سيناء

  • القوات المسلحة تنعى شيخ المجاهدين فى سيناء الشيخ حسن على خلف

    تنعى القيادة العامة للقوات المسلحة الشيخ حسن على خلف شيخ المجاهدين فى سيناء والذى وافته المنية أمس عن عمر يناهز 72 عاما، وكان الفقيد له دوراً بطولياً فى حرب أكتوبر المجيدة والذى سيظل خالداٌ فى سجل التاريخ .

     وتتقدم القوات المسلحة لأسرته ولأهالى سيناء بخالص العزاء داعين المولى سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان. 

  • القوات المسلحة تقضى على 10 عناصر إرهابية شديدى الخطورة بشمال سيناء.. فيديو

    فى إطار متابعة قوات إنفاذ القانون بالقوات المسلحة للعناصر الإرهابية بشمال سيناء، تم اكتشاف بؤرة إرهابية يتحصن بها بعض العناصر الإرهابية حيث تم محاصرتها ومداهمتها، ونتيجة لمبادرة العناصر الإرهابية بإطلاق النيران على قوات إنفاذ القانون بالقوات المسلحة والإشتباك معها، أسفرت أعمال المداهمة الناجحة عن مقتل عدد 10 فرد من العناصر الإرهابية شديدى الخطورة عثر بحوزتهم على عدد من ( الأسلحة والذخائر والقنابل اليدوية والأحزمة الناسفة والقواذف والدانات ، وكميات من مادة TNT)) شديدة الإنفجار، وعدد من الأجهزة اللاسلكية) ، وقد تم التحفظ على جثث تلك العناصر لحين إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم.
    كما تم القبض على أحد العناصر الإرهابية المصابة قبل تمكنه من الهرب، حيث ضبط معه بندقية آليه وعدد 2 خزنة، وجارى إتخاذ الإجراءات القانونية بواسطة جهات التحقيق المختصة.
    هذا ويؤكد رجال القوات المسلحة على أنهم ماضون بكل عزيمة وإصرار لإقتلاع ما تبقى من جذور الإرهاب والتطرف ومواصلة البناء والتنمية فى كافة ربوع مصر .
    1 (1)1 (1)
    1 (2)1 (2)
    1 (3)1 (3)
    1 (4)1 (4)
    1 (5)1 (5)
    1 (6)1 (6)
    1 (7)1 (7)
    1 (8)1 (8)
    1 (9)1 (9)
    1 (10)1 (10)
    1 (11)1 (11)
    1 (12)1 (12)
  • الداخلية: إحباط محاولة انتحارى تنفيذ عمل تخريبى فى سيناء

    تمكن أحد الارتكازات الأمنية بمنطقة التلول فى شمال سيناء من إحباط محاولة أحد العناصر الإرهابية تنفيذ عمل انتحارى ضد أفراد الكمين، وتبادلت معه إطلاق النيران، مما أدى إلى مقتله والعثور بحوزته على (حزام ناسف – 2 قنبلة يدوية – سلاح آلى – 4 خزينة خاصة به – عدد 112 طلقة من ذات العيار ).

    يأتى ذلك استمراراً لجهود وزارة الداخلية فى مواجهة المحاولات اليائسة للعناصر الإرهابية والتى تسعى لاستهداف رجال القوات المسلحة والشرطة ومقدرات الدولة

    تم اتخاذ الإجراءات القانونية وتوالى نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات .

    99

    666

    55
  • إصابة 14 شخصا فى حادث سير بشمال سيناء

    استقبل مستشفى العريش العام بشمال سيناء، 14 مصابا فى حادث سير على طريق العريش رفح الدولى.

    وأفادت مصادر طبية، أنه سيارة كانت تقل عددا من العمال العائدين لمدينة العريش على مسار طريق رفح العريش انقلبت، وأصيب فى الحادث 14 شخصا.

    وأعلنت مستشفى العريش حالة الطوارئ وتقديم الخدمات الطبية اللازمة للمصابين، وإخطار جهات الاختصاص للتحقيق فى الواقعة، حيث شهدت مدينة العريش مساء اليوم تشييع جثامين 4 ضحايا من حادث تصادم سيارتين صباح اليوم على طريق العريش القنطرة ، والذى اسفر عن وفاة 4 واصابة 15 اخرين نقل جميعهم لمستشفى بئر العبد المركزى .

  • رئيس الوزراء يتابع مع محافظ جنوب سيناء الموقف التنفيذى للمشروعات بشرم الشيخ

    اجتمع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، مع اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء؛ لمتابعة موقف تنفيذ مشروعات تطوير مدينة شرم الشيخ، وذلك بحضور الدكتورة إيناس سمير، نائب المحافظ.

    وأكد رئيس الوزراء، في مستهل الاجتماع، ضرورة الإسراع بمعدلات تنفيذ مختلف المشروعات الخاصة بتطوير مدينة شرم الشيخ، في إطار استعدادات الدولة لاستضافة الدورة الـ27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، المقرر انعقادها في نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ، وتماشيا مع إعلان السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مدينة شرم الشيخ “مدينة خضراء”، استكمالا للنهج الذي تتبناه الدولة في الوقت الحالي لتبني كافة السبل الداعمة نحو توسيع مفهوم الاستدامة وخفض الانبعاثات الضارة.

    كما شدد رئيس الوزراء على ضرورة تنفيذ مشروعات التطوير ورفع الكفاءة بأعلى مستوى من الجودة، وفقا للمعايير والمواصفات المتبعة، وأن يتم متابعة تنفيذ الصيانة لمشروعات الطرق بشكل دوري؛ للحفاظ عليها واستدامتها.

    وخلال الاجتماع، استعرض اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، عددا من النقاط المتعلقة بالاستعدادات التي تجرى لاستضافة مؤتمر قمة المناخ، وكذا مشروعات التطوير الجارية لتطوير مدينة شرم الشيخ، وفي هذا الإطار سرد المحافظ معدلات تنفيذ المشروعات الجارية بمدينة شرم الشيخ، والتي تتضمن الحديقة المركزية، وتطوير مدخل المدينة من المطار (ميدان السلام والصداقة)، بالإضافة إلى تطوير مبنى مجلس مدينة شرم الشيخ، ومحطة كهرباء مجلس المدينة، وتأثيث المبنى، والتي تصل معدلات التنفيذ بها إلى نسب متقدمة، بجانب مشروع تطوير طريق السلام ( من بوابة شرم الشيخ وحتى دوران نبق).

    كما تم استعراض معدلات تنفيذ مشروع تطوير الطريق الدولي (شرم/ نبق)، والذي تم الانتهاء منه، وجار التنسيق بشأن أعمال الصيانة الدورية ورفع كفاءته بشكل دوريّ، فضلا عن الانتهاء من الطريق الدائري بشرم الشيخ، حيث أشار المحافظ إلى أنه تم الانتهاء من تطوير الطرق والكباري العلوية من خلال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وجار استكمال أعمال الإنارة والطبقة السطحية، وأعمال تنسيق الموقع العام، كما تم رفع كفاءة بعض المنشآت التابعة لوزارات الكهرباء ( محطات محولات الكهرباء)، والبترول (محطات وقود وغاز) والإسكان (محطات مياه وصرف صحي، وخزانات استراتيجية)، والنقل.

    وفي الوقت نفسه، تم استعراض موقف تنفيذ المشروعات الأخرى والمتمثلة في تفعيل الهوية البصرية بالمدينة، بالإضافة إلى مشروعات قطاع السفاري وتشمل منصة مضمار الهجن، والعزب، والقرية التراثية، وشبكة الطرق، فضلا عن مشروعات الطاقة الشمسية، ومحطات شحن الكهرباء، إلى جانب مشروعات النقل صديقة البيئة، والتي يتم التنسيق بشأنها مع وزارة النقل، ومنظومة النظافة ونقل وتجميع القمامة بالتعاون مع وزارة البيئة.

    عقب ذلك، تطرق اللواء خالد فودة، لعرض مشاركته، على رأس وفد من خبراء السياحة والاستثمار، في معرض سوق السفر العربي 2022، الذي تستضيفه مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تفقد الجناح المصري بالمعرض، وقام بمعاينة إحدى السيارات التي تعمل بالكهرباء وهي صناعة إماراتية؛ وذلك من أجل إمكانية تشغيلها كبديل لسيارات التاكسي؛ في إطار الاستعداد لقمة المناخ بالمدينة.

    وقال المحافظ إنه اجتمع، خلال تواجده بمعرض سوق السفر العربي بممثلي كبرى الشركات السياحية، وكبار الكتاب السياحيين والإعلاميين المشاركين بالمعرض؛ للترويج لمدينة شرم الشيخ، وغيرها من المناطق السياحية بالمحافظة، كما تم الاتفاق مع إحدى الشركات الفرنسية على تسيير رحلة سياحية أسبوعيا من باريس إلى شرم الشيخ، اعتبارا من يوليو المقبل.

    وفي إطار حديثه عن المعرض، أكد محافظ جنوب سيناء أن هذا المعرض يعد فرصة لمضاعفة السياحة العربية بمنتجعات جنوب سيناء، وخاصة أن هذه المنتجعات، وخاصة في مدينة شرم الشيخ، أصبحت تضاهي المنتجعات العالمية بفضل ما تتمتع به المحافظة من مقومات سياحية عديدة.

  • القوات المسلحة توجه عددا من الضربات القاصمة للعناصر الإرهابية بشمال سيناء

    انطلاقاً من الثوابت الوطنية للقوات المسلحة فى الحفاظ على أمن واستقرار البلاد، وفى إطار جهودها وإجراءات التنسيق بين قوات إنفاذ القانون خلال المدة من السابع من مايو الجارى وحتى اليوم، وثأراً لدماء الشهداء تم ملاحقة ومحاصرة عدد من العناصر الإرهابية بالمناطق المنعزلة والمتاخمة للمناطق الحدودية، حيث قامت القوات الجوية يوم السابع من مايو بتنفيذ ضربة جوية مركزة، أسفرت عن تدمير عدد من البؤر الإرهابية، وتدمير عربتين دفع رباعى تستخدمها العناصر الإرهابية فى تنفيذ مخططاتها الإجرامية نتج عنها مقتل 9 عناصر تكفيرية.

    كما نجحت القوات المسلحة فى اكتشاف وتدمير عدد من العبوات الناسفة المعدة لاستهداف قواتنا، وفجر اليوم الحادى عشر من مايو واصلت قواتنا الجوية تنفيذ ضرباتها المركزة، ما أسفر عن تدمير عربة ومقتل 7 عناصر تكفيرية.

    كما تمكنت قوات إنفاذ القانون صباح اليوم من اكتشاف تحرك عدد من العناصر الإرهابية بمحيط أحد الارتكازات الأمنية وتم التعامل معها ما أدى إلى مقتل 7 عناصر تكفيرية والتحفظ على عدد من البنادق الآلية والخزن والقنابل اليدوية والأجهزة اللاسلكية وقواذف البركان.

    ونتيجة للأعمال البطولية لقوات إنفاذ القانون نال شرف الشهادة ضابط و4 جنود كما أصيب جنديين آخرين.

    هذا وتؤكد القوات المسلحة أنها لن تترك حق الشهداء من أبنائها وعزمها على إستمرار جهودها فى محاربة الإرهاب وإقتلاع جذوره وأن عزيمة رجالها تزداد قوة ورسوخاً يوماً بعد يوم وأن مثل تلك المحاولات البائسة من قوى الشر ومن يعاونهم لن تزيد قواتنا إلا إصراراً على تحقيق الأمن والأمان لشعب مصر العظيم.

  • متحدث الخارجية الألمانية يدين الهجوم الإرهابي بغرب سيناء

    أدان الدكتور دينس كوميتات المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا -بأشد العبارات- الهجوم الإرهابي الذي وقع غرب سيناء أول أمس السبت.

    وعبَّر دينس كوميتات -في تغريدة على موقع التدوينات القصيرة (توتير) اليوم الاثنين- عن خالص مواساته لأسر الضحايا والتمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.

  • مدبولي يتلقى اتصالين هاتفيين من رئيسي وزراء لبنان والأردن للتعزية في شهداء غرب سيناء

    تلقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اتصالين هاتفيين من كل من نجيب ميقاتي، رئيس وزراء الجمهورية اللبنانية، والدكتور بشر الخصاونة، رئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية؛ للتعزية في شهداء الحادث الإرهابي الغادر الذي استهدف نقطة رفع المياه غرب سيناء، وأسفر عن استشهاد عدد من أبطال القوات المسلحة في النقطة.
    وخلال اتصالهما، أعرب رئيسا وزراء لبنان والأردن عن خالص تعازيهما في شهداء الحادث الإرهابي، وبالغ إدانتهما واستنكارهما لهذا الاعتداء الإرهابي الآثم. كما جددا التأكيد على كامل تضامن بلديهما مع مصر في حربها ضد الإرهاب.
    من جانبه، توجه الدكتور مصطفى مدبولي بالشكر لميقاتي والخصاونة، متمنيًا لشعبي الأردن ولبنان الأمن والسلامة والاستقرار.

  • ليبيا تدين حادث غرب سيناء الإرهابى وتؤكد دعمها لجهود مصر فى مكافحة الإرهاب

    أعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية الليبية، عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي الذي استهدف إحدى محطات رفع المياه غرب سيناء.

    وأكدت الخارجية الليبية – في بيان أوردته وكالة الأنباء الليبية اليوم الأحد – وقوف الشعب الليبي التام مع مصر تجاه كل ما يُهدد أمنها واستقرارها، وتدعم وتساند جهودها في التصدي لمثل هذه الأعمال الإرهابية الخطيرة.

    فيما أعربت، وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومـة الليبية المكلفة من البرلمان عن إدانتها الشديدة للهجوم الإرهابي على الجيش المصري في سيناء، مما أسفر عن مقتل ضابط و10 جنود.

    وقالت الخارجية، في بيان، نشره وزير الخارجية في حكومة فتحي باشاغا، حافظ قدور، “تعرب وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية عن إدانتها واستنكارها للعمل الإرهابي الجبان الذي أودى بحياة عدد من رجال الجيش المصري وإصابة آخرين وذلك في منطقة شرقي قنـاة السويس.”

    وأضاف البيان، “وفي هذا المصاب الذي ألم بأشقائنا تتقدم الوزارة بأحر عبارات التعازي وتعبر عن تضامنها الصادق ووقوف دولة ليبيا مع جمهورية مصر العربية ضد ما يهدد أمنها واستقرارها.”

  • عفو رئاسى عن أكثر من 3 آلاف سجين بمناسبة الاحتفال بذكرى تحرير سيناء

    عقد قطاع الحماية المجتمعية لجان لفحص ملفات النزلاء على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (3273) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.

    يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء ، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط فى المجتمع، وذلك بمناسبة الاحتفال بذكرى 25 أبريل 2022 وإنفاذاً لتوجيهات الرئيس الجمهورية بإعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسى، على أن توسع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المختصة ومنظمات المجتمع المدنى المعنية.. وتنفيذاً لقراره الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين استوفوا شروط العفو بمناسبة الاحتفال بـ25 أبريل لعام 2022.

    وشهد قطاع الحماية المجتمعية بكافة المحافظات، مؤخرًا عملية تطوير، تؤكد التزامها بتنفيذ المعايير الدولية لحقوق الإنسان فى ملف مراكز الإصلاح والتأهيل، حيث توفر غذاء صحى للسجناء ومشروعات صناعية وزراعية وإنتاجية من مزارع الانتاج الحيوانى والداجنى والسمكى والتى تُعد من أهم سُبل تنفيذ برامج التأهيل للنزلاء، وما من سبيل لتحقيق الاكتفاء الذاتى الغذائى للسجون إلا لما يقوم به قطاع الحماية المجتمعية من عمليات التطوير للمشروعات القائمة والتوسع فى إنشاء مشروعات جديدة يمكن من خلالها استيعاب أعداد أكبر من النزلاء سعيًا لتحسين أحوالهم المادية وتأهيلهم على النحو الأمثل.

    عمليات التطوير التى شهدها قطاع الحماية المجتمعية، لم تقف عند هذا الحد، وإنما امتدت وصولًا لوجود إجراءات صحية للنزلاء بشقيها الوقائى والعلاجى، فبمجرد أن تطأ قدم السجين السجن يلقى رعاية طبية اذا استلزم الأمر، سواء من خلال مستشفيات السجون أو مستشفيات وزارتى الصحة والتعليم العالى فى حالة تفاقم الأمر.

    وفى هذا الصدد، حرص قطاع الحماية المجتمعية على زيارة الطاقة الاستيعابية للأسرة الطبية وعدد ماكينات الغسيل الكلوى وغرف العمليات للاهتمام بصحة السجناء، وتم استحداث عنابر جديدة للنزلاء من ذوى الاحتياجات الخاصة وتجهيزها على النحو الذى يلائم حالتهم الصحية.

  • فى عيد تحرير سيناء.. أهالى أرض الفيروز يؤكدون: هنبني ونعمر أراضينا

    نشر الموقع الرسمي لوزارة الدفاع فيديو عن مظاهر الحياة الطبيعية في شمال سيناء، وذلك بعد عودة الأهالى لقراهم الحدودية، حيث بدأ أهالي القرى الحدودية في نطاق مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، في العودة إلى منازلهم بعد انتهاء القوات المسلحة من تطهير كافة المدن بنطاق المحافظة، وضمت تلك الجهود كلاً من قرى المهدية، ونجع شبانة، وأبو مسافر، والمزحلف، والعجرا، والطايرة، وقوز أبو رعد.

    وارتكزت عملية التطهير على معلومات دقيقة وبتنسيق كامل بنطاق محافظة شمال سيناء، لضمان ضبط العناصر التكفيرية، والتعامل معها، هذا فيما أكد الأهالى بأنهم سيستكملون عمليات البناء والتعمير من أجل ما قدم من تضحيات على مدار سنوات.

  • الرئيس الفلسطينى يُهنئ الرئيس السيسى بالذكرى الـ 40 لتحرير سيناء

    هنأ الرئيس الفلسطينى محمود عباس “أبو مازن”، اليوم الاثنين، الرئيس عبد الفتاح السيسى، بمناسبة إحياء الذكرى الـ40 لتحرير سيناء.

    وقال أبو مازن، في برقية التهنئة، “نرفع لفخامتكم ومن خلالكم لحكومتكم الموقرة وشعبكم الشقيق، باسم دولة وشعب فلسطين وبالأصالة عن نفسي، أحر التهاني القلبية”، مستذكرين في هذه المناسبة الوطنية بطولات وتضحيات الجيش المصري الباسل في سبيل وطنه وشعبه.

    وأعرب أبو مازن عن اعتزازه بالعلاقات التاريخية والحرص على العمل سويا من أجل تعزيزها والارتقاء بها للمستوى الأمثل، مُثمنًا مواقف مصر الأصيلة والثابتة تجاه الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع لاسترداد أرضه ومقدساته ونيل حريته واستقلاله.

  • السيدة انتصار السيسي تهنئ المصريين بمناسبة تحرير سيناء: عيد الكرامة والعزة

    هنأت السيدة انتصار السيسي، قرينة رئيس الجمهورية، الشعب المصرى بمناسبة احتفالات عيد تحرير سيناء، التي تحل ذكراها اليوم الاثنين، 25 أبريل.

    وقالت السيدة انتصار السيسى، في تدوينه عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”: “نحتفل اليوم بذكرى غالية على قلوب المصريين وهي عيد تحرير سيناء، الذي يمثل بحق عيد الكرامة والعزة وانتصار الإرادة لشعب مصر، الذي أكد قدرته على مواجهة أي تحدٍ لاستعادة ترابه الوطني وحقوقه كاملةً”.

    وأضافت قرينة رئيس الجمهورية، “تحية لشعب مصر العظيم ولكل من ساهم بتضحيات غالية لإعادة سيناء الحبيبة إلى أحضان الوطن.. كل عام وأنتم بخير”.

  • نص كلمة الرئيس السيسي فى ذكرى تحرير سيناء: تحية لكل من ساهم فى استعادة الأرض المقدسة

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن يوم الخامس والعشرين من أبريل سيظل يوما خالدًا في ذاكرة أمتنا تجسدت فيه قوة الإرادة وصلابة العزيمة أكدتها أجيال أدركت قيمة الانتماء لوطنها فوهبت أنفسها للدفاع عن ترابه تلوح عاليًا برايات النصر في سماء العزة والكرامة الوطنية.
    جاء ذلك خلال كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة الاحتفال بالذكرى الأربعين لتحرير سيناء.
    (نص الكلمة):
    بسم الله الرحمن الرحيم
    شعب مصر العظيم أيها الشعب الأبي الكريم،
    أتحدث إليكم اليوم، في الذكرى الأربعين لتحرير سيناء الحبيبة تلك البقعة الغالية من أرض الوطن التي يحمل لها المصريون جميعًا في قلوبهم تقديرًا لا ينقضي مع تقادم الزمن، وتعاقب الأجيال وينظرون إليها على أنها درة التاج المصري ومصدر فخر واعتزاز هذه الأمة باعتبارها الأرض الوحـيدة التـي تجلت عليها الـذات الإلهية وهي البقعة التي اختارها المولى – سبحانه وتعالى – لنزول أولى رسالاته السماوية فمكانتها الدينية والتاريخية لا ينازعها فيها أحد، وموقعها الجغرافي الفريد هو ما لفت إليها الأنظار، عبر العصور المختلفة فهي ملتقى قارات العالم القديم وحلقة الوصل بين الشرق والغرب.
    شعب مصر العظيم،
    إن يوم الخامس والعشرين من أبريل سيظل يوما خالدًا في ذاكرة أمتنا تجسدت فيه قوة الإرادة وصلابة العزيمة أكدتها أجيال أدركت قيمة الانتماء لوطنها فوهبت أنفسها للدفاع عن ترابه تلوح عاليًا برايات النصر في سماء العزة والكرامة الوطنية فتحية، إلى كل من ساهم في سبيل استعادة هذه الأرض المقدسة وعودتها إلـى أحضان الوطـن الأم “مصـر” تحية، إلى شهداء مصر الخالدين في ذاكرتها الذين جادوا بالروح والدم من أجل بقاء الوطن حرًا أبيًا وتحية، إلى رجال الدبلوماسية المصرية الذين خاضوا معركة التفاوض بكل صبر وجلد لاستعادة الأرض الحبيبة وتحية، إلى روح الرئيس الراحل “محمد أنور السادات” الذي اتخذ قراري الحرب والسلام بشجاعة الفرسان، وبرؤية القائد الذي يتطلع لتوفير المناخ الآمن، وتحقيق الاستقرار لشعبه، وكافــة الشعوب المحبة للسلام إلى أن استعدنا أرضنا كاملة لنبدأ بعدها مرحلة جديدة، في تعمير سيناء الغالية ليكون ذلك بمثابة خط الدفاع الأول عنها ولعلكم تلمسون حجم المشروعات، التي تنتشر فوق ربوعها والتي تهدف إلى تنميتها والاستفادة من خيراتها وتحقيق الرفاهية لأهالي سيناء الحبيبة.
    السيدات والسادة،
    إن الاحتفال بأعياد تحرير سيناء يأتي متزامنًا مع العديد من المناسبات الدينية والقومية حيث يتواكب مع مرور خمسين عامًا هجريًا، على انتصار العاشر من رمضان الذي مهد الطريق، لعودة هذه القطعة المباركة من أرض مصر كما يأتي متواكبًا كذلك مع عيد القيامة المجيد الذي يحتفل به الإخـوة المسيحيون وأني إذ أغتنم هذه المناسبة لأكرر لهم التهنئة باحتفالاتهم بأعيادهم ويأتي متواكبًا أيضًا مع قرب نهاية شهر رمضان المعظم، وحلول عيد الفطر المبارك أعاده الله علينا وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.
    شعب مصر العظيم،
    في ظل أوضاع إقليمية ودولية بالغة التعقيد يأتي تعظيم قدرات القوى الشاملة للدولة على رأس أولويات الدولة المصرية التي استشرفت آفاق المستقبل برؤية عميقة للأحداث ونظرة ثاقبة للمتغيرات والتطورات الدولية فثبت لها يقينًا، أنه من أراد السلام فعليه بامتلاك القوة اللازمة، القادرة على الحفاظ عليـه ومن هنا، فإني أتوجه بالتحية والتقدير، إلى رجال جيش مصر المرابطين على كل شبر من أرض الوطن والذين يستيقظون كل صباح على تجديد عهد الولاء لله والوطن متأهبين دومًا، للدفاع عن أمة وضعت ثقتها المطلقة فيهم وفي قدرتهم على الحفاظ عليها وبقدر اهتمامنا بقدرتنا العسكرية نمضي أيضًا على خطوط متوازية نحو الارتقاء بباقي القدرات الشاملة للدولة والتي من أهمها القدرة الاقتصادية حيث نطمح لتأسيس اقتصاد وطني قوي يكون قادرًا على التصدي لمختلف الأزمات لنحقق من خلاله معدلات نمو مرتفعة تستطيع توفير العديد من فرص العمل لشبابنا الواعد، الساعي لتحقيق ذاته ورسم طريق مستقبله وفى نهاية كلمتي، لا يسعني إلا أن أتوجه إلى الله – سبحانه وتعالى – بالدعاء بأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن يحفظ مصر وشعبها من كل مكروه وسوء.
    كل عام وشعب مصر العظيم بخير وقوة وعزة وتقدم ودائمًا وأبدًا “تحيا مصر، تحيا مصر، تحيا مصر” والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
  • الرئيس السيسي: ذكرى تحرير سيناء تأتى تقديرا لا ينقضى مع تقادم الزمن

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الاحتفال بذكري تحرير سيناء يأتي متواكبا مع عيد القيامة المجيد، الذي يحتفل به الأخوة المسيحيون، متابعا: وأننى إذ اغتنم هذه المناسبة لأكرر لهم التهنئة للاحتفالات بأعيادهم”.

    وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال كلمته بمناسبة ذكرى تحرير سيناء، أن ذكرى 25 أبريل ذكرى تحرير سيناء تأتى تقديرا لا ينقضى مع تقادم الزمن وتعاقب الأجيال، وينظرون إليها على أنها درة التاج المصرية ومصدر فخر واعتزاز هذه الأمة.

  • الرئيس السيسي: تعمير سيناء الغالية بمثابة خط الدفاع الأول عنها

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الدولة المصرية بدأت مرحلة جديدة لتعمير سيناء الغالية ليكون ذلك بمثابة خط الدفاع الأول عنها، متابعا: “لعلكم تلمسون حجم المشروعات التي تنشر فوق ربوعها.. والتي تهدف إلى التنمية والاستفادة من خيرات سيناء وتحقيق الرفاهية لأهالى سيناء الحبيبة”.

    وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته بمناسبة ذكرى تحرير سيناء: “الاحتفال بعيد تحرير سيناء يأتي متزامنا مع المناسبات الدينية، حيث يتواكب مع مرور 50 عاما هجريا على انتصار العاشر من رمضان الذى مهد الطريق لعودة القطعة المباركة من أرض مصر”.

  • القوات المسلحة تهنئ الرئيس السيسي بالذكرى الأربعين لتحرير سيناء

    بعث الفريق أول محمد زكى القائـد العـام للقـوات المسلحـة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، ببرقية تهنئة 
إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة الذكرى الأربعين لتحرير سيناء، وجاء فيها:” الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية – القائد الأعلى للقوات المسلحة، يطيب لى أن أبعث إلى سيادتكم بأصدق آيات التهانى بمناسبة الإحتفال بالذكرى الأربعين لتحرير سيناء الغالية، داعياً الله العلى القدير أن يعيدها عليكم بموفور الصحة والعطاء وعلى الوطن وشعبه العظيم بالعزة والكرامة والرفعة.

     إن هذا اليوم المجيد من أيام الكبرياء الوطنى يمثل فى وجدان كل مصرى رمزاً لعظمة هذا الشعب الأصيل وقوة وصلابة أبناءه، وقدرتهم على صنع المستحيل لتحقيق الأهداف والغايات القومية العليا وحماية التراب الوطنى.

     ورجال القوات المسلحة وهم يهنئون سيادتكم بهذه المناسبة يؤكدون وفائهم للمهام والمسئوليات التى يحملون أمانتها ، محافظين على ما تحقق على أرض سيناء من إنجازات طموحة ، متمسكين بروح أكتوبر والإقتداء بجيلها العظيم ، لتظل القوات المسلحة عيناً ساهرة على حماية الوطن ومقدساته ووحدة وسلامة أراضيه، حفظكم الله قائداً شجاعاً لمسيرة الوطن وسدد خطاكم إلى ما فيه خير مصر ،،.

    كما بعث الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة ببرقية تهنئة مماثلة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة.

     وأصدر الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى توجيهاً لتهنئة القادة والضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود والعاملين المدنيين بالقوات المسلحة ووزارة الإنتاج الحربى، وكذا أفراد القوات المسلحة المشاركين بقوات حفظ السلام بمناسبة الذكرى الأربعين لتحرير سيناء .

     
كما أصدر الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة توجيهاً مماثلاً لتهنئة القادة والضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود والعاملين المدنيين بالقوات المسلحة ، وكذا أفراد القوات المسلحة المشاركين بقوات حفظ السلام بنفس المناسبة.

  • رئيس الوزراء يهنئ وزير الدفاع بعيد تحرير سيناء

    بعث الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، برقية تهنئة للفريق أول محمد أحمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربيّ، بمناسبة الذكرى الأربعين لعيد تحرير سيناء.
    وبهذه المناسبة، عبّر رئيس الوزراء عن أخلص التهاني القلبية للقائد العام للقوات المسلحة، ولجميع رجال القوات المسلحة البواسل من ضباط وضباط صف وجنود، معرباً عن تمنياته لهم بالتوفيق والسداد؛ من أجل مواصلة مسيرة النهضة التنموية التي تشهدها البلاد، سائلا المولى عز وجل أن يُعيد هذه الذكرى على شعب مصر العظيم وقد تحقق كل ما يصبو إليه من تقدم ورفعة وازدهار .
  • رئيس الوزراء يهنئ الرئيس السيسي بعيد تحرير سيناء

    هنأ الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بمناسبة الذكرى الأربعين لعيد تحرير سيناء، وعودتها إلى حضن الوطن.
    وتقدم رئيس الوزراء بالإنابة عن أعضاء الحكومة، وبالأصالة عن نفسه، بأسمى آيات التهاني القلبية، وأصدق التمنيات للسيد الرئيس بهذه المناسبة، التي ستظل دائما وأبدا فخرا لنا جميعا تُذكرنا بنصر أكتوبر – العاشر من رمضان المجيد، الذي قدّم خلاله أبناء مصر البواسل أرواحهم ودماءهم فداءً للوطن، وضربوا أروع الأمثلة في البطولة والوطنية الصادقة من أجل عزة وكرامة وتراب الوطن، والحفاظ على مقدراته.
    وفي برقيته، تعهد الدكتور مصطفى مدبولي بمواصلة الحكومة بذل قصارى جهودها؛ من أجل تحقيق التنمية الشاملة في ربوع البلاد تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، كي تحافظ مصرنا الغالية على مكانتها المرموقة بين دول العالم أجمع، داعيا المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على رئيس الجمهورية بموفور الصحة ودوام التوفيق والسداد، وعلى شعب مصر العظيم بالمزيد من الخير والأمن والسلام.
  • وزارة الإسكان: نفذنا 462 مشروعا في سيناء بمليارات الجنيهات منذ 2014.. صور

    تزامناً مع ذكرى تحرير سيناء، قال الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إن الجهاز المركزي للتعمير بالوزارة، تولى خلال الفترة من 2014 وحتى الآن العمل في 462 مشروعاً لصالح سيناء ومدن القناة بمليارات الجنيهات، وتشمل مشروعات سكنية وتنموية وطرق وخدمات ومرافق وكهرباء، بجانب مشروع التجلي الأعظم فوق أرض السلام بمنطقة سانت كاترين.
    وأكد وزير الإسكان، في بيان صحفي، اليوم الجمعة، أن تلك المشروعات تستهدف المساهمة في تنمية سيناء من خلال تحسين جودة الطرق والخدمات المقدمة للمواطنين وتنمية القرى والتجمعات البدوية النائية، وتعمير صحراء سيناء، والاستغلال الأمثل للموارد المتاحة فى هذه المناطق، بما يحقق تحسين مستوى المعيشة للأهالى، وتوفير احتياجاتهم من الغذاء والخدمات، وتسهيل الحركة، وربط سيناء بالوطن الأم.
    وأشار الدكتور عاصم الجزار، إلى أن مشروعات الإسكان تضم أكثر من 17 ألف وحدة سكنية بتكلفة 3.77 مليار جنيه، وتهدف تلك المشروعات إلى توفير المسكن الملائم لأهالى سيناء ومدن القناة بما يتناسب مع طبيعة الأهالى، وتتنوع الوحدات السكنية التى تم وجارٍ تنفيذها بين ” إسكان بدوى – إسكان اجتماعى – بديل للعشوائيات والأولى بالرعاية “.
    وأوضح وزير الإسكان، أنه من أهم المشروعات بسيناء، مشروع تطوير موقع التجلى الأعظم فوق أرض السلام بسانت كاترين، التى يتم تنفيذها حالياً، مشيراً إلى أن مكونات المشروع بها ( تطوير النزل البيئى، مصر سيناء – النزل البيئى الجديد ” امتداد ” – ساحة السلام – فندق جبلى – مركز الزوار الجديد – المجمع الإداري الجديد –  تطوير المنطقة السياحية – تطوير مركز البلدة التراثية – تطوير منطقة البيوت البدوية – المنطقة السكنية الجديدة )، بجانب شبكات الطرق والمرافق وأعمال الوقاية من السيول.
    ومن جانبه قال اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير: بالنسبة لمشروعات الطرق، تم وجارٍ تنفيذ 129 مشروعاً بإجمالى أطوال 1034 كم، نُفذ منها 874  كم، وجارٍ تنفيذ 160 كم بتكلفة إجمالية 8.5 مليار جنيه، بجانب تنفيذ 32 مشروعاً بمحور التنمية المتكاملة لأهالى سيناء باستثمارات 720 مليون جنيه.
    وأضاف اللواء محمود نصار، أن مشروعات سيناء شملت تنفيذ تجمعات سكنية بالتجمعات التنموية الجديدة، ومنها إنشاء تجمعات سكنية بعدد 22 تجمعاً تنموياً جديداً بشمال وجنوب سيناء، بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 18 تجمعاً سكنياً، وجارٍ تنفيذ المرحلة الثانية لـ 17 تجمعا تنمويا لزيادة عدد البيوت البدوية بإنشاء 950 بيتاً إضافياً لاستيعاب الأسر المستفيدة من المشروع، وجارٍ العمل بـ4 تجمعات بقرى الصيادين بمنطقة إغزايون.
    وأشار رئيس الجهاز المركزي للتعمير، إلى أنه تم وجارٍ تنفيذ مشروعات مرافق وخدمات بتكلفة مليار جنيه و 610 ملايين جنيه، وتهدف تلك المشروعات إلى توفير البنية الأساسية والمرافق للمناطق الصناعية الجديدة لتشغيل المصانع وتوصيل المرافق للتجمعات والقرى القائمة، وإنشاء المبانى الخدمية بما يسهم فى تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.
    وقال: تم وجارٍ تنفيذ مشروعات توصيل التيار الكهربائى وإنارة القرى والتجمعات البدوية والطرق بتكلفة تزيد على مليار جنيه، وبلغ عدد مشروعات الكهرباء 47 مشروعا، وتشمل مشروعات توصيل التيار الكهربائى لقرى وتجمعات بمراكز بئر العبد ونخل والحسنة والعريش بشمال سيناء وقرى وتجمعات بمراكز شرم الشيخ والطور ورأس سدر وأبوزنيمة وأبورديس وأعمال إنارة الطرق.
    A02D1042-AB56-40CF-96A8-817E54B78566
    رصف مدينة الطور
    رصف وإزدواج طرق الكورنيش بمدينة الطوررصف وإزدواج طرق الكورنيش بمدينة الطور
    مشروعات رصف الطرق بشمال سيناءمشروعات رصف الطرق بشمال سيناء
    رفع كفاءة الطرق والميادينرفع كفاءة الطرق والميادين
    إنشاء منازل بدوية بمدينة نخلإنشاء منازل بدوية بمدينة نخل
    إنشاء 51 منزل بقرية الروضةإنشاء 51 منزل بقرية الروضة
    إنشاء خزان أرضي بقرية الروضةإنشاء خزان أرضي بقرية الروضة
    إنشاء طرق ومحاور بشمال سيناءإنشاء طرق ومحاور بشمال سيناء
    ماني خدمية بمدينة النخلماني خدمية بمدينة النخل
    تجمعات بمحافظة جنوب سيناءتجمعات بمحافظة جنوب سيناء
    إنشاء 17 تجمع تنوي بشمال سيناءإنشاء 17 تجمع تنوي بشمال سيناء
    إعادة تأهيل عمارات المساعيدإعادة تأهيل عمارات المساعيد
    مركز الزوارمركز الزوار
    امتداد النزل البيئيامتداد النزل البيئي
    مشروع سانت كاترينمشروع سانت كاترين
    مشروع تطوير وادي الديرمشروع تطوير وادي الدير
  • محللون عسكريون فى ذكرى تحرير سيناء: جيش مصر قضى على الإرهاب وأعاد الأمن لأرض الفيروز

    أربعون عام على تحرير سيناء ولايزال الجيش المصرى يبذل الغالى والنفيس لبقاء تلك البقعة الغالية من أرض الوطن آمنة مستقرة، وقد أبت القوات المسلحة ألا تترك تلك الأرض المقدسة فى أيدى التكفيريين الذين تم زرعهم خلال فترة حكم جماعة الإخوان لمصر، وتمكنت من شن حرب شاملة على الإرهاب و تصفية العناصر المتطرفة وبسط الأمن لتبدأ على الفور مسيرة البناء والتعمير .

    وقد أجمع خبراء عسكريون – في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط ، اليوم الجمعة، بمناسبة ذكرى تحرير سيناء – على أن قواتنا المسلحة حققت انتصارًا عظيمًا في دحر الإرهاب واقتلاعه من جذوره، وأعادت الحياة لطبيعتها بأرض الفيروز، لتنطلق المشروعات القومية على طريق تحقيق التنمية المستدامة المنشودة.

    ويقول اللواء حمدي بخيت، المحلل الاستراتيجي والعسكري وعضو مجلس النواب السابق ، إن الإرهاب تم تصديره إلينا كأحد أدوات تثبيت دعائم دولة الإخوان في مصر، و كان أيضًا ضمن التهديدات التي واجهت البلاد عقب ثورة 30 يونيو، إلا أن مصر، مقارنةً بالدول الأخرى التي انتشر على أرضها الإرهاب، تمتلك جيشًا متماسكًا قويًا ووطنيًا نجح في التصدى لتلك الظاهرة حتى قضى عليها .

    وأوضح أن قدرة جيش مصر النوعية وتنظيمه وتحكمه في حدود الدولة أدت إلى فرض حالة من الاستقرار في المناطق المهددة بسيناء، مذكرًا بأن مصر لم تنجو من الأعمال الإرهابية إلا بعد أن طهرت القوات المسلحة، وبالتعاون مع وزارة الداخلية، سيناء وجعلتها أرض جاهزة للتنمية.

    ولفت إلى العديد من المشروعات القومية التي بدأت بسيناء ومنها الربط الاستراتيجي والطرق والمحاور، بجانب المشروعات المتنوعة، طبقًا لطبيعة المكان، مثل المزارع السمكية، وهي مصدر دخل قومي ، فضلًا عن تطوير بحيرة البردويل وميناء العريش ليصبح ميناء رئيسي على البحر المتوسط ، وكذلك مصانع الرخام والأسمنت والتعدين والبتروكيماويات، وبناء المدن الجديدة و تطوير المعالم والمناطق السياحية.

    وأكد أنه بعد مرور 40 سنة على تحرير سيناء، نجد أن اليوم أصبح هناك إرادة سياسية قوية في تعمير تلك الأرض المباركة، وأن ازدواج التفريعة أو ممر قناة السويس كان قرارًا سياديًا في غاية الأهمية ، فتح المجال لإمكانية إقامة مشروعات كبرى تخدم القناة، منوهًا كذلك بوجود القواعد اللوجستية التي وفرت دعم مادي كبير وتكلفة النقل.

    من جانبه، قال لواء طيار دكتور هشام الحلبي، مستشار مدير أكاديمية ناصر العسكرية العليا، إن مصر خاضت العديد من الحروب بسيناء ، وكان قدر تلك المنطقة أن تشهد أيضًا حروبًا غير تقليدية مثل الحرب على الإرهاب التي انتصرت فيها القوات المسلحة، بالتعاون مع الشرطة وأهل سيناء، ودحرت التنظيمات الإرهابية وفرضت سيطرتها الكاملة على الحدود.

    وشدد على أن عمليات مكافحة الإرهاب تميزت بمراعاة البعد القانوني وكذلك الإنساني، حيث تم تقديم كل الدعم لسكان سيناء من مواد غذائية لرعاية طبية نتيجة لمعاناتهم بسبب تواجد عناصر متطرفة على أراضيهم ، مضيفًا أن تصفية الجيش المصري للإرهابيين سمحت بالانطلاق نحو مشروعات التنمية في سيناء، والتي تتميز بكونها تنمية مستدامة حيث تراعي حق الأجيال الحالية وحق الأجيال القادمة.

    وتابع أن سيناء تشهد اليوم تطوير المطارات والطرق والموانئ، و أن الأنفاق التي تم إنشاءها تحت قناة السويس -بجانب كوبري السلام ونفق الشهيد أحمد حمدي- ستجعل سيناء تحقق قفزة هائلة في التنمية لأنها ستربط المنطقة كلها بصورة كبيرة، وستسهم في نقل الاستثمارات وإزدياد السياحة.

    وأكد اللواء هشام الحلبي أهمية تنمية محور قناة السويس وازدواج القناة بالنسبة لسكان سيناء ، حيث أن التنمية تمثل نقطة هامة في القضاء على الإرهاب نظرًا لأن توفير حياة آمنة وكريمة للسكان وفرص عمل للشباب سيعزز من استقرار الأمن في تلك المنطقة الهامة.

    من جهته، اعتبر اللواء دكتور محمد الغباري مدير كلية الدفاع الوطني الأسبق، أن تجفيف منابع الإرهاب بسيناء مرت بعدة مراحل، كان أولها جمع المعلومات الكافية عن الإرهابيين الذين تم زرعهم في سيناء ، أعقبها مرحلة “كمين الرفاعي” (عام 2015) التي كانت فيصل في القبض على عناصر إجرامية، وتلتها عمليات عسكرية جديدة حتى وصلنا إلى تطهير منطقة جبل الحلال، ثم بدأت مرحلة أخرى جديدة في عام 2018 واستمرت سنة تقريبًا، قضى خلالها الجيش المصري على جذور التنظيم الإرهابي.

    ورأى أن تنمية سيناء كادت أن تبدأ منذ الثمانيات والتسعينات إلا أنها توقفت بسبب الاهتمام بمشروعات أخرى، كما أنها لم تكن آنذاك التنمية المنشودة، موضحًا أن شبه جزيرة سيناء تعرف منذ القدم بأنها “أرض عبور” ومطمع للغزاة وكان لابد أن تتحول إلى “أرض إقامة”، ولكن ذلك لم يتحقق إلا مع بدء مسيرة التنمية بها.

    وأشار إلى أنه عقب ردع الإرهاب، بدأت على الفور مرحلة تدشين المشروعات القومية لنجد أن حجم التنمية في سيناء اليوم يساوي أربعين عام مضوا، حيث تشهد استصلاح أراضي، و إنشاء مستشفيات و مدارس وجامعات و مدن جديدة و مصانع، وشبكة طرق ومواصلات ووسائل اتصال، لافتًا:” كلها مظاهر حياة لم تكن موجودة من قبل وتعد دفعة هامة للتنمية المستدامة في سيناء” .

    ومن ناحيته شدد اللواء دكتور مصطفى كامل محمد السيد، مستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، وأحد أبطال حرب أكتوبر، على أنه لم يعد هناك عناصر تكفيرية وتنظيمات إرهابية على أرض مصر وذلك عقب سيطرة القوات المسلحة بشكل كامل على أرض سيناء وعلى كافة المناطق بما فيها (المنطقة ج).

    وأردف أن تلك السيطرة هي التي أدت إلى استقرار أمني وسياسي واقتصادي في مصر، و أننا استطعنا مواجهة التحديات والمشكلات العالمية وأخرها على سبيل المثال أزمة القمح، الناتجة عن الحرب بين روسيا وأوكرانيا، بفضل هذا الاستقرار الذي تنعم به بلادنا اليوم.
    ونوه بأن سيناء قد تغيرت كثيرًا بعد مرور أربعين عام على تحريرها، فهي اليوم أرض سلام تجذب السياح من مختلف بلدان العالم وينعقد بها المؤتمرات العالمية، مشيرًا في هذا الصدد إلى استعدادها لإستضافة الدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لإتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ.

    وأكد اللواء مصطفى كامل أهمية الدور الكبير الذي بذلته القوات المسلحة ليس فقط بسيناء بل في كل أرجاء الوطن لصيانة وحفظ الأمن القومي المصري من كافة الاتجاهات الاستراتيجية ، مختتمًا قائلًا :” حتى المناطق التي كان يوجد بها بعض التهديدات أصبحت اليوم بفضل حكمة القيادة المصرية تشهد استقرارًا”.

     

  • قرار رئاسى بالعفو عن بعض المحكومين بمناسبة عيدى تحرير سيناء والفطر المبارك

    أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرار رقم 155 لسنة 2022 في شأن العفو عن باقي العقوية لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بكل من عيد تحرير سيناء الموافق 25 أبريل لعام 2022 ميلادية وعيد الفطر المبارك الموافق الأول من شوال لعام 1443 هجرية.

  • الرئيس السيسى يصدق على مد العمل بقرار فرض بعض التدابير فى سيناء

    صدق الرئيس عبد الفتاح السيسى، على القرار 130 لسنة 2022 بمد العمل بأحكام قرار رئيس الجمهورية رقم 442 لسنة 2021 لمدة ستة أشهر أخرى تبدأ من يوم الأحد الموافق الثالث من أبريل 2022.

     نشر القرار فى الجريدة الرسمية بعد موافقة أغلبية عدد أعضاء مجلس النواب، وينص علي فرض بعض التدابير كلها أو بعضها في بعض مناطق شبه جزيرة سيناء.

  • مجلس النواب يوافق على قرار رئيس الجمهورية بفرض تدابير فى سيناء

    وافق مجلس النواب خلال جلسته العامة اليوم برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي باغلبية اعضائه على قرار رئيس الجمهورية رقم 130 لسنة 2022 بمد العمل باحكام قرار رئيس الجمهورية رقم 422 لسنة 2021 بشأن فرض بعض التدابير كلها أو بعضها فى بعض مناطق شبه جزيرة سيناء لمدة ستة اشهر أخرى تبدأ من يوم الأحد الموافق الثالث من أبريل عام 2022.

  • قرار بالعفو الرئاسي عن بعض المحكوم عليهم بمناسبة احتفالات تحرير سيناء وعيد الفطر

    وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن العفو عن باقي العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بكل من عيد تحرير سيناء الموافق 25 أبريل 2022، وعيد الفطر المبارك الموافق الأول من شهر شوال لعام 1443 هجرية.

    واستعرض مجلس الوزراء، في اجتماعه اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الضريبة على الدخل، الصادر بالقانون رقم 91 لسنة 2005، وكذا تجديد العمل بالقانون رقم 79 لسنة 2016 في شأن إنهاء المنازعات الضريبية.

    وتمت الموافقة على قيام وزارة المالية بدراسة الملاحظات التي أبداها عدد من الوزراء، على أن يتم العرض مرة أخرى على مجلس الوزراء.

    وتضمنت قرارات مجلس الوزراء:

    – اعتمد مجلس الوزراء نتيجة الدراسة التي قامت بها وزارة المالية بشأن طلب محافظة الإسكندرية التصرف بالبيع في قطعة أرض تبلغ مساحتها 1000م2 تقريبا، والكائنة بمنطقة نجع أبو رجيعة – مرغم قبلي بالمحافظة، وذلك لصالح جمعية كفالة اليتيم الخيرية بأبو تلات.

    -وافق مجلس الوزراء على مد العمل ببرنامج تحفيز الطيران، اعتبارًا من 1 مايو 2022 حتى 31 أكتوبر 2022، بذات الشروط والضوابط المعمول بها في البرنامج الساري، وذلك في إطار جهود الدولة لجذب السياحة إلى مصر لتعزيز قدرتها التنافسية بين المقاصد السياحية العالمية.

    – وافق مجلس الوزراء على التوصيات الصادرة عن لجان إنهاء النزاعات الحكومية بوزارة العدل في عدد 40 منازعة، ضمن جهود إنهاء وتسوية كافة النزاعات القضائية بين الجهات الحكومية.

    – اعتمد مجلس الوزراء محضر اجتماع اللجنة العليا للتعويضات رقم (51)، والمشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1677 لسنة 2017، والمتضمن بيانًا مجمعًا بإجمالي قيم نسب التعويضات والمستحقة للمتعاقدين، التي قامت بحسابها كل جهة من الجهات الخاضعة لأحكام القانون رقم 84 لسنة 2017، وعلى مسئوليتها الفنية والمالية والقانونية الكاملة.

    – وافق مجلس الوزراء على إعفاء الشركات التي قد تتعثر في توريد مهماتها للمشروعات الحكومية في مواعيد التوريد المتفق عليها، من غرامات التأخير لمدة شهرين؛ وذلك بسبب تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية، واضطراب الشحن.

  • مجلس الأمن يشيد بدور مصر فى مكافحة الإرهاب.. ويؤكد: تنمية سيناء كلمة السر

    أشاد مجلس الأمن في تقرير صادر عن الأمم المتحدة، بدور مصر فى دحر التنظيمات الإرهابية، مشيراً إلى أن مصر شهدت انخفاض واضح في نشاط الإرهاب وخاصة تنظيم أنصار بيت المقدس التابع لتنظيم داعش منذ عام 2019 .
    وذكر التقرير علي لسان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، أنه منذ عام 2019، لم ينسـب أي هجوم إرهابي إلى تنظيم داعش أو تنظيم القاعدة في مصر، كما أنهما لم يعلنا مسؤوليتهما عن أي هجوم.
    وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة في تقرير صادر عن مجلس الأمن أنه يرجع الفضل في ذلك إلى عمليات مكافحة الإرهاب، وإلى انشقاق قادة تنظيم أنصـار بيت المقدس، ما عزز الانطباع بأن الجماعة آخذة في الانحسـار، وزادت مصر من جهة أخرى الاستثمارات العامة في مجالات التنمية والبنى التحتية والنقل والإسكان في سيناء .
    جاء ذلك خلال التقرير الرابع عشـر للأمين العام للأمم المتحدة الذي تم تقديمة لمجلس الأمن الدولي بشأن التهديد الذي يشـكله تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) للسلام والأمن الدوليين ونطاق الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة دعماً للدول الأعضاء في مكافحة هذا التهديد.
  • وزير الدفاع يشهد تنفيذ المرحلتين الثالثة والرابعة لمشروع (سيناء- 6)

    شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى تنفيذ المرحلتين الثالثة والرابعة لمشروع مراكز القيادة الاستراتيجى التعبوى المشترك ذو مستويين ( سيناء- 6) والذى تنفذه الأفرع الرئيسية وإدارة الحرب الإلكترونية، ويستمر لعدة أيام فى إطار الخطة السنوية للتدريب القتالى للأفرع الرئيسية وأجهزة القيادة العامة للقوات المسلحة، وذلك بحضور الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة.
    تضمنت المرحلتين إجراءات تنظيم التعاون وعرض القرارات والتقارير للقادة من مختلف التخصصات وفقاً للمنظومة المتكاملة لمعركة الأسلحة المشتركة الحديثة بما يضمن تنفيذ المهام التى توكل إليهم بكفاءة وإقتدار، عكست مدى الجاهزية والاستعداد العالى لكافة هيئات القيادة المشاركة بالمشروع.
    وناقش القائد العام للقوات المسلحة عدداً من القادة المشاركين بالمشروع فى أسلوب إداراتهم للمواقف الطارئة، وأشاد بالقرارات المتخذة من القادة وقدرتهم على العمل فى نسيج متكامل، ما يسهم فى تطوير الفكر الاستراتيجى وتعظيم الاستفادة من الطاقات والإمكانات المتاحة لتحقيق الأهداف المخططة.
    وطالبهم بالحفاظ على المستوى المتميز والكفاءة العاليه لتنفيذ كافة المهام التى توكل إليهم، مؤكداً أن القوات المسلحة ستستمر فى تطوير قدراتها وإمكاناتها فى كافة التخصصات بما يعزز الحفاظ على الأمن القومى المصرى وحماية حدود الدولة على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية.
  • وزير الدفاع يشهد مشروع مراكز القيادة الاستراتيجى التعبوى المشترك (سيناء- 6)

    شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى تنفيذ مشروع مراكز القيادة الإستراتيجى التعبوى المشترك ذو مستويين ( سيناء- 6) والذى تنفذه الأفرع الرئيسية وإدارة الحرب الإلكترونية ويستمر لعدة أيام فى إطار الخطة السنوية للتدريب القتالى للأفرع الرئيسية وأجهزة القيادة العامة للقوات المسلحة، وذلك بحضور الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة .
    تضمن المشروع عرض تقارير القادة من مختلف التخصصات بما يضمن تنفيذ المهام المخططة بكل دقة ، وظهر خلال المشروع مدى ما وصلت إليه العناصر المشاركة من جاهزية وإستعداد لتنفيذ كافة المهام التى توكل إليها ، فضلاً عن المهارة فى إستخدام أحدث وسائل السيطرة والتعاون أثناء مراحل المشروع .
    ونقل القائد العام للقوات المسلحة تحيات وتقدير الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لرجال القوات المسلحة وتقديره لما يبذلونه  من جهود وتضحيات لحماية الأمن القومى المصرى على كافة الإتجاهات الإستراتيجية .
    كما ناقش عدداً من القادة المشاركين بالمشروع فى إسلوب تنفيذهم لمهامهم ، والتعامل الأمثل لمواجهة المتغيرات المفاجئة أثناء إدارة المشروع وفقاً لتخصصاتهم المختلفة ، مشيداً بالأداء المتميز الذى وصلت إليه هيئات القيادة على كافة المستويات ، مؤكداً أن القوات المسلحة قادرة على تأمين حدود الدولة والدفاع عن أمن مصر القومى بما تملكه من منظومة تسليح متطورة   فى كافة التخصصات ، وطالبهم بالحفاظ على جاهزيتهم لمواجهة ما يوكل إليهم من مهام لحماية أرض مصر الغالية .
    مراكز القيادة الاستراتيجى التعبوى المشترك (1)

    مراكز القيادة الاستراتيجى التعبوى المشترك (2)

    مراكز القيادة الاستراتيجى التعبوى المشترك (3)

    مراكز القيادة الاستراتيجى التعبوى المشترك (4)
  • “السياحة” تغلق 63 منشأة فندقية بالبحر الأحمر وجنوب سيناء والأقصر والإسكندرية

    قامت وزارة السياحة والآثار ممثلة في الإدارة العامة للرقابة والتفتيش على المنشآت الفندقية، بإيفاد مجموعة من اللجان للمرور والتفتيش على المنشآت الفندقية بمحافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء والأقصر والإسكندرية.

    يأتي ذلك استكمالاً للحملات التفتيشية الدورية التي تقوم بها الوزارة في إطار دورها الرقابي على المنشآت الفندقية والسياحية بالمحافظات المختلفة، وحرصها على الحفاظ على سمعة المقصد السياحي المصري والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة به.

    وأشار عبد الفتاح العاصي مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية، إلى أن هذه اللجان قامت خلال المرور بمتابعة المستوى السياحي ومدي تطبيق الاشتراطات الصحية بتلك المنشآت وجودة الخدمات المقدمة بها، بجانب التأكد من التزامهم بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية.

    وأوضح محمد عامر مدير عام الإدارة العامة للرقابة والتفتيش على المنشآت الفندقية بالوزارة أن هذه اللجان قامت بالمرور على 81 منشأة فندقية بمحافظة الأقصر من بينهم 62 فندقاً عائماً و19 فندقاً ثابتاً، بالإضافة إلى 40 منشأة فندقية فى محافظة جنوب سيناء، و113 منشأة فندقية بمحافظة البحر الأحمر، و43 منشأة أخرى بمحافظة الإسكندرية.

    وأضاف محمد عامر أن أعمال هذه اللجان أسفرت عن إصدار قرارات بالغلق الإداري لعدد 21 منشأة فندقية من هذه المنشآت نتيجة عدم التزامها بالاشتراطات الصحية المقررة، بالإضافة إلى غلق 42 منشأة فندقية بتلك المحافظات لعدم تطبيقهم للإجراءات الاحترازية والوقائية المقررة.

    وقد تم منح هذه المنشآت المهل المناسبة لتلافى هذه الملاحظات وسوف يتم متابعتهم والمرور عليهم لاحقاً للتأكد من تلافيهم لهذه الملاحظات وإعادة تشغيلهم بعد توفيق أوضاعهم.

  • القوات المسلحة تفتتح مسجد رياض الصالحين بمدينة نخل بمحافظة شمال سيناء

    استمرارا لجهود القوات المسلحة فى تقديم الدعم التنموى الشامل لأهالى سيناء، افتتح اللواء أركان حرب خالد بيومى العربى قائد قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب، واللواء أركان حرب محمد عبد الفضيل أبو شوشة محافظ شمال سيناء مسجد رياض الصالحين بمدينة نخل بمحافظة شمال سيناء.

    بدأت الفاعليات بمراسم الافتتاح للمسجد أعقبها تأدية الحضور والمدعويين لشعائر صلاة الجمعة، وعقب الصلاة التقى قائد قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب بشيوخ وعواقل سيناء، وألقى كلمة أكد خلالها على أن القيادة العامة للقوات المسلحة تقدم الدعم الكامل لإحداث التنمية بسيناء مشيراً إلى ما تم إنجازه من مشروعات قومية عملاقة على أرض سيناء وذلك بالتعاون مع الشركات المدنية ومؤسسات المجتمع المدنى.

    وأشاد محافظ شمال سيناء بالجهود التى تقوم بها القوات المسلحة لأهالي سيناء، مؤكداً أن التعاون بين القوات المسلحة وكافة الجهات المعنية بالدولة قد ساهم فى تغيير وجه سيناء نحو واقع أفضل ومستقبل مشرق.

    ومن جانبهم عبر شيوخ وعواقل سيناء عن شكرهم وتقديرهم البالغ للقوات المسلحة لمساندتها المستمرة لهم وما قدمته من تضحيات فى سبيل عودة الأمن والأمان بكافة أنحاء مدن وقرى سيناء، وصولاً لإحداث التنمية الشاملة بها.

    يأتى ذلك فى إطار الجهود المبذولة لتطوير الخدمات المقدمة لأهالى سيناء، وعرفاناً بما يقدموه من جهود وتضحيات لمساندة الدولة المصرية والقوات المسلحة للحفاظ على راية الوطن وصون أمنه واستقراره.
    حضر مراسم الافتتاح عدد من القيادات التنفيذية والأمنية بمحافظة شمال سيناء ورئيس الجهاز الوطنى لتنمية شبه جزيرة سيناء وعدد من الشخصيات العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى