واتساب

  • أزمة سياسات الخصوصية الخاصة بتطبيق واتساب تضعه في مأزق وفرصة ذهبية للبدائل.. تعرف على التفاصيل

    أثارت سياسات الخصوصية الجديدة التي أطلقها تطبيق المراسلة ( واتساب ) الجدل على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وقد منح التطبيق المستخدمين مهلة لمراجعة التحديثات الجديدة والموافقة عليها ، وفي حالة عدم الموافقة سيتم إزالة حساب المستخدم للأبد ، وتضمنت تلك التحديثات إلزام مستخدمين التطبيق بمشاركة بياناتهم مع الشركات التي يملكها فيسبوك ( انستجرام / واتساب / تويتر / تيك توك ) ، بالإضافة للشركات الخارجية التي تعتبر شريكة للتطبيق وتتبادل معها المعلومات .
    ويتوقع دخول تلك السياسات حيز التنفيذ بداية من (8) فبراير المقبل ، وقد أوضحت إدارة تطبيق واتساب أنها تشارك تلك البيانات لتطوير البنية التحتية وتأمين الأنظمة الإلكترونية ، ومحاربة انتشار الشائعات والتهديدات والأنشطة المخالفة ، ويتضمن أيضاً حرص الشركة على تطوير خدمات فيسبوك ، حيث يستخدم فيس بوك تلك البيانات لتقديم إعلانات موجهة في دائرة اهتمام المستخدمين ، من جانبها أوضحت إدارة تطبيق واتساب أن حذف الحساب لا يعني إزالة البيانات والمحادثات فوراً ، ولكن التطبيق يحتفظ بتلك البيانات (90) يوماً قبل حذفها .
    أثارت تلك التحديثات والشروط الجديدة التي أعلن عنها ( واتساب ) غضب مستخدمين التطبيق في جميع أنحاء العالم ، الأمر الذي دفعهم لإيجاد حلول بديلة أكثر أماناً وخصوصية لتبادل الرسائل والبيانات ، وكان من أبرز المرشحين لحل محل تطبيق ( واتساب ) هما تطبيقي ( تليجرام / سيجنال ) ، حيث أكد عدد من المستخدمين المتفاعلين عبر وسائل التواصل الاجتماعي تمتع التطبيقين بسياسات خصوصية أكثر أمناً من ( واتساب ) .

    دفعت تلك الموجة من الغضب عدد من الشخصيات المشهورة لاستغلال الأزمة والترويج لتطبيقاتهم وجذب المستخدمين الباحثين عن الخصوصية والأمان ، فقد أعلن أغنى رجل في العالم ومالك شركة تيسلا للسيارات الكهربائية ” إيلون ماسك ” عن تركه تطبيق واتساب واستخدام تطبيق ( سيجنال ) – الذي يملكه – بدلاً من الواتساب ، موضحاً عدد من ميزات تطبيق سيجنال عن غيره ، داعياً كافة المواطنين ومستخدمي تطبيق واتساب إلى استخدام تطبيق سيجنال .

    جاءت أزمة تطبيق ( واتساب ) كهدية على طبق من ذهب بالنسبة للتطبيقات الأخرى ، حيث استغلت تطبيقات المراسلة غير المعروفة تلك الأزمة لصالحها في محاولة جذب أكبر عدد من مستخدمين وسائل التواصل الاجتماعي إلى منصاتها ، وكان أبرز تلك التطبيقات ( سيجنال / ميوي ) ، حيث استخدمت تلك التطبيقات عبارات تسويقية متعلقة بالخصوصية لجذب المستخدمين ومحاولة بناء الثقة في منصاتهم ، وكانت أبرز تلك العبارات ( تكلموا بحرية / التركيز أساساً على الخصوصية / حياتك الشخصية ليست للبيع / بدون إعلانات بدون تتبع بدون إزعاج ) .. جدير بالذكر أن تطبيق ( سيجنال ) قد احتل المرتبة الأولى في عدد مرات التحميل في عدد من الدول أبرزهم ( الإمارات / الهند / ألمانيا / فرنسا / الصين ) .

  • “الصحة العالمية” تطلق خدمة تنبيهات بمستجدات كورونا على واتساب باللغة العربية

    تطلق منظمة الصحة العالمية اليوم خدمة رسائلها المخصصة باللغة العربية، بالشراكة مع شركتى واتساب وفيسبوك، لاطلاع الجمهور على آخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا. وتتميز خدمة الرسائل بسهولة الاستخدام والقدرة على الوصول إلى جمهور واسع لا يقل عن مليارى شخص، من أجل إيصال المعلومات الصادرة عن المنظمة مباشرة إلى الناس الذى هم فى حاجة إليها.

    وستتيح خدمة الرسائل هذه للجميع، من قادة الحكومات إلى العاملين الصحيين وصولاً إلى الأهل والأصدقاء، أحدث المستجدات والمعلومات عن فيروس كورونا، بما فى ذلك التفاصيل المتعلقة بأعراض المرض وكيف يحمى الناس منه أنفسهم والآخرين. كما تتضمن الخدمة روابط إلى أحدث تقارير الحالات وتقدم آخر الأرقام الآنية لمساعدة مقررى السياسات فى الحكومة على حماية صحة سكانهم.

    وكانت المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان ناتاليا كانى، قد قالت فى بيان لها، إنه بمرور تصبح العواقب المترتبة على تفشى فيروس كوفيد-19 أكثر وضوحا وتنذر بمزيد من الخطر، مشيرة إلى إعلان صندوق الأمم المتحدة للسكان، وكالة الأمم المتحدة للصحة الجنسية والإنجابية، عن تضامنه مع جميع أولئك الذين يستجيبون للفيروس الجديد، من أفراد الطاقم الطبى والمتطوعين الذين يقدمون الرعاية بشجاعة إلى المرضى، إلى سائقى الحافلات وعمال الرعاية الذين يقفون فى الخطوط الأولى فى جهود الاستجابة، وأضاف أننا نشعر بالحزن العميق على العدد المتزايد من أولئك الذين فقدوا أحباءهم فى أكبر أزمة صحية عالمية منذ قرن.

    وأوضحت أن صندوق الأمم المتحدة للسكان ناشد الجهات المانحة لتمويل استجابتنا لتفشى وباء كوفيد-19 التى تستهدف البلدان ذات أنظمة الصحة العامة والدعم الاجتماعى الضعيفة، بما فى ذلك البلدان التى تعانى من أوضاع هشة وأوضاع إنسانية، ونتوقع أن نحتاج 187.5 مليون دولار أمريكى بشكل مبدئي.

    وأشارت أن جهود صندوق الأمم المتحدة للسكان ستتركز على تعزيز النظم الصحية، وشراء وتوصيل الإمدادات الأساسية لحماية العاملين الصحيين، وضمان الوصول إلى خدمات الصحة الجنسية والإنجابية والعنف القائم على النوع الاجتماعي، وتعزيز الإبلاغ عن المخاطر وإشراك المجتمع

  • “واتساب” يدشن منصة معلومات عن كورونا بالتعاون مع “الصحة العالمية”

    أعلنت واتساب اليوم عن إطلاق مبادرتين لدعم المعركة التي يخوضها العالم ضد وباء فيروس كورونا، وهي إطلاق منصة معلومات عالمية عن فيروس كورونا بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالإضافة إلى التبرع بمليون دولار أمريكي لشبكة تقصي الحقائق الدولية التابعة لمعهد بوينتر.

    ويتم إطلاق منصة معلومات فيروس كورونا اليوم على هذا الرابط واتس اب كورونا فايروس

    ليقدم إرشادات ممكنة التطبيق للعاملين في مجالات الصحة، التعليم، قادة المجتمع، المؤسسات الأهلية الحكومات المحلية، والشركات المحلية التي تعتمد على واتساب في التواصل. كذلك يقدم الموقع إرشادات ونصائح عامة وموارد للمستخدمين حول العالم كي يقللوا من انتشار الشائعات وإمدادهم بالمعلومات الصحية الدقيقة.

    وبينما يحتاج الناس إلى الابتعاد عن بعضهم البعض، سوف يواصل واتساب دوره كوسيلة تواصل بسيطة، آمنة، ويعتمد عليها. هذه التوصيات تقدم إرشادات سريعة عن كيفية استفادة مجموعات صغيرة من خصائص واتساب، وسوف يتم توزيعها من قبل صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمسئولين عن تنسيق الجهود المحلية.

    ويعمل واتساب مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف لتوفير مراكز اتصالات واستعلامات نصية للمواطنين من كافة أنحاء العالم يمكنهم التواصل معها بشكل مباشر، وهذه المراكز ستقدم معلومات قيمة ويعتمد عليها وسيتم إدراجها على منصة واتساب لمعلومات فيروس كورونا.

    وعملت واتساب حتى الآن مع مجموعة من وزارات الصحة والمنظمات غير الهادفة للربح لتوفير المعلومات للمستخدمين عبر رسائل نصية في عدة دول. وبينما تتواصل هذه الجهود، سوف يتم تحديث المنصة بأحدث المصادر.

    وسوف تدعم منحة واتساب لشبكة تقصي الحقائق الدولية إجراءات التحقق من صحة المعلومات والبيانات في إطار حلف #CoronaVirusFacts، والذي يضم أكثر من ١٠٠ منظمة محلية في ٤٥ دولة على الأقل.

    وعملت واتساب خلال العام الماضي على ضم أكثر من ١٢ منظمة متخصصة في التحقق من صحة البيانات إلى تطبيق واتساب مباشرةً كي يتمكنوا من حشد البيانات والإبلاغ عن الشائعات التي يمكن تداولها عبر عدد من خدمات الرسائل النصية مثل واتساب أو الرسائل النصية القصيرة.

    وسوف تدعم هذه المنحة التدريب على استخدام الخصائص المتقدمة WhatsApp Business ، بما في ذلك WhatsApp Business API، والتوسع في ضم هذه المؤسسات التي تتحقق من المعلومات والحاصلة على إجازة من شبكة تقصي الحقائق الدولية سوف يساعد على ضمان زيادة الوعي في المجتمعات المحلية والاستجابة للشائعات المغرضة.

    ومن جانبه قال ويل كاثكارت، رئيس شركة واتساب: “نحن نعلم أن مستخدمينا يلجئون لواتساب أكثر من أي وقت مضى في هذه الظروف العصيبة، سواء كان ذلك للتواصل مع الأصدقاء أو الأحباء، بين الأطباء والمرضى، أو المدرسين والطلاب، ونريد أن نقدم وسيلة بسيطة يمكنها مساعدة الناس في مثل هذا الوقت.”

    وأضاف: “نحن أيضاً سعداء بشراكتنا مع معهد بوينتر للمساعدة في زيادة أعداد منظمات التحقق على واتساب وكي ندعم عملهم في دحض الشائعات الذي ينقذ حياة البشر، وسوف نواصل العمل مباشرةً مع وزارات الصحة حول العالم كي تقوم بنشر التحديثات المستمرة عبر واتساب مباشرةً.”

    وقال بيبرس أورسيك، رئيس شبكة تقصي الحقائق الدولية: “هذا التبرع الذي أتى في وقته من واتساب سوف يدعم عمليات التحقق من المعلومات التي ينشرها حلف #CoronaVirusFacts للوصول إلى عدد أكبر من المستخدمين، وبالتبعية مساعدة الناس على التفرقة بين الحقائق والمعلومات الوهمية في ظل هذا الفيضان الهائل من المعلومات والذي أسمته منظمة الصحة العالمية بـ”الوباء المعلوماتي”.

    وأضاف : “شبكة تقصي الحقائق الدولية تتطلع قدماً لاكتشاف طرق يمكنها من خلالها تفهم انتشار الشائعات الصحية على واتساب في صور مختلفة، وأن تقوم بابتكار أدوات متوفرة للمتحققين كي يقوموا بتتبع وتكذيب هذه المعلومات الخاطئة على واتساب.”

    وقال آخيم شتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي: “توفير معلومات محدثة حول COVID-19 للمجتمعات المحلية حول العالم هو جهد شديد الأهمية على الصعيد العالمي في إطار الجهود الدولية الرامية إلى وقف انتشار الفيروس.”

    وأضاف: “عقد الشراكات مع شركات القطاع الخاص مثل واتساب سوف يساعدنا على الحصول على هذه المعلومات الحيوية بشكل لحظي من منظمة الصحة العالمية والمسئولين الرسميين المحليين وإرسالها لمليارات المستخدمين حول العالم.”

  • واتساب يقرر إضافة الرسائل الذاتية التدمير قريبًا

    يخطط تطبيق التراسل الأشهر (واتساب) WhatsApp، المملوك لشركة فيسبوك، لتقديم ميزة موجودة في تطبيقات التراسل الأخرى منذ بعض الوقت، وهي الرسائل الذاتية التدمير، وذلك بعد أن جلب في الآونة الأخيرة إمكانية التبديل إلى الوضع الداكن لجميع المستخدمين.

    وبحسب موقع WABetaInfo – المتخصص في رصد المزايا التجريبية في خدمة واتساب – فإن الشركة المطورة لتطبيق التراسل أصدرت نسختين تجريبيتين من التطبيق لنظام أندرويد (2.20.83 و 2.20.84) تحتويان على خيار تعيين الرسائل الذاتية التدمير في الدردشات الخاصة.

    وتعد هذه الميزة مفيدة للغاية للأشخاص الذين لديهم مشاكل في التخزين على هواتفهم، ويمكن للمستخدمين اختيار فترة انتهاء صلاحية الرسائل بين ساعة واحدة أو يوم واحد أو أسبوع واحد أو شهر واحد أو سنة واحدة.

    ويتم باستخدام هذه الميزة حذف الرسائل المرسلة من قبل المستخدمين تلقائيًا بعد وقت معين، وبمجرد تعيين المؤقت، ستظهر أيقونة الساعة بجوار وقت إرسال الرسالة، بحيث يمكن للمستخدم تتبع متى ستختفي الرسالة والتأكد من حذفها بعد فترة.

    وكان من المتوقع وجود هذه الميزة في الدردشات الجماعية فقط، لكنها ظهرت ضمن الإصدارات التجريبية في المحادثات الفردية أيضًا، وقد تتغير الأمور قبل وصولها بشكل رسمي.

    يذكر أن ميزة الرسائل الذاتية التدمير غير متاحة بعد بشكل رسمي ضمن التطبيق، وهي ما تزال قيد التطوير، ويعني هذا أن فريق تطوير واتساب يعمل على هذه الميزة، لكن لا يتوفر أي تاريخ محدد لإصدارها.

  • ثغرة أمنية خطيرة في واتساب تسرق كل بياناتك.. كيف تحمي نفسك منها؟

    أكد موقع التراسل الفوري الشهير واتساب رصد ثغرة أمنية خطيرة تسمح للمتسللين بالتحكم في بيانات التطبيق الخاصة بالمستخدمين، إضافة إلى الحصول على البيانات الموجودة على هواتفهم من الداخل.

    يشن “الهاكرز” الهجوم على مستخدمي واتساب من خلال الثغرة المكتشفة من خلال إرسال ملف فيديو مصاب بفيروس معين إلى الضحايا، بتنسيق MP4، يحصلون من خلاله على ما يريدون، وفقا لموقع “news18”.

    وتؤثر هذه الثغرة على إصدارات واتساب عبر كل الأنظمة، “أندرويد، أي أو إس، إنتربرايس كلاينت، ويندوز فون، وإصدارات بيزنس على أندرويد وأي أو إس”.

    ويمكن أن تؤدي هذه الثغرة إلى تعرض الهاتف للخطر، مع احتمال أن تزرع البرامج الضارة طرق إما للوصول إلى البيانات، أو الاستيلاء عن بُعد على هاتفك أو جهاز الحوسبة أو حتى التنصت على المحادثات.

    كيف تتفادى هذه الثغرة؟

    أفضل الإجراءات التي يجب اتخاذها الآن لتقليل خطر تعرض بيانات واتساب للخطر هو تحديث التطبيق على هواتف أندرويد وأي أو إس وأي نظام آخر، فورا.

    ويجب أيضا إيقاف تفعيل خيار التنزيل التلقائي لملفات الوسائط، لأن كثير من المستخدمين يتركون هذه الخيار مفعلا، وهذا يسهل بالتأكيد من عمل الهاكرز.

  • أكبر بكثير من انتفاضة واتساب..هكذا يمكن إنقاذ لبنان

    رأى بلال صعب الباحث البارز في معهد الشرق الأوسط في واشطن أن عقوداً من الفساد وسوء الإدارة الجنائية من قبل النخب الحاكمة في لبنان – نفس الزمرة التي حكمت البلاد منذ استقلالها عام 1943 – أدت أخيرًا إلى انهيار اقتصادي وانفجار اجتماعي.
    وذكر صعب بأن الشعب اللبناني انتفض عدة مرات عبر تاريخه الحديث للمطالبة بالتغيير، وأبرزها عام 2005 بعد مقتل رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، مما أجبر سوريا على سحب قواتها من لبنان. وبعد “ثورة الأرز” لعام 2005، خرجت بعد عقد من الزمان “ثورة القمامة”، عندما نزل الآلاف من الناس إلى الشوارع للاحتجاج على إخفاق الحكومة المستمر في جمع جبال القمامة، خصوصاً في شوارع بيروت.

     أول مرة
    ولكن عندما انتفض العرب خلال “الربيع العربي”، تحول اللبنانيون إلى متفرج. ليس لأنهم لم يعانوا من نفس المشاكل الاجتماعية والاقتصادي ، ولكن لأنهم كانوا خائفين من إصلاح نظامهم السياسي الهش في وقت ساد خطر كبير في المنطقة عندما كان داعش يتقدم بسرعة. لقد اكتفوا بالمطالبة بالإصلاح بدلاً من الثورة.
    ولكن الباحث يلفت إلى أن تلك الإصلاحات التي وعد بها السياسيون مراراً وتكراراً، لم تأت قط. لذلك خرج الناس يوم الخميس، ولأول مرة في تاريخ لبنان، من جميع مناحي الحياة إلى الشوارع مطالبين بتغيير سياسي أساسي ومساءلة. وأطلوا على شاشات التلفزيون غير خائفين، وسخروا من قادة طوائفهم، بمن فيهم الرئيس ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، وألقوا باللوم عليهم في مصائبهم، في سابقة لم تحصل من قبل.
    بطالة وافتقار إلى الخدمات
    ورأى أن القول إن خروج التظاهرات بسبب قرار مشكوك فيه قانونًا من جانب الحكومة لفرض ضريبة على مكالمات WhatsApp أمر غير ذي صلة على الإطلاق. فالمسألة لا تتعلق بتطبيق للرسائل، وإنما بكون نصف الناس في لبنان فقط يحصلون على إمدادات المياه ، وأقلية صغيرة تحصل على تغطية كاملة بالكهرباء، وبكون أكثر من ثلث شباب البلاد عاطلين عن العمل، وأغلبهم يفتقرون إلى الرعاية الصحية الكافية والتعليم العام اللائق.
    إلى ذلك، يقول إن سيادة القانون غير موجودة والجرائم التي يرتكبها الأثرياء وذوو الحماية السياسية تمر دون عقاب. والعملة اللبنانية في حالة سقوط حر ورأس المال يغادر البلاد بشكل أسرع من القطار الأسرع من الصوت.
    ويشكل اللاجئون السوريون ما يقارب من ربع سكان لبنان – وهو أعلى معدل للفرد في العالم – من دون احتساب اللاجئين الفلسطينيين المنتشرين في المخيمات في جميع أنحاء البلاد والذين يشكلون حوالي عشرة في المئة من السكان اللبنانيين.
    ضرائب على الفقراء
    وفي المقابل، يلفت إلى أن خطة النخبة الحاكمة اللبنانية للانتعاش الاقتصادي تكمن هي فرض المزيد من الضرائب على الفقراء والاقتراض أكثر، والبقاء في السلطة.
    واضطرت التعبئة الشعبية والغضب اللذين يبدو أنهما يتزايدان كل دقيقة، على الوقف الفوري لجميع الإجراءات “التصحيحية” ، ولكن الحكومة لا تبدو مهتمة بالاستقالة. على الأقل هذا ما قاله جبران باسيل، وزير خارجية لبنان المتهور الذي يقل اهتمامه بالشؤون الخارجية ومما هو بالرئاسة التي يتولاها والد زوجته، ولكن اعتباره أن الخيار بين الصيغة الحاكمة الحالية ، والتي تتمتع بإجماع سياسي أو الفوضى الكاملة هو خيار خاطئ.
    وأضاف صعب انه من غير الواضح حجم القوة السياسية التي يمكن للمتظاهرين توليدها لتحقيق مطالبهم التي تركز على ثلاثة أشياء: استقالة الحكومة وإلغاء الضرائب منذ 2017 والانتخابات الوطنية المبكرة.
    أمراء الحرب
    وعلى الرغم من اتساع الاحتجاجات، فهناك كثيرون ممن سيتوجهون أيضًا إلى الشوارع لحماية أمراء الحرب ويصطدمون في النهاية مع المتظاهرين السلميين. حدث هذا باستمرار عبر التاريخ: في خضم الانتفاضة، هناك دائمًا أولئك الذين يرغبون في قلب الوضع الراهن وأولئك الذين يرغبون في الحفاظ عليه. وفي لبنان، يميل ميزان القوى إلى صالح الفريق الأخير لأنه كان دائماً يمتلك السلاح وسيطرة الدولة.
    ومع ذلك، لا يمكن لهذه المجموعة نفسها أن تعيش بدون دعم خارجي. ويمكن لإيران إرسال المزيد من الأسلحة إلى حزب الله، حليفها، لكن ذلك لن يلغي بشكل سحري الدين العام الفلكي للبنان. ويمكن لروسيا أن تعد باستثمارات، لكن تلك الاستثمارات لا يمكن أن تضاهي ما يمكن أن تقدمه الولايات المتحدة وفرنسا في ما يتعلق بالحماية الدبلوماسية والدعم المالي. وأوضحت دول الخليج العربية الغنية أنها ليست لديها مصلحة في إنقاذ لبنان الذي تعتبره دولة تدور في فلك إيران.
    إما إنقاذ النخب أو…
    لذلك، يبقى الأمر مرهوناً بما قرر الأمريكيون والفرنسيون فعله: إما إنقاذ النخب الطائفية في لبنان من خلال توفير حزمة اقتصادية دولية تمنع الانهيار التام، أو الوقوف إلى جانب المحتجين، علماً أن الخيار الأول اختبر مرارًا وتكرارًا على مدى عقود ولم يؤد سوى إلى الفشل السياسي والكارثة الاقتصادية.
    وخلص الباحث إلى أنه هذا هو الوقت لبداية جديدة في لبنان، مناشداً الزعماء في واشنطن وباريس سحب هذه الطبقة السياسية الفاسدة وغير المؤهلة، ودعم تشكيل حكومة طوارئ من التكنوقراط مع جدول زمني واضح وتفويض، وتوجيه رسالة واضحة إلى القوات المسلحة اللبنانية بعدم اتخاذ إجراءات صارمة ضد النشاط السلمي والسماح للبنانيين الأحرار على الأقل بالحصول عل فرصة للحكم. 

  • وزير الاتصالات اللبنانى يعلن إلغاء الرسوم على المكالمات عبر تطبيق واتساب

    قالت وسائل إعلام لبنانية إن وزير الاتصالات اللبنانى أعلن إلغاء رسوم على المكالمات عبر تطبيق واتساب والتي وافق عليها مجلس الوزراء في وقت سابق.

    وذكرت قناة سكاى نيوز، أن هناك تظاهرات حاشدة فى العاصمة اللبنانية بيروت احتجاجا على تردى الأوضاع المعيشية وفرض ضرائب جديدة.

    وخلال جلسة مجلس الوزراء ، تم الاتفاق على فرض رسمٍ على استخدام واتساب وتطبيقات أخرى مماثلة تتضمن مكالمات هاتفية، مثل سكايب، فايبر، فيس تايم، وفيسبوك، وذلك بفرض 20 سنتاً يومياً على المشترك، أي ما يساوي 6 دولارات لكل مشترك في الشهر، في حال وافق البرلمان على هذا المشروع.

    وإذا تم جمع هذا المبلغ من نحو 3 ملايين مستخدم لهذه التطبيقات، فقد يسمح ذلك بتأمين 216 مليون دولار في السنة إضافية لخزينة الدولة.

    ووافقت الحكومة اللبنانية اليوم الخميس، على فرض رسوم على مستخدمي التطبيقات التي تتميز بخاصية الاتصال، أصبح مقدار ما يمكن أن يتم تأمينه من رسوم للاتصالات عبر الإنترنت فى لبنان يصل إلى 216 مليون دولار في العام لخزينة الدولة، في حال وافق البرلمان على ذلك.

  • لأصحاب آيفون.. ميزة جديدة ومبهرة على تطبيق واتساب

    كشف حساب موقع WABetaInfo، المتخصص في رصد الميزات التجريبية على واتساب، عبر حسابه الرسمي على “تويتر” عن ميزة جديدة قادمة لتطبيق المراسلة الشهير “واتساب”، وأكد ظهور هذه الميزة أولا على الهواتف التي تعمل بنظام iOS.

    ووفقا لصحيفة “إكسبريس” البريطانية، تمكنك الميزة الجديدة من سماع الرسائل الصوتية مباشرة من صندوق الإشعارات، وذلك دون أن تضطر إلى فتح التطبيق لسماع الرسالة، حيث سيتم عرضها مع إشعارات التطبيق الأخرى على هاتفك الذكي.

    وقال WABetaInfo: “ميزة إظهار الرسائل الصوتية في صندوق الإشعارات قادمة قريبا على نظام التشغيل iOS، وأضاف: “ستكون الميزة متاحة في المستقبل (ربما في تحديث رئيسي مع ميزات أخرى)”.

    وذكرت الصحيفة البريطانية أنه على الرغم من أن تاريخ إصدار الميزة الجديدة غير معروف، إلا أنها ستمنح هواتف الـ”آيفون” أفضلية على الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل “أندرويد”.

    وأضافت الصحيفة أنه من غير المعروف ما إذا كانت هناك ميزة مماثلة قيد التطوير لنظام تشغيل Google أم لا.

    وأوضحت أنه على الرغم من أن هذه الوظيفة ستحظى بالتقدير من قبل العديد من مستخدمي واتساب، إلا أن الميزة الجديدة الأكثر توقعًا هي ميزة الوضع المظلم التي يشاع أنها قيد التطوير منذ بعض الوقت.

    وعلى الرغم من أن تاريخ إصدار ميزة الوضع الليلي غير معروفة أيضًا، فقد توقع WABetaInfo أنه يمكن إطلاقها على هواتف آيفون عندما يصدر نظام تشغيل أبل iOS 13.

    وكشفت شركة أبل النقاب عن نظام iOS 13 في مؤتمرها العالمي الأخير للمطورين (WWDC) الذي انعقد الشهر الماضي؛ ويتميز هذا النظام الجديد بمظهر مظلم خاص به يجعل جميع التطبيقات الأصلية تعتمد خلفية سوداء.

    بالنسبة لمستخدمي “أندرويد”، عبر WABetaInfo عن أمله في أن يظهر الوضع المظلم القادم لواتساب إلى جانب نظام التشغيل القادم من Q.

  • احذر.. حيلة جديدة يسرق بها الهاكر حسابك على واتساب

    يُعد تطبيق واتساب في وقتنا الحالي لا غنى عنه مطلقاً؛ فهو تطبيق لإرسال واستقبال الرسائل سريعاً، بفضل ذلك دخل في شتى مناحي حياتنا في عملنا وتواصلنا مع الزملاء وبين الأصدقاء والعائلة، ولكن احذر يمكن السطو على حساب واتساب الخاص بك.

    سرقة واتساب

    وفي واقعة مخيفة تلقت الشرطة في سنغافورة 100 بلاغ لعمليات احتيال نتج عنها سرقة حسابات الـ100 مبلغ علىتطبيق واتساب، استغل فيها السارقون ثغرة تنتج عن رسائل غريبة تأتيك من أسماء الأصدقاء المسجلين على هاتفك وموجودين على تطبيق واتساب. 
    وتأتي الضحايا رسائل غريبة بأسماء أصدقاء مفترضين، لكن بمجرد فتح الرسالة يطلب منك وضع رمز التحقق مكوناً من ستة أرقام، ويظن أغلب المستخدمين أنها وسيلة أمان من واتساب، ولكنها في الحقيقة تكون خدعة تستولى على حسابك.

    تحذير واتساب

    ويمكن أن يحصل السارقون على بيانات صاحب الهاتف كاملة، وبريده الإلكتروني وحساباته الشخصية والبنكية، عن طريق البرمجيات الخبيئة.
    وحذرت تقارير صحفية من فتح الرسائل التي تبدو غريبة على واتساب، بجانب ضرورة عدم مشاركة رقم التحقق الخاص بك مع أيٍّ كان حتى لو كان أحد الأصدقاء، وضرورة حماية حسابك، ووضع خطوات معقدة للتسجيل؛ حتى تستطيع استعادة الحساب في حال سرقته.
  • عطل مفاجئ يضرب واتساب وفيسبوك وانستجرام في العالم

    أفادت عدد من الصحف والمواقع الدولية، بتوقف خدمة موقع التواصل الاجتماعي الأشهر فيسبوك اليوم الأربعاء، بعد إصابته بخلل فني مفاجئ، نجم عنه توقف ملايين حسابات المستخدمين حول العالم.

    وعند محاولة الكثيرين في العالم الدخول لحساباتهم على الفيسبوك، فوجئوا بعدم إمكانية دخولهم إلى حساباتهم، وظهور عبارة “الخدمة غير متوفرة” أمامهم، وهو ما يعد حدثًا متكررًا، ليس الأول الذي يحدث لمستخدمي الموقع الاجتماعي.

    وأثار هذا استياء المستخدمين، كون هذا التوقف قد حدث مرارًَا بشكل تجاوز قدرة البعض على العد.

    وأبلغ المستخدمون عن عدم إمكانية رفع أي صور جديدة أو وسائط متعددة على جميع التطبيقات التابعة لشركة فيسبوك، مثل انستجرام وواتساب، وهو ما يشير إلى حجم المشكلة التي تعاني منها شركة مارك زوكربيرج المحتكرة لأهم المواقع الاجتماعية.

    وكانت قد تعرضت الشركة عبر مواقعها الاجتماعية لهجمات قرصنة كبيرة، هذا علاوة على تورط الشركة في تحقيقات دولية وفي داخل أمريكا، والتي على رأسهم فضيحة كامبريدج أنالتيكا، وهو ما يعد وتيرة متسارعة لتوالى أزمات مواقع التواصل الاجتماعى.

    وكان قد أثار طرد مشبوه الذعر في مقر شركة فيسبوك العملاقة بولاية كاليفورنيا وتم إخلاء المبنى من الموظفين للاشتباه في احتواء الطرد على غاز السارين الذي يصيب الجهاز العصبي وقد يكون قاتلا، وقامت فرق الإطفاء والمختصون بفحص الطرد وبإعلان أنه خال تماما من الغاز.

     

    وسبق وتلقت شركة فيس بوك في ديسمبر تحذيرا بوجود قنبلة في مجمعها الرئيسي في مينلو بارك مما دفعها لإخلاء العديد من مبانيها.

    وكانت أيضًا كانت قد تكبدت شركة فيسبوك خسائر تقدر بـأكثر من 60 مليار دولار بعد فضيحة أنالتيكا ومازالت الفضائح والخسائر مستمرة.

  • بضغطة واحدة.. مشاركة حالة واتساب على فيسبوك مباشرة

    يعمل تطبيق المراسلة الفورية الأشهر “واتساب”، على اختبار ميزة جديدة سوف تسمح لمستخدميه مشاركة الحالة “Stories” الخاصة بهم على فيسبوك والمواقع الأخرى.

    وستتيح تلك الميزة الجديدة للمستخدم نقل محتوى الحالة مباشرة للقصص فقط على فيسبوك أو إنستجرام، ويمكن أيضًا مشاركته مع جي ميل وصور جوجل بحسب ما ذكره موقع “Engadget” التقني.

    ووفق ما ذكره موقع “The Verge”، سيتم نقل الحالة بواسطة نظام تشغيل الهاتف، ولن تتطلب تلك الميزة ربط حساب واتساب بالحسابات الأخرى من أجل مشاركة الحالة.

    جدير بالذكر أن فيسبوك لن يستغل الارتباط المباشر بينه وبين واتساب لجمع أي من البيانات الشخصية إلى فيسبوك، حيث وعد فيسبوك عام 2014 بأنه لن يقوم بجمع البيانات من تطبيقات المراسة الأخرى.

  • تعرف على تطبيقات المراسلة البديلة لـ واتساب

    تطبيق واتساب هو أكثر تطبيقات المراسلة شعبية في العالم، ولكن بعد أن قامت شركة فيسبوك بشرائه، شعر مستخدموه بالقلق بشأن استخدام التطبيق في المستقبل، خاصة بعد أن أكد واتساب أنه سيبدأ قريبًا نشر الإعلانات عبر رسائله، فإذا كنت تبحث عن تطبيق مراسلة بديل لواتساب إليك أفضل تطبيقات المراسلة الفورية وفقا لما ذكره موقع “Android Authority” التقني.

    1.تليجرام (Telegram):
    هو من أكثر التطبيقات تنزيلًا على متجر جوجل بلاى، حيث تم تنزيله بواسطه 100 مليون مستخدم، بالإضافة إلى المحادثات النصية الفورية يدعم التطبيق مشاركة الملفات ومشاركة الملفات ومقاطع Gif والمحادثات الجماعية، وبالنسبة للخصوصية فهو أكثر التطبيقات أمانًا في متجر بلاى.

    2.سيجنال ماسنجر (Signal Private Messenger):
    هو تطبيق رسائل مجاني آخر يهتم بالخصوصية، مما يجعله منافسًا قويًا لواتساب، ويأتي مع ميزة إجراء المكالمات المجانية عبر الإنترنت، بالإضافة إلى تبادل الوسائط والملفات، ولا يقوم التطبيق بحفظ أى من بيانات مستخدميه.

    3.الفرقة (Band):
    صمم التطبيق في المقام الأول للمحادثات الجماعية، بالإضافة إلى أنه يمكن استخدامه للمحادثات الفردية إلا أنه يفضل استخدامه في المحادثات الجماعية، يتضمن التطبيق تقويمًا يساعد المستخدم في مشاركة التواريخ الرئيسية والمناسبات المهمة وعدم تفويت المواعيد.

    4.فايبر (Viber):
    فايبر هو تطبيق شائع على نطاق واسع في بعض الدول، يقدم فايبر خدمات وميزات مماثلة لواتساب متل إجراء مكالمات صوتية وفيديو ومحادثات جماعية، بالإضافة إلى حزم الملصاقات المتاحة للشراء داخل التطبيق.

    5. سناب شات (Snapchat):
    هو تطبيق الرسائل المصورة المجاني بالإضافة إلى ميزات مقاطع الفيديو، يقدم التطبيق خدمات أخرى مثل المحادثات الجماعية وأيضا العديد من ميزات الخصوصية.

  • واتساب: إجراءات قانونية ضد كل من يُسيء استخدام المنصة

    كشفت شركة واتساب أنها سوف تبدأ في اتخاذ إجراءات قانونية ضد كل من يستخدم منصتها لنشر الرسائل المزعجة ’سبام’، وذلك بعد ظهور مجموعة من منتجات شركات الإعلان التي تعمل على تجاوز قيود الاستخدام.

    وفي تحديث على قسم ’الأسئلة والأجوبة المتداولة’ FAQ الخاص بتطبيق التراسل الفوري، أكدت واتساب أنها سوف تبدأ حملتها اعتبارًا من 7 كانون الأول/ ديسمبر القادم. وقالت: “ستتخذ واتساب إجراءات قانونية ضد من نجده يشارك أو يساعد الآخرين في سوء الاستخدام الذي ينتهك شروط الخدمة الخاصة بنا”.

    وتشمل الانتهاكات التي قصدتها واتساب: “الرسائل الآلية، أو الرسائل الجماعية، أو الاستخدام غير الشخصي”، مما يترك مجالًا لتطبيق واتساب لترخيص أدوات معينة للشركات التي تستخدم منصتها للتواصل مع العملاء. وتقدم الشركة حاليًا تطبيق مجانيًا للشركات يُسمى Whatsapp Business، ويُتيح للشركات الصغيرة أتمتة الرسائل وفرزها والرد عليها.

    ومع ذلك، فقد مكنت ’واجهة تطوير البرمجيات’ API الخاصة بتطبيق Whatsapp Business الشركات المتوسطة والكبيرة من التواصل مع العملاء والموظفين عن طريق التطبيق. إذ تستخدم شركة خدمات النقل الشهيرة أوبر التطبيق لربط السائقين مع موظفي الدعم، في حين يستخدم موقع Booking.com التطبيق لمشاركة تأكيدات الحجز والتحديثات الأخرى مع العملاء.

    ويأتي إعلان واتساب – المملوكة لشركة فيسبوك – في حين تهدف إلى زيادة حجم منصة التراسل لتشمل خدمات أخرى، مثل الدفع، إذ يعمل فريق خاص على مزايا جديدة للدفع في العاصمة البريطانية لندن.

     

    وكان رئيس فيسبوك التنفيذي ومؤسسها ’مارك زوكربيرج’ قد أكد في وقت سابق أن خدمة الدفع عن طريق واتساب سوف تُطلق في وقت لاحق من العام الحالي بعد نجاح المرحلة التجريبية في الهند. وقال خلال مؤتمر المطورين الخاص بفيسبوك F8: إنه يؤمن بأنه “يجب أن يكون إرسال الأموال إلى شخص ما بنفس سهولة إرسال صورة”، ولكن الأمور المالية أكثر تعقيدًا من مجرد إرسال صورة.

    يشار إلى أن تحقيق أجرته وكالة رويترز في شهر أيار/ مايو الماضي وجد أن التطبيقات والأدوات التي تستنسخ واتساب أصبحت تساعد المسوقين الرقميين، والناشطين السياسيين في الهند على تجاوز قيود مكافحة الرسائل العشوائي؛ التي فرضتها الشركة، في المدة التي سبقت الانتخابات العامة في الهند.

    وذكرت رويترز في أيار/ مايو أن واتساب أُسيء استخدامها قبل الانتخابات العامة في الهند من خلال استخدام التطبيقات المستنسخة المجانية، وعبر أداة برمجية بقيمة 14 دولارًا تتيح للمستخدمين أتمتة إرسال كم هائل من الرسائل معًا.

    يُشار إلى أن واتساب تكافح الرسائل غير المرغوب فيها منذ مدة، خاصةً في الهند، حيث تمتلك أكثر من 200 مليون مستخدم من أصل 1.5 مليار في جميع البلدان. وفي العام الماضي، أدت الشائعات التي تنتشر على واتساب إلى حدوث عمليات قتل في الهند، الأمر الذي دفع الشركة إلى تقييد خاصية “الرسائل المحولة” بخمسة أشخاص فقط.

     

  • عطل فنى فى واتساب يقطع الخدمة عن بعض المستخدمين حول العالم

    أفادت “العربية” فى نبأ عاجل بوقوع عطل فني في تطبيق “واتساب” تسبب فى قطع الخدمة عن مستخدمين في مناطق حول العالم.

  • “واتساب” يستعد لإطلاق ميزة مذهلة لتبادل الأموال بين الأشخاص

    تستعد شركة ” واتساب” لإطلاق خاصية جديدة لمستخدميه، تتيح لهم إمكانية إرسال واستلام الأموال من خلال التطبيق.

    ميزة واتساب الجديدة 

    يأتي ذلك في الوقت الذي تعمل فيه ” فيسبوك” على إصدار عملة مشفرة لمستخدمي “واتساب” بما سيمحنهم القدرة على تبادل الأموال بينهم محلياً ودولياً.
     
    وكشفت تقارير تقنية، أن هذا المشروع تتم إدارته من قبل الرئيس السابق لباي بال “ديفيد ماركوس”، بالتعاون مع أكثر من 50 مهندساً يعملون عليه لحين إطلاقه.

    إرسال الأموال عبر واتساب

    ومن المتوقع أن يطلق “فيسبوك” هذه الخدمة لمستخدمي “واتساب” خلال النصف الأول من العام الجاري .
     
    وأكدت التقارير أن هذه العملة الرقمية من شأنها أن تقرب المسافات بين مستخدمي التطبيق لتبادل الأموال مع أصدقائهم وعائلاتهم في أي مكان.
  • واتساب يطلق 3 تحديثات مفاجأة لمستخدميه

    أطلق تطبيق المراسلات العالمي “واتساب” مجموعة من المميزات والخصائص الجديدة المهمة، لمستخدمي الهواتف التي تعمل بنظام IOS، والتي من شأنها أن تزيد من راحتهم وخصوصيتهم.

    ويأتي على مقدمة هذه التحديثات الجديدة التي ستطرأ على هواتف “آيفون”، تمكين المستخدمين في المحادثات الجماعية على “واتساب” بتوجيه رد لشخص بعينه في رسالة خاصة، وذلك من خلال الضغط طويلًا على رسالة الشخص ومن ثم الضغط على خيار إرسالة رسالة خاصة.

    ووفقًا لصحيفة” إكسبريس” الهندية، أتاح “واتساب” لمستخدميه وضع ملصقات عند تعديل الصور أو مقاطع الفيديو، ويمكن للمستخدمين تجربة هذه الميزة من خلال إرسال صورة وقبل الإرسال يختارون تعديل الصورة، ليمكنهم ذلك من وضع الملصق “الاستيكرز” الذي يريدونه.

    أما الميزة الأخيرة من مجموعة التحديثات الجديدة على “واتساب”؛ فهي اللمسة الثلاثية الأبعاد في شريط الحالة، ومن خلالها يمكن للشخص الآن الاعتماد فقط على 3D Touch للحصول على معاينة لـ”الحالة المشتركة / القصة”، بدلًا من عرض القصة بأكملها، حيث سيؤدي الضغط طويلًا على اسم المستخدم إلى إلقاء نظرة سريعة على القصة التي تم تحميلها.

  • تقارير تحذر: تحديث واتساب الجديد يلحق الضرر بالمستخدمين

    تحذر مجموعة من التقارير التكنولوجية المستخدمين من التحديث الجديد الذي يعمل تطبيق المراسلات العالمي “واتساب” على إطلاقه خلال الفترة المقبلة.

    وتشير التقارير إلى أن التحديث سيلحق الضرر بالكثير من مستخدمي التطبيق،حيث سيصبح “الواتساب” بنفس إمكانيات وشكل تطبيق “الماسنجر” التابع أيضًا لشركة “فيسبوك”، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية.

    ومن ضمن العيوب والضرر الذي سيختفي مع التحديث الجديد هو إلغاء تقنية التشفير التي لا تسمح لطرف ثالث الإطلاع على المحادثات، وهذه الخدمة كانت ما تميز “الواتساب” عن غيرها من التطبيق الأخرى المخصصة للمحادثات.

    ستعمل “واتسآب” على إطلاق تقنية بديلة وهي تأمين الرسائل بأقفال ورموز جديدة، بحيث تعمل هذه التقنية أن مرسل الرسالة يبعثها مشفرة ومقفلة برمز سري، لا تفتح إلا عندما يكتبه الشخص المتلقي، الذي يمكنه فتح الرسالة وقراءتها بعد كتابة الرمز السري.

    كما توضح “واتسآب” أن التقنية لن تحتاج إلى تشغيل إعدادات معينة أو الدخول لتقنية دردشات سرية، ولكنها ستعمل بصورة تلقائية لتأمين الرسائل بصورة أكبر.

    جدير بالذكر أن “واتساب” عمل على تبديل تقنية التشفير والمعروفة “من النهاية إلى النهاية” بعدما أصدرت عدة دول قوانين تجبر “واتسآب” على إتاحة الوصول إلى الرسائل المشفرة لأجهزة الشرطة والأمن، لتعقب الأنشطة الإجرامية والإرهابية.

  • اكتشاف ميزة سرية في واتساب

    أعلن أحد الخبراء عن وجود ميزة خفية في تطبيق التراسل الفوري الأشهر في العالم “واتساب”، تتيح للمستخدم تغيير طريقة ظهور الرسائل لدى المتلقي.

    مميزات واتساب

    وكشف الخبري أن هذه الميزة يمكن أن توفر إمكانية كتابة النصوص بخط غامق أو مائل، بالإضافة إلى إمكانية تغيير الخط أيضاً، إلى جانب ذلك استخدام خط monospace السري “أحادي المسافة”، حيث يشغل كل حرف من الكلمات المكتوبة وشكله مقدار المساحة الأفقية ذاته.
    وأشار إلى أنه يمكن لمستخدمي واتساب استخدام هذه الميزة، وذلك عن طريقة تحديد رمز backtick، الذي يشبه الفاصلة العليا العكسية، حيث يتطلب منك الأمر الضغط عليها ووضع 3 منها قبل الرسالة وبعدها، كما في المثال التالي: “text goes here”، ثم قم بعدها بإرسال الرسالة إلى أصدقائك، وهذا ما يمكن أن يؤدي إلى إرباكهم تماماً.

    تغيير لون وشكل الكتابة في واتساب

    وأوضح أنه يمكن أن نجعل العبارات المرسلة عبر واتساب بارزة ولونها أغمق، وذلك من خلال وضع إشارة النجمة قبل وبعد الرسالة، على النحو التالي: *text goes here*.
    وأكد أن هذه الميزة الخفية تتيح كتابة النصوص بخط مائل باستخدام هذا الرمز (_)، مثل: _text goes here_، أو إضافة خط يتوسط العبارة المكتوبة، على النحو التالي: ~text goes here~.
     
  • احذر رسائل احتيالية على واتساب

    تلقى عدد من مستخدمي تطبيق المراسلات “واتساب” رسالة احتيالية عن توزيع أدوات تجميل مجانَا، يهدف المرسل من خلالها إلى سرقة البيانات والمعلومات الشخصية.

    ويتضمن نص الرسالة الاحتيالية الآتي: “مهلا ، هل رأيت هذا؟ يعطي لانكوم 1000 صندوق تجميل للاحتفال بموقعه الجديد.. إنه عرض محدود لذلك سارع بحجز واحدة، انا حصلت على واحدة بالفعل” بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور”البريطانية.

    كما تحتوي الرسالة أيضًا على رابط لما يبدو أنه موقع ويب لانكوم ، ولكنه في الحقيقة موقع مزيف، ليكتشف الكثيرون ممن وصلتهم الرسالة واتبعوا الخطوات بانها رسالة احتيالية.

    وذكر أحدهم على موقع التدوينات القصيرة “تويتر “إذا حصلت على أحد هذه التطبيقات على تطبيق WhatsApp ، فلا تنقر عليه. لا تقدم. انها عملية احتيال. لا تتورطوا”.

    فيما أكد الخبراء على تجنب هذه الرسائل بحذفها، وإخبار من أرسلها بأنها عملية احتيال.

  • واتساب يتيح تطبيقه مقابل رسوم مالية

    يعمل تطبيق المراسلات الفورية “واتساب” على إجراء تعديلين جديدين على التطبيق.

    وتقوم الشركة خلال الأيام المقبلة بإجراء تعديل على التطبيق لمستخدمي نظام “الأندرويد” سيحرمهم جزئيًا من استخدام التطبيق مجانًا، وفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية.

    في حين يطالب التطبيق من المستخدمين دفع مقابل مادي للحصول على “الواتساب” من دون إعلانات، وإذا لم يقم المستخدمين بالدفع سيعرض التطبيق إعلانات داخل التطبيق.

    وقال مؤسس “الواتساب” برايان أكتون في مقابلة له مع مجلة “فوربس” الأمريكية، إن “فيسبوك” تستخدم “واتسآب” بهدف الربح والتجارة من خلاله، وذلك عن طريق عرض إعلانات مستهدفة في خانة “الحالة” الجديدة للمستخدمين بداخل التطبيق.

    أما التعديل الثاني الذي سيطرأ على التطبيق هو مد فترة مسح الرسائل، الذي اتاحتها الشركة للمستخدمين، فقد أصبح من حق المستخدم مسح رسالته بعد إرسالها كي لا تصل إلى المرسل إليه خلال 13 ساعة و8 دقائق و16 ثانية، وذلك بدلًا من ساعة و8 دقائق و16 ثانية تقريبا، وبعدها لا يمكن للمستخدم مسح رسالته نهائيًا.

  • واتساب يطلق هذه الخاصية بعد طول انتظار

    وكالات
    كشف تطبيق المراسلات الفورية الأشهر فى العالم “واتساب” عن إطلاق ميزة محادثات الفيديو الجماعية، التي تم الإعلان عنها قبل أشهر.

    وبحسب “سكاى نيوز”، تتوفر الخاصية الجديدة لملايين المستخدمين على منصتي أندرويد” و”آيفون”، وتدعم تواجد 4 أشخاص المحادثة الواحدة بغض النظر عن أماكن تواجدهم، وفقا لما أوردته مواقع تقنية متخصصة.

    المكالمات الجماعية الجديدة ستكون مشفرة من طرفي الاتصالات، على غرار المحادثات الحالية على المنصة، بينما شهد مؤتمر المطورين “إف 8” لفيسبوك، المالكة للتطبيق واتساب، في مايو الماضي، الإعلان عن خاصية المحادثات الجماعية بالصوت والصورة.

    ويسعى واتساب للاستفادة بشكل أكبر من قاعدة مستخدمها التي تتجاوز 1.5 مليار مستخدم نشط شهريا حول العالم، الذين يتحدثون 2 مليار دقيقة يوميا عبر التطبيق على هواتفهم.

    يذكر أن واتساب أضاف خاصية الاتصالات الصوتية إلى خدمته عام 2014، قبل أن يقدم خاصية المحادثات المرئية في 2016.

زر الذهاب إلى الأعلى