البنتاجون

  • البنتاجون يعلن استهداف مواقع تابعة لمليشيات إيرانية فى العراق وسوريا

    أعلنت القيادة الوسطى الأمريكية شن غارات جوية فى العراق وسوريا ضد فيلق القدس الإيرانى والمليشيات التابعة له.

    وأكدت القيادة الوسطى الأمريكية أن الضربات الجوية استخدمت فيها أكثر من 125 قذيفة دقيقة التوجيه، مشيرة إلى أن ضرب أكثر من 85 هدفا بطائرات ضمت قاذفات بعيدة المدى.

    وقالت شبكة فوكس نيوز نقلا عن مسئول دفاعى إن الضربات هى بداية حملة طويلة لاستهداف الجماعات الموالية لإيران خلال الأيام المقبلة.

    وأكدت الشبكة أن الضربات الأمريكية فى سوريا كانت من منصات متعددة.

    وأكدت شبكة إيه بى سى نيوز نقلا عن مسئول أمريكى بدء ضربات أمريكية فى سوريا ردا على هجوم الأردن.

    واستهدف القصف الجوى مناطق “الحيدرية والشبلى” فى الميادين بريف دير الزور.
    يذكرأن، قالت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مسئول أمريكى إن الخيارات التى تنظر فيها الولايات المتحدة تشمل أهدافا فى سوريا واليمن والعراق ردا على الهجوم على القوات الأمريكية على الحدود الأردنية السورية.
    وأكدت صحيفة واشنطن بوست إن واشنطن حاولت لأشهر عبر قنوات خلفية مع إيران دفعها لكبح جماح الجماعات المسلحة.
    وأفادت وسائل إعلام أمريكية، بأن البنتاجون يتوقع شن غارات على مصالح إيرانية فى سوريا والعراق في غضون ساعات أو خلال يومين وقد تستمر لعدة أيام أو أسابيع، حسبما نقلت قناة القاهرة الإخبارية.
    يذكرأن، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على شبكة عابرة للحدود تدعم برامج الصواريخ الباليستية والمسيرات الإيرانية.
  • البنتاجون: القوات الأمريكية نفذت ضربات جوية ضد الحوثيين فى اليمن

    أعلن البنتاجون أن القوات الأمريكية نفذت ضربات جوية ضد الحوثيين في اليمن قبل ساعات ودمرت صواريخ مضادة للسفن، حسبما ذكرت قناة القاهرة الإخبارية في خبر عاجل لها.

  • البنتاجون: تدمير نحو ربع ترسانة الحوثيين العسكرية بالضربات الأمريكية والبريطانية

    أفادت وول ستريت جورنال عن مسئول فى البنتاجون، عن تقديرات بتدمير نحور ربع ترسانة جماعة الحوثى العسكرية باليمن بالضربات الأمريكية والبريطانية، جاء ذلك وفقا لما أفادت به قناة القاهرة الإخبارية من خبر عاجل.
    أعلنت القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم)، أن قواتها دمرت 14 صاروخا لجماعة الحوثى، كانت معدة للإطلاق من اليمن.
    وذكرت (سنتكوم) – في بيان نقلته قناة “الحرة” الأمريكية، اليوم الخميس- أن صواريخ الحوثيين مثلت تهديدا وشيكا للسفن التجارية وسفن البحرية الأمريكية فى المنطقة، موضحة أن هذه الصواريخ كان من الممكن إطلاقها في أي وقت، مما دفع القوات الأمريكية إلى ممارسة حقها والتزامها الأصيل بالدفاع عن نفسها.
    وأضاف البيان أن “هذه الضربات، إلى جانب الإجراءات الأخرى التي تم اتخاذها، ستؤدي إلى إضعاف قدرات الحوثيين على مواصلة هجماتهم على الشحن الدولي والتجارى.
    ومن جانبه، قال الجنرال، مايكل إريك كوريلا، قائد القيادة المركزية الأمريكية: “إن تصرفات الحوثيين تستمر في تعريض البحارة الدوليين للخطر وتعطيل ممرات الشحن التجارية .
  • متحدث البنتاجون: لم نرسل أى مساعدات أو أسلحة إلى المستوطنين الإسرائيليين

    أكد الجنرال باتريك رايدر المتحدث الرسمي باسم البنتاجون، أنهم لم يرسلوا أي مساعدات أو أسلحة إلى المستوطنين الإسرائيليين وأي عنف غير مقبول ضد الفلسطينيين الأبرياء.

    وأشار المتحدث باسم البنتاجون، خلال حواره مع قناة القاهرة الإخبارية، إلى مواصلتهم المشاورات مع إسرائيل حول أهمية حماية حقوق المواطنين بالضفة الغربية وإنهاء عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين، مؤكدا أن الاف المدنيين قتلوا بسبب الحرب ونحث إسرائيل ضرورة حماية المدنيين بالقطاع، مؤكدا أن آليات الولايات المتحدة تستهدف مستقبلا لا يعود إلى ما قبل 7 أكتوبر وأن تحظى المنطقة بالأمان ويعيش الفلسطينيون بحرية.

  • متحدث البنتاجون: نعمل على توفير أسلحة لإسرائيل شريطة حماية المدنيين فى غزة

    قال الجنرال باتريك رايدر المتحدث الرسمي باسم البنتاجون، إن وزير الدفاع الأمريكي سيزور الشرق الأوسط الأسبوع المقبل للقاء نظرائه بالمنطقة ولبحث تعزيز السلام، موضحا أن الزيارة سيبحث فيها مع نظيره الإسرائيلي الموقف في غزة ومستجدات العملية العسكرية.

    وأضاف باتريك رايدر، خلال حواره بقناة القاهرة الإخبارية، أنهم يعملون مع شركائهم في الشرق الأوسط لبحث سبل معالجة الوضع، مؤكدا أن الولايات المتحدة عملت مع حلفائها في الشرق الأوسط على مدار عقود لتعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة.

    وتحدث، عن أن وزير الدفاع الأمريكي سيشدد خلال لقاء نظيره الإسرائيلي على أهمية الاهتمام بحياة المدنيين في غزة وإيصال المساعدات لقطاع غزة، كما سيبحثون مع حلفاءهم في المنطقة حل أزمة السفن الدولية من جميع أنحاء العالم التي تتعرض للهجمات.

    وتابع: أمريكا أرسلت أطنان من المساعدات الانسانية إلى غزة تشملا المواد الطبية والطعام واحتياجات الشتاء، ونعمل مع إسرائيل على ضمان ادخال المساعدات الإنسانية الى غزة”، مؤكدا عملهم على حل الدولتين لتعزيز الامن والسلام في المنطقة، كما يعملون على توفير الأسلحة لإسرائيل شريطة حماية المدنيين في غزة.

  • البنتاجون: الخارجية الأمريكية توافق على بيع قذائف دبابات إلى إسرائيل

    قال البنتاجون إن الخارجية الأمريكية توافق على إمكانية بيع قذائف دبابات عيار 120ملم إلى إسرائيل بتكلفة تقديرية 106.5 مليون دولار، نقلا عن القاهرة الإخبارية.

  • البنتاجون: أرسلنا 3 ملايين صاروخ وقذيفة بأكثر من 43 مليار دولار إلى أوكرانيا

    أعلنت نائبة وزير الدفاع الأمريكي، كاثلين هيكس، أن واشنطن أرسلت أكثر من 3 ملايين صاروخ وقذيفة هاون وقذيفة مدفعية إلى أوكرانيا خلال عام ونصف العام منذ بدء العملية العسكرية الخاصة.

    وقالت هيكس في مؤتمر دفاعي في واشنطن: “على مدى الأشهر الثمانية عشر الماضية، أرسلنا أكثر من 3.1 مليون قذيفة صواريخ وصاروخ وقذيفة هاون وقذيفة مدفعية إلى أوكرانيا. وهذه مجرد أربع فئات من الذخيرة“.

    وأشارت إلى أن حجم المساعدات العسكرية الأمريكية لأوكرانيا يتجاوز 43 مليار دولار.

    وطلب البيت الأبيض من الكونجرس مبلغا إضافيا قدره 21 مليار دولار لأوكرانيا، بما في ذلك 13 مليار دولار لإمدادات الأسلحة والذخيرة.

    وأضافت، مستشهدة بالإنترنت عبر الأقمار الصناعية من “ستارلينك” كمثال: “من خلال العمل مع القطاع الخاص، ساعدنا أوكرانيا أيضا في الوصول إلى فرص التكنولوجيا المهمة التي مكنتها من تغيير الوضع في ساحة المعركة“.

    وكشفت مصادر في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، في وقت سابق أنهم قد يواجهون مشاكل في تجديد مخزونات الذخيرة التي أصبحت فارغة بسبب عمليات الإرسال الجارية إلى أوكرانيا.

  • البنتاجون: أوكرانيا لا تمتلك البنية التحتية المؤهلة لاستضافة “إف 16” حاليا

    أعلن البنتاجون أن أوكرانيا لا تمتلك في الوقت الحالي البنية التحتية الضرورية لاستضافة مقاتلات “إف 16” الأمريكية.

    وقال المتحدث باسم البنتاجون، باتريك رايدر، ردا على سؤال بهذا الصدد خلال مؤتمر صحفي، يوم الخميس: “الجواب القصير على سؤالكم لا”.

    يذكر أن عددا من الدول الأوروبية قد أعلنت عن نيتها تزويد أوكرانيا بطائرات “إف 16” الأمريكية الصنع بعد إتمام تدريب الطيارين الأوكرانيين على استخدامها.

    وتشير التقارير الإعلامية إلى أن الولايات المتحدة تخطط لبدء تدريب الطيارين الأوكرانيين هذا الخريف على الأراضي الأمريكية.

    وتوقع وزير الدفاع الأوكراني أليكسي ريزنيكوف أن يستغرق تدريب الطيارين الأوكرانيين على استخدام “إف 16” ما بين 6 و7 أشهر قبل أن يتم تسليم الطائرات لكييف.

  • فوربس: البنتاجون يحقق فى اختراق لأنظمة اتصالات طالت 17 منشأة بالقوات الجوية

    ذكرت مجلة (فوربس) الأمريكية أن وزراة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) تحقق فى “اختراق خطير” لأنظمة اتصالات القوات الجوية الأمريكية، مشيرة إلى أن اتصالات مكتب التحقيقات الفيدرالى يمكن أن تكون قد تعرضت أيضا لخطر الاختراق من قبل مهندس يعمل فى قاعدة تينيسى للقوات الجوية.

    وأوضحت المجلة أنه بموجب أمر تفتيش حصلت عليه بشكل حصري؛ فإن البنتاجون يحقق فيما وصفته بـ “اختراق خطير” للاتصالات فى 17 منشأة تابعة للقوات الجوية من قبل أحد مهندسيها، وأن الأمر يشير أيضا إلى أدلة على حدوث خرق محتمل لاتصالات مكتب التحقيقات الفيدرالى من قبل نفس الموظف، الذى عمل فى قاعدة أرنولد الجوية فى تينيسي.

    وتابعت المجلة إن الحكومة تلقت بلاغا من أحد “المقاولين” الأساسيين بأن المهندس – البالغ من العمر 48 عاما – قد نقل تقنيات الراديو الحكومية إلى منزله، وسرقها فعليا من أجل استخدامه الخاص، وذلك وفقا للمذكرة، التى زعمت أن قيمة المعدات المسروقة كانت تساوى 90 ألف دولار تقريبا.

    وأضافت أنه عندما داهمت سلطات تنفيذ القانون منزله، وجدوا أن لديه “وصول إدارى غير مصرح به” إلى تكنولوجيا الاتصالات اللاسلكية التى تستخدمها قيادة التعليم والتدريب الجوى الأمريكية، “مما يؤثر على 17 منشأة وزارة الدفاع”، وفقا للمذكرة.

    يشار إلى أن قيادة التعليم والتدريب الجوى الأمريكية هى واحدة من تسعة “قيادات رئيسية” ، حددها البنتاجون على أنها “مترابطة ومتكاملة، توفر عناصر هجومية ودفاعية وداعمة” للمقر الرئيسى للقوات الجوية.

    وذكرت أن المشتبه به كان يدير برنامج برمجة راديو من نوع موتورلا، “والذى احتوى على نظام اتصالات قاعدة أرنولد الجوية بالكامل”.

    وأضافت أنه فى حين أن الحكومة لم تقدم تفاصيل عن نطاق أو طبيعة المعلومات التى تم أخذها، فإن هذه الادعاءات الجديدة تأتى بعد ثلاثة أشهر فقط من خرق كبير آخر لأمن البنتاجون. فى ذلك الحادث، تم زعم أن موظف الحرس الوطنى الجوى جاك تيكسيرا سرب معلومات حساسة تتعلق بالحرب فى أوكرانيا على منصة التواصل الاجتماعى ديسكورد. ودفع تيكسيرا فى شهر يونيو الماضى بأنه غير مذنب، بينما وضعت وزارة الدفاع خططا لتحسين إجراءاتها الأمنية لمنع حدوث انتهاكات مماثلة.

    ولأن المهندس لم يتم اتهامه رسميا، فقد حجبت مجلة فوربس نشر اسمه، كما أنه لم يرد على طلبات التعليق. كما أن لا وزارة الدفاع ولا القوات الجوية استجابتا لطلبات التعليق. وامتنعت وزارة العدل عن التعليق.

    وخلال المداهمة، اكتشف المحققون – أيضا – شاشة كمبيوتر مفتوحة تظهر أن المشتبه به كان يدير برنامجا لبرمجة الراديو من نوع موتورلا، “والذى يحتوى على نظام اتصالات قاعدة أرنولد الجوية بالكامل” ، وفقًا للمذكرة.

    كما زعموا أنهم وجدوا أدلة على أن المشتبه به كان بإمكانه الوصول إلى اتصالات من مكتب التحقيقات الفيدرالى ومختلف وكالات ولاية تينيسي، على الرغم من أن السلطات لم تقدم مزيدا من المعلومات حول البيانات التى حصل عليها.

    ولم يصدر مكتب التحقيقات الفيدرالى أى تعليق حتى اللحظة، على الرغم من أن مذكرة التفتيش كشفت أنه كان يعمل مع سلاح الجو فى التحقيق.

  • البنتاجون يعترف بوجود خطأ فى تقييم الأسلحة المرسلة لأوكرانيا بـ 3 مليارات دولار

    أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، اليوم الجمعة، عن وجود خطأ حسابى بقيمة 3 مليارات دولار بشأن أسلحة لأوكرانيا.

    وذكرت الوزارة، وفقا لقناة (الحرة) الأمريكية، أنه تم استخدم تقييم المعدات الجديدة بشكل خاطئ، بدلا من المعدات المستخدمة المأخوذة من المخزونات الأمريكية.

    وأضاف أنه قد تم تجاوز قيمة الأسلحة التي أرسلت إلى أوكرانيا بما لا يقل عن 3 مليارات دولار، وهو خطأ قد يستدعي مطالبة الوزارة للكونجرس بمزيد من الأموال لدعم كييف في المعركة هذا الربيع.

    وأوضح أنه تم استخدام قيمة أعلى، عن غير قصد، لبعض الأسلحة على الأقل التي أرسلها البنتاجون إلى أوكرانيا، عبر اعتماد تقييمات للمعدات الجديدة بدلا من المعدات القديمة التي تم سحبها من المخزونات.

  • البنتاجون: إقالة وكيل وزارة الدفاع للسياسات الخارجية كولن كال

    أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون عن إقالة وكيل وزارة الدفاع للسياسات الخارجية كولن كال، وفقا لخبر عاجل بثته قناة القاهرة الإخبارية منذ قليل.

    وفى وقت سابق ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” أن 31 دبابة من طراز “إم 1 أبرامز” وصلت إلى ألمانيا للمشاركة في برنامج تدريبي للقوات الأوكرانية على استخدام الدبابات الأمريكية.

    ونقلت قناة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية اليوم عن المتحدث باسم “البنتاجون”، الجنرال بات رايدر، قوله إنه من المتوقع أن تبدأ الطواقم الأوكرانية التدريب في مدينة جرافنفور بولاية بافاريا الألمانية خلال الأسبوعين المقبلين.

    وأوردت القناة الأمريكية أن برنامج التدريب قد يستغرق عدة أشهر ومن المتوقع أن يتم إرسال الدبابات إلى أوكرانيا في وقت ما خلال فصل الخريف.

  • وزير العدل الأمربكي: اعتقال جاك تيكسيرا المشتبه فيه بتسريب وثائق البنتاجون

    أعلن وزير العدل الأمريكي مساء اليوم الخميس اعتقال جاك تيكسيرا المشتبه فيه بتسريب وثائق البنتاجون.

    وبحسب شبكة «العربية» الإخبارية، قال وزير العدل الأمريكي: المشتبه فيه بتسريب وثائق البنتاجون سيحقق معه في محكمة بوسطن.
    وأضاف وزير العدل الأمريكي: سنوجه تهم إفشاء السرية عن وثائق البنتاجون للمشتبه فيه جاك تيكسيرا.

    وأفادت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، بأن مسرب وثائق وزارة الدفاع «البنتاجون» السرية يعمل في الحرس الوطني الجوي الأمريكي في ماساتشوستس.

    وقالت «نيويورك تايمز» إن مسرب وثائق البنتاجون السرية يدعى جاك تيكسيرا ويبلغ 21 عاما.

    وأضافت الصحيفة الأمريكية أن تيكسيرا يدير مجموعة تضم نحو 30 شخصا سربت وثائق البنتاجون السرية.

    وقالت صحيفة «وول ستريت جورنال» نقلا عن مسؤول إنه قد يتم اعتقال أحد مسربي وثائق البنتاجون السرية اليوم.

    والاثنين الماضي، اعتبر البنتاجون أنّ عملية التسريب التي يرجّح أنّها حصلت لوثائق أمريكية سريّة تشكّل خطرا “جسيمًا جدًّا” على الأمن القومي للولايات المتّحدة.

    وثائق سرية أمريكية
    وفي هذا الصدد، قال كريس ميجر، مساعد وزير الدفاع للشؤون العامة، في تصريح للصحفيين: إنّ الوثائق التي يتمّ تداولها على الإنترنت تشكّل خطرًا جسيمًا جدًّا على الأمن القومي ولديها القدرة على نشر معلومات مضلّلة”.

    وهذا التسريب الذي كشفت عنه صحيفة نيويورك تايمز الأسبوع الماضي لا يشمل فقط تقارير ووثائق متعلقة بالنزاع في أوكرانيا، لكنه يتعلق أيضا بتحليلات حساسة بشأن حلفاء الولايات المتحدة.

    وتحاول وزارة العدل الأمريكية التي فتحت تحقيقا السبت، تحديد مصدر التسريبات وما زالت تدرس مدى صحة الوثائق التي تم نشرها.

    ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” عن مسؤولين أمريكيين أن هذه الوثائق جرى تزوير بعضها، لكن معظمها أصلية وتتوافق مع تقارير لوكالة الاستخبارات المركزية متداولة في البيت الأبيض والبنتاجون ووزارة الخارجية، وفق المصدر نفسه.

    وبعضها يحتوي معلومات تتعلق بالمناقشات الداخلية للحكومات المتحالفة مع الولايات المتحدة.

    وعلى سبيل المثال، سلطت إحدى الوثائق الضوء على مناقشات حكومية في كوريا الجنوبية حول إمكان إمداد أوكرانيا بقذائف مدفعية أمريكية، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

    وثائق سرية
    وحسب صحيفة نيويورك تايمز، فإن عدد الوثائق المسربة قد يصل إلى أكثر من 100.

    وفيما يلي أبرزها:

    1- وثائق تصف حالة الجيش الأوكراني وخطط واشنطن والناتو لدعم قوات كييف.

    توضح إحدى الوثائق بالتفصيل كيف سيتم استنفاد أنظمة الدفاع الجوي الأوكرانية “إس-300″، بحلول الثاني من مايو، وفقًا لمعدل استخدامها الحالي، بالإضافة إلى معلومات مختصرة حول 12 لواء أوكرانيا قيد التشكيل.

    2- وثائق تكشف نية إسرائيل تزويد أوكرانيا بالأسلحة

    تعرض هذه الوثائق معلومات سرية حول استعداد إسرائيل بشأن إرسال أسلحة قاتلة إلى أوكرانيا، على الرغم من أنها أعلنت حيادها.

    3- وثائق تكشف تجسس واشنطن على مسؤولين في كوريا الجنوبية

    عرضت هذه الوثيقة تفاصيل متعلقة بمناقشات خاصة دارت بين كبار المسؤولين الكوريين الجنوبيين بشأن الضغط الأمريكي على الحليف الآسيوي للمساعدة في إمداد أوكرانيا بالأسلحة وسياسة سول القائمة على ألا تفعل ذلك.

    4- وثائق تتحدث عن دعم الموساد للاحتجاجات ضد حكومة بنيامين نتنياهو

    تفيد هذه الوثائق بأن الموساد شجع موظفيه والإسرائيليين، على المشاركة في الاحتجاجات ضد نظام الإصلاح القضائي، والتي استمرت لأكثر من 3 أشهر.

    5- وثائق تكشف تجسس الولايات المتحدة على الرئيس الأوكراني.

  • الشرطة الأمريكية تطوق منزل الجندي المشتبه به في تسريب وثائق البنتاجون

    أفادت صحيفة نيويورك تايمز، في تقرير لها اليوم الخميس، بأن عناصر من الشرطة تطوق منزل الجندي المشتبه بتسريبه وثائق البنتاجون.

    الجندي المشتبه به
    وأكدت صحيفة «واشنطن بوست» أنه لم يتم توجيه أي اتهامات حتي الآن لـ الجندي المشتبه بتسريبه وثائق البنتاجون، مشيرة إلى أن مكتب التحقيقات الفدرالي يسعى لاستجوابه.

    وبحسب صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، فإن المشتبه به في تسريب وثائق وزارة الدفاع «البنتاجون» السرية يعمل في الحرس الوطني الجوي الأمريكي في ماساتشوستس.

    وقالت «نيويورك تايمز» إنه يدعى جاك تيكسيرا ويبلغ 21 عاما.

    وأضافت الصحيفة الأمريكية أن تيكسيرا يدير مجموعة تضم نحو 30 شخصا سربت وثائق البنتاجون السرية.

    ونقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» عن مسؤول قوله إنه قد يتم اعتقال أحد مسربي وثائق البنتاجون السرية اليوم.

    والاثنين الماضي، اعتبر البنتاجون أنّ عملية التسريب التي يرجّح أنّها حصلت لوثائق أمريكية سريّة تشكّل خطرا “جسيمًا جدًّا” على الأمن القومي للولايات المتّحدة.

    وثائق سرية أمريكية
    وفي هذا الصدد، قال كريس ميجر، مساعد وزير الدفاع للشؤون العامة، في تصريح للصحفيين: إنّ الوثائق التي يتمّ تداولها على الإنترنت تشكّل خطرًا جسيمًا جدًّا على الأمن القومي ولديها القدرة على نشر معلومات مضلّلة”.

    وهذا التسريب الذي كشفت عنه صحيفة نيويورك تايمز الأسبوع الماضي لا يشمل فقط تقارير ووثائق متعلقة بالنزاع في أوكرانيا، لكنه يتعلق أيضا بتحليلات حساسة بشأن حلفاء الولايات المتحدة.

    وتحاول وزارة العدل الأمريكية التي فتحت تحقيقا السبت، تحديد مصدر التسريبات وما زالت تدرس مدى صحة الوثائق التي تم نشرها.

    ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” عن مسؤولين أمريكيين أن هذه الوثائق جرى تزوير بعضها، لكن معظمها أصلية وتتوافق مع تقارير لوكالة الاستخبارات المركزية متداولة في البيت الأبيض والبنتاجون ووزارة الخارجية، وفق المصدر نفسه.

    وبعضها يحتوي معلومات تتعلق بالمناقشات الداخلية للحكومات المتحالفة مع الولايات المتحدة.

    وعلى سبيل المثال، سلطت إحدى الوثائق الضوء على مناقشات حكومية في كوريا الجنوبية حول إمكان إمداد أوكرانيا بقذائف مدفعية أمريكية، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

    وثائق سرية
    وحسب صحيفة نيويورك تايمز، فإن عدد الوثائق المسربة قد يصل إلى أكثر من 100.

    وفيما يلي أبرزها:

    1- وثائق تصف حالة الجيش الأوكراني وخطط واشنطن والناتو لدعم قوات كييف.

    توضح إحدى الوثائق بالتفصيل كيف سيتم استنفاد أنظمة الدفاع الجوي الأوكرانية “إس-300″، بحلول الثاني من مايو، وفقًا لمعدل استخدامها الحالي، بالإضافة إلى معلومات مختصرة حول 12 لواء أوكرانيا قيد التشكيل.

    2- وثائق تكشف نية إسرائيل تزويد أوكرانيا بالأسلحة

    تعرض هذه الوثائق معلومات سرية حول استعداد إسرائيل بشأن إرسال أسلحة قاتلة إلى أوكرانيا، على الرغم من أنها أعلنت حيادها.

    3- وثائق تكشف تجسس واشنطن على مسؤولين في كوريا الجنوبية

    عرضت هذه الوثيقة تفاصيل متعلقة بمناقشات خاصة دارت بين كبار المسؤولين الكوريين الجنوبيين بشأن الضغط الأمريكي على الحليف الآسيوي للمساعدة في إمداد أوكرانيا بالأسلحة وسياسة سول القائمة على ألا تفعل ذلك.

    4- وثائق تتحدث عن دعم الموساد للاحتجاجات ضد حكومة بنيامين نتنياهو

    تفيد هذه الوثائق بأن الموساد شجع موظفيه والإسرائيليين، على المشاركة في الاحتجاجات ضد نظام الإصلاح القضائي، والتي استمرت لأكثر من 3 أشهر.

    5- وثائق تكشف تجسس الولايات المتحدة على الرئيس الأوكراني.

  • تسريبات البنتاجون تكشف دور إسرائيل في حرب أوكرانيا

    تسريب وثائق سرية، انطلق التحقيق الأمريكي في تسريب وثائق سرية عسكرية، كشفت أمورا كثيرا عن دول الحلفاء، بينها نية إسرائيل تزويد أوكرانيا بالأسلحة، بعد إعلانها الحياد في هذا النزاع حفاظا على العلاقات مع روسيا.

    وبحسب تقرير نشرته شبكة “سي إن إن”، فإن المعلومات السرية المسربة شملت معلومات سرية حول إسرائيل بشأن استعداداتها لإرسال أسلحة قاتلة إلى أوكرانيا.

    تدخل الموساد المريب
    كما احتوت وثائق البنتاجون المسربة على تأكيد بأن قيادة الموساد، جهاز المخابرات الخارجية الإسرائيلي، شجعت المواطنين وموظفيه على المشاركة في الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

    ونفى كبار مسؤولي الدفاع الإسرائيليين هذا الادعاء.

    ووفقا لواشنطن بوست، الوثيقة المسربة التي وصفت بأنها سرية للغاية تقول إنه في فبراير، دعا كبار قادة جهاز التجسس الموساد مسؤولي الموساد والمواطنين الإسرائيليين للاحتجاج على الإصلاحات القضائية المقترحة للحكومة الإسرائيلية الجديدة، بما في ذلك عدة دعوات صريحة لمعارضة الحكومة الإسرائيلية”.

    ووفقا للصحيفة، فإن التدخل المباشر في السياسة الإسرائيلية من قبل الموساد، وهو جهاز تجسس خارجي يُمنع من الخوض في الشؤون الداخلية، يعتبر اكتشافا مهما.

    أسرار الأمن القومي الأمريكي
    الجمعة الماضية ظهرت مجموعة جديدة من الوثائق السرية التي يبدو أنها تتناول بالتفصيل أسرار الأمن القومي للولايات المتحدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

    أحجمت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) عن التعليق على صحة الوثائق.

    المجموعة الأولى التي جرى تداولها على مواقع مثل تويتر وتلغرام تحمل تاريخ الأول من مارس وأختاما تشير لتصنيفها بأنها “سرية” وسرية للغاية”.

    تسريب مثل هذه الوثائق الحساسة أمر غير معتاد بالمرة ومن شأنه أن يؤدي تلقائيا إلى إجراء تحقيق.

    قالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية سابرينا سينج: “نحن على علم بالتقارير التي تشير إلى منشورات وسائل التواصل الاجتماعي والوزارة تراجع الأمر”.

    متحدث باسم وكالة المخابرات المركزية الأميركية قال في بيان إن الوكالة على علم أيضا بالمنشورات وتبحث المسألة.

  • اختراق بيانات الجيش الأمريكي، البنتاجون يحقق في تسريب رسائل سرية لقيادة العمليات الخاصة

    تعرضت وزارة الدفاع الأمريكية، لحادث تسريب يعتبر من أخطر عمليات الاختراق التي تعرض لها الجيش الأمريكي، خاصة بعد الكشف عن مجموعة من رسائل البريد الإلكتروني لقيادة العمليات الخاصة في الجيش الأمريكي ونشرها علنا.

    حادث تسريب معلومات للجيش الأمريكي

    وأوضحت شبكة السي إن إن في تقرير لها عن الواقعة، أن وزارة الدفاع الأمريكية ” البنتاجون”، بدأت في التحقيق في حادث تسريب رسائل البريد الإلكتروني لقيادة العمليات الخاصة ونشرها على الانترنت، بالإضافة إلى نشر عدد من الرسائل غير سرية لمدة تقارب الإسبوعين دون علم الجيش.
    ومن جانبه قالت المتحدثه باسم وزارة الدفاع الأمريكية ” جيسيكا ماكنولتي”:” إن الوزارة تحقق في كيفية كشف مجموعة من رسائل البريد الإلكتروني الداخلية لقيادة العمليات الخاصة الأمريكية علنا على ما يبدو على الإنترنت وتسريب بيانات غير سرية لما يقرب من أسبوعين دون علم الجيش”.
    وتابعت المتحدثه باسم وزارة الدفاع:” أن كبير مسؤولي المعلومات في وزارة الدفاع الأمريكية والقيادة الإلكترونية للجيش الأمريكي يحققان في السبب الجذري للحادث، و”لماذا لم يتم اكتشاف هذه المشكلة عاجلا”.

    تسريب رسائل بريد إلكتروني للبنتاجون

    وأشارت الشبكة الأمريكية إلى ان التحقيقات، جاءت بعد أن تمكن باحث مستقل في مجال الأمن السيبراني من اكتشاف ثلاثة تيرابايت من رسائل البريد الإلكتروني غير السرية، لوزارة الدفاع موجودة على شبكة الإنترنت العامة، ويرجع ذلك على ما يبدو إلى خطأ في تهيئة خادم الكمبيوتر ويعود تاريخها إلى 8 فبراير الجاري. وتعادل تلك الكمية القدرات القياسية لتخزين العشرات من الهواتف الذكية.

    ويعود تاريخ عينات من رسائل البريد الإلكتروني التي شاركها الباحث، أنوراغ سين، مع شبكة CNN إلى سنوات سابقة، وتضمنت معلومات حول العقود العسكرية الأمريكية وطلبات موظفي وزارة الدفاع وتجهيز أوراقهم.

    ومن غير المألوف بالنسبة للمؤسسات الكبيرة أن تعرض بشكل غير مقصود، البيانات الداخلية على الإنترنت، ولكن حقيقة أن هذا كان خادم بريد إلكترونيا تابعا لوزارة الدفاع، فإنه يثير قلق المسؤولين الأمريكيين.

    وتجدر الإشارة إلى أن قيادة العمليات الخاصة هي قيادة النخبة في البنتاجون المسؤولة عن مكافحة الإرهاب ومهام إنقاذ الرهائن في أنحاء العالم.

    وتؤكد مشاركة القيادة الإلكترونية للجيش الأمريكي في التحقيق، الأهمية الكبيرة التي اتخذتها في تأمين مجموعة شبكات الكمبيوتر المترامية الأطراف للجيش الأمريكي في السنوات الأخيرة.

    ومنذ أكثر من عقد على تشكيلها، قامت القيادة الإليكترونية بدور أكبر في اختراق شبكات المجرمين الإلكترونيين والحكومات الأجنبية، وأيضا في المساعدة في الدفاع عن شبكات الكمبيوتر العسكرية.

  • “بالون معدنى صغير”.. البنتاجون تعلن تفاصيل الجسم الغريب المسقط فى كندا

    أرسلت وزارة الدفاع الامريكية مذكرة الى المشرعين في الكونجرس تضمنت تفاصيل أولية عن الأشياء الثلاثة التي تم إسقاطها في الأيام الأخيرة، ومنها رصد جسم أسطواني في المجال الجوي الكندي.

    ووفقا للمذكرة التي حصلت عليها شبكة سي إن إن، مر الجسم الذي وصفته وزارة الدفاع بالاسطواني بالقرب من “مواقع حساسة أمريكية”، وجاء فيها : ” يبدو أن الجسم الطائر المجهول الذي تم إسقاطه في المجال الجوي الكندي يوم السبت كان بالونًا معدنيًا صغيرًا به حمولة مربوطة تحته”، كما كتب مسؤولو الدفاع في المذكرة  أن الجسم الذي أُسقط فوق بحيرة هورون في ميشيجان يوم الأحد ، “نزل بعد ذلك ببطء” في الماء بعد الاصطدام.

    تأتي التفاصيل الجديدة في الوقت الذي يضغط فيه المشرعون في الكابيتول هيل للحصول على فهم أفضل لسبب قيام إدارة بايدن بإسقاط ثلاثة أشياء مجهولة الهوية في ثلاثة أيام بعد إسقاط منطاد التجسس الصيني الذي اجتاز الولايات المتحدة في نهاية الأسبوع الماضي.

    وقال المشرعون ومساعدو الكونجرس لشبكة CNN إن عمليات الاسقاط المتتالية بدت وكأنها تصحيح مفرط لحادث منطاد التجسس الصيني ، على الرغم من أنهم حذروا من أنه لا يزال من السابق لأوانه القول بشكل قاطع.

    قال النائب الديمقراطي عن ولاية كولورادو جيسون كرو: “ما يحدث الآن هو أننا في الواقع نبحث عن هؤلاء بمزيد من اليقظة. نحن نبحث عنهم بطرق مختلفة. بدأنا نراهم بطرق مختلفة  وتخميني حول سبب رؤيتنا لهذه الأشياء تحدث في تتابع سريع هو أننا الآن مهتمون حقًا بالبحث عنها ، أليس كذلك؟”

    ووفقا للتقرير، يعقد مجلس الشيوخ إحاطة سرية لجميع أعضاء مجلس الشيوخ بشأن الأجسام التي تم إسقاطها اليوم ، وفقًا لمتحدث باسم زعيم الأغلبية تشاك شومر.

    وقالت المذكرة إن الجسم الذي تم إسقاطه فوق ألاسكا يوم الجمعة كان “بحجم سيارة صغيرة” ولا يشبه البالون الصيني الذي تم إطلاقه قبالة سواحل كارولينا الجنوبية.

  • موقع (المونيتور) الأمريكي : “السيسي” يحظى بترحيب كبير في البنتاجون في ظل تولي مصر قيادة قوة المهام المشتركة (153)

    نشر الموقع مقال ذكر خلاله أن الرئيس “السيسي” حظي باستقبال كبير في واشنطن، حيث التقي بوزير الدفاع الأمريكي “لويد أوستن”، وذلك عقب لقاءه بوزير الخارجية الأمريكية “أنطوني بلينكن”، موضحاً أن “السيسي” التقي بالرئيس الأمريكي “بايدن” على هامش القمة الأفريقية – الأمريكية، حيث صرح “أوستن” قبل اللقاء قائلاً “الإدارة الأمريكية تقدر قيادة مصر وتعاونها في تحقيق أهدافنا الأمنية المشتركة”، كما أشاد بمصر لكونها أول دولة تطبع العلاقات مع إسرائيل، حيث أوضح الموقع أن الاستقبال الكبير للرئيس “السيسي” يأتي بعد يومين من تولي البحرية المصرية قيادة قوة المهام المشتركة (153)، كما أشار الموقع إلى تصريحات نقيب بالبحرية الأمريكية ” روبرت فرانسيس ” قبل تسليم القيادة للعميد بالبحرية المصرية ” محمود عبد الستار ” الذي أكد أنه لشرف حقيقي تسليم القيادة لشريك بحري إقليمي قوي مثل مصر.

  • البنتاجون: نظام “باتريوت” قد يصل إلى أوكرانيا قريبا

    أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، أن نظام الباتريوت قد يصل إلى أوكرانيا قريبا وفقا لخبر عاجل بثته قناة القاهرة الإخبارية منذ قليل.

    وفى وقت سابق، أمرت أوكرانيا، اليوم الأربعاء، “بتشديد الإجراءات الأمنية” لكل سفاراتها بعد إصابة موظفة في بعثتها في مدريد بجروح طفيفة عندما انفجرت رسالة مفخخة.

    وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأوكرانية أوليج نيكولنكو على تويتر: “أمر وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا بتعزيز أمن كل السفارات الأوكرانية، كما دعا السلطات الإسبانية إلى التحقيق بشكل عاجل في هذا الهجوم”.

  • البنتاجون: واشنطن وحلفاؤها نفذوا 10 رحلات بالجسر الجوى العسكرى لدعم أوكرانيا

    قال مسؤول فى وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، إن الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها نفذوا 10 رحلات ضمن الجسر الجوى العسكرى لدعم أوكرانيا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وأضاف المسؤول فى وزارة الدفاع الأمريكية، أن روسيا تستهدف مدينة لفيف الأوكرانية بصواريخ من غواصات البحر الأسود.

    ولفت المسؤول فى وزارة الدفاع الأمريكية، إلى أن القوات الروسية تحقق تقدما بطيئا فى دونباس، متابعا: لروسيا وأوكرانيا قدرات عسكرية كافية لمواصلة القتال.

    وفى وقت سابق أعلنت وزارة الدفاع الروسية التوصل إلى اتفاق مع ممثلى العكسريين الأوكرانيين المحاصرين فى مجمع أزوفستال الصناعى فى ماريوبول لإخراج الجرحى منه.

    وأكدت الوزارة فى بيان اليوم الإثنين فتح ممر إنسانى ووقف لإطلاق النار لنقل العسكريين الجرحى من أزوفستال إلى مستشفى فى دونيتسك.

    وفى السياق ذاته، قال الرئيس البيلاروسى ألكسندر لوكاشينكو إن بلاده تلاحظ الرغبة الغربية فى إطالة أمد الحرب والصراع فى أوكرانيا بهدف إضعاف روسيا قدر الإمكان، منوهًا بأنه حتى الآن نلاحظ أنه فى الغرب، ولا سيما فى الولايات المتحدة، توجد رغبة فى إطالة أمد الصراع فى أوكرانيا.

    وأضاف لوكاشينكو – خلال قمة منظمة معاهدة الأمن الجماعى اليوم بموسكو، وفقًا لوكالة أنباء (نوفوستي) الروسية -: “أنهم يواصلون ضخ الأسلحة إلى أوكرانيا بهدف إضعاف روسيا قدر الإمكان وإغراقها فى الحرب، كما يقولون، ويمكنهم جعل هذه الحرب تشتعل على نطاق واسع، ونحن نشهد هذا أيضا”.

  • البنتاجون: 4 رحلات جوية تحمل أسلحة ومدافع “هاوتزر” في طريقها لأوكرانيا

    قالت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، إن روسيا تدخل 4 كتائب جديدة للأراضي الأوكرانية، موضحة أن القوات الروسية تركز عملياتها العسكرية في منطقتي جنوب وشرق إيزيوم الأوكرانية، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وأضافت وزارة الدفاع الأمريكية، أن الهدف من ضرب منطقة إيزيوم السيطرة على المحور حتى ماريوبول، لافتة إلى أن القوات الأوكرانية تواجه بقوة محاولات تقدم قوات روسيا.

    وأشارت وزارة الدفاع الأمريكية، إلى أن قوات أوكرانيا أدخلت 20 طائرة مقاتلة إلى سلاحها الجوي، بعد حصولها على قطع غيار، مؤكدة أن روسيا لا تسيطر بالكامل على أجواء أوكرانيا.

    وأوضحت وزارة الدفاع الأمريكية، أن روسيا واصلت اليوم قصفها العنيف لمدينة ماريوبول، لافتة إلى أن 4 رحلات جوية تحمل أسلحة ومدافع “هاوتزر” في طريقها لأوكرانيا.

    وتابعت وزارة الدفاع الأمريكية: بدأنا بتسليم أوكرانيا 40000 طلقة لمدافع “هاوتزر”، موضحة أن عملية تدريب الأوكرانيين على استخدام مدافع “هاوتزر” بدأت ولن تستمر طويلا.

  • البنتاجون يقدم مساعدات عسكرية إلى أوكرانيا بـ 300 مليون دولار

    أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، عن تقديم ما يصل إلى 300 مليون دولار من الإمدادات العسكرية لأوكرانيا، بما في ذلك الطائرات بدون طيار والمركبات المدرعة والمدافع الرشاشة، لتعزيز القوات الأوكرانية التي تتصدى للغزو الروسي، حسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست.
    البنتاجون
    وقال المتحدث باسم للبنتاجون جون كيربي إن المساعدات سيتم إرسالها بموجب مبادرة المساعدة الأمنية الأوكرانية، وهو برنامج يتيح للولايات المتحدة شراء الأسلحة مباشرة من الشركات المصنعة بدلًا من تسليم الأسلحة من مخزونها إلى أوكرانيا.
    وتُظهر الحزمة الأخيرة أن المساعدة المقدمة لأوكرانيا تتطور بعد أسابيع من القتال، حيث تعلم الولايات المتحدة وشركاؤها المزيد عن تكتيكات موسكو الهجومية وقدرات كييف. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إنها خصصت أكثر من 1.6 مليار دولار كمساعدات أمنية منذ الغزو الروسي. وقال كيربي في بيان “هذا القرار يؤكد التزام الولايات المتحدة الراسخ بسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها دعما لجهودها البطولية لصد الحرب التي تختارها روسيا.” وذلك على حد قوله.
    وذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أمس الجمعة نقلًا عن مسؤول أمريكي أن الولايات المتحدة ستعمل مع الحلفاء لنقل دبابات سوفيتية الصنع إلى أوكرانيا لتعزيز دفاعاتها في منطقة دونباس.

    وقال المسؤول الذي لم يذكر اسمه: إن عمليات النقل التي طلبها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ستبدأ قريبًا.

    وأضافت الصحيفة أن المسؤول رفض الكشف عن عدد الدبابات التي سيتم إرسالها ومن أي الدول ستأتي.

    وزارة الدفاع
    وفي نفس السياق قالت وزارة الدفاع الأمريكية: إنها ستقدم 300 مليون دولار إضافية كمساعدات أمنية لأوكرانيا تشمل أنظمة صواريخ موجهة بالليزر وطائرات مسيرة وخدمات تصوير بالأقمار الصناعية التجارية

    وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع جون كيربي في بيان: “هذا الإعلان يمثل بداية عملية تعاقد لتزويد القوات المسلحة الأوكرانية بإمكانيات جديدة”.

    وفي سياق متصل أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن بلاده تكسب الحرب فيما روسيا تخسرها، مضيفًا: “نخشى أن تكون موسكو هي المستفيد على الأمد الطويل”.

    كما قال في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز”: “أثق في الرئيس الأمريكي جو بايدن لكن على واشنطن تسريع تزويدنا بالأسلحة”، وتابع: “انضمامنا للحلف الأطلسي سيشكل إضافة إيجابية”، كما تمنى أن تقف الصين إلى جانب أوكرانيا.

    وأوضح أن الوضع في شرق البلاد حرج للغاية، مشيرًا إلى أن روسيا تعد لشن هجمات جديدة على دونباس وخاركيف.

  • البنتاجون: القوات الروسية بدأت الانسحاب من محطة تشيرنوبيل في أوكرانيا

    أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” أن القوات الروسية بدأت بالانسحاب من محطة تشيرنوبيل في أوكرانيا.

    أعلنت وكالة الطاقة الذرية الأوكرانية انتهاء أعمال الصيانة في محطة تشيرنوبيل واستئناف تزويدها بالكهرباء بحسب شبكة سكاي نيوز.

    الطاقة الذرية الأوكرانية
    وكان أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل جروسي، أن موسكو وكييف مستعدّتان للتعاون مع الوكالة لضمان أمن المواقع النووية الأوكرانية التي تواجه مخاطر متزايدة بسبب النزاع العسكري الدائر منذ بدأت الحرب الروسية الاوكرانية.

    وجاء هذا الإعلان في وقت أعلنت فيه كييف أنها فقدت كل اتّصال بمحطة تشيرنوبل للطاقة النووية، بحسب الوكالة التابعة للأمم المتحدة.

    وقال جروسي للصحفيين في فيينا لدى عودته من أنطاليا حيث عقد في المنتجع التركي محادثات منفصلة مع وزيري الخارجية الروسي سيرجي لافروف والأوكراني دميترو كوليبا: “هدفي الأول كان إقامة حوار مباشر على مستوى عالٍ جدًا”.

    وأضاف أن الطرفين مستعدّان للعمل والنقاش مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشيرًا إلى أن الاجتماعات التي عقدها في أنطاليا كانت مثمرة ولكن غير سهلة.

    محطة تشيرنوبل
    وكانت أبلغت أوكرانيا الوكالةَ الدولية للطاقة الذرية في وقت سابق بأنها فقدت الاتصال بمنشآت النفايات المشعة في تشيرنوبل بجوار محطة الطاقة المعطوبة في موقع أسوأ حادث نووي في العالم عام 1986، والذي يقع الآن تحت سيطرة القوات الروسية.

    وقالت الوكالة في بيان: “أبلغت أوكرانيا الوكالةَ الدولية للطاقة الذرية بأنها فقدت جميع الاتصالات مع محطة تشيرنوبل للطاقة النووية، في اليوم التالي لفقد الموقع الذي تسيطر عليه روسيا جميعَ إمدادات الطاقة الخارجية”.

  • البنتاجون: روسيا أطلقت صواريخ “أسرع من الصوت” الأسبوع الماضي على أوكرانيا

    قالت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، إن روسيا أطلقت صواريخ “أسرع من الصوت” الأسبوع الماضي على أوكرانيا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    ودخلت الحرب الروسية الأوكرانية، يومها الرابع والعشرون على التوالي، اليوم السبت، حيث قتل آلاف الجنود من الطرفين وشرد الملايين من الجانب الأوكراني، وذلك منذ بدء العمليات الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، وفرضت دول عدة عقوبات اقتصادية كبيرة على موسكو طالت قيادتها وعلى رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين، وكذلك وزير الخارجية سيرجي لافروف، كما ردت روسيا بفرض عقوبات شخصية على عددا من القيادات الأمريكية والكندية على رأسها الرئيس الأمريكي جو بايدن.

  • البنتاجون: بوتين استخدم 75% من قدرات الجيش الروسى فى اجتياح أوكرانيا

    قال مسئول في وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، إن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين استخدم 75% من قدرات الجيش الروسي في اجتياح أوكرانيا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة سكاى نيوز منذ قليل.

    وفى وقت سابق قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن بلاده لا تسعى لاحتلال أوكرانيا ولكن لمساعدة سكان دونباس، متهما السلطات في كييف بنشر الكذب ومواصلة قصف دونتيسك.

    وأضاف بوتين في كلمة اليوم الأربعاء، إن “الناتو” واصل التقدم حتى حدودنا ولم يترك لنا خيار سوى شن عملية عسكرية لحماية أمننا، مشددة على عدم السماح بتحول أوكرانيا لجبهة تهدد أمننا ولشن حرب ضدنا.

    وأكد بوتين بأن بلاده تتمسك بحيادية أوكرانيا ونزع سلاحها، مضيفا: ” سنواصل المفاوضات مع أوكرانيا للتوصل لحل يحمي مواطنينا.

  • البنتاجون: القوات الروسية توسع أهدافها في أوكرانيا

    أعلنت وزارة الدفاع الامريكية “البنتاجون” ان “القوات الروسية توسّع أهدافها لأن خططها لم تمض على ما يُرام” في أوكرانيا.

    البنتاجون
    وقال البنتاجون في نبأ عاجل بحسب شبكة سكاي نيوز:” القوات الروسية تتعرض لمقاومة أوكرانية كبيرة تعيق تقدّمها وسنستمر في تقديم الدعم العسكري لأوكرانيا

    وأكد البنتاجون: انه “لا جنود أميركيين في القاعدة التي تعرضت للقصف قرب الحدود الأوكرانية البولندية”.

    وشدد البنتاجون: على ان القيادة العسكرية الأمريكية لن ترسل أي جنود إلى أوكرانيا قائلا:”لن نرسل أي جنود أمريكيين للقتال في أوكرانيا”.

    وكان قال حاكم إقليمي أوكراني في بيان إن 35 شخصًا على الأقل قتِلوا وأصيب 134 في غارة جوية روسية استهدفت ساحة تدريب عسكرية أوكرانية كبيرة بالقرب من الحدود البولندية اليوم الأحد، وفقا لرويترز.

    ضربة جوية
    من جانبه، قال وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف إن مدربين عسكريين أجانب يعملون في منشأة يافوريف العسكرية قرب الحدود البولندية التي تعرضت لضربة جوية روسية اليوم الأحد، لكن لم يتضح ما إذا كان أي منهم هناك في ذلك الوقت.

    وكانت قالت السلطات الأوكرانية، إن الجيش الروسي قصف قاعدة عسكرية في منطقة لفيف غربي البلاد، وإن القصف طال مركزًا لحفظ السلام والأمن، فيما يشدد الجيش الروسي الحصار على ماريوبول الإستراتيجية ويستعد لحصار العاصمة كييف.

    وتقع منشأة التدريب العسكري، وهي الأكبر في القطاع الغربي من البلاد والتي تستخدم عادة كموقع للتدريبات العسكرية المشتركة مع حلف شمال الأطلسي، على بُعد أقل من 25 كيلومترا من الحدود البولندية.

    ولم يرد الكرملين بعد على طلب التعليق على الهجوم الصاروخي القريب إلى هذه الدرجة من حدود حلف شمال الأطلسي.

    وقال الحاكم المحلي مكسيم كوزيتسكاي إن ”طائرات روسية أطلقت 30 صاروخًا على المنشأة وأضاف أن بعضها تم اعتراضه قبل الوصول لهدفه“.

    ورأى شاهد من رويترز 19 سيارة إسعاف تطلق صافراتها وهي تتحرك من اتجاه القاعدة بعد الضربة، في حين تصاعد دخان أسود من المنطقة.

    وزارة الخارجية البولندية
    وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البولندية في رسالة لرويترز ”بولندا تدين أي عمل عدواني ضد أوكرانيا بما في ذلك قصف قاعدة يافوريف“.

    وقال إيفانو فرانكيفسك رئيس بلدية مدينة أخرى في غرب أوكرانيا إن ”القوات الروسية استمرت أيضًا في ضرب مطار المدينة اليوم“.

    وهذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها المنطقة المحيطة بمدينة ”لفيف“، غربي أوكرانيا لانفجارات، منذ بدء الحرب في الـ24 من فبراير الماضي.

    وتخشى السلطات الأوكرانية أن تحاصَر العاصمة كييف، إلا انها تعهدت أن ”تدافع بلا هوادة“ عن العاصمة في وجه القوات الروسية التي تقصف الجنوب الأوكراني.

    الرئيس الأوكراني
    وحذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي القوات الروسية من أنها ستواجه قتالًا حتى الموت إذا حاولت احتلال العاصمة كييف، وذلك في الوقت الذي استيقظ فيه سكان المدينة مجددًا على صوت صفارات الإنذار صباح اليوم.

    وتأمل مدينة ماريوبول المحاصرة في وصول قافلة مساعدات إنسانية اليوم الأحد. كما كشفت وزارة الدفاع البريطانية أن القوات الروسية كانت موجودة السبت، على بعد 25 كيلومترًا من العاصمة، وأن رتلًا في شمال المدينة قد تفرق وهو ما يعزز فكرة وجود نيّة لتطويق كييف.

  • البنتاجون: المقاومة الأوكرانية توقف الروس ولا مؤشرات على سيطرتهم على أى مدينة

    صرح مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، اليوم الأحد، بأنه لا توجد مؤشرات على أن الروس سيطروا على أي مدينة أوكرانية، مضيفا أن المقاومة تؤخر تقدمهم .

    ونقلت قناة الحرة الأمريكية، اليوم الأحد، عن المسؤول الأمريكي ـ الذي لم يكشف عن هويته ـ قوله “لا نزال نرى مؤشرات على وجود مقاومة أوكرانية ولدينا مؤشرات على أن الروس محبطون أكثر بسبب تراجع زخم غزوهم ” .

    يأتي هذا في وقت أعلنت فيه الأمم المتحدة عن مقتل 64 شخصا على الأقل وإصابة 240 مدنيا خلال القتال الدائر في أوكرانيا منذ الخميس الماضي.

    وكان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية قد أفاد في وقت سابق بأن تدمير البنية التحتية المدنية حرم مئات الآلاف من الماء والكهرباء وخلق أزمات إنسانية بمختلف مناطق أوكرانيا وخاصة بشمال وشرق وجنوب البلاد.

  • البنتاجون ترسل المزيد من مقاتلات F-15 لبولندا وسط تصاعد الأزمة الأوكرانية

    هبطت ثماني طائرات مقاتلة أمريكية أخرى من طراز F-15 في بولندا يوم الاثنين ، وفقا لوزير الدفاع البولندي ، في خطوة تأتي في الوقت الذي تتزايد فيه التوترات بشأن التعزيزات العسكرية الروسية خارج أوكرانيا.

    وكتب ماريوس باشاكزاك على تويتر إلى جانب صور للطائرة الأمريكية: “هبط المزيد من مقاتلات إف -15 الأمريكية اليوم في القاعدة في لاسك ثماني طائرات ستنضم إلى تلك التي جاءت إلى بولندا الأسبوع الماضي.

    وفقا لصحيفة ذا هيل، ستنضم الطائرات الإضافية إلى عدد غير محدد من طائرات F-15 التي نقلها الجيش الأمريكي الأسبوع الماضي إلى بولندا من الجناح 48 المقاتل في سلاح الجو الملكي Lakenheath بالمملكة المتحدة.

    ويسعى الناتو لتعزيز دفاعاته حيث حشدت روسيا ما يقرب من 130 ألف جندي بالقرب من الحدود الأوكرانية ، مما أثار مخاوف من أن الكرملين قد يشن هجومًا عسكريًا على الدولة السوفيتية السابقة.

    يعتقد الآن أن موسكو لديها 100 كتيبة تكتيكية بالقرب من حدودها مع أوكرانيا ، وهناك المزيد في الطريق عدد المجموعات ارتفع من 83 الأسبوع الماضي.. ورداً على ذلك ، تقوم الولايات المتحدة بنشر أو إعادة تمركز 6000 جندي في بولندا ورومانيا وألمانيا ، يتم إرسال 4700 منهم إلى بولندا.

    وفي نفس السياق، حذر جهاز الأمن في أوكرانيا من أن البلاد تواجه محاولات لإثارة الذعر بشكل منهجي وترويج المعلومات الكاذبة المضللة.

    وذكرت المخابرات الأوكرانية في بيان أنها تسجل بشكل دوري مثل هذه المظاهر في الشبكات الاجتماعية وبعض وسائل الإعلام، وتقوم بالتصدي لها.

    وأضاف البيان: “يشهد مجال المعلومات المحلي اليوم تأثيرا غير مسبوق، وتواجه أوكرانيا محاولات لإثارة الذعر ونشر المعلومات المزيفة وتشويه الواقع الفعلي للأمور، وكل ذلك بمجموعه ليس إلا نوعا دوريا جديدا من الحرب الهجينة”.

  • البنتاجون: واشنطن لا تبحث فرض عقوبات استباقية على روسيا بسبب أوكرانيا

    أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” الأحد، أن الإدارة الأمريكية، لا تبحث إمكانية فرض “عقوبات استباقية” على روسيا، بسبب الأزمة الجارية في أوكرانيا.

    وقال الناطق الرسمي باسم البنتاجون، جون كيربي، لقناة “فوكس نيوز” الأميركية، نقلتها صحيفة “ذا هيل” الأمريكية: “في الوقت الراهن لا نبحث إمكانية فرض نظام العقوبات الاستباقية”.

    وأوضح كيربي، أنه إذا تم فرض عقوبات واسعة النطاق في روسيا في الوقت الحالي، فإن العقوبات “ستفقد تأثيرها الرادع”، مشيرا إلى أن فرض العقوبات على روسيا قبل إقدامها على “غزو أوكرانيا” سيفقد العقوبات تأثيرها الرادع.

    وأضاف: “إذا عاقبت شخصا ما على شيء لم يفعله بعد، فربما يمضي قدما ويفعله، لذلك نحن نعتقد أن هناك تأثيرا رادعا للعقوبات بإبقائها ضمن خياراتنا، وكنا واضحين جدا مع المجتمع الدولي والسيد بوتين حول خطورة العواقب الاقتصادية التي يمكن أن يواجهها”.

    ودعا عدد كبير من دول العالم، وعلى رأسها الولايات المتحدة، وبريطانيا، رعاياها في أوكرانيا لمغادرة البلاد، تحسبا “لغزو روسي مزعوم” يجرى التحضير له لأوكرانيا.

    وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية، روسيا بالتحضير لهجوم عسكري على أوكرانيا، وهو ما نفته موسكو في مناسبات عدة؛ معتبرة أن الاتهامات ذريعة لزيادة الوجود العسكري للحلف بالقرب من حدودها.

    وتطالب موسكو بضمانات حول عدم توسع حلف الناتو شرقاً نحو حدودها، وعدم إنشاء قواعد عسكرية في جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق.

  • البنتاجون: لا يمكن تأكيد موعد الغزو الروسي لأوكرانيا

    قال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، إن الولايات المتحدة لا يمكنها التأكيد على قيام روسيا بعملية عسكرية يوم الأربعاء المقبل تجاه أوكرانيا.

    البنتاجون

    وأضاف كيربي خلال مقابلة مع “فوكس نيوز صنداي”: “لست في وضع يسمح لي بتأكيد هذه التقارير”، مضيفًا أن الولايات المتحدة تعتقد أن عملًا عسكريًا كبيرًا يمكن أن يحدث في أي يوم الآن.

    وبشأن نتيجة المكالمة الهاتفية التى أجراها الرئيس بايدن مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين أمس “إنها بالتأكيد ليست علامة على أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح”.

    وأكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الأحد، أن الحل الدبلوماسي للأزمة الأوكرانية لا يزال متاحا، إلا أنه يجب على موسكو تخفيف التصعيد.

    وقال الوزير: “بالأمس أمرنا برحيل معظم الأمريكيين من السفارة الأمريكية في كييف؛ خطر قيام روسيا بعمل عسكري كبير بما يكفي، والتهديد خطير بما يكفي لاعتبار هذا تدبيرا حكيمًا”.

    وأضاف بلينكن: “المسار الدبلوماسي لحل الوضع حول أوكرانيا لا يزال مفتوحًا، لكن إذا صعدت روسيا الموقف، فإن رد الولايات المتحدة وحلفائها سيكون سريعًا وموحدًا وصارمًا.

    وزير الخارجية الروسي

    وكان اتهم وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، خلال محادثة هاتفية مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، الولايات المتحدة وحلفاءها بشن حملة دعائية بشأن عدوان روسي ضد أوكرانيا، بحسب مواقع إخبارية روسية.

    وقالت الخارجية الروسية في بيان: “شدد الوزير لافروف على أن الحملة الدعائية التي تشنها الولايات المتحدة وحلفاؤها حول العدوان الروسي على أوكرانيا لها أهداف استفزازية، وتشجع السلطات في كييف على تخريب اتفاقيات مينسك”.

    كما أشار بيان الخارجية الروسية إلى أن المكالمة الهاتفية جاءت بمبادرة من الجانب الأمريكي، بحسب موقع سبوتنيك الروسي الإخباري.

    وقال: “موسكو تدعو الدول الغربية التي لها نفوذ على كييف لتشجيعها على الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاقيات مينسك.. وإننا نثير هذه القضية في المنظمات الدولية”.

    وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية روسيا بالتحضير لهجوم عسكري على أوكرانيا، وهو ما نفته موسكو في مناسبات عدة؛ معتبرة أن الاتهامات ذريعة لزيادة الحضور العسكري للحلف بالقرب من حدودها.

    وتطالب موسكو بضمانات حول عدم توسع حلف الناتو شرقًا نحو حدودها، وعدم إنشاء قواعد عسكرية في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق.

    ونشرت روسيا، في نهاية 2021، مسودة اتفاقية مع الولايات المتحدة واتفاقية مع حلف الناتو، بشأن الضمانات الأمنية.

    ودعت مجموعة واسعة من الدول رعاياها المتواجدين في أوكرانيا إلى مغادرة هذا البلد فورا، بينما بادر بعضها إلى إجلاء الدبلوماسيين غير الأساسيين منها.

    وجاءت الدعوات بعد تقرير المخابرات الأمريكية، الذي كشف عن موعد الغزو الروسي، الأسبوع المقبل، ومن ثم طالب عدد كبير من الدول في مختلف أنحاء العالم رعاياها بمغادرة أوكرانيا على الفور.

    سحب الجنود

    ومن ناحية أخرى أمرت الولايات المتحدة بسحب شبه كامل للجنود الأمريكيين المتبقين في أوكرانيا حيث يدربون القوات الأوكرانية بهدف “إعادة نشرهم في مواقع أخرى في أوروبا”، على ما أعلن المتحدث باسم البنتاجون جون كيربي السبت.

    وأوضح كيربي في بيان أن وزير الدفاع لويد أوستن اتخذ القرار بشأن العناصر الـ160 من الحرس الوطني من ولاية فلوريدا “حرصًا على سلامتهم وأمنهم”، بعدما أعلنت واشنطن الجمعة أن روسيا قد تجتاح أوكرانيا “في أي وقت”.

    ويأتي ذلك في وقت يتحدث فيه كبار المسؤولين الغربيين عن تخطيط روسيا لغزو أوكرانيا، بينما نفت موسكو مرارا وتكرارا صحة هذه التقارير واصفة إياها بـ”حملة دعائية” موجهة ضدها.

    وأكدت روسيا أن شروع الدول الغربية في إجلاء بعض دبلوماسييها في أوكرانيا دفعها إلى إدخال بعض التعديلات أيضا في عدد أفراد بعثاتها الدبلوماسية هناك، وذلك تحسبا لاستفزازات محتملة.

    وطلب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي من الغرب تقديم أدلة تثبت صحة مزاعمه عن “الغزو الروسي الوشيك”.

  • البنتاجون يكشف عدد وخارطة انتشار قواته الجديدة في أوروبا

    كشفت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، عن خارطة نشر القوات الامريكية في اوروبا بالتزامن مع التحركات الروسية على الحدود الاوكرانية.

    وزارة الدفاع الأمريكية
    وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون أن الرئيس جو بايدن نشر قوات إضافية في شرق أوروبا وأن هذه القوات “ستضمن الدفاع القوي عن حلفائنا في الناتو ولن تقاتل في أوكرانيا”.

    وعن خارطة انتشار قواته الجديدة في أوروبا قال البنتاغون: “سنحرك 2000 جندي من الولايات المتحدة إلى أوروبا خلال الأيام المقبلة وسننشر قوات إضافية في رومانيا وبولندا وألمانيا وسنعيد نشر ألف جندي من ألمانيا إلى رومانيا”.

    وأوضح أن “أي تحرك لقواتنا يكون بالتشاور مع الدولة المضيفة كما فعلنا مع رومانيا وبولندا وألمانيا”، معلنا أن “نشر هذه القوات يبعث برسالة بأن واشنطن مستعدة للدفاع ضد أي عدوان”.

    وشدد على أن “تحركات القوات ليست دائمة إنما استجابة للظروف الحالية وسنعدل وضعنا مع تطور الظروف”، مؤكدا أن “الناتو وشركاؤه موحدون في تصميمهم ومنفتحون على الدبلوماسية البناءة والجادة. ولا نعتقد أن الصراع أمر لا مفر منه وعرضنا مع حلفائنا وشركائنا على روسيا طريقا لخفض التصعيد”.

    كما أعلن البنتاجون أن “الخيار لدينا مفتوح بإرسال قوات إضافية في حال دعت الحاجة”.

    وقال مسؤولون أمريكيون لشبكة CNN في وقت سابق اليوم الأربعاء، إن بايدن وافق على إرسال المزيد من القوات إلى أوروبا الشرقية، وأنه سيتم نقل هذه القوات “في الأيام المقبلة”.

    الناتو
    وبحسب المسؤولين فإن “عملية نشر القوات هي لإظهار الدعم لحلفائنا في الناتو، الذين يشعرون بالتهديد من التحركات العسكرية الروسية بالقرب من أوكرانيا”، موضحين أن “عمليات النشر ستشمل حوالي 2000 جندي أمريكي في بولندا وبضعة آلاف إضافية إلى دول جنوب شرق الناتو، بما في ذلك رومانيا”.

    وقالت الـCNN إن “الولايات المتحدة وضعت 8500 جندي في الولايات المتحدة في حالة تأهب قصوى في حالة استدعاء قوة استجابة تابعة لحلف شمال الأطلسي وكانت هناك حاجة إلى القوات الأمريكية بسرعة”.

    وقالت المصادر إن “بعض القوات التي سيتم نشرها قريبا تتمركز بالفعل في أوروبا، في حين أن البعض الآخر سيأتي من الولايات المتحدة والتي هي موضوعة في حالة تأهب قصوى”، مضيفة: “ستعمل القوات على أساس ثنائي مع الدول المضيفة لها، حيث أن الناتو لم ينشط بعد قوة رد متعددة الجنسيات”.

زر الذهاب إلى الأعلى