اغتيالات

  • الأزهر يدين اغتيال ثلاثة فلسطينيين واستمرار الصمت الدولي على إرهاب الاحتلال

    أدان مرصد الأزهر لمكافحة التطرف جريمة الاغتيال النكراء التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الجمعة، وأسفرت عن سقوط ثلاثة شهداء فلسطينيين وإصابة 10 آخرين، خلال اقتحامها مدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة.

    وأكد المرصد أن هذه الجريمة البشعة هي حلقة من مسلسل موجة التصعيد التي ينتهجها الاحتلال في الفترة الأخيرة، والتي أسفرت عن ارتقاء 70 شهيدًا فلسطينيًا منذ مطلع العام الجاري 2022م. لافتًا إلى أن الكيان الصهيوني يستبيح الدماء الفلسطينية الطاهرة للتغطية على مشاكل حكومته الحالية، وتحقيق مواءمات سياسية داخلية من خلال تفجير الأوضاع داخل الأراضي الفلسطينية وجرّها إلى الفوضى، مستغلا الصمت الدولي على جرائمه.

    كما يبدى مرصد الأزهر استنكاره الشديد إزاء صمت المجتمع الدولي و منظمات حقوق الإنسان أمام الجرائم التي تُرتكب بشكل يومي بحق الشعب الفلسطيني، مؤكدًا أن هذا الصمت يمثل غطاءً دوليًا لهذا الكيان الإرهابي للاستمرار في جرائمه، مكررًا مطالبته بتصنيف جرائم الكيان الصهيوني بأنها “جرائم حرب” تستوجب محاكمة قادة هذا الكيان الخبيث أمام المحاكم الدولية.

    txtانزعاج بالأوساط العلمية للقبض عليه.. حماس تفرج عن رئيس جامعة فلسطين
    txtفلسطين تطالب بحقها في استغلال حقل غزة مارين
    واعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي إن قواته قتلت ثلاثة مسلحين فلسطينيين أثناء تبادل لإطلاق النار في الضفة الغربية اليوم الجمعة 17 يونيو.

    وأضاف أن الجنود الذين يعملون في محيط مدينة جنين تعرضوا لإطلاق نار من مشتبه بهم يستقلون سيارة على جانب الطريق.

    وقال “خلال نشاط القوات في المنطقة الأولى تعرضت لإطلاق نار كثيف… حيث ردت القوات بإطلاق نار”.

    وتابع أن القوات “رصدت سيارة مشبوهة تقف جانب الطريق حيث قام المخربون داخلها بإطلاق نار نحو الجنود الذين تصدوا لهم”.

  • الحكم بالسجن المؤبد على عضوين بحزب الله فى قضية “اغتيال الحريرى”

    قضت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، الخميس، بالسجن المؤبد بحق عضوين من حزب الله أدينا باغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري.

    وحسب موقع العين الإخبارى، كانت غرفة الاستئناف في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أدانت في العاشر من مارس الماضي حسن مرعي وحسين عنيسي.

    وأعلن قضاة الاستئناف أن “غرفة الدرجة الأولى ارتكبت أخطاء قانونية” في 2020 بتبرئتها الرجلين لأنها لم تجد حينها أدلة كافية.

    وأدين عنيسي ومرعي خصوصًا بتهمة التآمر لارتكاب عمل إرهابي والتواطؤ في القتل العمد.

    واعتبر المدعون وقضاة الاستئناف أدلة أظهرت أن هواتف جوالة استخدمها مرعي وعنيسي، إلى جانب هاتف ثالث، بمثابة إثبات على ضلوعهما في اغتيال الحريري.

    لكن من غير المرجح أن يسجن الرجلان لأن حزب الله رفض مراراً تسليم المتهمين أو حتى الاعتراف بالمحكمة التي حاكمت المتهمين غيابيا.

  • نجاة وزير الداخلية التونسي من محاولة اغتيال

    كشفت السلطات الأمنية التونسية، اليوم السبت، عن نجاة وزير الداخلية التونسي، توفيق شرف الدين، من مخطط لاغتيال بواسطة سكين، مشيرة في الوقت ذاته إلى إحباط هجمات ”إرهابية“ خطيرة كان ستنفذ بدول مجاورة لتونس.

    وأعلنت السلطات الأمنية التونسية عن إحباط هجمات ”إرهابية“ خطيرة كانت تستهدف دولا مجاورة لتونس.

    وقال المتحدث باسم الإدارة العامة للحرس الوطني التونسي حسام الدين الجبابلي، في مؤتمر صحفي بالعاصمة، إن ”قوات مكافحة الإرهاب ومصالح وزارة الداخلية التونسية نجحت، بالتنسيق مع دول صديقة وشقيقة، في إحباط عمليات كانت ستنفذ في بلدان مجاورة“.

    ووصف الجبابلي العمليات بأنها “إرهابية وتخريبية”، لكنه لم يكشف عن الدول التي تم التخطيط لاستهدافها بهذه الهجمات.

    من جهة أخرى، قال المسؤول الأمني التونسي، إنه تم كشف خلايا متشددة، منها 73 خلية من قبل وحدات الأمن الوطني، و75 خلية من قبل الحرس الوطني التونسي، وفق ما نقلته إذاعة ”موزاييك“ المحلية.

    وفي وقت سابق، فكّكت قوات مكافحة الإرهاب التونسية، خلية إرهابية تتكون من أربعة أشخاص، تتواصل مع عناصر إرهابية داخل تونس وخارجها وتخطط للقيام بتفجيرات.

    ومن بين عناصر الخلية التي تم كشفها، عسكري معزول وأستاذ جامعي كان يعمل في دولة قطر، أما الإثنان الآخران فيعملان في مجال التجارة (بيع المواد المنزلية والكهربائية).

    وتمكّنت فرقة مكافحة الإرهاب في محافظة القيروان التونسية من الكشف عن الخلية وتفكيكها، وتم حجز مبلغ مالي لدى عناصر الخلية يقدّر بـ 65 ألف دينار تونسي (قرابة 22 ألف دولار أمريكي)، إضافة إلى 3 سيارات، وفق إذاعة ”موزاييك“.

    يذكر أن وزارة الداخلية التونسية قالت، مؤخرا، إن قوات مكافحة الإرهاب فككت خلية إرهابية مرتبطة بتنظيم ”داعش“، في مدينة تطاوين جنوب البلاد.

    وأضافت الوزارة في بيان لها، أن الخلية التي تضم 6 عناصر كانت تخطط لصناعة متفجرات لشن هجمات، وكانت تستقطب شبّانًا من المنطقة.

    الجدير بالذكر أن الوحدات الأمنية التونسية في محافظة سوسة، تمكنت مؤخرا من الكشف عن خلية ”إرهابية“ تنشط بين محافظتي سوسة والقصرين.

    وأوقفت السلطات، 12 عنصرا منتمين لهذه الخلية، بانتظار استكمال التحقيقات في هذا الملف.
    وتخضع تونس لحالة الطوارئ منذ عام 2015، بعد وقوع اعتداء قتل فيه عدد من أفراد الحرس الرئاسي.

    وتمكنت قوات الأمن التونسية من إحباط أغلب مؤامرات المتشددين في السنوات الماضية، وأصبحت أكثر كفاءة في الرد على ما يقع من هجمات، بحسب تقارير محلية.

  • سايت إنتلجنس : حركة الشباب تعلن مسئوليها عن مداهمة بلدة كينية مسيحية ومحاولة اغتيال رئيس إقليم بونتلاند

    ذكر موقع (سايت إنتلجنس) الأمريكي أن حركة شباب المجاهدين تبنت عدة هجمات كبيرة خلال فترة قصيرة، بما في ذلك غارة على بلدة مسيحية في كينيا، وتفجيرات متزامنة في (12) مقاطعة في مقديشيو، ومحاولة اغتيال رئيس إقليم بونتلاند “سعيد دني”، مشيراً إلى أن وكالة شهادة الإخبارية – وهي وحدة إعلامية لفرع القاعدة ومقرها الصومال – نشرت (29) تقرير في الفترة بين (18: 23) فبراير، تضمنت تفجير انتحاري في مطعم في 19 فبراير، وإطلاق (19) قذيفة هاون على مبنى حكومي أثناء تواجد مسئولين، وشن هجوم على موكب “دني” في 21 فبراير، مما أسفر عن مقتل (4) من حراسه وإصابة (6) آخرين، مضيفاً أنه في 21 فبراير أيضاً اقتحمت حركة الشباب قرية مسيحية في مقاطعة لامو الكينية مما تسبب في فرار سكانها.

     

  • وزير خارجية هايتي السابق يتهم رئيس الوزراء بعرقلة التحقيق في اغتيال الرئيس

    اتهم كلود جوزيف، الذي شغل سابقا منصب رئيس الحكومة ووزير الخارجية في هايتي، رئيس الوزراء الحالي أرييل هنري بعرقلة التحقيق في اغتيال الرئيس جوفينيل مويس.

    ونقل موقع Haiti Libre، عنه القول: “التحقيق في اغتيال الرئيس جوفينيل مويس يتسم بطابع دولي، تشارك فيه حاليا عدة دول في المنطقة. لذلك طلبنا من الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية لويس الماغرو التصدي لعرقلة التحقيق المنهجي من قبل رئيس الوزراء الحالي أرييل هنري”.

    من جانبها، وصفت سلطات هايتي، تصرفات جوزيف بأنها محاولة لتحقيق أهداف السياسية، من خلال زعزعة استقرار البلاد.

    وجاء في رسالة وزير الخارجية الهايتي جان فيكتور جينوس إلى الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية لويس ألماغرو: “علمت حكومة هايتي لتوها أنكم استقبلتم مجموعة من الأشخاص في مقر منظمة الدول الأمريكية الذين، بحجة دفع التحقيق الجاري قدما، يحاولون استخدامكم لزعزعة استقرار هايتي لأغراض سياسية خاصة بهم”.

    اغتيال رئيس هايتي
    وكان مسؤول أمريكي في هيئة إنفاذ القانون، قال إن سلطات بلاده ألقت القبض على كولومبي للاشتباه بضلوعه في اغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويس.

    وأضاف المسؤول، أن الرجل سيمثل في جلسة تمهيدية أمام محكمة.

    والمشتبه به، ويدعى ماريو بالاثيوس، عضو سابق في جيش كولومبيا، وتقول السلطات في هايتي إنه كان ضمن مجموعة من المرتزقة التي اغتالت مويس، في يوليو.

    وذكر المصدر طالبًا ألا ينشر اسمه، أن الظهور الأول لبالاثيوس سيكون أمام المحكمة الاتحادية في ميامي.

    وكانت صحيفة ”ميامي هيرالد“ أول وسيلة إعلام تنشر خبر إلقاء القبض على بالاثيوس.

    وقال اثنان مطلعان على القضية: إن ”بالاثيوس“ أُلقي القبض عليه في بنما، بينما كان قيد الترحيل من جامايكا إلى كولومبيا.

    القتل الوحشي لرئيس الدولة
    وألقت السلطات في هايتي القبض على نحو 45 شخصًا لصلتهم بالقتل الوحشي لرئيس الدولة والذي تسبب بفراغ سياسي بها، لكنها لم توجّه الاتهام إلى أي منهم إلى الآن.

    ويقول منتقدون في هايتي إن العمل في التحقيق بمقتل مويس بطيء وسط جو من ترهيب وتخويف الشهود.

    وكان مكتب رئيس وزراء هايتي، أرييل هنري، في بيان: إن مسلحين حاولوا اغتياله خلال حفل بمناسبة ذكرى استقلال البلاد، يوم السبت.

    وأضاف أن ”قطّاع طرق وإرهابيين“ حاولوا قتل رئيس الوزراء بالرصاص في كنيسة في مدينة جوناييف شمال البلاد أثناء مراسم إحياء الذكرى الـ 218 لاستقلال البلاد.

    وأظهرت لقطات مصورة نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي هنري ومساعديه يهرعون صوب سياراتهم، بينما فتحت مجموعة مسلحة النار خارج الكنيسة في جوناييف.

  • السلطات العراقية تكشف بعد قليل نتائج التحقيق فى محاولة اغتيال الكاظمى

    تكشف السلطات العراقية، اليوم الاثنين، ما توصلت إليه اللجنة التحقيقية المختصة بالتحقيق فى الهجوم الإرهابى الذى استهدف مقر إقامة رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى منذ عدة أسابيع.

    وأكد مكتب إعلام حكومة بغداد فى بيان لها منذ قليل أن التفاصيل والمعلومات حول تطورات ما توصلت إليه لجنة التحقيق سيكشفها مستشار الأمن القومى العراقى قاسم الأعرجى فى تصريح صحفى بعد قليل.

    ودان مجلس الأمن الدولى بشدة منذ أسابيع محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى، وطالب بمحاسبة مرتكبيها.

    وفى بيان صحفى، دان أعضاء مجلس الأمن الـ15 “بأشد العبارات” الهجوم بطائرة مسيرة مفخخة الذى استهدف منزل الكاظمى نهاية الأسبوع.

    كما “شددوا على ضرورة محاسبة مرتكبى هذه الأعمال الإرهابية الشنيعة ومنظميها ومموليها ورعاتها وتقديمهم إلى العدالة”.

  • الأمين العام للأمم المتحدة يدين محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي

    أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الأحد “بشدة” الاعتداء الذي استهدف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، داعيا إلى ضبط النفس ونبذ العنف.

    وقال الناطق باسمه ستيفان دوجاريك في بيان “يدين الأمين العام بشدة محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في وقت سابق اليوم. ويدعو إلى محاسبة مرتكبي هذه الجريمة”.

     

    كما دعا جوتيريش العراقيين إلى “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ونبذ جميع أشكال العنف وأي محاولات لزعزعة استقرار العراق”.

     

  • الإعلام الأمنى العراقى: نجاة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمى من محاولة اغتيال فاشلة

    أكدت خلية الإعلام الأمني العراقية، فجر الأحد،  تعرض رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية مصطفى الكاظمى لمحاولة اغتيال فاشلة، بواسطة طائرة مسيرة مفخخة حاولت استهداف مكان إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد.
    وكشفت خلية الإعلام الامني العراقى فى بيان لها، أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لم يصاب بأي أذى وهو بصحة جيدة.
    من جانبها تقوم القوات الأمنية العراقية بالإجراءات اللازمة بصدد هذه المحاولة الفاشلة .
  • بعد نجاته من محاولة اغتيال.. أول ظهور لمحافظ عدن

    بعد وقت قصير من محاولة اغتياله، ظهر محافظ عدن أحمد حامد لملس، في صورة سيلفي، تؤكد أنه بصحة جيدة.

    وظهر اليوم الأحد، تعرض موكب محافظ عدن، أحمد لملس، ووزير الزراعة والثروة السمكية في الحكومة الشرعية سالم السقطري، لانفجار سيارة مفخخة، لدى مروره في مديرية التواهي.

    إصابات بالغة الخطورة
    وفي حصيلة أولية للانفجار، قالت مصادر طبية إنه أسفر عن مقتل اثنين، وإصابة آخرين بجروح متفرقة بينها إصابات بالغة الخطورة.

    وبدأ لملمس بصحة جيدة، في صورة سيلفي مشتركة اُلتقطت مع رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي، بمقر المجلس في مديرية التواهي، وتداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

    كما ظهر لملس في صورة أخرى أمام مقر المجلس الانتقالي، رفقة الوزير السقطري، الذي نجا معه من محاولة الاغتيال.

    وسبق ظهور المحافظ في الصورتين، تصريحات له عقب الانفجار، أكد فيها أنه بصحة جيدة، وأن “الهجوم الغادر استهدف مركبات المرافقين”، حيث قٌتل بعضهم وأصيب آخرون.

    في هذه الأثناء، أفاد مصدر أمني لـ”العين الإخبارية”، أن جنديين على الأقل قتلا، جراء التفجير، وأصيب آخرون بجروح متفرقة، بينها إصابات بالغة الخطورة، مرجحا ارتفاع عدد القتلى لاحقا.
    وكانت سيارة مفخخة، انفجرت في منطقة حجيف، الواقعة بين مديريتي المعلا والتواهي، وسط العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

    وهرعت سيارات الشرطة والإسعاف إلى موقع الحادث، لمعرفة ملابساته، والجهات التي تقف خلفه.
    وأفادت وكالة “رويترز” الإخبارية، اليوم الأحد، عن وقوع انفجار في مدينة عدن جنوبي مدينة اليمن، كما أشارت إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى جراء ذلك الانفجار الواقع.

    وبحسب RT في عدن فإن الحصيلة الأولية لضحايا الهجوم بلغت أربعة قتلى وأربعة جرحى، اثنان منهم من أقارب المحافظ والآخران من طاقمه الإعلامي.

    انفجار ضخم
    جدير بالذكر أنه سبق وأن أفادت مصادر أمنية محلية بوقوع انفجار ضخم في مدينة عدن جنوب اليمن.

    ونقلت وسائل إعلام يمنية، ونقلت عنها شبكة “روسيا اليوم”، عن مصدر أمني أن انفجارا عنيفا هز مديرية المنصورة شمال غرب عدن قبل قليل.

    عبوة ناسفة
    وقال المصدر إن عبوة ناسفة انفجرت بجانب سور سوق الخضار والفواكه المركزي بمديرية المنصورة ما أحدث دويًا عنيفًا.

    وأضاف أن القنبلة وضعت بداخل مقلب قمامة في الفتحة المؤدية إلى معسكر الحزام الأمني بالمديرية، دون وقوع ضحايا بشرية، مشيرا إلى أنه أحدث خسائر مادية.

    بينما نقلت وكالة “رويترز” عن شهود عين أن انفجارًا “ضخمًا” وقع بالقرب من المسجد المركزي في عدن.

  • خاص ” الحدث الآن ” ..حول ما تردد عن طلب المخابرات المصرية من السودان تسليم عناصر إرهابية مصرية متورطة في اغتيال عناصر من المخابرات السودانية

    أفاد عدد من وسائل الإعلام أبرزها ( قناة الشرق السعودية / قناة العربية ) بأن مصادر سودانية أكدت أن المخابرات المصرية طلبت من نظيرتها السودانية تسليم مصريين مرتبطين بخلية تابعة لتنظيم ( داعش ) ، متورطة في مقتل (5) عناصر من المخابرات السودانية ، وأضافت المصادر أن الجانب السوداني وافق على الطلب المصري ، ولكنه اشترط أولاً إتمام التحقيقات قبل تسليمهم ، وذلك بعد اتصال هاتفي تم بين مدير المخابرات العامة السودانية الفريق أول
    ” جمال عبد المجيد ” ونظيره المصري اللواء ” عباس كامل ” .. جدير بالذكر أن المخابرات العامة السودانية كانت قد أعلنت يوم (28) سبتمبر الجاري عن مقتل (5) ضباط في اشتباك خلال مداهمة استهدفت جماعة تابعة لتنظيم ( داعش ) الإرهابي ، كما تم القبض على (11) عنصر من الإرهابيين الأجانب من جنسيات مختلفة .

     أعلنت حركة أطلقت على نفسها اسم ( التيار الرسالي للدعوة والقتال – ولاية السودان ) تيار متطرف غير معروف – تبنيها قتل (5) من ضباط جهاز المخابرات العامة السوداني ، على إثر مداهمة منزل في منطقة ( جبرة ) جنوب الخرطوم يوم (28) سبتمبر الجاري .. في ذات الصدد ، نشر موقع صحيفة ( السوداني ) أبرز أسماء الإرهابيين الذين قتلوا الضباط المشار إليهم ، حيث أوضح الموقع أنه بحسب جوازات السفر التي يحملونها وتحصل عليها الموقع الأشخاص هم : ( محمد أحمد محمد علي – مصري الجنسية – / أكرم عبد البديع أحمد محمود – مصري الجنسية – / آية حسن عبد السلام – مصرية زوجة محمد أحمد – / أسماء عبد الباسط محمد – مصرية زوجة عبد البديع – ) ، كما أشار الموقع إلى أنه تتم ملاحقة سوداني ضمن الخلية ، موضحاً أن المعلومات تُشير إلى تواجده في مدينة بورتسودان شمال شرق السودان .

    في ذات الصدد ، تداول العديد من المواقع الإخبارية أبرزها
    ( فرنسا 24 ) بياناً نشرته حركة
    ( التيار الرسالي للدعوة والقتال – ولاية السودان ) عبر موقع ( فيسبوك ) ، والذي جاء فيه ( تمكن مجاهدو التيار الرسالي للدعوة والقتال من دك صفوف المرتدين والعملاء وإحداث خسائر بشرية أسفرت عن مقتل 6 من قيادات القوة المهاجمة بينهم عدد 2 ضابط رفيع و3 من ضباط الصف ، وقد أسفرت العملية الغادرة عن القبض على 11 من مجاهدي التنظيم ) .. كما نفى التيار علاقته بتنظيم ( داعش ) ، وأكد أن نسب العملية لهذا التنظيم هو غطاء للتمويه الإعلامي الرخيص ، مهدداً بالرد على عملية المداهمة واستمرار عمليته التي سماها ( عملية حصار الـ 70 يوماً ) .

    ** جدير بالذكر  أن هذا التيار تبنى محاولة الاغتيال الفاشلة لرئيس الوزراء السوداني
    ” عبد الله حمدوك ” في مارس 2020 ، ولم تحدد السلطات حينها من يقف وراء المحاولة
    .

     

  • رئاسة الجمهورية تدين اغتيال رئيس هايتى وتدعو للتهدئة واستئناف العملية السياسية

    أعربت جمهورية مصر العربية عن بالغ إدانتها لاغتيال الرئيس ” جوفينيل مويس ” رئیس جمهورية هايتي وتتقدم بخالص تعازيها للحكومة والشعب الهايتي الصديق في هذا الحادث الأليم، وتؤكد على ضرورة تقديم المسئولين عن هذه الجريمة إلى العدالة دون تأخير. 
    وفى بيان لرئاسة الجمهورية، أشار السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إلي أنه “في هذا الصدد، تدعو جمهورية مصر العربية كافة الأطراف في جمهورية هايتي إلى التهدئة واستئناف العملية السياسية في البلاد والعمل على استعادة الاستقرار على نحو يضمن أمن الشعب الهايتي وسلامة مؤسسات الدولة”.
  • رئيس وزراء هايتى يعلن الحداد فى البلاد أسبوعين عقب اغتيال الرئيس مويس

    أعلن رئيس وزراء هايتي المؤقت كلود جوزيف، الحداد الوطني في البلاد لمدة أسبوعين، عقب اغتيال الرئيس جوفينيل مويس في هجوم مسلح بمقر إقامته الخاص.

    وذكر تليفزيون “سي إن إن” الأمريكي، اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء أعلن أيضا حالة الحصار في هايتي عقب الحادث، معربا عن رغبته في عدم انزلاق البلاد إلى حالة من الفوضى.

    يذكر أن رئيس هايتي الراحل قد تم انتخابه في 7 فبراير عام 2017 ويبلغ من العمر 53 عاما.

    من جانبه، قال سفير هايتي لدى الولايات المتحدة الأمريكية بوشيت إدموند، إن الشرطة قتلت أربعة من المشتبه بهم في حادث اغتيال رئيس البلاد جوفينيل مويس، فيما اعتقلت اثنين آخرين.

    وأضاف إدموند في تصريحات خاصلة أدلى بها لتليفزيون “سي إن إن” الأمريكي، أن جميع المشتبه بهم يحملون جنسيات أجنبية، واصفا إياهم ب”القتلة المدربين تدريبا عاليا والمرتزقة” معربا عن اعتقاده بأنه تم اغتيال رئيس هايتي لسياساته والإصلاحات التي قام بها.

    وأشار التليفزيون إلى أن رئيس هايتي قد لقي حتفه أمس الأربعاء رميا بالرصاص، في حين أصيبت السيدة الأولى مارتين مويس وتم نقلها إلى أحد المستشفيات في ولاية (فلوريدا) الأمريكية؛ من أجل تلقي العلاج حيث أن حالتها حرجة لكن مستقرة.

  • أنباء عن اغتيال الرئيس الهايتي جوفينيل مويس

    ذكرت فضائية العربية، اليوم الأربعاء، أن هناك أنباء عن اغتيال الرئيس الهايتي جوفينيل مويس دون ذكر مزيد من التفاصيل.
    يذكر أن “مويس” تعرض لمحاولة اغتيال خلال شهر فبراير الماضي، خلال محاولة انقلابية فاشلة، وأعلن وزير العدل في هايتي روكفلر فينسنت، أن هذه المحاولة الانقلابية شارك فيها قاضي محكمة النقض ومسئول في الشرطة الوطنية، مشيرا إلى أن رئيس وزراء البلاد في أزمة.

  • اشتيه: اغتيال إسرائيل لـ3 فلسطينيين فى جنين إرهاب دولة يستدعى تدخلا دوليا

    حذر رئيس الوزراء الفلسطينى محمد اشتيه، من التداعيات الخطيرة لعملية الاغتيال التي ارتكبتها قوة إسرائيلية خاصة في جنين، وأدت إلى مقتل ضابطين من الاستخبارات العسكرية وأسير محرر.

    ووصف اشتيه في بيان العملية “بإرهاب الدولة المنظم الذي يستدعي تدخلا دوليا عاجلا لوقفه وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني”.

    واعتبر “عملية الاغتيال المدانة بأنها محاولة من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المنتهية ولايته، لاستجلاب ردود فعل تمكنه من الاحتفاظ بمنصبه الذي لم يتبق له فيه سوى بضعة أيام”.

    وطالب اشتيه “المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان الدولية، والولايات المتحدة الأمريكية بالتدخل العاجل لوقف عمليات القتل الإسرائيلية، وإدانة سياسة الاضطهاد والعنصرية والتطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال في الأراضي المحتلة”.

     

  • جماعة مسلحة تصدر بيانا بشأن اغتيال سفير إيطاليا في الكونغو

    أصدرت ” القوات الديمقراطية لتحرير رواندا” وهي جماعة مسلحة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية بيانا نفت خلاله أي تورط لها في هجوم أو نصب كمين اتهمتها الحكومة بتنفيذه مستهدفة قافلة تابعة للأمم المتحدة قتل فيه سفير إيطاليا وشخصان آخران.

    وبحسب “رويترز”، قالت الجماعة في بيانها:”تعلن القوات الديمقراطية لتحرير رواندا أنها ليست متورطة بأي شكل من الأشكال في الهجوم”، ونددت بما وصفته “بالاغتيال الجبان”.

    وجاء البيان بعدما ألقت وزارة الداخلية في الكونغو بمسؤولية الاغتيال على الجماعة المسلحة من “الهوتو” والتي تسمى “القوات الديمقراطية لتحرير رواندا”، والتي تنشط بالقرب من مكان إطلاق النار على السفير الإيطالي، لوكا أتاناسيو، 43 عاما، وحارسه الشخصي.

    ونقلت الوكالة عن مسؤولين محليين قولهم إن سائق برنامج الغذاء العالمي، مصطفى ميلامبو، قتل أيضا.

    وقالت رئاسة الكونغو إن 6 مسلحين نفذوا كمين الإثنين، حيث أوقفوا القافلة المكونة من سيارتين على الطريق بشمال جوما، عاصمة إقليم شمال كيفو.

    وقاد المهاجمون الركاب السبعة بعيدا عن السيارات بعد مقتل أحد السائقين.

  • نجاة وزير داخلية حكومة الوفاق من محاولة اغتيال بمنطقة جنزور بالعاصمة طرابلس

    نقلت وسائل إعلام ليبية، اليوم الأحد، عن مصادر تأكيدها نجاة وزير داخلية حكومة الوفاق فتحى باشاغا من محاولة اغتيال فى منطقة جنزور، وذلك بعد إطلاق 27 سيارة مصفحة لوابل من الرصاص على موكب الوزير.

    وأكدت وسائل الإعلام الليبية، أن إصابة أحد حراس الوزير ويتم مطاردة إحدى السيارات والقبض على شخصين شاركوا فى محاولة الاغتيال.

  • الأمم المتحدة تدعو لبنان لسرعة الوصول إلى مرتكب جريمة اغتيال لقمان سليم

    أعلنت السلطات القضائية اللبنانية، بدء التحقيقات لكشف ملابسات مقتل الناشط المعارض لقمان سليم.، وتفريغ كاميرا المراقبة المحيطة بالمنطقة التى عثر فيها على جثة “سليم”.

    من جانبه، أعرب يان كوبيش المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان، عن بالغ حزنه لاغتيال الناشط لقمان سليم، مطالبا سلطات التحقيق باتخاذ أكثر الطرق شفافية وسرعة للوصول للنتائج المرجوة في هذا الصدد.

    ووصفت شقيقة لقمان سليم اغتيال شقيقها بأنه “خسارة لكل لبنان ويعطي مثالاً خاطئاً للعالم”.

    واستنكر محمد فهمى وزير الداخلية اللبناني، واقعة اغتيال الناشط السياسي لقمان سليم، واصفا الحادث بأنه “جريمة مروعة ومدانة”.

    ويعد “لقمان” من أبرز معارضي سياسات حزب الله فى لبنان.

    وعثرت قوى الأمن اللبناني على جثة على الناشط المعارض لحزب الله “لقمان سليم” مقتولا في سيارته بمنطقة النبطية.

    وقالت مصادر إعلامية، إن سليم فقد ليلا ووجد مقتولا برصاصتين فى الرأس فجرا داخل سيارته جنوب لبنان.

    في المقابل، قال جواد نصر الله، نجل زعيم حزب الله، في تغريدة عبر حسابه على تويتر تعليقا على الحادث: خسارة البعض هي في الحقيقة ربح، ولطف غير محسوب، مطلقا هاشتاج بعنوان # بلا_أسف”.

  • محكمة عراقية تصدر مذكرة توقيف بحق ترامب على خلفية اغتيال سليمانى

    أصدرت محكمة عراقية اليوم، الخميس، مذكرة توقيف بحق الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب فى إطار التحقيق حول اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس واللواء الإيرانى، قاسم سليماني بضربة أميركية العام الماضي في بغداد.
    وكانت إيران قد أصدرت في يونيو مذكرة توقيف بحق ترامب وطلبت من الانتربول إصدار “نشرة حمراء” ضده على خلفية اغتيال سليماني، ولم يستجب الجهاز الدولي حتى الآن لطلب طهران، وفقًا لفرانس 24.
    والطائرة المسيّرة التي قصفت موكب المهندس وسليماني في 3 يناير 2020 قرب مطار بغداد أقلعت بأمر من ترامب الذي قال بعدها بأيام “تخلصنا من اثنين بسعر واحد”، مضيفًا أن سليماني قال “أشياء من قبيل سوف نهاجم بلادكم ونقتل ناسكم”.
    وجاء في بيان للقضاء العراقي أن القاضي المختص في محكمة تحقيق-الرصافة في بغداد قرر اصدار مذكرة القبض بحق رئيس الولايات المتحدة الاميركية المنتهية ولايته دونالد ترامب وفق أحكام المادة 406 من قانون العقوبات العراقي”.
    واشارت المحكمة إلى اكتمال اجراءات التحقيق الابتدائي، ولكنّها أضافت: “سوف تستمر اجراءات التحقيق لمعرفة المشتركين الآخرين في تنفيذ هذه الجريمة سواء كانوا من العراقيين أو الأجانب”.
    وتواصل جهات عراقية موالية لإيران منذ عام اتهام رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالتورط في العملية، وهو كان عند تنفيذها يشغل فقط منصب رئيس المخابرات.
    ومع تنظيم فعاليات في الذكرى الأولى لاغتيال أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني، يشهد المناخ السياسي في العراق توترا مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في يونيو والتي من المتوقع أن تؤجل.
    وتصعّد فصائل عراقية موالية لإيران خطابها ضد واشنطن ومسؤولين عراقيين يتهمونهم بالتواطؤ معها في تنفيذ العملية.
  • إيران تعلن اعتقال أشخاص ساهموا في عملية اغتيال عالمها النووي

    أفادت وكالة “فارس” الإيرانية، اليوم الثلاثاء، بأن السلطات الإيرانية اعتقلت أشخاصًا ساهموا في عملية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز، محسن فخري زاده.

    وقالت الوكالة نقلًا عن عضو بلجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني إن القوات الأمنية اعتقلت أشخاصا وفروا أسلحة وسيارة استخدمت في اغتيال فخري زادة.

    من جهته، أعلن المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى أبو الفضل عموئي، عن بحث الأبعاد الأخرى لاغتيال محسن فخري زادة داخل لجنة الأمن القومية وذلك بحضور وزير الأمن الإيراني، محمد علوي.

    وأضاف أبو الفضل عموئي، عقب اجتماع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان اليوم، الثلاثاء، أن “وزارة الأمن قدمت تقريرا عن أدائها في مجال الأمن والتصدي لمحاولات العدو التغلغل داخل البلاد ورصد تحركاته بالخارج فضلا عن بحث المسائل الفنية”.

    وأضاف أن “الدوائر المختصة بوزارة الأمن قدمت إيضاحات حول متابعة عملية اغتيال محسن فخري زادة”.

    وتابع: “تم خلال اجتماع اللجنة الاستماع إلى تقرير الإجراءات المتخذة ضد أجهزة استخبارات العدو” وكذلك تقريرا عن قضية عبد الله جعب من “حركة النضال”.

    وأكد عموئي أن “قدرة الرصد الاستخباراتي لدى وزارة الأمن كشفت أن الأعداء وظفوا أموالا طائلة للدعاية بشكل كبير للتغلغل ثقافيا في إيران”.

    وقتل رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا لدى وزارة الدفاع الإيرانية، محسن فخري زادة، يوم 27 نوفمبر في عملية اغتيال وصفتها طهران بـ”الإرهابية”.

    واتهمت إيران إسرائيل باغتياله، وتوعد الحرس الثوري “برد قاس” على اغتياله.

    وقال قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي، خلال زيارته أسرة العالم النووي محسن فخري زاده قبل أيام، إن إسرائيل وأذنابها ستدفع ثمن جريمة اغتيال فخري زاده.

    وأكد سلامي أن إيران ستنتقم بشدة من إسرائيل وأذنابها في الوقت المناسب.

    وأضاف أن اغتيال فخري زاده عمل جبان يقرب إسرائيل من حافة السقوط والزوال، ودماء فخري زاده ستؤدي إلى انهيار نظام الهيمنة في العالم.

    وشدد عدد من القيادات في إيران أن الرد والانتقام لجريمة اغتيال فخري زاده سيكون على مراحل، متوعدين بندم كل من فعل ذلك بشدة.

  • الحرس الثوري الإيراني يتوعد إسرائيل بعد اغتيال محسن فخري زادة

    قال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي: إن إسرائيل ومَن وصفهم بـ”العملاء لها” سيدفعون ثمن عملية اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة.

    وأضاف أن الشعب الإيراني سينتقم منهم بشدة في الوقت المناسب، وأن إسرائيل بهذه العملية قد اقتربت من الانهيار والسقوط أكثر، وذلك وفقًا لما نقلته وكالة “إيرنا”.

    وقال اللواء سلامي، خلال زيارته لأسرة العالم الإيراني: “جريمة الإرهابيين الوحشية خلقت شرفًا عظيمًا للشهيد الدكتور فخري زادة، وهذا العالم كالشهيد اللواء الحاج قاسم سليماني، انتقم من الأمريكيين مرات عديدة خلال حياته”.

    وتابع: “الأعداء كانوا يضمرون الحقد للشهيد منذ أعوام مضت، وأن الأبناء العظماء لهذا الشعب الذين يتم اغتيالهم من قِبل الشيطان الأكبر أمريكا والكيان الصهيوني صنعوا شرفًا كبيرًا لإيران الإسلامية”.

    وكان المرشد الإيراني الأعلى، آية الله علي خامنئي توعد بالثأر للعالِم النووي محسن فخري زادة، الذى تم اغتياله فى عملية استهدفت سيارته بالقرب من العاصمة طهران الخميس الماضي.

  • هل تشهد المنطقة صراعا أمريكيا إيرانيا عقب اغتيال العقل المدبر لبرنامج طهران النووى.. إيران تندد باغتياله وتعلن احتفاظها بحق الدفاع.. وبومبيو يشدد على استخدام العقوبات.. وإسرائيل ترفع حالة التأهب القصوى

    غداة حادث اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده فى العاصمة طهران، توعد المرشد الإيراني علي خامنئي، اليوم السبت، قائلاً :”يجب أن يكون على جدول الأعمال متابعة معاقبة مرتكبي هذه الجريمة”، بدوره اتهم الرئيس الإيرانى إسرائيل مباشرة بالضلوع فى تنفيذ عملية الاغتيال، ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن حسن روحاني قوله إن إسرائيل مسؤولة عن اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده الذي يشتبه الغرب منذ فترة بأنه العقل المدبر لبرنامج سري لإنتاج قنبلة نووية.

    ونقل التلفزيون عن روحاني قوله في بيان “اغتيال فخري زاده يظهر يأس الأعداء وشدة كراهيتهم.. استشهاده لن يبطئ إنجازاتنا” على حد تعبيره.

    وفى رسالة وجهها المندوب الإيراني الدائم لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش ومجلس الأمن الدولي، اتهم إسرائيل أيضا بتدبير حادث الاغتيال، وقال إن هناك “مؤشرات خطيرة على مسؤولية إسرائيل في اغتيال العالم النووي الإيراني”، وإنها تحتفظ بحق الدفاع عن نفسها.

    وحذر المسئول الإيراني في رسالته من “أي إجراءات مغامرة من جانب الولايات المتحدة وإسرائيل ضد بلاده، ولا سيما خلال الفترة المتبقية من الإدارة الحالية للولايات المتحدة”.

    وشددت الرسالة على أن “جمهورية إيران الإسلامية تحتفظ بحقها في اتخاذ جميع التدابير اللازمة للدفاع عن شعبها و تأمين مصالحها”

    وقال مندوب إيران في الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي في الرسالة “إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحتفظ بحقوقها في اتخاذ كل الإجراءات الضرورية للدفاع عن شعبها وتأمين مصالحه، وتحذر من أي إجراءات أمريكية وإسرائيلية متهورة ضد بلادي خاصة خلال الفترة المتبقية للإدارة الأمريكية الحالية”.

    وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر إن هناك “مؤشرات خطيرة على دور إسرائيلي”، ودعا الدول الغربية إلى أن “تنهي معاييرها المزدوجة المخجلة وأن تدين هذا العمل الذي هو إرهاب دولة” بحسب رويترز.

    وعقب ساعات من الحادث، نظم مجموعة من المتظاهرون المتشددون المطالبون بالحرب مع الولايات المتحدة مظاهرة في طهران خارج مقر إقامة الرئيس حسن روحاني مساء الجمعة،ورفع المحتجون شعارات “لا للاستسلام ، لا لتقديم تنازلات للأمريكا” فقط الحرب مع أمريكا” وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعى لمتظاهرين رفعوا لافتات مكتوب عليها “الصمت إذن لمزيد من الاغتيالات” و “سيدي الرئيس قتلوا مستشار وزيرك. أوقفوا التفاوض”. ودعوا لطرد المفتشين الدوليين المراقبين للبرنامج النووي الإيرانى.

    وقتل العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده للاغتيال، أمس الجمعة، قرب العاصمة الإيرانية طهران، بعد أن أطلق مهاجمون النار على سيارته، وكان يشتبه الغرب وإسرائيل وإيرانيون معارضون في المنفى منذ فترة طويلة بأنه العقل المدبر لبرنامج سري لقنبلة نووية توقف عام 2003، في المستشفى متأثرا بإصابته بجروح خطيرة إثر الكمين الذي استهدفه.

    وورد اسم هذا العالم في مؤتمر لبنيامين نتنياهو قبل سنوات والذي عرض من خلاله وثائق قال إنها “تثبت مواصلة نظام ايران لقدراته النووية العسكرية”، وقال عنه إن “فخري زاده كان يترأس برنامج (آماد) النووي، الذي يهدف لمواصلة إيران تطوير سلاح نووي تحت مسميات علمية”، على حد تعبيره.

    صحافة طهران تندد بالحادث
    واعلاميا نددت الصحافة الإيرانية الصادرة اليوم، السبت بالحادث، وجائت مانشيتات الجرائد فى غيران تدين وتتهم إسرائيل والولايات المتحدة بتنفيذ حادث الاغتيال الذى شهدته مدينة آبسرد فى العاصمة الإيرانية طهران، واتفقت كلا من الصحافة الإيرانية بانتماءاتها سواء الاصلاحى والمحافظ على وضع إسرائيل فى دائرة الاتهام المباشر فى تنفيذ الحادث، وكتبت صحيفة افتاب يزد الإصلاحية، “الاغتيال الجبان لفخرى زاده”.

    وكتبت صحيفة شرق الإصلاحية أيضا “الاغتيال الدموى فى آبسرد”ونشرت صورة للعالم الإيراني المتقتول، ونقلت عن احمد شير زاد الاصلاحى، أن هدف الحادث هو الشو الدعائى”.

    وكتبت صحيفة ايران الحكومية “اغتيال عالم إيرانى” وكتبت اطلاعات “استشهاد عالم صناعة الدفاع الإيراني فى عملية إرهابية”.

    وكتبت صحيفة “آرمان” :فخ الصراع.. اغتيال عالم مرة آخرى”.

    EghtesadBartar
    EghtesadBartar
    أما صحيفة كيهان الأصولية المتشددة المقربة من المرشد الأعلى كتبت مانشيت عددها متوعدة إسرائيل “العين بالعين .. على الصهانية الانتظار”.

    فيما كتبت صحيفة جوان التابعة للحرس الثورى الإيراني “اغتيال عالم مرة أخرى”، فيما وصفت صحيفة خراسان الاغتيال بأنه اغتيال للتطور فى إيران، على اعتبار أن المسئول المقتول كان يعمل على تطوير السلاح الإيراني.وكتبت صحيفة ابرار اقتصادى “سننتقم”.

    يأتي هذا بالتزامن مع فرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات اقتصادية جديدة على شركات صينية وروسية، متهمة إياها بدعم تطوير البرنامج النووي الإيراني، وقال وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو في بيان، حسبما أفادت وكالة أنباء ” نوفوستي” الروسية صباح اليوم السبت :” لقد فرضنا إجراءات عقابية على شركتين مقرّهما في الصين هما “شنجدو بِست نيو ماتيريالز” و”زيبو إيليم ترايد”، وعلى شركتين مقرّهما في روسيا هما “نيلكو جروب” و”جوينت ستوك كومباني إيليكون”.

    وأضاف بيان الوزير الأمريكي:” أن هذه الشركات وفرت تكنولوجيا متطورة ومعدات لبرنامج الصواريخ النووية الإيراني”، مشيرا إلى أنها ستُواجه قيودا لمدة عامين، وتابع بومبيو في بيانه، قائلا: “سنواصل استخدام كل العقوبات المتوافرة لدينا لمنع إيران من زيادة قدراتها النووية”.

    فيما ذكرت قناة 12 الإخبارية الإسرائيلية اليوم السبت أن إسرائيل رفعت حالة التأهب القصوى في سفاراتها بجميع أنحاء العالم بعد التهديدات الإيرانية بالثأر لمقتل عالم نووي قرب طهران، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إن الوزارة لا تعلق على المسائل الأمنية المتعلقة بممثليها في الخارج، واتهمت إيران إسرائيل بقتل عالمها النووي محسن فخري زاده بعد أن نصب مسلح كمينا لسيارته أمس الجمعة، وتوعد المرشد الإيراني الأعلى، آية الله على خامنئى، بالثأر للعالم النووي محسن فخري زاده، الذى تم اغتياله فى عملية استهدفت سيارته بالقرب من العاصمة طهران امس.

  • الخارجية الألمانية: اغتيال العالم النووى الإيرانى يزيد تفاقم الوضع بالمنطقة

    حثت وزارة الخارجية الألمانية، كل الأطراف المعنية بالملف الإيرانى على الامتناع عن اتخاذ أى خطوات يمكن أن تزيد من تصعيد الوضع، بعد واقعة اغتيال العالم النووى الإيرانى محسن فخرى زاده.

    وقالت وزارة الخارجية الألمانية، حسبما أفادت قناة سكاى نيوز عربية، إن اغتيال العالم الإيراني يزيد من تفاقم الوضع في المنطقة.

    وكان المرشد الإيرانى الأعلى، آية الله على خامنئى، توعد بالثأر للعالم النووى محسن فخرى زاده، الذى تم اغتياله فى عملية استهدفت سيارته بالقرب من العاصمة طهران، أمس.

    وفى وقت سابق، نقل التليفزيون الرسمى الإيرانى، عن الرئيس حسن روحانى قوله اليوم السبت، أن إسرائيل مسؤولة عن اغتيال العالم النووى الإيرانى البارز محسن فخرى زاده الذى يشتبه الغرب منذ فترة بأنه العقل المدبر لبرنامج سرى لإنتاج قنبلة نووية.

  • وزير الخارجية الإيراني يدين اغتيال فخري زادة ويصف العملية بـ”الإرهابية والعمياء”

    أدان وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، يوم الجمعة، اغتيال العالم محسن فخري زادة، واصفا العملية بـ”الإرهابية والعمياء”.

    وأكدت وزارة الدفاع الإيرانية مقتل رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في الوزارة محسن فخري زاده، في عملية اغتيال وصفتها بـ”الإرهابية”.

    وأفادت وزارة الدفاع في بيان لها بأن “عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر الجمعة، سيارة تقل محسن فخري زاده رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا بوزارة الدفاع”.

    وأشارت إلى أنه “أثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أصيب السيد محسن فخري زاده بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى، وللأسف لم ينجح الفريق الطبي في إحيائه”.

    وقالت وكالة “فارس” إن العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده قتل بإطلاق نار في العاصمة طهران.

    وأوضحت أن اغتياله تم عن طريق انفجار تعرضت له سيارته ثم إطلاق الرصاص، مضيفة أن مرافقي العالم النووي اشتبكوا مع فريق الاغتيال والعملية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.

    وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وصف في الكلمة التي أعلن فيها عام 2018 استيلاء الاستخبارات الإسرائيلية على حزمة واسعة من الوثائق المتعلقة بمساعي طهران لتطوير ترسانة نووية، فخري زاده بأنه يقود برنامج طهران النووي العسكري.

    وقال نتنياهو حينذاك: “تذكروا هذا الاسم – فخري زاده”.

  • الصور الأولى من مكان اغتيال العالم النووي الإيراني في طهران

    أفادت وسائل إعلام إيرانية اليوم الجمعة باغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة في منطقة آبسرد دماوند في طهران.

    وقالت وكالة “فارس” إن اغتيال العالم النووي تم عن طريق انفجار تعرضت له سيارته ثم إطلاق الرصاص، مضيفة أن مرافقي العالم النووي اشتبكوا مع فريق الاغتيال والعملية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.

    وتظهر هذه الصور الأولية، مكان وقوع الاغتيال وسيارة فخري زادة التي تعرضت لإطلاق نار.

  • اغتيال محسن فخرى زادة المدير الأول للبرنامج النووى الإيرانى

    أفادت قناة العربية فى خبر عاجل لها منذ قليل باغتيال محسن فخرى زادة المدير الأول للبرنامج النووى الإيرانى، ويعتبر محسن فخرى المدير الأول للبرنامج النووى تم بمنطقة دماوند بمحافظة طهران.

  • اغتيال وزير الشباب بحكومة الحوثى على يد مسلحين مجهولين فى صنعاء

    أفادت قناة العربية الإخبارية، قبل قليل، باغتيال وزير الشباب والرياضة فى حكومة الحوثى حسن زيد، على يد مسلحين مجهولين، ونجاة ابنته فى الحادث ، الذى وقع صباح اليوم فى صنعاء.

    فى غضون ذلك، أعلن الجيش اليمني، تنفيذ عملية تمشيط للمواقع التي استعادها من قبضة مليشيا الحوثي المدعومة من إيران جنوب غرب معسكر الخنجر بمديرية خب الشعف شمالي محافظة الجوف، شمال شرق اليمن.
    وقال مصدر عسكري في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إن العملية أسفرت عن مقتل وأسر عدد من عناصر المليشيا الحوثية المدعومة من إيران واستعادوا أسلحة وذخائر متنوعة.
    وكان الجيش اليمني شن يوم الأحد هجومًا مباغتاً تمكن خلاله من استعادة عدد من المواقع الحاكمة جنوب غرب معسكر الخنجر منها جبل خليف الجبارة.
  • محمود عزت العقل المدبر لمحاولة اغتيال النائب العام المساعد الأسبق

    قال المستشار زكريا عبد العزيز عثمان رئيس بمحكمة الاستئناف، والذى كان يشغل منصب النائب العام المساعد الأسبق، أن القيادى الإخوانى محمود عزت كان العقل المدبر لحادث محاولة اغتياله بمنطقة التجمع الخامس.

    وأضاف المستشار زكريا عبد العزيز فى تصريحات خاصة لليوم السابع، أن القبض على محمود عزت ضربة أمنية كبيرة، وثأر للشهيد هشام بركات النائب العام السابق، الذى استشهد على يد الجماعة الإرهابية، وبتخطيط من الإرهابى محمود عزت.

    وكشف النائب العام المساعد الأسبق أنه نجا بعناية إلهية من محاولة استهداف موكبه بسيارة مفخخة  فى عام 2016 بمنطقة التجمع الخامس، مشيرا إلى أنه كان على قوائم اغتيالات القيادى الإخوانى محمود عزت.

    وتورط محمود عزت القيادى الإخوان في العديد من العمليات الإرهابية، وصدر ضده عدة أحكام غيابية وترصد “اليوم السابع” أبرز القضايا التي صدرت فيها أحكام ضد “محمود عزت”.

    قضية التخابر مع حماس هي القضية المقيدة برقم 56458 لسنة 2013 جنايات أول مدينة نصر، وصدر ضده فيها حكمًا بالإعدام.

    قضية الهروب من سجن وادى النطرون صدر فيها ضده حكمًا بالإعدام في القضية رقم 5643 لسنة 2013 قسم أول مدينة نصر.

    قضية أحداث مكتب الإرشاد صدر ضده فيها حكمًا بالمؤبد، وهى القضية المقيدة برقم 6187 جنايات قسم المقطم.

    قضية أحداث شغب وعنف المنيا صدر ضده فيها حكمًا بالمؤبد وهى القضية رقم 5116 جنايات مركز سمالوط.

    ويقول شعبان سعيد المحامي، إن صدور أحكام غيابية على محمود عزت تعطيه الحق فى إعادة إجراءات محاكمته، أمام نفس الدائرة التى أصدرت الحكم حتى ولو تغير أعضائها، وللدائرة النظر في القضية من جديد، ولها الحق فى الحكم بذات الحكم أو تخفيفه أو إلغائه بحكم حضورى جديد بأسباب مختلفة وحيثيات تتناسب مع الدفاع الذي طرح في جلسات المحاكمة.

    وأكد “سعيد”، أن إعادة الإجراءات لا تعطى محمود عزت الحق في إخلاء سبيله، وأنه إذا صدرت أحكام بالإدانة يكون الطعن بالنقض هو طريق الأخير لصدور حكم نهائي، علمًا بأن الطعن بالنقض لا يوقف التنفيذ، أما لو صدر حكم بالإعدام فتتمهل السلطة التنفيذية في تنفيذ هذا الحكم، لأنه لا يجوز تنفيذ حكم الإعدام إلا بعد أن تفصل محكمة النقض في الدعوي.

  • المحكمة الدولية تدين عضوا في حزب الله وتبرئ 3 آخرين في قضية اغتيال الحريري

    أدانت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، العضو في حزب الله، سليم عياش، في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق، رفيق الحريري .

    وبرأت المحكمة في جلسة النطق بالحكم التي عقدتها، اليوم الثلاثاء، ثلاثة من المتهمين الأربعة في القضية.

    وحاكمت هيئة المحكمة في القضية غيابيا 4 أشخاص ينتمون إلى ميليشيات حزب الله، ووُجهت لهم جميعا تهمة التآمر بارتكاب عمل إرهابي، وهم: سليم عياش، وحسين عنيسي، وأسد صبرا، وحسان مرعي. أما مصطفى بدر الدين فهو من خطط لعملية الاغتيال، حسب المحكمة، إلا أنه قُتل لاحقا في سوريا.
     
    وباستثناء مصطفى بدر الدين، القائد العسكري السابق لحزب الله والذي قتل في سوريا عام 2016، تقتصر المعلومات عن المتهمين الأربعة الآخرين على ما قدمته المحكمة الدولية. ولا يُعرف شيء عن مكان وجودهم.
     
    وقال القاضي إن القيادي في حزب الله مصطفى بدر الدين نسق مع سليم عياش “العضو في حزب الله” في عملية اغتيال الحريري، مضيفاً: “المتهمون نسقوا ونفذوا عملية اغتيال الحريري”، من جهتهما حسين عنيسي وأسعد صبرا نسقا لإعلان المسؤولية زورا عن اغتيال الحريري.
     
    وقد وصل رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري إلى قاعة جلسة المحكمة. وكان سعد الحريري توجه إلى لاهاي للمشاركة في جلسة النطق بالحكم في اغتيال والده، ومن المقرر أن يُدلي بعد النطق بالحكم ببيان يتناول فيه الحكم الصادر، وفقا لبعض المصادر.
  • المحكمة الدولية: تحقيق السلطات اللبنانية في واقعة اغتيال الحريري كان فوضويا

    قالت المحكمة الدولية، المنعقدة الآن للنطق بالحكم في واقعة اغتيال الرئيس اللبناني الأسبق رفيق الحريري، إن السلطات اللبنانية أجرت تحقيقا فوضويا بخصوص الواقعة.

    وأكد قاضي المحكمة التي ستنطق بالحكم بعد قليل في واقعة اغتيال رفيق الحريري، أن الأدلة تأكد تورط حزب الله وسوريا في اغتيال الرئيس اللبناني الأسبق.

    كشف قاضي محكمة النطق بالحكم في واقعة اغتيال الرئيس اللبناني الاسبق رفيق الحريري، تفاصيل ارتكاب الواقعة المتورط بها كلا من؛ “سليم جميل عياش، وحسن حبيب مرعي، وحسين حسن عنيسي، وأسد حسن صبرا”.

    وأكد القاضي خلال جلسة النطق بالحكم المنعقدة الآن، أن تنفيذ اغتيال الحريري كان سياسيا، مشيرا إلى أن بدر الدين نسق مع عياش عملية الاغتيال.

    وشدد القاضي، بالمحكمة الدولية إلى أن المتهمون في القضية هم من خططوا ونفذوا العملية، موضحا أن عنيسي وصبرا نسقا لإعلان المسئولية زورا عن اغتيال الحريري.

    وأضاف أن الحكم في قضية اغتيال الحريري، يشمل نحو ٣ آلاف صفحة، مؤكدا على أن أدلة الاتصالات أدت إلى تأسيس الجريمة، وأن الادعاء قدم الأدلة الكافية بخصوص التخطيط لاغتيال رفيق الحريري.

    وقال، إن بيانات الاتصالات أدت إلى كشف الخلية المسئولة عن تنفيذ الاغتيال، وأن متابعة بيانات الاتصالات الخاصة بتنفيذ العملية تشير إلى الترصد والترقب وليس الصدفة.

    وأشار إلى أن الأدلة كشفت سيطرة سوريا على النواحي العسكرية والأمنية وقت تنفيذ العملية، وأن السوريون فرضوا على الحريري إرادتهم السياسية والتمديد للحود، بأمر مباشر من الأسد.

  • نجاة رئيس المجلس الأعلى للاتصال فى بوركينا فاسو من محاولة اغتيال

    نجا رئيس المجلس الأعلى للاتصال في بوركينا فاسو “ماثياس تاكوانو” من هجوم تفجيرى استهدف موكبه على الطريق الرابط بين دياباغا وكانتشاري في شرق البلاد.

    ووفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية “واس”، أفاد مصدر أمني قريب من المجلس الأعلى للاتصال أن “موكب تاكوانو تعرض لكمين”، مضيفا أن الفريق الأمني تصدى بسرعة لمنفذي الهجوم.

    ولم يتعرض رئيس المجلس والوفد المرافق له لأي مكروه، إلا أن عددا من عناصر الفريق الأمني أصيبوا بجروح، وفقا لنفس المصدر الذي أشار كذلك إلى أضرار طالت المركبات.

زر الذهاب إلى الأعلى