ابن يرفع قضية على والديه لإنجابه دون موافقته

45

يحاول رجل يبلغ من العمر 27 عاما من نيودلهي في الهند رفع قضية على والديه لإنجابه في هذا العالم دون موافقته.

يعتقد “رفائيل صموئيل” المناهض للإنجاب أن إنجاب الأطفال دون موافقتهم يتنافى مع القيم الأخلاقية، ورغم أنه ليس لديه شيء ضد الأطفال أو الحياة نفسها ويعيش حياة مذهلة وعلى علاقة جيدة بوالديه، فهو ببساطة يعتقد أن من لم يمنح موافقته للعيش في هذا العالم يجب ألا يتم ولادته، وبالتالي لا يواجه مصاعب الحياة.

ولأنه يعتبر نفسه ضحية، يخطط الشاب لرفع دعوى أمام المحكمة ضد والديه.

ويدير الشاب صفحة على فيس بوك مناهضة للولادة، حيث ينشر بانتظام رسائل مناهضة للإنجاب، ويحث الهنود الآخرين على عدم إنجاب الأطفال وتوعيتهم بأنهم لا يدينون لوالديهم بشيء.

وعلى الرغم من العدد الصغير لمتابعي صفحته الذي لم يتجاوز الألف، إلا أن الحركة المناهضة للولادة في الهند تنمو بوتيرة ثابتة وتخطط لإنشاء منظمة على المستوى الوطني تعمل على نشر الوعي حول حياة الأطفال بحجة القيم الأخلاقية، وتخفيف الضغط على الموارد والضغط الاجتماعي.

أترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here