أبل

  • أبل تتيح لك توصيل زوجين من سماعات البلوتوث بجهاز واحد

    كثيرا ما تريد مشاركة سماعات الرأس مع صديق للاستماع إلى أغنية، لكن هذا الأمر عادة ما يكون متعبا، ومن هنا قدم عملاق التكنولوجيا مؤخرًا حلا لهذه المشكلة، يتمثل في ميزة تسمى مشاركة الصوت، والتي تتيح لك توصيل زوجين من سماعات البلوتوث بجهاز واحد، ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإن أفضل ما في الأمر هو أنه يمكن للمستخدمين الاحتفاظ بأدوات التحكم في مستوى الصوت المنفصلة الخاصة بهم، لذلك كل شخص سيسمع حسب مستوى الصوت الذى يحبه.

    وتم إطلاق ميزة مشاركة الصوت بهدوء العام الماضي، ولكنها غير معروفة على نطاق واسع، حيث أوضحت أبل: “مع أحدث إصدار من iOS أو iPadOS، يمكنك أنت وصديقك الاستماع باستخدام سماعات AirPods أو سماعات Beats اللاسلكية إلى الصوت من جهاز iPhone أو iPad.

    وللاستفادة من الميزة ، ستحتاج إلى iPhone أو iPad أو iPod touch وسماعات AirPods أو AirPods Max أو AirPods Pro أو Beats.

    ابدأ بتوصيل سماعات الأذن بجهاز أبل الخاص بك، قبل الضغط على أيقونة AirPlay في مركز التحكم أو شاشة القفل أو في التطبيق الذي ترغب في الاستماع إليه، وبعد ذلك، اضغط فوق “مشاركة الصوت”.

    إذا كان صديقك لديه AirPods أو AirPods Pro ، فاحملها بالقرب من جهازك مع وجود AirPods داخل العلبة والغطاء مفتوحًا، بينما إذا كانوا يستخدم AirPods Max، فاحملهم بالقرب من جهازك.

    يجب أن ترى سماعات صديقك تظهر على الشاشة، ثم اضغط فوق مشاركة الصوت للمشاركة، ويمكنك تغيير مستوى الصوت وتشغيله وإيقافه مؤقتًا، وإيقافه باستخدام عناصر التحكم الموجودة على شاشة القفل أو في مركز التحكم على جهاز iPhone أو iPad.

    كما أنه بمجرد أن تحصل على ما يكفي، ما عليك سوى الضغط فوق رمز AirPlay مرة أخرى، والضغط فوق علامة الاختيار الموجودة بجوار سماعات الرأس التي تريد التوقف عن المشاركة معها.

  • أبل تصلح مشكلة “فتح الأيفون” خلال إرتداء الماسك

    أصبح ارتداء القناع الآن جزءًا من حياتنا ويبدو أنه سيبقى كذلك لبعض الوقت على الأقل، وعلى الرغم من كل حيل الإنترنت، فإن فتح هاتفك من خلال التعرف على الوجه أثناء ارتداء قناع أمر مزعج، حيث تجد نفسك تضطر لكتابة رمز المرور الخاص بك في معظم الأوقات، مما يلغي الغرض من إلغاء القفل السريع عبر بصمة الوجه.
    لكن يبدو الآن أن أبل أدركت المشكلة وتعمل على طرح إصلاح لهذه المشكلة على وجه التحديد في تحديث iOS التالي ، iOS 14.5، ومع ذلك، يبدو أنها ميزة حصرية فقط لأولئك الذين يمتلكون ساعة أبل Apple Watch، فوفقًا لتقرير صادر عن MacRumors ، يُظهر أول إصدار تجريبي للمطورين من iOS 14.5 و watchOS 7.4 أن المستخدم سيكون قادرًا على فتح قفل أيفون الخاص به باستخدام  Apple Watch عندما يرتدي قناع الوجه.
    فإذا كان مستخدم أيفون يرتدي Apple Watch وكان يستخدم FaceID كما هو معتاد، فسيتم فتح أيفون بعد “مسح جزئي للوجه”، وأثناء القيام بذلك، سيشعر المستخدمون بإهتزاز لمسي وسيتلقون إشعارًا على Apple Watch لإبلاغهم بأنه تم إلغاء قفل أيفون بنجاح.
    وسيتعين على المستخدمين تمكين هذه الميزة يدويًا من خلال الانتقال إلى تطبيق الإعدادات والنقر على قسم “FaceID & Passcode”، وبعد إدخال رمز المرور الخاص بهم، سيتمكنون من تشغيل هذه الميزة عن طريق التبديل إلى “Unlock with Apple Watch”.
    ويقترح MacRumors أنه في المرة الأولى التي يحاول فيها المستخدم أيفون مع Apple Watch بعد تمكين الميزة التي سيحتاجها لإدخال رمز مرور، ولكن بعد ذلك، لا يتطلب إلغاء قفل Apple Watch ذلك.
  • توقعات أمريكية باتجاه فيس بوك لمقاضاة أبل بسبب الاحتكار

    كشفت تقارير حديثة عن أن شركة “فيس بوك” تستعد في الفترة الحالية لرفع دعوى قضائية ضد شركة أبل بسبب مزاعم الاحتكار، وتعمل عليها الشبكة الاجتماعية منذ عدة أشهر بالتعاون مع مستشار قانوني

    خارجي، وذلك بسبب تعامل أبل مع تطبيقات الطرف الثالث على متجرها، وذلك وفقًا لشخصين على دراية مباشرة بخطوات فيس بوك الحالية.

    وبحسب تقرير موقع theinformation الأمريكي، فقد اعترضت فيس بوك خلال الشهور الماضية على سياسة متجر تطبيقات أبل، والتي منعت أي تطبيق من تتبع بيانات المستخدمين واستخدامها في الإعلانات،

    وهو الأمر الذي يعد مصدر ربح الشبكة الاجتماعية الرئيسي، فيما تشير الشركة لهذا الأمر بأنه يخلق منافسة غير عادلة، خاصة أن أبل ستتمكن من عرض إعلانات للمستخدمين على متجر التطبيقات وغيره فيما

    لن تتمكن الشركات الأخرى من ذلك.

    كذلك أشار التقرير إلى أن الدعوى القضائية قد تشمل أيضًا وضع أبل لتطبيق iMessage كتطبيق مراسلة افتراضي ومنع المستخدمين من وضع أي تطبيق آخر لهذا الغرض، وهو ما يضر بالتطبيقات الأخرى بسبب

    المنافسة غير العادلة، لكن في نفس الوقت تشير الاستعدادات القانونية من قبل فيس بوك إلى أن الخلاف بين الشركات يمكن أن يتصاعد أكثر، على الرغم من أن فيس بوك قد يقرر في النهاية عدم رفع دعوى.

    أما على الجانب الآخر، فقالت شركة أبل إنها اتخذت عدة إجراءات للحفاظ على خصوصية مستخدميها في أحدث نظام تشغيل ومن ضمنها منع التطبيقات من تعقب بيانات المستخدمين، فيما قد تصبح هذه

    القضية هي الأكبر ضد أبل، بعد الدعوى التي رفعتها شركة Epic Games بسبب قرار متجر التطبيقات حظر التطبيقات التي تستخدم بوابات دفع خارجية للاشتراك.

  • أبل تصدر ضوابط ميزة مكافحة التتبع فى الربع الثاني من 2021

    ستطلق شركة آبل للتكنولوجيا ميزة جديدة لمكافحة التتبع في أبريل أو مايو، والتي تهدف إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد التطبيقات التي تتعقب مستخدمي أيفون، وستدخل الميزة، المسماة شفافية تتبع التطبيقات، حيز التنفيذ في الربيع مع الإصدار المقبل من iOS 14، والتي ستتطلب شفافية من جميع التطبيقات الحصول على إذن المستخدم قبل تتبع بياناتهم عبر التطبيقات أو مواقع الويب المملوكة لشركات أخرى.
    ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، ستسمح للمستخدمين بالانتقال إلى الإعدادات الخاصة بهم ومعرفة التطبيقات التي طلبت إذنًا لتتبعها، وإجراء أي تغييرات على النحو الذي يرونه مناسبًا.
    ويعد هذا التحديث، الذي تم تأجيله العام الماضي بمثابة ضربة لفيس بوك والخدمات الرقمية الأخرى مع التطبيقات التي تعتمد على مراقبة البيانات هذه للمساعدة في بيع الإعلانات.
    وأعلنت شركة أبل عن الميزة في يونيو الماضي لكنها قالت في سبتمبر إنها ستؤخر التغيير لمنح المعلنين الرقميين مزيدًا من الوقت للتكيف.
    ودعت آبل إلى مزيد من الشفافية حول جمع المعلومات الشخصية، ويتبع التحديث إدخال ما يسمى بملصقات تغذية الخصوصية التي قدمتها الشركة لجميع التطبيقات في متجر التطبيقات الخاص بها.
    وقال كريج فيديريجي، نائب الرئيس الأول لهندسة البرمجيات في أبل، في منشور بالمدونة: “الخصوصية تعني راحة البال ، وتعني الأمان، وهذا يعني أنك في مقعد القيادة عندما يتعلق الأمر ببياناتك الخاصة”.
    وأضاف فيديريجى: “هدفنا هو إنشاء تقنية تحافظ على أمان معلومات الأشخاص وحمايتها”، مؤكدا “نعتقد أن الخصوصية حق أساسي من حقوق الإنسان، وتعمل فرقنا كل يوم لتضمينها في كل ما نصنعه.”
    وستسمح الميزة لمستخدمي iPhone و iPad باتخاذ “خيارات أكثر استنارة” حول التطبيقات التي يستخدمونها والأذونات التي يمنحونها لتلك التطبيقات.
  • لعبة SpongeBob SquarePants تصل لمستخدمي أندرويد و iOS

    وصلت لعبة SpongeBob SquarePants إلى متجري اندرويد وiOS ، حيث يمكن الوصول إليها الآن من قبل جميع المستخدمين، وخلال اللعبة يمكن للمستخدمين اللعب بإحدي شخصيات المسلسل الكرتوني وهي “سبونج بوب أو باتريك أو ساندي”، وذلك لإنقاذ عالم القاع من بلانتكون الشرير، وأثناء اللعب، سيقابل اللاعبين عدد لا يحصى من شخصيات السلسلة المحبوبة.
    وبحسب متجر جوجل بلاي، فستدعم اللعبة لوحات التحكم بشكل كامل، وهي قادمة برسومات عالية الجودة، إذ تستطيع التحكم في دقة العرض من الإعدادات، وغير ذلك الكثير من المرح، ويمكن الحصول على اللعبة عبر متجر اندرويد بسعر 9.99 دولار، وعلى iOS بسعر 8.99 دولار دفعة واحدة وبدون أي إعلانات أو حتى مشتريات داخلية.
    وعلى جانب آخر وصل أول تحديث من التحديثات المنتظرة خلال 2021 للعبة Cyberpunk 2077، حيث يرفع هذا التحديث الللعبة إلى الإصدار 1.1 على أجهزة الكمبيوتر ووحدات التحكم و Stadia، ووفقًا للملاحظات، فإنه يضع الأساس للتحديثات المستقبلية، مع معالجة مشكلات استخدام الذاكرة والأعطال.
    وبحسب موقع engadget الأمريكى، فيتوفر التصحيح، المتاح الآن، بين 6-9 جيجابايت على Steam، وحوالي 1 جيجابايت عبر GOG، و16 جيجابايت على Xbox أو PS4، ومنذ أكثر من أسبوع بقليل، وضع استوديو CD Projekt Red المطور للعبة جدولًا زمنيًا للتحديثات التي تتجاوز هذا التحديث والتصحيح التالى، المقرر إجراؤه في فبراير، والذي من المفترض أن يكون تحديثًا أكثر أهمية.
  • أبل تطرح تحديث iOS 14.4.. تعرف على أبرز مميزاته المنتظرة

    بدأت أبل بالفعل في نشر تحديث البرنامج التالي لأجهزة أيفون وأيباد – iOS 14.4 و iPadOS 14.4 -للمطورين
    ومستخدمي النسخ التجريبية، حيث يمكن الوصول إلى تحديث iOS 14.4 من مركز مطوري أبل، وبالحديث عن الميزات
    الجديدة ، تعمل أبل على تسهيل استخدام HomePod mini مع جهاز أيفون الخاص بك، حيث يحتوي تحديث iOS 14.4
    على ميزة جديدة لجهاز HomePod mini تستخدم شريحة U1 الخاصة بمكبر الصوت.
    وبحسب موقع gadgetsnow الأمريكى، فهناك ميزات جديدة على تطبيق Apple Watch مثل “Time to Walk” و “Add
    Newest Workouts to Watch” لكن لا يُعرف سوى القليل جدًا عن هذه الميزات حتى الآن ولكن وفقًا للإرشادات
    المقدمة من أبل ، يقرأ ، “Time to Walk يتم تنزيل التدريبات عندما تكون Apple Watch متصلة بالطاقة وبالقرب من
    ‌أيفون‌. التدريبات المكتملة يتم حذفها تلقائيًا “.
    كما تأخذ أبل قياسات مستوى الصوت بجدية في تحديث iOS 14.4، وعندما يتم توصيل جهاز صوت Bluetooth ،
    سيطلب منك iOS 14.4 تحديد نوع الجهاز مثل استريو السيارة وسماعة الرأس والمساعدات السمعية ومكبر الصوت
    وغيرها، وبناءً على الخيار الذي تحدده ، سترسل أبل تنبيهات إذا كنت تقوم بتشغيل الموسيقى بمستويات صوت عالية
    يمكن أن تؤثر على سمعك.
    كما قد تضيف أبل أيضًا ملاحظات تحذر المستخدمين إذا قاموا باستبدال أو إصلاح كاميرا أيفون بمكونات ما بعد البيع، وقد
    يظهر تحذير مثل “تعذر التحقق من أن ‌أيفون‌ يحتوي على كاميرا أبل أصلية” في حالة استخدام مكونات مكررة للكاميرا،
    وستتوفر هذه الميزة في سلسلة هواتف أيفون 12 الجديدة.
    وأيضًا ، ستتمكن أجهزة أيفون بسهولة من مسح رموز QR الصغيرة، فيما تعمل أبل أيضًا على إصلاح مشكلات عنصر
    واجهة المستخدم للياقة البدنية وصور HDR وإعدادات اللغة على لوحة المفاتيح وغيرها، لكن لم تقدم أبل بعد أي كلمة
    رسمية بشأن موعد إصدار iOS 14.4.
  • أسباب تراجع هيونداي عن التعاون مع شركة أبل

    تراجعت شركة هيونداي، عن تعاونها مع شركة آبل لتطوير سيارات كهربائية ذاتية القيادة حيث أصدرت شركة صناعة السيارات العملاقة بيانا نفت خلاله تعاونها مع عملاق التكنولوجيا.

    وأكدت شركة تصنيع السيارات الكورية الجنوبية الخبر في البداية، قائلة إن “أبل وهيونداي قيد المناقشة ، ولكن كما هو الحال في مرحلة مبكرة ، لم يتم تقرير أي شيء في هذا الاتجاه

    وزعمت التقارير الواردة من كوريا الجنوبية  أن شركة هيونداي  أكملت محادثات داخلية بشأن المشروع وتنتظر موافقة رئيس مجلس الإدارة، وشهدت أخبار المحادثات ارتفاع أسهم هيونداي بنسبة تصل إلى 24 في المائة ، وهو أكبر مكسب يومي شهدته الشركة منذ عام 1988.

    وقال المحلل الاقتصادي الكوري  لي هان بشركة KTB Investment & Securities Co: ” أن آبل  Apple   بحاجة  لشراكة مع شركة تصنيع سيارات لأنها لا تملك قدرات إنتاج وشبكات مبيعات لبيع سياراتها”. “لا يمكن أن يتم بناء هذه القدرات بسرعة ، لذا ستحتاج Apple إلى شريك لذلك.”

    وتأتي أخبار هذه المحادثات بين Hyundai وآبل  بعد فترة وجيزة من الكشف عن أن سيارة Apple قد تكون على بعد 5-7 سنوات.بعد التقرير الأولي الذي أطلق عليه اسم Apple .

    وأصدرت Hyundai بيانا منقحا لم يشر إلى شركة التكنولوجيا الأمريكية وجاء في البيان الأخيرالتالى “لقد تلقينا طلبات للتعاون المحتمل من العديد من الشركات فيما يتعلق بتطوير المركبات الكهربائية المستقلة”. “لم يتم اتخاذ قرارات لأن المناقشات لا تزال في مراحلها الأولى.”

    كما أشارت وكالة بلبومبيرج الاخبارية، إلى أن شركة أبل تشتهر بالتكتم بشأن خططها ، لذا فإن أحد التفسيرات المحتملة هو أنها لم تكن تريد خروج هذه المحادثات للعلن .

    ومن الواضح أن Hyundai في وضع جيد للمساعدة في جلب السيارة الكهربائية المخطط لها من Apple إلى السوق ، خاصةً بفضل استثماراتها المستمرة في السيارات الكهربائية والمستقلة وحتى الطائرة. كما أن لديها مشروعا مع Aptiv.

    ومن المتوقع أن يقدم منصة قيادة ذاتية جاهزة للإنتاج متاحة لمزودي الروبوتات والمصنعين ومشغلي الأساطيل في عام 2022 ، كما تلاحظ بلومبرج.

    ومن المقرر أن تقدم شركة صناعة السيارات أول سيارة كهربائية لها على منصة مخصصة في شكل لونيك 5 ، وتعتزم مع كيا تقديم 23 مركبة كهربائية جديدة بحلول عام 2025.

  • يعني إيه تقنية الشحن اللاسلكي العكسى.. أبل تسعى لدمجها بأجهزتها

    سجلت شركة أبل مؤخرا براءتي اختراع جديدتين لتقنية الشحن اللاسلكي العكسي في عدد من أجهزتها وذلك بحسب تقرير 9to5Mac حيث ظهر رسم توضيحي يظهر فيه جهاز ماك بوك يقوم بشحن عكسي لساعة آبل Apple Watch وجهازي آيفون وآيباد،  كما أظهرت مخططات أخرى قيام الآيباد والآيفون بالأمر ذاته.

    الشحن اللاسلكي العكسي:

    يعد الشحن العكسي بمثابة تقنية تتيح استخدام هاتفك الذكى كمصدر للطاقة لشحن الأجهزة الأخرى، حيث يمكن استخدامها  فى حالات الطوارئ، أو أثناء السفر لشحن هاتفك، لكن يجب ملاحظة أنه تدفق التيار سيتوقف عند وصول بطاريتى الهاتف عندما يكون لكل من الهاتفين نفس قيمة الشحن فى نفس الوقت.

    وفيما يتعلق بالشحن اللاسلكي العكسى، فإنه يعتمد على نفس الفكرة السابقة، لكن بدلا من الإعتماد على وجود كابل شحن، ففي هذه الحالة فإن عملية الشحن تتم بشكل لاسلكى، لكن يجب أن يكون كلا الهاتفين يدعمان تقنية الشحن اللاسلكى.
    وقد قام مؤخرا العديد من مصنعي الهواتف بتضمين تقنية الشحن اللاسلكي في بعض أجهزتهم بالفعل، لكن بالنسبة لآبل يبدو الأمر مختلفًا قليلًا، حيث أن عملية الشحن العكسي في ماك بوك تتم من مناطق متعددة في نفس الوقت وهي لوحة اللمس و مسند اليدين وغطاء الجهاز.
  • براءة اختراع جديدة من أبل للوحة مفاتيح ذات تصميم جديد.. اعرف التفاصيل

    سجلت شركة أبل براءة اختراع جديدة للوحة مفاتيح ذات تصميم جديد لأجهز ماك بوك التابعة لها، وبحسب براءة الاختراع فإن لوحة المفاتيح الجديدة تتميز بتصميم قابل للتخصيص، مع شاشة مصغرة لتحديد مهام كل مفاتح.

    وبحسب موقع gsmarena الهندى، فقد تقدمت شركة أبل بطلب لتسجيل براءة اختراعها في مكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية، إذ طورت الشركة تصميم جديد للوحات المفاتيح، والذى يتميز بتصميم ديناميكي في الملصقات، مما يدعم التغيير وفقاً لمهام المستخدم.

    وتتميز لوحة المفاتيح المقدمة في براءة الاختراع بأنها ذات تصميم مشابه لتصميم “Touch Bar” في أجهزة “ماك بوك برو”، إلا أن لوحة مفاتيح أبل في براءة الاختراع تدعم بشكل كامل تغيير تخطيط ومهام المفاتيح، أو تغيير اللغة، وأيضًا تكشف عن الإجراءات الخاصة بالمفاتيح عند استخدام برامج التحرير.

    ومن المتوقع أن تتضمن لوحة المفاتيح شاشةOLED، أو نوع آخر من شاشات العرض التي تتوافق مع تصميم لوحة المفاتيح، كما تشير التوقعات إلى أن المفاتيح مصممة من السيراميك، أو الزجاج أو الياقوت أو المعدن.

  • 3 شركات مرشحة للتعاون مع أبل فى تطوير سيارتها الكهربائية

    أشارت العديد من التقارير خلال السنوات الماضية إلى أن شركة أبل تطور سيارة، على الرغم من أن الشركة لم تكشف هذه الخطط علنًا، لكن ذكرت وكالة رويترز يوم الاثنين الماضى أن شركة أبل تريد أن تكون هذه السيارة جاهزة بحلول عام 2024، وربما لن تتعامل شركة أبل مع المشروع بأكمله، وفقًا لرويترز، التى ذكرت أن عملاق التكنولوجيا من المرجح أن يطور نظام قيادة آليًا وتكنولوجيا بطارية للسيارة أثناء تجنيد شركة أخرى للتعامل مع التصنيع.

    وسأل موقع Business Insider خبيرين فى صناعة التكنولوجيا عن صانعى السيارات الذين من الممكن تعاونهم مع أبل لتطوير السيارة الجديدة، وفيما يلى أبرز الشركات المرشحة:

    تسلا:

    قال دان إيفز، محلل شركة Wedbush Securities ، إن تطوير مصنع للسيارات وتجميع سيارة بحد ذاتها سيكون بمثابة إلهاء مكلف لشركة أبل، ولن يكون من الصعب على الشركة العثور على شريك للتعامل مع التصنيع، نظرًا لعلامتها التجارية المرموقة.

    وأوضح إيفز إن تسلا هى أحد المرشحين الأكثر ترجيحًا، على الرغم من أن تقرير رويترز لم يحدد ما إذا كانت سيارة أبل ستكون كهربائية بالكامل، إلا أن خطط أبل لدمج تقنية البطارية فى السيارة أشارت إلى أنها ستحتوى على قطار كهربائى كهربائي.

    بينما قالت شركة روث كابيتال بارتنرز فى مذكرة بحثية عام 2018 أن شركة أبل فكرت فى شراء تسلا فى عام 2014، لكن الصفقة انهارت بسبب رغبة الرئيس التنفيذى لشركة تسلا إيلون ماسك فى البقاء فى شركة صناعة السيارات الكهربائية بعد الاستحواذ.

    فولكس فاجن:

    أكد إيفز إن فولكس فاجن أكثر احتمالًا من تسلا لتطوير سيارة لشركة أبل، وقد يكون للشركتين علاقة بالفعل، وفقًا لصحيفة The New York Times، التى ذكرت فى عام 2018 أن شركة أبل كانت تخطط لتحويل سيارات فولكس فاجن T6 Transporter إلى حافلات نقل مستقلة لموظفيها.

    وتخطط فولكس فاجن لبيع منصة السيارات الكهربائية الخاصة بها إلى شركات صناعة السيارات الأخرى، بما فى ذلك شركة فورد، التى يمكنها الوصول إلى المنصة من خلال شراكة مع شركة صناعة السيارات الألمانية.

    Magna Steyr:

    قال جين مونستر، الشريك الإدارى لشركة Loup Ventures، إن Magna Steyr سيكون أفضل رهان لتجميع سيارة أبل بسبب خبرتها فى تطوير السيارات المصممة من قبل شركات أخرى، إذ عملت Magna مع كبرى شركات صناعة السيارات مثل Toyota و BMW وستقوم بتطوير Ocean SUV لشركة Fisker Inc الناشئة.

    وذكرت وكالة رويترز أن أبل وMagna Steyr ناقشا العمل معًا من قبل، لكنهما توقفا عن الحديث بسبب عدم اليقين بشأن خطط أبل للسيارات.

  • سماعة أبل AirPods Pro Lite تصل فى 2021

    أطلقت أبل مؤخرا أغلى منتج صوتى لها فى شكل مجموعة سماعات رأس لاسلكية – تسمى AirPods Max – ويبدو أن الشركة تعمل الآن على ما يمكن أن يكون مجموعة سماعات الأذن الأكثر تكلفة والتى يُزعم أنها ستسمى AirPods Pro Lite.

    ووفقًا لتقرير صادر عن موقع The Elec الكوري، فسيتم إطلاق سماعات الأذن هذه في النصف الأول من 2021 وتأتى بدون دعم ميزة “إلغاء الضوضاء”، وبالتالى سيتم تسعيرها بشكل مناسب 20٪ أقل من AirPods Pro، ويستشهد التقرير بمورد مواد كوري جنوبي يقوم بتطوير تقنية المنظومة في الحزمة (SiP) باستخدام شريحة Airpods ‘H1.

    وبحسب التقرير، فإن SiP المستخدم لشريحة H1 في Airpods Pro كان دائري الشكل مثل الماوس، فيما سيكون SiP الخاص بشريحة H1 في الإصدار Lite على شكل مربع بسيط، وقال التقرير إن المورد سيخضع لمراجعة الجودة من أبل خلال العام ويبدأ الإنتاج الضخم العام المقبل، وعلى ما يبدو، كان من المقرر إطلاق AirPods Pro في أكتوبر 2020، لكن رؤية أداء مبيعات AirPods Pro، العملاق التكنولوجي في كوبرتينو لم يمضي قدمًا في ذلك.

    وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها ذكر نسخة مخففة من AirPods Pro قيد التشغيل، فطوال عام 2020 سمعنا عنها بقدر ما سمعنا عن AirPods Max، التي تم إطلاقها الآن.

  • أبل تطور كاميرات وماسحا لبصمات الأصابع للساعات الذكية

    أعلن موقع Patently Apple أن شركة أبل تستعد لإضافة تقنيات جديدة لساعات Apple Watch الشهيرة، وتبعا للموقع فإن أبل تعمل على براءتى اختراع تتعلقان بالساعات المذكورة، أول براءة اختراع هى لمستشعر للمقاييس البيومترية، من شانه أن يثبت زرا جانبيا على هيكل الساعة ليعمل كماسح لبصمات الأصابع، ومن خلاله سيتمكن مستخدم الساعة من إلغاء قفل الشاشة واستعمال ميزة Touch ID خلال عمليات الشراء الإلكترونية.

    أما براءة الاختراع الثانية التى تعمل عليها أبل تبعا للمعلومات المتوفرة فتتعلق بتطوير ساعة ذكية مزودة بشاشة غير اعتيادية، وستكون هذه الساعة مجهزة بكاميرا ومصباح إضاءة يظهران من تحت طبقات الشاشة عند الحاجة فقط، وسيكون بالإمكان التحكم بشفافية طبقات الشاشة لإظهار أو إخفاء الكاميرا والمصباح.

    ولم يحدد الموقع جدولا زمنيا لطرح مثل هذه الميزات فى ساعات Apple Watch، لكن من المتوقع أن تدخلها أبل على الأجيال القادمة من ساعاتها الذكية.

    جدير بالذكر حققت سلسلة أبل ووتش رقماً قياسياً جديداً، حيث تُظهر البيانات الفصلية الأخيرة الصادرة عن IDC أن الشركة باعت رقمًا قياسيًا من الساعات فى الربع الثالث من عام 2020.

    وفقًا للبيانات الجديدة من IDC Worldwide Quarterly، وصلت شحنات أبل ووتش إلى 11.8 مليون وحدة، وفى العام الماضى فى نفس الربع، باعت الشركة 6.8 مليون وحدة، مسجلة نموًا بنسبة 75٪ على أساس سنوي.

    وتشير بيانات IDC إلى أن أبل ووتش استحوذت على حصة سوقية تبلغ 21.6٪ بين الأجهزة القابلة للارتداء التى يتم ارتداؤها بالمعصم والتى تم شحنها فى جميع أنحاء العالم فى الربع الأخير.

  • أبل تطرج أيباد قياس 10.5 بوصة مطلع العام الجديد 2021

    كشفت تقارير صحفية عالمية أن شركة “أبل” تنوى مفاجأة عشاق أجهزتها بطرح نسخة جديدة من أجهزة الأيباد مطلع العام الجديد 2021، وأوضح موقع “جى إس إم آرينا” أن “أبل” تنوى كشف النقاب عن نسخة جديدة وإصدار محدث من أجهزة “أيباد” الجديدة بقياس 10.5 بوصة، وستعتمد “أبل” فى أيباد الجديد على مجموعة شرائح “أيه 13 بيونيك” فائقة السرعة، وتشير التسريبات إلى أن آيباد الجديد سيكون من الجيل التاسع وسيأتى بهيكل أنحف وأخف وزنا، وبشاشة فائقة الدقة بقياس 10.5 بوصة.

    وسيتم تزويد أيباد الجديد أيضا بذاكرة وصول عشوائى “رام” بسعة 4 جيجابايت بسعة تخزين 64 جيجابايت، وبسعر سيبدأ من 299 دولارا أمريكيا، أى أقل من النموذج السابق الذى كان يبدأ من 329 دولارا.

    وكشف محلل أبل الشهير Ming Chi-Kuo في مذكرة بحثية للمستثمرين نوفمبر الماضى أن الشركة ستطلق على الأرجح جهاز iPad جديدًا بشاشة LED صغيرة و سماعات AirPods 3 جديدة في وقت ما خلال النصف الأول من عام 2021، ومن المتوقع أن تتعاقد شركة أبل مع الشركة المصنعة الصينية Jialianyi لتقنية الألواح اللينة LCP (البوليمر البلوري السائل) ، مما يجعل الشركة جزءًا من سلسلة التوريد لمنتجات أبل المختلفة.

    وباستخدام تقنية LCP ، ستتمكن أبل من استخدام اتصال مرن بين المكونات، مع إمكانات نقل بيانات عالية السرعة وزمن وصول منخفض، ويبدأ mini-LED ‌iPad‌ الإنتاج الضخم في النصف الأول من عام 2021، بمكونات صوتية وبصرية متطورة.

  • أبل تطلق منتجًا جديدًا قبل نهاية العام.. اعرف إيه هو

    أطلقت شركة أبل بالفعل العديد من المنتجات الجديدة خلال هذا العام، عبر عدد من الأحداث التى عقدتها عبر الإنترنت في الشهرين الماضيين، ومع ذلك تشير الأخبار إلى أن الشركة قد تعلن عن منتج آخر قبل نهاية العام، حيث حصل موقع MacRumors الأمريكى على هذه المعلومات عبر مذكرة داخلية من مصدر موثوق مفاده أن شركة أبل قد أبلغت مزودي خدمة AppleCare بالاستعداد للتغيير القادم يوم الثلاثاء 8 ديسمبر في حوالي الساعة 5:30 صباحًا بتوقيت المحيط الهادئ.

    وبحسب التقرير، فإن المذكرة الداخلية موجهة إلى فنيي AppleCare طلبت منهم التحضير لوحدات SKU للمنتج الجديد القادم، مع أوصاف المنتجات الجديدة  وأسعار المنتجات المحدثة.

    ووفقًا لتقرير MacRumors ، أصدرت أبل مذكرة مماثلة لـ AppleCare قبل إطلاق iPhone 12 وكان الوقت لذلك الساعة 10 صباحًا بتوقيت المحيط الهادئ وهو أيضًا وقت حدث iPhone 12، ومع أخذ ذلك في الاعتبار، قد تعقد الشركة حدثًا لإطلاق منتج جديد في 8 ديسمبر في الساعة 5:30 صباحًا بتوقيت المحيط الهادئ أو إطلاق منتج بصمت عبر بيان صحفي تمامًا كما فعلت مع MacBook Pro و AirPods العام الماضي.

    وعلى الرغم من أنه لا يزال من غير الواضح ما هو المنتج الذي قد تطلقه أبل في هذا الحدث، ولكن يمكننا أن نفترض أنه يمكن أن يكون جهاز تتبع يشبه الشاحن من أبل يُعرف باسم AirTags.

  • ميزة خفية في هواتف iPhone 12 لم تعلن أبل عنها

    قد يكون بهواتف iPhone 12 ميزة غير معلنة وهى القدرة على شحن ملحقاتك لاسلكيًا، ففى ملف تابع لهيئة الاتصالات الفدرالية الأمريكية FCC تم العثور عليه لأول مرة بواسطة Jeremy Horwitz من موقع VentureBeat، كتبت شركة أبل أن هواتف iPhone 2020 تدعم أيضًا وظيفة الشحن WPT عند 360 كيلو هرتز والمخصصة لشحن الملحقات، بما فى ذلك ملحق خارجى محتمل فى المستقبل.

    ووفقا لموقع Engadget الأمريكى، يعد الأمر غامضا إلى حد ما، ولكن كما لاحظ مارك جورمان فى تغريدته عن المستند، فقد يعنى ذلك أن iPhone 12 قد يكون لديه ميزة شحن عكسى مخفية، متكهنًا أن الهواتف الجديدة قد تكون قادرة على شحن الجيل التالى من أجهزة AirPods من أبل من خلال نظام MagSafe الخاص بالشركة.

    وفقًا لموقع 9to5Mac، ترددت شائعات عن الشحن اللاسلكى العكسى لجهاز iPhone 11، ولكن ورد أن أبل أزالته من الإصدار النهائى للجهاز، وربما قررت الشركة المضى قدمًا بها هذه المرة، على الرغم من أننا لن نعرف على وجه اليقين حتى تعلن رسميًا عن الميزة.

    ولن تكون مفاجأة كبيرة على أى حال إذا كان iPhone 12 يمتلك بالفعل هذه الإمكانيات، إذ بدأت المزيد والمزيد من الشركات المصنعة فى إضافة الشحن العكسى إلى هواتفها، كطريقة لجذب المشترين.

  • كيف يمكنك قياس ارتفاع أى شخص بسهولة عبر هواتف أيفون 12؟

    بفضل مستشعر LiDAR الجديد في iPhone 12 Pro وiPhone 12 Pro Max، يمكنك الآن على الفور قياس ارتفاع الشخص من الأرض إلى أعلى رأسه أو شعره أو قبعته، حيث تدعي شركة أبل أنه يمكنك حتى قياس ارتفاع الشخص جالسًا على كرسي، بحسب موقع mspoweruser الأمريكى.

    إليك كيفية استخدام هذه الميزة:

    – ضع هاتفك الأيفون بحيث يظهر الشخص الذي تريد قياسه على الشاشة من الرأس إلى أخمص القدمين.

    – بعد لحظة، سيظهر خط أعلى رأس الشخص (أو الشعر ، أو القبعة) ، مع عرض قياس الارتفاع أسفل الخط مباشرةً.

    – لالتقاط صورة للقياس، اضغط على الزر.

    – لحفظ الصورة، اضغط على لقطة الشاشة في الزاوية اليسرى السفلية، ثم اضغط فوق تم، ثم اختر حفظ في الصور أو حفظ في الملفات.

    – يمكنك الوصول بسهولة إلى صورة قياس الارتفاع ومشاركتها من الصور أو الملفات على iPhone وقتما تشاء.

    في طرازي iPhone 12 Pro وiPhone 12 Pro Max، يمكنك أيضًا بسهولة قياس الارتفاع والحواف المستقيمة للأثاث وأسطح العمل والأشياء الأخرى باستخدام خطوط إرشادية تظهر تلقائيًا، ويمكنك رؤية المزيد من التفاصيل في قياساتك باستخدام طريقة عرض المسطرة.

    فيما تأتى بعض هواتف أندرويد أيضًا مع تطبيق مشابه يسمى Quick Measure، وباستخدام كاميرا العمق ثلاثية الأبعاد، يمكنك الحصول على قياسات في الوقت الفعلي على أى عنصر أو كائن تخبرك تقريبًا بارتفاعه وعرضه وحتى حجمه، ومع ذلك، لا يمكن لتطبيق Quick Measure قياس ارتفاع الشخص تلقائيًا، فهو يتطلب بعض العمل اليدوي.

  • أبل تستعد لإطلاق أجهزة التعقب AirTags الجديدة بحجمين.. إعرف التفاصيل

    يبدو أن شركة أبل مستعدة الآن لإطلاق جهاز التتبع الذى طال انتظاره AirTags، إذ كشف تقرير جديد أن الشركة تخطط لإطلاق AirTags بحجمين – كبير وصغير، ووفقًا للمعلومات الواردة من TipsterLOvetodream، الذى كشف أن هاتف أيفون الأقل سعرا لعام 2020 سيطلق عليه iPhone 12 mini، لذلك، هناك احتمالية أن تكون هذه المعلومة صحيحة أيضًا.

    وتشير بعض الشائعات أيضًا إلى أن شركة أبل تنتج أيضًا AirTags بكميات كبيرة ومن المتوقع أن تطلق الشركة الجهاز فى نوفمبر من هذا العام جنبًا إلى جنب مع AirPods Studio، ويُقال إن AirTags التى لم يتم إطلاقها بعد تعمل مع أحدث طرازات أيفون، وستمكن المستخدمين من تتبع العناصر اليومية وتحديد موقعها بسهولة.

    ومن المتوقع أيضًا أن تستخدم Apple شريحة U1 الخاصة بها فى الجهاز، علاوة على ذلك، يقال أيضًا أن الشركة تدمج واجهة الواقع المعزز التى ستساعد المستخدمين فى العثور على العناصر المفقودة.

    وباستخدام Apple AirTags، سيتمكن مستخدمو AirTags من تحديد عناصر العالم الحقيقى مثل المفاتيح أو الحقيبة فى تطبيق Find My، وتضيف بعض الشائعات أيضًا أن AirTags ستتمتع أيضًا بإمكانيات البحث فى وضع عدم الاتصال التى قدمتها الشركة فى iOS 14، وهذا يعنى أن الشبكة العالمية لأجهزة iPad و iPhone و Mac ستكون قادرة على البحث عن Apple AirTags.

    وفى الوقت نفسه، بدأت أبل فى طرح تحديثات iOS 14.1 و iPad 14.1 مع بعض إصلاحات الأخطاء، ويقال إن جهازى iPhone 12 و iPhone 12 Pro اللذين تم إطلاقهما مؤخرًا سيأتيان بنظام iOS 14.1 .

  • 5 أسباب تجعلك تتخلى عن فكرة شراء هواتف أيفون 12

    أعلنت شركة آبل الأمريكية هواتف آيفون 12 منذ أيام، وعلى ال رغم من أن هواتف آيفون تتمتع بشهر عالية ومكانة متميزة تجعلها تتفوق على هواتف أخرى، وكانت التوقعات تشير إلى أن هواتف iPhone 12 ستتفوق على كل الهواتف فى السوق، ولكن هذا لم يحدث فقد تميزت بعدد من الإمكانات الجديدة والعالية ولكنها أيضا افتقدت الكثير من الميزات المهمة.

    وسخرت شركة سامسونج بنشرها إعلان على صفتحها الرسمية على موقعي فيسبوك وتويتر تقلل فيه من إمكانات هواتف آيفون 12، وتبرز فيه مميزات هواتفها   Samsung Galaxy Note 20 التى تتميز بعدد من الإمكانات الكبيرة ، لعدم احتوائها على شواحن أو سماعات سلكية من الهواتف ، بالإضافة إلى معدل تحديث الشاشة 120 ، الذى يعد معدل قوى لتشغيل الفيديوهات والصور بجودة عالية.

    وبحسب موقع Tom’s Guide فإن هناك بعض الهواتف التى استطاعت أن تنافس هواتف آيفون 12 منها هواتف سامسونج Galaxy Note20 وكذلك هواتف شاومى Mi 10T Pro وغيرها، وفيما يلى عدد من العناصر الأساسية التى لم تأتى فى هواتف آيفون 12 ، والتى قد تجعل المستخدمين يتخلون عن شرائها :

    ويأتى معدل تحديث شاشة هواتف آيفون 12 بمعدل 60 هرتز، وهو معدل ضعيف للغاية حيث يعتبر المعدل المتوسط 90 هرتز أما المعدل العالى والذى كان الكثيرون ينتظرونه من هواتف آيفون 12 معدل 120 هرتز الذى يدعم تشغيل الأفلام بجودة عالية والألعاب الثقيلة.

    What you need to know about Apple’s iPhone 12 and 12 Pro | Engadget

    وأصبحت شركات هواتف الأندرويد تطلق هواتفها من الفئة المتوسطة ببطاريات كبيرة تصل إلى سعة  4000 مللى أمبير، وهناك ما يتخطى 5000 مللى أمبير، أما هاتف iPhone 12 Pro Max وهو الأكبر والأغلى فيأتى ببطارية سعة 3687 مللى أمبيرفقط.

    السعر المرتفع

    يبدأ سعر هاتف iPhone 12 mini من 649 دولار أمريكى أى ما يعادل 210 .10 آلاف  جنيه مصرى

    يبدأ سعر هاتف iPhone 12  من 749 دولار أمريكى أى ما يعادل 783. 11 ألف  جنيه مصرى

    يبدأ سعر هاتف iPhone 12 Pro  من 999 دولار أمريكى أى ما يعادل 717 .15 ألف  جنيه مصرى

    يبدأ سعر هاتف iPhone 12 Pro Max  من 1099 دولار أمريكى أى ما يعادل 290 . 17 ألف جنيه مصرى

    عدم احتواء الهواتف على شواحن أو سماعات 

    فاجأت شركة آبل الأمريكية مستخدميها بقرار الإعلان عن عدم إصدار شواحن جديدة مع هواتف iPhone 12 التى أعلنت عنها رسميا منذ أيام، حيث قالت الشركة إنها لن تصدر أية شواحن جديدة للمستخدمين للعمل على حماية البيئة من النفايات والتلوث الناتج عن التصنيع الإلكترونى. 

    وأشار المسئولون فى الشركة أن قرار إلغائها للشواحن سيعمل على التخلص من تصنيع أكثر من 2 مليار شاحن محتمل فى العام، وهو الأمر الذى يعادل التخلص من عوادم أكثر من 4500 سيارة سنويا .

    عدم الاستفادة من  تقنية 5G

    ولا تزال شركات الاتصالات فى البداية من تطبيق تقنية 5G ، ولا يزال أمامها الكثير من الوقت حتى تستطيع تعميمها بشكل كامل فى كل دول العالم، ومن ثم الاستفادة منها، الأمر الذى سيستغرق سنوات وآلاف المعدات والتقنيات، وهو أمر يفقد الهواتف ميزتها.

  • مستخدمو الأيفون يشكون من بطء هواتفهم بعد طرح iPhone 12

    كشفت شركة أبل أخيرًا النقاب عن iPhone 12 هذا الأسبوع بعد شهور من الترقب، إذ أعلنت الشركة الأمريكية عن أربعة هواتف ذكية جديدة فى حدث Hi Speed ​​يوم الثلاثاء الماضي وهى iPhone 12 Mini و iPhone 12 و iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max، وفى حين أن العديد من المستخدمين حريصون على الحصول على أجهزة أيفون الجديدة، ادعى آخرون أن أبل قد أبطأت أجهزة أيفون القديمة بعد الإطلاق.

    وتوجه المستخدمون إلى تويتر للتعبير عن استيائهم، وكتب أحد المستخدمين: “الطريقة التى تجعل بها أبل الموديلات القديمة أبطأ من خلال التحديثات لتجبرك على الترقية جارحة.”

    وأضاف آخر: “إلى أبل، إطلاق iPhone 12 Pro لا يعنى أنه يتعين عليك الآن إبطاء جميع الهواتف السابقة، بكل الحب، مستخدم مهتم بشركة أبل “.

    وقال أحدهم مازحًا: “قريبًا بينما تريد أبل العبث وتقديم iPhone 12، ستقل سرعة هاتفى، توقفوا عن فعل ذلك، أنتم تقتلوننى”.

    لحسن الحظ، هناك تفسير بسيط لإبطاء هواتف أيفون القديمة، وهى أنه كجزء من إطلاق iPhone 12، طرحت أبل تحديث iOS جديدًا، وهذا يعنى أن العديد من الأنظمة التى يتألف منها جهاز أيفون الخاص بك ستتغير، مما يزيد الطلب على معالجك.

    أوضح Adrian Kingsley-Hughes ، الباحث فى ZDNet: “يؤدى تثبيت نظام تشغيل جديد على أيفون إلى تشغيل الكثير من الأشياء فى الخلفية، من الفهرسة إلى إعادة ضبط البطارية، ويمكن أن يستمر هذا لساعات أو حتى أيام، ولا يستهلك هذا الطاقة فحسب، ولكن إعادة معايرة البطارية يمكن أن تعطى انطباعًا بأن البطارية تنفد بسرعة أكبر فى حين أنها ليست كذلك فى الواقع، أضف إلى ذلك العامل المزدوج المتمثل فى حدوث الكثير من تحديثات التطبيق بعد إصدار جديد، جنبًا إلى جنب مع الكثير من الميزات الجديدة المتاحة التى قد تؤدى إلى استنزاف المزيد من الهواتف القديمة “.

    إذا كنت قلقًا بشأن بطارية أيفون الخاصة بك، وقد مرت بضعة أيام منذ التحديث، ينصح Kingsley-Hughes بفحص صحة البطارية.

    وأوضح: “إذا انتقلت إلى الإعدادات> البطارية> صحة البطارية وكانت الرسالة هى أنها جيدة لأقصى قدرة، فهى إما مجرد أشياء عادية تحدث أو خطأ.”

  • تعملها إزاى.. كيف تسمح أو تمنع تطبيقات أيفون من تتبعك

    يأتى iOS 14 مزودًا بعدد من مميزات الأمان والخصوصية الجديدة، ولعل إحدى هذه المميزات هى إجبار التطبيقات على طلب إذن قبل أن تتمكن من تتبع المستخدمين عبر الويب والتطبيقات الأخرى، وإلى جانب ذلك، يمكن حظر تتبع تطبيق أيفون تمامًا، وقراءة كيفية عملها.

    فيما يعد إنشاء التطبيقات مع القدرة على تتبع المستخدم عبر الويب والتطبيقات الأخرى أمرًا شائعًا جدًا وفى كثير من الحالات يمكن أن تكون غير ضارة، ومع ذلك، هناك أمثلة على إساءة استخدام تتبع التطبيقات، ففى تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست العام الماضى، تم العثور على 5400 تطبيق من أجهزة أيفون تستخدم أجهزة تتبع، وفى بعض الأمثلة، كانت ترسل بيانات شخصية مثل أرقام الهواتف ومواقع المستخدمين إلى شركات أبحاث وتسويق تابعة لجهات خارجية.

    ومع وصول iOS 14، ستفرض أبل على التطبيقات طلب الحصول على موافقة المستخدم لاستخدام أجهزة التتبع، سيظهرون طلبات أذونات iOS للتطبيقات لاستخدام كاميرا أيفون والميكروفون، وما إلى ذلك، ومع ذلك، فإن أبل تمنح العملاء أيضًا تحكمًا كاملاً باستخدام أحدث نظام تشغيل لحظر الطلبات التى يتم تتبعها بشكل كامل (وهذا ما خلق خلافًا مع المعلنين ).

    كيفية السماح / حظر تتبع تطبيقات أيفون فى iOS 14

    لن تعمل بعض التطبيقات بشكل صحيح بدون القدرة على استخدام المتتبعات ولكن إليك كيفية السماح للتطبيقات أو حظرها من تتبعك.

    – من هاتف أيفون الخاص بك اذهب إلى الإعدادات

    – اسحب لأسفل وانقر فوق الخصوصية

    – اختر التتبع فى الأعلى

    – الإعداد الافتراضى هو السماح للتطبيقات بطلب إذن لتتبعك

    – قم بإيقاف تشغيله لمنع التطبيقات من أن تتمكن من طلب تتبعك

    – إذا عندما تمنح إذنًا لتطبيق ما لتتبعك، فسترى قائمة بها ضمن الخصوصية> إعداد التتبع

    how-to-block-iphone-apps-tracking-you-walkthrough

    إليك الشكل الذى سيبدو عليه طلب تتبع التطبيق:

    how-to-block-iphone-app-tracking
  • اعرف سر النقاط الخضراء والبرتقالية فى هواتف آيفون iOS 14 المقبلة

    لمواجهة الانتقادات التى طالتها بشأن خصوصية بيانات هواتف آيفون قررت شركة آبل إدخال العديد من الميزات الجديدة على هواتفها لطمأنة مستخدميها،

    وتبعا للتسريبات فإن هواتف آيفون ومع وصول نسخة iOS 14 الجديدة إليها،

    والتى من المفترض أن تطرح رسميا خريف العام الجارى ، ستحصل على العديد من الميزات المتعلقة بأمان وخصوصية البيانات.

    ومن أبرز هذه الميزات ميزة تجعل مؤشرا خاصا موجودا على الزاوية العلوية اليمنى من الشاشة يضىء بألوان معينة

    أثناء استخدام الميكروفون أو الكاميرات، فحين تكون الكاميرات مفعلة على سبيل المثال سيضاء هذا المؤشر باللون الأخضر،

    وحين تكون الميكروفونات مفعلة سيضاء باللون البرتقالى، حسب روسيا اليوم.

    وتبعا للخبراء فإن هذه الميزة ستمكن صاحب الهاتف من التأكد فيما إذا كانت الكاميرات أو المايكروفونات مفعلة

    فى الوقت الذى يحتاجها فيه، وتساعده على التحقق مما إذا كان هاتفه عرضة للتنصت عبر تلك التقنيات فى حين لا يستعملها،

    فالكاميرا أو المايكروفون فى الهاتف من المحتمل أن يتم استغلالها فى بعض الأحيان للتنصت على صاحب الهاتف دون علمه.

    ومن أبرز ميزات الأمان التى قد يحصل عليها نظام iOS 14 أيضا ميزات ستجبر التطبيقات على طلب إذن

    خاص من صاحب الهاتف قبل أن تتمكن من الوصول إلى بيانات تتعلق بالصور أو الكاميرات أو حتى بيانات تتعلق بموقع الهاتف وبيانات تعقب الموقع.

  • رئيس أبل: على الشركة فعل المزيد لمكافحة العنصرية

    أصدر تيم كوك الرئيس التنفيذى لشركة أبل بيانًا رسميًا يؤكد موقف الشركة من مظاهرات Black Lives Matter   التى تدور حول العالم، ففى مقال بعنوان “التحدث عن العنصرية”، انتقد كوك عدم المساواة فى نظام العدالة الأمريكى، مؤكدًا أنه على الرغم من ملاحظته للتقدم منذ نشأته فى أمريكا، إلا أن المجتمعات الملونة تستمر فى تحمل التمييز والصدمة“.

    وأوضح كوك ليقول إن مهمة أبل هى ابتكار التكنولوجيا التى تمكن الناس من تغيير العالم نحو الأفضل، “مؤكدا أن شركته عليها فعل المزيد، كما شرح بإيجاز العمل الجارى لمساعدة أنظمة المدارس والبيئة التى تعانى من نقص الخدمات، موضحا إن آبل تتبرع للمنظمات بما فى ذلك مبادرة العدالة المتكافئة، التى تتحدى الظلم العنصرى والسجن الجماعي.

    لم يلتزم كوك بتقديم مزيد من التبرعات أو إجراء محدد بشكل صريح، ولكن تم إبراز البيان بشكل كبير على صفحة Apple.com الرئيسية.

    ويأتى بيان كوك فى الوقت الذى تصدر فيه العلامات التجارية فى جميع أنحاء العالم بيانات حول قضية Black Lives Matter ، فعلى سبيل المثال كشف موقع يوتيوب أنه سيتبرع بمليون دولار لـ”مركز الشرطة للمساواة” هو مركز أبحاث تم إنشاؤه فى جامعة كاليفورنيا فى لوس أنجلوس، ومقره الآن فى كلية جون جاى للعدالة الجنائية، وذلك للتعبير عن “التضامن ضد العنصرية والعنف”، وغردت منصة الفيديو المملوكة لشركة Alphabet أنها تعهدت بتقديم الأموال “لدعم الجهود المبذولة لمعالجة الظلم الاجتماعي”.

  • أبل وجوجل يكشفان تفاصيل جديدة عن تطبيقهما المخصص للحد من تفشى كورونا

    قدمت أبل وجوجل الرؤية الأولى لما قد تبدو عليه تطبيقات تتبع فيروس كورونا التاجي، ووفقًا لما أفادت به The Verge، قدمت شركات التكنولوجيا عينات لما يمكن أن تبدو عليه أنظمة واجهة التطبيق النهائية، على الرغم من أنهما لن يقوم بتطوير التطبيقات نفسها.

    على وجه التحديد، تهدف العينات، التي تتضمن أيضًا أمثلة من التعليمات البرمجية، إلى إظهار المطورين كيفية ظهور أنظمة جوجل للتنبيهات، مع واجهة برمجة تطبيقات أبل (APIs).

    ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطاني، تهدف التصميمات أيضًا إلى تنبيه المطورين الذين يعملون نيابة عن وكالات الصحة العامة والحكومات لإنشاء تطبيقات تخطر الأشخاص عندما يكونوان على اتصال وثيق مع شخص ثبتت إصابته بـ COVID-19.

    تحقيقا لهذه الغاية، أعلنت جوجل وأبل أيضًا أنهما ستحظران استخدام تتبع الموقع للتطبيقات التي تستخدم واجهات برمجة التطبيقات الخاصة بهما APIs لإبلاغ الأشخاص الذين تواصلوا مع شخص مصاب.

    وتفرض الشركات أيضًا على التطبيقات جعل مشاركة التشخيص الإيجابي ممكّنة للاستخدام من قبل الحكومات فقط لغرض تتبع انتشار COVID-19

    ويستخدم النظام حاليًا إشارات البلوتوث من الهواتف لاكتشاف عمليات التواصل مع المصابين ولا يستخدم أو يخزن بيانات موقع GPS، وستتمكن هذه الإشارات من الحكم على كل من الفترة الزمنية والمسافة مع شخص مصاب.ويتم حساب هذه البيانات على الجهاز ويتم تشفيرها، ولا يتم مشاركتها مع جوجل أو أبل في هذه العملية.

    سيكون الأمر متروكًا لوكالات الصحة العامة لتحديد الحد الأدنى لمدى قرب والاتصال بشخص مصاب لتشكيل إشعار تحذير، وسيسمح التطبيق لوكالات الصحة العامة بتنبيه الأشخاص الذين قد يكونوا أصيبوا بالمرض وتمكين هؤلاء الأشخاص إما من الحجر الصحي أو طلب الاختبار.

    من المتوقع أن تقوم الشركات بإصدار واجهات برمجة التطبيقات الخاصة بها على نطاق أوسع في منتصف هذا الشهر وفقًا لتقارير سابقة من The Verge.

  • قياس حرارة مستمر وحظر التجمعات.. تعرف على إجراءات مصانع أيفون لمواجهة كورونا

    يخضع العاملون في مصانع فوكسكون في الصين المنصعة لهواتف أيفون، لإجراءات مراقبة صارمة جديدة للحماية من اندلاع محتمل لـ COVID-19 داخل بيئة العمل، حيث يتم فحص العاملين في شركة Foxconn بكاميرات حرارية، كما يتم قياس درجة الحرارة يوميا، ويجب عليهم تناول الطعام في أماكن الغداء الفردية.

    ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، ففي أحد منشآت الشركة في مدينة تشنجتش، وهي مدينة يقطنها 10 ملايين نسمة في شمال وسط الصين، يتم تعيين العمال في أطقم صغيرة مكونة من 20 فردًا، ويطلب منهم البقاء معًا طوال يوم العمل.

    وتعيش المجموعات معًا في مساكن في حرم مصنع فوكسكون، مع فترات محددة لوجبات الطعام والذهاب للمصنع وفترات راحة معًا، حيث تقول الإدارة إنها ستساعدهم على عزل الحالات الجديدة من COVID-19 بسرعة.

    كما أنه في بداية كل نوبة جديدة، يتم إصدار أقنعة جديدة للعمال وفحص درجة حرارتهم، وفي الغداء، يُطلب منهم مسح أنفسهم في المقاعد الفردية في الكافتيريا، حيث يتم تمييز كل منها برموز QR، لتتبع أين يتواجدون ومتى.

    وقال أحد العاملين في شركة فوكسكون، الذي طلب عدم الكشف عن هويته: “توجد لوحات على الطاولات بين الناس لذا لا نرى بعضنا البعض أو نتحدث”.

    كما تم تجهيز المصنع بنقاط تفتيش بالكاميرا الحرارية لمراقبة العمال بدرجات حرارة مرتفعة، ويجب فتح نوافذ المصنع ثلاث مرات في اليوم لمدة 30 دقيقة على الأقل، وقبل دخول المساكن بعد نوباتهم، تترك الطواقم المعاطف والحقائب في منطقة خاصة حيث تقوم أطقم بتطهيرها.

    فيما تدعي شركة فوكسكون، أن مصنعها مجهز أيضًا بالأشعة السينية على الصدر واختبارات الحمض النووي لتشخيص العمال الذين يعانون من أعراض أولية لفيروس كورونا.

    وتقول الشركة أيضًا، إنها ستصنع ما يصل إلى مليوني قناع وجه يوميًا لموظفيها الذين يزيد عددهم عن مليون، وهذه التدابير هي جزء من مجموعة من المبادئ التوجيهية على الصعيد الوطني لمختلف الشركات في البلاد المسموح لها باستئناف العمل حيث تبدأ البلاد في الخروج من إغلاق COVID-19.

    وجدير بالذكر أن مجلس الدولة الصيني وضع سياسة تتطلب من أصحاب العمل تسجيل تقارير صحية يومية لكل عامل نشط في شركة.

  • ترامب: أبل تصنع مليون قناع للوجه أسبوعيا.. ونجرى 125 ألف اختبار كورونا يوميا

    قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إن شركة أبل ستصنع مليون قناع للوجه أسبوعيا، بينما ستنتج شركة 3 إم ملايين الأقنعة لتوزيعها.

    وقال ترامب إن الولايات المتحدة أجرت 1.79 مليون اختبار، موضحا أن أمريكا لديها حالات أكبر لأن لديها اختبارات أكثر من أى دولة أخرى، بمعدل 125 ألف اختبار فى اليوم.

    وقال الرئيس الأمريكى إنه تحدث مع نائب الرئيس السابق جو بايدن، مؤكدا: “كان لدينا محادثة رائعة حقا ودافئة. تحدثنا عن هذا إلى حد كبير. هذا ما يتحدث عنه الجميع. أعطاني وجهة نظره وفهمت ذلك تماما. لقد أجرينا للتو محادثة ودية للغاية. ربما استمرت 15 دقيقة. أنا أقدر دعوته”.

  • أبل تمنح 75 ألف دولار لمن يمكنه اختراق كاميرات أيفون

    يستخدم الهاكرز الأخلاقيون مهاراتهم من أجل مساعدة المؤسسات على تشديد أنظمتها الأمنية، من خلال اكتشاف العيوب والإبلاغ عنها، ولعل أحد هؤلاء هو Ryan Pickren، مهندس الأمن السابق في Amazon Web Services، الذي حصل على مكافأة بقيمة 75000 دولار من خلال الكشف عن ثغرة بكاميرا أيفون وكشف عنها للشركة، من خلال برنامج أبل Security Bounty.

    وبحسب موقع 9to5Mac الأمريكى ففي ديسمبر 2019، أثناء فحص Safari على نظام iOS، فإن Pickren ركز على نموذج أمان الكاميرا، الذي اعترف بأنه “قوي للغاية”، ووجد في النهاية سبعة أخطاء، ثلاثة منها يمكن استخدامها في الاختراق المعني.

    وبحسب التقرير، فلكي تعمل هذه الثغرة، يجب أولاً خداع المستخدم لزيارة موقع ويب ضار، وطالما أن المستخدم قد وثق مسبقًا في أي موقع لعقد مؤتمرات الفيديو، يمكن للموقع الخبيث الوصول مباشرة إلى كاميرا أيفون، وقد أبلغ Pickren شركة أبل عن برامج استغلال الثغرة عبر برنامج Security Bounty، وتم تصحيح كل شيء في يناير.

    فيما تعد شركة أبل واحدة من العديد من شركات وادي السيليكون التي تقدم مكافآت لمتسللي “القبعات البيضاء”، حيث تكافئ جوجل نفسها أيضًا أي شخص يمكنه تحديد نقاط الضعف باستخدام Google Play على Android.

    يذكر أنه في العام الماضي، تم اكتشاف ثغرة بنظام  iOS 13 تسمح للهاكرز برؤية جهات اتصال المستخدم حتى عندما يكون أيفون مقفلاً، والتى عثر عليها الباحث الأمني ​​خوسيه رودريجيز، وقامت أبل بإصلاحها في النهاية، ومع ذلك، في تلك الحالة، ادعى رودريجيز أنه حصل على بطاقة متجر أبل بقيمة دولار واحد فقط، حيث أخبرته الشركة أنه لا تقدم مكافأة عن التقارير الأمنية خلال الفترة التجريبية.

  • لو هتشتغل من البيت ومعاك أيفون .. 5 حيل لا تعرفها داخل تطبيق FaceTime

    مع تفشي فيروس كورونا في مختلف دول العالم، لجأ العديد من المستخدمين للبقاء في المنزل، ورغم أنه يمكن إجراء مكالمات هاتفية أو التواصل عبر تطبيقات التراسل الفوري المختلفة، إلا أن مكالمات الفيديو مهمة بشكل كبير لإنجاز الكثير من الأمور، لذلك فإذا كنت تستخدم هاتف أيفون فيمكنك استخدام تطبيق FaceTime لإجراء مكالمات فيديو مع أي شخص يمتلك أيفون حول العالم، وفيما يلي نعرض مجموعة من الحيل التى يمكن القيام بها، والتى لا يعرفها الكثير من المستخدمين كما يلى:

    – تسجيل الفيديو

    تتيح هواتف أيفون ميزة تسجيل ما يحدث على الشاشة، وهو ما يسمح بتسجيل مكالمات فيديو FaceTime، لكن ينبغي ملاحظة أنه لا يمكن تسجيل الصوت، أما لتسجيل مكالمة الفيديو، فيمكن ذلك من لخلال فتح مركز التحكم – أثناء مكالمة FaceTime أو قبلها –  واضغط على زر التسجيل للبدء.

    – التبديل من المكالمات الصوتية إلى مكالمات الفيديو

    خلال إجراء مكالمة صوتية، اضغط على زر FaceTime في الشاشة، وستظهر لك واجهة الفيديو، مع ملاحظة أن المستخدم سيحتاج لانتظار الشخص الآخر لقبول مكالمة فيديو FaceTime للمتابعة.

    – عمل مكالمة فيديو جماعية

    لبدء مكالمة فيديو جماعية في تطبيق FaceTime، اضغط على علامة (+) في أعلى الجهة اليمنى، وأضف كل شخص تريد الاتصال به، وعقب الانتهاء من إضافة الأعضاء، اضغط على زر الفيديو الأخضر، وستبدأ المكالمة الجماعية.

    – استخدام Siri لبدء مكالمة

    يمكن استخدام Siri لبدء المكالمة وذلك من خلال نطق عبارة (Hey Siri)، أو الضغط باستمرار على الزر الجانبي أو زر الشاشة الرئيسية وقول: FaceTime متبوعًا باسم الشخص الذي ستتصل به.

    – استخدام الـ Wi-Fi فقط لإجراء المحادثات

    يمكن ان يستنزف استخدام FaceTime لفترة طويلة من الوقت باقة الإنترنت الخاصة بك بسرعة، لذلك يمكن ضبطه على استخدام الواي فاي فقط، وذلك من خلال الدخول إلى الإعدادات، ثم اختيار Cellular، ثم قم بإيقاف تشغيل زر التبديل بجوار FaceTime.

  • أبل تحذر من تراجع عائداتها والسبب كورونا

    لا يزال تأثير انتشار فيروس كورونا منتشر على الشركات التقنية العالمية، فبعد أن تسبب الفيروس فى إلغاء معرض الجوال العالمي MWC لهذا العام، كشفت اليوم شركة أبل أنها لن تتمكن من تحقيق العائدات المتوقعة عن الربع المالي الحالي وذلك بسبب الفيروس، حيث عادة ما تنشرالشركات توقعاتها للعائدات الإجمالية في الربع المالي التالي وذلك ضمن نتائجها الربعية، وقد أكدت أبل أن الإنتاج والإمدادات والمبيعات من هواتف أيفون قد توقفت مؤقتاً بسبب الفيروس.

    وبحسب ما نشرته أبل على مدونتها الرسمية، فإن الشركة قد أغلقت كافة مكاتبها ومتاجرها في الصين، بالإضافة إلى تمديد عطلة مصانع فوكسكون لأيام بعد رأس السنة الصينية، كل هذا بسبب انتشار فيروس كورونا سيكون له تأثير سلبي على الكميات المنتجة والمباعة من أيفون، والآن عادت مصانع أيفون للعمل لكن بوتيرة أبطئ من المعتاد وهو سيؤثر على الطاقة الإنتاجية، بالتالي الشحنات والمبيعات والإيرادات.

    كما عادت أبل لافتتاح متاجرها الرسمية في الصين تدريجياً، كما فتحت مراكز عقودها ومكاتبها الرسمية، لكن لم يتأثر الطلب على منتجات آبل حول العالم، ومازال ضمن توقعات الشركة، لكن لأن الصين تمثل أهم الأسواق الدولية، فإن تراجع مبيعاتها فيها ستؤثر حتماً على إيرادات الشركة.

    فيما كانت آبل قد اتخذت خطوة مسبقة في النتائج المالية التي أعلنت عنها نهاية يناير الماضي حيث وضعت مجال واسع لإيراداتها المالية المتوقعة في الربع التالي، لكن هذا الهامش لم يكن كافي ومن المتوقع أن تحقق إيرادات أقل، وهو ما دفع آبل لنشر بيان صحفي رسمي غير معتاد، مع ملاحظة أن تيم كوك صرّح أن الشركة ستضاعف من تبرعاتها المالية لتشجيع جهود مكافحة انتشار الفيروس، بكون الكشف عن مقدار تبرعاتها بدقة.

  • أبل تبدأ العمل على تطوير إصدار جديد من سماعاتها اللاسلكية

    كشف تقرير حديث أن شركة أبل بدأت العمل على تطوير إصدار جديد خفيف من سماعاتها اللاسلكية والذى يحمل اسم AirPods Pro Lite، حيث من المنتظر أن تأتى بتصميم ووزن أخف من الإصدار الحالي AirPods Pro ، مع مستوى سعري أقل، حيث من المنتظر أن يجري الإعلان عن سماعة AirPods Pro Liteبالتزامن مع إعلان ابل عن الجيل الجديد من أجهزة iPads، وساعة ابل الذكية، وأيضاً أجهزة iMac الجديدة.

    وبحسب موقع gizchina الصيني، فإن هذه المعلومات تأتى من موردي شركة أبل في آسيا، فيما أكد التقرير بالفعل على تطوير ابل لإصدار جديد من سماعة AirPods Pro، إلا أن التقرير لم يؤكد على تفاصيل هذا الإصدار، وكانت شركة أبل قد طرحت أكثر من إصدار من سماعات AirPods اللاسلكية، حيث جاء الإصدار الأول AirPods، ومن ثم جاء الجيل الثاني من السماعة اللاسلكية، كما قدمت ابل الإصدار الحالي AirPods Pro الذي يدعم ميزة إلغاء الضوضاء.

    ويأتى فارق السعر بين الإصدار السابق مع حافظة الشاحن اللاسلكية والإصدار الجديد AirPods Pro قيمة 90 دولار، فيما كشف تقرير لصحيفة Digitimes التايوانية  أن ابل بدأت العمل على إعادة تنظيم سلسلة موردي الشركة، بشكل خاص بعد انتشار فيروس الكورونا، الذي أثر على إنتاج الكثير من المنشآت الصناعية في الصين، حيث تخطط ابل لنقل الجزء الأكبر من إنتاج الشركة إلى تايوان، كما أشار تقرير Digitimes إلى أن ابل تخطط لبدء إنتاج سماعة AIRPODS PRO LITE خلال الشهر المقبل.

  • تويتر يطرح ميزة جديدة لمتابعة الردود على التغريدات لمستخدمي أيفون

    طرحت شركة تويتر تغيير جديد في تطبيق شبكتها الاجتماعية على منصة iOS وذلك لمستخدمي أيفون، والذي يجعل المحادثات أسهل في المراجعة والاشتراك، حيث قالت الشركة: “إن التغيير في تصميم التطبيق، والذي لا يتطلب تحديث التطبيق، هو في ميزة الارتباطات في الخط الزمني لتويتر التي لا تقدم أداء جيدا في التمييز بين التغريدات القياسية والردود عليها”.

    وبحسب موقع engadget الأمريكى فقد أشارت الشركة إلى أن التغيير يرسم خطا واضحا بين التغريدة الأصلية والردود عليها، حيث تظهر تلك الردود بمقدار إزاحة معين، وتكون متصلة معا عبر سلسلة من الخطوط الرأسية والأفقية، مما يجعل المحادثة عبر “تويتر” تظهر بشكل فعال في هيئة شبكة من الملاحظات المترابطة.

    وكان تويتر قد استعرض الميزة الجديدة في وقت سابق عبر تطبيقها التجريبي “twttr” خلال موسم الربيع من العام الماضي، فيما ستعرض الميزة فقط تشبيكات الردود من الأشخاص الذين يتابعهم المستخدم على المنصة الاجتماعية، كما أكدت الشركة أن التصميم الجديد يسهّل من رؤية من يرد على من، ومن ثم الانضمام إلى المحادثات ذات الصلة، معربة عن أملها في أو يؤدي التصميم الجديد إلى تشجيع المستخدمين على الرد على التغريدات والانضمام إلى المحادثات بشكل أكبر بدلا من تجاوز الخط الزمني فحسب.

    على جانب آخر، أعلن تويتر أمس أنه سيقوم بتوجيه المستخدمين إلى المعلومات الحكومية الرسمية، عند البحث عن فيروس كورونا، وقال موقع التغريدات إن الأداة كانت جزءًا من الجهود لضمان وصول المعلومات الصحيحة إلى أولئك الذين يبحثون عنها ومنع انتشار المعلومات الخاطئة، فعند البحث عن مصطلح “فيروس كورونا” على الموقع، يتم تزويد المستخدمين برابط إلى موقع وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية وحساب تويتر الرسمى الخاص به، حيث يتم إصدار تحديثات رسمية.

    ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى فقال تويتر إن الأداة تم تقديمها استجابةً للمناقشات المتزايدة عبر الإنترنت حول تفشى الفيروس، إذ قال مات هانكوك وزير الصحة البريطانى: “السلامة العامة على رأس أولوياتنا وبما أن هذا الوضع سريع التطور، فمن الأهمية أن يتمكن الجميع من الوصول إلى معلومات موثوقة ودقيقة عن فيروس كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى