فاينانشيال تايمز

  • مصر تجذب المزيد من الاستثمار الأجنبى بشهادة فاينانشيال تايمز

    قالت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية إن مستثمرى الديون الأجانب، الذين جذبتهم بعض من أعلى العوائد فى العالم بمصر، قد تدفقوا إلى السوق المصرية منذ أواخر عام 2016 بعد توقيع القاهرة اتفاقا مع صندوق النقد الدولى للحصول على 12 مليار دولار وبدء برنامج الإصلاح الاقتصادى في مصر، بهدف استعادة التوازنات المالية.

    وأشارت الصحيفة إلى أن الأجانب يقومون فى الأغلب بشراء أوراق الاستحقاق قصيرة الأجل، معظمها أقل من سنة واحدة فى التداولات المحمولة، حيث يتم استثمار الأموال المقترضة بمعدل فائدة معين فى أصول تدفع معدل أعلى.

    ولفتت “فاينانشيال تايمز” إلى أن دعوات الاحتجاج الشهر الماضى لم يكن لها أى تأثير دائم على إقبال المستثمرين على ديون مصر التى توصف بأنها المفضلة لاستثمارات الأسواق الناشئة، ففى شهر أكتوبر، احتفظ المستثمرون الأجانب بحوالى 20 مليار دولار من سندات الخزينة المصرية والسندات.

    وحتى بعد أن خفض البنك المركزى معدلات الفائدة مرتين هذا العام، بإجمالى 250 نقطة أساس، ظلت العائدات جذابة بحسب ما يقول المحللون.

    وظلت العائدات على سندات الحزانة تتراوح بين 15.2 و15.9% فى أوائل أكتوبر بعد الخفض الثانى فى سعر الفائدة بـ 100 نقطة أساس.

    وقال فاروق سوسة، خبير اقتصاد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى جولدمان ساكس، إن مصر لا تزال تحظى بشعبية لأنها دولة ذات عائد مرتفع تتمتع بالاستقرار النسبى وجاذبية خاصة مقارنة بالأسواق الناشئة الأخرى بسبب استقرارها الكلى.

    وتابع قائلا: لا نتوقع تقلبا كبير فى سعر الصرف بالنظر إلى وجود مخزون كبير من السيولة التى زادت فى الأشهر الأخيرة.

  • فاينانشيال تايمز البريطانية: المستثمرون يشيدون بالتحول الاقتصادى فى مصر

    قالت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية إن المستثمرين يشيدون بالتحول الاقتصادى الذى تشهده مصر، بعد الإصلاحات التى تم تنفيذها وأدت إلى تحسين الاقتصاد الكلى.

    وأشارت الصحيفة، فى تقرير على موقعها الإلكترونى، اليوم اثلاثاء، إلى أن اقتصاد مصر قبل ثلاث سنوات كان يتأرجح فى الهاوية، حيث كان رجال الأعمال يبحثون عن الدولار فى السوق السوداء، بينما تجنب المستثمرون الأجانب البلاد، والآن، يتم الإشادة بمصر باعتبارها واحدة من أسرع الاقتصادات نموا فى المنطقة، والتى يفضلها مستثمرو السندات الدوليون الذين يبحثون عن عوائد مرتفعة فى بيئة عالمية غير مستقرة بشكل متزايد.

    ورأت الصحيفة أن هذا التحول يمثل نجاحا مهما لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسى، حيث أشاد المستثمرون بتنفيذ إصلاحات جرئية وحساسة سياسيا رفضتها الحكومات السابقة.

    والتحدى الذى يواجه الرئيس السيسى، وفقا للتقرير، هو تحويل التحسين فى الاقتصاد الكلى للبلاد إلى رخاء لشعب مصر البالغ تعداده 100 مليون نسمة، حيث تشير الإحصائيات الرسمية إلى ارتفاع مستوى الفقر، مع تركز الاستثمارات الأجنبية على قطاع النفط والغاز.

    وكان روشير شارما، المخطط الإستراتيجى الرئيسى بمورجان ستانلى، قد كتب فى وقت سابق هذا الشهر يقول إن المكاسب الاقتصادية التى حققتها مصر، هى أفضل قصة إصلاح فى الشرق الأوسط وربما فى أى من الأسواق الناشئة، مضيفا أن البلاد فى طريقها لتصبح دولة متقدمة.

    وتحدثت “فاينانشيال تايمز” عن ارتفاع معدلات النمو لتصل إلى 5.6 % فى العام المالى السابق، وهو أكبر ارتفاع منذ عام 2010، وأشارت إلى تراجع الديون وعجز الميزانية الذى وصل إلى 8.2% من الناتج المحلى فى يونيو الماضى بعد ان كان 12.2% قبل ثلاث سنوات.

    لكن حتى مع هذا، تتابع الصحيفة، يجادل الاقتصاديون ورجال الأعمال بأنه يتعين على مصر إلغاء القيود على القطاع الخاص إذا كانت تريد التخلص من الديون والإسراع فى خلق فرص العمل، ويتطلب هذا إصلاحات تتراوح بين الحد من البيروقراطية سيئة السمعة فى البلاد وحتى تحسين الوصول إلى الأرض الصناعية.

  • فاينانشيال تايمز تشيد بحملة اثنين كفاية وتبرز جهود مصر لمواجهة زيادة السكان

    سلطت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية، الضوء على جهود مصر للحد من الزيادة السكانية، وقالت فى تقرير لها اليوم، الخميس، إن المصريين يفضلون العائلات الكبيرة لكن هذا يأتى بتكاليف اقتصادية باهظة للأهالى وللدولة على حد سواء. وفى محاولة للحد من زيادة المواليد، أطلقت الحكومة المصرية برنامج لتنظيم الأسرة تحت شعار “اثنين كفاية”.

    وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات تريد إقناع الملايين من المصريين أنه لو أن لديهم عدد قليل من الأطفال، يستطيعون أن يقدموا لهم حياة أفضل وأيضا يخففون العبء عن الدولة التى تصارع من أجل تلبية الطلب المتزايد على الوظائف والخدمات.

    ونقلت الصحيفة البريطانية عن عمرو عثمان، مساعد وزير التضامن الاجتماعى، قوله إن هناك طفل يولد كل 15 ثانية وتشهد مصر زيادة فى المواليد قدرها 2.5 مليون كل عام، فلنفكر فيما يعنيه هذا من حيقا لأماكن الإضافية فى المدارس والأسرة فى المستشفيات والتطعيمات وكل الحقوق الأخرى للأطفال.

    ولفتت “فاينانشيال تايمز” إلى أن تعداد مصر وصل إلى 98 مليون نسمة فى ديسمبر الماضى، ويقول عثمان إنه سيرتفع 20 مليون أخرى خلال العقد المقبل لو لم يتراجع معدل المواليد. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد وصف الزيادة السكانية بأنها تمثل مع الإرهاب التهديدات الأكبر التى تواجه البلاد.

    وذهبت الصحيفة إلى القول بإنه على الرغم من أن النمو الاقتصادى فى مصر وصل إلى 5.5 % خلال عام 2018، فأن مصر لم تستطيع أن توفر أكثر من 800 ألف وظيفة مطلوبة كل عام لامتصاص الداخلين الجدد إلى سوق العمل، وكانت المؤشرات الاقتصاد قد شهدت تحسنا فى البلاد وحظيت مصر بالإشادة من قبل صندوق النقد للإصلاحات التى قامت بها.

  • فاينانشيال تايمز: مصر الوجهة الأفريقية الأولى للاستثمار بـ7.4 مليارات دولار

    جاءت مصر في المرتبة الأولى، ضمن أفضل 5 وجهات يقصدها المستثمرون في أفريقيا، وذلك في تقرير أعده مركز «إف دي أي ماركتس» للأبحاث، التابع لمؤسسة «فاينانشيال تايمز» الاقتصادية العالمية، بالتعاون مع الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة للكوميسا.

    وذكر التقرير أن مصر تربعت على عرش الاستثمارات الأجنبية في القارة السمراء بـ7.4 مليار دولار، تليها إثيوبيا بـ3.5 مليار دولار، ثم الكونغو 1.9 مليار دولار، وأخيرا السودان بنسبة بلغت 1.6 مليون دولار.

    وأوضح التقرير أن الاستثمارات الموجهة لدول شرق وجنوب أفريقيا مثلت 42% من إجمالي الاستثمارات بالقارة السمراء، تلتها دول غرب أفريقيا، ثم منطقة تجمع دول الجنوب الأفريقي، متوقعًا زيادة الاستثمارات الأجنبية في أفريقيا العام الجاري، لتصل لـ50 مليار دولار، بنمو قدره 20% عن 2017 الذي تراجعت فيها بشكل ملحوظ.

  • “فاينانشيال تايمز” ترصد موت العشرات جوعا فى مدينة سورية

    رصدت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية موت عشرات الأشخاص جوعا فى مدينة “مضايا” السورية المحاصرة، بينما هناك أكثر من 20 ألف شخص معرضا لخطر الموت جوعا وملاقاة نفس المصير. وأوضحت الصحيفة فى سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكترونىأمس الجمعة أن وكالات إغاثة دولية ونشطاء فى المنطقة طالبوا الحكومة السورية بالسماح بوصول المساعدات الإغاثية إلى سكان المدينة المحاصرة القريبة من الحدود اللبنانية. وطالبت منظمة “أطباء بلا حدود” بتقديم إغاثة عاجلة إلى مدينة مضايا الواقعة شمال غرب العاصمة السورية دمشق، إذ قالت المنظمة الدولية إن 23 شخصا قضوا جوعا فى عياداتها الموجودة فى المدينة المحاصرة.

  • «فاينانشيال تايمز» تحذر من عودة «الفلول» للبرلمان

    حذرت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية، من استعداد رجال الحزب الوطني المنحل ممن يطلق عليهم “الفلول”، للعودة بقوة في الانتخابات البرلمانية القادمة عبر حملات انتخابية ضخمة، تهدف لجمع أكبر عدد من الأصوات لصالحهم.

    وقالت فاينانشيال تايمز: إن أكثر من ألفي مرشح للبرلمان القادم ينتمون للحزب الوطني – وهو ما يراه نشطاء تحدثوا إليها – واعتبرتها بداية لموت السياسة في مصر، وخلق برلمان ضعيف غير قادر على المواجهة.

    وأشارت إلى أن عددا من المرشحين التابعين للحزب الوطني، كانوا من بين المتهمين بتأجير البلطجية للتعدي على المتظاهرين أثناء ثورة يناير عام 2011، وعلى الرغم من ذلك هم الآن في طريقهم للعودة للبرلمان وحصانته من جديد.

زر الذهاب إلى الأعلى