شرم الشيخ

  • محمود محيى الدين: قمة المناخ بشرم الشيخ شهدت مبادرات وخطوات غير مسبوقة

    أكد الدكتور محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي والمبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بتمويل أجندة التنمية المستدامة ٢٠٣٠، أن قمة المناخ بشرم الشيخ شهدت العديد من المبادرات والخطوات غير المسبوقة علاوة على تحقيق تقدم في بعض الملفات رغم وجود عجز في الثقة، ما يستلزم المزيد من دعم القيادات السياسية وإحداث تغيير في السلوك.

    جاء ذلك خلال كلمته بالجلسة الختامية رفيعة المستوى لرواد المناخ بعنوان “التقدم والأولويات” بحضور رفيع المستوى من رئاسة قمة المناخ وممثلي الأمم المتحدة والشركاء الدوليين.

    وخلال كلمته، أوضح محيي الدين أن هناك قيود على الموازنات الخاصة بتمويل المناخ، حيث إن تمويل المناخ غير كاف وغير عادل وغير كفء مما يستلزم تعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

    كما أبرز رائد المناخ عدد من الخطوات غير المسبوقة التي شهدتها قمة المناخ بشرم الشيخ، حيث تم تعيين أول مبعوث للشباب في تاريخ قمم المناخ وهي الدكتورة أمنية العمرانى، كما شهدت قمة المناخ إطلاق جناح الشباب والأطفال ودمجهم في قلب العمل المناخى.

    ونوه محيي الدين إلى مشاركة 7 أطفال من مختلف دول العالم لمشاركة أفكارهم والحلول من خلال الكتب وتطبيقات البودكاست وغيرها من الحلول المبتكرة.

    وفي السياق ذاته، أوضح محيي الدين أنه لأول مرة على الإطلاق يتم إطلاق دعوة للعمل على التكيف مع تغير المناخ وهى أجندة شرم الشيخ للتكيف والتي تعد خطة شاملة لدعم إجراءات التكيف في مختلف القطاعات مثل الغذاء والزراعة والمياه والطبيعة والبنية التحتية بمشاركة الجهات الحكومية والجهات الفاعلة غير الحكومية.

    وفقا لما ذكره محيي الدين، شهدت قمة المناخ أيضا خطوة رائدة من خلال تقديم العديد من المشروعات القابلة للاستثمار من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص مع الأخذ في الاعتبار، أن مشاركة القطاع الخاص في تمويل التكيف لا تتجاوز 2 في المائة من التمويل العالمي.

    وفي السياق ذاته ، أوصى محيى الدين بضرورة تقديم حوافز أفضل وتقديم المشاريع المصممة بشكل أفضل.

    وأوضح رائد المناخ، أن أفريقيا كانت في قلب أجندة عمل قمة المناخ من أجل دفع أجندة عمل المناخ، فعلى سبيل المثال تم إطلاق مبادرة أفريقيا لأسواق الكربون من أجل توفير طاقة مستدامة للجميع ودعم أنظمة الإنذار المبكر بالتعاون مع العديد من الشركاء و القطاع الخاص.

    كما أشار محيي الدين إلى المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية على مستوى المحافظات المصرية، حيث شهدت تلك المبادرة منافسة حوالي ٦٢٨١ مشروعا، وأضاف أن تلك المبادرة ستصبح جزء رئيسي من قمم المناخ القادمة وسيتم الانتقال بها إلى المستوى العالمي . ونوه محيي الدين إلى مشاركة المشروعات الفائزة وعددها ١٨ مشروعا بقمة المناخ بالمنطقة الخضراء و الزرقاء.

    وأوضح محيي الدين أن تلك المشروعات تركز على تقديم الحلول مثل إعادة التدوير والتنوع البيولوجي والطاقة النظيفة وغيرها، مشيرا إلى تقرير الخبراء رفيع المستوى المستقل حول تمويل العمل المناخ من خلال نهج شمولي يربط بين تمويل العمل من أجل المناخ والعمل من أجل التنمية.

    واختتم محيي الدين كلمته بالتأكيد على أن التمويل مازال غير عادل وغير كاف وغير كفء مما يستلزم تعزيز مشاركة بنوك التنمية متعددة الأطراف وتوسيع نطاق التمويل الميسر ليشمل الدول منخفضة ومتوسطة الدخل مع الاعتراف الكامل بملف الخسائر والأضرار.

    كما أكد أن العالم لا يتحمل المزيد من التعقيدات في ملفات العلوم والتمويل ، معربا عن أمله في دور الشباب والقيادات السياسية في تسريع العمل المناخي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

  • محافظ الإسكندرية: شرم الشيخ أجمل من فيينا وأدعو المصريين لزيارتها

    وصف اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، مدينة شرم الشيخ، بالجميلة والرائعة، لاسيما خلال الفترة الأخيرة التي شهدت استضافة مؤتمر المناخ COP 27، قائلا: “أرى أن شرم الشيخ أجمل من فيينا، لأنها مثال يحتذى به في العالم كله لهذه المدينة فائقة الجمال والنظافة بشكل غير عادي”.

    أضاف الشريف، في مداخلة هاتفية لبرنامج “التاسعة” مع الإعلامي يوسف الحسيني، عبر القناة الأولى بالتليفزيون المصري: “الدولة قررت عمل شرم جديدة قبل مؤتمر المناخ، وبالفعل ظهرت المدينة رائعة الجمال وتختلف تماما عن شرم في السنوات الماضية، وهذا تم في خلال شهور قليلة من قبل محافظة جنوب سيناء، وأتمنى من كل مصري أن يرى مدينة شرم الشيخ والاستقبال الرائع للوفود الأجنبية لقمة المناخ”.

    وأشار إلى تنفيذ مشروع ضخم في محافظة الإسكندرية، لتحويل كل مياه الأمطار إلى الدلتا للاستفادة منها في ري الأراضي، مضيفا: “انتهينا من 3 مشروعات من أصل 9 بمحافظة الإسكندرية، ونحن نعيد تراثية المباني للإسكندرية في الفترة الأخيرة”.

    وأوضح أن محافظة الإسكندرية تنفذ مشروع لفصل مياه الأمطار عن الصرف الصحي، وهذا سيقضي على تجمعات المياه مها كانت غزارة الأمطار.

  • المتحدث الإقليمى للخارجية الأمريكية: قمة شرم الشيخ أهم مؤتمر في التاريخ

    قال المتحدث الإقليمى باسم وزارة الخارجية الأمريكية صامويل وربيرج حضرت مؤتمر شرم الشيخ ورأيت بعينى كل الحضور ومن الممكن أن يكون هذا المؤتمر أهم مؤتمر فى تاريخ الإنسان.

    وأضاف خلال مداخلة ببرنامج حضرة المواطن مع الإعلامى سيد على : فى كل المؤتمرات كنا نرى الالتزامات والتعهدات والوعود ولكن فى هذه القمة وصلنا إلى مرحلة التحول مرحلة التمكين ورأينا منذ سنوات الإنجازات المصرية والحلول لقضايا المناخ وشرم الشيخ كان المكان الأنسب والوقت الأنسب.

    وتابع: كان هناك أيضا لقاء مهم بين الرئيس السيسى والرئيس بايدن، مشيرا إلى أن نهاية الحرب الروسية بيد الرئيس الروسى وهو الذى بيده إنهاء الحرب بسحب قواته من الأراضى الأوكرانية ونحن من الجانب الأمريكى نتمنى أن ينهى الرئيس بوتن هذه الحرب الوحشية ونرى تأثيرات الحرب على الدول النامية والدول التى تعتمد على القمح والمنتجات الغذائية من أوكرانيا وروسيا ولذا ندعو الرئيس الروسى بسحب قواته من أوكرانيا.

    وأكد أنه لا يوجد لديه أى تفاصيل حول وجود أى تواصل دبلوماسى بين أمريكا وروسيا، وفى النهاية الرئيس الروسى هو الذى يرفض أى جهود دبلوماسية.

  • مسيرة حاشدة في شرم الشيخ للمطالبة بتعويض الدول الأكثر تضررًا من التغيرات المناخية

    نظم تحالف القوى المدنية من أجل المناخ مع عدد من النشطاء لمختلفي الجنسيات المشاركة في قمة المناخ cop 27، والمنعقدة في مدينة شرم الشيخ، مسيرة حاشدة للمطالبة بتحقيق العدالة المناخية مع تعويض الدول الأكثر تضررًا من الاَثار السلبية للتغيرات المناخية خاصة الدول العربية والإفريقية.

    مواجهة التغيرات المناخية
    وطالب المشاركون في المسيرة الحاشدة زعماء وقادة العالم بالتضامن ووضع آليات من شأنها مواجهة التغيرات المناخية بما لها من اَثار مدمرة على الشعوب كافة.

    وشارك سامح شكري وزير الخارجية رئيس مؤتمر COP 27، اليوم الإثنين، في المائدة المستديرة الوزارية حول طموحات تخفيف تداعيات تغير المناخ قبل عام ٢٠٣٠، وذلك بمشاركة “سايمون ستيل” السكرتير التنفيذي للاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة لتغير المناخ، ووفود العديد من الدول الأعضاء بالاتفاقية الإطارية.

    وأوضح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن شكري أعرب عن تقدير مصر لاستضافة المائدة المستديرة الوزارية خلال فعاليات مؤتمر COP 27، والتي تعد الأولى حول طموحات تخفيف تداعيات تغير المناخ قبل عام ٢٠٣٠، وفقًا لما نص عليه ميثاق جلاسجو للمناخ الصادر عن الدورة ٢٦ لمؤتمر المناخ العام الماضي.

    وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن الوزير شكري أوضح في هذا الصدد أهمية جهود تخفيف تداعيات تغير المناخ، في ضوء ما تشير إليه التقارير العلمية الدولية من ضرورة التحرك في هذا الصدد بشكل سريع للحفاظ على درجات الحرارة العالمية وفقًا لمعدلات آمنة، كما أشار إلى ما تواجه جهود التخفيف من تحديات في ضوء الوضع الجيوسياسي الحالي، مبرزًا ضرورة التحرك بشكل فوري لتخطي هذه العقبات في ظل استمرار التداعيات السلبية لتغير المناخ بغض النظر عن الأوضاع الدولية.

    كما أبرز سامح شكري ما توفره هذه المائدة المستديرة من فرصة للدفع بجهود تخفيف تداعيات تغير المناخ قُدُمًا من خلال توجيه رسالة تؤكد على توافر الإرادة السياسية لدى كافة الأطراف للالتزام بجهود التخفيف، مبرزًا حرص الرئاسة المصرية للمؤتمر على خروجه بنتائج مرضية للجميع، حول التخفيف بشكل خاص ومختلف جوانب عمل المناخ الدولي بشكل عام.

    واختتم السفير أبو زيد تصريحاته مشيرا إلى تأكيد السكرتير التنفيذي للاتفاقية الإطارية على ضرورة التحسب من مواصلة زيادة مستوى الانبعاثات على النحو القائم في الوقت الحالي، ونوه في هذا الصدد بما تضمنه تقرير اللجنة الحكومية الدولية لتغير المناخ IPCC حول الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري، وهو ما تبرز معه أهمية توجيه رسالة من خلال مؤتمر COP 27 تعكس الإرادة السياسية للأطراف نحو تعزيز جهودهم حول تخفيف تداعيات تغير المناخ من خلال زيادة جهودهم لتقليل الانبعاثات وتقديم ضمانات واضحة في هذا الصدد، على نحو يسهم في تحقيق بنود اتفاق باريس.

    وتضمن الاجتماع عرضًا من جانب اللجنة الحكومية الدولية لتغير المناخ حول آخر ما تم التوصل إليه من أبحاث علمية بشأن حجم الانبعاثات حول العالم وتأثيراتها على جهود تخفيف تداعيات تغير المناخ، بجانب عرض آخر من ممثلي “صندوق المناخ الأخضر Green Climate Fund” حول برامج الصندوق لدعم جهود الدول النامية للوفاء بإسهاماتها المحددة وطنيًا في مجال خفض الانبعاثات ومواصلة تعزيزها.

  • ياسمين فؤاد بقمة المناخ: نلتقي فى COP28 بنتائج تنفيذية لمبادرات شرم الشيخ

    شاركت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والمنسق الوزاري، ومبعوث مؤتمر المناخ COP27، في إطلاق مبادرة العمل المناخي والتغذية (I-CAN)، بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأغذية والزراعة الـ«FAO» وعدد من المنظمات والجهات المعنية الشريكة، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، كإحدى المبادرات التي خططت الرئاسة المصرية لمؤتمر المناخ COP27 لإطلاقها، كآليات للتنفيذ تقدمها للعالم.

    أثنت وزيرة البيئة على الدعم البناء الذي قدمته منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) لمصر، في إعداد مبادرة العمل المناخي والتغذية I-CAN، وحرص الدكتور خالد الغفار وزير الصحة خلال الإعداد للمؤتمر على وضع الصحة في قلب مناقشات المناخ.

    وأكدت وزيرة البيئة أن مصر من خلال إعدادها لاستضافة مؤتمر المناخ، حرصت على الخروج بعدد من المبادرات كآليات تنفيذية تهدف لجعل الحياة أفضل، في ظل الأزمة المناخية التي أصبحت واقعا يطارد العالم كله وظهرت آثارها جلية على الانسانية في ٢٠٢٢، وما تشير له الأرقام من معاناة ٣٠٪ من سكان العالم من سوء التغذية، والتي قد تتزايد مع آثار تغير المناخ على الصحة، مما يتطلب مواجهة تلك الآثار، وضرورة تغيير ممارساتنا الغذائية.

    وأشارت الوزيرة إلى أن مصر حرصت على إطلاق ثلاث مبادرات مرتبطة ببعضها في قلب الاحتياجات الإنسانية، وهي مبادرة الزراعة والتكيف FAST والتي تركز على ما يتم إنتاجه من غذاء، وأنظمة الغذاء والمخلفات الناتجة عنها لضمان تحقيق الأمن الغذائي، ومبادرة العمل المناخي والتغذية I-CAN والتي تركز على طرق الاستهلاك وما يتم استهلاكه وتأثيره على الصحة ومواجهة سوء التغذية، وعلاقتها بتغير المناخ، إلى جانب مبادرة النوع (المرأة) في المناطق الريفية وخاصة في إفريقيا، باعتبار المرأة من أكثر الفئات تعرضا وتأثرها بتغير المناخ، وتحتاج لتعزيز قدراتها على المواجهة، وأن تكون أكثر قوة وصحة.

    ولفتت الوزيرة إلى حرص الرئاسة المصرية للمؤتمر، على الاستماع لأصوات كافة الأطراف والفئات الرسمية وغير الرسمية، لذا يتم تمثيل نفس موضوعات الأيام الموضوعية والمبادرات في المنطقة الخضراء للمؤتمر والتي تضم “صوت الانسانية” بتنفيذ أنشطة وجلسات تتطرق لنفس الموضوعات وتعبر عن رؤى وافكار مختلف الفئات.

    وأعربت وزيرة البيئة عن ثقتها من أن العاملين على مبادرات مؤتمر المناخ COP27 من مختلف الدول سيلتقون في العام القادم في مؤتمر المناخ COP28 بالإمارات، بخطوات تنفيذية تثبت أن مؤتمر شرم الشيخ للمناخ COP27 بحق كان مؤتمرا للتنفيذ.

  • الخارجية الأمريكية: شرم الشيخ المكان المناسب لاستضافة قمة المناخ

    قال سامويل وربيرج المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى مصر تاريخية، مضيفا: شرم الشيخ المكان المناسب لاستضافة قمة المناخ .

    وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية إنجى القاضى عبر برنامجها مساء دى إم سى المذاع على قناة دى إم سى، أننا نتعاون مع مصر فى العديد من الملفات من بينها مكافحة الإرهاب، لافتا إلى أن زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الأولى لمصر وهي تاريخية عكست مدى أهمية مؤتمر المناخ في هذا التوقيت.

    وكان سامويل وربيرج المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأمريكية، قال إن قمة شرم الشيخ أهم مؤتمرات المناخ بالتاريخ، لأنها بالفعل قمة تنفيذ.

    وأضاف خلال استضافته على هامش قمة المناخ عبر قناة “القاهرة الإخبارية”: “إننا نشعر بفخر من زيارة الرئيس جو بايدن، لأنه يعطى انطباعا عن جدية الإدارة الأمريكية، كما رأينا تنفيذ المشروعات الصديقة للبيئة في مصر والاستثمارات المصرية منذ سنوات، ورأينا هذه المشاريع المشتركة مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وألمانيا”.

  • محمود محيى الدين: قمة المناخ بشرم الشيخ تركز على جوهر الملفات

    أوضح الدكتور محمود محيي الدين رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي و المبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بتمويل أجندة التنمية المستدامة ٢٠٣٠ ، أن أهم ما يميز قمة المناخ بشرم المناخ هو تركيزها على جوهر الملفات خاصة ملف التكيف ، مشيرا إلى مبادرات التكيف في قطاع الزراعة.

    جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها بجلسة حول أسواق الكربون الطوعية في إطار فعاليات يوم الزراعة والتكيف بقمة المناخ بشرم الشيخ .

    وخلال كلمته، أشار محيى الدين إلى اطلاق مبادرة أسواق الكربون بافريقيا والتى شهدت حضور أربع رؤساء من بينهم الرئيس الكينى وليام روتو، ورئيس مالاوى لازاروس مكارثى شاكويرا وخمسة عشر وزيرا. وأضاف أن أهم ما يميز هذه المبادرة أنها توجد حلول وتجاوب على العديد من الأسئلة.

    وفقا لما ذكره محيى الدين، يمكن لأسواق الكربون أن توفر حوالى ٣٠ مليون فرصة عمل بحلول ٢٠٣٠. ونوه محيى الدين إلى ضرورة تحقيق التوزيع العادل والشفافية فيما يتعلق بالعوائد الخاصة بأسواق الكربون مع وضع ديناميكيات اقتصاد أفريقيا فى الاعتبار لتحقيق أقصى استفادة من فرص النمو وجذب الاستثمار.

    وأبرز محيى الدين الفرص الواعدة للاستثمار فى أسواق الكربون حيث من المتوقع أن توفر تلك الأسواق أرصدة كربون تعادل ٣ مليون دولار كل عام بحلول ٢٠٣٠ ومن المتوقع أن تصل إلى مليار ونصف دولار بحلول ٢٠٥٠.

    وفى سياق آخر، أوضح محيى الدين أن هناك ١٣ برنامج عمل لدعم أسواق الكربون مؤكدا على اهمية وضع أطر تمويلية متكاملة.

    وأبرز محيى الدين المشروعات التى أسفرت عنها المناقشات التى تمت باديس ابابا أغسطس الماضى والتى تحتاج إلى تمويل من خلال وسائل تمويلية أفضل تقلل الاعتماد على الاقتراض علاوة على مبادلة الديون بالاستثمار فى الطبيعة ووسائل التمويل المبتكرة.

    وفيما يتعلق بالتمويل المبتكر، أكد رائد المناخ على ضرورة الربط بين تلك الوسائل والاحتياجات مما يسهم فى ايجاد حلول قابلة للتطبيق.

    فى سياق آخر أكد الدكتور محمود محيى الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخى COP27 والمبعوث الخاص للأمم المتحدة المعنى بتمويل أجندة ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة، أن التحول نحو نظم غذاء وزراعة أكثر صلابة فى مواجهة التغير المناخى يستلزم مشاركة المعرفة وسد فجوات التمويل.

    وقال محيي الدين، خلال مشاركته في جلسة “معمل شراكة مراكش لتنفيذ العمل المناخي – نظم غذاء صلبة تتكيف مع التغير المناخي”، إن تحقيق الصلابة لقطاع الغذاء والزراعة يواجه عدداً من التحديات، منها ضعف التمويل وما ترتب عليه من نقص الأبحاث العلمية، فضلاً عن الحاجة إلى تغير السلوك جميع الأطراف المعنية بهذا القطاع.

    وأوضح أن أجندة شرم الشيخ للتكيف التي تم إطلاقها خلال مؤتمر الأطراف السابع والعشرين أكدت على ضرورة توفير المساعدات التقنية والتمويل الكافي لقطاع الغذاء والزراعة، مضيفاً أنه يتم حالياً مناقشة آليات تنفيذ هذه المتطلبات.
    وأشاد محيي الدين بمبادرة أسواق الكربون الأفريقية التي من شأنها المساهمة في سد فجوة التمويل في قطاع الغذاء والزراعة، مشيراً إلى أهمية دور بنوك التنمية الوطنية والقطاع الخاص في هذا الصدد، إلى جانب التمويل المقدم من الموازنات العامة للدول.

    ولفت رائد المناخ إلى ضرورة تعميم المعايير التي تتبناها مؤسسة التنمية الدولية IDA فيما يتعلق بالمنح والقروض الميسرة والتي تتيح فترات سداد طويلة المدى وفوائد مخفضة، داعياً إلى توسيع نطاق هذه المنح لتشمل الدول متوسطة الدخل إلى جانب الدول منخفضة الدخل.

    وفي هذا الصدد، أفاد محيي الدين بأن مبادرة المنتديات الإقليمية الخمسة خرجت بعدد من المشروعات الواعدة في قطاع الغذاء والزراعة، موضحاً أنها مشروعات قابلة للاستثمار والتنفيذ.

  • إطلاق أول عبوة مياه مصرية صديقة للبيئة Good Water في مؤتمر المُناخ بشرم الشيخ

    تم إطلاق أول عبوة مياه مصرية صديقة للبيئة “Good water”؛ للتخلص من ظاهرة استخدام الزجاجات البلاستيكية. وجاء ذلك على هامش فعاليات قمة المناخ (COP27)؛ تماشيًا مع رؤية مصر نحو مستقبل أكثر استدامة وصديق للبيئة، وحازت “Good Water” اهتمامًا كبيرًا من جميع الأطراف المشاركة خاصةً رؤساء الدول المشاركة والمؤسسات المهتمة بحماية البيئة، وذلك في إطار الجهود المصرية لمواجهة تغير المُناخ.

    ويقدم مشروع المياه الصديقة للبيئة “Good water”، أول عبوة مياه معدنية مصرية مصنوعة من مواد نباتية تستخدم أغطية مصنوعة من بوليمر حيوي مشتق من قصب السكر؛ ما يُمكن من إعادة زراعتها كنباتات تمتص ثاني أكسيد الكربون.

    وتتكون عبوة المياه صديقة البيئة “Good water”، بشكل أساسي من الخشب والألياف التي تُستَخرج من غابات مدارة بشكل مسؤول ومصادر أخرى صديقة للبيئة، فضلًا عن تعبئة المياه كرتونيًا، مع امتلاكها تأثيرًا بيئيًا أقل بكثير من التي تُستخدم في العبوات البلاستيكية أو الصفيح، كما تحافظ على نقاء المياه الأصلي (إذ تحمي المياه من الضوء) وتعقم قبل التعبئة.

    وتتوافق فكرة المياه مصرية الصنع، مع المعايير البيئية المعتمدة دوليًا؛ لعدم استخدامها أي وقود حفري، كما يمكن إعادة استخدامها وتحللها في الطبيعة أسرع بكثير من البلاستيك المستخدم بشكل يومي.

    وتأتي فكرة تأسيس شركة “Good water”، عام 2022 على أيدي مجموعة من رواد الأعمال المصريين المهتمين بإنتاج تجربة شرب مياه معدنية صديقة للبيئة، للتخلص من ثقافة استخدام الزجاجات البلاستيكية، مع دعم مجموعة من المستثمرين الوطنيين للمشروع؛ ليتماشى مع رؤية مصر نحو مستقبل أكثر استدامة وصديق للبيئة.

    وأطلقت “Good water”، مرحلتها الأولى في فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في دورته (27) في مدينة شرم الشيخ، بعبوتها الزرقاء بسعة 500 ملي، ومن المقرر انطلاق وعرض “Good water”، لمنتجاتها في الأسواق المصرية بسعر اقتصادي مع بدايات العام القادم ٢٠٢٣.

    يُذكر، أنه في العام الماضي تم إلقاء 2.8 مليون طن من النفايات البلاستيكية في البحر المتوسط؛ لذا تهدف “Good water”، إلى تشجيع الجمهور لتغيير عاداته المتعلقة بشراء المياه لاختيار العبوات صديقة البيئة بدلا من البلاستيكية.

    وتقدم شركة “”Good water منتجاتها لكل شخص مهتم بالحفاظ على مستقبل البيئة وتقليل النفايات البلاستيكية خاصة الشباب الذين يسعون لأخذ زمام المبادرة في الحفاظ على الكوكب؛ وذلك تحت شعار “حان الوقت لشرب المياه بطريقة تحافظ على البيئة”.

  • قمة مصرية فرنسية في شرم الشيخ

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في شرم الشيخ إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا وذلك على هامش انعقاد القمة العالمية للمناخ COP27″.

    وانطلقت اليوم الإثنين فعاليات قمة قادة العالم ضمن مؤتمر المناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ بمشاركة 48 من قادة دول العالم.

    وتستضيف مصر قمة المناخ COP27 بشرم الشيخ، في الفترة بين 6 إلى 18 نوفمبر الجاري، والتي تعتبر أكبر وأهم قمة على مستوى العالم، لمناقشة مصير كوكب الأرض وإنقاذه من التدهور والانهيار، ليعود دور مصر الرائد والتاريخي في تنظيم مؤتمر يعول عليه العالم كثيرا في إنقاذ البشرية من آثار التغير المناخي المدمرة، والمساهمة في إنقاذ البشرية.

    قمة المناخ ٢٠٢٢ وتتولى مصر الرئاسة للدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف مع إدراك واضح لخطورة التحدي المناخي العالمي وتقدير قيمة العمل متعدد الأطراف والجماعي والمتضافر باعتباره الوسيلة الوحيدة لمواجهة هذا التهديد العالمي الحقيقي.

    ويحضر قمة المناخ عدد كبير من رؤساء دول العالم، من أجل التكاتف وحل الأزمة، التي تواجه عددًا كبيرًا من الدول، إذ تمت دعوة أكثر من 200 حكومة ومنظمة للمشاركة في مؤتمر المناخ، كما يحضر أكثر من 40 ألف مشارك في مؤتمر قمة المناخ COP 27 في شرم الشيخ من بينهم قادة وزعماء وأمراء وملوك من 197 دولة حول العالم، كما يشارك في قمة المناخ أكثر من 90 رئيسًا دوليًّا، لمناقشة قضية تغير المناخ وأثرها في البيئة، ومواجهة هذه المشكلة ومعالجتها. وتتمثل رؤية مصر لمؤتمر COP27 في الانتقال من المفاوضات والتعهدات إلى التنفيذ، فقد حان الوقت الآن للعمل على أرض الواقع، ولذلك، يتحتم علينا أن نتحرك بسرعة صوب اتخاذ إجراءات كاملة وشاملة وواسعة النطاق في التوقيت المناسب على أرض الواقع.

    وأكدت رئاسة المؤتمر أننا في حاجة إلى تنسيق جهودنا العالمية إذا أردنا الوفاء بتعهداتنا والتزاماتنا، ويجب تحويل الكلمات إلى أفعال، إذ إنه على الصعيد العالمي، يؤثر تواتر وشدة الظواهر الجوية المتطرفة في حياة وسبل عيش الملايين من الناس. ويتسبب ارتفاع متوسط درجة الحرارة العالمية والاحترار العالمي السريع في حدوث عواقب تنذر بالخطر على البشر وجميع أشكال الحياة الأخرى على الأرض.

  • الرئيس السيسي يستقبل فى شرم الشيخ رئيس الوزراء البريطانى ريشي سوناك

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم، في شرم الشيخ رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، وذلك على هامش انعقاد القمة العالمية للمناخ COP27.

    صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية.

  • قضية “ريجيني” تتصدر القمة المصرية الإيطالية بشرم الشيخ

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم جورجيا ميلوني، رئيسة وزراء إيطاليا، وذلك على هامش انعقاد أعمال القمة العالمية للمناخ COP 27″.

    وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس رحب بزيارة رئيسة الوزراء الإيطالية ومشاركتها في أعمال قمة المناخ، مجددًا التهنئة على توليها مهام منصبها مؤخرًا، ومعربًا عن تقديره للعلاقات الثنائية الممتدة بين البلدين، وتطلعه لأن تمثل زيارة السيدة ميلوني إلى مصر قوة دفع جديدة لتطوير تلك العلاقات التي تستند إلى روابط تاريخية عميقة ذات أبعاد سياسية واقتصادية وأمنية وثقافية.

    من جانبها؛ أكدت رئيسة الوزراء الإيطالية حرص بلادها المتبادل على توثيق أواصر التعاون الثنائي مع مصر، بما يفتح الآفاق للبناء ويحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين، ومؤكدةً ما تمثله مصر بالنسبة لإيطاليا والقارة الأوروبية جمعاء كدعامة محورية للأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وحوض المتوسط.

    كما تمت مناقشة سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين، إلى جانب التعاون الصناعي المشترك مع إيطاليا، كما تم بحث التعاون المشترك ايضًا في ملف أمن الطاقة، والذي يعتبر من أهم مسارات الشراكة بين الجانبين خلال السنوات الماضية، خاصة من خلال الشراكة مع شركة “إيني” في مجال الغاز الطبيعي، مع إمكانية النظر في تنفيذ الربط الكهربائي مع إيطاليا، وذلك للاستفادة من الإمكانات الغنية والمتنوعة في مصر للمساهمة في معالجة التحدي القائم في أوروبا ومعظم دول العالم للتعامل مع أزمة الطاقة.

    كما تم تبادل الرؤى بشأن تنسيق الجهود بين إيطاليا ومصر كشريك رائد للاتحاد الأوروبي في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، حيث أشادت رئيسة الوزراء الإيطالية بالجهود التي تقوم بها مصر في هذا الإطار، والتي ساهمت في منع خروج أي قارب للهجرة غير الشرعية من السواحل المصرية منذ ٢٠١٦، في حين أكد الرئيس استعداد مصر للتعاون مع الأجهزة الإيطالية المعنية في هذا الصدد، من منطلق التزام مصر الكامل بمكافحة هذه الظاهرة.

    وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء تطرق كذلك إلى استعراض آخر تطورات القضايا المتعلقة بأمن البحر المتوسط، لاسيما الملف الليبي، حيث تم التوافق بين الجانبين على ضرورة العمل لصون وحدة وسيادة ليبيا الشقيقة، والدفع نحو عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، بالإضافة إلى الحفاظ على المؤسسات الليبية الوطنية، وتعزيز دور الجهات الأمنية في مكافحة الإرهاب.

    وأوضح المتحدث الرسمي أن اللقاء تطرق إلى قضية الطالب الإيطالي “ريجيني”، والتعاون من أجل الوصول إلى الحقيقة وتحقيق العدالة.

  • الرئيس النمساوى يبحث فى شرم الشيخ سبل التغلب على أزمة المناخ

    توجه الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين، إلى شرم الشيخ للمشاركة في مؤتمر الدول الأطراف باتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (كوب 27)، في زيارة هي الأولى له للخارج بعد إعادة انتخابه، حيث يعقد عدة محادثات ثنائية على هامش القمة لبحث سبل التغلب على أزمة المناخ.

    وقال الرئيس النمساوي في بيان، “إن احتواء كارثة المناخ هو مسئوليتنا ومهمتنا الكبيرة والمشتركة”.. لافتا إلى أنه سيشارك في افتتاح المائدة المستديرة للقادة غدا.

    وسيلقي الرئيس كلمة أمام رؤساء الدول المجتمعين ويلتقي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش لإجراء محادثات ثنائية.

  • الرئيس الموريتانى يغادر نواكشوط متوجها إلى شرم الشيخ للمشاركة بقمة المناخ

    غادر الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني نواكشوط، اليوم الأحد، متوجها إلى مدينة شرم الشيخ للمشاركة في أعمال مؤتمر الدول الأطراف لافاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (cop27).
    وذكرت الرئاسة الموريتانية – في بيان – أن الرئيس الغزواني يرافقه وفد يضم السيدة الأولى مريم بنت الداه، ومدير ديوان الرئاسة إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ووزراء الخارجية والبيئة والمعادن والنفط والطاقة.

    وأشار البيان، إلى أنه كان في وداع الرئيس الموريتاني بمطار نواكشوط الدولي “أم التونسي” كل من: رئيس الوزراء المهندس محمد ولد بلال مسعود، وعدد من أعضاء الحكومة والمستشارين الرئاسيين، وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية.

    وكانت قد انطلقت، في وقت سابق اليوم، أعمال الدورة الـ 27 لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة بشأن المناخ (COP27) بشرم الشيخ، بمشاركة واسعة من جانب وفود أكثر من 190 دولة وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بشؤون البيئة والمناخ وممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية.

  • رئيس الوزراء الإثيوبي يصل شرم الشيخ للمشاركة في قمة المناخ

    استقبل مطار شرم الشيخ الدولي، اليوم الأحد، رئيس الوزراء الإثيوبي آبى أحمد، للمشاركة في قمة المناخ cop27، ويرافقه عددا من الوزراء للمشاركة في المؤتمر.

    وبدأت اليوم الأحد، الجلسة الإجرائية للدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ “كوب 27” بمشاركة دولية واسعة.

    مؤتمر المناخ
    وتستضيف مصر قمة المناخ cop27 بشرم الشيخ، فى الفترة بين 6 إلى 18 نوفمبر الجارى، والتى تعتبر أكبر وأهم قمة على مستوى العالم، لمناقشة مصير كوكب الأرض وإنقاذه من التدهور والانهيار، ليعود دور مصر الرائد والتاريخى فى تنظيم مؤتمر يعول عليه العالم كثيرا فى إنقاذ البشرية من آثار التغير المناخي المدمرة، والمساهمة في إنقاذ البشرية.

    وتتولى مصر الرئاسة للدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف مع إدراك واضح لخطورة التحدي المناخي العالمي وتقدير قيمة العمل متعدد الأطراف والجماعي والمتضافر باعتباره الوسيلة الوحيدة لمواجهة هذا التهديد العالمي الحقيقي.

    ويحضر قمة المناخ عدد كبير من رؤساء دول العالم، من أجل التكاتف وحل الأزمة، التي تواجه عددًا كبيرًا من الدول، إذ تمت دعوة أكثر من 200 حكومة ومنظمة للمشاركة في مؤتمر المناخ، كما يحضر أكثر من 40 ألف مشارك في مؤتمر قمة المناخ COP 27 في شرم الشيخ من بينهم قادة وزعماء وأمراء وملوك من 197 دولة حول العالم، كما يشارك في قمة المناخ أكثر من 90 رئيسًا دوليًّا، لمناقشة قضية تغير المناخ وأثرها في البيئة، ومواجهة هذه المشكلة ومعالجتها.

    وتتمثل رؤية مصر لمؤتمر COP27 في الانتقال من المفاوضات والتعهدات إلى التنفيذ، فقد حان الوقت الآن للعمل على أرض الواقع، ولذلك، يتحتم علينا أن نتحرك بسرعة صوب اتخاذ إجراءات كاملة وشاملة وواسعة النطاق في التوقيت المناسب على أرض الواقع.

    وأكدت رئاسة المؤتمر أننا في حاجة إلى تنسيق جهودنا العالمية إذا أردنا الوفاء بتعهداتنا والتزاماتنا، ويجب تحويل الكلمات إلى أفعال، إذ إنه على الصعيد العالمي، يؤثر تواتر وشدة الظواهر الجوية المتطرفة في حياة وسبل عيش الملايين من الناس.

    ويتسبب ارتفاع متوسط درجة الحرارة العالمية والاحترار العالمي السريع في حدوث عواقب تنذر بالخطر على البشر وجميع أشكال الحياة الأخرى على الأرض.

  • الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون يتوجه إلى شرم الشيخ للمشاركة فى cop27

    أكدت رئاسة الجمهورية الجزائرية، الأحد، مغادرة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مطار هوارى بومدين، متوجها إلى مدينة شرم الشيخ للمشاركة في اجتماع القمة لرؤساء الدول والحكومات، للدورة السابعة والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية، بشأن تغير المناخ.

    وتستضيف مصر قمة المناخ cop27 بشرم الشيخ، في الفترة بين 6 إلى 18 نوفمبر الجارى، والتي تعتبر أكبر وأهم قمة على مستوى العالم، لمناقشة مصير كوكب الأرض وإنقاذه من التدهور والانهيار، ليعود دور مصر الرائد والتاريخى فى تنظيم مؤتمرا يعول عليه العالم كثيرا في إنقاذ البشرية من آثار التغير المناخى المدمرة،والمساهمة في إنقاذ البشرية.

    ومن المقرر أن يشهد مؤتمر الأطراف cop27 مشاركة دولية واسعة من مختلف أنحاء العالم، حيث يشارك أكثر من 120 من قادة الدول ، وبحضور ممثلين من نحو 197 دولة، بما يقارب 40 ألف مشارك من أنحاء العالم ،وعشرات المنظمات الدولية والإقليمية، للمشاركة فى المفاوضات السنوية بشأن تغير المناخ، بهدف مناقشة المضى قدما فى الحد من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية والتكيف مع تداعياتها، كما تحظى القمة بتغطية إعلامية عالمية مكثفة بتواجد أكثر من 3000 إعلامى يتابعون فعاليات القمة بكل لغات العالم.

    وتسعى مصر، التي عززت خلال السنوات الماضية خططها نحو التكيف مع الآثار السلبية لتغير المناخ باعتباره يشكل تهديدا وجوديا، على تهيئة الأجواء لحث جميع الأطراف على تعزيز الثقة المتبادلة والتي يمكن من خلالها تحقيق النتائج التي تتطلع إليها الشعوب فيما يتعلق بمواجهة أزمة تغير المناخ وتفادي كوارثها المدمرة.

    ويهتم مؤتمر cop27 بتعزيز البعدين الإقليمى والمحلى للعمل المُناخى من خلال مبادرتين غير مسبوقتين، وهى مبادرة المنتديات الإقليمية الخمسة التى تمت بالتنسيق مع الأمم المتحدة وأسفرت عن نحو 400 مشروع إقليمى على مستوى العالم، حيث سيتم عرض 60 منها خلال مؤتمر شرم الشيخ لبدء التنفيذ الفعلى لها، ومبادرة المشروعات الخضراء الذكية التى أطلقتها الحكومة المصرية، وسيتم عرض نتائجها خلال المؤتمر كنموذج لتوطين العمل التنموى والمُناخي.

  • الرئيس السيسي يستقبل المدير التنفيذى لصندوق النقد الدولى فى شرم الشيخ

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، في شرم الشيخ، “كريستالينا جورجييفا”المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي، والوفد المرافق لها، وذلك بحضور رئيس مجلس الوزراء ومحافظ البنك المركزى، ووزراء التخطيط والتنمية الاقتصادية، والتعاون الدولى، والمالية.

  • رئيس الوزراء الإثيوبى يصل شرم الشيخ للمشاركة فى مؤتمر cop27

    وصل رئيس الوزراء الإثيوبي آبى أحمد، اليوم الأحد، إلى مطار شرم الشيخ الدولي، للمشاركة في قمة المناخ cop27، ويرافق رئيس الوزراء الأثيوبي عددا من الوزراء للمشاركة في المؤتمر، الذي يحضره زعماء وقادة دول العالم.

    وتستضيف مصر قمة المناخ cop27 بشرم الشيخ ،في الفترة بين 6 إلى 18 نوفمبر الجارى، والتي تعتبر أكبر وأهم قمة على مستوى العالم، لمناقشة مصير كوكب الأرض وإنقاذه من التدهور والانهيار، ليعود دور مصر الرائد والتاريخى فى تنظيم مؤتمرا يعول عليه العالم كثيرا في إنقاذ البشرية من آثار التغير المناخى المدمرة،والمساهمة في إنقاذ البشرية.

    ومن المقرر أن يشهد مؤتمر الأطراف cop27 مشاركة دولية واسعة من مختلف أنحاء العالم، حيث يشارك أكثر من 120 من قادة الدول ، وبحضور ممثلين من نحو 197 دولة، بما يقارب 40 ألف مشارك من أنحاء العالم ،وعشرات المنظمات الدولية والإقليمية، للمشاركة فى المفاوضات السنوية بشأن تغير المناخ، بهدف مناقشة المضى قدما فى الحد من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية والتكيف مع تداعياتها، كما تحظى القمة بتغطية إعلامية عالمية مكثفة بتواجد أكثر من 3000 إعلامى يتابعون فعاليات القمة بكل لغات العالم.

    وتسعى مصر، التي عززت خلال السنوات الماضية خططها نحو التكيف مع الآثار السلبية لتغير المناخ باعتباره يشكل تهديدا وجوديا، على تهيئة الأجواء لحث جميع الأطراف على تعزيز الثقة المتبادلة والتي يمكن من خلالها تحقيق النتائج التي تتطلع إليها الشعوب فيما يتعلق بمواجهة أزمة تغير المناخ وتفادي كوارثها المدمرة.

    ويهتم مؤتمر cop27 بتعزيز البعدين الإقليمى والمحلى للعمل المُناخى من خلال مبادرتين غير مسبوقتين، وهى مبادرة المنتديات الإقليمية الخمسة التى تمت بالتنسيق مع الأمم المتحدة وأسفرت عن نحو 400 مشروع إقليمى على مستوى العالم، حيث سيتم عرض 60 منها خلال مؤتمر شرم الشيخ لبدء التنفيذ الفعلى لها، ومبادرة المشروعات الخضراء الذكية التى أطلقتها الحكومة المصرية، وسيتم عرض نتائجها خلال المؤتمر كنموذج لتوطين العمل التنموى والمُناخي.

  • مبعوث رئيس مؤتمر كوب 27: لا وقت للتفاوض وقمة شرم الشيخ هدفها التنفيذ

    قالت الدكتورة أمنية العمراني مبعوث رئيس مؤتمر كوب 27 ، إن كوب 27 هو قمة التنفيذ، حيث مضى نحو 7 أعوام على اتفاقية باريس للمناخ، معلقة بقولها:”بقالنا 7 سنين منذ اتفاقية باريس وهناك مفاوضات، وليس وعود فقط، فلا يوجد وقت للتفاوض الآن بل للتنفيذ”.

    أوضحت مبعوث رئيس مؤتمر كوب 27، في تصريحات للتليفزيون المصري، أهمية وجود جناح خاص للشباب والأطفال بمؤتمر المناخ، كاشفة عن وجود وزراء وقيادات من الأمم المتحدة في القمة من أجل التحدث مع الشباب.

    وتستضيف مصر قمة المناخ cop27 بشرم الشيخ، فى الفترة بين 6 إلى 18 نوفمبر الجارى، والتى تعتبر أكبر وأهم قمة على مستوى العالم، لمناقشة مصير كوكب الأرض وإنقاذه من التدهور والانهيار، ليعود دور مصر الرائد والتاريخى فى تنظيم مؤتمر يعول عليه العالم كثيرا فى إنقاذ البشرية من آثار التغير المناخى المدمرة، والمساهمة فى إنقاذ البشرية.

    ويشهد مؤتمر الأطراف cop27 مشاركة دولية واسعة من مختلف أنحاء العالم، حيث يشارك أكثر من 120 من قادة الدول، وبحضور ممثلين من نحو 197 دولة، بما يقارب 40 ألف مشارك من أنحاء العالم، وعشرات المنظمات الدولية والإقليمية، للمشاركة فى المفاوضات السنوية بشأن تغير المناخ، بهدف مناقشة المضى قدما فى الحد من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية والتكيف مع تداعياتها، كما تحظى القمة بتغطية إعلامية عالمية مكثفة بتواجد أكثر من 3000 إعلامى يتابعون فعاليات القمة بكل لغات العالم.

    وتسعى مصر، التى عززت خلال السنوات الماضية خططها نحو التكيف مع الآثار السلبية لتغير المناخ باعتباره يشكل تهديدا وجوديا، على تهيئة الأجواء لحث جميع الأطراف على تعزيز الثقة المتبادلة والتى يمكن من خلالها تحقيق النتائج التى تتطلع إليها الشعوب فيما يتعلق بمواجهة أزمة تغير المناخ وتفادى كوارثها المدمرة.

    ويهتم مؤتمر cop27 بتعزيز البعدين الإقليمى والمحلى للعمل المُناخى من خلال مبادرتين غير مسبوقتين، وهى مبادرة المنتديات الإقليمية الخمسة التى تمت بالتنسيق مع الأمم المتحدة وأسفرت عن نحو 400 مشروع إقليمى على مستوى العالم، حيث سيتم عرض 60 منها خلال مؤتمر شرم الشيخ لبدء التنفيذ الفعلى لها، ومبادرة المشروعات الخضراء الذكية التى أطلقتها الحكومة المصرية، وسيتم عرض نتائجها خلال المؤتمر كنموذج لتوطين العمل التنموى والمُناخي.

  • رئيس وزراء النرويج يتوجه اليوم إلى شرم الشيخ للمشاركة فى مؤتمر cop27

    يتوجه رئيس وزراء النرويج “يوناس جار ستوره”، اليوم، إلى القاهرة على رأس وفد رفيع المستوى، يضم وزراء من حكومته وكبار مسئولين، ملبياً دعوة الرئيس السيسى للمشاركة فى قمة المناخ يومى 7 و8 نوفمبر 2022، التى تبدأ بها فعاليات الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الدول أطراف اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ، الذى يشار إليه بـ كوب 27.

    ومن المقرر أن يتولى رئيس وزراء النرويج الرئاسة المشتركة مع رئيس وزراء باكستان لجلسة المائدة الحوارية الرئاسية يوم الثلاثاء المقبل، التى تتناول موضوع ” تغير المناخ واستدامة المجتمعات الأكثر هشاشة”، ويشارك فى المائدة الحوارية عدد من رؤساء الدول والحكومات، كما سيشارك رئيس وزراء النرويج أيضاً فى عدد من الفعاليات الأخرى مثل الاجتماع المخصص لإعلان إطلاق تحدي “الشحن الأخضر” والذي يهدف إلى تشجيع الدول والصناعات لتبنى تكنولوجيا صناعة السفن التى تعمل بالطاقة النظيفة.

    كما ستشارك وزيرة التنمية الدولية بالحكومة النرويجية فى عدد من الجلسات وفعاليات المؤتمر والتباحث مع نظرائها المصريين حول سبل تعزيز التعاون الثنائى بين البلدين، والتعاون الثلاثى فى أفريقيا.

    وفى نفس الإطار، نوه سفير مصر لدى النرويج عمرو رمضان إلى أنه نظراً للتطور الإيجابى الذى شهدته العلاقات بين البلدين عقب لقاء الرئيس السيسي مع رئيس الوزراء النرويجى في مدينة بريست الفرنسية على هامش قمة “محيط واحد” في 11 فبراير من هذا العام، فإن رئيس الوزراء النرويجى يتطلع مجدداً إلى لقاء الرئيس السيسي، حيث من المتوقع أن يشهد اللقاء إظهار ثمرة التعاون المشترك بين البلدين فى مجالى الطاقة المتجددة والاستزراع السمكى، كما من المنتظر التوقيع بشرم الشيخ على اتفاقات تنفيذية لمشروعين؛ إحداهما فى مجال الطاقة المتجددة لإنتاج 3 مليون طن سنوياً من الأمونيا الخضراء بالعين السخنة على مرحلتين، وثانيهما لتوليد الكهرباء بطاقة الرياح بقدرة 5 جيجاوات فى صعيد مصر، وتبلغ الاستثمارات النرويجية فى المشروعين 280 مليار جنيه.

    وأضاف السفير المصرى أن هناك مشروعا ثالثا، يضم القطاع الخاص، مثل الشركة الإماراتية فرتيجلوب وشركة أوراسكوم والصندوق السيادى المصري لتطوير منشأة هيدروجين أخضر بقدرة 100 ميجاوات لإنتاج المواد الأولية اللازمة لعملية تصنيع الأمونيا الخضراء، وتبلغ تكلفته الإستثمارية 11 مليار جنيه.

  • رئيس الوزراء الباكستانى يتوجه إلى مدينة شرم الشيخ للمشاركة فى cop27

    توجه رئيس الوزراء الباكستانى محمد شهباز شريف إلى شرم الشيخ لحضور مؤتمر المناخ “كوب27” فى الفترة من 7 إلى 8 نوفمبر 2022، تلبية للدعوة من الرئاسة المصرية.

    ويصل وزير الخارجية الباكستاني بيلاول بوتو زرداري إلى مدينة شرم الشيخ غدا لمرافقة رئيس وزراء باكستان، وتنعقد هذه القمة كجزء من مؤتمر الأمم المتحدة السابع والعشرين لتغير المناخ “كوب 27″، وسيشارك رئيس الوزراء شهباز شريف رئاسة الاجتماع رفيع المستوى مع نظيره النرويجي حول “تغير المناخ واستدامة المجتمعات الضعيفة” في 8 نوفمبر 2022، كما سيشارك رئيس الوزراء شهباز شريف في فعاليات أخرى رفيعة المستوى كمتحدث، بما فيها المائدة المستديرة للأمين العام للأمم المتحدة لإطلاق أنظمة الإنذار المبكر لخطة العمل التنفيذية.

    ومن المقرر أيضا أن يعقد رئيس الوزراء الباكستانى شهباز شريف اجتماعات ثنائية مع العديد من قادة العالم على هامش القمة.

    وتستضيف مصر قمة المناخ cop27 بشرم الشيخ، في الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر الجارى، والتي تعتبر أكبر وأهم قمة على مستوى العالم، لمناقشة مصير كوكب الأرض وإنقاذه من التدهور والانهيار، ليعود دور مصر الرائد والتاريخى فى تنظيم مؤتمرا يعول عليه العالم كثيرا في إنقاذ البشرية من آثار التغيرات المناخية المدمرة، والمساهمة في إنقاذ البشرية.

    ومن المقرر أن يشهد مؤتمر الأطراف cop27 مشاركة دولية واسعة من مختلف أنحاء العالم، حيث يشارك أكثر من 120 من قادة الدول، وبحضور ممثلين من نحو 197 دولة، بما يقارب 40 ألف مشارك من أنحاء العالم ،وعشرات المنظمات الدولية والإقليمية، للمشاركة فى المفاوضات السنوية بشأن تغير المناخ، بهدف مناقشة المضى قدما فى الحد من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية والتكيف مع تداعياتها، كما تحظى القمة بتغطية إعلامية عالمية مكثفة بتواجد أكثر من 3000 إعلامى يتابعون فعاليات القمة بكل لغات العالم.

    وتسعى مصر، التي عززت خلال السنوات الماضية خططها نحو التكيف مع الآثار السلبية لتغير المناخ باعتباره يشكل تهديدا وجوديا، على تهيئة الأجواء لحث جميع الأطراف على تعزيز الثقة المتبادلة والتي يمكن من خلالها تحقيق النتائج التي تتطلع إليها الشعوب فيما يتعلق بمواجهة أزمة تغير المناخ وتفادي كوارثها المدمرة.

    ويهتم مؤتمر cop27 بتعزيز البعدين الإقليمى والمحلى للعمل المُناخى من خلال مبادرتين غير مسبوقتين، وهى مبادرة المنتديات الإقليمية الخمسة التى تمت بالتنسيق مع الأمم المتحدة وأسفرت عن نحو 400 مشروع إقليمى على مستوى العالم، حيث سيتم عرض 60 منها خلال مؤتمر شرم الشيخ لبدء التنفيذ الفعلى لها، ومبادرة المشروعات الخضراء الذكية التى أطلقتها الحكومة المصرية، وسيتم عرض نتائجها خلال المؤتمر كنموذج لتوطين العمل التنموى والمُناخي.

  • ولى عهد الكويت يصل غدا للمشاركة فى قمة المناخ “COP27” بشرم الشيخ

    يصل ولي عهد الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، والوفد الرسمي المرافق، غدا الإثنين، إلى مدينة شرم الشيخ؛ للمشاركة في مؤتمر الدول الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغيير المناخ “COP27″، والنسخة الثانية من قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر المقامتين في مدينة شرم الشيخ.

    تجدر الإشارة إلى أن مصر تستضيف الدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP27)، خلال الفترة من 6 – 18 نوفمبر 2022، والذي يقام بمدينة شرم الشيخ، ويمثل فرصة مهمة للنظر في آثار تغير المناخ في إفريقيا؛ ولتنفيذ ما جاء في اتفاق باريس 2015 وتفعيل ما جاء في مؤتمر جلاسكو 2021 من توصيات، وحشد العمل الجماعي بشأن إجراءات التكيف والتخفيف من آثار تغير المناخ.

  • الصحة تعلن تفاصيل خطة التأمين الطبى لمؤتمر المناخ COP 27 بشرم الشيخ

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، تنفيذ خطة التأمين الطبي لقمة الأمم المتحدة للمناخ (COP27) والذي تستضيفه مصر في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر الجاري.

    يأتي ذلك في إطار حرص الدولة المصرية على التأمين الطبي للفعاليات والأنشطة الكبرى التي تقام على أرض مصر، حرصًا على صحة وسلامة المواطنين، والوفود المشاركة من ضيوف مصر الكرام.

    وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن محاور خطة التأمين الطبي فى قمة المناخ تضمن (الخدمات العلاجية، الإجراءات الوقائية، الخدمات الإسعافية، خدمات المستشفيات، تكنولوجيا المعلومات للخدمات الصحية)، حيث تهدف الخطة إلى حماية المشاركين بالمؤتمر من الإصابة بالأمراض المعدية المختلفة، والحماية من التعرض للأزمات والحوادث الصحية، وتقديم خدمات الإسعاف والطوارئ في الوقت المناسب، تقديم الخدمات العلاجية الضرورية لضيوف المؤتمر، فضلاً عن توفير الفحوصات التشخيصية وحجز الحالات المرضية في المستشفيات.

    وأوضح «عبدالغفار»، أن الخدمات الإسعافية تتضمن تخصيص 170 سيارة مجهزة بوحدات عناية مركزة، موزعة في محيط القاعات التي تشهد فعاليات المؤتمر، ومناطق إقامة وتحركات الوفود، بالإضافة إلى توزيع سيارات إسعاف على المحاور الرئيسية والمناطق الحيوية ومنافذ دخول محافظة جنوب سيناء.

    وتابع «عبدالغفار»، أن المنظومة الإسعافية في خطة تأمين المؤتمر، تشمل سيارات ذاتية التعقيم لمكافحة العدوى، وسيارات تدخل سريع، ولانش إسعاف بحري، وسيارات «جولف كار»، و«اسكوترات إسعاف كهربائية»، بالإضافة إلى توفير خدمة الإخلاء الجوي في الحالات الضرورية والطارئة، فضلاً عن سيارات الدعم اللوجيستي وسيارات الصيانة الميكانيكية، وصيانة الأجهزة الطبية لسيارات الإسعاف.

    وقال «عبدالغفار»، إن محاور الإجراءات الوقائية لتأمين المؤتمر تشمل (تطعيمات العاملين، أعمال صحة البيئة والرقابة على الأغذية، الحجر الصحي، أعمال مكافحة ناقلات الأمراض، المعمل المتنقل لرصد جودة الهواء، أعمال الفرق الوقائية).

    وكشف «عبدالغفار» عن تطعيم أكثر من 18 ألفًا من العاملين بالمنشآت السياحية وسائقي السيارات بمدين شرم الشيخ بلقاحات فيروس كورونا، وكذلك تطعيم أكثر من 11 ألفًا و200 من مقدمي الطعام بالفنادق ضد الالتهاب الكبدي «A».

    وأشار «عبدالغفار»، إلى المرور على 145 فندقا، لمتابعة أعمال صحة البيئة بمحطات التحلية، ومحطات معالجة الصرف، ومطابقة حمامات السباحة وخزانات المياه للمعايير الصحية، كما تم المرور على 173 منشأة غذائية، ضمن حملات الرقابة على الأغذية للتأكد من سلامة المنتجات، مؤكدًا استمرار أعمال فرق صحة البيئة والأغذية طوال فترة انعقاد المؤتمر.

    وأضاف «عبدالغفار»، أن إجراءات الحجر الصحي بالمطارات ومنافذ دخول محافظة جنوب سيناء، تتضمن اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تهدف إلى اكتشاف أي حالة مصابة بأمراض معدية، مشيرًا إلى مناظرة الوافدين من خلال أجهزة مراقبة الكاميرات والبوابات الحراراية وأجهزة قياس درجة الحرارة «عن بعد» بالإضافة إلى المناظرة البصرية للركاب والقادمين بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على الرحلات الأساسية أو الخاصة أو رحلات البضائع، كما يتم مراجعة الشهادات الصحية الخاصة بالتطعيم ضد الحمى الصفراء للقادمين من الدول التي ينتشر بها المرض.

    وأشار «عبدالغفار»، إلى أن الخطة تتضمن أعمال مكافحة البعوض وناقلات الأمراض من خلال 32 سيارة محملة بأجهزة ضباب و102 فريق وقائي، وتوزيع طعوم القوارض، بمختلف المناطق وداخل الفنادق ومناطق الضيافة، كما يتم عمل دورة ضباب صباحية ومسائية بأجهزة الضباب المحملة على السيارات في كافة الأحياء، فضلاً عن المرور على الفنادق للمراجعة والتأكد من التعاقدات مع شركات مكافحة الحشرات والقوارض.

    وكشف «عبدالغفار» عن تجهيز معمل متنقل لرصد جودة الهواء، حيث تقوم مراقبة جودة الهواء المحيط بجمع وقياس عينات من ملوثات الهواء لتقييم حالته مقارنة بمعايير الهواء النظيف، حيث تقوم الأجهزة بالرصد اللحظي وقياس أكاسيد النيتروجين والكروبن والكبريت والأجسام العالقة، كما توجد أجهزة لقياس حركة الرياح ونسب الرطوبة في الهواء ودرجة الحرارة للوقوف اللحظي على حالة الطقس وتقييم اتجاه تحرك الملوثات.

    ولفت «عبدالغفار» إلى نشر فرق من الطب الوقائي والمعامل المركزية، خلال فعاليات المؤتمر للتعامل الفوري مع أي حالة اشتباه بمرض معدي، لتحجيم فرص انتشار أي أمراض معدية، موضحًا أنه تم تخصيص 3 عيادات لإجراء اختبارات التحليل السريع لفيروس كورونا داخل مناطق الاستقبال بالمنطقتين الزرقاء والخضراء.

    وأكد «عبدالغفار» توصية المشاركين من خلال الموقع الرسمي للمؤتمر، بضرورة الحصول على الجرعات التنشيطية للتطعيم ضد فيروس كورونا، والالتزام بارتداء الكمامات، خاصة في الأماكن المزدحمة، أو القاعات المغلقة.

    وفيما يخص الخدمات العلاجية وخدمات المستشفيات، أشار «عبدالغفار» إلى تجهيز 6 عيادات طبية بمقر انعقاد المؤتمر، تتضمن 4 عيادات بالمنطقة الزرقاء، وعيادتين بالمنطقة الخضراء، وتوفير 9 فرق إنقاذ، بالإضافة إلى تجهيز وتشغيل 30 عيادات ثابتة، و20 عيادة متنقلة مجهزة، بفنادق إقامة الوفود لتقديم الخدمات الطبية للمشاركين بمختلف التخصصات الطبية.

    ولفت «عبدالغفار» إلى تجهيز مستشفى شرم الشيخ الدولي بكافة التجهيزات الطبية والقوى البشرية اللازمة للتعامل مع الحالات المرضية، مضيفًا أنه تم تجهيز 20 مستشفى للإخلاء بمحافظة جنوب سيناء، ومحافظات إقليم قناة السويس والقاهرة الكبرى، فضلاً عن تخصيص مستشفيات للتعامل مع حالات الحروق، وكذلك مستشفيات مخصصة للتعامل مع حالات الأمراض المعدية وعزلها، مؤكدًا توافر كافة المستلزمات والأجهزة الطبية وأكياس الدم وفصائلها بجميع مستشفيات الإخلاء.

    وكشف «عبدالغفار» عن تجهيز مستشفى ميداني لأول مرة، للتأمين الطبي للمؤتمر، حيث يقام المستشفى داخل نطاق المركز الدولي للمؤتمرات لتيسير حصول الوفود المشاركة على خدمات الرعاية الصحية، ويعمل على مدار 24 ساعة، للتدخل السريع في حالات الطوارئ، وتقديم خدمة طبية فائقة للوفود الرئاسية والمشاركة بالمؤتمر.

    وتابع «عبدالغفار»، أن المستشفى يعمل بالطاقة النظيفة والمتجددة تماشيًا مع أهداف مؤتمر المناخ، ويضم 4 أسرة للاستقبال والطوارىء، و20 سرير عناية متوسطة، و4 أسرة رعاية مركزة، وغرفة عمليات متكاملة مجهزة للتعامل مع كافة الحالات الطبية والحرجة، بالإضافة إلى وحدة أشعة (سينية، تليفزيونية، مقطعية)، ومعمل للتحاليل الطبية، وصيدلية.

    ولفت «عبدالغفار» إلى قيام فرق الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والتراخيص، بالمرور الدوري على 163 منشأة طبية خاصة بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة الماضية، للتأكد من استيفائها للمعايير والاشتراطات الصحية، كما يتم التأكد من مطابقة لائحة الأسعار المعلنة من قبل المستشفيات، وكذلك المتابعة والوقوف على إجراءات دخول الحالات، ونظام الإحالة إلى المستشفيات التابعة لوزارة الصحة في حالة الاحتياج لذلك.

    وأكمل «عبدالغفار»، أن جميع الخدمات الطبية المقدمة خلال فعاليات المؤتمر، يتم الربط بينها من خلال منظومة إلكترونية متطورة ومؤمنة، فضلاً عن انعقاد غرفة مركزية، تضم ممثلين من جميع القطاعات والهيئات لمتابعة الخدمات الطبية المقدمة أولاً بأول وتذليل أي تحديات أو عقبات قد تواجه فرق العمل.

    ونوه «عبدالغفار» إلى تخصيص خط ساخن للاستفسار عن الخدمات الطبية التي تقدمها وزارة الصحة خلال المؤتمر، فضلاً عن توفير QR code يتم قراءته من خلال الهواتف المحمولة، ويحتوي على كافة المعلومات المتعلقة بالخدمات الطبية وأماكن تمركزها بمدينة شرم الشيخ.

  • 2000 شاب متطوع في تنظيم مؤتمر المناخ بشرم الشيخ | صور

    يشارك 2000 شاب متطوع في تنظيم مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ بشرم الشيخ والذي يبدأ أعماله اليوم الأحد، بمشاركة عالمية.

    وتتولى اللجنة المُنظمة لمنتدى شباب العالم مسؤولية تنظيم الفعاليات والعمليات التنظيمية واللوجستية لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27)، والمنعقد في مدينة شرم الشيخ، خلال الفترة من 6-18 نوفمبر 2022.

    وتعمل اللجنة المُنظمة على توظيف الخبرات المتراكمة التي اكتسبها أعضائها الذين شاركوا في إدارة وتنظيم النسخ الأربعة السابقة من منتدى شباب العالم، كما شاركوا في تنظيم العديد من الفعاليات والمؤتمرات الدولية الكبرى التي استضافتها مصر.

    ويتطوع قرابة ٢٠٠٠ شاب في تنظيم مؤتمر المناخ (COP27) الذي تستضيفه مصر في مدينة السلام “شرم الشيخ”، ومن بينهم شباب مصري من البرنامج الرئاسي وشباب الجامعات وشباب من مختلف القطاعات، بالإضافة إلى الشباب المُشاركون من مختلف الجنسيات في تنظيم المؤتمر، كما يتعاون عدد من منظمي المؤتمر مع منظمة الأمم المتحدة في تنظيم الفعاليات في المنطقة الزرقاء بقمة المناخ.

    وتدير اللجنة المُنظمة العمليات التنظيمية واللوجستية من خلال ثلاث غرف مركزية في المنطقة الزرقاء Blue Zone، والمنطقة الخضراء Green Zone، حيث تعتمد هذه الغرف على نظام الكتروني ذكي للربط بين مختلف الجهات والوزارات والمؤسسات المشـاركة في المؤتمر.

    وتقوم اللجنة المنظمة بالعديد من المسئوليات والمهام، والتي تتنوع ما بين التنظيم، والتسجيل، والعمليات وإدارة الأزمات، والمحتوى، والإنتاج الفني، والإعلام، والعلاقات العامة، واللوجستيات، والفعاليات، كما تعمل اللجنة المنظمة على الرد على استفسارات المشاركين ومساعدتهم منذ لحظة وصولهم إلى مطار شرم الشيخ وإتمام عمليات استضافتهم في الفنادق لضمان حصولهم على تجربة متميزة في مدينة السلام “شرم الشيخ” بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية في شرم الشيخ.

  • رئيس الإمارات ووفد إماراتى رفيع المستوى يشاركون فى cop27 بشرم الشيخ

    يشارك رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة في الدورة الــ27 من مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “كوب 27 ” الذي يعقد في مدينة شرم الشيخ، حسبما أفادت وكالة أنباء الإمارات.

    ويبحث المؤتمر – الذي يبدأ أعماله اليوم ويستمر حتى 18 من شهر نوفمبر الجاري بمشاركة قادة دول العالم ورؤساء حكوماتها وممثلي الهيئات الدولية والمجتمعات المدنية ـــ العديد من القضايا والملفات المرتبطة بتعزيز الجهود الدولية لمواجهة التغيرات المناخية والحد من آثارها السلبية، وكيفية ضمان التنمية المستدامة وأمن الطاقة تزامناً مع العمل المناخي الفاعل بجانب التزامات الدول ومبادراتها بشأن حلول الاستدامة وغيرها من الموضوعات.

    ويرافق رئيس الإمارات وفد رسمي، يضم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي والشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة والدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ومريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة والشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان وزير دولة وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني ومريم الكعبي سفيرة الدولة لدى جمهورية مصر العربية.

  • رئيس وزراء باكستان يصل شرم الشيخ للمشاركة فى “قمة المناخ” مؤتمر COP-27

    وصل رئيس وزراء باكستان السيد محمد شهباز شريف مدينة شرم الشيخ اليوم، وذلك للمشاركة في “قمة المناخ” كوب 27، وسيرافق رئيس الوزراء وزير الخارجية بيلاوال بوتو زرداري وأعضاء آخرين من مجلس الوزراء وكبار المسؤولين، حيث ستنعقد هذه القمة كجزء من مؤتمر الأمم المتحدة السابع والعشرين لتغير المناخ (COP-27).

    جاء ذلك ، بناءً على دعوة من الرئاسة المصرية للقيادة الباكستانية لحضور مؤتمر COP-27، حيث سيشارك رئيس الوزراء الباكستانى أيضًا نظيره النرويجي في اجتماع مائدة مستديرة رفيع المستوى حول “تغير المناخ والاستدامة بالمجتمعات الضعيفة” في 8 نوفمبر 2022، كما يشارك رئيس الوزراء الباكستانى فى فعاليات أخرى رفيعة المستوى، بما فى ذلك المائدة المستديرة للأمين العام للأمم المتحدة لإطلاق أنظمة الإنذار المبكر لخطة العمل التنفيذية ، و”قمة مبادرة الشرق الأوسط الخضراء” فى 7 نوفمبر التى يستضيفها ولي العهد ورئيس وزراء المملكة العربية السعودية، محمد بن سلمان.

    أيضا من المقرر أن يعقد رئيس الوزراء اجتماعات ثنائية مع العديد من قادة العالم على هامش القمة.

    ويُعقد مؤتمر الأطراف السابع والعشرون في وقت يواجه فيه ملايين الأشخاص في باكستان ، وملايين آخرين في أجزاء أخرى من العالم ، آثارًا ضارة وخيمة لتغير المناخ. وباعتبارها من أكثر الدول النامية تأثراً بهذه الظاهرة ، فمن ضمن ما ستقوم به باكستان أنها ستوجه نداءً قوياً من أجل تضامن مناخي عاجل وعدالة مناخية ناجزة ، بناءً على مبادئ الإنصاف والمسؤوليات المشتركة وإن كانت متباينة حسب القدرات الخاصة بكل منها.

    مؤتمر الأطراف هو الهيئة العليا لصنع القرار بموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC) ، والتي تجتمع بشكل سنوي لمراجعة وتعزيز الجهود الجماعية للتصدي لتغير المناخ. وباعتبار باكستان أحد المتأثرين الرئيسيين ، ستواصل باكستان ، بشكل استباقي ، تقديم مساهمات إيجابية في النقاش والمفاوضات والعمل الجماعي بشأن تغير المناخ العالمي.

  • وزير الداخلية: انضباط ويقظة وفاعلية قبل مؤتمر المناخ بشرم الشيخ

    شدد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية على انضباط الخدمات ويقظتها وإلمامها بمهامها وكفاءة وفاعلية نطاقات التأمين لإحكام السيطرة الأمنية بمؤتمر المناخ.

    وتفقد اللواء محمود توفيق – وزير الداخلية الإستعدادات الأمنية التى اتخذتها أجهزة الوزارة المختلفة لتأمين فعاليات “مؤتمر المناخ”، والذى تستضيفه مصر بمدينة شرم الشيخ.. حيث اطلع وزير الداخلية – على محاور خطط التأمين بنطاق مطار شرم الشيخ، ومدى استعداد وجاهزية القوات، كما قام بجولة تفقدية لنقاط التفتيش والأكمنة والإرتكازات والأقوال الأمنية ووحدات التدخل السريع بنطاق المدينة .

    ووجه توفيق بضرورة التواجد الميدانى الفعال لكافة المستويات القيادية والإشرافية، والمتابعة المستمرة لتنفيذ الخطط الأمنية بمنتهى الدقة وتوفير كافة الإمكانيات والتجهيزات التى تكفل تنفيذ المهام والتكليفات بكفاءة وإتقان .

  • اللجنة المنظمة لقمة المناخ تستقبل 7 آلاف ضيف من أنحاء العالم بشرم الشيخ

    قبل ساعات من انطلاق مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27)، بدأت اللجنة المنظمة للمؤتمر، اليوم السبت، في استقبال حوالي 7 آلاف ضيف من مختلف الدول والجنسيات المُشاركة في الدورة 27 من قمة المناخ المُنعقدة في “مدينة السلام” شرم الشيخ، خلال الفترة من 6 – 18 نوفمبر 2022. 
    وحرص أعضاء اللجنة المنظمة بمطار شرم الشيخ الدولي، على تقديم كافة الخدمات للمُشاركين فور وصولهم، والرد على جميع استفساراتهم، كما خصصت اللجنة المنظمة للمؤتمر، أماكن مُخصصة لإنهاء إجراءات وصول ضيوف قمة المناخ وتجهيز استراحات للضيافة واستراحات كبار الزوار في صالات الوصول الدولي والسفر الداخلي، فضلًا عن تحديد مسارات ووضع علامات إرشادية خاصة للمُشاركين، وتوفير وسائل الانتقال اللازمة لهم من المطار إلى فنادق التسكين، وذلك من خلال تخصيص حافلات تعمل بالغاز الطبيعي والكهرباء، لخدمة ضيوف المؤتمر ونقلهم داخل المدينة مجانًا.
    وتتولي اللجنة المنظمة العمل من خلال  غرف العمليات المركزية والتي تربط بين مختلف الجهات والوزارات والمؤسسات المشـاركة في المؤتمر، حيث تعتمد على النظـام الإلكتروني لمتابعة مختلف العمليات، بداية من وصـول الوفود إلى المطار، وحتى حضـور الفعاليات في المنطقتين الزرقاء والخضـراء حتى المغادرة.
    كما قامت فرق العمل باللجنة المنظمة بمتابعة التجهيزات وإنهاء الإجراءات الخاصة بتسكين واستضافة ٧ آلاف ضيفًا بفنادق شرم الشيخ، كما ستعمل اللجنة على مساعدة وخدمة المُشاركين طوال فترة انعقاد المؤتمر في مدينة شرم الشيخ.
    0e458ca0-9c8c-4491-9abe-448e3efb9e11
    3a124bb6-7179-451b-a506-d1ece02c99b5

    5ece88f2-f77c-4606-b323-88eb15a84dfd

    88adbb80-a749-4ae0-9fdf-072861d6721b

    b6f5e2af-dfae-43e4-b04c-13a754fa75f0

    b612218c-b792-4288-8317-8dc911bd682f

  • وزير الصحة يتفقد الحجر الصحى بمطار شرم الشيخ ويوجه بزيادة عدد البوابات الحرارية

    تفقد الدكتور ” خالد عبدالغفار ” ، وزير الصحة والسكان، صباح اليوم السبت، الحجر الصحي بمطار شرم الشيخ الدولي، لمراجعة الاستعدادات النهائية لتنفيذ منظومة التأمين الصحي، لمؤتمر المناخ COP27 المقرر انعقاده في مدينة شرم الشيخ، مطلع شهر نوفمبر المقبل.
    يأتي ذلك ضمن جولة ميدانية قام بها الوزير في مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، لتفقد الحجر الصحي، وعدد من المنشآت الطبية، وأماكن إقامة واستقبال الوفود، في إطار المراجعة الميدانية لاستعدادات منظومة  التأمين الصحي، لمؤتمر المناخ «COP27».
    وخلال تفقد الوزير للحجر الصحي بمطار شرم الشيخ الدول، وجه بزيادة عدد البوابات الحرارية، لضمان عدم تكدس الوفود المشاركة في المؤتمر، فضلاً عن توجيهه بتخصيص مسارات محددة للضيوف القادمين.
    وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير تفقد غرف العيادات بالحجر الصحي، للاطمئنان على جاهزيتها وتوافر كافة المستلزمات الطبية والوقائية.
    وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير وجه بإطلاع الوفود المشاركة في المؤتمر على المعلومات الخاصة بالخدمات الصحية التي تقدمها الوزارة بالمنشآت الطبية، وأماكن تلك المنشآت بمدينة شرم الشيخ، من خلال تخصيص رمز «باركود» يتيح تلك المعلومات في الحجر الصحي.
    وأشار «عبدالغفار» إلى أن الوزير استكمل جولته بتفقد مستشفى شرم الشيخ الدولي، والذي تم تطويره ورفع كفائته بالكامل، بالإضافة إلى تزويدها  بجهاز قسطرة متعدد الاستخدام (قلبية، مخية أوعية دموية)، ومناظير (جراحية، جهاز هضمي)، وأجهزة موجات صوتية وأجهزة أشعة.
    وأوضح «عبدالغفار» أن الوزير وجه بتحديد مسارات مخصصة للمترددين على المستشفى، من الوفود المشاركة بالمؤتمر، مشددا على استمرار تقديم كافة الخدمات الطبية للمواطنين المترددين على المستشفى خلال فترة انعقاد فعاليات المؤتمر.
    وأضاف «عبدالغفار»، أن الوزير تفقد غرفة التحكم المركزي بمستشفى شرم الشيخ الدولي، والتي تربط المستشفى بكافة قطاعات الوزارة المعنية بتنفيذ خطة التأمين الصحي لمؤتمر المناخ، والتي يتم ربطها بالشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة، حرصاً على سرعة التعامل مع أي أزمات أو حالات طارئة.
    وتابع «عبدالغفار»، أنه على هامش الجولة عقد الوزير اجتماعاً مع قيادات الوزارة المرافقين له، حيث وجه بتوفير مكاتب لخدمة العملاء بمداخل قسم الاستقبال بمستشفى شرم الشيخ، للتعامل مع مختلف الجنسيات، وتقديم كافة سبل المساعدة لهم، كما راجع خطط التعامل مع حالات الطوارئ والأزمات، خلال فترة انعقاد المؤتمر، موجها الشكر للقيادات على ما حققوه من إنجاز خلال فترة وجيزة لتنفيذ خطة التأمين الصحي للمؤتمر.
    وأضاف «عبدالغفار»، أن الوزير استكمل جولته بتفقد المركز الإقليمي للإسعاف بشرم الشيخ، لمتابعة جاهزية سيارات الإسعاف المخصصة لتأمين الضيوف المشاركين بالمؤتمر، وخريطة توزيع السيارات على الطرق والمحاور والعيادات وفنادق الإقامة داخل مدينة شرم الشيخ وخارجها، كما تفقد سيارات إسعاف تم تزويدها بكاميرات للمتابعة الميدانية لأي حالات طارئة.
    قال «عبدالغفار»، إن جولة الوزير تضمنت تفقد أحد مستشفيات الإحالة بمدينة شرم الشيخ، حيث وجه الوزير بسرعة تجهيزه لاستقبال أي حالات مرضية، حال الحاجة لإحالتها إلى المستشفى.
    ولفت «عبدالغفار»، إلى أن الوزير شهد مع اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، لانش الإسعاف البحري، للاطمئنان على جاهزيته لتأمين وفود المؤتمر بحرياً، كما شهد الوزير محاكاة لحادث «افتراضي» للاطلاع على كيفية التدخل السريع للفرق الإسعافية، لضمان تقديم أفضل الخدمات الإسعافية للمرضى .
    رافق الوزير خلال الجولة، الدكتور أحمد السبكي مساعد الوزير للرقابة والمتابعة، والدكتور أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية، والدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محمد جاد رئيس هيئة الإسعاف، والدكتور هشام زكي رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص، والدكتور حلمي عبدالرحمن، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة، والدكتور أيمن رخا، وكيل الوزارة بمحافظة جنوب سيناء.
  • مطار شرم الشيخ يستقبل الوفود الرسمية المشاركة فى قمة المناخ.

    بدأ مطار شرم الشيخ الدولي، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، في استقبال الوفود الرسمية المشاركة في قمة المناخ COP27 المنعقد في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 6 – 18 نوفمبر 2022، وسط استعدادات وتجهيزات خاصة لاستقبال الضيوف على مدار أيام انعقاد المؤتمر.
    ووصل على مدار الأيام الماضية إلى مطار شرم الشيخ، مقدمة لوفود الدول المشاركة في قمة المناخ بجناح لعرض مشروعاتها البيئية المتخصصة، والتي سيتم عرضها على هامش انعقاد جلسات القمة، وسط تسهيلات كبيرة لكافة المعدات والتجهيزات الخاصة بالوفود العربية والأجنبية المشاركة.
    وأنهى مطار شرم الشيخ الدولي، استعداداته الخاصة لاستقبال وفود المؤتمر بعد أن تم تطويره ليستوعب 10 ملايين راكب سنوياً بدلاً من 7,5 مليون راكب وزيادة مواقف انتظار الطائرات الى 67 موقفا لاستيعاب الحركة الجوية المتزايدة الى مطار شرم الشيخ، كما تم تخصيص كاونترات ومسارات للوفود المشاركة مع وضع جميع  اللافتات الارشادية واللوجو الخاص بالمؤتمر بجميع صالات الوصول والسفر وعرض فيلم دعائي عنه بشاشات العرض داخل مطارى القاهرة وشرم الشيخ طوال فترة انعقاده كما يتم عرض الفيلم بجميع المطارات المصرية.
  • رئيس البرازيل الجديد يعلن مشاركته فى قمة المناخ بشرم الشيخ

    أكد رئيس البرازيل المنتخب، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا مشاركته فى مؤتمر الأمم المتحدة المعنى بتغير المناخ، الذى ينعقد فى مدينة شرم الشيخ من 6 إلى 18 نوفمبر، كما ستحضر أيضا القمة النائبة الفيدرالية المنتخبة مارينا سيلفا ، بصفتها ناشطة بيئية.

    وأكد جليسي هوفمان، رئيس حزب العمال الذي ينتمي إليه لولا دا سيلفا، أن الرئيس المنتخب سيحضر قمة كوب 27، وذلك بعد أن دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الرئيس البرازيلي المنتخب لحضور القمة في رسالة هنأه فيها بالفوز بانتخابات الرئاسة، وفقا لصحيفة “او تيمبو” البرازيلية.

    وأكد لولا دا سيلفا (PT) حضوره للمؤتمر الذى سيعقد فى مصر ما بين 6 إلى 18 نوفمبر، لمناقشة كيفية تنفيذ تدابير التخفيف من تغير المناخ و تمت دعوة لولا للانضمام إلى وفد حاكم بارا، هيلدر باربالو، نيابة عن اتحاد حكام منطقة الأمازون القانونية، وسوف يستفيد من الحدث لتعزيز التزامه بالأجندة البيئية للعالم.

    ورحب علماء البيئة بفوز لولا في الانتخابات يوم الأحد بعد أن وعد خلال الحملة الانتخابية بحماية غابات الأمازون المطيرة واستعادة دور البرازيل القيادي في مجال تغير المناخ.

    وأشارت الصحيفة البرازيلية، إلى أنه بين عامي 2004 و 2012، السنوات التي كان فيها لولا وديلما روسيف في قصر بلانالتو، انخفضت إزالة الغابات في غابات الأمازون بنسبة 80٪، ومع ذلك فقد ارتفع في عهد بولسونارو بنسبة 73٪ في السنوات الثلاث الأولى حليف لولا.

زر الذهاب إلى الأعلى