قبرص

  • رئيس قبرص يؤكد حرصه على التشاور مع الرئيس السيسى تجاه القضايا الإقليمية

    تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم اتصالاً هاتفياً من الرئيس نيكوس أناستاسيادس، رئيس جمهورية قبرص.
    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية،  بأن الاتصال تناول بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية الوثيقة التي تجمع البلدين في مختلف المجالات.
     وأعرب الرئيس القبرصي عن حرصه على تبادل وجهات النظر والتشاور مع الرئيس تجاه القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، إلى جانب التنسيق تجاه عدد من موضوعات التعاون الثنائي بين البلدين.
  • اجتماع ثلاثى لوزراء دفاع مصر وقبرص واليونان لبحث التعاون العسكرى المشترك

    استضافت جمهورية مصر العربية الاجتماع الثلاثى الخامس لوزراء دفاع مصر وقبرص واليونان لبحث علاقات التعاون العسكرى المشترك، بحضور عدد من قادة القوات المسلحة المصرية والقبرصية واليونانية، حيث تناول الاجتماع عدد من الموضوعات والقضايا التى تمس المصالح المشتركة للدول الثلاث.

    وعقد القائد العام للقوات المسلحة لقاء ثنائيا مع خارلامبوس بيتريدس وزير الدفاع القبرصى تناول اللقاء مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك فى ضوء مجالات التعاون العسكرى ونقل وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين .

    كما عقد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى لقاء ثنائيا مع نيكولاوس باناجيوتوبولوس وزير الدفاع اليونانى تناول اللقاء استعراض الأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة وانعكاساتها على الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط وشرق المتوسط وسبل تعزيز التعاون والعلاقات العسكرية بين القوات المسلحة لكلا البلدين .

    أعقب ذلك بدء فعاليات الإجتماع الثلاثى بكلمة افتتاحية للفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى أكد خلالها على أهمية دعم سبل التعاون والشراكة بين مصر وقبرص واليونان مما يسهم فى تحقيق الأمن والإستقرار بمنطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط ، مشيدا ً بالتعاون المثمر الذى تشهده العلاقات المصرية القبرصية اليونانية خلال الآونة الأخيرة مما يدعم توحيد المفاهيم تجاه كافة القضايا التى تمس المصالح المشتركة للدول الثلاث .

    وأكد وزير الدفاع القبرصى خلال الإجتماع على أهمية إستمرار التنسيق بين مصر وقبرص واليونان لدعم العلاقات الممتدة من الشراكة والتعاون ولاسيما فى المجال العسكرى والتدريبات المشتركة وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكل منهما ، معرباً عن تقديره الكامل للقوات المسلحة المصرية نظراً لما تمثله من قوة عسكرية ذات صقل إستراتيجى بمنطقة الشرق الأوسط .

    فيما أشار وزير الدفاع اليونانى إلى أهمية الإجتماع وما خلص إليه من نتائج تعزز المصالح المشتركة ، كما أعرب عن تقديره لدور مصر المؤثر والفاعل فى محيطها الإقليمى والدولى وتحقيق الأمن والإستقرار بمنطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط .

    وفى ختام جلسات المباحثات وفعاليات الإجتماع تم توقيع بيان مشترك فى إطار مساعى القوات المسلحة المصرية والقبرصية واليونانية لدعم علاقات التعاون فى المجالات الدفاعية والأمنية من أجل مواجهة التحديات والتهديدات ودعم سبل السلام والإستقرار فى منطقة شرق البحر المتوسط .

    وعلى هامش الاجتماع تم تنظيم مؤتمراً صحفياً لوزراء دفاع كل من مصر وقبرص واليونان ، وذلك فى إطار عرض نتائج الإجتماع وجلسات المباحثات التى تهدف إلى دعم علاقات التعاون العسكرى بما يلبى المصالح المشتركة للدول الثلاث .

    وتضمنت فعاليات المؤتمر استعراض كلاً من الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والسيد خارلامبوس بيتريدس وزير الدفاع القبرصى ، والسيد نيكولاوس باناجيوتوبولوس وزير الدفاع اليونانى، للجهود المبذولة بما يدعم ركائز الأمن والاستقرار بمنطقة شرق البحر المتوسط، فضلاً على تتويج التنسيق العسكرى المصرى القبرصى اليونانى المشترك بأقصى درجات التفاهم الذى أدى إلى توحيد الرؤى تجاه مختلف القضايا والموضوعات على الصعيدين الإقليمى والدولى .

  • وزير خارجية قبرص يزور متحف الحضارة..ويشيد بجمال العرض المتحفى

    استقبل المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، إيوانيس كاسوليدس وزير خارجية جمهورية قبرص، والذي يرافقه السفير هومر مافروماتيس سفير جمهورية قبرص بالقاهرة، والوفد المرافق لهما، وكان في استقبالهم الدكتور أحمد غنيم رئيس هيئة المتحف، وفيروز فكري نائب رئيس هيئة المتحف للإدارة والتشغيل.
    واصطحب وزير الخارجية والوفد المرافق له الدكتورة ماريان عادل أمينة المتحف، في جولة داخل المتحف شملت زيارة قاعات العرض المركزي والمومياوات الملكية والنسيج المصري التى تم افتتاحها مؤخرا.
    وأثنى الوزير والوفد المرافق له على روعة المكان وسلاسة وجمال العرض المتحفي وما يتميز به متحف الحضارة بين متاحف العالم من أحدث طرق عرض للقطع الأثرية والمقتنيات والترتيب الزمنى لها، وأيضا قاعة المومياوات الملكية وشاشات العرض التى ليس لها مثيل.
    كما حرص إيوانيس كاسوليدس، على تسجيل كلمة في دفتر الزيارات بالمتحف أعرب فيها عن إعجابه الشديد بكنوز المتحف التي وصفها بالمُبهرة.
    وأكد الدكتور أحمد غنيم، أن تلك الزيارات المتتالية لسفراء ووزراء خارجية العديد من دول العالم تعتبر خير دليل على مكانة المتحف القومي للحضارة المصرية وأهميته، والدور الثقافي المتنوع الذي يلعبه، مما يجعل محط أنظار العالم.
    وزير خارجية قبرص ومسؤولي متحف الحضارةوزير خارجية قبرص ومسؤولي متحف الحضارة
    تفقد وزير خارجية قبرص لمتحف الحضارةتفقد وزير خارجية قبرص لمتحف الحضارة
    وزير خارجية قبرص يزور متحف الحضارةوزير خارجية قبرص يزور متحف الحضارة
  • وزير الخارجية يستقبل نظيره القبرصى غدا

    يستقبل سامح شكرى وزيـر الخارجية، غداً الخميس، يوانيس كاسوليدس وزير خارجية قبرص، وذلك لعقد جلسة مباحثات بمقر وزارة الخارجية بماسبيرو، كما يعقب اللقاء إحاطة صحفية.

    وكان وزير الخارجية سامح شكري قد أكد أن مصر تؤكد دوما اهتمامها واستعدادها ورغبتها في التوصل إلى اتفاق ملزم بشأن عملية ملء وتشغيل سد النهضة وفقا لقواعد القانون الدولي ومن خلال مفاوضات يتم من خلالها تحقيق مصالح كافة الأطراف بشكل متوازن عادل يحقق للأشقاء طموحاتهم نحو التنمية والازدهار والحياة الكريمة لشعبهم وفي نفس الوقت يوفر لمصر والسودان أمنهما المائي.

    وأضاف شكري أن مصر تعتمد على النيل بشكل كامل في مواردها المائية وضرورة العمل على تأمين مصالح الشعب المصري في هذا الشأن، وهذا لا يمنع إننا نسعى دائما للتواصل والتعاون وأكدت مصر فى مناسبات عديدة بالفعل وليس فقط بالقول إننا نرغب أن نكون داعمين للأشقاء فى إثيوبيا ونرى فرصا واعدة للتعاون على المستوى الثنائي والثلاثي والجماعي للاستفادة المتبادلة وتحقيق الأمن والاستقرار.

    وأكد وزير الخارجية أن مصر سوف تستمر من خلال الوسائل السلمية ومن خلال المفاوضات لتحقيق هذا الهدف والتوصل إلى الاتفاق الذي يضمن مصالح جميع الشعوب.

    وأوضح الوزير شكري أن عقد اللجنة المشتركة بين مصر وجنوب إفريقيا اليوم بالتزامن مع الاحتفال بيوم إفريقيا يعكس الاهتمام الذي توليه الدولتان للنهوض بالقارة ودعم جهود تنمية القارة والتنسيق السياسي والالتزام بالعمل في إطار الاتحاد الإفريقي، مشيرا إلى أننا سوف نظل لدينا هذه الإرادة القوية والعزم على توفير كل الوسائل التي تؤهل القارة للاطلاع بدورها في إطار المنظومة الدولية ومن أجل تحقيق طموحات الشعوب الإفريقية من خلال التضامن والتكامل وتفعيل الآليات المتاحة.

    ومن ناحيتها، قالت وزير خارجية جنوب إفريقيا إن الإتحاد الإفريقي لديه مسئولية ولابد أن يكون هناك مخرج وأن نشجع على التوصل إلى اتفاق ملزم.

    وأضافت أنه أصبح حتميا أن نشجع الاتحاد الإفريقي على أن يهتدي للحلول الإفريقية ويجب أن يتخذ زمام القيادة فى هذه المسائل، لافتة إلى أن موقف جنوب إفريقيا يتمثل في أهمية الاستمرار في المفاوضات لمناقشة كافة المواقف الصعبة التي لم يتم التوصل إلى تسوية بعد بشأنها.

    وأشار وزير الخارجية سامح شكري إلى أن مصر دعمت حركة التحرر في جنوب أفريقيا من نظام الفصل العنصري واستضافت العديد من القيادات وتعتز أنها استضافت المناضل نيلسون مانديلا واستقبلته فيما بعد رئيسا للبلاد، وهي حقبة نعتز بها في ضوء التضامن الذي أظهرته وأدت إلى تحرر أفريقيا بالكامل من الاستعمار.

    وأعرب عن قناعته الراسخة بأن التعاون بين مصر وجنوب أفريقيا والتنسيق مع الأشقاء في الدول الأفريقية الأخرى يجعلنا نستطيع أن نعتمد على بعضنا البعض، وأن نعزز من خدمة مصالح شعوبنا لما يسهم في تحقيق الازدهار.. مشددا على ضرورة توظيف إمكانياتنا وقدراتنا البشرية قبل المادية من خلال التكامل والتعاون فيما بيننا لبلوغ أمالنا وطموحاتنا نحو مستقبل أفضل.

  • وزير الخارجية يؤكد لنظيره القبرصى الجديد أهمية تعزيز الاستقرار فى المتوسط

    تلقى وزير الخارجية سامح شكري اليوم الثلاثاء اتصالا هاتفياً من وزير الخارجية القبرصي الجديد “يوانيس كاسوليدس” وذلك في إطار العلاقات الوثيقة التي تجمع بين البلدين الصديقين.

    وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ أن الوزير شكري قدَم التهنئة لنظيره القبرصي على توليه منصبه، ومقدماً إليه دعوة لزيارة القاهرة، كما أعرب عن التطلع إلى العمل بشكل مشترك لاستمرار دفع العلاقات الوثيقة بين البلدين بما يُعزز من مواصلة التعاون في مختلف المجالات.

    أضاف السفير حافظ، أن الوزيرين توافقا على أهمية العمل على تعزيز الاستقرار الإقليمي، خاصة في منطقة المتوسط. هذا، وتناول الاتصال تبادل الرؤى حول مُجمل القضايا الإقليمية، حيث عرض الوزير شكري للجهود المصرية في هذا الصدد، واتفق الوزيران على استمرار وتيرة التنسيق والتشاور حول القضايا والملفات محل الاهتمام المشترك.

  • الأردن وقبرص تبحثان أوجه التعاون العسكري

    بحث رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردني اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي مع رئيس أركان الحرس الوطني القبرصي الفريق ديموكريتوس زيرفاكيس الثلاثاء آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى أوجه التعاون والتنسيق في مجال التدريب العسكري المشترك.

    شهد اللقاء – حسبما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية – بحث تبادل الخبرات والتمارين العسكرية الهادفة إلى تطوير وتأهيل القوى البشرية لدى الطرفين، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بما يخدم مصلحة القوات المسلحة في البلدين.

  • الرئيس القبرصى يستقبل وزير الخارجية لتناول سبل الارتقاء بالتعاون الثنائى

    استقبل الرئيس القبرصى نيكوس أنستاسيادس، اليوم الثلاثاء، وزير الخارجية سامح شكرى في إطار العلاقات الثنائية التي تجمع بين البلدين الصديقين، ولتناول سبل الارتقاء بالتعاون الثنائي، وذلك بحسب ما أكده المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ عبر “تويتر”.

    وصرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أن الزيارة تأتى فى إطار الدفع المستمر للعلاقات الثنائية والمتابعة لنتائج اجتماع اللجنة العليا للتعاون المصرى القبرصى والتى تم تدشينها فى القاهرة فى سبتمبر الماضى برئاسة رئيسى البلدين، وكذا التشاور حول القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

  • وزير الخارجية يبحث مع نظيره القبرصى الارتقاء بالعلاقات الثنائية

    بحث وزير الخارجية ⁧‫سامح شكري،‬⁩ اليوم الجمعة، مع وزير خارجية قبرص نيكوس خريستودوليدس، الارتقاء بالعلاقات الثنائية، وسبل البناء على نتائج اجتماع اللجنة العليا التي عقدت بالقاهرة في سبتمبر الماضي على مستوى رئيسي البلدين.

    جاء ذلك على هامش مشاركة وزير الخارجية ⁧‫سامح شكري‬⁩، في اجتماع مع وزراء خارجية كل اليونان وقبرص وفرنسا بأثينا.

  • شكرى يتوجه إلى أثينا للمشاركة فى اجتماع وزارى مع نظرائه من اليونان وقبرص وفرنسا

    يتوجه وزير الخارجية، سامح شكرى إلى العاصمة اليونانية، أثينا غداً، الجمعة للمُشاركة في الاجتماع الوزارى الذى يضم وزراء خارجية كلاً من مصر واليونان وقبرص وفرنسا.

    وأوضح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن هذا الاجتماع الوزاري يُعقد في ظل توافق الرؤى الاستراتيجية التي تجمع بين الدول الأربع. وسيتناول الاجتماع القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، وسبل تطوير علاقات مصر بالاتحاد الأوروبي، ودفع التعاون في ملفات الطاقة، ومواجهة ظاهرة التغير المناخي، والهجرة، وذلك في إطار التنسيق الوثيق المستمر بين مصر واليونان وقبرص وفرنسا.

    .

  • روسيا تسحق قبرص 0/6.. وفوز لوكسمبورج علي أذربيجان بتصفيات كأس العالم

    نجح منتخب روسيا في التقدم خطوة مهمة نحو التأهل لنهائيات كأس العالم قطر 2022 بعدما حقق فوزًا كاسحًا 6-0 على ضيفه منتخب قبرص، مساء اليوم الخميس، في الجولة 9 (قبل الأخيرة) للمجموعة الثامنة بالتصفيات.

     

    صدارة روسيا
    وعزز منتخب روسيا، الذي حقق انتصاره السابع في المجموعة والخامس على التوالي، موقعه في الصدارة، بعدما رفع رصيده إلى 22 نقطة، بفارق 5 نقاط أمام أقرب ملاحقيه منتخب كرواتيا، الذي يحل ضيفا مالطا صاحب المركز الخامس (قبل الأخير) برصيد 5 نقاط.

     

    وفي المقابل، بقي منتخب قبرص في قاع الترتيب برصيد 5 نقاط.

     

    أهداف المباراة
    وتقدم منتخب روسيا مبكرًا عن طريق ألكسندر إيروخاين في الدقيقة الرابعة، قبل أن يضيف فيدور سمولوف وأندري موستوفوي الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 55 و56 على الترتيب.

     

    وأضاف أليكساي سوتورمين وأنتون زابولوتني الهدفين الرابع والخامس للمنتخب الروسي في الدقيقتين 62 و82، فيما اختتم إيروخاين مهرجان الأهداف بإحرازه الهدف السادس في الدقيقة 87.

     

    وربما يصعد منتخب روسيا للنهائيات رسميًّا اليوم دون انتظار نتيجة لقائه في الجولة الأخيرة مع مضيفه منتخب كرواتيا، حال تعادل المنتخب الكرواتي مع نظيره المالطي.

     

    فوز لوكسمبورج
    وفاز منتخب لوكسمبورج على مضيفه أذربيجان 3/1، اليوم الخميس، ضمن منافسات الجولة التاسعة من مباريات المجموعة الأولى، لحساب تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022.

     

    وتقدم جيرسون رودريجيز لمنتخب لوكسمبورج، في الدقيقة 67، قبل أن يضيف سيباستيان تيل الهدف الثاني، في الدقيقة 78.

     

    لكن أذر صالحلي سجل هدف تقليص الفارق لأذربيجان، في الدقيقة 82.

     

    وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، أحرز جيرسون روددريجز الهدف الثاني له والثالث للوكسمبورج.

     

    ورفع منتخب لوكسمبورج رصيده بذلك إلى تسع نقاط، في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد أذربيجان عند نقطة واحدة، في المركز الخامس والأخير.

     

    يذكر أن مباراة أخرى ستقام ضمن نفس المجموعة، اليوم الخميس، بين المنتخب الأيرلندي وضيفه البرتغالي.

  • مشاورات سياسية بين مصر وقبرص حول قضية سد النهضة والأوضاع فى الإقليم

    عُقدت اليوم الاثنين بمقر وزارة الخارجية جولة مشاورات سياسية بين مصر قبرص، وذلك برئاسة كل من مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية السفير د. بدر عبد العاطى من الجانب المصرى والسكرتير الدائم لوزارة الخارجية القبرصية كورنيليوس كوميلو، وبحضور عدد من مساعدى ونواب مساعدى وزير الخارجية المصرى ووفدى البلدين وسفير قبرص بالقاهرة.

    وبحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية، ناقش المجتمعون عددًا من ملفات العلاقات الثنائية، مع التركيز على بحث سبل مواصلة التقدم المُطرد فيما يخص أوجه التعاون الفنى والاقتصادى سواء على الصعيد الثنائى أو فى إطار آلية التعاون الثلاثى التى تجمع كلا البلدين مع جمهورية اليونان، بما فى ذلك متابعة نتائج الزيارة الأخيرة التى قام بها الرئيس القبرصى للقاهرة فى سبتمبر 2021، ولقائه برئيس الجمهورية فى إطار ترفيع مستوى أعمال لجنة التعاون الثنائى للمستوى الرئاسى، وهو ما يعكس مدى التقدم الذى وصلت إليه العلاقات بين البلدين، فضلًا عن متابعة مخرجات القمة الثلاثية التى انعقدت فى أثينا بحضور قادة الدول الثلاث فى أكتوبر الماضي.

    وتم خلال المباحثات تناول تطور العلاقات الثنائية، لا سيما فيما يتعلق بسبل توسيع التبادل التجارى، وزيادة الاستثمارات فى البلدين فى مجالات الطاقة خاصة الربط الكهربائى، والزراعة، والثروة السمكية، والموارد المائية والتعاون الثقافى والتعليمي.

    كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول مختلف القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها تطورات الأوضاع فى شرق المتوسط بما فيها القضية القبرصية، والأزمتين الليبية والسورية والقضية الفلسطينية، ومستجدات الأوضاع فى السودان ولبنان بجانب قضية سد النهضة الإثيوبي.

    حضر المباحثات كل من مساعدى الوزير للشئون الاقتصادية السفير عمر أبو عيش، وللشئون الأفريقية السفير شريف عيسى، وللسودان وجنوب السودان السفير هانى صلاح، فضلا عن نواب مساعدى الوزير لشئون ووسط وجنوب أوروبا، ولشئون منظمة عدم الانحياز ومنظمة التعاون الإسلامى والشئون السياسية، ولشئون مكتب وزير الخارجية، ونائب مدير إدارة ليبيا، ومدير شئون المشرق العربى، ومدير شئون وسط وجنوب أوروبا.

  • صحيفة يونانية: قمة “مصر واليونان وقبرص” الثلاثية تؤكد المصالح الإقليمية المشتركة

    تناولت صحيفة ” كاثميريني ” اليونانية في عددها الصادر، اليوم الأربعاء، القمة الثلاثية التي استضافتها العاصمة اليونانية أثينا، بين مصر واليونان وقبرص، إذ رأت أن القمة بين الدول الثلاث إنما جددت التأكيد عن المصالح الإقليمية المشتركة لهذه الدول.

    وقالت الصحيفة -في تقرير أوردته في موقعها الإلكتروني اليوم- إن الإعلان المشترك الذي وقعه قادة اليونان ومصر وقبرص أمس الثلاثاء، كان بمثابة مؤشرا واضحا على انحياز أثينا والقاهرة ونيقوسيا لعدد من القضايا الإقليمية الحاسمة، بما في ذلك قضايا الطاقة ودور تركيا فى المنطقة.

    وأضافت الصحيفة أن القمة الثلاثية هي التاسعة من نوعها التي تعقد بين الدول الثلاث خلال السنوات السبع الماضية.

    وأشارت الصحيفة إلى أن الإعلان – الذى وقعه رئيس الوزراء اليونانى كيرياكوس ميتسوتاكيس، والرئيس المصرى عبدالفتاح السيسى، والرئيس القبرصي نيقوس أناستاسيادس، قد رفض “عمليات الحفر غير القانونية والمسح الزلزالي” التى تقوم بها السفن التركية قبالة الساحل القبرصي وبحر أنقرة، فضلا عن الانتهاكات الجوية في بحر إيجه، بينما دعت الدول الثلاث إلى وضع حد للاستفزازات والإجراءات أحادية الجانب، بما في ذلك مضايقة سفن المسح المرخصة حسب الأصول من قبل اليونان أو قبرص، كما أكد الاعلان مجددا دعمه لإجراءات الأمم المتحدة لحل قضية قبرص.

    كما أبرزت الصحيفة اليونانية كلمة الرئيس السيسى التى أشار فيها بشكل خاص إلى كل من اتفاق الربط الكهربائي وآفاق إنشاء خط أنابيب لنقل الغاز حقل “أفروديت” القبرصي إلى محطات الإسالة في إدكو ودمياط فى مصر تمهيدا لتوريد الغاز المُسال من مصر إلى اليونان، ومنها إلى منطقة البلقان ووسط أوروبا، وهو ما يتماشى مع طموحات منتدى غاز شرق المتوسط.

    كما رحب الزعماء الثلاثة بتوقيع اتفاقية الربط الثلاثي للطاقة بين دولهم ، مشيرين إلى أنها لن تعزز التعاون بين اليونان ومصر وقبرص فحسب، بل ستعزز أيضا أمن الطاقة في أوروبا.

    ونسبت الصحيفة إلى رئيس الوزراء اليوناني ميتسوتاكيس قوله -في تصريحات عقب القمة- “مواقفنا متطابقة في إدانة ممارسات تركيا الاستفزازية وخطابها العدواني”.

    وأضاف أن مضايقة سفينة الأبحاث /ناوتيكتال جيو/، فضلاً عن التهديدات بالحفر غير القانوني الجديد داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص ، “للأسف لا تترك مجالا لإساءة تفسير نواياها”.

    ومضى قائلا “لسوء الحظ ، لا يبدو أن قيادة أنقرة تفهم رسائل العصر، ومن الواضح أن تطلعات تركيا هذه تأتي على حساب جيرانها في شرق البحر الأبيض المتوسط و​​تشكل تهديدا للسلام في المنطقة الأوسع نطاقا”.

  • دراسة تكشف دلالات القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان

    • تعكس القمة الثلاثية التاسعة بين مصر واليونان وقبرص، بالعاصمة اليونانية أثينا حرص أطرافها الثلاثة على دورية الانعقاد والارتقاء بمستوى العلاقات الاستراتيجية، التى تجمع بينهم، والعمل على تقييم ومتابعة مخرجات القمم السابقة والبناء على ما تحقق من منجزات، واستعرض دراسة للمركز المصرى للفكر والدراسات للباحثة ماري ماهري الدلالات المرتبطة بانعقاد الآلية الثلاثية في نسختها التاسعة:
    •  تنطلق التحركات المصرية نحو منظومة شرق المتوسط الناشئة وفقًا لمقاربة جديدة لسياستها الخارجية يُمكن تسميتها بـ “دبلوماسية التنمية”، جوهرها تطوير نمطا من العلاقات الإقليمية قائما على الانخراط في مشروعات تنموية اقتصادية وتجارية تحقق المنفعة المشتركة لكافة أطرافها، بما يؤكد دورها كشريك أمني وسياسي رئيسي والعمل كضامن للأمن والاستقرار ومحفزًا للتنمية، فضلًا عن كونها تعكس نهج تشكيل التكتلات الإقليمية والتحالفات متعددة الأطراف الذى فضلته الدولة المصرية مؤخرًا للتعاطى مع التحديات المتصاعدة والتهديدات المحدقة بمنظومتي الأمن القومى المصرى والعربى، بما يُمكنها من لعب أدوار سياسية وأمنية محورية وإحداث خروقات بالملفات المُعقدة وتحقيق مكاسب اقتصادية وتجارية طويلة الأمد.
    •  تندرج الآلية الثلاثية “مصر – قبرص – اليونان” ضمن نمط الانفتاح على دوائر غير تقليدية للسياسة الخارجية المصرية لا تنظر إلى أوروبا باعتبارها كتلة واحدة وإنما ثلاث دوائر تتحدد وفقًا درجة الاستجابة والتماهي مع الشواغل الأمنية والسياسية المصرية، بحيث تنقسم إلى دائرة شرق المتوسط، ودائرة شرق ووسط أوروبا، ودائرة غرب أوروبا التي كانت المستهدف التقليدي للسياسة الخارجية سابقًا، وعلى كل حال، فإن الدائرة الأولى عملت كجسر مهم لمصر نحو الاتحاد الأوروبي لاعتبارات الجوار الجغرافي الذي جعلها حائط صد متقدم ضد انتقال مخاطر ومهددات الإرهاب والمهاجرين غير الشرعيين من مناطق الاضطرابات والصراعات الأفريقية والشرق أوسطية إلى أوروبا عبر المتوسط، واللذان شكلا كابوسًا سياسيًا أرق الأنظمة الحاكمة في غرب أوروبا، كما أتاح للقاهرة فرصة تحسين الأزمتين الاقتصاديتين الحادتين باليونان وقبرص وبالتالي تخفيف الضغوط على الاتحاد الأوروبى، وهو ما أكسب مصر الثقة والثقل داخل الكتلة الأوروبية التي باتت أكثر تفهمًا ومساندة للرؤية المصرية.
    •  تُمثل آلية التعاون الثلاثي المصري القبرص اليوناني نموذجًا لمأسسة التعاون والتكامل الإقليمي، إذ يحرص أطرافها الثلاثة على دورية انعقادها؛ فقد عُقدت القمة الأولى بالقاهرة في نوفمبر 2014، والثانية بقبرص في أبريل 2015، والثالثة باليونان في ديسمبر 2015، والرابعة عام 2016 بالقاهرة، والقمة الخامسة بقبرص في نوفمبر 2017، والسادسة باليونان في أكتوبر 2018، والسابعة بالقاهرة في أكتوبر 2019، والثامنة بقبرص في أكتوبر 2020، ويلاحظ أن السنوات الثلاثة الأخيرة شهدت تثبيت شهر أكتوبر كموعد دوري لانعقاد القمة التي باتت تشكل ركيزة أساسية لضمان أمن واستقرار إقليم شرق المتوسط، ونواة لتطوير سياسات مشتركة في ظل تقاسم المصالح والمخاوف والتوجهات.   
    • ولفتت الدراسة أنه ترتكن الشراكة الثلاثية إلى المصالح والقيم المشتركة وتساهم في دعم السلام والأمن والتنمية الاقتصادية في إقليم شرق المتوسط، من خلال التنسيق حيال الملفات الإقليمية والدولية في قطاعات الأمن والطاقة والاقتصاد والثقافة والبيئة.
  • رئيس قبرص يؤكد تطابق موقف بلاده مع مصر واليونان بشأن القضايا المشتركة

    أكد الرئيس القبرصي، نيكوس اناستاسيادس، علي تطابق المواقف بين الدول الثلاث (قبرص واليونان ومصر) فيما يتعلق بالقضايا ذات الاهتمام المشتركة.

    وأضاف الرئيس القبرصي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس وزراء اليونان، كيرياكوس ميتسوتاكيس عقب القمة الثلاثية المنعقدة اليوم /الثلاثاء/ بأثينا، أن هناك تعاونا مشتركا في مجال الطاقة” كما أن هناك اتفاقا على ضرورة مواجهة الإرهاب وقضايا إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

  • الرئيس السيسى: الربط الكهربائى مع قبرص واليونان يقربنا من الربط مع أوروبا

    عبر الرئيس عبد الفتاح السيسى، عن سعادته بالتواجد اليوم في العاصمة اليونانية اثينا، موجها الشكر لرئيس وزراء اليونان علي حسن الاستقبال وكرم الضيافة.
    وأشاد الرئيس السيسى، في كلمته بالمؤتمر الصحفي،  بالتعاون الايجابي بين الدول الثلاث فيما يتعلق بمواجهة كورونا، مشيرًا إلي التطور النوعي بتوقيع اتفاقية الربط الكهربائي، مشيرًا الي أنها خطوة تقربنا من الربط الكهربائي المشترك مع قارة أوروبا كلها.
  • الرئيس السيسى: مصر وقبرص واليونان يدعمون إجراء انتخابات ليبيا ديسمبر المقبل

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن مصر واليونان وقبرص يدعمون إجراء الانتخابات الليبية في ديسمبر المقبل، وخروج المرتزقة من الأراضي الليبية.
    كما أكد الرئيس السيسى، دعم مصر لقبرص لإيجاد حل شامل وعادل للقضية القبرصية.
  • الرئيس السيسى يشهد توقيع مذكرات تفاهم بين مصر وقبرص واليونان

    شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، توقيع مذكرات تفاهم بين مصر وقبرص واليونان، حيث وقع الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، على مذكرات تفاهم بين مصر وقبرص واليونان فى مجال الربط الكهربائى، وذلك على هامش القمة الثلاثية.

    وكذلك وقعت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، على مذكرات تفاهم بحضور الرئيس السيسى، ورئيس وزراء اليونان، والرئيس القبرصى.

  • الرئيس السيسى يشيد بالتطور والتقارب المستمر فى العلاقات بين مصر وقبرص

    التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم، في العاصمة اليونانية أثينا، مع الرئيس القبرصي “نيكوس أنستاسيادس”.
    وصرح  السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أشاد بالتطور والتقارب المستمر في العلاقات الثنائية بين مصر وقبرص على مختلف الأصعدة، مؤكداً حرص مصر على مواصلة تفعيل أطر التعاون، سواء على المستوى الثنائي أو من خلال آلية التعاون الثلاثي التي تجمع بين مصر وقبرص واليونان، والتشاور المكثف بينهم تجاه مختلف القضايا والتطورات الإقليمية، خاصةً ما يتعلق بسبل مواجهة التحديات في منطقة شرق المتوسط.
  • انطلاق القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان بمشاركة الرئيس السيسى

    بدأت منذ قليل، فعاليات القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص فى جولتها التاسعة بأثينا، وذلك فى إطار آلية التعاون الثلاثى بين الثلاث دول التى انطلقت عام 2014.

    وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بأن قمة “أثينا” تهدف إلى البناء على ما تحقق خلال القمم الثماني السابقة وتقييم التطور في مختلف مجالات التعاون ومتابعة المشروعات الجاري تنفيذها في إطار الآلية، وذلك في إطار تعزيز العلاقات المتميزة بين الدول الثلاث، بالإضافة إلى دعم وتعميق التشاور السياسي بينهم حول سبل التصدي للتحديات التي تواجه منطقتي الشرق الأوسط وشرق المتوسط.

  • الرئيس السيسى يلتقط صورا تذكارية مع رئيس قبرص ورئيس وزراء اليونان قبل القمة

    التقط الرئيس عبد الفتاح السيسى، صورا تذكارية مع الرئيس القبرصى “نيكوس أناستاسيادس”، ورئيس وزراء اليونان “كيرياكوس ميتسوتاكيس” وذلك على هامش فعاليات القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص في جولتها التاسعة، وذلك في إطار آلية التعاون الثلاثي بين الثلاث دول التي انطلقت عام 2014؛ حيث توجه الرئيس عبد الفتاح السيسى صباح اليوم إلى العاصمة اليونانية.

    وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بأن قمة “أثينا” تهدف إلى البناء على ما تحقق خلال القمم الثماني السابقة وتقييم التطور في مختلف مجالات التعاون ومتابعة المشروعات الجاري تنفيذها في إطار الآلية، وذلك في إطار تعزيز العلاقات المتميزة بين الدول الثلاث، بالإضافة إلى دعم وتعميق التشاور السياسي بينهم حول سبل التصدي للتحديات التي تواجه منطقتي الشرق الأوسط وشرق المتوسط.

    السيسى (1)

    السيسى (2)

    السيسى (3)

    السيسى (4)

    السيسى (5)

    السيسى (6)

    السيسى (7)

    السيسى (8)
  • الرئيس السيسي يصل مقر انعقاد القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص

    وصل الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى مقر انعقاد القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص فى جولتها التاسعة بأثينا، وذلك فى إطار آلية التعاون الثلاثى بين الثلاث دول التى انطلقت عام 2014.
  • وزراء خارجية مصر وقبرص واليونان يبحثون دفع التعاون بين البلدان الثلاثة

    اجتمع وزراء خارجية مصر وقبرص واليونان، اليوم الخميس، للتباحث حول دفع التعاون بين البلدان الصديقة الثلاث في مختلف المجالات، والتنسيق بشأن القضايا محل الاهتمام المشترك، وذلك استمرارًا للتعاون المشترك من خلال آلية التعاون الثلاثي، بحسب ما أكده المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ عبر “تويتر”.

    وعقد وزير الخارجية، ⁧‫سامح شكرى، مباحثات اليوم الخميس، بنيويورك مع رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ‫عبد الله شاهد⁩، حيث قدم له التهنئة على انتخابه رئيسًا للدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة.

    وقال السفير أحمد حافظ المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إن اللقاء تناول أبرز القضايا والموضوعات المُدرجة على أجندة الجمعية العامة وأولويات عملها خلال المرحلة المُقبلة.

    وكان قد التقى وزير الخارجية، مع وزير خارجية أمريكا أنتونى بلينكن في إطار العلاقات الاستراتيجية التي تجمع مصر والولايات المتحدة، وذلك للتباحث حول العلاقات الثنائية وكذا القضايا الإقليمية والدولية التي تمثل أولوية للبلديّن، وذلك بحسب ما أكده المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ عبر “تويتر”.

  • نص كلمة الرئيس السيسي بالمؤتمر الصحفى المشترك مع نظيره القبرصى بقصر الاتحادية

    أشاد الرئيس عبد الفتاح السيسي، بما وصلت إليه العلاقات الثنائية بين مصر وقبرص، وما جرى إنجازه على مختلف الأصعدة السياسية والعسكرية؛ مشيرًا إلي أن الاجتماع الأول لتدشين اللجنة الحكومية العليا بين مصر وقبرص -الذي ترأسه الرئيس ونظيره القبرصي – “خطوة مهمة في العلاقة بين البلدين”.

    وأضاف الرئيس السيسي- في كلمته خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نيكوس أناستاسياديس رئيس الجمهورية القبرصية- أن اللجنة ستصبح إطارا للتعاون الثنائي بين البلدين، وستحقق نقلة نوعية بين البلدين؛ لمواجهة التحديات وستكون خطوة ملموسة في التعاون على كافة الأصعدة.

    وإلي نص الكلمة..

    فخامة السيد/ نيكوس أناستاسياديس

    رئيس جمهورية قبرص الصديقة،

    إنه لمن دواعي سروري البالغ أن أرحب بكم اليوم في القاهرة ضيفاً عزيزاً على مصر وشعبها، في إطار حرصنا المستمر على التشاور وتبادل الرؤى ووجهات النظر حول مختلف الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وكذا العمل على مزيد من تعزيز علاقات التعاون بين مصر وقبرص، وبما يحقق مصالحنا المشتركة ويعضد من جهودنا لمواجهة التحديات الماثلة في منطقتنا، ويسهم في تحقيق الاستقرار والأمن والرفاهية لشعوبنا.

    فخامة الرئيس،

    لا يخفى عليكم مدى تثميننا للعلاقات الخاصة التي تربط بلدينا، والتي تقوم على أرضية صلبة من التمازج الحضاري الذي ميز علاقات الشعبين المصري والقبرصي تاريخياً. كما إنني فخور بالعمل الذي قمنا به سوياً على مدى السنوات الماضية نحو تدعيم وتطوير صداقتنا التقليدية، إذ شهدت تلك الفترة بلا شك تنامياً ملحوظاً في حجم التعاون والتنسيق بين بلدينا حيال العديد من الملفات والقضايا وعلى مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والعسكرية، سواءً كان ذلك على المستوى الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان، على نحو جعل من هذا التعاون الفريد نموذجاً يُحتذى به في كيفية تحقيق التكامل على المستوى الإقليمي.

    وفي إطار التزامنا بالاستمرار على هذا النهج في تقوية أواصر صداقتنا، يسعدني أن أعلن عن اتخاذنا لخطوة مهمة وأكثر تقدما على صعيد توليد مزيد من الزخم في علاقاتنا الثنائية، حيث ترأست اليوم مع فخامة الرئيس الاجتماع الأول لتدشين اللجنة الحكومية العليا بين البلدين، لتصبح إطارا لمتابعة مسارات التعاون الثنائي على أعلى مستوى في البلدين في توقيت مفصلي ومهم، إذ نسعى لتحقيق نقلة نوعية في وتيرة هذا التعاون في خضم تحديات إقليمية ودولية هائلة لا تخفى على أي منا، وإنني على ثقة في أن هذه الخطوة سيكون لها انعكاس إيجابي ملموس على مجمل العلاقات بين البلدين من حيث تعميق وتكثيف مسارات العمل المشترك في مختلف المجالات؛ السياسية والاقتصادية والتجارية والزراعية والسياحية، فضلاً عن أن اللجنة العليا ستكون محفلاً هاماً لتبادل وجهات النظر تجاه القضايا الإقليمية بشكل دوري ومستمر.

    السادة الحضور،

    إن الشراكة الاستراتيجية التي قمنا بتأسيسها في شرق المتوسط تستوجب تنسيقا دائماً يهدف إلى تحقيق الاستقرار الإقليمي، والالتزام بالدعم المتبادل إزاء كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

    وفي هذا الإطار فقد أجريت اليوم على هامش الاجتماع الأول لتدشين اللجنة العليا للتعاون بين مصر وقبرص، مباحثات مثمرة وبناءة مع فخامة الرئيس القبرصي، شهدت توافقاً ملحوظاً في وجهات النظر حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك التي ناقشناها؛ حيث أكدت لفخامة الرئيس خلال المباحثات على الموقف المصري الثابت إزاء الوضع في منطقة شرق المتوسط والقضية القبرصية، والمستند إلى ضرورة التزام كافة الدول باحترام القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، خاصة مبادئ عدم التدخل في الشئون الداخلية واحترام السيادة والمياه الإقليمية للدول، وأهمية احترام الحقوق السيادية لدول المنطقة اتصالاً بمسألة التنقيب عن الغاز الطبيعي والثروات الهيدروكربونية في مناطقها الاقتصادية الخالصة طبقاً للقانون الدولي واتفاقيات تعيين الحدود البحرية ذات الصلة. كما أكدت لفخامة الرئيس على موقف مصر الثابت من مساعي تسوية القضية القبرصية وفق مقررات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، مشدداً على تضامننا مع قبرص حيال أية ممارسات من شأنها المساس بالسيادة القبرصية أو محاولات فرض أمر واقع مستحدث بالمخالفة لقرارات مجلس الأمن، وبما يقوض فرص التوصل لتسوية القضية القبرصية على أساس وحدة الجزيرة والأطر التي توافق المجتمع الدولي عليها لحل القضية.

    واستمراراً لخطنا الثابت في تعزيز العلاقات مع شركائنا في إقليم المتوسط، فقد توافقتُ وفخامة الرئيس القبرصي حول أهمية تعزيز الآلية القائمة للتعاون الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان لمواصلة التنسيق السياسي والتعاون الفني بين الدول الثلاث، وضرورة العمل على تحقيق الاستفادة القصوى من هذه الآلية التي تجمع دولنا الثلاث تحديداً بحكم تفرُد تلك العلاقة. وفي هذا السياق فقد اتفقنا على أهمية التحضير الجيد للقمة الثلاثية القادمة والمقرر أن تنعقد في اليونان في أكتوبر 2021.

    وعلى الصعيد الإقليمي، تناولت مباحثتنا اليوم آخر التطورات ذات الصلة بالملف الليبي، فاتقفت رؤانا على ضرورة عقد الانتخابات الليبية في الموعد المحدد لها في ديسمبر القادم، مع التشديد على أهمية خروج كافة القوات الأجنبية من الأراضي الليبية، وعودة ليبيا إلى أيدي أبنائها ليصونوا مقدراتها ويبنوا مستقبلها بإرادتهم الوطنية المستقلة دون تدخلات خارجية.

    وفي هذا السياق، تناولت مباحثاتنا كذلك آخر التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث أكدتُ لفخامة الرئيس القبرصي على ضرورة تضافر الجهود الدولية لتقديم الدعم اللازم لقطاع غزة المتضرر بشدة من جراء الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على القطاع، وكذا العمل على عودة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي مجدداً إلى طاولة المفاوضات للتوصل إلى تسوية نهائية تفضي إلى إقامة دولة فلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية.

    وفي هذا الصدد أطلعت فخامة الرئيس القبرصي على جهودنا المستمر للتوصل إلى حل عادل لأزمة سد النهضة، وجهودنا لاستئناف المفاوضات للتوصل إلى اتفاق قانوني وملزم لملء وتشغيل السد، مؤكداً أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بدور جاد في هذا الملف حفاظاً على استقرار المنطقة.

    فخامة الرئيس،

    اسمحوا لي ختاماً أن أرحب بكم مجدداً في القاهرة، معرباً عن تطلعي لأن تشهد الفترة القادمة مزيداً من التعاون والتنسيق بين مصر وقبرص، بما يحقق الرخاء والازدهار لشعبينا الصديقين، ويولد مزيداً من الزخم لشراكتنا الاستراتيجية وللصداقة التقليدية التي تجمع بين شعبينا وبلدينا.

    وشكراً.

  • الرئيس السيسي: أطلعت رئيس قبرص على جهودنا للتوصل لحل عادل فى أزمة سد النهضة

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد اليوم، مع نظيره القبرصى بقصر الاتحادية، إنه أطلع الرئيس القبرصى على جهود مصر المستمرة للتوصل إلى حل عادل فى أزمة سد النهضة، وجهودنا لاستئناف المفاوضات للتوصل إلى اتفاق قانونى ملزم لملء وتشغيل السد، مؤكدا أهمية اطلاع المجتمع الدولى بدور جاد فى هذا الملف حفاظا على استقرار المنطقة.

    وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، قد استقبل اليوم، بقصر الاتحادية، الرئيس القبرصى نيكوس أناستاسياديس، وذلك للمشاركة فى أعمال اللجنة الحكومية العليا بين مصر وقبرص فى القاهرة، والتى تعقد للمرة الأولى على المستوى الرئاسي.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيسين عقدا جلسة مباحثات ثنائية، تلاها اجتماع اللجنة الحكومية العليا، حيث رحب الرئيس السيسى بالرئيس القبرصى والوفد الوزارى المرافق له فى بلدهم الثانى مصر، مؤكدًا أهمية العمل على استثمار ما يتوفر لدى البلدين الصديقين من إمكانات كبيرة لتحقيق مصالحهما المشتركة بما يمثل نموذجًا يحتذى به على المستوى الإقليمى فى الترابط والتعاون.

  • الرئيس السيسي يؤكد أهمية العمل على استثمار ما يتوفر لدى مصر وقبرص من إمكانات

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، بقصر الاتحادية، الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس، وذلك للمشاركة في أعمال اللجنة الحكومية العليا بين مصر وقبرص في القاهرة، والتي تعقد للمرة الأولى على المستوى الرئاسي.
    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيسين عقدا جلسة مباحثات ثنائية، تلاها اجتماع اللجنة الحكومية العليا، حيث رحب الرئيس السيسى بالرئيس القبرصي والوفد الوزاري المرافق له في بلدهم الثاني مصر، مؤكداً أهمية العمل على استثمار ما يتوفر لدى البلدين الصديقين من إمكانات كبيرة لتحقيق مصالحهما المشتركة بما يمثل نموذجاً يحتذى به على المستوى الإقليمي في الترابط والتعاون.
    كما ثمن الرئيس حرص مصر وقبرص على ترفيع الإطار العام للعلاقات الثنائية من خلال تدشين اللجنة العليا للتعاون الثنائي بين البلدين على المستوى الرئاسي، وهو ما يعكس الاهتمام بتعزيز ودفع العلاقات لمستوى متقدم، ويؤكد على الرغبة السياسية المشتركة لتفعيل وتطوير المشروعات القائمة، وإطلاق مجالات جديدة للتعاون بين البلدين، ومتابعة تنفيذها على أعلى مستوى وبشكل دوري، وبما يتسق مع العلاقات السياسية المتميزة التي وصلت مؤخراً إلى مستوى غير مسبوق من الشراكة.
  • جلسة مباحثات ثنائية بين الرئيس السيسي ونظيره القبرصى بقصر الاتحادية.. فيديو

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، نظيره القبرصي نيكوس أناستاسيادس، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة.

    وتعقد بمقر رئاسة الجمهورية بقصر الاتحادية اليوم، السبت، أعمال اللجنة العليا المشتركة بين مصر وقبرص، برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس، وبمشاركة الوزراء المختصين أعضاء وفدي البلدين.
    وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن اللجنة العليا الحكومية والتي تعقد للمرة الأولى على المستوى الرئاسي، ستتناول عدة جوانب هامة من العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة في مجالات الدفاع والتعاون العسكري والامن والطاقة والتجارة والاستثمار والنقل البحري والزراعة والتعليم والبيئة، والشباب.
    كما اوضح المتحدث الرسمي أن اجتماعات اليوم الرفيعة المستوى تؤكد الإرادة المشتركة للبلدين لتعزيز إطار التعاون التقليدي بينهما وتطويره ليشمل مجالات جديدة، وكذلك ترسيخ الروابط العميقة وأواصر الصداقة التاريخية بين البلدين.
    وعرض الموقع الرسمى لرئاسة الجمهورية فيديو لمراسم الاسقبال.
  • الرئيس القبرصى: تدشين اللجنة العليا مع مصر خطوة جديدة على طريق تعزيز الشراكة

    أعرب الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس، عن سعادته بزيارة القاهرة، موجهاً الشكر للرئيس السيسى على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، ومؤكداً ما يجمع الشعبين المصري والقبرصي من روابط حضارية واجتماعية وطيدة ممتدة عبر التاريخ، واعتزاز بلاده بعلاقاتها الاستراتيجية مع مصر، والحرص على مواصلة تعزيز تلك العلاقات والارتقاء بمحاورها المختلفة.
    كما أكد الرئيس القبرصي أن تدشين اللجنة الحكومية العليا بين مصر وقبرص على المستوى الرئاسي من شأنه أن يمثل خطوة جديدة على طريق تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، والتي باتت ركيزة من ركائز الاستقرار الإقليمي، وبما يعظم استفادة الجانبين من الفرص والإمكانات الكامنة في علاقات التعاون الثنائي، ويضيف مزيداً من الزخم إلى هذا التعاون المثمر في القطاعات المختلفة.
    وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، استقبل اليوم بقصر الاتحادية الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس، وذلك للمشاركة في أعمال اللجنة الحكومية العليا بين مصر وقبرص في القاهرة، والتي تعقد للمرة الأولى على المستوى الرئاسي.
  • انطلاق فعاليات التدريب المشترك المصرى القبرصى بطليموس 2021

    انطلقت فعاليات التدريب المصري القبرصي المشترك “بطليموس 2021″، والذى تجرى فعالياته على مدار عدة أيام بدولة قبرص، بمشاركة عناصر من القوات الخاصة لكلا البلدين.
    وتتضمن المرحلة الأولى من التدريب عقد مجموعة من المحاضرات النظرية والعملية بهدف توحيد المفاهيم القتالية وصقل مهارات القوات المشاركة من الجانبين.
    يأتى التدريب “بطليموس 2021” فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الشقيقة والصديقة لنقل وتبادل الخبرات وتعزيز أوجه التعاون العسكرى، وتطوير العمل المشترك بين القوات المسلحة المصرية والقبرصية.
    فعاليات التدريب المشترك المصرى القبرصى بطليموس (1)فعاليات التدريب المشترك المصرى القبرصى بطليموس
    فعاليات التدريب المشترك المصرى القبرصى بطليموس (2)فعاليات التدريب المشترك المصرى القبرصى بطليموس 
    فعاليات التدريب المشترك المصرى القبرصى بطليموس (3)فعاليات التدريب المشترك المصرى القبرصى بطليموس

  • وزير دفاع قبرص: الجيش اللبنانى يعد العمود الفقرى للبلاد وعلى عاتقه مسئوليات

    أكد وزير الدفاع القبرصى بخارلامبوس بيتريدس، أن الجيش اللبنانى هو العمود الفقرى للبنان وتقع على عاتقه مسؤوليات عديدة، مشددا على ضرورة دعمه لمواصلة القيام بمهامه.

    جاء ذلك خلال استقباله اليوم لقائد الجيش اللبنانى العماد جوزاف عون خلال زيارته اليوم لقبرص تلبية لدعوة نظيره القبرصى قائد الحرس الوطنى الجنرال ديموكريتوس زيرفاكيس.

    وأكد بيان للجيش اللبنانى أنه أقيمت للعماد عون مراسم استقبال وتشريفات فى مبنى وزراة الدفاع، حيث التقى وزير الدفاع القبرصى بحضور السفيرة اللبنانية فى قبرص السيدة كلود الحجل.

    كما التقى قائد الجيش اللبنانى بنظيره قائد الحرس الوطنى الجنرال ديموكريتوس زيرفاكيس، وتناول بحث سبل تعزيز العلاقة بين الجيشين وتطويرها، إضافة إلى التنسيق فى مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، ووقّع الجانبان اتفاقية تعاون عسكرى وتبادل خبرات بين الجيشين.

    وأشاد زيرفاكيس بأداء الجيش اللبنانى رغم الظروف الاستثنائية التى يعيشها، والأوضاع الاقتصادية التى يعانى منها لبنان، مؤكدا استمرار دعم الجيش خاصة فى مجال البحث والإنقاذ وإخماد الحرائق، معتبرا أن القرب الجغرافى بين البلدين والطبيعة الجغرافية لهما تفرض تعاونا وتنسيقا مستمرا.

    وشكر العماد عون نظيره القبرصى على الدعم المستمر للجيش، آملا بتعزيز العلاقة لما فى ذلك مصلحة للجيشين.

    وفى ختام الزيارة، وضع العماد عون اكليلا على ضريح الجندى المجهول.

     

  • ميدل إيست مونيتور البريطاني : مصر قلقة من خطط لفتح منتجع مهجور جزئياً في قبرص

    أشار الموقع إلى قيام وزارة الخارجية المصرية بالإعراب عن قلقها العميق بشأن التغيير المزمع في منتجع فاروشا المهجور في قبرص التركية، حيث أكدت وزارة الخارجية أن هذه الخطوة تُعد انتهاكاً لقرارات الأمم المتحدة وشددت على أهمية الالتزام بالقرارات المتعلقة بقضية قبرص وتجنب أي إجراءات أحادية من شأنها تصعيد الأمور وتعقيدها، وذكر الموقع أن منتجع فاروشا يحتوي على فنادق ومباني شاهقة مهجورة منذ حرب عام 1974 التي قسمت الجزيرة إلى قطاعات خاضعة للحكم اليوناني والتركي، ومنذ ذلك الحين أصبحت منطقة عسكرية لم يُسمح لأحد بدخولها، إلا أن السلطات القبرصية التركية تقف وراء هذا التغيير المقترح.

    ذكر الموقع أن تلك التطورات دفعت حكومة قبرص اليونانية إلى مخاطبة مجلس الأمن الدولي بشأن خطط القبارصة الأتراك لإعادة فتح المنتجع المهجور جزئياً، مضيفاً أنه على الجانب الآخر، فقد استبعد الرئيس التركي “أردوجان” إعادة توحيد قبرص ودعا إلى حل الدولتين، وهو تحرك يهدد بتصعيد التوترات في شرق البحر المتوسط.

زر الذهاب إلى الأعلى