تحقيقات و تقاريرعاجل

تاريخ العلاقات المصريـــه السنغافورية

– نشأت العلاقات الدبلوماسية بين مصر و سنغافورة عام 1966 ،  حيث كانت مصر من أوائل الدول التي اعترفت سياسياً بسنغافورة ، وتتمتع مصر وسنغافورة بعلاقات سياسية متميزة وتتطابق وجهات نظرهما حيال العديد من القضايا الدولية  من خلال الأمم المتحدة وحركة عدم الانحياز ، وكانت سنغافورة من أول الدول التي دعمت مصر عند ترشحها لمجلس الأمن ، كما تم إنشاء لجنة للمشاورات السياسية بمقتضى الاتفاق الموقع في سنغافورة في 25 فبراير 2009 ، وقد أبدى الجانب السنغافوري في الاجتماع الأخير بين الجانبين اهتماماً واضحاً بمشروع محور قناة السويس ومشروعات استصلاح الأراضي .

– يعد موقف سنغافورة من مصر عقب ثورة يونيو إيجابي ، حيث أصدرت وزارة الخارجية السنغافورية بيانا أكدت فيه أنها تتطلع إلى استعادة مصر صاحبة الأمن والاستقرار السياسي ؛ كما أدانت سنغافورة تفجير مديرية امن القاهرة ، وأكدت عن دعمها لجهود الحكومة المصرية لتقديم من قاموا بتلك الأعمال الإرهابية إلى العدالة .

– تتسم العلاقات السياسية بين مصر وسنغافورة بالرغبة المتبادلة من الجانبين في تطويرها في شتي المجالات ، والتي يعكسها كثافة وتيرة الزيارات المتبادلة بين الجانبين .. وشهدت العقود الـ 4 الماضية تنسيقاً جيداً بين البلدين على المستوى السياسي ، من خلال الأمم المتحدة ، بالإضافة إلى حركة عدم الانحياز ، كما يوجد مشروع مذكرة تفاهم مقدم من سنغافورة ومحل دراسة من الجانب المصري للتعاون مع جامعة الأزهر للإيفاد اساتذة من الازهر لإلقاء المحاضرات في أكاديمية المركز الاسلامي بسنغافورة  .

 الزيارات المتبادلة من الجانب المصري والسنغافورى والعلاقات اللاقتصادية بين الدولتين :-

قام الرئيس السيسي  بزيارة سنغافورة فى اغسطس العام الماضي ، حيث التقى بـالرئيس السنغافوري توني تان ورئيس الوزراء السنغافوري لي هزين لونج ، و تم خلالها مناقشة تبادل الرؤي والعلاقات الثنائية بين الجانبين .

زار رئيس هيئة موانئ سنغافورة  تان شونج مينج فى نوفمبر العام الماضي بزيارة مصر ، استقبله الرئيس السيسي ، بحثا الجانبان سبل التعاون في مجال الموانئ البحرية ، وتعد زيارة الرئيس السنغافوري المقررة غداً هي أول زيارة لرئيس سنغافوري للقاهرة منذ 20 عامًا ، وأنها الزيارة الأولى للرئيس السنغافوري للشرق الأوسط ، وتأتى ضمن الاحتفال بمرور 50 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين .

وقعت مصر وسنغافورة فى نوفمبر العام الماضي مذكرة تفاهم بينهما تهدف إلى التعاون بين البلدين في مجال تطوير وإدارة وتشغيل الموانئ المصرية ونقل الخبرة والمعرفة والتكنولوجيا من موانئ سنغافورة إلى مختلف الموانئ المصرية ، فضلاً عن تدريب الكوادر المصرية في هذا المجال ، ووصل حجم التبادل التجاري منذ عامين الى 671 مليون دولار  ، حيث تصل حجم الاستثمارات السنغافورية في مصر الي  13 مليون دولار ، حيث تعد تعد مصر ثالث أكبر سوق استثمار لسنغافورة في الشرق الأوسط فى عام 2014 ، وقد بلغت الصادرات المصرية 267 مليون دولار ، ويعد مجال التعاون الثنائي في المجال التقني والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أهم المجالات الواعدة ، والتي تبشر بقيام تعاون مثمر بين البلدين في مجالات تكنولوجيا المعلومات ، ونظم الاتصالات والجمارك وتنمية المواني .

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: