فيروس سى

  • الصحة: فحص 800 ألف طالب بأولى إعدادى ضمن مبادرة الكشف المبكر عن فيروس سى

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، فحص 800 ألف طالب، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر عن فيروس “سي” بين طلاب المدارس بالصف الأول الإعدادى تحت شعار “100 مليون صحة” بالمجان للعام الرابع على التوالي، وذلك منذ انطلاقها يوم 21 من شهر نوفمبر الماضى وحتى اليوم.
    يأتى ذلك وفقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، باستمرار عمل المبادرة لمدة 5 أعوام على التوالى لطلاب المرحلة الإعدادية، لضمان الحفاظ على خلو مصر من فيروس “سي”.
    وأوضح الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، أن المبادرة تستهدف فحص 2 مليون و500 ألف طالب بالصف الأول بالمرحلة الإعدادية خلال العام الدراسى الحالي، لافتاً إلى أن المحافظات الأعلى فى نسبة الفحص منذ انطلاق المبادرة؛ محافظة القاهرة حيث تم فحص 81 ألفا و798 طالبا، تليها محافظة الجيزة 71 ألفا و902 طالب، ثم محافظة البحيرة 56 ألفا و332 طالبا، ثم محافظة الدقهلية 52 ألفا و115 طالبا.
     ومن جانبه، قال الدكتور محمد ضاحي، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي، إن آلية العمل بالمبادرة تشمل إجراء الفحص للطلاب داخل المدارس بواسطة الكواشف السريعة، وذلك من خلال 415 فريقا طبيا بالهيئة العامة للتأمين الصحي.
    وأكد “ضاحي” إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة وصرف العلاج بالمجان للحالات التى ثبتت إصابتها بفيروس “سي” من الطلاب، وذلك بعد إحالتهم إلى لجان الكبد الموزعة بفروع الهيئة العامة للتأمين الصحى على مستوى الـ 27 محافظة فور اكتشاف إصابتهم خلال الفحص بالمدارس.
  • الصحة: 415 فريقا طبيا لفحص طلاب أولى إعدادى للكشف عن فيروس سى

    أكدت وزارة الصحة والسكان أن مبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر عن “فيروس سي” بين طلاب المدارس بالصف الأول الإعدادي، للعام الرابع على التوالى يعمل بها 415 فريقا طبيا بالهيئة العامة للتأمين الصحي.
    وأشار الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن المبادرة تستهدف فحص 2 مليون و500 ألف طالب بالصف الأول بالمرحلة الإعدادية خلال العام الدراسي الحالي.
    وتابع: “آلية العمل بالمبادرة تشمل إجراء الفحص للطلاب داخل المدارس بواسطة الكواشف السريعة”، وأوضح أنه في حال اكتشاف الإصابة بفيروس سي تتم إحالة الطالب إلى لجان الكبد الموزعة بفروع الهيئة للتأمين الصحى بـ27 محافظة، لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة، وتلقى العلاج بالمجان.
  • لجنة “الفيروسات الكبدية”: مبادرة الرئيس السيسى كتبت شهادة وفاة فيروس سى فى مصر

    قال الدكتور محمد القصاص عضو اللجنة التنفيذية لمكافحة الفيروسات الكبدية، إنه لم نكن نتخيل أن تتخلص مصر من فيروس سى.

    وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو خليل عبر برنامجه من مصر المذاع على قناة سى بى سى، أن مصر أطلقت مشروع عظيم للقضاء على فيروس سى، وهناك مبادرة للكشف على مليون وعلاج مواطن من القارة الأفريقية.

    وتابع أن مصر فى التسعينات كانت أكبر بلد فى العالم به فشل كبدى، ولم نكن نتخيل أننا نكتب شهادة وفاة الفيروس فى مصر بعد مبادرة الرئيس السيسى.

    أكدت وزارة الصحة والسكان أن مصر أول دولة فى العالم تعلن عن تخلصها من فيروس سى بفضل جهود مبادرة الرئيس السيسى 100 مليون صحة للكشف المبكر عن فيرس سى والأمراض غير السارية.

    وقالت وزارة الصحة والسكان أن مصر حصلت على إشادات دولية من منظمة الصحة العالمية وكافة المنظمات المعنية، مشيرة إلى أن المبادرة قدمت جميع خدماتها بالمجان للمواطنين.

    وأضافت وزارة الصحة والسكان أن المبادرة قدمت 90 مليون خدمة طبية وعلاجية للمواطنين طوال فترة تطبيقها كما أنها قدمت العلاج بالمجان، وفق أحدث البروتوكولات العلاجية العالمية.

  • رئيس مكافحة الفيروسات الكبدية: عالجنا 3,5 مليون مصرى من فيروس سى

    أكد الدكتور وحيد دوس رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، أن مصر حققت نجاحا كبيرا في القضاء على فيروس سى، موضحا أن مصر كانت تصنف أنها أعلى نسبة في الإصابة بفيروس سى، والبعض تحدث عن أن هناك 20 مليون مصري مصاب بفيروس سى.

    وأضاف رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، في تصريحات لبرنامج المواجهة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أنه جرى عمل مسح لـ60 مليون مصري من خلال حملة مبادرة 100 مليون صحة، مشيرا إلى أن هناك 3,5 مليون مريض جرى علاجهم بالكامل.

    وتابع رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية: قضينا على فيروس سى، وقدمنا ملفا لمنظمة الصحة العالمية لتعلن أن مصر خالية من المرض، وسنكون أول دولة في العالم تأخذ هذا التصنيف، ما يعد إنجازا تاريخيا.

  • الصحة العالمية: مصر دولة رائدة فى علاج مواطنيها من فيروس سى

    أكد الدكتور أحمد صبري، مسؤول تقني ببرنامج الالتهاب الكبدى الوبائي بمنظمة الصحة العالمية المكتب الأقليمي لشرق المتوسط، أن التجربة المصرية لعلاج الأمراض المتوطنة ومرضى فيروس سي، من خلال مبادرة 100 مليون صحة، نجحت بشكل كبير، حتى باتت مصر من الدول الرائدة في علاج مواطنيها من الفيروس الخطير، مشيرًا إلى أن المبادرة الرئاسية وصلت لأكبر عدد ممكن من الموطنين، ونجحت في توفير العلاج لهم بالمجان.

    وقال خلال مداخلة عبر الفيديو ببرنامج الحياة اليوم، والمذاع على فضائية الحياة، إن الدكتورة هالة زايد وزير الصحة، قالت أمام المنظمة اليوم في مناسبة اليوم العالمي لمكافحة التهاب الكبدي الوبائي، إن مصر نجحت في علاج 2.2 مليون مواطن مصاب بفيروس سي، وتوفير العلاج المجاني لهم، معقبا: “ده رقم كبير بالمقارنة بباقي الدول، وحرصنا على نقل التجربة المصرية للإقليم”.

    وذكر أن نحو 20 دولة من الـ22 دولة في إقليم الشرق المتوسط، نجحت في الوصول بنسبة مصابي فيروس سي والأمراض غير المتوطنة لأقل من 1%.

    واستطرد: “ده إنجاز نقدر نهنئ عليه كل الدول ومنهم مصر طبعا”، لافتًا إلى أن المنظمة تساعد كافة الدول في توفير صحة جيدة لمواطنيها حول العالم، وبادرت في عام 2016، بوضع الاستراتيجية العالمية لمكافحة المرض والقضاء عليه، وهو ما جرت ترجمته في الإقليم عبر خطة عمل واضحة تبنتها كافة الدول من خلال اجتماع وزاري أقيم على هذا الأساس.

  • منسق لجنة مكافحة الفيروسات الكبدية: وفرنا علاج فيروس سى بأقل سعر عالمى

    قال الدكتور محمد عبد الله المنسق الطبي للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، إن العالم أشاد بنجاح مصر في مكافحة الفيروسات الكبدية، مؤكدا أن تجربة مصر رائدة وبدأت تصدر المبادرة وتنشرها في القارة الإفريقية، وكان عملا كبيرا ورائه إرادة سياسية كبيرة، حيث مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

    وأضاف، خلال مداخلة هاتفية فى برنامج “90 دقيقة”، على فضائية “المحور”، مع الإعلامية بسمة وهبة، إلى أنه حرى مسح أكثر من 50 مليون مواطن، وتلقى المصابين العلاج بالمجان، مردفا: “استطعنا الوصول لكل المواطنين والتأكد من أنهم يتلقون العلاج بشكل صحيح، واستطعنا إتاحة دواء معالجة فيروس سى للمواطنين بأقل سعر عالمى”.

    وأوضح الدكتور محمد عبد الله، أن العالم شهد طفرة كبيرة بدءا من عام 2014 بعد استحداث عقارات معالجة لفيروس كورونا، حتى وصلت أن تكون مصنعة وطنيا ويتم تصديرها للخارج، مؤكدا أن نسبة الحالات الجديدة ضئيلة جدا، وأى حالة يتم اكتشافها يتم علاجها فورا وبالمجان.

  • متحدث صندوق تحيا مصر: وفرنا العلاج لـ250 ألف مريض يعانى من فيروس سى

    قال محمد مختار المتحدث باسم صندوق تحيا مصر، إن أزمة فيروس سي عملنا عليها بالتعاون مع وزارة الصحة، مضيفا أن الصندوق ساهم في القوافل الميدانية لفيروس سي.

    وأضاف مختار، في مداخلة هاتفية لبرنامج التاسعة، المذاع على فضائية الأولي للتليفزيون المصري، أن الصندوق وفر العلاج لـ250 ألف مريض يعانى من فيروس سي على مستوى الجمهورية، مشيرا إلى أن الصندوق له مسيرة كبيرة وإسهامات طبية لخدمة المواطنين.

    وأكد المتحدث باسم صندوق تحيا مصر، أن رؤيتهم المشاركة مع الدولة تكمن في فكرة تقديم العدالة في تقدم الخدمة الطبية.

    ومن جانب أخر، كان قال محمد مختار المتحدث الرسمي لصندوق تحيا مصر، إن الصندوق وضع الخطط للكشف على البالغين من خلال قوافل ميدانية وتنظيم أيضا قوافل داخل المدارس الحكومية للكشف المبكر على ضعف الإبصار ضمن مبادرة نور حياة.
    وأكد المتحدث الرسمي لصندوق تحيا مصر، خلال مداخلة تليفزيونية، أن المبادرة وصلت إلى 19 محافظة بقوافل “نور حياة” التي استهدفت حوالى مليون و100 ألف مواطن استفادوا بكشف الرمد، وجرى توفير 207 آلاف نظارة طبية تم تسليمها للمواطنين الذين ثبت ضعف إبصارهم، وتوفير 17 ألف عملية للمياه البيضاء بمختلف المحافظات.

     

  • الصحة: 14 دولة تطبق مبادرة الرئيس لعلاج مليون أفريقي من فيروس سى

    قال الدكتور أيسم صلاح، مستشار وزيرة الصحة لشؤون تكنولوجيا المعلومات، إن مبادرة “100 مليون صحة” مستمرة في تطبيق اللوجستيات اللازمة للنظام الإلكترونى لعلاج مليون أفريقى فى 14 دولة، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى.

    وأضاف أن الفترة الماضية شهدت إمداد الدول الأفريقية الشقيقة بمنظومة إلكترونية لتسجيل المفحوصين المقرر علاجهم، على أن تقدم لهم مصر 3 ملايين جرعة علاج، متابعا: “صممنا نظاما إلكترونيا خاصا بكل دولة افريقية على حدة للكشف عن فيروس سى ضمن مبادرة الرئيس لعلاج مليون أفريقى، وسنتيح لهم السيستم الخاص بفيروس سى مع بعض التعديلات حسب إمكاناتهم”.

    وأعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الانتهاء من فحص 37 ألفا و961 مواطن أفريقى بدول (جنوب السودان، تشاد، اريتريا)، ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لعلاج مليون أفريقى من فيروس “سي”.

    وأكدت الوزيرة، أن الفريق الطبى المصرى مازال يتابع عملية المسح بكل من دول جنوب السودان وتشاد، وإريتريا، فضلاً عن تدريب الكوادر الطبية على تطبيق التجربة المصرية للقضاء على فيروس سى والكشف عن الأمراض غير السارية، من خلال تدريب الكوادر الطبية على عملية المسح والفحص لكل من فيروس “سي” و “بي” والكشف عن الأمراض غير السارية، والتدريب على بروتوكولات العلاج.

  • 100 مليون صحة: توفير عقار جديد لعلاج منتكسى فيروس سى بالمجان

    كشفت مبادرة 100 مليون صحة الرئاسية، بدء توفير مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى 100 مليون صحة للقضاء على فيروس سي بمصر، لعلاج لعلاج جديد لمنتكسى علاجات فيروس سى التقليدية بالمجان.

    وأضافت مبادرة 100 مليون صحة أنه تم توفير العلاج لمبادرة الرئيس بأقل من 1% من سعره العالمى وأضافت أن عقار “فوسيفي” الذي تم توفيرة للمرضى المنتكسين هو أحدث ما وصل إليه العلم فى مجال علاج فيروس سى فى العالم، موضحاً أن الدواء يهاجم الفيروس في 3 أماكن فى ذات الوقت، مما يساعد نهائياً فى القضاء عليه.

    وأكد مبادرة 100 مليون صحة أن الدواء الجديد يُعد من الجيل الثالث من علاجات فيروس سى، موضحاً أن القرص يتم تناوله لمدة 3 أشهر فقط، وسهل البلع، ويصلح لكل الأنواع الجينية من فيروسات الكبد.

    وأوضحت المبادرة أن الدواء يسهم فى جعل مصر خالية تماماً من فيروس سى ولفتت المبادرة إلى أن نتائج الأبحاث السريرية التى أجريت على العقار الجديد تُشير إلى أن نسبة الشفاء من المرض وصلت لــ 97% من المرضى المنتكسين بدون وجود تليف فى الكبد.

  • الصحة: الكشف عن فيروس سى لطلاب الإعدادية والثانوية تخطى 84%

    احتفلت وزارة الصحة والسكان، اليوم، بنجاح مبادرة 100 مليون صحة لمسح طلاب المدارس الإعدادية والثانوية على مستوى الجمهورية للعام الماضى بنسبة تعدت 84% من المستهدف، بمشاركة ممثلين عن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى والأزهر الشريف، وذلك تمهيدًا لإطلاق حملة مسح طلاب المدارس الإعدادية للعام الدراسى الحالى 2019 – 2020، وذلك بمعهد تدريب الأطباء بالعباسية.

    بحضور كلًّ من الدكتور محمد حسانى مساعد وزيرة الصحة لمبادرات الصحة العامة، والدكتور خالد قابيل مساعد رئيس لجنة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة، والدكتورة منال حمدى السيد أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس، والدكتور إيهاب كمال مدير حملة مسح طلاب المدارس، والدكتورة هبة سعيد مسئول لجنة الفيروسات الكبدية بالهيئة العامة للتأمين الصحى، والدكتور رمضان عبد الحميد مدير عام التعليم الإعدادى، والدكتور عصام إسماعيل عبد الرحمن.

    تم خلال الاحتفال تكريم ممثلين عن القائمين على المبادرة فى جميع محافظات الجمهورية من وزارة الصحة والهيئة العامة للتأمين الصحى والمتعاونين من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى والأزهر الشريف.

    وأوضح الدكتور محمد حسانى، مساعد وزيرة الصحة لمبادرات الصحة العامة أنه تم مسح 7 ملايين طالب ما بين الإعدادية والثانوية العام الماضى بنسبة تعدت 84%، لافتًا إلى أنه تم اكتشاف 20 ألف مصاب وإنقاذهم من مشاكل التليف الكبدى، موجهًا الشكر للدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم على تسخيرهما لكافة الوسائل الممكنة لإنجاح الحملة ولجميع القائمين على العمل والمتعاونين من أجل إنجاح هذه المبادرة الرئاسية، مشيرًا إلى أن تكريم المنسقين اليوم يُعد نموذجًا لتكريم كافة الفرق المشاركة فى المسح.

    وأضاف حسانى، أن أهمية هذه المبادرة تكمن فى أنها لمسح طلاب المدارس والاكتشاف المبكر للمرض وعلاجه من أجل الحفاظ على مستقبل جيل سيبنى مصر مستقبلًا، وتحقيقًا لهدف توفير “الصحة الجيدة” وهو من أهداف التنمية الستدامة، مشيرًا إلى أن المبادرة حصلت على إشادات العديد من المنظمات الدولية ومن ضمنها منظمة الصحة العالمية، واصفين نتائج المسح بالعمل “المعجزة”.

    من جانبها أشارت الدكتورة منال حمدى السيد، أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس، إلى أن مسح طلاب المدارس ضمن حملة 100 مليون صحة هو أول برنامج استراتيجى قومى على مستوى العالم يتضمن علاجًا للأطفال وفى سرية كاملة، مضيفةً أنه بفضل هذه المبادرة تم تخصيص فصل كامل عن الأطفال فى الخطة الاسترشادية الدولية التى تضعها منظمة الصحة العالمية، منوهةً عن سعى مصر لتوفير برامج علاجية لعلاج الأطفال الأصغر سنًا ما بين 8 وحتى 12 سنة من فيروس سى قريبًا.

    وأوضح الدكتور إيهاب كمال، مدير حملة مسح طلاب المدارس، أنه تم فحص 3 ملايين و162 ألفًا و459 طالب فى المرحلة الثانوية خلال العام الماضى بنسبة 84.6% من المستهدف، وعلاج 6 آلاف و236 طالبًا تم اكتشاف إصابتهم، فيما أنهى 3604 طلاب علاجهم حتى الآن، مضيفًا أنه تم فحص 3 ملايين و780 ألفًا و435 طالبًا فى المرحلة الإعدادية بنسبة 70% وعلاج 2277 طالبًا مصابًا بالمجان تماما.

    ولفت إلى أنه تم تجهيز 205 نقاط ثابتة داخل 25 محافظة على مستوى الجمهورية لاستكمال فحص الطلاب ممن لم يتم فحصهم خلال الحملة، وتعميم عناوين النقاط الثابتة على جميع الإدارات التعليمية.

    ونوه إيهاب كمال، إلى أنه تم فحص 13 ألفًا و461 مواطنًا داخل 84 مستشفى على مستوى الجمهورية ممن لم يجروا مسح فيروس سى، و59 ألفًا و471 مواطنًا من خلال 126 بنك دم على مستوى الجمهورية، و392 ألفًا.

    وقال مدير حملة مسح طلاب المدارس، إن الحملة العام الحالى ستتم فى وقت واحد وليس على مراحل كالعام السابق، وذلك عن طريق انتشار فرق المسح وعددها 1400 فريق لتغطية 8 آلاف و523 مدرسة إعدادية و3 آلاف و437 معهدًا أزهريًا على مستوى جميع محافظات الجمهورية وتبلغ سعة استقبال فريق المسح من 80 إلى 100 طالب فى اليوم، وذلك تبعًا لكثافة الطلاب فى المدرسة، حيث يتم تسجيل بيانات الطالب عن طريق مسئول إدخال البيانات بالفريق بعد الاطلاع على إقرار موافقة ولى الأمر للفحص وشهادة الميلاد المميكنة، لافتًا إلى أنه سيتم الفحص عن طريق جهاز الكاشف السريع عن طريق فرق مدربة، وفى حالة اكتشاف نتيجة تحليل إيجابى سيتم تحويل الطالب لمستشفى التأمين الصحى لاستكمال رحلة العلاج بالمجان.

  • مجلس الوزراء: إرسال 25 طن أدوية للسودان و50 ألف عبوة علاج فيروس سى لإريتريا

    عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، اجتماعًا لبحث جوانب التعاون مع الدول الأفريقية، اتصالاً برئاسة مصر للاتحاد الأفريقى.

    وأشارت وزيرة الصحة إلى قيام الوزارة بإيفاد فرق طبية للإعداد لإقامة مراكز علاج فيروس سى، حيث تقوم تلك الفرق بزيارة 4 دول أفريقية كل شهر.

    وأضافت أنه تم إقامة مركز لعلاج العيون يضم جهازاً حديثاً لعلاج المياه البيضاء، وآخر للغسيل الكلوى، وثالث لعلاج فيروس سى فى تشاد، وجار إقامة مراكز علاج فيروس سى فى باقى الدول التى تتضمنها الخطة. كما تم إيفاد فريق طبى للصومال لتدريب الكوادر الصومالية فى مجال الأمومة والطفولة تمهيداً لمساعدة الصومال فى إنشاء مركز للأمومة والطفولة بناء على طلب الحكومة الصومالية. وفى أثيوبيا جار إرسال 1000 نظارة طبية للأطفال و 1000 نظارة أخرى للكبار لدعم مركز علاج أمراض العيون فى أثيوبيا.

    كما ذكرت الوزيرة أنه تم منذ أيام إرسال 25 طنا من الأدوية والمستلزمات الطبية إلى السودان، و3,5 طن من الأدوية و 50 ألف عبوة علاج فيروس سى لإريتريا ، و30 طرد أدوية متنوعة لجيبوتي، هذا بالإضافة إلى توريد أدوية علاج الملاريا، ونقل الخبرة المصرية للدول الأفريقية فى مجال علاج الملاريا وفيروس سى والإيدز.

    وأشار وزير الأوقاف إلى قيام الوزارة خلال الفترة الماضية بإيفاد عدد من المبعوثين إلى الدول الأفريقية بناء على الطلبات التى وردت من الجمعيات الإسلامية فى تلك الدول، وبالإضافة إلى ذلك يجرى العمل على استكمال إنشاء مركز إسلامى فى تنزانيا يتم بناؤه اعتماداً على الجهود الذاتية لوزارة الأوقاف.

    وفى مجال الكهرباء والطاقة، أشار وزير الكهرباء إلى قيام الوزارة بتنفيذ خطة لتدريب 222 من الكوادر الأفريقية فى مجالات الكهرباء والطاقة، إلى جانب قيام وزارة الكهرباء بالمساهمة فى تنفيذ مشروعات إنشاء محطات توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية فى عدة دول منها الكونغو الديمقراطية وأوغندا، ومشروع الربط الكهربائى مع السودان.

    وفى مجال النقل الجوي، أشار وزير الطيران إلى تواجد مصر للطيران فى 32 دولة أفريقية، بالإضافة إلى منح تيسيرات خاصة للأشقاء من الدول الأفريقية القادمين إلى المطارات المصرية.

    وفى المجالات الثقافية، أشارت وزيرة الثقافة إلى المنح التعليمية التى يتم منحها للأشقاء الأفارقة فى أكاديمية الفنون، وإصدار موسوعة تاريخ أفريقيا العام، بالإضافة إلى مشاركة الفرق الفنية الأفريقية فى المهرجانات التى استضافتها مدن الأقصر وأسوان والقاهرة.

    وأشار وزير النقل إلى مشروع إنشاء خط ملاحى منتظم يربط مصر بدول القارة، سواء من خلال إنشاء شركة وطنية للشحن والنقل البحري، أو تطوير الشركتين القائمتين اللتين تتوليان أعمال الشحن والنقل البحري.

    كما استعرض وزير النقل مقترحات إنشاء طريق برى بين مصر وتشاد، وكذا مقترحات ربط بحيرة فيكتوريا بالبحر المتوسط، وهى المشروعات التى تستهدف تحقيق التواصل الجغرافى بين دول القارة، وتخدم أغراض التنمية وتيسير حركة التجارة.

    مــن جانبه، أشـــار مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية إلى الانخراط المصرى النشط مع دول القارة من خلال لقاءات الرئيس السيسى بالقادة والزعماء الأفارقة، وكان آخرها القمتان المصغرتان اللتان استضافهما الرئيس لبحث الأوضاع فى كل من ليبيا والسودان، بالإضافة إلى الجولة التى قام بها الرئيس إلى 3 دول فى غرب أفريقيا. كما تطرق كذلك إلى الجهود التى تقوم بها مصر من خلال رئاستها للاتحاد الأفريقى من أجل تسريع دخول اتفاقية التجارة الحرة البينية حيز النفاذ، لما سيكون لها من آثار إيجابية على تعزيز التعاون وتنشيط التبادل التجارى بين دول القارة.

    واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بالتأكيد على أهمية المتابعة المستمرة للتقدم المحرز فى ملفات التعاون مع دول القارة الأفريقية، وذلك من أجل تعظيم مساهمة مصر فى جهود التنمية وبناء القدرات لدول القارة.

    وأضاف الدكتور مصطفى مدبولى أنه سيتم عقد هذا الاجتماع بشكل دورى من أجل متابعة تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى بضرورة الاهتمام بتعزيز التعاون مع الأشقاء الأفارقة، بالإضافة إلى سرعة تنفيذ مبادرات التعاون المختلفة التى تم طرحها وفى مقدمتها مبادرة الرئيس السيسى، لعلاج مليون أفريقى من فيروس سى.

  • سفارة العراق تثمن مبادرة السيسى الخاصة بعلاج مرضى فيروس سى للجاليات العربية

    أشادت سفارة جمهورية العراق في القاهرة ومندوبيتها الدائمة لدى جامعة الدول العربية، بالتوصيات الصادرة في الحفل الختامي لملتقى الشباب العربي والأفريقي بمحافظة أسوان، وخاصة المبادرة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، للقضاء على فيروس “سي” للجاليات العربية في مصر بشكل عام والجالية العراقية بشكل خاص.

    وقالت السفارة العراقية فى بيان صحفى، الاثنين، ان مبادرة الرئيس السيسي للقضاء على مرضى فيروس سي لمليون أفريقي، وإطلاق حملة جديدة للقضاء على فيروس سي بالجاليات العربية، يُشير الى الدور الكبير الذي تلعبه جمهورية مصر العربية في رعاية الأشقاء العرب، عبر تذليل كافة الصعوبات والمشكلات التي تواجههم.

    وتقدمت السفارة العراقية فى القاهرة بالشكر والتقدير الى الحكومة المصرية على دورها في احتضان الجاليات العربية، فضلاً عن الحفاوة التي يتعامل بها الشعب المصري العظيم مع أشقائه العرب، وهو ما يؤكد أن مصر دوماً حاضنة للقضايا العربية.

  • وزيرة الصحة: خفضنا تكلفة علاج فيروس سى من 80 ألف دولار لـ50 دولارا بمصر

    أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، تخفيض تكلفة الكورس العلاجى لمريض فيروس سي فى ثلاثة أشهر، من 80 ألف دولار، إلى 50 دولار داخل مصر، من خلال التقدم التكنولوجى، بواسطة 21 مصنع دواء مصرى يعملون لإنتاج علاج فيروس سي.

    وقالت زايد، خلال كلمة لها بالجلسة الثانية لملتقى الشباب العربى والأفريقى والمنعقدة بعنوان “مستقبل البحث العلمى وخدمات الرعاية الصحية” بمدينة أسوان، إن وزارة الصحة المصرية حصلت على اعتماد دولى من منظمة الصحة العالمية لإنتاج كثير من الأدوية فى إحدى المصانع المصرية.

    وأوضحت وزيرة الصحة، أن من ضمن الابتكارات التى ساعدت وزارة الصحة خلال الشهرين الماضيين على تسجيلها فى مصر، علاج مبتكر لأمراض الملاريا، وهناك مصانع يمكن أن تنتج 3 طن يوميا لإتاحته لكل الدول الإفريقية للتخلص من الملاريا ومقاومة الباعوض.

    وأشارت إلى أن مصر خطت خطوات كبيرة جدا فى مجال تصنيع البلازما بدعم من منظمة الصحة العالمية، وتجهز مصر 12 مركزا لتجميع البلازما، وستعلن عن حملة كبرى لجلب 36 ألف متبرع دائم، لإنتاج 300 ألف لتر سنويا بداية من العام المقبل غير مشتقاته.

  • وكيل الصحة بالشرقية يسلم العلاج لأول 16 حالة فيروس سى ترصدها 100 مليون صحة

    سلم الدكتور هشام شوقى مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، علاج الفيروسات الكبدية لأول 16 حالة تظهر إيجابيتها لفيروس سى بالمبادرة الرئاسية للقضاء على فيروس سى والكشف على الأمراض غير السارية حملة 100 مليون صحة بالمحافظة، وسط سعادة من المواطنين بالمجهودات التى تقوم بها الدولة وإجراء الكشف والفحص الطبى على المواطنين بالحملة وتقديم العلاج مجاناً، حيث تم تسليم العلاج لعدد 7 حالات بمركز الإحالة بمستشفى حميات الزقازيق، وأيضاً لعدد 9 حالات بمركز الإحالة بمستشفى بلبيس المركزى.

    وأكد وكيل الوزارة أن إجمالى عدد المواطنين الذين تم المسح الطبى لهم منذ الجمعة الماضية، 613 ألفا و634 مواطنا .

    كانت حملة 100 مليون صحة انطلقت بالمحافظة فى الأول من مارس الجارى وتستمر لمدة شهرين تنتهى بنهاية أبريل القادم تحت رعاية رئيس الجمهورية لإجراء المسح الطبى على 4 ملايين و259 ألفا و931 مواطن وبمشاركة 1365 فرقة طبية منها 682 فرقة ثابتة و683 فرقة متحركة تتكون من طبيب وممرض وفنى معمل ومدخل بيانات لاستقبال المواطنين من الجنسين لتسجيل بياناتهم وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة لهم .

  • الصحة: 24 مليون و300 ألف مواطن خضعوا لفحص فيروس سى والأمراض غير المعدية

    أكدت وزارة الصحة والسكان، إنه تم فحص ما يقرب من 24 مليون و300 ألف مواطن ضمن مبادرة الرئيس ، للكشف عن فيروس سى والأمراض غير المعدية منذ انطلاقها وحتى الآن.

    وقال المهندس أيسم صلاح، مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات، إن المبادرة تسير بمعدلات كبيرة جدا وهناك مشاركة كبيرة من جانب الشباب لافتاً إلى أنه يتم متابعة عمليات التسجيل أول بأول ، مضيفا أن التكنولوجيا تساهم فى حل الكثير من المشاكل الصحية وهو ما تسعى الوزيرة هالة زايد ، إلى تطبيقة حاليا تسهيلا على المواطن فى الحصول على الخدمة الطبية .

  • وزيرة الصحة: فحص 15.5 مليون مواطن منذ انطلاق مبادرة الكشف عن فيروس سى حتى الآن

    أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن إجمالى المواطنين الذين تم فحصهم وصل إلى 15 مليون و 533 ألف مواطن، ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى للقضاء على فيروس سى، والكشف عن الأمراض غير السارية، تحت شعار “100 مليون صحة”، منذ انطلاقها فى الأول من شهر أكتوبر الماضى وحتى ظهر اليوم الإثنين.

    وأشار الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، إلى أن الغرفة المركزية لمبادرة “100 مليون صحة” استقبلت، اليوم، ممثلين عن وزارة الشباب والرياضة، وهم اللواء إسماعيل الفار وكيل وزارة الشباب والرياضة للتنمية الرياضية، والدكتور رزق السيد مسئول الحملة بالوزارة، والدكتور محمد حمدي مدير عام الموهبة الرياضية.

    حيث تم مناقشة التنسيق والتعاون بين الوزارتين فى إقامة مسابقات لاختيار الشباب بالمواصفات الجسمانية المتناسقة لحث الشباب على الحفاظ على رفع اللياقة البدنية والصحية، بالاضافة الى التنسيق بشأن عمل ماراثونات رياضية ترويجية في مختلف المحافظات لحث المواطنين على المشاركة في المرحلة الثانية من مبادرة الرئاسية.

    وفِي سياق متصل قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إنه تم تدريب 30 فريقاً طبياً، صباح اليوم، بالمعهد القومى لتدريب الاطباء من ” أطباء وصيادلة، واداريين ومدخلى بيانات” للعمل فى نقاط المسح الخاصة بالمبادرة الرئاسية، لافتاً الى أن جميع المتدربين من جامعة القاهرة ، وذلك للعمل بنقاط المسح بمستشفى القصر العيني، مشيراً الى ان البرنامج التدريبى يعطى المتدرب المهارات والخبرات على استخدام الكواشف الخاصة بفيروس “سي”، والتدريب على اساسيات فحص الأمراض غير السارية، ومهارات الاتصال والتعامل مع المواطنين، فضلاً عن التدريب على الادخال الالكتروني لتطبيق المسح الخاص بالمبادرة.

    كما كشف “مجاهد” أنه تم فحص 204 ألف و 752 طالب بالمرحلة الثانوية منذ إطلاق المبادرة وحتى ظهر اليوم الاثنين ،فى محافظات المرحلة الأولى التسعة ، مشيراً الى أن محافظة اسكندرية كانت أكثر محافظة إقبالا باجمالى تردد 45 ألف و 94 طالب، وأسيوط 37 الف و 900 طالب، والبحيرة 37 الف و 28 طالب، والقليوبية 31 الف و 202 طالب ، والفيوم 24 ألف و 50 طالب، موضحا أن المسح بالمدارس بدأ يوم 1 ديسمبر 2018، وينتهى بنهاية المرحلة الثالثة من المبادرة فى أبريل 2019.

    وأوضح “مجاهد”، أن هناك 3 مليون و 322 ألف و 306 مواطن تم فحصهم في محافظات المرحلة الثانية من “المبادرة الرئاسية” وذلك منذ إطلاق المبادرة و حتى ظهر اليوم، حيث تصدرت محافظة القاهرة أكثر المحافظات مشاركة على مستوي الجمهورية باجمالى عدد مشاركين مليون و ١٦٤ ألف مواطن، تلتها سوهاج بـ ٤٦٠ ألف و ٨٧٣ مواطناً، ثم المنوفية بـ ٤١٢ ألف و ١١ مواطناً، ثم كفر الشيخ بـ ٣٣٤ ألف و ٢٤٥ مواطن ثم بني سويف بـ٢٩٦ ألف مواطن، ثم الاسماعيلية بـ ٢٠٨ ألف و ٢٦٩ مواطن.

    ولفت”مجاهد” إلى أن أعلى نسبة من تحقيق المستهدف اليومي للفحص سجلتها محافظة الإسماعيلية بإجمالي ١٥٦% من المستهدفين، تليها محافظة أسوان والبحر الاحمر بـ١١٩%، مؤكدا على أن المبادرة تسير بشكل جيد للغاية في مراحلها المختلفة، وتحقق نسب مشاركة منقطعة النظير.

    يذكر أن مسئولي مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء علي فيروس سي والكشف عن الامراض غير السارية، يردون على شكاوى المواطنين عبر الصفحة الرسمية للمبادرة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، على www.facebook.com/stophcv.eg/، كما تواصل غرفة عمليات المبادرة تلقى استفسارات المواطنين على الخط الساخن 15335، وكذلك الموقع الإلكتروني للمبادرة www.stophcv.eg .

  • استقبال 56 ألف مواطن فى أول يوم لحملة الكشف عن فيروس سى بالقاهرة

    أعلنت محافظة القاهرة، أن أول يوم لحملة فيروس سى أسفر عن الكشف عن 56 ألف مواطن، ما يمثل إقبالا كثيفا.

    من جانبه أكد الدكتور محمد شوقى، مدير مديرية الشئون الصحية بمحافظة القاهرة، أن المستهدف فى أول يوم عمل للحملة كان 40 ألف مواطن، ولكن الإقبال كان كثيف، ففى الفترة الصباحية فقط استقبلنا 56 ألف مواطن.

    وأوضح شوقى، أنه تم إعداد 2466 فريق عمل لإجراء المسح موزعة على 40 منطقة طبية داخل القاهرة “1804 فريق صباحى + 662 فرق مسائى” مع إعداد فرق عمل احتياطية إضافية لتوسيع الانتشار عند الحاجة مع وجود فرق طبية ثابتة فى أماكن تم تحديدها، بالإضافة إلى فرق عمل متحركة للتواجد فى أماكن الكثافات مثل الوزارات والهيئات والجهات الحكومية والمصانع والمولات والمراكز التجارية ومحطات مترو الانفاق والسكك الحديدية والنوادى ومراكز الشباب والميادين الكبرى، بالإضافة إلى فرق بالمستشفيات للعمل خلال الفترة الليلية من 9 مساء إلى 9 صباحا، وكذلك أيام الجمع بالقرب من المساجد ويوم الأحد بالكنائس .

  • استقبال 56 ألف مواطن فى أول يوم لحملة الكشف عن فيروس سى بالقاهرة

    أعلنت محافظة القاهرة، أن أول يوم لحملة فيروس سى أسفر عن الكشف عن 56 ألف مواطن، ما يمثل إقبالا كثيفا.

    من جانبه أكد الدكتور محمد شوقى، مدير مديرية الشئون الصحية بمحافظة القاهرة، أن المستهدف فى أول يوم عمل للحملة كان 40 ألف مواطن، ولكن الإقبال كان كثيف، ففى الفترة الصباحية فقط استقبلنا 56 ألف مواطن.

    وأوضح شوقى، أنه تم إعداد 2466 فريق عمل لإجراء المسح موزعة على 40 منطقة طبية داخل القاهرة “1804 فريق صباحى + 662 فرق مسائى” مع إعداد فرق عمل احتياطية إضافية لتوسيع الانتشار عند الحاجة مع وجود فرق طبية ثابتة فى أماكن تم تحديدها، بالإضافة إلى فرق عمل متحركة للتواجد فى أماكن الكثافات مثل الوزارات والهيئات والجهات الحكومية والمصانع والمولات والمراكز التجارية ومحطات مترو الانفاق والسكك الحديدية والنوادى ومراكز الشباب والميادين الكبرى، بالإضافة إلى فرق بالمستشفيات للعمل خلال الفترة الليلية من 9 مساء إلى 9 صباحا، وكذلك أيام الجمع بالقرب من المساجد ويوم الأحد بالكنائس .

  • الفيروسات الكبدية: 21 مليون مستفيدا من مبادرة الرئيس للكشف عن فيروس سى

    أكد الدكتور وحيد دوس، رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة، أن عدد المواطنين المستفيدين من المرحلة الثانية لمبادرة 100 مليون صحة للكشف عن فيروس سى والأمراض غير المعدية يتجاوز الـ 21مليون مواطن والتى اطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى.

    وقال رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية لليوم السابع، إن عدد الأماكن الثابتة للمسح الصحى للكشف عن فيروس سى والأمراض غير المعدية فى المرحلة الثانية يبلغ 1877 نقطة بينما النقاط المتحركة تبلغ 859 نقطة.

    وأوضح دوس رئيس أن عدد الفرق المشاركة فى مبادرة 100مليون صحة 6486 فريق باجمالى 19 الف و485 فرد .

    وأضاف الدكتور وحيد دوس رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة، أن الحملة تستهدف فى القاهرة الكشف على ما يقرب من 7.5 مليون مواطن .

     

  • الصحة تعلن فتح عيادات الكشف عن فيروس سى فى 11 محافظة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان بدء فتح العيادات الطبية بالمرحلة الثانية فى 11 محافظة لحملة 100 مليون صحة للكشف عن فيرس سى والأمراض غير المعدية على أن يكون الكشف والعلاج بالمجان.
    المرحلة الثانية تضم 11 محافظة هى القاهرة، والسويس، وكفر الشيخ، والمنوفية، والإسماعيلية، وبنى سويف، وسوهاج، وأسوان، والبحر الأحمر، وشمال سيناء، والأقصر، ويبلغ إجمالى المواطنين المستهدفين بالمسح فى هذه المرحلة أكثر من 20 مليون مواطن، لافتا إلى أن المرحلة الثانية من المبادرة الرئاسية تستمر حتى نهاية شهر فبراير المقبل.
    وتستهدف المرحلة الثانية 20 مليون مواطن و6 ملايين طالب بالمدارس.
  • وزيرة الصحة تطلق اليوم المرحلة الثانية للكشف عن فيروس سى من الإسماعيلية

    تطلق اليوم السبت، الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، المرحلة الثانية لمبادرة الرئيس للقضاء على فيروس “سى”، والكشف عن الأمراض غير السارية، بمحافظة الإسماعيلية، وذلك بحضور كل من الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، واللواء حمدى عثمان محافظ الإسماعيلية.

    وتتوجه وزيرة الصحة والسكان إلى مكتب إرشاد هيئة قناة السويس، لعقد مؤتمر صحفى بالمكتب على أن تتوجه لتفقد نقاط المسح بالمحافظة.

  • محافظ القاهرة ووزير الرياضة يشاركان اليوم فى ماراثون جرى للقضاء على فيروس سى

    يشارك اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة والدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، اليوم الجمعة، فى الماراثون الرياضى الذى يبدأ من ميدان عابدين مروراً بشوارع القاهرة الخديوية حتى ميدان التحرير، والذى تنظيمه المحافظة فى إطار مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سى “100 مليون صحة”.

    وتبدأ الحملة فعاليتها بالقاهرة السبت المقبل وتمتد لمدة 3 شهور ضمن المرحلة الثانية، والتى تشارك فيها 11 محافظة .

    وأشار محافظ القاهرة إلى أن الماراثون يأتى ضمن الحملة الدعائية لتعريف المواطنين بأهمية التفاعل مع حملة فيروس سى وإجراء الفحص.

    وأكد المحافظ، أن كافة الأحياء بدأت حملة إعلامية على مواقعها الإلكترونية وصفحات رؤساء الأحياء وإعلانات الشوارع، لتعريف المواطنين بأهمية حملة مكافحة فيروس سى فى الحفاظ على صحتهم وتعريفهم بأماكن عمل التحاليل، والتى تقدم كل خدماتها بالمجان، مشيراً إلى أن الحملة تستهدف الوصول إلى المواطنين فى كافة أنحاء العاصمة، مؤكداً توافر كافة أدوات اختبار فيروس سى وتحليل نسبة السكر بالدم وقياس ضغط الدم وقياس الطول والوزن وتحديد مؤشر كتلة الجسم.

  • رئيس الوزراء يتابع استعدادات المرحلة الثانية لمبادرة القضاء على فيروس سى

    التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، منذ قليل عقب حضوره مؤتمر Cairo Ict، الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة لمتابعة عدد من ملفات القطاع والاستعدادات لإطلاق المرحلة الثانية من مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي .

    كما التقى رئيس مجلس الوزراء أيضا هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام لمتابعة ملفات قطاعه، كما يلتقى أيضا سكرتير عام مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية.

    ويحضر رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، احتفالية مؤسسة الأهرام بمئوية الشيخ زايد.

  • “الصحة العالمية”: مبادرة الرئيس السيسي للقضاء على فيروس سى تتسم بالشفافية

    قال جون جابور، المدير الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية، أن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى، للقضاء على فيروس سى تتسم بالشفافية

    وأوضح جابور، فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، أن منظمة الصحة العالمية سوف تستمر بدعم جهود الحكومة المصرية للقضاء على الفيروسات الكبدية والأمراض غير السارية، داعيا المواطنين باستغلال المبادرة للكشف عن فيروس سى، موجها الشكر لكلا من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء على جهودهما.

     

     

     

  • وزارة الهجرة تدعو مرضى فيروس سى حول العالم لزيارة مصر وتلقى العلاج الأمثل

    دعت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، مرضى فيروس سى بمختلف دول العالم لزيارة مصر وتلقى العلاج الأمثل فيها للشفاء من المرض.
     
    ونشرت الوزارة على صفحتها هذه الدعوة، واستعانت بفيديو خاص لنجم كرة القدم العالمى “ليونيل ميسي” في حملة دعائية – لدعوة مرضى فيروس “سي” من جميع أنحاء العالم إلى زيارة مصر وتلقي برنامج علاجي متكامل للاستشفاء من المرض و الاستمتاع بأجمل المواقع والمزارات السياحية المصرية.
     
     
    وتزور السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، حاليا لندن حيث شاركت فى ورشتى عمل حول السياحة العلاجية ضمن جدول أعمال النسخة الثانية من مبادرة “إحياء الجذور..Nostos 2″، المقامة بالعاصمة البريطانية لندن، بحضور تيرانس كويك نائب وزير الخارجية اليوناني، وفوتيس فوتيو المفوض الرئاسي للشئون الإنسانية والقبارصة المغتربين، وذلك لاستعراض التجربة المصرية الناجحة في مجال السياحة العلاجية، كما تهدف الورشتان للترويج السياحي في البلدان الثلاثة.
     
     كما استعرضت الوزيرة جهود مصر فى القضاء على فيروس سى من خلال إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي إطلاق الحملة القومية للقضاء على فيروس “سى” ما يعد تحولا بمنظومة علاج فيروس “سى”، من خلال إتاحة أفضل منتجات العلاج العالمي للمرض بأرخص الأسعار، حتى أصبحت مصر رائدة فى هذا المجال.
  • مدبولي وزايد يتابعان مبادرة الرئيس للقضاء على فيروس سى

    يلتقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، اليوم الأحد، الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، لمتابعة عدد من الملفات المتعلقة بقطاع الصحة ومبادرة رئيس الجمهورية للقضاء علي فيروس سي والأمراض غير السارية.
     
     
     
    كما يلتقي رئيس الوزراء، اليوم أيضا، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، لمناقشة عدد من القضايا.
     
  • التأمين الصحى: 119 منفذًا لصرف أدوية فيروس سى على نفقتنا بدون تكاليف

    أكدت الدكتورة سهير عبد الحميد رئيس هيئة التأمين الصحى، أن الهيئة لديها 119 منفذًا لصرف أدوية فيروس سى .

    وقالت الدكتورة سهير عبد الحميد رئيس هيئة التأمين الصحى إن الأدوية الخاصة بعلاج فيروس سى متوافرة بدون تحمل لأى تكاليف للمرضى .

    وأضافت رئيس هيئة التأمين الصحى، أن صرف العلاج للمرضى بعد التحاليل والكشف الذى يتم بالمجان، موضحة أن اللجان الطبية منتشرة فى جميع أنحاء الجمهورية.

  • الحكومة: انتهاء المسح الطبى لـ3.4 مليون مواطن بمبادرة القضاء على فيروس سى

    أكد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، فى بداية الاجتماع الاسبوعى لمجلس الوزراء الذى عقد اليوم برئاسته، على اهمية الاستمرار فى العمل على تحسين بيئة ومناخ الاستثمار فى مصر، بما يسهم فى جذب المزيد من الاستثمارات الجديدة المحلية والأجنبية.

    وأشار رئيس الوزراء إلى اهمية العمل على تجهيز جميع الموافقات الخاصة بالمشروعات الاستثمارية المختلفة من جانب الوزارات، وخاصة المشروعات الانتاجية، مؤكدًا حرص الدولة على تقديم مختلف التيسيرات للمستثمرين، سعيًا لزيادة حجم استثماراتهم فى مصر، وبما يمكن من تحقيق معدلات نمو مرتفعة خلال الفترة القادمة.

    وطالب مدبولى مختلف الوزارات التى لديها مشروعات استثمارية سيتم طرحها خلال هذه الفترة بسرعة ارسالها إلى مجلس الوزراء خلال أسبوع، للانتهاء من الموافقات الخاصة بها فى أسرع وقت، واعتماد تلك المشروعات كفرص استثمارية واعدة يمكن تنفيذها من جانب المستثمرين سواء على الصعيد المحلى أو الخارجى، مشيرًا إلى أن الدول تتسابق حاليًا لجذب استثمارات خارجية لديها، وهو ما يحتم علينا أن نكون جاهزين بمشروعات منتهية الموافقات، من كل الجهات لتسويقها على المستثمرين، للبدء فى تنفيذها.

    وأشار الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إلى أن اجتماعات البنك الدولى، وصندوق النقد الدولى، التى عقدت مؤخرًا، أكدت أن مصر تعتبر إحدى أربع دول حققت إصلاحات اقتصادية ناحجة، مضيفًا أن التقارير الصادرة عن صندوق النقد الدولى تحت عنوان “افاق الاقتصاد العالمى وتوقعات النمو لعامى 2018 و2019″، ألقت الضوء على تطور أداء الاقتصاد المصرى فى ظل المتغيرات السياسية والاقتصادية التى يشهدها الاقتصاد العالمى، حيث أكدت تلك التقارير على استمرار النظرة الايجابية لصندوق النقد الدولى فى أداء الاقتصاد المصرى رغم الأزمة الطاحنة التى تشهدها الأسواق الناشئة، وأبقت على توقعاته السابقة لمعدلات نمو الاقتصاد المصرى.

    كما أشار معيط، إلى إشادة كريستين لاجارد، المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولى، حول ما تحقق فى مصر فى الفترة الأخيرة، مضيفًا أن الجميع تحدث عن ضرورة الاستمرار فى معدلات النمو الحالية، والعمل على رفعها، مع تسريع وتيرة الاستثمار، وتحسين البيئة الاستثمارية.

    وفى هذا الصدد جدد الدكتور مصطفى مدبولى التأكيد على ضرورة الاهتمام بسرعة تنفيذ قرارات لجان فض منازعات الاستثمار، مكلفًا الوزراء بمراجعة ومتابعة تنفيذ هذه القرارات كل فى وزارته.

    من ناحية أخرى، وفيما يتعلق بما تم اتخاذه من إجراءات للتعامل مع الحريق الذى حدث مؤخراَ بمنطقة زراعات النخيل بقرية الراشدة التابعة لمركز الداخلة فى محافظة الوادى الجديد، فقد توجه رئيس الوزراء بالشكر لكافة الوزارات والجهات المعنية التى تعاملت مع الحادث، وإخماد الحريق، والسيطرة عليه، مع توفير الرعاية الكاملة والتعويضات لأهالى المنطقة، وهو ما يمثل نموذجًا للتعاون والتنسيق الحكومى فى مواجهة الأزمات.

    وفى متابعة لتنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى للقضاء على فيروس “سي” والكشف عن الأمراض غير السارية تحت شعار “100 مليون صحة”، التى أطلقت مؤخرًا، استعرضت وزيرة الصحة تقريرًا، أشارت خلاله إلى أنه تم الانتهاء من مسح أكثر من 3 ملايين و400 ألف مواطن بمحافظات المرحلة الأولى خلال 14 يوم عمل، منهم 170 ألف مصابون بفيروس “سى” و160 ألفًا بمرض السكر والضغط، مؤكدة أنه بدأ علاج المصابين فورًا، وجار استكمال عمليات المسح فى المراكز المنتشرة على مستوى المحافظات.

    وأكد الدكتور مصطفى مدبولى، على أن الدولة تقوم بجهد كبير فى هذا الملف بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسى، مضيفًا أن إجراءات المسح المبكر تقى الكثيرين من الاصابة بمرض الفشل الكلوى.

  • الصحة تنفى إجبار المواطنين على التبرع بالدم مقابل الكشف بمبادرة فيروس سى

    كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء إنه فى ضوء ما تردد من أنباء عن إجبار وزارة الصحة المواطنين المشاركين فى مبادرة القضاء على فيروس سى والكشف عن الأمراض غير السارية على التبرع بالدم مقابل إجراء الكشف مجاناً تواصل المركز مع وزارة الصحة والسكان، والتى نفت تلك الأنباء تماما، مؤكدة أنه لا صحة على الإطلاق لإجبار المواطنين على التبرع بالدم أثناء مشاركتهم فى عمليات الفحص بالحملة مقابل إجراء الكشف عليهم مجاناً, موضحةً أن الحملة هدفها الوحيد هو الكشف المبكر عن فيروس سى وذلك فى إطار حرص الدولة على الحفاظ على صحة المواطنين والقضاء تماماً على فيروس سى والأمراض المزمنة بحلول عام 2020، مشددةً على أن ما يثار فى هذا الشأن هو شائعات لا تمت للواقع بصلة تستهدف الإساءة للحملة والتقليل من الجهود المبذولة بها.

    وأشارت الوزارة إلى أنها قامت بدعوة المواطنين للتوجه لمواقع المسح خلال المرحلة الأولى من الحملة من خلال 1448 موقعا على مستوى الجمهورية، وهو عبارة عن شكة فى زمن لا يتجاوز الدقائق، وقد بدأت عمليات المسح فى أول أكتوبر الجارى وتنتهى فى أبريل 2019، مستعينة بكوادر من الأطباء والممرضين ومدخلى البيانات، ومن تثبت التحاليل أنه مصاب بفيروس “سى” سيتم التعامل معه فورا لتلقى العلاج.

    وفى سياق متصل أعلنت الوزارة عن إقبال ما يزيد على مليونى مواطن خلال المرحلة الأولى حتى الآن، مع توجيه عربات متنقلة للكشف على العاملين فى أماكن المشروعات القومية الكبرى والمصانع فى المحافظات الـ9 المستهدفة فى المرحلة الأولى من المبادرة، كما توجد نقاط متحركة للكشف فى الجامعات.

  • الصحة العالمية: توثيق مبادرة مصر للقضاء على فيروس سى كعمل رائد عربيا

    أكد جون جابور، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، أن المنظمة ستبدأ الأسبوع المقبل توثيق مبادرة مصر للقضاء على فيروس سى كعمل رائد فى المنطقة العربية ، مقدما التهنئة للحكومة المصرية على نجاح المبادرة

    وقال جابور، فى المؤتمر الصحفى الذى عقدته الدكتورة هالة زايد ، وزيرة الصحة والسكان ، بمحافظة الاسكندرية ، لمتابعة نقاط المسح الخاصة بمبادرة الرئيس السيسى للقضاء على فيروس “سى” والأمراض غير السارية،تحت شعار” 100 مليون صحة”،إن المبادرة عمل يربط جميع الاطراف المشاركة بطريقة منهجية وعلمية وقريبا سوف نهنئ مصر على القضاء على هذا المرض فى 2020.

زر الذهاب إلى الأعلى