أفريقيا

  • حساب قرينة الرئيس على فيس بوك ينشر 15 صورة من مشاركتها بمنتدى أفريقيا

    نشر الحساب الرسمي لسيدة مصر الأولى انتصار السيسى، قرينة الرئيس عبد الفتاح السيسى علي “فيسبوك”، جانباً من مشاركتها بمنتدى “افريقيا 2018″، الذي عقد مؤخراً بمدينة شرم الشيخ.

    وكانت فعاليات منتدى الاستثمار إفريقيا 2018، الذى تنظمه وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، انطلقت يومى 8، 9 ديسمبر المقبل فى شرم الشيخ، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبحضور نحو 10 رؤساء أفارقة وأكثر من 60 متحدثا دوليا.

  • تأهل مازيمبي وصن داونز وقسنطينة لدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا

    صعد فريق شباب قسنطينة الجزائري إلى دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا، وذلك لأول مرة في تاريخه، بعد أن تغلب على فريق فيبرس الأوغندي، اليوم السبت، بثنائية نظيفة، على ملعب كمبالا، في إطار إياب دور الـ32 بدوري الأبطال.

    وتقدم شباب قسنطينة في النتيجة عن طريق عادل جعبوط في الدقيقة 63، ثم سجل محمد وليد بن شريفة الهدف الثاني في الدقيقة 70، وكان شباب قسنطينة قد تغلب في لقاء الذهاب على فيبرس بهدف دون رد على ملعب الشهيد محمد حملاوي بالجزائر.

    كما تأهل لدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا أيضًا، فريق صن داونز الجنوب أفريقي، بعد فوزه على ضيفه أهلي بنغازي الليبي برباعية نظيفة، اليوم السبت، في إياب دور الـ32 بدوري الأبطال.

    وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين، قد انتهت بالتعادل السلبي.

    وأحرز أهداف صن داونز في مباراة اليوم، كل من، جاستون سيرينو والنيوزيلندي جيريمي بروكي والليبيري أنتوني لافور وخوسيه على ميزا.

    وتأهل أيضًا فريق مازيمبي الكونغولي لدور المجموعات بدوري الأبطال، بعدما تعادل مع مضيفه زيسكو يونايتد الزامبي 1/1، اليوم السبت، في إياب دور الـ32 من البطولة الأفريقية، وأحرز الأهداف لازاروس كامبولي لزيسكو في الدقيقة 13، ثم أدرك إيليا ميشاك التعادل لمازيمبي في الدقيقة 46.

    وكان مازيمبي قد فاز في مباراة الذهاب على ملعبه 0/1، ليفوز بذلك بنتيجة إجمالية 1/2، في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

  • رسميًا.. الكاميرون تستضيف بطولة أمم أفريقيا 2021

    أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الـ”كاف” عن تنظيم دولة الكاميرون لبطولة كأس الأمم الأفريقية لعام 2021، وذلك عبر موقعه الرسمي، بعد سحب تنظيم البطولة التي تقام عام 2019.

    ونشر الموقع الرسمي للـ”كاف”، بيانا، عبر موقعه الرسمي، ينص علي ان الفترة الماضية شهدت حملة قوية ضد الكاف من خلال معلومات خطأ، الهدف منها التشهير بالهيئة التي تدير كرة القدم في القارة.

    وأكد الاتحاد في بيانه أن جميع القرارات التي يتخذها تكون حسب اللوائح والقوانين ولا يمكن اختراقها كما يري البعض .

    وتابع الاتحاد الافريقي: دولة الكاميرون قبلت تنظيم بطولة أمم إفريقيا 2021 من خلال خطاب رسمي وصل لنا من رئيسها، معبرا عن كامل الامتنان له.

    ورفض الـ”كاف” اي شكل من اشكال التشكيك في قراراته وخصوصا سحب البطولة من الكاميرون، مؤكدا أن هذا القرار جاء بعد تقرير لجان التفتيش.

    وعلي جانب اخر رفض الاتحاد الإيفواري قرار الـ”كاف” بسحب البطولة، مؤكدين أنهم مستمرون في التحضيرات للحدث الأفريقي الأكبر.

    وكان الاتحاد الإفريقي قد قرر سحب تنظيم بطولة أمم أفريقيا 2019 من الكاميرون، بسبب عدم الجاهزية؛ لتتقدم مصر وجنوب إفريقيا رسميًا من أجل استضافة البطولة.

  • منتدى “أفريقيا ـ أوروبا” يؤكد أهمية تعزيز الشراكة الاقتصادية لدعم التنمية

    أكد زعماء الدول الإفريقية والأوروبية- المشاركين فى فعاليات “منتدى التعاون الإفريقى- الأوروبى بالعاصمة النماسوية (فيينا) أهمية تعزيز الشراكة الاقتصادية لدعم التنمية “المستدامة ” ومواجهة الهجرة غير الشرعية من القارة الإفريقية إلى أوروبا.

    جاء ذلك فى المؤتمر الصحفى- الذى عقده المستشار النمساوى سباستيان كورتس، اليوم الثلاثاء، بحضور رئيس الاتحاد الافريقى بول كاجامى ورئيسي: المفوضية الأوروبية، والإفريقية، ورئيس البرلمان الأوروبى أنطونيو كاجانى- وذلك على هامش فعاليات المنتدى.

    وأكد المستشار النمساوى- فى مستهل المؤتمر- أن التعاون مع إفريقيا لا يقتصر على الهجرة غير الشرعية، بل يشمل أيضا العمل المشترك فى مجال التنمية “المستدامة ” وإيجاد فرص العمل، والتطور التكنولوجى.

    وأضاف أن المساعدات لا تعد الحل الأمثل لمواجهة مخاطر الفقر المتنامية فى إفريقيا، داعيا الشركات الأوروبية المشاركة فى “المنتدى ” إلى زيادة جهود الاستثمار والتنمية، وايجاد الوظائف فى القارة السمراء.

    وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبى يعد أكبر مستثمر وشريك تجارى لإفريقيا، لافتا إلى أن المنافسة مع الصين لا تقلق الجانب الأوروبى.

    ومن جانبه، شدد الرئيس الرواندى، بول كاجامى- الذى تترأس بلاده الاتحاد الإفريقى- على أن “المنتدى ” يجسد نظرة جديدة للعلاقات بين إفريقيا وأوروبا، لأنه يركز على القضايا التى تهم القارتين معا.

    ونوه إلى أن توقيع اتفاق منطقة التجارة الحرة فى إفريقيا ستعزز التعاون بين إفريقيا وأوروبا على مستوى القطاع الخاص، مؤكدا أن الهجرة غير الشرعية يمكن مواجهتها من خلال العمل المشترك بين الجانبين، وأنها لن تعوق التعاون المشترك.

    وقال أنه إذا نظرت أوروبا إلى افريقيا كشريك، فان ذلك من شأنه تعزيز التعاون المشترك.

    وفى سياق متصل، قال رئيس المفوضية الأوروبية، جون كلود يونكر، أن الشركات الأوروبية يمكن أن تلعب دورا أكثر أهمية من الحكومات فى دعم الوظائف والاستثمار فى إفريقيا، مشيرا إلى أن اتفاقيتين للتعاون بين إفريقيا والاتحاد الأوروبى ستوقعان على هامش المنتدى، تتعلقان ببرنامج ضمان الاستثمارات فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودعم منطقة التجارة الحرة فى افريقيا.

    ومن ناحيته.. قال موسى فقى محمد- رئيس المفوضية الإفريقية- أن افريقيا سوق كبير يضم 2ر1 مليار شخص، وتحتاج إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة، مؤكدا أن الشراكة بين إفريقيا وأوروبا تدعم مصالح الجانبين.

    ودعا إلى توفير الموارد المالية للاستثمار فى “الشباب الإفريقى ” وتوفير فرص العمل، واصفا الشراكة مع الاتحاد الأوروبى بأنها قوية.

    ورأى أن هناك عوامل عديدة تغذى الهجرة غير الشرعية من إفريقيا، ممثلة فى الفقر، والنزاعات المسلحة، والأوبئة، والكوارث الطبيعية، مؤكدا حاجة إفريقيا إلى الاستثمار، وخلق الوظائف.

  • موعد مباراة الإسماعيلى والقطن الكاميرونى ببطولة أفريقيا والقنوات الناقلة لها

    يدخل الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الإسماعيلى فى مواجهة قوية اليوم، الأحد، عندما يستضيف القطن الكاميرونى بملعب الإسماعيلية فى إطار لقاءات ذهاب دور الـ32 من منافسات دورى أبطال أفريقيا.

    ومن المقرر أن تنطلق أحداث المباراة فى تمام الساعة الخامسة مساءً، وستتم إذاعتها عبر قناة “أون سبورت” بشكل حصر.

    ويسعى الإسماعيلى إلى تحقيق نتيجة جيدة خلال مباراة اليوم من أجل تسهيل مهام مباراة العودة، خاصة فى ظل القوة التى يتمتع بها الفريق المنافس ووجود مجموعة من اللاعبين الجيدين بين صفوفه.

    وتعد مباراة اليوم هى الأولى للدراويش بعد رحيل المدرب البرازيلى جورفان فييرا عن تدريب الفريق عقب توديع منافسات البطولة العربية مؤخرا أمام الرجاء المغربى.

  • كاف: صراع مصري- جنوب أفريقي لاستضافة أمم أفريقيا 2019

    أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” اليوم عبر موقعه الرسمي عن وجود ملفين فقط من مصر وجنوب أفريقيا، يتنافسان على الفوز بتنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 بعد سحبها من الكاميرون.

    وقال “كاف” في بيان له: إنه تلقى طلبات رسمية من اتحاد الكرة المصري والجنوب أفريقي لاستضافة بطولة كأس أمم أفريقيا 2019، وتراجع شركة الاستشارات الدولية رولاند بيرجر العروض، وطلب مواد إضافية وإجراء زيارات تفتيشية على الدولتين لتحديد البلد المناسب.

    وتعقد اللجنة التنفيذية الاستثنائية لكاف اجتماعا في العاصمة السنغالية داكار في 9 يناير 2019 ، للاتفاق على اسم البلد المضيف للبطولة.

    وكانت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقية قررت سحب البطولة من الكاميرون لعدم جاهزية البنية التحتية للبلاد لاستضافة البطولة التي تقام في يونيو المقبل.

    وكان هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أعلن عن تقدم مصر بطلب لاستضافة البطولة، بالاتفاق مع وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي.

  • الاهلي يستهل رحلة استعادة لقب أفريقيا بثنائية في جيما والحسم بأثيوبيا

    حقق فريق الاهلي فوزاً مهماً على جيما ابا جعفار الأثيوبي بثنائية نظيفة خلال المباراة التى جمعتهما مساء اليوم،الجمعة،بإستاد برج العرب في ذهاب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

     

    سجل ثنائية الاهلي ناصر ماهر ومروان محسن ، وينتظر الاهلي مباراة العودة يوم الجمعة المقبل بأثيوبيا من أجل تحديد مصيره من التأهل لدور الـ16 من عدمه .

    قدم الاهلي أداء متوسط أمام بطل أثيوبيا في “ضربة البداية” لأستعادة بطولة أفريقيا الغائبة عن خزنية النادي منذ عام 2013 وأهدر لاعبو الاهلي فرصاً بالجملة كانت كفيلة بفوز كاسح لبطل مصر .

    ولعب الأهلي اللقاء بتشكيل مكوّن من :شريف اكرامي ، كريم نيدفيد وساليف كوليبالي ومحمد هاني وأيمن اشرف ، حسام عاشور وعمرو السولية محمد شريف وأحمد حمودي ، ناصر ماهر ومروان محسن.

    الشوط الاول

    جاءت بداية المباراة حماسية بشكل واضح من جانب الاهلي الذى ضغط بجميع خطوطه مُبكراً من أجل تسجيل هدف مُبكر وسيطر بطل مصر على منطقة وسط الملعب كما إستغل الأطراف عن طريق تحركات كريم نيدفيد وكذلك محمد شريف ومعهما ناصر ماهر.

    الدقيقة الثامنة شهدت هدف أول للأهلي  بعد جملة رائعة بين أحمد حمودي وكريم نيدفيد وناصر ماهر فقد مرر ناصر كرة جيدة إلى حمودي ولعبها الأخير إلى كريم نيدفيد وسدد الأخير كرة رائعة لكنها إرتدت من القائم لتصل إلى ناصر ماهر الذى تألق واسكنها في الشباك الأثيوبية مُعلناً تقدم الاهلي بهدف.

    بعد الهدف واصل الاهلي ضغطه على الضيوف فيما أعتمد الفريق الأثيوبي على الهجمات المُرتدة مُستغلاً سرعة لاعبيه الواضحة.

    نشط أداء الضيوف تدرلايجياً ونجحوا في تشكيل خطورة على مرمى شريف إكرامي لكن “يقظة” الدفاع الأهلاوي حالت دون أهتزاز مرماه وتعرض شريف إكرامي لأصابة بسيطة استلزمت نزولا الجهاز الطبي للأهلي لكن الحارس واصل المشاركة بعدما تم إسعافه في أرض الملعب.

    كاد ناصر ماهر يُسجل هدفاً ثانياً له وللأهلي في الدقيقة 25 بعدما تلقي تمريرة رائعة من أحمد حمودي لكن كرة ناصر أرتدت من القائم .

    احمد حمودي أهدر فرصة تسجيل هدف مؤكد للأهلي في الدقيقة 34 بعدما تلقى تمريرة سحرية من ناصر ماهر لكنه سددها بيسراه بغرابة بعيداً عن الشباك الاثيوبية ،وواصل الاهلي سيطرته على اللقاء ونجح مروان محسن في تسجيل الهدف الثاني للأهلي بعدما أحسن التعامل مع تمريرة رائعة من أحمد حمودي وأسكنها مروان بمهارة في الشباك الأثيوبية في الدقيقة 38 .

    وسط سيطرة الاهلي كاد جيما الأثيوبي يُسجل هدفاً بعدما تحرر مهاجم الفريق لكنه سددها بعيداً عن الشباك ، وأستمرت السيطرة الأهلاوية إلى أن أطلق الحكم التونسي صادق السالمي صافرته مُعلناً نهاية الشوط الاول بتقدم الاهلي بثنائية نظيفة حملت توقيع ناصر ماهر ومروان محسن.

    الشوط الثاني

    بدأ الاهلي الشوط الثاني حماسياً كما كانت معظم فترات الشوط الاول ، وأهدر محمد شريف فرصة تسجيل هدف ثالث للأهلي بعدما لعب كرة براسه لكنها مرت فوق العارضة،وكاد مروان محسن يُسجل هدفاً ثانياً له في الدقيقة 54 بعدما تلقى تمريرة جيدة من أيمن اشرف و”ركنها” بقدمه مرت بجوار القائم بسنتيمترات.

    وتعرض مروان محسن لأصابة في الأنف أستدعت نزول الجهاز الطبي للفريق لأرض الملعب لأسعاف مهاجم الأهلي ،وخرج حسام عاشور للأصابة في الدقيقة 64 وشارك بدلاً منه هشام محمد ، ثم دفع محمد يوسف المدير الفني المؤقت للأهلي بميدو جابر بدلاً من أحمد حمودي  ونال هشام محمد بطاقة صفراء للخشونة مع أحد لاعبي جيما في الدقيقة 72 .

    وفي الدقيقة 80 شارك وليد سليمان بدلاً من محمد شريف ، واهدر ميدو جابر فرصة تسجيل هدف ثالث للأهلي بعدما تلقيى تمريرة سحرية من وليد ماهر لكن ميدو فشل في التعامل مع الكرة فلم يُسجل منها هدفاً ولم يمررها لأحد زملاؤه ، وبعدما سدد مروان محسن كرة جيدة لكن القائم تعاطف مع حارس الضيوف وتصدى للكرة ثم أهدر وليد سليمان فرصة ثالثة لتسجيل هدف ثالث وواصل الاهلي مسلسل أهدار الفرص إلى أن يطلق الحكم التونسي صافرة نهاية اللقاء بفوز الاهلي بثنائية نظيفة.

     

  • البنك الدولي: برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري نموذج يحتذى به لدول أفريقيا

    أكد مختار ديوب نائب رئيس البنك الدولي لشئون البنية التحتية، ثقة البنك الدولي في إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي تنفذها مصر، ومواصلة البنك مساندة برنامج الإصلاح الاقتصادي بمصر الذي يعتبر نموذجًا يحتذى به لباقي الدول الأفريقية للاستفادة من التجربة والخبرة المصرية في هذا المجال.
    وقال ديوب، خلال لقائه مع الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي بمقر الوزارة، اليوم الخميس: إن الرئيس عبدالفتاح السيسي يقود مصر لتحقيق نجاحات اقتصادية نتيجة الإصلاحات التي قامت بها مصر وساهم البنك في دعمها، مشيدًا بالنجاح الذي حققه منتدى أفريقيا 2018 والذي عقد تحت رعاية الرئيس السيسي خلال الفترة من 8 إلى 9 ديسمبر الجاري بمدينة شرم الشيخ.
    وبحث الجانبان، تعزيز التعاون بين مصر والبنك في مجال البنية الأساسية على مستوى إفريقيا في ظل تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي لعام 2019، في إطار جهود تدعيم مجالات التعاون الاقتصادي والتنموي على مستوى القارة، لاسيما من خلال دعم مبادرات التكامل الإقليمي بين الدول الأفريقية في مجالات تحقيق التنمية، ودراسة مجموعة جديدة من المشروعات التنموية، وتمويلها وتنفيذها بالشراكة مع عدد من مؤسسات التمويل الدولية.
    وأوضح نائب رئيس البنك الدولي، أن البنك حريص على دعم الجهود المصرية في عملية التحول الاقتصادي والاجتماعي، ومساعدة جهود الحكومة المصرية في جذب الاستثمارات الأجنبية إلى مصر، إضافة إلى دعم مشروعات البنية الأساسية والنقل والزراعة.
    بدورها، أعربت وزيرة الاستثمار عن تطلعها لتعزيز العلاقات بين مصر والبنك خلال المرحلة المقبلة، في مشروعات البنية الأساسية، في ضوء عملية التنمية الشاملة والمستدامة الجاري تنفيذها في مصر على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، خاصة في مجالات تمويل مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة والبنية الأساسية والنقل والمواصلات.

  • اتحاد الكرة يحصل على تعهد حكومي باستضافة أمم أفريقيا 2019

    أكد اللواء ثروت سويلم، المدير التنفيذي لاتحاد الكرة، أن مجلس الجبلاية سيرسل، غدا، التعهد الحكومي الخاص باستعداد مصر لاستضافة أمم أفريقيا 2019، من جانب وزارة الشباب والرياضة.
    وقال سويلم : إن اتحاد الكرة أرسل اليوم رغبة مكتوبة فى استضافة البطولة، على أن يتم استكمال الطلب بالتعهد الحكومي، وهو شرط أساسي للتنظيم.
    وأضاف المدير التنفيذي للجبلاية، أن التعمد الحكومي وصل بالفعل لاتحاد الكرة وسيتم إرساله صباح غد إلى الاتحاد الأفريقي.
    كانت مصر، قد أعلنت رسميا، اليوم، عن الترشح لاستضافة البطولة التي تقام في الصيف المقبل بعد سحب التنظيم من الكاميرون واعتذار المغرب.

  • مصطفى مدبولى يكلف بسرعة إنشاء صندوق ضمان مخاطر الاستثمار فى أفريقيا

    ترأس الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الاجتماع الأسبوعى لمجلس الوزراء لمناقشة واستعراض عدد من الملفات الاقتصادية والاجتماعية.

    وفى بداية الاجتماع، جدد رئيس الوزراء التأكيد على حرص الدولة المصرية بكافة قياداتها وأجهزتها على العمل الدءوب للعودة بقوة إلى القارة الإفريقية، وهو ما يأتى متصلا مع ما وجه به الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية من ضرورة التحرك والانطلاق نحو أفريقيا، والعمل على دعم وتعزيز أطر التعاون فى كافة المجالات التنموية والاقتصادية مع مختلف الدول الأفريقية، بما يلبى طموحات وآمال الشعوب، ويعظم من الفرص والإمكانيات الهائلة المتاحة على أرض هذه القارة لتحقيق التقدم والتنمية والرخاء لشعوبها.

    وأشار الدكتور مصطفى مدبولى إلى أن الاهتمام بالتحرك نحو افريقيا بدا واضحاً من خلال إقامة العديد من الفعاليات والأنشطة على أرض مصر وخارجها خلال هذا الأسبوع، حيث انطلقت فعاليات منتدى افريقيا 2018 بمدينة شرم الشيخ، والذى ناقشت جلساته سبل تحفيز الاستثمار فى القارة الإفريقية، وتعظيم دور الشباب والعمل على صقل مهاراتهم وذلك من خلال المشاركة فى يوم شباب رواد الأعمال، وفى هذا الصدد أشاد رئيس الوزراء بالجهود المبذولة من جانب وزارة الاستثمار والتعاون الدولى فى تنظيم هذا المنتدى، موجهاً لها الشكر ولكافة الوزارات والجهات المشاركة فى التنظيم، وأكد على ضرورة الاسراع فى إنشاء صندوق ضمان مخاطر الاستثمار فى افريقيا، والذى أشار إليه الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال كلمته الختامية لمنتدى أفريقيا 2018، وذلك تشجيعاً للمستثمرين المصريين على توجيه استثماراتهم لإفريقيا، والمشاركة فى عمليات التنمية التى تتم فى مختلف القطاعات وتعظيم الاستفادة من الفرص الهائلة المتوفرة بالقارة، وفى هذا الصدد أشارت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى إلى أنه تم الانتهاء من اعداد المسودة الخاصة بالصندوق، وذلك تمهيداً لعرضها على الوزراء لأخذ مقترحاتهم، كما أكد رئيس الوزراء على أهمية الإسراع فى الإجراءات الخاصة بإنشاء صندوق للاستثمار فى البنية التحتية المعلوماتية، بما يسهم فى دعم التطور التكنولوجى والتحول الرقمى فى القارة، سعياً لبناء اقتصاديات حديثة قائمة على أحدث النظم التكنولوجية، هذا إلى جانب العمل على تحفيز وتيسير عمل الشركات الافريقية فى مصر، لتشجيع الاستثمارات المشتركة والاستفادة من التطور المستمر فى الاقتصاد المصرى.

    وأوضح رئيس الوزراء أن الرئيس عبد الفتاح السيسى عقد عددا من اللقاءات على هامش فعاليات المنتدى مع رؤساء الصناديق الاستثمارية والجهات المانحة، أشادوا خلالها بالإصلاحات الاقتصادية التى تتم فى مصر حالياً، وأنهم يثمنون ويدعمون تلك الجهود المبذولة لتحقيق اهداف هذه الاصلاحات.

    كما نوه رئيس الوزراء إلى افتتاح فعاليات المعرض الأول للتجارة البينية الأفريقية، الذى ينظمه البنك الأفريقى للإستيراد والتصدير، بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وهيئة تنمية الصادرات، وذلك بمشاركة نحو 1055 شركة أفريقية منها 300 شركة مصرية، إضافة إلى 34 دولة بأجنحة وطنية، مشيراً إلى أن القارة الإفريقية أصبحت محط أنظار العالم، كما أن ازدياد حركة التجارة البينية من شأنه أن يؤدى إلى تعزيز مكانة القارة عالمياً .

    كما أشار الدكتور مصطفى مدبولى إلى مشاركته بالأمس فى مراسم توقيع العقد الخاص بأحد أهم المشروعات التنموية بدولة تنزانيا، ألا وهو مشروع إنشاء سد لتوليد الطاقة الكهرومائية فى حوض نهر روفيجي، المملوك لوزارة الطاقة التنزانية، والفائز بتنفيذه التحالف المصرى لشركتى المقاولون العرب والسويدى الكتريك، بقيمة 2.9 مليار دولار، وذلك بحضور الدكتور جون ماجوفولي، رئيس جمهورية تنزانيا المتحدة، وعدد من مسئولى البلدين الصديقين، وأكد مدبولى فى هذا الصدد على التزام مصر التام بالعمل على دعم مختلف جهود التنمية فى كافة الدول الافريقية، والارتقاء بمستويات أوجه التعاون فى مختلف المجالات، وأشار رئيس الوزراء إلى ما لمسه من حب وتقدير من جانب قيادة وشعب تنزانيا لمصر وللرئيس السيسى والمصريين، وكذا إلى ما تحظى به مصر وقيادتها من مكانه كبيرة فى مختلف الدول الإفريقية، وهو ما يجب البناء عليه والعمل على توطيد العلاقات مع تلك الدول الشقيقة والصديقة، خاصة مع ترأس مصر للاتحاد الافريقى خلال عام 2019.

    وخلال الاجتماع، استعرضت الدكتور هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، تقريراً حول الاتفاق الاطارى بين بنك الاستثمار القومى وكل من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والشركة المصرية لنقل الكهرباء لتسوية المديونية المستحقة طرفهما، وذلك فى إطار جهود الحكومة لفض التشابكات المالية بين الوزارات والجهات الحكومية، حيث أشارت إلى ما تم اتخاذه من إجراءات تتعلق بسداد تلك المديونيات والتى بلغت نحو 20.8 مليار جنيه لدى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ونحو 32.6 مليار جنيه لدى الشركة المصرية لنقل الكهرباء.

  • اجتماع عاجل بين رئيس الكاف وأبو ريدة لحسم استضافة أمم أفريقيا 2019

    أكدت مصادر مطلعة، داخل الاتحاد الأفريقى لكرة القدم، أن أحمد أحمد، رئيس الكاف، سيعقد اجتماعًا اليوم مع المهندس هانى أبو ريدة، رئيس اتحاد الكرة المصرى، من أجل بحث سُبل تنظيم بطولة الأمم الأفريقية 2019.

    ويأمل أحمد أحمد، أن تتقدم مصر بملف لتنظيم بطولة الأمم الأفريقية 2019 بشكل رسمى من أجل حل الأزمة التى يواجهها مسئولو الكاف بعد أن تم سحب البطولة من الكاميرون واعتذار المغرب عن استضافتها .

    وأعلنت المغرب، أمس رسمياً عدم قدرته على استضافة البطولة المقرر إقامتها فى يونيو المقبل .

  • وزير التعاون الاقتصادى الألمانى: مصر محور الاستقرار فى أفريقيا

    أكد مارتن ييجا وزير الدولة لوزارة التعاون الاقتصادى والإنمائى بالحكومة الفيدرالية الألمانية أن مصر محور الاستقرار فى أفريقيا.

    وقال السفير بدر عبدالعاطى سفير مصر بألمانيا -فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الخميس، إنه التقى ييجا فى إطار متابعة زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية إلى ألمانيا فى أكتوبر الماضى وحرصًا من السفارة على متابعة ما تم الاتفاق عليه من اتفاقيات وما تم مناقشته من موضوعات.

    وأوضح عبدالعاطى -بعد اللقاء الذى عُقد بمقر وزارة الاقتصاد والتعاون الإنمائى الدولى الألمانية- أن اللقاء كان مثمرًا للغاية حيث أشاد الوزير الألمانى بالرؤية الثاقبة التى طرحها الرئيس عبدالفتاح السيسى بالنسبة للأوضاع الداخلية، وتطورات العلاقات الثنائية مع ألمانيا خاصة الرؤية المصرية فيما يتعلق بأولوية ومركزية قضية التعليم باعتبارها تأتى على رأس أولويات الحكومة وإصلاح النظام التعليمى لاسيما التعليم الأساسى والتعليم الفنى، بالإضافة إلى التعليم الجامعى والنظر لألمانيا كشريك هام لمصر فى عملية الإصلاح.

    وأضاف عبدالعاطى أن وزير الدولة الألمانى أكد اهتمام ألمانيا بتعزيز أواصر التعاون مع مصر باعتبار مصر شريك أساسى لألمانيا فى القارة الأفريقية مؤكدًا أن مصر هى محور الاستقرار فى القارة وأن ألمانيا معنية تمامًا بمواصلة التعاون وتكثيفه.

    وأضاف السفير عبدالعاطى أنه تناول سبل تدشين التعاون الألمانى مع مصر تجاه أفريقيا؛ خاصة مع تولى مصر رئاسة الاتحاد الأفريقى، قائلًا أنه بحث ييجا الترتيبات الخاصة فيما يتعلق بالجدول الزمنى الخاص بالتوقيع على اتفاقيات التعاون المالى والفنى بين البلدين.

    ونوه بأن الاتفاقيات سيتم التوقيع عليها وفقًا لجدول زمنى هذا العام والعام القادم، مشيرًا إلى أنهما بحثا ترتيبات انعقاد الجولة المشتركة على المستوى الوزارى بين البلدين فى مجال التعاون الدولي.

    يذكر أن عبدالعاطى زار مدينة ميونيخ عاصمة ولاية بافاريا لبحث أسس التعاون الولاية بما فى ذلك مجالات زيادة الاستثمارات ونقل التكنولوجيا وتم الاتفاق على قيام وفد اقتصادى من بافاريا بزيارة مصر فى العام القادم؛ للتعرف على فرص الاستثمار المتاحة فى مصر.

  • “مدبولى”: الرئيس التنزانى أكد على التأثير الشديد لمكانة السيسي فى أفريقيا

    أكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء على أهمية التعاون والتحرك فى مجالات عديدة مع الدول الأفريقية ومنها المجال الزراعى والمجال الحيوانى والتعدين، خاصة وأن أفريقيا سوق مفتوح وشريك استراتيجى وتملك القدرة الفنية والخبرة العملية، وبالتالى هناك ثقة أفريقية فى قدرات مصر كونها دولة أفريقية وشقيقة لكافة الدول الأفارقة.

    وقال رئيس الوزراء فى تصريحات صحفية للوفد الصحفى المرافق له على متن الطائرة أثناء عودته من تنزانيا مساء اليوم الأربعاء أن الرئيس التنزانى أشار لدى اللقاء الثنائى معه اليوم إلى الصدى والتأثير الشديد لمكانة الرئيس السيسي فى القارة الأفريقية وهو ما جعل مصر اختيارا ذات أولوية، موضحا أن تنزانيا كانت تمتلك عدد من المشروعات التى يمكن أن تنفذ فى اكثر من مكان بتنزانيا وجميع هذه المشروعات تحمل دراسات الجدوى الخاصة بها، لكن الرئيس التنزانى كان يريد توصيل رسالة وأنه عند اختياره لمشروع حرص بشكل كبير ألا يؤثر هذا المشروع على مصر تقديرا لمكانة مصر وتقديرا لمكانة الرئيس السيسي.

    وأوضح رئيس الوزراء أنه لمس فى كافة الزيارات التى تمت بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي، تقدير شديد جدا لمصر وللرئيس السيسي واحترام لشخصه عند كافة القادة والزعماء الأفارقة، ونتيجة لذلك كانت شكل مصر وعودة مصر لأفريقيا تتسم بالقوة الشديدة ولاقت ترحيب من جميع الدول التى أعربت عن زيادة التواجد المصرى فى القارة السمراء فى الفترة القادمة.

    وأضاف رئيس الوزراء أن كلمة الرئيس التنزانى اليوم عقب توقيع عقد بناء سد نهر روفيجى اعطت رسالة فى منتهى الوضوح بأهمية الشراكة التنزانية مع مصر، وان مصر بالنسبة لبلاده تعد شريكا استراتيجيا، مشيرا إلى التشبيه الذى استعاره الرئيس التنزانى فى كلمته لتأكيد اهمية مصر بالنسبة له عندما قال الرئيس التنزانى ” عندما قام السيد المسيح باللجوء إلى مصر عند تهديد حياته، فأن تنزانيا ايضا تلجأ لمصر لكى تساعدنا فى مشروعات التنمية”.

    ووصف الدكتور مصطفى مدبولى كلمة الرئيس التنزانى بالقوية جدا التى تؤكد أن مصر عادت بقوة إلى أفريقيا، مشيرا إلى أن المشروع الذى تم توقيعه اليوم بين مصر وتنزانيا يعد عودة حميدة لقوة مصر الناعمة فى أفريقيا، وذلك بأن يكون لمصر بصمة واضحة فى كل دولة بأفريقيا، قد تكون هذه البصمة عبر مشروعات وقد تكون تواجدات لوزارات بعينها مثل مجالى الصحة والتعليم وغيرها.

    وأكد رئيس الوزراء أن الرئيس السيسي حريص جدا أن ننتهز فترة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى، وان تقود مصر عمل أفريقى مشترك لصالح أفريقيا بوجه عام يعم على كافة الدول الأفريقية الاستفادة من كافة المشروعات التنموية التى يمكن أن تنفذ خلال هذه الفترة من رئاسة مصر للاتحاد خلال العام 2019.

    وأشار رئيس الوزراء إلى أنه ستكون هناك فرص لمشروعات تتم بالشراكة بين الحكومة المصرية من جانب وحكومات الدول الأفريقية الشقيقة من جانب اخر، يشارك بها ايضا القطاع الخاص الذى يلعب دور مهما جدا فى أفريقيا، موضحا أن الرئيس السيسي عندما اعلن أن مصر تساهم حاليا فى مشروعات بأفريقيا تصل جملة استثماراتها إلى ما يقارب ال 10 مليارات دولار كان الجزء منها ينفذه القطاع الخاص، وهو ما يوضح بصورة اخرى عودة لقوة مصر الناعمة داخل القارة الأفريقية.

    وأوضح رئيس الوزراء أن هذه العودة تعد من الأهمية لتعويض الفترة التى كانت بها مصر بعيدة عن أفريقيا، لكن التواجد المصرى حاليا ومكانة الرئيس السيسي لدى القادة الافارقة وسياسة مصر يعد عودة قوية لأفريقيا، مشددا على أن أفريقيا تعد اولوية أولى خاصة مع المساحات الكبيرة لتبادل المصالح وهى ميزة كبيرة بدول أفريقيا حيث تكون المصالح مشتركة والجميع مستفيد.

    كما أشار رئيس الوزراء إلى أن اللقاء الثنائى اليوم مع الرئيس التنزانى والذى أكد خلاله الرئيس التنزانى أن مشروع بناء سد نهر روفيجى هو يعتبره البداية للتعاون مع مصر وأن هناك مشروعات اخرى يتطلع لتنفيذها فى بلاده تساعد مصر فى تنفيذها منها مشروعات بناء سدود أخرى ومشروعات إنشائية كبيرة جدا، موضحا أنه بالفعل مع كل لقاء بينه وبين وسفراء أو وزراء أو رؤساء حكومات لدول أجنبية وذلك على مستوى العالم كله وليس أفريقيا فقط يجد أن الجميع منبهر مما يحدث فى مصر من مشروعات قومية وحجم الإنجازات على الأرض وهى الصورة الحقيقية والهامة التى يراها العالم أجمع عليها الآن، وعلينا كمصريين أن نشعر بالفخر لما يحدث فى بلدنا.

    وأعرب رئيس الوزراء عن أمله خلال الفترة القادمة مع استمرار معدلات التنمية والعمل المستمر على مدى أكتر من أربع سنوات، أن نظل على نفس المستوى وبنفس القوة ولكى نحقق ما نتمناه جميعا وأن نرى مصر افضل خلال السنوات القليلة القادمة.

    وأوضح الدكتور مصطفى مدبولى أن ذلك يؤكد اهمية التواجد المصرى فى القارة الأفريقية خلال المرحلة المقبلة وزيادة الاستثمارات فى دول القارة الأفريقية والمشاركة والتعاون الدول الأفريقية الشقيقة وبناء قدراتهم وأن يكون لدى مصر برامج تدريب وتعليم ومنح تدريبية وتعليمية للأشقاء الأفارقة، وهو ما يأتى فى نطاق اهداف الدولة للتواجد فى كافة دول القارة.

    وأشار رئيس الوزراء إلى أن الرئيس التنزانى ناقش أيضا خلال اللقاء الثنائى، اليوم الأربعاء، عددا من المشروعات وطلب مساهمة مصر فيها، موضحا أنه قام بنقل رسالة تتضمن دعوة من الرئيس السيسي لنظيره التنزانى لزيارة مصر، حيث رحب الرئيس التنزانى بهذه الدعوة.

    وقال رئيس الوزراء أنه قام ايضا بتوجيه الدعوة إلى رئيس الوزراء التنزانى وعدد من وزراء حكومته لزيارة مصر لكى يتم مناقشة المشروعات التى تحتاجها تنزانيا فى عدة مجالات مختلفة منها الزراعة والثروة الحيوانية والتعدين والكهرباء والطاقة.

    وأشار رئيس الوزراء إلى أن الرئيس التنزانى أوضح أن بلاده التى تبلغ مساحتها مليون كيلوا متر مربع وتعادل مساحة مصر، وعدد سكانها 56 مليون نسمة، اجمالى الطاقة الكهربائية لديها حاليا 1800 ميجاوات، فى حيث تبلغ القدرة المصرية الحالية مع كم المشروعات القومية التى تنفذ، 55 الف ميجاوات وهو ما أبهر الرئيس التنزانى الذى أشار لذلك فى كلمته اليوم تقديرا لما يحدث فى مصر حاليا.

    وقال الدكتور مصطفى مدبولى أن مشروع السد بالكامل ينفذ بتمويل من تنزانيا والتحالف المصرى للمقاولين العرب مع شركات مصرية وعالمية أخرى، مشيرا إلى أن مشروع ضخم حصلت عليه مصر ضمن منافسة عالمية شديدة أعلنت عنها تنزانيا ورغم المزايا التى عرضت إلا أن الرئيس التنزانى كان حريصا على إسناد المشروع لشركة مصرية.

  • بعد اعتذار المغرب.. وزير الرياضة يدرس استضافة أمم أفريقيا 2019

    أعاد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، فتح ملف استضافة مصر لبطولة الأمم الأفريقية 2019، بعد إعلان وزير الرياضة المغربي عدم التقدم بطلب لاستضافة البطولة التي تم سحب تنظيمها من الكاميرون مؤخرا.

    وبدأ وزير الرياضة اتصالاته مع هاني أبو ريدة رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، من أجل بحث إمكانية التقدم بطلب لاستضافة البطولة، في ظل سحبها من الكاميرون وإعلان المغرب عدم نيتها استضافتها، ورفض أغلب الدول الأفريقية تنظيم البطولة، التي تشهد تواجد 24 منتخبا للمرة الأولى.

    وطالب وزير الشباب والرياضة، من أبو ريدة بالتواصل مع مسئولي الكاف، قائلا «سيتم التنسيق مع اتحاد الكرة ودراسة الأمر خلال الساعات المقبلة وحسم الأمور بشأن تقديم الترشح لاستضافة البطولة».

  • اليوم منتخب مصر يواجه نيجيريا بنصف نهائي أمم أفريقيا الشاطئية

    يلتقي منتخب مصر لكرة القدم الشاطئية في الثانية والنصف عصر اليوم الأربعاء، نظيره النيجيري في الدور نصف النهائي لبطولة الأمم الأفريقية للكرة الشاطئية، المقامة في مصر بمدينة شرم الشيخ.

    ويلعب الفراعنة هذه المباراة بهدف الفوز للوصول إلى نهائي البطولة والتأهل رسميا لكأس العالم ٢٠١٩، الذي سيقام في باراجواي، حيث يتأهل البطل والوصيف لمونديال الكرة الشاطئية.

    وكان المنتخب المصرى تأهل للدور نصف النهائي، بعدما حصد العلامة الكاملة بالفوز في مواجهاته الثلاث بالمجموعة الأولى أمام منتخبات: المغرب 6/1، ومدغشقر 4/2، وكوت ديفوار 10/3.

    بينما تأهل المنتخب النيجيري إلى هذا الدور، بعدما حصد المركز الثاني في المجموعة الثانية بشكل رسمي برصيد 6 نقاط، عقب تحقيق منتخب السنغال الفوز على المنتخب الليبي، ليرفع الأول رصيده إلى 7 نقاط، ويتأهل كأول مجموعته، بينما حل المنتخب الليبي ثالثا، برصيد ثلاث نقاط.

    وتقام بطولة أمم أفريقيا للكرة الشاطئية في مدينة شرم الشيخ، بتنظيم مشترك بين الاتحاد المصري لكرة القدم، وشركة بريزنتيشن سبورتس الحاصلة على حقوقها من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”.

  • أوباسانجو: أفريقيا تحتاج لاتفاق التجارة البينية.. ويؤكد: فرصة لعرض البضائع

    قال الرئيس النيجيرى السابق أولوسيجون أوباسانجو رئيس مجلس إدارة المجلس الاستشارى للمعرض الأفريقى للتجارة البينية، إن لدينا إمكانية كبيرة ولكننا نحتاج إلى التعاون لاستغلالها، مضيفا أن القارة الأفريقية تحتاج إلى اتفاقيات مثل اتفاق التجارة البينية.

    وأضاف رئيس مجلس إدارة المجلس الاستشارى للمعرض الأفريقى للتجارة البينية، خلال كلمته بالمعرض فى القاهرة، أنه من حق الأجيال القادة خلق البيئة المناسبة لنجاح ريادة الأعمال وتوفير فرص العمل وتطويرها، مضيفا أن المعرض فرصة لعقد صفقات وعرض البضائع والخدمات المختلفة.

    وتابع أوباسانجو، أن المعرض الأفريقى الأول للتجارة البينية سيساهم بكشل كبير فى تعزيز التجارة بين دول القارة.

  • مرصد الإفتاء: مناطق صراعات أفريقيا ستكون مسرحا للعمليات الإرهابية المقبلة

    قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، إن موجات الإرهاب شهدت تراجعًا خلال الأسبوع الأول من ديسمبر، حيث نفذت 8 جماعات إرهابية نحو 18 عملية إرهابية في 9 دول، أوقعت 210 بين قتيل وجريح.

    وأوضح المؤشر الأسبوعي تصدر أفغانستان على قائمة الدول الأكثر تعرضًا للعمليات الإرهابية خلال الأسبوع بواقع 6 عمليات نفذها تنظيم طالبان ضد قوات الأمن والجيش الأفغاني، لافتا إلى أن هذا التزايد يأتي مع مسارات المفاوضات الأمريكية مع الحركة من أجل إيجاد حل سلمي للصراع في البلاد، وتفاقم طالبان من الوضع من أجل تحقيق مكاسب تفاوضية أعلى.

    وأكد المؤشر أن مناطق الصراعات في ثلاث دول هي (الصومال، سوريا، نيجيريا، باكستان) حلت بالمركز الثاني على مؤشر الدول الأكثر تعرضًا للعمليات بواقع عمليتين في كل دولة، مشيرًا إلى أن الجماعات الإرهابية تعمل على تفاقم الصراعات الأهلية لخلق الفوضى ضد القوات الأمنية في المنطقة مستفيدة من حالة سيولة تدفق الأسلحة والتجارة غير المشروعة.

    وأوضح أن مناطق الصراعات في أفريقيا مرشحة لتكون مسرح العمليات الإرهابية المقبلة، فبالإضافة إلى (الصومال، نيجيريا) شهدت كل من (الكونغو، موزمبيق) عملية إرهابية واحدة في كل منهما، ويؤكد المؤشر على أن تفاقم الصراعات العرقية في قلب القارة السمراء يزيد من هذا التوقع.

    في سياق متصل، أكد المؤشر الأسبوعي أن الدول الآسيوية وهي (العراق، إيران، باكستان) شهدت عملية واحدة، موضحًا تراجع العمليات الإرهابية في العراق في ظل مساعي تنظيم داعش الإرهابي لإعادة ترتيب صفوفه إعلاميًّا والعودة إلى حرب العصابات والكر والفر نتيجة للهزائم الفادحة التي تعرض لها التنظيم خلال الأشهر الماضية، وتفاقم الأزمات الداخلية به من خسارة أعداد المقاتلين وانشقاقات بعضها.

    واستطرد المؤشر أن غالبية العمليات الإرهابية التي تم تنفيذها خلال الأسبوع الماضي استهدفت قوات الأمن والجيش بواقع 13 هجومًا من المجموع الكلي للعمليات خلال الأسبوع، فيما جاءت 4 هجمات فقط ضد المدنيين، وجاءت عمليتان عشوائيتان ألحقت الضرر بعسكريين ومدنيين.

    في سياق متصل أكد المرصد أن المؤشر الأسبوعي كشف كذب وتضليل ما ينشره تنظيم داعش عبر صحيفة النبأ الأسبوعية، التي أكدت في عددها رقم (159) على تنفيذ أكثر من 67 عملية راح ضحيتها أكثر من 197 خلال الأسبوع الماضي، وهي أرقام غير حقيقية وخادعة يستخدمها التنظيم لتضليل عناصره والرأي العام العالمي؛ تبنى التنظيم تنفيذ عدد من العمليات لم تحدث في مناطق مختلفة منها (نيجيريا، أفغانستان، الصومال).

    واختتم المرصد بيانه بأن استمرار اعتماد الجماعات الإرهابية على تنويع أنماط واستراتيجيات تنفيذ العمليات في ضوء قدراتها المادية وحجم الأسلحة التي تحصل عليها ووفقًا لطبيعة وحجم الاستقرار أو الصراع داخل بلدان نشاط تلك الجماعات يستلزم تضافر الجهود المحلية والإقليمية في مواجهة تمدد نشاط الجماعات الإرهابية خاصة تلك العابرة للحدود.

  • ياسر رزق مشيدا بمنتدى أفريقيا 2018: أثبت مكانة مصر أمام العالم

    قال الكاتب الصحفي ياسر رزق رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، إن انعقاد “منتدى أفريقيا 2018″، قبل قيادة مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي يثبت دور مصر ومكانتها العظيمة أمام العالم.

    وأضاف خلال لقائه مع الإعلامية رانيا هاشم، ببرنامج “مانشيت”، المذاع عبر فضائية “one”، أن الرئيس السيسي ركز في كلمته على الاستثمار المتواجد بين الدول الأفريقية إضافة الى تشجيع المستثمرين للتواجد داخل مصر والاستثمار بداخله.

    وأوضح أنه لابد من توفير فرص عمل كثيرة لملاحقة الزيادة السكانية التي تشهد القارة الأفريقية بحلول الأعوام المقبلة.

    ونوه أن الدولة المصرية تعد الأولى على مستوى العالم، في تنفيذ مشروعات البنية التحتية، موضحا أن الدولة المصرية تعتبر معبر الثقافات بين الدول الإفريقية ودول العالم”.

  • بث مباشر.. انطلاق فعاليات الجلسة الختامية لمنتدى أفريقيا 2018

    انطلقت فعاليات الجلسة الختامية لمنتدى أفريقيا 2018 بمدينة السلام “شرم الشيخ”، تحت شعار “القيادة الجريئة والالتزام الجماعي نحو تعزيز الاستثمارات البينية الأفريقية” اليوم برعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

    ويشارك عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الإفريقية، ويشارك أيضًا ممثلون عن شركاء مصر في التنمية، ورجال الأعمال والمستثمرون وشخصيات رفيعة المستوى في مجال الأعمال من المصريين والأفارقة وجميع أنحاء العالم، بهدف تحفيز الاستثمار في القارة الأفريقية، كما يشارك أكثر من 800 شركة ومؤسسة دولية في المنتدى و120 متحدثًا و90 دولة و3000 مشارك كما يعقد المنتدى 50 جلسة.

    وسيأخذ الحوار الرئاسي في YED زمام المبادرة في هذه المناقشة، حيث يجمع بين اثنين من الرؤساء التقدميين في مجموعة مختارة من القادة الشباب من جميع أنحاء القارة لمناقشة القضايا التي تواجه الشباب وسيقدم 5 من رواد الأعمال أعمالهم التجارية لتغيير صناعتهم ويدير الجلسة إبراهيم شيخ ديونج ، مؤسس شركة ACT Africa.

    https://youtu.be/inNcYrCPGXU

     

     

     

     

     

     

  • 7 رسائل من السيسي لدفع الاستثمارات داخل أفريقيا

    شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في جلسة “القيادة الجريئة والالتزام الجماعي لدفع الاستثمارات داخل أفريقيا”، في إطار فعاليات منتدى أفريقيا 2018 بشرم الشيخ وأطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي بعض الرسائل أبرزها:

    1. أهم التحديات التي تواجه جهود التنمية في القارة الأفريقية هو عدم القدرة على الإسراع في وتيرة هذه المسيرة لتلبية احتياجات شعوبها واللحاق بركب العالم المتقدم.
    2. انعدام الأمن والاستقرار بالعديد من أركان القارة، والمعايير غير المرنة التي تفرضها بعض المؤسسات المالية الدولية لإقراض الدول النامية من العوامل.
    3. ضعف البنية التحتية الأساسية والفقر في مصادر الطاقة اللازمة لخدمة المشروعات التنموية.
    4. غياب الرؤية الوطنية الشاملة لوضع خطة متكاملة للمشروعات التنموية ذات القيمة المضافة.
    5. نقص الخبرات والكوادر الفنية، وعدم الاستغلال الأمثل للنمو الديموغرافي المطرد في القارة.
    6. مصر تؤكد أن تغيير وجه القارة الأفريقية، في إطار جهود تحقيق الاندماج الأفريقي وأهداف أجندة التنمية في أفريقيا 2063، يستدعي إعداد دراسة مركزية لإقامة مشروعات بنية أساسية متكاملة على مستوى القارة.
    7. نعرب عن استعدادنا مستقبلًا لنقل فائض الطاقة اللازمة للتصنيع والنمو إلى الدول الأفريقية من خلال استغلال تلك البنية التحتية الأساسية.
  • نص كلمة وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى فى افتتاح “منتدى أفريقيا 2018”

    قالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، إن مصر بوابة إفريقيا ونقطة التقائها بحضارات العالم القديم والحديث.

    وأشارت الوزيرة، خلال كلمتها بالجلسة الافتتاحية لمنتدي أفريقيا ٢٠١٨، إلي حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه مسئولية البلاد، على مد جسور التعاون بين مصر وأشقائها في القارة، بما يسهم في جعل إفريقيا قارة واعدة من خلال كونها جاذبة لاستثمارات ضخمة وحاضنة لمشروعات إنتاجية وخدمية كبرى.

    وإلي نص الكلمة..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية…
    السادة رؤساء الدول … والحكومات … والوزراء …
    المؤسسات الدولية …
    ضيوف مصر الكرام …
    السيدات والسادة …
    نشكر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي على تشريف سيادته منتدى إفريقيا 2018 بالرعاية والحضور، وذلك حرصا من سيادته على تأكيد عمق العلاقات بين الدول الإفريقية، وطرح رؤية طموحة لمستقبل أفضل لقارتنا.

    ونرحب بكم مجددا في مصر، في هذا المنتدى، الذي أصبح بحضوركم واهتمامكم من أهم الفاعليات الاقتصادية في القارة الإفريقية.
    إن لقاءنا اليوم يعكس توافقنا على رؤية مشتركة للنهوض بقارتنا.

    نجتمع لنناقش أولويات التنمية الاقتصادية لبلادنا، وسبل التغلب على التحديات، نلتقي لنبحث معا آفاق التعاون، وتشجيع الاستثمارات المشتركة وزيادة التجارة البينية، بما يتيح فرص العمل لأبناء قارتنا الواعدة
    لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

    إن مصر بوابة إفريقيا ونقطة التقائها بحضارات العالم القديم والحديث.

    ولقد حرص السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه مسئولية البلاد، على مد جسور التعاون بين مصر وأشقائها في القارة، بما يسهم في جعل إفريقيا قارة واعدة من خلال كونها جاذبة لاستثمارات ضخمة وحاضنة لمشروعات إنتاجية وخدمية كبرى.

    السيدات والسادة:

    لقد تبنى عدد من الدول الإفريقية في الآونة الأخيرة برامج إصلاحية اقتصادية ساهمت في تحقيق معدلات نمو متزايدة، فبالرغم من تحديات الاقتصاد العالمي، وصلت إلى 3,5% في عام 2018، ومن المتوقع أن ترتفع لأكثر من 4% في السنوات القادمة، وبالفعل احتلت ست دول إفريقية قائمة العشر اقتصاديات الأسرع نموا هذا العام.

    ومن أبرز التجارب الناجحة ما حققته مصر في تنفيذ برنامج طموح لتصويب مسار الاقتصاد، كانت أهم دعائمه تحسين مناخ الاستثمار من خلال إصلاحات اقتصادية ومالية ومؤسسية من أبرزها قانون الاستثمار وما تضمنه من حوافز وتيسيرات لتصبح أكثر تنافسية وقدرة على جذب رؤوس الأموال.

    وحقق هذا البرنامج ارتفاعا في معدلات النمو الاقتصادي وزيادة الاستثمارات وطفرة ملحوظة في المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والتي نالت إشادة المؤسسات الدولية.

    وتمتلك إفريقيا المقومات الأساسية لتحقيق مستقبل أفضل بما لديها من إمكانيات اقتصادية وإنتاجية واستهلاكية ضخمة، كما أن عائد الاستثمار في القارة يعد من المعدلات الأعلى عالميا وقد انعكس ذلك على زيادة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر بأكثر من أربعة أمثال في آخر خمس سنوات.

    وحتى يتسنى لنا استغلال هذه الفرص تحتاج بلادنا إلى بنية أساسية داعمة كما اشار السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى فى كلمة سيادته الافتتاحية من شبكات ربط، والتوجه إلى التحول الرقمي وتعظيم الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات.

    إن كل دولار ينفق على مشروعات البنية الأساسية يجذب ضعفه من تدفقات استثمارية، فالاستثمار في البنية الأساسية هو الركيزة لتحقيق التنمية والنمو الشامل، ويقدر حجم الاستثمارات المطلوبة سنوياً بما يوازي مائة وخمسين مليار دولار بفجوة تمويلية تقدر بحوالي تسعين مليار دولار، مما يعني ضرورة تضافر الجهود بين الحكومات والقطاع الخاص ومؤسسات التمويل الدولية والبنوك الاستثمارية— شركائنا في التنمية.

    السيدات والسادة:

    إن الاستثمار في رأس المال البشري ضرورة ملحة لتحقيق النمو المستدام ولاستغلال الثروة البشرية التي تتمتع بها إفريقيا — القارة الشابة التي يقدر عمر ستين بالمائة من سكانها بأقل من خمسة وعشرين عاما.

    وكانت مصر سباقة في هذا المجال حيث تبنى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مبادرة الاستثمار في رأس المال البشري في مجالات الصحة والتعليم وتنمية المهارات فالاستثمار في شباب القارة عنصر أساسي لرفع معدلات النمو.

    ويأتي الاهتمام بالشباب في مقدمة الأولويات لتوجيه طاقاتهم والعمل على تنمية مهاراتهم ودعم أفكارهم المبتكرة من خلال ترسيخ مفهوم ريادة الأعمال التي تعتبر المحرك الرئيسي للتنمية الاقتصادية وزيادة تنافسية الاقتصاد.

    وتمثل ريادة الأعمال مصدرا هاما لتوفير فرص العمل، حيث إن الشركات الناشئة سريعة النمو تولد ثلث فرص العمل الجديدة، لذا حرصت مصر على تنمية هذا النشاط من خلال توفير مناخ استثمار محفز وآليات تمويلية مبتكرة، فقد شارك معنا بالأمس أكثر من 250 شركة ناشئة من إفريقيا تمثل أكثر من 35 دولة، بالإضافة إلى 57 عارضة لمنتجات صُنعت في إفريقيا…شباب قادر نفخر به، ونعمل لمستقبله.

    وإن الحديث عن أي خطط لتحقيق النمو لا يكتمل دون إتاحة فرص حقيقية للمرأة للمشاركة في الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وإعطائها فرصا متساوية للإسهام في تنمية بلادها.

    وتحديد الأهداف المشتركة لدول القارة الإفريقية من شأنه توحيد أولويات التنمية، وقد نجحت مصر والدول الإفريقية خلال اجتماعات التجمع لمحافظي مؤسسات التمويل الدولية بشرم الشيخ في أغسطس الماضي في تبني أجندة تمويلية متكاملة، تؤكد ضرورة الالتزام بالبرامج القومية التي تلبي الأولويات الوطنية وتحافظ على سيادة الدول وأمنها القومي.

    إنني أدعوكم جميعا إلى أن تغتنموا فرصة المشاركة في هذا المحفل الدولي الهام لتبادل الأفكار والتجارب، كما أدعوكم إلى اكتشاف الفرص الاستثمارية في مصر وفي إفريقيا.

    السيد الرئيس … السادة الرؤساء…
    ضيوف مصر الكرام …
    بعون من الله …
    وبإرادة شعب واع …
    وقيادة تعمل بمثابرة وإخلاص وحكمة …
    نعاهدكم أن نستمر في مسيرتنا معا بالإيمان والعمل للعبور إلى المستقبل، واضعين طموحات شعوبنا كأولوية في عملنا مدركين الإمكانيات الهائلة لبلادنا في تحقيق الرفاهية والتقدم.
    ومرة أخرى ودائما مرحبا بكم في مصر.

  • تفاصيل كلمة السيسي في افتتاح منتدى أفريقيا

    افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي رسميا اليوم الأحد منتدى أفريقيا 2018، حيث تشهد فعاليات اليوم الثاني للمنتدى، انطلاق العديد من المبادرات الاقتصادية المشتركة بين الحكومات الأفريقية والقطاع الخاص، وإقرار محفزات تنموية جديدة تتلاءم مع التوجه الإستراتيجي لتعزيز تنافسية الاقتصاد الأفريقي ودعم سياسة التنويع الاقتصادي.

    وألقى الرئيس السيسي كلمة نصها:
    (اسمحوا لي أن أرحب بكم في مدينة شرم الشيخ، في منتدى أفريقيا الذي يعقد للعام الثالث على التوالي، لنستكمل ما بدأناه من مباحثات ترسم ملامح المستقبل، وتفتح آفاقا جديدة للنمو والازدهار، وللاستفادة من الطاقات الشابة بالقارة ومواردها الطبيعية، بما يسهم في تحقيق تقدم ملموس في اقتصادات الدول الأفريقية، استثمارًا ونموًا وتشغيلًا، من أجل تحقيق آمال وتطلعات شعوب قارتنا العظيمة نحو التنمية والرخاء.

    إن لقاءنا هذا العام يأتي في وقت نتطلع فيه جميعا، لتحقيق مزيد من التكامل الإقليمي وتيسير حركة التجارة البينية، لاسيما بعد أن أطلق الاتحاد الأفريقي منطقة التجارة الحرة القارية، خلال القمة التي عقدت في نواكشوط في مارس ٢٠١٨، كما نتطلع إلى زيادة الاستثمارات بين دول القارة الأفريقية، وذلك من خلال تنفيذ مشروعات مشتركة وعابرة للحدود، خاصة في مجالات البنية الأساسية، والطاقة الجديدة والمتجددة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

    إننا نطمح لتحقيق هذه الأهداف، من خلال العمل المشترك تحت مظلة الاتحاد الأفريقي، الذي تشرف مصر برئاسته العام المقبل، والتي سنسعى خلالها، بكل جهد مخلص، للبناء على ما تحقق طيلة السنوات الماضية، وكذلك استكمال أجندة قارتنا للتنمية، وهو ما يدفعنا نحو المزيد من التشاور والعمل الجماعي، لتفعيل المشروعات التي تحقق التنمية الشاملة والمستدامة في القارة، لتحتل المكانة التي تستحقها على خريطة الاقتصاد العالمي.

    لقد قطعت مصر شوطا طويلا على طريق الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، وإجراء اصلاحات هيكلية في مختلف القطاعات، والعمل على تهيئة مناخ أكثر جاذبية للاستثمار المحلي والأجنبي، وقد ساهمت هذه الإصلاحات، في تحسن المؤشرات الاقتصادية والتصنيف الائتماني لمصر، بشهادة العديد من المؤسسات الدولية.

    ويتزامن هذا، مع ما تنفذه العديد من الدول الأفريقية، من برامج إصلاحية لتحسين أداء اقتصاداتها، وفي هذا الإطار، اسمحوا لي أن نستعرض سويًا ما تحتاجه دول القارة فيما يتعلق ببرامجها الإصلاحية، إذ من الضروري أن تتناسب تلك الإصلاحات، مع متطلبات العصر واحتياجات المواطنين ودفع عملية التنمية، لتشمل تطوير الطرق والمطارات والموانئ والمدن، وشبكات الكهرباء والطاقة والمياه والصرف الصحي، كما يجب أن تواكب عملية الإصلاح متطلبات ثورة المعلومات والتكنولوجيا المتطورة، والصناعات والخدمات الجديدة المرتبطة بالاقتصاد الرقمي، وأن تتوافق أيضًا مع الجهود المبذولة على الصعيد الدولي، للتصدي لتغيرات المناخ وخفض الانبعاثات الضارة بالبيئة للمحافظة على كوكبنا.

    ومما لا شك فيه، أن مختلف تلك المجالات بحاجة لتوفير استثمارات ضخمة، تسمح بتنفيذ عملية الإصلاح بشكل فعال، وهو ما يدفعنا إلى دعوة المستثمرين من داخل القارة وخارجها، لاستغلال الفرص الواعدة في أفريقيا، بما يسهم في دفع التنمية وترسيخ الاستقرار، لتصبح أفريقيا شريكًا فاعلًا ومؤثرًا على المستوى العالمي.

    إننا اليوم في أمس الحاجة لمضاعفة جهودنا المشتركة على جميع المستويات، لتعميق التعاون والتكامل الاقتصادي، وتحقيق التنمية والتقدم، ومن هذا المنطلق، فقد حرصت مصر على زيادة استثماراتها في أفريقيا، حيث ارتفعت تلك الاستثمارات خلال عام ٢٠١٨ بمقدار 1.2 مليار دولار ليصل إجماليها إلى 10.2 مليار دولار، وهو التوجه الذي يهدف إلى تحقيق المصالح المشتركة لمصر وللدول الأفريقية، إلى جانب زيادة التعاون ونقل الخبرات المصرية إلى دول القارة، في المجالات وثيقة الِصلة بالتنمية، كما ندعو المستثمرين من كل دول القارة، لبحث الفرص المتاحة على خريطة مصر الاستثمارية.

    إن العالم ينظر إلى قارتكم باعتبارها أرض الفرص الواعدة، وعلى أنها مؤهلة لتحقيق معدلات مرتفعة للنمو الاقتصادي المستدام، في ظل ما تمتلكه من موارد بشرية وثروات هائلة ومتنوعة، وهو ما يضعنا أمام تحد كبير، لتحقيق مستويات معيشة كريمة لجميع مواطني القارة، ولا يفوتني في هذا الصدد أن أؤكد أهمية استغلال طاقات الشباب الأفريقي الكامنة، ودعم أفكارهم، وذلك من خلال إتاحة التمويل للمشروعات المنتجة، التي توفر لهم فرص العمل، وتدعم اقتصادات دولهم، فضلًا عن إتاحة المزيد من التمكين الاقتصادي للمرأة الأفريقية، والقضاء على كل أشكال العنف والتمييز ضدها، حيث أنها تمثل ركيزة أساسية للتنمية وأحد مكوناتها الفاعلة.

    وختاما، اسمحوا لي أن أرحب بكم مرة أخرى على أرض مصر، وأن أتمنى لكم كل التوفيق في أعمال المنتدى، الذي أثق أنه سيساهم في دعم العمل الأفريقي المشترك، وتعزيز قدارتنا التنافسية، وتحقيق آمالنا في مستقبل أفضل.

    كما أؤكد لكم، أن مصر، ستظل دوما على عهدها، فخورة بانتمائها لأفريقيا، حريصة على مصالحها، أمينة على مطالبها، وداعمة بكل ما تملك من قوة وعزم لمسيرة قارتنا العزيزة، نحو المستقبل الأفضل الذي تتطلع إليه وتستحقه شعوبنا).

  • السيسي يلتقط الصور التذكارية مع ضيوف منتدى أفريقيا بشرم الشيخ

    التقط الرئيس عبد الفتاح السيسي الصور التذكارية مع رؤساء وكبار ضيوف منتدى أفريقيا 2018.

    ويفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي رسميا اليوم، الأحد، منتدى أفريقيا 2018، حيث تشهد فعاليات اليوم الثاني للمنتدى، انطلاق العديد من المبادرات الاقتصادية المشتركة بين الحكومات الأفريقية والقطاع الخاص، وإقرار محفزات تنموية جديدة تتلاءم مع التوجه الاستراتيجي لتعزيز تنافسية الاقتصاد الأفريقي ودعم سياسة التنويع الاقتصادي، وذلك في منصة تفاعلية يجتمع فيها ممثلو الحكومات الأفريقية، وقيادات القطاع الخاص لبحث وتبادل الآراء والأفكار بشأن تحسين بيئة التجارة والأعمال، وإيجاد حلول للتحديات التي تواجه الاستثمار في كافة القطاعات الاستراتيجية “كالطاقة، والتجارة، والسياحة، وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والمشاريع الناشئة”، تمهيدًا لإعداد الدراسات والمقترحات اللازمة لصياغة رؤية تكاملية تتسق مع مبادئ الملكية الأفريقية والحلول الأفريقية لمشكلات القارة.

    وشارك الرئيس السيسي في جلسة «شباب رواد الأعمال بأفريقيا»، المعنية بدعم قدرات شباب أفريقيا في مجال تنمية ريادة الأعمال والابتكار، حيث ألقى الرئيس السيسي كلمة تضمن رؤية مصر تجاه دعم وتمكين الشباب.

    كما شارك في الجلسة الرئيس الرواندي، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وسكرتير عام منظمة الكوميسا، ولفيف من كبار رجال الأعمال بالقارة السمراء، ورؤساء عدد من كبرى الشركات العاملة في أفريقيا.

  • السيسي يصل مركز مؤتمرات شرم الشيخ لافتتاح منتدى أفريقيا

    وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ قليل، إلى مركز المؤتمرات الدولي بشرم الشيخ.

    ويفتتح الرئيس السيسي رسميا، اليوم الأحد، منتدى أفريقيا 2018 حيث تشهد فعاليات اليوم الثاني للمنتدى، انطلاق العديد من المبادرات الاقتصادية المشتركة بين الحكومات الأفريقية والقطاع الخاص، وإقرار محفزات تنموية جديدة تتلاءم مع التوجه الإستراتيجي لتعزيز تنافسية الاقتصاد الأفريقي ودعم سياسة التنويع الاقتصادي.

    ويأتي ذلك في منصة تفاعلية يجتمع فيها ممثلو الحكومات الأفريقية، وقيادات القطاع الخاص لبحث وتبادل الآراء والأفكار بشأن تحسين بيئة التجارة والأعمال، وإيجاد حلول للتحديات التي تواجه الاستثمار في كافة القطاعات الإستراتيجية “كالطاقة، والتجارة، والسياحة، وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والمشاريع الناشئة”، تمهيدًا لإعداد الدراسات والمقترحات اللازمة لصياغة رؤية تكاملية تتسق مع مبادئ الملكية الأفريقية والحلول الأفريقية لمشكلات القارة.

    وشارك الرئيس السيسي في جلسة «شباب رواد الأعمال بأفريقيا» المعنية بدعم قدرات شباب أفريقيا في مجال تنمية ريادة الأعمال والابتكار، حيث ألقى الرئيس السيسي كلمة تضمنت رؤية مصر تجاه دعم وتمكين الشباب.

    كما شارك في الجلسة الرئيس الرواندي، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وسكرتير عام منظمة الكوميسا، ولفيف من كبار رجال الأعمال بالقارة السمراء، ورؤساء عدد من كبرى الشركات العاملة في أفريقيا.

  • الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب تشارك في «مؤتمر أفريقيا 2018»

    تشارك الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب في مؤتمر الاستثمار “أفريقيا 2018″، والذي انطلقت فعالياته اليوم بمدينة شرم الشيخ، وتنظمه وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، بالتعاون مع الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة “الكوميسا”.

    وتأتي تلك المشاركة، تنفيذًا لتوصيات منتدى شباب العالم، الذي اختتمت فاعليات نسخته الثانية في مدينة شرم الشيخ في نوفمبر الماضي، وتزامنًا مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي لعام 2019، والذي سيشهد مشاركة مصرية فاعلة، من خلال عدة مبادرات ومشروعات مشتركة مع الدول الأفريقية الأخرى، بمختلف مجالات التنمية.

    وفي هذا السياق، تطلق الأكاديمية عدة برامج تدريبية خاصة بالقارة الأفريقية، أبرزها “البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي للقيادة”، والذي تم تصميمه ليتضمن محاضرات عن نظريات الإدارة، والاقتصاد، والتخطيط العلمي، والإطلاع على الاتفاقيات الأفريقية، ودراسة علوم التكنولوجيا، ومهارات التفاوض، وغير ذلك.

    كما سيطرح البرنامج، في لقاءات حوارية مع متخذي القرار، التحديات التي تواجه القارة، وستطرح مشاريع الحلول من المتدربين، ويشتمل البرنامج كذلك على جوانب ترفيهية وتثقيفية وسياحية.

    وتطلق الأكاديمية أيضا “برنامج القيادة التنفيذية للقارة الأفريقية”، والذين يتضمن دراسة معمقة لنظريات الإدارة، والاقتصاد، والحوكمة، والتخطيط العلمي، وتطبيقات الابتكار في المجال الحكومي، ومهارات التفاوض، وبناء فرق العمل، وغير ذلك، بالإضافة إلى الإطلاع على الاتفاقيات الأفريقية، وعقد لقاءات حوارية مع متخذي القرار، لمناقشة التحديات التي تواجه القارة، وطرح مشاريع الحلول من قبل المتدربين، كما يشتمل البرنامج على جوانب ترفيهية وتثقيفية وسياحية.

    وأنشئت الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، بموجب قرار جمهوري أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي في أغسطس من عام 2017، لتكون قبلة التطوير والتعلم في مصر، ومنارة التنمية، وقاطرة بناء الإنسان ونهضته بالعلم والمعرفة، على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

  • السيسي: مقومات أفريقيا تجعلها مستقبل الاقتصاد العالمي

    رحب الرئيس عبد الفتاح السيسي، بضيوف منتدى شرم الشيخ، متمنيا إقامة سعيدة لكل الحضور، وأكد على أن الشباب أغلى ما تملك الأوطان، وأنها الحافز الأساسي للتنمية الاقتصادية.

    وأضاف خلال جلسة «شباب رواد الأعمال بأفريقيا» وهي الجلسة التمهيدية التي تسبق الافتتاح الرسمي لمنتدى أفريقيا ٢٠١٨ غدا الأحد بشرم الشيخ، أنه يجب توحيد الجهود لتمكين شباب القارة التي تسمح لهم بتنمية قدرات الشباب في الإبداع، وقال السيسي إن أفريقيا هي مستقبل الاقتصاد العالمي لأنها تمتلك كافة المقومات.

    كما استعرض السيسي جهود الدولة المصرية في ريادة الأعمال للشباب.

    وتعني جلسة اليوم بدعم قدرات الشباب الأفريقي في مجال تنمية ريادة الأعمال والابتكار، حيث يلقي الرئيس السيسي كلمة تتضمن رؤية مصر تجاه دعم وتمكين الشباب.

    كما يشارك في جلسة اليوم الرئيس الرواندي، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وسكرتير عام منظمة الكوميسا ولفيف من كبار رجال الأعمال الأفارقة ورؤساء عدد من كبرى الشركات العاملة في أفريقيا.

  • بث مباشر..انطلاق فعاليات منتدى أفريقيا 2018 بشرم الشيخ

    أنطلقت فعاليات منتدى أفريقيا 2018، تحت شعار “القيادة الجريئة والالتزام الجماعي نحو تعزيز الاستثمارات البينية الأفريقية” اليوم برعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

    ويشارك عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الأفريقية، ويشارك أيضا ممثلون عن شركاء مصر في التنمية، ورجال الأعمال والمستثمرين وشخصيات رفيعة المستوى من مجال الأعمال من المصريين والأفارقة وجميع أنحاء العالم، بهدف تحفيز الاستثمار في القارة الأفريقية، كما يشارك أكثر من 800 شركة ومؤسسة دولية في المنتدى و120 متحدثا و90 دولة و3000 مشارك كما يعقد المنتدى 50 جلسة.

    وذكر الموقع الرسمي للمنتدي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وبول كاجامي ، رئيس جمهورية رواندا وأبي أحمد ، رئيس وزراء إثيوبيا سيشاركون في الحوار الرئاسي بجلسة YED حيث تناقش إدراك الإمكانيات الاقتصادية لأصحاب المشاريع الشباب في القارة لخلق ملايين من الوظائف ذات الجودة العالية والنمو الاقتصادي الشامل الشامل على مستوى القارة.

    وسيأخذ الحوار الرئاسي في YED زمام المبادرة في هذه المناقشة ، حيث يجمع بين اثنين من الرؤساء التقدميين في مجموعة مختارة من القادة الشباب من جميع أنحاء القارة لمناقشة القضايا التي تواجه الشباب وسيقدم 5 من رواد الأعمال أعمالهم التجارية لتغيير صناعتهم ويدير الجلسة إبراهيم شيخ ديونج ، مؤسس شركة ACT Africa

    https://youtu.be/JsZu95EJGM4

  • معرض المرأة الأفريقية يخطف الأضواء بمنتدى أفريقيا 2018 بشرم الشيخ

    جذبت المرأة الأفريقية الأنظارَ إليها في الساعات الأولى من انطلاق فعاليات منتدى أفريقيا من خلال معرض المنتجات الأفريقية على هامش المنتدى، حيث شهد جناح المرأة الأفريقية إقبالًا شديدًا على المنتجات الأفريقية الخاصة بالمنتجات الجلدية والملابس والإكسسوارات التي تشتهر بها المرأة الأفريقية.

    وبدأت اليوم السبت، تحت رعاية ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي وعلى مدى يومين في مدينة السلام “شرم الشيخ”، فعاليات منتدى “أفريقيا 2018” في نسخته الثالثة تحت عنوان “القيادة الجريئة والالتزام الجماعي: تعزيز الاستثمارات البينية الأفريقية”، وذلك بمشاركة عدد من زعماء الدول الأفريقية، وأهم المستثمرين في القارة وعدد من دوائر المال والأعمال الدوليين؛ لإجراء حوار إقليمي ودولي حول تحفيز الاستثمار في القطاعات الإستراتيجية بالقارة الأفريقية والبنية الأساسية، ودفع حركة التنمية والتجارة البينية، وتعزيز التكامل الإقليمي وزيادة التعاون بين القطاع الخاص والحكومات الأفريقية، لتأسيس اقتصاد أفريقي حديث قائم على الابتكار.

  • توافد ضيوف منتدى أفريقيا على مركز مؤتمرات بشرم الشيخ

    بدأ، قبل قليل، توافد ضيوف منتدى “أفريقيا 2018” إلى مركز المؤتمرات الدولي بمدينة السلام شرم الشيخ، لحضور فعاليات اليوم الأول.

    وتنطلق، اليوم السبت، تحت رعاية ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي وعلى مدار يومين في مدينة السلام “شرم الشيخ”، فعاليات منتدى “أفريقيا 2018” في نسخته الثالثة تحت عنوان “القيادة الجريئة والالتزام الجماعي: تعزيز الاستثمارات البينية الأفريقية”.

    يشارك في المنتدى عدد من زعماء الدول الأفريقية، وأهم المستثمرين في القارة وعدد من دوائر المال والأعمال الدوليين، لإجراء حوار إقليمي ودولي حول تحفيز الاستثمار في القطاعات الإستراتيجية بالقارة الأفريقية والبنية الأساسية، ودفع حركة التنمية والتجارة البينية، وتعزيز التكامل الإقليمي وزيادة التعاون بين القطاع الخاص والحكومات الأفريقية، لتأسيس اقتصاد أفريقي حديث قائم على الابتكار.

  • مطار القاهرة يستقبل 5 وزراء أفارقة للمشاركة فى منتدى أفريقيا 2018

    استقبل مطار القاهرة الدولي، صباح اليوم الجمعة، 5 وزراء قادمين من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، للمشاركة في منتدى أفريقيا 2018، الذي تنظمه وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، بالتعاون مع الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا، وينعقد بمدينة شرم الشيخ في نسخته الثالثة تحت عنوان “القيادة الجريئة والالتزام الجماعي وتعزيز الاستثمارات البينية الإفريقية”.

    قالت مصادر مطلعه بالمطار، إن المطار استقبل كل من
    وزير المالية البورنوديdomittienndihokubwayo، وزير التجارة والصناعة البورنودي Jean Marie niyokindi، ووزير الاتصالات والنقل موزمبيق Carlos Alberto mesquita، وزير الاقتصاد في دولة جزر القمر، ووزيرة السياحة في دولة كوت ديفوار، وتم إستقبالهم وإنهاء إجراءاتهم عبر إستراحة كبار الزوار بالمطار، بعد وصولهم على متن الطائرة الإثيوبية القادمة من أديس أبابا.

    ويعقد منتدى “إفريقيا 2018″، في الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر الجاري، بحضور عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الإفريقية، و2000 شخص من ممثلين عن شركاء مصر في التنمية ورجال الأعمال والمستثمرين وشخصيات رفيعة المستوى من مجال الأعمال من المصريين والأفارقة، وجميع أنحاء العالم بهدف تحفيز الاستثمار في القارة الإفريقية.

زر الذهاب إلى الأعلى