مكتسبات 25 يناير

  • محلب لعدد من النواب: لن نتهاون فى التصدى للتعديات على ممتلكات الدولة

    استقبل المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية، اليوم الثلاثاء، مجموعة من أعضاء مجلس النواب ضمت: عماد سعد حمودة، وهانى نجيب، وجون طلعت، وعماد جاد، وعلاء عبد المنعم، وممدوح الحسيني، وأشرف عزيز إسكندر.

     وشهد الاجتماع استعراضاً للخطة القومية لشبكة الطرق، وما تمثله من أهمية كشريان أساسى لعملية التنمية فى مصر، وارتباطها بالمشروعات الكبرى الجارى تنفيذها، فضلاً عن الربط بين مختلف الموانئ البحرية والبرية فى مصر بما يساهم فى تيسير حركة نقل الأفراد والبضائع.

    وتناول الاجتماع كذلك الطريق الواصل بين منطقتى الزعفرانة والضبعة والذى يمر بأراضى متاخمة للدير المنحوت بوادى الريان تم التعدى عليها من جانب قلة من الخارجين عن القانون، الذين تمكنوا من الإقامة بالدير عقب أحداث ثورة 25 يناير 2011 مستغلين حالة التردى الأمنى فى ذلك الوقت، رغم تعليمات الكنيسة بإخلاء هذه الأراضى.

     وعرض المهندس محلب، على النواب كافة أبعاد مشكلة الدير المنحوت وما بذلته الدولة من جهود لتسوية المشكلة بالتنسيق الكامل مع البابا تواضروس الثانى الذى أكد حرصه على إعلاء المصلحة الوطنية، ودعم خطط الدولة للتنمية، الأمر الذى يعكس حرص كافة الأطراف على الوقوف بحزم أمام أية محاولات لبث الفرقة بين أبناء الوطن.

     وأوضح “محلب”، أنه تم تعديل مسار الطريق المشار إليه من أجل ضمان عدم المساس بأى من المقدسات الدينية الخاصة بالدير أو المنشأت الآثرية والممتلكات الأخرى من مزارع وآبار مياه تابعة له. وأكد “محلب”، أن الدولة لن تتهاون فى التصدى لأية تعديات غير قانونية على ممتلكات الدولة أو على معدات البناء المتواجدة فى المنطقة.

     من جانبهم، أشاد أعضاء مجلس النواب الحاضرون بالخطة القومية لشبكة الطرق وما تحققه من نقلة نوعية لدعم مسيرة التنمية فى مصر، وأعربوا عن تقديرهم لاهتمام الدولة بتوضيح كافة أبعاد مشكلة الدير المنحوت وتأكيد حرصها على عدم المساس بأى من المقدسات الدينية التابعة له، مؤكدين استعدادهم للمساهمة بفاعلية فى المساعى الجارية لتسوية المشكلة، وشرح كافة الحقائق المرتبطة بهذا الموضوع أمام الرأى العام، لاسيما فى ضوء أهمية استكمال الطريق

  • مصر تعود إلى عضويتها بالاتحاد البرلمانى الدولى

    فى مستهل الجلسة الرئيسية للجمعية العامه للاتحاد البرلمانى الدولى المنعقدة حاليا فى زامبيا، عادت مصر رسميا ونهائيا لعضويتها للاتحاد البرلمانى الدولى ورفع العلم المصرى فى موقعة التاريخى على مبنى الاتحاد حيث أن مصر عضو الاتحاد منذ عام 1924.

    وقال طارق الخولى أحد المشاركين فى الوفد البرلمانى المصرى، إن الجمعية العامة للاتحاد البرلمانى الدولى وافقت خلال جلستها المنعقدة حاليا على عودة مصر رسميا إلى عضوية الاتحاد البرلمانى الدولى.

    جدير بالذكر أن وفدا برلمانيا مصريا، برئاسة الدكتور على عبد العال يشارك حاليا فى مؤتمر للاتحاد البرلمانى الدولى المنعقد فى العاصمة الزامبية لوساكا، وناقش المؤتمر فى أول جدول أعماله عودة مصر إلى عضويتها فى الاتحاد البرلمانى الدولى، وذلك منذ أن غابت عن العضوية عقب ثورة 25 يناير.

  • المؤبد لـ13 من عصابة “عائلة عبيدو” بتهمة الاتجار بالمخدرات والسلاح بإمبابة

    قضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد عبد اللطيف مسعود، وعضوية المستشارين إبراهيم عبد الخالق وخالد الشيباسى، بالسجن المؤبد لـ13 فردا من عصابة “عائلة عبيدو” بمنطقة إمبابة، التى يتزعهما “أحمد.م” الهارب من سجن وادى النطرون فى أعقاب أحداث ثورة 25 يناير، لاتهامهم بتكوين عصابة لأعمال البلطجة وفرض الإتاوت والاتجار بالسلاح.

     كانت التحقيقات قد كشفت أن المتهم الأول “أحمد.م” مسجل خطر سرقات، هرب من سجن وادى النطرون عقب ثورة يناير وأعاد تجميع أفراد عصابته من أبناء عائلته، وعملوا على فرض السيطرة والإتاوات على أصحاب المحال التجارية بمنطقة إمبابة، والاتجار فى السلاح والمخدرات، وتورطوا فى عمليات حرق محال تجارية بعد رفض أصحابها دفع الإتاوات المفروضة عليهم.

    كما كشفت التحقيقات أن من ضمن الوقائع التى نفذها المتهمين هى واقعة الهجوم بزجاجات المولوتوف الحارقة على محال تابعة لعائلة “الأطرش” بإمبابة، بسبب خصومة نشبت بينهم نتيجة رفض الأخيرة دفع الإتاوة المفروضة عليهم، ما أدى إلى إصابة عدد من أفراد العائلة بحروق متنوعة، وأطلقوا خلال ذلك الأعيرة النارية فى الهواء لإثارة فزع ورعب المواطنين، وأطلقوا النيران على سيارات الشرطة التى توجهت للسيطرة عليهم.

  • وزراء الخارجية العرب ينتخبون الشهر المقبل أمينا عاما جديدا للجامعة العربية

    يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعًا غير عادى فى 10 مارس المقبل بالقاهرة لانتخاب أمين عام جديد للجامعة العربية خلفا لنبيل العربى الذى أعلن عدم رغبته فى تولى المنصب لولاية جديدة.

    و قال نائب الأمين العام للجامعة أحمد بى حلى، للصحفيين اليوم الاثنين، إن الاجتماع يعقد “بناء على طلب مصر، لاختيار أمين عام جديد نظرا لتأجيل القمة العربية السنوية التى كان يفترض أن تلتئم الشهر المقبل إلى يوليو”. وقالت مصادر دبلوماسية عربية، أن مصر سترشح أحمد أبو الغيط، أخر وزير خارجية ابان عهد حسنى مبارك (2004-2011)، لمنصب الأمين العام للجامعة العربية. يذكر أن الأمين العام المنتهية ولايته كان أول وزير خارجية فى مصر عقب إسقاط مبارك أثر ثورة 25 يناير 2011.

    و جرى العرف على أن يكون الأمين العام للجامعة من دولة المقر التى كان كل الأمناء منها منذ تأسيسها العام 1945 باستثناء مرة واحدة فقط تولى فيها التونسى الشاذلى القليبى هذا المنصب عقب نقل مقر هذه المنظمة الإقليمية إلى تونس أثر توقيع مصر اتفاقيات كامب ديفيد مع إسرائيل فى العام 1978. وأوضح بن حلى أن ثلاث دول وافقت رسميًا على عقد هذا الاجتماع غير العادى هى “الجزائر والسعودية والبحرين “، مضيفًا أن دولا آخرى اعطت موافقتها شفويا. ولفت بن حلى إلى أن الأمانة العامة أبلغت الدول العربية، أن موضوع اختيار الأمين العام الجديد يتطلب أن يكون وزراء الخارجية مفوضين من قبل قادتهم للبت فى هذا الشأن .

  • يوسف الحسينى: أحمد الطيب ينتمى للحزب الوطنى وأعاد الفكر المتطرف للأزهر

    قال الإعلامى يوسف الحسينى، إن الأمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، ينتمى للحزب الوطنى، وأعاد كل الأفكار المتطرفة إلى مناهج الأزهر مرة أخرى والكتب التى حظرها سابقه الأمام محمد سيد طنطاوى، متسائلا عن كيفية ائتمانه فى اختياره مستشار رئيس الجمهورية لشئون الأزهر.

    وعرض “الحسينى” خلال تقديمه برنامج “السادة المحترمون” المذاع عبر فضائية “ontv”، لقاء تليفزيونى لشيخ الأزهر الشريف تم قبل ثورة 25 يناير يعلق فيه على علاقة الأزهر بالحزب الوطنى. وعقب نهاية الفيديو تهكم “الحسينى” قائلاً:” بخن بخن يا مولانى”.

  • حسام بدراوى: طردت من القصر الجمهورى قبل تنحى “مبارك” عن الحكم

    أكد الدكتور حسام بدراوى، الأمين العام السابق للحزب الوطنى المنحل، تهميشه داخل الحزب الوطنى منذ عام 2005، بسبب موقفه من المادة 77 بدستور 71 .

    وكشف الأمين العام السابق للحزب الوطنى المنحل، أنه تم طرده خارج القصر الجمهورى قبل تنحى “مبارك” عن الحكم من قبل “مسئول برتوكولى”، حيث أصطحبه من يده حتى سيارته بعد مقابلة مع الرئيس الأسبق، لافتا إلى أنه بعد هذه الواقعة أبلغ اللواء عمر سليمان نائب الرئيس وقتها، أثناء قيادته السيارة بالأمر ، وبعدما انتهت المكالمة الهاتفية بينهما، تلقى اتصالات من جمال مبارك وزكريا عزمى، “قالولى أنت فين فانفجرت فيهم”.

    وأضاف “بدراوى” خلال حواره مع الإعلامى مصطفى شردى، ببرنامج “يوم بيوم” الذى يذاع على فضائية “النهار اليوم”، أن الرئيس الأسبق حسنى مبارك، قال له ذات مرة إنه فكر بتعيينه رئيسا للوزراء ، ولكن أشار إلى أن المرحلة تحتاج رجل عسكرى، وتم استدعاء الفريق أحمد شفيق للاتفاق على إدارة المرحلة أثناء ثورة يناير، موضحا أن “مبارك” قال له إنه متخوف من ترك الحكم فى مصر خلال ثورة يناير حتى لا يترك فرصة للإخوان للاستيلاء على السلطة.

    وقال الدكتور حسام بدراوى، إن زكريا عزمى رئيس ديوان رئاسة الجمهورية خلال حكم “مبارك”، أبلغه بسوء فهم فى الأمر الخاص بطرده، متابعا :”قال لى مين ده اللى يطردك؟، دو ظابط صغير وأنا هطرده”، مشيرا إلى أن هناك شباب من داخل القصر الجمهورى أبلغوه أن “مبارك” كان لا يرغب فى التنحى، “وقولت لمبارك إن الشباب فى التحرير مستعدون للوقوف وراءك لو نفذت مطالبهم”.

  • حمدين صباحى: “لو قامت ثورة على النظام الحالى من أين سنأتى بحاكم؟”

    قال حمدين صباحى، المرشح الرئاسى السابق، إن الثورة لم تحقق أهدافها بعد رغم مرور 5سنوات على الإطاحة بمبارك مشدداً على أن سياسات مبارك لم تتغير حتى الآن، مشيراً إلى أن ثورة 25 يناير هى التجربة الأهم فى التاريخ المصرى الحديث.

    ووجه صباحى على هامش مؤتمر يوم الحرية التحية للشعب المصرى الذى شارك فى ثورة 25 يناير مدافعاً عن حقوقه، مؤكداً أن حملات تشويه الثورة لا تسبب له أى قلق على مسار الثورة، مطالباً كافة القوى المدنية بالالتفاف حول كيان سياسى موحد وتصحيح الخطاب من أجل العودة لجماهير المصريين من جديد وجذبهم للمشاركة السياسية، مشيراً الى ان النخب كانت من أسباب نفور الشارع من الثورة.

    وشدد صباحى على ضرورة العودة لتنظيم الصفوف من جديد متسائلا “لو قامت ثورة على هذا النظام سنأتى بحاكم من أين؟”.

  • ثورة يناير فى رواية “ثورة المريدين” للمغربى سعيد العلوى

    ضمن منشورات المركز الثقافى العربي، صدرت فى الآونة الأخيرة رواية جديدة للأديب سعيد بنسعيد العلوى تحت عنوان “ثورة المريدين” مشيرة إلى ثورة يناير التى شهدتها مصر فى عام 2011، بأسلوب متداخل يتم فيه الانتقال من عالم متخيل بعودة المهدى وسيرته، مستخدمًا ضمير الغائب، إلى عالم الواقع، فى تنقله بين القاهرة ومراكش فى “بين المدينة”، المدينة الشاطئية الجميلة فى أقصى الجنوب الإسباني، انزوى عبد المولى اليمورى ليكتب رواية تاريخية بطلها المهدى بن تومرت الموحدي.. اندلعت انتفاضات “الربيع العربي” حين بلغ اليمورى (وقد كان يعيش فى الولايات المتحدة الأمريكية، محترفا كتابة السيناريو) مرحلة جد متقدمة فى كتابة روايته التى استعان فيها بعدد غير قليل من المراجع التاريخية التى تتصل بالمهدى وعصره وسيرته (وفى مقدمتها كتاب أخبار المهدى للبيدق، أقدم وأشهر كتاب فى التأريخ لمؤسس دولة الموحدين).

    ومن خلال التليفزيون، كان يتابع الأحداث قبل أن يقرر الذهاب إلى مصر والنزول إلى ميدان التحرير. هنا سيشرع المهدى بن تومرت فى الظهور، محرضًا، ثم فى الاختفاء بعد ذلك.. ستزداد حيرة اليمورى عندما سيكتشف أن هنالك مخطوطا ضائعا دون فيه البيدق سيرة المهدى الحقيقية، لا تلك التى ينسج فيها البيدق بمؤسس الدولة الموحدية صورة “المعصوم.”

    ستبدأ رحلة البحث عن المهدي، وعن المخطوط المفقود، فى جوف أحداث الربيع العربى وفى الوقت ذاته كان اليمورى يحيا صراعا باطنيا تتقاذفه فيه الأحلام والرغبات. ونقرأ من الرواية: اختفى المهدى. مات؟ قتل؟ غاب غيبة يترقب الناس عودته بعدها؟ كثيرون يعيشون على أمل عودة المهدى فى أنحاء متباعدة من المعمورة.. ينتظره خلق الله حيث تضيق بهم السبل وتنقصهم الحيلة.. اسمه المهدي، وهو المنصور، والناصر، وله من الأسماء سفيان ومن الألقاب حجة الله، وسيف الله.. هو العربي، الكردي، الأمازيغي، الفارسي، التركي، الرومي.. هو فى كل بلاد الله.. قد يطلع من قوم بامبارا، وقد يظهر فى الصين أو سيلان.. يهابه الملوك والسلاطين.

  • على السلمى: للأسف مبارك لم يحاكم سياسيا وفلول نظامه يعطلون مسيرة البلاد

    قال الدكتور على السلمى، نائب رئيس الوزراء الأسبق، إن رحيل الرئيس الأسبق حسنى مبارك عن الحكم كان أحد ثمار ثورة 25 يناير ،وكان مطلب الشعب بالتغيير والخروج من أسر نظام استبدادى .

    و أضاف “السلمى” فى تصريح خاص بمناسبة رحيل “مبارك” عن الحكم فى 11 فبراير 2011،:” للأسف مبارك رحل ولكن فلول نظامه لا تزال موجودة وهو الأمر الذى يعطل مسيرة مصر الآن” وتابع السلمى :” للأسف مبارك كان يحاكم على أمور مالية وقصور رئاسية وغير ذلك ، ولكن لم يحاكم محاكمة سياسية ..نريد أن نخرج من هذه المتاهة بأن نبحث عن مستقبل أفضل ولا نتحدث عن الماضى إلا لعدم الوقوع فى الخطأ مرة ثانية”.

  • نجلة سعد الشاذلى: والدى طالب بوزير دفاع مدنى..وثورة يناير ردت له الاعتبار

    أكدت شهدان الشاذلى، نجلة الفريق الراحل سعد الدين الشاذلى، رئيس الأركان خلال حرب أكتوبر، أن والدها طالب كثيراً بأن يكون منصب وزير الدفاع موكلاً لمدنى ، أسوة بكل الدول الديمقراطية ، ولم يسع يوما لأن يكون بطلاً أو بكون له شارع باسمه.

    و قالت “شهدان” فى حوارها مع الإعلامى محمد مصطفى شردى، ببرنامج “يوم بيوم” المذاع عبر فضائية “النهار”، بمناسبة الذكرى الخامسة لرحيل الفريق سعد الدين الشاذلى، إن التاريخ يسجل الحقائق دائماً ولا يمكن تزويره، مؤكدة أن ثورة 25 يناير ردت الاعتبار لوالدها الذى كان عاش أحداث الثورة، وكان متابعاً لها وواعيا نوعاً ما بما يحدث.

  • «الهانم والوزير» رواية لـ«شريف الشوباشي» تمزج بين الخيال والحقيقة

     

     

    صدر للكاتب الصحفي شريف الشوباشي رواية “الهانم والوزير”، عن دار “مطبعة التحرير”، وتقع الرواية في 239 صفحة من القطع المتوسط.

     

    ومن خلال الرواية، رسم “الشوباشي” لوحة متكاملة للحياة السياسية في مصر، من خلال شخصية “مجدي مراد” الذي تعرض لهزة نفسية كالزلزال في صدر حياته، أثرت على نظرته للحياة وللمجتمع، فنبذ أفكارة الاشتراكية والوطنية التي كان يعتنقها، وقرر أن يكون في صفوف الأقوياء وأصحاب البأس، وأن يدهس الضعفاء والمقهورين بقدميه.

     

    الرواية تسير بسلاسة، وعبر الشوباشي فيها عما كان يختلج في نفس بطل روايته “مجدي مراد” بكلماته الرشيقة المعهودة، حيث انتقل من مرحلة التحول لدى مراد، الذي حقق حلمه وصار وزيرًا بوزارة أستاذه “فاضل غنيم”، باذلًا كل الجهود ليكون في كنف الهانم، مقتنعًا أنه طالما استظل بكنف الهانم وحمايتها فـ”طظ” في الجميع، وقام باستغلال منصبه الوزاري، وكان أحد أعمدة نظام الحكم القائم، لذلك كانت أحداث يناير 2011 مفاجأة بالنسبة لمجدي مراد، وانهارت أحلامه.

     

    <

    p style=”text-align: justify;”>مزج الشوباشي في روايته “الهانم والوزير” بين الخيال والواقع، ونجح في تقديم تحليل فريد لمفهوم السلطة لدى المسئولين والمفهوم الذي أدي للغضب الشعبي العارم، الذي أسفر عن اندلاع ثورة 25 يناير 2011.

  • برلمانى: نواب يسعون للقاء الرئيس قبل كلمته بالمجلس لطرح مبادرة الشباب

    قال النائب خالد عبد العزيز شعبان، عضو مجلس النواب عن دائرة حدائق القبة عن حزب المصرى الديمقراطى ، إن “النواب الشباب فى البرلمان ومنهم هيثم الحريرى وأحمد طنطاوى وأحمد الشرقاوى وخالد أبو طالب ،وخالد يوسف وغيرهم يسعون لمقابلة الرئيس عبد الفتاح السيسى قبل إلقاء كلمته فى البرلمان لطرح مبادرة خاصة عن احتواء الشباب”.

    وأضاف فى تصريحات خاصة :”ندرس إرسال خطاب لإجراء مقابلة مع الرئيس عبد الفتاح السيسى قبل كلمته فى البرلمان وطرح مبادرة أهم بنودها مطالب بعفو رئاسى عن الشباب المحبوسين وبنود أخرى سنعلن عنها يوم الأحد المقبل”.

    وأوضح أنه من المفترض أن يتواصل البرلمان مع الشباب من أجل استيعابهم، لافتا إلى أن تحقيق ذلك يبدأ مع كل نائب وفى دائرته على أن يقوم بعمل لقاءات مكثفة ومستمرة معهم، للتخلص من فكرة أن الدولة تهمش وجودهم فى الحياة وإزالة الاحتقان وكذلك لابد من تغيير لهجة الخطاب الإعلامى عن ثورة 25 يناير.

  • «المركزي» يطرح 40 مليون دولار للبنوك في عطاء

    يطرح البنك المركزي المصري، اليوم الخميس، عطاءً دولاريًّا جديدًا بقيمة إجمالية تبلغ نحو 40 مليون دولار، وذلك ضمن سلسلة العطاءات الدورية المقرر لها أيام الأحد والثلاثاء والخميس.

    وثبت «المركزي» سعر الدولار الأمريكي عند 773 قرشًا في عطائه الأخير، وباع نحو 39.4 مليون دولار.

    ولجأ البنك المركزي عقب أحداث ثورة 25 يناير لآلية العطاءات الدولارية بعد تراجع المعروض من العملة الصعبة بالسوق المصرفي، عقب نزيف الاحتياطي النقدي الأجنبي بشكل حاد، لكنه زاد العام الماضي حينما قدمت دول خليجية عربية مساعدات بمليارات الدولارات لمصر عقب مؤتمر القمة الاقتصادية الذي جرى في مارس الماضي.

  • الحكومة توافق على تغليظ عقوبة المخالفات بالسكك الحديد والغرامة 10 آلاف جنيه

    قال المهندس سعد الجيوشى، وزير النقل، إن الحكومة وافقت اليوم، الأربعاء، على إنشاء هيئة سلامة النقل المصرية، إلى جانب تغليظ العقوبات بمخالفات السكك الحديدية، ومنها مخالفات ما بعد ثورة 25 يناير من بناء على أراضى زراعية بمحيط السكك الحديدية.

    و أشار وزير النقل فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، اليوم، إلى أنه لا يوجد لديه كوزير للنقل ضمانات لمنع حوادث النقل النهرى، ولكن الحكومة تقدر المستطاع على منع ذلك. وأضاف وزير النقل أن عقوبات مخالفات السكك الحديدية تم تغليظها لتصبح من 500 إلى 10 آلاف جنيه غرامة، والحبس فى حالة إنشاء معبر غير شرعى.

  • خالد صلاح يطالب المشير طنطاوى بكشف ما جرى بعد 25 يناير وتفنيد الاتهامات ضده

    طالب الكاتب الصحفى خالد صلاح المشير محمد حسين طنطاوى وزير الدفاع الأسبق، بالخروج لتوضيح حقيقة ما جرى خلال فترة حكم المجلس العسكرى، عقب ثورة 25 يناير 2011، لأن هناك الكثير من الاتهامات التى تلاحقه خلال تلك الفترة.

    وقال خالد صلاح، ببرنامج “آخر النهار” الذى يقدمه على فضائية “النهار”، :”لا يمكن أن نتصور بعد سنوات من ثورة يناير، وتفاصيل كثيرة مرت، وأحداث سياسية بالغة التعقيد، وتصريحات الكثير بووسائل الإعلام، وأيضا سياسيين ورموز الدولة، وجود مؤامرة تم صياغتها فى فترة يناير أو ما بعدها، خاصة منذ فتح السجون أعقاب الثورة، وحتى إقالة المشير طنطاوى والفريق سامى عنان من قبل محمد مرسى رئيس الجمهورية الأسبق”.

    وأوضح أن هناك الكثير من الأسرار التى يطلع عليها المصريون، لكنها فى جعبة هؤلاء الأشخاص الذين تولوا إدارة شئون البلاد بعد ثورة يناير، لاسيما أن هناك صورة لدى الألتراس عن المشير طنطاوى قد لا ترضيه أو ترضى من يحبه، مشيرا إلى أن طلب الرئيس عبد الفتاح السيسى بفتح صفحة جديدة مع شباب الألتراس والتحاور معهم، أمر مهم للغاية ورفيع المستوى، متسائلا:”لماذا هذا الصمت الغامض؟”.

    وأشار خالد صلاح، إلى الكثير من القضايا المسكوت عنها فى جعبة المشير طنطاوى، والتى لم يتحدث عنها حتى الآن، لاسيما أن هناك الكثير من الاتهامات وجهت له، بأنه كان يؤيد جماعة الإخوان وهو من سلم مصر لهم فى الفترة السابقة، وأنه كان سببا فى مذبحة بورسعيد، رغم كون “المشير” مرموقا لدى القوات المسلحة المصرية، بما فيهم الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى لا يزال حتى الآن لديه وفاء خاص لهذا القائد الذى يعد ضيفا رئيسيا على مائدة الرئيس فى كل الاحتفالات المصرية.

  • التلفزيون الإسرائيلى : نتانياهو سيزور القاهرة قريبا

    زعمت القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلى صباح اليوم الاثنين، خلال تقرير قيام رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، بزيارة تاريخية إلى القاهرة قريبا، مدعية أن هناك ارتفاع فى درجات الحرارة فيما يتعلق بالعلاقات الحيوية بين إسرائيل ومصر.

    واستطردت القناة الإسرائيلية، مزاعمها قائلة أن هناك تقارب كبير بين البلدين يأتى على رأسه إمكانية التعاون المشترك فى مجال الغاز الطبيعى بين إسرائيل ومصر، وكذلك استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

    فيما نفت مصادر مصرية مسئولة صحة تلك الأنباء، مؤكدة أنها عارية تماما من الصحة ولا تمت للواقع بأى شئ.

    ووفقا لتقرير التلفزيون الإسرائيلى، فأنه هذا الموضوع يأتى بعد أيام من زيارة مسئولون فى وزارة الخارجية الإسرائيلية للقاهرة ولقاء عدد من المسئولين المصريين بوزارة الخارجية لغرض التوصل إلى اتفاق يسمح بالتخلى عن التعويض المالى لشركة الكهرباء الإسرائيلية الذى حكمت به محكمة دولية بفرنسا مؤخرا، وفى المقابل زيادة حجم استيراد وتصدير الغاز الإسرائيلى إلى أوروبا عبر الموانئ المصرية.

    وفى السياق نفسه، أشارت القناة الإسرائيلية إلى تقرير نشرته صحيفة “الأخبار” اللبنانية، التى تصدر من بيروت، بأن التقارب بين الجانبين مرهون بعدة تحركات إسرائيلية على الأرض وخاصة فى الملف الفلسطينى، مشيرة أيضا إلى أن هناك ترتيب لاستقبال رئيس الوزراء الإسرائيلى بالقاهرة فى زيارة ستكون الأولى منذ إطاحة نظام الرئيس الأسبق مبارك فى ثورة 25 يناير 2011.

    وأوضحت الصحيفة أن هذا التقارب السياسى مرتبط بتزايد التواصل الأمنى والتنسيق المكثف بين الجانبين فى الفترة الماضية جاء فى ظل رغبة مصرية بإعادة علاقات التعاون مع تل أبيب بشكل مباشر وعدم وجود مشكلة لدى الرئيس عبد الفتاح السيسى فى استقبال رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو خلال الفترة المقبلة، بينما يشترط أن يكون اللقاء مرتبطاً بإعلان مسار جديد للمفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، أو على الأقل تقديم ما يرضى الرأى العام بشأن القضية الفلسطينية ووقف الممارسات الاستفزازية فى الضفة الغربية.

    وأضافت أن استقبال مسئولين إسرائيليين فى القاهرة بشكل رسمى سيجعل القاهرة قادرة على زيادة تفعيل دورها على مستوى الحوار، فضلاً عن أهمية احتواء أى تصرفات إسرائيلية محتملة تدعم الموقف الإثيوبى فى ما يتعلق ببناء سد النهضة وتخزين المياه فى البحيرات من أجل توليد الطاقة الكهربائية، مشيرة إلى أن استئناف العلاقات كما كانت قبل 25 يناير سيكون له فوائد كثيرة على الجانب المصرى، وخاصة بعد ما وجده السفير المصرى فى تل أبيب حازم خيرت من ترحيب واحتفاء لدى القيادة الإسرائيلية.

  • منظمة “UNIDO”للتنمية الصناعية تكرم “أبو هشيمة” بمكتبة الإسكندرية

    كرمت منظمة (UNIDO) للتنمية الصناعية والتابعة للأمم المتحدة، رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة رئيس مجلس إدارة مجموعة حديد المصريين.

     جاء ذلك خلال فعاليات منتدى الشباب العربي، الذى تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، تحت عنوان “رؤية ابتكارية لتحقيق التنمية الخضراء وخلق فرص عمل فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، والذى يقام فى الفترة من 31 يناير الجارى حتى 2 فبراير 2016 بمكتبة الإسكندرية، وذلك بالتعاون مع منظمة (UNIDO) للتنمية الصناعية والتابعة للأمم المتحدة.

     وتم عرض فيلم تسجيلى حول رجل الأعمال صاحب شعار الرأسمالية الاجتماعية، الذى بدأ عمله فى عمر 22 عاما ليصبح من أنجح وأهم رجال الأعمال فى مصر، كما استعرض الفيلم دور رجل الأعمال خلال ثورة 25 يناير ودور مجموعة حديد المصريين فى الدول العالمى، ودورة فى تطوير قرى الصعيد وتطوير قرى البحيرة المتضررة من أحداث الغرق وإدخال المياه النظيفة لـ1000 منزل فى الفيوم، بالإضافة لبرنامج جيل جديد لتأهيل الشباب حديثى التخرج ورعاية المواهب الشبابية، والمشروعات الابتكارية للشباب، بالإضافة إلى رعاية أبطال فى مجال الرياضة.

  • الاشتراكى المصرى: أمريكا انزعجت لخروج الإسلامين من المشهد.. وتسعى لإعادتهم

    قال محمد شمس الأمين العام المساعد لحزب الاشتراكى المصرى، إن الولايات المتحدة الامريكية انزعجت من ثورة 30 يونيو على وجه التحديد لافسادها لمخطط تقسيم المنطقة العربية التى كانت تسعى إلى تطبيقة من خلال التيارات الاسلامية وعلى وجه الخصوص جماعة الاخوان المسلمين.

    و أوضح شمس أن الولايات المتحدة مازالت تسعى بكل طاقتها لإعادة الأوضاع المصرية إلى ما قبل ثورة 25 يناير و30 يونيو، وإن أبدت عكس ذلك من خلال سياستها المصطنعة، مشيرًا إلى أن عدد لا بئس به من التقرير اثبت إبرامها صفقة مع الاخوان المسلمين كانت الصحف الأمريكية خرجت بتقارير إعلامية بعد مرور خمس سنوات على ثورة 25 يناير 2011 لتدافع عن موقف الرئيس المخلوع حسنى مبارك وتعتبر أن تخلى الرئيس الأمريكى باراك أوباما عن حليفة كان مخطئا، مؤكدة الندم على دعم الحراك الشعبى.

    و نشرت صحيفة واشنطن بوست سلسلة من المقالات والتقارير بمناسبة ذكرى الثورة لتحليل الأحداث ، وكان من ضمنها مقال الكاتب الأمريكى ديفيد أجناتيوس الذى قال فيه إن الرئيس أوباما قبل خمس سنوات اتخذ قرارا ساعد على الإطاحة بالرئيس الأسبق مبارك، ومثلت سياسته رهانا بأن الصعود الديمقراطى للربيع العربى سيؤدى إلى تحول سياسى مستقر فى مصر ومناطق أخرى بالشرق الأوسط.

  • مراسل “فاهيتا” يواصل سخريته فى بيان “مفقعتش عين متظاهر ولا سحلت بنت وعريتها”

    نشر شادى حسين مراسل برنامج “أبلة فاهيتا لايف من الدوبلكيس” بياناً عبر حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى فيسبوك. وقال فى البيان :”إيه ؟ قفشتوا ليه ؟ أنا بهزر…دة أنا حتى مفقعتش عين متظاهر ولا سحلت بنت فى قلب الشارع وعريتها…ولا هو يعنى كان لازم أغتصب بنت فى كمين علشان الموضوع يهدا ؟ طب ليه منعتبرش اللى صورتهم فى آخر فيديو دول حزب الله وحماس ؟”.

    وتابع : شاركت فى ثورة يناير زى ما كتير من المصريين شاركوا فيها…وعمرى ما هندم على مشاركتى فيها…الحقيقة أنى بعتبر نفسى محظوظ أنى شاهد على أغلب أحداث الثورة من أولها لأخرها…شوفت كتير زى ما كتير شافوا”.

    وتابع :”أنا واحد عادى بيهزر وبيسخر وبيخاف كمان…من مشاركتى لأحداث الثورة لحد التقارير الساخرة أنا خايف وبزداد خوف يوم عن التانى ..وعلى قد ما أنا خايف بس بحاول أتمسك بأفكارى ومش بفهم لما حد يقولى كفاية بقى وأهدى شوية”.

    1201626221455115شادى-حسين-مراسل-برنامج-أبلة-فاهيتا-(1) 1201626221455117شادى-حسين-مراسل-برنامج-أبلة-فاهيتا-(2)

     

  • طارق الخولي: وجودي في مجلس النواب إحدى نتائج ثورة 25 يناير

    قال طارق الخولي ، عضو مجلس النواب ، إن «وجودي في مجلس النواب هو إحدى نتائج ثورة 25 يناير، وأول خيمة اشتريناها كان في نفس هذا التوقيت منذ 5 سنوات». وتابع «فتحي»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «هنا العاصمة» المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء الإثنين: «لم نكن نتصور أن يكون كسر الخوف بهذا الشكل، والوصول لميدان التحرير كان حلما بالنسبة للشباب».

    وأردف: «برلمان بإرادة شعبية حرة منه أكثر من 100 شاب تحت 45 سنة هو نتاج ثورة يناير».

    وذكر أن «الثورة بريئة من الإخوان وهم آخر من حضر للمشاركة من أجل تحقيق مكاسب وأول من باع الثورة وتخلى عنها»، مؤكدًا أن «دعوات الإخوان للتظاهر في 25 يناير تنطلق من محاولاتهم المستمرة لاستغلال ما قام به الشباب».

  • سناء سيف في مسيرة منفردة إلى التحرير : لسّاها ثورة يناير

    احتفلت الناشطة السياسية سناء سيف ، بالذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، على طريقتها الخاصة، وسارت في مسيرة، اليوم الإثنين، من ميدان مصطفى محمود إلى ميدان التحرير، بـ«تى شيرت» مكتوب عليه «لسّاها ثورة يناير»، في إشارة منها إلى أن الثورة مستمرّة.

    وكتبت «سناء» في تدوينة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»: «من 2011 وأنا كل 25 يناير بمشى في مسيرة مصطفى محمود.. آخر ذكرى ثورة حضرتها كانت 2014 وبالرغم من عنف الداخلية قررت ألتزم بروتينى ومشيت من مصطفى محمود للتحرير.. السنة دى، زى كل سنة همشى من نفس الطريق.. لوحدى بس متأكدة إن فيه سنة جاية، آلاف هيرجعوا يمشوه تانى».

    وتفاعل عدد من المؤيدين للثورة مع «سناء»، مؤكدين أنها «حطّمت اليأس الذي يُسيطر على ثوار يناير».

    يُذكر أن «سناء» حُكم عليها بالسجن في أكتوبر 2014 بالحبس 3 سنوات، وغرامة 10 آلاف جنيه في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«مظاهرة الاتحادية»، إلا أنها خرجت بعفو رئاسى العام الماضى، وهى شقيقة الناشط علاء عبدالفتاح، المحبوس حاليا لاتهامه بخرق قانون التظاهر.

  • “محدش نزل” تريند على “تويتر” بعد فشل الإخوان فى الحشد بذكرى ثورة يناير

    بعد الفشل الذى عانته جماعة الإخوان، اليوم الاثنين، فى الحشد للمظاهرات وتأجيج أعمال العنف بالتزامن مع ذكرى ثورة 25 يناير، تصدر هاشتاج “محدش نزل” قائمة “التريند” المصرى فى موقع تويتر للمواضيع الأكثر تداولا.

    و تباينت التعليقات، والتدوينات من رواد الموقع على هاشتاج “محدش نزل” ما بين الشامتين فى أعضاء جماعة الإخوان ، و قال شريف مصطفى “يا خرفان شكلكوا إيه دلوقتى قدام إرهابيين العالم”.

    بينما دعم البعض الآخر الرئيس عبد الفتاح السيسي والتأكيد على تأييدهم له، فيما جاءت بعض النصائح من رواد الموقع من البلاد العربية للمصريين، وقال عبد العزيز الشعيرى: يا أهل مصر احفظوا أمن بلدكم والتفوا حول قيادتكم وفوتوا فرصة الفوضى والخراب على أعدائكم، عاشت مصر حرة أبية، وعاش شعبها النبيل.

  • الأجانب يشاركون المصريين باحتفالات ثورة يناير بالأهرامات وسط تكثيف أمنى

    قال الدكتور الحسين عبد البصير، مدير منطقة آثار الهرم، إن المنطقة تشهد تزايدا فى الإقبال، احتفالا بعيد ثورة 25 يناير، حيث وصل عدد المصريين فى الساعات الأولى من صباح اليوم، إلى 760 مصريا، و629 أجنبيا. وأوضح الحسين عبد البصير أن المنطقة تم تأمينها بشكل كامل، من قبل رجال شرطة السياحة والآثار، بالإضافة لزيادة أعداد أفراد المن التابعين لوزارة الآثار، والذى بلغ عددهم 60 فردا بكل دورية، كما يتواجد عدد كبير من مفتشى آثار المنطقة، وذلك لعدم حدوث أى تجاوزات بالمنطقة.

  • الأجانب يشاركون المصريين باحتفالات ثورة يناير بالأهرامات وسط تكثيف أمنى

     قال الدكتور الحسين عبد البصير، مدير منطقة آثار الهرم، إن المنطقة تشهد تزايدا فى الإقبال، احتفالا بعيد ثورة 25 يناير، حيث وصل عدد المصريين فى الساعات الأولى من صباح اليوم، إلى 760 مصريا، و629 أجنبيا.

    وأوضح الحسين عبد البصير، فى تصريحات خاصة أن المنطقة تم تأمينها بشكل كامل، من قبل رجال شرطة السياحة والآثار، بالإضافة لزيادة أعداد أفراد المن التابعين لوزارة الآثار، والذى بلغ عددهم 60 فردا بكل دورية، كما يتواجد عدد كبير من مفتشى آثار المنطقة، وذلك لعدم حدوث أى تجاوزات بالمنطقة.

  • أنباء عن تشغيل محطة مترو السادات غدًا

    قال مصدر مسئول بالشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق: إن الشركة لم تتلق حتى الآن أي تعليمات جديدة بخصوص محطة مترو السادات.

    وأوضح المصدر أنه في حالة استمرار الأوضاع على ما هي عليه، سيتم تشغيل المحطة غدًا بشكل طبيعي، مؤكدا أن اجتماعًا أمنيًا سيعقد، مساء اليوم؛ لتحديد موقف المحطة وإمكانية افتتاحها للركاب بشكل طبيعي غدا «الثلاثاء».

    وكانت إدارة المترو قد أغلقت المحطة، اليوم، في إطار إجراءات التأمين الخاصة باحتفالات ذكرى ثورة يناير.

  • الشئون المعنوية تعرض فيديوهات ومشاهد لثورة 25 يناير احتفالاً بالذكرى الخامسة

    عرض الموقع الرسمى لوزارة الدفاع عدد من الفيديوهات والبروموهات الاحتفالية، فى إطار احياء الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير المجيدة، التى ساندتها القوات المسلحة المصرية واستجابت خلالها لمطالب الشعب المصرى، واستمعت لمطالبة المشروعة فى الحرية والكرامة الانسانية.

    الفيديوهات من إنتاج إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، وتشمل لقطات من ثورة 25 يناير وجهود القوات المسلحة فى حماية هذه الثورة وتأمين المنشآت والمرافق الحيوية وحماية المتظاهرين فى الميادين، وتوفير الاحتياجات الاساسية والضرورية للمواطن، عقب أحداث الانفلات الأمنى التى تفشت فى البلاد عقب الثورة.

    الفيديوهات تشمل أيضا لقطات من جهود التنمية التى تقودها الدولة المصرية فى الوقت الراهن لبناء مصر الجديدة، بدعم من القوات المسلحة، والتأسيس لمشروعات عملاقة، قادرة على إحداث نقلة تنموية غير مسبوقة فى مصر خلال الفترة المقبلة.

     

     

  • مدير أمن القاهرة يغادر التحرير.. وتمشيط الميدان بالكلاب البوليسية‎

    غادر منذ قليل، اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة، ميدان التحرير، وسط حفاوة بالغة من المواطنين المحتفلين بذكرى ثورة يناير وعيد الشرطة عقب جولته التفقديه للاطمئنان على الحالة الأمنية والمرورية به.

    فيما مشطت قوات الحماية المدنية ميدان التحرير بالكلاب البوليسية لمنع وجود أى مواد متفجرة.

  • بعد 5 سنوات على 25 يناير.. كيف تبلورت سياسة مصر الخارجية؟

    بعد خمس سنوات من ثورة 25 يناير، تعرضت السياسة الخارجية المصرية لتغيرات ومنحنيات أثرت على مسارها طيلة السنوات الماضية.

    فبعد أن شعر المصريون بالتحرر من العباءة الأميركية بعد الثورة التي أسقطت نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك وتخلي الأمريكون عنه، لم يستمر هذا الشعور كثيراً حتى جاء الإخوان بعباءة جديدة ذات “صناعة تركية” ترتبط بأجندة التنظيم الدولي للإخوان، حتى قامت ثورة 30 يونيو التي انتهجت سياسة الانفتاح على الجميع والتحرك شرقاً وغرباً، وأن يكون لدى مصر أصدقاء أكثر من الأعداء بما يحقق مصلحة الشعب المصري فقط.

    ووصفت مساعد وزير الخارجية المصري السابقة السفير جيلان علام، مسار السياسة الخارجية المصرية منذ ثورة 25 يناير، وحتى الآن بـ”الرسم البياني” الذي اقتصر على حليف تارة، ثم أصبح يملك حليفين تارة أخرى، وأخيراً انطلق المؤشر عالياً لينفتح على الجميع ويتجه في كافة الإتجاهات، موضحة أن الاتجاه الذي تسلكه الخارجية المصرية الآن هو الأفضل للدول التي ترغب في تحقيق المكاسب الاقتصادية والسياسية بما يعود بالنفع على شعبها.

    وقالت السفيرة جيلان جبرإنه بعد ثورة 25 يناير وبعد أن سقط نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، حاولت الولايات المتحدة أن تعزز موقعها وراهنت على مساندة تيار الإسلام السياسي المتمثل في الإخوان وغيرهم لدعم الوجود الأمريكي في المنطقة التي شهدت تغيرات واسعة بسبب الربيع العربي، وبالفعل حين تولى الإخوان السلطة اتجهوا إلى الأطراف التابعة لنفس النهج الأمريكي الإخواني دون العمل مع الآخرين، وكأنه لا توجد دول أخرى لها مصالح مع مصر سوى تلك الأطراف.

    وانتقدت شخصيات سياسية وإعلامية وكثير من أطياف الشعب المصري، سياسة الإخوان المقتصرة على التنسيق مع أطراف بعينها، الأمر الذي وصل إلى التدخل في الشأن المصري إلى أبعد الحدود، مما دعا المصريين إلى رفض هذا الأمر والتظاهر ضد الإخوان لوقف ما يحدث، حسبما روت السفيرة جيلان جبر.

    تنويع

    ورأى وزير الخارجية الأسبق محمد العرابي أن ثورة 25 يناير كانت تهدف لتنويع سياسة مصر الخارجية وعدم دورانها فقط في الفلك الأمريكي، ولكن مع تولي الإخوان للسلطة اقتصروا على تعزيز علاقتهم مع الدول التي تتبنى أجندتهم وتدعمها، إلا أن الشعب المصري وقف لهذه السياسة الغامضة والتي تسمح بتدخل تلك الدول في الشأن المصري، حتى قامت ثورة 30 يونيو وأصبح هناك تنوع وانفتاح على الجميع فاتجهت مصر إلى روسيا دون استبدالها بالولايات المتحدة، موضحاً أن العلاقات مع واشنطن أصبحت “ندية” وليس كما كانت في الماضي سواء وقت مبارك أو الإخوان.

    وأوضح السفير العرابي أن مصر الآن ترسخ سياستها الخارجية مع دول الخليج، لتعزيز الاستقرار في المنطقة وتتجه إلى موسكو أيضاً حتى لا تعتمد على مصدر واحد في السلاح، كما عززت من التعاون مع دول أوروبا خاصة فرنسا واليونان وقبرص كما اتجهت إلى الصين واليابان أيضاً لتعزيز وتقوية الاستثمارات في البلاد، دون أن تتوقف على دولة واحدة او اثنتين.

    ويرى الكثير من المصريين الآن أن مصر أصبحت تنتهج نفس النهج التي تسير عليه الصين في سياستها الخارجية، والذي يعتمد على عدم التدخل في شؤون الآخرين مع رفض أي تدخل في الشأن المصري وضرورة التعاون مع الجميع دون الاقتصار على دولة فحسب، وأن يكون لديها أصدقاء دون خلق عداوات مع أحد.

  • بصيرة:68% من المصريين يرون أحوال البلد حاليا أفضل من قبل ثورة يناير

    كشف المركز المصرى لبحوث الرأى العام “بصيرة”، أن نسبة 68 % من المصريين يرون أن أحوال البلد بصورة عامة الآن أفضل من أحوال البلد قبل ثورة يناير، حيث يرى 29% من المصريين أن أحوال البلد بصورة عامة الآن أفضل “بكثير” من أحوال البلد قبل ثورة يناير، و39% يرونها أفضل، بينما 10% لا يشعرون بأى تغير فى الأحوال مقارنةً بالأحوال قبل الثورة، و10% يرون الأحوال الآن أسوأ و9% يرونها أسوأ بكثير و3% لم يستطيعوا التحديد.

    جاء ذلك خلال استطلاع للرأى أجراه المركز المصرى لبحوث الرأى العام “بصيرة”، لرأى المصريين حول الأثار الاقتصادية والسياسية لثورة يناير، وشمل الاستطلاع أسئلة عن رأى المصريين فى الأحوال فى مصر بصورة عامة والأوضاع السياسية والأوضاع الاقتصادية فى مصر الآن مقارنةً بالأحوال قبل الثورة.

    وأوضح المركز، أن نسبة من يرون أن أحوال البلد الآن أفضل من الأحوال قبل ثورة يناير ترتفع بارتفاع السن، حيث تبلغ النسبة 61% بين الشباب 18-29 سنة مقابل 82% بين الذين بلغوا من العمر 50 سنة فأعلى، كما يعد الحاصلون على تعليم جامعى أقل إحساساً بالتحسن فى أحوال البلد حيث تبلغ نسبة من يشعرون أن أحوال البلد أفضل بينهم 57% مقابل 71% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط.

  • تكثيف أمنى بمحيط ميدان “هشام بركات” فى ذكرى ثورة 25 يناير

    يشهد محيط ميدان الشهيد هشام بركات “رابعة العدوية” سابقاً، إجراءات أمنية مشددة من قبل القوات المسلحة التى تتولى التأمين بالتعاون مع الشرطة، حيث تم تطويق الميدان بسيارات من قوات حماية المواطنين التابعة للقوات المسلحة لتأمين ذكرى ثورة 25 يناير.

    وانتشرت فى جميع الشوارع والمحاور المحيطة للميدان أكمنة ثابتة ودوريات متنقلة ومتحركة، لتجوب جميع الشوارع والمحاور، إضافة إلى نشر جنود من الأمن المركزى وقوات من إدارة المفرقعات لتأمين المنشآت الحيوية والمصالح الحكومية والخاصة.

زر الذهاب إلى الأعلى