فلسطين

  • فلسطين تعلق على اقتحام الأقصى: استمرار التصعيد سيؤدى لانفجار الأوضاع

    أدانت الرئاسة الفلسطينية، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، الإثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك، والاعتداء على المرابطين فيه واعتقال عدد منهم.

    وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن اقتحام الاحتلال ومستوطنيه للمسجد الأقصى يأتي في اطار التصعيد الإسرائيلي بحق شعبنا وأرضه ومقدسـاته، محذرا من أن استمرار هذه الممارسات سيؤدي إلى انفجار الأوضاع ومزيد من التوتر والعنف.

    وأضاف أن قيام عدد من المستوطنين بالنفخ بالبوق عند بوابات المسجد الأقصى تحت بصر وسمع شرطة الاحتلال تصعيد خطير في مسلسل الاعتداءات المتواصلة على المسجد الأقصى، ومحاولة فرض امر واقع جديد.

    وحيّا أبو ردينة أبناء الشعب الفلسطيني الذين تمكنوا من الوصول الى المسجد الأقصى، ودعاهم إلى مواصلة الرباط فيه لمواجهة أي اعتداء من قبل المستوطنين او شرطة الاحتلال.

    وأكد أن أبناء الشعب الفلسطينى لن يسمحوا بالمساس بالمسجد الأقصى أو تدنسيه بأي شكل من الأشكال، وسيقفون سدا منيعا في مواجهة الاحتلال وقطعان مستوطنيه.

    وحمّل أبو ردينة، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير وتداعياته.

  • استشهاد شاب فلسطينى وإصابة ثلاثة آخرين برصاص الاحتلال فى نابلس

    استشهد شاب فلسطينى، وأصيب ثلاثة آخرون، الأحد، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في مدينة “نابلس” شمال الضفة الغربية.

    وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الشاب سائد عدنان عزت الكوني (في العشرينيات من العمر) استشهد خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة “التعاون” من المدينة، ولا تزال تحتجز جثمانه.

    وأضافت المصادر ذاتها أن ثلاثة مواطنين على الأقل أصيبوا برصاص الاحتلال الحي، وجرى نقلهم إلى المستشفى؛ لتلقي العلاج.

    وأوضحت أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الشابين أشرف كوسا من حي التعاون، وتقي الدين بوشكار، من حي المساكن الشعبية في مدينة نابلس.

  • وزير العمل الفلسطينى: مصر تدعم فلسطين فى كافة المجالات

    أكد وزير العمل الفلسطينى نصرى أبو جيش، عمق العلاقات المصرية الفلسطينية، منوها إلى أن مصر تدعم فلسطين في كافة المجالات من بينها الفن، والتعليم المهني، والصحة، وقال “إن مصر هى أم القضية الفلسطينية”.

    وأضاف أبو جيش – فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط على هامش فعاليات الدورة الـ48 لمؤتمر العمل العربى بالقاهرة، والتى تنظمها منظمة العمل العربية تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى – أن الدورة الحالية من المؤتمر نجحت فى تحقيق أهدافها، خاصة فى وضع آلية لكيفية دمج التحول الرقمى فى خلق فرص عمل لشبابنا العربى، وكيفية تطوير سوق العمل وربطه بالتكنولوجيا.

    وأكد أهمية القرارات التى أخذها المؤتمر فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وأهمية تشكيل لجنة لدعم انضمام فلسطين لمنظمة العمل الدولية، مشيرا إلى أن هذا بالنسبة لفلسطين يعتبر قرارا مهما جدا، وسوف نعمل مع اللجنة للوصول إلى هدفنا.

    من جانبه، قال الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد، إن إفلات الاحتلال الإسرائيلي من العقاب يجعله يتمادى في انتهاكاته بحق العمال الفلسطينيين، والشعب الفلسطينى بشكل عام، فضلا عن التوسع فى بناء المستوطنات، واستحداث وسائل قمع جديدة.

    وأكد سعد – فى كلمته ضمن أعمال اليوم الثالث من فعاليات الدورة التى تستمر أعمالها حتى 25 سبتمبر الجارى – ضرورة تمتع فلسطين بعضوية كاملة في منظمة العمل الدولية؛ حتى تستطيع محاكمة الاحتلال الإسرائيلي ومحاسبته على جرائمه، وأشار إلى “أننا نعمل وبكل جهد من أجل بناء مؤسسات دولتنا، وماضون في تغيير قوانين العمل، وإيجاد قوانين عادلة تحمي حقوق العمال وحقوق شعبنا الفلسطينى”، مقدما الشكر للدول العربية على دعمها المستمر للقضية الفلسطينية.

  • الجيش الإسرائيلي: تدريب عسكري قرب الحدود مع قطاع غزة صباح غد

    قال الجيش الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء إنه سيجري صباح غد الأربعاء تدريبا عسكريا بالقرب من الحدود مع قطاع غزة. 

    ونسبت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إلى الجيش قوله في بيان إن انفجارات قد تُسمع في المناطق السكنية بالجنوب خلال التدريب.

    وأضاف الجيش في بيانه أن التدريب مُخطط له مُسبقا دون ذكر مزيد من التفاصيل

  • الجيش الإسرائيلي: تدريب عسكري قرب الحدود مع قطاع غزة صباح غد

    قال الجيش الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء إنه سيجري صباح غد الأربعاء تدريبا عسكريا بالقرب من الحدود مع قطاع غزة.

    ونسبت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إلى الجيش قوله في بيان إن انفجارات قد تُسمع في المناطق السكنية بالجنوب خلال التدريب.

    وأضاف الجيش في بيانه أن التدريب مُخطط له مُسبقا دون ذكر مزيد من التفاصيل

  • شؤون الأسرى الفلسطينية تحذر من خطورة الحالة الصحية للأسير “ناصر أبو حميد “

    أكد اللواء قدري أبو بكر، رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، الأحد، خطورة الحالة الصحية للأسير الفلسطيني ناصر أبو حميد، مُعتقدًا أنه قد يستشهد في أي لحظة الآن.

    وأضاف أبو بكر، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن الاحتلال يماطل ويرفض الإفراج عن الأسير ليقضي ولو أيامه الأخيرة مع أهله، مُعربًا عن اعتقاده بأن الانتقام منه لن يتوقف عند ذلك الحد، ولكنه لن يتم تسليم جثمانه على الأرجح إذا لفظ أنفاسه الآن.

    وأدان أبو بكر التصعيد الإسرائيلي في سياسة الاعتقالات والمعاملة المُجحفة للأسرى الفلسطينيين في الآونة الأخيرة، رغم النداءات الإقليمية والدولية التي ضرب بها جميعا عرض الحائط.

    وجدد نادي الأسير الفلسطيني، حسب بيان حصلت وكالة أنباء الشرق الأوسط على نسخة منه، الدعوة بالتدخل العاجل للإفراج عن الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد.

    وأضاف أن محامي الأسير ناصر زاره الأحد في عيادة “سجن الرملة”، حيث يقبع، ولم يقوى الأسير على الخروج للزيارة.

    والأسير أبو حميد هو واحد من بين 600 أسير مريض، من بينهم 23 يعانون من السرطان والأورام بدرجات مختلفة.

    يُذكر أن الوضع الصحي له بدأ بالتدهور بشكل واضح منذ شهر أغسطس 2021، حيث بدأ يعاني من آلام في صدره إلى أن تبين بأنه مصاب بورم على الرئة، وتمت إزالته وإزالة قرابة 10 سم من محيط الورم، ليعاد نقله إلى سجن “عسقلان” قبل تماثله للشفاء، ما أوصله لهذه المرحلة الخطيرة، ولاحقا وبعد إقرار الأطباء بضرورة أخذ العلاج الكيميائي، تعرض مجددا لمماطلة متعمدة في تقديم العلاج اللازم له، إلى أن بدأ مؤخرا بتلقيها.

    والأسير أبو حميد من مخيم الأمعري في رام الله، معتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسجن المؤبد سبع مرات و(50) عاما.

    وتعرض أبو حميد للاعتقال الأول قبل انتفاضة الحجارة عام 1987 وأمضى أربعة أشهر، وأعيد اعتقاله مجددا وحكم عليه بالسجن عامين ونصف، وأفرج عنه ليعاد اعتقاله للمرة الثالثة عام 1990، وحكم عليه الاحتلال بالسجن المؤبد، أمضى من حكمه أربع سنوات حيث تم الإفراج عنه مع الإفراجات التي تمت في إطار المفاوضات، إلى أن الاحتلال أعاد اعتقاله عام 1996 وأمضى ثلاث سنوات.

    وإبان انتفاضة الأقصى عام 2000 انخرط أبو حميد في مقاومة الاحتلال مُجددًا، واعتقل عام 2002، وحكم عليه الاحتلال بالسجن المؤبد سبع مرات و(50) عامًا ولا يزال في الأسر حتى اليوم.

    والأسير أبو حميد هو من بين خمسة أشقاء يواجهون الحكم مدى الحياة في سجون الاحتلال، حيث اعتقل أربعة منهم عام 2002 وهم: نصر، وناصر، وشريف، ومحمد، إضافة إلى شقيقهم إسلام الذي اعتقل عام 2018، ولهم شقيق سادس شهيد وهو عبد المنعم أبو حميد، كما أن بقية العائلة تعرضت للاعتقال، وحرمت والدتهم من زيارتهم لسنوات، وفقدوا والدهم خلال سنوات اعتقالهم، كما تعرض منزل العائلة للهدم خمس مرات، آخرها عام 2019.

  • استشهاد فلسطينى برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحام مخيم الفارعة بالضفة الغربية

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، استشهاد، الشاب يونس غسان تايه، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلى، فى مخيم الفارعة، جنوب طوباس، بالضفة الغربية.

    وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، حسبما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، إن الشاب تايه “21 عاماً” استشهد برصاصة مباشرة في القلب أطلقها عليه جنود الاحتلال في مخيم الفارعة.

    وكانت قوات الاحتلال اقتحمت المخيم، وشرعت بحملة دهم وتفتيش لمنازل المواطنين، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أطلقت خلالها الاعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

    وأضافت وكالة الانباء الفلسطينية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين عدي التايه، ومعن أمين الغول (22 عاما)، بعد ان داهمت منزلي ذويهما وفتشتهما، فيما اقتحمت منزل الأسير المحرر يوسف التايه ولم يكن متواجدا في المنزل.

    وأعلنت فصائل العمل الوطني إضرابا شاملا وحدادا في محافظة طوباس على روح الشهيد تايه، وتنديدا بجرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء شعبنا.

  • رئيس وزراء فلسطين يشيد بجهود مصر المتواصلة لدعم القضية الفلسطينية

    أشاد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الخميس، بدور مصر وجهودها المتواصلة في دعم القضية الفلسطينية أمام جميع المحافل الدولية، وفي رعايتها ودورها لإتمام المصالحة الوطنية.

    جاء ذلك خلال استقباله، في مكتبه برام الله، السفير المصري لدى فلسطين طارق طايل لمناسبة انتهاء مهامه الرسمية.

    وثمن اشتية دور السفير المصري في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، مُتمنيًا له التوفيق في حياته المهنية والشخصية.

  • خارجية فلسطين تدين جريمة إعدام شاب برصاص الاحتلال الإسرائيلى وتطالب بحماية دولية

    أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية جريمة إعدام الشهيد الشاب وسيم ناصر أبو خليفة (20 عاما) من مخيم بلاطة، التي ارتكبتها قوات الاحتلال خلال اقتحامها مدينة نابلس، في وقت سابق اليوم الخميس.

    واعتبرت “الخارجية الفلسطينية” في بيان أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية اليوم الخميس، أن هذه الجريمة جزء من جرائم الإعدامات الميدانية التي تنفذها قوات الاحتلال بتعليمات وتوجيهات من المستوى السياسي والعسكري في دولة الاحتلال.

    وحملت “الخارجية الفلسطينية”، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة ونتائجها وتداعياتها على ساحة الصراع.. مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بتفعيل نظام الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

    وأكدت “أنها ستتابع هذه الجريمة البشعة مع الجنائية الدولية، وتطالب المدعي العام للمحكمة بالخروج عن صمته وتحمل مسؤولياته بالإسراع في تحقيقاته دون أي تردد وصولا لمحاسبة ومحاكمة القتلة والمجرمين”.

    يذكر أن الطواقم الطبية في المستشفى العربي التخصصي الفلسطيني، أعلنت في وقت سابق اليوم، استشهاد الشاب وسيم ناصر من مخيم بلاطة، متأثرا بجروحه التي أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في نابلس.

  • شهيد فلسطينى وعشرات الإصابات فى مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلى بنابلس

    استشهد الشاب الفلسطيني وسيم خليفة 19 عاماً وأصيب أكثر من 30 آخرين بينهم في حالة خطيرة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب اقتحام المنطقة الشرقية في نابلس، بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية فلسطينية.

    وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان له بأن طواقمه تعاملت مع إصابتين برصاص قوات الاحتلال الحي قرب مخيم عسكر الجديد بنابلس.

    واقتحمت عشرات الآليات العسكرية التابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي، المنطقة الشرقية في نابلس، متجهة نحو قبر يوسف.

    واندلعت مواجهات، بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي قرب مخيم عسكر الجديد.

    واشتبك مقاومون فلسطينيون بإطلاق رشقات مكثفة من الرصاص تجاه قوات الاحتلال الاسرائيلى التي قامت بتأمين اقتحام المستوطنين لقبر يوسف.

    وهتف المقاومون، باسم الشهيد الثائر إيراهيم النابلسي، حيثُ خاضوا اشتباكات عنيفة بحسب ما وصفه شهود عيان في مدينة نابلس.

    اعترف جيش الاحتلال الاسرائيلى بإصابة مستوطن في البطن نتيجة هذه الاشتباكات العنيفة قرب قبر يوسف.

    بدورها، أفادت القناة 14 العبرية، بتعرض جيب عسكري لحرس الحدود الإسرائيلي، لإطلاق نار قرب قبر يوسف في نابلس، منوهة إلى أن الرصاص أصاب الزجاج الأمامي، ولم تقع إصابات.

  • الاحتلال الإسرائيلى يعتقل 24 فلسطينيا من الضفة الغربية

    اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، 24 فلسطينيا من محافظات الضفة الغربية.
    وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية اليوم، بأن قوات الاحتلال اعتقلت 10 فلسطينيين من بلدتي دير أبو مشعل وبيرزيت شمال رام الله، و7 من بلدة بيت فجار ومن مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، بالإضافة إلى شاب من بلدة عصيرة الشمالية، شمال نابلس.

    وأضافت أن قوات الاحتلال اعتقلت أسيرين محررين من قرية زبوبا بجنين، كما اعتقلت أربعة فلسطينيين من بلدة الرام شمالا ومن بلدة حزما شرقا ومن قرية الجديرة شمال غرب القدس.

     

  • مسؤول أممي: على جميع الأطراف تحمل مسؤولية تنفيذ وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيلين

    شدد منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، على أهمية أن تتحمل جميع الأطراف مسؤولية تنفيذ وقف إطلاق النار الحالي بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

    وقال وينسلاند – في مقابلة حصرية مع قناة (سي إن إن) الأمريكية – إنه من الجيد التوصل لوقف إطلاق نار، منوها بأهمية أن تتحمل جميع الأطراف مسؤولية تنفيذ وقف إطلاق النار الذي لدينا، لأن ذلك سيوفر لنا المساحة التي نحتاج إليها لفعل المزيد من الأمور البناءة.

    وأضاف وينسلاند أن المجتمع الدولي لم يتمكن من البدء في عملية حيث يتم معالجة القضايا الحقيقية، التي تتعلق بحقيقة أنه ما زال لدينا احتلال مستمر، ولم نقم بحل القضية المتعلقة بالأرض، بوضع القدس، والصلة بين غزة والضفة الغربية.

    وأضاف وينسلاند أنه لم يتم التعامل بشكل مناسب مع هذه القضايا، مشيرا إلى أنه إذا لم يتم التعامل معها فإنه يخشى من إننا سنكون في “موقف تصعيد دائم”، وسيكون عمل أشخاص مثله قصير المدى.

    وأوضح المسؤول الأممي أن هناك تحد يقع على عاتق الطرفين للتوصل إلى مسار للمضي قدما يكون بناءً بشكل أكبر من التعامل بشكل قصير المدى، لافتا إلى أن هناك مشكلة وتحدي في الجانب الفلسطيني، وكذلك هناك انقسام في السياسات الإسرائيلية حول هذا الأمر.

    وتابع قائلا “والسؤال هنا هل باستطاعتنا تحديد مسار للمضي قدما حيث يمكننا بشكل تدريجي أن نحسن بشكل كافي ونكسب مساحة كافية من أجل إحراز تقدم، أعتقد أن هذا ممكنا.”

  • قنصل فلسطين بالإسكندرية: القضية الفلسطينية عقيدة قومية لمصر تدافع وتحافظ عليها

    أشاد قنصل عام فلسطين بالإسكندرية رأفت بدران، بموقف مصر الداعم والمساند دائما للقضية الفلسطينية وحقوق شعبها، مشددا على أن القضية الفلسطينية تعد من الثوابت وعقيدة قومية لمصر تدافع وتحافظ عليها.

    وثمن القنصل الفلسطيني -في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء- جهود مصر في وقف الاعتداء على قطاع غزة وقتل الأبرياء وتدمير وتخريب المنشآت، مطالبا المجتمع الدولي بعدم التعامل بازدواجية واتخاذ إجراءات حاسمة وحازمة تجاه الاحتلال الإسرائيلي ووقف انتهاكاته وقتله للأطفال والمدنيين العزل.

    وقال إن المجتمع والمنظمات الدولية أدانت اعتداء روسيا علي أوكرانيا ووقفت صامتة أمام غطرسة الاحتلال الغاصب واعتداءاته المستمرة علي الفلسطينيين ومصادرة أراضيهم وبناء المستوطنات.

    وأوضح أن الاحتلال الإسرائيلي يفتعل الأزمات ويتخذ من الانتخابات الداخلية له ذريعة لمواصلة طمس الهوية والثقافة الفلسطينية والفصل العنصري وقتل العزل. ودعا السفير رأفت بدران إلى اتخاذ موقف حازم من جامعة الدول العربية والمجتمع والمنظمات الدولية لحماية المقدسات الإسلامية ووقف الاقتحامات للأقصى الشريف من المستوطنين تحت حماية الشرطة، مؤكدا أن مقاطعة شراء البضائع الإسرائيلية ومنتجات المستوطنات والشركات التي تقوم ببنائها سيكون له أثر إيجابي تجاه الكيان الغاصب وتأثيرا في وقف اعتداءاته المستمرة على حقوق الشعب الفلسطيني.

    وأكد أن الشعب الفلسطيني سيواصل تمسكه بأرضه وثقافته وتاريخية وحقوقه المشروعة حتى زوال الاحتلال، داعيا إلى وجود إرادة حقيقية بين جميع الفصائل الفلسطينية بعيدا عن الحسابات الحزبية لترسيخ ودعم المشروع الوطني الفلسطيني وحقوقه المشروعة في ارضه والعيش بسلام.

  • الصحة الفلسطينية: مستشفيات غزة مهددة بالتوقف خلال 48 ساعة

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في البيان الصادر عنها اليوم الأحد، أنه يتبقى 48 ساعة على تعطل الخدمات الصحية بعد توقف محطة توليد الكهرباء في غزة واستنزاف الوقود في مولدات المستشفيات.

    الرئاسة الفلسطينية
    وفي السياق ذاته طالبت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الأحد، الإدارة الأمريكية بالتدخل الفوري لوقف العدوان الإسرائيلي قبل فوات الأوان.

    وأدان الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، “التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد أبناء شعبنا ومقدساتنا في المسجد الأقصى من خلال السماح لمجموعات من المتطرفين اليهود باقتحامه وأداء الصلوات التلمودية في ساحاته”.

    وأضاف: “تواصل إسرائيل كذلك عدوانها ضد أبناء شعبنا في قطاع غزة وهدم المنازل فوق ساكنيها، ما أدى إلى استشهاد عائلات بمن فيها النساء والأطفال”.

    وقال في بيان: “إن استمرار العدوان الإسرائيلي سواء في المسجد الأقصى المبارك أو قطاع غزة أو جنين وغيرها من المدن والقرى الفلسطينية، هو تجاوز لكل الخطوط الحمراء، ويمثل محاولة لدفع الأمور نحو التصعيد والمزيد من أجواء التوتر”.

    الإدارة الأمريكية
    وطالب أبو ردينة المجتمع الدولي، وخاصة الإدارة الأمريكية، بالتدخل الفوري لوقف “هذا العدوان الإسرائيلي قبل فوات الأوان”.

    وأعلن أن “الرئيس محمود عباس يواصل جهوده مع الأطراف الإقليمية والدولية لوقف هذا التصعيد الإسرائيلي الذي يستهدف الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية”.

    وأشار إلى أن “مجلس الأمن الدولي الذي سيعقد جلسة خاصة لمناقشة الحرب على قطاع غزة يجب أن يقف عند مسؤولياته وأن يوقف هذا العدوان”.

    وبعد مرور يومين على بدء العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة ودخولها يومها الثالث، بدأ مسؤولون إسرائيليون يلمحون إلى إنهائها.

  • الرئاسة الفلسطينية تدين التصعيد الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني

    ادانت الرئاسة الفلسطينية، الأحد، التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته، في المسجد الأقصى من خلال السماح لمجموعات من المتطرفين اليهود باقتحام المسجد الأقصى، وأداء الصلوات التلمودية في ساحاته، وتواصل عدوانها ضد أبنائه في قطاع غزة، وهدم المنازل فوق ساكنيها، ما أدى إلى استشهاد عائلات بمن فيها النساء والأطفال.

    وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، في بيان نقلته لوكالة الفلسطينية، إن استمرار العدوان الإسرائيلي سواء في المسجد الأقصى المبارك أو قطاع غزة او جنين وغيرها من المدن والقرى الفلسطينية، هو تجاوز لكل الخطوط الحمراء، ويمثل محاولة إسرائيلية لدفع الأمور نحو التصعيد والمزيد من أجواء التوتر .

    وأوضح أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يواصل جهوده مع الأطراف الإقليمية والدولية لوقف هذا التصعيد الإسرائيلي الذي يستهدف الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية، مشيرا إلى أن مجلس الأمن الدولي الذي سيعقد جلسة خاصة لمناقشة الحرب على قطاع غزة يجب أن يقف عند مسؤولياته وأن يوقف هذا العدوان .

    وطالب المجتمع الدولي وخاصة الإدارة الأمريكية بالتدخل الفوري لوقف هذا العدوان الإسرائيلي قبل فوات الأوان.

  • “خارجية فلسطين”: حراك دبلوماسى لوقف عدوان إسرائيل على الشعب الفلسطينى

    قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، إنها تقود حراكا دبلوماسيا لوقف العدوان الإسرائيلى المتواصل على الشعب الفلسطيني.

    وأوضح المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين السفير أحمد الديك، بحسب وكالة الانباء الفلسطينية”وفا” أن الوزير رياض المالكي أصدر تعليماته بالأمس إلى سفراء ورؤساء بعثات دولة فلسطين حول العالم بسرعة التوجه إلى وزارات الخارجية ومراكز صنع القرار والرأي العام في الدول المضيفة لشرح أبعاد العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة وفضحه، خاصة الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال ضد المواطنين المدنيين العزل بمن فيهم الأطفال والنساء والمرضى وكبار السن، وكذلك التدمير الحاصل في البنى التحتية والمنازل في عموم قطاع غزة.

    وقال إن هذا العدوان جزء لا يتجزأ من حرب الاحتلال الشاملة ضد الشعب الفلسطيني وأرض وطنه وقضيته وحقوقه، والمطلوب من كافة الدول إدانة هذا العدوان وتحمل مسئولياتها في الضغط على دولة الاحتلال لوقفه فورا، خاصة وأن الحكومة الاسرائيلية هي التي بدأت بالعدوان.

    وشدد السفير الديك على ضرورة شرح وتوضيح حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عنه نفسه أمام آلة الحرب الإسرائيلية المتطورة، ومطالبة المجتمع الدولي، والدول بتحمل مسئولياتها في رفع الحصار الظالم عن قطاع غزة وإجبار دولة الاحتلال على الانخراط في عملية سياسية حقيقية لإنهاء الاحتلال وتطبيق قرارات الشرعية الدولية.

    وأكد أن هذا التحرك يندرج في إطار حراك سياسي ودبلوماسي وقانوني دولي مع الأطراف الدولية كافة لحشد أوسع ضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف عدوانها فورًا.

  • الجهاد الإسلامي لـ “المقاومة الفلسطينية”: قاتلوا على قلب رجل واحد

    توعد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة الاحتلال الإسرائيلي بحرب مفتوحة بلا خطوط حمراء واستهداف شامل لعاصمة دولة الاحتلال الإسرائيلي تل أبيب.

    الجهاد تتوعد إسرائيل
    وقال النخالة ليس هناك “خطوط حمراء” أمام رد الحركة على قصف إسرائيل أهدافًا لها في قطاع غزة.

    وأضاف النخالة بحسب قناة “الميادين”: “على المقاومين أن يقفوا وقفة رجل واحد وليست هناك خطوط حمراء لدى الجهاد الإسلامي ولا توقف ولا وساطات”.

    وتابع: “هذا اليوم للنصر وعلى العدو أن يتوقع قتالًا ولا مهادنة”، معتبرا أن اليوم هو اختبار للمقاومة الفلسطينية في مواجهة هذا العدوان.

    وأردف النخالة قائلًا: “نحن ذاهبون القتال ونسأل الله التوفيق للمجاهدين وسيقع الألم على الإسرائيليين”.

    وقال: “نحن في اختبار حقيقي أمام هذا العدوان وعلى الشعب أن يثبت قدرته على المواجهة”، مشددًا على أن “سرايا القدس” الذراع العسكري لحركة الجهاد ستكون مع كل فصائل المقاومة موحدة في مواجهة العدوان.

    ودعا الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي كل المقاومين في فلسطين إلى القتال على قلب رجل واحد.

    وقال: “على العدو إسرائيل الذي بدأ العدوان أن يتحمل المسؤولية كاملة”، متوعدا أن تكون تل أبيب وسط إسرائيل تحت ضربات صواريخ المقاومة.

    استشهاد تيسير الجعبري
    وكانت حركة الجهاد الإسلامي أعلنت، مساء اليوم الجمعة استشهاد القائد في سرايا القدس تيسير الجعبري “أبو محمود” خلال قصف إسرائيلي على قطاع غزة.

    فيما جرى استشهاد 4 مواطنين، وإصابة 19 آخرين جراء غارات شنتها طائرات الاحتلال على عدة أهداف في قطاع غزة.

    وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، قصف الجيش الإسرائيلي عدة أهداف في قطاع غزة بما في ذلك شقة سكنية وسط القطاع.

    الفجر الصادق
    وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه أطلق على العملية التي يشنها على قطاع غزة اسم “الفجر الصامد وتستهدف حركة “الجهاد الإسلامي”.

    ووجّه جيش الاحتلال سكان مستوطنات “غلاف غزة” بالبقاء قرب الملاجئ، معلنًا تعطيل الدوام الدراسي في تلك المستوطنات.

    وكانت الأوضاع قد اشتعلت بين إسرائيل والفلسطينيين منذ مساء الإثنين الماضي، وقتها اعتقل الجيش الإسرائيلي القيادي في الجهاد الإسلامي بسام السعدي (61 عامًا) من منزل في مخيم جنين للاجئين شمالي الضفة الغربية المحتلة، بعد سحله.

    جيش الاحتلال الإسرائيلي
    وفيما هددت حركة الجهاد بالرد، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي إغلاق الطرق الرئيسية في مستوطنات غلاف غزة، وتعطيل حركة القطارات، مشيرًا إلى أن ذلك جاء تحسبًا لإطلاق صواريخ أو صواريخ مضادة للدروع من قطاع غزة.

    وصباح اليوم الجمعة، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، أثناء تقييم الوضع الأمني على خلفية اليوم الرابع من زيادة اليقظة في المناطق المحيطة في قطاع غزة: “سلامة سكان منطقة غلاف غزة، وجودة حياتهم على رأس أولوياتنا. ونحن نعمل على إعادتهم إلى روتينهم اليومي في أسرع وقت ممكن. هذه مسؤوليتنا”.

  • المقاومة الفلسطينية تمطر إسرائيل بالصواريخ.. وصافرات الإنذار تدوي في تل أبيب

    أمطرت فصائل المقاومة الفلسطينية إسرائيل بدفعات مكثفة من الصواريخ انطلاقا من قطاع غزة باتجاه الاحتلال، وسمعت صفارات الإنذار في عسقلان وأسدود وتل أبيب.

    وزعمت إسرائيل أن نظام القبة الحديدية الإسرائيلي تصدى لعددا من الصواريخ التي انطلقت من قطاع غزة، ويأتي ذلك فيما استمرت الغارات على مناطق داخل القطاع.

    وقالت وسائل إعلام عبرية، اليوم الجمعة، إن الجيش الإسرائيلي نشر القبة الحديدية استعدادًا لأيام من التصعيد ضد قطاع غزة، وذلك عقب عملية الفجر الصامد التي أطلقها الاحتلال ونتج عنها استشهاد القيادي تيسير الجعبري.

    عملية الفجر الصامد

    ونقلت القناة 12 العبرية، عن مسؤول عسكري كبير في الاحتلال قوله: “عملية الفجر الصامد ليست حدثا لساعة أو ساعتين، سوف تستغرق وقتا، لم نقول الكلمة الأخيرة بعد، لدينا المزيد من الأشياء لنفعلها”.

    وقالت قناة كان العبرية، إن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي وصل إلى حدود غزة لإجراء تقييم للمرة الثالثة خلال 24 للأوضاع مع غزة.

    وأضافت أن الجيش الإسرائيلي يستعد للتصعيد في الجنوب بعد إطلاقه لعملية عسكرية تحت مسمى الفجر الصامد والتي استهدفت عناصر من حركة الجهاد الإسلامي في غزة.

    اعتقال بسام السعدي

    وزعم جيش الاحتلال الإسرائيلى أمس الخميس وجود نية حقيقية لدى حركة “الجهاد الإسلامي” بتنفيذ هجوم على حدود قطاع غزة، ردًا على اعتقال القيادي بسام السعدي في مخيم جنين بالضفة الغربية.

    وبحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، قال الجيش: إن طبيعة الرد قد تكون على شكل إطلاق صواريخ مضادة للدبابات، أو تنفيذ عملية قنص، أو إطلاق قذائف هاون.

    وكانت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية انهت اليوم الجمعة، اجتماعها التشاوري بعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، لدراسة سبل الرد على استهداف القطاع.

    الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية
    وقال ”أبومجاهد“ المتحدث باسم الغرفة المشتركة، ردنا سيكون بعدم الاستسلام أمام هذه السياسات العدوانية التي ينتهجها الاحتلال الإسرائيلي.

    وأضاف في تصريح إذاعي: ”لن نتهاون في الرد على العدوان الإسرائيلي الذي يعد إعلان حرب على الشعب الفلسطيني، والرد سيكون خلال الساعات المقبلة قويًا، وعلى حجم الجريمة، والدم الفلسطيني لن يكون سُلّمًا يصعد قادة الاحتلال عبره إلى سدة الحكم في الكيان الصهيوني“.

  • إكسترا نيوز: اتصالات مصرية مكثفة لوقف التصعيد في قطاع غزة والعودة للتهدئة

    نشرت قناة اكسترا نيوز، خبرا عادلا، نقلا عن مصادر مطلعة، بإن هناك اتصالات مصرية مكثفة لوقف التصعيد فى قطاع غزة والعودة مرة أخرى إلى التهدئة.

    وشنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عدة غارات صاروخية على قطاع غزة، وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن طائرات الاحتلال قصفت شقة سكنية في “برج فلسطين” في حي الرمال وسط غزة، وسيارة في حي الشجاعية شرق غزة، كما أصيب عدد من المواطنين في غارة شنتها طائرات الاحتلال على بلدة الفخارى شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

    وفي سياق متصل، قصفت دبابات الاحتلال شرق بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، إضافة إلى وسط قطاع غزة، ومنطقة “شراب العسل” شرق خان يونس جنوب القطاع.

  • ارتفاع عدد شهداء الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 8.. وإصابة 44 آخرين

    أعلنت وزراة الصحة الفلسطينية اليوم ارتفاع ضحايا قصف الاحتلال الإسرائيلى على غزة إلى 8 شهداء فلسطينيين بينهم طفلة وإصابة 44 آخرين، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية.

    ونقلت صحيفة “يدعوت أحرونوت” نقلا عن مسؤول عسكري بارز إن الاستعدادات جارية لتوسيع العملية الحالية ونعمل على استدعاء قوات الاحتياط.

    وفى بيان مشترك لرئيس الوزراء ووزير الدفاع الإسرائيليين، أكدوا أن العملية في غزة تهدف لإزالة تهديد ملموس على مواطني إسرائيل، كما أكد وزير الدفاع الإسرائيلى أنه لن نسمح لأى طرف بتهديد أو إيذاء الإسرائيليين.

    بدوره ، قال وزيرة الداخلية الإسرائيلية إنه قد تكون الجولة الحالية من الصراع طويلة وصعبة.

    وشنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عدة غارات صاروخية على قطاع غزة، وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن طائرات الاحتلال قصفت شقة سكنية في “برج فلسطين” في حي الرمال وسط غزة، وسيارة في حي الشجاعية شرق غزة، ما أدى إلى تسجيل عدة إصابات، بينها خطيرة.

    كما أصيب عدد من المواطنين في غارة شنتها طائرات الاحتلال على بلدة الفخارى شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

    وفي سياق متصل، قصفت دبابات الاحتلال شرق بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، إضافة إلى وسط قطاع غزة، ومنطقة “شراب العسل” شرق خان يونس جنوب القطاع.

  • جيش الاحتلال الإسرائيلي يبدأ هجوما على قطاع غزة

    أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عن بدء الهجوم على قطاع غزة.

    وجاء في بيان جيش الاحتلال: “الجيش في الوقت الحالي يهاجم قطاع غزة. تم إعلان حالة الطوارئ في العمق الإسرائيلي”.

    وبحسب المكتب الصحفي للجيش الإسرائيلي، فإن العملية تعرف باسم “راسفيت” وتستهدف حركة “الجهاد الإسلامي” في غزة.

    وفرض جيش الاحتلال حظر تجول على تجمعين استيطانيين قرب غزة.

    وتعتزم قوات الاحتلال شن حرب على قطاع غزة قد تستمر عدة أيام، وذلك من خلال خطة عمل جاهزة لقوات الاحتلال، وبرهنت على ذلك بالحركة النشطة للطيران الحربي الإسرائيلي فوق أجواء قطاع غزة.

    وأضافت وكالات الأنباء: “هناك استياء عارم بين المواطنين الإسرائيليين لأنهم يرون أنّ الجهاد الإسلامي هزم إسرائيل بالتهديد دون أن يطلق رصاصة واحدة، ما تسبب في حالة من الشلل التام في الحياة بعد تلك التهديدات».

    وقالت: إن هناك ما يقرب من 5000 مواطن إسرائيلي لا يتمكنون من التنقل بحرية في قطاع غزة.

    مسيرات مناهضة للاستيطان
    وانطلقت في كفر قدوم دعوات للمشاركة في المسيرات الأسبوعية لمناهضة الاستيطان في مدن شمال الضفة الغربية.

    وتتزامن المسيرات مع استمرار الهبّات الشعبية في هذه البلدات، التي تتعرض لنزيف استيطاني للسيطرة على الأراضي

    إصابات فلسطينية
    واعتلى جنود الاحتلال منزلًا قيد الإنشاء من أجل التمهيد لقمع المسيرة الفلسطينية، مع نشر القناصة الإسرائيلية على أسطح المنازل.

    وقد سقطت 6 إصابات برصاص الاحتلال خلال قمع مسيرة مناهضة للاستيطان شرق قلقيلية.

  • المجلس الوطنى الفلسطينى يثمن جهود الرئيس السيسى الداعمة للقضية الفلسطينية

    ثمن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح، الدور الذي تقوم به مصر، وبخاصة جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي، على المستويات العربية والدولية كافة، دعما للقضية الفلسطينية.

    وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن ذلك جاء خلال لقاء رئيس المجلس الفلسطيني اليوم الأربعاء، مع السفير المصري لدى فلسطين طارق طايل، حيث بحثا آخر التطورات السياسية في المنطقة وعدد من الملفات التي تهم الطرفين.

    وأكد السفير طايل الأولوية التي توليها القيادة السياسية المصرية للقضية الفلسطينية، وإنفاذ حل الدولتين القائم على مبادئ الشرعية الدولية.

    كما استعرض طايل الجهود المصرية في عدد من الملفات الرئيسية بما ذلك جهود إحياء عملية السلام، وكذلك الجهود المتعلقة بالتهدئة في الأراضي الفلسطينية.

    وتطرق كذلك للمسائل المتعلقة بالتعاون في جميع المجالات وخاصة ما يتعلق بإعادة إعمار قطاع غزة، والتي تستهدف تخفيف الأعباء التي يواجهها الفلسطينيون من أهالي القطاع.

    بدوره، أشاد فتوح بالعلاقات الأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين، وأكد الحرص على تعزيزها بما يخدم العلاقات الأخوية المشتركة وكذلك القضايا العربية

  • رئيس وزراء فلسطين: نرحب بموقف مصر الداعم الذى عبر عنه الرئيس السيسى بقمة جدة

    أعلن رئيس الوزراء الفلسطينى محمد أشتية، الاثنين، أنه يرحب بموقف مصر الداعم للقضية الفلسطينية والذى عبَّر عنه الرئيس عبد الفتاح السيسى فى قمة “جدة”، بحضور الرئيس الأمريكى جو بايدن، حيث أكد أن إقامة دولة فلسطين هى النقطة الأولى لمواجهة أزمات المنطقة.

    جاء ذلك فى كلمة له خلال حفل نظمته السفارة المصرية لدى فلسطين، بمناسبة عيد ثورة يوليو، بحضور السفير طارق طايل رئيس بعثة جمهورية مصر العربية، وعدد من أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة “فتح”، وأعضاء من السلك الدبلوماسى المُعتمدين لدى دولة فلسطين، وعدد من الشخصيات الرسمية والدينية والأمنية والاعتبارية.

    ووجه أشتية الشكر لمصر لما تقدمه من دعم سياسى للقضية الفلسطينية، وجهودها لإنجاز المصالحة الوطنية، وإعادة إعمار قطاع غزة وإعمار وتنمية القطاع.

    وقال أشتية أن الشعب الفلسطينى وهو ينتهج الصمود والصمود المقاوم فى أرضه لمواجهة الاحتلال الذى يستهدف الفلسطينى فى أرضه وحياته وهويته، يستلهم الكثير من ثورة يوليو فى مشروعه النضالى نحو حريته وتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس على خطوط الرابع من يونيو عام 1967، وحق اللاجئين فى العودة وفق قرار 194″.

    وأضاف أشتية: “نحن ومصر على وفاق فى قضايا استراتيجية تتعلق بالشرعية الفلسطينية، وإنهاء الاحتلال، وإقامة دولة فلسطين المستقلة، وبآلية إنهاء الانقسام، وعودة غزة إلى الشرعية الفلسطينية”.

    وأردف أشتية يقول: “يسعدنى أن أتقدم باسم شعبنا والرئيس محمود عباس وإخوانى فى القيادة الفلسطينية الحاضرين جميعا، من الشعب المصرى الشقيق والقيادة المصرية وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسى ودولة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، بالتهنئة والتبريك بحلول الذكرى السبعين لثورة يوليو المجيدة”.

    وتابع: “هذه الثورة التى غيرت وجه مصر والعالم العربي، وأثرت على المنطقة والعالم، وأعادت الأمل باستقلال القرار العربى وحتمية الانتصار وقدرة شعوبنا العربية على التحرر والبناء والتميز، ومثَّل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر رمزا للكرامة الوطنية والاعتزاز القومي، ورائدا لنظام العدالة الاجتماعية والانحياز للفقراء كما كان نصيرا لقضية فلسطين، وفى عهده أنشئت منظمة التحرير الفلسطينية، وفى تلك الفترة استردت مصر استقلالها سياسيا واقتصاديا ونمت بشكل ملحوظ فى كل المجالات الاجتماعية والأدبية والفكرية، بالإضافة لما رسخته من قيم الحرية والعدالة الاجتماعية، وبذلك شكلت مصر نموذجا مشرقا لكل الشعوب الباحثة عن الحرية والاستقلال، لا سيما الشعب الفلسطينى فى معركته المتواصلة نحو الحرية”.

    وأردف رئيس الوزراء الفلسطينى يقول: “إن وحدة الهدف والمصير ورابط الدم بين الشعبين الفلسطينى والمصرى الشقيق فى جميع محطات النضال الوطني، جعلت من العلاقة بين الشعبين الشقيقين تزداد قوة ومتانة ورسوخا، وجعلت نضالنا مشتركا ضد الظلم والاضطهاد والتمييز والتطهير العرقي”.

    وأضاف أشتية أن زيارة الرئيس الأمريكى جو بايدن لفلسطين والمنطقة كانت مهمة من حيث التأكيد على حل الدولتين، وكذلك تجديد الموقف العربى الراسخ من قضية فلسطين، والذى تجلى فى قمة جدة.

    واختتم أشتية كلمته قائلا: “إن الخائفين لا يصنعون الحرية، لذا سيظل فكر التحرير والثورة وطريق العدالة وإنهاء الاحتلال وحق تقرير المصير والكرامة الإنسانية هى قواسمنا المشتركة مع مصر والعالم العربى والعالم المؤمن بالسلام والعدالة، نحيى الشعب المصرى الشقيق والشجاع الذى ظل داعما لفلسطين ومحبا لشعبها، تحية لجمهورية مصر العربية فى يوم مصر وعيدها الوطنى والتحية لشباب مصر وسيظل الشعب المصرى الشقيق قريبا من الشعب الفلسطينى قرب القاهرة من نيلها وقرب غزة من بحرها”.

  • الرئيس الأمريكى يغادر فلسطين متوجها إلى السعودية فى إطار جولته بالمنطقة

    غادر الرئيس الأمريكى جو بايدن فلسطين متوجها إلى المملكة العربية السعودية، وذلك فى إطار جولته بالمنطقة.

    وفى وقت سابق، أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أن التزامه تجاه هدف حل الدولتين لم يتغير، مؤكدا أنه الطريق الأفضل لتحقيق قدر متساو من الأمن والازدهار والحرية والديمقراطية للفلسطينيين والإسرائيليين .

    وقال بايدن – في مستهل كلمته خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيت لحم – “أشرف بتواجدي معكم اليوم بصفتي رئيس الولايات المتحدة، ونستطيع أن نعتبر أنفسنا من أوائل المؤيدين لحل الدولتين.”

    وتابع بايدن “بينما أقف معكم اليوم، الآن كرئيس للولايات المتحدة، إن التزامي تجاه هدف حل الدولتين لم يتغير”، مضيفا أن حل الدولتين سيظل الطريق الأفضل لتحقيق قدر متساو من الأمن والازدهار والحرية والديمقراطية للفلسطينيين وكذلك الإسرائيليين.

    وأوضح الرئيس الأمريكي أن الشعب الفلسطيني يستحق دولة لأنفسهم مستقلة لديها مقومات البقاء؛ مشيرا إلى ضرورة وجود دولتين لشعبين يعيشون جنبا إلى جنب في سلام وأمن.

  • السيسى يؤكد ضرورة استمرار التهدئة فى الضفة وقطاع غزة ومساعدة السلطة الفلسطينية

    تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى مساء اليوم اتصالاً هاتفياً من رئيس الوزراء الإسرائيلى “يائير لابيد”.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن رئيس الوزراء الاسرائيلى قدم التهنئة للرئيس بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، ومن جانبه هنأ السيد الرئيس يائير لابيد بمناسبة توليه مهام منصبه الجديد.

    وعلى صعيد عملية السلام، تم تبادل وجهات النظر بشأن مستجدات القضية الفلسطينية، حيث تم التوافق على العمل لترتيب لقاءات ثنائية ومتعددة الأطراف تضم مصر، واسرائيل، والرئيس الفلسطينى خلال الفترة القادمة من أجل إعادة تنشيط مفاوضات السلام، حيث أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلى عن تقديره للجهود التى تبذلها مصر بقيادة الرئيس لتحقيق الأمن والاستقرار والتعاون بالمنطقة.

    كما أكد الرئيس من جانبه مواصلة مصر لجهودها لتحقيق السلام الشامل والعادل على أساس حل الدولتين ومرجعيات الشرعية الدولية، بما يفتح آفاق التعاون والتنمية لكافة شعوب المنطقة، مؤكدا أيضاً على ضرورة استمرار التهدئة فى الضفة وقطاع غزة وأهمية مساعدة السلطة الفلسطينية فى كافة المجالات خاصة المجال الاقتصادي.

  • أبو مازن: نتطلع لزيارة بايدن إلى فلسطين

    رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن اليوم الثلاثاء، بزيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى فلسطين في منتصف الشهر المقبل.

    العلاقات الثنائية
    وقال عباس في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية: “نتطلع لتشكل هذه الزيارة محطة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين”.

    وأضاف أنه يتطلع لأن تسهم الزيارة في “تهيئة الأجواء لخلق أفق سياسي يحقق السلام العادل والشامل القائم على أسس الشرعية الدولية، وعلى أساس حل الدولتين على حدود 1967، وذلك بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين، وعاصمتها القدس الشرقية”.

    وأعرب عباس عن أمله في أن تترجم هذه الزيارة “ما يؤمن به الرئيس بايدن وإدارته من أهمية تحقيق حل الدولتين، ووقف التوسع الاستيطاني، ومنع طرد الفلسطينيين من أحياء القدس، والحفاظ على الوضع التاريخي للحرم القدسي الشريف، ووقف الأعمال أحادية الجانب، وإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية”.

    وسيؤدي بايدين في منتصف الشهر المقبل أول جولة له إلى الشرق الأوسط تشمل إسرائيل، والضفة الغربية، ثم السعودية التي سيجتمع فيها، مع قادة عرب.

    وكانت أصدرت وزارة الخارجية الإسرائيلية، بيانا رسميا، ذكرت فيه أنه لا تعديل على زيارة وزير الخارجية يائير لابيد إلى تركيا والمقررة يوم الخميس المقبل.

    الخارجية الإسرائيلية
    وأضافت وزارة الخارجية في بيانها:” أنه من المقرر أن تتم زيارة وزير الخارجية إلى تركيا كما هو مخطط لها يوم الخميس”.

    وتابعت الخارجية الإسرائيلية في بيانها:”ينضم إلى الزيارة المدير العام لوزارة الخارجية ألون أوشبيز”.
    وجاء بيان الخارجية بعد الأحداث السياسية التي تشهدها إسرائيل حيث يبدأ الكنيست غدا التصويت على حل نفسه.

    وفي الـ13 من شهر يونيو الجاري، حث وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد، المواطنين المتواجدين في تركيا على العودة على خلفية التهديدات الإيرانية الأخيرة باستهداف إسرائيليين.

  • غارات إسرائيلية عنيفة على مواقع تتبع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة

    أكدت وسائل إعلام محلية فلسطينية شن طائرات الاحتلال الإسرائيلي، غارات عنيفة ضد مواقع تتبع فصائل فلسطينية في شمال مخيم النصيرات بقطاع غزة.

    كانت وسائل إعلام إسرائيلية قد أكدت، الأربعاء، سقوط صواريخ على مستوطنة سديروت بعد إطلاقها من قطاع غزة، مشيرة إلى أن بعض الصواريخ سقطت في منطقة مفتوحة ببلدة سديروت.

     

    وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى تضرر أحد منازل المستوطنين في بلدة سديروت نتيجة تطاير شظايا صاروخ أطلق من غزة.

     

  • الرئيس السيسي يؤكد موقف مصر الثابت بالتوصل لحل عادل وشامل يضمن حقوق الفلسطينيين

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم، وفداً من الكونجرس الأمريكي برئاسة السيناتور “ريتشارد شيلبي”، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية”.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس رحب بالوفد الأمريكي، مشيراً إلى الأهمية التي توليها مصر للتواصل الدائم مع قيادات الكونجرس في إطار التنسيق والتشاور بين البلدين الصديقين إزاء مختلف القضايا، وذلك في إطار العلاقات الثنائية الراسخة بين مصر والولايات المتحدة، ومؤكداً على حرص مصر على تعزيز تلك العلاقات في إطار من الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة، لاسيما في ظل الواقع الإقليمي المضطرب في المنطقة وما يفرزه من تحديات متصاعدة.

    كما تم التباحث بشأن مستجدات القضية الفلسطينية، حيث أشاد وفد الكونجرس بالجهود المصرية الداعمة لعملية السلام، في حين أكد الرئيس موقف مصر الثابت في هذا الخصوص بالتوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وفق المرجعيات الدولية، الامر الذي من شأنه أن يفتح آفاقاً للتعايش والتعاون بين جميع شعوب المنطقة.

  • مصر تدين العمليات العسكرية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية

    أعرب السفير أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، اليوم 13 أبريل الجاري، عن بالغ الإدانة لما تشهده الأراضي الفلسطينية خلال الأيام الأخيرة من وتيرة عنف متصاعدة وتوسيع لنطاق عمليات القوات الإسرائيلية في عدد من المدن والقرى الفلسطينية، وما صاحبها من استخدام مُفرط للقوة ضد الفلسطينيين، مما أسفر عن سقوط ضحايا وجرحى واعتقال العشرات.

    وأكد المُتحدث باسم وزارة الخارجية رفض أي تحريض، بما في ذلك دعوات تكثيف اقتحامات المسجد الأقصى المُبارك خلال شهر رمضان المُعظم، مؤكدًا ضرورة احتواء هذه التطورات المتسارعة والخطيرة، والتي تُنبئ بمزيد من الاحتقان وتُكرس لمُناخ التوتر الذي لن يفضي سوى إلى تنامي التصعيد والعنف المُتبادل.

    جامعة الدول العربية
    يذكر أن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أدانت اليوم الأربعاء، العدوان الإسرائيلي الخطير على أبناء الشعب الفلسطيني في القدس والمحافظات الفلسطينية خاصة ما تتعرض له جنين منذ أيام لاستهداف إسرائيلي مركز ومشدد والذي أدى إلى سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى واعتقال أكثر من 1100 فلسطيني منذ بداية يناير 2022، بالإضافة إلى حملات التنكيل والملاحقة ضد الفلسطينيين والاستفزازات المستمرة لمشاعر المسلمين في شهر رمضان المبارك وما تتعرض له جنين من عدوان واستهداف بالغ الخطورة.

    إعفاء سلطات الاحتلال
    وحذرت الأمانة العامة في بيان لها صادر عن “قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة” اليوم الأربعاء، من خطورة هذا الوضع وتحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج وتداعيات هذه الحرب المفتوحة على الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس وفقا للالتزامات المنصوص عليه في اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1948 الخاصة بمسؤوليات القوة القائمة بالاحتلال، مؤكدة أنه قد آن الأوان للمجتمع الدولي للتوقف عن إعطاء غطاء لهذا الاحتلال غير القانوني، وإعفاء سلطات الاحتلال من التزاماتها وتحذيرها من عواقب عدم امتثالها له، حيث أن سياسة الكيل بمكيالين والمعايير المزدوجة التي تفضي إلى معاملة إسرائيل كدولة فوق القانون يشجعها ومسؤوليها على ارتكاب المزيد من الجرائم وممارسة إرهاب الدولة المنظم الذي ينتهك كافة المواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

    استهداف المسجد الأقصى
    وقال البيان، إن سلطات الإحتلال الإسرائيلي ضاعفت من الاقتحامات الواسعة للمسجد الأقصى في شهر رمضان من المستوطنين وكبار الشخصيات الرسمية الإسرائيلية، وفي خطوة تصعيدية خطيرة تستعد جماعات من المستوطنين المتطرفين في إطار استهداف المسجد الأقصى المبارك لتقديم القرابين والذبائح في إطار الاحتفال اليهودي بعيد الفصح ونشر دمائها عند قبة الصخرة يوم الجمعة القادم، كما قامت بتوسيع نطاق تنفيذ عمليات الإعدام الميداني التي تضاعفت في هذا العدوان وطالت النساء والأطفال وكذلك الاقتحامات والاعتقالات غير المسبوقة وتدمير بيوت المواطنين والتنكيل بهم، في هجوم شامل لجيش الإحتلال مستخدما القوة المفرطة دون قيود أو حدود كما أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيت وتشارك فيه مختلف أذرع المؤسسة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية إلى جانب قطعان المستوطنين المستعمرين وجماعاتهم الإرهابية المتطرفة التي تتابع تنفيذ مخططاتها التهويدية في القدس والمسجد الأقصى المبارك وإفشال كافة الجهود والمحاولات الرامية لتهدئة الأوضاع في رمضان.

    توفير الحماية الدولية للفلسطينيين
    وطالبت الأمانة العامة، جميع الدول والهيئات والمنظمات الدولية باتخاذ إجراءات عاجلة ومسؤولة للضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي للوقف الفوري لهذا العدوان على الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته الإسلامية والمسيحية وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني طبقًا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بما فيها تلك القرارات الضامنة لحقوق الشعب الفلسطيني خاصة حقه في تقرير المصير والحرية والعودة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وتأكيد أن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي هو السبيل الوحيد لإحلال السلام وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

  • الرئاسة الفلسطينية تحذر من خطورة قيام المستوطنين بذبح القرابين فى الأقصى

    قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن التهديد باقتحام المسجد الأقصى المبارك لذبح القرابين من قبل المتطرفين اليهود بحماية شرطة الاحتلال، إلى جانب التهديد بنشر المزيد من قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، سيؤدي إلى تصعيد خطير لا يمكن السيطرة عليه.

    وأضاف متحدث الرئاسة الفلسطينية – بحسب وكالة وفا – أن استمرار عمليات القتل اليومية لأبناء شعبنا بدم بارد، ومواصلة الاعتقالات والاقتحامات للمدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، والأوامر الصادرة عن الحكومة الإسرائيلية لجيش الاحتلال لإطلاق النار بلا قيود ضد الفلسطينيين، بالإضافة إلى استمرار انتهاك حرمة المقدسات، هي السبب الرئيس للتصعيد والتوتر الذي تشهده المنطقة، الأمر الذي سيوصلنا إلى مفترق خطير سيخلق دوامة من العنف.

    وأشار أبو ردينة إلى أن ما تقوم به حكومة الاحتلال على الأرض يثبت بأنها غير معنية بإنجاح كل الجهود الإقليمية والدولية الساعية لمنع التصعيد وإزالة أسباب التوتر ليكون شهر رمضان الكريم شهراً للعبادة والصلاة، وتأتي استكمالاً لسياساتها العنصرية المتمثلة بزيادة معاناة الأسرى وحجز أموال أبطال الشعب الفلسطيني، إلى جانب انسداد الأفق السياسي، الأمر الذي يتطلب تدخلاً دولياً عاجلاً، وخاصة من الإدارة الأميركية لمنع تفاقم الأوضاع ووصولها إلى مرحلة صعبة تدخل المنطقة إلى مزيد من التصعيد والعنف الذي سيدفع ثمنه الجميع، وأن الحل الوحيد لهذه الأزمات المتلاحقة هو بتحقيق السلام العادل القائم على قرارات الشرعية الدولية، وليس عبر سياسة العقاب الجماعي والاستيطان والقتل وتدنيس المقدسات الإسلامية والمسيحية التي لن تجلب الأمن والاستقرار لأحد.

زر الذهاب إلى الأعلى