كندا تعرب عن قلقها من بايدن تجاه شراء المنتجات المحلية

عدد المشاهدات: 112

أعربت الحكومة الكندية عن قلقها من خطط الرئيس الأمريكي جو بايدن لبرنامج “اشترِ المنتجات الأمريكية”، والذي يهدف إلى ضمان استفادة الشركات المحلية من الإنفاق الفيدرالي.
وقالت وزيرة المالية الكندية كريستيا فريلاند، إن مسألة التجارة الحرة ستكون على رأس جدول أعمال أوتاوا خلال مناقشاتها مع إدارة بايدن، مشيرة إلى أنه لدى البلدين اقتصادات متكاملة للغاية.
بدوره، قال وزير الخارجية الكندي مارك غارنو، لهيئة الإذاعة الكندية يوم أمس الأحد إن رئيس الوزراء جاستين ترودو نقل مخاوف البلاد بشأن برنامج Buy American إلى بايدن خلال مكالمة هاتفية يوم الجمعة جمعت قادة أمريكا الشمالية.
وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” ذكرت أن بايدن، سيوقع اليوم الإثنين، على أمر تنفيذي يفرض على الحكومة شراء المنتجات المصنوعة في الولايات المتحدة.
وستشمل السياسات الجديدة تشديد قواعد المشتريات الحكومية لجعل من الصعب على الوكالات الفيدرالية شراء المنتجات المستوردة، كما سيضمن الأمر التنفيذي ضمان إمكانية وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى المعلومات اللازمة للمشاركة في المزايدات الحكومية.