فلسطين

  • سامح شكرى: المباحثات مع لافروف تطرقت لقضية فلسطين والحرب فى أوكرانيا

    أكد وزير الخارجية سامح شكرى، وجود إرادة سياسية حقيقة لتعزيز علاقات التعاون بين القاهرة موسكو، مشيرا إلى أن الوضع الاقتصادي العالمي يفرض تحديات عديدة، ويجب مراعاة الضغوط التى تعانى منها الدول وفى مقدمتها مصر، مشيرا إلى أن التواصل الوثيق مع روسيا مستمر وتعتز القاهرة بعلاقاتها مع موسكو ومستمرة في التنسيق القائم على المصالح المشترك والاحترام المتبادل.

    ولفت شكري في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الروسي بالعاصمة موسكو، تنفيذ المشروعات التي يتم تنفيذها مما لها من آثر على التنمية الاقتصادية ويعزز العلاقات المشتركة، مؤكدا ضرورة انتهاء المواجهة العسكرية في أوكرانيا.

    وأوضح وزير الخارجية، أن المباحثات مع لافروف تطرقت للأوضاع في الأراضي الفلسطينية وأهمية التهدئة وعدم التصعيد، والامتناع عن الإجراءات الأحادية التى تؤدى لتعقيد الموقف وضرورة إيجاد الإطار السياسي لإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، وضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بدوره وفق مقررات الشرعية الدولة، والحفاظ على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى.

    وأكد الوزير شكرى، أن المباحثات تطرقت للوضع في ليبيا والجهود المصرية التي تدعم توافق ليبي – ليبي تنهى المرحلة الانتقالية، ويتم إجراء الانتخابات الليبية وتشكل حكومة تنهي وجود القوات الأجنبية والميليشيات وتعيد مقدرات الشعب الليبي إليه، وضرورة الحفاظ على المؤسسات الشرعية واتفاق الصخيرات وضرورة عدم تعامل مع مؤسسات منتهية الولاية ولم تضطلع بمسؤولياتها.

    وأكد وزير الخارجية، أن مصر مستمرة في التحرك لتحقيق توافق بين مجلسي النواب والدولة للتوافق على إطار دستوري يدفع نحو إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية، والدفع نحو تفعيل دور لجنة “5+5″، ومن المهم أن يتم ذلك وفق الإطار الليبي – الليبي، موضحا أن لمصر مصلحة رئيسية في أمن واستقرار ليبيا للحفاظ على الأمن القومي المصري ومكافحة الإرهاب.

    وتابع شكري: تناولنا الأوضاع في سوريا وأهمية الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وعدم التدخل في الشأن السورى، ورفض تواجد قوات أجنبية في سوريا أو تنفيذ عمليات عسكرية تتعارض مع مقررات الشرعية الدولية، وسنتواصل مع المبعوث الأممي لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2254 ونعمل من خلال شركاؤنا ومنهم روسيا للوصول لوضع يحافظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.

    فيما أكد وزير الخارجية أن مصر حريصة على التواصل والتنسيق مع روسيا حول الأوضاع في القضية الفلسطينية، مشددا على ضرورة التشاور في ظل الموقف الروسي المعني باستقرار الأوضاع وداعم لمبدأ حل الدولتين وتسوية الأزمة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيرا لتطلع مصر إلى أن يأتي هذا الجهد بمسار سياسي يوقف التصعيد الذي لا يخدم الاستقرار.

    عن الوضع في أوكرانيا، أوضح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن دعم أوكرانيا بمزيد من الأسلحة الهجومية يدفعنا لاتخاذ إجراءات للحيلولة دون تحويل أوكرانيا لمهدد لدولتنا، مضيفا: “لن نسمح للنظام في كييف بتقويض حقوق المواطنين المتمسكين بالثقافة الروسية في أوكرانيا”، مشيرا إلى أن الطريق للسلام لا يكون بتزويد أوكرانيا الأسلحة وشن الحرب الهجينة من “الناتو” على روسيا.

    وأوضح وزير خارجية روسيا، أن القوات العسكرية الروسية الخاصة تتخذ الإجراءات الضرورية لإجهاض محاولات الغرب لإمداد أوكرانيا بمزيد من الأسلحة إلى أوكرانيا.

  • الرئيس السيسي يؤكد لـ بلينكن موقف مصر الثابت بالتوصل لحل يضمن حقوق الفلسطينيين

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، أنتوني بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، دانيل روبنستاين القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالقاهرة.
    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أعرب عن ترحيبه بلقاء وزير الخارجية الأمريكي، ناقلاً تحياته إلى الرئيس “جو بايدن”، ومؤكداً على علاقات الشراكة الاستراتيجية الممتدة بين مصر والولايات المتحدة، والتطلع لتعزيز التنسيق والتشاور بين الجانبين بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية وقضايا المنطقة.
    من جانبه؛ نقل “بلينكن” إلى الرئيس تحيات الرئيس الأمريكي، مؤكداً أنه في إطار العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، فإن واشنطن تعول على التنسيق الحثيث مع مصر بقيادة الرئيس السيسى لاستعادة الاستقرار وتحقيق التهدئة واحتواء الوضع ما بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي،
    وأوضح المتحدث الرسمي أنه فى هذا السياق تم استعراض التطورات والأحداث الأخيرة في الأراضي الفلسطينية، والجهود المشتركة والمساعي المصرية الجارية لاحتواء التوتر المتصاعد خلال الأيام الماضية، حيث أكد الرئيس إلى أن تطورات الأحداث الأخيرة تؤكد أهمية العمل بشكل فوري في إطار المسارين السياسي والأمني لتهدئة الأوضاع والحد من اتخاذ أي إجراءات أحادية من الطرفين، مؤكداً موقف مصر الثابت بالتوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وفق المرجعيات الدولية، وعلى نحو يحل تلك القضية المحورية في المنطقة ويفتح آفاق السلام والاستقرار والتعاون والبناء.
  • بلينكن: واشنطن تعول على التنسيق مع مصر لاستعادة الاستقرار والتهدئة فى فلسطين

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم، بقصر الاتحادية انتونى بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية.
    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن “بلينكن” أكد للرئيس أن واشنطن تعول على التنسيق الحثيث مع مصر بقيادة الرئيس السيسى لاستعادة الاستقرار وتحقيق التهدئة واحتواء الوضع ما بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
  • شكري خلال المؤتمر المشترك مع بلينكن: بحثنا التوصل لحل عادل للقضية الفلسطينية

    قال وزير الخارجية سامح شكري إن مباحثاته مع نظيره الأمريكي انتوني بلينكن تطرقت إلى القضية الفلسطينية ، مشيراً إلى أن الجانبين ناقشا سبل التوصل لحل عادل للقضية بما يحفظ حقوق الجانب الفلسطيني.

    انطلقت صباح اليوم جلسة المباحثات الثنائية الموسعة بين وزير الخارجية سامح شكري ونظيره الامريكي أنتونى بلينكن، في مقر وزارة الخارجية المصرية، وتتناول المباحثات عددا من الملفات ذات الاهتمام المشترك وتطورات الاوضاع في الشرق الاوسط والوضع في منطقتي المشرق والمغرب العربي.

    ويعقد وزير الخارجية سامح شكرى ونظيره الأمريكي أنتونى بيلنكن، ظهر الاثنين، مؤتمرا صحفيا مشتركا في مقر وزارة الخارجية، بعد مباحثات ثنائية حول عدد من القضايا أبرزها الوضع في الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية، وكذلك تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا والعراق.

    وقال وزير الخارجية الأمريكي قبل وصوله، إن زيارته إلى مصر تؤكد التزام الولايات المتحدة بتعميق العلاقات الثنائية.

    وفى أولى محطات زيارة بلينكن للقاهرة الأحد شعار “الشراكة الاستراتيجية”، حيث التقى عدد من الشباب المصرى فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وأكد لهم أن العلاقة مع مصر تحمل أهمية خاصة وأن وجود الشباب يغذى هذه الشراكة الاستراتيجية لاسيما وإن مصر دولة شابة يبلغ تعداد أكثر من 60% من سكانها من الشباب.

    وأضاف أن الشباب هم من سيحملون هذه العلاقة الثنائية إلى الأمام ومن الضرورى الاستماع إليهم لأنهم هم قادة المستقبل.

    وتأتى الزيارة بعد نشر الخارجية الأمريكية لبيان حول العلاقات الثنائية مع مصر احتفت من خلاله بالشراكة الثنائية مع مصر فى كافة المجالات لاسيما مع احتفال القاهرة وواشنطن بأكثر من قرن من التعاون الدبلوماسى والصداقة، تقف الولايات المتحدة مع مصر والشعب المصرى لتعزيز الأمن الإقليمى، وتعزيز المرونة الاقتصادية، وتعزيز العلاقات بين الشعبين، ومعالجة أزمة المناخ، وتعزيز شراكة دفاعية حاسمة، ودعم المصريين فى سعيهم لمستقبل مزدهر للجميع.

    وتأكيدا على دور مصر المهم فى الشرق الأوسط كلاعب أساسى وركيزة للاستقرار، قالت الخارجية الأمريكية أن ” الولايات المتحدة ومصر تتعاونان بشكل وثيق لتهدئة النزاعات وتعزيز السلام المستدام، بما فى ذلك من خلال دعم وساطة الأمم المتحدة لتمكين الانتخابات فى ليبيا فى أقرب وقت ممكن واستعادة انتقال بقيادة مدنية فى السودان من خلال الاتفاق السياسى الإطارى.”

  • شكري: المباحثات مع بلينكن تطرقت إلى سد النهضة والقضية الفلسطينية

    قال وزير الخارجية سامح شكري ، إن مصر تعمل مع الولايات المتحدة الأمريكية علي إرساء الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط، لافتا إلى أن الوضع في الشرق الاوسط وتحديدا القضية الفلسطينية كانت حاضرة بقوة خلال مباحثاته مع نظيرة الأمريكي أنتوني بلينكن صباح اليوم ، حيث أكدا أهمية منع أي نوع من التصعيد وإيجاد اطار سياسي وحل القضية على مبدأ حل الدولتين.

    وأوضح وزير الخارجية في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي أن المباحثات تطرقت لملف سد النهضة والعمل المشترك للحفاظ على كافة الأطراف والتوصل لاتفاق على أساس قانوني، موضحا أن المباحثات تطرقت كذلك للوضع في ليبيا والسودان وأهمية العمل المشترك لمواجهة كل التحديات والتغلب عليها، مضيفا ” نعمل سويا لعمل اللجنة المشتركة بمناسبة مئوية العلاقات وهو ما يمثل أهمية كبيرة.”

    انطلقت صباح اليوم جلسة المباحثات الثنائية الموسعة بين وزير الخارجية سامح شكري ونظيره الامريكي أنتونى بلينكن، في مقر وزارة الخارجية المصرية، وتتناول المباحثات عددا من الملفات ذات الاهتمام المشترك وتطورات الاوضاع في الشرق الاوسط والوضع في منطقتي المشرق والمغرب العربي.

    ويعقد وزير الخارجية سامح شكرى ونظيره الأمريكي أنتونى بيلنكن، ظهر الاثنين، مؤتمرا صحفيا مشتركا في مقر وزارة الخارجية، بعد مباحثات ثنائية حول عدد من القضايا أبرزها الوضع في الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية، وكذلك تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا والعراق.

    وقال وزير الخارجية الأمريكي قبل وصوله، إن زيارته إلى مصر تؤكد التزام الولايات المتحدة بتعميق العلاقات الثنائية.

    وفى أولى محطات زيارة بلينكن للقاهرة الأحد شعار “الشراكة الاستراتيجية”، حيث التقى عدد من الشباب المصرى فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وأكد لهم أن العلاقة مع مصر تحمل أهمية خاصة وأن وجود الشباب يغذى هذه الشراكة الاستراتيجية لاسيما وإن مصر دولة شابة يبلغ تعداد أكثر من 60% من سكانها من الشباب.

    وأضاف أن الشباب هم من سيحملون هذه العلاقة الثنائية إلى الأمام ومن الضرورى الاستماع إليهم لأنهم هم قادة المستقبل.

    وتأتى الزيارة بعد نشر الخارجية الأمريكية لبيان حول العلاقات الثنائية مع مصر احتفت من خلاله بالشراكة الثنائية مع مصر فى كافة المجالات لاسيما مع احتفال القاهرة وواشنطن بأكثر من قرن من التعاون الدبلوماسى والصداقة، تقف الولايات المتحدة مع مصر والشعب المصرى لتعزيز الأمن الإقليمى، وتعزيز المرونة الاقتصادية، وتعزيز العلاقات بين الشعبين، ومعالجة أزمة المناخ، وتعزيز شراكة دفاعية حاسمة، ودعم المصريين فى سعيهم لمستقبل مزدهر للجميع.

    وتأكيدا على دور مصر المهم فى الشرق الأوسط كلاعب أساسى وركيزة للاستقرار، قالت الخارجية الأمريكية أن ” الولايات المتحدة ومصر تتعاونان بشكل وثيق لتهدئة النزاعات وتعزيز السلام المستدام، بما فى ذلك من خلال دعم وساطة الأمم المتحدة لتمكين الانتخابات فى ليبيا فى أقرب وقت ممكن واستعادة انتقال بقيادة مدنية فى السودان من خلال الاتفاق السياسى الإطارى.”

  • ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلى فى جنين إلى 10

    ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في جنين، منذ صباح الخميس، إلى 10 شهداء بينهم مسنة، خلال اقتحام قوات الاحتلال مدينة جنين ومخيمها، بحسب بيان لوزارة الصحة الفلسطينية.

    وقالت الصحة الفلسطينية، إن عدد المصابين وصل إلى 20 بينها 4 بحالة خطيرة.

    فيما قالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، في بيان صحفي الخميس، أن “الوضع في مخيم جنين حرج للغاية، تبلغنا من الهلال الأحمر بوجود إصابات عديدة يصعب إنقاذها وإخلائها حتى الآن”.

    وأشارت إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أعاقت دخول سيارات الإسعاف إلى داخل مخيم جنين لإنقاذ الجرحى.

    وأكدت أن قوات الاحتلال اقتحمت مستشفى جنين الحكومي، وأطلقت بشكلٍ متعمد قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه قسم الأطفال في المستشفى، ما أدى لإصابة أطفال بحالات اختناق.

    وأشارت إلى أنها دعت إلى اجتماع عاجل مع منظمة الصليب الأحمر الدولي ومنظمة الصحة العالمية، لوقف هذا العدوان والتدخل لإنقاذ حياة الفلسطينيين.

    وناشدت كافة المؤسسات الحقوقية والمجتمع الدولي بضروري التحرك الفوري والعاجل لكبح الممارسات العنصرية التي يقوم بها جيش الاحتلال الآن في جنين.

    بدورها، أدانت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية، الخميس، اقتحام القوات الإسرائيلية لمخيم جنين الفلسطينى صباح اليوم الخميس، ما أسفر عن استشهاد 9 فلسطينيين حتى الآن ووقوع إصابات عديدة.

    ودعت مصر إلى الوقف الفوري لهذه الاعتداءات على المدن الفلسطينية، والتي تهدد بخروج الأوضاع الأمنية فى الضفة الغربية عن السيطرة، محذرةً من تداعياتها الخطيرة على الأمن والاستقرار في الأراضى الفلسطينية المحتلة والمنطقة.

    وأعادت مصر التأكيد على أن استمرار مثل تلك الاعتداءات علي الأرواح والممتلكات الفلسطينية يزيد من حالة الاحتقان والشعور بالغبن بين أبناء الشعب الفلسطينى، ويقوض من كافة الجهود التي تسعى إلى إعادة إحياء عملية السلام، وتنفيذ رؤية حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية علي حدود يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

    ودعت مصر كافة الأطراف الدولية المحبة للسلام، والأمم المتحدة وأجهزتها المعنية بحفظ السلام والأمن الدوليين، الي الاضطلاع بمسئولياتها لنزع فتيل العنف فى الأراضى المحتلة، ووضع حد للاعتداءات المتكررة علي الشعب الفلسطينى، وتوفير الحماية للمدنيين، مطالبةً بضرورة احترام قواعد القانون الدولى ومقررات الشرعية الدولية ذات الصلة بالحقوق الفلسطينية المشروعة ومسئوليات دولة إسرائيل باعتبارها الدولة القائمة بالاحتلال.

  • القيادة الفلسطينية تقرر وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل رسميا

    أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، مساء الخميس، اتخاذ القيادة الفلسطينية قرارا بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، والتوجه الفوري إلى مجلس الأمن تحت الفصل السابع، بحسب ما نقلته وكالة “وفا” الرسمية في بيان مقتضب قبل قليل.

    استشهد 10 فلسطينيين بينهم سيدة مسنة، وأصيب 20 آخرين بينهم 4 في حالة خطرة نتيجة العملية العسكرية التي شنها جيش الاحتلال الإسرائيلي على مدينة جنين، وذلك بحسب ما أعلنته وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها.

    واقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي مدينة ومخيم جنين، واعتلت أسطح المنازل في المخيم، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أطلق خلالها الجنود الرصاص وقنابل الغاز باتجاه الشبان.

    بدورها، أدانت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية، الخميس، اقتحام القوات الإسرائيلية لمخيم جنين الفلسطينى صباح اليوم الخميس، مما أسفر عن استشهاد 9 فلسطينيين حتى الآن ووقوع إصابات عديدة.

     ودعت مصر إلى الوقف الفوري لهذه الاعتداءات على المدن الفلسطينية، والتي تهدد بخروج الأوضاع الأمنية فى الضفة الغربية عن السيطرة، محذرةً من تداعياتها الخطيرة على الأمن والاستقرار في الأراضى الفلسطينية المحتلة والمنطقة.

    وأعادت مصر التأكيد على أن استمرار مثل تلك الاعتداءات علي الأرواح والممتلكات الفلسطينية يزيد من حالة الاحتقان والشعور بالغبن بين أبناء الشعب الفلسطينى، ويقوض من كافة الجهود التي تسعى إلى إعادة إحياء عملية السلام، وتنفيذ رؤية حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية علي حدود يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

    ودعت مصر كافة الأطراف الدولية المحبة للسلام، والأمم المتحدة وأجهزتها المعنية بحفظ السلام والأمن الدوليين، الي الاضطلاع بمسئولياتها لنزع فتيل العنف فى الأراضى المحتلة، ووضع حد للاعتداءات المتكررة علي الشعب الفلسطينى، وتوفير الحماية للمدنيين، مطالبةً بضرورة احترام قواعد القانون الدولى ومقررات الشرعية الدولية ذات الصلة بالحقوق الفلسطينية المشروعة ومسئوليات دولة إسرائيل باعتبارها الدولة القائمة بالاحتلال.

  • الصحة الفلسطينية: ارتفاع عدد شهداء المجزرة الإسرائيلية فى جنين لـ 9

    أكدت وزارة الصحة الفلسطينية ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلى على جنين منذ صباح اليوم إلى 9 شهداء بينهم سيدة مسنة، و20 إصابة بينهم حالات مصابة إصابات خطيرة، مشيرة لامكانية ارتفاع عدد الشهداء نتيجة الاصابات الخطيرة.
    علقت الرئاسة الفلسطينية، الخميس، على الأحداث الجارية في مخيم جنين بعد اقتحام قوات الاحتلال للمخيم واستشهاد وإصابة عدد من الفلسطينيين.
    وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن ما يجري في جنين ومخيمها مجزرة تنفذها حكومة الاحتلال الإسرائيلية، في ظل صمت دولي مريب.
    وأضاف أبو ردينة، أن العجز والصمت الدولي هو ما يشجع حكومة الاحتلال على ارتكاب المجازر ضد شبعنا على مرأى العالم، وما يزال يستخف بحياة أبناء شعبنا، ويعبث بالأمن والاستقرار عبر مواصلته لسياسة التصعيد.
    وشدد على أن الشعب الفلسطيني صامد، ولن يتنازل عن القدس والمقدسات، مهما ارتكبت قوات الاحتلال من جرائم ومجازر، داعيا المجتمع الدولي إلى التحرك العاجل لحماية الفلسطينيين.
     أصدر جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس، بيانا صحفيا عقب انسحاب قواته من مخيم جنين شمال الضفة الغربية، وانتهاء العملية التي قامت بها.
    وقال الجيش الإسرائيلي إنه :”وفي عملية مشتركة لجهاز الأمن العام (الشاباك) ، والوحدة الشرطية الخاصة والجيش في قلب مخيم جنين كانت تستهدف خلية عسكرية لحركة الجهاد الإسلامي ، حيث تم قتل ثلاثة منهم خلال اشتباكهم المسلح مع قوات الجيش”.
    وأوضح أن الجيش حاصر مبنى تحصن داخله عناصر الجهاد الإسلامي ، حيث تم رصد مسلحين يهربان من داخله لتقوم القوات بإطلاق النار وقتلهما ، مدعيا أن أحد المطلوبين بالمبنى سلم نفسه بعد دخول القوات الهندسية إليه لتفجير عبوتين ناسفتين استخدمها المطلوبون ، فيما تم قتل مطلوب رابع كان مسلحا داخل المبنى.
    وأشار الجيش إلى أنه وخلال محاولة الاعتقال تعرضت قوات الأمن لإطلاق نار حيث ردت باستهداف المسلحين ورصدت إصابة عدد منهم ، حيث يتم فحص التقارير عن مقتل عدد منهم ، مدعيا عدم وقوع إصابات في صفوف قوات الجيش.
    وأكد الجيش في بيانه أن العملية جاءت بناءً على معلومات دقيقة قدمها جهاز الشاباك والتي دفعت القوات نحو شقة اختباء للعناصر داخل مخيم جنين.
  • الصحة الفلسطينية: 8 شهداء فى جنين و16 مصابا بينهم 4 حالتهم خطيرة

    أكدت وزارة الصحة الفلسطينية ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على جنين منذ صباح اليوم إلى 8 شهداء بينهم سيدة مسنة، و16 إصابة بينها 4 بحالة خطيرة، مشيرة لامكانية ارتفاع عدد الشهداء نتيجة الاصابات الخطيرة.
    علقت الرئاسة الفلسطينية، الخميس، على الأحداث الجارية في مخيم جنين بعد اقتحام قوات الاحتلال للمخيم واستشهاد وإصابة عدد من الفلسطينيين.
    وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن ما يجري في جنين ومخيمها مجزرة تنفذها حكومة الاحتلال الإسرائيلية، في ظل صمت دولي مريب.
    وأضاف أبو ردينة، أن العجز والصمت الدولي هو ما يشجع حكومة الاحتلال على ارتكاب المجازر ضد شبعنا على مرأى العالم، وما يزال يستخف بحياة أبناء شعبنا، ويعبث بالأمن والاستقرار عبر مواصلته لسياسة التصعيد.
    وشدد على أن الشعب الفلسطيني صامد، ولن يتنازل عن القدس والمقدسات، مهما ارتكبت قوات الاحتلال من جرائم ومجازر، داعيا المجتمع الدولي إلى التحرك العاجل لحماية الفلسطينيين.
  • سفير مصر برام الله: ندعم الفلسطينيين وقضيتهم العادلة حتى إقامة دولتهم المستقلة

    أكد وزير الأوقاف والشئون الدينية الفلسطينى حاتم البكرة، أن موقف مصر ثابت في دعم القضية والشعب الفلسطيني ومساعدته في مواجهة الاحتلال، مشيرا إلى أن المرحلة الحالية تستدعى مواصلة العمل الجاد في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها الفلسطينيين، جاء ذلك خلال لقاءه مع سفير مصر لدى فلسطين إيهاب سليمان.

    وأشارت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” إلى أن اللقاء تطرق لبحث التصعيد الإسرائيلي والجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته خاصة في القدس المحتلة، وكذلك تعزيز أوجه التعاون المشترك بين وزارة الأوقاف والمؤسسات الدينية المصرية خاصة الأزهر الشريف، ووزارة الأوقاف المصرية، وسبل عقد دورات تدريبية للأئمة والخطباء في مصر.

    وشدد البكري على أهمية عقد مؤتمر القدس القادم في مصر، لما له من أهمية في تنسيق الخطط والبرامج لدعم القدس والمقدسيين.

    من ناحيته، أكد السفير إيهاب سليمان أن مصر كانت وستبقى دائما داعمه للشعب الفلسطيني، ولقضيته العادلة حتى إقامة دولته المستقلة.

  • استطلاع يظهر تضامن 60% من الأوكرانيين مع الاحتلال ضد الفلسطينيين

    أظهر استطلاع للرأي أجرته سفارة تل أبيب في أوكرانيا أن 12٪ فقط من سكانها لا يعتبرونها صديقة، لكن 43٪ لا يقبلون حقيقة أنها لا تساعد بلادهم عسكريا، فيما يعتقد 87٪ أن التقنيات الإسرائيلية ستساعد في إعادة بناء دولتهم من دمار الحرب.

    وبحسب نتائج الاستطلاع الذي نشرتها صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أنه على الرغم من رفض دولة الاحتلال تزويد كييف بأنظمة دفاع جوي، أظهر استطلاع أن 12٪ فقط من سكانها لا يعتبرونها صديقة، لكن 43٪ لا يقبلون حقيقة أنها لا تساعد بلادهم عسكريا، فيما يعتقد 87٪ أن التقنيات الإسرائيلية ستساعد في إعادة بناء دولتهم من دمار الحرب.

    رفض تزويد أوكرانيا بأنظمة دفاع جوي
    ولفت الاستطلاع إلى أن “معظم الأوكرانيين بنسبة 52٪ يرون إسرائيل دولة صديقة تدعم بلدهم، مقارنة بـ 12٪ لا ينظرون لها بهذه الطريقة، وبسبب غضب كييف بعد رفض تل أبيب تزويدها بأنظمة دفاع جوي لمساعدتها في الحرب ضد موسكو، فلا يقبل 43٪ من الأوكرانيين قرار عدم تقديم المساعدة العسكرية لبلدهم، حتى لو فهم البعض سبب ذلك”.

    دعم إسرائيل ضد إيران
    وأضافت الصحيفة العبرية أن “الاستطلاع أجراه معهد علم الاجتماع في كييف مطلع يناير بناء على طلب السفارة الإسرائيلية، وجاء فيه أن 64٪ من الأوكرانيين أعربوا عن دعمهم لإسرائيل في الصراع مع إيران، مقارنة بأقل من 1٪ الذي دعم الجانب الإيراني، كما تعتقد الغالبية العظمى من الأوكرانيين بنسبة 87٪ أن التقنيات الإسرائيلية يمكن أن تفيد بلادهم في عملية إعادة الإعمار بعد الحرب”.

    وأوضح الاستطلاع أنه “فيما يتعلق بالسؤال حول كيفية مساعدة إسرائيل لأوكرانيا، أجاب 48٪ أنها تنقل مساعدات إنسانية، وقال 17٪،إنها تنقل معلومات استخباراتية، و8٪ قالوا إنها تنقل معدات أمنية وأسلحة، ويعتقد 11٪ أن إسرائيل لا تساعد أوكرانيا على الإطلاق، و16٪ لم يردوا. ويعتقد 53٪ من الأوكرانيين أن إسرائيل وأوكرانيا متشابهتان في الحصانة الداخلية، و33٪ يعتقدون أن البلدين متشابهان في الديمقراطية، و30٪ في التراث والابتكار، و39٪ زعموا أنهما متماثلان في القيم”.

    تضامن مع الإسرائيل ضد الفلسطينيين
    الأخطر في الاستطلاع أن “60٪ من الأوكرانيين يشعرون بالتضامن مع الإسرائيليين عندما يهاجمهم الفلسطينيون، و1٪ فقط منهم يشعرون بالتضامن مع الفلسطينيين، وحين سُئلوا عن رأيهم في القرار الإسرائيلي بعدم تقديم مساعدات عسكرية لأوكرانيا، ذكر 33٪ منهم أن القرار اتخذ لأن إسرائيل في وضع صعب تجاه روسيا، و17٪ قالوا إنه حتى لو كان القرار مفهومًا فهو غير مقبول، و26٪ قالوا إن القرار مرفوض وغير مفهوم لأن إسرائيل دولة قوية”.

    والشهر الماضي طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في اتصال هاتفي، من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي التصويت ضد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يدعو محكمة العدل الدولية إلى إصدار رأي قانوني حول تداعيات الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وفقا لمسؤولين إسرائيليين نقلًا عن موقع “أكسيوس” الإخباري الأمريكي.

    وصوتت أوكرانيا لصالح القرار خلال تصويت لجنة الأمم المتحدة، لكنها لم تحضر تصويت الجمعية العامة، “من أجل إعطاء فرصة للعلاقة مع نتنياهو” وفقا للمسؤول الأوكراني.

    تقديم مساعدات عسكرية لأوكرانيا
    وقال مسؤولون أوكرانيون إن أوكرانيا تحدت الطلبات الإسرائيلية بالتصويت ضد القرار أثناء تصويت لجنة الأمم المتحدة قبل عدة أسابيع بسبب رفض إسرائيل تقديم مساعدة عسكرية لأوكرانيا.

    وكان مسؤولو وزارة الخارجية الإسرائيلية غاضبين في ذلك الوقت واستدعوا السفير الأوكراني لإجراء محادثة صعبة.

    وخلف الكواليس، اتصل نتنياهو، الذي أدى اليمين كرئيس للوزراء، بزيلينسكي في إطار سلسلة مكالمات هاتفية مع قادة بعض الدول التي صوتت في السابق لصالح القرار.

    وقال مسؤول إسرائيلي رفيع لموقع “أكسيوس” إن إسرائيل أرادت منهم تغيير أصواتهم ومعارضة القرار أو على الأقل الامتناع عن التصويت.

    تزويد أوكرانيا بأنظمة دفاع جوي
    وخلال الاتصال مع نتنياهو، أوضح زيلينسكي أنه في مقابل التصويت ضد القرار أو الامتناع عن التصويت أراد أن يسمع كيف ستغير الحكومة الإسرائيلية الجديدة سياستها وتزود أوكرانيا بأنظمة دفاع ضد الهجمات الروسية بالصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار الإيرانية الصنع.

    وأفاد المسؤول الأوكراني أن نتنياهو لم يلتزم بأي شيء، لكنه أبدى استعداده لمناقشة طلبات زيلينسكي في المستقبل.

    وبحسب المسؤول الأوكراني، لم يُعجب زيلينسكي بالإجابة، ولم يوافق على التصويت ضد القرار أو الامتناع عن التصويت. وبدلًا من ذلك، أصدر تعليماته لسفير أوكرانيا لدى الأمم المتحدة بعدم حضور التصويت.

    وبحسب التقرير، “لم يكن الزعيمان راضيين ولم يحصلا على ما أرادا من بعضهما البعض. وقال المسؤول الأوكراني: “قرر زيلينسكي أننا لن نحضر التصويت من أجل إعطاء فرصة للعلاقة مع نتنياهو”.

    القرار المناهض لإسرائيل
    وكشف مسؤول إسرائيلي رفيع أنه على الرغم من أن أوكرانيا لم تصوت لصالح القرار، إلا أن إسرائيل أصيبت بخيبة أمل، لأنه بدلًا من الامتناع عن التصويت، قررت كييف عدم حضور التصويت”.

    وقال مكتب نتنياهو: “تحدث رئيس الوزراء إلى الرئيس زيلينسكي، وأوكرانيا التي صوتت من قبل لصالح القرار المناهض لإسرائيل، لم تحضر التصويت هذه المرة، وبخلاف ذلك لن نعلق على المحادثات الدبلوماسية”.

    وغرد زيلينسكي أنه في المكالمة الهاتفية للزعيمين “هنأ نتنياهو على توليه منصبه كرئيس للوزراء. وناقشنا التعاون الثنائي بين دولتنا، بما في ذلك في المجال الأمني والتفاعل على المنصات الدولية. وتطرقنا أيضًا إلى السلام في أوكرانيا”.

  • شكري لنظيره الاسرائيلى: مصر مستمرة فى جهود تثبيت التهدئة بين الفلسطينيين والاسرائيليين

    صرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن السيد سامح شكري وزير الخارجية أجرى اتصالاً هاتفياً اليوم الخميس مع وزير خارجية إسرائيل “إيلي كوهين”، هنأه خلاله على توليه منصب وزير الخارجية في الحكومة الإسرائيلية الجديدة.
    وكشف المتحدث باسم الخارجية، أن الوزير شكري نقل خلال الاتصال تمنياته لنظيره الإسرائيلي بالتوفيق في مهامه، لاسيما المرتبطة منها بدعم العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز آليات التشاور حول مختلف القضايا التي تهم البلدين، مؤكداً على أهمية العمل بكل جدية على إحياء عملية السلام في أسرع وقت، باعتباره السبيل الأمثل والوحيد لتحقيق رؤية حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية وتحقيق الاستقرار والسلام الشامل لكافة شعوب المنطقة.
    كما أكد وزير الخارجية على أن مصر، باعتبارها أولى دول المنطقة سعياً وترسيخاً للسلام، ستظل دائماً تضطلع بدورها وتتحمل مسئوليتها التاريخية في دعم جهود السلام من أجل إنهاء الصراع، وهو ما يتطلب وقف الإجراءات الأحادية التي من شأنها تعقيد الموقف، وضرورة الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس، لما لذلك من تأثير مباشر في تخفيف حدة التوتر. وأكد شكري في هذا الإطار على أن مصر سوف تستمر في جهودها لتثبيت التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
    وفى نهاية الاتصال، اتفق الجانبان على مواصلة التشاور خلال المرحلة القادمة.
  • القوات الإسرائيلية تقتحم قبة الصخرة.. والتحرير الفلسطينية: مُقدمة لإجراء أكبر

    اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مُصلى “قبة الصخرة” في المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس الشرقية المُحتلة.

    وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال قامت بتفتيش المصلى بعد اقتحامه.

    وكان 168 مستوطنًا اقتحموا، صباح اليوم الثلاثاء، باحات الأقصى من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسًا تلمودية، عقب اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن جفير ساحة البراق، وسط انتشار مكثف لشرطة الاحتلال، ومنع من هم دون سن الخمسين من الدخول إلى المسجد.

    من جانبه، اعتبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، أن اقتحام بن جفير للمسجد بحماية قوات الاحتلال وبقرار من رئيس حكومته، مُقدمة لإجراء أكبر إن لم يكن هناك رد فلسطيني عربي اسلامي دولي عليها.

    وطالب الشيخ الذي وصف الاقتحام بـ”الوقح”، كل الأشقاء العرب باتخاذ موقف رادع لحكومة الاحتلال وسياساتها التصعيدية.

     

  • مستجدات موقف مصر من القضية الفلسطينية: الحفاظ على التهدئة واستئناف المفاوضات وتحقيق السلام

    أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على مواصلة مصر تحركاتها المكثفة في كافة الملفات المتعلقة بالقضية الفلسطينية وذلك خلال إتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”.

    وتقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتهنئة لرئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، على توليه منصبه رسميًا ونجاحه في تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

    وجاءت أبرز رسائل الرئيس السيسي عن القضية الفلسطينية:
    – أكد الرئيس السيسي خلال إتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”على مواصلة مصر تحركاتها المكثفة في كافة الملفات المتعلقة بالقضية الفلسطينية وعلى رأسها جهود الحفاظ على التهدئة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، واستئناف المفاوضات بين الجانبين، مشددًا على أهمية تحقيق السلام العادل والشامل بما يسهم في تحقيق الأمن والرخاء لكافة شعوب المنطقة، كما أكد الرئيس على ضرورة تجنب أية إجراءات من شأنها أن تؤدي لتوتر الأوضاع وتعقيد المشهد الإقليمي.

    القمة الأمريكية الإفريقية
    – شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا في فعاليات القمة الأمريكية الإفريقية بالعاصمة الأمريكية واشنطن فضلا عن عقد عددل من اللقاءات على هامش فعاليات القمة وتصدرت القضية الفلسطينية اللقاءات.

    أعضاء الكونجرس
    – تناول لقاء الرئيس السيسي مع أعضاء الكونجرس سبل تعزيز العلاقات الثنائية في عدد من المجالات، كما تم التطرق إلى التطورات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية، خاصةً ما يتعلق بمستجدات القضية الفلسطينية، حيث أشاد أعضاء الكونجرس بالجهود المصرية الداعمة لعملية السلام، في حين أكد الرئيس موقف مصر الثابت في هذا الخصوص بالتوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وفق المرجعيات الدولية، الأمر الذي يفتح آفاقًا للتعايش السلمي والتعاون بين جميع شعوب المنطقة.

    المنظمات اليهودية الأمريكية
    – أكد لرئيس خلال لقاء قادة المنظمات اليهودية الامريكية أن حل القضية الفلسطينية سيمثل خطوة عملاقة فى تاريخ المنطقة ويغير تمامًا من واقعها المتأزم، لتبدأ مرحلة جديدة من السلام والتعاون والتنمية والتعايش السلمى”. وأن مصر ستظل داعمة لأي جهد مخلص يضمن التوصل لحل عادل ودائم للقضية الفلسطينية استنادًا إلى قرارات ومرجعيات الشرعية الدولية وحل الدولتين على نحو يضمن الحقوق الأصيلة للشعب الفلسطين

    عضو مجلس الشيوخ الأمريكي
    – تطرق لقاء الرئيس السيسي في واشنطن، السيناتور “ليندسي جراهام”، عضو مجلس الشيوخ الأمريكي إلى الجهود الجارية لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط، حيث أشار الرئيس إلى أن جهود تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يجب أن تتم وفق ثوابت المرجعيات الدولية وحل الدولتين والمبادرة العربية للسلام، مؤكدًا دعم مصر لمختلف الجهود الرامية لتنشيط عملية السلام واستئناف المفاوضات على هذا الأساس، وعلى نحو يضمن حقوق وآمال الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وهو الأمر الذي يغير الواقع الحالي ويفتح آفاقًا لمرحلة جديدة من الأمن والتقدم والتعايش السلمي لجميع شعوب المنطقة.

    الملك عبد الله الثاني
    – شهدت مباحثات الرئيس السيسي مؤخرا في قصر الاتحادية مع الملك عبد الله الثاني بن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، التباحث حول مستجدات الأوضاع في المنطقة، خاصةً تطورات القضية الفلسطينية، حيث تم التوافق حول تعزيز جهود مصر والأردن نحو تقديم الدعم الكامل للأشقاء في فلسطين، ومن أجل العمل على إحياء عملية السلام للتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، بما يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق وفق مرجعيات الشرعية الدولية.

    القمة العربية بالجزائر
    – ألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة مؤخرا أمام القمة العربية الحادية والثلاثين بالجزائر حيث تناول الرئيس السيسي مجمل العمل العربي المشترك ورؤية مصر والثوابت التي تراها خلال هذه الفترة، وخارطة الطريق المقبلة في ظل الظروف الحالية.

    وقال الرئيس إن المضي قدمًا، على طريق اللحاق بركب التقدم والتنمية، يتطلب العمل الجاد، على تسوية مختلف أزمات عالمنا العربي وعلى رأسها دوما وأبدًا القضية الفلسطينية، وأود هنا الإشارة إلى أن قدرتنا على العمل الجماعي لتسوية القضية، واسترجاع الحقوق الفلسطينية، كانت تاريخيًا وستظل المعيار الحقيقي لمدى تماسـكنا.

    وأضاف الرئيس كما تظل المبادرة العربية للسلام، تجسيدًا لهذا التماسك، ولرؤيتنا المشتركة إزاء الحل العادل والشامل، على أساس حل الدولتين، ومبدأ الأرض مقابل السلام وبما يكفل إنشاء دولة فلسطينية مستقلة، على حدود الرابع من يونيو لعام ١٩٦٧، وعاصمتها “القدس الشرقية” تعيد للفلسطينيين وطنهم، وتسمح بعودة اللاجئين، بما يتسق مع مبادئ القانون الدولي والشرعية الدولية.

    وتابع الرئيس مازلنا نحتاج لمزيد من العمل العربي الجماعي، حتى في التعامل مع الأزمات الجديدة، التي جاءت لاحقة على القضية الفلسطينية في ليبيا وسوريا واليمن والعراق والسودان وإلا سيظل أمن وسلم الشعوب الشقيقة في تلك الدول، مهددين بتجدد ويلات تلك الأزمات وستظل الأخيرة، ثغرات في المنظومة العربية، ومراكز لعدم الاستقرار وهو ما يؤثر علينا جميعًا.

    “قمة جدة”
    – كما قال الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته في “قمة جدة”، مؤخرا والتي جمعت قادة مصر والعراق والأردن ودول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية: لعلكم تتفقون معي أن الانطلاق نحو المستقبل يتوقف على كيفية التعامل مع أزمات الماضي الممتدة، ومن ثم فإن جهودنا المشتركة لحل أزمات المنطقة، سواء تلك التي حلت خلال العقد المنصرم، أو تلك المستمرة ما قبل ذلك، لا يمكن أن يكتب لها النجاح إلا من خلال التوصل إلى تسوية عادلة وشاملة ونهائية لقضية العرب الأولى، وهي القضية الفلسطينية، على أساس حل الدولتين المستند إلى مرجعيات الشرعية الدولية ذات الصلة، وبما يكفل إنشاء دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من يونيو لعام ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية، تضمن للشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة، وتعيش في أمن وسلام جنبًا إلى جنب مع دولة إسرائيل، على نحو يحقق أمن الشعبين ويوفر واقعًا جديدًا لشعوب المنطقة يمكن قبوله والتعايش معه، ويقطع الطريق أمام السياسات الإقصائية، ويعضد من قيم العيش المشترك والسلام وما تفتحه من آفاق وتجسده من آمال. ومن هنا، فلابد من تكثيف جهودنا المشتركة، ليس فقط لإحياء مسار عملية السلام، بل لنصل به هذه المرة إلى حل نهائي لا رجعة فيه، ليكون بذلك قوة الدفع التي تستند عليها مساعي السلام في المنطقة.

  • رئيس الوزراء يسقط الجنسية عن فلسطينى وزوجته لاكتسابها عن طريق الغش والكذب

    أصدر الدكتور مصطفى مدبولي ، رئيس الوزراء قرار بسحب الجنسية المصرية عن مواطن فلسطيني وأولاده وزوجته وذلك لاكتسابهم الجنسية عن طريق الغش وبناء على أقوال كاذبة.

     ونشرت الجريدة الرسمية قرار رئيس الوزراء، بالموافقة على منح الجنسية المصرية لعدد من المواطنين.

     وتضمنت قرارات رئيس الوزراء الموافقة على ضم المهندس مدحت محمد شكري، رئيس مجلس ادارة شركة هليوبليس للصناعات الكيماوية لعضوية مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي.

  • “بترا”: الرئيس السيسى وملك الأردن يؤكدان أهمية دعم السلطة الفلسطينية

    أكد العاهل الأردنى الملك عبدالله الثاني والرئيس عبدالفتاح السيسي اعتزازهما بمستوى العلاقات والتنسيق بين البلدين، وأهمية تعزيزها في المجالات كافة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا”.

    وشدد الزعيمان خلال لقائهما، الثلاثاء، على هامش الدورة الثانية لمؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، على إدامة التنسيق والتشاور إزاء القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يحقق مصالحهما ويخدم قضايا المنطقة.

    وتناول اللقاء آخر المستجدات بالمنطقة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

    وتم التأكيد على ضرورة الدفع باتجاه إيجاد أفق سياسي للوصول إلى سلام عادل وشامل على أساس حل الدولتين، فضلا عن أهمية دعم السلطة الوطنية الفلسطينية.

    وحضر اللقاء عدد من كبار المسؤولين من البلدين.

  • عشرات الآلاف من الفلسطينيين يؤدون صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى

    أدى عشرات الآلاف من المواطنين الفلسطينيين صلاة الجمعة، فى رحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم إجراءات عسكرية مشددة فرضتها سلطات الاحتلال الإسرائيلى على أبوابه، وعلى مداخل البلدة القديمة في القدس المحتلة.

    وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في بيان صحفي، إن نحو سبعين ألف مُصل أدوا صلاة الجمعة في رحاب المسجد، من القدس، والضفة الغربية، وداخل أراضي عام 1948.

    وانتشرت قوات الاحتلال في شوارع المدينة ومحيط المسجد الأقصى، وتمركزت عند بواباته، وأوقفت المصلين ودققت ببطاقاتهم الشخصية، ومنعت العشرات من دخوله لأداء الصلاة في رحابه. قال شهود عيان إن شرطة الاحتلال فرضت مخالفات كيدية على سيارات المُصلين في منطقة باب الأسباط.

    كان آلاف المصلين أدوا صلاة الفجر اليوم في المسجد الأقصى المبارك، نصرة للمقدسات وتأكيدا على إسلامية الحرم القدسي الشريف.

  • مندوب الأردن بالجامعة العربية: القضية الفلسطينية كانت وما زالت وستبقى مركزية

    شارك مندوب المملكة الأردنية الهاشمية الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير أمجد عودة العضايلة، في الفعالية الخاصة باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، التي نظمتها اليوم الثلاثاء الأمانة العامة للجامعة في مقرها.

    وأكد العضايلة، في كلمة بهذه الفعالية التي حضرها وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط والمندبون الدائمون للدول العربية، أن القضية الفلسطينية كانت ومازالت وستبقى القضية المركزية والأولى، والتي دون حلها حلٍ عادلٍ وشامل لن تنعم المنطقة والعالم بالاستقرار، كونها مفتاح السلام.

    وشدد على ضرورة دعم وتعزيز الجهود السلمية، التي تواجه جمودا يجب كسره، للوصول إلى تقدم حقيقي وسريع نحو حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس على خطوط الرابع من يونيو للعام 1967 وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

    وأشار إلى أن المملكة الأردنية الهاشمية، وبقيادة الملك عبدالله الثاني وتوجيه مستمر منه، تضع القضية الفلسطينية على رأس الأولويات الدبلوماسية والسياسية، مهما تعددت الأزمات التي تواجهها منطقة الشرق الأوسط والعالم، من منطلق الإيمان بمركزية هذه القضية العربية الأولى وحق الشعب الفلسطيني الشقيق، في الحصول على حقوقه كافة، وفي مقدمتها حق تقرير المصير.

    ولفت العضايلة إلى جهود الأردن في حماية وخدمة المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس والحفاظ على الهوية العربية للمدينة المقدسة، وبتوجيه وبمتابعة مباشرة من جلالة الملك عبدالله الثاني، صاحب الوصاية على هذه المقدسات، مشيراً إلى حديث جلالته بأن “القدس هي مركز وحدتنا، ولا مكان للكراهية والانقسام في المدينة المقدسة، وأن تقويض الوضع التاريخي والقانوني القائم فيها سيؤدي إلى مزيد من التأزيم والعنف والتطرف، وانطلاقا من الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها سنبقى بكل ثبات وبالتنسيق مع السلطة الوطنية الفلسطينية، ملتزمين بالحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم فيها، وحماية ورعاية هذه الأماكن المقدسة”.

    وقال العضايلة إنه لا يمكن تناول معاناة الشعب الفلسطيني دون استذكار معاناة اللاجئين الفلسطينيين، وما يتطلبه ذلك من دعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا” لتتمكن من الاستمرار بتقديم الخدمات التي تحتاجها هذه الفئة، مؤكدا أن الأردن يواصل جهوده مع جميع الأشقاء العرب والشركاء الدوليين لضمان استمرار الوكالة في تقديم خدماتها وفق تكليفها الأممي، لحين الوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، يعالج جميع قضايا الوضع النهائي، ويحفظ حقوق الفلسطينيين، وفقا لقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار 194، بما يضمن حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة والتعويض.

  • وزير خارجية فلسطين: نقدر دور مصر فى دعم القضية الفلسطينية

    أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، أنه لا يمكن لأي جهة أيا كانت إنكار الدور الكبير والجهود التي تبذلها مصر من أجل حل القضية الفلسطينية.

    وأعرب الوزير رياض المالكي – في حوار خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الجمعة، على هامش مشاركته في المنتدى الإقليمي السابع لوزراء خارجية دول الاتحاد من أجل المتوسط ببرشلونة – عن تقدير دولة فلسطين للموقف المصري الشجاع في دعم القضية الفلسطينية، مؤكدا: “مصر دائما الدولة التي نعتمد عليها في توفير الدعم والإسناد لقضيتنا”.

    وقال وزير الخارجية “إن مصر هي الضامن للقضية الفلسطينية”، مشددا على أهمية الموقف المصري التاريخي المساند لفلسطين منذ بداية النكبة التي حدثت لشعبنا وحتى هذه اللحظة، وأضاف “عندما نتحدث عن تاريخ قضيتنا وحاضرها نجد البعد المصري حاضرا دائما”.

    وتابع أن مصر قدمت الكثير من التضحيات من أجل فلسطين، مذكرا باختلاط الدم المصري والفلسطيني من أجل الدفاع عن القضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال وتحقيق حلم إقامة الدولة الفلسطينية.

    وعن تأثير الحرب في أوكرانيا على اهتمام المجتمع الدولي بالقضية الفلسطينية، قال وزير خارجية فلسطين: “لا نستطيع إنكار أن تلك الحرب كان لها أثر كبير .. إذ أن هناك اهتماما كبيرا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية بالوضع في أوكرانيا”.

    ونبه المالكي بأن أوكرانيا لم تخطف فقط الاهتمام السياسي من المجتمع الدولي وإنما أيضا القدرات المالية وغيرها من الدول التي كانت تعطي اهتماما أكبر ومساعدة للقضية الفلسطينية.

    ونوه إلى أن القضية الفلسطينية قضية مدرجة دائما على أجندة المجتمع الدولي مما يعني أن هناك إرهاقا وتعبا من قبل المجتمع الدولي تجاه القضية الفلسطينية من جهة، وأن استمرارها على مدار كل هذه السنوات – نحو 75 عاما منذ بداية النكبة الفلسطينية – يعكس من جهة أخرى فشل المجتمع الدولي في معالجة القضية وإيجاد حلول لها وإعطاء الشعب الفلسطيني حقه في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته.

    وأكمل قائلا “ولكن في الوقت ذاته نعترف بأن وجود أزمات أخرى مستحدثة بالعالم، لا تقلل من أهمية القضية الفلسطينية ولا تلغي من شأنها، إلا أنها تأخد بريقا واهتماما لفترة من الزمن، ثم تعود القضية الفلسطينية وتأخذ الاهتمام الكبير”، لافتا إلى ما شاهدنا بالأمم المتحدة على مستوى جلسات مجلس الأمن والقرارت المتعلقة بفلسطين التي يتم اعتمادها بشكل سنوي في الجمعية العامة أو بمجلس حقوق الإنسان وبكل مكان.

    وفيما يتعلق بالدعم العربي لفلسطين، أشار إلى الاهتمام الكبير خلال القمة العربية الأخيرة بالجزائر وإعادة التأكيد والتركيز على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأولى للعالم العربي، لافتا إلى أن ذلك ما يهم فلسطين ويعطيها الأمل بأن الدعم العربي لازال موجودا ومساندا للقضية الفلسطينية على كل المستويات.

    وشدد وزير خارجية فلسطين، على أن دعم جامعة الدول العربية والبلدان العربية يشجع فلسطين على الاستمرار في المضي قدما نحو أهدافها بتحقيق الحرية والاستقلال.

    وحول توجه وزير خارجية فلسطين إلى القاهرة، أوضح رياض المالكي أنه تم دعوته كممثل لدولة فلسطين للمشاركة في احتفال جامعة الدول العربية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الموافق 29 نوفمبر من كل عام.

  • قاضى قضاة فلسطين يشكر مصر على دعم الشعب الفلسطينى والقضية الفلسطينية

    استقبل الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس الفلسطيني للشئون الدينية والعلاقات الإسلامية اليوم، الثلاثاء، بمقر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.

    وخلال اللقاء وجه الدكتور محمود الهباش، قاضى قضاة فلسطين، الشكر للدولة المصرية على جهودها في دعم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، مشيدًا بالتعاون المشترك مع وزارة الأوقاف المصرية، كما أشاد بمؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الثالث والثلاثين الذي عقد بالقاهرة الشهر الماضي تحت عنوان: “الاجتهاد ضرورة العصر”، والذي تمت المشاركة فيه بوفد فلسطيني رفيع المستوى.

    وتضمن اللقاء استعراض جهود وزارة الأوقاف المصرية في نشر الفكر الوسطي المستنير وتصحيح المفاهيم الخاطئة وتفكيك الفكر المتطرف، مع العمل على نشره عالميًّا، من خلال العديد من إصدارات وزارة الأوقاف المصرية والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية وترجمتها إلى العديد من اللغات الأجنبية المختلفة، كما جرى بحث تدريب نخبة من الأئمة والواعظات من دولة فلسطين بأكاديمية الأوقاف الدولية.

  • رئيس وزراء فلسطين يطالب مصر بالضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها

    استقبل رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الأحد، في مكتبه برام الله، السفير المصري الجديد لدى فلسطين إيهاب سليمان، مرحبا به في فلسطين ومتمنيا له التوفيق في مهامه الجديدة.

    وأطلع رئيس الوزراء الفلسطيني – بحسب وكالة وفا – السفير المصري على آخر المستجدات السياسية، والانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة بحق أبناء شعبنا، من قتل واقتحامات وحصار واستيطان وعربدة للمستوطنين، واقتحاماتهم المتكررة للمسجد الأقصى المبارك.

    وقال اشتية: “في ظل انسداد الأفق السياسي والفراغ السياسي الخطير الذي نعيشه، فإن استراتيجية القيادة والحكومة مبنية على تعزيز صمود المواطنين والتوجه نحو العمق العربي، وتعزيز القاعدة الإنتاجية للاقتصاد الوطني، وتقديم خدمة أفضل للمواطن، والعمل على برنامج إصلاحي“.

    وطالب رئيس الوزراء الفلسطينى مصر بالضغط على إسرائيل لوقف تماديها وانتهاكاتها وجرائمها بحق الفلسطينيين، وأن لا يبقى الدم الفلسطيني محركا للحملة الانتخابية الإسرائيلية.

    وبحث رئيس الوزراء الفلسطيني مع سليمان تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون في العديد من المجالات، مشيدا بالموقف المصري الداعم والثابت للقضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية.

    من جانبه، جدد السفير المصري موقف بلاده الداعم لفلسطين، مشددا على بذل كافة الجهود لتعزيز التعاون والعلاقات الثنائية بين البلدين.

  • وزير خارجية فلسطين يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير مصر لدى رام الله

    تسلم وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني د. رياض المالكي، الثلاثاء، نسخة من أوراق اعتماد السفير ايهاب سليمان، سفير جمهورية مصر العربية الجديد لدى دولة فلسطين.

    ورحب الوزير المالكي – بحسب وكالة وفا الفلسطينية الرسمية – بالسفير المصرى الجديد، مشيداً بعمق العلاقات الأخوية بين دولة فلسطين وجمهورية مصر العربية، وتطرق إلى مجالات التعاون الثنائي بين الطرفين في عديد المجالات منها الاقتصادي والثقافى والتعليمي وبناء القدرات.

    وأكد المالكي حرص القيادة الفلسطينية على التنسيق الدائم مع القيادة المصرية في كافة التحركات الدبلوماسية الفلسطينية في المحافل الاقليمية والدولية، مثمنا الجهود التي تبذلها القاهرة للتغلب على العقبات أمام توحيد الصف الفلسطيني وإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية، مؤكداً أن موقف مصر وجهودها هي محل تقدير دائم، باعتبار القاهرة وقيادتها سنداً رئيسياً للقضية الفلسطينية.

    واشار وزير خارجية فلسطين إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها الجزائر الشقيقة في ملف المصالحة الفلسطينية.

    بدوره، أكد السفير المصري الجديد على موقف مصر الداعم للشعب الفلسطيني، ودعم جمهورية مصر العربية للحقوق الوطنية الفلسطينية وحقها في تقرير المصير وانهاء الاحتلال وفقاً للشرعية الدولية.

    وفي نهاية اللقاء، تمنى الوزير المالكي، للسفير سليمان، النجاح في مهامه الجديدة لدى دولة فلسطين، مشيراً إلى أن وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية بكافة قطاعاتها على استعداد كامل للتعاون من أجل تسهيل مهامه الجديدة، بما يخدم تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين.

    وقد حضر اللقاء مساعد وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني للشؤون العربية السفير فايز أبو الرب، ورئيس المراسم السفير عبير الرمحي، وسكرتير ثالث من وحدة الاعلام ديانا النصر، وملحق دبلوماسي دانه جبارين من مكتب الوزير، ومن الجانب المصرى المستشار سارة طه.

  • وزير خارجية فلسطين يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير مصر لدى رام الله

    تسلم وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني د. رياض المالكي، الثلاثاء، نسخة من أوراق اعتماد السفير ايهاب سليمان، سفير جمهورية مصر العربية الجديد لدى دولة فلسطين.

    ورحب الوزير المالكي – بحسب وكالة وفا الفلسطينية الرسمية – بالسفير المصرى الجديد، مشيداً بعمق العلاقات الأخوية بين دولة فلسطين وجمهورية مصر العربية، وتطرق إلى مجالات التعاون الثنائي بين الطرفين في عديد المجالات منها الاقتصادي والثقافى والتعليمي وبناء القدرات.

    وأكد المالكي حرص القيادة الفلسطينية على التنسيق الدائم مع القيادة المصرية في كافة التحركات الدبلوماسية الفلسطينية في المحافل الاقليمية والدولية، مثمنا الجهود التي تبذلها القاهرة للتغلب على العقبات أمام توحيد الصف الفلسطيني وإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية، مؤكداً أن موقف مصر وجهودها هي محل تقدير دائم، باعتبار القاهرة وقيادتها سنداً رئيسياً للقضية الفلسطينية.

    واشار وزير خارجية فلسطين إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها الجزائر الشقيقة في ملف المصالحة الفلسطينية.

    بدوره، أكد السفير المصري الجديد على موقف مصر الداعم للشعب الفلسطيني، ودعم جمهورية مصر العربية للحقوق الوطنية الفلسطينية وحقها في تقرير المصير وانهاء الاحتلال وفقاً للشرعية الدولية.

    وفي نهاية اللقاء، تمنى الوزير المالكي، للسفير سليمان، النجاح في مهامه الجديدة لدى دولة فلسطين، مشيراً إلى أن وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية بكافة قطاعاتها على استعداد كامل للتعاون من أجل تسهيل مهامه الجديدة، بما يخدم تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين.

    وقد حضر اللقاء مساعد وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني للشؤون العربية السفير فايز أبو الرب، ورئيس المراسم السفير عبير الرمحي، وسكرتير ثالث من وحدة الاعلام ديانا النصر، وملحق دبلوماسي دانه جبارين من مكتب الوزير، ومن الجانب المصرى المستشار سارة طه.

  • استشهاد فلسطينى وإصابة 6 آخرين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي فى جنين

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد شاب برصاص الاحتلال الإسرائيلي عقب اقتحام واسع لمخيم جنين.

    وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أن 6 إصابات بالرصاص الحي في الأطراف السفلية، نقلت اثنتان منها لمستشفى جنين الحكومي، والثالثة لمستشفى ابن سينا، لتلقى العلاج.

    وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية، نقلا عن مصادر طبية، في مستشفى ابن سينا، بأن الشاب محمود الصوص، استشهد متأثرا بجروح حرجة أصيب بها في منطقة الرقبة.

    وأوضحت الوكالة، أن قوات الاحتلال حاصرت منزل عائلة أبو زينة، لاعتقال نجلهم محمد، وعندما لم تجده، اعتقلت شقيقه صالح.

    ومنعت تلك القوات الطواقم الصحفية ومركبات الإسعاف من الوصول للمخيم، لتغطية ما يدور، وسط تحليق مكثف لطائرة مروحية، وإطلاق كثيف للرصاص الحي وقنابل الغاز والدخان، واعتلاء القناصة أسطح البنايات التجارية وسط المدينة.

  • محمد عساف: شرفت بالمشاركة وتمثيل فلسطين فى حفل نصر أكتوبر بحضور الرئيس السيسي

    أعرب المطرب الفلسطيني محمد عساف عن سعادته الكبيرة بالمشاركة في حفل ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، التى أقيمت اليوم بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومشاركة عدد كبير من نجوم الفن في مصر في غناء أوبريت “لمتنا”.

    وقال عساف عبر حسابه على إنستجرام: “كان لي الشرف بالمشاركة وتمثيل فلسطين الغالية في حفل ذكرى نصر أكتوبر 73 المجيد في الحبيبة مصر مع مجموعة من الفنانين بحضور فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي”.

    عسافعساف

    أوبريت “لمتنا” شارك فيه بالغناء فيه نجوم الطرب من كل الدول العربية الشقيقة ومنهم نوال الزغبى وبلقيس وحميد الشاعرى ونداء شرارة ومحمد عساف ومدحت صالح وأحمد سعد، ومطربون آخرون وبمشاركة من كورال “روح الشرق” الذى صنع بهجة فى الأوبريت من خلال المواهب المتعددة المشاركة فيه“.

    الأوبريت تؤكد كلماته على وحدة الدول العربية وعلى العزة والكرامة والفرحة بأى نصر تشهده أى دولة عربية، ومصر دائما هى الحاضنة لكل العرب فى كل المجالات، وقال الفنان مدحت صالح مغنيا فى الأوبريت: “يا ريتنى جندى فى جيش بلادى.. يا ريت شاركت فى العبور، وأكون سلاح فى جيش بلادى أو حتى جسر من الجسور“.

    الأوبريت من كلمات مدحت العدل وألحان مدين وتوزيع أحمد عادل وتسجيل وميكس وماستر مصطفى رؤوف، ووتريات تامر غنيم وصولوهات شاهى وجيتار مصطفى أصلان، وشارك فيه بالغناء حسب الترتيب كنزى ونداء شرارة وبدر الشعيبى وجميلة ومحمد عساف وبلقيس وفهد الكبيسى ونوال الزغبى وحميد الشاعرى وأحمد سعد ومدحت صالح وبالتعاون مع كورال روح الشرق.

  • فلسطين تعلق على اقتحام الأقصى: استمرار التصعيد سيؤدى لانفجار الأوضاع

    أدانت الرئاسة الفلسطينية، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، الإثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك، والاعتداء على المرابطين فيه واعتقال عدد منهم.

    وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن اقتحام الاحتلال ومستوطنيه للمسجد الأقصى يأتي في اطار التصعيد الإسرائيلي بحق شعبنا وأرضه ومقدسـاته، محذرا من أن استمرار هذه الممارسات سيؤدي إلى انفجار الأوضاع ومزيد من التوتر والعنف.

    وأضاف أن قيام عدد من المستوطنين بالنفخ بالبوق عند بوابات المسجد الأقصى تحت بصر وسمع شرطة الاحتلال تصعيد خطير في مسلسل الاعتداءات المتواصلة على المسجد الأقصى، ومحاولة فرض امر واقع جديد.

    وحيّا أبو ردينة أبناء الشعب الفلسطيني الذين تمكنوا من الوصول الى المسجد الأقصى، ودعاهم إلى مواصلة الرباط فيه لمواجهة أي اعتداء من قبل المستوطنين او شرطة الاحتلال.

    وأكد أن أبناء الشعب الفلسطينى لن يسمحوا بالمساس بالمسجد الأقصى أو تدنسيه بأي شكل من الأشكال، وسيقفون سدا منيعا في مواجهة الاحتلال وقطعان مستوطنيه.

    وحمّل أبو ردينة، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير وتداعياته.

  • استشهاد شاب فلسطينى وإصابة ثلاثة آخرين برصاص الاحتلال فى نابلس

    استشهد شاب فلسطينى، وأصيب ثلاثة آخرون، الأحد، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في مدينة “نابلس” شمال الضفة الغربية.

    وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الشاب سائد عدنان عزت الكوني (في العشرينيات من العمر) استشهد خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة “التعاون” من المدينة، ولا تزال تحتجز جثمانه.

    وأضافت المصادر ذاتها أن ثلاثة مواطنين على الأقل أصيبوا برصاص الاحتلال الحي، وجرى نقلهم إلى المستشفى؛ لتلقي العلاج.

    وأوضحت أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الشابين أشرف كوسا من حي التعاون، وتقي الدين بوشكار، من حي المساكن الشعبية في مدينة نابلس.

  • وزير العمل الفلسطينى: مصر تدعم فلسطين فى كافة المجالات

    أكد وزير العمل الفلسطينى نصرى أبو جيش، عمق العلاقات المصرية الفلسطينية، منوها إلى أن مصر تدعم فلسطين في كافة المجالات من بينها الفن، والتعليم المهني، والصحة، وقال “إن مصر هى أم القضية الفلسطينية”.

    وأضاف أبو جيش – فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط على هامش فعاليات الدورة الـ48 لمؤتمر العمل العربى بالقاهرة، والتى تنظمها منظمة العمل العربية تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى – أن الدورة الحالية من المؤتمر نجحت فى تحقيق أهدافها، خاصة فى وضع آلية لكيفية دمج التحول الرقمى فى خلق فرص عمل لشبابنا العربى، وكيفية تطوير سوق العمل وربطه بالتكنولوجيا.

    وأكد أهمية القرارات التى أخذها المؤتمر فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وأهمية تشكيل لجنة لدعم انضمام فلسطين لمنظمة العمل الدولية، مشيرا إلى أن هذا بالنسبة لفلسطين يعتبر قرارا مهما جدا، وسوف نعمل مع اللجنة للوصول إلى هدفنا.

    من جانبه، قال الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد، إن إفلات الاحتلال الإسرائيلي من العقاب يجعله يتمادى في انتهاكاته بحق العمال الفلسطينيين، والشعب الفلسطينى بشكل عام، فضلا عن التوسع فى بناء المستوطنات، واستحداث وسائل قمع جديدة.

    وأكد سعد – فى كلمته ضمن أعمال اليوم الثالث من فعاليات الدورة التى تستمر أعمالها حتى 25 سبتمبر الجارى – ضرورة تمتع فلسطين بعضوية كاملة في منظمة العمل الدولية؛ حتى تستطيع محاكمة الاحتلال الإسرائيلي ومحاسبته على جرائمه، وأشار إلى “أننا نعمل وبكل جهد من أجل بناء مؤسسات دولتنا، وماضون في تغيير قوانين العمل، وإيجاد قوانين عادلة تحمي حقوق العمال وحقوق شعبنا الفلسطينى”، مقدما الشكر للدول العربية على دعمها المستمر للقضية الفلسطينية.

  • الجيش الإسرائيلي: تدريب عسكري قرب الحدود مع قطاع غزة صباح غد

    قال الجيش الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء إنه سيجري صباح غد الأربعاء تدريبا عسكريا بالقرب من الحدود مع قطاع غزة. 

    ونسبت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إلى الجيش قوله في بيان إن انفجارات قد تُسمع في المناطق السكنية بالجنوب خلال التدريب.

    وأضاف الجيش في بيانه أن التدريب مُخطط له مُسبقا دون ذكر مزيد من التفاصيل

  • الجيش الإسرائيلي: تدريب عسكري قرب الحدود مع قطاع غزة صباح غد

    قال الجيش الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء إنه سيجري صباح غد الأربعاء تدريبا عسكريا بالقرب من الحدود مع قطاع غزة.

    ونسبت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إلى الجيش قوله في بيان إن انفجارات قد تُسمع في المناطق السكنية بالجنوب خلال التدريب.

    وأضاف الجيش في بيانه أن التدريب مُخطط له مُسبقا دون ذكر مزيد من التفاصيل

زر الذهاب إلى الأعلى