وزارة الصحة

  • متحدث الصحة: نحن في أقل معدلات الإصابات والوفيات بكورونا منذ بداية الجائحة

    قال حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، إننا فى مصر أصبحنا فى أقل المعدلات بالإصابات بكورونا، حيث نسبة الإشغال صفر فى العديد من المستشفيات الخاصة بالعزل.

    وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة، فى تصريحات لبرنامج حضرة المواطن، المذاع على قناة الحدث اليوم، أننا نحن فى أقل معدلات الإصابات والوفيات بكورونا منذ بداية الجائحة.

    وتابع المتحدث باسم وزارة الصحة: لا يوجد مؤشرات فى زيادة الإصابات أو الإقبال على مستشفيات العزل، ولا يوجد لدينا ظاهرة الأدوية المغشوشة.

  • الصحة: لا تهاون في توفير الرعاية للمرضى من منتفعي التأمين الصحي الشامل

    أكد الدكتور أحمد السبكى، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحى الشامل، على الإدارة بالمعلومات بما تشمله من جمع المعلومات وتخزينها وتحليلها واستخدامها لضمان توفير رعاية صحية متميزة داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة لمنتفعى التأمين الصحى الشامل الجديد، وكافة المتعاملين.

    جاء ذلك خلال عقد الدكتور أحمد السبكى، رئيس هيئة الرعاية الصحية، اجتماعًا موسعًا، مع قيادات الهيئة ومدراء الإدارات المركزية والعامة بالمقر الرئيسى للهيئة، وبمشاركة مدراء الأفرع بمحافظات التأمين الصحى الشامل “بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية” عبر تقنية الفيديوكونفرانس، لمناقشة خطة العمل خلال الفترة المقبلة.

    وأكد الدكتور أحمد السبكى، أنه لا تهاون فى توفير الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة للمرضى من منتفعى منظومة التأمين الصحى الشامل، وكافة المتعاملين، وتخطى كافة المعوقات بطرق وحلول علمية مبتكرة، لافتًا إلى أن مشروع التأمين الصحى الشامل مشروع دولة يضع على عاتقنا مسئولية كبيرة، لتحقيق أهدافه كأكبر مشروع قومى للإصلاح الصحى فى مصر، والوصول إلى أهداف التنمية الصحية المستدامة وفقًا لرؤية مصر 2030.

    وفى مستهل الاجتماع، وجه رئيس هيئة الرعاية الصحية الشكر والتقدير للدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، على تجديد الثقة فى مجلس إدارة الهيئة برئاسته لمدة أربع سنوات قادمة، وذلك بعد توليهم مهام المجلس على مدار الأعوام الماضية.

    وأعرب، عن تقديره لجميع أعضاء مجلس الإدارة والجهاز التنفيذى للهيئة وما قدموه من إسهامات بارزة لضبط وتنظيم تقديم خدمات الرعاية الصحية لمنتفعى التأمين الصحى الشامل الجديد، ومؤكدًا بذل قصارى جهده وجميع العاملين بالهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية بالمحافظات لمواصلة العمل واستكمال طريق النهوض بالرعاية الصحية فى مصر.

    وأكد الدكتور أحمد السبكى، خلال الاجتماع، على أهمية الإدارة بالمعلومات المطبقة على الصحة والرعاية الصحية، موجهًا بإنشاء نظام إلكترونى متكامل لتلك المعلومات الصحية يتوافق مع المعايير العالمية، وتحديثه بشكل دورى، بما يضمن استمرار تحقيق قدر أكبر من الكفاءة لإدارة المعلومات فى قطاع الرعاية الصحية، وحوكمة الأداء.

    وناقش السبكى، خطة العمل بالعديد من المحاور الهامة خلال المرحلة المقبلة، بهدف استمرارية الارتقاء بجودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة، مؤكدًا على أهمية العمل من خلال نظام إدارى يتضمن خطة تشغيل متكاملة مبنية على أساس علمى، تشمل تعريفات ومعايير تشغيل موحدة، وتحديد قواعد التشغيل والصلاحيات، كما تضمن التوظيف الأمثل للقوى البشرية، وتوافر التخصصات الطبية بكل محافظة، وتوافر مستلزمات التشغيل وفقًا لمعدلات الاستهلاك إضافة إلى تأمين المخزون الاستراتيجى لها، واستمرار أعمال الميكنة للمعلومات والتحول الرقمى للخدمات، لضمان التشغيل الأمثل للمنشآت الصحية، واستدامة الخدمة.

    ووجه الدكتور أحمد السبكى، بتدريب مقدمى الخدمة بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة على أدلة العمل الإرشادية، والتى أصدرتها الهيئة بجميع تخصصاتها الطبية والإدارية لتوحيد نظم العمل، وضمان تقديم خدمات طبية بمعايير عالمية وموحدة، كما شدد على تطبيق أعلى معايير الجودة فى الخدمة، وأهمها إدخال البيانات عن طريق القائمين على الخدمة، وتقييم العاملين على معايير الجودة من حيث السلوك والإنتاجية والمخرجات،، لضمان تطبيق أحدث مفاهيم الجودة العالمية.

    وشدد السبكى، على المتابعة الدورية والمستمرة لتشغيل وإدارة المنشآت الصحية، وتنفيذ الخطط التشغيلية لها، والاستفادة القصوى من جميع الإمكانيات التى تمتلكها الهيئة، من المنشآت الصحية، والقوى البشرية، وتطبيق تكنولوجيا المعلومات الصحية على الوجه الأمثل، بما يضمن تحقيق رؤية الهيئة نحو تقديم نموذج متطور للرعاية الصحية فى مصر، ومنافستها للمراكز الطبية العربية والعالمية.

    وشدد، على التنسيق الدائم والتكاتف بين جميع إدارات وفروع ومنشآت الهيئة بمحافظات التأمين الصحى الشامل مختلفة، وتوحيد الجهود المبذولة بهدف تقديم خدمات ورعاية صحية متكاملة بشكل واقعى وملموس، ينعكس على استمرار تحسين مستوى جودة الخدمات الطبية المقدمة للمنتفعين، والوصول إلى أعلى معدلات رضائهم عن الخدمة.

  • وزارة الصحة تضع ضوابط تنظم إعطاء الصيادلة المؤهلين المرضى الحقن

    أصدر الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، قراراً وزارياً بشأن تنظيم عملية السماح للصيادلة المؤهلين بإعطاء الدواء عن طريق الحقن العضلي أو تحت الجلد، وذلك بعد مراجعة الضوابط المنصوص عليها سابقاً، ومن خلال التنسيق والتشاور بين الوزارة والجهات المعنية المتمثلة في (لجنة الصحة بمجلس النواب، نقابة الأطباء، نقابة الصيادلة، هيئة الدواء المصرية)، بما يضمن حقوق الصيادلة والتيسير على المرضى.
    جاء ذلك خلال الاجتماع الذي دعى إليه الوزير، مع كل من الدكتور أشرف حاتم، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، والدكتور حسين خيري، نقيب الأطباء، والدكتور عبدالناصر سنجاب، عضو اللجنة المشرفة على نقابة الصيادلة، والدكتور كريم بدر، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، والدكتورة شيرين عبدالجواد، والدكتور شادي الوكيل، ممثلين عن هيئة الدواء المصرية، بحضور الدكتور إيهاب كمال، مساعد الوزير لشئون التعليم الطبي المهني، والمستشار محمد المنشاوي، المستشار القانوني للوزير، والدكتور وائل عبدالرازق، رئيس قطاع الرعاية الصحية والتمريض، والدكتورة غادة يونس، رئيس الإدارة المركزية للصيدلة.
    وأشار الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن الوزير استمع لكافة المقترحات المقدمة من المشاركين في الاجتماع، حول تنظيم وتقنين الحقن العضلى أو تحت الجلد للمرضى من خلال الصيادلة المؤهلين، من خلال برامج تدريبية متقدمة.
    وقال «عبدالغفار» إن الوزير أكد أنه سيتم خلال الأيام القليلة القادمة تنظيم دورات تدريبية متقدمة لأعضاء الفريق الطبي بكافة محافظات الجمهورية، ومنحهم الشهادات والتراخيص اللازمة لضمان سلامة المرضى، لافتاً إلى أن الوزير اطلع على الحزمة التدريبية التي تم إعدادها من قِبل المختصين بوزارة الصحة، حيث أكد أن توفير التأهيل المناسب، لا يقل أهمية عن وجود إطار  قانوني منظم لكافة الإجراءات الطبية.
    وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير أكد أن صحة وسلامة المريض المصري على رأس أولويات وزارة الصحة، لافتاً إلى أن القرار الوزاري تضمن عدم إعطاء الحقن للمرضى سوى بوجود وصفة طبية من الطبيب المعالج تستوجب حقن المريض بالدواء المطلوب، فضلاً عن شرط اجتياز الصيدلي للدورات التدريبية من خلال وزارة الصحة أو الجهات التي تحددها الوزارة، كما تضمن القرار التأكد من توافر الأدوية المضادة للأعراض التحسسية، وعدم إعطاء المرضى سوى الحقن العضلية وتحت الجلد فقط.
    ومن جانبه، أشاد الدكتور أشرف حاتم، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، بالتدخل السريع من قبل وزارة الصحة لحل الأزمة، مؤكدا أن تلك التشريعات من شأنها الحفاظ على الفريق الطبي وحياة المرضى، والتي تتضمن وضع الضوابط المنظمة للسماح للصيادلة المؤهلين بإعطاء الحقن للمرضى.
    وفي كلمته، أشاد الدكتور حسين خيري، نقيب الأطباء، بتكاتف الجهات المعنية، والخروج بقرارات وتشريعات مشتركة تضمن حقوق الصيادلة، وتنظم عملية حقن المرضى للحفاظ على صحتهم وسلامتهم.
    وقال عبدالناصر سنجاب، عضو اللجنة المشرفة على نقابة الصيادلة، إن النقابة تسعى جاهدة لحماية جموع الصيادلة، بالتوازي مع ضمان سلامة المريض المصري، مشيداً بتحرك وزارة الصحة بشأن هذا الأمر، وسرعة إتخاذ إجراءات في مصلحة المواطن والصيدلي.
  • كيف يحدث مرض شلل الأطفال وأعراض الإصابة؟ وزارة الصحة تجيب

    كشفت وزارة الصحة والسكان عن طرق انتقال فيروس شلل الأطفال مؤكدة أنه ينتقل عن طريق الطعام الملوث بالفيروس حيث يدخل الفيروس جسم الطفل ويتكاثر فى الجهاز الهضمى ثم ينتقل لإصابة الجهاز العصبى.

    وأضافت وزارة الصحة والسكان تتم الإصابة دون ملاحظة ويمكن ظهور بعض الأعراض مثل البرد والإسهال والقئ وتسبب الإصابة شلل رخو حاد يلازم الطفل مدى الحياة.

    كانت وزارة الصحة أعلنت عن اطلاق حملة قومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال، خلال الفترة من 11 إلى 14 ديسمبر 2022، مشيرًا إلى أن الحملة تستهدف تطعيم الأطفال من عمر يوم إلى 5 سنوات بالمجان.

    وأوضحت وزارة الصحة، أن الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال سيتم تنفيذها فى جميع محافظات الجمهورية، مشيرة أن الحملة تستهدف تطعيم حوالى 16 مليون طفل.

    وأضافت أهمية التطعيم لجميع الأطفال فى الفئة العمرية من يوم إلى 5 سنوات، لافتة إلى أن الوزارة تقوم بتنفيذ الحملة القومية سنويًا للحفاظ على مصر خالية من المرض، حيث سُجلت آخر حالة شلل أطفال فى مصر عام 2004 وأعلنت منظمة الصحة العالمية مصر خالية من المرض فى عام 2006، وعلى الرغم من ذلك، تنفذ الوزارة حملات قومية سنوية، لرفع الحالة المناعية للأطفا،ل أقل من خمس سنوات ولرفع المناعة بين الأطفال الوافدين من البلاد التى يتواجد بها سريان لفيروس شلل الأطفال، وذلك لاستمرار الحفاظ على مصر خالية من المرض.

  • وزير الصحة يُوجه بسرعة الانتهاء من تطوير 9 مشروعات بتكلفة 2.6 مليار جنيه

    استقبل الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، لمناقشة ومتابعة معدلات الإنجاز للمشرعات الصحية الجارى تنفيذها، والوقوف على اى تحديات قد تواجه سير العمل بكافة الوحدات والمراكز الصحية والمستشفيات بالمحافظة، بحضور الدكتور انور اسماعيل مساعد وزير الصحة والسكان للمشروعات القومية.

    وقال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير، اطلع على خريطة المشروعات الصحية الجاري تنفيذها وتطويرها ورفع كفاءتها، والتى تبلغ 9 مشروعات تشمل مستشفيات (رمد المحلة، طنطا العام، السنطة المركزي، الحميات والجهاز الهضمي بطنطا، حميات المحلة، محلة مرحوم، حميات زفتي، حميات كفر الزيات، مشروع إنشاء مبنى أورام طنطا الجديد)، بتكلفة تبلغ 2.6 مليار جنيه، بالإضافة إلى مشروع تطوير بنك الدم ومركز تجميع البلازما بطنطا.

    وأضاف، أن الوزير اطلع على الرسومات الهندسية الخاصة بالإنشاءات الجديدة ورفع الكفاءة، موجهًا بضرورة تجهيز هذه المنشآت بأحدث التجهيزات الطبية وغير الطبية، وفقًا لمعايير الجودة الخاصة بالهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، وذلك لتقديم خدمة طبية ذات جودة للمرضي.

    وتابع «عبدالغفار»، أن الوزير، وجه بسرعة الانتهاء من المشروعات الصحية بالمحافظة وفقًا لجداول زمنية محددة، ووفقًا لأولويات واحتياجات المنظومة الصحية بالمحافظة، وأماكنها الجغرافية، موضحًا ان الوزير حرص على الاطمئنان على شبكات الصرف الصحي، والمياه والكهرباء، مشددًا على ضرورة إجراء الصيانات الدورية لهذه الشبكات لضمان استمرارية العمل بكفاءة.

    ولفت إلى أن الوزير خلال لقائه بمحافظ الغربية، راجع خطة القوة البشرية من الفرق الطبية سواء للأطباء وأطقم التمريض بكافة وحدات ومراكز ومستشفيات المحافظة، مؤكدًا أن الجانبين، أشارا إلى أهمية إعداد تقارير دورية عن مدى توافر الأطقم الطبية من كافة التخصصات بالمنشآت الطبية الجارى تنفيذها بالمحافظة.

    ومن جانبه، وجه محافظ الغربية، الشكر للدكتور خالد عبدالغفار، لجهوده المبذولة التى ساهمت في الإرتقاء بالقطاع الصحي سواء بمحافظة الغربية او على مستوى محافظات الجمهورية، مؤكدًا على دعمه الكامل لكافة المشروعات الصحية، وتسخير إمكانيات المحافظة لتذليل العقبات والتحديات التي قد تواجه سير العمل بمشروعات التطوير ورفع الكفاءة.

  • وزير الصحة: نستهدف تغطية احتياجات السوق المحلى من عقاقير الأورام

    وجه الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، بضرورة التوسع فى إنتاج وتصدير عقار الأنسولين للدول الأفريقية، وذلك بعد أن حققت مصر الاكتفاء الذاتي من الأنسولين محلياً.

    جاء ذلك خلال اجتماع عقده الوزير، اليوم الثلاثاء، مع الدكتورة ألفت غراب، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية “أكديما”، على هامش جولته التفقديه بمصانع شركة المهن الطبية للأدوية “MUP”، وشركة جنوب مصر للصناعات الدوائية “سيديكو”، التابعين لشركة “أكديما” للصناعات الدوائية، وذلك بحضور الدكتور محمد حساني، مساعد وزير الصحة لشئون مبادرات الصحة العامة، والدكتور حازم الفيل، رئيس قطاع الطب العلاجى، والدكتورة غادة يونس، رئيس الإدارة المركزية للشئون الصيدلية، والدكتور أحمد ليلة، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة المهن الطبية.

    وأشار الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن الاجتماع تناول عرض شرح مفصل لآليات العمل بخط الانتاج الجديد بمصنع “MUP” والخاص بإنتاج خرطوش الأنسولين، والطاقة الانتاجية الخاصة به، لافتاً إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي للسوق المحلي من الأنسولين.

    وأضاف “عبدالغفار” أن الوزير أكد على العمل الدؤوب والمستمر لتوطين الصناعات الدوائية فى مصر وتحقيق الاكتفاء الذاتى منها، ومن ثم التصدير لكافة الدول، وذلك وفقاً لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية، مؤكداً أن صناعة الأدوية تعد أحد ركائز الأمن القومى المصرى، لافتاً إلى أن مصانع الأدوية المصرية تعد صروح عملاقة وضعت مصر على مصاف الدول الكبرى في مجال الصناعات الدوائية.

    وأوضح “عبدالغفار” أن الوزير تفقد خط الانتاج الجديد بمصنع “MUP” والخاص بانتاج خرطوش الأنسولين، وذلك للإطلاع على كافة مراحل التصنيع والانتاج، التى تتم وفقاً للمعايير العالمية، لافتاً إلى توجيه الوزير بالتوسع وزيادة حجم الانتاج لعقار الأنسولين، فضلاً عن التوسع في انتاج المستلزمات المكملة والداعمة له.

    وأضاف “عبدالغفار” أن الوزير تفقد المصنع الجديد الخاص بإنتاج مستحضرات وعلاج الأورام، بشركة جنوب مصر للصناعات الدوائية “سيديكو”، والذى يعد المصنع الأول فى مصر الذى يعمل وفقاً للمعايير الدولية، حيث تفقد الوزير منطقة المستحضرات العقيمة، وخطوط الانتاج، والمخازن الخاصة بالمصنع لتخزين المواد الفعالة والغير فعالة للمستحضرات العقيمة.

    وتابع “عبدالغفار” أن الوزير استمع إلى شرح مفصل حول آليات العمل وتكنولوجيا التصنيع والتي تتم وفقاً لأحدث المعايير العالمية، لافتاً إلى أنه من المستهدف تغطية احتياجات السوق المحلي، بما يخدم بروتوكولات وزارة الصحة والسكان لعلاج الأورام.

  • متحدث الصحة: 27 مكانا فى جميع المحافظات لرصد الأمراض المعدية والتنفسية

    كشف الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، عن الأماكن التى ترصد حالات الإصابة بالأمراض المعدية والتنفسية، متابعا: “لدينا 27 مكانًا تابعًا للوزارة فى جميع المحافظات تجرى الكشف عن أمراض الجهاز التنفسي كالإنفلونزا والفيروس المخلوي وغيرها”.

    وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج حضرة المواطن، تقديم الإعلامي سيد علي، أن الفترة الحالية تشهد زيادة في نشاط الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي، لافتًا إلى أنه أمر متوقع ومعتاد في تلك الفترة، ونرصد زيادة معدلات الإصابة بالإنفلونزا، وتسجيل نفس الزيادة السابقة في إصابات الفيروس المخلوي التنفسي.

    وشدد على أهمية تغطية الفم والأنف بالكمامة أو المنديل أو الكوع عند السعال أو العطس، وتطهير الأيدي بالكحول، مضيفا أنه عدم استخدام الأدوات الشخصية للمصابين، وارتداء الكمامة لعدم النقل العدوى، والتخلص من المناديل المستخدمة بشكل دوري، وغيرها من الإجراءات الوقائية والاحترازية.

  • الصحة تطلق حملة تطعيم شلل الأطفال بجميع محافظات الجمهورية 11 ديسمبر

    تطلق وزارة الصحة والسكان، عن إطلاق حملة قومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال، خلال الفترة من 11 إلى 14 ديسمبر 2022 ، مشيراً إلى أن الحملة تستهدف تطعيم الأطفال من عمر يوم إلى 5 سنوات بالمجان.

    وأوضحت وزارة الصحة، أن الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال سيتم تنفيذها في جميع محافظات الجمهورية ، مشيرة أن الحملة تستهدف تطعيم حوالى 16 مليون طفل.

    وأضافت أهمية التطعيم لجميع الأطفال في الفئة العمرية من يوم إلى 5 سنوات، لافتة إلى أن الوزارة تقوم بتنفيذ الحملة القومية سنوياً للحفاظ على مصر خالية من المرض ، حيث سُجلت آخر حالة شلل أطفال في مصر عام 2004 وأعلنت منظمة الصحة العالمية مصر خالية من المرض في عام 2006 ، وعلى الرغم من ذلك ، تنفذ الوزارة حملات قومية سنوية ، لرفع الحالة المناعية للأطفا ،ل أقل من خمس سنوات ولرفع المناعة بين الأطفال الوافدين من البلاد التي يتواجد بها سريان لفيروس شلل الأطفال ، وذلك لاستمرار الحفاظ على مصر خالية من المرض.

    ويشارك بالحملة حوالى 90 ألف شخص يمثلون فرق التطعيم ، تم إعدادهم وتدريبهم بشكل جيد ،كما يتم متابعة أعمال الحملة يومياً من الغرفة المركزية بالشئون الوقائية بالوزارة.

  • هيئة الدواء تطلق منصة إلكترونية لميكنة إجراءات الإفراج عن تشغيلات المستحضرات

    أعلنت هيئة الدواء المصرية، انطلاق المنصة الإلكترونية لميكنة خدمات الإفراج عن التشغيلات، وذلك في إطار جهود الهيئة للوصول إلى مستوى النضج الرابع لمنظمة الصحة العالمية.

    وتعمل المنصة على تيسير خدمات الإفراج عن التشغيلات للمستحضرات الحيوية من خطوات استيفاء ومتابعة كافة الطلبات المقدمة من الشركات للإفراج عن تشغيلات المستحضرات الحيوية لضمان وصول المستحضرات إلى المواطن في أسرع وقت.

    وشارك أ.د أيمن الخطيب، نائب رئيس هيئة الدواء المصرية في مراسم الإطلاق، وخلال كلمته، أكد على أهمية الشراكة المستمرة والمثمرة مع مختلف الشركات والمؤسسات لدعم قطاع الدواء في مصر للارتقاء بالخدمات المقدمة من خلال دعم التحول الرقمي لضمان سرعة وصول دواء آمن وفعال وذو جودة عالية للمواطن المصري.

    وتم بالتزامن مع انطلاق المنصة، عقد ورشة عمل تدريبية لعدد من ممثلي الشركات وصناع الدواء، للتعريف بإستخدام المنصة الإلكترونية وربطها بإدارة التفتيش على المستحضرات الحيوية، وكذلك تقديم شرح نظري لجميع المسارات الموجودة بالمنصة الخاصة بالإفراج عن تشغيلات المستحضرات الحيوية وربطها بمسار التفتيش وتطبيق عملي للمنصة الإلكترونية.

    يأتي ذلك في إطار حرص هيئة الدواء المصرية على دعم الجهود الهادفة لتحقيق أهداف المنظومة الصحية المصرية كجزء لا يتجزأ من رؤية مصر 2030.

  • الصحة: المصاب بالفيروس المخلوى معدٍ مدة لا تقل عن 8 أيام

    كشفت وزارة الصحة والسكان أن الشخص المصاب بفيروس المخلوى معدى للآخرين مدة تتراوح من 3 إلى 8 أيام والتعافى يتم من أسبوع إلى أسبوعين.

    وأضافت وزارة الصحة والسكان أن الفيروس المخلوى التنفسى يمثل خطورة على الأطفال الرضع بعمر 6 شهور فأقل وكذلك الأفراد المصابون بأمراض مزمنه أو الرئة المزمن بالاضافة إلى الذين يعانون من ضعف المناعة وكبار السن ممن هم فوق سن 65 عاما.

    وأوضحت وزارة الصحة والسكان: تظهر الأعراض على المصابين بالفيروس المخلوى من 4 إلى 6 أيام بعد الإصابة مشيرة إلى أنه قد لا تظهر أعراض أو تكون أعراضة بسيطة لكن الشخص يظل قادر علي نقل العدوى لغيرة مشيرة إلى أن مخلوى ينتقل عن طريق الرزاز والتلامس المباشر وغير المباشر مع المريض وتابعت: الأطفال الذين يعانون من ضعف المناعة يكونوا مستمرين فى نشر الفيروس لمدة تصل إلى 4 اسابيع بعد توقف ظهور الأعراض.

    وأكدت وزارة الصحة أنه لا يوجد مضاد حيوى لعلاج هذا المرض لأنه فيروسى وليس بكتيرى، ولا يوجد لقاح له حتى الآن، بسبب التغير الدورى فى بروتينات الفيروس، لكن هناك علاج يتم إعطاؤه للأطفال فى سن صغير.

  • الصحة: 1% من الأطفال المبتسرين عرضة للإصابة بأزمات رئوية

    قالت وزارة الصحة والسكان إن 1% من الأطفال المبتسرين “الولادة المبكرة” لديهم عوامل خطورة وقد يصابون بأزمات رئوية ويحتاجون إلى الدخول للمستشفى.

    وكانت وزارة الصحة والسكان قالت إن فيروس الإنفلونزا يتسبب فيما يزيد عن 3 إلى 5 ملايين حالة إصابة خطيرة كل عام، وأوضحت وزارة الصحة أن فيروس الإنفلونزا يتسبب في حدوث حالات وفاة تتراوح بين 250 إلى 500 ألف حالة حول العالم كل عام، لذلك تنصح بتلقى اللقاح لتقوى مناعتك وتحمى نفسك من الإصابة بالإنفلونزا الموسمية وأكدت الوزارة أن لقاح الإنفلونزا الموسمية متوفر فى فروع المصل واللقاح على مستوى الجمهورية وفي العديد من الصيدليات.

    وحذرت وزارة الصحة والسكان من استخدام ما يسمى بحقنة البرد فى علاج نزلات البرد، والتى يطلق عليها الخلطة السحرية لعلاج البرد، حيث تتكون هذه الحقنة من مضاد حيوى بالإضافة إلى مسكن للآلام وكورتيزون، مشيرة إلى أنه مع دخول فصل الشتاء تكثر الإصابة بالأنفلونزا الموسمية ونزلات البرد، ما يضطر البعض للحصول عليها بغرض الشفاء والتعافى السريع ما يكون له مردود غير إيجابى على الصحة العامة، حتى وإن بدا الشخص متعافيا.

    وقالت وزارة الصحة والسكان إن المكونات الثلاثة التى تحويها حقنة البرد تسبب أضرارا كبيرة، فمثلا المضادات الحيوية لا تعالج نزلات البرد كونها عدوى فيروسية، وإنما تستخدم لعلاج العدوى البكتيرية، وتابعت: “الإفراط فى استخدام المضادات الحيوية يجعل الجسم مقاوما لها على المدى البعيد”.

  • وزير الصحة: الفيروس المخلوى التنفسى ليس جديدا وعارفين علاجه وأعراضه

    وجه الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة، رسالة طمأنة إلى المصريين بشأن الفيروس المخلوي الذي انتشر خلال الفترة الأخيرة، مؤكدا أن هذا الفيروس قديم وموجود منذ عام 1956، وليس جديدا”.
    وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى سيد على عبر برنامجه حضرة المواطن:” هذا الفيروس عارفين علاجه وأعراضه وكل تفاصيله بشكل كامل، وقمنا بعقد المؤتمر الصحفي لبحث رسالة طمأنة للمواطنين علشان لقينا نوع من أنواع الشائعات”. 
    وتابع : “كل هذا التخوف من جانب المصريين ناتج عن آثار كورونا التي نعاني منها منذ 3 سنوات، ولكن طول عمرنا نتعامل مع دور البرد بشكل عادي وغير مقلق”.
    وعلق وزير الصحة عن أكاذيب وشائعات جماعة الإخوان الإرهابية لتعامل الدولة مع ملف الصحة وكورونا، قائلا: “هؤلاء مأجورين وأقل من أن أرد عليهم”.
  • وزير الصحة: الفيروس المخلوى التنفسى ليس جديدا وعارفين علاجه وأعراضه

    وجه الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة، رسالة طمأنة إلى المصريين بشأن الفيروس المخلوي الذي انتشر خلال الفترة الأخيرة، مؤكدا أن هذا الفيروس قديم وموجود منذ عام 1956، وليس جديدا”.
    وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى سيد على عبر برنامجه حضرة المواطن:” هذا الفيروس عارفين علاجه وأعراضه وكل تفاصيله بشكل كامل، وقمنا بعقد المؤتمر الصحفي لبحث رسالة طمأنة للمواطنين علشان لقينا نوع من أنواع الشائعات”. 
    وتابع : “كل هذا التخوف من جانب المصريين ناتج عن آثار كورونا التي نعاني منها منذ 3 سنوات، ولكن طول عمرنا نتعامل مع دور البرد بشكل عادي وغير مقلق”.
    وعلق وزير الصحة عن أكاذيب وشائعات جماعة الإخوان الإرهابية لتعامل الدولة مع ملف الصحة وكورونا، قائلا: “هؤلاء مأجورين وأقل من أن أرد عليهم”.
  • وزير الصحة: الفيروس المخلوى التنفسى ليس جديدا وعارفين علاجه وأعراضه

    وجه الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة، رسالة طمأنة إلى المصريين بشأن الفيروس المخلوي الذي انتشر خلال الفترة الأخيرة، مؤكدا أن هذا الفيروس قديم وموجود منذ عام 1956، وليس جديدا”.

    وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى سيد على عبر برنامجه حضرة المواطن:” هذا الفيروس عارفين علاجه وأعراضه وكل تفاصيله بشكل كامل، وقمنا بعقد المؤتمر الصحفي لبحث رسالة طمأنة للمواطنين علشان لقينا نوع من أنواع الشائعات”.

    وتابع : “كل هذا التخوف من جانب المصريين ناتج عن آثار كورونا التي نعاني منها منذ 3 سنوات، ولكن طول عمرنا نتعامل مع دور البرد بشكل عادي وغير مقلق”.

    وعلق وزير الصحة عن أكاذيب وشائعات جماعة الإخوان الإرهابية لتعامل الدولة مع ملف الصحة وكورونا، قائلا: “هؤلاء مأجورين وأقل من أن أرد عليهم”.

  • “الصحة” تكشف الخدمات العلاجية المقدمة للمصابين بالإيدز

    كشفت وزارة الصحة والسكان عن الخدمات التى تقدمها الوزارة للمصابين بفيروس نقص المناعة البشرى المسبب للإيدز مشيرة إلى أن الخدمات تتضمن الفحص والمشورة المتعلقة بفيروس نقص المناعة البشرى حيث يتم عمل الفحص المعملى فى سرية تامة.

    وقالت وزارة الصحة والسكان أن الخدمات تتضمن الدعم الاجتماعى المتكامل للمصابين بالفيروس وذويهم بالاضافة إلى الرعاية الإكلينيكية للمصابين بالفيروس مع تقديم العلاج مجانا من خلال مراكز العلاج بمستشفيات الحميات بجميع محافظات الجمهورية.

    وأضافت وزارة الصحة والسكان أنه يمكن الاستفسار عن كافة الخدمات عبر الخط الساخن 0233152802 أو 08007008000 أو 0233152801.

    و أوضحت الدكتورة هبة السيد مدير البرنامج الوطنى لمكافحة الإيدز بوزارة الصحة، أن مصر تعد من أوائل دول المنطقة التى تقوم على توفير أدوية مرض فيروس نقص المناعة البشرى للمصابين، بأحدث الخطوط العلاجية، لتوفير العلاج مجانا للمصابين، مشيرة إلى أن هذه الفعالية، ناقشت خطة الدولة للتوسع فى برامج الدعم النفسى للمرضى المتعايشين مع الفيروس، كما ناقشت الآليات المحددة للقضاء على الوصم والتمييز خلال الفترات المقبلة.

    وتابعت “هبة” أن البرنامج الوطنى لمكافحة الإيدز يقوم بتنسيق العمل بين جميع الهيئات والمؤسسات العاملة فى مجال الإيدز بمصر، لضمان عدم الإزدوجية والالتزام والاتساق مع إطار العمل الوطنى واللوائح والقوانين المنظمة للقضاء على هذا الفيروس.

  • وزارة الصحة تعلن تفاصيل أول نموذج للتبرع بالأعضاء بعد الوفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن أول نموذج للتبرع بالأعضاء بعد الوفاة صادرة عنها رسميا، حيث تقوم الوزارة بتوثيقها وتسليم المتبرع كارنيه التبرع سارى العمل فى أى مستشفى.
    ووفقا لمصادر وزارة الصحة والسكان، سيتم توفير النموذج فى إدارات العلاج الحر بمديريات الصحة بالمحافظات، ويمكن لجميع المواطنين توقيع نموذج التبرع فى أى وقت دون اللجوء للشهر العقارى.
    وجاء نص النموذج، كالتالى:
    أوصى أنا — مصرى الجنسية بالتبرع بعد وفاتى بأعضاء جسدى وأنسجته وأى جزء منهم يمكن زراعته مستقبلا وفقا للتقدم العلمى للمحافظة علي حياة شخص مصرى الجنسية أو علاجه من مرض جسيم أو استكمال نقص حيوى في جسده ، وتم تحرير هذا بإرادة حرة مستنيرة لايشوبها غلط أو تدليس وأقر بأنه لا يجوز من ورثتى الحصول على أى منفعة أو المطالبة بأى مقابل مادى أو عينى جراء تنفيذ هذة الوصية.
    cb736c30-5791-47dc-952a-6834b2cacfe5 نموذج للتبرع بالأعضاء بعد الوفاة
  • وزير الصحة يعقد مؤتمرا صحفيا لإحاطة الرأى العام بتفاصيل الفيروس المخلوى غدا

    يعقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، مؤتمرا صحفيا غدا، بمعهد ناصر، لإحاطة الرأي العام، بكافة التفاصيل الخاصة بالفيروس المخلوي.
    وكان الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة، قال إن 2.1 مليون زيارة للعيادات الخارجية فى الولايات المتحدة بسبب الفيروس المخلوى، مضيفا أن الفيروس المخلوى التنفسى ليس بجديد.
    وأضاف أن الرشح وارتفاع درجات الحرارة من أبرز أعراض الفيروس المخلوى التنفسى، وتستمر من أسبوع إلى أسبوعين ويتعافى المريض.
    وتابع أنه يجب الذهاب للمستشفى حال استمرار درجة الحرارة فى الارتفاع لأكثر من 3 أيام، مضيفا أنه لا يجب الحصول على مضادات حيوية عند الإصابة بالفيروس المخلوى، مؤكدا أنه يجب زيادة المناعة من خلال التغذية الصحية لمواجهة الفيروس المخلوى.
    وأوضح، أن الفيروس المخلوى ينتشر فى الأماكن المغلقة، مؤكدا أنه يجب التهوية الجيدة وتطهير الأيدى والأسطح وارتداء الكمامة أمور ضرورية لمواجهة الفيروس، مضيفا أن مصر وفرت 150 مليون جرعة لقاح كورونا، مشيرا إلى أن أوميكرون لا يزال المتحور الأكثر انتشارا لكورونا ولكن أعراضه ضعيفة.
  • “الصحة” تحدد الفئات المستهدفة بالحصول على لقاح الإنفلونزا

    كشفت وزارة الصحة والسكان عن الفئات المستهدفة بالحصول على لقاح الإنفلونزا الموسمية، والتى جاءت كالتالى:

    – الأطفال خلال السنين الخمسة الأولى من العمر.
    – كبار السن ممن تزيد أعمارهم عن 65 سنة.
    – أصحاب الأمراض المزمنة كالسكر والقلب وأمراض الصدر والكبد والكلى.
    – أصحاب المناعة الضعيفة نتيجة بعض الأمراض أو الأدوية المثبته لجهاز المناعة ومن خضعوا لعمليات استئصال الطحال أو زرع الأعضاء كالقوقعة.
    – السيدات الحوامل خاصة في الثلثين الثاني والثالث وحتى أسبوعين بعد الولادة.
    – العاملون بالمجال الصحي.

    ويعطى لقاح الإنفلونزا الموسمية مع أى من اللقاحات الأخرى في نفس الوقت أو في أي وقت قبل أو بعد أى لقاح آخر، إذ لا يوجد اشتراط لمدد زمنية فاصلة ومحددة بين لقاح الإنفلونزا الموسمية وأى لقاح آخر.

  • وزير الصحة يشهد توقيع مذكرة تفاهم مع المنظمة الدولية للهجرة لتعزيز التعاون

    شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، بمقر ديوان عام الوزارة، توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة والسكان، والمنظمة الدولية للهجرة بمصر، وذلك في إطار تعزيز التعاون بهدف تحسين خدمات الرعاية الصحية الأولية والنفسية.

    وقع مذكرة التفاهم الدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي، والسيد كارلوس أوليفر كروز رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في مصر، بحضور الدكتورة مها إبراهيم رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة، والدكتورة سوزان زناتي مدير الإدارة العامة للعلاقات الصحية الخارجية بوزارة الصحة والسكان، والدكتورة داليا رشيد المشرف على المنح والقروض، وعدد من أعضاء وفد ممثل عن البعثة.

    وأشار الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن مذكرة التفاهم، تتضمن التعاون في دعم وتوفير كافة الخدمات الصحية والأدوات والمستلزمات الطبية وأيضًا المساعدات الطبية المقدمة للمهاجرين والمجتمعات المضيفة، بما يضمن حصول كل مواطن على أرض مصر، على أفضل خدمة صحية، بالإضافة إلى أن مذكرة التفاهم تنص على التعاون في مجالات تدريب الكوادر البشرية.

    وتابع، أن أهداف المذكرة، تتضمن التعاون في ملف الصحة العلاجية والوقائية، لتوفير تغطية صحية شاملة، بالإضافة إلى الصحة النفسية، وذلك من خلال وضع آلية مُطورة لها معايير محددة وتستهدف التصدي لمكافحة الأمراض النفسية والتعامل معها وفقًا، لآلية موحدة، مشيرًا إلى أنه استنادًا للمذكرة، يجرى العمل على تقديم جميع خدمات الرعاية الصحية للمواطنين المهاجرين، المُدرجة ضمن مبادرات الرئاسية تحت شعار (100 مليون صحة)، فضلا عن التشارك في دعم البرامج والحملات الصحية بمختلف أنواعها.

    بالإضافة إلى التنسيق المشترك بحملات التوعية الصحية، وإيمانًا بدور وزارة الصحة والسكان، فهي ترفع درجة الاستعداد لاستقبال المرضى المهاجرين بكافة المنشآت الصحية، وحصولهم على أفضل خدمات الرعاية الصحية والعلاجية، مع المتابعة الطبية الدورية، مؤكدًا على التعاون في استمرار العمل بتقنية «التشخيص عن بُعد»، وذلك لتيسير حصول المرضى على حقوقهم الصحية.

    ومن جانبه دعا رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة بمصر، وزير الصحة والسكان، لزيارة مقر تقديم الخدمات الصحية التابع للمنظمة، وذلك للتعرف على سير العمل الطبي بالمنظمة، مشيدًا بدور الدولة المصرية للإرتقاء بالقطاع الصحي، مؤكدًا أن المنظومة الصحية المصرية تُعد واحدة من أفضل القطاعات الصحية عربيًا

  • متحدث الصحة: حالات حادث أتوبيس الدقهلية مصابون بكدمات ولا خطر على حياتهم

    أكد الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، أن عدد حالات الوفاة فى حادث أتوبيس الدقهلية هم 20 حالة وفاة و6 إصابات منهم ثلاث حالات خرجت من المستشفيات بسبب تحسن الحالة، لافتا إلى الحالات الباقية مستقرة.

    وأضاف الدكتور حسام عبد الغفار، فى مداخلة هاتفية ببرنامج “من مصر” مع الإعلامى عمرو خليل، على قناة سى بى سى، أن الحالات المصابة المتبقية مصابة بكدمات ولكن لا توجد حالات إصابتها مهددة للحياة، قائلا: “مفيش إصابات مهددة للحياة والإصابات كدمات”.

    وتابع: “لا يوجد احتياج لنقل الحالات المصابة لأماكن أخرى والمستشفيات قادرة على تقديم الخدمة العلاجية المطلوبة لمصابى اتوبيس الدقهلية”.

  • “الصحة” تطلق مبادرة التغير المناخى والتغذية “I-CAN”

    أطلق الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، اليوم السبت، مبادرة التغير المناخي والتغذية (I-CAN)، بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأغذية والزراعة الـ«FAW» وعدد من المنظمات والجهات المعنية الشريكة.
    جاء ذلك خلال فعاليات اليوم لمؤتمر المناخ (COP27)، والذي تستضيفه مصر في الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر الجاري، بمدينة شرم الشيخ.

    أوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير أكد أهمية المبادرة لتسريع وتيرة العمل في معالجة تداعيات التغييرات المناخية في دول العالم، والتي ينتج عنها سوء التغذية، كما تعمل على دعم تنفيذ إجراءات التعامل مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره، بالإضافة إلى دعم نظم التحول إلى أنظمة غذائية صحية مستدامة.

    وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير أكد التزام مصر باتباع نهج متكامل للتغذية وتغير المناخ، مستعرضًا في هذا الصدد، محاور الاستراتيجية الوطنية للغذاء والتغذية 2023-2030، والتي تم العمل على تحديثها مؤخرًا، مؤكدًا أن تحقيق الأمن الغذائي، من أهم أولويات العمل بتلك الاستراتيجية.

    وتابع «عبدالغفار» أن الوزير أشار إلى أن “اتخاذ إجراءات سياسة التعامل مع تغير المناخ، والتخفيف من تأثيراته لتحسين التغذية، والعمل على أنظمة غذائية صحية ومستدامة” يعد من أهم أهداف المحاور الثمانية للاستراتيجية.

    وقال «عبدالغفار» إن الوزير لفت إلى أن مؤتمر «COP27» يعطي فرصة كبيرة للتفاعل مع مختلف القضايا المتعلقة بتغير المناخ، وتوحيد الجهود وفتح آفاق للنقاش والمشاورات، مؤكدا الاهتمام المشترك بين الجهات المعنية بمواجهة تغير المناخ.

    وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير أكد تشارك الجهات المعنية في القلق إزاء ملف الغذاء، منوهًا إلى الخسائر التي نتنج عن انعدام الأمن الغذائي، وعلى رأسها سوء التغذية، وما يسببه من خسائر اقتصادية للمجتمعات.

    وتابع «عبدالغفار» أن الوزير أوضح أن تغير المناخ يؤثر على الأمن الغذائي والتغذية، حيث إنه من المتوقع انخفاض إنتاجية المحاصيل العالمية بنسبة 15% بحلول عام 2050، مما يؤثر على زيادة أسعار الغذاء.، كما أن توفير أنظمة غذائية صحية ومستدامة يعد أمرًا أساسيًا، مؤكدًا التزام مصر بالعمل على معالجة هذه الأولويات بطريقة متكاملة، بالتعاون مع الشركاء الدوليين لتعزيز الأمن الغذائي والتكيف مع تغير المناخ.

    وأوضح «عبدالغفار» أن الوزير أشار إلى تأثير انعدام الأمن الغذائي على جودة الوجبات، وهو ما قد يؤدي إلى تناول أغذية غير غنية بالمغذيات بالشكل الكافي، بخلاف تأثير تغير المناخ على المحتوى الغذائي في العديد من المحاصيل الأساسية مثل القمح، والأرز، بسبب تأثيره على المحاصيل الزراعية.

    وذكر «عبدالغفار» أن الجلسة ناقشت تسريع تنفيذ مبادرة العمل المناخي والتغذية، للحد من الأنيميا والتقزم، وزيادة الوعي الدولي بشأن سوء التغذية، وحث الجهات الحكومية وغير الحكومية على العمل من خلال التعهد بزيادة الاستثمار والدعم لتنفيذ هذه المبادرة.

  • هيئة الدواء تعلن حزمة مبادرات لتوفير خدمات صحية عالية للمرضى

    أعلنت هيئة الدواء المصرية، من خلال الجناح الخاص بها بالمنطقة الخضراء التي تشارك به في فعاليات قمة المناخ “COP27″ عن عدد من المبادرات التي تهدف إلى المساهمة في توفير خدمات صحية عالية المستوى للمرضى المصريين، وذلك من خلال الاستغلال الأمثل للموارد، مع الحفاظ على التوازن البيئي، مثل مبادرة الرعاية الصيدلية للممارسات الدوائيــة ” التوعية الدوائية بالمضادات الحيوية 2022”، وكذلك المرحلة الثانية من مشروع النشرات الإلكترونية E-labelling، حملات التوعية بالتخلص الآمن من الأدوية والحفاظ على البيئة.

    وشهد الدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، اليوم، أعمال الجناح الخاص بالهيئة، الذي يهدف إلى استعراض أهم الخدمات الرقابية، والاستشارية، التي تقدمها الهيئة، والآليات المختصرة لها، وسبل التواصل المجتمعي مع الهيئة،وكذلك تفاصيل مبادرات الهيئة.

    جدير بالذكر أنه تم افتتاح فعاليات قمة المناخ بحضور ورعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وعدد من السادة الوزراء ورؤساء الهيئات وكبار رجال الدولة، والعديد من القادة السياسيين من شتى الدول، بالإضافة إلى 30 ألف مشارك من 137 دولة مختلفة.

    وتستمر فعاليات المؤتمر حتى ١٨ نوفمبر ٢٠٢٢؛ لتناول قضايا هامة، أبرزها القضايا الخاصة بالطاقة، المياه، الزراعة، الحياد الكربوني، التنوع البيولوجي، الأمن الغذائي، ومؤثراتها على التوازن البيئي.

    يأتي ذلك في إطار تنفيذ هيئة الدواء للأهداف الاستراتيجية الدولة المصرية، ورؤية مصر لعام ٢٠٣٠، ودعم مساعي الدولة في إنجاح قمة المناخ، وتبني سياسات توعوية وتنفيذية خاصة بحماية البيئة، ودعم الاقتصاد الأخضر.

  • الصحة تعلن تفاصيل خطة التأمين الطبى لمؤتمر المناخ COP 27 بشرم الشيخ

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، تنفيذ خطة التأمين الطبي لقمة الأمم المتحدة للمناخ (COP27) والذي تستضيفه مصر في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر الجاري.

    يأتي ذلك في إطار حرص الدولة المصرية على التأمين الطبي للفعاليات والأنشطة الكبرى التي تقام على أرض مصر، حرصًا على صحة وسلامة المواطنين، والوفود المشاركة من ضيوف مصر الكرام.

    وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن محاور خطة التأمين الطبي فى قمة المناخ تضمن (الخدمات العلاجية، الإجراءات الوقائية، الخدمات الإسعافية، خدمات المستشفيات، تكنولوجيا المعلومات للخدمات الصحية)، حيث تهدف الخطة إلى حماية المشاركين بالمؤتمر من الإصابة بالأمراض المعدية المختلفة، والحماية من التعرض للأزمات والحوادث الصحية، وتقديم خدمات الإسعاف والطوارئ في الوقت المناسب، تقديم الخدمات العلاجية الضرورية لضيوف المؤتمر، فضلاً عن توفير الفحوصات التشخيصية وحجز الحالات المرضية في المستشفيات.

    وأوضح «عبدالغفار»، أن الخدمات الإسعافية تتضمن تخصيص 170 سيارة مجهزة بوحدات عناية مركزة، موزعة في محيط القاعات التي تشهد فعاليات المؤتمر، ومناطق إقامة وتحركات الوفود، بالإضافة إلى توزيع سيارات إسعاف على المحاور الرئيسية والمناطق الحيوية ومنافذ دخول محافظة جنوب سيناء.

    وتابع «عبدالغفار»، أن المنظومة الإسعافية في خطة تأمين المؤتمر، تشمل سيارات ذاتية التعقيم لمكافحة العدوى، وسيارات تدخل سريع، ولانش إسعاف بحري، وسيارات «جولف كار»، و«اسكوترات إسعاف كهربائية»، بالإضافة إلى توفير خدمة الإخلاء الجوي في الحالات الضرورية والطارئة، فضلاً عن سيارات الدعم اللوجيستي وسيارات الصيانة الميكانيكية، وصيانة الأجهزة الطبية لسيارات الإسعاف.

    وقال «عبدالغفار»، إن محاور الإجراءات الوقائية لتأمين المؤتمر تشمل (تطعيمات العاملين، أعمال صحة البيئة والرقابة على الأغذية، الحجر الصحي، أعمال مكافحة ناقلات الأمراض، المعمل المتنقل لرصد جودة الهواء، أعمال الفرق الوقائية).

    وكشف «عبدالغفار» عن تطعيم أكثر من 18 ألفًا من العاملين بالمنشآت السياحية وسائقي السيارات بمدين شرم الشيخ بلقاحات فيروس كورونا، وكذلك تطعيم أكثر من 11 ألفًا و200 من مقدمي الطعام بالفنادق ضد الالتهاب الكبدي «A».

    وأشار «عبدالغفار»، إلى المرور على 145 فندقا، لمتابعة أعمال صحة البيئة بمحطات التحلية، ومحطات معالجة الصرف، ومطابقة حمامات السباحة وخزانات المياه للمعايير الصحية، كما تم المرور على 173 منشأة غذائية، ضمن حملات الرقابة على الأغذية للتأكد من سلامة المنتجات، مؤكدًا استمرار أعمال فرق صحة البيئة والأغذية طوال فترة انعقاد المؤتمر.

    وأضاف «عبدالغفار»، أن إجراءات الحجر الصحي بالمطارات ومنافذ دخول محافظة جنوب سيناء، تتضمن اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تهدف إلى اكتشاف أي حالة مصابة بأمراض معدية، مشيرًا إلى مناظرة الوافدين من خلال أجهزة مراقبة الكاميرات والبوابات الحراراية وأجهزة قياس درجة الحرارة «عن بعد» بالإضافة إلى المناظرة البصرية للركاب والقادمين بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على الرحلات الأساسية أو الخاصة أو رحلات البضائع، كما يتم مراجعة الشهادات الصحية الخاصة بالتطعيم ضد الحمى الصفراء للقادمين من الدول التي ينتشر بها المرض.

    وأشار «عبدالغفار»، إلى أن الخطة تتضمن أعمال مكافحة البعوض وناقلات الأمراض من خلال 32 سيارة محملة بأجهزة ضباب و102 فريق وقائي، وتوزيع طعوم القوارض، بمختلف المناطق وداخل الفنادق ومناطق الضيافة، كما يتم عمل دورة ضباب صباحية ومسائية بأجهزة الضباب المحملة على السيارات في كافة الأحياء، فضلاً عن المرور على الفنادق للمراجعة والتأكد من التعاقدات مع شركات مكافحة الحشرات والقوارض.

    وكشف «عبدالغفار» عن تجهيز معمل متنقل لرصد جودة الهواء، حيث تقوم مراقبة جودة الهواء المحيط بجمع وقياس عينات من ملوثات الهواء لتقييم حالته مقارنة بمعايير الهواء النظيف، حيث تقوم الأجهزة بالرصد اللحظي وقياس أكاسيد النيتروجين والكروبن والكبريت والأجسام العالقة، كما توجد أجهزة لقياس حركة الرياح ونسب الرطوبة في الهواء ودرجة الحرارة للوقوف اللحظي على حالة الطقس وتقييم اتجاه تحرك الملوثات.

    ولفت «عبدالغفار» إلى نشر فرق من الطب الوقائي والمعامل المركزية، خلال فعاليات المؤتمر للتعامل الفوري مع أي حالة اشتباه بمرض معدي، لتحجيم فرص انتشار أي أمراض معدية، موضحًا أنه تم تخصيص 3 عيادات لإجراء اختبارات التحليل السريع لفيروس كورونا داخل مناطق الاستقبال بالمنطقتين الزرقاء والخضراء.

    وأكد «عبدالغفار» توصية المشاركين من خلال الموقع الرسمي للمؤتمر، بضرورة الحصول على الجرعات التنشيطية للتطعيم ضد فيروس كورونا، والالتزام بارتداء الكمامات، خاصة في الأماكن المزدحمة، أو القاعات المغلقة.

    وفيما يخص الخدمات العلاجية وخدمات المستشفيات، أشار «عبدالغفار» إلى تجهيز 6 عيادات طبية بمقر انعقاد المؤتمر، تتضمن 4 عيادات بالمنطقة الزرقاء، وعيادتين بالمنطقة الخضراء، وتوفير 9 فرق إنقاذ، بالإضافة إلى تجهيز وتشغيل 30 عيادات ثابتة، و20 عيادة متنقلة مجهزة، بفنادق إقامة الوفود لتقديم الخدمات الطبية للمشاركين بمختلف التخصصات الطبية.

    ولفت «عبدالغفار» إلى تجهيز مستشفى شرم الشيخ الدولي بكافة التجهيزات الطبية والقوى البشرية اللازمة للتعامل مع الحالات المرضية، مضيفًا أنه تم تجهيز 20 مستشفى للإخلاء بمحافظة جنوب سيناء، ومحافظات إقليم قناة السويس والقاهرة الكبرى، فضلاً عن تخصيص مستشفيات للتعامل مع حالات الحروق، وكذلك مستشفيات مخصصة للتعامل مع حالات الأمراض المعدية وعزلها، مؤكدًا توافر كافة المستلزمات والأجهزة الطبية وأكياس الدم وفصائلها بجميع مستشفيات الإخلاء.

    وكشف «عبدالغفار» عن تجهيز مستشفى ميداني لأول مرة، للتأمين الطبي للمؤتمر، حيث يقام المستشفى داخل نطاق المركز الدولي للمؤتمرات لتيسير حصول الوفود المشاركة على خدمات الرعاية الصحية، ويعمل على مدار 24 ساعة، للتدخل السريع في حالات الطوارئ، وتقديم خدمة طبية فائقة للوفود الرئاسية والمشاركة بالمؤتمر.

    وتابع «عبدالغفار»، أن المستشفى يعمل بالطاقة النظيفة والمتجددة تماشيًا مع أهداف مؤتمر المناخ، ويضم 4 أسرة للاستقبال والطوارىء، و20 سرير عناية متوسطة، و4 أسرة رعاية مركزة، وغرفة عمليات متكاملة مجهزة للتعامل مع كافة الحالات الطبية والحرجة، بالإضافة إلى وحدة أشعة (سينية، تليفزيونية، مقطعية)، ومعمل للتحاليل الطبية، وصيدلية.

    ولفت «عبدالغفار» إلى قيام فرق الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والتراخيص، بالمرور الدوري على 163 منشأة طبية خاصة بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة الماضية، للتأكد من استيفائها للمعايير والاشتراطات الصحية، كما يتم التأكد من مطابقة لائحة الأسعار المعلنة من قبل المستشفيات، وكذلك المتابعة والوقوف على إجراءات دخول الحالات، ونظام الإحالة إلى المستشفيات التابعة لوزارة الصحة في حالة الاحتياج لذلك.

    وأكمل «عبدالغفار»، أن جميع الخدمات الطبية المقدمة خلال فعاليات المؤتمر، يتم الربط بينها من خلال منظومة إلكترونية متطورة ومؤمنة، فضلاً عن انعقاد غرفة مركزية، تضم ممثلين من جميع القطاعات والهيئات لمتابعة الخدمات الطبية المقدمة أولاً بأول وتذليل أي تحديات أو عقبات قد تواجه فرق العمل.

    ونوه «عبدالغفار» إلى تخصيص خط ساخن للاستفسار عن الخدمات الطبية التي تقدمها وزارة الصحة خلال المؤتمر، فضلاً عن توفير QR code يتم قراءته من خلال الهواتف المحمولة، ويحتوي على كافة المعلومات المتعلقة بالخدمات الطبية وأماكن تمركزها بمدينة شرم الشيخ.

  • وزير الصحة يتفقد مستشفى التأمين الصحى ببنى سويف ويشيد بجودة الخدمات

    أشاد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، بجودة الخدمات الطبية، وانتظام العمل بالعيادات المسائية بمستشفى التأمين الصحي، بمحافظة بني سويف، حيث تم تشغيل 8 عيادات، والتي قدمت خدمات الفحص ولعلاج لـ 6 آلاف و343 مواطنا، بمتوسط 750 مواطنا يوميا، منذ تشغيلها في 24 أكتوبر 2022.

    جاء ذلك ضمن الجولة التفقدية التي قام بها الوزير، يرافقه الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، اليوم السبت، للوقوف على جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

    وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير استمع إلى شرح تفصيلي حول الهيكل الوظيفي للمستشفى المقام على مساحة 4500 متر مربع، ويتكون من مبنيين رئيسيين، ومبنى رابط، بسعة إجمالية 172 سرير داخلي، و9 أسرة للعناية المركزة، و7 أسرة رعاية قلب، ووحدة قسطره قلبية، و14 حضانة، و32 ماكينة غسيل كلوي، كما تفقد وحدة القسطرة القلبية، ورعاية القلب، والرعاية المركزة، والحضانات.

    وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير تفقد مشروع استكمال أعمال المرحلة الخامسة لتطوير المستشفى، وتشمل (الدور الأول، الأرضي، البدروم) بالمبنى الرابط والعمليات، حيث بلغت نسبة الإنجاز 40%، بتكلفة 25 مليون جنيه.

    وأشار إلى أن الوزير أكد أهمية المستشفى من حيث الموقع الجغرافي، حيث يخدم 3.4 مليون مواطن من سكان محافظة بني سويف، منهم ما يقرب من مليون و 625 ألف منتفع بخدمات التأمين الصحي، إلى جانب خدمات اللجان الفنية التخصصية التي تم تقديمها للمنتفعين خلال عام 2022، ومنها لجنة القلب التي استقبلت 4 آلاف و396 مواطنا، والأورام 5 آلاف و995 مواطنا، وأورام الكبد 1243 مريضا، وأمراض الدم 4 آلاف و52 حالة.

    ونوه «عبدالغفار» إلى أن الوزير تفقد غرف إقامة المرضى للاطمئنان على حالتهم الصحية والتأكد من رضائهم عن جودة الخدمات الصحية المقدمة لهم، مضيفا أن الوزير تأكد من توافر مخزون استراتيجي من الأدوية والبلازما، وأكياس الدم بجميع الفصائل، كما اطمأن على توافر القوى البشرية بجميع التخصصات الطبية، بما يضمن استمرارية تقديم الخدمات الصحية على مدار الـ 24 ساعة.

    يُذكر أن المستشفى، قدم خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الجاري، 10 آلاف و749 جلسة غسيل كلوي، وأجرى 5 آلاف و515 جلسة علاج كيماوي، بتكلفة 21 مليون جنيه، إلى جانب إجراء 8 آلاف و47 عملية جراحية.

    رافق الوزير خلال جولته اللواء وائل الساعي مساعد وزير الصحة للشؤون المالية والإدارية، والدكتور أنور إسماعيل مساعد وزير الصحة للمشروعات القومية، والدكتور محمد ضاحي رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي، والدكتور محمد يوسف وكيل مديرية الشؤون الصحية بالمحافظة، والدكتور رمزي منير مدير عام المكتب الفني للهيئة العامة للتأمين الصحي.

    يُذكر أن الدكتور خالد عبدالغفار، قام بجولة تفقدية، صباح اليوم السبت، بمحافظة بني سويف، زار خلالها (مستشفى الواسطى المركزي، مستشفى اهناسيا التخصصي، مشروع تطوير مستشفى بني سويف المركزي، مستشفى صدر بني سويف).

  • وزير الصحة يتفقد الحجر الصحى بمطار شرم الشيخ ويوجه بزيادة عدد البوابات الحرارية

    تفقد الدكتور ” خالد عبدالغفار ” ، وزير الصحة والسكان، صباح اليوم السبت، الحجر الصحي بمطار شرم الشيخ الدولي، لمراجعة الاستعدادات النهائية لتنفيذ منظومة التأمين الصحي، لمؤتمر المناخ COP27 المقرر انعقاده في مدينة شرم الشيخ، مطلع شهر نوفمبر المقبل.
    يأتي ذلك ضمن جولة ميدانية قام بها الوزير في مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، لتفقد الحجر الصحي، وعدد من المنشآت الطبية، وأماكن إقامة واستقبال الوفود، في إطار المراجعة الميدانية لاستعدادات منظومة  التأمين الصحي، لمؤتمر المناخ «COP27».
    وخلال تفقد الوزير للحجر الصحي بمطار شرم الشيخ الدول، وجه بزيادة عدد البوابات الحرارية، لضمان عدم تكدس الوفود المشاركة في المؤتمر، فضلاً عن توجيهه بتخصيص مسارات محددة للضيوف القادمين.
    وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير تفقد غرف العيادات بالحجر الصحي، للاطمئنان على جاهزيتها وتوافر كافة المستلزمات الطبية والوقائية.
    وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير وجه بإطلاع الوفود المشاركة في المؤتمر على المعلومات الخاصة بالخدمات الصحية التي تقدمها الوزارة بالمنشآت الطبية، وأماكن تلك المنشآت بمدينة شرم الشيخ، من خلال تخصيص رمز «باركود» يتيح تلك المعلومات في الحجر الصحي.
    وأشار «عبدالغفار» إلى أن الوزير استكمل جولته بتفقد مستشفى شرم الشيخ الدولي، والذي تم تطويره ورفع كفائته بالكامل، بالإضافة إلى تزويدها  بجهاز قسطرة متعدد الاستخدام (قلبية، مخية أوعية دموية)، ومناظير (جراحية، جهاز هضمي)، وأجهزة موجات صوتية وأجهزة أشعة.
    وأوضح «عبدالغفار» أن الوزير وجه بتحديد مسارات مخصصة للمترددين على المستشفى، من الوفود المشاركة بالمؤتمر، مشددا على استمرار تقديم كافة الخدمات الطبية للمواطنين المترددين على المستشفى خلال فترة انعقاد فعاليات المؤتمر.
    وأضاف «عبدالغفار»، أن الوزير تفقد غرفة التحكم المركزي بمستشفى شرم الشيخ الدولي، والتي تربط المستشفى بكافة قطاعات الوزارة المعنية بتنفيذ خطة التأمين الصحي لمؤتمر المناخ، والتي يتم ربطها بالشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة، حرصاً على سرعة التعامل مع أي أزمات أو حالات طارئة.
    وتابع «عبدالغفار»، أنه على هامش الجولة عقد الوزير اجتماعاً مع قيادات الوزارة المرافقين له، حيث وجه بتوفير مكاتب لخدمة العملاء بمداخل قسم الاستقبال بمستشفى شرم الشيخ، للتعامل مع مختلف الجنسيات، وتقديم كافة سبل المساعدة لهم، كما راجع خطط التعامل مع حالات الطوارئ والأزمات، خلال فترة انعقاد المؤتمر، موجها الشكر للقيادات على ما حققوه من إنجاز خلال فترة وجيزة لتنفيذ خطة التأمين الصحي للمؤتمر.
    وأضاف «عبدالغفار»، أن الوزير استكمل جولته بتفقد المركز الإقليمي للإسعاف بشرم الشيخ، لمتابعة جاهزية سيارات الإسعاف المخصصة لتأمين الضيوف المشاركين بالمؤتمر، وخريطة توزيع السيارات على الطرق والمحاور والعيادات وفنادق الإقامة داخل مدينة شرم الشيخ وخارجها، كما تفقد سيارات إسعاف تم تزويدها بكاميرات للمتابعة الميدانية لأي حالات طارئة.
    قال «عبدالغفار»، إن جولة الوزير تضمنت تفقد أحد مستشفيات الإحالة بمدينة شرم الشيخ، حيث وجه الوزير بسرعة تجهيزه لاستقبال أي حالات مرضية، حال الحاجة لإحالتها إلى المستشفى.
    ولفت «عبدالغفار»، إلى أن الوزير شهد مع اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، لانش الإسعاف البحري، للاطمئنان على جاهزيته لتأمين وفود المؤتمر بحرياً، كما شهد الوزير محاكاة لحادث «افتراضي» للاطلاع على كيفية التدخل السريع للفرق الإسعافية، لضمان تقديم أفضل الخدمات الإسعافية للمرضى .
    رافق الوزير خلال الجولة، الدكتور أحمد السبكي مساعد الوزير للرقابة والمتابعة، والدكتور أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية، والدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محمد جاد رئيس هيئة الإسعاف، والدكتور هشام زكي رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص، والدكتور حلمي عبدالرحمن، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة، والدكتور أيمن رخا، وكيل الوزارة بمحافظة جنوب سيناء.
  • الصحة: 4000 فريق طبى و 90 مركزًا لفحص فيروس «بى» على مستوى الجمهورية

    قال الدكتور فوزى فتحى المدير التنفيذي لمبادرة الكشف المبكر عن الإصابة بالأمراض المنتقلة من الأم للجنين، وتوفير العلاج والرعاية الصحية إن خدمات المبادرة يتم تقديمها بجميع الوحدات الصحية والمراكز الطبية، وإحالة الحالات التي تحتاج إلى إجراء الفحوصات الطبية المتقدمة، لـ 90 مركزًا لفحص فيروس «بي» وفيروس نقص المناعة البشري، بالإضافة إلى 163 مركزًا لإحالة مرضى الزهري على مستوى الجمهورية، كما يتم تحويل الحالات التي تعاني من ارتفاع السكر بالدم أو التي لديها أي عوامل خطورة أخرى لاستكمال التقييم والعلاج بـ303 مستشفيات تابعة لوزارة الصحة.

    وتابع الدكتور فوزي فتحي، أن المبادرة تقدم خدماتها من خلال أكثر من 4000 فريق طبي، تم تدريبهم على كيفية استخدام الأجهزة الخاصة بالكشف المبكر عن الإصابة بفيروس بي، وفيروس نقص المناعة البشري، ومرض الزهري للسيدات الحوامل، وعمل تحاليل السكر، إضافة إلى تدريبهم على كيفية التعامل مع المنتفعات، واستيفاء كارت المتابعة، وإدخال البيانات، موضحًا أنه تم توزيع الفرق الطبية والأجهزة والمستلزمات الواجب توافرها طبقًا لعدد السيدات الحوامل بكل وحدة، والتي تقدم خدماتها طوال أيام العمل الرسمية من الساعة 8 صباحًا وحتى الـ2 ظهرًا.

    ولفت إلى إنشاء قاعدة بيانات متكاملة للمسح وربطها بالمنشآت الصحية المشاركة بالمبادرة لتسهيل متابعة المرأة المنتفعة وتحويلها لأقرب مركز لتلقي العلاج اللازم طبقًا لحالتها، مشيرا إلى أنه يمكن الاستعلام عن موعد التقييم للمنتفعات لإجراء فحصوات متقدمة من خلال الموقع الإلكتروني لمبادرة «100 مليون صحة» أو من خلال تطبيق «صحة مصر» بالإضافة إلى تلقي الاستفسارات من خلال الخط الساخن «15335».

  • وزارة الصحة تخصص خطا ساخنا لقمة المناخ.. اعرف التفاصيل

    أكد الموقع الرسمى لقمة المناخ فى دورتها السابعة والعشرين المنعقدة الأحد المقبل، وتمتد حتى 18 نوفمبر بمدينة شرم الشيخ، أن هناك عددا من المعايير والتدابير الاحترازية المتعلقة بالصحة العامة، حيث إنه على ضوء العدد الكبير من المشاركين المتوقع تواجده بشرم الشيخ لحضور مؤتمر “COP27” والأنشطة ذات الصلة به.

    وطالبت الرئاسة المصرية للكوب جميع المشاركين بالالتزام الكامل بالمعايير والتدابير الاحترازية الصحية المطبقة، وبالمتابعة الحثيثة للقسم الخاص بالمعلومات والتوصيات الخاصة بالوضع الصحي بما في ذلك البروتوكول المتبع بالنسبة لجائحة كوفيد 19، وذلك عبر: https://cop2z.eg/#/trip-planning/planning/health

    كما حدد الموقع الخط الساخن لوزارة الصحة المصرية 112 أو 123. للمزيد من الاستفسارات حول المسائل أو الطوارئ الصحية، يمكن للمشاركين التواصل معه.

  • الصحة العالمية: لدينا عجز حاد فى لقاح الكوليرا

    كشف الدكتور أحمد المنظرى المدير الإقليمى لشرق المتوسط، خلال مؤتمر صحفى عن وضع الإقليم بالنسبة لتفشى الكوليرا، “أن هناك عجزا حادا فى لقاح الكوليرا وأننا نوصى بجرعة واحدة فقط في الوقت الحالي لحصول عدد أكبر من الأشخاص المعرضين للمرض على اللقاح، وحتى يتم توفير أعداد كبيرة من اللقاح على مستوى العالم”.

    وقال، إن الكوليرا عادت من جديد بعد عقود مرت دون حالة كوليرا واحدة، جاءت الفاشية التي أعلن عنها مؤخرًا في لبنان وسوريا لتشير إلى عودة مشئومة للكوليرا في هذين البلدين، والمؤسف، أن هذه العودة تأتي ضمن نمط متفاقم في جميع أنحاء الإقليم والعالم، حيث يئن 8 بلدان من بين 22 بلدًا في الإقليم تحت وطأة فاشيات الكوليرا والإسهال المائي الحاد.

    وأضاف، أنه على مستوى العالم، هناك 29 فاشية للكوليرا حاليًا، وهو أعلى رقم مُسجَّل في التاريخ، ويمكن أن تنتقل الكوليرا من بلد إلى آخر، لذلك فإن الفاشيات الحالية تُعرِّض البلدان المجاورة لخطر متزايد وتؤكد الحاجة إلى مكافحة الكوليرا على وجه السرعة، وهذا جرس إنذار لنا جميعًا، مشيرا الى ان الصراعات والنزاعات الموجودة بإقليم شرق المتوسط هي السبب في تدمير البنية التحتية، وعدم توافر المياه النظيفة.

    وأوضح، أنه نظرًا للظروف التي يمر بها الإقليم، ومنها عدة طوارئ إنسانية وصحية معقدة وصراعات مستمرة منذ وقت طويل وضعف البنية الأساسية للمياه والصرف الصحي وتدهور الأوضاع الاقتصادية، فإن الكوليرا يمكن أن تنتشر سريعًا، وهناك عامل آخر ساهم في عودة ظهور الكوليرا؛ ألا وهو تغير المناخ الذي يتضح في الظروف المناخية الشديدة، مثل الفيضانات والجفاف والأعاصير، التي ضربت عدة بلدان، فحالات الجفاف التي يزداد انتشارها في جميع أنحاء إقليمنا تحد من توفر المياه النظيفة وتهيئ بيئة مثالية لانتشار الكوليرا.

    من جانبه قال الدكتور عبد الناصر أبو بكر، ممثل منظمة الصحة العالمية في لبنان، ان السيدات الحوامل والأطفال، وكبار السن، وأصحاب المناعة الضعيفة أكثرعرضه للإصابة بالكوليرا، موضحا، إن النظافة الشخصية مهمة للوقاية من للمرض بالإضافة لتقلى اللقاح، مشيرا إلى أننا نعمل لمنع تفشى الكوليرا في أماكن أخرى بالعالم.

  • الصحة: تطعيم فيروس بى هام للوقاية من سرطان الكبد

    قالت وزارة الصحة والسكان، إن تطعيم فيروس بى هام جدا، للوقاية من سرطان الكبد، لأنه يحمى من الإصابة بفيروس بى، وهو أحد أهم مسببات سرطان الكبد.

    وتضمت طرق الوقاية من سرطان الكبد كل من:

    1- البعد عن مسببات التليف الكبدى مثل شرب الكحوليات.

    2- الاهتمام بالتغذية السليمة.

    3- ممارسة الرياضة لمنع حدوث التهاب الكبد الدهنى.

    4- اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتقال الفيروسات المنتقلة عن طريق الدم مثل فيروس سى وفيروس بى.

    5- الحصول على تطعيمات فيروس بى.

  • وزير الصحة يترأس جلسة وضع خارطة طريق لمشاركة القطاع الخاص بالمنظومة الصحية

    ترأس الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، جلسة نقاشية بعنوان “خارطة طريق لزيادة مشاركة القطاع الخاص في المنظومة الصحية”، بمشاركة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وذلك ضمن فعاليات “المؤتمر الاقتصادي – مصر 2022″، والذي تم انطلاقه أمس بحضور ورعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالعاصمة الإدارية الجديدة.
    وتستهدف الجلسة وضع خريطة طريق واضحة ومنهجية من أجل زيادة مشاركة القطاع الخاص في قطاع الصحة، وذلك في إطار توجه الدولة نحو إطلاق قدرات القطاع الخاص لبناء أنظمة صحية فعالة قادرة على الصمود في مواجهة الأزمات والكوارث الصحية.
    وقدم الوزير -خلال الجلسة – عرضًا مفصلاً عن القطاع الصحي في مصر، وما يمتكله من إمكانيات وموارد مادية وبشرية، حيث تضم  المنظومة حوالي 2700 مستشفى سواء التابع لوزارة الصحة والسكان، أو المستشفيات الجامعية، ومستشفيات المجتمع المدني، وكذلك المستشفيات التابعة للمؤسسات العسكرية.
    واستعرض الوزير الخريطة الصحية لمصر، والتي تنفذها وزارة الصحة وتتضمن دراسة الوضع الصحي بكل محافظة وما تضمه من منشآت طبية متمثلة في المستشفيات والوحدات والمراكز الطبية والوقوف على إمكانيات كل منشأة، لتحديد الاحتياجات اللازم تلبيتها،  كما استعرض الوزير  خريطة المسح الصحي للأمراض بجميع المحافظات والتي تمت بناءً على قاعدة بيانات مبادرات “100 مليون صحة”.
    وأوضح الوزير أهمية الخرائط الصحية لوضع تصورات متكاملة للمنظومة الصحية بكل محافظة، ويتم من خلالها حسن توجيه الفرص الاستثمارية لسد الفجوات.
    وناقش الوزير مع ممثلي الهيئات والجهات المعنية بالقطاع الصحي، عددًا من المحاور والمقترحات التي تهدف نحو زيادة الاستثمارات في القطاع الصحي، أبرزها دعم توطين صناعة الأدوية والمواد الخام، ودور القطاع الخاص كشريك مع القطاع الحكومي في تقديم الخدمات الطبية للمرضى، والإجراءات  والتيسيرات اللازمة لجذب المستثمرين.
    وأكد الوزير، أهمية القطاع الخاص كشريك أساسي في رسم الخريطة الصحية في مصر، مشيرًا إلى أن مصر لديها رؤية واضحة للخدمات الصحية، منوهًا إلى أن الشراكة مع القطاع الخاص تتضمن استمرارية تقديم الخدمات للمواطنين بالمجان سواء على نفقة الدولة أو التأمين الصحي، وعدم المساس بمجانية الخدمات لمحدودي الدخل.
    كما ناقش الوزير  الأنماط المختلفة لآليات التعاون المقترحة بين القطاعين الحكومي والخاص، مشيرًا إلى ضرورة وضع خطة للاستثمار في مجال الرعاية الأولية وتعظيم الاستفادة من الوحدات الصحية والمراكز الطبية.
    وأشار الوزير إلى أهمية الحوكمة وتسهيل الإجراءات ووضع عوامل جذب لصالح المستثمرين، بما يساهم في جذب الاستثمارات للقطاع الصحي وفقًا للضوابط.
    ولفت الوزير إلى التحديات التي تواجه العمل بتلبية الاحتياجات في القطاع الصحي، منها زيادة معدلات نمو السكان، منوهًا إلى أن زيادة معدل المواليد الذي تشهده مصر سنويًا يحتاج إلى زيادة 400 سرير سنويًا.
    واستمع الوزير من ممثلي الهيئات والشركات المعنية بالدواء التوصيات والمقترحات الخاصة بتيسير  الإجراءات التي تستهدف زيادة الاستثمارات في مجال الأدوية وتصنيع المواد الخام محليًا، وأشار الوزير إلى أن مصر تعد من الدول المهمة على مستوى العالم في استهلاك الأدوية، وتمتلك قطاع صناعة أدوية متطور ومتميز  أثبت على مدار الأزمات قدرته على تلبية الاحتياجات المحلية.
زر الذهاب إلى الأعلى