطة زلزاليا مثل خليج العقبة وخليج السويس والبحر الأحمر يجعلنا نتأثر ببعض الزلازل متوسطة القوى ومرونة المجتمع المصرى حاليا لتلقى الصدمة العامل الحاكم لتقليل الخسائر الناتجة.

  • زلزال بقوة 6.8 ريختر يضرب ولاية ألاسكا الأمريكية

    ضرب زلزال بقوة 6.8 على مقياس ريختر جنوب غرب ولاية ألاسكا الأمريكية اليوم الاثنين، وذكر مرصد الزلازل فى الولاية أن الهزة وقعت على مسافة 114 كيلومترا من منطقة تشيجنيك، بولاية ألاسكا، مشيرا إلى عدم جود خطر لوقوع تسونامي، حسبما ذكرت صحيفة “يو.إس.إيه.توداى” الأمريكية.

    وكان المركز قد أعلن – في يوليو الماضي – أن زلزالا بقوة 8.2 درجة “وفق مقياس ريختر الذي يقيس قوة الزلازل حتى 10 درجات” قد وقع بالقرب من شواطئ ألاسكا، محذرا من احتمال حدوث تسونامي، قبل أن يعود ليلغي التحذير.

    وفى وقت سابق أعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن هزة أرضية بقوة 6.1 درجة ضربت منطقة بالقرب من ناليهو بولاية هاواي.

    وأوضحت الهيئة أن “الهزة وقعت على عمق 17.1 كيلومتر وعلى بعد 29 كيلومترا جنوبي ناليهو”.

    وأشار نظام التحذير من أمواج المد العاتية “تسونامى” الأمريكي، إلى أنه لا يوجد أي تهديد بحدوث موجات بعد الهزة.

  • زلزال بقوة 6 درجات على مقياس ريختر يضرب الحدود بين البرازيل وبيرو

    أعلن مركز رصد الزلازل الأوروبى المتوسطى (EMSC)، أن زلزالا قويا تصل قوته قرابة 6 درجات حسب مقياس ريختر هز اليوم السبت منطقة عند الحدود بين البرازيل وبيرو، بحسب “روسيا اليوم” .

    وأكد المركز أن الزلزال الذى تقدر قوته بـ5.9 درجة وقع على بعد 379 كلم غربى ريو دى جانيرو، وعلى بعد 174 كلم جنوبى بلدية تارائوسا فى البرازيل.

    ووقع الزلزال على عمق 597 كلم تحت سطح الأرض، حسب خبراء المركز.

    ولم ترد بعد تقارير عن وقوع إصابات أو سقوط ضحايا جراء الزلزال.

  • هزة أرضية بقوة 3.8 درجة تضرب محافظة السليمانية بالعراق

    أعلنت وزارة النقل العراقية، اليوم الثلاثاء، تسجيل مراصدها الزلزالية فى الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالى هزة أرضية، جنوب شرق كلار من محافظة السليمانية.

    وذكرت الوزارة فى بيان، نقلته “السومرية نيوز”، ان “الهزة الأرضية سجلت عند تمام الساعة 09:02:31 من صباح اليوم حسب التوقيت المحلى، وبلغت قوتها 3.8 درجة حيث تبعد 8 كم جنوب شرق قضاء كلار من محافظة السليمانية “.

    وأشارت إلى، أنه تم الشعور بها من قبل المواطنين فى المنطقة، ودعت الهيئة المواطنين الى “أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن الإشاعات والأخبار الكاذبة والالتزام بالتعليمات الصادرة من الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالى”.

    يذكر أن هزة أرضية بقوة 4.9 درجات على مقياس ريختر،ضربت السبت الماضى، مناطق متفرقة شمال العراق.

    وأفاد المركز الوطني للأرصاد عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، أن محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل سجلت الهزة فجراً.

    ولم يذكر المركز أيّ معلومات عن وقوع دمار أو ضحايا أو إصابات، جرّاء الهزة الأرضية حتى اللحظة.

    وكان أعنف زلزال ضرب المنطقة الحدودية العراقية الإيرانية بقوة 5.7 درجات على مقياس ريختر في 12 نوفمبر 2018، وتسبب بخسائر مادية كبيرة.

  • هزة أرضية بقوة 5.3 درجة بمنطقة كريت على بعد 460 كم من مرسى مطروح

    سجلت محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل التابعة للمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية اليوم الاثنين، هزة أرضية بقوة 5.3 درجة على مقياس ريختر بمنطقة كريت (تبعد عن مدينة مرسي مطروح 460 كم) في الساعة الثامنة و17 دقيقة و20 ثانية صباحًا.

    وأكد الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد -في تصريح اليوم الإثنين- أنه لم يرد للمعهد حدوث خسائر داخل البلاد، بينما وردت تقارير بحدوث خسائر في منطقة الزلزال في كريت.

    وأوضح أن الهزة الأرضية وقعت على خط العرض 25.19 درجة شمالًا، وخط الطول 35.12 درجة شرقًا، وعلى عمق 10.3 كم.

  • زلزال جنوب غربى الصين يؤدي لمصرع شخصين وإصابة 3 آخرين

    أعلنت السلطات المحلية فى الصين، مصرع شخصين وإصابة ثلاثة آخرين، بعد أن ضرب زلزال بقوة 6 درجات على مقياس ريختر محافظة لوشيان بمدينة لوتشو فى مقاطعة سيتشوان بجنوب غربى الصين.

    وقالت السلطات المحلية، حسبما نقلت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا”، إن الضحايا والمصابين سُجلوا في قرية تساوبا ببلدة فوجي في محافظة لوشيان.

    وضرب الزلزال في الساعة 4:33 فجر اليوم الخميس، متسبباً أيضاً بانهيار بعض المنازل.

    وقال المركز الصيني لشبكات رصد الزلازل إن مركز الزلزال رُصد عند التقاء خط العرض على الدرجة 29.2 شمالاً، وخط الطول على الدرجة 105.34 شرقاً، وكان على عمق 10 كيلومترات.

    وبموافقة حكومة المقاطعة، فعّل مقر الإغاثة من الزلازل في سيتشوان استجابة طوارئ من المستوى الثاني، الذي يمثل ثاني اعلى مستوى في نظام الاستجابة لطوارئ الزلازل الصيني المؤلف من أربعة مستويات.

    كما أطلقت مدينة لوتشو استجابة طوارئ من المستوى الأول، وأرسلت على الفور موظفين لمباشرة أعمال التحقيق في الكوارث والإغاثة.

     

  • تحذيرات من تسونامى فى الفلبين بعد زلزال بقوة 7.2 درجة ضرب مينداناو

    حذرت الولايات المتحدة الأمريكية، من تسونامي في الفلبين بعد زلزال بقوة 7.2 درجة ضرب مينداناو، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

    من ناحية أخرى تشير دراسة تشيلية جديدة إلى أن الساحل الأوسط لبيرو هو المنطقة الأكثر عرضة فى أمريكا الجنوبية والمحيط الهادئ لتسونامى كبير حيث من المتوقع أن يحدث زلزال ضخم بقوة 8.9 درجة وسيكون السبب فى ذلك.

    وأكد باحثون من برنامج المخاطر الزلزالية بجامعة تشيلى ونشرت مؤخرًا فى مجلة Pure and Applied Geophysics، أن الدراسة تشيلية أظهرت عمليات المحاكاة لأسوأ السيناريوهات للقطاعات الشمالية من اريكا وإيكيكى، حيث سيتجاوز ارتفاع تسونامى 30 مترا، فى الحالة الأولى، أما التوقع الآخر أنه سيكوون بين 25 و45 مترا.

    وأشارت صحيفة “الاونيبرسو” الفنزويلية إلى أن مدينة فالبارايسو التشيلية، الواقعة على الساحل الأوسط، أيضًا ستعانى من أمواج تسونامى تتراوح بين 30 و35 مترًا.

  • هزة أرضية غرب مدينة السادس من أكتوبر بقوة 2.9 ريختر دون خسائر

    سجلت محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل والتابعة للمعهد صباح اليوم الإثنين، هزة أرضية في منطقة القاهرة الكبرى على بعد 15 كم جنوب غرب مدينة السادس من أكتوبر.

    وكشف الدكتور جاد القاضى، رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية، أن الهزة الأرضية جاءت بياناتها كالتالى:

    وقت الحدوث: 9:38 صباحا
    القوة : 2.9 درجة على مقياس ريختر
    دائرة العرض 39.85 شمالا
    خط الطول 30.77 شرقا
    العمق: 13 كم
    ولم يرد للمعهد ما يفيد شعور المواطنين بهذه الهزة الأرضية
     
    وتعمل الشبكة القومية للزلازل من خلال 70 محطة تم اختيار أماكنهم بدقة فى ضوء التاريخ الزلزالى لمصر كلها وأصبح مستحيل حدوث أى زلزال دون تسجيله ورصده مهما كانت قوته حتى لو كان أقل من الصفر.

    والشبكة القومية للزلازل من أحدث الشبكات الموجودة فى العالم ومصر من أوائل الدول على مستوى العالم وشمال أفريقيا والشرق الأوسط فى هذا المجال، حيث يعود تاريخها لأكثر من 150 سنة ولدينا أكبر تاريخ زلزالى على مستوى العالم يعود لأكثر من 5 آلاف سنة، على الرغم من أن رصد الزلازل بدأ مع بداية القرن العشرين ولكن الحضارة المصرية القديمة وتاريخ الزلازل فى كتب التاريخ كلها تعود تاريخها لأكثر من 5 آلاف سنة وهو ما يعطى ثقل وقوة لمصر فى رصد والتعامل مع مثل هذه الظواهر الطبيعية.

    وعن تصنيف مصر ووضعها عالميا بين المناطق الأكثر عرضة للزلازل، فمصر بعيدة كل البعد عن الأحزمة الزلزالية، حيث أن هناك 7 أحزمة زلزالية معروفة على مستوى العالم ومصر بعيدة عنها، ولكن مصر بقربها من بعض المناطق النشطة زلزاليا مثل خليج العقبة وخليج السويس والبحر الأحمر يجعلنا نتأثر ببعض الزلازل متوسطة القوى ومرونة المجتمع المصرى حاليا لتلقى الصدمة العامل الحاكم لتقليل الخسائر الناتجة.

  • زلزال بقوة 8.2 درجة يضرب ألاسكا الأمريكية وتحذيرات من تسونامي

    أصدرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية تحذيرا من احتمال تسونامي عقب زلزال بقوة 8.2 درجة ضرب شبه جزيرة ألاسكا في وقت متأخر من الأربعاء بالتوقيت المحلي.

    وحسب موقع روسيا اليوم، أوضحت هيئة المسح الجيولوجي أن الزلزال وقع على عمق 35 كيلومترا، وأن نظام التحذير من حدوث تسونامي يشمل الأراضي الأمريكية في غوام وجزر ماريانا الشمالية الواقعة في المحيط الهادئ.

    وحسب تقدير المركز الأوروبي المتوسطي لرصد الزلازل، فإن قوة زلزال ألاسكا بلغت 8 درجات وإنه وقع على عمق 10 كيلومترات.

  • زلزال بقوة 5.6 درجة يضرب جزيرة سومطرة الإندونيسية

    أفادت وكالة الأرصاد الجوية وعلم المناخ والجيوفيزياء فى أندونيسيا أن زلزالا بقوة 5.6 درجة ضرب جزيرة سومطرة الإندونيسية، اليوم السبت.

    وذكرت الوكالة ، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإندونيسية “أنتارا”، أن الزلزال وقع في الساعة 9:41 صباحا بالتوقيت المحلي اليوم، وكان مركزه على بعد 75 كيلومترا شمال غرب منطقة نياس أوتارا بمقاطعة ​سومطرة الشمالية، وعلى عمق 10 كيلومترات.

    ولم يصدر تحذير من حدوث موجات مد عاتية “تسونامى” عقب الزلزال، كما لم ترد أنباء فورية عن وقوع خسائر بشرية أو مادية.

    وكانت وكالة الأرصاد الإندونيسية قد أفادت في وقت سابق اليوم بأن زلزالًا بلغت قوته 6,2 درجة وقع قبالة جزيرة سولاويسي صباح اليوم أيضًا، ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات أو أضرار مادية.

     

  • هزة أرضية شمال شرق مرسى مطروح بقوة 4.4 ريختر دون خسائر

    سجلت محطات الشبكة القومية للزلازل والتابعة للمعهد القومى للبحوث الفلكية، اليوم الأحد الموافق 4/7/2021 هزة أرضية على بعد 287 كم شمال شرق مرسى مطروح (البحر المتوسط).

    وكشف الدكتور جاد القاضى رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية، أن الهزة الأرضية جاءت بياناتها كالتالى: –

    القوة: 4.4 درجة على مقياس ريختر
    خط العرض : 33.6598 شمالا
    خط الطول : 28.5451 شرقا
    العمق: 65 كم

    وتابع، ولم يرد للمعهد حتى الآن ما يفيد الشعور بالهزة الأرضية دون وقوع أى خسائر فى الأرواح والممتلكات، وتعمل الشبكة القومية للزلازل من خلال 70 محطة تم اختيار أماكنهم بدقة فى ضوء التاريخ الزلزالى لمصر كلها، وأصبح مستحيل حدوث أى زلزال دون تسجيله ورصده مهما كانت قوته حتى لو كان أقل من الصفر.

    والشبكة القومية للزلازل من أحدث الشبكات الموجودة فى العالم ومصر من أوائل الدول على مستوى العالم وشمال أفريقيا والشرق الأوسط فى هذا المجال، حيث يعود تاريخها لأكثر من 150 سنة ولدينا أكبر تاريخ زلزالى على مستوى العالم يعود لأكثر من 5 آلاف سنة، على الرغم من أن رصد الزلازل بدأ مع بداية القرن العشرين ولكن الحضارة المصرية القديمة وتاريخ الزلازل فى كتب التاريخ كلها تعود تاريخها لأكثر من 5 آلاف سنة وهو ما يعطى ثقل وقوة لمصر فى رصد والتعامل مع مثل هذه الظواهر الطبيعية.

    وعن تصنيف مصر ووضعها عالميا بين المناطق الأكثر عرضة للزلازل، فمصر بعيدة كل البعد عن الأحزمة الزلزالية، حيث إن هناك 7 أحزمة زلزالية معروفة على مستوى العالم ومصر بعيدة عنها، ولكن مصر بقربها من بعض المناطق النشطة زلزاليا مثل خليج العقبة وخليج السويس والبحر الأحمر يجعلنا نتأثر ببعض الزلازل متوسطة القوى ومرونة المجتمع المصرى حاليا لتلقى الصدمة العامل الحاكم لتقليل الخسائر الناتجة.

  • هزة أرضية على بعد 30 كم جنوب غرب حلوان بقوة 3.3 ريختر دون خسائر

    سجلت محطات الشبكة القومية للزلازل والتابعة للمعهد القومى للبحوث الفلكية، اليوم الأربعاء الموافق 30/06/2021 هزة أرضية علي بعد 30 كم جنوب غرب حلوان تقريبا.

    وكشف الدكتور جاد القاضى رئيس المعهد، أن الهزة الأرضية جاءت بياناتها كالتالي: –

    – تاريخ الحدوث
    الأربعاء الموافق 30 /06/2021

    – وقت الحدوث
    8:11 صباحا بالتوقيت المحلى

    – القوة:
    3.3 درجة على مقياس ريختر
    خط العرض: 29.68 شمالا
    خط الطول: 31.14 شرقا
    العمق: 23 كم

    ولم يرد للمعهد ما يفيد الشعور بالهزة الأرضية دون وقوع إى خسائر فى الأرواح والممتلكات.

    وتعمل الشبكة القومية للزلازل من خلال 70 محطة تم اختيار أماكنهم بدقة فى ضوء التاريخ الزلزالى لمصر كلها وأصبح مستحيل حدوث أى زلزال دون تسجيله ورصده مهما كانت قوته حتى لو كان أقل من الصفر.

    والشبكة القومية للزلازل من أحدث الشبكات الموجودة فى العالم ومصر من أوائل الدول على مستوى العالم وشمال أفريقيا والشرق الأوسط فى هذا المجال، حيث يعود تاريخها لأكثر من 150 سنة ولدينا أكبر تاريخ زلزالى على مستوى العالم يعود لأكثر من 5 آلاف سنة، على الرغم من أن رصد الزلازل بدأ مع بداية القرن العشرين ولكن الحضارة المصرية القديمة وتاريخ الزلازل فى كتب التاريخ كلها تعود تاريخها لأكثر من 5 آلاف سنة وهو ما يعطى ثقل وقوة لمصر فى رصد والتعامل مع مثل هذه الظواهر الطبيعية.

    وعن تصنيف مصر ووضعها عالميا بين المناطق الأكثر عرضة للزلازل، فمصر بعيدة كل البعد عن الأحزمة الزلزالية، حيث أن هناك 7 أحزمة زلزالية معروفة على مستوى العالم ومصر بعيدة عنها، ولكن مصر بقربها من بعض المناطق النشطة زلزاليا مثل خليج العقبة وخليج السويس والبحر الأحمر يجعلنا نتأثر ببعض الزلازل متوسطة القوى ومرونة المجتمع المصرى حاليا لتلقى الصدمة العامل الحاكم لتقليل الخسائر الناتجة.

زر الذهاب إلى الأعلى