سوريا

  • وفاة مخرج باب الحارة.. سوريا تودع بسام الملا

    نعت نقابة الفنانين السوريين المخرج السوري بسام الملا، الذي توفى صباح اليوم السبت، عن عمر يناهز 66 عامًا.

    ويُعد المخرج السوري الكبير بسام الملا مخرج مسلسل “باب الحارة”، المسلسل الأكثر رواجا في الوطن العربي.
    ونعت، اليوم السبت، نقابة الفنانين في سوريا المخرج بسام الملا. الذي اشتهر بإخراج مسلسلات البيئة الشامية مثل “باب الحارة” و”ليالي الصالحية”، ويعتبر من أبرز المخرجين في تاريخ الدراما السورية.
    وكتبت نقابة الفنانين في سوريا عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” “فرع دمشق لنقابة الفنانين ينعي إليكم وفاة الزميل الفنان القدير بسام الملا، وسنوافيكم لاحقا بمواعيد الدفن والعزاء”.

    يذكر أن المخرج الراحل بسام الملا، وهو مخرج سوري قام بإخراج مسلسل البيئة الشامية السوري الأكثر شهرة باب الحارة، وينتمي إلى عائلة فنية عريقة، فوالده الممثل أدهم الملا وأشقائه المخرجين مؤمن وبشار الملا والممثل مؤيد الملا، وولديه أدهم وشمس الملا، اللذين شاركا كممثلين في مسلسل “باب الحارة”.

    ونعته الممثلة اللبنانية ماجي بوغصن قائلة ” استاذنا الغالي بسام الملا. الله يرحم روحك ويسكنك فسيح جناته تاريخك الفني المشرف رح يبقى. آمنت فيي والك فضل كتير كبير علي ببدايتي. كل الحب والذكريات الطيبة صلواتنا لروحك”.

  • العراق: القبض على 62 متسللا عبر الحدود يحملون الجنسية السورية

    أعلنت خلية الإعلام الأمنى العراقية، القبض على 62 متسللًا عبر الحدود العراقية يحملون الجنسية السورية.

    وذكرت الخلية -في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية، اليوم الثلاثاء- أن القوات الأمنية تمكنت من خلال مراقبتها المستمرة للحدود وتأمينها من القبض على 62 متسللًا يحملون الجنسية السورية.

    وأوضح البيان أن عملية القبض تمت بين قوات حرس الحدود العراقية المنطقة السادسة وقوات البيشمركة، مبينا أنه تم اتخاذ بحقهم الإجراءات القانونية اللازمة.

    وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، قال إن رفع اسم العراق من قائمة الاتحاد الأوروبي للدول ذات المخاطر العالية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب خطوة مهمة في تكريس الدبلوماسية العراقية الفاعلة؛ لخدمة مصالح الوطن.

    وأكد الكاظمي -في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) نقلتها وكالة الأنباء العراقية (واع) أمس الاثنين- أن الجهود الحكومية والدبلوماسية مستمرة على مختلف الأصعدة لوضع العراق في المكانة التي يستحقها.

  • القوات المسلحة العراقية: تحصين 80% من الحدود مع سوريا

    أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء يحيى رسول، قرب إنجاز التحصينات على الحدود العراقية السورية، مشيرا إلى إنجاز 80% من هذه التحصينات.

    وقال رسول – في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع) اليوم السبت – إن الأجهزة الأمنية مستمرة في التحكيمات وتحصين الحدود مع سوريا، مؤكداً أنه لم يتبق سوى القليل سواء كانت سواتر ترابية أو تحصينات شقية وأسيجة B.R.C وأبراج مراقبة حرارية.

    وتابع رسول “إضافة إلى مسك الحدود العراقية بمساندة وحدات الجيش العراقي، وصلت نسبة إنجاز ذلك إلى 80%حتي الآن”.

    وكان مجلس الوزراء العراقي قد قرر تخصيص مبالغ مالية لإكمال التحصينات على الحدود العراقية السورية.

  • تونس والإمارات تتأهلان لربع نهائي كأس العرب بعد سقوط سوريا

    قاد سيف الجزيري مهاجم نادي الزمالك، منتخب تونس الأول لفوز صعب على نظيره الإمارات في المواجهة التى احتضنها ملعب الثمامة، ضمن مباريات الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لبطولة كأس العرب 2021، ليتأهل المنتخبان سويًا إلى الدور ربع النهائي.

    وسجل الجزيري هدف منتخب بلاده الوحيد في المباراة، في الدقيقة 11 ليعلن تقدم نسور قرطاج، ليرفع مهاجم الزمالك رصيده إلى 3 أهداف وينفرد بصدارة هدافي البطولة حتى الآن.

    كما أهدر سيف الجزيري فرصة هدف منتخب تونس الثاني ضد الإمارات في الدقيقة 44 حيث أتيحت فرصة للجزيري كي يعزز تقدم منتخب بلاده، والشباك خالية أمامه إلا أنه سدد الكرة في القائم.

    وخرج اللاعب مصاب في الدقيقة 69 وحل بدلا منه فخر الدين بن يوسف مهاجم فريق بيراميدز.

    وجلس على معلول نجم النادي الأهلي على مقاعد بدلاء منتخب تونس حتى نهاية المباراة، لعدم الجاهزية.

    وبهذه النتيجة يحتل تونس صدارة ترتيب المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط، فيما يحتل منتخب الإمارات المركز الثاني بنفس الرصيد من النقاط، ولكن الصدارة تذهب إلى نسور قرطاج بسبب فارق الأهداف.

  • وزير الخارجية السورى: تتطلع إلى وقوف الأشقاء العرب إلى جانب دمشق

    أكد وزير الخارجية والمغتربين السورى الدكتور فيصل المقداد إن بلاده تتطلع إلى وقوف الأشقاء العرب إلى جانب سوريا.. مشيرا الى أن هناك بعض الدول العربية تقف إلى جانب سوريا على مرأى من العالم وتقول بشكل واضح أن سوريا جزء لا يتجزأ من الأمة العربية ويجب أن تكون فى موقعها فى قلب الأمة العربية وتعود إلى مؤسسات العمل القومي العربى المشترك.

    وقال المقداد فى مقابلة مع قناة سما الفضائية اذاعتها وكالة الانباء السورية “سانا” مواقف الكثير من الدول تجاه سورية أصبحت أكثر ايجابية .. موضحا أن كثيراً من الدول باتت تعترف الآن أنه لولا صمود سوريا وحربها على الإرهاب لكان هذا الإرهاب وصل إليها وهدد أمنها واستقرارها

    وأضاف أن الشارع السوري والعربي يعرف ويتابع الصورة التي ترسم في المنطقة بأن هنالك انفراجا في الأفق ورغم انه بطيء لكن الخطوات الأولى في هذه البداية تسير إلى الأمام.. لافتا إلى أن عشر سنوات من الحرب الإرهابية كانت كافية لكل من أراد الابتعاد عن سوريا وانغمس في بعض الأحيان في أفكار وأوهام أن يعرفوا الآن أنه لا يمكن أن يكون هنالك عمل عربي حقيقي إلا بوجود سورية وتفعيل التضامن العربي وضرورة وضع حد للتشرذم في المنطقة العربية ووقف محاولات الآخرين الاستئثار بثرواتها ومقدراتها.

    وأشار المقداد إلى أنه خلال السنوات العشر الماضية خسرت سورية في البنى التحتية وفي الاقتصاد لكنها أعطت درسا لكل من حاول أن يعتدي على أي شعب في العالم أنها تحارب الإرهاب نيابة عن العالم أجمع وهي لم تخسر الإرادة لأن قوتها الحقيقية في عزيمتها وإرادتها في البنى الفكرية والثقافية والإيديولوجية التي بنت سوريا قناعاتها عليها بألا تستسلم وأن تواصل النضال من أجل استرجاع كل حقوقها وتحرير أراضيها .

    وفيما يتعلق بعودة اللاجئين إلى وطنهم قال المقداد: هؤلاء خرجوا نتيجة جرائم التنظيمات الإرهابية وتهديداتها وسياسات القتل والخطف التي مارستها بحقهم والدولة تقوم بتهيئة الظروف المناسبة لعودتهم ونجدد الدعوة لكل من غادر وطنه بضرورة العودة إليه والمساهمة في عملية إعادة إعمار ما دمره الإرهاب.

  • بشار الأسد يلغي منصب مفتى الجمهورية بسوريا

    أصدر الرئيس السوري بشار الأسد قرارا يقضي بإلغاء منصب مفتي الجمهورية في تعد جديد على الحكومة لم تتضح بعد أسبابه.

    إلغاء منصب مفتى الجمهورية بسوريا
    وألغى الأسد، بمرسوم أصدره الإثنين، منصب مفتي الجمهورية، دون توضيح أسباب القرار وخلفياته، معززًا في الوقت ذاته صلاحيات مجلس فقهي ضمن وزارة الأوقاف.

    وأصدر الأسد مرسومًا تشريعيًا رقم 28، نص على إلغاء المادة رقم 35 من القانون المنظم لعمل وزارة الأوقاف والتي يُسمى بموجبها المفتي العام للجمهورية.

    كما عزز المرسوم الجديد صلاحيات المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف، الذي يرأسه الوزير، والذي كان المفتي عضوًا فيه.

    وكلف المرسوم المجلس بمهام كان المفتي مكلفًا بها وهي “تحديد مواعيد بدايات ونهايات الأشهر القمرية، والتماس الأهلة، وإثباتها وإعلان ما يترتب على ذلك من أحكام فقهية متصلة بالعبادات والشعائر الدينية الإسلامية”، و”إصدار الفتاوى، ووضع الأسس والمعايير والآليات اللازمة لتنظيمها وضبطها”.

    ولم تتضح أسباب إلغاء المنصب الذي كان أحمد بدر الدين حسون يشغله منذ 2004، وهو الذي يُعرف بمواقفه المؤيدة للرئيس السوري.

    تنظيم عمل الأوقاف بسوريا
    وهذه ليست المرة الأولى التي يجري فيها الأسد تعديلًا في تنظيم عمل الأوقاف الإسلامية، إذ أصدر في 2018 قانونًا منح بموجبه صلاحيات واسعة لوزير الأوقاف، وحدد فيه ولاية المفتي بـ 3 أعوام قابلة للتمديد، على أن يسمى بمرسوم بناء على اقتراح الوزير، فيما كان الرئيس سابقًا، يعين المفتي دون تحديد مدة ولايته.

    وجاء قرار الإلغاء بعد أيام من رد قاس من المجلس العلمي الفقهي على تفسير المفتي حسون لإحدى الآيات القرآنية، واعتبر المجلس التفسير “تحريفًا” وشدد على “عدم الانجرار وراء التفسيرات الشخصية الغريبة”. ورأى البعض في ذلك دليلًا على تعزيز سلطة وزارة الأوقاف ودورها.

    وكان استقبل الرئيس السوري، بشار الأسد، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات، يرافقه خليفة شاهين وزير دولة في الخارجية الإماراتية، وعلي محمد حماد الشامسي رئيس الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ بمرتبة وزير.

    وبحسب وكالة الأنباء السورية “سانا”، جرى خلال اللقاء بين بشار الأسد ووزير خارجية الإمارات، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتكثيف الجهود لاستكشاف آفاق جديدة لهذا التعاون، وخصوصًا في القطاعات الحيوية من أجل تعزيز الشراكات الاستثمارية في هذه القطاعات.

    العلاقات بين سوريا والإمارات
    وأكد الأسد خلال اللقاء، على العلاقات الأخوية التي تجمع بين سوريا والإمارات، منذ أيام الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ونوه بالمواقف التي تتخذها الإمارات، مشددًا على أن الإمارات وقفت دائمًا إلى جانب الشعب السوري.

  • سوريا تخطط لإنتاج “سبوتنيك V” الروسي ضد كورونا

    أعلن وزير الصناعة السوري زياد الصباغ، انطلاق مباحثات قريبًا مع روسيا، لصناعة اللقاحات الروسية ضد كورونا في سوريا.
    وكشف الصباغ لموقع سبوتنيك “تشكيل لجنة مشتركة في الفترة المقبلة لاستكمال الإجراءات الفنية لتوطين هذه الصناعة باعتبار اللقاح الروسي، أثبت فعاليته من خلال استخدامه في سوريا”.

    وحول وجود توقيت للبدء بهذا العمل قال الوزير الصباغ: “في اليومين المقبلين سيضع أول اجتماع  الخطوط العريضة لبداية التفاوض الفني وذلك مرهون بزمن توريد التجهيزات الفنية لإنتاج اللقاح”.
    وأضاف أن “الاتفاق الأولي سيكون مع شركة تاميكو، وستحدد المسارات خلال الاجتماع”.

    من ناحية أخرى وافقت وكالة الأدوية الأوروبية على اعتماد العلاجين رونابريف وريجكيرونا ضد فيروس كورونا كوفيد-19 في خطوة تعد تقدمًا كبيرًا في ترسانة العلاجات المضادة للفيروس.

    وكالة الأدوية الأوروبية

    وأعطت وكالة الأدوية الأوروبية الضوء الأخضر،  أمس الخميس، لاستخدام العلاجين لـ”كوفيد-19″ القائمين على الأجسام المضادة، في أول موافقة تصدر عنها على هذا النوع من العلاجات.

    وأفادت الوكالة أنها وافقت على علاج طورته شركة “روش” السويسرية العملاقة للأدوية بالاشتراك مع شركة “ريجينيرون” الأمريكية للتكنولوجيا الحيوية وآخر طوّرته “سيلتريون” الكورية الجنوبية.

    علاج فيروس كورونا

    وتضيف هذه الخطوة سلاحًا جديدًا إلى ترسانة الأدوية في الاتحاد الأوروبي مع ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا في بعض البلدان.

    رونابريف وريجكيرونا

    وأفادت وكالة الأدوية الأوروبية ومقرها أمستردام في بيان: “رونابريف وريجكيرونا هما أول دواء مضاد أحادي النسيلة يحصل على رأي إيجابي بالنسبة لكوفيد-19”.

    مفوضة الصحة في الاتحاد الأوروبي

    وقالت مفوضة الصحة في الاتحاد الأوروبي، ستيلا كيرياكيدس إن الموافقة على العقارين كانت خطوة مهمة ضد الفيروس، في ظل اعتماد التكتل حاليًا على 4 لقاحات.

    وأضافت في بيان: “مع ارتفاع إصابات كوفيد-19 في جميع الدول الأعضاء تقريبًا، من المطمئن رؤية العديد من العلاجات الواعدة قيد التطوير كجزء من استراتيجيتنا العلاجية”.

    وأضافت: “اليوم نتخذ خطوة مهمة إلى الأمام نحو هدفنا المتمثل في السماح بما يصل إلى خمسة علاجات جديدة في الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية العام”.

    وقالت إنه بإمكان دول الاتحاد الأوروبي التسجيل على 55 ألف جرعة من علاج “رونابريف”.

    والأجسام المضادة الأحادية النسيلة المنتجة في المختبر عبارة عن بروتينات على شكل Y ترتبط بالانتفاخات التي تنتشر على سطح الفيروس، ما يمنع العامل الممرض من غزو الخلايا البشرية.

    وتعمل اللقاحات على تدريب أجهزة المناعة على إنتاج مثل هذه الأجسام المضادة أيضًا.

    كبار السن

    لكن بعض الأشخاص، بمن فيهم كبار السن والذين يعانون من نقص المناعة، لا يستجيبون جيدًا للقاحات، وتستفيد هذه المجموعات أكثر من “التطعيم السلبي” حيث يتم توصيل الأجسام المضادة مباشرة.

    وكانت حددت منظمة الصحة العالمية أربع سلالات فقط لفيروس كورونا بوصفها تحورات مثيرة للقلق، وهي: ألفا وبيتا وغاما ودلتا.

    وأوضحت المنظمة انها لم تتلقَّ  حتى الآن أي إخطار يُفيد بالإبلاغ عن أي تحور جديد أو سلالة فرعية جديدة في أي بلد.

    كوفيد ١٩

    أشارت إلى أن اللقاحات فعالة في مكافحة تحورات الفيروس، موضحة  أن البلدان ذات معدلات التطعيم المرتفعة تشهد انخفاضًا في حالات الإصابة والوفيات بمرض كوفيد-19، ولكن يجب دائمًا تقديم اللقاحات إلى جانب الالتزام بالتدابير الوقائية.

  • بشار الأسد مستقبلا وزير خارجية الإمارات: أبو ظبى وقفت دائما بجانب شعب سوريا

    استقبل الرئيس السوري بشار الأسد، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، يُرافقه خليفة شاهين وزير شدولة في الخارجية الإماراتية، وعلي محمد حماد الشامسي رئيس الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ بمرتبة وزير.

    وبحسب بيان الرئاسة السورية، جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وتطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتكثيف الجهود لاستكشاف آفاق جديدة لهذا التعاون، وخصوصاً في القطاعات الحيوية من أجل تعزيز الشراكات الاستثمارية في هذه القطاعات.

    وأكّد الرئيس الأسد على العلاقات الأخوية الوثيقة التي تجمع بين سوريا والإمارات العربية المتحدة منذ أيام الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ونوَّه بالمواقف الموضوعية والصائبة التي تتخذها الإمارات، مشدداً على أن الإمارات وقفت دائماً إلى جانب الشعب السورى.

    من جانبه، شدّد الشيخ عبد الله على دعم الإمارات لجهود الاستقرار في سورية، معتبراً أنّ ما حصل في سورية أثَّر على كل الدول العربية، معرباً عن ثقته أنّ سوريا بقيادة الرئيس الأسد وجهود شعبها، قادرةٌ على تجاوز التحديات التي فرضتها الحرب، مشيراً إلى أن الإمارات مستعدةٌ دائماً لمساندة الشعب السورى.

    كما تناول النقاش أيضا الأوضاع على الساحتين العربية والإقليمية، وتم الاتفاق على استمرار التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا والتحديات التي تواجه المنطقة العربية، من أجل تحقيق تطلعات شعوبها وبإرادتهم بعيدا عن أى تدخلات خارجية.

  • الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي

    أعلنت وكالة الأنباء الرسمية السورية سانا أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف إسرائيلية معادية في المنطقة الوسطى والساحلية وإصابة جنديين.

    مصدر عسكري سوري
    وأكد مصدر عسكري سوري أنه في حوالي الساعة السابعة من مساء اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدوانًا جويًا من اتجاه شمال بيروت مستهدفًا بعض النقاط في المنطقة الوسطى والساحلية.

    وأضاف المصدر أن صواريخ الدفاع الجوي السوري تصدت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، وأدى العدوان إلى جرح جنديين ووقوع بعض الخسائر المادية.

    بؤرة جديدة للإرهابيين
    وكان تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس” دق ناقوس الخطر، مطلقًا تحذيرات وتخوفات من أن يصبح مخيم الهول في محافظة الحسكة السورية كارثة وبؤرة جديدة للإرهابيين، ونشأة جيل جديد من أصحاب الأفكار المتطرفة، وتتسبب مخيمات اللاجئين شمال سوريا في نمو بذور التطرف كما حدث في سجن بوكا العراقي، عندما نشأن بذور تنظيم الدولة “داعش”، ليؤكد المحللين أن ذلك يحدث وسط فوضى وأعمال عنف وانسداد الأفق الدبلوماسي لا ينبئ بإمكانية إعادة اللاجئين إلى بلدانهم.

    ويقول تقرير “فرانس برس” أن المخيمات في شمال سوريا، والتي تقع تحت سيطرة الإدارة الذاتية الكردية، تضم عشرات الآلاف من الأشخاص المحتجزين في ظروف سيئة للغاية، داخل منشآت وصفت بالهشة، ليؤكد التقرير أن المخيمات تفتقد للإجراءات الأمنية المحكمة.

    كارثة مخيم الهول
    وتضم المخيمات عددًا من النساء والأطفال، ممن يتربون على الكراهية وخاصة كراهية الغرب، ووفقًا للمحللين فإن هؤلاء يشكلون الجيل المقبل من مقاتلي التنظيمات المتطرفة.

    ووفقًا لما قاله قائد القيادة المركزية في الجيش الأمريكي، الجنرال كينيث ماكنزي، في فبراير الماضي، فإنه عبر بقلق عن وجود 62 ألفًا من قاطني مخيم الهول في محافظة الحسكة، ثلثاهم أقل من 18 عامًا، بينما أكثر من نصفهم دون 12 عامًا.

    وكشف الجنرال كينيث ماكنزي عن مخاوفه قائلًا: “الخطر على المدى البعيد هو من التلقين”.

    تطور مقلق بمخيمات سوريا
    وأضاف ماكنزي “إنه تطور مقلق قد تكون له تداعيات على الأجيال. ولنكن واضحين، لا يوجد حل عسكري” لذلك، ودعا المجتمع الدولي إلى إعادة رعاياه ودعم برامج إعادة تأهيل محلية.

    في الوقت الذي يدرك الخبراء والمستشارين مدى المخاطر التي تترتب على استمرار الأوضاع في مخيمات سوريا، التي تشهد بين الحين والآخر فوضى أمنية واغتيالات مع الاعتداءات على الحراس.

    واستشهد تقرير “فرانس برس” بالأستاذ في كلية الحرب البحرية الأميركية كريج وايتسايد الذي قال: “إنه مخزون بشري موقوت”. مضيفًا أنه يخشى أن يكون لدى تنظيم الدولة الإسلامية القدرة على شن هجوم ضد المخيم وإطلاق سراح المحتجزين فيه، في الوقت الذي تحدده.

    ويستطرد كريج وايتسايد قائلًا: “يريدون استعادة هؤلاء الناس وينتظرون اللحظة الملائمة”. بحسب تقرير “فرانس برس”، موضحًا أنه اطلع على وثائق للتنظيم تظهر أنه لا يزال يخصّص اعتمادات من أجل تمويل عملية تحرير المحتجزين.

    ويعلق وايتسايد أن بنية التنظيم تتشكل بمجرد وجودها، مؤكدًا أنه أداة دعاية رائعة” للمجموعة التي تشكل الخصم الأكبر لتنظيم القاعدة.

  • سوريا في مجلس الأمن: يجب امتناع أي أطراف خارجية عن التدخل في عمل لجنة الدستور

    جددت سوريا تأكيدها على مواصلتها العمل لتحرير كل أراضيها المحتلة ومكافحة الإرهاب بالتوازي مع جهودها السياسية للوصول إلى حل سياسي قائم على الحوار الوطني السوري السوري بملكية وقيادة سوريا، مشددة على أن الدستور شأن وطني سيادي.

    وقال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بسام صباغ- خلال جلسة لمجلس الأمن، اليوم الخميس- إن اجتماعات الجولة السادسة للجنة مناقشة الدستور في جنيف الأسبوع الماضي، أظهرت انخراطا جديا من الفريق الوطني وتحلي أعضائه بروح التعاون والإيجابية وحرصهم على طرح مبادئ دستورية تستجيب لطموحات الشعب السوري وحقوقه وتطلعاته في صون السيادة الوطنية والاستقلال وتحقيق الأمن والاستقرار، وفقا لما أوردته قناة «الإخبارية السورية».

    وأكد أنه يجب امتناع أي أطراف خارجية عن التدخل في عمل اللجنة أو محاولة عرقلة عملها أو إفشاله من خلال محاولة فرض جداول زمنية مصطنعة أو خلاصات مسبقة لعملها بما يتسق مع احترام سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها وسلامتها التي أكدت عليها جميع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

    وجدد صباغ إدانة سوريا تصعيد الاحتلال الإسرائيلي اعتداءاته على أراضيها، مطالباً مجلس الأمن الاضطلاع بمسؤولياته لوقف الاعتداءات الإسرائيلية التي تهدد السلم والأمن في المنطقة.

    وشدد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة على أن دمشق مستمرة بالعمل لتحرير أراضيها المحتلة ومكافحة الإرهاب بالتوازي مع جهودها السياسية، لافتاً إلى أن هذه الاعتداءات والأعمال الإرهابية لن تثنيها عن مواصلة العمل لإعادة الأمن والاستقرار وتخليص شعبها من كل المجموعات الإرهابية بمختلف مسمياتها.

  • تركيا تجدد تفويض جيشها للقيام بعمليات في سوريا والعراق لعامين

    جدد البرلمان التركي، الثلاثاء، تفويضه الممنوح للحكومة للقيام بعمليات عسكرية ”عبر الحدود“ في العراق وسوريا، ضد تنظيم داعش، وكل جماعة تعتبرها أنقرة ”إرهابية“، وذلك لمدة عامين آخرين.

    عمليات عسكرية 

    وينتهي العمل السبت المقبل بالتفويض الحالي الذي تم تجديده بانتظام منذ 2013 لعام واحد.

    ويشن الجيش التركي عمليات بشكل متكرر في العراق وسوريا، وتدخل في ليبيا منذ يناير 2020 بعد اتفاق مثير للجدل بين رئيس حكومة الوفاق وقتها فايز السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

    وأثار تمديد العمليات في سوريا والعراق المجاورين لتركيا، لعامين أسئلة كثيرة من جانب المعارضة التي اعترضت على غياب تفسيرات.

    وسأل زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال قلجدار أوغلون، الرئيس التركي متوجها إلى أعضاء حزبه في البرلمان: ”تقولون: الآن عامان وترهبوننا للتصويت. لماذا؟“، لكنه لم يحصل على إجابة، وللمرة الأولى منذ عام 2013، صوت حزبه ضد النص.

    نزاعات دائرة 

    ويشير النص الذي قدمه حزب العدالة والتنمية، الذي ينتمي إليه الرئيس رجب طيب أردوغان، إلى ”تزايد المخاطر والتهديدات التي تمثلها النزاعات الدائرة في المنطقة القريبة من الحدود الجنوبية لتركيا على الأمن القومي“.

    ويضيف أنه لذلك ستتخذ البلاد كل التدابير اللازمة، من بينها القيام ”بعمليات عبر الحدود“.

    وفي العراق، يستهدف الجيش التركي المقاتلين الأكراد من حزب العمال الكردستاني المصنف ”إرهابي“ في تركيا والولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي.

    قصف متكرر

    يشن الطيران التركي بشكل متكرر قصفا على قواعد حزب العمال في مناطق الحكم الذاتي الكردية في شمال العراق.

    وفي سوريا، ينتشر الجيش التركي منذ عام 2016 في شمال غرب البلاد حول عفرين ومنطقة إدلب التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) وفصائل معارضة مقاتلة.

    وشنت أنقرة والفصائل السورية الموالية لها، ثلاث عمليات واسعة النطاق في الأعوام الأخيرة (2016-2017 و2018 أكتوبر 2019) على طول حدودها مع سوريا، حيث يعيش عدد كبير من الأكراد، لطرد وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، التي تعتبرها أنقرة امتدادا لحزب العمال الكردستاني لكنها مدعومة من الولايات المتحدة.

  • الحكومة السورية تصنف الإخوان وداعش والنصرة منظمات إرهابية

    صنف وفد الحكومة السورية فى محادثات اللجنة الدستورية المصغرة فى جنيف، اليوم الخميس، كل من “داعش” و”جبهة النصرة” و”الإخوان” كمنظمات إرهابية، يعاقب القانون كل من ينتمى إليها أو من يقدم الدعم لها ويمولها.

    وقدم وفد الحكومة السورية، مبدأ دستورياً يتعلق بالإرهاب والتطرف لمناقشته مع الوفدين الآخرين، اللذين يمثلان المعارضة والمجتمع المدني.

    ونصت الورقة الحكومية السورية تحت عنوان “الإرهاب والتطرف” على أن الإرهاب يشكل تهديداً للوطن وللمواطنين، وتلتزم الدولة بمواجهته بكافة صوره وأشكاله، وتعقّب مصادر تمويله، وتعد أى مشاركة فيه أو دعم له بأى شكل جريمة يعاقب عليها القانون بأشد العقوبات، موضحة أن رفض الفكر المتطرف والعمل على استئصاله يشكل أحد الأعمدة الأساسية في حماية وتعزيز تماسك المجتمع السوري، ويتم إنزال أشد العقوبات، وفقاً للقانون، بمن ينتمي لتنظيمات “داعش” و”جبهة النصرة” والإخوان، وكل التنظيمات الإرهابية الأخرى التي تتبنى فكرها الإرهابي المتطرف أو مارست أو تمارس الإرهاب على الأراضي السورية.

    وأكد وفد دمشق أن الجيش العربى السورى والقوات المسلحة السورية ومؤسسات وطنية تحظى بدعم ومؤازرة الشعب، هي مسؤولة عن الدفاع عن سلامة أرض الوطن وأمنه وسيادته، من كافة أشكال الإرهاب والاحتلال والتدخل والاعتداءات الخارجية، مشيرة إلى تكاتف جهود كافة أبناء الشعب إلى جانب الجيش العربي السوري والقوات المسلحة في مواجهة الإرهاب، وتعزيز الأمن والاستقرار في أراضي الجمهورية العربية السورية كافة، هو واجب وطني، مضيفة: “الشهادة في سبيل الوطن بما في ذلك في إطار محاربة الاحتلال أو مكافحة الإرهاب قيمة عليا، وتكفل الدولة ذوي الشهداء وفقاً للقانون”.

  • الولايات المتحدة ترحب ببدء مفاوضات اللجنة الدستورية السورية

    أعربت الولايات المتحدة عن ترحيبها بانطلاق المفاوضات بين الحكومة والمعارضة ضمن أعمال اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الاثنين، إن بلاده ترحب ببدء الجولة السادسة من المفاوضات بين الحكومة السورية والمعارضة في جنيف.

    وأضاف برايس أنه “من الضروري أن يتواصل النظام السوري وقادة المعارضة بشكل بناء في جنيف” بما يتسق مع قرار مجلس الأمن الدولي 2254 بشأن سوريا.

    وفي وقت سابق من الاثنين انطلقت في مدينة جنيف السويسرية الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية، برعاية الأمم المتحدة للعمل على وضع إصلاح دستوري يهدف إلى تسوية الأزمة السورية المستمرة منذ العام 2011 سياسيا.

    ومن المنتظر أن يقدم كل من الأطراف الثلاثة مقترحات مبادئ دستورية يتم نقاشها بين الوفود ومن ثم تطرح للنقاش في جلسة المجموعة المصغرة، ويشرف المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، على الاجتماعات.

  • الأمم المتحدة: توافق بين الحكومة والمعارضة السورية على العمل على “الإصلاح الدستورى”

    كشف جير بيدرسن، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص لسوريا، عشية بدء أعمال الجولة السادسة للهيئة المصغرة للجنة الدستورية السورية، عن أن الرئيسين المشاركين للجنة الدستورية السورية أحمد كسبرى (ممثلا عن الحكومة) وهادى البحرة (ممثلا عن المعارضة)، قد جلسا معا اليوم الأحد للمرة الأولى بحضور المبعوث الخاص؛ حيث جرى نقاش صريح بشأن كيفية العمل في الإصلاح الدستوري والتخطيط للعمل خلال فترة انعقاد الهيئة المصغرة الأسبوع المقبل.

    قال بيدرسن – في مؤتمر صحفي مساء اليوم الأحد في جنيف – إن هناك توافقا للعمل في الجولة السادسة؛ وعلى ألا تكون فقط للاعداد للاصلاح الدستوى ولكن للعمل فى صياغته، مشيرا إلى أنه سيعاود الاجتماع مساء اليوم مجددا بالرئيسين المشاركين للجنة الدستورية للنقاش حول التفاصيل.

    ولفت إلى أنه تم الاتفاق على 4 بنود كعناوين للمبادئ الدستورية التي سيجري مناقشتها هذا الأسبوع، وأضاف المبعوث الأممي أن كسبرى والبحرة أكدا التزامهما بما تم الاتفاق عليه سابقا؛ معربا عن أمله في أن تتمكن الهيئة المصغرة من الاستمرار في هذه الجولة بنفس الروح وتنفيذ ما جرى الاتفاق عليه.

    وشدد بيدرسن على أن اللجنة الدستورية السورية هى مساهمة أساسية في العملية السياسية السورية ولكنها ليست فقط التي بإمكانها حل الأزمة السورية، مشيرا إلى أنه يدرك الوقائع في الميدان بسوريا وكذلك الوضع الاقتصادي والإنساني الخطير هناك حيث يوجد ما يصل إلى 30 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات وقرابة 90% تحت خط الفقر.

  • سامح شكرى يؤكد دعم ‫مصر لكل المساعى الرامية لإيجاد تسوية شاملة للأزمة السورية

    أكد وزير الخارجية ‫سامح شكرى، خلال استقباله اليوم الخميس، مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ‫سوريا⁩ جير بدرسون، دعم ‫مصر لكافة المساعى الرامية إلى إيجاد تسوية شاملة للأزمة السورية.

    وفى وقت سابق، صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ أن مصر تتابع بقلق بالغ تطورات الوضع فى لبنان، وتأسف لما شهدته الساحة اللبنانية من أحداث اليوم.

    وأضاف المتحدث الرسمي أن مصر تدعو كافة الأطراف اللبنانية إلى ضبط النفس، والابتعاد عن العنف تجنباً لشرور الفتنة، وإعلاء المصلحة الوطنية العليا للبنان وشعبه فى إطار الالتزام بمحددات الدستور والقانون بما يصون استقرار البلاد وأمنها ويحفظ مقدرات شعبها الشقيق ويخرجه من دائرة الأزمات المفرغة.

    وأكد المتحدث الرسمي أن على الحكومة ومؤسسات الدولة الاضطلاع بمسؤولياتها فى إدارة البلاد وحل الأزمات واستعادة الاستقرار حتي يتمكن المجتمع الدولي من مساعدة لبنان على المضي قدماً صوب مستقبل أفضل.

  • بعد 30 سنة في الغربة.. بشار الأسد يسمح لعمه رفعت بالعودة لدمشق.. بشرط

    قالت صحيفة “الوطن” السورية الليلة الماضية: إن الرئيس بشار الأسد سمح لعمه رفعت بالعودة إلى سوريا.

    وأضافت الصحيفة أنه ومنعًا لسجنه في فرنسا، ترفَّع الرئيس الأسد عما فعله رفعت الأسد، وسمح له بالعودة إلى البلاد مثله مثل أي مواطن سوري آخر ولن يكون له أي دور سياسي أو اجتماعي.

    وأكدت “الوطن” أن رفعت الأسد عاد ظهر الخميس إلى دمشق بعد أن أمضى قرابة أكثر من ثلاثين عامًا في أوروبا معارضًا.

    وأوضحت الصحيفة أن رفعت الأسد وصل إلى دمشق، وذلك منعًا لسجنه في فرنسا بعد صدور حكم قضائي، وبعد مصادرة ممتلكاته وأمواله في إسبانيا أيضًا.

    رفعت الأسد من مواليد 22 أغسطس 1937، عمل نائبًا لرئيس الجمهورية العربية السورية، وعضوًا في حزب البعث، وضابط قائد قوات سرايا الدفاع في الجيش السوري، وشغل منصب رئيس المحكمة الدستورية العليا ويحمل شهادتي دكتوراه، واحدة في الاقتصاد وأخرى في التاريخ، كما أنه الشقيق الأصغر للرئيس السوري السابق حافظ الأسد وعم الرئيس السوري الحالي بشار الأسد.

    نشأة رفعت الأسد
    وُلد في قرية القرداحة بمحافظة اللاذقية، ولم يُعرف له أي نشاط مهم قبل عام 1963؛ إذ إنه وبعد استيلاء حزب البعث على السلطة 1963 تم إنشاء دورة للضباط باسم “دورة البعث الأولى”، والتي ضمت مجموعة من أقارب اللجنة العسكرية الخمسية، وأفراد عشائرها وقبائلها ومناطقها، وكان رفعت واحدًا مِمَّن ضمتهم هذه الدورة، وقد تخرجوا من الكلية العسكرية بزمن قياسي قصير، وشغلوا مباشرةً مناصب أمنية وعسكرية حساسة، لتغطية نقص أعداد الضباط الذي حدث بسبب التسريحات الكبيرة التي قام بها البعثيون.

    شارك رفعت الأسد في الحركة التصحيحية بقيادة شقيقه حافظ الأسد، وفي تلك الأثناء التحق رفعت الأسد بدورة قائد حراسة مدرعات ومشاة بالقابون.

    في عام 1967 أصبح قائدًا للفرقة 569 ثم ألحقت به سرايا الدفاع لتدريبها والتي يعتقد أنها كانت من أبرز فرق الجيش العربي السوري، وأقواها دعمًا.

    لاحقًا التحق بدورة أركان حرب عليا مع مجموعة من الخبراء الروس حول العقيدة العسكرية، وفي عام 1975 تقلد منصب رئيس المحكمة الدستورية، وقد جمع بين هذا المنصب وبين توليه منصب رئيس مكتب التعليم العالي من عام 1975 وحتى 1980.

    في تلك الأثناء حصل على شهادة دكتوراه في الاقتصاد عن دراسة أعدَّها حول التحولات الاقتصادية في القطاعين الزراعي والصناعي عام 1977، كما أنه حاصل على شهادة الدكتوراه في التاريخ من جامعة دمشق.

    حياته السياسية والعسكرية
    اشتهر بأنه منظِّم الحملة التي تمت في عام 1982 ضد الإخوان المسلمين في حماة وسقط ضحيَّتها الكثيرُ من الضحايا، كما اتهم بأنه مسؤول عن مجزرة سجن تدمر في عام 1980.

    في فترة الثمانينيات كان مسؤولًا عن سرايا الدفاع، والتي يعتقد أنها كانت من أقوى فرق الجيش السوري، وأقواها دعمًا، وكانت مبنية على أساس طائفي.

    تولى رفعت منصب نائب لرئيس الجمهورية لشؤون الأمن في تلك الفترة، بعد تمرد رفعت ومحاولته حصار دمشق والسيطرة عليها قام الرئيس حافظ الأسد بالرد على هذا التمرد، وتم نفي رفعت إلى خارج سوريا في عام 1985، وبقيت الأمور هادئة إلى عام 1998 عندما أصبح من الواضح أن بشار الأسد يُعد لخلافة والده، وأنه لا أمل لرفعت بالعودة إلى الحكم، فعاد للتحرك من جديد، مما أشعل الوضع مع النظام السوري وأدى إلى خلعه من منصبه كنائب لرئيس الجمهورية.

  • سوريا تعلن إسقاط أهداف إسرائيلية معادية في حمص

    تصدت الدفاعات الجوية في سوريا لهجمة شرسة من القوات الإسرائيلية في سماء حمص بحسب ما أكدت وكالة الانباء الرسمية السورية سانا.

    وأعلنت وكالة “سانا” أن الدفاعات السورية أسقطت أهداف معادية في سماء ريف حمص، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.

    وذكرت قناة الإخبارية السورية أن “عدوانًا إسرائيليًّا استهدف المنطقة الوسطى”.

    محافظة حمص
    وكانت محافظة حمص تعرضت في يوليو الماضي لعدوان إسرائيلي، وقال مصدر أمني في حينه إن الدفاعات الجوية السورية تصدت لصواريخ إسرائيلية حاولت استهداف بعض المواقع العسكرية بمحيط مدينة حمص.

    وفي التوقيت ذاته تعرضت نقاط في محيط العاصمة دمشق لاستهداف بالصواريخ من اتجاه جنوب شرق بيروت.

    وعلى صعيد اخر أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، القضاء على قيادي بتنظيم القاعدة خلال ضربة جوية في سوريا.

    وزير الدفاع الأمريكي
    وبشأن أفغانستان، قال وزير الدفاع الأمريكي، خلال تصريحات صحفية: “واجهنا عقبات عدة بشأن إجلاء المتعاونين الأفغان من كابول”.

    وتابع: “أجلينا نحو 124 ألفا من أفغانستان في عملية تعد الأكبر في التاريخ”.

    واستطرد: “لو لم نغادر أفغانستان في الموعد المحدد لاستأنفت حركة طالبان هجماتها ضد قواتنا”.

    ومن جانبه، قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارك ميلي: “لسنا متأكدين من قدرة حركة طالبان على توحيد أفغانستان ومنع حرب أهلية”.

    وتابع: “لم يكن لدينا إشارات أو تقديرات حول انهيار الحكومة الأفغانية بهذه السرعة”.

    وحول الصين أشار ميلي إلى أنه “يتم التواصل بشكل روتيني مع الصين من أجل تفادي أي مواجهات بين البلدين”.

    ولفت رئيس هيئة الأركان الأمريكية إلى أن “إدارة الرئيس بايدن لم تخطط لافتعال أي مواجهة مع الصين”.

    وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، إنها اختبرت سلاحًا تفوق سرعته سرعة الصوت بخمس مرات.

    البنتاجون
    وأكد بيان صادر عن البنتاجون نشرته “رويترز”، أن هذا الاختبار هو أول اختبار ناجح لفئة السلاح منذ 2013، في الولايات المتحدة الأمريكية.

    وأوضح البيان الصادر عن وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة، “داربا”، أن اختبار الطيران المجاني لمفهوم سلاح التنفس فوق الصوتي، أُجري الأسبوع الماضي.

    وتنتقل الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت في الغلاف الجوي العلوي بسرعات تزيد عن خمسة أضعاف سرعة الصوت، أو نحو 6200 كيلومتر (3853 ميلًا) في الساعة.

    محرك احتراق
    وقالت وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة: “الصاروخ الذي بنته شركة ريثيون تكنولوجيز، أطلق من طائرة قبل ثوانٍ من بدء تشغيل محرك نورثروب جرومان، وهو محرك احتراق يفوق سرعة الصوت.

    يشار إلى أن واشنطن كانت قد وقعت معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى مع الاتحاد السوفيتي عام 1987، لكنها أعلنت الانسحاب مستندة إلى انتهاكات مزعومة من قبل روسيا، التي لديها أيضا شكوك حول التزام الولايات المتحدة بالمعاهدة.

  • سوريا تؤكد إدانتها لاستخدام الأسلحة الكيميائية تحت أى ظروف

    جددت سوريا رفضها وإدانتها لاستخدام الأسلحة الكيميائية “تحت أي ظروف ومن قبل أي كان وفي أي مكان أو زمان”.

    وقال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بسام صباغ إن بلاده “تأسف لغياب التوازن والحيادية في إحاطات الممثل الأعلى لشؤون نزع السلاح ودأبها على تغييب أوجه قلق سوريا والمعلومات التي توافيها بها”.

    وخلال جلسة لمجلس الأمن، أضاف صباغ أن بعض الدول تواصل تسييس ملف السلاح الكيميائي في بلاده، وأن تلك الدول تتجاهل تعاون سوريا مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وتوجه إليها “اتهامات لا أساس لها من الصحة”.

    وقال صباغ إن “بعثة تقصي الحقائق تواصل تجاهل المعلومات المقدمة إليها عن حيازة المجموعات الإرهابية أسلحة كيميائية والتحضير لاستخدامها لاتهام الجيش العربي السوري”.

     

  • سامح شكرى: سوريا جزء لا يتجزأ من الأمن القومى العربى

    قال سامح شكرى وزير الخارجية، إنه بحث مع نظيره الروسي سيرجي لافروف القضايا المتعلقة باستقرار المنطقة والتطورات الخاصة على الساحة الإقليمية والدولية، مشيرًا إلى حرص البلدين على استمرار العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين وهى علاقات تاريخية.

     

    وعن الوضع في سوريا، أضاف وزير الخارجية في مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره الروسي في العاصمة الروسية موسكو اليوم الإثنين، إن مصر حريصة على خروج سوريا من أزمتها، فسوريا جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، والعلاقات السورية المصرية ذات أهمية وكانت تعد من ركائز التعاون والحفاظ على الأمن القومي العربي.

     

    وجدد “شكري” التأكيد على معاونة سوريا للخروج من هذه الأزمة والاستماع الى الرؤية الروسية في هذا الصدد، داعيا إلى ضرورة التطبيق والتنفيذ الكامل لمقررات الشرعية الدولية للتطورات في سوريا واتخاذ الإجراءات التي نحافظ على أمن واستقرار سوريا ، ومراعاة محيطها العربي وأهمية أن تكون جزء فاعل في نطاقها العربي.

     

    وتابع وزير الخارجية، مصر دائما داعمة للاستقرار والامن في سوريا وخروج كل من يتعدى على السيادة السورية والاعتراف بوحدة واستقلال الاراضى السورية.

     

    من جانبه ، قال وزير الخارجية الروسي سيرجى لافروف، إن موسكو تؤكد على ضرورة الاتفاقات بين الرئيسين بوتين وأردوغان من خلال عزل الإرهابيين بهدف القضاء على المجموعات الإرهابية ، مشددا على ضرورة خروج القوات الأجنبية من سوريا ووحدة وسلامة الاراضى السورية، معربا عن قلق بلاده العميق من مواصلة الإرهابيين لنشاطهم في إدلب.

  • الصحة السورية تحذر من الموجة الرابعة رغم تراجع إصابات كورونا

    قال مسؤول طبى بوزارة الصحة السورية، إن الانخفاض الذى سجلته إصابات كورونا فى الأيام الماضية لا يعنى تجاوز الموجة الرابعة، إذ يمكن أن تعود للارتفاع مجددا، ودعا للحيطة وضرورة التطعيم، بحسب “روسيا اليوم”.

     

    وأوضح مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ فى وزارة الصحة، الدكتور توفيق حسابا، أنه بعد وصول الإصابات فى الـ 25 من الماضى لأعلى رقم يومى سجل منذ بداية الجائحة بواقع 442 إصابة، بدأ المنحنى بالنزول بشكل بطيء فى مختلف المحافظات، ليصل إلى 255 إصابة يوم أمس الجمعة.

     

    ولفت حسابا إلى أن الحل الوحيد للحد من الإصابات يكون بالإجراءات الوقائية والتطعيم ضد الفيروس.

     

    وشهدت المشافى أيضا انخفاضا فى عدد الإصابات المقبولة حيث كشف مدير الجاهزية أن العدد التراكمى للإصابات المقبولة فى المشافى حالياً 2500 حالة بمختلف المحافظات، مقارنة مع أكثر من 3 آلاف حالة.

     

    وبين الدكتور حسابا أن نسبة الإشغال فى العنايات المشددة لمحافظات دمشق وريفها واللاذقية ما زالت مئة بالمئة، فيما تتراوح فى باقى المحافظات بين 50 و90 بالمئة، مشيراً إلى أن الإصابات التى ترصد فى المشافى لا تقتصر على فئة عمرية محددة.

     

    وذكر أن أعراض التهاب اللوز لا يمكن تصنيفه ضمن أعراض كورونا خلال الموجة الحالية “كوننا خلال فصل انتقالى وتكثر به هذه الإصابات”.

     

    وكانت أعداد الإصابات المثبتة سجلت فى شهر سبتمبر الماضى أكبر حصيلة رسمية منذ بداية انتشار فيروس كورونا فى سورية فى الـ 22 من مارس العام الماضى بواقع 6290 إصابة، منها 1561 إصابة فى اللاذقية و1084 إصابة فى حلب و973 إصابة فى دمشق و633 إصابة فى ريفها و555 فى حمص، فيما بلغ عدد الوفيات خلال الفترة نفسها 234 وفاة، أكبرها فى دمشق 73 وفاة، وحلب 56 وفاة، وفق بيانات وزارة الصحة.

     

  • عودة الرحلات الجوية من الأردن إلى سوريا بداية من الأحد بعد 9 سنوات من تعليقها

    اختتمت فى العاصمة الأردنية عمّان، اليوم الثلاثاء، الاجتماعات الوزارية الأردنية السورية الموسعة التى انعقدت على مدار يومين؛ بهدف تعزيز التعاون الثنائي في العديد من المجالات الاقتصادية، وبما يحقق مصالح الطرفين.

     

    وتوصل الجانبان خلال المباحثات – بحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية – إلى رؤى مشتركة وتفاهمات لأجل تعزيز التعاون الاقتصادي في مجالات التجارة والطاقة والزراعة والمياه والنقل، وبالشكل الذي يعود بالفائدة على البلدين.

     

    وفى مجال النقل، جرى الإعلان عن عودة الملكية الأردنية لتسيير رحلاتها لنقل الركاب بين الأردن وسوريا اعتبارا من الأحد الثالث من أكتوبر المقبل، بعد أن علقت رحلاتها فى 21 يوليو 2012، إلى دمشق وحلب.

     

    وجرى أيضًَا، بحث أوضاع الشركة الأردنية السورية للنقل لغايات إيجاد حلول للمشكلات التي تواجهها، وبحث سبل انسياب السلع، وتسهيل حركة الشحن، ونقل البضائع والركاب بين البلدين ودراسة الرسوم المقررة على الشاحنات.

     

    وفي مجال التجارة والصناعة، اتفق الجانبان على تبادل قوائم السلع ذات الأولوية لتعزيز التبادل التجاري ليتم دراستها بما يحقق المنفعة المشتركة لكلا البلدين، كما تم بحث الإجراءات التنفيذية اللازم استكمالها لإعادة عمل المنطقة الحرة الأردنية السورية.

     

    وفى مجال المياه، جرى التوافق على إعادة تفعيل لجنة المياه المشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاقية الموقعة بين البلدين عام 1987، وتفعيل اللجان المشتركة في أقرب وقت، والتعاون لتعظيم الاستفادة من مياه حوض اليرموك.

     

    وفي مجال الطاقة والكهرباء تم بحث أوجه التعاون المشتركة بين البلدين في قطاع الطاقة بشكل عام وقطاع الكهرباء على وجه الخصوص، وسبل إعادة تشغيل خط الربط الكهربائي الأردني السوري، وضرورة وضع خريطة طريق واضحة لاعادة تأهيل الشبكة الكهربائية المتضررة على الجانب السورى.

     

    واتفق الجانبان على ضرورة استكمال اللجنة الفنية الأردنية- السورية المشتركة والمشكلة من وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية ووزارة الكهرباء السورية، أعمالها التي بدأت منذ شهر آب/أغسطس الماضي، بعد زيارة وزير النفط والكهرباء السوريين للأردن في يونيو 2021.

     

    وفي المجال الزراعي، تم الاتفاق على تبادل الوثائق لتطوير اتفاقية التعاون العلمي والفني والزراعي في كافة المجالات البحثية والصحة النباتية والحيوانية، وتم الاتفاق على تبادل قوائم السلع الزراعية والرزنامة الزراعية بين البلدين ، تمهيدا لتنظيم التبادل السلعي التجاري الزراعى.

  • وزير الخارجية يبحث مع نظيره السورى سبل إنهاء الأزمة فى سوريا

    استقبل وزير الخارجية ⁧‫سامح شكري⁩ فى مقر البعثة المصرية فى نيويورك، اليوم الجمعة، وزير الخارجية السورى فيصل المقداد، وذلك للتباحث حول سبل إنهاء الأزمة فى سوريا، وذلك بحسب ما أكده المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ عبر تويتر.

    ويأتى اللقاء استمرارا للقاءات الثنائية التى يعقدها شكرى على هامش زيارته الحالية لنيويورك، حيث يشارك فى أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

    كان وزير الخارجية، سامح شكرى قد عقد مباحثات أمس الخميس، بنيويورك مع رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ‫عبد الله شاهد حيث قدم له التهنئة على انتخابه رئيسًا للدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة.

    وقال السفير أحمد حافظ المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أن اللقاء تناول أبرز القضايا والموضوعات المُدرجة على أجندة الجمعية العامة وأولويات عملها خلال المرحلة المُقبلة.

    وكان قد التقى وزير الخارجية، مع وزير خارجية أمريكا أنتونى بلينكن فى إطار العلاقات الاستراتيجية التى تجمع مصر والولايات المتحدة، وذلك للتباحث حول العلاقات الثنائية وكذا القضايا الإقليمية والدولية التى تمثل أولوية للبلديّن، وذلك بحسب ما أكده المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ عبر تويتر.

  • موقع ( يني أسيا ) التركي : تركيا تستعد للانسحاب من سوريا

    أكد الخبير الاستراتيجي واستاذ العلوم السياسية التركي ” مصطفي بك أوز ” – في مقال نشره في صحيفة يني آسيا بعنوان أنقرة تستعد للانسحاب من سوريا  – أن سوريا التي تنظر إليها جامعة الدول العربية على أنها أرض عربية بكامل ترابها سيتم إعادتها إلى جامعة الدول العربية وإلى التحالف الإسلامي من جديد في المستقبل القريب ، وسيتم ذلك بشكل مطلق وغير مشروط ، سواء كان الأسد في السلطة أم لا ،  لهذا السبب ، يجب على أنقرة التخلي عن السياسات الخاصة التي تنتهجها ضد هذه الدولة والامتثال الكامل لجامعة الدول العربية في السياسات الإقليمية من أجل الحصول على نتائج إيجابية في المفاوضات مع ( مصر / الإمارات ) ، وكذلك القيام بسحب قواتهم العسكرية من ( سوريا / ليبيا / العراق ) ، مضيفاً أن ( واشنطن / موسكو ) اتفقوا على حل الأزمة السورية وأن تركيا ستنسحب من سوريا .

  • أردوغان: لا يمكننا استيعاب موجة هجرة جديدة من سوريا

    قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستواصل مكافحة الإرهاب في سوريا، مشددا في الوقت ذاته على أن تركيا لا يمكنها استيعاب موجة هجرة جديدة من الأراضي السورية.

    وجاء في كلمة أردوغان أمام اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة: “سنواصل مكافحة الإرهاب في سوريا، ولا يمكن للمجتمع الدولي أن يسمح باستمرار الأزمة السورية 10 سنوات أخرى”.

    وأضاف الرئيس التركي أنه لا يمكن قبول “المفاضلة بين المنظمات الإرهابية” في المنطقة واستخدامها كأداة، مشيرا إلى أن بلاده أنقذت كرامة الإنسانية فيما يتعلق بالأزمة السورية لكنها لم تعد تستطيع تحمل موجات هجرة جديدة.

    وتطرق أردوغان لعدة قضايا دولية من بينها شبه جزيرة القرم، قائلا: “نولي أهمية لوحدة الأراضي الأوكرانية ولا نعترف بضم جزيرة القرم إلى روسيا

  • البنتاجون: غارة أمريكية بالقرب من إدلب السورية لاستهداف قيادى بالقاعدة

    أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أنها نفذت غارة جوية فى محافظة إدلب السورية لاستهداف قيادى بتنظيم القاعدة.

    وأوضح البنتاجون فى بيان، أن الغارة الأخيرة قرب إدلب شمالى سوريا استهدفت مسئولا رفيعا فى تنظيم القاعدة.

    فى السياق ذاته، قال المرصد السوري: قُتل قياديان فى فصيل مقرب من تنظيم القاعدة، جراء استهداف طائرة مسيرة للتحالف الدولى، لسيارة على الطريق الواصل بين مدينتى إدلب-بنش شرقى مركز محافظة إدلب.

  • رئيس هيئة الأركان الأردنية يبحث مع وزير الدفاع السوري عدة قضايا منها الوضع بجنوب سوريا

    بحث رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية مع وزير الدفاع السوري، القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها تنسيق الجهود لضمان أمن الحدود المشتركة بين البلدين والأوضاع بالجنوب السوري.

    واستقبل رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردني، اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، اليوم الأحد، في العاصمة عمان، وزير الدفاع رئيس أركان الجيش السوري العماد علي أيوب.

    وتم خلال اللقاء بحث العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها تنسيق الجهود لضمان أمن الحدود المشتركة بين البلدين، والأوضاع في الجنوب السوري، ومكافحة الإرهاب، والجهود المشتركة لمواجهة عمليات التهريب عبر الحدود وخاصة تهريب المخدرات.

    وجاء اللقاء في إطار الحرص المشترك على زيادة التنسيق في مجال أمن الحدود بما يخدم مصالح البلدين.

    وأكد الجانبان خلال لقائهما استمرار التنسيق والتشاور المستقبلي إزاء مجمل القضايا المشتركة.

  • واشنطن بوست : هجوم إرهابي يستهدف خط الغاز في سوريا

    قال غسان الزامل وزير الكهرباء السوري، اليوم السبت، إن هجوماً بعبوات ناسفة وضعت على طول خط أنابيب للغاز الطبيعي جنوب شرق دمشق أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي في أجزاء من البلاد قبل إعادة تشغيلها بسرعة.

    وأوضحت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أنه لم يعلن أحد على الفور مسؤوليته عن الهجوم، الذي كان أحدث حادث تخريبي استهدف البنية التحتية للنفط والغاز في سوريا، مشيرة إلى أنه خلال الصراع الذي دام 10 سنوات، تعرضت البنية التحتية للنفط والغاز في سوريا لهجمات متكررة كما أن العديد من حقول النفط الآن تقع خارج المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية.

    وأشارت الصحيفة الأمريكية في تقرير اليوم إلى أن الهجوم الذي وقع جنوب شرقي دمشق مساء أمس الجمعة، استهدف خط أنابيب يغذي نحو 50% من محطات توليد الكهرباء في سوريا.

    وأضاف الزامل إن الهجوم تسبب في انخفاض ضغط النقل مما أثر على محطات توليد الكهرباء المختلفة في البلاد، مشيرا إلى أن أعمال الصيانة بدأت فجر السبت وعادت الكهرباء إلى جميع المحافظات لكنه حذر من أن عمليات التقنين وعودة التيار ستكون “قاسية” حتى يتم الانتهاء من جميع أعمال الإصلاح.

    ووصف بيان صادر عن وزارة النفط الهجوم بأنه “هجوم إرهابي استهدف خط الغاز العربي” في منطقة حاران العواميد جنوبي سوريا، بحسب الصحيفة.

    وأكدت واشنطن بوست أن خط الأنابيب هو جزء من خط أنابيب لتصدير الغاز عبر الإقليم يستخدم لنقل الغاز الطبيعي من مصر إلى الأردن وسوريا ولبنان، لكن توقفت الصادرات قبل الحرب السورية إلا أن خطه تم دمجه في شبكة الكهرباء في سوريا.

  • سوريا تؤكد أنها أوفت بالتزاماتها وفقا لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية

    أكدت سوريا، أنها أوفت بالتزاماتها القانونية بموجب اتفاق الضمانات الشاملة ومعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية ولبت كل الطلبات فى مواعيدها.

     

    وقال مندوب سوريا الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى فى فيينا السفير حسن خضور، إن “مسار التشويش الذى تتبعه أطراف معروفة يهدف إلى ممارسة مزيد من الضغوط على سوريا التى تمكنت من الوفاء بتنفيذ جميع الالتزامات الدولية المطلوبة منها بموجب اتفاق الضمانات ورغم كل الظروف الصعبة التى مرت بها جراء السياسات العدوانية والفاشلة لتلك الأطراف المعروفة”.

     

    وخلال أعمال دورة مجلس المحافظين لشهر سبتمبر التى تعقدها الوكالة الدولية للطاقة الذرية فى فيينا قال خضور فى بيان “إن بقاء كيان الاحتلال الإسرائيلى بما يمتلكه من قدرات نووية خارج إطار معاهدة عدم الانتشار واتفاق الضمانات الشاملة مع الوكالة يمثل خطرا جسيما على نظام عدم الانتشار”.

     

    وأضاف أن الرفض الإسرائيلى لدعوات إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية فى الشرق الأوسط “يهدد الأمن والاستقرار فى المنطقة، وأضاف أن رفض إسرائيل إخضاع جميع منشآتها النووية لضمانات الوكالة “يجعلها تشكل خطرا على الأمن والسلم الإقليمى والدولي”

  • لن نسمح بوجودها في سوريا.. وزير خارجية إسرائيل يوجه تهديدات جديدة لـ إيران

    أكد وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، اليوم الجمعة، أن إسرائيل لن تتسامح مع فكرة وجود إيران في سوريا.

    وقال لابيد في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، إن إيران أصبحت على وشك امتلاك سلاح نووي، مؤكدا أن هذا الأمر لن يمر دون رد.

    وانتقد لابيد استراتيجية الغرب تجاه إيران، معتبرا أنها غير فعالة.

    وأضاف: “لا توجد مفاوضات في فيينا، وخطة العمل الشاملة المشتركة لا تعمل والعقوبات ضد طهران غير كافية، لأن إيران تحاول فقط كسب الوقت من خلال التظاهر بأنهم يفعلون شيئًا هناك، لكنهم في الواقع يقومون فقط بتطوير برنامجهم النووي”.

    وتابع “لذلك يحتاج العالم الآن إلى خطة مختلفة بدلاً من تلك التي لا يمتلكها. إذا نظرنا إلى بعض التقارير الأخيرة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، فقد تم تسجيل أنه لا توجد عمليات تفتيش من قبل الوكالة للأنشطة النووية الإيرانية. وإيران عمليا على وشك أن تصبح دولة نووية، ولا يمكننا أن نسمح بذلك”.

  • دايلي ميل : لبنان سيحصل على الغاز المصري عبر سوريا في خطة لتخفيف أزمته

    ذكرت الصحيفة أن الغاز الطبيعي المصري سيُضَخ إلى لبنان عبر الأردن وسوريا لمساعدته على تعزيز إنتاجه من الكهرباء بموجب خطة اتفقت عليها حكومات الدول الأربع أمس لتخفيف أزمة طاقة أصابت البلد بالشلل، مضيفة أن الخطة – التي قال وزير مصري إنها ستُنفذ في أسرع وقت ممكن – هي جزء من مسعى تدعمه الولايات المتحدة لمعالجة نقص إمدادات الطاقة في لبنان باستخدام الغاز المصري الذي سيتم ضخه عبر خط أنابيب عربي أنشئ قبل نحو (20) عاماً.

    أضافت الصحيفة أن هذه الخطة تعقدت بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة على حكومة الرئيس السوري “بشار الأسد”، ودعا مسئولون لبنانيون واشنطن لمنح إعفاء من أجل الخطة، فيما أعربت دمشق عن استعدادها للتعاون، مشيرة إلى أن وزراء من (لبنان / الأردن / سوريا / مصر) وافقوا على الخطة خلال اجتماع في الأردن، مشيرة إلى تصريحات وزير البترول “طارق الملا” التي قال فيها: “وضعنا خارطة طريق مع الوزراء تنص على أنه خلال الأسابيع القادمة سنعود ونؤكد أن كل شيء جاهز حتى يتسنى لنا بعد تحقيق المراجعات أنه يتم الضخ في أقرب فرصة”.

    ذكرت الصحيفة أن الولايات المتحدة كانت قد أعلنت أنها تجرى محادثات مع (مصر / الأردن / البنك الدولي) للمساعدة في إيجاد حلول لأزمة الطاقة في لبنان وذلك من خلال خطة توفر الغاز المصري للأردن لتوليد كهرباء تُنقل إلى لبنان عبر سوريا وأيضاً تسهيل نقل الغاز الطبيعي إلى لبنان، مضيفة أنه في الوقت نفسه أعلنت جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران أنها تجلب الوقود من إيران لتخفيف حدة الأزمة.

زر الذهاب إلى الأعلى