الصحة والطبالمطبخعاجل

دراسة: لحم الأرانب والديك الرومى والسلمون بديل للحبوب المنومة

كشفت دراسة حديثة أن المكسرات واللحم والبقوليات والسمك والمأكولات البحرية المحتوية على التربتوفان تساعد الإنسان على نوم جيد، ويمكن أن تحل أيضا محل الحبوب المنومة، وفقا لما نشرته صحيفة “إزفيستيا” الروسية.

وأضافت الطبيبة الروسية أولجا أوساتوفا أن التريبتوفان هو حمض أمينى يحصل عليه الجسم من المواد الغذائية فقط، وفى داخل الجسم يستخدم فى إنتاج السيروتونين المسئول فى النهار عن البهجة والسرور، والميلاتونين فى الليل يضمن نوما جيدا لفترة طويلة.

وأشارت إلى أن المواد المحتوية على نسبة جيدة من التربتوفان هي: السمسم والفستق والكاجو واللوز والبندق، وهذه المكسرات تحتوي على أعلى نسبة من هذا الحمض الأميني، فمثلا للحصول على كمية الميلاتونين التي تضمن نوما جيدا، يكفي تناول 28 جراما من الفستق أو اللوز”.

ووفقا للدراسة لحم الأرانب والديك الرومي وسمك السلمون والماكريل والروبيان والمأكولات البحرية الأخرى يمكن أن تحل أيضا محل الحبوب المنومة، وتنصح الطبيبة، الأشخاص الذين يرغبون في تحسين نومهم، بتناول اللبن أو أي منتج ألبان مخمر يحتوي على العصيات اللبنية الحية، وتضيف يجب تناول جميع هذه الأطعمة والمنتجات على الأقل قبل ثلاث ساعات من الخلود للنوم، لكي يمتصها الجسم.

ويمكن أن يكون للأطعمة التي تتناولها قبل النوم تأثير كبير على نومك، والغذاء بالتأكيد مرتبط بالنوم، ويعد النظام الغذائي المتوازن ضروري للمساهمة في جودة النوم، وهذا بسبب العديد من المغذيات الكبيرة والصغرى، وتلعب الأحماض الأمينية والمعادن وما إلى ذلك دورًا مهمًا في تنظيم الهرمونات ووظائف الجسم الأخرى. وبالتالي، فإن الأطعمة التي يستهلكها المرء تلعب دورًا رئيسيًا في الآلية المعقدة للنوم.

وعلاوة إلى ذلك لا يتعلق الأمر فقط باختيارك للأطعمة، بل فى أى وقت وأى نسب للأكل، على سبيل المثال، من الأفضل ترك فجوة من ساعتين إلى ثلاث ساعات بين آخر وجبة فى اليوم ووقت نومك، لأن تناول الكثير من الطعام وقرب موعد النوم يضع ضغطًا على الجهاز الهضمى، وبالتالى يعيق جودة النوم.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: