قناة السويس

  • رئيس اقتصادية قناة السويس: تنفيذ أعمال تطوير ميناء العين السخنة خلال عامين

    قال المهندس يحيى زكي، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، إن خطة تطوير ميناء العين السخنة وكافة أعمال الإنشاء والتطوير تنفذ خلال عامين، تزامناً مع الانتهاء من تنفيذ مشروع القطار الكهربائي السريع ( العين السخنة /الاسكندرية / العلمين الجديدة ) ليكون المشروع متكاملاً.
    وتابع زكى:” تم تخطيط الموقع العام للميناء ليضاهي أحدث الموانئ العالمية، ليكون أكبر ميناءً محورياً بالبحر الأحمر يخدم حركة التبادل التجاري بين جنوب وشرق آسيا وجنوب وغرب أوروبا وشمال إفريقيا، حيث تتضمن أعمال التطوير إنشاء أرصفة جديدة تقدم كافة خدمات السفن على الأرصفة ومحطات بالميناء الجديدة، تنفذها مجموعة من الشركات المصرية من كبرى شركات المقاولات الوطنية تحت إشراف أحد أكبر استشاري مصري.
    جاء ذلك خلال كلمته باجتماع لجنة الصناعة بمجلس النواب اليوم، برئاسة النائب معتز محمود، لعرض استراتيجية الهيئة وما تحقق من نتائج خلال الأعوام الماضية بالرغم من التباطؤ الذي شهده العالم في الاستثمارات والمشروعات بسبب تداعيات جائحة كورونا.
    وأكد رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس على أن ميناء العين السخنة أحد أهم الموانئ التابعة للمنطقة الاقتصادية، فضلاً عن أعمال الإنشاءات والتطوير الجارية من شأنها رفع تصنيفه وزيادة تنافسيته ضمن الموانئ العالمية، كما أن تطويره ينعكس على جذب الاستثمارات بالمنطقة، تزامناً مع تنفيذ أحد أهم محاور رؤية المنطقة خلال الخمس سنوات المقبلة، وهي تحويل منطقة السخنة إلى منصة عالمية لصناعات البتروكيماويات وأن تكون مركزًا لوجستياً إقليمياً وإفريقياً لخدمة حركة التجارة العالمية.
  • انتظام الملاحة في قناة السويس رغم سوء الأحوال الجوية.. فيديو

    انتظام حركة الملاحة بالمجرى الملاحى بقناة السويس رغم سوء الأحوال الجوية، فضلاً عن انتظام  عبور القوافل القادمة من الشمال إلى الجنوب، ويرجع انتظام حركة الملاحة بالمجرى الملاحى في قناة السويس إلى كفاءة المرشدين والقاطرات، وتوافر وسائل الأمان للسفن العملاقة التى تعبر قناة السويس.
    ومن جانبها أعلنت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في بيان صادر اليوم، أن ميناء غرب بورسعيد استقبل السفينة  SANG SHIN وجنسيتها بنما، ويبلغ طولها 200 متر والغاطس 7.8 متر، وذلك لتفريغ 1920 سياره بالميناء.
    وذكر البيان أن موانئ بورسعيد سجلت دخول وخروج 27 سفينة، حيث شهد ميناء شرق بورسعيد دخول 4 سفن حاويات، وخروج 3 سفن ومتواجد على الأرصفة 6 سفن، ومن المنتظر وصول 5 سفن، بينما شهد ميناء غرب بورسعيد دخول سفينتين حاويات وخروج سفينتين ومتواجد على الأرصفة سفينة حاويات ومن المنتظر دخول سفينة. كما سجل الميناء دخول سفينة بضائع عامة ومتواجد على الأرصفه سفينه ومن المنتظر دخول سفينه بضائع عامة  .
    وفي هذا الصدد يجري التنسيق الدائم بين الجهات المعنية بالموانئ لتسهيل كافة الإجراءات الخاصة بدخول وخروج السفن من وإلى الموانئ وعمليات الشحن  على الأرصفة .
  • وكالة “شينخوا” تسلط الضوء على تحقيق قناة السويس أعلى إيراد سنوى بتاريخها

    سلطت وكالة أنباء الصين (شينخوا)، الضوء على نجاح قناة السويس فى تحقيق “أعلى إيراد سنوي” بتاريخها فى العام الماضى 2021.

    ونشرت الوكالة تحليلا مطولا، اليوم الخميس، استعرضت خلاله بالأرقام إحصائيات الملاحة فى القناة خلال 2021 مسجلة “أرقاما قياسية جديدة وغير مسبوقة” على مدار تاريخها محققة أعلى إيراد سنوى فى تاريخ القناة بلغ 6.3 مليار دولار، وأكبر حمولات صافية سنوية 1.27 مليار طن، بحسب ما أعلنه رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع الأحد الماضي.

    وأبرزت الوكالة – فى تحليها – الأرقام التى حققتها القناة خلال عام 2021 مقارنة مع 2020 وفقا لرئيس الهيئة، مشيرة إلى أن حركة الملاحة بالقناة شهدت خلال عام 2021 عبور 20694 سفينة من الاتجاهين مقابل عبور 18830 سفينة خلال عام 2020 بفارق 1864 سفينة بنسبة زيادة قدرها 10 بالمائة، فيما بلغ إجمالى الحمولات الصافية 1.27 مليار طن مقابل 1.17 مليار طن خلال عام 2020 بفارق 100 مليون طن بنسبة زيادة بلغت 8.5 بالمائة.

    وأوضح الدكتور محمد على إبراهيم أستاذ النقل واللوجستيات بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى – لـ (شينخوا) – أن الزيادة الكبيرة وغير المسبوقة فى دخل القناة، ترجع إلى قناة السويس الجديدة والتى أدت إلى تخفيض زمن مرور السفن للقناة، واستقطاب نوعيات جديدة من السفن والحاويات لم تكن تمر بالقناة من قبل.

    وقال إن السياسة السعرية التى انتهجتها إدارة القناة وقيامها بتخفيض رسوم المرور لبعض السفن خاصة مع استمرار جائحة كورونا أدت إلى استقطاب هذه النوعيات من السفن للمرور بالقناة.

    وأشار إلى أن 12 فى المائة من حجم التجارة العالمية تمر بالقناة بالإضافة إلى 25 بالمائة من حجم الحاويات، مؤكدا أن تحقيق القناة لدخل غير مسبوق يعد مؤشرا على أهمية القناة الجديدة، وحسن السياسات السعرية التى انتهجتها إدارة القناة خلال العام المنصرم.

  • موقع قناة (أيه بي سي نيوز) الأمريكية عائدات قناة السويس تسجل أعلى رقماً قياسياً

    أشار الموقع أن قناة السويس أعلنت أن عائداتها السنوية بلغت (6.3) مليار دولار العام الماضي، وهي الأعلى في تاريخها، مشيرة إلى تصريحات رئيس هيئة قناة السويس الفريق “أسامة ربيع” التي أكد خلالها أن عائدات القناة خلال العام الماضي ارتفعت بنحو (12.8%) مقارنة بما حققته عام 2020، حيث كانت قد حققت إيرادات بلغت (5.6) مليار دولار، مضيفاً أن “ربيع” أشار إلى أن (20.649) سفينة عبرت القناة العام الماضي، بزيادة (10%)، مقارنة بـ (18.830) سفينة خلال 2020.

    كما أضاف الموقع أن حوالي (10%) من التجارة العالمية بما في ذلك (7%) من النفط العالمي يتدفق عبر قناة السويس، مضيفاً أن القناة تعد بمثابة مصدر فخر وطني وعملة أجنبية لمصر، وأشار الموقع إلى أن الإيرادات غير المسبوقة للقناة خلال عام 2021 تأتي في وقت لا تزال فيه صناعة الشحن تحت ضغط منذ عامين بفعل جائحة كورونا، مشيراً إلى أن القناة التي تعد أكثر الممرات المائية الحيوية في العالم أغلقت لمدة (6) أيام في مارس الماضي عندما جنحت سفينة الشحن العملاقة (إيفر جيفن) في القناة.

  • أسامة ربيع: قناة السويس تحقق أعلى إيراد سنوى فى تاريخها بـ6.3 مليار دولار

    أعلن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الأحد، أن إحصائيات الملاحة بالقناة خلال العام الميلادي 2021 سجلت أرقاماً قياسية جديدة وغير مسبوقة على مدار تاريخها، محققة أعلى إيراد سنوي في تاريخ القناة بلغ 6.3 مليار دولار، وأكبر حمولات صافية سنوية 1.27 مليار طن متجاوزة بذلك كافة الأرقام التي تم تسجيلها من قبل.

    وأوضح رئيس الهيئة في بيان له اليوم، أن حركة الملاحة بالقناة خلال عام 2021 شهدت عبور 20694 سفينة من الاتجاهين مقابل عبور18830 سفينة خلال عام 2020 بفارق 1864 سفينة بنسبة زيادة قدرها 10%، كما بلغ إجمالي الحمولات الصافية 1.27 مليار طن مقابل 1.17 مليار طن خلال عام 2020 بفارق 100 مليون طن بنسبة زيادة بلغت 8.5%.

    وأضاف أن عائدات قناة السويس خلال العام الميلادي 2021 حققت زيادة كبيرة قدرها 12.8% من حصيلة إيراداتها بالدولار حيث سجلت عائدات القناة 6.3 مليار دولار مقابل 5.6 مليار دولار خلال عام 2020 بزيادة قدرها 720 مليون دولار.

  • الفريق أسامة ربيع يصدر قرارات جديدة بشأن مجلس إدارة هيئة قناة السويس لعام 2022

    أصدر الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس عدداً من القرارات بشأن تشكيل مجلس إدارة الهيئة الجديد لعام 2022، تضمنت مد خدمة عدد من مديري الإدارات، وتعيين مديرين جُدد بمجلس الإدارة، ليصبح التشكيل الجديد كما يلي:

    المحاسب إبراهيم بشارة إبراهيم جودة مديراً للإدارة المالية وعضو مجلس إدارة الهيئة

    ويحي محمد علي المحجوب مديراً لإدارة الرئاسة وعضو مجلس إدارة الهيئة

    والمهندس جمال السيد أبو الخير مديراً لإدارة التحركات اعتباراً من 2022/1/1

    والمهندس محمد حسن عبدالمنعم محمد – مديراً لإدارة التموين

    والمهندس أحمد محمد محمد حجازي – مديراً لإدارة الأنفاق والكباري

    والمهندس أحمد فريد محمد سليمان – مديراً للإدارة الهندسية.

    ونبيل محمد سيد أحمد زيدان – قائم بأعمال مدير إدارة الشركات اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى مدير إدارة الشركات.

    والمهندس أحمد محمود عبده صالح – قائم بأعمال مدير إدارة الخدمات اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى مدير إدارة الخدمات.

    والمهندس ياسر حسن عبدالله الششنجي – قائم بأعمال مدير إدارة الإتصالات ونظم المعلومات اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى مدير إدارة الاتصالات ونظم المعلومات.

    والسيد ابو الفتوح السيد فرج – قائم بأعمال مدير إدارة التخطيط والبحوث والدراسات اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية إلى مدير إدارة التخطيط والبحوث والدراسات.

    والمهندس عبد الخالق محمد عوض الله – قائم بأعمال السيد مدير إدارة الترسانات اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية لمدير إدارة الترسانات.

    والمهندس مصطفى قناوي أحمد أحمد – قائم بعمل مدير إدارة الكراكات اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى مدير إدارة الكراكات.

    والمهندس حسن أحمد عبد الحميد الفقي – قائم بأعمال مدير إدارة شئون العاملين اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى مدير شئون العاملين.

    والمهندس محمد غريب أبو الرجال سلامة – رئيساً لإدارة الأشغال اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى نائب مدير إدارة الأشغال.

    وعبد العزيز فرحات عبد العزيز الشربينى – رئيساً للإدارة القانونية اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى نائب مدير الإدارة القانونية.

  • الفريق أسامة ربيع : 6 مليارات دولار إيرادات قناة السويس خلال 2021

    استقبل الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الأحد، وفدا قضائيا رفيع المستوى برئاسة المستشار محمد محمود حسام الدين رئيس مجلس الدولة، يرافقه مجموعة من قضاة وقاضيات مجلس الدولة، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحرى التابع للهيئة بمحافظة الإسماعيلية.

    تأتى الزيارة فى إطار التعاون المثمر بين هيئة قناة السويس، ومجلس الدولة، بهدف الاطلاع على مستجدات المشروعات التنموية الخاصة بقناة السويس بما يتماشى مع الخطة العامة لرفع الوعى لدى قاضيات وقضاة المجلس تجاه المشروعات القومية التى تنفذها الدولة فى كافة المجالات.

    فى كلمته، رحب الفريق أسامة ربيع بالوفد فى هيئة قناة السويس، وأعرب عن سعادته بتواجده وسط هذه الكوكبة من قضاة وقاضيات مجلس الدولة، متمنيا لهم النجاح والتوفيق فى مسيرتهم المهنية وأداء واجبهم الوطنى نحو إعلاء قيم الحق والعدل.

    وأكد رئيس الهيئة على أن قناة السويس تحظى بمكانة خاصة فى وجدان المصريين، كما ترتبط مشروعاتها بتنمية المنطقة وخلق حياة فى محيطها عبر إنشاء مجتمعات عمرانية جديدة، تتكامل مع المناطق الصناعية واللوجيستية الجارى إنشائها ضمن مشروعات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس للاستفادة من حجم البضائع الضخم المار عبر القناة.

    وأوضح الفريق ربيع أن معدلات الملاحة بالقناة خلال العام الجارى مبشرة للغاية حيث بلغت حصيلة الإيرادات المحققة بدءا من شهر يناير وحتى النصف الأول من شهر ديسمبر الجارى 6 مليارات دولار وهو رقم لم تسجله قناة السويس من قبل.

    و استعرض رئيس الهيئة عمليات العبور النوعية التى شهدتها القناة خلال العام الماضي، مؤكدا على ما تحمله هذه العمليات من دلالات قوية على كفاءة وخبرة مرشدى الهيئة التى لابديل لها ولا غنى عنها لضمان انتظام حركة الملاحة بالقناة، كما قام بإلقاء الضوء على الإجراءات والتدابير المختلفة التى اتخذتها الهيئة للتعامل مع التحديات المختلفة وأبرزها أزمة فيروس كورونا المستجد وأزمة الطقس السيئ، وهو الأداء الذى حظى بالعديد من الإشادات الدولية.

    وشدد رئيس الهيئة على أن حادث جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة EVER GIVEN كان حادثا استثنائيا وتحد غير مسبوق لم تشهده قناة السويس من قبل حيث اجتمعت فيه عدة تحديات تمثلت فى أبعاد السفينة الضخمة وطبيعة التربة الصلبة فضلا عن الطقس السيئ، مما تطلب معه اللجوء لحلول غير تقليدية حيث استحدثت الهيئة استخدام التكريك لأول مرة فى أعمال الإنقاذ البحري، كما تضافرت جهود جميع العاملين لتعويم السفينة بنجاح.

    وتابع الفريق ربيع حديثه قائلا:”لم تتوقف مشروعات التطوير بقناة السويس بعد مشروع القناة الجديدة حيث عكفت الهيئة على تطوير محطات المراقبة الموجودة على طول القناة وذلك بالتوازى مع إنشاء سلسلة من الجراجات على القناة الجديدة لمواجهة حالات الطوارئ المحتملة، كما يجرى العمل حاليا على تطوير القطاع الجنوبى للقناة من الكم 122 إلى الكم 162 ترقيم قناة لزيادة عامل الأمان الملاحى وزيادة الطاقة الاستيعابية للقناة فى تلك المنطقة بواقع 6 سفن إضافية”.

    فى ختام الزيارة، قدم الفريق أسامة ربيع درع قناة السويس الجديدة إلى المستشار محمد حسام الدين رئيس مجلس الدولة، وفى المقابل أهداه درع مجلس الدولة تقديرا وإعزازا لحجم الإنجازات التى تشهدها القناة.

    عقب ذلك، اصطحب الفريق أسامة ربيع الوفد للقيام بجولة بحرية فى قناة السويس الجديدة تلاها زيارة موقع الأنفاق لمشاهدة حجم الإنجاز على أرض الواقع.

  • السفينة “إيفر جيفن” تعبر قناة السويس اليوم ورفع حالة الطوارئ بالمجرى الملاحى

    تعبر المجرى الملاحى لقناة السويس اليوم السبت، سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن”، ضمن قافلة الجنوب القادمة من البحر الأحمر فى اتجاه البحر المتوسط عبر قناة السويس الجديدة، وهى واحدة من أكبر سفن الحاويات في العالم، والمعروفة إعلاميًا باسم السفينة الجانحة، التي كانت قد جنحت بقناة السويس فى 23 مارس الماضي، فى النقطة 151 ترقيم القناة، ونجحت قناة السويس في تعويمها يوم بعد 6 أيام من الحادث، ما عرقل الملاحة عبر الممر الملاحي الحيوي للتجارة العالمية، وتم قطرها وسحبها إلى منطقة البحيرات المرة القريبة من مدينة فايد بالإسماعيلية، وتم التحفظ عليها لمدة 107 أيام داخل المجرى الملاحى لحل النزاع بين قناة السويس والشركة المالكة حول التعويضات.

    ورفعت هيئة قناة السويس حالة الطوارئ داخل المجرى الملاحى للقناة، لعبور السفينة بشكل آمن، كما تم تعيين قاطرتين أحدهما في الأمام والأخرى في الخلف لمصاحبة السفينة خلال رحلة عبورها بالإضافة إلى أن هيئة قناة السويس، اختارت إثنين من أفضل كبار مرشديها، لإرشاد السفينة البنمية خلال رحلتها البحرية بقناة السويس والتي قد تستغرق نحو 10 ساعات، وهو الربان هشام الإمام، والريان رؤوف ذكي، وهم سبق أن تم تعينهم لإرشادها من قبل خلال رحلة عودتها من هولندا.

    جنوح السفينة “إيفرجيفن”، كان في مارس الماضى، خلال رحلتها من الصين إلى ميناء روتردام بهولندا، ثم عادت مرة أخرى بعد تفريغ حمولتها وعبرت القناة مجددًا ضمن قافلة الشمال القادمة من البحر المتوسط في اتجاه البحر الأحمر، في 20 أغسطس، وعادت إلي مدينة تشينغداو الساحلية شرق الصين، لإجراء الصيانة والإصلاحات، وخضعت السفينة للإصلاح لأكثر من 20 يومًا في حوض بناء السفن التابع لشركة تشينغداو بيهاي المحدودة لبناء السفن الثقيلة.

    وأبحرت السفينة “إيفرجيفن”، خلال رحلتها الحالية من مرفأ “تانجونج بيليباس” الماليزي، محملة في 30 نوفمبر الماضي بكامل طاقتها، ووصلت مساء أمس الخميس إلى مضيق باب المندب الفاصل بين اليمن والساحل الإفريقي، وبدأت تعبره متجهة عبر البحر الأحمر إلى قناة السويس بسرعة 20.5 عقدة، أو 38 كيلومترًا بالساعة، ومتجها إلى أوروبا.

    سفينة الحاويات البنمية (2)

    سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن”
    سفينة الحاويات البنمية (3)
    “إيفرجيفن”
    سفينة الحاويات البنمية (4)
    سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن”
    سفينة الحاويات البنمية (6)
     “إيفرجيفن”

    سفينة الحاويات البنمية (8)
    سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن”

    سفينة الحاويات البنمية (9)
    سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن” خلال تعويمها
    سفينة الحاويات البنمية (12)
    سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن”
  • أسامة ربيع : تطبيق زيادة أسعار عبور السفن بقناة السويس 6% أول فبراير المقبل

    قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن زيادة أسعار عبور السفن بالمجرى الملاحى لقناة السويس جاء وفقا لدراسات تراعى الظروف العالمية، مضيفا أنه لا تزال القناة هى الأقرب والأرخص فى حركة التجارية العالمية، واستثناء ناقلات الغاز المسال والسفن السياحية من الزيادة جاء مراعاة لتأثير المجالين بجائحة كورونا

    وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى محمد مصطفى شردى، عبر برنامجه الحياة اليوم المذاع على قناة الحياة، : ” منذ 7 سنوات لم يتم إعلان أى زيادة بالقناة، وونراعى الظروف العالمية بسبب جائحة كورونا، وبعد دراسة أن هناك زيادة فى الاقتصاد العالمى إلى 6% وتم زيادة على أثرها نسبة عبور”.

    وتابع :” القناة تقديم خدمة مميزة للسفن، وعلى الدراسة مستفيضة تم زيادة متوسطة ما بين 5% أو 7%، فتم اختيار 6% أوسطهما، وهيتم تقرير فى فبراير المقبل بعد 3 أشهر، نراعى حرصنا على العملاء وتم تثبيت سعر السفن والغاز المسال بسبب جائحة كورونا وسيتم إعطائهم فرصة عام حتى يتم توفيق أوضاعهم”.

  • قناة السويس: زيادة رسوم العبور لجميع أنواع السفن 6% فى 2022

    أصدرت هيئة قناة السويس قرارات جديدة بشأن رسوم عبور السفن للقناة المُقرر تطبيقها خلال العام الميلادي المُقبل 2022، حيث أعلنت الهيئة زيادة رسوم العبور لجميع أنواع السفن العابرة للقناة بنسبة 6% خلال عام 2022على ما كانت عليه خلال عام 2021، على أن يبدأ تطبيق الزيادة المُقررة بداية من شهر فبراير المقبل، واستثناء كلاً من السفن السياحية وناقلات الغاز الطبيعي المسال من هذه الزيادة، حيث سيتم تثبيت رسوم عبورهما على ما كانت عليه خلال عام 2021.

    وأكد الهيئة في بيان لها، على حرصها على تطبيق استراتيجية تسعيرية وتسويقية متوازنة ومرنة تحقق مصالح الهيئة وعملائها، وتراعي الظروف الاقتصادية العالمية ومتغيراتها المختلفة عبر آليات واضحة تتضمن تقدير رسوم عبور السفن، بما يتيح تقديم الخدمات الملاحية لعبور القناة وفق سياسة نموذجية تضمن الحفاظ على ريادة القناة وتجعلها الاختيار الأمثل والأسرع والأقصر للعملاء مقارنة بالطرق المنافسة الأخرى، وذلك بالتكامل مع المنشورات الملاحية التي تصدرها وتجددها الهيئة وفق المتغيرات الآنية لكل فئة من فئات السفن العابرة.

    وأوضحت الهيئة أن قرارات تحديد رسوم عبور قناة السويس والسياسات التسويقية المرنة تخضع لدراسات مستفيضة يعدها خبراء الوحدة الاقتصادية التابعة لإدارة التخطيط والبحوث والدراسات بالهيئة بعد المتابعة الدقيقة والدراسة المتفحصة لكافة المتغيرات المتعلقة بسوق النقل البحري، ومؤشرات الاقتصاد العالمي وحركة التجارة العالمية، فضلاً عن مراجعة التقارير الدورية والتوصيات الصادرة عن المنظمات والمؤسسات العاملة في صناعة النقل البحري وتقديرات المؤسسات المالية العالمية، حيث تشير توقعات صندوق النقد الدولى بنمو الاقتصاد العالمى بمعدلات تبلغ 5.9 % و 4.9 % فى عامى 2021 و 2022 على الترتيب.

    كما يتوقع كلاً من صندوق النقد الدولى ومنظمة التجارة العالمية استمرار نمو حركة التجارة العالمية وارتفاع الطلب على النقل البحري بمعدلات تصل إلى 6.7 % و 4.7 % على الترتيب فى عام 2022 ، مما يتوقع معه استمرار مستويات النوالين المرتفعة وتحقيق الشركات الملاحية لأرباح جيدة.

    وتعليقًا على قرار تثبيت رسوم عبورسفن الغاز الطبيعى المسال، أوضحت الهيئة أن القرار يأتي في ضوء المتابعة المستمرة لأحدث متغيرات تجارة الغاز الطبيعــــي المســـــال المنقولة بحرا وبما يتكامل مع مستجدات السياسات التسويقية المرنة حيث تم تعديل نسبة التخفيض الممنوح لناقلات الغاز الطبيعي المُسال من 25% إلى 15% وفقاً لتعديل المنشور رقم (2) لعام 2015 والمُقرر تطبيقه بداية من شهر نوفمبر الجاري.

    وأضاف الهيئة أن تثبيت رسوم عبور السفن السياحية للقناة يعود بشكل أساسي إلى كونها الأكثر تأثراً بأزمة تفشي جائحة كورونا مقارنة بباقي أنواع السفن الأخري، حيث عانى قطاع السياحة والسفر من خسائر طائلة على مستوى العالم، ومنها السفن السياحية واليخوت البحرية ويتوقع أن يستكمل هذا القطاع تعافيه فى عام 2022.

    وأكدت الهيئة، بالتأكيد على سعيها الدائم لدعم عملائها وكسب ثقتهم وتفعيل التواصل معهم والبناء على ما حققته الهيئة من نجاحات متتالية في التعامل مع التحديات المختلفة وإدارة أزمات هي الأصعب على مدار تاريخها، وذلك بتبني استراتيجية طموحة تُعنى بتطوير الخدمات الملاحية المُقدمة للسفن العابرة للقناة، واتخاذ كافة التدابير والسياسات التي تمكن قناة السويس من أداء دورها الحيوي في خدمة حركة التجارة العالمية.

  • قناة السويس تسجل أعلى حمولة صافية شهرية فى تاريخها.. 112 مليون طن

    أعلن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الثلاثاء، بأن إحصائيات الملاحة بالقناة خلال شهر أكتوبر 2021 سجلت أرقاماً قياسية غير مسبوقة، محققة أعلى حمولة  شهرية في تاريخ القناة قدرها 112.1مليون طن.

     وأشار رئيس الهيئة، إلى أن إحصائيات الملاحة بالقناة خلال شهر أكتوبر 2021 سجلت عبور 1847 سفينة مقابل عبور 1620 سفينة خلال شهر أكتوبر من العام الماضي، بفارق 227 سفينة، بنسبة زيادة قدرها14%، فيما بلغت إجمالى الحمولات الصافية 112 مليون 100 ألف طن، مقابل 100 مليون و600 ألف طن خلال شهر أكتوبر من العام الماضي بفارق 11 مليون و500 ألف طن بنسبة زيادة بلغت 11.4%.

     وأضاف أن عائدات قناة السويس خلال شهر أكتوبر من العام الميلادي 2021 حققت زيادة كبيرة قدرها 12.4 % من حجم إيراداتها بالدولار حيث سجلت عائدات القناة خلال شهر أكتوبر من العام الجاري 551 مليون و 100 ألف دولار مقابل 490 مليون و200 ألف دولار خلال شهر أكتوبر من العام الماضي بفارق 60 مليون 900 ألف دولار.

     وأكد رئيس الهيئة على أن الزيادة الكبيرة التي شهدتها إحصائيات الملاحة بالقناة خلال شهر أكتوبر لعام 2021 ترجع بشكل أساسي إلى نتائج السياسات التسويقية المرنة التي انتهجتها قناة السويس في التعامل مع مختلف أنواع السفن العابرة للقناة لاسيما ناقلات الغاز الطبيعي المسال، مشيرا في هذا الصدد إلى ما سجلته التقارير الملاحية من زيادة غير مسبوقة في أعداد وحمولات ناقلات الغاز الطبيعي المُسال العابرة للقناة والتي بلغت  84 ناقلة خلال شهر أكتوبر من العام الجاري مقابل عبور 46 ناقلة خلال شهر أكتوبر من العام الماضي بنسبة زيادة قدرها 82.6 %، فيما زادت الحمولات الصافية لناقلات الغاز الطبيعي المسال بنسبة 87.5 %، حيث بلغت إجمالي الحمولات الصافية لناقلات الغاز الطبيعي المسال خلال شهر أكتوبر من العام الجاري  9.3 مليون طن مقابل 4.9 مليون طن خلال شهر أكتوبر من العام الماضي.

    وأوضح الفريق ربيع أن إحصائيات الملاحة بالقناة سجلت زيادة كبيرة في أعداد وحمولات السفن العابرة للقناة خلال العام الجاري، حيث بلغت عدد السفن العابرة في الفترة من يناير إلى أكتوبر 17020 سفينة مقابل عبور  15640 سفينة خلال نفس الفترة من العام الماضي، بفارق 1380  سفينة، بنسبة زيادة قدرها 8.8 %، فيما زادت الحمولات الصافية العابرة للقناة خلال العشرة شهور الأولى من العام الجاري بنسبة  8.4 %، بواقع  مليار و 50 مليون طن في الفترة من يناير إلى أكتوبر 2021، مقابل 968.6 مليون طن خلال نفس الفترة في العام الماضي، بفارق 81.4 مليون طن.

     وأكد رئيس الهيئة على أن عائدات قناة السويس رغم التحديات المختلفة شهدت طفرة كبيرة خلال الآونة الأخيرة، حيث سجلت إحصائيات الملاحة خلال الفترة من يناير إلى أكتوبر لعام 2021 بلغ 5.2 مليار دولار مقابل 4.6 مليار دولار خلال ذات الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة قدرها 12.4 % بفارق 575.1 مليون دولار.

     جدير بالإشارة، أن حركة الملاحة بالقناة شهدت اليوم الثلاثاء،  عبور 81 سفينة بإجمالي حمولات صافية قدرها 4.1 مليون طن.

  • سفير اليابان بالقاهرة يحضر تسليم أجهزة طبية لمكافحة كورونا بجامعة قناة السويس

    حضر السفير نوكي ماساكي، سفير اليابان لدى مصر، حفل تسليم المعدات الطبية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، بما في ذلك أربعة أنظمة للتصوير بالموجات فوق الصوتية يابانية الصنع وجهاز لقياس التدفق الخلوي، وذلك بجامعة قناة السويس.

     

    وقال بيان من السفارة اليابانية بالقاهرة اليوم، إن هذه المعدات ستُساعد جهود مصر للتخفيف من حدة آثار جائحة كورونا وستساهم في تدريب الخبراء الطبيين الأفارقة الذي تدعمه اليابان بجامعة قناة السويس من أجل تحسين مهاراتهم التشخيصية لصحة الأمهات والأطفال، كما حضر الحفل أيضًا الدكتور أحمد زكي، رئيس جامعة قناة السويس، والسفير مفوض هشام المقود، نائب الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، والسيد أمورا يوشيفومي، الممثل الرئيسي لمكتب جايكا مصر.

     

    وخلال الحفل، أعرب ماساكى عن أمله في أن يؤدي هذا التزويد بالمعدات الطبية، وخاصة اليابانية الصنع، إلى تعزيز التعاون بين اليابان ومصر من جهة، واليابان ومصر وإفريقيا من جهة أخرى في قطاعي الصحة والطب. كما أعرب عن سعادته بأن هذه الزيارة تأتي متزامنة مع الذكرى الخامسة والعشرين للتعاون الثلاثي الناجح بين اليابان ومصر ودول إفريقية أخرى في مثل هذه المجالات الهامة.

     

    ومن جانبه، أعرب الدكتور أحمد زكي، رئيس جامعة قناة السويس، وباقي الحضور من المصريين، عن خالص تقديرهم لالتزام اليابان بدعم حرب مصر ضد فيروس كورونا المستجد والتعاون في تدريب الخبراء الطبيين الأفارقة بجامعة قناة السويس. كما أعرب الجانب المصري عن رغبته في الاستفادة المثلى من هذه المعدات خلال التعامل مع فيروس كورونا المستجد وتطوير الشراكة مع الدول الإفريقية.

     

    وخلال كلمته، تطرق السفير في حديثه إلى أن الجائحة الحالية تمثل أزمة تجاه “الأمن البشري”، وتُشكل تهديدات على حياة الناس وسبل عيشهم وكرامتهم، ولا ينبغي ترك أي أحد خلف الركب خلال الجهود المبذولة لتوفير الحماية من هذه الجائحة. و قدمت اليابان دعمها لمصر خلال مكافحة جائحة كورونا من خلال تقديم أكثر من 250 مليون دولار أمريكي لتوفير معدات طبية يابانية الصنع لأكبر عدد من السكان، بما في ذلك النساء والأطفال، وتحسين سلسلة التبريد، ودعم الأبحاث الجديدة بالجامعة المصرية –اليابانية للعلوم والتكنولوجيا (E-JUST)، ودعم الميزانية للتخفيف من الآثار الاقتصادية الناجمة عن الجائحة. كما تتعاون اليابان أيضًا مع مرفق كوفاكس، وهو الإطار العالمي للوصول للقاحات، بمساهمة قدرها مليار دولار أمريكي، بما يمثل أكثر من 10٪ من إجمالي ميزانية المرفق اعتبارًا من يونيو.

     

    وقبيل الحفل، زار السفير كلية الطب بجامعة قناة السويس، والتي لديها اتفاقية توأمة مع مركز كوماموتو الطبي باليابان منذ عام 2000. ويعمل بها حاليا ثمانية أطباء مِمَن شاركوا في دورة جايكا التدريبية في اليابان.

  • إنقاذ هيئة قناة السويس: مركب المنصورة المائل فى وضع آمن ونبحث عن حل سريع

    رصد اليوم السابع معاينة فريق الإنقاذ البحري التابع لهيئة قناة السويس لمركب المنصورة المائل، لمحاولة إيجاد حل سريع لإنقاذه، بعد فشل جميع محاولات المتخصصين فى عمليات إصلاح وتعويم المراكب في إنقاذ المركب بعد مرور أسبوع على حادث ميلانه نتيجة ملء الخزانات الحاملة له بالمياه.

    وقال المهندس محمد محمد جابر رئيس الإنقاذ البحري ببورسعيد هيئة قناة السويس لـ”اليوم السابع”، إنهم توجهوا مباشرة لموقع مركب المنصورة المائل، لمعاينته والوقوف على أسباب الحادث وتطوراتها وعمل تحليل شامل للموقف لدراسته والوصول إلى حل مناسب لإنقاذ المركب، وذلك بتعليمات وتوجيهات الفريق أسامة ربيع.

    وأضاف أنه تم بذل مجهود كبير اليوم بمساعدة فريق الإنقاذ والغطاسين، من خلال إجراء معاينة كاملة لقاع المركب، وتم الوصول لخطة مقترحة لتعويمه وسيتم عرضها على إدارة الهيئة للوصول إلى حل مناسب ينقذ المركب في أسرع وقت ممكن.

    وأشار إلى أن معاينة اليوم كشفت أن المركب فى حالة آمنة، وأن الحادث لم يسفر عن أى أضرار بيئية من تسرب زيوت أو مواد بترولية، فضلا عن أن ميل المركب ووضعه الحالى لا يشكل خطورة على المجرى الملاحي للوحدات البحرية.

    وقال إن هيكل المركب متماسك إلى حد ما، مشيرا إلى أن وضع المركب لن يسوء أكثر من ذلك، طالما استقرت الأحوال المناخية.

  • الرئيس السيسى يوجه تحية تقدير لمرشدى قناة السويس: لم يتخلوا لحظة عن واجبهم

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، أننا نحتفل في هذه الأيام بمناسبة مرور ٦٥ عامًا على تولى المرشدين المصريين إدارة الملاحة البحرية بقناة السويس، والتي مثلت إنجازاً تاريخياً في سجل البطولات المصرية، وملحمةً لانتصار الإرادة المصرية في إدارة الملاحة بالقناة.

    وأضاف الرئيس عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي:”تحية تقدير واعتزاز لمرشدي قناة السويس الذين لم يتخلوا لحظة عن واجبهم في إدارة دفة الملاحة بالقناة في ظل أصعب الظروف منذ تأميمها وتسلم إدارتها المصرية في عام ١٩٥٦ وحتى اليوم، وساهموا بجهودهم المضنية في الحفاظ على السمعة الدولية لقناة السويس كأهم شريان ملاحي في العالم.

  • عبور 62 سفينة اليوم قناة السويس و”إيفرجيفن” تمر بأمان ضمن قافلة الشمال

    شهدت حركة الملاحة بقناة السويس، اليوم الجمعة، عبور 62 سفينة من الاتجاهين دون انتظار، بإجمالي حمولات صافية قدرها 3.5 مليون طن، وبلغ عدد السفن العابرة للقناة من اتجاه الشمال 26 سفينة بحمولات صافية قدرها 1.5 مليون طن، فيما عبرت 36 سفينة من اتجاه الجنوب بالمجرى الملاحي الجديد للقناة بإجمالي حمولات صافية بلغت 2 مليون طن.

    كما شهدت قناة السويس، عبور سفينة الحاويات البنمية العملاقة EVER GIVEN بنجاح ضمن قافلة الشمال خلال رحلة العودة بعد تفريغ حمولتها قادمة من المملكة المتحدة ومتجهة إلى الصين.

    واتخذت هيئة قناة السويس كافة الإجراءات والتدابير التي تكفل عبور السفينة بأمان وذلك بتعيين مجموعة من كبار مرشدي الهيئة المشهود لهم بالخبرة والكفاءة، وتخصيص القاطرتين مساعد 1، ومساعد 2 لمصاحبة السفينة خلال رحلتها عبر القناة.

    وعبرت السفينة “إيفرجيفن” مجددًا في رحلتها رقم 22 عبر قناة السويس، وهو ما يعكس مدى الثقة التي تتمتع بها القناة كأقصر وأسرع الطرق الملاحية التي تربط الشرق بالغرب، كما يدل على العلاقات الطيبة والاستراتيجية التي تجمع قناة السويس بالشركة اليابانية المالكة للسفينة.

    السفينة إيفرجيفن  (1)
    السفينة إيفرجيفن خلال عبورها قناة السويس
    السفينة إيفرجيفن  (2)
    السفينة إيفرجيفن تعبرها قناة السويس

    السفينة إيفرجيفن  (3)
    السفينة إيفرجيفن خلال عبورها قناة السويس
    السفينة إيفرجيفن  (4)
    السفينة إيفرجيفن خلال وصولها إلى الإسماعيلية

    السفينة إيفرجيفن  (5)
    سفينة الحاويات EVER GIVEN فى بحيرات المرة بالإسماعيلية

    السفينة إيفرجيفن  (6)

    سفينة الحاويات البنمية العملاقة EVER GIVEN خلال عبورها من القنطرة غرب

  • “إيفرجيفن” تصل بحيرات الإسماعيلية خلال عبورها قناة السويس فى طريقها للصين

    وصلت سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن”، إلى بحيرات الإسماعيلية، بمدينة أبو سلطان، التابعة لمركز ومدينة فايد، بمحافظة الإسماعيلية، خلال رحلة عودتها من ميناء روتردام فى هولندا، عبر المجرى الملاحى لقناة السويس، بعد 23 يومًا من مغادرة القناة، وانتهاء أزمة الجنوح الشهيرة.

    وتعبر السفينة “إيفرجيفن”، قناة السويس، اليوم الجمعة ضمن قافلة الشمال، في طريقها إلى الصين، بغرض إجراء الصيانة، حيث تعبر السفينة بدون حمولات ” فارغة”، بعد أن أنهت تفريغ حمولاتها في ميناء روتردام بهولندا.

    واختارت هيئة قناة السويس، اثنين من أفضل كبار مرشديها، لإرشاد السفينة البنمية خلال رحلتها البحرية بقناة السويس، والتي قد تستغرق نحو 11 ساعة، وهما الربان هشام الإمام، والربان رؤوف ذكي، حيث استلزم عبور السفينة بأمان اتخاذ تدابير وإجراءات غير معتادة، بالإضافة إلى تعيين كبار مرشدي الهيئة للتوجيه والإرشاد وتخصيص قاطرتين مصاحبتين، واحدة أمامية والأخرى في الخلف لتوجيه السفينة إلى جانب التوجيه الراداري بالتنسيق مع مكاتب الحركة ومحطات مراقبة الملاحة على امتداد القناة.

    وكانت السفينة عبرت المجرى الملاحى يوم 7 يوليو، عقب توقيع عقود تسوية مع قناة السويس، وبدأت في تفريغ حمولتها في ميناء روتردام فى هولندا، بعد 23 يومًا من مغادرة قناة السويس، ثم وصلت فى 4 أغسطس الجارى، إلى ميناء فيلكسستو في سوفولك لترسو في بريطانيا، بعد تأخر 4 أشهر ونصف من رحلتها.

    وكانت قد استبدلت الشركة المالكة لسفينة الحاويات البنمية التي جنحت في قناة السويس في مارس الماضي لمدة 6 أيام، قبطانها الذي كان يقودها وقع حادث الجنوح، بقبطان آخر ليستكمل رحلتها التي انطلقت يوم 6 يوليو من البحيرات المرة بمحافظة الإسماعيلية “مكان التحفظ عليها قبل توقيع عقود التسوية”، إلى ميناء روتردام بهولندا.

    وتعد “إيفرجيفن” من أكبر الناقلات حول العالم، وظلت جانحة لنحو أسبوع في قناة السويس خلال مارس الماضي ما عرقل الملاحة عبر الممر الملاحي الحيوي للتجارة العالمية، ويبلغ طول السفينة 400 متر، وعرضها 59 مترا، فيما تبلغ حمولتها الإجمالية 224 ألف طن، جنحت في الكيلو 151 ترقيم قناة السويس، في مارس الماضي لمدة 6 أيام.

    وكانت الناقلة مستأجرة من جانب شركة “إيفرجيفن” التايوانية، وجنحت عندما كانت تبحر من الصين إلى روتردام.

    وغادرت السفينة المجرى الملاحي، عقب توقيع عقود التسوية النهائية بين هيئة قناة السويس، والشركة المالكة للسفينة الجانحة، بحضور الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، وسفير اليابان، وعدد من القيادات.

  • السفينة “إيفرجيفن” تعبُر قناة السويس فى اتجاهها إلى محافظة السويس

    عبرت سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن”، المجري الملاحي لقناة السويس بمحافظة بورسعيد، اليوم الجمعة، وفي طريقها إلى محافظة السويس، مروراً بالإسماعيلية، ضمن قافلة الشمال القادمة من البحر المتوسط حتى البحر الأحمر، فى رحلة عودتها.

    وأكد مصدر ملاحي، أن السفينة تعبر الآن مجرى قناة السويس الملاحي، بعد تحركها منذ حوالي 3 ساعات، من غاطس مياه البحر الأبيض المتوسط الذي وصلت إليه مساء أمس الخميس.

    وكانت السفينة عبرت المجرى الملاحى يوم 7 يوليو، عقب توقيع عقود تسوية مع قناة السويس، وبدأت بتفريغ حمولتها في ميناء روتردام في هولندا، بعد 23 يومًا من مغادرة قناة السويس، ثم وصلت في 4 أغسطس الجاري، إلى ميناء فيلكسستو في سوفولك لترسو في بريطانيا، بعد تأخر 4 أشهر ونصف من رحلتها.

    وكانت قد استبدلت الشركة المالكة لسفينة الحاويات البنمية التي جنحت في قناة السويس في مارس الماضي لمدة 6 أيام، قبطانها الذي كان يقودها أثناء وقوع حادث الجنوح بقبطان آخر، ليستكمل رحلتها التي انطلقت يوم 6 يوليو من البحيرات المرة بمحافظة الإسماعيلية “مكان التحفظ عليها قبل توقيع عقود التسوية”، إلى ميناء روتردام بهولندا.

    وتعد “إيفرجيفن” من أكبر الناقلات حول العالم، وظلت جانحة لنحو أسبوع في قناة السويس خلال مارس الماضي ما عرقل الملاحة عبر الممر الملاحي الحيوي للتجارة العالمية، ويبلغ طول السفينة 400 متر، وعرضها 59 مترا، فيما تبلغ حمولتها الإجمالية 224 ألف طن، وجنحت في الكيلو 151 ترقيم قناة السويس، في مارس الماضي لمدة 6 أيام.

    وكانت الناقلة مستأجرة من جانب شركة “إيفرجيفن” التايوانية، وجنحت عندما كانت تبحر من الصين إلى روتردام.

    وغادرت السفينة المجرى الملاحي، عقب توقيع عقود التسوية النهائية بين هيئة قناة السويس، والشركة المالكة للسفينة الجانحة، بحضور الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، وسفير اليابان، وعدد من القيادات.

  • “إيفرجيفن” تعبر قناة السويس مجددا خلال رحلة عودتها من روتردام

    تقترب سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن” من الوصول إلى مدينة بورسعيد لعبور قناة السويس مجددًا، ضمن قافلة الشمال القادمة من البحر المتوسط فى بورسعيد مرورًا بالإسماعيلية والسويس حتى البحر الأحمر، فى رحلة عودتها.

     

    وتتواجد السفينة حاليًا بمحاذاة منطقة برج العرب، ومن المتوقع أن تصل محافظة بورسعيد عصر اليوم الخميس، تمهيدًا لعبورها المجرى الملاحي لقناة السويس.

     

    وكانت السفينة عبرت المجرى الملاحى يوم 7 يوليو، عقب توقيع عقود تسوية مع قناة السويس، وبدأت في تفريغ حمولتها في ميناء روتردام في هولندا، بعد 23 يومًا من مغادرة قناة السويس، ثم وصلت في 4 أغسطس الجاري، إلى ميناء فيلكسستو في سوفولك لترسو في بريطانيا، بعد تأخر 4 أشهر ونصف من رحلتها.

     

    وكانت قد استبدلت الشركة المالكة لسفينة الحاويات البنمية التي جنحت في قناة السويس في مارس الماضي لمدة 6 أيام، قبطانها الذي كان يقودها أثناء وقوع حادث الجنوح بقبطان آخر، ليستكمل رحلتها التي انطلقت يوم 6 يوليو من البحيرات المرة بمحافظة الإسماعيلية “مكان التحفظ عليها قبل توقيع عقود التسوية”، إلى ميناء روتردام بهولندا.

     

    وتعد “إيفرجيفن” من أكبر الناقلات حول العالم، وظلت جانحة لنحو أسبوع في قناة السويس خلال مارس الماضي ما عرقل الملاحة عبر الممر الملاحي الحيوي للتجارة العالمية، ويبلغ طول السفينة 400 متر، وعرضها 59 مترا، فيما تبلغ حمولتها الإجمالية 224 ألف طن، وجنحت في الكيلو 151 ترقيم قناة السويس، في مارس الماضي لمدة 6 أيام.

     

    وكانت الناقلة مستأجرة من جانب شركة “إيفرجيفن” التايوانية، وجنحت عندما كانت تبحر من الصين إلى روتردام.

     

    وغادرت السفينة المجرى الملاحي، عقب توقيع عقود التسوية النهائية بين هيئة قناة السويس، والشركة المالكة للسفينة الجانحة، بحضور الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، وسفير اليابان، وعدد من القيادات.

  • أسامة ربيع:قناة السويس الجديدة ساعدتنا في عبور 79 سفينة فى اليوم بدلا من 45

    أكد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أن القناة حققت أرباحًا كبيرةً خلال السنوات الأخيرة، موضحا أن الهيئة أجرت مقارنة بين الست سنوات التي سبقت افتتاح قناة السويس الجديدة، وبعد افتتاحها، وتوصلت إلى أن إيرادات القناة ارتفعت في ظل قناة السويس الجديدة التي أتاحت مرور عدد كبير من السفن.

    وأشار رئيس هيئة قناة السويس، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج على مسئوليتي، إلى أن أقصى عدد من السفن كان يمر من خلال القناة هو 45 سفينة، أما اليوم تمر 79 سفينة عبر قناة السويس، مضيفا أن ذلك مؤشر على جدوى القناة الجديدة، ودورها في زيادة الإيرادات.

    وأكد الفريق أسامة ربيع أن جميع الأخبار التي جرى تداولها بشأن التشكيك في جدوى قناة السويس الجديدة عارية تمامًا من الصحة، مشيرًا إلى أن القناة الجديدة نجحت في تحقيق أهدافها، كما أنها فتحت استثمارات جديدة مرتبطة بأرباح القناة.

    وذكر أن قناة السويس تُجنب العالم عمليات القرصنة التي تحدث خلال المرور بطريق رأس الرجاء الصالح، مشيرًا إلى أن حركة التجارة العالمية تعافت حاليًا، وهناك زيادة في أعداد السفن التي تمر عبر قناة السويس.

     

  • موقع (المونيتور) الأمريكي :كراكة جديدة تنضم إلى أسطول قناة السويس

    نشر الموقع مقال ذكر خلاله أن كراكة جديدة انضمت إلى أسطول قناة السويس من أجل المساعدة في توسيع الممر المائي الهام عقب أزمة السفينة “إيفرجيفن” التي تسببت في خسائر فادحة لشركات الشحن والتأمين والتي قدرت بالملايين من الدولارات، موضحاً أن أسطول قناة السويس أصبح يمتلك الآن (13) كراكة، وعلق الموقع على الخبر بأن قناة السويس تعتبر من أهم الممرات الملاحية في العالم لأنها أسرع طريق بحري يربط بين آسيا وأوروبا، حيث إن حوالي (15%) من حركة الشحن العالمية تمر عبرها كما إنها تُعد مصدر حيوي للعملات الأجنبية بالنسبة لمصر.
    و أوضح الموقع أن هناك مخطط لإنشاء قناة جديدة في منطقة البحيرات المرة وكذلك توسيع جزء من قناة السويس بمقدار (40) متر شرقاً وتعميق المجرى إلى (72) قدم بدلاً من (66) قدم، مضيفاً أن ذلك المخطط سيسهل الملاحة في قناة السويس ويزيد من قدرتها لمرور (6) سفن في وقت واحد.

  • رئيس الوزراء يكرم عددا من العاملين بقناة السويس

    كرم الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، والفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، عددا من العاملين بالقناة، وذلك خلال حفل تدشين الكراكة “حسين طنطاوى” بقناة السويس بحضور عدد من المحافظين والوزراء.

    وتعد الكراكة “حسين طنطاوي” من أكبر كراكات الشرق الأوسط ولديها مميزات تتميز بها عن العديد من الكراكات، وتضم أحدث التقنيات الحديثة.

  • قناة السويس.. الممر الأكثر أمانا والأوفر وقتا والأعلى كثافة (إنفوجراف)

    تمكنت قناة السويس من تعزيز ريادتها ومكانتها كشريان رئيسي وحيوي في مجال الملاحة البحرية العالمية باعتبارها الممر الملاحي الأقصر والأسرع والأكثر أماناً، فى وقت تستمر فيه جهود التطوير وفق استراتيجية متكاملة وخطوات متوازية، لتعظيم عائدات عبور السفن وزيادة الحصة السوقية للقناة، وميكنة الخدمات المقدمة للخطوط الملاحية، فضلاً عن تعظيم الاستفادة من الأصول المملوكة لها وإدخال معدات جديدة تواكب التطور الحادث في مجال النقل البحري واتجاه الترسانات العالمية نحو بناء السفن العملاقة، لتنجح بذلك في التعامل بمرونة وحرفية مع التحديات الدولية والمتغيرات الطارئة وتداعيات جائحة كورونا على حركة التجارة الدولية.
    وفي هذا الصدد نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تقريراً تضمن إنفوجرافات تسلط الضوء على مواصلة قناة السويس إثبات أنها شريان استراتيجي لحركة التجارة العالمية، وما حققته من أرقام قياسية بالرغم من أزمة كورونا.
    وأبرز التقرير الأهمية الاستراتيجية لقناة السويس بالنسبة لحركة التجارة العالمية، حيث تعد أقصر الطرق الملاحية بين الشرق والغرب، كما أن نسبة الحوادث بها تكاد تكون معدومة مقارنة بالقنوات الأخرى.
    وأشار التقرير إلى أن القناة مهيأة لعمليات التوسيع والتعميق لمجابهة ما يحدث من تطوير في أحجام وحمولات السفن، فضلاً عن أنها مزودة بنظام إدارة حركة السفن (VTMS) لمتابعة حركة السفن والتدخل في أوقات الطوارئ، لافتا إلى أن وكالة بلومبرج قد أوضحت أن 12% من حجم التجارة العالمية تمر عبر قناة السويس.
    وأوضح التقرير الإجراءات التي اتخذتها القناة لتعزيز قدراتها في مواجهة الأزمات، لافتاً إلى استلام كراكتين هما الأحدث والأكبر بمنطقة الشرق الأوسط، وذلك من هولندا، حيث تم توريد كراكة “مهاب مميش” في أبريل 2021، فيما تم استلام كراكة “حسين طنطاوي” في يوليو من نفس العام.
    وإلى جانب ذلك، تم تصنيع ٤ قاطرات محلياً منها القاطرتين “عبد الحميد يوسف” و”مصطفى محمود” اللتان شاركتا في إعادة تعويم السفينة الجانحة “إيفر جيفن”، فضلاً عن أنه تم الانتهاء من تصنيع 34 لانش صيد من أصل 100 لانش صيد من المخطط تصنيعها.
    وذكر التقرير أن حجم الحمولات الصافية للقناة قد زاد بنسبة 51.1%، لتسجل 1.191 مليون طن في 2020/2021 مقارنة بـ 788 مليون طن في 2009/2010، بينما زادت أعداد السفن المارة عبر القناة بنسبة 8.6%، لتسجل 19 ألف سفينة عام 2020/2021 مقارنة بـ 17.5 ألف سفينة عام 2009/2010.
    وذكر التقرير أن قناة السويس الجديدة تعد أول مشروع قومي في مسيرة إنجازات دولة 30 يونيو بسواعد وإرادة مصرية 100%، والذي يصل إجمالي طوله إلى 72 كم، بعمق 24 متراً، حيث يتراوح زمن العبور المباشر للسفن دون توقف ما بين 10 لـ 11 ساعة بدلاً من 18 ساعة سابقاً، في حين يتراوح زمن انتظار السفن حال وجوده ما بين 3 لـ 4 ساعات بدلاً من 6 لـ 8 ساعات.
    وتتمثل أهمية المشروع في المساهمة في زيادة الطلب على استخدام القناة كممر ملاحي رئيسي عالمي ويرفع من درجة تصنيفها، كما يعد خطوة هامة لإنجاح مشروع محور التنمية بمنطقة قناة السويس ودفع عجلة الاقتصاد المصري لتحويل مصر إلى مركز تجارى ولوجيستي عالمي، وكذلك تحقيق الأمان الملاحي لوجود قناة بديلة تضمن عدم توقف الملاحة عند حدوث أي حادث طارئ.
    وبشأن أبرز الإنجازات التي حققتها القناة الجديدة، أشار التقرير إلى زيادة القدرة الاستيعابية للقناة لتصل إلى 97 سفينة/يوم مقارنة بنحو 77 سفينة/يوم قبل افتتاح القناة الجديدة، وأيضاً السماح بعبور السفن حتى غاطس 66 قدم في كلا الاتجاهين، وهو ما ساهم في جذب السفن العملاقة في أسطول التجارة العالمي لعبور القناة.
    ورصد التقرير إيرادات قناة السويس منذ عام 2009/2010، موضحاً أن القناة سجلت أعلى إيراد سنوي في تاريخها عام 2020/2021 بواقع 5.84 مليار دولار، مقارنة بـ 5.72 مليار دولار عام 2019/2020، وذلك بالرغم من أزمة كورونا وتراجع حركة التجارة العالمية.
    كما سجلت إيرادات القناة 5.75 مليار دولار عام 2018/2019، و5.61 مليار دولار عام 2017/2018، و5 مليار دولار عام 2016/2017، و5.13 مليار دولار عام 2015/2016، وفي عام 2014/2015 سجلت إيرادات القناة 5.37 مليار دولار، فيما سجلت 5.31 مليار دولار عام 2013/2014، و5.03 مليار دولار عام 2012/2013، و5.23 مليار دولار عام 2011/2012، و5.05 مليار دولار عام 2010/2011، و4.54 مليار دولار عام 2009/2010.
    وأوضح التقرير أن الحوافز والسياسات التسويقية والتسعيرية لقناة السويس خلال أزمة كورونا تساهم في عودة إيراداتها لمستويات ما قبل الأزمة، والتي تتمثل في تخفيضات بنسبة تتراوح ما بين 50 لـ 75% لسفن الحاويات القادمة من الساحل الشرقي الأمريكي، وبنسبة تتراوح ما بين 35 لـ 75% لسفن الغاز الطبيعي المسال بين الخليج الأمريكي والخليج العربي والهند وما شرقها.
    وبالإضافة إلى ما سبق، تم خفض تسعيرة مرور ناقلات المواد الكيميائية بين موانئ منطقة الأمريكيتين والهند وما شرقها بنسبة تتراوح ما بين 30 لـ 75%، بينما تم خفض تسعيرة مرور ناقلات الغاز البترولية المسيلة بين موانئ الخليج الأمريكي والهند وما شرقها بنسبة تتراوح ما بين 24 لـ 75%.
    كما تم تخفيض تسعيرة مرور ناقلات البترول الخام المحملة من موانئ شمال غرب أوروبا والمتجهة إلى موانئ جنوب شرق آسيا والشرق الأقصى بنسبة 48%، وكذلك وصلت تخفيضات لسفن الحاويات القادمة من شمال غرب أوروبا لـ 17%.
    ولفت التقرير إلى أنه تمت الاستجابة لطلبات عدد من الخطوط والتوكيلات الملاحية بمنح تخفيض 50% من رسوم العبور للسفن السياحية، وأيضاً تم تطبيق نظام التعامل الرقمي، ليصبح حجز السفن من خلال موقع الهيئة.
    واستعرض التقرير عدداً من المؤشرات القياسية التي حققتها القناة وتؤكد مدى أهميتها لحركة التجارة العالمية وتخطيها لتداعيات أزمة كورونا، حيث زادت أعداد السفن المارة بنسبة 2.3%، لتسجل 9763 سفينة في النصف الأول من 2021 مقارنة بـ 9546 سفينة في النصف الأول من 2020.
    كما زادت الحمولة الصافية بنسبة 3.8% لتسجل 610.1 مليون طن في النصف الأول من 2021 مقارنة بـ 587.7 مليون طن في النصف ذاته من 2020، بينما زادت إيرادات القناة بنسبة 8.7%، حيث سجلت 3 مليار دولار في النصف الأول من 2021 مقارنة بـ 2.76 مليار دولار في النصف الأول من 2020.
    وفي أبريل 2021، ذكر التقرير أن القناة حققت أعلى إيراد شهري في تاريخها على الإطلاق بإجمالي 553.6 مليون دولار، علماً بأن أعلى حمولة صافية يومية في تاريخ القناة تم تسجيلها في 2 أغسطس 2019 بإجمالي 5.619 ألف طن، كما حققت أيضاً ثاني أعلى حمولة صافية يومية في تاريخها بإجمالي 5.618 ألف طن في 1 أبريل 2021، وذلك بعد أزمة السفينة الجانحة.
    وذكر التقرير أن أكبر سفن العالم تعبر القناة بكل سهولة ويسر، حيث عبرت أكبر سفينة ركاب في العالم SPECTRUM OF THE SEAS القناة في أبريل 2019، بحمولة 170 ألف طن، وعلى متنها 5400 فرد، وكذلك عبرت القناة أكبر سفينة حاويات في العالم HMM ALGECIRAS في مايو 2020، بسعة تبلغ نحو 24 ألف حاوية مكافئة.
    وفي سابقة هي الأولى من نوعها، عبرت سفينة الحاويات العملاقة MILAN MAERSK بغاطس غير مسبوق بلغ 17.4م، بحمولة 214 ألف طن، وذلك في أكتوبر 2020، كما نجحت أول عملية عبور من نوعها لإجمالي 12 ماسورة عملاقة من طراز HDPE في سبتمبر 2020.
    وسلط التقرير الضوء على مشروع تطوير القطاع الجنوبي بالمجرى الملاحي للقناة، حيث تم بدء أعمال التكريك بموقع مشروع ازدواج القناة الجاري تنفيذه بالبحيرات المرة الصغرى في مايو 2021، ومن المقرر الانتهاء من هذا المشروع في مايو 2023.
    كما تناول تسليط الضوء على مشروع ازدواج القناة الجاري تنفيذه بالبحيرات المرة الصغرى، بطول ١٠ كم من الكيلو ١٢٢ إلى الكيلو ١٣٢ ترقيم قناة، تضاف إلى قناة السويس الجديدة، ليصبح طولها ٨٢ كم بدلاً من ٧٢ كم، والذي تتمثل أهميته في تحسين حركة الملاحة وتقليل زمن عبور السفن بها، بالإضافة إلى زيادة عامل الأمان الملاحي في المنطقة الجنوبية، وزيادة الطاقة الاستيعابية بحيث تتحمل 6 وحدات تمر بالقناة.
    وفيما يتعلق بمشروع توسعة وتعميق المنطقة الجنوبية لقناة السويس، وذلك بطول 30 كم من الكيلو ١٣٢ وحتى الكيلو ١٦٢ ترقيم قناة عرض 40 م، والذي تتمثل أهميته في تسهيل حركة عبور السفن، بالإضافة إلى زيادة مسطح القطاع المائي، فضلاً عن تقليل التيارات الملاحية بالقناة.
    واستعرض التقرير النظرة العالمية لأهمية قناة السويس بالنسبة لحركة التجارة العالمية، أهمها التوقعات الإيجابية لصندوق النقد الدولي بتحسن إيرادات قناة السويس خلال السنوات القادمة، لتسجل 5.9 مليار دولار في 2020/2021، و6.6 مليار دولار في 2021/2022، و6.9 مليار دولار في 2022/2023، و7.3 مليار دولار في 2023/2024، و7.6 مليار دولار في 2024/2025.
    ومن جانبها، أكدت فيتش أن قناة السويس أسرع طريق ملاحي يربط بين قارتي أوروبا وآسيا، كما ساهمت القناة الجديدة في زيادة الإيرادات وحركة المرور عبر القناة وفرص التجارة وتوفير فرص عمل جديدة.
    وبدورها علقت الإيكونوميست بأن قناة السويس أظهرت تماسكاً إلى حد كبير بالرغم من أثر جائحة كورونا على التجارة العالمية، حيث استمرت في تسجيل معدلات تاريخية من الإيرادات، وهو ما يعكس التطوير الذي قامت به الحكومة المصرية خلال السنوات الأخيرة بهدف زيادة جاذبية القناة.
    فيما اعتبرت مجموعة أكسفورد للأعمال قناة السويس أحد الأصول الرئيسية لأن تصبح مصر نقطة محورية للخدمات اللوجستية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها بفضل موقعها في قلب التجارة العالمية.
    كما أشادت المنظمة البحرية الدولية بالجهود المضنية والفائقة المبذولة من قبل الجهات المصرية المختصة في مواجهة التحديات الناتجة عن حادثة سفينة إيفر جيفن لأجل إعادة تعويمها، مما أدى إلى استئناف حركة النقل مرة أخرى في واحد من أهم طرق التجارة البحرية بالعالم.
    هذا وأعربت شركة EVERGREEN LINE عن امتنانها لهيئة قناة السويس وجميع الأطراف المعنية على مساعدتهم ودعمهم، كما أعربت عن تقديرها العميق للجهود المصرية الدؤوبة التي ظلت قائمة للوصول لهذه النتيجة.
    وفي السياق ذاته، أشار التقرير إلى إشادة بلومبرج بخطوة تعويم السفينة الجانحة بقناة السويس خطوة كبيرة نحو عودة حركة الملاحة مرة أخرى على طول أحد أهم الشرايين التجارية في العالم، ذلك الممر المائي الذي يمثل قناة لحوالي 12% من التجارة العالمية ومليون برميل من النفط يومياً.
    كما أشادت وول ستريت جورنال بنجاح المهندسين المصريين في إنهاء مهمة إزاحة سفينة الحاويات الضخمة إيفر جيفن التي أغلقت قناة السويس لمدة 6 أيام، حيث ساهم ذلك في تنامي آمال التخفيف من تأخير الواردات العالمية من خلال فتح ذلك الممر المائي الهام.
    يأتي ذلك بينما علقت رويترز بأن القاطرات أعادت تعويم سفينة الحاويات العملاقة التي كانت تسد القناة التي يعبر من خلالها حوالي 15% من حركة الشحن البحري العالمية، وتعد مصدراً مهماً لإيرادات العملات الأجنبية لمصر.
    وأضاف التقرير أن الأمين العام للغرفة الدولية للشحن (جاي بلاتن) أكد أن إنجاز تعويم سفينة إيفر جيفن خلال ستة أيام فقط يعد أمراً مذهلاً
    للغاية، خاصة وأن جنوح السفينة كان أمراً مقلقاً، حيث أن 12% من التجارة العالمية تتدفق عبر قناة السويس سنوياً.
    هذا وقد أشاد الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية – كيتاك ليم – بالعمل والجهد الكبير الذي بُذل من قبل السلطات المصرية من أجل سرعة حل أزمة جنوح سفينة إيفر جيفن بكفاءة وحرفية، وأكد أن الحادث أثبت مجدداً للعالم مدى أهمية دور قناة السويس في التجارة العالمية.
    كما أشار التقرير إلى تعليق رئيس البرلمان العربي – عادل بن عبد الرحمن العسومي-  بأن إعادة تعويم السفينة بأياد مصرية في هذا الوقت القياسي رغم كافة التعقيدات الفنية، يثبت للعالم أجمع كفاءة وجدارة الإدارة المصرية في التعامل مع هذا النوع من الأزمات، والتي أثبتت الأهمية الاستراتيجية الكبرى التي يحظى بها مجرى قناة السويس بالنسبة للاقتصاد العالمي.
    WhatsApp Image 2021-08-04 at 12.32.41 PM
    WhatsApp Image 2021-08-04 at 12.32.46 PM
    WhatsApp Image 2021-08-04 at 12.32.52 PM
    WhatsApp Image 2021-08-04 at 12.32.58 PM
    WhatsApp Image 2021-08-04 at 12.33.04 PM
    WhatsApp Image 2021-08-04 at 12.33.15 PM
    WhatsApp Image 2021-08-04 at 12.33.27 PM
  • اليوم.. رئيس الوزراء يشهد حفل تدشين إحدى الكراكات الجديدة بهيئة قناة السويس

    يشهد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اليوم حفل تدشين إحدى الكراكات الجديدة التابعة لهيئة قناة السويس.

    ومن المقرر أن يتفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، بعد قليل مشروع إنشاء صومعة أبو صوير بالإسماعيلية، فى إطار جولة تفقدية لعدد من المشروعات الخدمية والتنموية بالمحافظة.

    وتبلغ تكلفة مشروع صومعة أبو صوير 150 مليون جنيه ومدة تنفيذ المشروع 12 شهرا.

  • قناة السويس تقيم مؤتمرا عالميا اليوم أثناء مغادرة السفينة “إيفرجيفن”

    تعقد هيئة قناة السويس اليوم الأربعاء احتفالية كبرى لتوقيع عقد التسوية مع الشركة المالكة لسفينة الحاويات البنمية EVER GIVEN بحضور الفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة، وممثل الشركة المالكة للسفينة وعدد من السفراء والشركاء الدوليين، بمبنى المارينا الجديد شرق القناة، وذلك فى تمام الساعة الحادية عشرة صباحًا.

    وأكدت هيئة قناة السويس أنه من المقرر أن يتضمن برنامج الاحتفالية دعوة الصحفيين والقنوات الفضائية لتصوير مغادرة السفينة من موقع الاحتفالية، ويعقب ذلك مؤتمر صحفى للفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس.

    ووجهت قناة السويس الدعوة لعدد من الدبلوماسيين وكبار رجال الدولة المصرية، لحضور مراسم توقيع عقد التسوية النهائي، صباح اليوم الأربعاء، بمبنى المارينا الجديدة، كما أنه من المقرر حضور السفير اليابانى والقنصل الهندى مراسم التوقيع.

    وأنهت هيئة قناة السويس إجراءات مغادرة السفينة البنمية “إيفرجيفن”، والتى كان متحفظا عليها بمنطقة البحيرات المرة بالمجرى الملاحى للقناة، بالقرب من مدينة فايد بالإسماعيلية، استعدادًا لاستئناف رحلتها البحرية إلى ميناء روتردام بهولندا اليوم الأربعاء.

    ومن المقرر أن تغادر السفينة البنمية، اليوم الأربعاء، يرافقها قاطرتان، ويقوم بإرشادها اثنان من كبار المرشدين، خلال رحلتها بالمجرى الملاحى لقناة السويس.

    وصعد عصر أمس، محضر المحكمة الاقتصادية بالإسماعيلية، بصحبة محامى هيئة قناة السويس، على متن سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن”، وتم إخطار ربان السفينة رسميًا بقرار المستشار عمر القاضى، رئيس المحكمة الاقتصادية بالإسماعيلية، برفع الحجز التحفظى رسميًا على السفينة، بناء على طلب هيئة قناة السويس، بعد التوصل لتوقيع اتفاق تسوية مع الشركة المالكة للسفينة إيفر جيفن.

    وتقدم صباح أمس محامى هيئة قناة السويس، بطلب إلى المستشار عمر القاضى، رئيس المحكمة الاقتصادية بالإسماعيلية، لرفع الحجز، من أجل إصدار قرار برفع الحجر على السفينة، وهو ما وافق عليه رئيس المحمكة، وبعدها قام محضر من المحكمة بالذهاب لمكان التحفظ على السفينة فى منطقة البحيرات المرة القريبة من مدينة فايد، وصعد على السفينة، بصحبة الإدارة القانونية بهيئة قناة السويس، لرفع الحجز على السفينة وإخطار ربان السفينة والطاقم المتواجد عليها، حتى يتثنى لهم استكمال رحلتهم اليوم الأربعاء.

    كانت قد قررت الدائرة الأولى بالمحكمة الابتدائية الاقتصادية بالإسماعيلية، برئاسة المستشارة إيمان زكى وعضوية كلًا من المستشارين هانى علام ومحمد الطحاوي، وأحمد رياض، سكرتارية حامد أحمد السيد، الأحد الماضى، تأجيل البت فى الدعوى القضائية رقم 78 لسنة 2021، المقامة من قبل هيئة قناة السويس، لتثبيت الحجز التحفظى الموقع على سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن”، إلى جلسة الأحد المقبل، بناءً على طلب طرفى الدعوة وهم الشركة المالكة للسفينة وهيئة قناة السويس لمنح الطرفين فرصة لإنهاء التسوية، وهو ما حدث ونجح الطرفين فى الاتفاق على توقيع التسوية اليوم الأربعاء.

    وكانت سفينة الحاويات البنمية، وهى من أكبر سفن الحاويات فى العالم، قد ظلت جانحة لمدة 6 أيام فى قناة السويس  بداية من يوم 23 مارس الماضى ما عرقل الملاحة عبر الممر الملاحى الحيوى للتجارة العالمية، ويبلغ طول السفينة 400 متر، وعرضها 59 مترًا، فيما تبلغ حمولتها الإجمالية 224 ألف طن، وطالبت قناة السويس فى البداية بتعويض يتجاوز 900 مليون دولار قبل أن تخفضه إلى نحو 550 مليونًا.

    وعرضت فى المقابل الشركة المالكة للناقلة وشركات التأمين على السفينة 150 مليون دولار، ولم يتم الكشف عن قيمة التسوية النهائية.

    وكانت السفينة مستأجرة من جانب شركة “إيفرجرين” التايوانية، وجنحت عندما كانت تبحر من الصين إلى روتردام، ومنذ تعويمها، يجرى احتجازها فى البحيرة المرة الكبرى، التى تفصل الجزء الشمالى من قناة السويس عن الجزء الجنوبي.

  • حاملة طائرات بريطانية تعبر قناة السويس بمرافقة 6 قطع حربية

    عبرت حاملة الطائرات البريطانية HMS QUEEN ELIZABETH، للمرة الأولى، قناة السويس، اليوم الثلاثاء.

    وعبرت حاملة الطائرات البريطانية المجري الملاحي لقناة السويس، ضمن مجموعة سفن لحلف الناتو، والذى يضم سفنًا أمريكية وهولندية، ضمن قافلة الشمال قادمة من البحر الأبيض المتوسط، متجهة إلى البحر الأحمر، بحمولة 93095 ألف طن، ترافقها 6 قطع حربية، 3 إمدادات 3 مدمرات.

     

    ودخلت حاملة الطائرات البريطانية الخدمة في 2017 وتتسع لـ 60 طائرة حربية.

     

    واتخذت هيئة قناة السويس جميع الإجراءات اللازمة لتأمين العبور الآمن لحاملة الطائرات البريطانية، خلال رحلتها داخل قناة السويس.

  • قناة السويس تتقدم اليوم بطلب للمحكمة الاقتصادية لرفع الحجز عن السفينة إيفرجيفن

    قال مصدر بهيئة قناة السويس، إنه من المقرر أن تتقدم هيئة قناة السويس صباح اليوم الثلاثاء بطلب إلى رئيس المحكمة الابتدائية الاقتصادية بالإسماعيلية، لرفع الحجز التحفظى، على سفينة الحاويات البنمية EVER GIVEN، حتى يتنثى لها مغادرة قناة السويس واستكمال رحلتها البحرية إلى ميناء روتردام بهولندا.

    وأضاف المصدر، في تصريح لـ”اليوم السابع”، أن محامي هيئة قناة السويس، سوف يتقدم بطلب صباح اليوم إلى رئيس المحكمة الابتدائية الاقتصادية بالإسماعيلية، لرفع الحجز، من أجل إصدار قرار برفع الحجر على السفينة، يعقبه قيام محضر من المحكمة بالذهاب لمكان التحفظ على السفينة في منطقة البحيرات المرة القريبة من مدينة فايد، والصعود على السفينة، بصحبة الإدارة القانونية بهيئة قناة السويس، لرفع الحجز على السفينة وإخطار ربان السفينة والطاقم المتواجد عليها، حتى يتثنى لهم، استكمال رحلتهم غدًا الأربعاء.

    كانت قد قررت الدائرة الأولى بالمحكمة الابتدائية الاقتصادية بالإسماعيلية، برئاسة المستشارة إيمان زكى وعضوية كل من المستشارين هانى علام ومحمد الطحاوي، وأحمد رياض، سكرتارية حامد أحمد السيد، الأحد الماضى، تأجيل البت في الدعوى القضائية رقم 78 لسنة 2021، المقامة من قبل هيئة قناة السويس، لتثبيت الحجز التحفظى الموقع على سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن”، إلي جلسة الأحد المقبل، بناءً علي طلب طرفي الدعوة وهم الشركة المالكة للسفينة وهيئة قناة السويس لمنح الطرفين فرصة لإنهاء التسوية، وهو ما حدث ونجح الطرفين في الاتفاق على توقيع التسوية.

    وأنهت هيئة قناة السويس، إجراءات مغادرة السفينة البنمية “إيفرجيفن”، والمتحفظ عليها بمنطقة البحيرات المرة بالمجرى الملاحى للقناة، بالقرب من مدينة فايد بالإسماعيلية، استعدادًا لاستئناف رحلتها البحرية إلى ميناء روتردام بهولندا.

    ومن المقرر أن تغادر السفينة البنمية، غدًا الأربعاء، يرافقها قاطرتين، ويقوم بإرشادها اثنين من كبار المرشدين، خلال رحلتها بالمجرى الملاحى لقناة السويس.

    ووجهت قناة السويس، الدعوة لعدد من الدبلوماسيين وكبار رجال الدولة المصرية، لحضور مراسم توقيع عقد التسوية النهائي، صباح غد الأربعاء، بمبنى المارينا الجديدة، كما من المقرر، حضور السفير اليابانى والقنصل الهندى مراسم التوقيع.

    كما من المقرر أن تعقد هيئة قناة السويس احتفالية كبرى لتوقيع عقد التسوية مع الشركة المالكة لسفينة الحاويات البنمية EVER GIVEN بحضور الفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة، وممثل الشركة المالكة للسفينة وعدد من السفراء والشركاء الدوليين، وذلك يوم الأربعاء المقبل، بمبنى المارينا الجديد شرق القناة وذلك فى تمام الساعة الحادية عشرة صباحًا.

    وأكد هيئة قناة السويس، أنه من المقرر أن يتضمن برنامج الاحتفالية دعوة الصحفيين والقنوات الفضائية لتصوير مغادرة السفينة من موقع الاحتفالية، ويعقب ذلك مؤتمر صحفى للفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس.

    وكانت سفينة الحاويات البنمية، وهي من أكبر سفن الحاويات فى العالم، قد ظلت جانحة لمدة 6 أيام فى قناة السويس  بداية من يوم 23 مارس الماضى ما عرقل الملاحة عبر الممر الملاحى الحيوى للتجارة العالمية، ويبلغ طول السفينة 400 متر، وعرضها 59 مترًا، فيما تبلغ حمولتها الإجمالية 224 ألف طن، وطالبت قناة السويس فى البداية بتعويض يتجاوز 900 مليون دولار قبل أن تخفضه إلى نحو 550 مليونًا.

    وعرضت فى المقابل الشركة المالكة للناقلة وشركات التأمين على السفينة 150 مليون دولار، ولم يتم الكشف عن قيمة التسوية النهائية.

    وكانت السفينة مستأجرة من جانب شركة “إيفرجرين” التايوانية، وجنحت عندما كانت تبحر من الصين إلى روتردام، ومنذ تعويمها، يجرى احتجازها فى البحيرة المرة الكبرى، التى تفصل الجزء الشمالى من قناة السويس عن الجزء الجنوبي.

  • رئيس هيئة قناة السويس: توصلنا لاتفاق يرضى جميع الأطراف فى قضية “إيفر جيفن”

    كشف الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، عن أن الهيئة توصلت إلى حل مبدئى فيما يتعلق بالسفينة “إيفر جيفن”، سيتم الإعلان عنه منتصف الأسبوع المقبل، موضحاً ان الاتفاق مرض بنسبة كبيرة للهيئة وكافة الأطراف، وتابع: “قفلنا على نفسنا 12 يوما لدراسة أمر السفينة، دون الذهاب للمحكمة، حتى نحافظ على مصالح كافة الأطراف”.

    وأضاف “ربيع”، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “بالورقة والقلم”، الذى يقدمه الإعلامى نشأت الديهى عبر قناة “ten”، قائلاً: “حافظنا على حقوقنا كاملة، والعلاقات السياسية والاقتصادية مع دولة اليابان، وتوصلنا لاتفاق مبدئى يرضى كافة الأطراف”.

    ومن حيث ملامح الاتفاق قال رئيس هيئة قناة السويس، إنه لا يستطيع الإفصاح عنه الآن نظراً لتوقيع الهيئة على الاتفاقية السرية وعدم الإفصاح، وفور ورود رد الشركة سيتم الإعلان عنه بالتفصيل منتصف الأسبوع المقبل، وسيتم عمل احتفالية للسفينة والشركة، وتابع: “تم عرقلة المفاوضات كثيراً الفترة الماضية بسبب ما تم تداوله.. وسيتم عمل احتفال كبير للمركب والشركة”.

  • هيئة قناة السويس: الإعلان عن أية وظائف جديدة يتم رسميا عبر الطرق المقررة قانونا

    كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء إنه فى ضوء ما تم تداوله من منشورات تزعم الإعلان عن وظائف جديدة بهيئة قناة السويس، تواصل المركز مع هيئة قناة السويس، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة للمنشورات المتداولة التي تزعم الإعلان عن وظائف جديدة بهيئة قناة السويس، وأن المنشورات المتداولة لا أساس لها من الصحة، ولا تمت للهيئة بصلة.
    وأوضحت أن الإعلان عن أية وظائف جديدة يتم رسمياً عبر الطرق المقررة قانوناً من خلال الموقع الرسمي للهيئة عبر الرابط التالي: “www.suezcanal.gov.eg”، مُحذرةً المواطنين من الانسياق وراء تلك المنشورات، التي تستهدف استغلال بياناتهم الشخصية، وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال مروجي تلك المنشورات المزيفة.
  • مفاوضات جديدة مع هيئة قناة السويس بشأن السفينة “إيفر جيفن”

    أكد نادى المملكة المتحدة للحماية ‎والتعويض، أن النادى وشركات التأمين الأخرى ذات الصلة بالسفينة “إيڤر جيفن” يقومون حالياً بإجراء مفاوضات جادة وبناءة مع هيئة قناة السويس، بناءً على تفويض من المالك، فيما يتعلق بمطالبة الهيئة الناشئة عن حادث جنوح السفينة إيڤرجيفن، ويأمل نادى المملكة المتحدة فى إنهاء هذه المفاوضات بصورة إيجابية فى المستقبل القريب.
    وأضاف النادى فى بيان لها اليوم بشأن المفاوضات مع هيئة قناة السويس الخاصة بالسفينة: “‎كما يرغب نادى المملكة المتحدة أيضاً ‎فى توضيح أمر يتعلق بالإجراءات القضائية ذات الصلة بتحديد مسئوليات كافة الأطراف المعنية بهذا الحادث، وهى الإجراءات التى بدأها مالكو السفينة “إيفرجيفن” فى المحكمة العليا فى لندن”.
    وأكد نادى المملكة المتحدة للحماية والتعويض، عقد جلسات الاستماع الإجرائية فى المستقبل القريب، ‎مضيفا:” لتجنب الشك ويكون واضحا فإن هذه الإجراءات ‎القضائية ليس لها اى علاقة بهيئة قناة السويس”.
  • مهاب مميش: نستهدف تشكيل أسطول صيد بحرى مكون من 100 سفينة

    أكد الفريق مهاب مميش، مستشار رئيس الجمهورية لمشروعات محور قناة السويس، أن إفريقيا هي القارة الواعدة، وخاصة أنها قارة بكر، وهذا يتطلب أن تكون مصر في المقدمة، نظرًا للحب الكبير التي تحظى به.

    وأضاف خلال تصريحات تلفزيونية ببرنامج “الحكاية” الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، :”وجود أسطول تجارى بحرى سيسوق كل المنتجات المصرية التي يتم تصنيعها الآن”.

    وأشار إلى أن الرئيس السيسي وجه بتشكيل أسطول صيد بحري يليق بوضع مصر في المنطقة، موضحًا أنه وجه أيضا بتشكيل أسطول يضم 100 سفينة صيد، وتم بالفعل تحريك 12 سفينة صيد في حفل افتتاح قناة السويس في وقت قياسي.

    وتابع قائلًا:”وصلنا النهارده لـ 36 سفينة صيد جاري تصنيعهم في ترسانة قناة السويس”.

    وأكد أهمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وخاصة أنه فكرتها قائمة على تحسين مستوى الاستثمار في مصر.

زر الذهاب إلى الأعلى