فرنسا

  • فرنسا تشيد بجهود مصر فى وقف إطلاق النار بغزة وتدعو لـ”احترام كامل للاتفاق”

    أثنت فرنسا على اتفاق وقف إطلاق النار الذى دخل حيز النفاذ فى قطاع غزة، والذى أبرم بفضل جهود الوساطة التى بذلتها الدولة المصرية بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بدعم من الأمم المتحدة.

     ودعت فرنسا فى بيان على موقع وزارة خارجيتها، جميع الأطراف إلى احترام الاتفاق احترامًا كاملًا بغية تفادى خطر تصعيد آخر ووقوع المزيد من الضحايا المدنيين، معربة عن أسفها لوقوع ضحايا من المدنيين، مقدمة أحرّ تعازيها إلى أسرهم.

     ودعت فرنسا إلى فتح معابر قطاع غزة على نحو دائم، وإتاحة مرور المساعدات الإنسانية والوقود، ونقل الجرحى والمرضى الذين تتطلب حالتهم رعاية طبية على جناح السرعة.

     وأكد بيان وزارة الخارجية الفرنسية على أنه لا سبيل لإرساء الاستقرار الدائم في قطاع غزة بلا رفع للحصار الذي يترافق مع منح إسرائيل ضمانات أمنية يمكن الوثوق بها، معلنة أن فرنسا تواصل جهودها مع شركائها الأوروبيين والإقليميين لإعادة رسم الأفق السياسي من أجل إحلال السلام العادل والدائم.

  • إصابة 8 أشخاص فى انفجار بمصنع كيماويات جنوب غرب فرنسا

    أصيب 8 أشخاص فى فرنسا أحدهم إصابته خطيرة فى انفجار وقع يوم الأربعاء، بمصنع “مانوكو” للكيماويات في برجراك جنوب غرب البلاد.

    وقالت مقاطعة دوردوني، إن خدمات الطوارئ وصلت إلى الموقع، حيث اشتعلت النيران بعد الانفجار، مشيرة إلى أن الانفجار أدى إلى اشتعال حريق كبير بالمصنع، ما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات، مطالبة المواطنين بضرورة تجنب محيط المصنع.

  • الرئيس السيسى يؤكد حرص مصر على تدعيم وتعميق الشراكة الاستراتيجية مع فرنسا

    التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وذلك بقصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن اللقاء شهد إجراء مباحثات بين الرئيسين، حيث رحب في مستهلها الرئيس الفرنسي بزيارة الرئيس إلى باريس؛ مؤكداً تقدير فرنسا لمصر على المستويين الرسمى والشعبى، واعتزازها بالروابط التاريخية التى تجمع بين البلدين الصديقين، والتزام بلاده بدعم مسيرة العلاقات الثنائية المشتركة في مختلف المجالات على نحو بناء وإيجابي، ومشيداً في هذا الصدد بجهود الرئيس لصون السلم والأمن الإقليميين.

    من جانبه؛ أكد الرئيس حرص مصر على تدعيم وتعميق الشراكة الاستراتيجية الممتدة مع الجمهورية الفرنسية، والتي تمثل ركيزة مهمة للحفاظ على الأمن والاستقرار بمنطقتي الشرق الأوسط وشرق المتوسط والقارة الأفريقية، معرباً في هذا الإطار عن التطلع لتعظيم التنسيق والتشاور مع الجانب الفرنسي خلال الفترة المقبلة بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية والاقتصادية ذات الاهتمام المتبادل.

  • ماكرون يؤكد للرئيس السيسى تقدير فرنسا لمصر على المستويين الرسمى والشعبى

    التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وذلك بقصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن اللقاء شهد إجراء مباحثات بين الرئيسين، حيث رحب في مستهلها الرئيس الفرنسي بزيارة الرئيس إلى باريس؛ مؤكداً تقدير فرنسا لمصر على المستويين الرسمى والشعبى، واعتزازها بالروابط التاريخية التى تجمع بين البلدين الصديقين، والتزام بلاده بدعم مسيرة العلاقات الثنائية المشتركة في مختلف المجالات على نحو بناء وإيجابي، ومشيداً في هذا الصدد بجهود الرئيس لصون السلم والأمن الإقليميين.

  • انتهاء القمة المصرية الفرنسية بين الرئيسين السيسى وماكرون بقصر الإليزيه

    قالت موفدة إكسترا نيوز إلى باريس، إن القمة المصرية الفرنسية بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي، وإيمانويل ماكرون، انتهت قبل قليل بقصر الإليزيه.

    وعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، قمة مباحثات بقصر الإليزيه.

    ووصل صباح اليوم، الجمعة، الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى مطار أورلي الدولي بفرنسا قبل قليل، وذلك في إطار زيارته الرسمية إلى العاصمة باريس، تلبيةً لدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

    وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضى، بأن الزيارة ستشمل عقد مباحثات قمة بين الرئيسين تتناول عدداً من الملفات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية، فضلاً عن الموضوعات المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية، إلى جانب بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة المستويات.

  • الرئيس السيسى يؤكد لوزير المالية الفرنسى التطلع لزيادة استثمارات فرنسا بمصر

    التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في باريس مع برونو لومير، وزير الاقتصاد والمالية الفرنسى.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي اكد حرص بلاده على تعظيم التعاون مع مصر في مختلف المجالات التي من شأنها أن تصب في صالح العملية التنموية الجارية في مصر، لاسيما في ظل الجهود التي تبذلها مصر على كافة الأصعدة من خلال إنجاز العديد من النجاحات الاقتصادية والتنموية، فضلاً عن محورية الدور المصري في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

    من جانبه عبر الرئيس السيسى، عن التطلع لتعميق وتطوير آفاق التعاون المشترك مع فرنسا في المجالين الاقتصادي والتجارى، لاسيما من خلال زيادة الاستثمارات الفرنسية فى مصر، فى ضوء الفرص الواعدة التى تتيحها المشروعات الكبرى.

    وتم التوافق بين الجانبين على أهمية تعزيز نشاط المشروعات التنموية والاستثمارات الفرنسية في مصر، خاصة في قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة فى ظل اقتراب انعقاد قمة المناخ العالمية في شرم الشيخ نوفمبر القادم.

  • الرئيس السيسى يصل مطار أورلى الدولى فى باريس

    وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى مطار أورلى الدولى فى العاصمة الفرنسية باريس.

    ويزور الرئيس عبد الفتاح السيسي العاصمة الفرنسية باريس تلبيةً لدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الزيارة ستشمل عقد مباحثات قمة بين الرئيسين تتناول عدداً من الملفات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية، فضلاً عن الموضوعات المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية، إلى جانب بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة المستويات.

  • الإليزيه: ماكرون يستقبل الرئيس السيسي غدا الجمعة بقصر الرئاسة

    أعلن قصر الإليزيه، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي غدا الجمعة بقصر الرئاسة، حسبما أفادت قناة “إكسترا نيوز” فى خبر عاجل.
    ويجري الرئيس السيسي، حاليا زيارة إلى دولة صربيا تم التباحث فيها مع رئيس صربيا في أوجه التعاون والتنسيق بين البلدين على كافة المستويات السياسية والاقتصادية .
  • سفير فرنسا: باريس تعطى أولوية لتصدير القمح إلى مصر

    أكد سفير فرنسا بالقاهرة مارك باريتى، أن بلاده التي تعد دولة منتجة ومصدرة للقمح، تعطى أولوية حاليا فى عمليات تصديرها للقمح إلى مصر خلال موسم الحصاد الحالى، وذلك لدعم القاهرة على مواجهة تداعيات أزمة الغذاء التي يعاني منها العالم حاليا جراء الأزمة الروسية الأوكرانية.

    وقال باريتى – ردا على سؤال لوكالة أنباء الشرق الأوسط، خلال اللقاء الذى عقده مع عدد محدود من الصحفيين بمناسبة العيد القومي لبلاده، والذي يوافق الرابع عشر من الشهر الجاري -” إن دعم بلاده لمصر في مواجهة تداعيات أزمة الغذاء يشمل البعد الثنائي المتمثل في تصدير القمح لها، والبعد الأوروبي حيث أعلن الاتحاد عن تخصيص مبلغ قوامه 100 مليون يورو لدعم مصر في تخطي الأزمة الغذائية العالمية، ولعبت فرنسا دورا مهما من أجل أن تحصل مصر على هذا الدعم التى سيتم استخدامه في إنشاء المزيد من الصوامع لتخزين الغلال فى مصر، وأيضا من أجل تعظيم الإنتاجية المصرية بخصوص المنتجات الغذائية.

    ونوه إلى أن البعد الثالث والأخير هو البعد الدولي من خلال مبادرة “فارم” التي أطلقها الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون والتى تهدف إلى تقديم مساعدات عاجلة للدول الأكثر تضررا من أزمة الغذاء وإمداد الدول الأكثر تعرضا للخطر بما تحتاج إليه من الغلال، كما تشمل المبادرة تعظيم إنتاجية الدول المنتجة للغلال من أجل تعويض النقص الموجود في السوق العالمية جراء الحرب فى أوكرانيا .

    وقال”إن الأزمة الغذائية العالمية الحالية، ما هى إلا نتاج للأزمة الروسية الأوكرانية، مشيرا إلى أن مرور الناقلات المحملة بالمنتجات الغذائية في البحر الأسود، أصبح غير متاح حاليا في حين أن استخدام وسائل نقل أخرى أمر بات معقدا”.

    وأكد السفير الفرنسي مجددا أنه لا يوجد أي حظر أوروبي على تصدير القمح أو المنتجات والحبوب الغذائية بصفة عامة .

    وبشأن التعاون المصرى – الفرنسي لاسيما فى قطاع النقل في ضوء مشاركته أمس الأول في افتتاح محطة عدلي منصور، قال السفير باريتى” إنه شرف بالمشاركة فى افتتاح المحطة والذى حضره الرئيس عبد الفتاح السيسى، واصفا المشروع بأنه مهم للغاية للدولة المصرية كما هو الحال بالنسبة للمشروعات الأخيرة التي يشهدها قطاع النقل في مصر والتي توفر وسيلة مواصلات سهلة وسريعة وآمنة لجموع المصريين”.

    وأوضح أن مشروعات النقل الجماعى مهمة للغاية في القاهرة باعتبارها مدينة كبيرة، للمساهمة في الحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض لاسيما وأن استخدام المواطنين لوسائل النقل الجماعية كالقطارات والمترو من شأنه أن يسهم فى تقليل انبعاثات الكربون وبالتالي خفض الاحتباس الحرارى والتقليل من ارتفاع درجة حرارة الأرض.

    وأشاد بالتعاون بين بلاده ومصر فى مجال النقل ليس فقط من خلال المشروعات التى يتم إنجازها حاليا ولكن هناك تاريخا من التعاون مع مصر في هذا القطاع ولاسيما في مجال مترو الأنفاق القائم منذ عدة عقود حيث كانت فرنسا من أوائل الدول التى اشتركت مع مصر فى مشروع المترو منذ الثمانينيات من القرن الماضي.

    واستعرض مساهمة فرنسا فى عدد من المشروعات المتعلقة بالمترو والعقود التى تم إبرامها مع مصر فيما يتعلق بمترو الأنفاق سواء بخصوص الخط الأول أو الثالث والرابع، كاشفا عن وجود مناقشات مع الجانب الفرنسى فيما يتعلق بالخط السادس للمترو.

    وأشار إلى المشروعات التي تتعاون فيها فرنسا مع مصر في قطاع النقل في محافظات أخرى خارج القاهرة، كما هو الحال بالنسبة لترام الإسكندرية الذى تشارك فيه إحدى الشركات الفرنسية.

    وأوضح أن التعاون الفرنسي المصري يتمحور حول مجالين أو محورين رئيسيين، الأول يتعلق بالتعاون في مجال التنمية والآخر في المجال الاقتصادى بصفة عامة، مشيرا إلى أنه فيما يتعلق بمشروعات التنمية، فالتعاون الفرنسي المصري يرتكز على النشاط والتحرك الذى تقوم به الوكالة الفرنسية للتنمية التى تقوم بتمويل عدد من المشروعات فى مجالات متنوعة فى مجال النقل ومعالجة المياه، إلى جانب مجالات أخرى مثل التعليم والصحة.

    ونوه سفير فرنسا بالقاهرة إلى أن أنشطة الوكالة الفرنسية للتنمية في مصر متنوعة حيث يصل حجم التمويلات التي تقدمها الوكالة حاليا إلى 3 مليارات يورو بواقع 250 مليون يورو من التمويلات سنويا لخدمة مختلف المشروعات.

    وأكد وجود عدد كبير من الشركات الفرنسية في مصر بمجالات متنوعة تشمل النقل ومعالجة المياه، والطاقة، وتصنيع الدواء وتوزيع المنتجات التجارية، والإنتاج الصناعي.

    وقال إنه وفي إطار رئاسة مصر واستضافتها لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27 في شهر نوفمبر المقبل، فإن فرنسا مهتمة للغاية بالتعاون مع الشركاء في مصر في المشروعات المعنية بمكافحة التغيرات المناخية .

    وأضاف أنه في إطار هذا المنظور فإن جميع المشروعات التي تمولها الوكالة الفرنسية للتنمية في مصر يجب أن تتضمن مكونا 70% منه مخصص لخدمة أغراض المناخ والبيئة، وفي هذا السياق أيضا فإن الشركات الفرنسية العاملة في مصر في مجال الطاقة تقوم بأنشطتها المتعلقة بإنتاج الطاقة المتجددة سواء الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح.

    وأكد السفير الفرنسي بالقاهرة أنه في المستقبل القريب فإن الشركات الفرنسية ستكون مهتمة أيضا بالتعاون مع الجانب المصري فى إنتاج الهيدروجين الأخضر وإنتاج السيارات الكهربائية.

  • سفير فرنسا بالقاهرة: نتمنى كل فرص النجاح لمؤتمر المناخ الذى تستضيفه مصر

    أكد سفير فرنسا بالقاهرة مارك باريتى أن بلاده تتمنى كل فرص النجاح للدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27 الذى تستضيفه شرم الشيخ فى شهر نوفمبر المقبل.

    ونوه السفير – في لقاء مع عدد محدود من الصحفيين بمناسبة العيد القومى لفرنسا، والذي يوافق الرابع عشر من الشهر الجاري، إلى التنسيق بين مصر وفرنسا فيما يخص الإعداد للمؤتمر حيث قام السفير الفرنسي المعنى بشؤون المناخ بزيارة مصر مؤخرا حيث عقد سلسلة من اللقاءات مع عدد من المسؤولين المصريين بخصوص مؤتمر المناخ الذي تستضيفه وتترأسه مصر.

    وقال باريتي إنه التقى مؤخرا برئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، حيث تم تناول الموضوعات المتعلقة بالبيئة من بين المجالات الأخرى للتعاون، كما التقى مع الدكتور محمود محيى الدين رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر المناخ COP27 حيث تمت مناقشة المهام الموكله إليه، إلى جانب الاتصالات المنتظمة مع وزارة الخارجية ووزارة البيئة المصريتين فيما يتعلق بالمجال البيئ.

    وأوضح أن بلاده تأمل في أن تنجح الرئاسة المصرية في تحقيق أهداف هذا المؤتمر والمتمثلة في العمل على تنفيذ القرارات التي تم اتخاذها خلال النسخ الماضية لمؤتمر المناخ، لافتا إلى أن الرئاسة المصرية لمؤتمر المناخ ستسعى أيضا إلى تحقيق مقاربة شاملة لأزمة المناخ من أجل تحقيق هدف تقليل الانبعاثات وتقليل الآثار السلبية للتغيرات المناخية، وكذلك تحقيق التكيف مع التغيرات المناخية.

    وأضاف أن الرئاسة المصرية للمؤتمر ستسعى أيضا إلى العمل على الجوانب التمويلية المتعلقة بالحد من آثار التغيرات المناخية.
    وبالنسبة لتعزيز آفاق التعاون بين مصر وفرنسا وزيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين، قال سفير فرنسا بالقاهرة” إن هناك المزيد من التعاون الاقتصادى مع مصر وخاصة أننا نركز على بعض المجالات كالنقل والمياه، وقطاع الطاقة وخاصة الطاقة الخضراء والهيدروجين الأخضر وكذلك الحفاظ على البيئة بصفة عامة، مشيرا إلى وجود شركتين فرنسيتين مهتمتين بإجراءات صناعية لتنظيف قناة السويس من مخلفات البواخر التي تتسبب في التلوث“.

    ونوه إلى الرغبة في زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر وفرنسا، موضحا أن الصادرات الفرنسية لمصر تبلغ حاليا 2 مليار يورو، فيما تقدر الصادرات المصرية إلى فرنسا بـ 800 مليون يورو، موضحا أنه بالنسبة لفرنسا فنحن نحتاج لتنويع الصادرات ونحتاج لمزيد من الشركات الصغرى للتعاون مع مصر ولذلك نعمل مع غرفة التجارة والصناعة الفرنسية في مصر لجذب المزيد من الشركات الفرنسية إلى مصر.
    وردا على سؤال حول التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، لاسيما وأن مصر نجحت منذ عام 2016 فى منع خروج أى مركب أو قارب للهجرة غير الشرعية من شواطئها، أكد السفير الفرنسي أن مصر تقوم بدور مهم فى منع الهجرة غير الشرعية، مشيرا إلى أن بلاده تتعاون مع مصر فى هذا المجال، حيث تقدم تدريبا في مكافحة الهجرة غير الشرعية.

    ونوه إلى أن هناك برنامجا مع الاتحاد الأوروبى بميزانية تقدر بـ 100 مليون يورو لدعم الحكومة المصرية لمكافحة الهجرة غير الشرعية، معبرا عن الاستعداد إلى مزيد من التعاون مع مصر في هذا الصدد.

    وفيما يخص سد النهضة، قال السفير الفرنسي” إن ما نسعى لتحقيقه هو أن يتم استعادة المفاوضات من أجل الوصول مع الجانب الإثيوبي وبقية الأطراف المعنية بسد النهضة إلى حل يكون مرضيا للجانب المصري حيث إن مصر تعرب عن قلقها بخصوص أمنها المائي“.

    وحول إطلاق الحكومة المصرية خطة التخارج لبعض القطاعات الاقتصادية وكيف يمكن أن يدفع ذلك بمزيد من الاستثمارات الفرنسية فى مصر، قال السفير الفرنسي” إننا نرحب بهذه القرارات التي أعلنت عنها الحكومة المصرية من أجل تعظيم وجود القطاع الخاص بالسوق المصرية“.

    وفيما يخص الشركات الفرنسية، أوضح السفير أنها موجودة في السوق المصرية بالفعل، وأشار إلى فرص وجود الشركات الفرنسية في السوق المصرية بحجم أعمال يتجاوز الـ5 مليارات يورو.

    وبالنسبة للأزمة الليبية، قال السفير الفرنسي بالقاهرة” إن التعاون والتنسيق بين بلاده ومصر بخصوص هذا الملف وثيق للغاية، حيث إنه بالنسبة للبلدين فإن استقرار ليبيا يعد أمرا أساسيا للغاية، حيث تتقاسم مصر مع ليبيا فى حدود تمتد على 1200 كيلو متر، كما أن عدم استقرار ليبيا يمكن أن يمثل تهديدا أمنيا محتملا بالنسبة لمصر، بخلاف أن هناك العديد من الأيدي العاملة المصرية التي كانت تعمل في ليبيا، وبالتالي فإن استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية في ليبيا سيكون له الأثر الإيجابي على الاقتصاد المصري“.
    وأضاف أنه بالنسبة لفرنسا فهى أيضا معنية بالاستقرار في ليبيا حيث إنها تسعى إلى تفادى أن يكون هناك في منطقة شمال إفريقيا بؤرة من عدم الاستقرار قد تؤثر سلبيا على الجنوب باتجاه دول الساحل، كما أن باريس منشغلة أيضا بالمشكلات المتعلقة بالهجرة غير الشرعية التي تتخذ من الأراضي الليبية منطلقا لها.

    وأوضح السفير أنه فى هذا السياق فإن هناك مشاورات منتظمة للغاية بين الجانبين المصري والفرنسى بخصوص الشأن الليبي، مذكرا بأن المبعوث الخاص الفرنسي للشؤون الليبية قام بزيارات منتظمة إلى مصر حيث أجرى العديد من المشاورات مع الجانب المصري.
    وقال إن بلاده تثمن الجهود المصرية فيما يتعلق بالأزمة الليبية حيث استضافت العديد من الجلسات الليبية الليبية، مشددا على وجود رغبة مشتركة فرنسية مصرية من أجل تحقيق الاستقرار في ليبيا، ورؤية تقوم على عدد من الأهداف تتضمن تأسيس أو وضع نظام سياسي موحد في ليبيا وأيضا يسعى الطرفان الفرنسى والمصرى إلى العمل من أجل استعادة الهدوء في ليبيا والحفاظ على وقف إطلاق النار.

    وأشار السفير الفرنسى إلى أن بلاده ومصر تسعيان من أجل تحقيق الاستقرار الاقتصادى في ليبيا، بالنظر إلى مردوده على استقرار المنطقة، مضيفا أن تحقيق الاستقرار فى ليبيا سيكون له انعكاساته على الاستقرار الإقليمي.

    وردا على سؤال حول ما تحقق خلال رئاسة فرنسا الدورية للاتحاد الأوروبي، والتي انتهت في مطلع الشهر الجارى، قال السفير إن الرئاسة الدورية لفرنسا للاتحاد تحقق خلالها عددا من الأهداف المهمة، لاسيما فى مواجهة العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا بصورة موحدة ومبنية على التضامن بين الدول الأوروبية حيث تم استقبال اللاجئين الأوكرانيين ومد الجيش الأوكراني بالسلاح.
    وأشار إلى الدعم الاقتصادي الذي تم تقديمه لأوكرانيا لتمكينها من مواجهة العملية العسكرية الروسية.

    وقال إن فرنسا قامت أيضا في ظل رئاستها للاتحاد الأوروبي بالتنسيق بين مختلف الدول الأوربية من أجل فرض عقوبات على الجانب الروسى، إلى جانب دعم ترشح أوكرانيا للانضمام للاتحاد الأوروبي.

    وأشار إلى أن هناك بعدا آخر يتعلق بالرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبى يختص بموضوعات المناخ والبيئة من أجل الوصول إلى الحد من الانبعاثات الكربونية، حيث تعهدت فرنسا بخفض 50% من الانبعاثات الكربونية بحلول العام 2030 .

    وأوضح سفير فرنسا بالقاهرة أن الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي، حققت أيضا إنجازات في مجال المناخ والبيئة، فيما يتعلق بفرض ضرائب على استخدام الكربون، وأيضا التعهد الأوروبي بعدم إنتاج مزيد من السيارات التي تعمل بالمحركات الحرارية بحلول العام 2035.

    وسلط الضوء كذلك على استصدار القوانين المتعلقة بمواجهة عمالقة الرقمنة الدوليين، فضلا عن الجوانب الاجتماعية التي أنجزتها فرنسا خلال رئاستها للاتحاد والتى تتعلق بالعمل من أجل فرض حد أدنى من الرواتب على المستوى الأوروبي واتخاذ قرارات من أجل أن تضم مجالس إدارة الشركات الأوروبية نساء بنسبة 40 بالمئة .

    وفيما يتعلق بانضمام أوكرانيا للاتحاد الأوروبي، أوضح السفير أن أوكرانيا حصلت خلال الرئاسة الفرنسية للاتحاد على وضع مرشحة للانضمام وهي خطوة أولى نحو الانضمام يتبعها خطوة أخرى تتعلق بالجوانب الإجرائية المتعلقة بالانضمام الفعلى، وهو أمر يتضمن مفاوضات تستمر لبعض الوقت، كما حدث مع البلدان التي انضمت للاتحاد.

    وفيما يتعلق بفكرة الجماعة السياسية الأوروبية، قال السفير إن تلك الفكرة طرحها الرئيس ماكرون وتهدف إلى جمع الدول التي تتشارك نفس الأفكار وأنماط التعاون الأوروبية لدفع وتعظيم التعاون الأوروبى وليس شرطا أن تكون جميع الدول أعضاء بالاتحاد، فعلى سبيل المثال خرجت بريطانيا من عضوية الاتحاد وتتمتع بعلاقات مع الاتحاد الأوروبى، وهي فكرة رحب بها رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون.

  • تفاصيل موافقة مجلس النواب على 5 اتفاقيات تعاون مع فرنسا والبنك الدولي والوكالة الأمريكية

    أقر مجلس النواب، في جلساته العامة خلال الأسبوع الجاري، 5 اتفاقيات تعاون إنمائي بين مصر وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، بهدف دعم جهود التنمية وتعزيز رؤية الدولة 2030.

    وقالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن الاتفاقيات تأتي في إطار العلاقات الاستراتيجية بين مصر وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، والتي تستهدف دعم رؤية الدولة التنموية 2030، وتتسق مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، وتدعم توجه مصر نحو تطوير البنية التحتية المستدامة، والتحول إلى الاقتصاد الأخضر.

    وأكدت “المشاط”، حرص الوزارة على التنسيق المستمر بين شركاء التنمية والجهات والمؤسسات الوطنية في مصر لتلبية متطلبات التنمية، وتعزيز النمو الشامل والمستدام، لافتة إلى أن الاتفاقيات التي تم إقرارها تتوزع في العديد من القطاعات ذات الأولوية للدولة من بينها تطوير البنية التحتية والنقل وتمكين المرأة والتنمية الزراعية والريفية، فضلا عن تعديل سعر الفائدة المرجعي على الاتفاقيات مع مجموعة البنك الدولي، في إطار التوجه الدولي نحو التخلي عن “الليبور”.

    وأقر المجلس قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 193 لسنة 2022 بشأن الموافقة على الخطاب المتبادل بين حكومة جمهورية مصر العربية والبنك الدولى بشأن إدخال تعديلات على عدد (40) اتفاقية قرض مبرمة بينهما فى ضوء اعتزام البنك الدولى تعديل سعر الفائدة الحالى (الليبور) واستبداله بمعدل جديد (السوفر). حيث يأتي ذلك في إطار تحول مؤسسات التمويل الدولية كافة عن العمل بسعر الفائدة المرجعي الحالي، والتحول إلى سعر فائدة مرجعي جديد.

    وكذلك وافق مجلس النواب على قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 194 لسنة 2022 بشأن الموافقة على اتفاق التمويل التنموي بين جمهورية مصر العربية ممُثلة فى وزارة التعـــــاون الدولى وحكومة الجمهورية الفرنسية المساهم فى تمويل توريد 55 قطارًا وتجديد معدات مستودعات للخط الأول من مترو القــــاهرة، بمبلغ 776.9 مليون يورو. ويأتي الاتفاق في ضوء خطة الدولة لتطوير قطاع النقل ورفع كفاءة المنظومة الحالية، وتعزيز الاستدامة من خلال التحول إلى وسائل النقل الصديقة للبيئة بما يتماشى مع توجه الدولة نحو التحول الأخضر.

    كما وافق مجلس النواب علي قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 204 لسنة 2022 بشأن الموافقة على التعديل الرابع لاتفاقية منحة المساعدة بين جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية بشأن تحسين النتائج الصحية للمجموعات المستهدفة، حيث يهدف التعديل إلى إضافة 18.5 مليون دولار لمبلغ منحة المساعدة ليصبح المبلغ الإجمالي لمساهمة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية 49 مليون و136 ألف دولار، وذلك من أجل الاستمرار في تنفيذ أنشطة مشروع تحسين النتائج الصحية للمجموعات المستهدفة المتمثلة في دعم برنامج تنظيم الأسرة في مصر، والمسح الديموغرافي والصحي في مصر.

    وتضمنت الموافقات قرار رئيس الجمهورية رقم (203) لسنة 2022 بشأن الموافقة على التعديل السادس لاتفاقية منحة المساعدة بين جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية بشأن الأعمال الزراعية للتنمية الريفية وزيادة الدخول (أرضي)، والذي بموجبه سيتم إتاحة منحة بقيمة 4.5 مليون دولار لدعم التنمية الزراعية والريفية.

    بالإضافة إلى قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 195 لسنة 2022 بشأن الموافقة على اتفاق المنحة المبسط بين حكومة جمهورية مصر العربية ممثلة فى وزارة التعاون الدولى والوكالة الفرنسية للتنمية حول إجراءات لتحقيق المساواة بين الجنسين فى مجال النقل الحضرى بقيمة 300 ألف يورو.

    جدير بالذكر أن محفظة التعاون الإنمائي الجارية بين مصر وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين تضم 372 مشروعًا بقيمة 26 مليار دولار، وقامت وزارة التعاون الدولي بتصنيف المحفظة وفقًا لأهداف التنمية المستدامة، ويستحوذ الهدف التاسع: الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية على 22.3% من المحفظة بقيمة 5.9 مليار دولار موجهة لـ35 مشروعًا، بينما يستحوذ الهدف السادس: المياه النظيفة والنظافة الصحية على 20.3% من التمويلات بقيمة 5.3 مليار دولار موجهة لـ39 مشروعًا، بينما يأتي الهدف السابع: طاقة نظيفة بأسعار معقولة في المرتبة الثالثة بقيمة 4.6 مليار دولار موجهة لـ30 مشروعًا.

  • النقل تبحث مع سفير فرنسا تصنيع وتوريد 55 قطارا مكيفا للخط الأول للمترو

    التقى وزير النقل السفير الفرنسي بالقاهرة مارك باريتى، وذلك لبحث تدعيم التعاون المشترك بين الجانبين في مجالات النقل المختلفة وحضر اللقاء الدكتور عصام والي رئيس هيئة الانفاق وقيادات السكة الحديد ووزارة النقل.

     وفي بداية اللقاء أكد وزير النقل على عمق العلاقات التي تربط بين الشعبين والقيادة السياسية في البلدين مشيداً بالتعاون المشترك في عدد من المشروعات الجاري تنفيذها في مجالات السكة الحديد ومترو الانفاق والنقل البحري ومعرباً عن التطلع إلى مزيد من التعاون المشترك في كافة قطاعات النقل، كما أعرب السفير الفرنسي بالقاهرة عن تقديره للتعاون المشترك الذي يجسد حجم الصداقة بين القيادة السياسية في البلدين الصديقين، مؤكداً على اهتمام عدد من الشركات الفرنسية بالتعاون مع الجانب المصري في كافة مجالات النقل .

     ثم تباحث الجانبان حول آخر المستجدات الخاصة بخارطة الطريق الموقعة بين الحكومتين المصرية والفرنسية والمتضمنة عقد تصنيع وتوريد 55 قطارًا مكيفًا للخط الأول ‏لمترو الأنفاق “حلوان – المرج الجديدة” شاملة أعمال الصيانة لمدة 8 سنوات مع توريد معدات الورشة اللازمة لأعمال الصيانة مع شركة ألستوم الفرنسية كما تم مناقشة أخر المستجدات الخاصة بتمويل تنفيذ أعمال الأنظمة والوحدات المتحركة للخط السادس للمترو وتقدم الأعمال الاستشاريه للخط ومخططات الانتهاء منها للبدء في التنفيذ و تم التأكيد على ضرورة تكثيف الأعمال الخاصة بمشروعي المونوريل (السادس من أكتوبر – العاصمة الادارية الجديدة) الجاري تنفيذهما من خلال تحالف ( الستوم / اوراسكوم / المقاولون العرب ) بطول 98.5 كم

     تطرقت المباحثات إلى التعاون في مجال تدريب الفنيين والمهندسين وقائدي قطارات المترو حيث تم التأكيد على أهمية التعاون في هذا المجال سواء بإرسال مجموعات لفرنسا للتدريب في معاهد التدريب الفرنسية أو باستقدام خبراء فرنسيين إلى مصر وذلك ضمن خطة وزارة النقل لرفع كفاءة العنصر البشري في كافة قطاعات النقل وفق احدث النظم العالمية.

     واستعرض الجانبان عدد من الفرص الاستثمارية التي يمكن ان تشكل نموذجاً آخر للتعاون المشترك مثل التعاون في تطوير وإدارة وتشغيل ورش أبو زعبل وكوم أبو راضي للعربات ضمن خطة زيادة الإنتاجية بهذه الورش بالاضافة إلى إقامة مصنع في منطقة أبو زعبل لتصنيع عربات ركاب السكك الحديدية وكذلك التعاون في إقامة مصنع لإنتاج الفلنكات خاصة في ضوء زيادة حجم الطلب عليها بالتزامن مع تنفيذ مصر لمشروعات ضخمة في مترو الأنفاق والجر الكهربائي، كما تم التباحث حول إزدواج خط سكك حديد “شربين / كفر الشيخ/قلين ” خاصة مع أهميتة الكبيرة في الربط مع خط (طنطا/المنصورة / دمياط ) لمواجهة كثافة الركاب بالمحافظات التي تخدمها هذه الخطوط.

  • صحيفة (لو فيجارو) الفرنسية : زيارة متوقعة لولي العهد السعودي إلى (مصر / الأردن) قبل زيارة تركيا

    ذكرت الصحيفة أنه من المنتظر أن يقوم ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” بجولة في المنطقة تبدأ اليوم بزيارة مصر، ثم بعد ذلك سيتوجه إلى (الأردن / تركيا)، موضحة أنه خلال هذه الجولة سيناقش ولي العهد بعض الملفات الرئيسية على الصعيدين (الدولي / الإقليمي)، كما سيقوم بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات الثنائية خاصة في مجال الطاقة، مشيرة إلى أن الأربعاء القادم سيشهد أول زيارة لـ “بن سلمان” إلى تركيا منذ اغتيال الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” بإسطنبول، وهي القضية التي ساهمت في توتر العلاقات بين (السعودية / تركيا) القوتين الإقليميتين المتنافستين.
    أضافت الصحيفة أن الجولة الإقليمية لولي العهد تأتي قبل (3) أسابيع من زيارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” للمملكة والتي تعتبر إعادة تأهيل دولية للأمير بعد العزلة الدولية الكبيرة التي عانى منها بعد قضية “خاشقجي”.. كما ذكرت الصحيفة أن مصدر دبلوماسي قد أوضح أن “بن سلمان” من المنتظر أن يزور أيضاً (اليونان / قبرص / الجزائر) في نهاية شهر يوليو القادم.

  • إصابة 7 ضباط من الشرطة الفرنسية قبل موقعة ليفربول وريال مدريد المثيرة

    اندلعت اشتباكات بين الشرطة الفرنسية في باريس والجماهير قبل المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا بين ليفربول وريال مدريد، مما أسفر عن إصابة 7 ضباط من أفراد الشرطة.

    وقالت صحيفة “L’Equipe” إن سبعة من أفراد الشرطة الباريسية أصيبوا بجروح خلال أعمال شغب خارج ملعب فرنسا في باريس.

    ووفقا لوسائل إعلام فقد استخدمت الشرطة الفرنسية معدات خاصة لمنع بعض مشجعي ليفربول من دخول الملعب بدون تذاكر. وبسبب إجراءات الشرطة، أصيب العديد من الأشخاص ومن بينهم أطفال.

    وبسبب أعمال الشغب هذه، تأخرت المباراة 37 دقيقة.

    وتوج فريق ريال مدريد بلقب بطل دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، على حساب ليفربول إثر فوزه عليه بهدف وحيد، في المباراة النهائية التي جرت بينهما يوم السبت، على ملعب “فرنسا” الدولي.

    ويدين فريق ريال مدريد بالفضل في انتصاره لجناحه البرازيلي فينيسيوس جونيور، الذي أحرز هدف الفوز الوحيد “الذهبي” له، بحلول الدقيقة 59 من زمن اللقاء، على ملعب “Stade de France”، بعد متابعة لكرة سددها الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي، لاعب خط وسط الفريق الملكي.

  • رسميا.. باريس سان جيرمان يعلن استمرار مبابي حتى 2025

    أعلن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بقاء نجم الفريق الشاب كيليان مبابي مع النادى حتى عام 2025، وذلك قبل المباراة الأخيرة للفريق فى الدوري الفرنسي والتي تجمعه ضد ميتز.

    وجاءت كلمة رئيس النادي الباريسي قبل اللقاء الذى سيجمعهما فى التاسعة مساءً على ملعب بارك دى برانس “حديقة الأمراء”، ضمن منافسات الجولة الـ38 الاخيرة من الدوري الفرنسي.

    وقال رئيس النادي الفرنسي قبل المباراة، “مساء الخير للجميع، لدى إعلان سار للجميع، كيليان مبابي سيبقى مع نادي باريس إلى عام 2025”.

    وأضاف رئيس النادى، “منذ قدوم كيليان، آمن بالمشروع وسيبقى معنا، سيبني معنا قصة جميله، أشكر عائلة مبابي وأشكر كيليان، أريد أن أغتنم الفرصة لأشكر جماهير فرنسا في جميع الأنحاء، أشكر الجميع”.

    فيما قال مبابي، “سعيد جدا بالبقاء فى باريس، فى مدينتى، فى بيتي، وأتمنى أن أواصل المنوال وأن أحصد الألقاب”.

    تشكيل باريس سان جيرمان: حراسة المرمى: كيلور نافس/ خط الدفاع: سيرجيو راموس، كيمبيمبي، ماركينيوس/ خط الوسط: دي ماريا، دانيلو، فيراتي، أشرف حكيمي/ خط الهجوم: ليونيل ميسي، نيمار دا سيلفا، كيليان مبابي؟

    ويتربع باريس سان جيرمان على عرش جدول ترتيب الدوري الفرنسي برصيد 83 نقطة من الفوز في 25 مباراة، التعادل في 8 لقاءات والخسارة في 4 لقاءات، بينما فريق ميتز فيتواجد في المركز 18 برصيد 31 نقطة.

    ويخوض باريس سان جيرمان مباراة اليوم وهى بالنسبة له تحصيل حاصل، بعدما حصد لقب الدوري الفرنسي، ويأمل تحقيق الفوز فى آخر مبارياته ببطولة الدوري الفرنسي، من أجل إنهاء الموسم الجاري متفوقًا وبسجل مميز من الانتصارات.

    كان باريس سان جيرمان فاز فى المباراة الماضية على مونبيليه بأربعة أهداف دون رد، بعدما كان قد تعادل في المباراة التي سبقتها أمام تروا بهدفين لمثلهما.

    وينتظر باريس سان جيرمان الاحتفال وسط جماهيره بالتتويج باللقب رقم 10 في تاريخ النادي، وهو اللقب الذي تصدر به قائمة الأندية الأكثر تتويجًا بلقب الدوري الفرنسي.

     

  • مصرع 5 أشخاص جراء تحطم طائرة سياحية جنوب شرقى فرنسا

    لقى 5 أشخاص مصرعهم جراء تحطم طائرة سياحية جنوب شرقى فرنسا، حسبما ذكرت سكاى نيوز.

    من ناحية أخرى، أعلنت وزارة النقل الكاميرونية أن طائرة كانت تقل 11 شخصا تحطمت في غابة بوسط البلاد.

    وقالت الوزارة في بيان إن المراقبين الجويين “فقدوا الاتصال بالطائرة” التي تم تحديد موقعها لاحقا في غابة بالقرب من منطقة نانجا إيبوكو، على بعد نحو 150 كيلومترا شمال شرق العاصمة ياوندى.

    وأكد مسؤول في الوزارة طلب عدم كشف هويته “تحطم” الطائرة، مشيرا إلى أن رجال الإنقاذ “يحاولون معرفة إن كان بالإمكان إنقاذ أحد من ركابها”.

    وأفادت مصادر رسمية لوكالة “فرانس برس” بأن الطائرة مستأجرة من قبل شركة الكاميرون لنقل النفط “كوتكو”، التي تعمل على صيانة خط أنابيب للموارد الهيدروكربونية يمتد بين الكاميرون وتشاد المجاورة.

    وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن الطائرة أقلعت من مطار ياوندى – نسيمالين باتجاه بيلابو في شرق البلاد.

  • الإليزيه: تعيين كاثرين كولونا وزيرة للخارجية الفرنسية ولوكورنو للدفاع

    أعلن قصر الإليزيه، منذ قليل، تعيين كاثرين كولونا وزيرة جديدة للخارجية الفرنسية وسيباستيان لوكورنو وزيرا للدفاع ضمن تشكيلة الحكومة الفرنسية الجديدة برئاسة إليزابيث بورن.

    وقد أفادت الرئاسة الفرنسية ( الإليزيه) أن الاجتماع الأول لمجلس الوزراء الجديد مقرر يوم الإثنين المقبل.

    واختار ماكرون، يوم الإثنين الماضي، وزيرة العمل إليزابيث بورن، رئيسة جديدة للوزراء لقيادة الحكومة، لتنفيذ إصلاحات ومساعدة الرئيس في تحقيق أغلبية برلمانية في يونيو، وهي المرة الثانية فقط خلال 30 عاما التي تتولى فيها امرأة هذا المنصب في فرنسا.

    وكان الرئيس الفرنسي أعلن عقب فوزه بانتخابات الرئاسة، أن السنوات الخمس المقبلة من رئاسته لن تكون استمرارا لعهدته السابقة، وتعهد بما وصفه بمشروع طموح يعالج الانقسامات والخلافات السياسية التي أفرزتها الانتخابات الأخيرة، ويجعل فرنسا أكثر استقلالا وأوروبا أكثر قوة، وفقا لوكالة فرانس برس.

    وأضاف ماكرون أن عددا من الفرنسيين صوتوا له لكن ليس دعما للأفكار التي يحملها بل للوقوف في وجه أقصى اليمين، مؤكدا أن هذا التصويت يلزمه للأعوام المقبلة.

    وشدد الرئيس الفرنسي على أنه يتفهم الغضب والاختلاف في الرأي اللذين قادا مَن صوّتوا لأقصى اليمين، وتعهد بـ”تجديد أسلوبه” لكي يكون “رئيسا للجميع”.

    واعترفت مرشحة أقصى اليمين مارين لوبان بهزيمتها في الانتخابات الفرنسية، بعد أن أظهرت النتائج الأولية فوز ماكرون، ورغم ذلك اعتبرت لوبان النتيجة التي حصلت عليها نوعا من النصر، وقالت إنها تعطي الدليل للمسؤولين الفرنسيين والأوروبيين على تحد كبير للشعب الفرنسي اتجاههم.

  • فرنسا تؤيد اتهام شركة «لافارج» بجرائم ضد الإنسانية في سوريا

    أيدت محكمة فرنسية اليوم الأربعاء التهم ضد شركة لافارج للأسمنت، والتي وصلت للتواطؤ بجرائم ضد الإنسانية في سوريا.

    محكمة الاستئناف بباريس

    وبدأت القصة بتأكيد محكمة الاستئناف في باريس، اليوم الأربعاء، تهمة «التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية» على شركة لافارج للإسمنت من خلال أنشطة مارستها في سوريا حتى العام 2014، في قرار رحّب به الأطراف المدنيون في النزاع.

    وكانت هيئة التحقيق الباريسية مدعوة لإصدار قرارها في القضية مرة جديدة ردا على طلبين تقدّمت بهما مجموعة لافارج لإبطال تهمة «التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية» التي نادرا ما توجّه إلى شركة، وأيضا تهمة «تعريض حياة آخرين للخطر».

    وكانت هيئة التحقيق قد استجابت في نوفمبر 2019 لطلب تقدّمت به المجموعة وأشارت فيه إلى أن نيتها الوحيدة كانت «استمرارية أنشطة مصنع الإسمنت»، وردّت طلبها الثاني.

    لكن في سبتمبر ألغت محكمة النقض القرار ودعتها إلى إعادة النظر به.

    وكانت هيئة التحقيق الجنائية في محكمة النقض قد اعتبرت أنه يكفي للإبقاء على تهمة التواطؤ أن يكون مرتكبها «على دراية» بما يُرتكب أو سيُرتكب وأن يكون سهّل التحضير والتنفيذ.

    وبعد جلسة مطّولة عقدتها هيئة التحقيق الجنائية في مارس قرّرت محكمة الاستئناف في باريس الإبقاء على تهمتي «التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية» و«تعريض حياة آخرين للخطر».

    ولم يشأ محامو الشركة التعليق على القرار.

    داعش بسوريا

    وفي هذه الدعوى القضائية التي فُتحت عام 2017، يُشتبه بأن مجموعة «لافارج اس آ» دفعت في 2013 و2014 عبر فرعها في سوريا «لافارج سيمنت سيريا» مبالغ بملايين اليورو لمجموعات إرهابية لا سيما تنظيم داعش لمواصلة أنشطة مصنع للإسمنت في جلابيا في خضم الحرب.

    وكشفت التحقيقات أن المبالغ المالية التي يعتقد أنها سدّدت لتنظيم داعش وحده تتراوح ما بين 4،8 ملايين و10 ملايين يورو.

    كما يشتبه بأن المجموعة باعت اسمنتا لمصلحة تنظيم داعش ودفعت لوسطاء من أجل الحصول على مواد أولية.

    وكانت الشركة قد استثمرت 680 مليون يورو في بناء المصنع الذي أنجز في العام 2010.

    ورحّبت ممثلة عن «المركز الأوروبي للحقوق الدستورية والإنسانية» بـ«قرار له رمزيتهۛ»، معربة عن أملها بأن يتمكن قضاة التحقيق من إنجاز عملهم.

    واليوم الأربعاء أكدت المحكمة أن المركز ذو صفة مدنية في النزاع.

    وقال المحامي جوزيف بريهام وكيل نحو مئة من الموظفين السوريين السابقين في الشركة: «إنها خطوة إضافية ضد إفلات مرتكبي أسوأ جرائم الجهات الاقتصادية الفاعلة، اليوم لم يعد ممكنا الاختباء وراء إصبع الجهل المنظم».

    من جهتهما أعرب المحاميان ماتيو باجار وإليز لوجال وكيلا خمسين موظفا سوريا سابقين ممن لهم صفة مدنية في القضية عن ارتياح للقرار الصادر واصفين إياه بأنه «خطوة مهمة للموظفين السوريين السابقين».

    وقالا إن هؤلاء كانوا «عرضة لخطر داهم كان يعرّضهم للموت أو لإصابات خطرة على يد مجموعات مسلحة» في حين كان الموظفون الأجانب قد غادروا المصنع نهائيا في العام 2012.

    رابطة حقوق الإنسان

    وطالب محامي رابطة حقوق الإنسان أرييه عليمي بـ«توضيح المسؤوليات ودرجة الدراية بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية لجهات عامة فاعلة».

    ولتهمتي «التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية وتمويل منظمة إرهابية» تداعيات كبرى على الصورة العامة للشركة.

    والثلاثاء نشرت صحيفة «لو باريزيان» أقوالا أدلى بها بيت هيس رئيس مجلس إدارة هولسيم خلال جلسة استجواب اتّهم فيها المسؤولين السابقين عن لافارج بـ«التستر» عن أنشطتهم في سوريا خلال عملية دمج المجموعتين.

    وشدد على أن هولسيم تعرّضت للخيانة.

    ومن بين المتّهمين في القضية ثمانية من كوادر لافارج ومدرائها ومديرها التنفيذي السابق برونو لافون ووسيط سوري-كندي ومسؤول أردني سابق لإدارة المخاطر.

  • الرئيس السيسى يهنئ “ماكرون” هاتفيًا بمناسبة فوزه بالانتخابات الفرنسية

    أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم اتصالاً هاتفياً مع الرئيس إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس توجه بالتهنئة للرئيس الفرنسي بمناسبة فوزه بالانتخابات الأخيرة.

  • فرنسا تعلن إرسال مزيد من المعدات العسكرية لأوكرانيا

    تستعد فرنسا لإرسال مزيد من المساعدات العسكرية ومواد الاغاثة لأوكرانيا عقب اتصال بين ايمانويل ماكرون وفولوديمير زيلينسكي.

    إيمانويل ماكرون
    وأعلن قصر الإليزيه، اليوم السبت، ان اتصال جرى بين الرئيس إيمانويل ماكرون ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مؤكدا ان فرنسا سترسل مزيدًا من المعدات العسكرية والمساعدات الإنسانية لأوكرانيا.

    فيما أعرب الرئيس الأوكراني عن شكره لماكرون على شحنات المعدات العسكرية النوعية، التي تُسهم في المقاومة الأوكرانية.

    وأشار الرئيس الفرنسي إلى استمرار زيادة الدعم، وكذلك المساعدات الإنسانية التي تقدمها فرنسا.
    قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم السبت، إن أي شحنات أسلحة على الأراضي الأوكرانية هدف مشروع للقوات الروسية، وفقا لما نقلته قناة العربية.

    وكان طالب لافروف في تصريحاته دول الغرب وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية ودول حلف شمال الأطلسي “الناتو”، بوقف إرسال السلاح إلى أوكرانيا، في حال كانت لديهم رغبة في إنهاء الأزمة.
    وأكد لافروف أن روسيا تعلم من يزود القوات الأوكرانية بالسلاح وتقوم باستهداف الشحنات عند وصولها.

    وزارة الدفاع الروسية
    وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، في البيان الرسمي الصادر عنها اليوم السبت، أنها دمرت 35 مركزا للقيادة و15 مستودعا للأسلحة في أوكرانيا، وفقا لما نقلته سكاي نيوز.

    وكشفت وسائل إعلام روسية، اليوم السبت، أن قصف استهدف محطة نفط في منطقة بريانسك الروسية، وفقا لما ذكرته شبكة سكاي نيوز الإخبارية.
    وأعلنت الحكومة الأوكرانية، أمس الجمعة، أن هناك كميات كبيرة من الأسلحة دخلت بالفعل إلى الأراض الأوكرانية، وفقا لما نقلته قناة العربية.

    وأضافت الحكومة الأوكرانية أن هدف روسيا الرئيسي من العملية العسكرية، هي تدمير أوكرانيا، والسيطرة على كافة الأراضي فيها.

    وأوضحت الحكومة الأوكرانية، أن روسيا بإمكانها إنهاء الحرب، ولكنها لا تريد ذلك.

    وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، في البيان الرسمي، الصادر عنها أمس الجمعة، عن تدمير 4 مستودعات تحتوي بداخلها على صواريخ ومدفعية، وفقا لما نقلته قناة العربية.
    وأوضحت الدفاع الروسية في بيانها أنها دمرت 122 منشأة عسكرية أوكرانية خلال 24 ساعة.
    أعلن مسؤولون غربيون، الجمعة، أن الخسائر البشرية في صفوف القوات الروسية في أوكرانيا تراجعت لكن لا تزال كبيرة.

    الغواصات الروسية
    وتحركت الغواصات الروسية للمرة الأولى للمساهمة في العملية العسكرية في أوكرانيا في يومها الـ65.

    وقالت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، إنها استخدمت غواصة تعمل بالديزل في البحر الأسود لضرب أهداف عسكرية أوكرانية بصواريخ كروز من طراز كاليبر.

    ونشرت وزارة الدفاع شريطا مصورا يظهر وابلا من صواريخ كاليبر تنطلق من البحر وتحلق في الأفق صوب ما قالت إنها أهداف عسكرية أوكرانية.
    وأفادت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم أيضا بأن هذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش الروسي عن استخدام غواصات لمهاجمة أهداف أوكرانية.

    من جانبها، أكدت وزارة الدفاع الروسية، أمس الجمعة، أنها نفذت ضربة جوية على كييف “عالية الدقة”، بينما كان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يجري زيارة للعاصمة الأوكرانية.

    وقالت الوزارة خلال إحاطتها اليومية حول الأزمة، إن أسلحة جوية بعيدة المدى وعالية الدقة لقوات الجو الروسية دمرت مباني شركة أرتيوم للصواريخ والفضاء في كييف.

    قذق كييف
    وتعرّضت كييف لقصف روسي، مساء الخميس الماضي، تزامنا مع زيارة أعلى مسؤول أممي، في أول ضربات من نوعها تستهدف العاصمة منذ منتصف أبريل الجاري، بحسب مراسلي وكالة فرانس برس.

    كما شاهد مراسلو فرانس برس نيرانًا تلتهم طابقًا في أحد مباني العاصمة ونوافذ محطّمة، في حين انتشرت في المكان أعداد كبيرة من عناصر الأمن والإسعاف.

  • الحكومة توافق على اتفاق المنحة بين مصر والوكالة الفرنسية للتنمية

    وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن اتفاق المنحة المبسط بين حكومة جمهورية مصر العربية، ممثلة فى وزارة التعاون الدولى، والوكالة الفرنسية للتنمية، بشأن مشروع معالجة الصرف الصحى بحلوان.

    ويهدف المشروع إلى تعزيز كفاءة واستدامة معالجة الصرف الصحى فى جنوب محافظة القاهرة، بما يسمح بمواكبة النمو الديموغرافى للمنطقة، وبما يضمن استفادة السكان المستهدفين البالغ عددهم حوالى 2 مليون نسمة، من خدمة الصرف الصحى المدارة بأمان، إلى جانب الحد من التلوث الناتج عن مياه الصرف الصحى فى قناة الرى بمدينة الصف، وتعزيز استخدام موارد المياه غير التقليدية، حيث سيسمح المشروع بإعادة الاستخدام الآمن لما لا يقل عن 500 ألف م3/يوم إلى 800 ألف م3/ يوم، من المياه المعالجة للأغراض الزراعية.

    ووافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن اتفاق التمويل بين حكومة جمهورية مصر العربية، ممثلة فى وزارة التعاون الدولى، وحكومة الجمهورية الفرنسية، للمساهمة فى تمويل توريد 55 قطاراً وتجديد معدات مستودعات للخط الأول من مترو القاهرة.

  • وزير خارجية أوكرانيا: نظيرى الفرنسى أكد زيادة دعم بلاده لنا بعد فوز ماكرون

    قال ديمترى كوليبا، وزير خارجية أوكرانيا، أن نظيره الفرنسى جان إيف لودريان أخبرنه بأن دعم بلاده سيزداد بعد فوز الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون بالانتخابات الرئاسية الفرنسية، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وفى وقت سابق عقد نائب وزير الخارجية الروسى سيرجى ريابكوف، اليوم الاثنين، اجتماعًا مع سفير الولايات المتحدة لدى موسكو جون ساليفان.

    وذكرت وزارة الخارجية الروسية – فى بيان صحفى أوردته قناة (روسيا اليوم) الإخبارية – أن الطرفين ناقشا خلال الاجتماع بعض المسائل ذات الطابع الثنائي، دون شرح مزيد من التفاصيل.

    ويعد هذا الاجتماع ارفع اجتماع بين روسيا والولايات المتحدة منذ بدء موسكو عمليتها العسكرية فى أوكرانيا فى 24 فبراير الماضي.

    ويأتى الاجتماع على خلفية تصعيد غير مسبوق فى العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة بسبب أحداث أوكرانيا، وفرض واشنطن وحلفائها عقوبات غير مسبوقة على موسكو.

  • مقتل 2 بعد إطلاق شرطة فرنسا النار على سيارة حاولت الاصطدام بدورية شرطية

    أطلق عناصر فى الشرطة الفرنسية النار على سيارة حاولت الاصطدام بهم فى وسط العاصمة الفرنسية باريس، ما أسفر عن مقتل اثنين كانا بداخلها وإصابة ثالث.

    وذكر راديو “فرنسا الدولي” اليوم الاثنين، أنه استنادا إلى العناصر الأولى التي تم جمعها، كانت المركبة تسير في الاتجاه الخاطئ عندما أراد الشرطيون السيطرة عليها واتجهت السيارة بعد ذلك نحو العناصر الذين استخدموا سلاحهم.. موضحا أن قوة كبيرة من الشرطة انتشرت في مكان الواقعة في قلب العاصمة.

    وأضاف الراديو أن هذه الوقائع حدثت عند جسر “نوف” في وسط  باريس، وقبل ساعات قليلة من ذلك كان نحو 2000 من أنصار الرئيس الفرنسي الفائز في الانتخابات الرئاسية لولاية ثانية “إيمانويل ماكرون” يحتفلون بفوزه في ساحة “شان دو مارس” الواقعة على بعد نحو كيلومترين.

    ومن جانبها، توجهت المدعية العامة في باريس “لور بيكو” إلى مكان الحادث وأمرت بفتح تحقيق في الواقعة.

  • لوبان بعد خسارتها انتخابات فرنسا: سنقف ضد ماكرون وسنواجهه بانتخابات البرلمان

    قالت المرشحة الخاسرة بانتخابات الرئاسة الفرنسية مارين لوبان، إن حصولها على أكثر من 42 % من الأصوات انتصار كبير، كما أقرت مارين لوبان بهزيمتها في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية أمام إيمانويل ماكرون.

    وأضافت مارين لوبان خلال خطاب لها بعد إعلان فوز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بانتخابات الرئاسة الفرنسية: نتيجة الانتخابات تعكس عدم ثقة الشعب الفرنسي في السياسة الحالية ورغبته في التغيير.

    وتابعت مارين لوبان، أن مشروع إيمانويل ماكرون خطر على فرنسا، وسنقف ضد إيمانويل ماكرون وسنواجهه في انتخابات البرلمان، وهاجمت مارين لوبان، ماكرون في خطاب اعترافها بالهزيمة في الانتخابات.

    وتابعت مارين لوبان: لا نزال نمتلك الأمل رغم الفشل في الانتخابات: مستطردة:  سنخوض معارك الانتخابات التشريعية ضد سياسات إيمانويل ماكرون.

    وقالت مارين لوبان: معركتنا لم تنته وسنواصل العمل في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وسنواصل العمل بكل قوة ضد سياسات إيمانويل ماكرون، ونتيجة اليوم خطوة مهمة للفوز بالانتخابات المقبلة.

  • ولي عهد أبوظبي: نتطلع إلى العمل مع ماكرون لترسيخ شراكتنا الاستراتيجية

    هناك الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإعادة انتخابه رئيسا لفرنسا، وقال ولي عهد أبوظبي: نتطلع إلى العمل مع الرئيس الفرنسي لترسيخ شراكتنا الاستراتيجية وتعزيز فرص جديدة للتعاون، وفقا لخبر عاجل بثته قناة سكاى نيوز منذ قليل.

    وفاز إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، بالانتخابات الرئاسية الفرنسية وهزم منافسته مارين لوبان، ليصبح بذلك أول رئيس فرنسي يحظى بولاية ثانية منذ 20 عاما.

    وفتحت مراكز الاقتراع عند الساعة الثامنة صباحا في فرنسا، الأحد، للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية  لاستقبال حوالى 48.7 مليون ناخب المؤهلين للاختيار  بين الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان.

    وقبل انطلاق جولة الحسم في الانتخابات الفرنسية 2022 ، جرت مناظرة ساخنة الأربعاء الماضي، أكد ماكرون رغبته في الحوار مع روسيا لوقف الحرب الدائرة في أوكرانيا ، مشدداً في الوقت نفسه علي ضرورة مواصلة فرض العقوبات علي موسكو ، متهماً منافسته مارين لوبان بالتحصل علي دعم مادي من النظام الروسي، الأمر الذي ردت عليه زعيمة اليمين بالتأكيد علي دعمها لفكرة أن تكون أوكرانيا “حرة ومستقلة” عن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وليس روسيا فقط.

  • إيمانويل ماكرون أول رئيس فرنسى يحظى بولاية ثانية منذ 20 عاما

    فاز إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، بالانتخابات الرئاسية الفرنسية وهزم منافسته مارين لوبان، ليصبح بذلك أول رئيس فرنسي يحظى بولاية ثانية منذ 20 عاما.
    وفتحت مراكز الاقتراع عند الساعة الثامنة صباحا في فرنسا، الأحد، للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية  لاستقبال حوالى 48.7 مليون ناخب المؤهلين للاختيار  بين الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان.
    وقبل انطلاق جولة الحسم في الانتخابات الفرنسية 2022 ، جرت مناظرة ساخنة الأربعاء الماضي، أكد ماكرون رغبته في الحوار مع روسيا لوقف الحرب الدائرة في أوكرانيا ، مشدداً في الوقت نفسه علي ضرورة مواصلة فرض العقوبات علي موسكو ، متهماً منافسته مارين لوبان بالتحصل علي دعم مادي من النظام الروسي، الأمر الذي ردت عليه زعيمة اليمين بالتأكيد علي دعمها لفكرة أن تكون أوكرانيا “حرة ومستقلة” عن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وليس روسيا فقط.
    وتطرقت المناظرة الانتخابية لملفات عدة من بينها خطة ماكرون ولوبان للمعاشات والحد الأدني للأجور والسياسات المالية المختلفة، حيث تعهد الرئيس الفرنسي بوضع حد أدني للمعاشات لا يقل عن 1100 يورو، فيما اقترحت لوبان زيادة تدريجية في سن التقاعد لتصل في سن 62 عاما.
    وحذر ماكرون والذي فاز في نفس الجولة قبل 5 سنوات من “حرب أهلية” إذا تم انتخاب لوبان التي تشمل سياستها حظر ارتداء الحجاب في الأماكن العامة، ودعا ماكرون الديمقراطيين من جميع الأطياف إلى دعمه في مواجهة اليمين المتطرف.
    أما لوبان فقد ركزت حملتها على ارتفاع تكاليف المعيشة في سابع أكبر اقتصاد في العالم، إذ يقول الكثير من الفرنسيين إن تكاليف المعيشة زادت بشكل كبير مع ارتفاع أسعار الطاقة العالمية. وركزت أيضا على أسلوب ماكرون في قيادة البلاد والذي تقول إنه يظهر ازدراء النخبة للناس العاديين.
  • إيمانويل ماكرون يفوز بولاية رئاسية ثانية فى فرنسا

    ذكرت قناة سكاى نيوز ، في خبر عاجل لها منذ قليل، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يفوز بولاية رئاسية ثانية في فرنسا متقدما على مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان.

    وتوجه الناخبون الفرنسيون للادلاء بأصواتهم في مراكز الاقتراع في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية ليختاروا بين منح المرشح الوسطي إيمانويل ماكرون خمس سنوات أخرى على سدّة الرئاسة، أو إعطاء مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان الفرصة لتحلّ مكانه، للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

    وتواجه لوبان معركة صعبة، وقد منحت استطلاعات الرأي خصمها اتقدماً بفارق 10 نقاط في سباق الرئاسة، ويحتاج كلّ منهما إلى جذب أصوات الناخبين الذين صوتوا للمرشحين الآخرين في الجولة الأولى.

    وحصد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون علي ما يقرب من 9.9 مليون صوت من إجمالي أصوات الناخبين في الجولة الأولي، بواقع 27.8% متفوقاً علي منافسته، زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان، التي حصدت علي 8.1 مليون صوت، بواقع 23.1% من الأصوات.

    ويتنافس ماكرون ولوبان في جولة الإعادة للمرة الثانية علي التوالي، حيث سبق أن خاضا السباق نفسه في الانتخابات الماضية قبل 5 سنوات ، والتي انتهت بفوز ماكرون في ذلك الحين.

  • باريس سان جيرمان بطلا للدوري الفرنسي للمرة العاشرة

    توج فريق باريس سان جيرمان بلقب الدوري الفرنسي للمرة العاشرة في تاريخ النادي بعد التعادل مع لانس بهدف دون رد في الجولة 34.

    وسجل ليونيل ميسي هدف سان جيرمان الوحيد من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، فيما سجل هدف لانس اللاعب كورينتين جيان لينجح النادي الباريسي في حصد اللقب.

    جدول الترتيب
    وحسم سان جيرمان اللقب بعدما تصدر جدول الترتيب برصيد 78 نقطة، مقابل 53 نقطة لفريق لانس في المركز السابع.

    ضم سان جيرمان خلال اللقاء كل من: “كيلور نافاس، ماركينيوس، راموس، كيمبيمبي، حكيمي، نونو مينيس، فيراتي، إدريسا، نيمار، ميسي ومبابي”.
    وجلس على مقاعد البدلاء كل من: “دوناروما، بيرنات، كيرير، دانيلو، فينالدوم، هيريرا، إيبيمبي، سيمونز ودي ماريا”.
    وكانت مباراة الدور الأول انتهت بالتعادل (1-1).

  • نيويورك تايمز: مسلمو فرنسا كتلة تصويتية يمكنها حسم نتيجة الانتخابات الفرنسية

    ألقت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية الضوء على موقف المسلمين في الانتخابات الفرنسية، وقالت إن خسارة مرشح اليسار جان لوك ميلينشون تركتهم أمام خيارين حلوهما مر، فهم يرون أن رئاسة إيمانويل ماكرون لم تفيدهم بينما تعرف مارين لوبان، مرشحة اليمين المتطرف بتاريخها المعادى للمسلمين.

     

    ومع ذلك، تمثل أصواتهم كتلة تصويتية يمكنها حسم السباق غدا إذا قرروا الالتفاف حول أحد المرشحين، وبالنسبة لهم سيكون ماكرون الأوفر حظا للفوز بأصواتهم.

     

    ونقلت الصحيفة عن عبد الكريم بوعادلة الذى يعمل مع المجتمع لدعم الشباب، قوله إنه صوت بحماس لماكرون قبل خمس سنوات، حيث انجذب إلى أفكاره الشابة ورسالته لتحويل فرنسا. ولكن بعد فترة رئاسية يعتقد أنها أضرت بمسلمي فرنسا مثله ، وجد بوعادلة نفسه في موقف صعب مجددا.

     

    وشبه الاختيار بين ماكرون ولوبان -التي يتمتع حزبهما اليميني المتطرف بتاريخ طويل من المواقف المعادية للمسلمين والعنصرية وكراهية الأجانب- في جولة الإعادة الرئاسية في فرنسا يوم الأحد بأنه أشبه بالاختيار بين “كسر ضلوعك أو كسر ساقيك..”

     

    وقالت الصحيفة إن ماكرون ولوبان يتنافسان الآن على 7.7 مليون ناخب دعموا ميلينشون ، الزعيم اليساري الذي حصل على المركز الثالث في الجولة الأولى من الانتخابات، واعتبرت أن هذه الأصوات إذا ذهبت إلى أحد المرشحين سيكون ذلك حاسمًا.

     

    وصوّت ما يقرب من 70 في المائة من المسلمين لصالح ميلينشون ، المرشح الرئيسي الوحيد الذي أدان باستمرار التمييز ضد المسلمين ، وفقًا لمؤسسة الاقتراع Ifop.

     

    على النقيض من ذلك ، حصل ماكرون على 14 في المائة فقط من دعم الناخبين المسلمين هذا العام ، مقارنة بـ 24 في المائة في عام 2017. وحصلت لوبان على 7 في المائة في الجولة الأولى هذا العام. وعلى الصعيد الوطني كان إقبال الناخبين المسلمين أعلى بنقطتين مئوية من المتوسط.

     

    بينما يتنافس المرشحان في الأيام الأخيرة من السباق الضيق ، قد ترتكز آفاق ماكرون جزئيًا على ما إذا كان بإمكانه إقناع الناخبين المسلمين مثل بوعادلة بأنه أفضل خيار لهم – وأن البقاء في المنزل يخاطر بتثبيت فكرة جديدة تقشعر لها الأبدان. وهى فوز القيادة المعادية للمسلمين.

     

  • وزير خارجية فرنسا: لا يمكننا وصف الأحداث فى أوكرانيا بـ”الإبادة الجماعية”

    قال جان إيف لودريان، وزير خارجية فرنسا، إنه لا يمكن لبلاده وصف الأحداث في أوكرانيا بـ”الإبادة الجماعية، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وفى وقت سابق أكدت وزارة الدفاع الروسية إنه ليلا، دمرت صواريخ جوية سورية عالية الدقة، 16 منشأة عسكرية أوكرانية، بما في ذلك خمسة مواقع قيادة، ومستودع تخزين الوقود، وثلاثة مستودعات للذخيرة والأسلحة في مناطق بارفينكوفو، وغولياي بو ، وكاميشيفاخا، وزيلينوي القطب، فيليكوميخايلوفكا، ميكولايف، وتم تنفيذ ضربات جوية استهدفت 108 مركزا لتجمعات عسكرية.

    وأضافت وزارة الدفاع الروسية، أنه تم تدمير 8 دبابات وعربات قتال مصفحة أخرى، في مناطق باشكوفو، فيسيلي وإيليتشيفكا، بجانب تدمير أربعة مستودعات للأسلحة والمعدات العسكرية الأوكرانية، بالإضافة إلى ثلاث مناطق تمركز وتجمع عسكري بالقرب من بوباسنايا، يامبول، كراموتورسك، بصواريخ إسكندر، وهاجمت وحدات المدفعية الروسية 315 هدفا للقوات الأوكرانية، وتم تدمير 18 موقعا للقيادة، و 22  مدفعية، ونظام الصواريخ المضادة للطائرات OSA-AKM ، بالإضافة إلى 275 معقلا ومنطقة تمركز عسكري.

    وأوضحت وزارة الدفاع الروسية، أنه تم إسقاط ثلاث مقاتلات أوكرانية: مقاتلتان من طراز MiG-29 في منطقة إيزيوم وواحدة من طراز Su-25 في منطقة أفدييفكا، كما تم إسقاط 11 طائرة بدون طيار أوكرانية، واعترضت أنظمة الدفاع الجوي الروسية 10 صواريخ MLRS الأوكرانية على تشيرنوبيفكا.

زر الذهاب إلى الأعلى