فرنسا

  • ماكرون: تشكيل هيئة ثلاثية بهدف تهدئة التوتر بين حزب الله وإسرائيل

    قال الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون خلال قمة مجموعة السبع، إن مجموعة السبع وافقت على تشكيل هيئة ثلاثية مع إسرائيل والولايات المتحدة وفرنسا لمناقشة خريطة طريق بهدف تهدئة التوتر بين حزب الله وإسرائيل، حسبما ذكرت القناة 12 العبرية.

    يذكرأن، أعلن حزب الله استهداف مراكز الاستخبارات في قاعدة إسرائيلية بالجولان المحتل بسرب من المسيرات الانقضاضية، حسبما ذكرت قناة القاهرة الإخبارية في خبر عاجل لها.

    وأكد حزب الله، أنه نفذ هجوما جويا بسرب من المسيرات على ثكنة كاتسافيا الإسرائيلية وأصاب الأهداف بدقة.

  • وسائل إعلام إسرائيلية: ماكرون جدد معارضته هجوم رفح فى اتصال هاتفى بنتنياهو

    أعلنت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون أكد مجدداً خلال اتصال هاتفى مع رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، معارضته الصارمة للهجوم الإسرائيلى على رفح الفلسطينية.

    وكانت إذاعة الجيش الإسرائيلى،  أعلنت اليوم الإثنين، بدء عملية إجلاء المدنيين من مدينة رفح الواقعة جنوب قطاع غزة تمهيدًا لاجتياحها، وذلك تزامنا مع الإعلان عن مقتل جندى رابع، جراء القصف الذى استهدف معبر كرم أبو سالم أمس.

    وقالت قناة آى24 نيوز الإسرائيلية إن عملية الإخلاء، التي بدأت فجرًا، تستهدف سكان المناطق الشرقية من مدينة رفح، لنقلهم إلى مناطق أكثر أمانًا في المواصي وخان يونس.

    وفي وقت سابق اليوم، حذر الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، من أن سلطات الاحتلال بدأت فعليا التمهيد لارتكاب أكبر جريمة إبادة جماعية باجتياح رفح، محملا الإدارة الأمريكية مسؤولية هذه السياسات الإسرائيلية الخطيرة.

    وأضاف أبو ردينة، أن اجتياح رفح يعني أن مليون ونصف مواطن فلسطيني سيتعرضون لمذبحة إبادة جماعية، ومحاولات تهجير حذرنا منها سابقا، لذلك نطالب الإدارة الأمريكية بالتحرك فورا ومنع الإبادة الجماعية والتهجير، ومحاسبة الاحتلال على الانتهاكات الخطيرة التي يرتكبها بحق القانون الدولي قبل فوات الأوان.

    وحذرت وكالة الأونروا والاتحاد الأوروبي والمرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان من كارثة حال قيام جيش الاحتلال باجتياح رفح بريًا.
    وقال المرصد الاورومتوسطي إن اجتياح رفح يعني إعدام أكثر من 1.4 مليون فلسطيني في المدينة وارتكاب إبادة جماعية.

    وقال المرصد إن جيش الاحتلال أنذر المدنيين بإخلاء الأحياء الشرقية لرفح باتجاه منطقة “المواصي” غرب مدينة خان يونس المجاورة، دون أي توضيح لكيفية نقل المدنيين بأمان إلى المنطقة المذكورة، أو كيفية تنظيمهم فور وصولهم.

  • فرنسا تدخل موسوعة جينيس بأطول رغيف خبز فى العالم بطول 140.53 متر

    تمكن خبازون فرنسيون من إعداد أطول رغيف خبز فرنسى فى العالم، بطول 140.53 متر ليستردوا الرقم القياسى الذى انتزعته إيطاليا قبل 5 سنوات، بحسب صحيفة الجارديان.

    وشهدت منطقة سورين فى باريس إعداد الرغيف الذى يزيد طوله على الرغيف التقليدى بمقدار 235 مرة تقريبا، وذلك خلال فعالية للاتحاد الفرنسى للخبازين وطهاة المعجنات.

    الجارديان
    الجارديان

    وكان أطول رغيف خبز فرنسى مسجلا فى السابق باسم إيطاليا وجرى إعداده فى مدينة كومو فى يونيو 2019 وبلغ طوله حينئذ 132.62 متر.

    أطول رغيف فى العالم

    وبدأ الخبازون الفرنسيون فى إعداد الرغيف وتشكيله فى الساعة الثالثة صباحا قبل وضعه فى فرن مصمم خصيصا لهذا الغرض.

    وقال أحد الخبازين ويدعى أنتونى أريجولت بعد موافقة لجنة التحكيم فى موسوعة جينيس للأرقام القياسية على الرغيف “لقد تحققنا من صحة كل شيء، نحن جميعا سعداء للغاية بتحطيم هذا الرقم القياسى وتحقيقه فى فرنسا”.

    وقُطع جزء من الرغيف الفرنسى ووُزع على الجمهور، وسوف يعطى الجزء المتبقى للمشردين.

  • ديشامب: منتخب فرنسا يحتاج للتغيير قبل يورو 2024 والوقت ليس كافيا

    تحدث ديدييه ديشامب المدير الفني لمنتخب فرنسا عن المباراة المرتقبة أمام تشيلي واستعدادات الديوك لخوض المواجهة الثانية في الأجندة الدولية الحالية، بعد أيام قليلة من الخسارة أمام ألمانيا بنتيجة 2-0 ضمن تجهيزات الفريق لخوض منافسات بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2024” التي ستقام الصيف القادم.

    منتخب فرنسا

    وقال ديشامب: “لسنا محصنين، لقد لاحظت ذلك من قبل أيضًا لأسباب مختلفة، وكان أحد أهدافي هو رؤية أكبر عدد ممكن من اللاعبين مرة أخرى في هاتين المباراتين، وليس لأن النتيجة كانت سلبية، سأذهب لمراجعة رؤيتي، أعتقد أن هذا هو الوقت المناسب للقيام بذلك فيما يتعلق بما ينتظرنا للحفاظ على اللاعبين وليس المخاطرة”.

    وأضاف ديشامب: “أنا سعيد دائمًا بالعودة إلى هنا، إلى مارسيليا، لقد أمضيت ثماني سنوات من حياتي هنا، وثماني سنوات في المدينة كأنها عمر كبير، أرى الكثير من الناس مرة أخرى، ومن خلال الذكريات التي يمكنني الحصول عليها، يكون الأمر دائمًا ممتعًا”.

    وعن الهزيمة أمام ألمانيا قال ديشامب: “الرغبة في توزيع وقت اللعب وعدم المخاطرة يؤدي إلى صورة جماعية أكثر عشوائية، علينا أن نتغير، لأنه ليس لدينا الكثير من الوقت والآن نحن في انتظار تشيلي”.

    وواصل ديشامب الحديث عن مباراة ألمانيا: “لم يكن لدينا الكثير من اللاعبون القادرون على ربط الخطوط أمثال أنطوان جريزمان، لم يكن موجودًا ونحن نعلم ذلك جيدًا. هذا الفريق الألماني لم يسمح لنا بفعل ذلك، وعندما يتعلق الأمر بخلق الفرص، ليس لدينا “لقد استقبلنا الكثير أيضًا، ولم نكن فعالين في هذا الصدد، ولكن يمكنني إبداء الملاحظة على جميع المستويات”.

    وأكد ديشامب في حديثه عن مباراة تشيلي القادمة: “أنا سعيد للغاية، إنه منافس لا يتمتع بنفس خصائص ألمانيا، مباراة على الأرض، لقد غيروا المدرب لذا ستكون هناك تغييرات حتما إنه منافس مختلف، هذا خاص بفرق أمريكا الجنوبية. إنه خصم مختلف، ولكن مع الكثير من الجودة، وله وزن كبير من حيث الفعالية بين فارجاس وسانشيز”.

    وقال ديشامب عن جماهير مارسيليا: “في البداية، كان ملعب فرنسا أكثر من مجرد متفرج، وتمكنا من الحصول على جو الملعب، وأينما ذهبنا، الفريق الفرنسي مدعوم.. هنا (في مارسيليا)، إنه المزاج الجنوبي، نحن أكثر تعبيرًا “كما هو الحال في جميع البلدان.. إن الرابط القوي والدعم الشعبي أمر مهم للغاية بالنسبة للمنتخب الفرنسي، ونحن نحرص على الحفاظ عليه لأنه ضروري للاعبين”.

  • فرنسا ترفع مستوى التأهب الأمني بعد رصد تهديدات

    أفادت قناة “القاهرة الإخبارية”، في خبر عاجل لها، أن فرنسا ترفع مستوى التأهب الأمني بعد رصد “تهديدات”.

  • ماكرون: التهجير القسرى للفلسطينيين فى غزة سيشكل جريمة حرب

    قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إن التهجير القسرى للفلسطينيين في رفح سيشكل جريمة حرب، حسبما ذكرت قناة إكسترا نيوز في خبر عاجل لها.

    وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من خلال حديثه عن إرسال قوات إلى أوكرانيا يسعى إلى إرضاء الولايات المتحدة وتحريض دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) ضد روسيا .

  • وزير الخارجية يبحث مع نظيره الفرنسى مستجدات أزمة غزة

    ذكر السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية المصرية، أن سامح شكري وزير الخارجية تلقى اليوم الآربعاء اتصالاً هاتفياً من ستيفان سيجورنيه وزير خارجية فرنسا.

    وأوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أن الاتصال تناول المستجدات الخاصة بأزمة قطاع غزة، والتحركات الجارية في مجلس الأمن للتعامل مع مسألة وقف إطلاق النار، وتسهيل نفاذ المساعدات الإنسانية وتبادل الأسرى والمحتجزين.

    وقد نقل الوزير شكري لنظيره الفرنسي تقدير مصر للجهود التي تبذلها فرنسا من خلال عضويتها الدائمة في مجلس الأمن للتعجيل بإصدار قرار من المجلس يطالب بوقف إطلاق النار في غزة نظراً لخطورة الأوضاع الإنسانية المتفاقمة في القطاع. وقد اتفق الوزيران على مواصلة التنسيق في هذا الإطار، بما في ذلك مع الجانب الأمريكي خلال زيارة وزير خارجية الولايات المتحدة يوم ٢١ الجاري إلى القاهرة.

    ومن ناحية أخرى، أوضح السفير أبو زيد أن الاتصال تناول الوضع في السودان، حيث اطلع وزير خارجية فرنسا الوزير شكري على الجهود التي تقوم بها فرنسا من أجل حشد المساعدات الإنسانية للتعامل مع الأزمة السودانية، وهو ما كان محل تقدير من وزير الخارجية. وقد حرص الوزير سامح شكري من جانبه على اطلاع نظيره الفرنسي على الجهود والاتصالات التي تقوم بها مصر من أجل حلحلة الأزمة السودانية، ومحاولة التوصل إلى وقف لإطلاق النار في أسرع وقت.

     

  • رئيس فرنسا يغرد بالعربية: سكان غزة يحتاجون إلى مساعدات إنسانية هائلة

    غرد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باللغة العربية على موقع إكس، قائلا: يحتاج سكان قطاع غزّة إلى مساعدات إنسانية هائلة، ويجب فتح جميع المعابر في أسرع وقت ممكن”.

    وأضاف ماكرون: “إن فرنسا والأردن أجرتا عملية إسقاط جوي جديدة للمساعدات الإنسانية بصورة مباشرة في قطاع غزّة.”

    وقامت القوات الأردنية بمشاركة نظيرتها الفرنسية اليوم الإثنين، بعملية إنزال لأربع طائرات من نوع C130 إحداها تابعة للقوات المسلحة الفرنسية تحمل على متنها مساعدات إغاثية.

    وتحتوي المساعدات على مواد إغاثية وغذائية من ضمنها وجبات جاهزة عالية القيمة الغذائية، تخفيفاً عن معاناة أهالي القطاع جراء ما يتعرضون له من أوضاع صعبة نتيجة الحرب.

  • وصول شحنة مساعدات طبية فرنسية إلى مصر في إطار دعم سكان غزة

    وصلت شحنة مساعدات طبية فرنسية، بقيمة مليون يورو، إلى القاهرة، الأحد، في إطار دعم سكان غزة.

    وذكر بيان مشترك صادر عن وزيري الخارجية والعمل والصحة الفرنسيين أن شحنة المساعدات جاءت بناءً على طلب الرئيس الفرنسي ووزير خارجيته، واستمرارًا للتعاون بين مصر وفرنسا في المجال الإنساني لدعم السكان المدنيين في غزة.

    وتأتي هذه العملية -التي ينسقها مركز الأزمات والدعم التابع لوزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية- بالتعاون مع السفارة الفرنسية بالقاهرة، في إطار آلية الحماية المدنية التابعة للاتحاد الأوروبي، وذلك لصالح وزارة الصحة والسكان المصرية.

    وتهدف هذه الشحنة -التي تشمل 8 أطنان من المعدات الطبية- إلى تلبية الاحتياجات التي أعربت عنها السلطات المصرية لدعم المستشفيات في علاج المصابين الذين تم إجلاؤهم من غزة.

    ومنذ أكتوبر الماضي، تعمل فرنسا على توفير الإمدادات الصحية للسكان المدنيين في غزة، بالتنسيق الوثيق مع مصر.

    وقد أتاح تواجد السفينة الفرنسية “ديكسمود” في ميناء العريش استقبال ألف مريض، وقام فريق طبي مدني عسكري من مختلف التخصصات بتقديم الرعاية لنحو 124 جريحًا تم إجلاؤهم من غزة على مدى شهرين، كما نقلت فرنسا ما يقرب من ألف طن من الإمدادات الإنسانية إلى مصر، في إطار 13 عملية جوية وبحرية، شملت أدوية ومكملات غذائية وخيام، بدعم من السلطات المصرية والهلال الأحمر المصري.

    كما أطلقت فرنسا برنامج إجلاء طبي للأطفال الفلسطينيين المصابين، ما ساهم حتى الآن في علاج 9 أطفال فلسطينيين في المستشفيات الفرنسية.

    ومن أجل دعم النظام الصحي المصري، الذي يعاني من ضغوط بسبب استقبال المصابين في سياق الأزمات الإنسانية في غزة والسودان، سوف تعزز فرنسا تعاونها الطبي مع مصر، وذلك بحسب البيان المشترك بين وزيري الخارجية والعمل والصحة الفرنسيين.

    وأمام الوضع الإنساني الكارثي في غزة، تؤكد فرنسا الضرورة الملحة للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار يضمن حماية جميع المدنيين ويسمح بإدخال المساعدات الإنسانية على نطاق واسع.

  • إعلام إسرائيلي: مجلس الحرب يعقد جلسة لمناقشة نتائج مباحثات باريس

    أفادت قناة القاهرة الإخبارية فى خبر عاجل لها، أن  وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن مجلس الحرب يعقد جلسة لمناقشة نتائج مباحثات باريس، ومجلس الحرب يبحث الموافقة على وثيقة المبادئ التي تم التوصل لها بمحادثات باريس.

    كما أفادت القناة بأن وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن وثيقة المبادئ التي تم التوصل لها بمحادثات باريس تنص على تبادل 40 محتجزًا إسرائيليًا مقابل ما بين 200 إلى 300 أسير فلسطيني.

    وتواصل قوات الاحتلال شن مئات الغارات والقصف المدفعي وتنفيذ جرائم في مختلف أرجاء قطاع غزة، وارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 % من السكان.

    ودمَّرت طائرات الاحتلال الإسرائيلي مربعات سكنية كاملة فى قطاع غزة، ضمن سياسة التدمير الشاملة التي ينتهجها الاحتلال في عدوانه المستمر على قطاع غزة.

    ولا يزال آلاف الشهداء والجرحى لم يتم انتشالهم من تحت الأنقاض؛ بسبب تواصل القصف وخطورة الأوضاع الميدانية، في ظل حصار خانق للقطاع وقيود مُشددة على دخول الوقود والمساعدات الحيوية العاجلة للتخفيف من الأوضاع الإنسانية الكارثية.

  • باريس تستضيف اليوم جولة جديدة من الاجتماعات لبحث إبرام صفقة تبادل الأسرى

    أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم السبت، أن العاصمة الفرنسية باريس ستستضيف اليوم جولة ثانية من الاجتماعات لبحث إبرام صفقة لتبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل.

    وبدأت المحادثات في باريس بعد ظهر أمس، وتمحورت حول أربعة مطالب الفصائل الفلسطينية تعارضها إسرائيل، أولها عودة جميع سكان شمال قطاع غزة إلى منازلهم وإجلاء جميع قوات الجيش الإسرائيلي من هذه المنطقة.

    تواصل مصر جهودها الحثيثة من أجل وقف إطلاق النار في قطاع غزة المحاصر من قبل إسرائيل منذ اليوم السابع من شهر أكتوبر الماضي، حيث تقود القاهرة جولة المفاوضات الجديدة من أجل الإفراج عن الأسرى والمحتجزين، وتطبيق هدنة جديدة في القطاع الفلسطيني خلال شهر رمضان المبارك.

    وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلية، حربها وجرائمها على الشعب الفلسطيني لليوم الـ140 على التوالي، فمنذ السابع من شهر أكتوبر 2023، ارتكبت آلاف المجازر في قطاع غزة، ما أسفر عن استشهاد 29 ألفا و606 أشخاص، وإصابة 69 ألفا و707 أخرين.

    وتستضيف العاصمة الفرنسية باريس، جولة جديدة من المفاوضات عبر الوسطاء بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية، حول صفقة تبادل بين الطرفين، وهدنة إنسانية تستمر عدة أسابيع في قطاع غزة.

    ويشارك في المحادثات، مسؤولون من دول الوساطة مصر وقطر والولايات المتحدة، ووفد إسرائيلي، وأفادت القناة 12 الإسرائيلية بأن الوفد الإسرائيلي غادر إلى باريس لاستئناف المحادثات حول إبرام صفقة تبادل للأسرى، ونقلت القناة عن مسؤول إسرائيلي قوله إن هناك بعض الأسباب للتفاؤل بشأن مفاوضات باريس، مشيرا إلى أنه رغم وجود مخطط عام أولي، فمن المتوقع أن تكون المفاوضات شاقة.

  • مصدر مصرى مسئول: انتهاء اجتماعات باريس بين مصر وقطر وأمريكا بشأن التهدئة بغزة

    كشف مصدر مصرى مسئول عن انتهاء اجتماعات باريس بين مصر وقطر والولايات المتحده واسرائيل بشان التهدئة بقطاع غزة واستمرار الجهود خلال الاسبوع الجارى.

  • الرئيس السيسى: الدول المتقدمة لم توفر التمويل والتعهد فى اتفاق باريس للمناخ

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن مؤتمر باريس للمناخ تحدث عن توفير 100 مليار دولار لصالح الطاقة ودعم المناخ، متابعا: “لو الكلام ده اتحقق بالفعل من 8 سنوات.. ولكن لم يضخ أموال بالقيمة دي طبقا للتعهدات اللى تمت.. دول متقدمة وعندها اقتصادات ضخمة وعملاقة وهي المسئولة عن الكثير من أسباب التغير المناخي الموجودة في العالم.

    وأضاف الرئيس السيسي خلال كلمته في مؤتمر ومعرض مصر الدولي للطاقة: “هيبقي فيه تحدي للدول اللى زي مصر مش بس التمويل.. مصر بقالها أزمة كورونا سنتين تحدي اقتصادي كبير.. الأزمة الروسية الأوكرانية.. الحدود المختلفة مع ليبيا والسودان والآن في قطاع غزة”.

  • روسيا: ماكرون ألغى زيارة لكييف خوفا من محاولة اغتيال

    أكد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف أن الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون أبدى تخوف من وجود “محاولة لاغتياله” في العاصمة الأوكرانية كييف؛ مما جعله يلغي الزيارة المقررة له، لكنه قرر في نفس الوقت مشاركة إمكانيات فرنسا النووية مع دول الاتحاد الأوروبي .

    جاء ذلك في أعقاب بث قناة “فرانس-24″ مقطع فيديو متداولا على منصات التواصل الاجتماعي؛ يزعم وجود تحضيرات لمحاولة اغتيال ماكرون خلال زيارته إلى أوكرانيا، ويدعي شخص بـ”الفيديو المتداول” .

    وذكرت وكالة أنباء “نوفوستي” الروسية أن كييف “أرادت بهذه الطريقة لفت الانتباه الدولي – مرة أخرى – إلى النزاع في أوكرانيا وبالتالي تحقيق إمدادات جديدة من الأسلحة إلى كييف”.

    وفي سياق آحر، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية “الكرملين” دميتري بيسكوف، أن “العملية العسكرية الروسية الخاصة” في أوكرانيا؛ “تحولت بمرور الوقت إلى مواجهة مع الغرب بأكمله، وهذا ما سيجعل العملية الخاصة تستغرق وقتا أطول قليلا، ولكن روسيا على ثقة فى تحقيق جميع الأهداف”.

    وقالت بيسكوف – في تصريحات على هامش منتدى “تقنيات المستقبل” – “أنه بعد أن بدأت العملية العسكرية الروسية الخاصة ضد أوكرانيا، وبمرور الوقت، اتخذ هذه العملية شكل حرب ضد الغرب الجماعي. شارك فيها بشكل مباشر جميع بلدان الغرب مجتمعة، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية”.

    وأكد بيسكوف أن “العملية العسكرية الروسية الخاصة لن تغير مسار الأهداف، بل ستستمر حتى يتم الانتهاء من جميع المهام الموكلة إليها”.

  • باريس سان جيرمان يتأهل لربع نهائي كأس فرنسا بثلاثية ضد بريست.. فيديو

    تأهل نادي باريس سان جيرمان إلى ربع نهائي كأس فرنسا بعد فوزه مساء الأربعاء على ضيفه بريست بنتيجة 1/3 في المباراة التي جمعتهما على ملعب حديقة الأمراء، ضمن مباريات دور الـ16 من البطولة.

    باريس سان جيرمان ضد بريست

    حملت ثلاثية باريس سان جيرمان ضد بريست توقيع كل من كيليان مبابي ودانيلو بيريرا وجونسالو راموس في الدقائق 34 و37 و92، وجاء هدف الضيوف الوحيد عبر ستيف مونييه في الدقيقة 65.

    مبابي نجم باريس سان جيرمانمبابي نجم باريس سان جيرمان

    باريس سان جيرمان ضد بريست

    وتأهل باريس سان جيرمان، لثمن نهائي كأس فرنسا، بعد فوزه على فريق اورليان، بأربعة أهداف مقابل هدف، ضمن منافسات دور الـ 32، بينما وصل فريق بريست على حساب فريق ترليساك، بنتيجة 2 – 1.

    وكان الفريقين قد تقابلا فى 28 يناير الماضي، ضمن منافسات الجولة التاسعة عشر من الدوري الفرنسي، وخيم التعادل الإيجابي على المباراة بنتيجة 2 – 2، بينما فى لقاء الدور الأولي حقق الفريق الباريسي، الفوز بنتيجة 3 – 2.

    ونجح باريس سان جيرمان، فى تحقيق الفوز بمباراته الأخيرة فى الدوري الفرنسي، على حساب فريق ستراسبورج، بهدفين مقابل هدفين، بالجولة 20، بينما تعادل بريست مع نيس سلبيا فى نفس الجولة.

    جدير بالذكر أن فريق تولوز، هو حامل لقب النسخة الأخيرة من بطولة كأس فرنسا، بعد فوزه فى المباراة النهائية على فريق نانت.

  • وزير خارجية فرنسا يؤكد أهمية دور جيش لبنان فى حفظ أمن واستقرار البلاد

    أكد وزير الخارجية الفرنسى ستيفان سيجورنيه، أهمية دور الجيش في حفظ أمن لبنان واستقراره خلال الظروف الراهنة.

    جاء ذلك خلال لقاء سيجورنيه مع قائد الجيش اللبنانى العماد جوزاف عون، فى مقر قيادة الجيش باليرزة بحضور مديرة شئون أفريقيا الشمالية والشرق الأوسط في الإدارة المركزية لوزارة الخارجية الفرنسية آن جريو والسفير الفرنسي في لبنان هيرفيه ماجرو.

    وتناول اللقاء بحث الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، فيما توجه قائد الجيش اللبنانى بالشكر للسلطات الفرنسية على دعمها المتواصل للمؤسسة العسكرية.

  • فرنسا: توافق فى مواقف القاهرة وباريس لصالح حل سياسى لصراع إسرائيل_فلسطين

    أكدت السفارة الفرنسية بالقاهرة على توافق المواقف الفرنسية والمصرية بشكل كبير من أجل خلق أثر مضاعف لصالح حل سياسى للصراع الإسرائيلى الفلسطينى وخفض التصعيد بالمنطقة.
    جاء ذلك فى البيان الصحفى الصادر عن السفارة بمناسبة الزيارة الرسمية التى قام بها وزير أوروبا والشئون الخارجية الفرنسى ستيفان سيجورنى اليوم الاحد الى مصر.
    وذكرت السفارة ان الوزير سيجورنى التقى خلال الزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى ووزير الخارجية، سامح شكري، حيث تناولت النقاشات التعاون الفرنسى المصرى والوضع فى الشرق الأوسط.
    وأشارت السفارة الى أهمية العلاقات بين البلدين “من أجل تفادى انقسامات بين دول أوروبية ودول عربية حول الأزمة، خاصة وأن فرنسا تلعب دوراً ريادياً بالاتحاد أوروبى وكذلك مصر لدى جيرانها من الدول العربية”.
    وتابعت “تحيى فرنسا جهود مصر من أجل تسهيل تحرير الرهائن، التى تعد أولوية مطلقة.. يعد هذا الملف محل تنسيق وثيق للغاية بين البلدين”.
    واكدت على ان فرنسا تشاطر مصر القلق حول الضربات فى رفح الفلسطينية، حيث كان الوزير سيجورنى قد أكد فى مجلس الأمن أن غزة أرض فلسطينية، وإن أى نزوح قسرى للسكان يعد أمراً غير مقبول.
    وبحسب البيان.. حقق التعاون الفرنسى – المصرى للأغراض الإنسانية نجاحاً جلياً، اذ سمح التنسيق الوثيق مع المستشفيات المصرية بنشر حاملة المروحيات البرمائية “ديكسمود” التى قامت بعلاج حوالى مائه مريض فى حالة خطيرة بجانب ما يزيد من 1000 تدخل طبي، ومن جهة أخرى، أجريت عمليات إجلاء صحى لفرنسا للحالات الحرجة وهو أمر سيتواصل.
    وأضافت ان التعاون الفرنسى المصرى أتاح توصيل 1000 طن من المساعدات الإنسانية عبر مصر إلى قطاع غزة تم تسليمها للهلال الأحمر المصرى وبرنامج الغذاء العالمي، بجانب الدعم اللوجستى الفرنسى للمستشفيات المصرية؛ وتجرى فرنسا ومصر سوياً تفكيراً بصدد مستقبل هذا التعاون الإنسانى بعد انتهاء مهمة “ديكسمود”.
    ووفقا للسفارة، تعرب فرنسا عن واجب تضامنها مع مصر، التى تأثرت بقوة بفعل هذه الأزمة على حدودها وكذلك بفعل انخفاض معدلات المرور بقناة السويس بسبب هجمات الحوثيين، تعيد التذكير بمساندتها لمصر بالهيئات الدولية، لاسيما صندوق النقد الدولي.
  • باريس سان جيرمان يتخطى ستراسبورج ويعزز صدارة الدورى الفرنسى.. فيديو

    حقق باريس سان جيرمان فوزا ثمينا على مضيفه فريق ستراسبورج، بهدفين مقابل هدف، فى المباراة التى جمعتهما مساء الجمعة، على ملعب “المينو”، في افتتاح منافسات الجولة العشرين من بطولة الدورى الفرنسي.

    افتتح النجم كيليان مبابي التهديف لفريق باريس سان جيرمان، فى الدقيقة 31 من زمن المباراة، وهو هدفه رقم 20 خلال الموسم الحالي فى الدوري الفرنسي، ليعزز صدارته لقائمة ترتيب الهدافين.

    وأضاف ماركو أسينسيو، ثاني أهداف الفريق الباريسي، فى الدقيقة 49 من زمن المباراة. وقلص فريق ستراسبورج، النتيجة بتسجيله الهدف الأول فى الدقيقة 68، عبر اللاعب ديلاني باكوا.

    وعزز باريس سان جيرمان صدراته لجدول ترتيب الدوري الفرنسي، برصيد 47 نقطة، بينما توقف رصيد ستراسبورج عند 25 نقطة فى المركز العاشر.

    وخاض باريس سان جيرمان اللقاء، بالتشكيل التالي:

    حراسة المرمي: دوناروما.

    الدفاع: ماركينيوس، هيرنانديز، بيرالدو وأوجارتي.

    الوسط: فابيان، إيمري وسولير.

    الهجوم: مبابي، أسينسيو وكولو مواني.

  • وزير خارجية فرنسا يبدأ غدا جولة إلى الشرق الأوسط تشمل مصر

     يقوم وزير خارجية فرنسا ستيفان سيجورنى بجولة إلى منطقة الشرق الأوسط فى الفترة من 3 إلى 5 فبراير تشمل مصر والأردن وإسرائيل والأراضى الفلسطينية ولبنان، حسبما أفاد نائب المتحدث باسم الخارجية الفرنسية، اليوم /الجمعة/.

    وأكد كريستوف لوموان أن جولة سيجورنى تهدف إلى العمل على وقف إطلاق النار فى قطاع غزة وإطلاق سراح الرهائن المحتجزين، وأيضا الحديث عن إعادة فتح أفق سياسى وهى إحدى ركائز مبادرة السلام والأمن للجميع التى قدمها الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون . 

    ويبدأ سيجورنى جولته بمصر ثم الأردن وإسرائيل والأراضى الفلسطينية ثم إلى لبنان حيث من المقرر أن يلتقى بنظرائه فى المنطقة فى إطار التنسيق الوثيق بين فرنسا وشركائها الإقليميين من أجل تنفيذ مبادرة الرئيس الفرنسى للسلام والأمن للجميع.

    وشدد على ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية على أساس المبادئ المعروفة وهى حل الدولتين

  • الخارجية الفرنسية: باريس تؤجل قرارها النهائى بشأن تعليق تمويل “الأونروا”

    أكدت وزارة الخارجية الفرنسية أن باريس أجلت قرارها النهائى بشأن تعليق تمويل “الأونروا” انتظارا لمشاورات مع الأمم المتحدة خلال الفترة القادمة، بحسب سكاى نيوز.

    يذكرأن، أوضحت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان اليوم /الأحد/ أن باريس لم تخطط لتحويل دفعة جديدة من مساعداتها إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في الربع الأول من عام 2024.

    وقال نائب المتحدث باسم الخارجية الفرنسية، كريستوف لوموان – في بيان اليوم- إن “المعلومات المتعلقة بمشاركة وكلاء من الأونروا في هجمات 7 أكتوبر خطيرة للغاية، وقد أدان الأمين العام للأمم المتحدة هذه الأعمال بوضوح”.

    وأضاف “هذه المعلومات تؤكد الحاجة الملحة إلى اتخاذ إجراءات سريعة وحازمة لضمان تركيز الوكالة على ولايتها بروح خالية من الدعوات إلى الكراهية أو العنف، ونتوقع أن تلقي التحقيقات التي بدأت في الأيام الأخيرة الضوء على الأحداث الماضية وأن تكون مصحوبة بإجراءات ملموسة يتم تنفيذها بسرعة”.

    وأكد لوموان أن فرنسا اختارت، نظرا للوضع الإنساني الكارثي في غزة، زيادة دعمها الإنساني للسكان المدنيين في غزة بشكل كبير، وعلى وجه الخصوص، ساهمت بنحو 60 مليون يورو في أنشطة الأونروا في عام 2023.

    وبحسب البيان، لم تخطط فرنسا لتحويل دفعة جديدة في الربع الأول من عام 2024، وستقرر عندما يحين الوقت ما هي الإجراءات التي يجب اتخاذها بالتعاون مع الأمم المتحدة والجهات المانحة الرئيسية، وبعد التأكد من أن جميع متطلبات الشفافية وأمن المساعدات قد أُخذت في الاعتبار.

    يأتي هذا في وقت وصف فيه فيليب لازاريني المفوض العام لوكالة “الأونروا” قرار عدد من الدول بتعليق تمويل الوكالة بأنه “صادم” داعيا إياها إلى العدول عن قراراتها. وقال لازاريني في بيان “هذه القرارات تهدد العمل الانساني” الجاري حاليا في المنطقة خاصة في غزة.

  • وكالة الأنباء الفرنسية: ألمانيا تقرر وقف تمويل وكالة الأونروا

    أفادت قناة القاهرة الإخبارية في خبر عاجل لها أن وكالة الأنباء الفرنسية أفادت بأن ألمانيا تقرر وقف تمويل وكالة الأونروا.

    وتواصل قوات الاحتلال شن مئات الغارات والقصف المدفعي وتنفيذ جرائم في مختلف أرجاء قطاع غزة، وارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 % من السكان.

    ودمَّرت طائرات الاحتلال الإسرائيلي مربعات سكنية كاملة فى قطاع غزة، ضمن سياسة التدمير الشاملة التي ينتهجها الاحتلال في عدوانه المستمر على قطاع غزة.

    ولا يزال آلاف الشهداء والجرحى لم يتم انتشالهم من تحت الأنقاض؛ بسبب تواصل القصف وخطورة الأوضاع الميدانية، في ظل حصار خانق للقطاع وقيود مُشددة على دخول الوقود والمساعدات الحيوية العاجلة للتخفيف من الأوضاع الإنسانية الكارثية.

  • الرئيس السيسى يهنئ منتخب كرة اليد على الفوز بكأس أفريقيا والتأهل لأولمبياد باريس

    هنأ الرئيس السيسي منتخب مصر لكرة اليد على الفوز بكأس الأمم الأفريقية للمرة التاسعة في تاريخه والثالثة على التوالي والتأهل لأولمبياد باريس ٢٠٢٤.

    وأضاف الرئيس السيسى فى خبر عاجل على قناة إكسترا نيوز، أن المنتخب الوطني لكرة اليد أصبح نموذجا للنجاح والبقاء على القمة مع عظماء اللعبة.

    وتابع الرئيس السيسى : “أتمنى دوام الانتصارات للرياضة المصرية في جميع الألعاب والبطولات لإسعاد الشعب المصري العظيم”.

  • فرنسا تشكر مصر على تيسير عملية إجلاء 7 أطفال فلسطينيين إلى مستشفيات فرنسية

    وجهت فرنسا الشكر للسلطات المصرية على مساعدتها في تيسير عملية إجلاء سبعة أطفال فلسطينيين ونقلهم، اليوم الأربعاء، إلى مستشفيات فرنسية، حسبما أفاد بيان مشترك لوزارتي الصحة والخارجية الفرنسيتين.

    وأكد البيان أن فرنسا تواصل تقديم دعمها الطبي والإنساني للسكان المدنيين في غزة، مشيرًا إلى ما ذكره وزير الخارجية الفرنسي، ستيفان سيجورني، أمس أمام مجلس الأمن الدولي، بأن هذا الدعم ينعكس في علاج الجرحى على متن السفينة الفرنسية “ديكسمود” والتي ترسو في ميناء العريش حيث تم إجراء نحو ألف كشف طبي، أو من خلال دعم الهياكل الطبية التابعة للمنظمات غير الحكومية المتواجدة في غزة أو تلك التي تديرها الدول الشركاء وعلى رأسها الأردن، وأيضُا من خلال إرسال الامدادات الطبية وإجلاء الأطفال المصابين الذين يتطلب علاجهم الحصول على رعاية خاصة، وهو ما تم اليوم، فقد تم نقل سبعة أطفال فلسطينيين إلى مستشفيات فرنسية، في عملية نفذتها وزارتي الخارجية والصحة الفرنسيتين.

    وهذه العملية هي الثانية من نوعها، فقد استقبلت فرنسا في 28 ديسمبر الماضي، أول طفلين فلسطينيين مصابين، اللذين وصلا إلى البلاد تنفيذا لالتزامات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وتم علاجهما في مستشفيات للأطفال. 

    ولا تزال فرنسا تشعر بقلق بالغ إزاء الوضع الإنساني في غزة، حيث أدى نقص الغذاء ومياه الشرب والأدوية، لعدة أسابيع، إلى تعرض السكان لأزمة صحية وغذائية خطيرة للغاية.

    كما أشار البيان إلى ما ذكره ستيفان سيجورني، وزير الخارجية الفرنسي، أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، حيث أكد على أهمية العمل وفورًا من أجل التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، السبيل الوحيد لإنهاء معاناة المدنيين في غزة.

  • وزير خارجية فرنسا: 30% من صادرات الحبوب العالمية ستكون تحت سيطرة روسيا

    قال وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه أن روسيا ستتمكن من السيطرة على 30% من صادرات الحبوب العالمية في حالة هزيمة أوكرانيا.

    وأوضح وزير الخارجية الفرنسي في  مقابلة مع صحيفة “لو باريزيان” أنه “إذا خسرت أوكرانيا، فإن 30% من صادرات القمح العالمية سوف ستكون تحت السيطرة الروسية، وسوف تصبح الحبوب الفرنسية مهددة في الأسواق العالمية، وستتسبب في ارتفاع التضخم، وربما في أزمة غذائية”.

    وبحسب سيجورنيه فإنه “من الضروري دعم أوكرانيا لتجنب إطالة أمد الصراع”.

    وقال إن “هذه المساعدة مهمة للرئيس (الأوكراني فلاديمير) زيلينسكي لأنه يحتاج إلى أن يُظهر للرأي العام أنه لا يزال يحظى بالدعم”.

  • وكالة الانباء الفرنسية: إدخال الأدوية للمحتجزين الإسرائيليين في قطاع غزة

    أكدت وكالة الانباء الفرنسية إدخال الأدوية للمحتجزين الإسرائيليين في قطاع غزة، حسبما ذكرت قناة القاهرة الإخبارية في خبر عاجل لها.

    وتتواصل الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي، موقعة آلاف الشهداء وعشرات الآلاف من المصابين، بالإضافة إلى تدمير مبان وطرقات.

    ويعانى النظام الصحي في قطاع غزة من وضع صعب للغاية، بداية من جهاز الإسعاف شبه المنهار، حيث قصف الاحتلال الإسرائيلي نحو 108 مركبات إسعاف، وهناك 11 مُستشفىً من أصل 36 تعمل بشكل جزئي.

    وسبق أن اقتحمت قوات الاحتلال غالبية المستشفيات في غزة وشمالها، ونكلت بالطواقم الطبية والنازحين والمرضى والمصابين، واعتقلت 34 من الطواقم الطبية.

  • الرئيس الفرنسى يحذر إسرائيل من خطر على أمنها على المدى الطويل إذا امتد الصراع فى غزة

    حذر الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، إسرائيل من “خطر على أمنها” على المدى الطويل إذا امتد الصراع الدائر في قطاع غزة. 

    جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد في قصر الإليزيه في إطار “موعد مع الأمة” سبق أن وعد به ماكرون مؤخرا لإعطاء دفعة جديدة لولايته الرئاسية الثانية، واستعرض خلاله المحاور الرئيسية لسياسته الداخلية كذلك تطرق إلى الملفات والقضايا الخارجية ومن بينها الصراع الحالي في قطاع غزة. 

    وقال ماكرون إنه يحذر إسرائيل من خطر طويل المدى على أمنها إذا امتد الصراع، مؤكدا أهمية التوفيق بين حق إسرائيل في الدفاع والشق الإنساني، مشيرا إلى ما قدمته فرنسا من مساعدات إنسانية للسكان المدنيين في غزة. 

    وتابع : “أنظر إلى ما يجري .. علينا أن نحمي المدنيين في غزة”.. مشيرا إلى أن “كل حياة الأشخاص متساوية”. وأضاف نقوم بعمليات إنسانية متعددة مع جيوشنا ومع الدبلوماسيين وكذلك توفير الأدوية في قطاع غزة وكل أسبوع أتحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ونعيد الحديث عن هذا الموضوع، فهذه أولوية”. 

    وأضاف “سنواصل المبادرات الدبلوماسية، وكذلك المناقشات للنداء بوقف إطلاق النار ونواصل الاتصالات الثنائية حتى نصل إلى ذلك في أقرب وقت، فهذا سيسمح بالاتصال بالسكان ونحميهم”. 

    كما أكد ضرورة الاستجابة لتطلعات الفلسطينيين في إقامة دولتهم، قائلا “نناضل من أجل استجابة حقيقية لتطلعات الشعب الفلسطيني المشروعة في إقامة دولته”، متمنيا ألا يضر ما يجري حاليا بإمكانية الوصول إلى حل سياسى. 

    يذكر أن هذا اللقاء المباشر الذي عقده ماكرون مع الفرنسيين، استعرض المحاور الرئيسية لخارطة الطريق التي وضعها لحكومته الجديدة بقيادة جابرييل أتال، لإعطاء دفعة جديدة لولايته الرئاسية الثانية، ومن أجل تعزيز الوحدة الوطنية و”إعادة تسليح فرنسا” على المستوى الأمني والاقتصادي والاجتماعي. 

  • ماكرون يدعو لاستئناف المفاوضات للإفراج عن المحتجزين فى غزة

    دعا الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون إلى استئناف المفاوضات للإفراج عن المحتجزين في غزة، وذلك حسبما أفادت قناة “القاهرة الإخبارية”، في خبر عاجل لها.

    وفى وقت سابق قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن الوضع الإنسانى بغزة لا يزال حرجا مما دفعنا للمشاركة مع الأردن في إنزال مساعدات عبر الجو للسكان بالقطاع.

  • الجزائر.. تحقيق في حادثة سفر شاب لفرنسا بحجرة عجلات طائرة

    فتحت السلطات الجزائرية، يوم الخميس، بأمر من الرئيس عبد المجيد تبون، تحقيقا في حادثة تسلل شاب، الأسبوع الماضي، إلى طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية بمطار وهران الدولي في رحلتها المتجهة إلى مطار أورلي بفرنسا.

    وقالت وكالة الأنباء الجزائرية إن المدير العام للأمن الداخلي فتح بأمر من تبون، تحقيقا معمقا في حادثة تسلل شاب، الأسبوع الماضي، إلى طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية بمطار وهران الدولي في رحلتها المتجهة إلى مطار أورلي بفرنسا، بغرض الهجرة غير الشرعية.

    ونقلت الوكالة بيانا لوزارة الداخلية جاء فيه: “بأمر من رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، فتح المدير العام للأمن الداخلي تحقيقا ابتدائيا معمقا في حادثة تسلل الشاب رحماني مهدي بهدف الهجرة غير الشرعية عبر طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية بمطار وهران الدولي في الساعة الثامنة وخمس دقائق صباحا يوم 2023/12/28 في رحلتها المتجهة إلى مطار أورلي، حيث ضبط هناك”.

    وأضاف البيان أن التحقيقات التي باشرتها المديرية العامة للأمن الداخلي كشفت “تحديد المسؤولية المباشرة لسبعة من موظفي المديرية العامة للأمن الوطني بشرطة الحدود، بالإضافة إلى المحافظ رئيس الفرقة الثانية لشرطة الحدود بمطار وهران وعميد الشرطة المكلف بأمن المطار”.

    وتابع البيان قائلا إن التحقيقات كشفت أيضا “المسؤولية المباشرة لتقني ميكانيكي بالخطوط الجوية الجزائرية، لتمتد المسؤوليات من الناحية الإدارية إلى المدير التقني التابع للخطوط الجوية الجزائرية ومدير مطار وهران والمدير الجهوي للمؤسسة الوطنية لتسيير المطارات بوهران”.

    واختتم البيان بالقول: “سيتبع ذلك اتخاذ إجراءات إدارية خاصة تشمل المسؤولين الجهويين والمركزيين بالمديرية العامة للأمن الوطني”.

  • الرئيس السيسى يناقش مع ماكرون الوضع بغزة ويؤكدان أهمية تجنب توسيع الصراع

    تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الجمعة، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”.

    وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المستشار أحمد فهم، بأن الرئيس الفرنسي حرص على توجيه التهنئة للرئيس بمناسبة إعادة انتخابه رئيساً لمصر لفترة رئاسية جديدة، مؤكداً استمرار فرنسا في تعزيز علاقات التعاون المميزة مع مصر، وهو ما ثمنه الرئيس، مؤكداً من جانبه عمق العلاقات المصرية الفرنسية وأهمية الجهود المتواصلة لتعزيزها في المجالات كافة.

    وذكر المتحدث الرسمي أن الاتصال تطرق أيضاً إلى الأوضاع الإقليمية، حيث استمع الرئيس الفرنسي إلى رؤية الرئيس بشأن ضرورة وقف العمليات العسكرية فى قطاع غزة لحماية المدنيين ونفاذ المساعدات الإنسانية بلا عوائق وبالكميات التي تلبي الاحتياجات العاجلة لسكان القطاع، واتفق الرئيسان على تكثيف الجهود المشتركة ذات الصلة، كما أكدا أهمية تجنب ما من شأنه توسيع نطاق الصراع في المنطقة حرصاً على مقدرات شعوبها اللي تتطلب ترسيخ الاستقرار الإقليمى.

    وتوافق الرئيسان كذلك على ضرورة العمل الجاد دولياً لدفع جهود تسوية القضية الفلسطينية بشكل عادل ومستدام من خلال إنفاذ حل الدولتين.

  • ماكرون يهنئ الرئيس السيسى بمناسبة انتخابه رئيساً لمصر لفترة رئاسية جديدة

    تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الجمعة اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

    وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المستشار أحمد فهم، بأن الرئيس الفرنسي حرص على توجيه التهنئة للرئيس بمناسبة إعادة انتخابه رئيساً لمصر لفترة رئاسية جديدة، مؤكداً استمرار فرنسا في تعزيز علاقات التعاون المميزة مع مصر، وهو ما ثمنه الرئيس، مؤكداً من جانبه عمق العلاقات المصرية الفرنسية وأهمية الجهود المتواصلة لتعزيزها في المجالات كافة.

زر الذهاب إلى الأعلى