أخبار عالميةعاجل

فنلندا تدرس الانضمام للناتو بدون السويد

أعلنت وزارة الخارجية الفنلندية، في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، أنها قد تعيد النظر في أمر الانضمام للناتو في حال تأخر طلب السويد.

محادثات الانضمام إلى الناتو

وأضافت الخارجية الفنلندية، في البيان الصادر عنها اليوم، أنه من الأفضل أن تكون المحادثات مع تركيا بشأن الانضمام للناتو ثلاثية مع السويد.

وتابعت:” اتفقنا مع تركيا على استمرار التواصل كما كان بالسابق”، مضيفة:” أنه يجب أن نفكر بالانضمام إلى الناتو بدون السويد”.

وتسببت حادثة حرق المصحف الكريم أمام السفارة التركية في السويد، في نشوب خلاف سياسي بين أنقرة وستوكهولوم.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الإثنين، إن السويد يجب ألا تتوقع دعم تركيا لملف عضويتها في حلف شمال الأطلسي بعد احتجاج قرب السفارة التركية في ستوكهولم مطلع الأسبوع تخلله حرق نسخة من القرآن.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها عقب اجتماع لمجلس الوزراء: “أولئك الذين يسمحون بمثل هذا التجديف أمام سفارتنا (في ستوكهولم) لم يعد بإمكانهم توقع دعمنا لعضويتهم في حلف شمال الأطلسي”.

وأدت الاحتجاجات في ستوكهولم يوم السبت ضد تركيا وضد محاولة السويد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، والتي أحرقت خلالها نسخة من القرآن، إلى تصاعد التوتر مع تركيا التي تحتاج السويد دعمها للانضمام إلى التحالف العسكري.

فنلندا والسويد يطلبان الانضمام لحلف الناتو

وبعد حرب روسيا وأوكرانيا، طلبت كل فنلندا والسويد الانضمام لحلف شمال الأطلسي “ناتو”، إلا أن تركيا تعرقل هذه العملية مستغلة شرط من شروط  الانضمام للحلف وهو “موافقة جميع الدول بالإجماع”، وحددت أنقرة عدة مطالب للموافقة على انضمام الدولتين الأوروبيتين.

وتقدمت كل من فنلندا والسويد يوم 18 مايو الماضي بطلب إلى الناتو بهدف الحصول على عضوية في الحلف، في انتظار موافقة تركيا التي تتهم سلطات هلسينكي بدعم حزب “العمال الكردستاني” وحلفائه على غرار “وحدات حماية الشعب الكردية” في سوريا.

شروط تركيا للموافقة على انضمام فنلندا والسويد لحلف الناتو

ورهنت تركيا موافقتها على انضمام فنلندا والسويد لحلف شمال الأطلسي، الناتو، باتخاذ الدولتين خطوات محددة لمعالجة مخاوف أنقرة “الأمنية”.

وقال الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، بعد محادثات استمرت خمس ساعات في أنقرة، مع مسؤولين سويديين وفنلنديين في وقت سابق، لقد “أوضحنا بشدة أنه إذا لم تتم معالجة مخاوف تركيا الأمنية، بخطوات ملموسة في إطار زمني معين فلن تتقدم العملية”.

وكشف كالين إن تركيا اقترحت “رفع قيود تصدير الأسلحة “عنها، وهو ما قابلته الوفود بـ”موقف إيجابي”.

وأكد أن “المحادثات ستستمر بعد استجابة حكومات هذه الدول لمطالب تركيا”، مضيفا أن أنقرة تتوقع “تسليم 28 مشتبها به في تهم إرهاب من السويد، و12 مشتبها به من فنلندا”، مشددا أنه “لا يوجد أي أساس قانوني أو قضائي لعدم تسليمهم”.

تركيا تطالب بـ 5 ضمامان ملموسة

وطالبت تركيا بخمسة “ضمانات ملموسة” تتضمن “إنهاء الدعم السياسي للإرهاب”، و”القضاء على مصدر تمويل الإرهاب” و”وقف دعم الأسلحة”، و”حظر حزب العمل الكردستاني والميليشيا الكردية التابعة له في سوريا”، إضافة إلى “رفع عقوبات الأسلحة عن تركيا” وتعزيز التعاون العالمي ضد الإرهاب.

اتفاقية تركيا مع فنلندا والسويد

ووقّعت فنلندا والسويد اتفاقية ثلاثية مع تركيا في 2022 تهدف إلى تجاوز اعتراضات أنقرة على عضويتهما بحلف شمال الأطلسي.

ومن بين النقاط العالقة تسليم أشخاص تعتبرهم تركيا إرهابيين، وعبرت أنقرة عن خيبة أملها من قرار في أواخر العام الماضي صدر عن محكمة سويدية عليا يوقف طلب تسليم صحفي يُشتبه في أنه من أنصار فتح الله جولن الذي تحمله تركيا المسؤولية عن محاولة انقلاب فاشلة.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: