مايكروسوفت

  • الخارجية الروسية: “مايكروسوفت” تنفذ أوامر وزارة الدفاع الأمريكية للسيطرة على البنية التحتية المعلوماتية بأوكرانيا

    أكد نائب وزير الخارجية الروسي أوليج سيرومولوتوف، أن “مايكروسوفت” تنفذ أوامر وزارة الدفاع الأمريكية ووكالات الاستخبارات الأمريكية للسيطرة الكاملة على البنية التحتية المعلوماتية في أوكرانيا، وفقا لروسيا اليوم.

    وقال نائب وزير الخارجية الروسي معلقا على تقرير “مايكروسوفت” الذي تتهم فيه الشركة روسيا بشن هجمات الكترونية، إن مايكروسوفت تنفذ أمر وزارة الدفاع الأمريكية ووكالات الاستخبارات للسيطرة الكاملة على البنية التحتية للمعلومات في أوكرانيا بالكامل وحرمانها من أي سيادة رقمية، واعترفت الشركة نفسها بهذا في تقرير لها.

    وفى وقت سابق قرر الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلنسكى، تكليف النائب الأول لرئيس جهاز الاستخبارات فاسيل ماليوك، بأداء مهام رئيس الجهاز مؤقتا.

    وأصدر الرئيس الأوكرانى، اليوم الاثنين، مرسومًا جاء فيه: “يُكلف فاسيل ماليوك، النائب الأول لرئيس جهاز الأمن في أوكرانيا، بأداء مهام رئيس جهاز الأمن في أوكرانيا بصفة مؤقتة”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الأوكرانية (يوكرينفورم).

    ويأتي ذلك بعد يوم من صدور قرار زيلينسكى بإقالة رئيس الجهاز إيفان باكانوف، وعزل إيرينا فينيديكتوفا من منصب المدعي العام.

  • رئيس الوزراء يلتقى رئيس شركة مايكروسوفت

    التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، مع رئيس شركة مايكروسوفت وممثلى الشركة بحضور الوزراء والجهات المعنية .
    وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عقد اجتماعاً، لمتابعة جهود تطوير مدينة شرم الشيخ، وذلك في إطار استعداد المدينة لاستضافة مؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP 27 “، المقرر انعقاده في نوفمبر القادم. وحضر الاجتماع كل من الدكتور ياسر عاصم، والدكتور طارق صبحي، استشارييى التطوير.

    وأكد رئيس الوزراء أن هذا الاجتماع يأتي من منطلق الحرص على متابعة الترتيبات التي يتم إجراؤها للإعداد لهذا المؤتمر الدولي المهم، وفي مقدمتها سير العمل بمشروعات التطوير بمدينة شرم الشيخ، لافتاً إلى ضرورة التنسيق بين مختلف الوزارات والجهات المعنية، التي تقوم بأعمال التطوير للعمل على أن تصبح مدينة شرم الشيخ فى أبهى صورة، تنفيذا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، ببذل الجهود للعمل على نجاح هذا المؤتمر الدولي المهم.

  • مايكروسوفت تتعرض لهجمات قرصنة للإستيلاء علي بيانات العملاء

    أعلنت شركة مايكروسوفت أن أحد المهاجمين تمكن من الوصول إلى أحد وكلاء خدمة العملاء التابعين لها، ثم استخدم معلومات من ذلك لإطلاق محاولات اختراق ضد العملاء.

    وذكر موقع (ذا فيرج) التقني، اليوم، أن مايكروسوفت حذرت عملاءها المتضررين، وينتمي المهاجم إلى مجموعة تطلق عليها مايكروسوفت اسم (نوبليوم) Nobelium وأنه كان لها حق الوصول خلال النصف الثاني من مايو.

    وعرّفت الشركة المهاجمين باسم (نوبليوم) ، وقالت إن هجمتهم تضمنت محاولة سرقة معلومات شخصية مثل كلمات المرور وأسماء المستخدمين وأرقام التعريف الشخصية.

    وقالت مايكروسوفت إن الهجمات كانت جزءًا من حملة (نوبليوم) التي ركزت بشكل كبير على شركات تكنولوجيا المعلومات والحكومات في جميع أنحاء العالم.

    وأوضحت أن (نوبليوم) لم يعد بإمكانه الوصول إلى جهاز وكيل دعم العملاء.

     

  • مايكروسوفت تجري تحديثا علي ويندوز 10 بسبب مشكلات بعض الطابعات علي نظام التشغيل

    تعمل Microsoft على إصلاح مشكلة خاصة باستخدام طابعات معينة تتسبب في ظهور شاشة زرقاء على بعض أجهزة الكمبيوتر التى تعمل بنظام Windows 10، فإذا كنت (أو قسم تكنولوجيا المعلومات لديك) تتعامل مع المشكلة، فمن المفترض أن يتيح لك تحديث مصحح للعودة إلى الطباعة وفقا لموقع the verege.

    وعلقت Microsoft بشأن ملاحظات التحديث، أن المشكلة أثرت فقط على “طابعات معينة تستخدم بعض التطبيقات”، لكنها لا توضح أي منها”.

    وأضافت بالقول: ” يبدو أنه يؤثر على بعض الطابعات من Kyocera و Ricoh و Zebra، وإذا كنت تمتلك واحدة، فهذا نوع من الخطأ سيكون مزعجًا للغاية – أو الأسوأ من ذلك، كسر سير العمل، إذا كانت هناك حاجة للطباعة وليس شيئًا تفعله من حين لآخر.

    وأوضحت “إذا كانت هذه المشكلة تؤثر عليك، فيمكنك تنزيل التحديث بالانتقال إلى الإعدادات، ثم التحديث والأمان، ثم Windows Update، والنقر فوق التحقق من وجود تحديثات”.

    وأضافت “نأمل بعد التحديث أن تعود طابعتك وجهاز الكمبيوتر إلى العمل دون مشكلات وتشغيل جهاز الكمبيوتر والطابعة من دون تعطل”.

  • مميزات جديدة تتعلق بالذكاء الاصطناعى لبرنامج Word من مايكروسوفت

    كشف تقرير لموقع TechRadar أن شركة مايكروسوفت تعتزم إضافة ميزة جديدة لبرنامج وورد Word الشهر المقبل، وهي ميزة التنبؤات النصية المدعومة بالذكاء الاصطناعي، وأظهر التحديث على Microsoft 365 أن الشركة تعتزم تقديمها لجميع مستخدمي وورد بعد إضافته للنسخ التجريبية سابقاً.

    وقالت شركة مايكروسوفت على موقعها الإلكتروني «تساعد التنبؤات النصية المستخدمين على الكتابة بشكل أكثر كفاءة من خلال توقع النص بسرعة ودقة، وتعمل هذه الميزة على تقليل الأخطاء الإملائية والنحوية وتتعلم بنفسها بمرور الوقت لتقديم أفضل التوصيات بناءً على أسلوب الكتابة الخاص بالمستخدم».

    كما سيوفر التحديث أداة مشابهة لاقتراحات «الكتابة الذكية» التي تقدمها مستندات غوغل المنافسة لبرنامج وورد، وستبدأ في رؤية التنبؤات أثناء كتابة مستند بمجرد تشغيل الميزة، ويمكنك الضغط على مفتاح تاب TAB لقبول الاقتراحات ومفتاح ESC لرفضها، ويمكن إيقافها إذا وجد المستخدم عدم وجود فائدة منها.

  • رئيس مايكروسوفت : قرار فيس بوك بحظر الأخبار فى أستراليا “خطأ كبير”

    قال رئيس مايكروسوفت، براد سميث، إن “فيس بوك” قد أخطأ فى خلافه مع الحكومة الأسترالية، كما انتقد خطوة الشركة فى منع مشاركة المقالات الإخبارية فى البلاد، وقال سميث لموقع Insider الأمريكى فى مقابلة معه: “أنا مندهش من أن فيس بوك يسير فى هذا الاتجاه، أعتقد أنه خطأ”.

    وتأتى تصريحات سميث وسط تصعيد المواجهة بين فيس بوك والسلطات الأسترالية، فبعد أن أقرت الدولة قانونًا هذا الأسبوع يطالب المنصات عبر الإنترنت مثل فيس بوك وجوجل بدفع منافذ الأخبار مقابل المحتوى الذي يتم مشاركته على نظامهم الأساسي، قال فيس بوك إنه ليس لديه خيار سوى حظر المستخدمين الأستراليين من مشاهدة أى روابط لمقالات إخبارية أو مشاركتها أو التفاعل معها، كما منعت الشركة مستخدمى فيس بوك فى جميع أنحاء العالم من مشاهدة المنشورات من منافذ الأخبار الأسترالية.

    وعلى النقيض من ذلك، قال سميث إن مايكروسوفت دعمت قرار الحكومة الأسترالية للمضى قدمًا فى قانون المساومة الإعلامية، وقال سميث: “أعتقد أن الحكومة الأسترالية قد وجدت طريقة لتصحيح عدم التوازن بين ناشرى الأخبار وحراس بوابات التكنولوجيا الكبيرة، حيث يحقق فوائد حقيقية لهذه المنصات، وفى الوقت نفسه، يؤدى استخدام هذه المنصات إلى تآكل القاعدة الاقتصادية التقليدية للصحافة المستقلة.”

    ويستهدف القانون الأسترالى فى شكله الحالى المنصات الرقمية التى تتحكم فى غالبية السوق للبحث أو وسائل التواصل الاجتماعى – ما يعنى أن قبضة جوجل على 94.5٪ من سوق البحث الأسترالى تجعلها خاضعة للقانون، فى حين أن مايكروسوفت Bing ليس كذلك، لكن سميث قال إنه سيظل يدعم القانون إذا تم تعديله لتطبيق نفس القواعد على منتجات مايكروسوفت.

    واحتجت جوجل فى البداية على القانون، مكررة موقف فيس بوك وحذرت من أنها ستغلق محرك البحث الخاص بها فى أستراليا إذا دخل القانون حيز التنفيذ، لكن جوجل غيرت موقفها فى النهاية وتوصلت إلى اتفاق لتسديد مدفوعات لشركة News Corp والعديد من الناشرين الأستراليين الآخرين من أجل الحفاظ على عملياتها القياسية فى البلاد.

    وقد أخبر سميث موقع Insider أنه يعتقد أن قرار جوجل كان نتيجة دعم مايكروسوفت للقانون، وقال سميث: “كان تهديد جوجل بمغادرة أستراليا هو الذى دفع أنا وساتيا ناديلا [الرئيس التنفيذى لشركة مايكروسوفت] للتواصل مع رئيس الوزراء سكوت موريسون”، “بعد أن أيدت مايكروسوفت تمامًا القانون الأسترالي، قامت جوجل بتغيير وجهها وقالت إنها ستبقى وبدأت فى التفاوض على هذه الصفقات.”

    عند الوصول للتعليق، أخبر متحدث باسم جوجل Insider أن تعليقات مايكروسوفت “تخدم نفسها”، مضيفًا أن جوجل “تدعم الصحافة عالية الجودة لسنوات” ودفعت لناشرى الأخبار من خلال شراكات News Showcase منذ أوائل عام 2020، وقد ربط المتحدث بمنشور مدونة حيث قال كينت ووكر، نائب رئيس جوجل للشؤون العالمية، إن دعم مايكروسوفت للقانون “غير مفاجئ”.

    كتب ووكر: “بالطبع سيكونون متحمسين لفرض ضريبة غير قابلة للتطبيق على منافس وزيادة حصتهم فى السوق”، ويتوقع سميث أن يواجه كل من جوجل وفيس بوك مواجهة مماثلة فى بلدان أخرى طالما استمرت هيمنتهما على السوق – ويحذر من أن الاستمرار فى محاربة تشريعات مماثلة باستخدام تكتيكات فيس بوك قد يكون بمثابة معركة خاسرة.

    قال سميث: “لا أعتقد أن أى شركة كبيرة يجب أن تهدد بمقاطعة دولة لأي سبب بخلاف، على سبيل المثال، انتهاك كبير لحقوق الإنسان”، “أعتقد أن هذه الأسواق بحاجة إلى مزيد من المنافسة ومن المؤكد أن الدعوة إلى بلد ما ليس هو الحل”.

  • “مايكروسوفت” تتهم هاكرز من بمهاجمة شركات أدوية تطور لقاحات لكورونا

    اتهمت شركة “مايكروسوفت” الأمريكية هاكرز ينشطون من روسيا وكوريا الشمالية بمحاولة سرقة بيانات حساسة من شركات عاملة على تطوير الأدوية واللقاحات ضد فيروس كورونا، بحسب “روسيا اليوم”.

    وأعربت الشركة العملاقة المختصة بالتقنيات الحاسوبية، فى بيان نشرته ، عن قلقها إزاء شن هجمات سيبرانية على مؤسسات ومنظمات طبية معنية بمحاربة جائحة كورونا، مشيرة ألى أنها رصدت خلال الأشهر القليلة الماضية سلسلة هجمات من هذا النوع استهدفت سبع شركات أدوية متقدمة منخرطة بشكل مباشر فى مساعى تطوير علاجات ولقاحات ضد “كوفيد-19” فى الولايات المتحدة وكندا وفرنسا والهند وكوريا الجنوبية.

    وأكدت “مايكروسوفت” أن هذه الهجمات السيبرانية نفذت على أيدى ثلاث مجموعات هاكرز تنشط إحداها من روسيا والأخريان من كوريا الشمالية.

    وذكرت الشركة الأمريكية أن وسائل الحماية الخاصة بمنتجاتها تمكنت من إحباط معظم هذه الهجمات، مشيرة إلى أنها أبلغات المنظمات المستهدفة بشأن الموضوع وعرضت عليها المساعدة لمعالجة الأضرار الناجمة عن الاعتداءات الناجحة.

    وأشارت “مايكروسوفت” إلى أن رئيسها براد سميث يشارك اليوم فى منتدى باريس للسلام حيث سيحث الدول على بذل المزيد من الجهود فى سبيل “منع مثل هذه الأنشطة الخبيثة”.

  • مايكروسوفت تطرح نسخة متصفح Edge 86 .. اعرف أبرز مميزاتها

    بعد بضعة أشهرعلى طرح نسخة متصفح إيدج والتى تحمل الإصدار Edge 85، طرحت شركة مايكروسوفت حاليًا نسخة Edge 86، استنادًا إلى الإصدار 86 من محرك عرض Chromium، لمستخدمى Windows 10 و Mac.

    وبحسب موقع mspoweruser الأمريكى، فيتضمن التحديث عددًا من الميزات والتحسينات الجديدة، بما فى ذلك الحماية المحسّنة بكلمة المرور والتنزيلات المحسّنة وتجربة عرض PDF المحسّنة، ولكن بالنسبة إلى المستخدمين العاديين، من المحتمل أن تكون أفضل ميزة جديدة هى التحسينات على صفحة علامة التبويب الجديدة التى تسمح لك بتعيين صور الصور على أنها خلفية الصفحة.

    طريقة تعيين صورة مخصصة على المتصفح:

    لتعيين صورة مخصصة لخلفية صفحة علامة التبويب الجديدة:

    -افتح علامة تبويب جديدة.

    -اضغط فوق الإعدادات> تخطيط الصفحة.

    -حدد مخصص> الخلفيات> صورتك الخاصة.

    -اضغط فوق تحميل وحدد الوقت الصورة التى تريد تعيينها كخلفية لك.

    وتتضمن الميزات المفيدة الأخرى فى Edge 86 فحص كلمات المرور المحفوظة الخاصة بك مقابل قائمة كلمات المرور المسربة فى السحابة، والقدرة على تحميل مواقع الويب فى وضع IE يدويًا، والقدرة على ضبط Edge على “اسألنى ماذا أفعل مع كل تنزيل”، بينما يشتمل عارض PDF الآن على جدول المحتويات وتمرير أكثر سلاسة ودعم القلم لأداة التمييز.

  • مايكروسوفت: نخطط لإتمام صفقة الاستحواذ على TikTok بحلول 15 سبتمبر

    أصدرت شركة مايكروسوفت منشور يؤكد أنها تتابع المناقشات مع شركة ByteDance الصينية، إذ تشير الشركة إلى أن الرئيس التنفيذى ساتيا ناديلا ناقش الأمر مع الرئيس ترامب، موضحة أنها تخطط لإتمام الصفقة فى موعد لا يتجاوز 15 سبتمبر.

    ووفقا لموقع Engadget الأمريكى، يعنى الاستحواذ أن Microsoft ستمتلك وتدير TikTok فى الولايات المتحدة وكندا ونيوزيلندا وأستراليا، وأضافت الشركة أيضًا أنها قد تجلب المستثمرين الأمريكيين الآخرين كأصحاب مصلحة أقلية.

    وكتبت الشركة: “تقدر Microsoft تمامًا أهمية معالجة مخاوف الرئيس، وهى ملتزمة بالحصول على TikTok ليكون خاضعا لمراجعة أمنية كاملة وتوفير مزايا اقتصادية مناسبة للولايات المتحدة، بما فى ذلك خزانة الولايات المتحدة.”

    وإذا نجحت Microsoft فى التفاوض على الصفقة مع ByteDance ، تقول الشركة إنها ستضيف “حماية عالمية وخصوصية وحماية رقمية” إلى تجربة TikTok .

     وهناك احتمال أن تنهار هذه المناقشات، وهو أمر وارد بالنسبة لأى استحواذ رفيع المستوى، ومع ذلك، يمكن أن تضيف Microsoft بعض الاستقرار إلى تطبيق الهاتف المحمول فى الولايات المتحدة، حيث تم انتقاد ByteDance لوجود علاقات غامضة مع الحكومة الصينية.

    وردت TikTok بقوة على هذه المزاعم، وقالت إنها سترفض أى طلبات لبيانات المستخدم من الدولة.تقول Microsoft أيضًا أنها تهدف إلى “ضمان الشفافية” مع مستخدمى TikTok مع الحفاظ أيضًا على “الإشراف الأمنى ​​المناسب” من قبل الحكومات التى تعمل فيها الخدمة.

    ومن غير الواضح ما يمكن أن يصل إليه هذا الأمر، إذ تدعى Microsoft أيضًا أنها ستحتفظ بالبيانات الخاصة بمستخدمى TikTok الأمريكية داخل البلد، بالإضافة إلى التأكد من حذف بياناتهم الحالية خارج الولايات المتحدة، ولا تخطط الشركة لإصدار أى تحديثات إضافية حتى تتم تسوية صفقة TikTok أو توقفها.

  • مايكروسوفت تطلق أداة لمساعدة المتعافين من كورونا بالتبرع بالبلازما

    أطلقت شركة مايكروسوفت أداة الفحص الذاتى للمستخدمين، للتحقق مما إذا كانوا مؤهلين للتبرع بالبلازما أملاً فى تطوير علاج لأولئك الذين يعانون من COVID-19 ، وفقًا لمنشور للشركة على مدونتها الرسمية، وتعد هذه الأداة جزءًا من عمل الشركة مع مجموعة تسمى CoVig-19 Plasma Alliance. أو تحالف بلازما كوفيد 19.

    ووفقا لموقع The Verge الأمريكى، عندما يصاب شخص ما بفيروس، فإن جهازه المناعى ينتج أجسامًا مضادة لمحاربته، وبمجرد أن يتعافى الشخص المصاب، يكون لديه هذه الأجسام المضادة فى دمه.

    ووفقًا لمنشور مايكروسوفت: “كلما تبرع مرضى COVID-19 الذين تم شفاؤهم مبكرًا بالبلازما، كلما تمكن التحالف من البدء فى تصنيع علاج محتمل وبدء التجارب السريرية، وستحدد هذه التجارب ما إذا كان هذا العلاج يمكن أن يساعد المرضى المعرضين لخطر حدوث مضاعفات خطيرة من COVID-19 

    وتعد عملية إعطاء بلازما الدم المملوءة بالأجسام المضادة للشخص المتعافى إلى شخص مصاب حديثًا، قد لا يكون لديه أجسام مضادة حتى الآن وسيلة لمساعدة الشخص المريض على التعافى بشكل أسرع، وهذا ليس علاجًا جديدًا، بل تم استخدامه لعلاج الدفتيريا فى تسعينيات القرن التاسع عشر واستخدم – بشكل فعال – خلال جائحة إنفلونزا عام 1918، كما تم استخدام حقن البلازما لعلاج الأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل السارس والحصبة والجدرى المائى.

    اما بالنسبة لـ COVID-19 ، تشير بعض المعلومات المبكرة إلى أن حقن البلازما ساعدت فى تقليل وقت التعافى لدى المرضى، ولكن لا يزال من السابق لأوانه تحديد مدى فعالية العلاج.

    ويواصل الباحثون فى الولايات المتحدة إجراء دراسات على علاجات ضخ البلازما لمرضى COVID-19.

    ويختلف هدف تحالف البلازما عن بعض المبادرات الأخرى المتعلقة بنفس طريقة العلاج؛ فبدلاً من التركيز على إعطاء عمليات نقل البلازما مباشرة إلى المرضى المصابين، يريد التحالف إجراء علاج يسمى الجلوبيولين المفرط المناعة (H-Ig).

    تجمع العملية تبرعات متعددة من البلازما، بعد ذلك، تتركز الأجسام المضادة فى شكل سائل، وسيحاول الباحثون استخدامها لإنشاء دواء يمكنه علاج الفيروس، ويجب أن يخضع العلاج للتجارب السريرية قبل الموافقة عليه لعلاج مرضى COVID-19.

    وتطرح أداة مايكروسوفت ا CoVIg-19 Plasma Bot ، التى تقول مايكروسوفت أنها تتوقع إتاحتها عبر قنوات الويب والشبكات الاجتماعية وقنوات البحث، سلسلة من الأسئلة لمعرفة ما إذا كان المستخدم قادرًا على التبرع بالبلازما، بما فى ذلك الأدوية التى يتناولها والحساسية وغيرها من الحالات الطبية.

    إذا كانوا مؤهل، سيحصل على معلومات حول مكان التبرع بالبلازما، وفقًا للتحالف، وستبدأ التجربة فى الولايات المتحدة بخطط للتوسع فى أوروبا.

  • مايكروسوفت تكشف عن المواصفات الرسمية لجهاز Xbox Series X .. اعرفها

    كشفت شركة مايكروسوفت عن المواصفات الفنية الرسمية لجهاز ألعابها الجديد Xbox Series X، والتي تميزت بتحسينات كبيرة في الرسوميات وسرعة المعالج وتقنيات التخزين، حيث من المنتظر أن يستفيد جهاز الألعاب الجديدة من تصميم معالج Zen 2 من AMD ومعمارية RDNA2 غير الموجودة حتى الآن على أجهزة الكمبيوتر الشخصية والتي تعطي قوة معالجة أربعة أضعاف مقارنة مع Xbox One وحوالي 12 تيرافلوب من قدرة معالجة الرسوميات وهي ضعف إمكانيات Xbox One X وأربعة أضعاف إمكانيات Xbox One ما يعطي تجربة لعب مميزة.

    وبحسب المدونة الرسمية لــ Xbox، ففيما يتعلق بالتخزين فقد استخدمت الشركة أقراص SSD بتقنية NVMe والتي تسرع من زمن التحميل، حيث تستخدم مايكروسوفت مسرّع DirectX Raytracing، ما يعطي واقعية أكبر للرسوميات خاصة في الانعكاسات مثل الضوء والمناظر الواقعية.

    كما استخدمت الشركة تقنية استئناف سريعة للغاية تتيح العودة للعبة من نقطة التوقف بدون الحاجة للانتظار وظهور شاشات تحميل، كما أجرت الشركة أيضا تحسينات من أجل خفض زمن الانتظار في الاتصالات اللاسلكية مع القبضة حيث تتم مزامنة المدخلات بشكل مباشر مع عرضها على الشاشة وهناك تحسين في دقة واستجابة قبضة التحكم.

    كذلك فقد تعاونت مايكروسوفت مع منتدى HDMI ودعم HDMI 2.1 والشركات المصنعة لأجهزة التلفزيون وذلك لدعم وضع خفض زمن الانتظار ALLM ومعدل التحديث المتغير VRR من أجل ضبط الشاشة لتعمل في وضع أقل زمن انتظار لعرض الصورة، وكذلك مزامنة معدل التحديث ليتوافق ما بين اللعبة والشاشة.

    وفيما يتعلق بسرعة الإطارات وألعاب التصويب فإن Xbox الجديد يدعم 120 إطار في الثانية ويتيح للمطورين تجاوز الحدود القياسية القديمة للحصول على رسوميات واقعية وأسرع.

    وفيما يتعلق بالألعاب، فإن الجهاز الجديد يدعم التوافقين مع أربعة أجيال من أجهزة إكس بوكس وهو يشمل حتى Xbox 360 كما يدعم الألعاب الموجودة في خدمة Xbox Game Pass وبالتطور الكبير للعتاد فإنها ستبدو بشكل أفضل.

  • تعاون بين “اتصالات” و”مايكروسوفت” لبناء منصة خدمات تعتمد على الذكاء الاصطناعي

    دخلت مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” في شراكة استراتيجية طويلة الأمد مع “مايكروسوفت”، بهدف تطوير منظومة “اتصالات” السحابية عبر بناء منصة رقمية متطورة، تعتمد على التقنيات الحديثة مثل الأتمتة، والذكاء الاصطناعي.

    وأعلنت الشركة، يوم أمس الثلاثاء، أنها ستعمل سحابة “مايكروسوفت أزور” على تعزيز قدرات الذكاء الاصطناعي في شبكة “اتصالات”، بما في ذلك تقنية الحوسبة الطرفية متعددة المنافذ “MEC”، وتقنية الحوسبة الطرفية “NEC”، حيث ستعمل هذه الإمكانات جميعاً إلى جانب تقنية الجيل الخامس 5G على تسريع منظومة الحوسبة السحابية بشكل أكبر، وبالشكل الذي يسهم في تمكين أنواع جديدة من التطبيقات المتعلقة بالمدن الذكية والأنظمة الذاتية وألعاب الفيديو، والواقع المعزز والافتراضي AR/VR، وإنترنت الأشياء “IoT”، إضافة إلى حلول الرؤية الحاسوبية، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.

    وقال النائب الأول لرئيس “اتصالات” المهندس سعيد الزرعوني، بحسب موقع “24” الإماراتي “نحن سعداء بهذه الشراكة التي تجمعنا منذ سنوات مع “مايكروسوفت” والتي نواصل من خلالها اليوم رحلتنا نحو تعزيز عملية التحول الرقمي، وذلك عبر الاستفادة من خبراتهم في هذا المضمار لتمكين الجيل القادم من الشبكات”، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تتماشى مع استراتيجية “اتصالات” الشاملة والمتمثلة في “قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات” سعياً إلى الارتقاء بتجربة العملاء الشاملة.

    ولفت الزرعوني إلى أن “اتصالات” تفخر اليوم بأنها باتت المزود الرائد والموثوق به للحلول الرقمية المبتكرة لقطاع الأعمال، ولاسيما الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث تحرص “اتصالات” على توظيف قدراتها وإمكاناتها لتعزيز مستوى الخدمات والبحث عن مصادر جديدة للإيرادات لهذه الشركات.

    من جانبه، أشار المدير العام لـ “مايكروسوفت” في الإمارات سيد حشيش، على أن تعاون الشركة مع “اتصالات” اليوم يعكس مدى الثقة التي تضعها المؤسسات الإقليمية في سحابة مايكروسوفت الذكية، منوهاً على أن هذا ما تطمح إليه الشركة من خلال رسالتها المتمثلة في تمكين كل فرد ومؤسسة حول العالم لتحقيق المزيد من الإنجازات، كما لفت أن الشراكة مع اتصالات تتمحور حول دمج قدراتها في مجال الاتصالات مع الحلول السحابية الذكية وتقنيات الذكاء الاصطناعي وميزات شبكات التعافي الذاتية من “مايكروسوفت” بما يتوافق مع دعم استراتيجية السحابة العامة أولاً.

  • مايكروسوفت تصلح ثغرة أمنية تؤثر على مئات الملايين من أجهزة ويندوز 10

    أطلقت شركة مايكروسوفت إصلاح أمني لثغرة خطيرة للغاية تؤثر على مئات الملايين من أجهزة الكمبيوتر الشخصية العاملة بنظام التشغيل ويندوز 10، فيما أوضحت مايكروسوفت في تدوينة لها أنه تم العثور على الثغرة في أداة للتشفير في نظام ويندوز كان قد تم إطلاقها قبل سنوات، والتى تعرف بـ CryptoAPI، حيث أن لها عدد من الوظائف، بما في ذلك السماح للمطورين بتسجيل برامجهم رقميًا، وإثبات عدم العبث بهذه البرامج.

    وبحسب موقع techcrunch الأمريكى، فإن الثغرة قد تسمح للهاكرز بمحاكاة البرمجيات الشرعية على نحو يمكنهم من خلاله تشغيل برامج خبيثة، مثل برمجيات انتزاع الفدية، فيما قالت مايكروسوفت : “لن يتمكن المستخدم من معرفة أن الملف ضار، لأن التوقيع الرقمي يجعله يبدو وكأنه من مزود موثوق به”.

    فيما قال مركز الكشف عن الثغرات الأمنية في جامعة كارنيجي ميلون CERT-CC في تقرير أمني إنه من الممكن أيضا استخدام الخطأ لاعتراض اتصالات HTTPS  أو TLSوتعديلها.

    وأوضحت مايكروسوفت أنها لم تعثر على أي دليل يكشف عن استخدام الثغرة التي صنفتها على أنها “خطيرة” من قبل المهاجمين، فيما أكدت وكالة الأمن القومي الأمريكية أنها وجدت الثغرة، وقد أبلغت مايكروسوفت بالتفاصيل، مما يسمح للشركة بإصلاحها.

    ويأتى ذلك في الوقت الذى تعرضت فيه الوكالة الأمريكية للكثير من الانتقادات بسبب اكتشافها ثغرات في نظام ويندوز ثم استغلالها لبناء أدوات تجسس بدلًا من إبلاغ مايكروسوفت، وقد استخدمت الوكالة ثغرة في نظام ويندوز لبناء أداة باسم EternalBlue يمكنها التجسس على أجهزة الكمبيوتر، إلا أن الثغرة تم تسريبها ليتم استغلالها بعد ذلك من قبل الهاكرز لشن هجمات الفدية الشهيرة WannaCry التي أسفرت عن خسائر بملايين الدولارات.

    وبحسب التقرير، فقد أطلقت مايكروسوفت إصلاح أمني لكل من نظام ويندوز 10، وويندوز سيرفر 2016 للحكومة الأمريكية، والجيش، والشركات الكبرى الأخرى.

  • مايكروسوفت تطلق تطبيق جديد سيغنيك عن تطبيقات الـ Office كاملة

    يبدو أن مايكروسوفت و بعد مدة طويلة بدون تحديث أي من برمجياتها قد بدأت الآن بإضافة بعض اللمسات الخاصة من أجل العودة الى سوق التقنية بشكل جديد، فقبل أيام أعلن أحد المدراء المسؤولين عن تطوير برمجة Edge متصفح مايكروسوفت الشهير عن لوجو او شعار جديد لهذا المتصفح، و قد كان و لازال محط سخرية حين يتعلق الأمر بمقارنته مع متصفحات أخرى، و قد أعلنت مايكروسوفت تغيير هيكلته كليا بحيث سيتم تطويره بالإعتماد على محرك Chromium ليقتبس كل مميزات متصفحات أخرى شهيرة مثل جوجل كروم، و سيأتي باللوجو الجديد الذي أعلنت عنه الشركة مؤخرا.
    اليوم أيضا تعلن مايكروسوفت على برمجية جديدة ضمن إطار تطويرها لبرمجياتها الخاصة، هذه المرة تطبيق جديد للأندرويد و الـ iOS الذي سيوفر لك خصائص كثيرة و يعوض إستخدامك العادي لتطبيقات مايكروسوفت.

    – كل تطبيقات الـ Office في مكان واحد : 

    مايكروسوفت تطلق تطبيق جديد سيغنيك عن تطبيقات الـ Office كاملة
    إن كنت تعتمد على تطبيقات Microsoft Office على هاتفك مثل Word, Excel, PowerPoint, OneNote …، فلا بد أنها تشغل حيزا كبيراً في هاتفك، و تعدادها قد يؤثر على التطبيقات الأخرى الموجودة لديك في الهاتف، و قد يكون من الأفضل ان تنصب تطبيق واحد قادر على تشغيل كل أنواع الملفات التي تشغلها التطبيقات السابقة، و بذلك تقليل إستهلاك حجم المساحة المأخوذة من هذه التطبيقات الى جانب سهولة الوصول إليها كاملة.
    هذا ما فكرت فيه مايكروسوفت أيضا لتعلن عن تطبيق جديد يحمل إسم أولي : Microsoft Office: Word, Excel, PowerPoint & more ، بما ان التطبيق لازال في وضعية الـ Beta و لم يتم إطلاقه بشكل رسمي فإن الإسم من المحتمل ان يتغير في القريب كذلك.

    – مميزات التطبيق الأولية : 

    بالطبع لا يمكننا إستكشاف مميزات التطبيق كاملة حاليا لكونه في وضعية الـ Beta و الـ Testing، لكن مبدئيا يأتي التطبيق بستايل جذاب و واجهة مثالية، بفتحك للتطبيق ستجد تطبيقاتك التي تعتمد عليها مثل Word, Excel و PowerPoint في الوقت الراهن تنتظرك في واجهة التطبيق، انقر على أي واحدة من أجل صناعة ملف جديد و إستخدام تلك البرمجيات عليه، او يمكنك إضافة (Import) أي ملف بصيغة يستطيع البرنامج قرائتها من أجل فتح الملف و الإطلاع عليه.
    من المتوقع أن تضيف مايكروسوفت برمجيات أخرى في هذا التطبيق مثل OneNote و جل التطبيقات الأخرى الموجودة في متجر جوجل التابعة لبرمجية Microsoft Office في الغالب و ستكون بمثابة إضافة مميزة لمايكرسوفوت ان تقوم بضم كل هذه البرمجيات دفعة واحدة.
    يأتي التطبيق الجديد ببعض الإضافات المميزة على رأسها خاصية الـ OCR التي تسمح لك بإلتقاط الصور و تحويلها مباشرة لوثائق، الجميل في التطبيق ان يستطيع تحديد أي برمجية ملائمة لتلك الصورة، فإن كان مجرد وثيقة عادية عبارة عن نصوص سيقوم بفتحها في تطبيق Word، و إن كان عبارة عن جداول مثلا سيقوم بفتحها في Excel، تقنية الـ OCR ستسمح لك بالتعديل عليها مباشرة دون إعادة كتابة تلك الوثيقة.

    – كيفية تجربة التطبيق على الـ Android و الـ iOS ؟ 

    مايكروسوفت تطلق تطبيق جديد سيغنيك عن تطبيقات الـ Office كاملة
    التطبيق لازال في وضع البيتا – Beta، و يمكن فقط الوصول إليه بشكل أولي و بشكل تجريبي أيضا، ستعاني من بعض المشاكل في إستخدام التطبيق أيضا و هذا أمر عادي مادام في وضعية التجريب حاليا، بالنسبة للحصول و تجربة التطبيق على iOS فستحتاج الى إستخدام الـ Test Flight و هي عبارة عن خاصية في الـ iOS تجمع بين الـ Testers او مجربي التطبيقات و بين المطورين من أجل التأكد من سلامتها و صحتها، إذن توجه للرابط التالي إن كنت تستخدم الـ iOS، قم بالتسجل في مجموعة الـ Test Flight التابعة لمايكروسوفت من أجل الوصول للتطبيق، قم بتنصيبه من الرابط الذي سيتم توفيره لك، و إبدأ بإستخدام التطبيق.
    بالنسبة لمستخدمي نظام الـ Android فالأمر لا يختلف، سيتوجب عليك التوجه الى مجموعة Testing Group من الرابط التالي، ثم بعدها التسجيل في المجموعة بحسابك المستخدم في جوجل بلاي حتى تستطيع الوصول للتطبيق، قم بعدها بالتوجه الى هذا الرابط من أجل تحميل التطبيق و إستخدامه.
  • مايكروسوفت تطرح تحديثا جديدا لمتصفح Edge على iOS.. اعرف مميزاته

    طرحت شركة مايكروسوفت مؤخرا تحديث جديد لمتصفحها “إيدج” لمستخدمي البرنامج التجريبي من نظام التشغيل iOS Insiders، حيث يوفر التحديث الذي يحمل رقم الإصدار v44.11.3 العديد من المميزات الجديدة.

    وبحسب موقع mspoweruser الأمريكى فإن التطبيق الجديد يوفر تجربة القائمة المعاد تصميمها والتي كانت متاحة لمستخدمي Edge على أندرويد خلال الشهر الماضى، وباستخدام هذا التصميم الجديد للقائمة، يمكن للمستخدمين تخصيصه وفقًا لاحتياجاتهم عن طريق إعادة ترتيب الرموز.

    ويتيح هذا التحديث أيضًا مزامنة قائمة المفضلات على الأجهزة المحمولة مع قنوات Microsoft Edge Insider على جهاز الكمبيوتر، وذلك من خلال الانتقال إلى > الإعدادات> الحسابات، اضغط فوق حساب Microsoft الخاص بك واختر مزامنة، ثم اختر قنوات Microsoft Edge Insider، كما يمكنك أيضًا مزامنة البيانات مع Microsoft Edge القديم.

  • بريد إلكترونى يدمر خصوصية بياناتك من مايكروسوفت …أحذره

    تعد مسألة خصوصية البيانات وأمانها مسألة رئيسية، خاصة وأن الهجمات الإلكترونية تستمر بلا هوادة في جميع أنحاء العالم، لكن وفقًا لشركة Trustwave SpiderLabs للأمن السيبراني، فإن حملة تصيّد خبيث جديدة بدأت في الانتشار.

    وبحسب موقع TOI الهندى، فإن هذه الحملة ترسل رسائل إلكترونية بالبريد الإلكتروني تضم ملف مصاب بواحد من برامج الفدية تدّعي أنها البريد الإلكتروني المحدّث لنظام التشغيل Windows 10 من مايكروسوفت لإصابة النظام بفيروسات Cyborg ransomware.

    –  كيفية التعرف على البريد الإلكتروني الضار؟

    إذا حدث وتلقى المستخدمون بريد إلكتروني يضم جملة “تثبيت آخر تحديث Microsoft Windows الآن!” أو “تحديث Microsoft Windows الحرج!”، يجب ألا يضغطوا عليه.

    أما إذا قمت بفتحها، فلا تزال هناك فرصة ثانية لمنع إصابة نظامك بالفيروسات، فبالنسبة لمحتويات البريد الإلكتروني، سيكون هناك فقط سطر واحد من النص داخل البريد الإلكتروني يقول: “الرجاء تثبيت آخر تحديث ضروري من مايكروسوفت مرفق بهذه الرسالة الإلكترونية”.

    ولعل هذا المرفق وهمي، والذى يأتي مع ملحق ملف “.jpg ، ولكن بدلاً من أن يكون صورة، فهو ملف قابل للتنفيذ لـ .NET ضار، وسيقوم بتثبيت البرامج الضارة على جهازك.

    وبمجرد تثبيته تقوم هذه البرمجية الخبيثة، بتشفير جميع الملفات على نظام المستخدم المستهدف ويضيف امتداد الملف الخاص به “777” إلى جميع أسماء الملفات، وفي النهاية، سيحصل المستخدم على مذكرة فدية على النظام.

    جدير بالذكر لا ترسل مايكروسوفت رسالة بريد إلكتروني لتحديث نظام التشغيل Windows 10 على الإطلاق.

  • احذر “مايكروسوفت” تتنصت عليك

    اعترفت شركة “Microsoft” الأمريكية بأنها قد تكون انتهكت نظام الخصوصية المتعلق بعملائها من خلال تحليل المعلومات الواردة والمتداولة.

    أقرت الشركة الأمريكية بأن موظفيها يمكنهم الاستماع لتسجيلات المستخدمين وتحليل المعلومات الواردة والمتداولة.

    حيث يمكنهم التنصت على المكالمات المتداولة والإطلاع على ما يستخدمه العملاء في كل من Microsoft Cortana أو Skype Translator.

    وذكر أحد العاملين السابقين في الشركة بأنه قد تم استئجار موظفين للتنصت على المكالمات الشخصية، في الوقت الذي أكدت فيه الشركة بشكل جزئي هذه المعلومات.

    وقال المتحدث باسم الشركة لأحدى المواقع الإلكترونية: “قررنا أنه ينبغي لنا أن نحدد بشكل أدق المحتوى الذي يتداوله عملاؤنا في بعض الأحيان”.

    يذكر بأن الشركة لم تبلغ مستخدميها في وقت سابق بأنه يمكن التنصت على مكالماتهم، الأمر الذي يعد انتهاكا لقوانين الخصوصية.

  • حدث النظام فوراً.. مايكروسوفت تحذر من ثغرة خطرة جدًا في ويندوز

    كشفت شركة مايكروسوفت، في وقت مبكر من شهر مايو، عن ثغرة أمنية خطير بنظامها، وحثت مستخدميها على تحديث أنظمتهم لمنع الوقوع ضحية هجمات مماثلة لهجوم WannaCry العالمي، الذي أصاب عام 2017 مئات الآلاف من الحواسب، وتسبب في اضطرابات في المصانع، والمستشفيات، والمتاجر، والمدارس، في أكثر من 150 دولة، بحسب ما ذكره موقع “ذا فيرج” التقني.

    وللمرة الثانية، حثت جوجل، الخميس الماضي، المستخدمين على تحديث أجهزتهم، وقالت مايكروسوفت إن ثغرة قادرة على أن تتحول إلى دودة شبكية، واكتُشفت هذه الثغرة حديثًا في خدمات التحكم بسطح المكتب في نظام ويندوز، ويمكن أن تسمح للمهاجمين بتشغيل التعليمات البرمجية عن بُعد، على أي جهاز معرض للخطر، وذلك على غرار البرمجيات الخبيثة.

    ويتضمن استغلال أمان ويندوز الرئيسي الجديد مشكلة عدم حصانة في تنفيذ التعليمات البرمجية عن بُعد في خدمات سطح المكتب الموجودة في Windows XP و Windows 7 وإصدارات الخادم مثل Windows Server 2003 و Windows Server 2008 R2 و Windows Server 2008، ولا تزال أنظمة التشغيل هذه تشكل جزء كبير من إجمالي أجهزة ويندوز المستخدمة، خاصة في بيئات الشركات، لذا تنصح مايكروسوفت الآن مشرفي النظام بشدة بتحديث الأجهزة في أسرع وقت ممكن.

  • مايكروسوفت تحول استديوهاتها لتطوير ألعاب إكس بوكس

    أعادت شركة مايكروسوفت تطوير أعمالها في مجال تطوير الألعاب، من خلال تطوير استوديوهات مايكروسوفت وتحويلها إلى استوديوهات ألعاب إكس بوكس.

    ويضم الاسم الجديد جميع استوديوهات اللعبة وعدد 13 لعبة التي استحوذت عليها مايكروسوفت خلال السنوات الماضية.

    وتهدف تحويل الاستديوهات إلى تطوير ألعاب الإكس بوكس إلى ترسيخ مكانة Xbox كعلامة تجارية شاملة في مايكروسوفت، بحيث تغطي اللاعبين عبر أجهزة الكمبيوتر الشخصية وأجهزة الهاتف المحمول ووحدات التحكم، وفقًا لـ مات بوتي نائب الرئيس لاستديوهات ألعاب إكس بوك، فإنه من المتوقع إطلاق الجيل التالي من أجهزة الألعاب في عام 2020، ويشاع أن جهاز Xbox يطور جهازين أحدهما مصمم لألعاب البث المباشر.

    ويعتقد أن شركة إكس بوكس​تقوم يقوم بتجميع قائمة من الاستوديوهات في الشركة الأم لتفادي انتقادات كبيرة واجهتها في جيل وحدة التحكم الحالية منها عدم وجود ألعاب حصرية، كما يتم وضع Xbox في وضع جيد لإطلاق خدمة بث الألعاب الخاصة بها.

  • مايكروسوفت تختبر إضافة الإعلانات إلى تطبيق البريد بويندوز 10

    كشف تقرير جديد أن شركة مايكروسوفت تختبر إضافة الإعلانات إلى تطبيق صندوق البريد الخاص بويندوز 10، إذ سيتم عرض الإعلانات فى أعلى صندوق البريد، وذلك على الرغم من أن الشركة قد أوقفت الميزة وادعت أنها مجرد تجربة.

    ووفقا لما نشره موقع engadget الهندى، ففى صفحة الأسئلة الشائعة التى تمت إزالتها الآن على موقع دعم مايكرسووفت على الويب، توضح الشركة أنها كانت قيد التشغيل، فيما شملت البلدان اختبار البرازيل، كندا، أستراليا والهند، وقد شمل هذا إصدارات كل من Windows Home وWindows Pro، إلا أن نسختى Windows Enterprise أو Windows EDU لم يشملهم الأمر.

    وقد تم عرض الإعلانات على “الحسابات التى لا تنتمى للأعمال” التى تم إعدادها عبر البريد، بما فى ذلك Gmail فى Outlook.com وحسابات Yahoo Mail، إلا أن المستخدمين الذين لديهم اشتراك Office 365 – الذى يتكلف 7 دولارات شهريًا أو 70 دولارًا فى السنة – مرتبطًا بعنوان بريدهم الإلكترونى لم يتم عرض إعلانات لهم.

  • مايكروسوفت تصر على تطوير تقنيات للجيش الأمريكى وتتجاهل رفض الموظفين

    تعتزم شركة مايكروسوفت الاستمرار فى تقديم التكنولوجيا إلى الجيش الأمريكى، على الرغم من المخاوف بين موظفى الشركة المصنّعة لبرمجيات الكمبيوتر، حول إمكانية تأثير التقدم فى مجال الذكاء الاصطناعى على تطوير الأسلحة التى تقتل الناس دون تدخل من البشر.

     

    وكتب “براد سميث”، رئيس مايكروسوفت، أنه والرئيس التنفيذى للشركة “ساتيا ناديلا” تناولا مخاوف الموظفين بشأن هذه القضية فى اجتماع عقد يوم الخميس الماضى، واعترفوا بأن ليس كل العمال راضين على خطط الشركة مع الجيش، وقال “نريد لسكان الولايات المتحدة خاصة الذين يعملون على حماية هذا البلد أن يعلموا أننا فى شركة مايكروسوفت نساندهم، وسيكون لديهم إمكانية الوصول إلى أفضل تكنولوجيا نقوم بإنشائها”.

    وأضاف أن العمل فى مايكروسوفت يقوم على ثلاث قناعات واضحة: “أولاً، نحن نؤمن بالدفاع القوى عن الولايات المتحدة ونريد أن يحصل الأشخاص الذين يدافعون عنها على أفضل تكنولوجيا فى البلاد، ثانيا، نحن نقدر القضايا الأخلاقية والسياسية الجديدة المهمة التى تشكلها تقنيات الذكاء الاصطناعى للأسلحة والحرب، ونريد أن نستخدم معرفتنا لمعالجة هذه الأمور بطريقة مسؤولة من خلال العمليات المدنية والديمقراطية فى البلاد، ثالثًا، ندرك أن بعض موظفينا قد يكون لديهم وجهات نظر مختلفة، ولا نسأل أو نتوقع من كل شخص يعمل فى مايكروسوفت أن يدعم كل موقف تتخذه الشركة، كما نحترم حقيقة أن بعض الموظفين لا يرغبون فى العمل فى مشاريع معينة”.

    وأدلى الرئيس التنفيذى لشركة أمازون جيف بيزوس بتصريحات مماثلة الأسبوع الماضى فى مؤتمر فى سان فرانسيسكو، وقال إن النقاش حول دور قطاع التكنولوجيا والجيش فى هذا البلد انحرف فى بعض الأحيان.

    واحتج موظفو مايكروسوفت فى وقت سابق من هذا الشهر على خطة الشركة للتقدم بعرض للحصول على عقد مثير للجدل بقيمة 10 مليارات دولار فى البنتاجون، وفى رسالة نشرت على الإنترنت، كتب الموظفون أنهم انضموا إلى شركة مايكروسوفت مع توقع أن التقنيات التى يطورنها لن تسبب الأذى أو المعاناة الإنسانية.

  • وفاة بول ألين أحد مؤسسى شركة مايكروسوفت

    (رويترز)

    قالت شركة فولكان للاستثمار إن بول ألين أحد مؤسسى شركة مايكروسوفت توفى اليوم الاثنين، عن عمر 65 عاما بعد معاناة من أحد أنواع سرطان الغدد الليمفاوية.

    وأضافت الشركة التى يملكها ألين فى بيان “نشيع اليوم رئيسنا وأستاذنا وصديقنا الذى كانت سنواته الخمس والستين قصيرة للغاية ونقر بشرف العمل إلى جانب شخص حولت حياته العالم”.

  • Project xCloud مشروع جديد من مايكروسوفت مخصص للألعاب

     
    أعلنت شركة مايكروسوفت عن مشروع Project xCloud، وهو عبارة عن خدمة جديدة للألعاب تعمل بشكل مختلف عن أجهزة Xbox، إذ من المقرر أن يوفر المشروع الجديد الألعاب عبر خوادم الشركة على السحابية، وهذا يعنى أن المستخدم يمكنه لعب ألعابه المفضلة على عدد واسع من الأجهزة المختلفة.
     

    ومن المقرر أن تتيح الشركة الخدمة الجديدة للمستخدمين خلال عام 2019 الحالى، وستعمل على اختباره الآن بشكل مبدئى، وتقول مايكروسوفت إن المستخدمين سيكونون قادرين على الاختبار أيضا من عام 2019، وتقول الشركة إنها ستبدأ باختبار المنصة اليوم، فيما ستفتح المجال لتجربتها لعامة المستخدمين خلال العام القادم 2019، كما ستسمح لمطورى الألعاب بالحصول على وقت لدعم ألعابهم عبر المنصة.

    يذكر أنه سيكون من السهل إتاحة الخدمة للمستخدمين فى أنحاء العالم بفضل خدمات “Azure” السحابية فى 140 دولة مختلفة، ومايكروسوفت ليست الوحيدة التى تعلن عن خدمة ألعاب سحابية، بل سبق وأعلنت جوجل عن خدمتها السحابية للألعاب Project Stream والتى تسعى من لتوفير تجربة مماثلة عبر متصفح كروم.

  • مايكروسوفت تخطط لدمج LinkedIn مع خدمة البريد الإلكترونى Outlook

    كشف تقرير جديد أن شركة مايكروسوفت تخطط لدمج منصة لينكد إن بشكل أكثر عمقًا فى تطبيقات أوفيس الخاصة بالشركة، وسيتم تحديث Outlook لتضمين معلومات حول جهات الاتصال الخاصة بمواعيد التقويم ومشاركة المستندات، وسيتمكن مستخدمو Outlook قريبًا من مشاركة المستندات مع جهات اتصال LinkedIn فى Word وExcel وPowerPoint، مما يجعل من الأسهل قليلاً مشاركة المستندات مع الأصدقاء وزملاء العمل على LinkedIn.

    ووفقا لما نشره موقع The Verge الأمريكى، وسيمتد التكامل أيضًا إلى جلب دليل شراكات الأعمال الذى يربط جميع جهات الاتصال فى الشبكة من أصحاب الكفاءات ومستويات الخبرة وربطهم فى شبكة لينكد إن، والتى ستسمح بدورها بظهور جهات الاتصال عبر أوت لوك من أجل التراسل ومشاركتهم الدعوات المجدولة فى التقويم.

    يذكر أن مايكروسوفت حصلت على “لينكد إن” مقابل 26 مليار دولار منذ أكثر من عامين، وكانت الشركة تعمل ببطء على دمج الشبكة الاجتماعية التى تركز على الأعمال التجارية فى منتجاتها، ولا تزال “لينكد إن” تدير إلى حد كبير كشركة منفصلة داخل شركة مايكروسوفت، وفى الربع الأخير، حققت إيرادات بقيمة 1.4 مليار دولار (بزيادة 37 فى المائة على أساس سنوى).

  • مايكروسوفت تحدد 2 أكتوبر للكشف عن أجهزتها الذكية الجديدة

    كشفت شركة مايكروسوفت عن موعد مؤتمرها القادم للكشف عن أحدث أجهزتها الذكية، إذ أرسلت الشركة الأمريكية الدعوات للصحفيين بتاريخ 2 أكتوبر المقبل، وهو ما يعنى أنها ستسبق مؤتمر جوجل بأسبوع كامل، وسيعقد فى مدينة نيويورك.

    ومن المرجح أن يركز الحدث على الأجهزة اللوحية الخاصة بالشركة والتى تحمل اسم “سيرفس”، خاصة بعد أن تم الإعلان عن Surface Go منذ بضعة أسابيع، لذا من المؤكد أن الشركة ستطلق تحديثات لبعض المنتجات الحالية، بما فى ذلك أجهزة Surface Pro و Surface Laptop و Surface Studio بالإضافة إلى Surface Book وهذا لأن جميع هذه الاجهزة قابلة للتحديث.

    ووفقا لموقع “تك كرانش” الأمريكى، هناك بعض التسريبات التى تشير إلى أن الشركة ستطلق هاتف Surface Phone أو ساعة ذكية تحمل اسم Surface Watch .

    يذكر أن الفترة المقبلة ستكون مثيرة للغاية بالنسبة لمحبى عالم التكنولوجيا، إذ حددت شركة أبل يوم 12 سبتمبر للكشف عن هواتف آيفون المقبلة، كما قالت جوجل أن مؤتمرها سيكون فى يوم 9 أكتوبر، وهذا بالإضافة إلى حدث مايكروسوفت يوم 2 أكتوبر.

  • مايكروسوفت تؤكد استحواذها على GitHub مقابل 7.5 مليار دولار

    أكدت شركة مايكروسوفت صحة الشائعات، وأعلنت عن خططها بالاستحواذ على منصة GitHub للأكواد البرمجية الشهيرة مقابل 7.5 مليار دولار، بعد انتشار الكثير من التسريبات طوال الأيام الماضية، التى تلمح بنية الشركة الأمريكية بشراء هذه المنصة التى تعرف باسم “مخزن الأكواد”.

    وقال ساتيا نادلا الرئيس التنفيذى للشركة عبر منشور على المدونة الرسمية: “مايكروسوفت هى شركة تطوير فى المقام الأول، ومن خلال توحيد الجهود مع GitHub ، فإننا نعزز التزامنا بضمان الحرية والانفتاح والابتكار”.

    وأضاف نادلا: “نحن ندرك مسؤولية المجتمع التى نتحملها مع هذه الاتفاقية وسنبذل قصارى جهدنا لتمكين كل مطور لإنشاء وابتكار وحل التحديات الأكثر إلحاحًا فى العالم.”

  • مايكروسوفت تعتزم استدعاء أسلاك حاسبها “سيرفس برو” بعد مخاوف من ارتفاع حرارتها

    تعتزم شركة مايكروسوفت استدعاء عدد من أسلاك الكهرباء التي تم شحنها مع الإصدارات القديمة من حاسبها اللوحي “سيرفس برو” Surface Pro بعد مخاوف من ارتفاع درجة الحرارة، وفق ما أفادت مواقع إلكترونية.

    وذكر موقع “تشانلنوميكس يوروب” Channelnomics Europe أن شركة البرمجيات الأميركية بصدد الإعلان عن استدعاء طوعي لأسلاك الطاقة الخاصة بالإصدارات: “سيرفس برو”، و “سيرفس برو 2″، و “سيرفس برو 3″، التي تم بيعها قبل شهر تموز 2015.

    ولكن موقع ZDNet نقل عن مايكروسوفت قولها إنها تخطط لاستدعاء الأسلاك الخاصة بهذه الإصدارات الثلاثة من الحاسب اللوحي، غير أن ذلك يشمل تلك التي تم بيعها قبل شهر آذار 2015.

    ومن جانبها، أكدت مايكروسوفت عزمها استدعاء بعض من أسلاك الطاقة لحاسبها الوحي في بيان أُرسل إلى موقع ZDNet.

    وقالت الشركة في بيانها “نتيجة الأضرار الناجمة عن أسلاك الكهرباء AC التي تُجرح بشدة، أو التي تُلوى، أو يجري ضغطها لمدة طويلة من الزمن، فقد أبلغت نسبة صغيرة جدًا من أصحاب الحاسب اللوحي سيرفس برو عن مشكلات تتعلق بسلك الطاقة”.

    وأضافت مايكروسوفت أنها تعتزم قريبًا توفير تفاصيل بشأن كيف يمكن للعملاء الحصول على سلك طاقة مجانًا.

    وأفاد موقع Channelnomics Europe بعزم شركة مايكروسوفت الإعلان عن حملة الاستدعاء صباح غد الجمعة. على أن تكون حملة “استدعاء طوعي عالمية”.

    يُشار إلى أنه ليس من الواضح عدد الأجهزة المتأثرة، ذلك أن مايكروسوفت لا تكشف عن عدد شحناتها من الحاسب اللوحي “سيرفس برو”. كما يُشار إلى أنه في حين أن حملة الاستدعاء ستشمل غالبية حاسبات “سيرفس برو”، غير أن الإصدار الأخير “سيرفس برو 4” لم تتأثر بمشكلات ارتفاع درجة الحرارة.

  • سكايب يتيح جدولة المكالمات وفتح الملفات مباشرة في مايكروسوفت أوفيس

     

    حصل اليوم تطبيق المحادثة سكايب على تحديث جديد لنظام أندرويد يضيف بعض الميزات الجديدة، ويتيح التطبيق حالياً جدولة المكالمات بالإضافة لتكامله مع حزمة مايكروسوفت أوفيس المكتبية، ويمكن تحميل أحدث إصدار من متجر جوجل بلاي الآن.

    وكانت مايكروسوفت قد قامت الإسبوع الماضي بتحديث تطبيق البريد الإلكتروني أوتلوك Outlook لنظام أندرويد وiOS، وأتاحت دعم تحديد موعد مكالمات سكايب، لتقوم الشركة المملوكة لمايكروسوفت الآن بالسماح بإضافة مكالمات سكايب إلى جدول مهام أوتلوك من خلال تطبيق سكايب أندرويد.

    وتعمل ميزة تحديد موعد المكالمة مع أي تطبيق تقويم، ويمكن استخدام الميزة عن طريق قيام المستخدم بالضغط على اسم الشخص الذي ينوي الاتصال به ومن ثم الضغط على القائمة الموجودة في الجزء العلوي الأيمن واختيار خيار جدولة مكالمة “Schedule a call”، وسيقوم التطبيق بإنشاء حدث ويرسل دعوة تقويم.

    وتتكامل نسخة أندرويد حالياً من تطبيق المحادثة مع تطبيقات حزمة مايكروسوفت أوفيس المكتبية على منصة جوجل للموبايل، ويمكن الآن فتح المستندات وجداول البيانات والعروض التقديمية التي تصل للمستخدم عبر محادثات سكايب بكل سهولة.

    ويقوم تطبيق المحادثة الآن بفتح التطبيق الموافق لصيغ ملفات وورد وإكسل وباور بوينت عند ورودها ضمن المحادثات، ويمكن الضغط على الملفات لفتح التطبيق الموافق لها على أندرويد، كما يقوم تطبيق المحادثة بإخبار المستخدم حول كيفية تحميل وتثبيت التطبيق الموافق في حال قيام المستخدم بالضغط على ملف وعدم وجود تطبيق متوافق مثبت على الجهاز.

    ولا تعتبر هذه التحديثات تحديثات رئيسية للتطبيق ولكنها تظهر وجهة نظر مايكروسوفت وما تحاول القيام به من ربط جميع التطبيقات والخدمات التي تقدمها معاً، وتقوم شركة جوجل بنفس الأمر على نظامي أندرويد وiOS، وتسعى مايكروسوفت للتمدد بشكل أكبر نحو أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة إلى جانب إمتلاكها لعالم ويندوز الخاص بها.

  • مايكروسوفت: المعالجات والأجهزة الجديدة لن تعمل سوى بنظام ويندوز 10

    إذا كنت ترغب فى شراء جهاز لاب توب جديد بنظام ويندوز ولا تفضل ويندوز 10 الجديد الذى أطلقته شركة مايكروسوفت منذ عدة أشهر، لن تجد أمامك خيارا آخر بعد أن كشفت شركة مايكروسوفت أنها ستدعم جميع أجهزتها الجديدة المقبلة بنظام ويندوز 10 الجديد ولن يتضمن أى جهاز نسخ أقدم من الويندوز.

    خطة مايكروسوفت لزيادة انتشار ويندوز 10

    كما ستتطلب المعالجات الجديدة من كوالكوم وإنتل وAMD نظام ويندوز 10 لتعمل بكفاءة وقوة، بينما ستسمر عدد من الأجهزة فى العمل بأنظمة ويندوز 8 وويندوز 8,1 حتى 17 يوليو عام 2017، وسيتم تحديثها تلقائيا إلى نظام ويندوز 10، ولن يجد المستخدمين خيار سوى الاتجاه لأجهزة الشركات الأخرى.

    ستساعد هذه السياسة الجديدة شركة مايكروسوفت على التكامل بين ويندوز وأحدث الأجهزة، كما سيساهم فى حل أكبر مشكلة تواجه شركة مايكروسوفت وهى إقناع الشركات على الحصول على لتحديث ويندوز، حيث يتمسك العديد من عملاء الشركة فى الكثير من الأحيان بالإصدارات القديمة من الويندوز لأطول فترة ممكنة.

  • مايكروسوفت تطلق لوحة مفاتيح جديدة لهواتف آى فون

    أطلقت شركة مايكروسوفت لوحة مفاتيح تجريبية لهواتف آى فون التى تعمل بنظام التشغيل iOS، حيث قامت الشركة بإرسال رسائل بريد إلكترونى لمستخدمى برنامجها التجريبى تبحث من خلاله عن مستخدمى أنظمة iOS الذين يرغبون فى تجربة لوحة المفاتيح الجديدة.

    و وفقا لما نشره موقع TNW الهولندى، فمنذ أن بدأت شركة أبل قبول لوحات مفاتيح الطرف الثالث فى نظام التشغيل iOS 8، ظهرت العديد من البدائل الكثيرة من لوحات المفاتيح بما فى ذلك بعد التطبيقات الشهيرة على أندرويد مثل Swift Key. وتعد هذه الخطوة مثيرة للاهتمام من قبل مايكروسوفت، خاصة وأن التطبيق قد يتاح بشكل مجانى، لكنه قد يمثل مشكلة للبعض إذا ما انتهى بتوفير خدمات من أجل محرك بينج التابع لمايكروسوفت. وقد أشار البعض إلى أن لوحة مفاتيح مايكروسوفت قد تكون أسهل وأبسط بكثير من لوحة مفاتيح أبل الافتراضية أو حتى لوحة جوجل لاندرويد، خاصة مع ما توفر من أسهم كاملة بلوحة المفاتيح والتى تتيح تحكم أفضل داخل النص. لكن حتى الآن لا يوجد تأكيد رسمى إذا ما كانت مايكروسوفت ستقوم بإتاحة هذه اللوحة إلى أندرويد أيضا أم لا، ولكن ربما ترغب الشركة فى النهاية لإتاحته على كافة المنصات. وحتى الآن لن يتم إطلاق لوحة المفاتيح للعامة، حيث إن مايكروسوفت تميل لإطلاق النسخة التجريبية فى البداية، ثم تطلق النسخة النهائية بعد عدة أشهر حتى نراها بين جميع المستخدمين.

زر الذهاب إلى الأعلى