أخبار عربية و إقليمية

برلمان ليبيا يطالب الجامعة العربية بعقد جلسة طارئة رداً على بيان مبعوث الأمم المتحدة

ناشد مجلس النواب الليبى، اليوم الأحد، جامعة الدول العربية بعقد جلسة طارئة على مستوى القمة العربية، لمناقشة الشأن الليبى ومستجداته الخطيرة، رداً على بيان مبعوث الأمم المتحدة الذى يساوى فيه بين الجيش الليبى الرسمى والجماعات المتطرفة فى مدينة بنغازى بشرق ليبيا. وقال الناطق الرسمى باسمه فرج بوهاشم، لموقع 24، إن مجلس النواب الليبى يستنكر ما ورد عن رئيس بعثة الأمم المتحدة فى ليبيا برناردينو ليون بشأن الحرب الدائرة فى بنغازى بين الجيش الليبى والجماعات الإرهابية المتطرفة، والتى صنفت بالإرهابية من قبل مجلس النواب الليبى ومجلس الأمن الدولى. وتابع: “أيضاً نذكر بعثة الأمم المتحدة بأننا قد وصلنا إلى الاقتراب من التوصل لوفاق وطنى فى الحوار الذى ترعاه البعثة، ونرى أن مثل هذه التصريحات الغير مسؤولة لا تتجه بالحوار فى الاتجاه الصحيح”. وتابع بالقول: “كنا نعتقد أن الأمم المتحدة تتجه للضغط على الطرف المعرقل للحوار والذى يسعى لإفشاله، لا أن يتجه بالضغط على الطرف الجاد فى الحوار ويهمل أهم مبادئ المجتمع الدولى وهى الوقوف فى وجه الإرهاب”، لافتاً إلى أن “المدنيين فى بنغازى يذبحون ويصلبون والإرهاب لا ينتظر”. وأدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا ما أسمته بالتصعيد العسكرى فى مدينة بنغازى بشرق ليبيا، واعتبرت أن توقيت الضربات الجوية التى أعلن القائد العام للجيش الليبى الفريق خليفة حفتر اعتزامه توجيهه ضد آخر معاقل الجماعات الإرهابية والمتطرفة فى المدينة، يستهدف تقويض الجهود المستمرة لإنهاء الصراع. وقالت البعثة فى بيان أصدرته اليوم الأحد، إن “هذا التصعيد الأخير سيحرم سكان بنغازى من الأمل الذى كان لديهم فى الاحتفال بالعيد فى سلام وهدوء”، مشيرة إلى أن المدينة عانت لمدة طويلة. وجاء بيان البعثة بعد يوم واحد فقط على إطلاق الجيش الليبى أمس السبت عملية عسكرية جديدة تحت اسم” حتف” ( أحد أسماء سيف النبى محمد عليه الصلاة والسلام) ضد المتطرفين فى مدينة بنغازى.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: