وزير الإنتاج الحربى

  • وزير الإنتاج الحربى يتابع مستجدات تطوير خط إنتاج الذخيرة 9 مم

    استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتـاج الحربي الدكتور وجيه المراغي والدكتورة هدى المراغي عضويّ اللجنة الاستشارية لتحالف الثورة الصناعية الرابعة، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة.

    أوضح الوزير “مرسي” أن هذا اللقاء يأتي في ضوء زيارته لشركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة (مصنع 300 الحربي) والتي تفقد خلالها خط إنتاج الذخيرة (9 مم) بالشركة والمطور بمفهوم الثورة الصناعية الرابعة وذلك للوقوف على الموقف التنفيذي لتطوير خط الإنتاج ومدى تطابقه مع المخطط، مؤكداً أن اللقاء يأتي من منطلق إيمان وزارة الإنتاج الحربي بأهمية البحث العلمي وربطه بالصناعة والتعاون الدائم مع العلماء والباحثين في الداخل والخارج لتعظيم الإستفادة من خبراتهم العلمية والتطبيقية في تطوير الصناعة الوطنية من خلال الشركات والوحدات التابعة للوزارة لتواكب أحدث التقنيات التصنيعية العالمية وتحقيق طفرة علمية وصناعية تنعكس على الاقتصاد القومي وكذا تنفيذ مشروعات تنموية تستهدف الارتقاء بالوطن.

    كما أكد وزير الدولة للإنتاج الحربي، على أن “المراغي” لا يبخلان مطلقاً بتقديم خبراتهما وأية مساعدة علمية للوطن إلى جانب جهودهما العلمية التي تساهم بشكل مباشر فى رفع اسم الوطن بالخارج وتبرهن للعالم على عبقرية العالم المصري وقدرته على الإبتكار والبحث فى شتى المجالات، لافتاً إلى أن تطبيق مفهوم الثورة الصناعية الرابعة بخطوط الإنتاج يساهم في تقليل الهدر فى الوقت والجهد والطاقة والتنبؤ بالأعطال وتحسين جودة عمليات الإنتاج وتحسين جودة المنتج النهائي وخفض تكاليف الإنتاج وزيادة الإنتاجية وتحسين القدرات التنافسية لتحقيق الادارة الاقتصادية لخطوط الانتاج عن طريق استخدام آليات الثورة الصناعية الرابعة.

    من جانبه، أشار الدكتور وجيه المراغي إلى أن الاستفادة من مفهوم الثورة الصناعية الرابعة وتطبيق مبادئها يهدفان إلى تحقيق المرونة في عملية التصنيع، معرباً عن وجود العديد من الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والبشرية الواعدة بالشركة (مصنع 300 الحربي) والتي تجعلها لا تقل عن مستوى العديد من الشركات في الخارج بما تمتلكه من كفاءات وعمالة مدربة على أعلى مستوى، مشيداً باهتمام وزارة الإنتاج الحربي بدعم توجه الدولة نحو تشجيع الصناعة وتوطين التكنولوجيات الحديثة وكذا دعم التقارب والتعاون مع علماء مصر بالخارج والداخل والاستفادة من علمهم وخبراتهم للخروج بمخرجات يمكن أن تستفيد بها الدولة فى المجالات الصناعية والبيئية والتعليمية المختلفة.

    وأبدت الدكتورة هدى المراغي استعداد كافة أعضاء اللجنة الاستشارية لتحالف الثورة الصناعية الرابعة لتقديم خبراتهم في هذا المجال والاستفادة العلمية والتطبيقية في تطوير الصناعة الوطنية لتواكب أحدث التقنيات التصنيعية العالمية والوصول لمنتجات ذات جودة عالية وذلك بأقل تكلفة ممكنة، مؤكدةً على أهمية التطوير المستمر للقوى العاملة لمواكبة أحدث التكنولوجيات العالمية وتعزيز مشاركة الشباب فى القطاع الصناعي وفي ذات الوقت الاستفادة من قدرات ذوي الخبرة مما سيمكننا من الإرتقاء بالكفاءات الصناعية ورفع كفاءة وجودة المنتج الوطني.

  • وزير الإنتاج الحربى يلتقى ممثلى “إم جلوري” الإماراتية لمتابعة التعاون المشترك

    – الوزير “مرسي”: نتكامل مع القطاع الخاص العالمي والمحلي بما يعود بالنفع على المواطنين.. ونشارك في تنفيذ توجه الدولة نحو توطين صناعة المركبات والتوسع في استخدام الغاز الطبيعي كوقود للمركبات

    – رئيسة “إم جلوري” الإماراتية: نستهدف تلبية احتياجات السوق المحلي والأفريقي من هذا النوع من السيارات البيك أب.. والتعاون المشترك يحقق إنتاج مركبات أكثر محافظةً على البيئة وتقليلاً لمعدلات التلوث

    اجتمع المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى مع الدكتورة ماجدة العزعزي رئيس مجلس إدارة شركة “إم جلوري” القابضة الإماراتية وعدد من المسئولين بالشركة عبر تقنية الفيديوكونفرانس وذلك لبحث مستجدات التعاون المشترك بين الجانبين.

    أشار الوزير “مرسي” إلى أنه تم خلال اللقاء متابعة الموقف التنفيذي للتعاون المشترك بين “الإنتاج الحربي” و”إم جلوري” في مجال التصنيع المشترك لتصنيع وإنتاج وتسويق السيارات البيك أب “EM” والتي تعمل بالغاز الطبيعى والبنزين وذلك من خلال تأسيس شركة (مصرية – إماراتية) لإنتاج وتصنيع السيارات التى تعمل بالوقود المزدوج بسواعد مصرية، لافتاً إلى أنه من المخطط بدء الإنتاج الفعلي خلال النصف الأول لعام 2023.

    وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربي أن هذا التعاون يأتي في ضوء التوجيهات الرئاسية الخاصة بالتوسع في استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات، كما يأتي هذا التعاون تحقيقاً لرؤية مصر 2030 فى مجال توطين تكنولوجيات صناعية حديثة وخلق كوادر فنية محترفة وذلك دعماً لخطط واستراتيجيات التنمية المستدامة بالدولة من خلال الاعتماد على قدرات التصنيع والموارد المحلية المتاحة، مشددا على أن الانتقال إلى الاعتماد على مصادر طاقة بديلة منخفضة الانبعاثات جزء لا يتجزأ من تحقيق مستقبل أكثر استدامة، وقد حققت مصر إنجازات مهمة في مجالات الاستدامة والطاقة البديلة والصناعات المرتبطة بها خلال السنوات الماضية وذلك بفضل رؤية القيادة الرشيدة والاستراتيجيات الحكومية الطموحة في هذه المجالات.

    بدورها أوضحت الدكتورة ماجدة العزعزي رئيس مجلس إدارة شركة “إم جلوري” الإماراتية أن الجانبين يستهدفان تلبية إحتياجات السوق المحلي والأفريقي من هذا النوع من السيارات البيك أب التي تعمل بالغاز الطبيعي والبنزين، مضيفةً أن السيارات تتميز بالعديد من المميزات حيث تتوفر فيها أعلى قدرة محرك للسيارات البيك أب فى السوق ويتوفر بها مقاعد مريحة وتكييف هواء قوي ووسائل أمان عالية وتعمل فى درجات الحرارة المناسبة للشرق الأوسط والخليج وأفريقيا، بالإضافة إلى القدرة على العمل على مختلف أنواع الطرق، وأشارت “العزعزي” إلى أن هذا التعاون يساهم في إنتاج مركبات أكثر محافظةً على البيئة وتساهم في تقليل نسب التلوث والانبعاثات الضارة التي لها تأثير سلبي على المواطنين والاقتصاد والبيئة.

    وأشادت “العزعزي” بالدور الذي تلعبه وزارة الإنتاج الحربي في دعم وتشجيع الاستثمار في مصر، خاصةً في ظل العلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين الشقيقين سواء على مستوى القيادة السياسية أو الشعبين، مؤكدةً أن المناخ الاستثماري في مصر جاذب بالرغم من مختلف التحديات التي تواجهها مؤخراً مثلها مثل باقي دول العالم.

  • وزير الإنتاج الحربى: نستفيد من علماء مصر بالخارج فى كافة مجالات التصنيع

    أكد اللواء محمد أحمد مرسى، وزير الدولة للإنتاج الحربى، أن وزارة الإنتاج الحربى واحدة من أكثر الجهات التصنيعية بالدولة التي استفادت من مؤتمرات “مصر تستطيع”، حيث شاركت وزارة الإنتاج الحربى في الخمس نسخ السابقة وفي هذه النسخة ” مصر تستطيع بالصناعة”، في أكثر من 80 % من جلسات المؤتمر، جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية فى برنامج أيد في أيد، على إذاعة نغم اف ام، تقديم الإعلامى محمد عيد بكر.

     وتحدث وزير الإنتاج الحربى عن مشاركة الوزارة بمؤتمر مصر تستطيع في نسخته السادسة، والذي يحمل اسم  “مصر تستطيع بالصناعة”، مؤكدا تقدير الوزارة الكامل للدور الحيوي للسفيرة نبيلة مكرم في السعي الدائم لربط كافة المؤسسات بالدولة بعلماء مصر بالخارج للإستفادة من خبراتهم بكافة مجالات التصنيع المختلفة من خلال مؤتمرات “مصر تستطيع”، والتي بدأت في ديسمبر 2016.

     وأضاف الوزير محمد أحمد مرسى، أن الوزارة تتعاون مع علماء مصر بالخارج في إنشاء وحده تدريبية ذكية للتصنيع الذكي بمركز التميز العلمى والتكنولوج، وكذلك تصنيع نموذج لسيارة كهربائية ويتم تنفيذها بالتعاون مع مركز التميز العلمى والتكنولوجى التابع للوزارة، كما تتعاون الوزارة مع العالم المصري رامي عازر لتصنيع وإنشاء مصانع تعمل على تحويل مخلفات أشجار الموز إلى ورق وأسمدة ومنسوجات ومواد تعبئة وتصديرها الي أوروبا.

     وكشف وزير الإنتاج الحربى عن دور الوزارة فى منظومة إدارة المخلفات البلدية الصلبة، حيث تقوم بتصنيع المعدات المستخدمة في عملة معالجة المخلفات، وكذلك إنشاء مصانع وخطوط المعالجة حيث قامت الوزارة بإنشاء 70 مصنع معالجة مخالفات بالمحافظات والمدن المختلفة ومايقرب من 150 خط وتسعي الوزارة في الوقت الحالي لإنشاء مصانع معالجة للمخلفات ” waste to energy” والتي تعمل علي تحويل المخلفات لطاقة بطريقة مباشرة.

  • وزير الإنتاج الحربى يزور جناح “Hyundai Rotem” الكورية بمعرض السعودية

    قام المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي بتفقد جناح شركة “Hyundai Rotem” الكورية الجنوبية بمعرض الدفاع العالمي “WDS 2022” والمقام بالسعودية تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود خلال الفترة من ٦ إلى ٩ مارس الجاري بمدينة الرياض.
    أكد الوزير “مرسي” أنه على مدار الأعوام القليلة الماضية أصبحت مصر لاعبًا رئيسيًا ومؤثرًا في المنطقة على مستوى القدرات العسكرية والدفاعية لذلك تتطلع وزارة الإنتاج الحربي لعقد المزيد من الشراكات الناجحة مع مختلف اللاعبين الدوليين لإقامة المزيد من المشروعات المشتركة بمجال تصنيع النظم الدفاعية، وقام بدعوة شركة “Hyundai Rotem” إلى زيارة جناح الوزارة بالمعرض والاطلاع على منتجاتها من الأسلحة والذخائر والمعدات، كما قام بدعوة الشركة لتبادل الزيارات والوفود الفنية مع شركات الإنتاج الحربي للتعرف على التكنولوجيا المتوفرة لدى كل جانب على أرض الواقع وتحديد مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك.
    وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربي أن العلاقات الثنائية لاقت في السنوات الأخيرة تدعيماً بصورة واضحة بدافع من الإرادة المشتركة لإقامة شراكة طويلة المدى بين البلدين، مشدداً على أهمية استمرار توطيد هذه العلاقات الوثيقة، مؤكداً أن التعاون العسكري بين البلدين يرتكز على الحوار الإستراتيجي الذي يسمح بتبادل الرؤى فيما يتعلق بتطوير الصناعات العسكرية وفقًا لأحدث التكنولوجيات المستخدمة في مجال نظم الدفاع والتسليح وكذا تبادل التحليلات حول مختلف القضايا الدولية.
    من جانبه، أكد ممثل “Hyundai Rotem” على اهتمام شركته ومختلف الشركات الكورية بتعميق التعاون مع الشركات المصرية – وخاصة شركات الإنتاج الحربي- في المرحلة الراهنة خاصةً في ظل ما تشهده البلاد من إصلاحات حيوية ولافتة على كافة الأصعدة، مؤكداً على الروابط الراسخة التى تجمع البلدين، كما أكد أن مصر تعد ركيزة أساسية للاستقرار في الشرق الأوسط، معرباً عن أمله فى أن تشهد المرحلة المقبلة مزيداً من التعاون المشترك بين الجانبين، مشيرا إلى وجود العديد من صفقات التعاون العسكري التي تمت بالسنوات الأخيرة بين البلدين والتي ساعد فى إتمامها توجيهات القيادة السياسية المصرية التى تعي جيداً مخاطر المرحلة ومستقبل المنطقة، مشيراً إلى أن مصر تلعب دورًا مركزياً لصالح السلام والاستقرار في الشرق الأوسط وأفريقيا وأنها شريك رئيسي لكوريا، مثمناً اهتمام وزارة الإنتاج الحربي ببحث العديد من موضوعات التعاون المقترحة والتي كان على رأسها دراسة إمكانية التعاون في التصنيع المشترك لدبابة القتال الرئيسية  K2-Eyg والتعاون في مجال منصات الاطلاق RCWS مزدوجة التسليح.
    بدوره، صرح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر أن هذا اللقاء يأتي في ضوء حرص الوزارة الدائم على التعاون مع مختلف الشركات العالمية فى مجال نقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة بمصر والعمل المتواصل الذي تبذله تماشياً مع التوجه العام للدولة وتحقيق سياساتها الرامية إلى تطوير وتطويع القدرات والإمكانيات الصناعية والفنية والتكنولوجية المتاحة بما يدعم استراتيجيات التنمية المستدامة من خلال الاعتماد على قدرات التصنيع المحلية بأيدي مصرية وبأعلى معايير الجودة العالمية.
  • وزير الإنتاج الحربى يبحث التعاون مع شركة “ريثيون” فى مجال الصناعات الدفاعية

    ضمن فعاليات أول أيام معرض ” الدفاع العالمي ” المقام بمدينة الرياض خلال الفترة من 6 إلى 9 مارس 2022  والذى تنظمه الهيئة العامة للصناعات العسكرية (GAMI) برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، قام المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي والوفد المرافق بزيارة جناح شركة ” ريثيون” للإطلاع على معروضات الشركة وأحدث ما توصلت إليه من تكنولوجيات التصنيع في مجال الصناعات الدفاعية المختلفة.
    فى بداية اللقاء رحب ممثلو شركة ” ريثيون ” بوفد وزارة الإنتاج الحربى وقاموا بإجراء عرض تقديمى عن أبرز ما تقوم بإنتاجه شركة ” ريثيون ” وهى شركة مختصة بأنظمة الدفاع والفضاء والأمن السيبراني، وتواكب الشركة المتطلبات الدفاعية العسكرية والمدنية للمملكة العربية السعودية، وتدعم رؤيتها الاقتصادية بعيدة المدى، وتقوم الشركة التي تتخذ من الرياض مقراً لها بتصنيع وتجميع رادارات الدفاع الجوي والصاروخي والأسلحة عالية الدقة وأنظمة القيادة والتحكم وحلول الأمن السيبراني، وتوفّر كذلك خدمات الدعم المرتبطة باستخدام تلك المنتجات.
    من جانبه أكد المهندس محمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربى علي عمق ومتانة العلاقات التاريخية الثنائية للبلدين الشقيقين، وأن علاقات التعاون بين مصر والسعودية راسخة وممتدة تاريخياً بما يعزز من أهمية التعاون بين شركات الإنتاج الحربي والشركات السعودية في مختلف مجالات التصنيع، مشيداً بالتطور الكبير والنوعي الذي شهدته العلاقة بين البلدين خلال السنوات الماضية في عدة قطاعات رئيسية، لا سيما في المجالين الاقتصادي والتجاري الذي نتج عنه زيادات سريعة في معدل النمو التجاري بسبب ارتفاع حجم الاستثمارات السعودية الذي استهدف مختلف القطاعات المصرية.
    عقب ذلك قام الوزير ” مرسى ” بإجراء عرض تقديمى عن وزارة الإنتاج الحربى تناول سيادته خلاله أهم ما تقوم به الشركات التابعة للوزارة بإنتاجه من منتجات عسكرية بهدف تلبية مطالب وإحتياجات القوات المسلحة والشرطة المصرية من أسلحة ومعدات وذخائر، وكذلك استغلال فائض الطاقات الإنتاجية لإنتاج منتجات مدنية وايضاً المشاركة فى كافة المشروعات التنموية والمبادرات القومية التى تقوم بها الدولة المصرية بهدف خدمة المواطن المصرى .
    وبدوره أوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر على اهتمام الجانبين بتعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات والتي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الطرفين، لافتاً إلى قيام وزير الدولة للإنتاج الحربى بتقديم الدعوة لشركة ” ريثيون السعودية ” لزيارة مصر وشركات الإنتاج الحربى للتباحث بشكل أكثر عمقاً حول موضوعات التعاون المقترحة.
  • وزير الإنتاج الحربى يتفقد جناح “منظومة الصناعات الدفاعية السودانية” بمعرض الدفاع بالسعودية

    قام المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، بزيارة جناح شركة ” منظومة الصناعات الدفاعية السودانية ” بمعرض الدفاع العالمي بالسعودية “WDS 2022” والمنعقد خلال الفترة من 6 إلى 9 مارس الجاري برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
    في بداية اللقاء أكد الوزير ” مرسي” على عمق العلاقات التاريخية والأواصر المتينة التي تربط بين البلدين وشعبيهما، مشدداً على أن مصر هي دائمًا العمق الاستراتيجي للسودان، كما كان السودان وسيظل هو العمق الاستراتيجي لمصر، وأضاف وزير الدولة للإنتاج الحربي أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات التي تمت مع وفد منظومة الصناعات الدفاعية السودانية خلال الفترة الإخيرة بهدف بحث مستجدات التعاون بين الجانبين، وذلك في ضوء اللجنة المشتركة التي تم تشكيلها من ممثلي منظومة الصناعات الدفاعية بالسودان ووزارة الإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع لتكون معنية بالتواصل الدائم لمتابعة تنفيذ مجالات التعاون المشترك ووضع خارطة طريق للتنفيذ.
    من جانبه عبر الفريق أول ميرغنى إدريس سليمان رئيس هيئة التصنيع الحربى بالسودان، عن سعادته بهذا اللقاء والذى يأتى استمراراً لسلسلة اللقاءات المتصلة التي تمت خلال الفترة الماضية بين مسئولي البلدين ، مؤكداً على حرص بلاده على زيادة التعاون  مع مصر خلال المرحلة المقبلة، لافتًا إلى اهتمام ” منظومة الصناعات الدفاعية بالسودان ” بتعزيز الشراكة الاقتصادية والاستثمارية والتجارية مع الشركات المصرية، وفى مقدمتها شركات الإنتاج الحربي والانتقال بهذه الشراكة إلى آفاق أكثر انفتاحًا ، مشيداً بما شاهده من معروضات بجناح وزارة الإنتاج الحربى ، مضيفاً انه يتطلع من خلال مشاركته بالمعرض إلي عقد شراكات إستراتيجية وفتح مجالات وآفاق جديدة للتعاون العسكري مع وزارة الإنتاج الحربى وكبري الشركات العالمية العاملة فى مجال الأنظمة الدفاعية المتطورة . كما وجه الفريق أول ميرغنى إدريس سليمان رئيس هيئة التصنيع الحربى بالسودان الدعوة للمهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى لزيارة خطوط التصنيع العسكرية المختلفة بالسودان.
    وأوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر أن اللقاء شهد التباحث حول سبل تعزيز التعاون المشترك بين شركات الإنتاج الحربى ومثيلتها من الشركات السودانية لتحقيق الشراكة الإستراتيجية التي تعود بالنفع علي كافة الأطراف .
    علي جانب آخر أشار  “بكر” إلي قيام الوزير ” مرسي” والوفد المرافق بزيارة جناح شركة ” هانو كوبريشن” حيث تم مناقشة التعاون في عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك ولعل اهمها التعاون في إنتاج الذخيرة عيار ( ١٥٥ مم).
    474704f2-170f-4ae5-8e91-447d14f2849d

  • وزير الإنتاج الحربى يزور جناح “جنرال ديناميكس” بمعرض الدفاع العالمى بالسعودية

    قام المهندس محمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربى بزيارة جناح شركة “جنرال ديناميكس” الأمريكية بمعرض الدفاع العالمى بالسعودية “WDS 2022” المنعقد خلال الفترة من 6 إلى 9 مارس الجارى، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

    وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربى إلى وجود تعاون مثمر سابق بين الوزارة – ممثلة فى مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) وشركة أبو زعبل للصناعات الهندسية (مصنع 100 الحربي) – مع شركة جنرال دينامكس للأنظمة الأرضية “GDLS” على مدار العقود الماضية فى مجال الإنتاج المشترك للدبابات M1A1، مضيفاً أنه خلال تفقد جناح الشركة بالمعرض تم مناقشة الموضوعات الخاصة بالشراكة المستقبلية بين “الإنتاج الحربي” و”جنرال ديناميكس” وعلى رأسها التعاون الخاص ببرنامج تطوير الدبابات M1A1 المصرية الذى من المخطط تنفيذه بمصنعى (200 و100 الحربيين)، معرباً عن تقديره للتعاون المثمر مع “جنرال ديناميكس” وتطلعه إلى زيادة أوجه التعاون بين الطرفين من خلال نقل التكنولوجيا وتبادل الخبرات المشتركة فى مجال تطوير الصناعات الدفاعية.

    واستعرض الوزير “مرسي” أبرز الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية لوزارة الإنتاج الحربي، وأشاد بما شاهده من معروضات وما استمع إليه من إمكانيات وقدرات تصنيعية وفنية لشركة “جنرال ديناميكس” والتى تواكب أحدث التكنولوجيات العالمية، مشيراً إلى العلاقات التاريخية القوية بين شركات الإنتاج الحربى والشركات الأمريكية، مؤكداً على اهتمام الوزارة بتعزيز التعاون بين شركاتها التابعة والشركات العالمية فى مختلف مجالات التصنيع العسكرى وتحقيق الشراكة الإستراتيجية التى تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الجانبين.

    من جانبه، قام كريس براون نائب رئيس جنرال ديناميكس للاستراتيجية العالمية وتطوير الأعمال باستعراض الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والبشرية المتوفرة بالشركة، مشيراً إلى أن “جنرال ديناميكس” هى شركة عالمية تتكون من عدة شركات لها (4) أفرع رئيسية هى الأنظمة البحرية والقتالية والمعلوماتية التقنية والطيران، معرباً عن تطلعه لتعزيز التعاون مع وزارة الإنتاج الحربى خاصةً لما تمتلكه من إمكانيات تصنيعية وفنية متميزة تدركها الشركة جيداً بفضل التعاون المثمر الممتد مع الوزارة وشركاتها التابعة، مشيداً بمعروضات الوزارة فى معرض الدفاع العالمى “WDS 2022”.

    كما أشاد من جانب آخر بدور الوزارة فى توفير متطلبات القوات المسلحة المصرية وحرصها على مواكبة أحدث تكنولوجيات التصنيع، مشيداً بالتقدم والتطور الكبير الذى تشهده مصر فى الفترة الحالية فى مجال التصنيع العسكري، مشيراً إلى حرص الشركة الأمريكية على المشاركة فى معرض مصر الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية “EDEX” خلال الأعوام الماضية نظراً لثقله وأهميته فى المنطقة وتطلعها للمشاركة بالمعرض فى نسخة العام المقبل.

    صرح المستشار الإعلامى لوزير الدولة للإنتاج الحربى والمتحدث الرسمى للوزارة محمد عيد بكر أن معرض الدفاع العالمى بالسعودية “WDS 2022” يعد حدث دفاعى متكامل لاستعراض حلول الدفاع المتكاملة والمبتكرة من خلال مجموعة من الفعاليات التى يتم خلالها مناقشة مستقبل الدفاع وتحدياته الراهنة.

  • وزير الإنتاج الحربى: نعد من أكثر الجهات التصنيعية المستفيدة من “مصر تستطيع”

    استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السيد اللواء، وزير الإنتاج الحربي، والوفد المرافق له، بحضور السفير محمد خيرت مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، واللواء محمد برغوت، مساعد وزيرة الهجرة لشئون المراسم.
    من ناحيتها، أشادت وزيرة الهجرة بجهود الإنتاج الحربي في دعم جهود مصر تستطيع، والتعاون للاستفادة من خبرات المصريين بالخارج في دعم جهود الجمهورية الجديدة، ودعم توطين الصناعة في مصر، تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس السيسي لتوفير فرص العمل للشباب، ومواجهة الهجرة غير الشرعية.
    واستعرضت وزيرة الهجرة، جلسات النسخة السادسة من مؤتمرات مصر تستطيع، والتي تحمل اسم: “مصر تستطيع بالصناعة”، ومن بينها الصناعات الخضراء والتكنولوجيا الرقمية، والتي رحبت وزارة الإنتاج الحربي بالمشاركة فيها، بجانب بحث سبل التمويل الصناعي، وفتح أسواق جديدة بالتعاون مع الأشقاء في أفريقيا، والاستفادة من خبرات الشركات الأجنبية وتبادل الخبرات.
    وأضافت وزيرة الهجرة أن كل جلسة ستشهد مشاركة الخبراء والمشاركين من المصريين بالخارج، بجانب ممثلي وزارات ومؤسسات الدولة، وممثلي الشركات الأجنبية، لضمان تحقيق أفضل المخرجات لدعم الصناعة الوطنية وخطوات التحول الرقمي.
    من ناحيته، أشار المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى حرص الوزارة على تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بضرورة تعظيم مشاركة العلماء والخبراء المصريين بالخارج في دعم خطط التنمية بالدولة، مضيفاً أن وزارة الإنتاج الحربي تعد من أكثر الجهات التصنيعية التي استفادت من مؤتمرات “مصر تستطيع”، حيث تم التواصل والتعاون مع العديد من العلماء المصريين بالخارج في العديد من المجالات مثل الرقمنة وتطبيق الثورة الصناعية الرابعة، مؤكداً  أن الوزارة تعد أحد أهم الأذرع الصناعية للدولة إلى جانب دورها الأساسي كركيزة أولى للتصنيع العسكري لذا تحرص على المشاركة في مؤتمرات “مصر تستطيع” التي تعد نموذجاً للتعاون والتكامل بين مختلف الجهات بالدولة بما يتماشى مع خطة التنمية المستدامة والشاملة للدولة، معرباً عن تمنياته لمؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” بالنجاح مثلما نجحت الدورات السابقة لمؤتمرات “مصر تستطيع” وحققت أهدافها في ربط عقول مصر المهاجرة بالوطن وساهمت في الخروج بإبداعات وابتكارات تدفع بمصر للأمام في مختلف الصناعات.
    وأوضح الوزير “مرسي” أن مؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” يأتي مواكباً للاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لتنمية وتطوير الصناعة المصرية التي تمثل قاطرة التنمية للاقتصاد القومي، مضيفاً أن مشاركة العلماء والمستثمرين والخبراء من المصريين بالخارج في هذا المؤتمر يمثل ركيزة أساسية للاستفادة من خبراتهم وتجاربهم الناجحة للمساهمة في وضع رؤى مستقبلية لتحديث الصناعة المصرية وزيادة قدراتها التنافسية، مشدداً على حرص وزارة الإنتاج الحربي على إتاحة كافة إمكانياتها لإنجاح هذا الحدث الهام والذي يعد فرصة واعدة لاستعراض مقومات وقدرات الصناعة المصرية في مختلف القطاعات إلى جانب جذب استثمارات المصريين في الخارج للاستثمار في السوق المصرية، لافتاً إلى أن التحديات الكبرى التى نتجت عن جائحة كورونا أثرت على مختلف القطاعات الصناعية والاقتصاديات العالمية كما أثرت على الأسعار، إلا أن تأثيراتها على القطاعات الصناعية في مصر تم العمل على احتوائها بفضل الإصلاحات التى تبنتها الحكومة المصرية منذ سنوات والتى ساهمت فى الحد من التأثيرات السلبية للجائحة على تلك القطاعات .
    999bb838-ed17-47f3-9dac-b0ffc0590f89

  • وزير الإنتاج الحربى: الدولة المصرية مؤمنة بدور الشباب الفعال فى التنمية

    فى إطار انطلاق فعاليات النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم، أشاد المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى بالمنتدى، لافتاً إلى أنه يعد من أهم التجمعات الشبابية حول العالم، ويمثل نقطة إلتقاء بين شباب العالم الواعدين لتبادل الحوار والتناقش حول قضايا التنمية، مشيداً بإعادة عقد المنتدى والرجوع بقوة بعد توقفه خلال العامين الماضيين بسبب ظروف جائحة كورونا مع الحرص على الالتزام بتنفيذ الإجراءات الاحترازية التي تحافظ على صحة وسلامة المشاركين بالمنتدى، مؤكداً أن منتدى شباب العالم يمثل رسالة سلام من مصر إلى العالم، كما يؤكد اهتمامها بإرساء مبدأ الحوار واحترام الرأى والرأى الآخر.

    وأكد الوزير “مرسي”، على حرص الدولة المصرية على تمكين الشباب والاستفادة من طاقاتهم وأفكارهم ودورهم الفعال فى التنمية والنهوض بالوطن، مضيفاً أنه من منطلق ذلك يوجد ثلاث مساعدين له من الشباب، كما يتم بناء قدرات شباب المهندسين والعاملين بالإنتاج الحربى بشكل دائم لإعداد صف ثاني قادر على القيادة وتولي مختلف المناصب، مضيفاً أن وزارة الإنتاج الحربي ومختلف الجهات بالدولة تهتم ببناء الشباب المصرى، لأنهم هم القوة الإنتاجية الحقيقية للبلاد ولديهم قدرات وطاقات كبيرة للإبداع والإبتكار.

    وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربى، على أن التحديات الكبيرة التي نتجت عن جائحة كورونا أثرت سلباً، ولا تزال على الوضع الاقتصادي العالمى، كما كان لها تداعياتها على الوضع الاقتصادي القومي، إلا أن الدولة المصرية على الرغم من ذلك استمرت في دعم الأسعار واتخاذ الإجراءات التى من شأنها دعم المواطنين والجهات المتضررة من الجائحة وتحقيق التوازن في أسواق العمل، بما ساهم في احتواء التداعيات والتأثيرات السلبية للجائحة وذلك بفضل الإصلاحات الاقتصادية التي تبنتها الحكومة المصرية منذ عدة سنوات في ضوء توجيهات رئيس الجمهورية، لافتاً إلى أن وعي المواطن المصري بتلك التحديات كان الركيزة الأساسية للتغلب عليها.

    جدير بالذكر، أن فعاليات منتدى شباب العالم تنطلق بحضور ورعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في الفترة من 10 حتى 13 يناير الجاري بمدينة شرم الشيخ، وسيناقش المنتدى في نسخته الرابعة ملفات عديدة هامة مثل التحول الرقمي والتكنولوجيا الحديثة ومستقبل الطاقة والتغيرات البيئية، إلى جانب مناقشة موقف المؤسسات الدولية في مواجهة تداعيات جائحة كورونا.

  • وزير الإنتاج الحربى يناقش موازنة العام المالى (2020 ـ 2021)

    ترأس المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى الجمعيات العمومية للشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي والتي تم إقامتها على مدار (3) أيام بقطاع التدريب التابع للوزارة بمدينة السلام، لعرض الحساب الختامى للشركات عن العام المالى (2020-2021) ، وذلك بحضور كبار المسؤولين من (الجهاز المركزى للمحاسبات، وزارة التخطيط، بنك الاستثمار القومي، وزارة الصناعة والتجارة، وزارة المالية، القوات المسلحة، رؤساء وأعضاء مجالس إدارات شركات الإنتاج الحربي وكبار المسؤولين فى الوزارة والهيئة القومية للإنتاج الحربى).
    واستعرض وزير الدولة للإنتاج الحربي خلال انعقاد الجمعيات العمومية معدلات الأداء في الشركات من حيث إيرادات النشاط والإنتاج والمبيعات وتحقيق الأرباح/الخسائر وكذلك العمالة والأجور والاستثمارات، سواء للمنتجات العسكرية أو المدنية لكل شركة وذلك بحضور رؤساء مجالس إدارات الشركات وأعضاء الجمعيات والنقابات العمالية لعدد (19) شركة ووحدة تابعة للهيئة القومية للإنتاج الحربى.
    وفى ختام الجمعيات العمومية تم احتساب معدلات الأداء للشركات والوحدات وقد تبين تنفيذ نسبة (٩٩%) من المعتمد لهذا العام حيث بلغ إجمالي إيرادات النشاط في عام (2020/2021) (٢٠.١) مليار جنيه، بينما بلغت في عام 2019/2020 (١٥.٧) مليار جنيه بمعدل نمو 28%، ووجه الوزير “مرسي” الشركات والوحدات بضرورة العمل على رفع وتحسين مستويات الأداء لتقديم المزيد وتحقيق أفضل النتائج فى المستقبل.
    وعلى هامش مناقشة الموازنة أكد وزير الدولة للإنتاج الحربي على أن التحديات الكبيرة التي نتجت عن جائحة كورونا أثرت سلباً ولا تزال على الوضع الاقتصادي العالمي كما كان لها تداعياتها على الوضع الاقتصادي القومي إلا أن الدولة المصرية على الرغم من ذلك استمرت في دعم الأسعار وإتخاذ الإجراءات التي من شأنها دعم المواطنين والجهات المتضررة من الجائحة وتحقيق التوازن في أسواق العمل بما ساهم في إحتواء التأثيرات السلبية للجائحة وذلك بفضل الإصلاحات الاقتصادية التي تبنتها الحكومة المصرية منذ عام 2014.
    وأكد المستشار الإعلامى لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمى للوزارة محمد عيد بكر على حرص وزارة الإنتاج الحربي الدائم للاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بشركاتها التابعة لإنتاج منتجات مدنية بجودة عالية وبأسعار في متناول الأسرة المصرية، وسعيها إلى تخفيف العبء عن كاهل المواطن المصري وتلبية احتياجاته المختلفة، لافتاً إلى أن نسبة المكون المحلي بمنتجات “الإنتاج الحربي” عالية لذلك فهي تساهم في تعميق الصناعة الوطنية وزيادة الاعتماد على المنتج المحلي وتقليل الفاتورة الاستيرادية توفيراً للعملة الأجنبية.
    WhatsApp Image 2021-12-21 at 9.43.29 AM (1)
    WhatsApp Image 2021-12-21 at 9.43.29 AM (2)
    WhatsApp Image 2021-12-21 at 9.43.30 AM

  • وزير الإنتاج الحربى يلتقى نائب وزير احتياجات الدفاع DAPA بكوريا الجنوبية

    استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى، سانج ايل نائب وزير إحتياجات الدفاع DAPA بكوريا الجنوبية  ضمن فاعليات اليوم الاول من معرض مصر للصناعات الدفاعية والعسكرية” EDEX 2021″ والذي يقام بمصر في نسخته الثانية بمركز المنارة خلال الفترة من ٢٩ نوفمبر حتي ٢ ديسمبر ٢٠٢١ تحت رعاية  الرئيس  عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة، جاء ذلك بجناح الوزارة بالمعرض وبحضور المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب وعدد من قيادات الوزارة.
    في بداية اللقاء تم الترحيب بوفد كوريا الجنوبية والتأكيد علي عمق العلاقات بين الجانبين والتطور الملحوظ التي شهدته خاصة بعد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية إلي كوريا الجنوبية عام ٢٠١٦ ومانتج عنها من تقوية للعلاقات بين الدولتين ونقلها إلي مرتبة الشراكة الإستراتيجية الشاملة، وخلال اللقاء أشار الوزير ” مرسى ” إلى زيارته الأخيرة لجمهورية كوريا الجنوبية تلبية للدعوة الموجهة من السيد وزير الدفاع الوطنى الكورى الجنوبى لحضور فعاليات معرض سيول الدولى للفضاء والدفاع (ADEX-2021) مشيراً إلى الزيارات الميدانية التى قام بها سيادته خلال فترة المعرض للشركات التي لها تعاون قائم بالفعل مع شركات الإنتاج الحربي مثل شركات (هانوا ، هيونداي ويا ) ، أيضاً تم مناقشة الموضوعات التي يمكن التعاون بها مع الشركات الكورية العاملة فى مجالات التصنيع المماثلة وكان على رأس هذه الموضوعات دراسة إمكانية التعاون مع الجانب الكوري في التصنيع المشترك لدبابة القتال الرئيسيةK2 وضرورة إنهاء أعمال الممارسة لتوقيع عقد التصنيع المشترك للهاوتزرK9 خلال فاعليات معرض ” EDEX 2021 ” وأشار الوزير ” مرسى ” إلى أن تبادل الزيارات بين الجانبين تساعد على الوقوف على مستجدات التعاون لافتاً إلى أن مشاركة  سانج ايل بالمعرض الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية ” EDEX 2021  ” جائت لتعزز أطر التعاون بين الطرفين .
    عقب ذلك حرص وزير الدولة للإنتاج الحربى علي اصطحاب الوفد الكوري بجولة داخل جناح الوزارة في معرض ” EDEX2021″ استعرض خلالها أحدث المنتجات العسكرية من أسلحة ومعدات وذخائر والتي تشارك بها الشركات التابعة للوزارة .
    من جانبه أكد سانج ايل نائب وزير إحتياجات الدفاع DAPA بكوريا الجنوبية، أن هذه الزيارة تعد فرصة هامة للإطلاع على أحدث ما توصلت إليه الدول المشاركة في المعرض من تكنولوجيات حديثة في مجال الأنظمة الدفاعية، مشيداً بما شاهده من معروضات بجناح وزارة الإنتاج الحربى، مضيفاً أنه يتطلع من خلال مشاركته بالمعرض إلى عقد شراكات إستراتيجية وفتح مجالات وآفاق جديدة للتعاون العسكري الدولي مع وزارة الإنتاج الحربي وكذلك كبرى الشركات الإقليمية والعالمية العاملة  في مجال الأنظمة الدفاعية المتطورة.
    وأكد  ” ايل ” على أن الافتتاح عكس تنظيماً فريداً ومتميزاً للمعرض مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لضمان المحافظة على صحة وسلامة العارضين والمشاركين، مضيفاً أن افتتاح المعرض جاء كذلك ليؤكد التقدم الهائل الذى تتمتع به مصر في مجال التصنيع العسكري.
    وبدوره أوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر، أن هذا اللقاء يأتى تعزيزاً للعلاقات القوية بين الجانبين، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق في نهاية اللقاء علي تبادل الزيارات للمتخصصين والوفود الفنية بين الجانبين للوقوف على الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية لدى الطرفين على أرض الواقع وتحديد موضوعات التعاون المقترحة بدقة ووضع آليات تضمن تحقيق تعاون مشترك مثمر.
    996f26ed-7a3a-4a0c-8035-30512df02984

  • وزير الإنتاج الحربى : فخورون بـEdex 2021 ومستعدون للفعاليات

    أكد المهندس محمد أحمد مرسى، وزير الدولة للإنتاج الحربى، أن كافة الجهات المشاركة فى المعرض فخورة للغاية بما فعلته وقدمته من منتجات فى المعرض، ولديهم استعداد كامل لكافة الفعاليات، مشيرا إلى أن المعرض جاهز بالكامل لاستقبال الزوار الذين سجلوا على الموقع الرسمى للمعرض.

    وكان المهندس محمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربي، قد أكد فى كلمته خلال المؤتمر الصحفى لمعرض مصر الدولى للصناعات العسكرية “EDEX 2021” ، أن النسخة الأولى من المعرض كانت حلم وطموح الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لوضع مصر على خريطة الدول المنظمة لمعارض السلاح عالمياً، وتحول هذا الحلم إلى توجيهات رئاسية تُرجمت إلى خطوات تنفيذية انتهت بإعلان انطلاق النسخة الأولى فى عام 2018 والتى شهدت نجاحا غير معهود لأى نسخة أولى لأى معرض من معارض الدفاع بشهادة كل من شارك فى “EDEX-2018” أو زاره أو حتى تابعه من خلال المنصات الإعلامية المختلفة أو المنصات الإلكترونية، وذلك بسبب حرص مصر على اتخاذ الإجراءات اللازمة ليولد “EDEX” كمعرض عملاق، واستطاعت النسخة الأولى من المعرض أن ترسل رسالة للعالم بمدى التقدم التكنولوجى للصناعات العسكرية المصرية وأن مصر دولة آمنة ومستقرة كما عكست مستوى علاقات مصر الدولية المتميزة والمتوازنة مع كافة دول العالم سواء المشاركين أو الزائرين حيث شارك فى النسخة الأولى أكثر من (370) شركة من كبرى الشركات المصرية والعالمية العاملة فى مجال الصناعات العسكرية والتى مثلت (41) دولة فضلاً عن عدد (10) آلاف زائر.

  • وزير الإنتاج الحربى: الجناح المصرى يمثل 15% من معروضات إيديكس 2021

    قال المهندس محمد أحمد مرسى، وزير الدولة للانتاج  الحربى، إن الجناح المصرى فى إيديكس 2021، يمثل 15% من المعروضات، مشيرا إلى أن معرض إيديكس هذا العام يعتبر من المعارض الهامة دوليا، فى ظل توجيهات الرئيس السيسي بضرورة وضع مصر على خطة المعارض الدولية.
    جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى لإعلان تفاصيل مؤتمر إيديكس، بحضور وزير الإنتاج الحربى، ورئيس العربية للتصنيع، ورئيس هيئة التسليح للقوات المسلحة، ورئيس الشركة العربية العالمية للبصريات.
    وزير الدولة للإنتاج الحربي (1)
    وزير الدولة للإنتاج الحربي (2)
    وزير الدولة للإنتاج الحربي (3)
    وزير الدولة للإنتاج الحربي (4)

  • وزير الإنتاج الحربى يبحث مع وزير خارجية مدغشقر سبل تعزيز التعاون المشترك

    استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، Patrick Ralolina وزير خارجية مدغشقر، وذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.
    أوضح الوزير “مرسي” أن اللقاء استهدف بحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين في مختلف مجالات التصنيع محل الاهتمام المشترك، حيث تم عرض فيلم عن “الإنتاج الحربي” لإستعراض الإمكانيات الفنية والتكنولوجية والتصنيعية والبشرية للوزارة والجهات التابعة، مؤكداً على اهتمام الوزارة بتعزيز الشراكة الإستراتيجية بين شركات الإنتاج الحربي والشركات المدغشقرية في المجالات المختلفة والتي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الجانبين، كما أكد على انفتاح الوزارة على تبادل الخبرات وتحقيق التكامل مع الأشقاء بالقارة الأفريقية، لافتاً إلى حرص الوزارة على توجيه القدرات الصناعية المتوفرة بالشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي بما يلبي احتياجات الجانب المدغشقري الشقيق في مختلف المجالات، وذلك وفقاً لأحدث التكنولوجيات المستخدمة في تلك المجالات.
    من جانبه أعرب Patrick Ralolina وزير خارجية مدغشقر عن تطلعه لتحقيق تعاون مشترك مثمر مع “الإنتاج الحربي” في مختلف المجالات التصنيعية، مثنياً على الخبرات الفنية والإمكانيات التكنولوجية المتميزة لشركات الإنتاج الحربي ودورها في دعم خطة الدولة المصرية في التنمية والتطوير، كما أثنى على الاستقرار الذي تشهده مصر حالياً نتيجة للجهود التي تبذلها الدولة لتعزيز الحالة الأمنية وإجراءات الإصلاح الاقتصادي لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، لافتاً إلى أن هذا اللقاء يأتي على هامش زيارته لمصر للتنسيق بشأن القمة المقبلة لتجمع السوق المشتركة للشرق والجنوب الأفريقي “قمة الكوميسا الحادية والعشرين” والتي تستضيفها مصر يوم 23 نوفمبر الجارى وتتسلم خلالها رئاسة التجمع من مدغشقر والذي يعد أحد أهم تجمعات التكامل الاقتصادي الإقليمي فى القارة.
    وأشار المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر، إلى أنه تم خلال اللقاء التأكيد على دور وزارة الإنتاج الحربي الأساسي والذى يتمثل في تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة من الذخائر والأسلحة والمعدات، وأنه يتم الاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية لتصنيع منتجات مدنية متنوعة والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالدولة.
  • وزير الإنتاج الحربى يتوجه غدا للإمارات للمشاركة بمعرض “دبى للطيران 2021”

    يتوجه المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، غداً السبت إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لحضور فعاليات معرض “دبي للطيران 2021″، والمقرر إقامته خلال الفترة من 14 إلى 18 نوفمبر الجاري بمطار آل مكتوم الدولي في إمارة دبي.
    أوضح الوزير “مرسي” أن معرض “دبي للطيران 2021” يعد منصة عالمية تجمع القادة الدوليين بقطاعات الطيران والفضاء والدفاع، مضيفاً أن مشاركته بالمعرض تأتي في ضوء دعوة وزير الدولة لشئون الدفاع بدولة الإمارات العربية المتحدة محمد أحمد البواردي الفلاسي وكذا في إطار علاقات التعاون المثمرة بين الجانبين المصري والإماراتي في مختلف المجالات وعلاقات التعاون الخاصة بين الإنتاج الحربى ووزارة شئون الدفاع الإماراتية فى مجال التصنيع العسكرى .
    ومن المخطط أن يلتقى وزير الدولة للإنتاج الحربي عدد من الشخصيات الهامة ورؤساء الشركات المشاركة فى معرض “دبي للطيران 2021″، بالإضافة إلى زيارة الأجنحة الخاصة ببعض الدول المشاركة في المعرض، ومن المتوقع أن يتم دعوة الشركات للمشاركة بمعرض مصر الدولي للدفاع والأمن “EDEX 2021” المزمع إقامته فى مصر في الفترة من 29 نوفمبر إلى 2 ديسمبر 2021.
    جدير بالذكر، أن معرض “دبي للطيران 2021” يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وحاكم إمارة دبي.
    ويحظى هذا المعرض الذي يُعد واحداً من أبرز الفعاليات المتخصصة في قطاع الطيران حول العالم بدعم من هيئة دبي للطيران المدني ومؤسسة مطارات دبي ووزارة الدفاع الإماراتية ومؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية، ويلعب “دبي للطيران” دوراً محورياً في تحقيق تواصل قطاعات الطيران والفضاء والدفاع على المستوى العالمي، ومن المتوقع أن تكون دورة هذا العام من المعرض أكبر وأكثر تميزاً من الدورات السابقة استناداً إلى عدد الدول والجهات العارضة المشاركة، حيث يُتوقع أن يشهد الحدث مشاركة أكثر من (1200) جهة عارضة من (148) دولة حول العالم، وأن يصل عدد زوار المعرض إلى أكثر من (80) ألف زائر.
    ويركز المعرض هذا العام على مواضيع مستقبل النقل الجوى، واستكشاف الفضاء ومجالات الدفاع، بالإضافة إلى الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي.
  • وزير الإنتاج الحربى يبحث مع السفير البلغارى مجالات التعاون فى التصنيع العسكرى

    استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، السفير ديان أنجيلوف كاتراتشيف سفير جمهورية بلغاريا لدي مصريرافقه وفد رفيع المستوى لمناقشة سبل تعزيز أوجه التعاون المشترك بين الجانبين بمجالات التصنيع المختلفة ، جاء ذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.
    تم فى بداية اللقاء الترحيب بالوفد البلغارى وأوضح الوزير “مرسي” أن هذا اللقاء يأتي من منطلق إيمان الجانبين بأهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات والتي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الطرفين، وتم التأكيد على  دور الوزارة الأساسي والذى يتمثل في تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة والشرطة من الذخائر والأسلحة والمعدات، كما يتم استغلال فائض الطاقات الإنتاجية لتصنيع منتجات مدنية متنوعة والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالدولة. 
    وخلال اللقاء تم مناقشة إمكانية التعاون فى العديد من المجالات  المدنية ومنها ( إمكانية التعاون فى مجال تصميم النماذج والأسطمبات الخاصة بالمسبوكات – التعاون فى مجال سبائك الصلب – توريد مستلزمات إنتاج طفايات الحريق و أدوات المائدة والجنوط وإسطوانات الغاز– إنتاج آلات الورش الحديثة التى تعمل بالتحكم الرقمى ) كما تم مناقشة إمكانية التعاون فى عدد من مجالات التصنيع العسكرية . 
    وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى اهتمام الوزارة بالاستفادة من الخبرات البلغارية فى العديد من المجالات، مشيراً إلى أن وزارة الإنتاج الحربي تحرص بشكل دائم على التعاون مع مختلف الشركات العالمية فى مجال نقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة بمصر، وذلك في ضوء العمل المتواصل الذي تبذله وزارة الإنتاج الحربي تماشياً مع التوجه العام للدولة وتحقيق سياساتها الرامية إلى تطوير وتطويع القدرات والإمكانيات الصناعية والفنية والتكنولوجية المتاحة، بما يدعم استراتيجيات التنمية المستدامة من خلال الاعتماد على قدرات التصنيع المحلية بأيدي مصرية وبأعلى معايير الجودة العالمية، مشيرًا إلى أن مصر تعد سوقاً واعدة لجذب منتجات الشركات العالمية والتى يمكن المشاركة فى تصنيعها بشركات الإنتاج الحربى وتصدير أيضا منتجات هذه الشركات إلى دول المنطقة والقارة الأفريقية بالنظر للموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به مصر.
    وأكد السفير ديان أنجيلوف كاتراتشيف سفير جمهورية بلغاريا لدي مصر أن العلاقات بين الجانبين تتميز بالتنوع منذ قديم الأزل واستمرت فى التطور خلال السنوات الأخيرة على كافة الأصعدة، بالإضافة إلى وجود تفاهم متبادل بشأن ضرورة دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام في المجالات الصناعية والاقتصادية المختلفة، مضيفاً أنه توجد فرص هامة لتعزيز التعاون العسكرى والمدنى بين الجانبين خاصة وأن البلدين يتمتعان بإمكانيات اقتصادية كبيرة ، معرباً عن تطلعه لأن يكون لهذا اللقاء دوراً مهماً فى فتح آفاق جديدة للاستثمار والتعاون بين شركات الإنتاج الحربي والتى تمثل نموذج صناعى فريد والشركات العاملة فى مجالات مماثلة في بلغاريا.
    وأشاد ” كاتراتشيف ” بالنشاط الملحوظ لوزارة الإنتاج الحربي في دعم المشروعات القومية والتنموية في مصر، كما أشاد بدور مصر المحوري في المنطقة العربية والشرق الأوسط وجهودها فى مكافحة الإرهاب،  وكذا اهتمام الدولة المصرية بتوفير المناخ الداعم للإستثمار وجذب المزيد من استثمارات الشركات العالمية ، مؤكداً على إهتمام ورغبه العديد من الشركات البلغارية بالمشاركة فى معرض الصناعات الدفاعية ”  EDEX 2021  “.
    وبدوره أوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي باسم الوزارة محمد عيد بكر، أن هذا اللقاء يأتى تعزيزاً للعلاقات المصرية البلغارية المتميزة والتي شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات الماضية ،  حيث تم مناقشة إمكانية التعاون فى العديد من المجالات على الصعيدين العسكرى والمدنى كما وجه وزير الدولة للإنتاج الحربى خلال اللقاء الدعوة للشركات البلغارية للمشاركة فى معرض ” EDEX2021  ” المقرر إقامته فى مصر نهاية شهر نوفمبر من العام الجاري .
    جانب من اللقاءجانب من اللقاء
    لقاء وزير الانتاج الحربيلقاء وزير الانتاج الحربي

  • وزير الإنتاج الحربى: نرحب باستقبال وفود الشركات اليابانية لزيادة فرص التعاون

    استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، السفير محمد أبو بكر سفير مصر باليابان، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة.

     استهل وزير الدولة للإنتاج الحربي اللقاء بتهنئة السفير محمد أبو بكر على توليه منصبه الجديد كسفير لمصر في اليابان، متمنياً له النجاح والتوفيق، موضحاً أن هذا اللقاء يأتي بهدف بحث سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية الثنائية وسبل فتح أسواق جديدة لمنتجات شركات الإنتاج الحربي بالسوق اليابانية لدعم الصادرات المصرية وكذا جذب استثمارات للسوق المصرية في ظل الفرص الاستثمارية المتاحة والإصلاحات الاقتصادية التي تمت بالدولة خلال الفترة الماضية، ودفع فرص إقامة شراكات ثنائية تعود بالنفع على كلا الطرفين، مؤكداً على اهتمام الدولة المصرية بالتوسع في جذب المزيد من الاستثمارات الجديدة في ظل الفرص الاستثمارية والمشروعات الضخمة المتاحة بالسوق المصري في مختلف القطاعات، معرباً عن ترحيب الوزارة بإستقبال الوفود الفنية للشركات اليابانية لزيارة شركات ووحدات الإنتاج الحربي للتعرف على أرض الواقع على الإمكانيات والقدرات التكنولوجية والبشرية والتصنيعية التي تمتلكها ومجالات التعاون المقترحة، مضيفاً أن هذه الزيارات تمثل مجالاً خصباً لعقد شراكات إستراتيجية جديدة.

     من جانبه أشاد السفير محمد أبو بكر بدور وزارة الإنتاج الحربي التي تعد الركيزة الأساسية للتصنيع العسكري بمصر وأحد أهم الأذرع الصناعية بالدولة من خلال قيامها بالاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بشركاتها التابعة لصالح الإنتاج المدني وصولاً للتصدير للخارج، وأكد السفير على حرصه على أن يكون هناك تنسيق تام بين الوزارة والسفارة لدعم العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية والسعي إلى تذليل أي تحديات والحرص على تعزيز التعاون بين شركات الجانبين، وذلك بالإستفادة من تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين مؤخراً وعمق العلاقات الطيبة التي تجمع الشعبين المصري والياباني وهو ما يعطي دفعة قوية للسعي إلى جذب المزيد من الاستثمارات اليابانية، مضيفاً أنه سيحرص على دعوة المستثمرين ورجال الأعمال في اليابان لزيارة شركات ووحدات الإنتاج الحربى للتعرف على إمكانياتها وتحديد موضوعات التعاون التي يمكن التعاون في تنفيذها.

     وأكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر على عمق العلاقات التي تربط بين الجانبين في مختلف المجالات، لافتاً إلى حرص وزارة الإنتاج الحربي على فتح آفاق جديدة للتعاون مع الشركات اليابانية في مجالات التصنيع المختلفة.

     حضر اللقاء المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربى،  والمهندس محمد شيرين محمد المشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير، والمهندس محمود عرفات مستشار الوزير والدكتور مهندس صلاح جمبلاط رئيس القطاعات الفنية والمهندس أمجد فريد رئيس قطاع التعاون الدولي.ومن ناحية اخرى، قالت شويدروسكي إن منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية تمثل فرصة كبيرة لدول شمال أفريفيا وكل بلدان القارة وسيمثل سوقا واحدة لدول أفريقيا.. لافتة إلى أن اتحاد المغرب العربي لم يؤد إلى الزيادة المرجوة في حجم التبادل التجاري بين دول الاتحاد.

     وأوضحت أن منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية تمثل فرصة هامة لتقليل الاعتماد على أوروبا، وتجعل منطقة شمال أفريقيا أكثر ديناميكية مع باقي دول القارة وتجعلها منصة تصنيع وتصدير لباقي دول القارة.

     وأشارت إلى اللجنة الاقتصادية لأفريقيا تدعم العديد من الدول لصياغة استراتيجيات وسياسات لتفعيل اتفاقات منطقة التجارة الحرة.. مضيفة أنه تم حتى الآن تنفيذ ثلاث مراحل حيث أن هناك اتفاقا حول الخدمات، وحقوق الملكية الفكرية ومنع الاحتكار، والتجارة الالكترونية.

     وأوضحت أن التجارة الإلكترونية أصبحت تنمو بشكل كبير في أفريقيا بصورة تفوق ما كنا نتوقع منذ سنوات، منوهة بالتطور الذي تشهده القارة في مجال الرقمنة.

     وأضافت أنه من المبكر القول إن منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية بدأت تنعكس على مؤشرات النمو الاقتصادي في أفريقيا، ولكن التجمعات الاقتصادية الإقليمية الأفريقية كان لها دور في النمو الاقتصادي للدول الأعضاء ونتوقع نفس الأثر للمنطقة القارية التي ستتيح شركاء أكثر تنويعا.. لافتة إلى أن منطقة شمال أفريقيا لديها فرصة لتكون أكثر مرونة وقدرة على الصمود في حالة وقوع أزمات، وأشارت إلى أن اللجنة الاقتصادية لأفريقيا تقدم في هذا الصدد دعما على المستوى الفني سواء للشركات الناشئة وأيضا تقدم تدريبا لدعم الدول من أجل المصادقة على اتفاقات التجارة الحرة، وستواصل اللجنة دعم الدول.

    وأشارت إلى أن الاندماج التجاري في أفريقيا يمثل خطوة نحو الاندماج الأشمل باتخاذ خطوات اخرى مثل الاتحاد النقدي.

     وأوضحت أن التصنيع يمثل مكونا مهما من مكونات الاقتصاد وأصبح يشمل خدمات عصرية مثل الخدمات المصرفية والخدمات الرقمية.. لافتة إلى أن منطقة شمال أفريقيا وخاصة تونس من الدول التي حققت نجاحا في هذا القطاع. كما أوضحت ان التصنيع أصبح يمثل انتقالا من القطاعات ذات الإنتاجية القليلة إلى القطاعات ذات الإنتاجية الأكبر والأكثر إفادة للاقتصاديات، لافتة إلى أن قطاع الخدمات يمثل مصدر قيمة مضافة أكبر لاقتصاديات الدول.

  • وزير الإنتاج الحربى يشهد توقيع عقد شراكة مع شركة نانوفوس اليونانية

    استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى/ Nikolaos Garilidis  السفير اليوناني بمصر، والدكتور/ Loannis Arampatzis مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة نانوفوس “NanoPhos” اليونانية، والمهندس خالد محمد حمزاوي رئيس مجلس إدارة شركة “كريازور”، وذلك بهدف التعاون في مجال تصنيع البويات المائية وتصنيع تركيبات الطلاء الذكية بـإستخدام (تكنولوجيا النانو)، بحضور المهندس محمد محمد صلاح الدين نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب وعدد من قيادات الوزارة.
    وشهد الوزير “مرسي” و السفير اليوناني توقيع عقد شراكة بين شركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية (مصنع 81 الحربي)  وشركتيّ “كريازور” و”نانوفوس”، حيث قام بتوقيع العقد المهندس خالد محمد حمزاوي – رئيس مجلس إدارة شركة “كريازور” والدكتور/ Loannis Arampatzis مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة “نانوفوس” والمهندس ممدوح بدوي رئيس مجلس إدارة شركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية، و يهدف هذا التعاون إلى تفعيل تكنولوجيا تصنيع البويات المائية والإنشائية والتخصصية والراتنجات وتصنيع تركيبات الطلاء الذكية بـإستخدام ( تكنولوجيا النانو).
    وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربي، على أن استراتيجية العمل بالوزارة والهيئة والشركات التابعة تعمل على المساهمة في تنفيذ المشروعات القومية والتنموية، وبما يعود بالنفع على المواطنين، ويساعد في دفع عجلة العمل إلى الأمام، وذلك بالاستفادة بما تمتلكه الشركات والوحدات التابعة من خبرات فنية وتكنولوجية وتصنيعية، مشيراً إلى أن العلاقة بين قيادة البلدين تسعى دائماً لزيادة التعاون في المجالات كافة.
    أعرب السفير اليوناني عن تقدير اليونان لمصر على المستويين الرسمى والشعبى، واعتزازها بالروابط التاريخية التى تجمع بين البلدين الصديقين، والمتمثلة في وجود جاليات مصرية ويونانية كبيرة في كل من اليونان ومصر، معرباً عن خالص تقديره لمواقف مصر الداعمة لقضايا اليونان علي مختلف المستويات، تلك المواقف النابعة من الدور القيادي الرصين لمصر في المنطقة والذي يحظي باحترام المجتمع الدولي بأسره، مؤكداً حرص اليونان على تعزيز الروابط والعلاقات الثنائية مع مصر في جميع المجالات.
    وأشار الدكتور Loannis Arampatzis مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة نانوفوس “NanoPhos” اليونانية إلى أن شركة “نانوفوس” اليونانية هي إحدى الشركات المتخصصة في مجال تصنيع البويات المائية والإنشائية والتخصصية والراتنجات وتصنيع تركيبات الطلاء الذكية بـإستخدام (تكنولوجيا النانو)، مضيفاً أن هذا التعاون المشترك سيسهم في إنشاء أول مصنع في الشرق الأوسط وأفريقيا يستخدم النانو تكنولوجي في إنتاج الدهانات المختلفة.
    من جانبه، أعرب المهندس خالد محمد حمزاوي – رئيس مجلس إدارة شركة كريازور عن سعادته بالتعاون مع إحدى شركات وزارة الإنتاج الحربى لما تمتلكه هذه الشركات من إمكانيات تكنولوجية وفنية وبشرية هائلة تساعد على تنفيذ كافة المشروعات فى مختلف المجالات، مؤكداً على أنه بموجب هذا العقد تلتزم الشركة بنقل التكنولوجيا وتسليم نسخة من كافة الوثائق الفنية المتعلقة بأعمال الإنتاج والتصنيع والتسويق بالإضافة إلى الإشراف الفني على مراحل الإنتاج والجودة.
    بدوره أكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر، على إيمان الوزارة بأهمية زيادة القدرات التصنيعية، وبناء قاعدة من الكوادر الوطنية في مجال الصناعات التكنولوجية لتعظيم التصنيع المحلى، من أجل تلبية احتياجات الدولة في إطار سعيها لمواكبة معايير الجودة العالمية.
  • وزير الإنتاج الحربى يشهد توقيع اتفاقية لتصميم محطات معالجة وتحلية المياه

    شهد المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى مراسم توقيع اتفاقية تحالف بين “الهيئة القومية للإنتاج الحربي”  وشركات ” MPS ” و”AQUATECH”، وبحضور چوناثان كوهين السفير الأمريكي لدي مصر وعدد من قيادات الوزارة وذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربى.

     ووقع علي الإتفاقية المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب،  وبيورن اسرود رئيس مجلس إدارة شركة “MPS”  وسيمون كاليونى مفوضاً عن شركة  “Aquatech  “.

      وأشار الوزير ” مرسي” إلى أن الهدف من هذه الإتفاقية هو إنشاء تحالف يكون مسئول عن تصميم وإنشاء وإدارة  محطات معالجة وتحلية المياه في جمهورية مصر العربية وبموجب هذا التعاون تقوم وزارة الإنتاج الحربى من خلال الهيئة القومية للإنتاج الحربي وشركاتها التابعة  بالمساهمة في تصنيع مكونات المحطات  ( تحلية / معالجة) بخلاف الإنشاءات والأعمال المدنية والمشاركة في أعمال التركيبات للمعدات   (أعمال الكهروميكانيك) وكذلك المساهمة في الحصول علي الموافقات الحكومية والتنظيمية الخاصة بإنشاء تلك المحطات .

     وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربى، أن هذا التعاون يأتى تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتكامل استراتيجية تحلية ومعالجة المياه مع السياسة العامة للدولة للإدارة الرشيدة للمياه، إلى جانب الاستفادة القصوى من المياه المتاحة، وكذلك توطين تصنيع مكونات محطات     ( تحلية / معالجة) المياه في مصر سعيًا لامتلاك القدرة في هذا المجال وهو ما يأتى فى إطار سعى وزارة الإنتاج الحربى لتوظيف كافة الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والبشرية المتوفرة لديها للمشاركة فى تنفيذ المشروعات القومية الكبرى التى تساهم فى تطوير معيشة المواطن فى إطار مبادرة (حياة كريمة). 

     ومن جانبه صرّح السفير الأمريكي جوناثان كوهين أن “التوقيع على هذه الإتفاقية سيساعد على إتاحة تكنولوجيا عالمية لتحلية المياه في مصر، آملا أن تمهد هذه الخطوة الطريق لشركات القطاع الخاص الأمريكي للقيام بدور رئيسي في قطاع المياه في مصر، مشيراً إلى أن الإستثمارات الأمريكية  في مشروعات مياه الشرب و الصرف الصحي فى مصر تجاوزت المليارات  لخدمة أكبر عدد من المواطنين المصريين.

     وأفاد بيورن اسرود رئيس مجلس إدارة شركة “MPS”  أن الشركة بموجب هذا التحالف سوف تلتزم بتقديم بنية تحتية مائية مستدامة إقتصادياً وبيئياً لمصر والذي سوف يساعد بدوره على ضخ استثمارات أجنبية كبيرة في هذا المجال وكذلك خلق فرص عمل جديدة وإنتاج مياه مطابقة للمواصفات وبتكلفة مناسبة.

     وأضاف ديفيش  شارما الرئيس التنفيذي لشركة “Aquatech ” أن الشركة تمتلك الإمكانيات التكنولوجية التى ستساهم بها فى مجالات إقامة محطات تحلية المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي ، بالإضافة إلى زيادة نسبة التصنيع المحلى لمكونات هذه المحطات ، مشيراً إلى أن شركته قامت بتنفيذ مايقرب من ( 2000 مشروع ) فى 60 دولة حول العالم.

     وفى نهاية اللقاء صرح المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي باسم وزارة الإنتاج الحربى محمد عيد بكر، أن توقيع هذه الإتفاقية يأتى فى إطار إستراتيجية العمل بالوزارة، وهى الانفتاح والتعاون مع كافة الشركات العالمية لنقل وتوطين أحدث التكنولوجيات حول العالم في مختلف المجالات داخل شركات ووحدات الانتاج الحربي، حيث ستتولى شركات التحالف تدريب الكوادر البشرية بالإنتاج الحربي علي كافة الأعمال الخاصة بتصميم وإنشاء وكذلك صيانة تلك المحطات.

  • وزير الإنتاج الحربى يتفقد منتجات الوزارة المشاركة فى معرض EDEX 2021

    قام المهندس محمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربى، يرافقه المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب وعدد من قيادات الوزارة والهيئة بتفقد معروضات “الإنتاج الحربى” من الأسلحة والمعدات والذخائر، والتى سيتم المشاركة بها فى معرض مصر الدولي للدفاع والأمن “EDEX 2021″، وجاء ذلك بمصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) التابع للوزارة.

    أكد الوزير “مرسي” خلال التفقد أن معرض “EDEX 2021” يمثل حدثاً استثنائياً هاماً يجب أن يفخر به كل مصري وعربي، كما أكد على أن الهدف الرئيسى للإنتاج الحربى هو تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة والشرطة المصرية من الأسلحة والذخائر والمعدات والتي ستظهر بعض منها خلال المعرض.

    وأشار الوزير “مرسي” إلى أن المعرض تنظمه مصر كل عامين بناءً على رؤية القيادة السياسية ممثلة فى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بضرورة وضع مصر على خريطة الدول المنظمة لمعارض السلاح عالمياً، موضحاً أنه من المتوقع أن يتطور الحدث حجماً وقوةً فى نسخته الثانية بالمقارنة مع النسخة الأولى، فمن المُقرر أن يُشارك في المعرض هذا العام أكثر من (400) عارض من كبرى الشركات العالمية والمحلية العاملة في مجال الصناعات العسكرية إلى جانب مشاركة أكثر من (30) ألف زائر من المتخصصين والمهتمين بمجال الصناعات الدفاعية، بينما شارك في النسخة الأولى من المعرض أكثر من (300) شركة من كبرى الشركات المصرية والعالمية العاملة بمجال الصناعات الدفاعية فضلاً عن (10) آلاف زائر.

    وأوضح وزير الدولة للإنتاج الحربي أن معرض “EDEX” يعد الحدث الأضخم بقطاع الصناعات العسكرية في مصر والقارة الأفريقية حيث يجمع كبرى الشركات المحلية والعالمية في مجالات الدفاع والتسليح (البرية- البحرية- الجوية) ويمثل تجمعاً دولياً لتبادل الرؤى والخبرات، معرباً عن تطلعه إلى إستقبال ممثلي الشركات المشاركة في المعرض وأهم الرواد فى صناعة الأنظمة الدفاعية على مستوى العالم، مؤكداً على أن وزارة الإنتاج الحربي ستقوم بالمشاركة بمنتجات جديدة في “EDEX 2021″، كما أكد على أن كل الجهات المصرية المشاركة في المعرض حريصة على التكامل معاً ليخرج بالشكل الذي يليق بمصر ومكانتها.

    من جانبه صرح المستشار الإعلامى لوزير الدولة للإنتاج الحربى والمتحدث الرسمى باسم الوزارة محمد عيد بكر أن المعرض يعد فرصة هامة لوزارة الإنتاج الحربي لفتح نافذة على العالم من خلال عرض إمكانياتها التكنولوجية والفنية المستخدمة فى الصناعات العسكرية إلى جانب الإطلاع على أحدث ما توصلت إليه الدول المشاركة فى المعرض من تكنولوجيا حديثة فى مجال أنظمة التسليح والدفاع.

    جدير بالذكر أن معرض مصر الدولي للدفاع والأمن “EDEX 2021″مزمع إقامته تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة في الفترة من 29 نوفمبر إلى 2 ديسمبر 2021 بمركز مصر للمعارض الدولية في التجمع الخامس.

  • وزير الإنتاج الحربى يشارك فى فعاليات افتتاح معرض “ADEX 2021”

    شارك المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى في فعاليات افتتاح معرض سيول الدولي للفضاء والدفاع “ADEX 2021” المقام في كوريا الجنوبية، والذي تـم بحضور Moon Jae-in رئيس جمهورية كوريا الجنوبية، وفي إطار عمق العلاقات بين الجانبين قــام Kang Eun-ho وزير برنامج إدارة المشتريات الدفاعية “DAPA” بكوريا الجنوبية باستقبال الوزير “مرسي” بحرس شرف بالزي التقليدي الكوري.

    وعقب الافتتاح قام الوزير “مرسي” بزيارة جناح كل من شركة “هانوا Hanwha” و”هيونداي ويا Hyundai Wia” الكوريتين، حيث قام بالاطلاع على المنتجات والمعدات المعروضة بالجناحين واستمع لشرح ممثلي الشركتين حول مواصفات هذه المنتجات.

    كما استعرض الوزير “مرسي” أبرز المنتجات العسكرية لوزارة الإنتاج الحربي من أسلحة وذخائر ومعدات والتى تقوم بتصنيعها شركاتها التابعة بأعلى دقة وكفاءة، كما تم مناقشة المجالات التي يمكن التعاون المشترك فيها.

    والتقى وزير الدولة للإنتاج الحربي مع Suh Wook وزير الدفاع الوطني بجمهورية كوريا الجنوبية، حيث أوضح أن مشاركته في معرض “ADEX 2021” تعد فرصة هامة للاطلاع على أحدث، ما توصلت إليه الدول المشاركة في المعرض من تكنولوجيات حديثة في مجال الأنظمة الدفاعية، مضيفاً أنه يتطلع من خلال مشاركته بالمعرض إلى عقد شراكات إستراتيجية وفتح مجالات وآفاق جديدة للتعاون العسكري الدولي بين وزارة الإنتاج الحربي وكبرى الشركات الإقليمية والعالمية في مجال الأنظمة الدفاعية المتطورة.

    وأكد الوزير مرسي، على أن الافتتاح عكس تنظيماً فريداً ومتميزاً للمعرض مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لضمان المحافظة على صحة وسلامة العارضين والمشاركين، مضيفاً أن افتتاح المعرض جاء كذلك ليؤكد التقدم الهائل الذى تتمتع به كوريا الجنوبية في مجال التصنيع العسكري.

    من جانبه، أشاد Suh Wook وزير الدفاع الكوري الجنوبي بالتطور الكبير في العلاقات بين بلاده، ومصر منذ زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى كوريا الجنوبية في عام 2016 وما نتج عنها من تقوية العلاقات بين الدولتين إلى مرتبة الشراكة الاستراتيجية الشاملة، مؤكدًا على اهتمام الجانب الكوري بتعميق تلك العلاقات في ظل الطفرة التنموية التي تشهدها مصر، مضيفاً أن الدولة المصرية أصبحت تتمتع بمنظومة بنية أساسية حديثة ومتكاملة من المرافق والخدمات توفر أساسًا قويًا لإقامة شراكات تعاونية تنموية مثمرة.

    كما أكد “Wook” على تطلع الشركات الكورية الجنوبية للمشاركة في معرض مصر الدولي للدفاع والأمن “EDEX 2021” خاصةً بعد النجاح الذى حققه فى دورته الأولى عام 2018 باعتباره حدثاً عالمياً يستقطب كبرى الشركات العالمية المصنعة للأنظمة الدفاعية العسكرية.

  • وزير الإنتاج الحربى يبحث مع سفيرة كولومبيا تعزيز العلاقات الاقتصادية

    بحث المهندس محمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربى، مع السفيرة آنا ميلينا مونيوس دى جابريا سفيرة جمهورية كولومبيا لدى مصر سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين الجانبين.

    جاء ذلك خلال استقبال الوزير “مرسى” لـ “مونيوس” بديوان عام وزارة الإنتاج الحربى، بحضور المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربى.

    خلال اللقاء، تم استعراض الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والفنية لشركات ووحدات الإنتاج الحربي والمجالات التى يمكن التعاون فيها مع الشركات العاملة بمجالات مماثلة بجمهورية كولومبيا على الصعيدين المدنى والعسكرى، وأعرب وزير الدولة للإنتاج الحربي عن تطلعه لأن يكون لهذا اللقاء دوراً مهماً فى فتح آفاق جديدة للاستثمار بالدولتين تساعد فى إنشاء عمليات تبادل تجارى قوية بين الجانبين.

    وأشار الوزير “مرسي” إلى أن الجانبين يرتبطان بعلاقات وثيقة، مؤكداً على اهتمام وزارة الإنتاج الحربي بالاستفادة من الخبرات الكولومبية فى العديد من المجالات، مشيراً إلى حرص الوزارة على التعاون مع مختلف الشركات العالمية فى مجال نقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة بمصر، وذلك في ضوء العمل المتواصل الذي تبذله وزارة الإنتاج الحربي للتماشي مع التوجه العام للدولة وتحقيق سياساتها الرامية إلى تطوير وتطويع القدرات والإمكانيات الصناعية والفنية والتكنولوجية المتاحة، وذلك بما يدعم استراتيجيات التنمية المستدامة من خلال الاعتماد على قدرات التصنيع المحلية بأيدي مصرية وبأعلى معايير الجودة العالمية، مشيرًا إلى أن مصر تعد سوقاً واعدة لجذب منتجات كافة الشركات العالمية كما أنها تعد مركزاً للإنطلاق إلى الأسواق العربية والأفريقية.

    من جانبها أوضحت السفيرة آنا ميلينا مونيوس دى جابريا سفيرة جمهورية كولومبيا لدى مصر أنه توجد علاقات صداقة وتعاون مشترك بين الجانبين، بالإضافة إلى وجود تفاهم متبادل بشأن ضرورة دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام في المجالات الصناعية والاقتصادية المختلفة، مضيفةً أنه توجد فرص هامة لتعزيز التعاون التجاري بين كولومبيا ومصر.

    كما أشادت ” مونيوس” بدور مصر المحوري في المنطقة العربية والشرق الأوسط وجهودها فى مكافحة الإرهاب، معربةً عن تطلع عدد من الشركات الكولومبية لفتح آفاق جديدة للتعاون مع شركات الإنتاج الحربي في إطار ما تشهده من تطوير على مختلف الأصعدة، خاصةً في ظل إهتمام الدولة المصرية بتوفير المناخ الداعم للإستثمار وجذب المزيد من استثمارات الشركات العالمية وفي ضوء عمليات التحديث الجارية في مصر وإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الذكية، مشيدةً بالنشاط الملحوظ لوزارة الإنتاج الحربي في دعم المشروعات القومية والتنموية في مصر.

    وأوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر أنه في نهاية اللقاء اتفق الجانبان على تبادل الزيارات والوفود بين شركات الإنتاج الحربي والشركات الكولومبية للوقوف على الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية لدى الطرفين على أرض الواقع وتحديد موضوعات التعاون المقترحة بدقة ووضع آليات تضمن تحقيق تعاون مشترك مثمر.

  • وزير الإنتاج الحربى يبحث مع وفد كورى جنوبى التعاون فى مجال إدارة المخلفات

    استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى،  سونج كي هون رئيس مؤسسة البيئة والتكنولوجيا الكورية KEITI”” على رأس وفد كوري جنوبي يضم ممثلين عن المؤسسة وممثلي شركتيّ “JST” و”Yooshin”، و ذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

     أوضح الوزير “مرسي” أن اللقاء استهدف بحث سبل التعاون بين الجانبين (المصري والكوري الجنوبي) في مجال إنشاء مصانع تدوير المخلفات، مؤكداً على اهتمام وزارة الإنتاج الحربي بتعزيز الشراكة الإستراتيجية بين شركات الإنتاج الحربي والشركات الكورية الجنوبية في مختلف المجالات والتي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الجانبين، لافتاً إلى حرص الوزارة على نقل التكنولوجيات الحديثة فى مجالات التصنيع المختلفة داخل الشركات والوحدات التابعة لها والتعاون مع الشركات الوطنية والعالمية المتخصصة بمجال إدارة المخلفات لتوطين صناعة معدات خطوط تدوير المخلفات طبقاً للمعايير العالمية بما يساهم فى حماية البيئة من التلوث وتعميق التصنيع المحلى وتقليل الفاتورة الاستيرادية وتوفير العملات الأجنبية وبالتالي تعزيز الاقتصاد القومي وذلك في إطار اهتمام القيادة السياسية بملف إدارة المخلفات البلدية الصلبة.

     من جانبه، أوضح سونج كي هون رئيس مؤسسة البيئة والتكنولوجيا الكورية KEITI”” أن مؤسسته تتبع وزارة البيئة الكورية، معرباً عن تطلعه لتحقيق تعاون مشترك مثمر مع “الإنتاج الحربي” في مجال إدارة المخلفات خاصةً أن إقامة مصانع ومحطات تدوير المخلفات من شأنه زيادة القيمة المضافة للتخلص من المخلفات وتحسين الأوضاع البيئية والصحية والمعيشية للمواطن المصري، كما أعرب عن سعادته بالتعاون المثمر بين الجانبين والثقة المتبادلة بين الشركات الكورية وشركات الإنتاج الحربي، متمنياً تحقيق المزيد من التعاون خلال الفترة المقبلة وتشجيع عقد شراكات جديدة ودعم التوأمة بين مصر وكوريا فى مختلف المجالات وخاصةً مجال إدارة المخلفات لتحقيق تنمية شاملة.

     كما أثنى “هون” على الخبرات الفنية والإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية المتميزة لشركات الإنتاج الحربي ودورها في دعم خطة الدولة المصرية في التنمية والتطوير وكذا دورها في تنفيذ منظومة إدارة المخلفات البلدية الصلبة في ضوء خبرتها الممتدة في هذا المجال.

     وأوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر أن الوزارة تحرص على أن يكون التعاون مع شركائها في مختلف المجالات قائماً على أساس التصنيع المشترك ونقل التكنولوجيا،  مشيراً إلى أن اللقاء مع الشركات الكورية الجنوبية عكس تطلع الجانبين لإقامة شراكات مثمرة في مجال إدارة المخلفات الصلبة.

  • وزير الإنتاج الحربى يتفقد معروضات الوزارة المقرر عرضها فى EDEX 2021

    فى إطار الإعداد والتجهيز لإقامة المعرض الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية ”  EDEX 2021  ” فى نسخته الثانية على أرض جمهورية مصر العربية قام المهندس محمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربى يرافقه المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة والعضو المنتدب وعدد من قيادات الوزارة بتفقد معروضات وزارة الإنتاج الحربى من الأسلحة والمعدات والذخائر والتى سوف تشارك بها فى المعرض حيث جاء ذلك بـمصنع إنتاج وإصلاح المدرعات  ( 200 الحربى ) التابع للوزارة.

    وأكد الوزير ” مرسى ” أن المعرض الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية ” EDEX 2021  ” المقام فى الفترة من 29 نوفمبر وحتى 2 ديسمبر 2021، بمركز مصر الدولى للمعارض والمؤتمرات تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة ، يعد فرصة لتبادل الخبرات بين مختلف العاملين بالجهات العالمية والمحلية الرائدة فى مجال أنظمة التسليح والصناعات الدفاعية والعسكرية، مشيراً إلى أن هذا المعرض يأتى لفتح آفاق جديدة من التعاون بين مصر ومختلف دول العالم فى مجال الصناعات العسكرية، حيث أصبح معرض إيدكس مظلة دولية فاعلة لإستعراض أحدث منظومات الصناعات العسكرية والدفاعية والتكنولوجية في العالم.

    وقام وزير الدولة للإنتاج الحربى يرافقه قيادات الوزارة بتفقد المعروضات التى سوف تشارك بها الشركات التابعة فى النسخة الثانية من المعرض الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية ” EDEX 2021  ” مؤكداً على الهدف الرئيسى لوزارة الإنتاج الحربى وهو تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة والشرطة من الأسلحة والمعدات والذخائر مشيراً إلى مدى النجاح الذى حققه المعرض فى نسخته الأولى والتى وضعته ضمن أفضل معارض السلاح على المستوى العالمى.

     من جانبه، صرح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربى والمتحدث الرسمى باسم الوزارة محمد عيد بكر أنه من المتوقع أن يتطور المعرض الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية ” EDEX 2021  “حجماً وقوة فى نسخته الثانية بالمقارنة مع النسخة الأولى والتى حقتت نجاح منقطع النظير، حيث أنه من المتوقع أن يشهد المعرض هذا العام حضور أكثر من (   400 ) عارضاً من جميع أنحاء العالم لعرض أحدث التقنيات فى مجالات الدفاع والتسليح، وحضور العديد من الوفود العسكرية وأكثر من ( 30 ) ألف زائر .

  • وزير الإنتاج الحربى يتابع مشروع تحويل المخلفات البلدية لطاقة كهربائية

    استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، روبرت فالك رئيس مجلس إدارة شركة جرين تك إيجيبت والوفـد المرافق له، بمقر ديوان عام الوزارة.
    أشار الوزير “مرسي” إلى أن هذا اللقاء يأتي بهدف بحث آخر المستجدات الخاصة بمشروع إنشاء محطـة لتحويل المخلفات البلدية الصلبة  إلى طاقة كهربائية بمنطقة أبو رواش بمحافظة الجيزة، ومقترح التعاقد مع الجهات المعنية لتخصيص أرض المشروع وشراء الطاقة المنتجة من المحطة، مؤكداً على سعي وزارة الإنتاج الحربي لتوظيف كافة الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والبشرية المتوفرة لديها للمشاركة فى تنفيذ منظومة إدارة المخلفات البلدية الصلبة بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية، كما أكد على اهتمام القيادة السياسية بملف إدارة المخلفات وسرعة تنفيذ إستراتيجية تحويل المخلفات البلدية الصلبة إلى طاقة نظراً لما له من مردود كبير بيئي وصحي واقتصادي.
    وأوضح وزير الدولة للإنتاج الحربي أن الوزارة حريصة على نقل التكنولوجيات الحديثة فى مجالات التصنيع المختلفة داخل الشركات والوحدات التابعة لها، والتعاون مع الشركات الوطنية والعالمية المتخصصة بمجال إدارة المخلفات في تنفيذ تلك النوعية من المشروعات لتعميق التصنيع المحلى وزيادة القيمة المضافة وتقليل الاستيراد وتوفير العملة الأجنبية بما يعزز الاقتصاد القومي، مشدداً على حرص كافة الجهات المشاركة في المنظومة على تنفيذها بالشكل الأمثل الذي يحقق الاستفادة القصوى من كمية المخلفات المتولدة يومياً وتحويل المخلفات بمصر إلى حلول ذكية للطاقة.
    ومن جانبه أكد روبرت فالك رئيس مجلس إدارة شركة “جرين تك إيجيبت” على أن إقامة هذه المحطات سيزيد من القيمة المضافة للتخلص من المخلفات وتحسين الأوضاع البيئية والصحية والمعيشية للمواطن المصري، مشيداً بما تمتلكه شركات الإنتاج الحربي من إمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وفنية وبشرية وبحثية كبيرة وهو ما يمهد الطريق لتحقيق تعاون مشترك مثمر.
    وصرح المستشار الإعلامى لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر أن وزارة الإنتاج الحربي تسعى بشكلٍ دائم إلى التكامل مع الوزارات والمحافظات والجهات المختلفة بما يدعم استراتيجيات التنمية الشاملة بالدولة، مؤكداً على حرص الوزارة على أن يكون التعاون مع شركائها في مختلف المجالات – ومنها مجال تدوير المخلفات وتحويلها إلى طاقة- قائماً على أساس التصنيع المشترك ونقل التكنولوجيا.
    WhatsApp Image 2021-09-01 at 10.18.56 AM (1)

  • وزير الإنتاج الحربى يبحث مع وفد “جنرال إلكتريك” مبادرة كوادر رقمنة الصناعة

    استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، مي عبد الحليم رئيس شركة جنرال إلكتريك مصر وشمال أفريقيا، والمهندس إسلام البربري المدير الإقليمي لشركة جنرال إلكتريك الرقمية.
    وأوضح الوزير “مرسي” أن هذا اللقاء يأتي في ضوء متابعة الموقف التنفيذي للمبادرة القومية لإعداد كوادر رقمنة الصناعة والتي تنفذها وزارة الإنتاج الحربي بالتعاون مع شركة جنــــرال إلكتريــــك الرقميــــة “General Electric Digital” وشركة أيقن للتكنولوجيا الرقمية “IKEN” لتدريب عدد (1000) مهندس على مستوى الدولة على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، مضيفاً أنه تم خلال اللقاء مناقشة الأسلوب الأمثل لتقديم الدعم الفني لضمان إستمرار نجاح المبادرة خلال المراحل القادمة.
    وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربى إلى أنه سيتم تدريب المهندسين المرشحين من مختلف الجهات الصناعية على تقنيات رقمنة الصناعة من خلال مناهج تدريب شركة جنرال إلكتريك العالمية بهدف التمهيد والتجهيز لبيئة العمل الصناعية المصرية لتطبيق مفاهيم وأساليب الثورة الصناعية الرابعة، مؤكداً حرص كافة الأطراف المشاركة في تنفيذ المبادرة على ضمان نجاحها من خلال التنسيق الدائم بين الجهات المشاركة ومتابعة التنفيذ طبقاً للمخطط الزمني، مؤكداً على أن التعاون مع “جنرال إلكتريك” و”أيقن” لتنفيذ المبادرة يأتي من منطلق التكامل مع القطاع الخاص وتعظيم التعاون مع الشركات العالمية والمصرية التي لديها الكفاءات المتخصصة في مجال التكنولوجيا الرقمية لتعزيز خبرات وقدرات شركات الإنتاج الحربي في توطين تكنولوجيا التحول الرقمي وتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في تنفيذ المشروعات القومية المختلفة.
    من جانبها أوضحت مي عبد الحليم رئيس شركة جنرال إلكتريك مصر وشمال أفريقيا أن “جنرال إلكتريك الرقمية” ملتزمة من خلال هذه المبادرة بالاستثمار فى مجال توفير التطبيقات بالمعامل وكذلك توفير مدربين على مستوى عالٍ من الكفاءة، موضحة أن الشركة تعد رائدة في مجال صناعة التطبيقات التكنولوجية والتى تخدم كبار المصنعين العالميين خاصةً فى مجال الطاقة والبترول والغاز وشبكات الماء والكهرباء بالإضافة إلى الشركات الصناعية حول العالم.
    وأشار المهندس إسلام البربري المدير الإقليمي لشركة جنرال إلكتريك الرقمية إلى أنه تم خلال اللقاء مناقشة عدد من موضوعات التعاون المستقبلية وبحث مدى إمكانية التعاون المشترك في تنفيذها حيث تم عرض تصور لإنشاء مركز للتحكم والسيطرة بمقر وزارة الإنتاج الحربي بالعاصمة الإدارية الجديدة لمراقبة وتطوير أداء مصانع الإنتاج الحربي على أن تقوم شركة جنرال إلكتريك الأمريكية بتوفير البرامج والتطبيقات اللازمة ورخص التشغيل وتدريب الكوادر العاملة على إدارة المركز لإستخراج التقارير اليومية والشهرية والسنوية، كما تم عرض تصور كامل لتطوير مصانع الإنتاج الحربي للتوافق مع متطلبات الثورة الصناعية الرابعة بالتطبيق على إحدى الشركات التابعة للوزارة كنموذج إسترشادي، بالإضافة إلى بحث إمكانية التعاون المشترك في مشروع قومي للتحكم الذكي في شبكة المياه.
    وأكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر على إيمان الوزارة بأهمية زيادة القدرات التصنيعية وبناء قاعدة من الكوادر الوطنية في مجال الصناعات التكنولوجية لتعظيم التصنيع المحلي من أجل تلبية احتياجات الدولة في إطار سعيها لمواكبة عمليات التحول الرقمي وما تقترن به من تطبيقات التكنولوجيات المتقدمة.
    حضر اللقاء المهندس محمد محمد صلاح الدين نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي، والعضو المنتدب، والمهندس محمد شيرين المشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير، والمهندس محمود عرفات مستشار الوزير والدكتور أحمد عبد النظير مستشار الوزير والدكتور محمد توفيق مساعد الوزير للسياسات المالية والإدارية والمهندس أشرف عبد السلام مستشار نائب رئيس الهيئة، جاء ذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.
  • وزير الإنتاج الحربى: نستهدف تأهيل 1000 مهندس وفق نظم التحول الرقمى

    أعلنت وزارة الإنتاج الحربى عن تنفيذ برنامجين لتدريب عدد من مهندسي الإنتاج والصيانة بشركاتها التابعة، وذلك في إطار المبادرة المصرية لإعداد كوادر رقمنة الصناعة وتأهيل شباب المهندسين بالتعاون مع شركة جنرال إليكتريك الرقمية “General Electric Digital” وممثلها المصري شركة أيقن للتكنولوجيا الرقمية “IKEN”.

    وفى هذا الإطار، صرح المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، أن تنفيذ هذه المبادرة يأتي في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بضرورة انتقال الصناعة المصرية للعمل وفق نظم التحول الرقمي، مضيفاً أن المبادرة تقام تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وتنفذها وزارة الإنتاج الحربى بالتعاون مع شركتيّ “جنرال إليكتريك ديجيتال” و”أيقن” بهدف بناء قدرات التحول الرقمي في القطاع الصناعي من خلال تأهيل مهندسي الإنتاج الحربى، وكذا شباب المهندسين على مستوى الجمهورية فى مجال استخدام تقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

    وأشار الوزير “مرسي” إلى أن ما تم من تدريب لعدد من مهندسي الإنتاج الحربي يعد مرحلة أولى تجريبية من المبادرة لاختبار جاهزية جميع الأطراف المشتركة في تنفيذها والتأكد من جاهزية المعامل والشبكات وتلافي أي تحديات قد تظهر وتجنب حدوثها خلال تنفيذ باقي المبادرة التي تستهدف تدريب عدد (1000) مهندس مصري كعملية تمهيد وتجهيز لبيئة العمل الصناعية المصرية للتحول إلى الثورة الصناعية الرابعة، إلى جانب تجهيز مجموعة من المعامل والمدربين القادرين علي تدريب وتأهيل المزيد من المهندسين والفنيين العاملين في مجال الصناعة مستقبلاً، مضيفاً أن هذه المبادرة تأتي في إطار التعاون بين مؤسسات الدولة والقطاع الخاص للمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة للدولة.

    وأكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر أنه لتحقيق الاستفادة المثلى من إمكانيات وزارة الإنتاج الحربي والموارد المتاحة تم تدريب مهندسي الإنتاج الحربي المختارين داخل معامل قطاع التدريب التابع للوزارة بالسلام، مشيراً إلى أنه في ضوء نجاح تنفيذ البرنامجين التدريبيين لهم سوف تطلق الوزارة المبادرة وتعلن عن إمكانية التسجيل والشروط قريباً، مضيفاً أنه من المقرر أن يشمل التدريب كافة الجهات التي تمثل البيئة الصناعية المصرية سواء حكومية مثل وزارات (قطاع الأعمال، التجارة والصناعة، الاتصالات) أو القطاع الخاص، ويمثله اتحاد الصناعات المصري، وسيحصل المتدرب في نهاية التدريب علي شهادة معتمدة من شركة جنرال إلكتريك المسؤولة عن تقديم المحتوى العلمي.

    وأوضح “بكر” أن تقديم ذات التدريب بشركة جنرال إلكتريك تبلغ تكلفته (3000) دولار، ولكن تم الاتفاق على أن يُقدم التدريب مجاناً للمتدربين الألف المشاركين في المبادرة، والذين ستتحمل وزارة الإنتاج الحربي تكلفة تدريبهم بالكامل.

  • وزير الإنتاج الحربى يناقش مع وزير إدارة المشتريات الدفاعية بكوريا الجنوبية تعزيز التعاون المشترك

    استقبل المهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، كانج إيوان هو وزير برنامج إدارة المشتريات الدفاعية (  DAPA  ) بكوريا الجنوبية، والوفد المرافق، لمناقشة محاور التعاون الثنائى بعدد من مجالات التصنيع المشترك، جاء ذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي، وبحضور سفير دولة كوريا الجنوبية والمهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب، وعدد من قيادات الوزارة.
    وتم الترحيب بالوفد الكورى وأوضح الوزير “مرسي” أن هذا اللقاء يأتي من منطلق إيمان الجانبين بأهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات والتي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الطرفين فى ظل التقارب فى وجهات النظر بين القيادة السياسية بالدولتين والتى تشهد تطور فى دفع العلاقات الثنائية فى الوقت الراهن، وتم مناقشة الموضوعات التى يمكن التعاون بها مع الشركات الكورية العاملة فى مجالات التصنيع المختلفة علي الصعيدين العسكري والمدني ، وخلال اللقاء تم توجيه الدعوة للشركات الكورية للمشاركة فى معرض ” EDEX 2021  ” المقرر إقامته فى مصر نهاية شهر نوفمبر من العام الجاري.
    52021281189742-WhatsApp-Image-2021-05-28-at-11.04.37-AM-(1)

    52021281189742-WhatsApp-Image-2021-05-28-at-11.04.37-AM

    52021281189742-WhatsApp-Image-2021-05-28-at-11.04.38-AM

  • وزير الإنتاج الحربى: نعمل بخطة طموحة لتحويل أساليب الرى الزراعى التقليدية للنظم الذكية

    قال المهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، إن الوزارة تقوم بتوظيف كافة الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والبشرية المتوفرة بشركاتها التابعة للمشاركة في مشروع “تطوير منظومة إدارة مياه الري بالأراضي الزراعية بالاعتماد على الوسائل الحديثة والذكية”، مؤكداً على حرص الوزارة على الالتزام بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، المتعلقة بهذا الشأن وعلى رأسها توفير أجهزة المجسات المتطورة لقياس مستوى الرطوبة في التربة بدقة عالية، وذلك بالتنسيق بين وزارات (الإنتاج الحربي، الري، الزراعة) والهيئة العربية للتصنيع، مع مراعاة أن يتم توفيرها بأسعار وكميات مناسبة تكون في متناول المزارعين، موضحاً أن هذه الأجهزة تحقق فوائد متعددة أهمها (زيادة الإنتاجية المحصولية للأراضي الزراعية وبالتالي ربحية المزارع، توفير كمية مياه الري المستخدمة، توفير كميات الأسمدة المستخدمة، خفض تكاليف التشغيل) بما ينعكس بشكلٍ إيجابي على الفلاح المصري.
    وأوضح الوزير “مرسي” أن خطة الدولة للتحول من الري بالغمر للرى بالتنقيط واستخدام طرق الرى الحديثة تعمل فى اتجاهين: الأول هو تحسين وسائل الري وتوفير بدائل أقل تكلفة وذات جودة وكفاءة عالية للفلاح تعوضه عما اعتاد عليه من فلسفة الري بالغمر لتحويل الأراضى الزراعية القديمة التى تعتمد على أساليب الري التقليدية إلى نظم الري الذكية والحديثة، والاتجاه الثاني لهذه الخطة هو تحسين وسائل الري من خلال تطهير الترع وتبطينها ورفع كفاءة المصارف والخزانات المائية، مضيفاً أنه في هذا الإطار تعمل شركات الإنتاج الحربي على تلبية مختلف إحتياجات المزراعين من أجهزة ووسائل رى حديثة وذكية تتيح لهذه المنظومة العمل وفق أرقى المعايير العالمية وذلك بما تنتجه هذه الشركات من أجهزة الري المحوري وآلات الرش الحديثة وسطارات الحبوب، بالإضافة إلى مشاركة الوزارة في تنفيذ المشروع القومى لتبطين الترع في عدة محافظات منها (الغربية، الأقصر، المنيا، البحيرة).
    وأكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر على أهمية سرعة التحول في نظم الري من الغمر للطرق الحديثة وترشيد استخدام المياه في الزراعة، مضيفاً أن الفلاح المصري واعٍ وسريع الاستيعاب وهو ما يزيد من قدرته على الإقبال على هذه التجربة والسعي للتماشي مع خطة الدولة فيما يتعلق بتطوير منظومة إدارة مياه الري بالاعتماد على الوسائل الحديثة والذكية.
  • وزير الإنتاج الحربى: نصنع أجهزة ومعدات تجميع الألبان بجودة عالية وأسعار منافسة

    أكد المهندس محمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربى استمرار الوزارة فى دعم منظومة مراكز تجميع الألبان على مستوى الجمهورية ورفع كفاءتها لزيادة الإنتاجية ونقلها من الصورة العشوائية إلى العمل النظامى، مضيفًا أن وزارة الإنتاج الحربى تشارك فى تنفيذ المشروع القومى لتطوير وتحديث مراكز تجميع الألبان من خلال شركاتها التابعة التى تعمل على تلبية احتياجات هذه المراكز من الأجهزة والمعدات اللازمة لتشغيلها وفق أرقى المعايير.

    وأشار الوزير “مرسي” إلى أن هذا المشروع يحظى باهتمام كبير من القيادة السياسية نظرًا لأنه يساهم فى الحفاظ على الثروة القومية من الألبان التى تنتج بالدولة وما يحققه من مردود غذائى عالى الجودة من خلال توفير منتجات الألبان للمواطنين بمواصفات صحية وآمنة وأسعار منافسة.

     وأوضح وزير الدولة للإنتاج الحربى أن مشاركة الوزارة فى تنفيذ المشروع تأتى فى ضوء بروتوكول التعاون الذى تم توقيعه بين وزارة الإنتاج الحربى ممثلة فى شركة حلوان للصناعات الهندسية (مصنع 99 الحربى) ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضى والبنك الزراعى المصرى للبدء فى تطوير عدد من مراكز تجميع الألبان، موضحًا أن الشركة (مصنع 99 الحربى) ستقوم فى إطار هذا التعاون المشترك بتصنيع وتركيب المعدات والمستلزمات اللازمة لعدد من المراكز من خلال التكنولوجيات المتاحة لديها وكذا المتوفرة بالشركات الشقيقة، مضيفًا أنه تم صدور أوامر إسناد للبدء فى عدد (71) مركزا بمختلف المحافظات ما بين مراكز تابعة لوزارة الزراعة ومراكز تابعة للقطاع الخاص.

    وصرح المستشار الإعلامى لوزير الدولة للإنتاج الحربى والمتحدث الرسمى للوزارة محمد عيد بكر أن وزارة الإنتاج الحربى تؤمن بضرورة التعاون مع كافة مؤسسات الدولة لتنفيذ مختلف المشروعات التنموية والتى تحقق صالح المواطن فى المقام الأول، مضيفًا أن مشاركة الوزارة فى مشروع تطوير مراكز تجميع الألبان تعد بمثابة فرصة هامة لتوطين الصناعة والاعتماد على المنتج المحلى فى تنفيذ المشروعات المختلفة وذلك فى إطار توجه الدولة بضرورة الاعتماد على المنتجات محلية الصنع.

زر الذهاب إلى الأعلى