أخبار العالمأخبار عربية و إقليميةعاجل

الأجهزة الأمنية الفلسطينية تواصل تحركاتها لمنع مظاهر الخروج عن القانون

بقلم / أسامة الأطلسي

قالت وسائل إعلامية فلسطينية أن العمليات النوعية التي أجرتها القوات الأمنية الفلسطينية في محافظة جنين الأسبوع الماضي في إطار تصديها لمظاهر الخروج عن القانون والعبث بأمن المواطنين قد ساهمت بشكل مباشر في تدعيم الأمن والاستقرار في المحافظة.

وصرح رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية اللواء زكريا مصلح، إن الأجهزة الأمنية تمكنت الأسبوع الماضي من إلقاء القبض على موقوفين اثنين تمكنا من الفرار من سجن جنيد العسكري بمدينة نابلس قبل عدة أيام، وذلك في أحد أحياء مدينة جنين.

وأكد مسؤول أمني فلسطيني أن قيادة المؤسسة الأمنية تعمل على تنشيط توجيهات الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتية، من أجل توفير الأمن والأمان لأبناء شعبنا وإعادة القانون إلى مضماره الصحيح، والقضاء على “مظاهر” التسلح التي تمسّ بسيادة الدولة وأمنها.

وألقت الأجهزة الأمنية الفلسطينية القبض مؤخرا على عددا من النشطاء التابعين لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في جنين بعد ورود أنباء عن مخططات تهدف لزعزعة أمن واستقرار الضفة تمهيدا لاستهداف السلطة في رام الله.

وتحدثت مصادر فلسطينية عن الدعم غير المشروط الذي تلقاه القوات الفلسطينية من جموع المواطنين الفلسطينيين في حربها ضد مظاهر الخروج عن القانون وترهيب المواطنين بالسلاح.

تعمل الحكومة الفلسطينية على حفظ الأمن والاستقرار في الضفة الغربيّة، وعدم السماح لدُعاة الفوضى والعنف بتجييش المواطنين وضرب المكتسبات الوطنية وذلك لتوفير مناخ مناسب للاستثمار ولتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للفلسطينيين.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: