قناة السويس

  • 7 صور ترصد تفقد السيسي هيئة قناة السويس وافتتاح مشروعات جديدة

    تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم هيئة قناة السويس بمحافظة الإسماعيلية وافتتح الرئيس عددا من المشروعات التابعة للهيئة .

    كما افتتح الرئيس السيسي عبر الفيديو كونفرانس المجموعة الأولى بمحطة مياه بورسعيد وافتتح محطة إرشاد الفردان ومشروعات مباني للعاملين بالهيئة.

    وافتتح السيسي أيضا المقر الجديد لإدارة الأنفاق والكبارى بمدينة الإسماعيلية الجديدة.





    كما شهد الرئيس السيسي رفع العلم على الكراكة مهاب مميش كما استمع الرئيس السيسي إلى عرض تفصيل لعمل الكراكة وأهميتها.


  • أبرز رسائل الرئيس السيسي بإفتتاح عدد من مشروعات هيئة قناة السويس

    وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، التحية والتقدير والاحترام والتهنئة للشعب المصرى وهيئة قناة السويس، وقال الرئيس: “كل سنة وأنتم طيبين وربنا يعيد علينا الأيام بخير بمناسبة العيد كل سنة ومصر والعالم كله بخير وسلام”.
    وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن الهدف من زيارته اليوم لهيئة قناة السويس هو التأكيد على أن قناة السويس بكفاءتها، تعمل ليس فقط كمجرى ملاحى ولكن أيضا شركات قناة السويس فى جميع الأنشطة وتقديم التهنئة على الجهد المبذول والذى سيبذل.
    وأضاف الرئيس خلال كلمته فى افتتاح عدد من المشروعات بهيئة قناة السويس: “هيئة قناة السويس هيئة عملاقة كبيرة ولها رؤية فى المرفق والمحافظة عليه وتطويره بما يتلائم مع تطور حركة التجارة فى العالم.. عمل تحسين لحركة المجرى الملاحى فى الجزء الجنوبى اللى حصل فيه مشكلة السفينة الجانحة فى آخر 50 كيلو حتى خليج السويس.. كنت أتمنى أن اللى يعمل الشغل كله الهيئة.. عندنا كراكات كتيرة وعملاقة وفيه كراكة فى شهر 8.
    وتحدث الرئيس عبد الفتاح السيسى، عن مفاوضات سد النهضة، قائلاً : “هقول حاجة واحدة للمصريين.. اقلقوا ده طبيعى.. مسار التفاوض يحتاج صبر وتأنى ولا تستعجلوا النتائج.. ثقوا فى الله وفى بلدكم وفى قدرتها”.
    وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الحفاظ على حقوق مصر المائية أمر لا يمكن تجاوزه، قائلا: “حقوقنا المائية مش ممكن حد يتجاوزها.. بس محدش يستعجل كل حاجة.. التفاوض عملية صعبة وشاقة.. وخلال الفترة الماضية استقبلنا مبعوث أمريكا للقرن الأفريقي.. والرئيس الكونغولى من أجل هذا الموضوع”.
    وقال الرئيس السيسى، خلال كلمته: “نواصل الجهد والحركة حتى نصل إلى حل لهذه المسألة.. فهى من المسائل الحساسة جدا والمهمة جدا.. القلق مقدر ومشروع وأنا سعيد به.. لأن الاهتمام بالبلد أمر رائع.. لازم تكونوا متأكدين حقوقنا لن يتم التفريط فيها”.
  • الرئيس السيسى يشاهد فيلما تسجليا بعنوان: “قناة السويس.. تحديات وإنجازات”

    عرضت الاحتفالية الخاصة بافتتاح مشروعات جديدة فى محافظة الإسماعيلية، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، فيلما تسجيليا بعنوان: “تحديات وانجازات”، وذلك عن قناة السويس.

    واستعرض الفيلم دور رجال هيئة قناة السويس بإنشاء في القناة الجديدة، وسط نجاحات وراء نجاحات، فضلا عن دورهم في التحدى للأزمات، وتعويم السفينة الجائحة “إيفرجيفين”، وغيرها من التحديات وفق رؤية استراتيجية، وكذلك استعرض التطور المستمر الذى تشهده القناة بشكل مستمر وتدريب العنصر البشرى والارتقاء بمعدلات أداء الكوارد البشرية مثل مركز المحاكاة والتدريب البحرى لتدريب المرشدين وتحقيق العبور الآمن فى قناة السويس، بالإضافة إلى تطوير المنظومة الإلكترونية، وغيرها من مشروعات التطوير المستمرة.

    وكان المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، قد أكد أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يتفقد صباح اليوم هيئة قناة السويس، ويفتتح عددا من المشروعات التابعة للهيئة.

  • قناة السويس : سنعلن اليوم نتيجة تحقيقات السفينة “إيفرجيفن”

    تعلن هيئة قناة السويس، اليوم الخميس، نتيجة التحقيقات التى بأشرها فريق التحقيق مع السفينة “إيفرجيفن”، والتى تم التحفظ رسميًا عليها بمنطقة البحيرات المرة بالإسماعيلية، بسبب مماطلة الشركة المستأجرة للسفينة فى دفع التعويضات، التى نتجت عن حادث جنوحها في النقطة 151 ترقيم قناة السويس في 23 مارس الماضى، وتم نجاح تعويمها بعد 6 أيام من الحادث، وتم قطرها لمنطقة البحيرات المرة بالإسماعيلية لفحصها وإجراء التحقيقات حول أسباب الحادث.

    كان الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أكد فى تصريح لـ”اليوم السابع”، إن التحقيقات التى يجريها فريق التحقيق على السفينة “إيفرجيفن”، سوف يتم الإعلان عنها اليوم الخميس، مشيرًا إلى أنه قرار التحفظ على السفينة لا يعنى وقف المفاوضات مع السفينة لإنهاء الأزمة، حتى يتم السماح للسفينة باستكمال رحلته.

    وأكد الفريق ربيع، أن الشركة المستأجرة للسفينة، تفاصل فى 90% من قيمة المبلغ الذى تم عرضه كتعويض عن توقف الملاحة لمدة 6 أيام، والإضرار التى لحقت بالقناة، بالإضافة إلى تكلفة تعويم السفينة.

    وعرضت قناة السويس، على السفينة التى تحمل علم بنما، وتتبع الخط الملاحى “إيفر جرين” قرابة 900 مليون دولار كتعويض عن الحادث فى المجرى الملاحى، لكن الشركة المستأجرة للسفينة تماطل فى دفع التعويضات، وهو ما دفع هيئة قناة السويس إلى استكمال إجراءات تقاضى السفينة بعد أن حررت محضر وقت وقوع الحادث حمل رقم 981 لسنة 2021 إدارى قسم الجناين بمحافظة السويس، وعليه تقدمت قناة السويس بطلب إلى المحكمة الاقتصادية بالإسماعيلية، للتحفظ على السفينة، وهو ما وافقت عليه المحكمة الاقتصادية وأصدرت قرارًا بتوقيع الحجز التحفظى على السفينة لحين دفع التعويضات البالغة قرابة 900 مليون دولار، ومنع الشركة المستأجرة للسفينة من التصرف فيها تصرفًا يضر بمستحقات هيئة قناة السويس لديها.

    وانتهت هيئة قناة السويس، من إجراءات إعلان طاقم السفينة والشركة المشغلة لها بأمر الحجز عليها، كما تعكف الهيئة فى الوقت الحالى على إعداد دعوى ثبوت الحق وصحة الحجز لرفعها أمام المحكمة الاقتصادية بالإسماعيلية، لضمان سلامة الإجراءات القانونية لأنه وفقًا لقانون التجارة البحرية تلتزم الهيئة بإقامة دعوى ثبوت الحق وصحة الحجز خلال 8 أيام من تاريخ توقيع الحجز، وإلا اعتبر الحجز الموقع على السفينة غير صحيح.

    وأكد الفريق ربيع، أن حركة الملاحة بقناة السويس منتظمة منذ تعويم السفينة وقطرها لبحيرات الإسماعيلية، وشهدت القناة يوم الخميس الماضى عبور 84 سفينة بإجمالي حمولات تبلغ 6.1 مليون طن كأكبر حمولة وعدد سفن تعبر القناة فى يوم واحد فقط فى تاريخ قناة السويس.

     

  • الإنتهاء من تعويم الكراكة مهاب مميش فى بحيرات الإسماعيلية

    أنهت هيئة قناة السويس منذ قليل، عمليات تعويم الكراكة مهاب مميش وإنزالها من سفينة الشحن الصينية فى منطقة البحيرات القريبة من قرية أبو سلطان بمدينة فايد فى الإسماعيلية.

    ودفعت هيئة قناة السويس بالقاطرات بركة 1 ومساعد 2 ومساعد 3 ومصاحب 2 إلى منطقة البحيرات للمساعدة فى عمليات الإنزال بإشراف مهندسى الكراكات وهيئة قناة السويس وترسانة IHC الهولندية.

    ووصلت الكراكة مميش صباح أمس إلى منطقة البحيرات على متن سفينة الشحن الصينية “XIANG-RUI Kou“.

    وقال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن مجموعة عمل مشتركة ضمت مهندسو إدارة الكراكات بالهيئة وترسانة IHC الهولندية صعدت على متن السفينة لوضع خطة الإنزال وعمل الترتيبات اللازمة لفصل الكراكة عن السفينة وإجراء حسابات الاتزان وتعويم الكراكة.

    وأشار ربيع إلى هيئة قناة السويس اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لعبور السفينة بسلامة وأمان من خلال تعيين مجموعة من كبار مرشدى الهيئة، وتوفير المساعدات الملاحية اللازمة علاوة على المتابعة اللحظية من مكتب الحركة الرئيسى ومحطات مراقبة الملاحة.

    وبدأت الكراكة مهاب مميش رحلتها فى البحر الأسبوع الماضى فى طريقها إلى الإسماعيلية، وعلى متنها فريق عمل متكامل من مهندسى وفنيى هيئة قناة السويس، للمتابعة مع خبراء وفنيو الشركة المنفذة للكراكة ومتابعة قراءات الماكينات والمعدات، والوقوف على الملاحظات المطلوبة.

    وأكد الفريق أسامة ربيع أن إجراءات فصل الكراكة مميش عن السفينة بعد وصولها بحيرات الإسماعيلية تمت تحت إشراف ومتابعة من هيئة قناة السويس وبالتنسيق الكامل مع طاقم السفينة وخبراء ترسانة IHC الهولندية، على أن تتولى قاطرات الهيئة بعد ذلك تحريك وقطر الكراكة بالمجرى الملاحي.

    وتتمتع الكراكة مهاب مميش بمواصفات فنية قوية، وتعد ماصة طاردة تلائم العمل فى القناة، يبلغ طولها 147.4مترًا، وعرضها 23 مترًا، وغاطس 5.50 متر، بعمق تكريك 35 مترًا، وقدرة كلية 29290 كيلو وات، ويصل أقصى عمق حفر للكراكة مهاب مميش، 35 مترًا، وهى مزودة بأحدث أنظمة التحكم والسلامة والأمان طبقًا لأحدث معايير هيئات الإشراف الدولية.

    وأكد رئيس هيئة قناة السويس، على أن أسطول الكراكات يعد الركيزة الأساسية التى تعتمد عليها استراتيجية تطوير المجرى الملاحى لقناة السويس، والضمانة المثلى للحفاظ على عمق القناة البالغ 24 مترًا والذى يسمح بعبور السفن العملاقة ذات الغواطس الكبيرة وذلك من خلال أعمال الصيانة الدورية والتكريك، مشيرًا إلى اتساع نطاق عمل أسطول الكراكات التابعة لقناة السويس خلال الآونة الأخيرة، ليمتد للمشاركة فى أعمال تطوير الموانئ المصرية وتطهير البحيرات.

    وتعمل شركة IHC الهولندية على تدشين كراكة أخرى لصالح قناة السويس، وهى الكراكة “حسين طنطاوي”، وهى تطابق المواصفات الفنية للكراكة مهاب مميش، ويبلغ إجمالى تكلفة الكراكتين حوالى 300 مليون يورو، ومن المقرر وصول الكراكة الأخرى “حسين طنطاوى” أغسطس المقبل، وتعدان الكراكة مهاب مميش و”حسين طنطاوى”، الأكبر بالشرق الأوسط حيث يصل طولهما 147.5 متر، ويعملان فى أعماق 35 مترًا.

  • الكراكة مهاب مميش الأكبر بالشرق الأوسط تبدأ التعويم فى بحيرات الإسماعيلية

    وصلت قبل قليل الكراكة الجديدة “مهاب مميش” أحدث وأكبر كراكات الشرق الأوسط والمملوكة لهيئة قناة السويس، محمولة على متن سفينة النقل الثقيل XIANG RUI KOU، ضمن قافلة الشمال قادمة من ميناء روتردام بهولندا، إلى منطقة بحيرات الإسماعيلية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتعويم الكراكة وفصلها عن السفينة.

    وقال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، وفق بيان اليوم السبت، إن إجراءات فصل الكراكة عن السفينة ستتم تحت إشراف ومتابعة من الهيئة وبالتنسيق الكامل مع طاقم السفينة وخبراء ترسانة IHC  الهولندية، على أن تتولى قاطرات الهيئة بعد ذلك تحريك وقطر الكراكة بالمجرى الملاحي.

    وبدأت الكراكة مهاب مميش رحلتها فى البحر الأسبوع الماضى فى طريقها إلى الإسماعيلية، وعلى متنها فريق عمل متكامل من مهندسى وفنيى هيئة قناة السويس، للمتابعة مع خبراء وفنيو الشركة المنفذة للكراكة ومتابعة قراءات الماكينات والمعدات، والوقوف على الملاحظات المطلوبة.

    وتعد الكراكة “مهاب مميش” الإضافة الأحدث لأسطول كراكات الهيئة وهى كراكة ماصة طاردة تلائم العمل في القناة، يبلغ طول الكراكة 147.4مترًا، وعرضها 23 مترًا، وغاطس 5.50 متر، بعمق تكريك 35 مترا، وقدرة كلية 29290 كيلو وات، وهى مميش أضخم الكراكات فى الشرق الأوسط، التى تنضم لأسطول هيئة قناة السويس.

    الكراكة مهاب مميش فى المياهالكراكة مهاب مميش فى المياه

    الكراكة مهاب مميشالكراكة مهاب مميش

    المسئولين فى استقبال الكراكة مهاب مميشالمسئولين فى استقبال الكراكة مهاب مميش

    كابينة الكراكة مهاب مميش
  • رئيس هيئة قناة السويس: السفينة الحاملة للكراكة “مهاب مميش” تصل بورسعيد اليوم

    قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إنه من المنتظر وصول الكراكة الجديدة “مهاب مميش” أحدث وأكبر كراكات الشرق الأوسط محمولة على متن سفينة النقل الثقيل  XIANG RUI KOU لمنطقة غاطس بورسعيد مساء اليوم الجمعة، استعدادًا لعبورها قناة السويس في اليوم التالي، ضمن قافلة الشمال قادمة من ميناء روتردام بهولندا، ومتجهة إلى منطقة الانتظار E1 بالبحيرات الكبرى لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتعويم الكراكة وفصلها عن السفينة.

    وأوضح رئيس هيئة قناة السويس، أن إجراءات فصل الكراكة عن السفينة ستتم تحت إشراف ومتابعة من الهيئة وبالتنسيق الكامل مع طاقم السفينة وخبراء ترسانة IHC  الهولندية، على أن تتولى قاطرات الهيئة بعد ذلك تحريك وقطر الكراكة بالمجرى الملاحي.

    وبدأت الكراكة مهاب مميش رحلتها فى البحر الأسبوع الماضى فى طريقها إلى الإسماعيلية، وعلى متنها فريق عمل متكامل من مهندسى وفنيى هيئة قناة السويس، للمتابعة مع خبراء وفنيو الشركة المنفذة للكراكة ومتابعة قراءات الماكينات والمعدات، والوقوف على الملاحظات المطلوبة.

    وتعد الكراكة “مهاب مميش” الإضافة الأحدث لأسطول كراكات الهيئة وهى كراكة ماصة طاردة تلائم العمل في القناة، يبلغ طول الكراكة 147.4مترًا، وعرضها 23 مترًا، وغاطس 5.50 متر، بعمق تكريك 35 مترا، وقدرة كلية 29290 كيلو وات، وهى مميش أضخم الكراكات فى الشرق الأوسط، التى تنضم لأسطول هيئة قناة السويس.

    الكراكة مهاب مميش (1)
    الكراكة مهاب مميش (2)
    الكراكة مهاب مميش (3)
    الكراكة مهاب مميش (4)
    الكراكة مهاب مميش (5)
    الكراكة مهاب مميش (6)
    الكراكة مهاب مميش (7)

    الكراكة مهاب مميش (8)

  • الكراكة مهاب مميش الأكبر فى الشرق الأوسط تصل قناة السويس اليوم

    أعلن الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، عن وصول الكراكة مهاب مميش، وهى الكراكة الأكبر فى الشرق الأوسط، اليوم الجمعة، إلى قناة السويس، بعد إجراء كافة التجارب البحرية على الكراكة.

    وبدأت الكراكة مهاب مميش رحلتها فى البحر الأسبوع الماضى فى طريقها إلى الإسماعيلية، وعلى متنها فريق عمل متكامل من مهندسى وفنيى هيئة قناة السويس، للمتابعة مع خبراء وفنيى الشركة المنفذة للكراكة ومتابعة قراءات الماكينات والمعدات، والوقوف على الملاحظات المطلوبة.

    وتعتبر الكراكة مميش، أضخم الكراكات فى الشرق الأوسط، التى تنضم لأسطول هيئة قناة السويس، حيث يصل وزنها إلى 48.2 ألف طن، بطول يصل إلى 216.7 متر، وعرضها يلبغ 43 مترًا.

    ومن المنتظر أن يكون هناك فريق عمل مرافق للكراكة من شركة IHC الهولندية لحضور اختبارات التشغيل والإنتاجية بمصر.

    ووقعت هيئة قناة السويس عقدًا مع شركة IHC الهولندية لبناء كراكتين، ينضمان إلى أسطول الكراكات بهيئة قناة السويس، بقيمة 300 مليون يورو، وقدرة كلية تبلغ 29190 كيلو وات إضافة إلى حفار بقدرة 4800 كيلو وات ما يمكنهما من العمل طوال 24 ساعة يوميًا وفى جميع أنواع التربة الرملية والطينية والصخرية.

    ومن المنتظر وصول الكراكة الأخرى “حسين طنطاوى” أغسطس المقبل، وتعدان الكراكة مهاب مميش و”حسين طنطاوى”، الأكبر بالشرق الأوسط حيث يصل طولهما 147.5 متر، ويعملان فى أعماق 35 مترًا، كما جارى تطوير أسطول الكراكات الموجودة.

  • وزيرة الصحة تلتقى رئيس هيئة قناة السويس لتطعيم العاملين بالقناة بلقاح كورونا

    التقت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، صباح اليوم الثلاثاء، الفريق أسامة ربيع داخل مبنى الإرشاد بهيئة قناة السويس، وذلك لتطعيم العاملين بالهيئة بلقاح فيروس كورونا كأحد القطاعات الاقتصادية الهامة للدولة، وفي إطار خطة الدولة للتصدي لجائحة فيروس كورونا وتوفير اللقاحات.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة هنأت الفريق أسامة ربيع على نجاح هيئة قناة السويس فى تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة، وعودة حركة الملاحة بقناة السويس.
    وأشار مجاهد، إلى أن الوزيرة أكدت حرصها على تطعيم  العاملين بهيئة قناة السويس بالتوازى مع الفئات المستحقة بتلقي لقاح كورونا من الأطقم الطبية وكبار السن، كما تبادل كل من وزيرة الصحة والسكان ورئيس هيئة قناة السويس الدروع التذكارية.
    ومن جانبه توجه الفريق أسامة ربيع بالشكر للدكتورة هالة زايد لحرصها على تطعيم العاملين بهيئة قناة السويس، بلقاح فيروس كورونا، مشيدًا بجهودها في التصدي لفيروس كورونا وتوفير اللقاحات لكافة المصريين، كما ثمن دورها الكبير في النهوض بالمنظومة الصحية في مصر  والاهتمام بالصحة العامة، من خلال تنفيذ مشروعات ومبادرات رئيس الجمهورية للاهتمام بالصحة العامة.
  • الفريق أسامة ربيع: قناة السويس آمنة وستظل المرفق الملاحي الأهم عالميا

    أكد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، حرص الهيئة على توضيح مجموعة من الحقائق المهمة الخاصة بحادث جنوح السفينة الاستثنائي وغير المسبوق في تاريخ قناة السويس، وذلك تعليقاً على ما تداولته بعض وسائل الإعلام المحلية والعالمية خلال تغطيتها لحادث جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة “EVER GIVEN”.

    ‏وشدد الفريق ربيع، في بيان له، على أن هيئة قناة السويس ‏لم تدخر جهداً لضمان انتظام حركة الملاحة بالقناة، وتعاملت باحترافية مع أزمة جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة من خلال إمكانياتها الذاتية بالاستعانة بكراكتين من أسطول كراكات الهيئة وهما الكراكة “مشهور” والكراكة “العاشر من رمضان” بالإضافة إلى 15 قاطرة من قاطرات الهيئة وبمشاركة ما يقرب من 600 فرد من العاملين بالهيئة من إداراتها المختلفة كانوا على قدر الحدث وتعاملوا باحترافية ومهنية.

    وأوضح رئيس الهيئة، أن أزمة جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة EVER GIVEN قدمت للعالم نموذجاً فريداً في كيفية إدارة هيئة قناة السويس للأزمات حيث استحدثت الهيئة استخدام التكريك في أعمال الإنقاذ البحري وهو أمر غير متعارف عليه لما يتطلبه من دقة عالية ومراعاة لأقصى معايير الأمان.

    وأكد رئيس الهيئة، أن الحديث عن الأمان الملاحي لقناة السويس ليس محل تشكيك أو جدال، فما اتخذته هيئة قناة السويس من إجراءات وخطوات استباقية في هذا الإطار هو عمل مستمر بدأ منذ عام 2015 بافتتاح السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية مشروع قناة السويس الجديدة الذي استهدف زيادة القدرة العددية والاستيعابية للقناة وسمح لها باستقبال السفن العملاقة ذات الغواطس الكبيرة، لاسيما سفن الحاويات الضخمة، كما كان له بالغ الأثر في تحقيق أعلى معدلات الأمان الملاحي بالقناة بزيادة مناطق الازدواج التي تتيح التعامل مع الظروف الطارئة المحتملة بالقناة.

    وأضاف الفريق ربيع أن مشروعات تطوير المجرى الملاحي للقناة لم تتوقف بافتتاح مشروع قناة السويس الجديدة بل تستمر جهود التطوير وفق استراتيجية متكاملة وخطوات متوازية، حيث تعكف الهيئة على إنشاء سلسلة من الجراجات العملاقة على القناة الجديدة بالإضافة إلى تعميق وصيانة الجراجات الموجودة على القناة الأصلية لزيادة قدرة القناة على مواجهة حالات الطواريء المحتملة.

    وتابع قائلاً:” تمتد الجهود أيضاً إلى تطوير محطات مراقبة الملاحة وعددها 16 محطة مراقبة بطول المجرى الملاحي وتوفير خدمات الإسعاف البحري وخدمات الإنقاذ المختلفة، بالإضافة إلى تطوير مراكز مراقبة الملاحة بمدن القناة الثلاثة، و تحديث أسطول الوحدات البحرية التابعة للهيئة من كراكات وقاطرات ولنشات بحرية”.

    وأكد على أن الهيئة تستهدف خلال الفترة المقبلة رفع إمكانياتها في مجال الإنقاذ البحري، وذلك من خلال ضم عدد من القاطرات العملاقة بقوة شد كبيرة تواكب التطور الحادث في مجال النقل البحري واتجاه الترسانات العالمية نحو بناء السفن العملاقة.

    ووجه الفريق ربيع رسالة طمأنة للمجتمع الملاحي الدولي بانتظام حركة الملاحة بالقناة كسابق عهدها، مؤكداً على أن هذا الحادث ما هو إلا حادث عارض تعاملت معه هيئة قناة السويس وفق مقتضيات إدارة الأزمة، ونجحت في تخطيه خلال وقت قياسي دون اللجوء لخيارات وحلول قد تستغرق وقتاً طويلاً أو تسفر عن خسائر ببدن السفينة وما تحمله من بضائع.

    وشدد رئيس الهيئة على أن حركة الملاحة بالقناة تحظى بتأمين شامل براً وبحراً وجواً من خلال القوات المسلحة المصرية الباسلة وقوات تأمين المجرى الملاحي الداخلي للقناة، موجهاً لهم التحية والشكر لجهودهم في حفظ الأمن لحركة التجارة العالمية المارة بالقناة ومنشآت الهيئة الرئيسية.

    واختتم رئيس الهيئة كلمته، بالتأكيد على أن قناة السويس آمنة وستظل الشريان الرئيسي لحركة التجارة العالمية والممر الملاحي الأقصر والأسرع والأكثر أماناً بسواعد وجهود أبنائها.

     

     

  • رئيس هيئة قناة السويس: عبور كافة السفن المنتظرة بالمجرى الملاحى اليوم

    قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن اليوم السبت، يتم اكتمال عبور كافة السفن المنتظرة بالمجرى الملاحي للقناة، منذ وقوع حادث جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة إيفر جيفن.

    وأضاف، رئيس هيئة قناة السويس، فى بيان له، أن إجمالى أعداد السفن المنتظرة بمنطقة البحيرات الكبرى والمدخلين الشمالى والجنوبي للقناة منذ وقوع حادث جنوح السفينة البنمية بلغ 422 سفينة بإجمالي حمولات صافية قدرها 26 مليون طن، مؤكدًا على أن نجاح الهيئة في عبور مثل هذا العدد من السفن والحمولات الضخمة فى وقت قياسى يعد إنجازًا جديدًا يضاف لقدرة الهيئة على إدارة المواقف الطارئة والتعامل مع الأزمات.

    وأوضح الفريق أسامة ربيع، أن التقارير الملاحية تسجل، اليوم السبت، عبور المجموعة الأخيرة من السفن المنتظرة منذ الحادث وعددها 61 سفينة، كما تستقبل القناة 24 سفينة جديدة من السفن التى ترغب فى عبور القناة بعد انتظام حركة الملاحة بها، ليصل إجمالي عدد السفن العابرة اليوم السبت، 85 سفينة.

    وشدد رئيس الهيئة على أن العمل لم يتوقف ولو للحظة واحدة لضمان عبور كافة السفن المنتظرة بالمجرى الملاحي واستقبال طلبات عبور سفن جديدة، مشيدًا في هذا الصدد بجهود كافة رجال إدارة التحركات والسادة المرشدين ودورهم البارز في الحفاظ على انتظام حركة الملاحة في القناة.

    وسجلت حركة الملاحة بقناة السويس، اليوم السبت، عبور 85 سفينة بإجمالي حمولات صافية قدرها 4.2 مليون طن، ويبلغ عدد السفن العابرة من اتجاه الشمال 35 سفينة بإجمالي حمولات صافية قدرها 2.7 مليون طن، ومن اتجاه الجنوب تعبر 50 سفينة بالمجرى الملاحي الجديد للقناة، بإجمالي حمولات صافية قدرها 1.5 مليون طن.

  • بعد حادثة قناة السويس.. ملاك سفينة “ايفر غيفن” يقاضون الشركة المشغلة لها

    قدم ملاك ناقلة الحاويات Ever Given ، التي أوقفت الملاحة عبر قناة السويس لستة أيام، دعوى قضائية ضد الشركة المشغلة للسفينة.

    وأكد موقع The Lawyer أن هذه الدعوى رفعت في المحكمة البريطانية العليا ضد شركة Evergreen Marine المشغلة للسفينة الجانحة، والتي تتخذ من تايوان مقرا رئيسيا لها، بشأن حادثة جنوح السفينة التابعة لشركتي Luster Maritime وHigaki Sangyo Kaisha اليابانيتين في قناة السويس في 23 مارس الماضي.

    ولفت الموقع إلى أن نص الدعوى يتحدث عن مدعين عليهما اثنين، هما شركة Evergreen وكل الجهات الاخرى التي تطالب أو قد تطالب بتعويض خسائرها.

    وجاءت هذه الدعوى بخطوة استباقية للتعويضات المستحقة عن حادث الجنوح، التي سبق أن أعلن رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، أن حجمها يتجاوز مليار دولار.

    وتسعى الدعوى، حسب شركة “سي إن إن”، إلى “تقييد الأميرالية” في المحكمة، وفقا لقانون الشحن التجاري لعام 1995، في ضوء الالتزامات والتعويضات التي قد تحدث بسبب الحادث.

    والمقصود بـ”تقييد الأميرالية” إحدى طرق القانون البحري التي يسعى من خلالها مالكي السفينة إلى الحد من مسؤوليتهم في حال وقوع حادث كبير.

    بدورها، أكدت Evergreen في بيان لها أنها تلقت إشعارا من المحامي الذي يمثل مالكي السفينة بشأن هذه الدعوة ضدها والأطراف المعنية الأخرى المتورطة أو المتأثرة بحادث جنوح السفينة.

    وذكرت الشركة أن تقارير إعلامية فسرت بطريقة خاطئة عبارة “المدعي عليه”، مؤكدة أن محاميها يعملون على جمع كافة المعلومات المتوفرة ذات الصحة، وسوف يتعاملون مع أي متابعة ضرورية في هذا الشأن.

  • صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية : تحرير السفينة (إيفر جيفين) يمهد الطريق لاستئناف حركة الملاحة عبر قناة السويس

    ذكرت الصحيفة أن تحرير سفينة الحاويات العملاقة (إيفر جيفين) يمهد الطريق لاستئناف حركة الملاحة عبر أكثر الممرات البحرية أهمية في العالم، ويحد من خسارة التجارة العالمية مليارات الدولارات بسبب تعطل قناة السويس، موضحة أن فرق الإنقاذ، التي واصلت العمل ليلاً ونهاراً في البر والبحر على مدار (6) أيام، قد تلقت المساعدة في نهاية المطاف من قوى أقوى من المعدات التي تواجدت في موقع الحدث وهي القمر والمد الجزر، مضيفة أن الرئيس “السيسي” احتفل بلحظة تعويم السفينة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، حيث أشاد في تغريدة له بنجاح المصريين في إنهاء أزمة السفينة العالقة في قناة السويس.
    كما أوضحت الصحيفة أن عملية تحرير السفينة كانت نقطة تحول في واحدة من أكبر عمليات الإنقاذ وأصعبها في التاريخ الحديث، حيث كان الأداء السلس لنظام التجارة العالمي على المحك، مشيرة إلى أن جيش من مشغلي المعدات والمهندسين وسائقي القاطرات وغيرهم من العاملين في مجال الإنقاذ كانوا يدركون أنهم يسابقون الزمن، نظراً لأن كل يوم إغلاق يمر على القناة يضع سلاسل التوريد العالمية في وضع أقرب لحدوث أزمة شاملة.

  • صحيفة (فايننشال تايمز) البريطانية : تحرير السفينة العالقة بقناة السويس يعزز حركة التجارة العالمية

    ذكرت الصحيفة أنه تم تحرير السفينة العالقة بقناة السويس وذلك في أعقاب مهمة إنقاذ دراماتيكية (مثيرة) لإعادة فتح أحد شرايين التجارة الرئيسية في العالم، مشيرة إلى أن الجهود التي بذلت اليوم لتعويم السفينة قد تُوجت بالنجاح، الأمر الذي قد يسمح بإعادة فتح الممر المائي بسرعة أمام حركة الملاحة الدولية، موضحة أن وسائل إعلام مصرية أفادت بأن رئيس هيئة قناة السويس “أسامة ربيع” صرح بأن حركة المرور عبر القناة ستُستأنف اليوم في تمام الساعة الـ (8) بتوقيت القاهرة، وأن الموقع الذي جنحت فيه السفينة لم يتأثر جراء هذا الحادث، وأوضحت الصحيفة أنه وفقاً لشخص مُطلع على الوضع، فأن قافلة الجنوب – التي كانت عالقة في البحيرات المُرة – ستتحرك في الساعة الـ (7) مساءً.
    كما أوضحت الصحيفة أن السفينة العالقة بقناة السويس التي جذبت انتباه العالم وأصبحت مصدراً للسخرية على الإنترنت أدت لتراكم نحو (400) سفينة – تحمل بضائع تمثل (12%) من حجم التجارة العالمية – على مداخل القناة، مشيرة إلى أنه مع انتشار الأخبار المتعلقة بتحرير السفينة، فقد انخفضت أسعار النفط، حيث انخفض سعر خام برنت (1%) تقريباً ليصل إلى (63.99) دولار للبرميل، موضحة أن هذا الحادث جاء في وقت تتعرض فيه سلاسل التوريد العالمية لضغوط بالفعل بسبب فيروس كورونا والذي شكل ضغوطاً خاصة على توافر الحاويات.

  • رئيس قناة السويس: لن ننام قبل عبور كافة السفن العالقة ونعمل على مدار اليوم

    قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن العمل فى القناة هو تحدى جديد يضاهى تحدى تعويم السفينة، مشيرًا إلى ضرورة مراعاة البضائع التى يتم نقلها فى السفن التى تعطلت طوال فترة جنوح السفينة، وبعد ربع ساعة من تحرك السفينة تم فتح المجرى أمام السفن، ومرور 113 سفينة فى أقل من 14 ساعة، بعدها مرت 85 سفينة واليوم 87 سفينة، وبحلول يوم الجمعة ستكون كل السفن عبرت، ونعمل على مدار 24 ساعة، ولن ننام قبل مرور كل السفن المتأخرة.

    وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامية لبنى عسل، ببرنامج “الحياة اليوم” الذى يذاع على قناة الحياة: “المتبقى الآن 175 سفينة فقط تنتظر العبور، ويتم مرور السفن فى 3 قوافل بدلا من قافلتين، لتوفير الزمن والمسافة، وطالما تم فتح القناة، سيتم عبور السفن وفقا لدورها فى الترتيب”.

    وقال: “سيكون هناك تخفيضا فى بعض الرسوم مراعاة لظروف توقف بعض السفن، تضامنا مع تعطل حركة الملاحة بسبب جنوح السفينة، وقناة السويس جاذبة ولكننا لن نستغل الموقف بالتأكيد، والتحقيقات بدأت اليوم بخصوص جنوح السفينة، وتم تشكيل لجنة، وسيتم رصد كل شيء من الصندوق الأسود، وسيتم استجواب الجميع لمعرفة من أين جاء الخطأ، ونعلم أن الخطاء مُركب، وليست الرياح فقط هى السبب في الجنوح، وقد تنتهي التحقيقات بعد أسبوع”.

    وتابع: “تشريف الرئيس السيسي لنا هو أكبر دليل على أن الرئيس يقدر المسؤولية والعمل الجيد الذى قام به العاملين فى الهيئة، وهو كان يوم سعيد، ولم أتخيل أن الرئيس سيأتي ويشرفنا بزيارته، وقد تفقد خلال تلك الزيارة كل شيء في القناة”.

    وقال: “الرئيس سألنا عن احتياجتنا لتطوير العمل في القناة، ووجه بأن نحضر أقوى جرارات فى العالم، نحن لدينا 160 طن، ولكن الرئيس طلب أن نأتى بما هو أكبر من ذلك لمواجهة أى ظروف طارئة فى المستقبل، وغدا سيتم تكريم جميع العاملين بالهيئة ولنقول لهم شكرا على مجهودهم”.

    وأكد أن المرشد الذى يخرج مع السفن يقوم بفحص كل شىء قبل أن يتم السماح لأى سفينة بدخول القناة، ويكون هناك استعدادات كبيرة حتى لا يتعطل المجرى الملاحي، مشيرًا إلى أن الله أراد أن يتم هذا الأمر بأيادى مصرية، وقال: “كان هناك قاطرة هولندية واحدة والباقى كان مصرى، يعني أن النسبة كانت لا تقارن ونسبة المساهمة تكاد تكون منعدمة، وما تم كان بأيدي المصريين”.

  • مؤتمر صحفي عالمي للرئيس السيسي بقناة السويس

    يعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مؤتمرا صحفيا عالميا بشأن أزمة السفينة الجانحة بقناة السويس.

    ووجه الرئيس السيسي الشكر لجميع عناصر هيئة قناة السويس على الجهد والدور الكبير والمظهر المحترم والنجاح في التعامل مع أزمة السفينة الجانحة، مشيدا بالأداء المشرف وأكد متابعته للأزمة مع الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس في أوقات عديدة.

    وأشار الرئيس السيسي إلى أن مصر تبذل جهودا جبارة جدا في أمور أخرى وأن قناة السويس هامة جدا.

  • الرئيس السيسى يكرر التحية لهيئة قناة السويس: الأزمة كبيرة وعدت بدون خسائر

    أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أنه يتقدم بالتحية لهيئة قناة السويس، والعاملين فى الهيئة وكل الجهات التى شاركت فى إنهاء هذه الأزمة الخاصة بالسفينة الجانحة، حتى مرت الأزمة بنجاح، وبأقل حجم من الخسائر.

    وأضاف الرئيس السيسى، خلال كلمته خلال تفقد مركز التدريب البحرى التابع لقناة السويس: “حجم الأزمة والمشكلة كبير.. الحمد لله عدت على خير.. لا خسائر فى الأرواح.. أو جسم السفينة أو حمولتها.. نقدم التحية للهيئة مرة أخرى من أول رئيس الهيئة حتى أصغر من شارك من العاملين بهذه الهيئة”.

  • رئيس هيئة قناة السويس: 113 سفينة عبرت المجرى الملاحي منذ انتهاء الأزمة

    أعلن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، عودة حركة الملاحة في جانبي قناة السويس بعد نجاح تعويم السفينة الجانحة.

    ووجه أسامة ربيع التحية والشكر إلى الرئيس السيسي على دعمه لجهود تعويم السفينة الجانحة.

    وأكد أسامة ربيع أن رجال قناة السويس أنجزوا المهمة في وقت قياسي مع الحفاظ على سلامة السفينة والبضاعة”.

    أكد رئيس هيئة قناة السويس أن 113 سفينة عبرت المجرى الملاحي للقناة منذ إنتهاء أزمة السفينة الجانحة.

    جاء ذلك خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الثلاثاء هيئة قناة السويس ومن المقرر أن يتفقد الرئيس مركز التدريب البحري والمحاكاة التابع للهيئة بالإسماعيلية.

  • الرئيس السيسى يشكر العاملين بهيئة قناة السويس: منظر محترم يدل على خبرات كبيرة

    أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن قناة السويس قادرة وباقية ومنافسة، موجها الشكر إلى العاملين فى قناة السويس على الجهد الذى بذلوه من أجل تعويم السفينة الجانحة.

    وأضاف الرئيس السيسي خلال زيارته مقر التدريب البحرى التابع لهيئة قناة السويس في محافظة الإسماعيلية، قائلا: “بشكركم على الجهد اللى اتعمل وعلى الدور اللى عملتوه.. وكل الشكر لكم.. منظر محترم يدل على خبرات وقدرات كبيرة.. والأداء كان أكثر من مشرف”.

  • الرئيس السيسي يزور قناة السويس اليوم

    أعلن السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي يزور صباح اليوم هيئة قناة السويس، ويتفقد مركز التدريب البحري والمحاكاة التابع للهيئة بالإسماعيلية.

  • وزارة الدفاع الأمريكية: مصر أنجزت عملا مذهلا في قناة السويس

    أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، جون كيربي، أن مصر أنجزت عملا مذهلا بتعويم السفينة العملاقة “إيفر جيفن” التي جنحت في قناة السويس.

    وقال كيربي خلال مؤتمر صحفي مساء أمس، في معرض تعليقه على سؤال أحد الصحفيين حول تأثير قناة السويس على حركة الملاحة العالمية: “بالطبع العالم كله تأثر بتوقف حركة الملاحة في قناة السويس لأنه ممر مائي حيوي للغاية”.

    وأضاف: “بالنسبة لنا في وزارة الدفاع فإننا دائما لدينا بدائل أخرى حتى لا نتأثر بتعطل حركة الملاحة في القناة”.

    وتابع: “المصريون أنجزوا عملا مذهلا بتحرير السفينة العملاقة هناك نحن نهنئهم على نجاحهم”.

    واختتم كيربي قائلًا: “بالطبع إعادة حركة الملاحة في قناة السويس يجعل الوضع أفضل بالنسبة للجميع”.

    وكانت هيئة قناة السويس أعلنت أمس نجاح تعويم السفينة العملاقة الجانحة بقناة السويس وعودة حركة الملاحة بعد توقفها لمدة 6 أيام.

    وقال رئيس الهيئة، الفريق أسامة ربيع، إنه لأول مرة في تاريخ البحرية في العالم يتم تعويم سفينة بهذا الحجم وهذه الحمولة، دون الحاجة إلى تفريغ حمولتها، مشيرًا إلى أن الشركة المالكة للسفينة وجهت الشكر إلى الهيئة على مجهودها الذي بذلته لإنقاذ السفينة دون وقوع أي ضرر بها.

  • رئيس هيئة قناة السويس: القناة لديها مرشدين كافيين يعملون بأقصى طاقاتهم و سننتهي من تكدس السفن خلال 4 أيام

    قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن القناة لديها مرشدين كافيين يعملون بأقصى طاقاتهم من أجل عبور كل السفن، متابعا: الأعداد الخاصة بالمرشدين كافية ولا يوجد بها أي مشكلة، موضحا أن بعض السفن يكون لديها مرشد واحد وبعضها 2 مرشد، وسيعمل الجميع بأقصى طاقاتهم حتى ننتهى من التكدس الموجود.

    وأضاف الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس خلال مؤتمر صحفى: نعد الجميع أنه خلال 4 أيام، سيتم الانتهاء من تسيير كل السفن وحركة الملاحة ستعود لطبيعتها وسنتعامل مع السفن بتوقيتات محددة، وكل الأمور ستحل خلال أيام قليلة، والسفن المنتظرة لديها ثقة كبيرة في القناة.

    وتابع الفريق أسامة ربيع: السفينة منذ أن تم تعويمها كانت جاهزة للإبحار المحدود حتى البحيرات وقمنا بعمل تفتيش مبدئى، ولم يحدث فيها أى تسريب وقود أو زيوت أو فاتحة فى المركب، وحالتها الفنية جيدة، ولا يوجد أى حاوية تضررت.

  • عودة الملاحة.. عبور أول سفينة من قافلة الشمال بقناة السويس فى بورسعيد

    عبرت أول سفينة من قافلة الشمال، منذ قليل، فى أولى دقائق تشغيل الملاحة وعودتها بعد تعويم السفينة البنمية الجانحة.

    وكان قد أعلن رئيس هيئة قناة السويس، عودة الملاحة للقناة، بعدما انتهت الأزمة المتعلقة بالسفينة الجانحة، أن الملاحة ستعود بصورة طبيعية بقناة السويس فى الاتجاهين مساء اليوم الاثنين، بعد نجاح تعويم السفينة البنمية “إيفر جيفن” التى جنحت منذ أيام بالقناة.

    سادت حالة من الفرحة العارمة بين كافة العاملين بالمجرى الملاحى لهيئة قناة السويس المصرية، مساء اليوم الإثنين، بعد النجاح الكبير الذي حققه رجال الهيئة فى بدء تحريك سفينة الحاويات البنمية الجانحةEVER GIVEN، بنجاح بعد إستجابة السفينة لمناورات الشد والقطر.

  • أسامة ربيع: الرئيس السيسي قال لى سمعة مصر فى رقبتك ورقبة رجال قناة السويس

    قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إنه فى الخامسة صباح اليوم أعلن تعويم السفينة الجانحة بنسبة 80%، مضيفا أن اليوم تم الانتهاء من تعويم السفينة الجانحة بنسبة 100% فى الثالثة عصرا، مؤكدا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى كان يتابع الأزمة لحظة بلحظة.

    وأضاف ربيع، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى أحمد موسى عبر برنامجه على مسئوليتى المذاع على قناة صدى البلد: “الرئيس قال لى سمعة مصر فى رقبتك ورقبة رجال قناة السويس، والرئيس أول من تم إبلاغه بتعويم السفينة الجانحة فى الساعة الخامسة صباحا، والرئيس وجه الشكر لكل العاملين بالقناة، الرئيس كان لديه ثقة كبيرة فى أبطال القناة فى التعويم”.

    وتابع: “قمنا بالاستعانة بالقاطرات والكراكات لتعويم السفينة، ولأول مرة فى العالم يتم تعويم سفينة جانحة بدون تفريغ الحمولة التى عليها، مؤكدا أن 18 ألف حاوية حمولة السفينة وعملية تفريغها كانت صعبة، بالإضافة إلى أن الرئيس وجه بتوفير كل المعدات اللازمة للسيناريوهات الثلاثة لحل الأزمة.”

    وأوضح ربيع، أن السفينة الجانحة إذا كانت فى أى دولة فى العالم لم تكن لتحل أزمتها فى مدة لا تقل عن 3 أشهر، مؤكدا أن 113 سفينة من الساعة السادسة مساء حتى صباح غدا ستعبر قناة السويس من الاتجاهين، وفى مدة 3 أيام ونصف سيتم مرور السفن العالقة كلها”.

    وأكد رئيس هيئة قناة السويس، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى حملنا مسئولية حل أزمة السفينة الجانحة، ونجحنا فى تعويم السفينة وهو الرد على الشامتين، مضيفا أنه لم يتجاوز عدد ساعات نومه أكثر من ساعتين فقط لمتابعة الأزمة، وإنهاء أزمة السفينة العمل بأيادى مصرية 100%، مشيرا إلى أن القناة خسرت فى اليوم الواحد من 12 لـ15 مليون دولار.

    وأوضح ربيع، أنه لدينا قاطرتين جديدتين من إنتاج ترسانة بورسعيد تم الاستعانة بهم فى أول عمل فى الأزمة، مضيفا أن التحقيق فى أزمة السفينة سيحدد قيمة التعويضات.

  • السفينة الجانحة تبحر بسرعة 1.5 عقدة بتوجيه قاطرات قناة السويس.. فيديو وصور

    بدأت سفينة الحاويات البنمية EVER GIVEN، الإبحار بمحركاتها بسرعة 1.5 عقدة، وبتوجيه من قاطرات هيئة قناة السويس.

    يشار إلى أن هند فتحى المتحدث الإعلامي للهيئة الاقتصادية لقناة السويس، نشرت، في وقت سابق، أول صور لبدء تحرك سفينة الحاويات البنمية الجانحة EVER GIVEN، إلى منطقة البحيرات تمهيدًا لاستئناف حركة الملاحة فى القناة.

    WhatsApp Image 2021-03-29 at 3.32.11 PM

    ويأتي هذا بعدما نشرت هيئة قناة السويس، مقطع فيديو جديد، عبر حسابها الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، والذى يرصد بدء تحرك سفينة الحاويات البنمية الجانحة EVER GIVEN، إلى منطقة البحيرات تمهيدًا لاستئناف حركة الملاحة فى القناة.

    وظهرت السفينة البنمية الجانحة EVER GIVEN، وهى تتحرك بينما تحيط بها القاطرات التى شاركت فى عملية التعويم على مدار الأيام الماضية، حيث جرت عمليات التعويم بواسطة 10 قاطرات عملاقة عملت من أربعة اتجاهات مختلفة، والتى انضمت لها أيضًا، القاطرة الهولندية APL GUARD، ضمن فريق عمل شركة SMIT الهولندية للمشاركة فى جهود تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة.

    10

    يأتى هذا بعدما أعلن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الاثنين، بدء تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة EVER GIVEN  بنجاح بعد استجابة السفينة لمناورات الشد والقطر، حيث تم تعديل مسار السفينة بشكل ملحوظ بنسبة 80% وابتعاد مؤخر السفينة عن الشط بمسافة 102 متر بدلاً من 4 أمتار.

    وقال الفريق أسامة ربيع: “نحن نجحنا فى إنهاء أزمة السفينة قبل الوصول إلى السيناريو الثالث المطروح والمتمثل فى تفريع حمولة السفينة الجانحة”، موجها الشكر والتقدير للعاملين بالهيئة الذى قاموا بأداء واجبهم الوطنى على أكمل وجه.

    تعويم السفينة الجانحة فى قناة السويس (1)

    تعويم السفينة الجانحة فى قناة السويس (2)

    وأوضح أن حركة الملاحة ستعود بشكل طبيعى فور الانتهاء من تحريك السفينة الجانحة بشكل كامل، مضيفا: “سنواصل العمل على مدار 24 ساعة كى نتمكن من تمرير كافة السفن المتوقفة وإنهاء عملية الازدحام”.

    ووجه الفريق أسامة ربيع فى ختام تصريحاته الشكر لجميع الدول التى قدمت المساعدة فى تعويم السفينة البنمية الجانحة كالإمارات، المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية والصين واليونان وفرنسا.

  • رائد فضاء روسي يعرض كيف تبدو قناة السويس من محطة الفضاء الدولية… صور

    نشر رائد الفضاء الروسي سيرغي كود – سفيرشكوف، أمس الأحد، عبر حسابه الرسمي في “إنستغرام”، صورا من الفضاء تظهر سفينة الحاويات العملاقة “إيفر غيفن” العالقة في قناة السويس.

    وكتب رائد الفضاء كود- سفيرشكوف عبر صفحته الرسمية في “إنستغرام”: “يمكنك رؤيتها الآن من محطة الفضاء الدولية”، مضيفا: “هذه الصور تظهر كيف كانت القاطرات الصغيرة تحاول تحريك السفينة العملاقة”، وفقا لموقع “أر تي”.

    وجنحت السفينة “إيفر غيفن” في مجرى قناة السويس يوم الثلاثاء الماضي، وهو ما أدى إلى توقف الملاحة في القناة وتكدس مئات السفن عند مدخلي القناة في انتظار تعويم السفينة.

    كانت السفينة “إيفر غيفن”، التي يبلغ طولها 400 متر، قد علقت في قطاع جنوبي من قناة السويس يوم الثلاثاء الماضي، وسط رياح قوية، مما عطل حركة الشحن العالمية في أحد أكثر الممرات البحرية ازدحاما في العالم، وهناك أكثر من 369 سفينة على الأقل تنتظر عبور القناة.

    وكانت مصادر كشفت لـ “سبوتنيك” عن استجابة السفينة الجانحة في قناة السويس لمناورة التعويم التي أجريت لها ليل الأحد/الاثنين. وأكدت المصادر، نجاح مهمة التعويم وبدء قطر السفينة، وأنه من المرتقب استئناف حركة الملاحة في قناة السويس خلال ساعات.

  • رئيس محاكاة قناة السويس: قريبا نتسلم الكراكة مهاب مميش الأكبر بالشرق الأوسط

    قال المهندس صبرى نصر رئيس مركز المحاكاة بهيئة قناة السويس، إن المركز يعمل على تأهيل أى مرشد أو ربان للقطار والتدريب يستمر لمدة 3 شهور، لافتا إلى مركز المحاكاة يعمل على دراسات وبحوث على الحوادث البحرية، من خلال الدراسة الدقيقة لها لمنع تكرارها.

    وأضاف خلال مؤتمر صحفى، أن التدريب على محاكيات الملاحية يساعد فى التنبؤ بأى كوارث محتملة، فضلا عن إجراء دراسات لتطوير المجرى الملاحى لقناة السويس ويتم ذلك داخل المركز، مشددا على أن تدريب المرشدين على العمل بالقناة الجديدة، لضمان كفاءة الإبحار فيها، وتم تدشين مجموعة من الكبارى لضمان مرور السفن بأمان تام، وكذلك تم إعداد محاكاة للكبارى.

    وأوضح المهندس صبرى نصر، أنه يتم أيضا إجراء محاكاة لمكافحة التلوث، والتدريب على التعامل مع تسرب الزيت، موضحا أنه من بين الموضوعات المهمة إجراء تجارب عبور المجرى الملاحى.

    وتابع: “قريبا نستلم الكراكة مهاب مميش وتنضم إلى الأسطول الكبير للكراكات وتعد من الأكبر فى الشرق الأوسط.. ونعمل على تدريب الأطقم التي تعمل على التكريك لضمان الكفاءة والجودة والسرعة في العمل.. ونبدأ تطبيق منظومة وحدة المرشد المحمولة.. ونعمل على التجديد فى ملف التدريب فى مجال الخدامات البحرية ونحصل على أعلى الشهادات فى مجال التدريب البحرى”.

  • مسئول سابق بقناة السويس: إدارة أزمة “السفينة الجانحة” تم باحترافية غير مسبوقة

    هنأ اللواء بحرى محمود طه نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس سابقا، الشعب المصرى بالنجاح فى تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة EVER GIVEn، بجهود كللت بالنجاح وبأيدى مصرية خالصة، موضحا أن وقوع هذا الحادث جاء بسبب سوء الأحوال الجوية، إضافة إلى أسباب آخرى بشرية وفنية وهو ما سيظهر بشكل واضح ويحسم من خلال التحقيقات وستكون متسمة بالشفافية وعلى الملأ أمام الجميع.

    وأشار نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس سابقا، إلى أن قناة السويس تتمتع ببنية أساسية مؤمنة وعالية الجودة، منوها إلى أن هناك ما يقرب من 12 سفينة مرت قبل سفينه الحاويات الجانحه فى نفس اليوم وبنفس الظروف الجوية منها ما كان أكبر منها، وكان هناك سفينه مرت أيضا من الاتجاه الآخر وهو ما يدلل على أن الإدارة والبنية الأساسية للقناة فى وضع جيد.

    وأوضح اللواء بحرى محمود طه، خلال مداخلة هاتفية له على قناة اكسترا نيوز، أن هذا الحادث أظهر بطريقة عملية أهمية قناة السويس عالميا فى جميع المجالات وعلى المستوى الاستراتيجى، حتى أن هناك قوات تأثرت بتعطلها فى المجال العسكرى،مشيرا إلى أن إدارة الأزمة تمت على أعلى مستوى وعلى الرغم من المفاجأة إلا أن الإدارة التى تمت كانت بشكل جيد للغاية .

      وشدد نائب رئيس الهيئه الاقتصادية لقناة السويس سابقا، على أن أعمال التكريك تحت السفينه لأول مرة تستخدم وهو ما يظهر الحرفية العالية فى تناول هذا الحادث، موضحا أن الشركة المالكة أتت بخبراء كعنصر مراقبة على الإجراءات ولتفادى دفع مبلغ أكبر فى التأمين وإن كانوا قد وجدوا أى قصور كانوا أعلنوا ذلك ، موجها الشكر للعاملين بالهيئة الذى قاموا بأداء واجبهم الوطنى على أكمل وجه، والتعهد بالعمل ليلا نهارا حتى انتهاء التكدس القائم حاليا من السفن المتوقفة والتى يقدر عددها بـ356 سفينة، وعودة الحركة الملاحه لطبيعتها.

  • الفريق مهاب مميش: مضاعفة ساعات العمل لسحب السفن المنتظرة بالقناة.. فيديو

    قال الفريق مهاب مميش، مستشار رئيس الجمهورية لمشروعات قناة السويس والموانئ البحرية، أنه بعد تعويم السفينة، يتم الكشف عليها بشكل كامل للتأكد من سلامة السفينة وقدرتها على الإبحار، لافتا إلى أنها توضع فى الانتظار بحيث تكون جاهزة للتحرك وفى نفس الوقت فتح الطريق للسفن المحجوزة لاستكمال رحلتها.

    وأضاف الفريق مميش خلال مداخلة هاتفية في قناة “اكسترا نيوز”، أن التوقعات تشير إلى تحرك السفينة وفق الحسابات الخاصة بتعويم القناة، متابعا: “الحمد لله تم تحريك السفينة صباح اليوم.. ونعمل على خطة للسفن المنتظرة بالقناة خاصة أن لها توقيتات أخرى، وسوف يتم مضاعفة ساعات العمل من خلال العمل بفترة صباحية وأخرى مسائية، لسحب كل السفن.

    وتابع الفريق مميش: “منذ جنوح السفينة.. تم وضع أكثر من سيناريو والرئيس عبد الفتاح السيسى أكد على تجهيز تنفيذ السيناريو البديل الخاص بتخفيف الحمولة، حتى نحافظ على عامل الوقت.. وتم من البداية تجهيز قاطرات لشد ودفع السفينة، وأجهزة القناة قادرة على التعامل مع الموقف داخلها”.

  • الحكومة تنفى تأثر أنفاق قناة السويس بأعمال التكريك حول السفينة الجانحة

    كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، أنه فى ضوء ما تردد من أنباء حول تأثر أنفاق قناة السويس بأعمال التكريك التي تمت حول السفينة الجانحة بالقناة، تواصل المركز مع هيئة قناة السويس، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتأثر أنفاق قناة السويس بأعمال التكريك التي تمت حول السفينة الجانحة بالقناة.
    وأوضحت أن أنفاق قناة السويس بعيدة تماماً عن المنطقة التي تمت بها أعمال التكريك، وأن المنطقة لا يتواجد بها أي أنفاق، مُشيرةً إلى أن أعمال التكريك تمت بطريقة آمنة، وروعي فيها أقصى معايير الأمان الملاحي، مُناشدةً المواطنين عدم الانسياق وراء مثل تلك الشائعات، مع ضرورة استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.
    3202129105552557-c2bc941a-5031-453f-aa52-13f57cd10a5b

زر الذهاب إلى الأعلى