نتنياهو

  • نتنياهو وبينيت بعد إطلاق النار في القدس: استعدوا لأي سيناريو 

    علق رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو على هجوم مسلح وقع في القدس اليوم الأحد وخلف قتيلا وثلاثة جرحى.

    وكتب نتنياهو على صفحته في “تويتر”: أبعث بأحر التعازي لأسرة القتيل وأدعو معكم من أجل شفاء الجرحى في الهجوم المميت في القدس” وزعم أن “حماس التي تقف وراء الهجوم يجب أن تدفع ثمنا باهظا لهذا القتل الإجرامي في قلب عاصمتنا”.

    عملية اطلاق النار
    ومن جانبه قال رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت أنه أصدر تعليمات لقوات الأمن بالاستعداد لكافة السيناريوهات المحتملة، بعد عملية إطلاق النار التي خلفت قتيلا وثلاثة جرحى في القدس اليوم.

    وأكد بينيت، في كلمة ألقاها في مستهل جلسة حكومية أسبوعية اليوم الأحد، أنه تلقى إيجازا من وزير الأمن الداخلي والمفتش العام للشرطة بشأن تفاصيل الحادث الذي وصفه بأنه “عمل إرهابي مروع”.

    وأشاد بينيت بسرعة تعامل أجهزة الأمن مع منفذ العملية، وتابع: “مع ذلك، إنها ثاني عملية إرهابية تنفذ في الآونة الأخيرة في القدس، فقد أوعزت إلى أجهزة الأمن باتخاذ الإجراءات الضرورية استعدادا لأي سيناريو محتمل والترقب، خشية وقوع عمليات إرهابية أخرى مستوحاة من هذه العملية”.

    وشدد بينيت على رفع درجة الحيطة ومنع تنفيذ عمليات أخرى محتملة، وقدم نيابة عن حكومته التعازي إلى أهالي القتيل وتمنى الشفاء العاجل إلى المصابين.

    فيما أفادت القناة 7 التلفزيونية الإسرائيلية بأن أحد المصابين جراء عملية إطلاق النار في القدس والذي حالته خطيرة هو الحاخام “أهارون يهودا بن طوفا” وعائلته تقول إنه يصارع الموت.

    وكانت الشرطة الإسرائيلية قالت سابقا إن 4 أشخاص أصيبوا وتوفي أحدهم في وقت لاحق، بعملية هجوم مسلح وقعت قرب أحد أبواب المسجد الأقصى بالقدس القديمة صباح اليوم الأحد.

    وفي تقارير أولية، ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” أن الهجوم نفذه شخصان أحدهما يحمل سلاحا ناريا والآخر سكينا، مشيرة إلى أن المهاجم المسلح بسكين لا يزال طليقا.

    فيما كشفت وسائل إعلام فلسطينية أن مطلق النار وهو فلسطيني (42 عاما) من سكان مخيم شعفاط، قتل برصاص الشرطة الإسرائيلية بعد تنفيذه العملية.

    وأصدرت حركة “حماس” بيانا أعلنت فيه مسؤوليتها عن الهجوم.

  • نتنياهو: على “حماس” أن تدفع ثمنا باهظا لهجوم القدس

    علق رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو على هجوم مسلح وقع في القدس اليوم الأحد وخلف قتيلا وثلاثة جرحى.

    وكتب نتنياهو على صفحته في “تويتر”: أبعث بأحر التعازي لأسرة القتيل وأدعو معكم من أجل شفاء الجرحى في الهجوم المميت في القدس”. وأضاف: “حماس التي تقف وراء الهجوم يجب أن تدفع ثمنا باهظا لهذا القتل الإجرامي في قلب عاصمتنا”.

    فيما أفادت القناة 7 التلفزيونية الإسرائيلية بأن أحد المصابين جراء عملية إطلاق النار في القدس والذي حالته خطيرة هو الحاخام “أهارون يهودا بن طوفا” وعائلته تقول إنه يصارع الموت.

    وكانت الشرطة الإسرائيلية قالت سابقا إن 4 أشخاص أصيبوا وتوفي أحدهم في وقت لاحق، بعملية هجوم مسلح وقعت قرب أحد أبواب المسجد الأقصى بالقدس القديمة صباح اليوم الأحد.

    وفي تقارير أولية، ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” أن الهجوم نفذه شخصان أحدهما يحمل سلاحا ناريا والآخر سكينا، مشيرة إلى أن المهاجم المسلح بسكين لا يزال طليقا.

    فيما كشفت وسائل إعلام فلسطينية أن مطلق النار وهو فلسطيني (42 عاما) من سكان مخيم شعفاط، قتل برصاص الشرطة الإسرائيلية بعد تنفيذه العملية.

    وأصدرت حركة “حماس” بيانا أعلنت فيه مسؤوليتها عن الهجوم.

  • نتنياهو يطالب أعضاء الكنيست بالانقلاب على الحكومة الجديدة

    أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، على ضرورة معارضة أعضاء الكنيست اليمينيين حكومة اليساريين، واصفا الائتلاف الحكومي اليساري الجديد بـ “الخطير”.
    وذكرت وكالة “رويترز” للأنباء أن المعارضة الإسرائيلية اقتربت من الإطاحة برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بتشكيل ائتلاف من حلفاء سياسيين ينتمون لتيارات متباينة من أجل تشكيل الحكومة المقبلة.
    ولفتت الوكالة إلى أن يائير لابيد، المنتمي لتيار الوسط، بعث برسالة عبر البريد الإلكتروني للرئيس رؤوفين ريفلين، يؤكد فيها نجاحه في تشكيل ائتلاف حكومي.
    ومن المقرر أن يتولى السياسي القومي نفتالي بينيت، 49 عاما، الذي كان يشغل منصب وزير الدفاع سابقا، منصب رئيس الوزراء أولا لمدة عامين.
    وبعد ذلك يتولى المنصب يائير لابيد، 57 عاما، الذي كان يشغل منصب وزير مالية سابق.

  • وكالة تكشف أول تعليق سعودي على أنباء “اللقاء المنتظر” بين نتنياهو ومحمد بن سلمان

    علق مسؤول سعودي رفيع المستوى، على الأنباء المتداولة بشأن اجتماع مزعوم سيتم بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، في أبو ظبي.

    كانت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، قالت يوم الأربعاء، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيزور الإمارات، الخميس.

    وأفادت هيئة البث الإسرائيلية “كان” أن “نتنياهو قد يجتمع هناك مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان”.

    وأكدت “كان”، أن “نتنياهو سيجري محادثات مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد ينضم إليها”.

    وقالت القناة “12” الإسرائيلية، إن نتنياهو سيقضي ساعتين في الإمارات بالكامل في مطار أبو ظبي.

    ونفى مصدر سعودي مسؤول ما أوردته القناة الإسرائيلية بشأن لقاء ولي العهد محمد بن سلمان ونتنياهو.

    وأكد المصدر السعودي المسؤول، أن “الأمير محمد بن سلمان لن يزور الإمارات يوم الخميس ولن يلتقي بنتنياهو”.

    وبحسب رويترز، لم يتم تأكيد التقرير على الفور من قبل مكتب نتنياهو أو الإمارات.

    أقامت إسرائيل علاقات رسمية مع الإمارات والبحرين في سبتمبر الماضي، كجزء من اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة.

  • اتهام ابن نتنياهو فى قضية تشهير ودفع 150 ألف دولار لتهكمه على ناشطة سياسية

    ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن يائير نتنياهو، ابن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو قدم طعناً ضد الحكم الصادر ضده بالتشهير بناشطة سياسية إسرائيلية على موقع “تويتر”، حيث ألزمت المحكمة ابن نتنياهو بدفع تعويض ضد الناشطة.

    وأوضحت الصحيفة أن المحكمة قضت برفض الطعن ودفع ابن نتنياهو مبلغ نصف مليون شيكل ما يعادل 150 ألف دولار لصالح الناشطة دانا قاشدى، بعدما فشل في تقديم أدلة تنفي عنه تهمة التشهير.

    وزعم محامى يائير نتنياهو فى طلبه الطعن عن الحكم أنه “لم يتلق قط بيان الدعوى ولم يكن يعلم على الإطلاق أنه تم رفع دعوى قضائية ضده.

    وأدعى أن البلاغ المقدم ضد كان بلاغاً كيداً من الناشطة السياسية التى حصلت على الحكم سارى النفاذ.

    يذكر أن نجل نتنياهو تهكم على الناشطة السياسية دانا قاشدى، لمعارضتها والده، واعتبارها أن نتنياهو حول إسرائيل إلى ديكتاتورية.

  • نتنياهو يعلن تأجيل زيارته للإمارات والبحرين بسبب إجراءات العزل نتيجة كورونا

    قال رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، إنه سيؤجل زيارة للإمارات والبحرين بسبب إجراءات العزل والإغلاق في إسرائيل نتيجة كوفيد-19.

  • نتنياهو: اقتحام الكونجرس الأمريكى عمل مشين يجب إدانته

    قالت وسائل إعلام إسرائيلية نقلا عن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليوم الخميس، إن اقتحام أنصار للرئيس الأمريكي دونالد ترامب مبنى الكونجرس “عمل مشين” ويستحق الإدانة.

    خلال تصريحات مشتركة مع وزير الخزانة الأمريكي الزائر ستيف منوتشين وصف نتنياهو ما حدث في واشنطن بأنه “حالة هياج”.

    وأضاف في التصريحات التي نقلها التلفزيون أنه لا يساوره شك في أن “الديمقراطية الأمريكية ستسود… هي دائما تسود”.

    وشهدت الولايات المتحدة، ليلة دامية، بعد كر وفر بين الأمن ومحتجين داخل وخارج مبني الكونجرس الأمريكي، بعدما تحولت التظاهرات التي نظمها أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب للاعتراض علي نتائج الانتخابات التى أجريت فى 3 نوفمبر وفاز بها جو بايدن، إلى حرب شوارع.

    وتزامنت الاحتجاجات مع جلسة إجرائية داخل الكونجرس لفرز أصوات المجمع الانتخابي، وتأكيد فوز الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، وهي جلسة شكلية لا تغير في واقع نتائج الانتخابات ، وتأتي قبل أقل من أسبوعين من حفل التنصيب المقرر 20 يناير، والذي تبدأ معه ولاية بايدن الرئاسية رسمياً.

    وبعد ساعات من الفوضى واعمال الشغب، عاد أعضاء الكونجرس لاستئناف مهامهم التي تم تعليقها بسبب اقتحام المبني حيث صوت أغلبية الأعضاء برفض اعتراض حلفاء الرئيس دونالد ترامب على تأكيد فوز الديمقراطي جو بايدن بولاية بنسلفانيا في انتخابات الرئاسة، في محاولة أخيرة إما لإلغاء فوز بايدن أو تأجيل المصادقة عليه.
  • نتنياهو يعلن دخول الحجر الصحى بعد مخالطة مصاب بفيروس كورونا

    أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أنه سيدخل الحجر الصحي، بعد الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا المستجد.

    وذكر الحساب الرسمي لنتنياهو  على تويتر: “لاحقا لتحقيق وبائي أجري معه، سيدخل رئيس الوزراء نتانياهو الحجر الصحي وذلك حتى يوم الجمعة”.

    وأوضح أن دخول الحجر الصحي يأتي “بعد أن تبين أنه التقى شخصا مصابا بشكل مؤكد بفيروس كورونا”.

    وتابع: “رئيس الوزراء خضع أمس واليوم لفحوصات لتشخيص إصابته بالفيروس وكانت نتائجها سلبية”.

  • رويترز :”نتنياهو” يقول إنه سيزور البحرين قريباً

    نشرت وكالة (رويترز) البريطانية مقال أشارت خلاله إلى تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي “نتنياهو” التي أعلن خلالها أنه سيزور البحرين قريباً بناء على دعوة من ولي العهد الأمير “سلمان آل خليفة”، موضحة أن “نتنياهو” صرح ببيان له حول الاتصال الهاتفي الذي أجراه مع ولي العهد البحريني قائلاً (كلانا متحمس لجني ثمار السلام لشعبينا وبلدينا في هذا الوقت، لذلك دعاني الأمير سلمان للقيام بزيارة رسمية قريباً للبحرين ويسرني أن ألبي الدعوة).

    كما ذكرت الوكالة أن وسائل الإعلام الإسرائيلية قد تداولت خبر زيارة “نتنياهو” للسعودية سراً يوم الأحد الماضي، وذلك لإجراء محادثات مع (ولي العهد الأمير محمد بن سلمان / وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو)، ومن جانبه نفى وزير الخارجية السعودي الأمير ” فيصل بن فرحان آل سعود” حدوث تلك الزيارة، كما لم يقوم “نتنياهو” بتـأكيد أو نفي هذه الأنباء.

  • وسائل إعلام إسرائيلية : نتنياهو يزور السعودية سرا ويلتقي الأمير محمد بن سلمان

    كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الاثنين، عن لقاء جمع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أمس الأحد، بولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان في العاصمة الرياض.

    ذكرت هيئة البث الإسرائيلية، أن “رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو زار السعودية سرا أمس الأحد والتقى بولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو هناك”.

    فيما ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي ، أن رئبس الموساد يوسي كوهين، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التقيا سرا في الرياض، ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، دون المزيد من التفاصيل.

  • لأول مرة رسميًا.. نتنياهو يزور الإمارات تلبية لدعوة من محمد بن زايد

    ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، أن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيزور الإمارات الشهر المقبل تلبية لدعوة من ولي عهد الإمارات الشيخ محمد بن زايد.

    من جانبها ذكرت صحيفة “هاآرتس” العبرية نقلا عن مسئول بحريني قوله إن وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني سيزور إسرائيل، حيث سيجري محادثات حول مجالات التعاون التي أثيرت خلال زيارة الوفد الإسرائيلي إلى المنامة الشهر الماضي.

    وقال دبلوماسيون إن وزير الخارجية البحريني سيتوجه إلى إسرائيل يوم الأربعاء ضمن أول وفد رسمي من المنامة يزور تل أبيب، ومن المقرر أن يلتقي برئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الأمريكي الزائر مايك بومبيو.

    وتتزامن زيارة عبد اللطيف الزياني إلى إسرائيل مع زيارة بومبيو هناك، وقال دبلوماسيان مطلعان على التخطيط إنهما سيعقدان اجتماعا ثلاثيا مع نتنياهو.

    وقال مسؤول في وزارة الخارجية البحرينية لرويترز إن الزياني سيجري محادثات بشأن مجالات التعاون التي تم التطرق إليها خلال زيارة وفد إسرائيلي إلى المنامة في 18 أكتوبر.

  • أول تعليق من نتنياهو على صفقة مقاتلات “إف- 35” بين الولايات المتحدة والإمارات

    علق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على صفقة السلاح بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الإمارات العربية المتحدة لشراء مقاتلات “إف -35” ، موضحًا أن قرار بيع أى صفقة هو قرار أمريكى خالص ولا يمكن التأثير على هذا القرار بأى شكل.

    وأضاف “نتنياهو”: لم يكن هناك اتفاق متعلق بصفقة مقاتلات، ولم يكن هناك شرط قبل التوقيع على الاتفاق مع الإمارات، فقط بعد توقيع الاتفاق طلب منا الأمريكيون النظر في الأمر”.

    على جانب آخر، أكد نتنياهو أن ما يهم إسرائيل هو ممارسة ضغوط على إيران التى تمتلك أسلحة نووية وتهدد أمن واستقرار دول الشرق الأوسط والعالم.

  • إسرائيل تشهد مظاهرات بـ«البكينى» للمطالبة برحيل نتنياهو

    شهدت شواطئ مدينة تل أبيب الإسرائيلية مظاهرات ضمت العشرات من الإسرائيليين للمطالبة برحيل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعد توجيه اتهامات له بالفساد.

    وحرصت المتظاهرات الإسرائيلية على ارتداء ملابس البحر “البكيني”، وحملن لافتات رافضة لاستمرار نتنياهو في الحكم، ورفع العلم الإسرائيلى باللون “البمبى”.

    من جانبها، حذرت وزارة الصحة الإسرائيلية من المشاركة فى المظاهرات خشية ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، مع فرض الحظر الشامل فى أنحاء إسرائيل. 

    ونشرت وزارة الصحة الإسرائيلية مساء السبت، معطيات محدثة حول كورونا، تظهر لأول مرة، أن عدد المرضى يبلغ 605، منهم 165 لا يتنفسون بقواهم الذاتية، بل بواسطة أجهزة التنفس الاصطناعي. 

    وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أنه توفي 30 مريضًا منذ أمس الجمعة، وتم تشخيص 5299 على أنهم مصابون بالفيروس، كما أن 10٪ من الخاضعين للفحص تبين إنهم مصابون بالفيروس، وشُخّص إصابة 183602 شخصًا بفيروس كورونا، منذ تفشيه في إسرائيل حتى الآن.

    في غضون ذلك، نشر المركز الإسرائيلي الوطني، للمعلومات والمعرفة لمكافحة كورونا وثيقة تبين منها، وجود قفزة كبيرة في معدلات الإصابة بالمرض في الأسبوعين الماضيين، بلغت ذروتها في الأيام الأخيرة، وحدثت الزيادة لدى العرب واليهود المتزمتين دينيا (الحريديم).
  • نتنياهو: عقدت العديد من اللقاءات السرية مع قادة عرب ومسلمين

    أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنه أجرى عدة لقاءات مع عدد من القادة العرب ولم يتم الإعلان عنها، مشيرا إلى أن الكثير من الدول العربية باتت تسعى لتحقيق السلام مع إسرائيل.

    وأثنى خلال كلمته في مؤتمر صحفي جمعه بمستشار الرئيس ترامب “جاريد كوشنر” في القدس المحتلة، على استمرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مواجهة خطر التمدد الإيراني، داعيا الدول كافة بالوقوف خلف الولايات المتحدة لمواجهة الخطر الإيراني.

    كما أشار في كلمته إلى أن الولايات المتحدة تقف في ظهر إسرائيل حتى يتم الاعتراف بها من قبل كافة دول العالم، بعد خطوة السلام مع الإمارات ، واعترافها بسيادة إسرائيل على الجولان السورية المحتلة، قائلا:”أنا متفائل بخطة الرئيس ترامب ومستشاره”.

  • نتنياهو : سنبذل كل جهدنا لجعل السلام مع الخرطوم ممكنا

    رحب بنيامين نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل بالتصريحات السودانية، مشيرا إلى أن إسرائيل والسودان وكل المنطقة ستستفيد من السلام بين البلدين، وفقا لخبر عاجل بثته قناة سكاى نيوز منذ قليل.

    وقال نتنياهو، إن إسرائيل ستبذل كل جهدها لجعل السلام مع السودان ممكنا.

    وفى وقت سابق أعلن المتحدث باسم الخارجية السودانية حيدر بدوى صادق، أن بلاده تتطلع لاتفاق سلام مع إسرائيل قائم على الندية ومصلحة الخرطوم دون التضحية بالقيم والثوابت.

    وأضاف صادق فى حديث لـ”سكاى نيوز عربية”، اليوم الثلاثاء، أنه “ما من سبب لاستمرار العداء بين السودان وإسرائيل”، مضيفا: “لا ننفى وجود اتصالات بين البلدين”، وأوضح صادق أن السودان وإسرائيل سيجنيان فوائد وثمارا من عقد اتفاق سلام.

    وأشار المتحدث إلى أن الخارجية السودانية تتطلع لقيادة الاتصالات مع الجانب الإسرائيلى، من أجل توقيع اتفاق سلام.

    وأثنى الدبلوماسى السودانى على خطوة الإمارات بتوقيع معاهدة سلام مع إسرائيل، واصفا إياها بـ”الجريئة والشجاعة التى ترسم خط السير الصحيح لباقى الدول العربية”.

  • نتنياهو: أتوقع انضمام دول أخرى لاتفاقية السلام مع الإمارات

    توقع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، أن تنضم دول أخرى إلى اتفاقية السلام بين الإمارات وإسرائيل، مضيفا: “الكل متحمس ويريدون زيارة دبي وأبوظبي وهناك متحمسون لزيارة القدس والصلاة في المسجد ونحن مستعدون لذلك”.

    وأضاف نتنياهو في مقابلة على شبكة سكاي نيوز اليوم الاثنين: “سننظم ترتيبات للمسلمين للصلاة في المسجد الأقصى، مشيرا إلى أن هذا التفاعل رائع ومهم للاقتصاد لنسج علاقات تنسف الصورة النمطية لان اليهود والمسلون يريدون السلام”.

  • نتنياهو: اتفاقية السلام مع الإمارات ستساعدنا على صنع التاريخ مع الفلسطينيين

    أكد بنيامين نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل، أن الإمارات وإسرائيل من أكثر المجتمعات تقدما في العالم، مشيرا إلى أن الإمارات بطلة في ريادة الأعمال، وإسرائيل معروفه في الابتكار، وإذا وضعنا يدنا بيد بعض سنحقق أشياء لا محدودة للعديد من دول العالم والمنطقة.

    وأضاف نتنياهو في مقابلة على شبكة سكاي نيوز اليوم الاثنين، أن الاتفاقية بين الإمارات وإسرائيل  ستساعدنا على صنع التاريخ بين إسرائيل وفلسطين ، وكل بُعد لصنع السلام سينعكس إيجابا على الجميع..مضيفا: “اعتقد أن الناس سئمت من الحروب والتطرف ويريدون أن يروا مستقبلا أفضل لهم.

    وواصل نتنياهو حديثه بالقول: رأيت ردود الأفعال في العالم العربي حول الاتفاقية وهذا تغير كبير ، ..عندما صنعت إسرائيل التاريخ فى مصر قبل عقود الكل دان مصر، والأن نرى أنه عندما تعقد الامارات السلام مع إسرائيل الكثيرون فى العالم العربي يدعمون هذه الخطوة وهذا يظهر أن الناس مستعدون للسلام”.

  • اجتماع عاجل لـ”الكابينت” فى إسرائيل بحضور نتنياهو

    ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع باني جانتس قررا عقد اجتماع عاجل لـ”الكابنيت” للبحث حول التصعيد الأخير بين إسرائيل ولبنان.

    وأوضحت صحيفة ” معاريف” سيضم اجتماع الكابنيت رئيس جهاز الموساد يوسى كوهين ورئيس هيئة الأركان أفيف كوخافي، ورئيس الشاباك ناداف ارجمان.

    وأكدت مصادر عسكرية إسرائيلية أن صاروخ من نوع “كورنيت” أطلق مساء اليوم الاثنين على الية عسكرية إسرائيلية كانت تقوم بعملية تمشيط على طول الحدود مع لبنان.

    ونقلت القناة الـ12 عن المصادر الإسرائيلية قولها أنه عقب ذلك وجهت المدفعية الإسرائيلية على الهجوم بفتح النيران على مزارع شبعا اللبنانية وحلق مروحيات على طول الحدود.

    وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تعليقا على تبادل إطلاق النار بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله: نحن أمام عملية ليست سهلة.

    فيما قال وزير الدفاع الإسرائيلي باني جانتس أن حزب الله اللبناني والحكومة اللبنانية مسؤولة عن إطلاق نار على الجيش الإسرائيلي  .

    وأضاف في اجتماع أمني مع قيادات الجيش الإسرائيلي أن إسرائيل لن تصمت حول إطلاق النار الذي تتحمل مسئوليته لبنان.

  • اعتقال 55 إسرائيليا بسبب نتنياهو

    تظاهر آلاف الإسرائيليين بالقرب من مقر إقامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في القدس، احتجاجا على ملفات الفساد المتهم بها

    وقدّرت الشرطة الإسرائيلية عدد المتظاهرين بما يقرب من 4000 شخص

    وفي وقت سابق، نُظمت مظاهرة من قبل أنصار رئيس الوزراء في نفس المنطقة، لكنها سرعان ما انتهت

    ودعت الشرطة المتظاهرين ضد رئيس الوزراء إلى التفرق، لكن المتظاهرين طلبوا السير نحو حديقة الاستقلال فاندلعت صدامات بين الشرطة والمتظاهرين في المنطقة، وتم اعتقال 55 متظاهرًا

  • مظاهرات حاشدة أمام مقر إقامة نتنياهو في القدس تتحول إلى اشتباكات مع قوات الأمن

    وخرج آلاف الأشخاص للمشاركة في المظاهرة أمام مقر إقامة نتنياهو مرددين شعارات مناهضة له تطالبه بترك منصبه، في ظل القضايا التي يتهم فيها رئيس الوزراء بالفساد، ورفعوا لافتات كتب عليها “وزير الجريمة” و”تمت إقالته. صبرنا نفد”.

    كما اتهم بعض المتظاهرين الذين شاركوا في الاحتجاج خرقا لمطالب التباعد الاجتماعي، نتنياهو بالفشل في مواجهة جائحة فيروس كورونا وتداعيات الأزمة الاقتصادية الناجمة عنه، فيما أغلقت الشرطة عددا من الشوارع المتاخمة لمقر إقامة رئيس الوزراء.

    وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن الاحتجاجات تحولت مساء إلى اشتباكات بين متظاهرين، الذين حاولوا اختراق الحواجز، وقوات الأمن.

    وقالت الشرطة إن مئات المتظاهرين توجهوا في مسيرة نحو مركز القدس وقاموا بإغلاق خط قطار كهربائي، كما ألقوا زجاجات على عناصر في قوات الأمن.

    واعتقلت الشرطة الإسرائيلية 8 متظاهرين قالت إنهم شاركوا في إغلاق خط القطار الخفيف قرب منطقة الاحتجاجات.

    وشهد مستوى شعبية نتنياهو في الفترة الأخيرة انخفاضا ملموسا على خلفية التحقيقات معه في قضايا فساد يتهم في إطارها بالحصول على هدايا ثمينة من قبل بعض المليارديرات مقابل استخدامه صلاحياته لدفع بعض القرارات المفيدة إليهم، وتبادل “خدمات” دورية من وسائل إعلام مقابل عرضها رئيس الوزرة وأسرته في صورة أفضل.

    وتفاقم الوضع بالنسبة إلى رئيس الوزراء الحالي، الذي خسر مواقع سياسة ملموسة ما دفعه إلى تشكيل حكومة ائتلاف مع منافسه، زعيم تحالف “أزرق-أبيض”، يني غانتس، في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، التي تشهد إسرائيل حاليا ذروة جديدة لتفشيها رفقة تداعيات اقتصادية مؤلمة.

  • بلومبرج : ” نتنياهو ” صامت بشأن ضم الضفة الغربية

    نشرت وكالة (بلومبرج) الأمريكية مقال ذكرت خلاله أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ” نتنياهو ” لم يقوم باتخاذ الخطوات الأولى نحو ضم أراضي الضفة الغربية بالرغم من تعهده بأن يقوم بذلك في هذا التوقيت، موضحة أن اتفاقية الائتلاف الإسرائيلية قد سمحت لـ “نتنياهو ” بالبدء في اتخاذ إجراء في الأول من يوليو لتوسيع السيادة الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية التي يرغب الفلسطينيون في أن تكون دولة مستقبلية لهم ،  مشيرة إلى أن هناك بعض العقبات لتنفيذ ما تعهد به ” نتنياهو” بسبب التراجع داخل حكومته وبعض الآراء المتضاربة في إدارة الرئيس “ترامب” .

    وأوضحت الوكالة أن الخطوة الإسرائيلية الأحادية الجانب لو تمت فسوف تمحو عقود من المفاوضات التي سعت لحل مصير الضفة الغربية في معاهدة سلام، وستؤدي إلى تجديد الصراع مع الفلسطينيين، وذلك سوف يدمر حلمهم بالحصول على وطن، كما يمكن أن تؤدي حركة الضم إلى فرض عقوبات دبلوماسية واقتصادية من القوى الأوروبية والعربية على إسرائيل، وبالرغم من ذلك تدعم إدارة الرئيس “ترامب ” الضم في سياق خطتها للسلام في الشرق الأوسط، مما يشجع “نتنياهو” لمواصلة ما تعهد به.

    فيما ذكرت الوكالة أن الفلسطينيين ومعظم الدول ترفض فكرة الضم حيث إنها تنتهك معاهدة دولية تمنع دول الاحتلال من بسط سيادتها على المناطق المهزومة، وتشكك إسرائيل في ذلك على أساس أنها استولت على الضفة الغربية في حرب عام 1967 من الأردن وليس من دولة فلسطينية ذات سيادة.

    وأشارت الوكالة إلى أن قطاع غزة قد شهد يوم الأربعاء خروج عشرات الآلاف للاحتجاج على خطة الضم، وكانوا يلوحون بالأعلام الفلسطينية ويرددون شعارات ضد إسرائيل ومقترح الرئيس “ترامب ” للسلام.

  • إصابة 3 من حرس نتنياهو وموظف بالرئاسة الإسرائيلية بفيروس كورونا

    أعلنت إسرائيل مساء اليوم السبت، إصابة ثلاثة من حراس الأمن، في المنزل الرسمي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وموظف آخر في الرئاسة الإسرائيلية، بفيروس كورونا.

    وأشارت الحكومة الإسرئيلية في بيان نشرته قناة i24 نيوز الإسرائيلية: “كجزء من الاختبارات الروتينية لاكتشاف كورونا، أُخضع نتنياهو قبل أيام قليلة لفحص طبي، وكانت نتيجة الفحص (سلبية)”. وأضاف البيان “كجزء من الفحوصات، تبين إصابة ثلاثة من حراس الأمن، بمحيط منزل رئيس الحكومة الرسمي بكورونا.

    أما الرئاسة الإسرائيلية فقالت، إنه وعقب الإعلان عن إصابة موظف بالرئاسة الإسرائيلية، تجري مشاورات في الوقت الحالي مع السلطات المختصة في وزارة الصحة، بشأن الموظفين الإضافيين الذين سيُطلب منهم الخضوع للحجر الصحي، وفيما يتعلق بالآثار المتعلقة بالرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين.

  • نتنياهو يقرر إخضاع جميع الوزراء لفحص فيروس كورونا

    كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية النقاب عن أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قرر إخضاع وزراء الحكومة لفحص فيروس كورونا المستجد “كوفي 19” غد الأحد.

    وأوضحت الصحيفة أن السبب وراء هذا القرار بعدما تأكدت إصابة نائب بالكنيست عن القائمة المشتركة في الكنيست، سامى أبو شحادة، بالعدوى مؤخرا، وتم على إثرها تعليق جلسات الكنيست.

    وتبين أن عضو الكنيست خالط عدد من وزراء الحكومة الإسرائيلية قبل الإعلان عن إصابته رسمياً.

    وأكدت وزارة الصحة الإسرائيلية مساء أمس الجمعة، أن إجمالى عدد الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 17562، بما في ذلك 15013 حالة شفاء و2227 حالة نشطة، ولم تسجل الوزارة وفيات جديدة جراء الوباء خلال آخر 24 ساعة، ولا تزال حصيلة الضحايا عند مستوى 291 حالة وفاة.

    في الوقت نفسه، أعلنت وزارة التعليم الإسرائيلية أن عدد المدارس ورياض الأطفال التى تم إغلاقها بسبب اكتشاف إصابات بكورونا فيها ارتفع خلال اليوم الأخير من 87 إلى 92.

    وأكدت الوزارة أن 304 تلاميذ ومدرسين على الأقل أصيبوا بالفيروس الذى يسبب مرض “كوفيد-19” منذ بداية الجائحة، ولا يزال أكثر من 13.7 ألف قيد الحجر الصحي.

  • نتنياهو: مستعد للتفاوض مع الفلسطينيين على أساس خطة ترامب

    قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنه مستعد للتفاوض مع الفلسطينيين على أساس خطة ترامب.

    وبحسب موقع هيئة البث الإسرائيلية، جاء ذلك خلال كلمة القاها مساء اليوم بمناسبة ذكرى توحيد مدينة القدس، حسب وصفها.

    وأعرب نتنياهو عن رضاه بتأييد شركائه في الحكومة الإسرائيلية لمفاوضات سلام على أساس الخطة الأمريكية التي طرحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

    وأضاف أن ترامب أكد له خلال زيارته لواشنطن مطلع العالم الحالي أن القدس الموحدة ستبقى عاصمة إسرائيل.

    كما أكد نتنياهو “استعداده لاجراء مفاوضات مع الفلسطينيين على أساس خطة ترامب”. وكان ترامب، قد أعلن في وقت سابق، أن “خطته المقترحة للسلام “مختلفة بشكل جوهري عن خطط الإدارات الأمريكية السابقة”. و”صفقة القرن“، بحسب ترامب ونتنياهو، ستعترف بإسرائيل دولة يهودية، إضافة إلى العمل على حل الدولتين، واعتبار القدس عاصمة “غير قابلة للتجزئة” لإسرائيل، والاعتراف بسيادة إسرائيل على غور الأردن، وتقديم استثمارات بقيمة 50 مليار دولار للدولة الفلسطينية”.

  • تقرير يتوقع زيادة فى إصابات كورونا بإسرائيل بعد قرار نتنياهو بإعادة فتح المدارس

    أثار قرار الحكومة الإسرائيلية، بالعودة التدريجية إلى المدارس، قلقا كبيرا فى إسرائيل، حيث كشف تقرير داخلى تم تقديمه إلى مجلس الأمن القومى أن فتح المدارس سيؤدى إلى ارتفاع بنسبة 20% فى عدد الإصابات بكورونا خلال شهر الجارى فى إسرائيل.

    وأضاف التقرير الذى نشرته القناة الثانية الإسرائيلية أن فتح الصفوف العليا والمتوسطة فى المراحل التعليمية من شأنه أن يزيد الإصابة بكورونا بنسبة 10%، فى حين أن فتح الروضات له تأثير أقل بكثير على معدلات الإصابة.

    وأكد التقرير أن المخاوف تتزايد وخاصة أن وزارة التربية والتعليم فى إسرائيل لم تصدر تعليمات للمعلمين وأهالى الطلبة بخصوص الإجراءات التى سيتم اتباعها بافتتاح الصفوف.

    وكانت الحكومة الإسرائيلية قررت عودة الطلاب إلى جهاز التعليم على مراحل، اليوم الأحد بطلاب الصفوف الأولى والثانية والثالثة والحادية عشرة والثانية عشرة، على أن تعود بقية الصفوف حتى موعد لا يتجاوز الأول من يونيو.

    ومن المقرر أن تفتح رياض الأطفال والحضانات (للرضّع وجيل الطفولة المبكّرة) يوم الأحد 10 مايو الجارى، ولن تكون العودة إلى التعليم إجبارية، إلا لطلاب المدارس الثانوية الذين يجرون امتحانات هذا الصيف.

  • مظاهرات في إسرائيل ضد فشل تشكيل الحكومة بين نتنياهو وجانتس

    وصل إلى ميدان رابين وسط تل أبيب مساء اليوم الأحد نحو 2000 مشارك في احتجاج “الأعلام السوداء” ضد فشل تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، طالبت خلالها الشرطة بتعليم أماكن وقوف المحتجين حرصًا على المسافة المطلوبة بينهم في ظل انتشار كورونا، وإلزام المشاركين ارتداء الكمامات الطبية.

    وتحدث في المظاهرة كل من نواب الكنيست يائير لابيد، موشي يعالون، ويائير جولان وأيضًا وزير القضاء السابق دان ماريدور ورئيس القائمة المشتركة أيمن عودة.

    ووزع المنظمون على المشاركين كمامات كتب عليها “وزير الإجرام” وقامت الشرطة بإغلاق حركة السير بالطريق المؤدي إلى الميدان نظرًا لزيادة المشاركين.

    واحتج المتظاهرون على المفاوضات لإقامة حكومة وحدة بين بنيامين نتنياهو وبيني جانتس، وحملوا لافتات كتب عليها “ننقذ الدولة، نحارب الفساد”، “دكتاتورية”، “لا يوجد لدى دولة أخرى”.

    ووزع المنظمون على المشاركين كمامات كتب عليها “وزير الإجرام” وقامت الشرطة بإغلاق حركة السير بالطريق المؤدي إلى الميدان نظرًا لزيادة المشاركين.

    وهاجم لابيد بكلمته رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو متهما إياه بالحاق الضرر بالديموقراطية بإسرائيل محولاً المصطلح ديموقراطية لكلمة “يسارية”، على حد تعبيره. مهاجًما أيضًا شريكه السابق بيني جانتس متهما إياه بخداع التحالف و”ذهب للجلوس في حكومة واحدة مع “متهم بالتحايل وخيانة الأمانة”.

    كما اشترطت الشرطة على المنظمين أن يقوموا بتعليم المواقع التي سيقف عليها المشاركون للحفاظ على المسافة بينهما، كما طالب القرار أن يقوم أول المتحدثين على المنصة خلال كلمته بمطالبة المشاركين بالحفاظ على المسافة بينهم وارتداء الكمامة الطبية حرصًا على صحة الجميع، كما طلبت الشرطة ان يقوم المتحدث الأخير بمطالبة الجمهور مغادرة الميدان مع الحفاظ على مسافة بينهم ومنع أي تجمهر.

  • جانتس منافس نتنياهو يطلب المزيد من الوقت لتشكيل حكومة ائتلافية

    طلب بينى جانتس منافس رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، فى الانتخابات المزيد من الوقت اليوم السبت فى مسعى لتشكيل حكومة مع نتنياهو وذلك لإنهاء الجمود السياسى المستمر منذ أكثر من عام.

    وتنتهى فى 14 أبريل مهلة مدتها 28 يوما لتشكيل ائتلاف حكومى فى أعقاب انتخابات غير حاسمة أجريت فى الثانى من مارس.

    وطلب جانتس وهو رئيس أركان الجيش السابق وزعيم حزب أزرق أبيض من الرئيس ريئوفين ريفلين تمديد التفويض 14 يوما إضافية.

    وكان جانتس قد خاض الانتخابات متعهدا بعدم العمل فى حكومة مع نتنياهو معللا ذلك باتهام رئيس الوزراء فى قضايا فساد وهى الاتهامات التى ينفيها نتنياهو.

    ولكن فى تراجع لموقفه والذى ربما يثير استياء الكثير من أنصاره قال جانتس إن أزمة فيروس كورونا جعلت مسألة تشكيل حكومة طوارئ وطنية مع حزب ليكود اليمينى بزعامة نتنياهو أمرا لا مفر منه.

    وجاء فى رسالة كتبها جانتس للرئيس ونشرها حزبه “الأزمة السياسية والصحية والاجتماعية جعلتنى أصل إلى القرار أنه حتى لو كان الثمن السياسى والشخصى باهظا .. فسوف أفعل كل ما بوسعى لتشكيل حكومة مع ليكود“.

    ولم يذكر الرئيس الإسرائيلى أى تصريح على الفور حول ما إذا كان سيمنح المزيد من الوقت لجانتس الذى قال فى رسالته إنه ونتنياهو يقتربان على ما يبدو من التوصل إلى اتفاق نهائي.

    وتقول تقارير إعلامية إسرائيلية إن الحزبين اتفقا بالفعل على اتفاق لتقاسم السلطة يتولى بموجبه نتنياهو رئاسة الوزراء لمدة 18 شهرا ثم يتولى جانتس المنصب بعدها، وكانت الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة هى ثالث انتخابات غير حاسمة منذ أبريل.

  • إسرائيل تعلن نتيجة تحليل كورونا لـ نتنياهو

    أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أن نتائج فحص فيروس كورونا الذي خضع له رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو جاءت سلبية.

    دخل رئيس الوزراء الإسرئيلي بنيامين نتنياهو الحجر الصحي مجددا في أعقاب الإعلان عن إصابة وزير الصحة الإسرائيلي يعقوب ليتسمان وزوجته بفيروس كورونا، وبناء على توصيات الطبيب الشخصي لرئيس الوزراء وتعليمات وزارة الصحة.

    وذكرت صحيفة (يديعوت أحرنوت) الإسرائيلية اليوم الخميس، أن نتنياهو سيبقى في الحجر الصحي حتى يوم الأربعاء القادم، وذلك بعد الإعلان في وقت سابق من اليوم عن إصابة وزير الصحة يعقوب ليتسمان، بفيروس كورونا.

  • نتنياهو يعلن تعليق الدراسة فى إسرائيل بسبب تفشي فيروس كورونا

    اعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعليق الدراسة في إسرائيل حتى إشعار أخر، نتيجة تفشي فيروس كورنا في تل أبيب، وذلك في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم .

    وكشفت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية أنه اثناء إجراء الفحوصات الاحترازية من قبل أطباء بوزارة الصحة تبين إصابة رضيع بفيروس “كورونا” الجديد.

    وأوضحت الصحيفة أن الرضيع البالغ من العمر 6 شهور أصيب بالفيروس نتيجة مخالطة أحد والديه الذى عاد منذ أسبوع من أحد الدول الأوربية الموبوءة بالمرض ليرتفع عدد الإصابات المؤكدة في إسرائيل لـ109 حالة.

    وأشارت الصحيفة إلى أن عدد الحالات التي تم وضعها تحت الملاحظة الصحية وهو العزل المنزلي بلغ 34 الف و 474 إسرائيلي ، علاوة على 2100 جندي تم عزلهم داخل الوحدات العسكرية بالجيش.

    على جانب أخر، نقلت الصحيفة عن مصادر بوزارة التعليم في إسرائيل إصدار قرار الليلة بتعطيل المؤسسات التعليمية حتى إشعار آخر على ضوء المخاوف من انتشار أكبر لفيروس كورونا.

    وذكرت الصحيفة أن مجلس الأمن القومي المسئول عن إدارة الأزمات يدرس الإعلان الليلة عن تعطيل المؤسسات التعليمية بشكل كامل وذلك خشية انتشار الفيروس المميت .

    وأوضحت الصحيفة أن أكثر من مليوني طالب، سيتم الزامهم بالتعليم عن بعد ، خشية تعرضهم للعدوى.

    جدير بالذكر، أن رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، قرر اتخاذ خطوات صارمة ضد تفشي فيروس كورونا في صفوف الجيش، حيث قرر منع سفر أي جندي أو ضابط أو صف ضابط.

    وأوضحت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية (مكان) أن كوخافي قرر خلال تقييم للوضع إجراء تقليص عدد الجنود الذين سيفرض عليهم الحجر الصحي.

    وبينت الهيئة أن كوخافي حظر السماح لجنود الجيش في الخدمة الإلزامية أو الدّائمة بالسفر خارج إسرائيل سواء لغرض مهني أو شخصي، مشيرة إلى أن وزير الدفاع نفتالي بينيت وافق على هذا القرار.

    وكان الجيش الإسرائيلي والجيش الأمريكي قد أوقفا تمرين “جونيبير كوبرا” المشترك بينهما كإجراء وقائي لمنع انتشار فيروس كورونا.

  • نتنياهو يعلن فوزه فى الانتخابات الإسرائيلية

    أفادت قناة العربية في نبأ عاجل لها، فوز رئيس وزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية.

    وأدلى نتنياهو بصوته صباح اليوم في الانتخابات العامة، كما دعا الجميع للذهاب للإدلاء أصواتهم، مشيرا أنه حق ديمقراطى .

    يشار إلى أن مراكز الاقتراع فتحت أبوابها الساعة السابعة صباحا واستمر التصويت حتى العاشرة مساء، و خاض نتنياهو معركة بالفوز بولاية خامسة غير مسبوقة منذ الانتخابات الماضية بعدما وُجهت إليه اتهامات بالرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال تتعلق بمزاعم تقديمه مزايا قيمتها مئات الملايين من الدولارات لأقطاب إعلام إسرائيليين في مقابل هدايا وتغطية إيجابية له.

    ومن المقرر بدء محاكمة نتنياهو في 17 من مارس حيث من المرجح أن تكون المداولات على أشدها حول تشكيل ائتلاف بعد الانتخابات.

زر الذهاب إلى الأعلى