وزارة الصحة

  • الصحة: تسجيل 841 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 42 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الجمعة، عن خروج 700 متعافٍ من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 162170 حالة حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 841 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 42 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 214639 من ضمنهم 162170 حالة تم شفاؤها، و 12653 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
    نسخة اندرويد
    https://bit.ly/2MHG97L
    نسخة ايفون
    https://apple.co/3gURgYJ

  • وزيرة الصحة توجه بإصدار وثيقة لذوى الإعاقة لتيسير حصولهم على الخدمات الطبية

    عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعًا، بديوان عام وزارة الصحة والسكان، لمتابعة سير العمل بمشروع ميكنة خدمات الوزارة فى إطار دعم استراتيجية الدولة للتحول الرقمى، تمهيدًا للانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.

    وذكر بيان للوزارة اليوم، أن الاجتماع حضره الدكتور محمد حسانى مساعد وزيرة الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتورة نيفين النحاس مدير المكتب الفنى لوزيرة الصحة والسكان، والمهندس أيسم صلاح مستشار وزير الصحة والسكان لتكنولوجيا المعلومات، والدكتور محمد زيدان رئيس المجالس الطبية المُتخصصة، والمهندس أكرم سامى معاون وزير الصحة والسكان لتكنولوجيا المعلومات، وعبدالله جمعة مدير عام الإدارة العامة لعلاج المواطنين وشئون السفر.

    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمى للوزارة، أن الوزيرة وجهت خلال الاجتماع بسرعة ربط قاعدة البيانات الخاصة بكافة مبادرات الصحة العامة بمجمع الوثائق المؤمنة والذكية، بما يضمن تيسير تقديم الخدمات الطبية للمواطنين، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى.

    وأضاف مجاهد، أن الوزيرة راجعت خلال الاجتماع منظومة العمل المميكنة لخدمات ومشروعات ومبادرات الصحة العامة بالوزارة، حيث وجهت بتحليل بيانات المواطنين بما يساهم فى تقديم العلاج للمرضى والمتابعة الدورية للحالة الصحية للمواطنين وفقًا للمؤشرات والنتائج الخاصة بتحليل تلك البيانات، لافتًا إلى أن الوزيرة راجعت أيضًا سير العمل بمنظومة إصدار قرارات العلاج على نفقة الدولة، حيث وجهت بإرسال تلك القرارات فى صورة وثائق مؤمنة وربط كافة الوثائق الصادرة عن الوزارة بمجمع الوثائق المؤمنة والذكية.

    وأشار مجاهد إلى أن الوزيرة وجهت أيضًا بإصدار الوثيقة الصحية للمواطنين ذوى الإعاقة بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي، تمهيدًا لإتاحة وتيسير حصولهم على الخدمات الطبية سواء بمستشفيات وزارة الصحة والسكان أو الجامعة أو مستشفيات القوات المسلحة، كما راجعت أيضًا سير العمل بالربط الإلكترونى لكافة الوحدات والمراكز الصحية بوزارة الصحة والسكان.

    وأوضح مجاهد أن الوزيرة تابعت المنظومة المميكنة لملف التعليم الطبى المهني، بداية من إصدار تراخيص مزاولة مهنة الطب بعد اجتياز الاختبار إلكترونيًا، ثم التقديم على البرامج التدريبية للزمالة المصرية، بما يتيح توفير فرص التعلم لكافة الفرق الطبية على مستوى محافظات الجمهورية، لافتا إلى أن الوزيرة أكدت خلال الاجتماع أن الميكنة والتحول الرقمى لخدمات وزارة الصحة والسكان يضمن تحقيق المساواة فى حصول جميع المواطنين على كافة الخدمات بأعلى جودة، مشددة على تسخير الإمكانيات وتذليل كافة التحديات لتوفير البنية التحتية المعلوماتية اللازمة لسرعة تطبيق التحول الرقمي.

  • الصحة: تسجيل 837 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 41 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الخميس، عن خروج 439 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 161470 حالة حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 837 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 41 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الخميس، هو 213798 من ضمنهم 161470 حالة تم شفاؤها، و 12611 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
    نسخة اندرويد
    نسخة ايفون
  • “الصحة”: مصنعان لإنتاج لقاح كورونا وبدء عملية التصنيع فى القريب العاجل

    قال الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة، إن وزيرة الصحة فى شهر أكتوبر الماضى بدأت فى التواصل مع الجانب الصينى لتصنيع لقاح ضد فيروس كورونا، ويجرى حاليا التجارب على اللقاح، لافتًا إلى أن هناك مصنعين فى فاكسيرا يعملان على تصنيع هذا اللقاح، وفى القريب العاجل ستبدأ عملية التصنيع.

    وأضاف رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة، فى تصريحات لبرنامج اليوم، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن وزيرة الصحة طلبت من منظمة الصحة العالمية إرسال فريق لمعاينة المصانع فى فاسكيرا التى ستصنع اللقاح ضد كورونا، موضحا أن فريقا من الصحة العالمية أجرى زيارة لمصانع فاكسيرا وأثنوا ثناءً حسنًا على مكان التصنيع.

    ولفت رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة، إلى أن الدولة اتخذت قرارات هامة لمنع انتشار فيروس كورونا خلال شهر رمضان، بينها منع إقامة موائد الرحمن والاعتكاف بالمساجد، بجانب التشديد على اتخاذ الإجراءات الاحترازية خلال أداء صلاة التراويح، لافتا إلى أن التجمعات العائلية تتم بشكل شبه يومى فى رمضان، ولابد أن نقلل التجمعات خصوصا مع كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة لمنع تفشى الفيروس، ومن يشعر بأعراض خفيفة يلتزم بيته حتى زوال الأعراض.

  • القوات المسلحة توقع بروتوكول تعاون مع وزارة الصحة والسكان

    فى إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على تبادل الخبرات العلمية بين القوات المسلحة ووزارات وأجهزة الدولة المختلفة مما يتيح فرص تبادل الخبرات والإمكانيات وتهيئة فرص أكبر للتعاون فى مجالات التدريب العملى البحث العلمى وخدمة المجتمع ، وقعت إدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة بروتوكول تعاون مع اللجنة العليا للتخصصات الطبية بوزارة الصحة والسكان .
    ويهدف البروتوكول إلى رفع مستوى العملية التعليمية وتدريب أجيال متميزة من شباب الأطباء فى برنامج تدريب الزمالة المصرية وتعزيز التعاون بين الجانبين فى مجالات التدريب المشترك وتبادل الخبرات بإدراج مستشفيات القوات المسلحة التعليمية المعتمدة من القيادة العامة للقوات المسلحة فى برنامج الزمالة المصرية ، بالإضافة إلى إعتماد مستشارى القوات المسلحة فى مختلف التخصصات الطبية كمدربين باللجنة العليا للتخصصات الطبية والسماح لهم بتدريب وإختبار الأطباء المسجلين ببرنامج الزمالة المصرية بمستشفيات وزارة الصحة .
    يأتي ذلك إنطلاقاً من دور القوات المسلحة فى تقديم التعليم الطبى المتميز وتقديم الخدمات الطبية لكافة أطياف الشعب المصرى .

  • الصحة: تسجيل 831 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 44 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأربعاء، عن خروج 600 متعافٍ من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 161031 حالة حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 831 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 44 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 212961 من ضمنهم 161031 حالة تم شفاؤها، و 12570 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف
  • هيئة الدواء تكشف تفاصيل آليات فحص وتسجيل الأدوية وفقا للنظم العالمية

    أكدت هيئة الدواء  المصرية، حرصها على تطبيق معايير الجودة العالمية فى تصنيع الدواء لتوفير دواء آمن وفعال للمريض المصرى، موضحة أن ذلك يأتى متسقا مع توجهات الدولة فى تأمين الدواء.

    وقال الدكتور محمود ياسين، المتحدث باسم هيئة الدواء: نستهدف تحديث آليات فحص ملفات تحليل المستحضرات الصيدلية ومراجعة نتائج التحليل بمعامل الإدارة المركزية للرقابة الدوائية بهيئة الدواء المصرية.

    وأشار ياسين، إلى تحديث مواصفات المستحضرات المسجلة ضمن إجراءات إعادة التسجيل وهو الإجراء الذى لم يكن متضمنا بأى من قرارات تسجيل الأدوية السابقة.

    وأوضح أن التعريف بآلية الفحص المبكر لملفات المستحضرات الصيدلية يمثل أهمية كبيرة لاختصار الوقت الخاص بتوفير المتطلبات الخاصة بالتحليل، وأن ذلك من شأنه سرعة الانتهاء من إصدار نتائج التحليل.

    وتابع قائلا: ملف تحليل الدواء أصبح مطابقا لأحدث مواصفات الجودة العالمية بما يتناسب وكل شكل صيدلى، كما أن توحيد وإعلان القواعد الفنية لإعداد ملف التحليل يضمن، بشكل مباشر، أن تحمل جميع البدائل المتاحة لنفس الشكل الصيدلى نفس المستوى من الجودة، وذلك بما يتماشى وأحدث دساتير الأدوية والنظم العالمية لتسجيل الدواء.

    وتسعى هيئة الدواء المصرية، برئاسة الدكتور تامر عصام رئيس الهيئة، إلى مواكبة أحدث النظم العالمية فيما يخص فحص وتحليل المستحضرات الصيدلية، وهو ما يساعد على دعم وتشجيع الاستثمار الدوائى فى مصر، ويساهم فى تقليل الوقت واختصار الإجراءات من ناحية، والحفاظ على جودة وأمان وفاعلية الدواء من ناحية أخرى، وهو ما يعود بالنفع على المواطن المصرى.

  • الصحة: مصرع 14 شخصًا وإصابة 4 أخرين فى حادث تصادم اتوبيس طريق أسيوط.. صور

    أعلنت وزارة الصحة والسكان مصرع 14 شخصًا وإصابة 4 أخرين في حادث تصادم أتوبيس مع سيارة نقل بطريق “أسيوط – البحر الأحمر”، مضيفة أنه تم الدفع بـ31 سيارة إسعاف لإنقاذ المصابين ونقل الجثث المتفحمة.
    وكان محافظ أسيوط تلقى إخطارًا من غرفة إدارة الأزمات والعمليات المركزية بالمحافظة بوقوع حادث تصادم سيارة نقل بأتوبيس نقل ركاب بطريق “أسيوط – البحر الأحمر” باتجاه سوهاج ووقوع ضحايا ومصابين.
    وعلى الفور توجه المحافظ لمكان الحادث وانتقلت قوات الحماية المدنية إلى مكان الحادث، وتم نقل المصابين إلى المستشفى الجامعى، والجثث للمستشفيات، وتم وضع حواجز مرورية، وتعديل حركة المرور بالطريق منعًا للتزاحم، وجارى رفع السيارة والأتوبيس وانقاذ باقى الركاب  .
    تفحم أتوبيس على طريق أسيوط الصحراوى  (1)تفحم أتوبيس على طريق أسيوط الصحراوى (1)

    تفحم أتوبيس على طريق أسيوط الصحراوى  (2)تفحم أتوبيس على طريق أسيوط الصحراوى (2)

    تفحم أتوبيس على طريق أسيوط الصحراوى  (3)تفحم أتوبيس على طريق أسيوط الصحراوى (3)

    تفحم أتوبيس على طريق أسيوط الصحراوى  (4)تفحم أتوبيس على طريق أسيوط الصحراوى (4)

    تفحم أتوبيس على طريق أسيوط الصحراوى  (5)تفحم أتوبيس على طريق أسيوط الصحراوى (5)

  • “الصحة” توجه تحذيرًا هامًا للمواطنين بشأن “كورونا”: الإصابات تتزايد

    أكد الدكتور محمد عبد الفتاح، وكيل وزارة الصحة للشؤون الوقائية، إن الجميع مُطالب بتوخي الحذر فى الأيام الحالية، وذلك للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، موضحًا أن جميع المحلات تشهد زحاما شديدًا.
    وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “الحقيقة” المذاع على قناة إكسترا نيوز، تقديم الإعلامية آية عبد الرحمن، أن الجميع عليهم ارتداء الكمامة كما كان في الموجة الأولى، موضحًا أن الفترة الأخيرة تشهد تزايدا فى أعداد المصابين بفيروس كورونا، ولذلك نحذر أكثر من مرة بالالتزام بالإجراءات الاحترازية.
    وأشار إلى أن الدولة تقوم بدور كبير لحماية المواطنين، وتوفير اللقاحات.
    ومن جانب آخر، أكد الدكتور محمد عبد الفتاح، رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائي بوزارة الصحة، أن خطة وزارة الصحة للتطعيم بلقاحات كورونا تتسم بالمرونة والتحديث خلال مواجهتنا لأزمة فيروس كورونا، حيث إنه جرى البدء بـ40 مركز تطعيم ووجهت الوزيرة بزيادة 139 مركزا، وأخيرا وجهت بإضافة 200 مركز تطعيم.
    وأضاف “عبد الفتاح”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حديث القاهرة”، مع الإعلامي خيري رمضان، والإعلامية كريمة عوض، المُذاع عبر شاشة “القاهرة والناس”، لابد عند الحصول على اللقاح ألا يكون هناك أي تخلي عن الإجراءات الاحترازية؛ لذلك تم فتح مراكز جديدة، مفيدا بأن زمن الحصول على اللقاح لا يتخطى الـ10 دقائق، كما أن هناك استعداد لزيادة مراكز الحصول على اللقاح.
    وأشار إلى أن الحصول على اللقاح اختياري ويتوجه المواطن للحصول عليه بكامل إرادته، لذلك لابد للحصول على إقرار منه قبل التطعيم، كما أن التأخير فى الحصول على اللقاح سينتهي، حيث إن الانتظار للحصول على اللقاح لا يتجاوز اليومين، مؤكدًا أنه جرى التسجيل لما يقارب 900 ألف أو مليون مواطن على الموقع، وحوالى 150 ألف مواطن تلقوا التطعيم، وأنواع اللقاح هي سنينوفارم واسترازينيكا.
    ويكشف “الحدث الآن ” خطوات التسجيل فى الموقع الجديد التابع لوزارة الصحة للحصول على لقاح فيروس كورونا “كوفيد 19”:
    1- يمكّن الموقع الراغب من التسجيل اختيار إذا كان من أعضاء الفريق الطبى أو من أصحاب الأمراض المزمنة أو الفئات الأخرى.
    2- يطلب الموقع الاسم رباعى ثم الجنسية ثم الرقم القومى وتاريخ الميلاد.
    3- يحدد الراغب فى التسجيل جنسه سواء كان ذكرا أم أنثى ويقوم بتسجيل الرقم القومى والبريد الإلكترونى.
    4- يطلب الموقع رقم الهاتف ورقم المحمول والرقم الخاص بالواتساب ورقم هاتف لشخص آخر.
    5- يحدد الراغب فى التسجيل المحافظة التى يرغب فيها الحصول على اللقاح وكذلك المركز الصحى.
    6- يسأل الموقع الراغب في التسجيل عن كونه يعانى من أمراض مزمنة والوظيفة التى يعمل بها.
    7- يطلب الموقع رمز تحقيق ويرسل بـsms لاستكمال الخطوات.
    8- يرفق الراغب فى اللقاح صورة البطاقة الرقم القومى وصورة من التقرير الطبى الأول والثانى اختياريا.
    9- يوقع الشخص على إقرار إلكترونى بصحة البيانات والحصول على جرعتين من اللقاح، والاطلاع على كافة بيانات اللقاح.
    10- يحدد الموقع رقم 15335 للاستفسار عن أى معلومات.
  • “الصحة” تسجل 823 إصابة جديدة بفيروس كورونا و39 وفاة وخروج 432 متعافيًا

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، عن خروج 432 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 160431 حالة حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 823 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 39 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 212130 من ضمنهم 160431 حالة تم شفاؤها، و 12526 حالة
  • الصحة تحذر من التجمعات فى رمضان: ترفع فرص عدوى كورونا

    أكدت وزارة الصحة والسكان وجود ارتفاعات يومية فى أعداد الإصابات بقيروس كورونا يصل قراية الـ 10% يوميا محذرة من التجمعات العائلية في شهر رمضان، مؤكدة أن الزحام وعدم التباعد والتزاور يرفع فرص نقل العدوى مطالبة المواطنين باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية.

    وحذر الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، من التجمعات العائلية خلال شهر رمضان، مؤكدا أنه يجب الالتزام بكل إجراءات مكافحة العدوى، التى منها الكمامة والتباعد وتطهير الأسطح وغسيل اليد مشيرا إلى أنه يجب الذهاب فورا للمستشفيات عن الشعور بأعراض حتى وإن كانت بسيطة على أن بحدد الطبيب خطة العلاج.

    وكشف الدكتورعلاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان أن السبب فى ارتفاع مصابى فيروس كورونا في عدد من المحافظات خاصة الصعبد بسبب عدم مراعاة الإجراءات الاحترازية في الأفراح والمناسبات المختلفة.

    وناشد الدكتور علاء عيد كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة بمحافظات الصعيد بأهمية التسجيل على الموقع الإلكتروني لتلقي لقاحات فيروس كورونا، مشيرا إلى مضاعفة أعداد مراكز تلقي اللقاح بمحافظات الصعيد خلال الفترة المقبلة، فى إطار الحرص على الاهتمام بالصحة العامة للمواطنين.

    وطبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف.

  • الصحة: تسجيل 818 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 42 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الإثنين، عن خروج 500 متعاف من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 159999 حالة حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 818 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 42 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الإثنين، هو 211307 من ضمنهم 159999 حالة تم شفاؤها، و 12487 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
    نسخة اندرويد
    نسخة ايفون
  • الصحة: تسجيل 812 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و40 وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان الأحد، عن خروج  445 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة، وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 159499 حالة حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 812 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 40 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 210489 من ضمنهم 159499 حالة تم شفاؤها، و 12445 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف .
  • وزيرة الصحة: مضاعفة أعداد مراكز تلقي لقاح كورونا في الصعيد الفترة المقبلة

    ناشدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، المواطنين بمحافظات الصعيد خاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، بالتسجيل على الموقع الإلكتروني لتلقي لقاحات فيروس كورونا، مشيرة إلى مضاعفة أعداد مراكز تلقي اللقاح بمحافظات الصعيد خلال الفترة المقبلة، في إطار  الحرص على الاهتمام بالصحة العامة للمواطنين.
    جاء ذلك خلال تفقدها مستشفى حميات سوهاج، مساء اليوم الأحد، يرافقها اللواء طارق الفقي، محافظ سوهاج، والدكتور أحمد السبكي، مساعد وزيرة الصحة لشئون الرقابة والمتابعة، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، والدكتور محسن طه، رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محمد عبد الفتاح، رئيس الإدارة المركزية للشئون الوقائية، والمهندس خالد عبد الرحمن، رئيس الإدارة المركزية للمشروعات بوزارة الصحة، والدكتورة كريمة حامد، وكيل وزارة الصحة بسوهاج، وعددًا من أعضاء مجلس النواب والشيوخ، في إطار جولتها الميدانية لمتابعة سير العمل بمستشفيات العزل والصدر والحميات، والمستشفيات المخصصة لاستقبال مرضى فيروس كورونا.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة تفقدت أقسام المستشفى المختلفة للوقوف على الخدمة الطبية المقدمة للمرضى، كما تأكدت من توافر مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية بالمستشفى.
    وأضاف “مجاهد” أن الوزيرة راجعت نسب الإشغال بالمستشفى، ومعدل الشفاء، والحالة الصحية للمرضى، حيث يضم المستشفى  22 سرير رعاية مركزة، و76 سرير داخلي، كما راجعت الحد الاستراتيجي ب “تانك” الأكسجين الطبي بالمستشفى والذي تبلغ سعته 6 آلاف و700 لتر، بالإضافة إلى توفر 120 أسطوانة أكسجين.
    وتابع “مجاهد” أن الوزيرة أشارت إلى إمداد محافظات الصعيد خلال الفترة الماضية ب 200 سرير، لزيادة الطاقة الاستيعابية بالمستشفيات التي تستقبل مرضى فيروس كورونا المستجد، بما يضمن استمرارية العمل في تقديم أفضل الخدمات الطبية للمرضى.
    وأكد “مجاهد” أن الوزيرة شددت على ضرورة استمرار تقديم خدمات العلاج الطبيعي لمرضى فيروس كورونا المستجد بجميع المستشفيات وفقًا لبروتوكولات العلاج في هذا الشأن، مما يساهم في تقليل مضاعفات المرض وسرعة تحسن حالتهم الصحية.
    وأشار “مجاهد” إلى أن الوزيرة توجهت بالشكر لجميع الأطقم الطبية بجميع مستشفيات محافظة سوهاج، لجهودهم المبذولة وحرصهم على تقديم الخدمة الطبية للمرضى خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد.
    وذكر “مجاهد” أن الوزيرة توجهت خلال جولتها بالشكر للواء طارق الفقي، محافظ سوهاج، لمتابعته الحثيثة لتنفيذ خطة الوزارة في مواجهة جائحة فيروس كورونا، وكذلك متابعة العمل بمشروعات التطوير ورفع الكفاءة الجارية بالمنشآت الطبية بمحافظة سوهاج.
    ومن جانبه تقدم اللواء طارق الفقي، محافظ سوهاج، بالشكر للدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لجهودها المبذولة في توفير أفضل سبل الرعاية الطبية للمرضى بالمسشتفيات، مؤكدًا أن  محافظة سوهاج تشهد طفرة كبيرة في الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين بالمنظومة الصحية.
    يذكر أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بدأت زيارتها الميدانية اليوم لعدد من محافظات الصعيد بتفقد عدد من المستشفيات التي تستقبل مرضى فيروس كورونا بمحافظة قنا للوقوف على الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، بالإضافة إلى متابعة سير العمل بخطة الوزارة لتطوير ورفع كفاءة المنشآت الطبية بمختلف محافظات الجمهورية.
  • الصحة: تسجيل 801 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 43 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، السبت، عن خروج 600 متعاف من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 159054 حالة حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 801 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 43 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت، هو 209677 من ضمنهم 159054 حالة تم شفاؤها، و 12405 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
    نسخة اندرويد
    نسخة ايفون
  • الصحة: تسجيل 794 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 39 حالة وفاة

    الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 158454  وخروجهم من المستشفيات

    الصحة: تسجيل 794 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 39 حالة وفاة

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الجمعة، عن خروج  565 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 158454 حالة حتى اليوم.

    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 794 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 39 حالة جديدة.

    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 208876 من ضمنهم 158454 حالة تم شفاؤها، و 12362 حالة وفاة.

  • الصحة الموريتانية تكشف عن موعد تطعيم الرئيس وأعضاء الحكومة

    كشفت وزارة الصحة الموريتانية، أن الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني وأعضاء الحكومة، سيتم تطعيمهم، اليوم الجمعة، ضد فيروس كورونا.
    وقالت الوزارة – وفقًا لما ذكرته وسائل إعلام موريتانية- إن ذلك “نظرا لما يترتب عليه العمل الحكومي من تواصل يومي مع العديد من الأشخاص، في المكاتب وفي الأنشطة العامة، وما يتطلبه عمل الحكومة من سفر خارج البلاد”.
    وأطلق الرئيس الموريتاني قبل أسبوعين حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، من المستشفى الوطني في العاصمة نواكشوط.
    وكانت موريتانيا قد تسلمت أول شحنة من لقاح “سينوفارم” الصيني المضاد لفيروس كورونا، هبة من الحكومة الصينية، وتتكون الشحنة من 50 ألف جرعة من لقاح “سينوفارم”، ستكون كافية لتلقيح 25 ألف شخص.
  • الصحة: تسجيل 789 حالات إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 33 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الخميس، عن خروج 439 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 157889 حالة حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 789 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 33 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الخميس، هو 208082 من ضمنهم 157889 حالة تم شفاؤها، و 12323 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”.

  • وزيرة الصحة: تصنيع لقاح كورونا فى مصر بالتعاون مع شركة سينوفاك الصينية

    قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إنه سيتم تصنيع لقاح كورونا فى مصر بالتعاون مع شركة سينوفاك الصينية خاصة بعد موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسى، والمهندس مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء من خلال مصنع 60 فى فاكسيرا بطاقة 20 مليون جرعة فى العام، كما سيتم عمل خط إنتاج جديد يستطيع توفيع 60 مليون جرعة من لقاح كورونا لمصر ولإفريقيا فى العام.

    وأشارت وزيرة الصحة خلال المؤتمر الصحفى، الذى عقد منذ قليل بوزارة الصحة، حول آخر مستجدات فيروس كورونا، إلى أن الصين مدت مصر بـ600 ألف جرعة من لقاح سينوفارم الصينية وخلال أيام ستبدأ فى توريد جرعات جديدة إلى مصر بواقع 400 ألف جرعة ثم 500 ألف جرعة جديدة بعدها، ودعت الدكتورة هالة زايد، المواطنين إلى الاتصال بـ105 للتعرف على كل البيانات والمعلومات الخاصة بآليات علاج كورونا فى مستشفيات الوزارة وقت الحاجة، كما دعت المواطنين للاتصال بـ الخط الساخن 1440 للمعزولين منزليا للحصول على البيانات والمعلومات الكاملة حول سبل العزل المنزلى.

    وتابعت وزيرة الصحة: سيتم تشغيل مركز تطعيمات لقاح كورونا حتى الساعة 10 مساء فى شهر رمضان، وقالت سيصل خلال الفترة المقبلة 900 ألف جرعة من لقاح كورونا إلى مصر من الصين، وأضافت: “نستكمل الـ 4.5 مليون جرعة من كوفاكس حصة مصر من اللقاح خلال 4 أسابيع.

    وأكدت الدكتورة هالة زايد، تسجيل 1.1 مليون مواطن على موقع تسجيل وحجز لقاح كورونا حتى الآن، مؤكدة أنه بحلول الأسبوع المقبل سيتم توفير 350 مركزا للتطعيمات الخاصة بلقاح كورونا، وتابعت: “بدأنا بـ39 مركزا ثم تم زيادتهم لـ40 مركزا ثم 139 مركزا، ثم 169 مركزا وخلال الأسبوع المقبل سيتم زيادة المراكز لـ350 مركزا بالجمهورية“.

    وأشارت وزيرة الصحة، إلى أنه يوجد زيادة فى عدد الحالات المصابة بكورونا يومياً، خاصة فى محافظات الصعيد، وتابعت: محافظة قنا بها زيادة فى عدد الإصابات بنسبة 30% وأسيوط 13% والشرقية 14% وبورسعيد 22% وسوهاج 25%.

    وأكدت الوزيرة، أهمية اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية الكاملة المتمثلة فى ارتداء الكمامات والحرص على التباعد البدنى وتنظيف الأسطح وتطهيرها، وأن هذه الفترة من العام الماضى شهدت تراجعا فى إقبال المواطنين على المولات بنسبة 50% بينما فى الوقت الحالى مقارنتا بالعام الماضى 11% وبالنسبة للنوادى كان التراجع العام الماضى 40% وفى نفس الفترة من العام الحالى أصبح 2% وفى العمل 35% بينما حاليا مقارنتا بالعام الماضى 2%.

    وقالت وزيرة الصحة والسكان: “من المحافظات التى ترتفع فيها نسب الإصابات بكورونا هى قنا والأقصر وأسوان وسوهاج وسنمر عليهم خلال أيام وقبل شهر رمضان وتابعت: “اجتمع يوميا مع 376 مستشفى للاطمئنان على تدفق الخدمات الطبية واليات علاج كورونا مضيفة أنه تم الانتهاء من تطعيم العاملين فى قطاع السياحة ومصر للطيران وكذلك يتم حاليا تطعيم العاملين بقناة السويس وسيتم البدء فى تطعيم العاملين فى الأنشطة الاقتصادية القومية خلال الفترة المقبلة.

    وأوضحت وزيرة الصحة والسكان، أنها وافقت على صرف الأدوية بمعدل 3 أشهر لأصحاب الأمراض المزمنة من المستشفيات، كما وافقت على صرف البان الأطفال للمستحقين لمدة 3 أشهر، ودعت أصحاب الجراحات الحرجة والعاجلة إلى التسجيل بالمشروع القومى لقوائم الانتظار لإنهاء علاجهم واجراء الجراحات الخاصة بهم.

    وأشارت إلى مأمونية اللقاحات التى تعاقدت عليها مصر، مضيفة أن جميع اللقاحات حصلت على موافقات من هيئة الدواء وجميعها فعالة وضرورية للحفاظ على الصحة ومنع العدوى أو الدخول فى مضاعفات خطرة بعد الاصابة وطالبت المواطنين بعدم العناق والسلام باليد واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية فى المساجد ومنع اقامة موائد الرحمن وتوصيل الفطار وجبات للمنازل والبعد عن التجمعات.

    وحول تطعيمات الحجاج، قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان: جاهزون بالتطعبمات للحجاج خاصة حجاج التضامن والسياحة والداخلية وسيتم تطعيمهم بلقاح سينوفارم الصينى وهناك كميات كبيرة تكفى كل المواطنين.

  • وزيرة الصحة: غسل الأيدى وارتداء الكمامة أقوى لقاح ضد كورونا فى العالم

    حذرت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، من عدم التزام المواطنين بالإحراءات الوقائية من العدوى بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن أقوى لقاح فى العالم هو غسل الأيدى وارتداء الكمامة، خاصة فى رمضان.
    وأضافت وزيرة الصحة خلال المؤتمر المنعقد الآن لاستعراض مستجدات الوضع الوبائى لفيروس كورونا فى مصر، والإرشادات الوقائية خلال شهر رمضان الكريم، أنه لابد من التنوع الغذائى خلال رمضان، مطالبة الجميع بالإكثار من شرب المياه بين الإفطار والسحور، وأكل الفاكهة وتقليل الحلويات فى رمضان واستبدالها بالسوائل الطبيعية والعصائر.
    وطالبت وزيرة الصحة كبار السن بمراجعة كافة الفحوصات خلال رمضان، بالإضافة إلى أهمية ممارسة الرياضة بشكل عام لجميع الأعمار.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أى فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقى استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”.
    وكان الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، أكد أنه لا بد أن نحافظ على المكتسبات التي وصلنا لها في وضع مصر بالنسبة لدول العالم حول أعداد الإصابات بكورونا، حيث إن مصر من أقل الدول إصابات بالفيروس، متابعا: نحن على أعتاب الموجة الثالثة من الفيروس، وهناك زيادة ملحوظة في أعداد الإصابات بكورونا.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة فى 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافى المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالى العدد الذى تم تسجيله فى مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 206510 من ضمنهم 157006 حالة تم شفاؤها، و 12253 حالة وفاة.
  • الصحة: تسجيل 783 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 37 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأربعاء، عن خروج 444 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 157450 حالة حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 783 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 37 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 207293 من ضمنهم 157450 حالة تم شفاؤها، و 12290 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”
  • المدير الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية يؤكد حصوله على لقاح كورونا فى مصر

    قال الدكتور أحمد المنظرى، المدير الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إنه يرد إلينا بشكل شبه يومى عدد الإصابات والوفيات بكل الدول ومن يحدد وجود موجة ثانية أو ثالثة هى منظمة الصحة العالمية مع منظومة الصحة بكل دولة، وسنتكمن خلال هذه السنة من تغطية 20% من سكان العالم باللقاحات، وهناك تطور مذهل فى مختلف جوانب العلم ومكنت الجهات البحثية والشركات المصنعة من اختزال الوقت لإيجاد لقاح للبشرية، ولن يكون هناك تنازل عن مأمونية اللقاحات، وعلينا أن نقوم بالموازنة بين أضرار اللقاح والفوائد التى ستحصل عليها البشرية، مؤكدا أن الفوائد التى سنجنيها من اللقاحات أكثر من الأضرار، وهذا ما يعتبر نجاحا، مشيرا إلى أنه تناول الجرعة الأولى من اللقاح فى مصر، واللقاحات التى تستوردها الدول مرت بالكثير من المراجعات، ما يعطى نوعًا من الأمان ولا توجد أفضلية للقاح عن الآخر.

    وأكد الدكتور أحمد المنظرى المدير الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إن كورونا أظهرت هشاشة الكثير من الدول فى المنظومة الصحية، وجاءت دعوة من منظمة الصحة العالمية ليكون هناك عالم تشمله العدالة والمساواة فى الحصول على اللقاحات، وخصوصا بعد الصراع بين الدول على المستلزمات الطبية.

    وأضاف، خلال مداخلة ببرنامج 90 دقيقة مع الإعلامى أسامة كمال، من الممكن التغلب على الصراعات بين شركات الأدوية وأساس الشعار هو حصول كل الدول على اللقاحات بشكل عادل وهناك اتفاقيات عقدت لتمويل شراء اللقاحات للدول التى تعانى من نقص الموارد المالية، وهناك تحديات كبيرة واجهناها وما زلنا نأمل من الدول التى لديها القدرة فى المساهمة لتوصيل اللقاحات للدول الفقيرة.

    وتابع: مصدر صلاحيات منظمة الصحة العالمية هى الدول وتسعى لتقديم المشورة للدول وليس لديها صلاحيات لإلزام الدول بالتزام التعليمات أو مخالفتها، فالجائحة كشفت الكثير من الجوانب، وكان هناك لقاء مع وزيرة الصحة المصرية، وكما نتكلم عن الأمن الغذاء لابد أن نتحدث عن الأمن الدوائى وحقوق الملكية الفرية من الممكن أن نتنازل عنها لمنح دول العالم الحصول على اللقاح وتيسير العملية، وهناك عدة جهات ومنظمات أممية من الممكن أن تسيطر على الشركات للتنازل عن حقوق الملكية لحماية البشرية.

  • الصحة: لاحظنا زيادة التخلى عن الإجراءات الاحترازية وإصابات كورونا فى ارتفاع

    أكد الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، أنه لابد أن نحافظ على المكتسبات التي وصلنا لها في وضع مصر بالنسبة لدول العالم حول أعداد الإصابات بكورونا، حيث إن مصر من أقل الدول إصابات بالفيروس، متابعا: نحن على أعتاب الموجة الثالثة من الفيروس، وهناك زيادة ملحوظة في أعداد الإصابات بكورونا.

    وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، في تصريحات لبرنامج الحقيقة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية آية عبد الرحمن، أن مصر حصلت على اللقاحات، وكل يوم هناك مواطنون تتلقى لقاح كورونا، وهذا ليس معناه أن نتوقف عن اتباع الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا.

    واستطرد متحدث وزارة الصحة، أنه من الملاحظ التخلى عن اتباع الإجراءات الاحترازية وارتداء الماسك والتواجد في التجمعات الكبيرة، متابعا: الدولة تؤدى دورها بالحفاظ على المواطن وصحته ويبقى دور المواطن هو الأهم والفيصل في اتباع الإجراءات الاحترازية والبعد عن التجمعات.

    وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، إن الفترة الماضية ومنذ عام 2018 تم إطلاق حزمة من المبادرات الرئاسية وتدشين منظومة التأمين الصحى الشامل، حيث تعد هذه المبادرات هى الأساس الذى بنينا عليه ووصلنا لهذا لوضع الجيد والذى جعلنا نستطيع وننجح في مواجهة فيروس كورونا، موضحا أن هناك بنية تحتية وقوى بشرية واهتماما بالطب المهنى وتدريب كوادر بشرية من الناحية العلمية، وكذلك من الناحية الإدارية من خلال تدريبهم على التعامل مع المرضى والاكتشاف المبكر للمرض واستيعاب عدد كبير من المرضى مثل مبادرة القضاء على فيروس سى، والتأكد من جاهزية المستشفيات، ما جعلنا قادرين على مواجهة أي جائحة.

  • الصحة العالمية تشيد بـ100 مليون صحة ومنظومة التأمين الصحي

    التقى السفير د. أحمد إيهاب جمال الدين، المندوب الدائم لمصر في جنيف، أمس مع د. تيدروس أدهانوم مدير عام منظمة الصحة العالمية، وذلك بمقر المنظمة، حيث شهد اللقاء استعراض أوجه التعاون بين مصر والمنظمة وسبل دفع العلاقات بينهما خلال الفترة المقبلة.
    وأشاد مدير عام المنظمة بالمبادرات المصرية التي يجري تنفيذها مؤخرًا في مجال الصحة مثل مبادرة “١٠٠ مليون صحة” ومشروع تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، مشيرًا إلى أن تلك المبادرات تعد دليلًا على حرص القيادة المصرية على دعم وتعزيز المنظومة الصحية باعتبارها عاملًا أساسيًا في استقرار المجتمعات، وهو ما أثبتته أزمة جائحة كوفيد-١٩ التي أظهرت الآثار المتعددة لمجال الصحة على مختلف مناحي الحياة.
    كما شهد اللقاء استعراض آخر التطورات الخاصة بجائحة كوفيد-١٩، وجهود المنظمة من خلال مرفق كوفكس لتوفير اللقاحات ضد الفيروس لكافة الدول بشكل عادل ومتساو.
    وأكد مندوب مصر الدائم، دعم مصر لجهود المنظمة والمرفق، خاصة مع ظهور بعض الصعوبات في توفير اللقاحات نظرًا لعدم قدرة الشركات المصنعة للقاحات على إنتاج الكميات التي تفي بالاحتياجات العالمية، مؤكدًا تطلع مصر للحصول على اللقاحات المخصصة لها من المرفق في أسرع وقت بما يساعد في إتمام حملة التطعيم الجاري تنفيذها.
    وفى هذا الإطار أشار جمال الدين إلى مسعى مصر تمرير مقترح في منظمة التجارة العالمية يتيح الاستفادة من القدرات التصنيعية غير المستغلة للدول النامية في مجال تصنيع اللقاحات، بما يفتح المجال أمام زيادة التصنيع العالمي وتوفير اللقاحات ضد الفيروس، في ظل الأزمة التي يمر بها المجتمع الدولي نتيجة النقص في معدلات إنتاج اللقاحات.
    من جانبه أكد د. تيدروس أدهانوم دعم المنظمة لجهود تعزيز التصنيع المحلي للقاحات في الدول النامية، مشيرًا إلى أن مصر تعد من الدول الرائدة في القارة الأفريقية المؤهلة لاستضافة هذه الصناعات في ظل ما تمتلكه من قدرات تصنيعية وخبرات في هذا المجال. وشدد مدير عام المنظمة على أهمية حشد جهود كافة الأطراف المعنية لتكثيف عمليات تصنيع اللقاحات، مشيرًا إلى أن الجائحة تتطلب أكثر من أي وقت مضى تضامن المجتمع الدولى لتخطي تلك الأزمة التي تعد غير مسبوقة في التاريخ الحديث.

  • “الصحة التونسية”: إجراءات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا

     أعلنت وزارة الصحة التونسية، عن إجراءات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا، يتم العمل بها بداية من 9 أبريل وحتي 30 أبريل، وذلك بناء على المقترحات المقدمة من قبل اللجنة العلمية.

    وتشمل الإجراءات، التي تم الإعلان عنها في مؤتمر صحفي، التشديد علي تطبيق وسائل الحماية الفردية، والبروتوكولات الصحية، وتشديد الرقابة عليها بكل صرامة، بجانب منع التجمعات الخاصة والعامة.

    كما أعلنت الوزارة أنه سيتم غلق الأسواق الأسبوعية، وإعلان حظر التجول بداية من الساعة السابعة مساء إلى الساعة الخامسة صباحا، بالإضافة إلي غلق المناطق ذات مستوى الأخطار المرتفع.

    وأضافت الوزارة أنه سيكون هناك حجر ذاتي إجباري لمدة 5 أيام للوافدين من الخارج، وذلك بعد تقديمهم تحليلا سلبيا قبل السفر، موضحة أنه سيتم العمل بتوقيت شهر رمضان بالنسبة للإدارات العمومية انطلاقا من 12 أبريل الجاري.

  • الصحة: تسجيل 778 حالات إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 43 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الثلاثاء، عن خروج 432 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 157006 حالة حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 778 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 43 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 206510 من ضمنهم 157006 حالة تم شفاؤها، و 12253 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف
  • وزيرة الصحة تلتقى رئيس هيئة قناة السويس لتطعيم العاملين بالقناة بلقاح كورونا

    التقت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، صباح اليوم الثلاثاء، الفريق أسامة ربيع داخل مبنى الإرشاد بهيئة قناة السويس، وذلك لتطعيم العاملين بالهيئة بلقاح فيروس كورونا كأحد القطاعات الاقتصادية الهامة للدولة، وفي إطار خطة الدولة للتصدي لجائحة فيروس كورونا وتوفير اللقاحات.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة هنأت الفريق أسامة ربيع على نجاح هيئة قناة السويس فى تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة، وعودة حركة الملاحة بقناة السويس.
    وأشار مجاهد، إلى أن الوزيرة أكدت حرصها على تطعيم  العاملين بهيئة قناة السويس بالتوازى مع الفئات المستحقة بتلقي لقاح كورونا من الأطقم الطبية وكبار السن، كما تبادل كل من وزيرة الصحة والسكان ورئيس هيئة قناة السويس الدروع التذكارية.
    ومن جانبه توجه الفريق أسامة ربيع بالشكر للدكتورة هالة زايد لحرصها على تطعيم العاملين بهيئة قناة السويس، بلقاح فيروس كورونا، مشيدًا بجهودها في التصدي لفيروس كورونا وتوفير اللقاحات لكافة المصريين، كما ثمن دورها الكبير في النهوض بالمنظومة الصحية في مصر  والاهتمام بالصحة العامة، من خلال تنفيذ مشروعات ومبادرات رئيس الجمهورية للاهتمام بالصحة العامة.
  • الصحة: تسجيل 767 حالات إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 47 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الإثنين، عن خروج 355 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 156574 حالة حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 767 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 47 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الإثنين، هو 205732 من ضمنهم 156574 حالة تم شفاؤها، و 12210 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر”
  • الصحة: إضافة 200 مركز تطعيم لتلقى لقاح كورونا ليصل العدد لـ339

    قال الدكتور محمد عبد الفتاح وكيل وزارة الصحة للشئون الوقائية، إنه تم إضافة 200 مركز تطعيم لتلقى لقاح كورونا ليصل العدد إلى 339 مركز تطعيم، مضيفا أن المركز الواحد يطعم من 50 لـ 75 شخصا.
    وأضاف خلال مداخلة عبر سكايب مع الإعلامية لميس الحديدى عبر برنامجها كلمة أخيرة المذاع على قناة on، أن 150 ألف موطن تم تطعيمهم بلقاح كورونا، بالإضافة إلى أن هناك زيادة كبيرة من لقاح كورونا خلال الفترة المقبلة، وأنه تم مواجهة تكدث المواطنين على المراكز بزيادة إعداد العاملين من الفرق الطبية.
    وتابع، أن المسجلين على موقع لقاح كورونا أكثر من 700 ألف شخص، بالإضافة إلى أن هناك تعليمات من الوزيرة باختصار الوقت ما بين التسجيل والتطعيم بمدة لا تزيد عن 3 أيام، مضيفا، أن كل من يطلب الاستفسار على اللقاح يتم الرد عليه.
    وأشار كيل وزارة الصحة للشئون الوقائية إلى أن كل ما يتم تداوله على السوشيال ميديا على استيرزينيكا غير صحيح.. ونستهدف أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن.. ولدينا تجارب عن دول منعت أدوية فى علاج أعراض كورونا ورجعت مرة أخرى”.
  • وزير الصحة الإيراني يعلن فقدان السيطرة على كورونا بسبب انتشار السلالة الجديدة

    أعلن وزير الصحة الإيرانى، سعيد نمكي، فقدان النظام الصحى الإيرانى زمام المبادرة فى السيطرة على فيروس كورونا “كوفيد-19″، لاسيما بعد انتشار السلالة الجديدة من الوباء العالمى فى بعض المحافظات، وأحداث قفزة فى أعداد الوفيات والإصابات.

    وبحسب وكالة إيرنا، قال المسئول الإيرانى،: “اليوم فقدنا زمام المبادرة فى السيطرة على جائحة كورونا فى البلاد، ظروفنا باتت صعبة للغاية ومن غير المعلوم متى سنتمكن من السيطرة على هذا الفيروس العنيد والجامح مرة أخرى”.

    وأضاف،:”نواجه أعتى أمواج كورونا.. قبل احتفالات بداية العام الجديد لم يستمع أحد لنا من أجل السيطرة على التنقلات والسفر بين المدن، واليوم نواجه مشكلة خطيرة للغاية”.

    وكانت أعلنت إيران إن موجة رابعة من جائحة فيروس كورونا بدأت تتفشى فى المناطق الغربية والوسطى من البلاد نتيجة السفر على نطاق واسع والاحتفالات خلال عطلة العام الإيراني الجديد.

    وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة سيما سادات لارى للتلفزيون الرسمى: “بدأت بالفعل موجة رابعة من فيروس كورونا في أجزاء كثيرة من غرب ووسط البلاد وتتقدم في اتجاه الشرق”.

    وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية أمس الأحد، تسجيل 11680 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ووفاة 161 شخصا خلال الـ24 ساعة الماضية، وسط تحذيرات من موجة رابعة من كورونا ستكون أسرع تفشيا من الموجات السابقة.

    وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، سيما سادات لاري، عن آخر الإحصاءات الرسمية للإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في البلاد، اليوم الأحد، حيث أكدت تسجيل 11680 إصابة جديدة، ووفاة 161 شخصًا، خلال الـ24 ساعة الماضية.

    من جهته قال مساعد وزير الصحة الإيراني، ايرج حريرجي، إن “عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في البلاد سيرتفع الى عدة أضعاف في غضون 4 الى 6 أسابيع.. لأن الموجة الرابعة من كورونا ستكون اسرع تفشيا من الموجات السابقة”.

    بدوره قال رئيس مقر مكافحة كورونا في العاصمة طهران، على رضا زالي :” سنفرض قريبا قيودا صارمة على كافة المراسم الدينية والمهرجانات والمعارض ودوام العمل في المؤسسات، بسبب تفاقم ازمة تفشي كورونا في الأيام الأخيرة والدخول في الموجة الرابعة من الفيروس”.

زر الذهاب إلى الأعلى