مصر

  • صندوق تحيا مصر يطلق المرحلة 3 من قوافل أبواب الخير بـ3287 طن مواد غذائية

    أطلق صندوق تحيا مصر صباح اليوم الأحد، المرحلة الثالثة من قوافل مبادرة أبواب الخير لتوفير المواد الغذائية للأسر الأولى بالرعاية فى محافظات الفيوم وبنى سويف والمنوفية والمنيا وأسيوط وسوهاج، استعدادًا لاستقبال شهر رمضان المعظم.

    من جانبه، أشار تامر عبد الفتاح المدير التنفيذى لصندوق تحيا مصر، إلى أن المرحلة الثالثة من مبادرة أبواب الخير، تتضمن 3286 طن من المواد الغذائية الجافة، يتم توزيعها على 1.336.200 مواطن من الأسر المستحقة طبقًا لقواعد الأسر المستهدفة لدى الصندوق، لتلبية احتياجاتهم من السلع الأساسية حيث أن القوافل تصل حتى منازلهم، بشكل يحفظ لهم الخصوصية والحرية، وذلك من خلال كرتونة رمضان والتى تحتوى على مواد غذائية تزن 12.5 كيلو جرام من المواد الجافة.

    وأكد عبد الفتاح، أن قوافل مبادرة أبواب الخير تجسد نموذجًا للشراكة الناجحة بين كل أطراف العمل المجتمعى من حكومة ومجتمع مدنى وقطاع خاص، لتوفير الدعم المستمر للأسر المستحقة والأولى بالرعاية، ورفع المعاناة عن كاهلهم وتخفيف العبء عنهم، وكذلك التقليل من التداعيات السلبية الناجمة عن الأزمة الاقتصادية العالمية، مضيفًا، أن الصندوق يعمل على تنفيذ العديد من المبادرات التى من شأنها الارتقاء بحياة الأسر الأكثر احتياجًا، وتوفير أفضل سبل الرعاية لهم بجميع محافظات الجمهورية، والمساهمة فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بما يتماشى مع رؤية مصر 2030.

    فى هذا السياق، استقبل الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، قافلة أبواب الخير الموجهة لمحافظة الفيوم، محملة بنحو 551 طن من المواد الغذائية الجافة، ليتم توزيعها على 223.825مواطن فى عدة مناطق منها قرى بحر أبو المير، ونوارة، والغابة، والسلام، وعزبة قلمشاه، وقلهانه، ودفنو، والحجر، ومنشأة ربيع شكشوك، والخالديه، وأبو شنب، والصعايدة، وفرقص، وبندر الطامية، وابشواي، والروضة، وخلوصي، وسنورس، وحرفوش، والسليين.

    وفى ذات الإطار، من المقرر أن تتجه قوافل المرحلة الثالثة من مبادرة أبواب الخير إلى عدة محافظات وهى محافظة بنى سويف ومحملة بنحو 591 طن ليتم توزيعها على 240,375 مواطن فى عدة مناطق منها بلفيا، وبنى بخيت، وبنى حمد، وبنى رضوان، و بنى سليمان، الشرقية، وبنى عفان، وبنى هارون، وبياض العرب، والحكامنة، والحلابية، والدوالطة، والدوية، والزرابي، والكوم الأحمر.

    ومحافظة المنوفية، محملة بنحو 413 طن ليتم توزيعها على 168 ألف مواطن فى عدة مناطق منها، طه شبرا، وميت القصرى، وميت العز، والشهيد عبد المنعم رياض، وكفر ميت سراج، وميت ابو شيخة، ومنشأة أبو ذكرى، وبره العجوز، وكفر ميت العبسى، وكفور الرمل، و طملاى، ودبركى، وابشادي، وأبوكلس، والعراقية، وبشتامي، وجزيرة الحجر، ودراجيل، ودناصور، ودنشواي، وزاوية البقلي، وزاوية الناعورة، وساحل الجوابر، وسرسموس، وسلامون بحري، وسلامون قبلي.

    ومحافظة المنيا، محملة بنحو 689 طن ليتم توزيعها على 280 ألف مواطن فى عدة مناطق منها سمالوط، ومغاغة، وتونة الجبل، وملوي، وديراو، وبنى مزار، وبركة الفيل، وبنى مزار، وأبو قرقاص، وأبو حبش، وأبو طويلة، والأحمدي، وبحرية، والحامول، والكور، وقاو الكبير وقاو الشعراوي، وقاو الظاهر، والعدوة، ودير مواس، وبنى مزار، ومطاي.

    ومحافظة أسيوط، محملة بنحو 512 طن ليتم توزيعها على 208 ألف مواطن فى عدة مناطق منها المسعودي، والعامري، ونزلة القديم، والبارود غرب، والكوردي، وكوم بوها، وعرب العمايم، وبنى شعران، وبنى شقير، وبنى رافع، ودشلوط، وخارفه، وصنبو، و مسارة ديروط، ودير القصير.

    ومحافظة سوهاج، محملة بنحو 531 طن ليتم توزيعها على 216 ألف مواطن فى عدة مناطق منها مشطا، والشوكة، والجزازرة، وأبو عزيز، والمراغة، والسمطا، وبنى منصور،و السوالم، والشيخ رحومة، والشيخ زين الدين، والشيخ مسعود، والصفيحة، والصوالح، والصوامعة غرب، والقبيصات، والكوم الأصفر.

    الجدير بالذكر، أن مبادرة أبواب الخير لها عظيم الأثر لأنها تلمس حياة المواطن بشكل مباشر خلال شهر رمضان الكريم، حيث توفر المواد الغذائية الجافة، وتوفر الملايين من وجبات الإفطار والسحور للصائمين من خلال توزيع الوجبات الساخنة من الدواجن والأسماك واللحوم، وتأتى المبادرة ضمن اهتمام الصندوق بتكثيف أنشطة الحماية الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية وتوفير الغذاء والكساء والأغطية، فضلًا عن تجهيز العرائس بكل مستلزمات الزواج، واللاتى لديهن مشكلة فى إنهاء إجراءات الزواج بسبب ضيق الحال وعدم قدرة الأسرة على توفير مستلزمات الجهاز للفتاة.

    توزيع كراتين رمضان ضمن مبادرة أبواب الخيرتوزيع كراتين رمضان ضمن مبادرة أبواب الخير
    قوافل مبادرة أبواب الخيرقوافل مبادرة أبواب الخير
    مبادرة أبواب الخيرمبادرة أبواب الخير
  • الحكومة تنفى تسرب فيروس تنفسى جديد إلى مصر عبر الوافدين من الخارج

    كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، حقيقة ما تردد من أنباء بشأن تسرب فيروس تنفسي جديد إلى مصر عبر الوافدين من الخارج، حيث تواصل المركز مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت تلك الأنباء، مؤكدةً أنه لا صحة لتسرب فيروس تنفسي جديد إلى مصر عبر الوافدين من الخارج، مشددةً على أن الوضع الصحي في مصر مطمئن ومستقر تماماً ولا يوجد أي تفش لفيروسات أو أي أمراض وبائية على مستوى الجمهورية، مشيرةً إلى امتلاك مصر برنامج ترصد وتقصي للأمراض الوبائية يعمل بشكل فعال في الاكتشاف والرصد المبكر لأية أوبئة أو أمراض، مع تطبيق كافة التدابير الاحترازية بالمطارات والموانئ المصرية على القادمين من الدول التي بها مناطق موبوءة، مناشدةً المواطنين عدم الانسياق وراء تلك الشائعات، مع ضرورة استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.
    انفوجراف

  • الرئيس السيسى ونظيره الإريترى يبحثان تعزيز تواجد الشركات المصرية بالسوق الإريترية

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم بقصر الاتحادية، الرئيس الإريتري “أسياس أفويرقي”، حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.
    وصرح المستشار د. أحمد فهمي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن المباحثات بين الرئيسين تضمنت ترحيب الرئيس بزيارة الرئيس الإريتري لمصر، وتأكيد اهتمام الجانبين بمواصلة تطوير العلاقات الثنائية بما يحقق نقلة في مستوى وعمق التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والأمنية، حيث ركزت المباحثات على تنشيط التبادل التجاري بين البلدين وتعزيز التدفق الاستثماري عبر دعم تواجد الشركات المصرية في السوق الإريتري في القطاعات ذات الاهتمام والأولوية للجانبين، والتي تتمتع فيها الشركات المصرية بميزات نسبية وخبرات متراكمة.
  • أسعار الذهب تتراجع في مصر 7.1 % بعد إعلان صفقة تطوير رأس الحكمة

    انخفضت أسعار الذهب في مصر بشكل حاد خلال تداولات أمس الجمعة، وذلك بعد الإعلان عن توقيع صفقة استثمار في رأس الحكمة بين مصر والإمارات بإجمالي استثمارات 35 مليار دولار، الأمر الذي دفع سعر صرف الدولار في السوق الموازي إلى التراجع ليزيد من خسائر الذهب.
    افتتح الذهب عيار 21 الأكثر شيوعاً جلسة أمس عند المستوى 3430 جنيه للجرام قبل أن ينخفض بمقدار 230 جنيه تقريبا ليصل إلى المستوى 3200 جنيه للجرام منخفضاً بنسبة 7.1%، ليغلق عند هذا الحد في جلسات تداول أمس ومستهل تداول اليوم السبت ، بحسب تحليل جولد بيليون.

    أسعار الذهب اليوم

    عيار 24 يسجل 3657 جنيها.

    عيار 21 يسجل 3200 جنيه.
    عيار 18 يسجل 2743 جنيها.
    عيار 14 يسجل 2311 جنيها.
    الجنيه الذهب 25600 جنيه
    تم الإعلان عن تفاصيل صفقة رأس الحكمة والتي تصل إجمالي استثماراتها إلى 35 مليار دولار، ستحصل مصر على 15 مليار خلال فترة أسبوعين مقسمين إلى 10 مليار دولار سيولة نقدية تحول من خارج مصر، و5 مليار دولار تنازل عن جزء من ودائع الامارات في البنك المركزي المصري.
    الجزء الثاني بقيمة 20 مليار دولار ستحصل عليها مصر بعد شهرين، كما تحتفظ مصر بنسبة أرباح من المشروع تصل إلى 35%، حيث من المتوقع أن تصل الاستثمارات الإمارتية خلال فترة المشروع إلى 150 مليار دولار.
    هذا وقد صدر تقرير عن مؤسسة جولدمان ساكس المالية يوضح أن السيولة الدولارية التي سيتم توفيرها من الشراكة بين مصر والإمارات في مشروع رأس الحكمة سيغطي فجوة التمويل الدولارية في مصر على مدى الأربع سنوات القادمة، وذلك وفقاً لتحليل احتياجات التمويل التي يراها البنك.
    وأشار تقرير جولدمان ساكس أن التدفقات من العملات الأجنبية ستوفر للبنك المركزي المصري سيولة كافية لتسوية تراكمات العملات الأجنبية المطلوبة، وتوقع البنك أنه خلال الأيام أو الأسابيع القادمة قد يتم تخفيض سعر الصرف الرسمي.
    الجدير بالذكر أن تأثير أخبار صفقة دفعت سعر صرف الدولار في السوق الموازي إلى التراجع بمقدار 4 جنيهات تقريباً، وهو ما كان له أثر سلبي كبير على أسعار الذهب التي تراجعت بشكل كبير كون التسعير الأساسي للذهب يكون من خلال سعر صرف الدولار في السوق الموازي.
    أعلنت شعبة الذهب أن أسعار الذهب مرشحة لمزيد من الهبوط خلال الفترة القادمة، وأن شهر رمضان سيكون وقت مناسب للشراء.
    بشكل عام شهر فبراير كان بمثابة شهر التصحيح بالنسبة لأسعار الذهب خاصة بعد مارثون ارتفاعات قوية لسعر الذهب منذ بداية العام وصلت به إلى مستويات تاريخية في حدود 4200 جنيه للجرام تقريبا دون الحصول على تصحيح واضح.
    والآن مع الانخفاض الحالي في سعر الذهب بسبب تراجع الدولار الموازي وضعف الطلب المحلي خلال فترة ما قبل شهر رمضان، بالإضافة إلى عمليات البيع العكسي من المواطنين مع تخوفهم بتسجيل الذهب لمزيد من الهبوط قد يعطي فرص لدخول السوق من جديد، وفق التحليل الفني لجولد بيليون.
     الفترة القادمة قد تشهد زيادة في الطلب المحلي بشكل تدريجي خلال النصف الثاني من شهر رمضان بالتزامن مع فترة الأعياد، وقد يعمل هذا على عودة الأسعار إلى الارتفاع من جديد، فتراجع السعر يظل فرصة لدخول السوق من جديد لأن الذهب يعد ادخار لحفظ قيمة الأموال وليس مضاربة.
  • مصدر أمنى ينفي تقارير تتحدث عن اختراق المجال الجوى المصرى من قبل طيران إسرائيلى

    نفي مصدر أمني تقارير إعلامية تتحدث عن اختراق المجال الجوي المصري من قبل طيران عسكري إسرائيلي.. ووصف هذه التقارير بالكاذبة ولا أساس لها من الصحة، وذلك وفق خبر عاجل للقاهرة الإخبارية.

  • مصدر مصرى مسئول: انتهاء اجتماعات باريس بين مصر وقطر وأمريكا بشأن التهدئة بغزة

    كشف مصدر مصرى مسئول عن انتهاء اجتماعات باريس بين مصر وقطر والولايات المتحده واسرائيل بشان التهدئة بقطاع غزة واستمرار الجهود خلال الاسبوع الجارى.

  • خبراء عقاريون: صفقة “رأس الحكمة” دليل على ثقة العالم فى استقرار مصر

    أكد خبراء عقاريون أن توقيع صفقة مشروع مدينة رأس الحكمة الجديدة بشراكة مصرية إماراتية ليست فقط صفقة اقتصادية واستثمارية ناجحة، إنما أيضا دليل على ثقة الدول الخارجية فى قوة الدولة المصرية واستقرار أوضاعها السياسية والأمنية، وقدرتها على تجاوز الأزمات، الأمر الذى أصبح جاذبا للاستثمار الأجنبي.

    وأوضح الخبراء أن توقيع هذه الصفقة سيعمل على إحداث نهضة عمرانية وسياحية كبيرة تشعر بها مختلف فئات المجتمع على مدى ليس ببعيد، نتيجة للانتعاش الاقتصادى الذى ستشهده البلاد فور بدء تنفيذ المشروع.

    وتوقع الخبراء أن الإعلان عن توقيع هذه الصفقة بداية لجذب العديد من الاستثمارات الأجنبية فى السوق المصرية، الأمر الذى سيترتب عليه حل جذرى لتوفير العملة الأجنبية، والقضاء على السوق السوداء.

    وأكدت عبير عصام الخبير العقارى عضو غرفة التطوير العقارى باتحاد الصناعات، أن توقيع صفقة مدينة رأس الحكمة الجديدة اليوم والتى تمت بشراكة مع كبريات الكيانات الدولية إنما هى دليل على قوة واستقرا مصر سياسيا وأمنيا، بالإضافة إلى ثقة مختلف الدول فى قدرة مصر على تجاوز أى أزمات بسبب إدارتها الحكيمة.

    ولفتت إلى أن هذه الصفقة فتحت مجالا واسعا أمام قطاعات أخرى وثيقة الصلة بالقطاع العقارى والسياحي، مثل قطاع المرافق والمقاولات والطرق، كما ستكون للمطور العقارى المصرى فرصة كبيرة لتدشين استثمارات محلية حول هذه المنطقة، وأوضحت أن المواطن المصرى سيشعر على المدى ليس ببعيد بأهمية توقيع هذه الصفقة، حيث سيوفر المشروع فرص عمل كبيرة للأيدى العاملة المصرية، حيث سيعمل فى المشروع العديد من شركات المقاولات المصرية والاستشاريين التى تعمل لديها الكثير والكثير من الايدى العاملة المصرية.

    وأكدت أنه بالتزامن مع الارتفاع المتوقع لقيمة الجنيه سيؤدى ذلك إلى استقرار الأوضاع الاقتصادية، الأمر الذى سيشعر معه المواطن المصرى بتحسن فى الأسعار.

    بدوره، قال الخبير العقارى محمد البستاني، إن توقيع الصفقة فى مثل هذا التوقيت سيعمل على بث رسائل الطمأنينة للمطورين العقاريين من حيث استقرار السوق المحلية وتشجيعهم على المشاركة فى المشروعات الحكومية والعمل على الوفاء بمواعيد تسليم مشروعاتهم فى التوقيتات المحددة.

    وأشار إلى أن هذه الصفقة تعد خطوة نحو طريق جنى ثمار الإصلاحات التى قامت بها الحكومة ومشروعات البنية التحتية التى نفذتها خلال السنوات القليلة الماضية، موضحا المردود الإيجابى الذى سيحدث للدولة المصرية نتيجة إسقاط 11 مليار دولار من الديون الخارجية على مصر ودخول 24 مليار دولار خزينة الدولة، الأمر الذى سيسهم فى حل أزمة الدولار والقضاء على السوق السوداء.

    وبدوره، وصف الدكتور سمير صبرى مقرر لجنة الاستثمار الخاص المحلى والأجنبى بالحوار الوطني، توقيع صفقة رأس الحكمة بأنها صفقة من “العيار الثقيل” ستحدث نقلة كبيرة فى منطقة الساحل الشمالى الغربى لمصر، متوقعا أن تكون بداية لعدد من الصفقات الأخرى التى من شأنها إحداث نهضة استثمارية كبيرة فى البلاد.

    وأكد صبرى أن هذه الصفقة تعد إعلانا عن أكبر استثمار أجنبى مباشر حدث فى تاريخ الدولة المصرية، حيث ستكون بداية لدخول استثمارات أجنبية أخرى على نطاق واسع وفى شتى المجالات خلال الفترة القادمة، وأوضح أن إنشاء مدينة كبيرة عالمية مثل رأس الحكمة الجديدة سيكون عاملا لجذب السياحة العلاجية والترفيهية وغيرها من القطاعات وأهمها العقار لما سيشمله المشروع من مطار دولى نظرا لضخامة مساحة المشروع والتى تبلغ 170.8 مليون متر مربع، سيمكن من إقامة فنادق عالمية على أعلى مستوى، منتجعات سياحية، مشروعات ترفيهية، ومجتمعات عمرانية متكاملة

  • رئيس الوزراء: تنمية رأس الحكمة تأتى ضمن استراتيجية تنمية مصر 2052

    شهد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، مراسم التوقيع على أكبر صفقة استثمارية مع كيانات كبرى.

    وقال الدكتور مصطفى مدبولى، إن تنمية رأس الحكمة تأتي ضمن استراتيجية تنمية مصر 2052، مشيرا أن المشروع شراكة بين مصر والإمارات، وسيتضمن تأسيس شركة رأس الحكمة، وستكون هى الشركة القابضة للمشروع، وستتضمن فنادق ومشروعات ترفيهية، ومنطقة المال والأعمال، وإنشاء مطار دولى جنوب المدينة.

    وأضاف رئيس الوزراء أن الصفقة الاستثمارية الكبرى بداية تصحيح المسار للاقتصاد المصري.

    وأوضح أن المشروع سيتضمن استثمار أجنبى مباشر بقيمة 35 مليار دولار يدخلوا للدولة خلال شهرين، منهم الدفعة الأولى 15 مليار دولار، والثانية 20 مليار دولار، وسيكون للدولة المصرية 35%؜ من أرباح المشروع.

    وكان مجلس الوزراء قد وافق في اجتماعه أمس، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، على أكبر صفقة استثمار مباشر من خلال شراكة استثمارية مع كيانات كبرى، وذلك في ضوء جهود الدولة حالياً لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، وزيادة موارد الدولة من النقد الأجنبي.

    وصرح الدكتور مصطفى مدبولي بأن هذه الصفقة الاستثمارية الكبرى، التي تتم بشراكة مع كيانات كبرى، تحقق مستهدفات الدولة في التنمية، والتي حددها المُخطط الاستراتيجي القومي للتنمية العمرانية، مشيراً إلى أن هذه الصفقة بداية لعدة صفقات استثمارية، تعمل الحكومة عليها حالياً، لزيادة موارد الدولة من العملة الصعبة.

  • وزارة التموين: مخزون مصر من السلع الرئيسية يكفى لمدة 5 أشهر

    قال الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين والتجارة الداخلية، إن مخزون مصر من السلع الرئيسية يكفى لمدة 5 أشهر سواء من الأرز أو القمح أو الأرز أو الفول، مشيرًا إلى أن المخزون السلعي من السلع الاستراتيجية لم يكن يزيد عن شهرين، ولكن الرئيس عبد الفتاح السيسي قام بتوجيه الوزارة بزيادة هذه المدة لـ5 أو 6 أشهر. 
    وتابع “عشماوي”، خلال حواره مع الإعلامي نشأت الديهي، ببرنامج “بالورقة والقلم”، المذاع على فضائية “ten”، مساء الثلاثاء، أن المواطن المصري لم يشعر بأي نقص في السلع أو تحركات في الأسعار خلال أزمة كورونا، أو  خلال الحرب الروسية الاوكرانية، مضيفًا أن الفترة الأخيرة شهدت بعض التحركات السعرية على مستوى العالم، فألمانيا وبريطانيا واليابان في حالة ركود اقتصادي، وهذا أثر سلبًا على الأسعار عالميًا.
    وأضاف أن العالم يمر بمنحنى من التحديات الاقتصادية، فمراكز البحوث كانت تتوقع أن يفوق معدل التنمية عالميًا 4%، ولكن هذا لم يحدث بسبب حالة عدم اليقين التي تضرب الاقتصاد العالمى، وهذا الأمر أثر على أسعار السلع الرئيسية في البورصات العالمية خاصة أسعار الوقود والأقماح والغلال.
    ولفت إلى أن ما حدث في البحر الأحمر أدى لارتفاع أسعار الشحن، كما أن التغيرات المناخية في الهند أدت لمنع تصدير الأرز، وأدت أيضا لمنع تصدير السكر من البرازيل التي تعد من أكبر الدول المصدرة للسكر.
    وأشار إلى أن وجود أكثر من سعر صرف للدولار ساهم أيضا في ارتفاع أسعار السلع، في ظل استيراد مصر ما يقرب من 55% من الأقماح، و97% من الزيوت، و60% من الفول، وبالتالي فمصر تعاني من نقص من بعض السلع، وتسد هذه الفجوة من خلال الاستيراد.
  • مصر تعرب عن أسفها البالغ ورفضها عجز مجلس الأمن عن وقف إطلاق النار فى غزة

    قدم تليفزيون اليوم السابع تغطية خاصة حول ما أعربت عنه جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية عن أسفها البالغ ورفضها لعجز مجلس الأمن مجدداً عن إصدار قرار يقضى بالوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة، على خلفية استخدام الولايات المتحدة الأمريكية لحق النقض للمرة الثالثة، وذلك ضد مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر نيابةً عن المجموعة العربية.

    واعتبرت مصر أن إعاقة صدور قرار يطالب بوقف إطلاق النار في نزاع مسلح ذهب ضحيته أكثر من 29 ألف مدني، معظمهم من الأطفال والنساء، يُعد سابقةً مشينةً في تاريخ تعامل مجلس الأمن مع النزاعات المسلحة والحروب على مر التاريخ، الأمر الذي يترتب عليه المسئولية الأخلاقية والإنسانية عن استمرار سقوط الضحايا من المدنيين الفلسطينيين، واستمرار معاناتهم اليومية تحت نير القصف الإسرائيلي.

    واستنكرت مصر بشدة ما يمثله المشهد الدولى من انتقائية وازدواجية في معايير التعامل مع الحروب والنزاعات المسلحة في مناطق مختلفة من العالم، الأمر الذي بات يشكك في مصداقية قواعد وآليات عمل المنظومة الدولية الراهنة، لاسيما مجلس الأمن الموكل إليه مسئولية منع وتسوية النزاعات ووقف الحروب.

    وأكدت جمهورية مصر العربية أنها سوف تستمر في المطالبة بالوقف الفورى لإطلاق النار باعتباره الوسيلة المُثلى التي تضمن حقن دماء المدنيين الفلسطينيين، كما ستستمر في بذل أقصى الجهود لضمان إنفاذ المساعدات الإنسانية إلى القطاع بشكل مستدام، ورفض أية إجراءات من شأنها الدفع نحو تهجير الفلسطينيين خارج أراضيهم، بما في ذلك رفض أية عمليات عسكرية إسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية.

  • مصر تعرب عن أسفها البالغ ورفضها عجز مجلس الأمن عن وقف إطلاق النار فى غزة

    أعربت وزارة الخارجية فى بيان لها اليوم، الثلاثاء،، عن أسفها البالغ ورفضها،  لعجز مجلس الأمن مجدداً عن إصدار قرار يقضي بالوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة، على خلفية استخدام الولايات المتحدة الأمريكية لحق النقض للمرة الثالثة، وذلك ضد مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر نيابةً عن المجموعة العربية.
    واعتبرت مصر، أن إعاقة صدور قرار يطالب بوقف إطلاق النار في نزاع مسلح ذهب ضحيته أكثر من 29 ألف مدنياً، معظمهم من الأطفال والنساء، يُعد سابقةً مشينةً في تاريخ تعامل مجلس الأمن مع النزاعات المسلحة والحروب على مر التاريخ، الأمر الذي يترتب عليه المسئولية الأخلاقية والإنسانية عن استمرار سقوط الضحايا من المدنيين الفلسطينيين، واستمرار معاناتهم اليومية تحت نيران القصف الإسرائيلي.
    واستنكرت مصر بشدة ما يمثله المشهد الدولي من انتقائية وازدواجية في معايير التعامل مع الحروب والنزاعات المسلحة في مناطق مختلفة من العالم، الأمر الذي بات يشكك في مصداقية قواعد وآليات عمل المنظومة الدولية الراهنة، لاسيما مجلس الأمن الموكل إليه مسئولية منع وتسوية النزاعات ووقف الحروب.
    وأكدت جمهورية مصر العربية، على أنها سوف تستمر في المطالبة بالوقف الفورى لإطلاق النار باعتباره الوسيلة المُثلى التي تضمن حقن دماء المدنيين الفلسطينيين، كما ستستمر في بذل أقصى الجهود لضمان إنفاذ المساعدات الإنسانية إلى القطاع بشكل مستدام، ورفض أية إجراءات من شأنها الدفع نحو تهجير الفلسطينيين خارج أراضيهم، بما في ذلك رفض أية عمليات عسكرية إسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية.

     

  • شكرى لوفد النواب الأمريكي: مصر لا ترى بديلا سوى الوقف الفورى لإطلاق النار فى غزة

    استقبل وزير الخارجية سامح شكري يوم 19 فبراير الجاري وفداً من مجلس النواب الأمريكي برئاسة عضو المجلس “أدم سميث” زعيم الأقلية الديمقراطية بلجنة الخدمات العسكرية، والذى يزور مصر فى إطار جولة إقليمية فى المنطقة. 

    سامح شكرى ووفد امريكىسامح شكرى ووفد امريكى

    وصرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري أعرب عن ترحيبه بالوفد، مشيراً لحساسية وخصوصية الظروف الراهنة والأوضاع الإقليمية والدولية المضطربة، والتي تفرض على البلدين تعزيز شراكتهما الاستراتيجية بهدف إحلال السلم والأمن. وأعرب عن ترحيب مصر الدائم بتعزيز العلاقات مع أعضاء الكونجرس الأمريكي بمختلف انتماءاتهم الحزبية، مشدداً على الدور الحيوي الذي يلعبونه لخدمة المصالح المصرية- الأمريكية المشتركة.

    وأوضح السفير أبو زيد، أن الوزير شكري أكد على أهمية الاستمرار في الجهود الرامية لدفع مختلف جوانب العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية والعسكرية. كما تناولت المباحثات الوضع في قطاع غزة، حيث شدد الوزير شكري على رفض مصر العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح، وأية أفكار أو إجراءات تدفع نحو تهجير المواطنين الفلسطينيين خارج قطاع غزة.

    وأكد وزير الخارجية في هذا السياق، على أن مصر لا ترى بديلاً سوى الوقف الفورى لإطلاق النار واتخاذ خطوات واضحة تجاه إطلاق عملية سلام جادة وحقيقية تؤدى إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة خلال فترة زمنية محددة وقصيرة. كما شدد شكرى على أهمية الدور الذي تضطلع به وكالة “الأونروا” في استقبال وتوزيع المساعدات الإنسانية في غزة، منوهاً إلى ما يكتنف طول أمد الأزمة من مخاطر اتساع نطاق الصراع وحالة عدم الاستقرار في المنطقة.

    جانب من اللقاءجانب من اللقاء

    ومن ناحية أخرى، أوضح المتحدث الرسمى باسم الخارجية أن اللقاء شهد حواراً معمقاً حوّل مختلف جوانب الأزمة فى قطاع غزة، الأمنية والسياسية والإنسانية، حرص خلاله السيد وزير الخارجية على الإجابة عن تساؤلات أعضاء مجلس النواب الأمريكى بشأن تقييم مصر لسبل الخروج من الأزمة الراهنة وإنهاء الحرب. وقد استعرض السيد سامح شكرى فى هذا الإطار الجهود التى تقوم بها مصر من أجل تسهيل دخول المساعدات الأنسانية وإزالة العوائق التى تضعها إسرائيل، بالإضافة الي استعراض جهود الوساطة المصرية بهدف الوصول إلى صفقة تسمح بإنفاذ هدنة إنسانية تحقن دماء الفلسطينيين وتسمح بتركيز الجهود علي فرص التوصل لوقف كامل ودائم لإطلاق النار.

  • الرئيس السيسى: مصر حريصة على تنفيذ التعهدات والالتزامات المالية

    تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن تأثير الأوضاع فى قطاع غزة على الدولة المصرية، قائلا: “شايفين الممر الملاحي اللى كان بيجيب لمصر 10 مليارات دولار سنويا.. تراجع بنسبة 40 – 50 % والمفروض الدولة لها التزامات وشراكات تنمية وتمويل.. أنا مش بشتكي وهذا الطرح اللي بنتكلم من خلال حرص الدولة المصرية على تنفيذ التعهدات.. إحنا فعلا 15 مليون وحدة بيشتغلوا بالغاز الطبيعي، وأكثر من نصف مليون سيارة تعمل بالغاز الطبيعي.. ولو فيه فرصة تمويل هنعمل أكثر من كده”.

    وأضاف الرئيس السيسي خلال كلمته في مؤتمر ومعرض مصر الدولي للطاقة: فرصة أن بنتكلم عن الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي فيه أفريقيا على سبيل المثال فيه قدرات للطاقة المتجددة توفر آلاف ميجا وات من الكهرباء زي الطاقة المائية والسدود.. بس الأرقام المطلوبة أرقام ضخمة والدول الأفريقية ليس لديها القدرة والإمكانيات من أجل توفير هذه الأرقام.. الدول الغنية عندها مشاكل مخاطر الائتمان عليها كبير عبء كبيرة.. عمرنا ما هنحقق المستهدفات إلا إذا كلنا وضعنا إيدينا في إيدين بعض، مؤسسات التمويل والقطاع الخاص، مع مراعاة الظروف المختلفة للدول منخفضة الاقتصاد”.

  • الرئيس السيسى: مصر كانت تفقد حوالى 10 مليارات دولار سنويا بسبب البنية الأساسية

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن الدولة المصرية كانت تفقد ما يقرب من 9 – 10 مليار دولار سنويا نتيجة سوء البنية الأساسية وحالة الطرق، متابعا: “خلال 7 سنوات اقدر أقول بمنتهي التواضع قدرنا التغلب على هذه المشكلة، وأنفاقنا أموال ضخمة جدا”.

    وأضاف الرئيس السيسي خلال كلمته في مؤتمر ومعرض مصر الدولي للطاقة: ” يا تري هل مؤسسات التمويل شايفة اللى إحنا بنعمله.. وهل عندها استعداد لتقديم تمويل منخفض التكلفة لمتابعة التعهدات.. ده سؤال بطرحه وينطبق على مصر وأفريقيا، وأنا بتكلم عن الناس اللى اقتصادها صعب.. التمويل اللازم للاقتصادات المتواضعة والصعبة.. طب هتعمل إيه”.

  • وزير البترول: مصر بها مناخ جاذب للاستثمار بفضل الاستقرار الأمنى والسياسى

    قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن مصر بها قدرات ومناخ جاذب للاستثمارات بسبب تمتعها بالاستقرار الأمني والسياسي، إضافة إلى البنية التحتية المناسبة.

    أضاف الملا، في كلمته بمؤتمر ومعرض إيجبس 2024 للطاقة بحضور الرئيس السيسي: “لابد من مساعدة القارة الأفريقية في الانتقال الطاقي العادل وتأمين الإمدادات وبأسعار مقبولة، وهذا لا يتم إلا من خلال التعاون والدعم والتمويلات الميسرة”.

    وتابع وزير البترول والثروة المعدنية: “فيما يتعلق بالجزء الخاص بالضمانات السيادية والتي من خلالها يستطيع المستثمر أن يضخ أمواله بدون مخاطر، هذا الأمر يحتاج إلى معالجة من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ليخرجوا بحوافز ومجموعة من الحلول المالية المقبولة والميسرة”.

    ويهدف المؤتمر إلى تأكيد أهمية وضرورة التوازن بين الانتقال إلى مصادر طاقة أنظف وأكثر استدامة، وتأمين إمداداتها بطرق أكثر مسئولية وصديقة للبيئة للحفاظ علي النمو الاقتصادي وتلبية احتياجات الشعوب وهو ما يتحقق من خلال التزام صناعة البترول والغاز بتطبيق تقنيات الحد من الانبعاثات الكربونية بالتوازي مع تنمية الطاقات الخضراء والمتجددة وخاصة الهيدروجين .

    ويشهد المؤتمر في نسخته الجديدة حضورا دوليا كبيرا وفاعلا من قطاع الطاقة العالمي بمشاركة عدد كبير من الوزراء والمسئولين عن قطاعات الطاقة كممثلين لدولهم ، وأمناء  منظمات الطاقة الاقليمية والدولية والرؤساء التنفيذيين لكبريات الشركات العالمية للطاقة .

    ويشهد أول أيام ايجيبس 2024 وعلي مدار يومين انطلاق فعاليات المؤتمر الاستراتيجي بمشاركة الوزراء وقادة صناعة الطاقة والرؤساء التنفيذيين لكبريات الشركات العالمية للطاقة والبترول والغاز.

  • الرئيس السيسى: مصر بذلت جهودا كبيرة لتوصيل الغاز الطبيعى إلى 15 مليون وحدة

    رحب الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالمشاركين في مؤتمر ومعرض مصر الدولي للطاقة “ايجبس 2024″، قائلا: “ارحب بيكم جميعا أهلا وسهلا في النسخة السابعة، واتمني لكم كل التوفيق، مضيفا: لما أتكلم عن الظروف الموجودة في مصر والمنطقة وتأثيراها اقدر افهم أن الدول المتقدمة عندما تضع تعهدات تستطيع التنفيذ من خلال تنفيذ هذا التعهد”.

    وأضاف خلال كلمته في مؤتمر ومعرض مصر الدولي للطاقة: “في دول أفريقيا ومصر منها التعهدات بتكون صعبة.. أقل شيء مطلوب التمويل منخفض التكلفة.. بنتكلم عن تكنولوجيا بتكلفة عالية وتحتاج إلى استثمارات عالية”.

    وتابع الرئيس السيسي: “وزير البترول المهندس طارق الملا تحدث عن أن الدولة المصرية استطاعت خلال 7 سنوات ماضية زيادة عدد الوحدات السكنية التي تستخدم الغاز الطبيعي “الطهي النظيف” إلى 15 مليون وحدة.. طب حجم العمل اللى تم في مصر علشان نقدر ندخل 15 مليون وحدة تعمل بالغاز الطبيعي.. تكلفته قد إيه وقت وجهد وأموال”.

  • وزير البترول: نسبة توليد الطاقة فى مصر عبر الغاز الطبيعى تصل إلى 60%

    أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن مصر بدأت من سنوات الالتزام بكل التعهدات الخاصة بمؤتمرات “الكوب” المختلفة، حيث اخترنا التحول الطاقى، وكانت مصر ملتزمة بمزيج الطاقة بالاختيار الأول وهو الغاز الطبيعي، حيث وصلنا إلى نسبة 60 % ما يتم توليده من الطاقة في مصر عبر الغاز الطبيعي، سواء الكهرباء والصناعة والنقل والمواصلات والصناعات التحويلية، اما النسبة الباقة فهى منتجات بترولية أخرى.

    قال “الملا” خلال مؤتمر ومعرض ايجبس للطاقة بحضور الرئيس السيسي، إن مصر التزمت بتخفيض الانبعاثات والميثين أيضا، حيث تعد مصر من أوائل الدول في المنطقة لإطلاق سندات خضراء، مشيرا إلى تحويل الاستخدام إلى الغاز الطبيعي في “الطهي النظيف” لأكثر من 62 مليون مواطن مصري.

    شدد على أن الدولة لم تتاخر في ظل الخطط التنموية وملتزمة بهذا التعهدات، حيث تم ادخال عناصر جديدة مثل الهيدروجين وتغيير مزيج الطاقة ليكون مناسبا مع التكنولوجيا الحديثة، معلقا بالقول:”محاطون بتحديات إقليمية كبيرة بدانا بالكورونا وارتفاع سلسلة الإمدادات مع حرب روسيا أوكرانيا ثم الاحداث الاخيرة وتأثيرها على قدرة الدولة في انفاق هذه المشروعات بنفس السرعة المطلوبة وياتي دور القطاع الخاص في الدعم ودخول المؤسسات الدولية مثل الاتحاد الأوروبي والبنك الدولى بعناصره المصرفية في ظل ضمانات من هذه الجهات لإعطاء طمأنة للقطاع الخاص لانها استثمارات كبيرة وتكنولوجية حديثة مكلفة”.

  • منظم مؤتمر إيجبس للطاقة: مصر تلعب دورا مهما فى تأمين الطاقة المستدامة

    قال كريستوفر هودسون رئيس الشركة المنظمة لفعاليات مؤتمر إيجبس للطاقة، إن المعرض يشتمل على التنوع الكامل ونظام متعدد الأوجه، مؤكدا أهمية الدفع بالتحول الطاقى وتأمين إمداد وإزالة الكربون، فضلا عن الابتكارات والشراكات الجديدة والمضى قدما نحو النمو الاقتصادي.

    أضاف رئيس الشركة المنظمة لفعاليات مؤتمر إيجبس للطاقة، خلال كلمته بالمؤتمر بحضور الرئيس السيسي، نسعى إلى تحقيق توزان وعمل جماعي عبر الصناعة من أجل الاسراع للتحول الطاقى، معقبا:”لدينا مصادر طاقة لا يمكن الاستغناء عنها وأيضا ابتكارات في موارد الطاقة الجديدة مثل الهيدرجين الأخضر.

    شدد على أن مصر تلعب دورا مهما في التغيير بين تعقيدات مشهد الطاقة من أجل الابتكار والاستثمار والسعى إلى تامين طاقة مستدام، كما أن مصر تخطو بخطوات ثابتة نحو تأمين التطور المستمر ومواجهة التحديات، مشيرا إلى الشراكات الاستراتيجية مع مصر في هذا الصدد.

    شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، افتتاح فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي السابع للطاقة (ايجبس 2024) في مركز المنارة للمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة.
    حضر الافتتاح رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا وعدد من كبار رجال الدولة وقادة صناعة الطاقة والرؤساء التنفيذيين لكبريات الشركات العالمية للطاقة والبترول والغاز.
    وتقام فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي السابع للطاقة (إيجبس 2024) خلال الفترة من 19 إلى 21 فبراير الجاري تحت شعار (تحفيز الطاقة: تأمين الإمدادات والتحول الطاقي وخفض الانبعاثات) بمشاركة 120 دولة.
  • الرئيس السيسي يصل مقر افتتاح مؤتمر ومعرض مصر الدولى للطاقة “إيجبس 2024”

    وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ قليل، إلي مقر افتتاح فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي السابع للطاقة (ايجبس 2024) الذي يقام هذا العام خلال الفترة من 19 – 21 فبراير تحت شعار (تحفيز الطاقة : تأمين الإمدادات والتحول الطاقي وخفض الانبعاثات).

    ويهدف المؤتمر إلى تأكيد أهمية وضرورة التوازن بين الانتقال إلى مصادر طاقة انظف وأكثر استدامة، وتأمين امداداتها بطرق أكثر مسئولية وصديقة للبيئة للحفاظ علي النمو الاقتصادي وتلبية احتياجات الشعوب وهو ما يتحقق من خلال التزام صناعة البترول والغاز بتطبيق تقنيات الحد من الانبعاثات الكربونية بالتوازي مع تنمية الطاقات الخضراء والمتجددة وخاصة الهيدروجين .

    ويشهد المؤتمر في نسخته الجديدة حضورا دوليا كبيرا وفاعلا من قطاع الطاقة العالمي بمشاركة عدد كبير من الوزراء والمسئولين عن قطاعات الطاقة كممثلين لدولهم ، وأمناء  منظمات الطاقة الاقليمية والدولية والرؤساء التنفيذيين لكبريات الشركات العالمية للطاقة .

    ويشهد أول أيام ايجيبس 2024 وعلي مدار يومين انطلاق فعاليات المؤتمر الاستراتيجي بمشاركة الوزراء وقادة صناعة الطاقة والرؤساء التنفيذيين لكبريات الشركات العالمية للطاقة والبترول والغاز.

  • الصحة: من حق المريض معرفة وجود دواء مصرى يحتوى على نفس المادة الفعالة

    قال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، إن الدكتور جمال شعبان أحد أساتذة القلب المتميزين، مشيرا خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “في المساء مع قصواء”، عبر قناة “CBC”، مع الإعلامية قصواء الخلالى إلى أن بيان وزارة الصحة نفس الصياغة التي كان يقترحها الدكتور جمال شعبان”.

    وتابع، أن الحديث عن الدواء المثيل في حالة توفره، فمنطقى في دولة تعمل في صناعة الدواء وأنشأت مدينة الدواء وهناك مصانع تمثل 85% من احتياج السوق المحلى، أن نفضل المثيل المحلى، وهو الدواء الذي يحتوي على نفس المادة الفعالة بنفس التركيز بنفس طريقة التناول.

    ولفت إلى أن هيئة الدواء المصرية الجهة المسؤولة عن سلامة الدواء وهى من تشترط فى الدواء المثيل أن يلبى نفس الاحتياجات ويحافظ على نفس الجودة والسلامة والفاعلية للدواء المستورد، مؤكدا أن من حق المريض أن يعلم أن هناك دواءً مصريًا يحتوي على نفس المادة الفعالة تؤدى نفس الغرض وموجود في السوق المحلي بشكل يناسب المريض بسعر أفضل.

    وكانت وزارة الصحة والسكان أصدرت قرارا رقم 44 لسنة 2024 جاء مضمونة أن يلتزم الأطباء أثناء مباشرة عملهم بكافة الجهات أو الهيئات التابعة للوزاوة أو لمديريات الشؤون الصحية بالمحافظات وعلى الأخص المستشفيات والمراكز الطبية ومراكز ووحدات الرعاية الصحية الأساسية وصحة الأسرة بها بوصف الأدوية الضرورية للمرضى مع مراعاة أن تكون الأولوية للدواء المحلى وألا يتم وصف الأدوية المستوردة إلا حال عدم توافر المثيل المحلى لها.

  • الصحة: من حق المريض معرفة وجود دواء مصرى يحتوى على نفس المادة الفعالة

    قال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، إن الدكتور جمال شعبان أحد أساتذة القلب المتميزين، مشيرا خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “في المساء مع قصواء”، عبر قناة “CBC”، مع الإعلامية قصواء الخلالى إلى أن بيان وزارة الصحة نفس الصياغة التي كان يقترحها الدكتور جمال شعبان”.

    وتابع، أن الحديث عن الدواء المثيل في حالة توفره، فمنطقى في دولة تعمل في صناعة الدواء وأنشأت مدينة الدواء وهناك مصانع تمثل 85% من احتياج السوق المحلى، أن نفضل المثيل المحلى، وهو الدواء الذي يحتوي على نفس المادة الفعالة بنفس التركيز بنفس طريقة التناول.

    ولفت إلى أن هيئة الدواء المصرية الجهة المسؤولة عن سلامة الدواء وهى من تشترط فى الدواء المثيل أن يلبى نفس الاحتياجات ويحافظ على نفس الجودة والسلامة والفاعلية للدواء المستورد، مؤكدا أن من حق المريض أن يعلم أن هناك دواءً مصريًا يحتوي على نفس المادة الفعالة تؤدى نفس الغرض وموجود في السوق المحلي بشكل يناسب المريض بسعر أفضل.

    وكانت وزارة الصحة والسكان أصدرت قرارا رقم 44 لسنة 2024 جاء مضمونة أن يلتزم الأطباء أثناء مباشرة عملهم بكافة الجهات أو الهيئات التابعة للوزاوة أو لمديريات الشؤون الصحية بالمحافظات وعلى الأخص المستشفيات والمراكز الطبية ومراكز ووحدات الرعاية الصحية الأساسية وصحة الأسرة بها بوصف الأدوية الضرورية للمرضى مع مراعاة أن تكون الأولوية للدواء المحلى وألا يتم وصف الأدوية المستوردة إلا حال عدم توافر المثيل المحلى لها.

  • “أمناء الحوار الوطني” يثمن تقديم مصر مذكرة للعدل الدولية حول ممارسات إسرائيل

    ثمن مجلس أمناء الحوار الوطني دور القيادة السياسية في القضية الفلسطينية، ومشاركة مصر أمام محكمة العدل الدولية حول السياسات والممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتقديم إيضاح ومرافعة شفهية أمام المحكمة يوم 21 فبراير 2024.

    وأشاد المجلس بموقف الدولة المصرية، والذي يشمل تأكيد عدم شرعية الإحتلال الإسرائيلي الذي دام أكثر من 75 عاما للأراضي الفلسطينية بالمخالفة لمبادئ القانون الدولي الانساني، وكذلك سياسات ضم الأراضي وهدم المنازل وطرد وترحيل وتهجير الفلسطينيين، بالمخالفة للقواعد الآمرة للقانون الدولي، ومنها حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني وحظر الاستيلاء على الأراضي من خلال استعمال القوة المسلحة، ورفض سياسات الاضطهاد والتمييز العنصري وغيرها من الممارسات الإسرائيلية التي تنتهك بشكل صارخ مبادئ القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

  • الرئيس السيسى يؤكد موقف القاهرة القاطع برفض تهجير الفلسطينيين إلى مصر بأى شكل

    تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”.

    وصرح المستشار د. أحمد فهمي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الاتصال تناول الجهود الجارية الرامية لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وتبادل المحتجزين، وإنفاذ المساعدات الإنسانية، حيث استعرض الرئيسان آخر المستجدات في هذا الصدد، وأكدا ضرورة تعاون الأطراف المعنية لضمان تحقيق تقدم يؤدي إلى حقن الدماء وتخفيف المعاناة الإنسانية الحالية في القطاع، بالإضافة إلى دفع مسار حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، باعتباره المسار الوحيد القادر على تحقيق الأمن الحقيقي والاستقرار المستدام في المنطقة.

    وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال الاتصال، موقف مصر القاطع برفض تهجير الفلسطينيين إلى مصر بأي شكل أو صورة، وهو الموقف الذي يحظى بتوافق دولي كامل.

  • تأكيد “مصرى- برتغالى” على ضرورة وقف التحركات الإسرائيلية لاجتياح رفح

    التقى سامح شكرى وزير الخارجية، اليوم السبت، مع ” جواو كرافينيو” وزير خارجية البرتغال، وذلك على هامش أعمال الدورة 60 لمؤتمر ميونخ للأمن.

    ووفقاً لتصريحات السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، فإن المحادثات تناولت مجمل العلاقات الثنائية المتميزة التى تجمع بين مصر والبرتغال، وسبل دفعها قدماً خاصة فى ضوء الزخم الذى تشهده العلاقات المصرية الأوروبية، حيث أكد الوزير البرتغالى دعم بلاده الكامل لمسار ترفيع العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبى لمستوى الشراكة الإستراتيجية الشاملة بما ينقل مستوى التعاون الثنائى لآفاق أرحب.

    وكشف المتحدث باسم الخارجية، أن المحادثات تناولت بشكل موسع تطورات الأوضاع فى قطاع غزة، حيث أكد الوزير البرتغالى دعم بلاده للدور الهام الذى تضطلع به مصر وجهودها الحثيثة لاحتواء الأزمة فى القطاع، مشيراً إلى تأكيده خلال اتصالاته مع نظرائه الأوروبيين على أهمية تبنى موقف أوروبى موحد يطالب بالوقف الفورى لإطلاق النار وتعزيز نفاذ المساعدات الإنسانية، وإطلاق عملية سياسية جدية للتسوية الشاملة للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين باعتبارها السبيل الوحيد لاستعادة الاستقرار فى المنطقة. وفى ذات السياق، أشاد السيد سامح شكرى بمواقف البرتغال المتوازنة والداعمة تاريخياً للقضية الفلسطينية وللجهود المصرية لإنهاء الحرب فى غزة.

    وأضاف المتحدث الرسمى، بأن الوزيرين أكدا خلال اللقاء على ضرورة إطلاق تحرك دولى فورى وفاعل لوقف التحركات الإسرائيلية لاجتياح مدينة رفح جنوب قطاع غزة والحيلولة دون الانزلاق بالمنطقة فى صراع أوسع. كما اتفق وزيرا الخارجية على ما يفرضه الوضع الإنسانى الكارثى فى قطاع غزة من حتمية دعم الدور المحورى لوكالة الأونروا فى تقديم الدعم لأهالى قطاع غزة، لاسيما فى ظل الظروف الإنسانية الكارثية التى يتعرضون لها، والتى تتطلب دعم كافة الآليات الدولية العاملة بالمجال الإغاثى.

    وفى ختام اللقاء، اتفق الوزيران على مواصلة التشاور من أجل استمرار الارتقاء بالعلاقات بين البلدين الصديقين، وكذلك مواصلة تنسيق المواقف إزاء الأزمات التى تمس أمن واستقرار المنطقة.

  • وزيرا خارجية مصر والنرويج يؤكدان أهمية استمرار الدعم المالى لـ”الأونروا”

    التقى سامح شكري وزير الخارجية، اليوم السبت، ” إسبن بارث إيدي” وزير خارجية مملكة النرويج، وذلك على هامش أعمال الدورة الستين لمؤتمر ميونخ للأمن.
    أشار السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، إلى أن الوزيرين تناولا بشكل تفصيلي الأوضاع الإنسانية المتدهورة في قطاع غزة، والتحركات الهادفة للتنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن 2720 وتفعيل الآلية الأممية ذات الصلة لتسهيل عملية إدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع.
    وحرص الوزير شكري على إطلاع نظيره النرويجي على نتائج التحركات السياسية والدبلوماسية التي تقوم بها مصر مع الأطراف الدولية الهامة، لإزالة العوائق التي يضعها الجانب الإسرائيلي أمام عملية دخول المساعدات، مشدداً على أهمية توفير الدعم السياسي الكامل من قبل المجتمع الدولي لكبيرة منسقي الأمم المتحدة للشئون الإنسانية لإنجاح مهامها المنوطة بها بموجب قرار مجلس الأمن لتسريع إرسال شحنات المساعدات إلى قطاع غزة.
    وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن الوزيرين تبادلا الرؤي والتقييمات بشأن خطورة الموقف الحالي في قطاع غزة على ضوء التحركات الإسرائيلية للقيام بعملية عسكرية في مدينة رفح جنوب القطاع والتي تمثل الملاذ الأخير الآمن لأكثر من مليون ونصف فلسطيني من أهالي قطاع غزة. وقد شدد الوزير سامح شكري في هذا الصدد على ضرورة تحرك كافة الأطراف الدولية الفاعلة للضغط على الجانب الإسرائيلي لوقف هذه التحركات التي لن تسفر إلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة، كما أكد الجانبان رفض بلادهما الكامل لكافة محاولات التهجير القسري التي تقوم بها إسرائيل لدفع أبناء قطاع غزة للخروج منه وتصفية القضية الفلسطينية.
    وأضاف السفير أحمد أبو زيد، بأن المناقشات عكست تطابق الرؤي بشأن الدور المحوري الذي تقوم به وكالة ” الأونروا”، والذي لا بديل عنه، في توفير الدعم للفلسطينيين، حيث أكد الوزيران على أهمية استمرار توفير الدعم المالي الكافي للوكالة للقيام بالمهام المنوط بها، وحث الدول التي قامت بتعليق تمويلها للوكالة إلى التراجع عن هذا القرار الذي سيزيد من تأزم الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، في ضوء اضطلاع الأونروا بالدور الأساسي في عملية توزيع المساعدات والتعامل مع مختلف جوانب الوضع الإنساني في غزة. كما شددا على أهمية مواصلة المجتمع الدولي لتقديم الدعم اللازم لتوفير المساعدات الإنسانية العاجلة لأبناء القطاع بالشكل الكافي والمستدام.
    ومن جانبه، ثمن وزير خارجية النرويج دور مصر المحوري في عملية إيصال المساعدات الإنسانية اللازمة لقطاع غزة، ومساعيها الحثيثة لاحتواء الأزمة والحيلولة دون اتساع رقعة الصراع في المنطقة، وما تعكسه السياسات والمواقف المصرية من توازن وقدرة على التعامل بحكمة مع هذه الأزمة بمختلف أبعادها. كما أكد دعم بلاده لهذا الدور المحوري الذي تضطلع به مصر، واستعداد النرويج للانخراط بشكل أكبر في أي جهود مصرية من شأنها استعادة الأمن والاستقرار بالمنطقة.
    واختتم المتحدث الرسمي تصريحاته، مشيراً إلى اتفاق الوزيرين على استمرار التشاور والتنسيق خلال الفترة القادمة لدعم جهود احتواء الأزمة، والحد من تداعياتها الإنسانية على أبناء الشعب الفلسطيني.

  • نشطاء يعيدون تداول رفع أبطال مصر فى الكاراتية لعلم فلسطين

    أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداول مقطع فيديو لتكريم أبطال بطولة العالم لناشئ الكاراتية قبل عامين ، والتي أقيمت في سلوفينيا .
    وشهدت مثول لاعبا مصر على منصة التكريم بالعلمين المصري والفلسطيني، في مشهد لفت الأنظار، وهما إسلام أحمد ، وفاز حينها بالمركز الأول ، وعمر شريف ، وفاز بالمركز الثاني، وذلك بعدما رفع اللاعب الإسرائيلي الحاصل علي المركز الثالث علم الاحتلال، ليخفض العلم بعد ثواني في مشهد أثار ردود فعل واسعة في ذلك الحين.

  • مصطفى وزيرى: مصر أبهرت العالم بالاكتشافات الآثرية آخر 6 سنوات

    كشف الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، عن قصص مختلفة عن اكتشافات مصر الأثرية.
    وقال فى فيديو بثه مركز معلومات مجلس الوزراء، إنه على مدار الست سنوات الماضية استطاعت مصر أن تبهر العالم بسبب الاكتشافات الأثرية التى تمت بأيادى مصرية خالصة ، موضحا إنه تم البدء منذ عام 2016 فى عمل حفائر وتم اكتشاف عدد كبير من المقابر فى البر الغربى بالأقصر.
    وتابع إنه تم استئناف العمل فى 2018 ، وتم اكتشافات أخرى فى منطقة سفارة التى كانت منطقة ” بكر” ، متابعا أن الاكتشافات الأثرية التى تمت فى سقارة تزين المتاحف المصرية .
    وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، تم اكتشاف مومياء قطة شبل أسد ولم يتم اكتشاف هذه المومياء من قبل فى العالم من قبل بجانب اكتشاف مومياوات برونزوية ، موضحا أن المصرى القديم حنط الجعران.
    وتابع إنه تم إيجاد آبار تحت الأرض وتم إيجاد بها 50 تابوت خشبى ، و157 تابوت فى بئر أخر و37 تابوت فى بئر ثالث وتم بناء مخزن لوضع هذه التوابيت الخشبية.
  • سعر جرام الذهب الآن فى مصر يسجل 3116 جنيها للجرام من عيار 18

    ننشر سعر الذهب فى مصر، اليوم الجمعة، عقب تراجع بحوالى 15 جنيها، ليسجل جرام الذهب عيار 21 – وهو الأكثر مبيعا فى مصر- 3635 جنيها بدون إضافة مصنعية فى الأسواق. 

    أسعار الذهب اليوم: 

    عيار 24 يسجل 4154 جنيها.

    عيار 21 يسجل 3635 جنيهًا.
    عيار 18 يسجل 3116 جنيها .
    عيار 14 يسجل 2423 جنيها.
    الجنيه الذهب 29080 جنيه.

    سعر الذهب في البورصة العالمية 

    عادت أسعار الذهب إلى الارتفاع لليوم الثاني على التوالي ولكن يبقى الذهب في طريقه إلى تسجيل انخفاض للأسبوع الثاني على التوالي، بينما تنتظر الأسواق اليوم بيانات أسعار المنتجين عن الولايات المتحدة والتي تقيس التضخم من وجهة نظر المنتجين والمصنعين والتي سيكون لها تأثير جديد على الأسواق.

    تتداول أسعار الذهب الفوري خلال جلسة اليوم الجمعة حول المستوى 2005 دولار للأونصة وسجل أعلى مستوى عند 2006 دولار للأونصة وأدنى مستوى عند 2002 دولار للأونصة، يأتي هذا بعد أن سجل يوم أمس ارتفاع بنسبة 0.6% ليرتفع بمقدار 12 دولار للأونصة، وفق جولد بيليون.
    ويتجه الذهب في البورصة العالمية إلي تسجيل انخفاض أسبوعي بنسبة 1% تقريباً وهو انخفاض للأسبوع الثاني على التوالي، وذلك بعد أن سجل خلال الأسبوع أدنى مستوى له منذ 3 أشهر عند 1984 دولار للأونصة.
    عادت أسعار الذهب يوم أمس للتداول فوق المستوى 2000 دولار للأونصة ليغلق جلسة الخميس فوق هذا المستوى، وذلك بعد بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية التي أظهرت أكبر انخفاض على أساس شهري منذ فبراير 2023.
    صرح عضو البنك الفيدرالي الأمريكي رافائيل بوستيك يوم أمس إنه على الرغم من أن البنك الفيدرالي حقق تقدمًا نحو خفض التضخم، إلا أنه لا يزال غير مستعد للدعوة إلى خفض أسعار الفائدة بعد.
    وتوقع بوستيك تخفيضين للفائدة لعام 2024، وهو أقل من توقعات أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي الجماعية لثلاثة تخفيضات والتي صدرت في ديسمبر الماضي. وسيقوم البنك الفيدرالي بتحديث هذه التوقعات في اجتماعه القادم في مارس، حيث من المتوقع أن يبقي أسعار الفائدة ثابتة وتضع الأسواق رهانات حالياً أن قرار الخفض الأول لأسعار الفائدة سيكون على الأرجح في اجتماع يونيو.
    تعافي أسعار الذهب يوم أمس بسبب ضعف بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية تعد تصحيح سريع لحركة الهبوط الحادة التي شهدها هذا الأسبوع بعد بيانات التضخم الأمريكية التى جاءت أعلى من التوقعات لتدل على حاجة التضخم إلى المزيد من الوقت ليتراجع بشكل مستدام لمستهدف البنك الفيدرالي عند 2%.
    ويعد إغلاق السعر فوق المستوى 2000 دولار للأونصة أمس فرصة لتماسك الذهب بعض الشيء خاصة إذا حقق اغلاق أسبوعي اليوم فوق هذا المستوى، ولكن تنتظر الأسواق اليوم صدور بيانات أسعار المنتجين عن شهر يناير مع توقعات بتسجيل ارتفاع أعلى من القراءة السابقة، الأمر الذي يدل على استمرار ارتفاع التضخم لدى المنتجين والمصنعين في الولايات المتحدة

  • سعر الدينار الكويتى اليوم الجمعة 16-2-2024 فى البنوك المصرية

    استقر سعر الدينار الكويتى اليوم الجمعة 16-2-2024، بالبنوك المصرية مقابل الجنيه المصرى، مسجلًا فى البنك الأهلى المصرى 99.16 جنيه للشراء و100.17 جنيه للبيع، وفى بنك الإسكندرية سجل 96.80 جنيه للشراء و100.49 جنيه للبيع، بينما سجل متوسط سعر الصرف فى البنك المركزى 100.02 جنيه للشراء، و100.48 جنيه للبيع.
    نقدم لكم ، خدمة تشمل نشر سعر الدينار الكويتى فى كافة البنوك المصرية والسوق المصرفى، وتشمل تحديث فورى للأسعار حال تغيرها.

    وسجل سعر الدينار الكويتى فى بعض البنوك كالتالى:

    سعر الدينار الكويتى فى البنك المركزى المصرى

    100.02 جنيه للشراء.

    100.48 جنيه للبيع.

    سعر الدينار الكويتى فى البنك الأهلى المصرى

    99.16 جنيه للشراء.

    100.17 جنيه للبيع.

    سعر الدينار الكويتى فى بنك مصر

    99.84 جنيه للشراء.

    100.16 جنيه للبيع.

    سعر الدينار الكويتى فى بنك الإسكندرية

    96.80 جنيه للشراء.

    100.49 جنيه للبيع.

    سعر الدينار الكويتى فى البنك التجارى الدولى cib

    97.30 جنيه للشراء.

    100.49 جنيه للبيع.

    سعر الدينار الكويتى فى مصرف أبو ظبى الإسلامي

    100.23 جنيه للشراء.

    100.47 جنيه للبيع.

  • صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية مسئول أمريكي: المحادثات الموسعة في القاهرة ستشمل مسئولين أقل مستوى

    1 – تم تمديد المفاوضات في القاهرة بشأن اتفاق محتمل لوقف القتال في غزة لمدة 3 أيام أخرى، وذلك وفقاً لمسئول مصري مطلع على المحادثات، وذلك بعد انتهاء اليوم الأول من المفاوضات رفيعة المستوى يوم الثلاثاء دون التوصل إلى اتفاق، وقد أشار المسئول أن المحادثات كانت إيجابية، فيما أشار مسئول أمريكي لم يكشف عنه إلى أن المحادثات على مدى الأيام الثلاثة المقبلة ستشمل مسؤولين من المستوى الأدنى سيواصلون مناقشة إطار عمل جديد للصفقة يضمن إطلاق سراح عدد معين من الرهائن ووقف القتال لعدد معين من الأسابيع، وأشار المسئول الأمريكي إلى أن إسرائيل كانت مترددة في المشاركة في المحادثات في المقام الأول، مما يعكس تناقضات “نتنياهو” بشأن استمرار المفاوضات مع حماس وممثليها.

    2 – حتى الآن لم تتمكن المحادثات المتعددة الأطراف في القاهرة من سد الفجوة بين مطالب حماس وإسرائيل، ولكن أهمية الدبلوماسية تزايدت مع إعلان إسرائيل عن خطط لمواصلة هجومها البري على مدينة رفح، حيث يتواجد ما يقرب من نصف سكان القطاع، كما أشارت الصحيفة إلى أن شخص مطلع على محادثات يوم الثلاثاء أكد أنه على الرغم من إحراز بعض التقدم، إلا أن الجانبين ظلا مختلفين بشدة بشأن نقطة رئيسية وهي عدد السجناء الذين سيتم إطلاق سراحهم مقابل كل رهينة يتم إطلاق سراحها.

     

زر الذهاب إلى الأعلى