هاشتاج “نفسك تقول إيه للسيسى” يتصدر تويتر.. ومغردون:”كمل مسيرتك وفكك من النخبة”

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 27-12-2016

    مجلة (ذا تايمز) : اعتقال مراسل قناة الجزيرة في مصر

    ذكرت المجلة أنه تم القبض على مراسل قناة الجزيرة “محمود حسين” خلال زيارته لمصر، وتم توجيه اتهامات ضده خاصة بإثارة الفتنة، مضيفةً أنه تم استجواب “حسين” بعد وصوله لمطار القاهرة وتم اعتقاله في وقت لاحق في منزله، مضيفةً أن بيان وزارة الداخلية أكد أن “حسين” قد أمر بعض الأفراد يتعاونون مع قناة الجزيرة داخل مصر لتنفيذ خطة إعلامه تهدف لإثارة الفتنة والتحريض ضد الدولة ونشر الفوضى من خلال نشر أخبار كاذبة .. كما ذكرت المجلة أن “حسين” يعد رابع صحفي من قناة الجزيرة يتم القبض عليه منذ تولى الرئيس “السيسي” الحكم بعد الانقلاب العسكري عام (2013) .

    موقع ( بريت بارت نيوز ): نائب بالكونجرس : الرئيس ” السيسي ” يثبت أنه أهم لأمن الولايات المتحدة من مقاتلات ( F-35 )


    نقل الموقع تصريحات النائب عن ولاية كاليفورنيا بالكونجرس الأمريكي ” دانا روراباتشر “والتي وصف خلالها الرئيس ” السيسي ” بالشخصية الأكثر أهمية لأمن الولايات المتحدة القومي من مقاتلات (F-35 ) ، مشيراً إلى أنه عندما سحب الرئيس ” السيسي ” مشروع قرار في مجلس الأمن يدين إسرائيل مؤخراً بناءً على طلب من ” ترامب ” ، فأنه أثبت بذلك أنه صديقاً للولايات المتحدة ، واصفاً الرئيس ” السيسي ” بالمدافع عن كل الأمور الطيبة التي يؤمن بها الشعب الأمريكي ، مشيراً إلى أن ” السيسي ” يمثل أهمية كبيرة للأمن القومي الأمريكي أكثر من مقاتلات ( F-35) وكذلك لهزيمة العدو الرئيسي المشتركة بينهم ، وهو الإرهاب الإسلامي المتشدد ، كما يمثل أكثر أهمية من امتلاك فرقة كاملة جديدة بالجيش.
    وذكر الموقع أن ” روراباتشر ” يريد من الكونجرس الاعتراف بأن عمل ” السيسي ” مع ” ترامب ” هو مؤشر ملموس على أن مصر شريك مهم من أجل تحقيق السلام ، وأضاف « روراباتشر » : « أن شجاعة السيسي في عمل ذلك – أي في سحب مشروع قرار في مجلس الأمن يدين إسرائيل – أظهرت الشراكة العظيمة التي يمكن أن نقيمها مع الشعب المصري طالما لديهم قيادة من نوعية الجنرال السيسي » ، موضحاً أن ” السيسي ” يريد تحقيق السلام في الشرق الأوسط ، وعلى استعداد لاحتضان إسرائيل وتعزيز السلام في هذه المنطقة ، مضيفاً أنه يحمي المسيحيين والآخرين ، مشيراً إلى أن ” السيسي ” هزم الإخوان المسلمين والذين لقوا دعماً من ” أوباما ” والذين سرعان ما أصبحوا معادين للأمريكان ، موضحاً أن من بين الطرق التي تستطيع من خلالها إدارة ” ترامب ” دعم ” السيسي ” ومصر هو الغاء سياسة ( الدفع الفوري) التي تنتهجها إدارة ” أوباما ” في بيعها للأسلحة لمصر ، موضحاً أنه بينما تحصل الدول الحليفة الأخرى على السلاح بدفع 20% من الثمن والباقي يتم تقسيمه على أقساط سنوية قيمتها 20% ، نجد أن مصر تدفع ثمن كل العتاد العسكرية التي تشتريها من الولايات المتحدة عند التسليم.
    كما ذكر «روراباتشر » أن برنامج « أوباما » للدفع الفوري بالنسبة لمصر أضر بقدرة مصر على حماية نفسها وعلى حفظ النظام، وأن تكون قوة للخير في المنطقة ، مؤكداً أنه حين يعود الكونجرس للانعقاد في الأسبوع الأول من يناير فسوف يتقدم بمشروع قانون لإلغاء برنامج أوباما للدفع الفوري الخاص بمصر.

     ميدل إيست أي : هل يمكن لمصر أن تحمي المهاجرين في 2017؟

     ذكر الموقع أن المسؤولين المصريين دائماً يطرحون قضية الهجرة غير الشرعية على هامش الاجتماعات الدولية، لكن سياسات القاهرة نحو تلك المعضلة لم تنجح في حل الأزمة.

    و أضاف الموقع أن شخص يدعى “محمد حسن” كان بلا وطن منذ ما يقرب من ربع قرن، فهو نازح من الصومال منذ عام 1992، انتقل مع اللاجئين من مخيم إلى مخيم في الصومال قبل الهجرة إلى اليمن، فقد والده وهو مسؤول أمني سابق في الصومال، وأصبح غير قادر على العودة لرؤية والدته وابنه، فهو فقط يريد الوصول إلى أوروبا، مضيفاً أن “حسن” اتجه إلى مصر قاصداً أوروبا، حيث حاول (7) مرات عبور البحر الأبيض المتوسط، ولكن في كل مرة يتم إيقافه، آخرها قارب رشيد في سبتمبر الماضي.

    وأشار الموقع إلى أن المسؤولين المصريين بدأوا بشكل ملحوظ مؤخرًا مناقشة الهجرة على هامش الاجتماعات الثنائية أو الدولية هذا العام، مشيدين بالتزام القاهرة بمعالجة أزمة الهجرة، وعندما كان يتحدث في القمة الدولية الأولى للأمم المتحدة بشأن الهجرة واللاجئين في سبتمبر، أكد الرئيس “عبد الفتاح السيسي” التزام مصر بدعم جهود التعامل مع قضية الهجرة، ولكن هذا لن يمنع وجود المزيد من الأزمات والكوارث في عام 2017، رغم أن مشروع قانون مكافحة التهريب سيصبح نافذاً.

    كما ادعى الموقع أن هناك أزمة أمنية في مصر ترجع لعدم معرفة أجهزة الأمن بشبكات التهريب وآليات عملها، فضلًا عن الوضع المعيشي المتدني في البلاد، وتزايد البطالة وارتفاع التضخم.

    وكالة ( رويترز ) : قانون مصري جديد يؤسس هيئة مُنظمة للإعلام يعينها الرئيس

     ذكرت الوكالة أن الرئيس ” السيسي ” سيختار رئيس وأعضاء مجلس جديد للإعلام بموجب قانون صدر أمس يمنح المجلس سلطة تغريم أو تعليق إصدار المطبوعات أو جهات البث الإذاعي والتلفزيوني ومنح أو إلغاء تراخيص وسائل الإعلام الأجنبية ، موضحة أن مشروع القانون – الذي أقره البرلمان ووقعه السيسي ليصبح قانونا – سينشئ ما يُعرف بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الذي يختار ” السيسي ” رئيسه ويعين بقية أعضائه بناء على ترشيحات من جهات مختلفة ومنها القضاء والبرلمان ، مضيفة أن منظمات حقوق الإنسان ولجنة حماية الصحفيين – مقرها نيويورك – انتقدوا مراراً سجل الحريات في مصر التي احتلت المرتبة الثانية من حيث سجن الصحفيين في العالم عام 2015 وفقاً للجنة حماية الصحفيين ، موضحة أن المجلس الجديد مكلف بمقاضاة المؤسسات الإعلامية التي تنتهك قواعده ووضع قائمة من العقوبات وتغريم المنظمات الإعلامية التي تخالف شروط الترخيص ويمكن أن يلغي أو يعلق حق النشر أو البث.
    ونقلت الوكالة تصريحات نقيب الصحفيين المصريين ” يحيى قلاش ” والتي أكد خلالها أن القانون والمجلس يتعلقان بالأساس بأمور إدارية ولا يقوضان حرية الإعلام ، مضيفاً أن البرلمان لا يزال يناقش تشريعاً آخر بشأن الإعلام ، مشيرة لتصريحات نواب بالبرلمان وأعضاء في نقابة الصحفيين والتي أكدوا خلالها أن قانوناً ثانياً للإعلام سيغطي العقوبات وحرية الإعلام وسرية المصادر والعلاقة بين الصحافة والأمن القومي ، موضحة أن نقابة الصحفيين كانت قد ضغطت لإقرار قانون موحد للإعلام يشمل جميع القضايا لكن البرلمان قرر إصدار قانونين منفصلين.
    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : صفقة عسكرية جديدة بين مصر والولايات المتحدة

     ذكر الموقع أن وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت على موقعها الرسمي عن منحها شركة ( جودريتش كوربورايشن ) عقداً بقيمة (11.5) مليون دولار لصالح برنامج القوات الجوية المصرية والذي بموجبه ستتسلم القوات الجوية المصرية حواضن استطلاع لمقاتلات ( (Block 52 F-16متعددة المهام ، مشيراً إلى أن الشركة ستقوم بتوفير الأجزاء الرئيسية لإنتاج حاضني استطلاع طراز( DB-110) ، ودراسة مبدئية لحاضن واحد من نفس النوع موجود في الخدمة الفعلية ، ومن المُنتظر أن ينتهي العمل على هذا العقد بحلول (18) أغسطس 2017 … يُذكر أن حاضن الاستطلاع ( DB-110 ) هو جهاز رقمي للاستطلاع الجوي التكتيكي يعمل على الطائرات المقاتلة وطائرات المراقبة والاستطلاع يلتقط الصور ليلاً ونهاراً باستخدام مستشعرات التصوير (الكهروبصرية / الحرارية).
    وأشار الموقع إلى الزيارة التي أجراها وزير الخارجية المصري ” سامح شكري ” إلى الولايات المتحدة في مطلع هذا الشهر ، موضحاً انه تطرق خلال لقائه برئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأمريكي ” مارك ثورنبيري ” بالتعاون بين مصر والولايات المتحدة في المجالات ( العسكرية / الاقتصادية / الاجتماعية ).

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : بعد سنوات من النزاع ، مصر تخفف الضغط عن غزة

     ذكرت الوكالة أن مصر كانت شريكاً لإسرائيل في الحصار على قطاع غزة طوال العقد الماضي والذي شكل قيوداً على الاقتصاد ومنع (2) مليون شخص من دخول أو مغادرة الأراضي الفلسطينية ، موضحة أنه بعد (3) سنوات من هذه الحملة – في الإشارة إلى الحصار على غزة – توجد علامات على تخفيف مصر ضغوطها عن غزة في خطوة منها لإصلاح علاقاتها المتدهورة مع حركة حماس ، موضحة أنه خلال الأشهر الأخيرة سمحت مصر بزيادة عدد الأشخاص المسموح لهم بالخروج من معبر رفح الحدودي والذي يعد بوابة غزة الرئيسية إلى العالم الخارجي ، كما سمحت لأهل غزة باستيراد السلع التجارية عبر معبر رفح للمرة الأولى منذ عام 2013 وذلك في إشارة واضحة تشير إلى اهتمامها بتحسين العلاقات بين البلدين.
    كما أوضحت الوكالة أن هذه التغيرات في العلاقات بين مصر وقطاع غزة – التي تُعد في مراحلها المبكرة – تشكل نقطة تحول هامة بينهما مقارنة بالحملة القمعية الصارمة المصرية منذ إطاحة الجيش بالرئيس الأسبق ” مرسي ” عام 2013 ، مشيرة إلى أن حركة حماس والتي تعد فرع للإخوان المسلمين كانت لديها علاقات وثيقة مع ” مرسي ” وسرعان ما حظيت بعدم قبول من قبل الحكومة المصرية الجديدة ، موضحة أنه في عهد الرئيس “السيسي ” دمرت مصر بشكل كامل شبكة انفاق التهريب الحدودية التي كانت مزدهرة يوماً ما والتي تستخدمها حماس وبذلك تم تجريدها من الشريان الاقتصادي الرئيسي لها والمصدر الهام للحصول على السلاح.
    وذكرت الوكالة أن نهج مصر الجديد في التعامل مع قطاع غزة قد أدى إلى شعور البعض بالارتياح ، موضحاً أنه خلال الأشهر الـ (6) الماضية تم فتح معبر رفح لأكثر من (40) يوماً مقارنة بعام 2015 والذي تم فتح المعبر لمدة (26) يوماً ، مضيفاً أن مصر سمحت للقيادي البارز بحركة حماس ” إسماعيل هنية ” السفر للخارج لأول مرة منذ الإطاحة بـ ” مرسي ” ، كما سمحت أيضاً لمسئول ماليزي رسمي بالدخول لقطاع غزة لعقد لقاء مع مسئولين من حماس.

    صحيفة ( جورزاليم بوست ) : قانون مصري جديد يؤسس هيئة مُنظمة للإعلام يختارها الرئيس

    ذكرت الصحيفة أن الرئيس ” السيسي ” سيختار رئيس وأعضاء مجلس جديد مُنظم للإعلام وذلك بموجب قانون صدر أمس يمنح هذا المجلس سلطة تغريم أو تعليق إصدار المطبوعات أو جهات البث الإذاعي والتلفزيوني ومنح أو إلغاء تراخيص وسائل الإعلام الأجنبية ، مشيرة إلى أن منظمات حقوق الإنسان ولجنة حماية الصحفيين – التي يقع مقرها نيويورك – قد انتقدوا مراراً حريات الإعلام في مصر والتي تأتي في المرتبة الثانية من حيث سجن الصحفيين في العالم عام 2015 وذلك وفقاً للجنة حماية الصحفيين ، موضحة أن المجلس الجديد مكلف بمقاضاة المؤسسات الإعلامية التي تنتهك قواعده ووضع قائمة من العقوبات وتغريم المنظمات الإعلامية التي تخالف شروط الترخيص ويمكن أن يلغي أو يعلق حق النشر أو البث.

    موقع ( المونيتور ) : من المسئول عن الأزمة الاقتصادية في مصر ؟

    ذكر الموقع أن الحل البسيط لأزمة انخفاض سعر سلعة ما يتمثل عادة في توافق منتجيها على خفض الإنتاج لتنخفض درجة تشبع السوق من تلك السلعة ، ويرتفع حجم الطلب على العرض لزيادة سعرها ، موضحاً أنه رغم بساطة الحل واعتياد مختلف الأسواق عليه ، إلاّ أن نتائجه تبدو أكثر تعقيداً وخطورة عندما يرتبط الأمر بسلعة استراتيجية كالنفط ، مشيراً إلى أن مصر تبدو نموذجاً مهماً عن خطورة هذه النوعية من القرارات ، إذ أن حالاً من التوتر والقلق يخيم على الاقتصاد المصري ، في ظل الإرتفاع المتواصل لأسعار النفط ، حيث بلغت أعلى مستوياتها منذ يوليو عام 2015 – بحسب ما نُشر في 13 ديسمبر – (57,89) دولاراً للبرميل من خام برنت ، وسط توقّعات أن يواصل إرتفاعه إلى (60) دولاراً.
    و أوضح الموقع أن إرتفاع أسعار النفط نتج من مرحلتين من المفاوضات والاتفاقات على خفض الإنتاج، وكانت الأولى بإتفاق أعضاء منظّمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) – خلال إجتماعهم في 30 نوفمبر في فيينا – على التشارك في خفض الإنتاج النفطي اليومي إلى (1.2) مليون برميل يومياً ابتداء من يناير من عام 2017 ، ليصل إجمالي الإنتاج حينها إلى (32.5) مليون برميل يومياً ، مضيفاً أن المرحلة الثانية تمت بإتفاق منظمة (أوبك) مع (11) دولة من غير أعضائها – في إجتماع عقد في (10) ديسمبر بفيينا – على خفض إنتاجها بمقدار (558) ألف برميل يومياً ، مشيراً إلى أنه على هامش الإجتماع ، وصف رئيس (أوبك) ووزير الطاقة القطري ” محمد بن صالح السادة ” في تصريحات صحفية الإتفاق بأنه تاريخي ، إذ أن الدول المنضمة إليه هي ( روسيا / المكسيك / كازاخستان / ماليزيا / عمان / أذربيجان / البحرين / غينيا الاستوائية / السودان / جنوب السودان / بروناي ) .
    كما ذكر الموقع أن الإقتصاد المصري يعاني حالياً من أزمة في احتياطات النقد الأجنبي وسيولته ، أدت إلى إصدار البنك المركزي قراراً في (3) نوفمبر الماضي بتحرير سعر صرف الجنيه مقابل العملات الأجنبية ، ليصل سعر الدولار الرسمي حالياً إلى (18) جنيهاً بعد أن كان (8.88) جنيهاً (100 % زيادة)، موضحاً أن اليوم نفسه شهد إصدار وزارة البترول قراراً بزيادة أسعار المواد البترولية، وتشمل البنزين بفئاته كافّة ( الغاز الطبيعي / السولار / المازوت ) بنسب تتراوح بين ( 30 : 40 % ).
    و نقل الموقع تصريحات مدير عام المخاطر في البورصة المصرية ” مدحت نافع ” في تعليق له على قضية تداعيات إرتفاع الأسعار العالمية للنفط على الإقتصاد المصري والتي ذكر خلالها ” أنه من المؤكد أنها ستتسبب في أزمة ، وأخشى أن تضطر الحكومة إلى خفض الدعم عن المواد البترولية مرة أخرى في موازنة 2017/2018 أو خلال العام المالي الحالي لأن تقليص عجز الموازنة هو جزء أساسي في خطّة الإصلاح الإقتصادي وضمن شروط قرض صندوق النّقد الدولي لمصر ، مضيفاً أن تقليص الدعم يعتبر الوسيلة الأبرز لخفض عجز الموازنة.
    كما ذكر الموقع أن الإقتصاد المصري يبدو على مشارف أزمة حادة جديدة ، إذا لم ينجح صناع القرار في التوصل إلى إتفاقيات استثنائية مع مصدري المواد البترولية ، خصوصاً في الخليج، قبل بداية العام ودخول قرارات منظّمة الدول المصدرة للنفط ( أوبك ) حيز التنفيذ.

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : قناة الجزيرة… اعتقال السلطات المصرية منتج أخبار تابع للقناة على خلفية اتهامات ملفقة

    ذكرت الوكالة أن قناة الجزيرة القطرية اتهمت مصر باعتقال أحد منتجين الأخبار العاملين بالقناة على خلفية اتهامات ملفقة وهو شخص يُدعى ” محمود حسين ” ، موضحة أنه أحدث موظف يتم تورطه في النزاع المرير بين مصر وقناة الجزيرة ، مشيرة إلى أن اعتقال ” حسين ” هو أحدث اعتقال تقوم به السلطات المصرية ضد الموظفين العاملين بقناة الجزيرة التي تمولها قطر والتي أثارت تغطيتها الإعلامية للسنوات التي أعقبت ثورة 2011 وإطاحة الجيش عام 2013 بالرئيس المنتخب ” مرسي ” انتقادات حادة للحكومة المصرية ، مشيرة إلى قضية صحفيي الجزيرة الـ (3) والتي ألقت السلطات المصرية القبض عليهم في يونيو 2014 ، على خلفية وجود مزاعم تفيد بتواطؤهم مع جماعة الإخوان المحظورة حالياً في قضية أثارت إدانات دولية ، وأوضحت الوكالة أن حكام قطر المحافظين لديهم علاقات قوية مع جماعة الإخوان والتي ينتمي لها ” مرسي ” .

  • هاشتاج “نفسك تقول إيه للسيسى” يتصدر تويتر.. ومغردون:”كمل مسيرتك وفكك من النخبة”

    هاشتاج “نفسك تقول إيه للسيسى” يتصدر تويتر.. ومغردون:”كمل مسيرتك وفكك من النخبة”

    أطلق رواد موقع المدونات المصغرة “تويتر”، هاشتاج “نفسك تقول إيه للسيسى”، وشارك فيه المغردون بفاعلية أهلته لاحتلال رأس قائمة الترند المصرى. وحرصت آراء المغردين على دعم الرئيس خلال فترة ولايته، حيث قالت هيام كمال: “انتخبناك أول مرة، وإن شاء الله هنتخبك تانى مرة، وبإذن الله هنخلينا ورا الدستور لحد ما نعدله لتبقى رئيسنا إلى ما شاء الله”، فيما قال طارق عبد الحميد: “غالى ومقامك عالى”.

    أما “لمياء” فقالت: “الريس أكثر من ممتاز فى أداء عمله، وقد أثبت وطنيته وحبه لبلده ولذلك هو فخر لكل مصرى وبنحبك، وبندعيلك ربنا يحميك”، وكتبت منة مصطفى: “ربنا يعينك وربنا يديم علينا ابتسامة الأمل”، فيما قال آخر:”كمل مسيرتك وإحنا معاك، فكك من النخبة ونشطاء السبوبة، إحنا نسف التراب فى بلدنا أحسن ما ناكل الشهد وإحنا لاجئين”.


Warning: mysqli_query(): (HY000/1021): Disk full (/tmp/#sql_1243_0.MAI); waiting for someone to free some space... (errno: 28 "No space left on device") in /home/hadasnow/public_html/wp-includes/class-wpdb.php on line 2459
زر الذهاب إلى الأعلى