السياسة والشارع المصري

مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 5-2-2017 )

وكالة (رويترز) : متمردو جنوب السودان يتهمون مصر بقصف مواقعهم لصالح حكومة جوبا

ذكرت الوكالة أن المعارضة في جنوب السودان قامت باتهام مصر بقصف قاعدة لهم في مدينة “كاكا” بإلقاء (9) قنابل ومتفجرات عليها، مضيفةً أن هذه هي المرة الأولي التي يزعم فيه أي من الطرفين تورط مصر في الصراع بجنوب السودان الذي يشهد اشتباكات بين قوات تابعة للرئيس ” سلفا كير ” ضد قوات موالية لنائبه السابق ” رياك مشار “، مضيفةً أن  المتحدث باسم الخارجية المصرية ” أحمد أبو زيد ” نفي تلك المزاعم مؤكداً أن بلاده لا تتدخل في الشئون الداخلية للدول الأخرى، كما نفى المتحدث باسم الرئاسة في جنوب السودان ” أتيني ويك أتيني ” قيام مصر بأي قصف في بلاده ووصف المزاعم بأنها سخيفة.

وكالة (أسوشيتد برس) : ضجة في مصر بعد استخدام مسئولين أموال الدولة لشراء سيارات باهظة الثمن

ذكرت الوكالة أن مواقع التواصل الاجتماعي وبرامج التوك شو والصحف شهدت حالة من الصخب في أعقاب تقارير حول استخدام رئيس البرلمان واثنين من وكلائه تمويلات حكومية لشراء سيارات تساوي مئات الآلاف من الدولارات، مضيفةً أن تلك الواقعة جاءت في وقت يطلب فيه من المصريين بالتقشف بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد منذ عقود.

أضافت الوكالة أن الضجة كانت قاسية جدا لدرجة تبدو معها أنها تسببت في تآكل الشعبية الساحقة لـ “السيسي” التي تمتع بها الجنرال الذي أصبح رئيس بعد قيادته عزل الجيش لـ “مرسي” عام (2013)، مضيفةً أن أسعار سلعتين أساسيتين هما (السكر / زيت الطهي) ارتفعت الأربعاء الماضي لحاملي البطاقات التموينية، في أحدث الضربات لملايين المصريين المعتمدين على الغذاء المدعم، في دولة تعدادها (92) مليون يعيش فيها نحو ثلث سكانها تحت خط الفقر الذي حددته الأمم المتحدة بـ (1.9) دولارا يوميا.

أضافت الوكالة أن الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة تسببت في ارتفاع معدل التضخم إلى (26%) في ديسمبر الماضي، مما أدى إلى زيادة معاناة ملايين الفقراء من الطبقة الوسطى.

أضافت الوكالة أن بيان برلماني دافع عن صفقة الشراء، قائلا أن سبب شراء السيارات المصفحة يتمثل في مخاوف أمنية، بما يفسر غلاء أسعارها .. كما أضافت الوكالة أن مصر تعاني من أجل السيطرة على تمرد المسلحين الإسلاميين، بقيادة أحد فروع داعش في شبه جزيرة سيناء، حيث يستهدف المسلحون في معظم الأحيان القوات الأمنية في المنطقة الاستراتيجية لكنهم خاطروا داخل الأراضي الرئيسية لاستهداف وزراء وقضاة ومسيحيين.

أضافت الوكالة أن “السيسي” يلعب على مخاوف المصريين من الفوضى والعنف الشبيهة بباقي دول الربيع العربي لحشد تأييد لمحاربة جماعة الإخوان، وشن حملة قمعية ضد الإخوان والنشطاء الديمقراطيين، مضيفةً أن “السيسي” يتحدث باستمرار عن “أهل الشر” الذين يخططون ضد الدولة.

أضافت الوكالة أن الانتقادات ضد الإنفاق الحكومي في حكومة “السيسي” ليست جديدة، حيث أثيرت عندما تم فرش سجادة حمراء ضخمة في طرق عامة العام الماضي أثناء موكب للرئيس خلال افتتاح مشروع إسكان، وسرعان ما أصبح الإسراف هدفاً للسخرية وانتقادات عنيفة على وسائل التواصل الاجتماعي.

أضافت الوكالة أن الصحفية “مي عزام” كتبت مقالا بالمصري اليوم شككت فيه صراحة في رسالة “السيسي” قائلة “إذا افترضنا أننا فقراء مثلما قلت سيادة الرئيس، لماذا إذن يخصص رئيس البرلمان 18 مليون جنيه من أموال هذا الشعب الفقير لشراء سيارات؟ أي مصر التي تتحدث عنها سيادة الرئيس؟ مصرنا التي أصبحت أكثر فقراء، أم مصركم التي أصبحت أكثر تبذيرا” .

 

موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر تنفي قيامها بقصف جنوب السودان في ظل تهديد بنشوب حرب إقليمية

ذكر الموقع أن الخارجية المصرية نفت اتهامات أطلقها المتمردون في جنوب السودان بقصف مواقعهم، مضيفاً أن تلك الاتهام هي الأولي التي يزعم فيها أي من الطرفين تورط مصر في الصراع الدائر في جنوب السودان، وجاء في بيان للمتمردين أن سلاح الجو المصري أسقط أكثر من (9) قنابل ومتفجرات على مواقع تابعة لهم، لكن المتحدث باسم الخارجية المصرية ” أحمد أبو زيد ” نفى تلك المزاعم، كما نفى المتحدث باسم الرئاسة في جنوب السودان قيام مصر بأي قصف في بلاده، حيث ذكر أن تلك الشراذم الصغيرة من المتمردين تنشط بين سكاننا ولا يمكن أن نقصف سكاننا، وذكر الموقع أن الحرب اندلعت في جنوب السودان في ديسمبر 2013، إثر تحول خلاف سياسي بين الرئيس ” كير ” ونائبه إلى مواجهة مسلحة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: