أخبار مصرالسياسة والشارع المصريعاجل

رئيس الرقابة الإدارية يلتقي مدير مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة

التقى الوزير عمرو عادل رئيس هيئة الرقابة الإدارية، بغادة والي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، بمقر الهيئة في القاهرة.

وخلال اللقاء بحث الجانبان سُبُل تفعيل إعلان شرم الشيخ، الصادر في ختام أعمال الدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد برئاسة هيئة الرقابة الإدارية، وكذلك استعراض الأنشطة والفعاليات المشتركة في مجال صقل قدرات الكوادر المعنية بمنع ومكافحة الفساد والجريمة المنظمة وجرائم الاتجار بالبشر ،  وأيضاً العمل على الاستعانة بالكوادر الوطنية من ذوي الخبرات المتميزة من هيئة الرقابة الإدارية على المستويين الإقليمي والدولي، وتكثيف التعاون مع الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد والمرافق التدريبية الأخرى للهيئة.

ورحب الوزير عمرو عادل بغادة والي، مثمناً دور مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في مجال دعم تنفيذ اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد والتعاون مع الأجهزة العامله في هذا المجال وتدريب كوادرها ، مؤكداً علي أهمية تنسيق التعاون المشترك مع الأجهزة العاملة في مجال منع ومكافحة الفساد علي المستويين الدولي والإقليمي لمحاصرة هذه الآفة التى تؤثر على جهود التنمية ، معرباً عن تطلعه للمزيد من التعاون المثمر والبناء مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في المجالات المشتركه خلال الفترة المقبلة.

ومن جانبها تقدمت غادة والي بالتهنئة للوزير عمرو عادل لتوليه منصب رئيس هيئة الرقابة الإدارية متطلعة لاستمرار التعاون بين الجانبين في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك ، كما أكدت حرص مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة على الشراكة المستدامة مع هيئة الرقابة الإدارية، إيماناً منه بالدور الهام الذي تقوم به الهيئة، لاسيما في مجال التصدي للفساد ومنعه ،ومكافحة جرائم الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية ، كما أشارت إلى اهتمام المكتب بتقديم أوجه الدعم اللازمة للهيئة إبان رئاستها لاتحاد هيئات مكافحة الفساد الأفريقية نظراً لدورها الإقليمي البارز في هذا المجال.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: