التأمين الصحى

  • الصحة العالمية تشيد بـ100 مليون صحة ومنظومة التأمين الصحي

    التقى السفير د. أحمد إيهاب جمال الدين، المندوب الدائم لمصر في جنيف، أمس مع د. تيدروس أدهانوم مدير عام منظمة الصحة العالمية، وذلك بمقر المنظمة، حيث شهد اللقاء استعراض أوجه التعاون بين مصر والمنظمة وسبل دفع العلاقات بينهما خلال الفترة المقبلة.
    وأشاد مدير عام المنظمة بالمبادرات المصرية التي يجري تنفيذها مؤخرًا في مجال الصحة مثل مبادرة “١٠٠ مليون صحة” ومشروع تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، مشيرًا إلى أن تلك المبادرات تعد دليلًا على حرص القيادة المصرية على دعم وتعزيز المنظومة الصحية باعتبارها عاملًا أساسيًا في استقرار المجتمعات، وهو ما أثبتته أزمة جائحة كوفيد-١٩ التي أظهرت الآثار المتعددة لمجال الصحة على مختلف مناحي الحياة.
    كما شهد اللقاء استعراض آخر التطورات الخاصة بجائحة كوفيد-١٩، وجهود المنظمة من خلال مرفق كوفكس لتوفير اللقاحات ضد الفيروس لكافة الدول بشكل عادل ومتساو.
    وأكد مندوب مصر الدائم، دعم مصر لجهود المنظمة والمرفق، خاصة مع ظهور بعض الصعوبات في توفير اللقاحات نظرًا لعدم قدرة الشركات المصنعة للقاحات على إنتاج الكميات التي تفي بالاحتياجات العالمية، مؤكدًا تطلع مصر للحصول على اللقاحات المخصصة لها من المرفق في أسرع وقت بما يساعد في إتمام حملة التطعيم الجاري تنفيذها.
    وفى هذا الإطار أشار جمال الدين إلى مسعى مصر تمرير مقترح في منظمة التجارة العالمية يتيح الاستفادة من القدرات التصنيعية غير المستغلة للدول النامية في مجال تصنيع اللقاحات، بما يفتح المجال أمام زيادة التصنيع العالمي وتوفير اللقاحات ضد الفيروس، في ظل الأزمة التي يمر بها المجتمع الدولي نتيجة النقص في معدلات إنتاج اللقاحات.
    من جانبه أكد د. تيدروس أدهانوم دعم المنظمة لجهود تعزيز التصنيع المحلي للقاحات في الدول النامية، مشيرًا إلى أن مصر تعد من الدول الرائدة في القارة الأفريقية المؤهلة لاستضافة هذه الصناعات في ظل ما تمتلكه من قدرات تصنيعية وخبرات في هذا المجال. وشدد مدير عام المنظمة على أهمية حشد جهود كافة الأطراف المعنية لتكثيف عمليات تصنيع اللقاحات، مشيرًا إلى أن الجائحة تتطلب أكثر من أي وقت مضى تضامن المجتمع الدولى لتخطي تلك الأزمة التي تعد غير مسبوقة في التاريخ الحديث.

  • رئيس الوزراء: تكليف من الرئيس بسرعة إنجاز منظومة التأمين الصحى الشامل

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا؛ لمتابعة منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظات المرحلة الأولى، إلى جانب عرض موقف تنفيذ المنظومة بمحافظة بورسعيد، التي شهدت التشغيل التجريبي للمنظومة، وذلك بحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، فيما شارك في الاجتماع عبر تقنية “فيديو كونفرانس” الدكتور محمد معيط، وزير المالية، وبحضور ومشاركة رؤساء الهيئات الثلاث للمنظومة والمديرين التنفيذيين.

    وفي مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء على الأهمية التي توليها الحكومة لسرعة إنجاز منظومة التأمين الصحي الشامل، وفقا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي في هذا الشأن، موجها بعقد اجتماع شهري لمتابعة موقف تنفيذ المنظومة، كم تم الاتفاق، خلال الاجتماع، على تكليف الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، بالتنسيق بين الهيئات الثلاث التي تقوم على تنفيذ المنظومة، وهي: هيئة الرعاية الصحية، وهيئة الجودة والاعتماد، وهيئة التأمين الصحي، بما يُسهم في تذليل العقبات وحل المشكلات.

    وخلال الاجتماع، استعرض الدكتور أحمد السبكي أهم مؤشرات نجاح منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد، موضحا أنه تم تسجيل 617 ألف مواطن على المنظومة إلكترونيا بالمحافظة، وتم تقديم 3.5 مليون خدمة صحية، إلى جانب إجراء 36 ألف عملية جراحية في إطار المنظومة.

    وأوضح أنه سيتم تطبيق المنظومة في محافظة الأقصر على مرحلتين، وأن المنظومة شهدت تسجيل 810976 مواطنا من المحافظة، وفي السياق ذاته، عرض الموقف الإنشائي ونسب التنفيذ الخاصة بالوحدات والمراكز الصحية بالمحافظة والتي بلغت مراحل متقدمة.

    وفيما يتعلق بتطبيق المنظومة بمحافظة الاسماعيلية، أشار الدكتور أحمد السبكي إلي أن المرحلة الأولي تشمل عدد 3 مستشفيات و22 وحدة ومركزا صحيا، بينما تتضمن المرحلة الثانية 9 مستشفيات و32 وحدة ومركزا صحيا، مضيفا أنه تم تسجيل ما يزيد عن 1,143 مليون مواطن للاستفادة من المنظومة في محافظة الإسماعيلية.

    وأوضح أن منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة جنوب سيناء، تتضمن عدد 2 مستشفى، وعدد 10 وحدات ومراكز صحية في المرحلة الأولي، وعدد 6 مستشفيات و13 وحدة ومركزا صحيا في المرحلة الثانية، وأنه تم تسجيل 91401 مواطن في المنظومة من أبناء المحافظة، كما استعرض الموقف الانشائي ونسب التنفيذ للمنشآت الطبية المُستهدفة.

    من جانبه، استعرض المهندس خالد العطار، نائب وزير الاتصالات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة، التطورات الخاصة بالمنظومة الرقمية لمشروع التأمين الصحي، وذلك فيما يتعلق بالبنية التحتية والربط الشبكي في محافظات: بورسعيد والاقصر والاسماعيلية وجنوب سيناء والسويس وأسوان، والتي بلغت مراحل متقدمة من التنفيذ.

    كما استعرض موقف تنفيذ محور تطبيقات المنظومة، وأعداد مواقع التنفيذ في محافظات المرحلة الأولى، وكذا أشار إلى أنه جار العمل على محور تحديث قواعد البيانات والربط مع الجهات.

  • الرعاية الصحية تقدم 32 ألف خدمة لمنتفعى التأمين الصحى الشامل ببورسعيد خلال يناير

    أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، عن تقديم 32 ألفا و563 خدمة تشخيصية وعلاجية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل من خلال مستشفيات (النصر التخصصي للأطفال، الرمد التخصصي، النساء والولادة التخصصي، السلام، التضامن، الزهور، المبرة، الحياة بورفؤاد) التابعة للهيئة ببورسعيد، وذلك خلال شهر يناير الماضي.

    وقال الدكتور أحمد السبكى ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، تم تقديم جميع الخدمات التشخيصية والعلاجية للمنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد وفقا لأحدث المعايير الجودة العالمية ، موضحا إن الخدمات شملت إجراء 20 ألف و 430 من الخدمات التشخيصية كالأشعة بمختلف أقسام الأشعة بمستشفيات المنظومة “عادية، مقطعية، رنين مغناطيسي، باريوم، ماموجرام، الجاما كاميرا، التصوير المقطعي البوزيتروني جهاز PET CT، الأشعة السينية C.ARM، دوبلر، إيكو كبار، إيكو أطفال، إيكو بالمجهود، سونار بمختلف أنواعه، سحب العينات بنوعيها موجات صوتية وأشعات مقطعية، تداخلية علاج، بانوراما أسنان، علاج إشعاعي، هشاشة عظام Dexa، قسطرة تشخيصية، أشعة بالفلورسين، موجات فوق صوتية على العين، موجات صوتية أخرى”.

    وأضاف الدكتور أحمد السبكي، أن إجمالي الخدمات العلاجية المقدمة للمنتفعين بالتأمين الصحي الشامل ببورسعيد خلال نفس الشهر، بلغت 12 ألف و 133 خدمة علاجية، شملت 764 جلسة كيماوي لمرضى الأورام، 6666 جلسة تأهيل وعلاج طبيعي، 201 ولادات طبيعية وقيصرية، بالإضافة 4502 جلسات متابعة عمليات القساطر العلاجية القلبية والمخية ورسم القلب وقياس ضغط العين ومجال الإبصار ومقياس العدسة وسمك القرنية وتركيبات الأسنان والجبس ، مشيرا الى أن الهيئة العامة للرعاية الصحية أداة الدولة الرئيسية في ضبط وتنظيم تقديم الخدمات الصحية لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، ودستورها قائم على تقديم نموذج متطور في الخدمات الصحية، ومنها تقديم الخدمات العلاجية وفق أحدث الإرشادات والبرووكولات العلاجية عالميًا.

    وأضاف السبكى ، يتم تقديم الخدمات التشخيصية بأحدث التقنيات والأجهزة الطبية التي تساعد على التشخيص السليم للحالة الصحية للمرضى وعلاجهم بطريق سليمة، لافتًا إلى سعي وحرص الهيئة الدائم على توفير كافة الخدمات والرعاية الصحية لمنتفعي المنظومة الجديدة على أعلى مستوى من الدقة والجودة والتميز، تماشيًا مع استراتيجية عمل الهيئة وأهداف رؤية مصر 2030.

  • وزيرة الصحة تصل الأقصر لتفقد المستشفيات بمنظومة التأمين الصحى.. صور

    استقبل منذ قليل المستشار مصطفى اللهم محافظة الأقصر، الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والوفد المرافق لها ، وذلك لمتابعة سير العمل بمنظومة التأمين الصحى الشامل بالمحافظة .

    وأوضح الدكتور خالد مجاهد ، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام الصحى والتوعية والتواصل المجتمعى والسكاني، والمتحدث الرسمى للوزارة ، أن زيارة الوزيرة تأتى فى إطار حرصها على المتابعة الميدانية لبدء العمل بمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة والتى انطلقت فى محافظة الأقصر يوم الثلاثاء 17 من فبراير الجاري.

    وأشار” مجاهد” إلى أنه من المقرر أن تتفقد الوزيرة عددًا من المستشفيات ووحدات طب الأسرة المدرجة ضمن منظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظة الأقصر، والاطمئنان على الخدمات.

  • منسق “التأمين الصحى الشامل”: تشغيل مشروعات الصحة بالإسماعيلية بدءا من الغد

    أكد الدكتور أحمد عاطف، منسق عام مشروع التأمين الصحي الشامل، أنه لابد من تهنئة الشعب المصري وسكان مدينة الإسماعيلية، بافتتاح مشروع التأمين الصحي الشامل وعدد من المشروعات الصحية، حيث تم رفع مستوى الرعاية الصحية هناك لتضاهي أعلى الخدمات الصحية على مستوى العالم، مشيرا إلى أن تلك المشروعات ستبدأ في عملها بدءا من الغد.

    أضاف خلال مداخلة مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج “صالة التحرير” الذي يذاع على قناة صدى البلد: “أخدنا تعليمات أنه يتم البدء مباشرة في تشغيل تلك المشروعات لبدء تقديم الخدمات الصحية للمواطنين، ووحدات غسيل الكلى هناك ستخدم أكبر قطاع في منطقة قناة السويس وإقليم القناة بالكامل”.

  • السيسي يطلق منظومة التأمين الصحي الشامل بـ3 محافظات

    شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظات الأقصر والإسماعيلية وجنوب سيناء، كما شهد افتتاح مركز العزيمة لمعالجة الإدمان بمحافظة البحر الأحمر.
    وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الثلاثاء، افتتاح مستشفى العجمي المركزي بالإسكندرية ومستشفى أبو تيج للطب العلاجي بأسيوط ومستشفى بلطيم النموذجي بكفر الشيخ ومستشفى إسنا التخصصي بالأقصر والمجمع القومي للأمصال واللقاحات بحلوان.
    كما شهد الرئيس السيسي افتتاح مستشفى الزقازيق العسكري، افتتاح مستشفى دمنهور العسكري ومستشفى النرجس العسكري ومستشفى الياسمين العسكري.

  • الرعاية الصحية: 93% نسبة رضاء منتفعى التأمين الصحى الشامل عن خدمة المستشفيات

    أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، أداة الدولة لتقديم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل تخطي نسبة رضاء المنتفعين عن الخدمات التي تقدمها مستشفيات الهيئة بمحافظة بورسعيد 93%، دون شكاوى من جودة الخدمات الطبية المقدمة بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة ببورسعيد والبالغ عددها 39 منشآة صحية حتى الآن.
    وأكدت الهيئة العامة للرعاية الصحية، أن قياس رضاء المنتفعين عن أداء الخدمات الطبية المقدمة ضمن منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد هي أحد آليات الهيئة في الرقابة والمتابعة، والتي تضمن تقديم الخدمات بأعلى جودة ووفقًا لأحدث المعايير الدولية،مع الإستمرار في تقييم في الخدمات الصحية المقدمة بمختلف المنشآت الصحية التابعة للهيئة والعمل على تحليل البيانات، ووضع الآليات اللازمة لتحسينها وتطويرها بشكل مستمر.
    وكشف الدكتور أحمد السبكى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل أن قياس رضاء المنتفعين عن الخدمات الطبية يتم من خلال عدة محاور، منها أجهزة “الفيد باك سيستم” حيث يقوم المنتفع المتردد على المنشآت الصحية التابعة للهيئة بالإجابة على مجموعة من الأسئلة التى تستهدف تقييم الخدمة ومقدمها ورضاء المنتفع عنها وتابع : التقييم يشمل الطبيب والتمريض والمنشأة مع ربط التقيمات ومربوط بجداول التشغيل وهو ما يسهل محاسبة المقصرين.
    وأضاف السبكى: يتم تقصي رضاء المنتفعين عن خدمات هيئة الرعاية الصحية من خلال الكول سنتر 15344، والذي يتمتع بأعلى التقنيات التكنولوجية ويضم قوى بشرية مدربة على أعلى مستوى في التواصل مع المواطنين على مدار الـ 24 ساعة، ويكون لديه ردود على أسئلة المنتفعين واستفساراتهم، وكذلك استقبال الشكاوى وتسجيلها والتواصل مع المنشأة صاحبة الاختصاص لحل المشكلة والتأكد من حلها والتعامل معها باعتبار ذلك أحد معايير الجودة الطبية.
    وتابع: وفرنا مكاتب لرضاء المنتفعين بالمراكز والوحدات والمستشفيات ببورسعيد تختص بالتواصل مع المريض لحل  المشاكل وتذليل العقبات أمام حصوله على الخدمة الصحية إن وُجِّدت وقال إن قياس رضاء المنتفعين عن الخدمات لها محور  أخير وهو إجراء استبيانات مصممة لكل رحلة علاجية على حده في المنشآة الصحية بهدف رصد تقييم المريض لزيارته وقياس مدى الرضا عن الخدمات المقدمة له، وتشمل رحلة علاج المريض بالمراكز والوحدات الصحية التابعة للهيئة المرور بـ “الأمن، الاستقبال، محطة انتظار المريض، الطبيب، المعمل، الأشعة، الصيدلية”، فيما تشمل رحلة علاج المريض بالمستشفيات داخل “العيادات الخارجية، الطوارئ، الأقسام الداخلية”.
    وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل بالمحافظات، أهمية قياس رضاء منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد عن الخدمات الطبية المقدمة إليهم، بهدف تمكين المنتفعين من المرضى وذويهم من المشاركة في تقييم الخدمات المقدمة لهم بعد كل زيارة للمنشآت الصحية.
    وتابع: أن عملية قياس رضاء المنتفعين عن أداء الخدمات الطبية تسهم في قياس وتطوير الأداء والوصول إلى أعلى نسبة من إرضاء المواطنين عن الخدمات والنظام الصحي ككل، وذلك علي ضوء تنفيذ توجيهات القيادة السياسية، وتحقيق أهداف رؤية مصر 2030 والتي تتضمن توفير الرعاية الصحية المتكاملة والتغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين بأعلى مستوى من الجودة العالمية.
    ولفت الدكتور أحمد السبكي، أنه يتم قياس رضاء المنتفعين بالتأمين الصحي الشامل الجديد والمترددين على المنشآت الصحية التابعة للهيئة وفق آليات علمية في منهجيات قياس رضاء المنتفعين عن الخدمات الصحية بما يضمن حيادية النتائج ومصداقيتها، وبما يضمن تطوير الأداء بشكل أكبر مُواكبةً للتقدم في الخدمات الصحية المرتكزة على المريض واحتياجاته، بما ينعكس على حصولهم على أفضل الخدمات الصحية وفق أعلى المعايير العالمية.
  • التأمين الصحى تمنح الحوامل إجازة 3 أشهر بعد 28 أسبوعًا من تكوين الجنين

    قررت هيئة التأمين الصحى منح إجازة استثنائية للمرأة الحامل التى مضى على حملها 28 أسبوعًا (7 أشهر)، حتى تاريخ الولادة.

    يأتى ذلك فى التعليمات الجديدة التى أصدرتها الهيئة، بشأن الإجازات الاستثنائية فى نهاية فترة الحمل، ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من تفشى وباء كورونا.

    وشددت هيئة التأمين الصحى على أن ثبوت تاريخ الحمل يكون عن طريق أشعة الموجات الصوتية والفحص الإكلينيكي.

    وأشارت إلى منح هذه الإجازات من اللجان الطبية العامة والفرعية دون استثناء، على أن تسرى هذه التعليمات بشكل مؤقت لمدة 3 أشهر من بداية هذا العام.

    الحوامل

  • “الرعاية الصحية” تسجل 18 منشآة صحية ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل بالأقصر

    علنت الهيئة العامة للرعاية الصحية أداة الدولة لتقديم خدمات التأمين الصحي الشامل الجديد للمنتفعين، عن تسجيل 18 منشآة صحية بمحافظة الأقصر تابعة للهيئة من جانب الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، على أن تؤدى مهامها في أداء الخدمات الطبية وفق معايير الجودة العالمية، وذلك فور بدء التشغيل التجريبي للمنظومة بالمحافظة قريبًا.
    وأشارت الهيئة العامة للرعاية الصحية في بيان اليوم الأحد، إلى أنه تسجيل كل من مستشفى إسنا (طيبة حاليًا) وأرمنت (حورس حاليًا) التابعين للهيئة بمحافظة الأقصر، كما تم تسجيل 16 وحدة طب أسرة وهم (الحبيل، منشآة العماري، الطود، الضمان، القرايا، الشيخ موسى، طيبة، أحمد سعيد، آل عثمان، البعيرات، أبو طرطوش، المريس، العديسات قبلي، القبلي قامولا، نجع البركة، منشية النوبة).
    وأضافت الهيئة العامة للرعاية الصحية ، أنه تم تسجيل المنشآت الصحية بالأقصر وفقًا لأعلى معايير الجودة العالمية في التسجيل والاعتماد، والتي وضعتها الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية إحدى هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.
    وقال الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل بالمحافظات، إن القيادة السياسية تولي منظومة التأمين الصحى الشامل إهتمامًا ودعما كبيرًا ، مشيرًا إلي الرئيس عبد الفتاح السيسى دائمًا ما يوجه بتوفير الخدمات الصحية للمنتفع بأعلى معايير الجودة التى تحقق الرضاء الكامل عنها من جانب المنتفع، مؤكدًا على أن الجودة حجر الزاوية لتوفير خدمات علاجية بجودة عالمية  .
    وأضاف رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان تباشر نشاط المنظومة في المحافطات بشكل دقيق وحريصة كل الحرص علي الإلتزام بالجودة وفق الأكواد العالمية، وتابع : هدفنا تأمين المنتفع وسلامته والحصول علي الخدمة الصحية والرعاية الطبية في منشآت مطابقة للمعايير العالمية.
     وتابع: أنه جاري العمل على قدم وساق لاستكمال تطوير ورفع كفاءة المنشآت الصحية وفق توجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان المقرر عملها ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد في الأقصر، بالإضافة إلى استمرار تأهيل الكوادر الطبية والإدارية التي ستعمل ضمن المنظومة الجديدة لما له من أثر مباشر وفعال في تطوير النظام الصحي وكجزء من متطلبات التسجيل للمنشآة الطبية، وذلك بما ينعكس على جودة مخرجات الخدمات الطبية المقدمة للمواطن المصري ويحقق رضاء المنتفعين من النظام الصحي كهدف استراتيجي لرؤية الهيئة العامة للرعاية الصحية ورؤية مصر 2030، والتي تهدف إلى توفير الرعاية الصحية المتكاملة وتحقيق التغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين من خلال تأسيس نظام صحي يعتمد على تطبيق المعايير العالمية.
    وأكد الدكتور مصطفي حافظ منسق مشروع التأمين الصحي الشامل بمحافظة الأقصر أن تنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد يسير بشكل إيجابي للغاية بشكل عام وفي محافظة الأقصر علي وجة الخصوص  وتابغ :هناك  مجهود يبذل بشكل كبير لتوفير الرعاية الصحية بشكل يضاهي أعلى النظم الصحية العالمية، بما يضمن توفير الخدمات الطبية بأعلى معايير الجودة والاعتماد وتابع : نستهدف تحقيق التغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين، والذي بدأته الدولة المصرية بحزمة من التجهيزات لتطبيقه شملت تنفيذ مبادرات “100مليون صحة، إنهاء قوائم الانتظار للمرضى، دعم صحة المرأة المصرية، وغيرها.
    وتابع : يتميز نظام التأمين الصحى الشامل بالعدالة الاجتماعية بما يكفل الحماية لغيرالقادرين ويحقق رضاءالمنتفع والعاملين في القطاع الصحي، بهدف تقديم خدمة طبية عالية الجودة من خلال تطبيق نظام متكامل يتميز بأعلى معدلات الجودة مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد (مستقبل صحة مصر).
  • مدير التأمين الصحى الشامل يكشف آخر تطورات إدراج الأقصر بالمنظومة

    أكد الدكتور أحمد السبكى، رئيس هيئة الرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحى الشامل ومساعد وزيرة الصحة لشئون الرقابة والمتابعة، أن العمل بالمنظومة يجرى على قدم وساق لإنجاز وتطوير ورفع كفاءة المستشفيات والمراكز والوحدات الصحية التابعة للمنظومة الجديدة فى الأقصر وفقًا لمعايير الرقابة والجودة الخاصة بالمنظومة .

    وقال السبكى إنه جارى العمل على إنهاء التجهيزات الخاصة بالبنية التحتية لهذه المنشآت الطبية بالمحافظة، وذلك عبر إمدادهم بأجهزة الكمبيوتر والتابلت، وكافة التجهيزات الإلكترونية اللازمة للتأهيل، والقيام بأعمال التسجيل الإلكترونى، وميكنة الخدمة الطبية لبدء التشغيل التجريبى للمنظومة الجديدة بالمحافظة قريبًا.

    وأضاف السبكى، أنه من المقرر ضم 59 مركزا ووحدة صحة طب أسرة و7 مستشفيات إلى المنظومة الجديدة بالأقصر، يعمل منهم 20 مركزا ووحدة صحية و4 مستشفيات ضمن مرحلة التشغيل التجريبي للمنظومة الجديدة بالمحافظة خلال الفترة المقبلة، لافتًا إلى أن تكلفة المشروع بالمحافظة تبلغ 9.625 مليار جنيه تشمل تكلفة البنية التحتية والتجهيزات الطبية وغير الطبية وتكلفة التشغيل لمدة 3 أشهر، علاوة على أنه جار عمليات التسجيل والفحص الطبى الشامل للمواطنين بالمنظومة في الأقصر، حيث تم تسجيل أكثر من 800 ألف مواطن حتى الآن بالمحافظة للانتفاع بخدمات المنظومة الجديدة فور تشغيلها أى بما يعادل تسجيل أكثر من 57% من إجمالي سكان المحافظة بالمنظومة قبل تشغيلها، وهو ما يعد مؤشرًا إيجابيًا للثقة فى المنظومة ونجاح تطبيقها فى محافظة بورسعيد.

  • وزيرة الصحة: التأمين الصحى الشامل يقدم أفضل خدمة طبية رغم تحديات كورونا

    أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنه على الرغم من تحديات جائحة فيروس كورونا المستجد، إلا أن منظومة التأمين الصحى الشامل مستمرة فى تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى، وذلك من خلال كوادر طبية متميزة ومنشآت صحية مجهزة على أعلى مستوى من خلال منظومة متكاملة مستقلة من النواحى المالية والإدارية والقوى البشرية، مشيرة إلى متابعة كافة الاستعدادات النهائية على أرض الواقع لإطلاق المنظومة فى باقى محافظات المرحلة الأولى الخمس بداية من الأقصر والإسماعيلية ثم السويس وجنوب سيناء وأسوان تباعًا .

    وأشار الدكتور أحمد السبكى، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزيرة الصحة والسكان، أن للهيئة رؤية واضحة وهدف محدد، يتمثل فى إنجاح منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، حلم كل المصريين، وذلك باستراتيجية مرحلية فى محافظات المرحلة الأولى وتمتد تباعًا لكل محافظات الجمهورية.

    وأضاف السبكى، أن إجمالى المطالبات التى تم تقديمها للهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل بلغت 374.481 ألف مطالبة، وذلك نظير تقديم 1.2 مليون خدمة طبية بمستشفيات الهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد، تحت مظلة التأمين الصحى الشامل، باعتبار بورسعيد أولى محافظات المرحلة الأولى للمنظومة، وذلك منذ بدء إطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل وحتى نهاية عام 2020.

    وثمن السبكى، الدور الهام للهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل فى توفير الموارد المالية التى تضمن استدامة جودة الخدمات الطبية المقدمة من خلال مستشفيات الهيئة العامة للرعاية الصحية، مشيرًا إلى أن التكامل بين الهيئات الثلاث لإدارة منظومة التأمين الجديدة هو السبيل الوحيد لتحقيق التغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين، وأحد أهم أسباب نجاح المنظومة ككل.

    وتابع: شملت حزم الخدمات الطبية والعلاجية التى يتم تقديمها من خلال مستشفيات ووحدات ومراكز هيئة الرعاية الصحية للمنتفعين بنظام التأمين الصحى الشامل ببورسعيد حاليًا 2300 خدمة طبية، ومن المقرر تعميم حزم الخدمات الطبية فى كافة محافظات المرحلة الأولى للتأمين الصحى الشامل مرحليًا، والتى تشمل محافظات (الأقصر، الإسماعيلية، جنوب سيناء، السويس، أسوان).

    ولفت رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، إلى أن حزم الخدمات الطبية التى يتم تقديمها للمنتفعين بنظام التأمين الصحى الشامل الجديد تخضع للتحديث المستمر، لتشمل كافة التخصصات التى يحتاج إليها المواطن فعليًا على أرض الواقع، بما يتسق مع أحدث ما وصل إليه  وتوفرت آلياته فى المؤسسات المتقدمة للخدمات الطبية بمصر، لافتًا إلى أن توجيهات القيادة السياسية أكبر داعم لنظام التأمين الصحى الشامل يُغطى كل المتطلبات الصحية للمواطنين، ويكون أحد أدوات إصلاح القطاع الصحى، والدعامة الرئيسية لتوفير التغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين.

  • وزيرة الصحة: تسجيل 3 ملايين و315 ألف مواطن بمنظومة التأمين الصحي الشامل

    أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن حزمة المبادرات الرئاسية في مجال الصحة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في عام 2018 تحت شعار (100 مليون صحة)، ساهمت في تحقيق الرعاية الصحية الشاملة لجميع المواطنين، حيث أصبحت مصر تمتلك نظام صحي قوي يضمن تقديم خدمة طبية لائقة لجميع المصريين بمعايير عالمية تواكب التطور الذي تشهده مصر حاليًا في جميع المجالات.
     
     
    وأوضحت وزيرة الصحة أنه في إطار الاحتفالات باليوم العالمي للتغطية الصحية الشاملة، والذي يوافق 12 ديسمبر من كل عام،  تم تقديم الخدمة الطبية لأكثر من 90 مليون مواطن ضمن المبادرات الرئاسية، حيث وصل معدل الزيارات من قبل المواطنين إلى 102 مليون زيارة، مشيرة إلى أنه تم القضاء على فيروس سي خلال 7 أشهر، حيث تم فحص 75 مليون مواطن ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس “سي” وتقديم العلاج للمرضى بالمجان، كما تم فحص أكثر من 10ملايين و 500 ألف سيدة بمبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة، وفحص أكثر من 290 ألف سيدة ضمن مبادرة العناية بصحة الأم والجنين، فضلاً عن إجراء 592 ألف عملية جراحية ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لإنهاء قوائم الانتظار، وفحص أكثر من ٥ ملايين طالب ضمن مبادرة الأنيميا والسمنة والتقزم والتي تم إطلاقها تزامنًا مع بداية العام الدراسي الجديد في شهر نوفمبر الماضي.
     
     
    وأشارت الوزيرة إلى أنه تقديم الرعاية الصحية الشاملة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد من خلال الحفاظ على التطعيمات الأساسية، وتقديم الخدمة الطبية لجميع المرضى بمختلف التخصصات من خلال تخصيص ممرات آمنة بالمستشفيات لعدم الاختلاط بين المرضى المصابين بالفيروس وغير المصابين، فضلاً عن إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والتي تم من خلالها فحص أكثر من 22 مليون مواطن، مما ساهم في تحسين صحة المواطنين وخفض معدل الوفيات بالفيروس. 
     
     
    وتابعت الوزيرة أنه تم اتخاذ جميع  الإجراءات الاحترازية والاستباقية لمواجهة فيروس كورونا المستجد منذ بداية الجائحة، حيث تم تخصيص مستشفيات الفرز والعزل للحالات المصابة والمشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد، فضلاً عن وضع بروتوكولات لتشخيص الحالات وكذلك بروتوكولات العلاج والتي تم وضعها قبل اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، وأثبتت فاعليتها في ارتفاع معدل الشفاء للحالات المصابة بالفيروس.
     
     
    ولفتت الوزيرة إلى جهود مصر في الحصول على لقاح فيروس كورونا المستجد، وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية، حيث شاركت مصر في التجارب الإكلينيكة للقاحين لفيروس كورونا المستجد ضمن حزمة من البحوث في التجربة الإكلينيكية في مرحلتها الثالثة للقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ضمن مبادرة “من أجل الإنسانية” بالتعاون مع الحكومة الصينية، وشركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية، ضمن حزمة متكاملة تشمل البحوث على اللقاحات المحتملة للفيروس والتعاون في مجال التصنيع حال ثبوت فعاليته.
     
     
    كما أشارت الوزيرة إلى حصول مصر على أولى شحنات لقاح فيروس كورونا من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية، يوم الخمس الماضي، قادمة من دولة الإمارات العربية المتحدة، فضلاً عن التعاون مع  مختلف دول العالم لتوفير اللقاحات فور ثبوت فاعليتها، والتعاون في مجال التصنيع، بالإضافة إلى التعاون مع منظمة “جافي” من خلال مبادرة كوفكس الدولية والتي تضمن التوزيع العادل للقاحات التي تثبت فاعليتها.
     
     
    وفيما يخص منظومة التأمين الصحي الشامل، أشارت وزيرة الصحة إلى أنه تم تسجيل 3 ملايين و 315 ألف و 877 مواطنًا بالمنظومة الجديدة بمحافظات المرحلة الأولى (بورسعيد، جنوب سيناء، الأقصر، الإسماعيلية، السويس، أسوان)، مؤكدة استمرار العمل في المنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد وفقًا للمعدلات الزمنية المحددة، وتطوير المنشآت الصحية وفقًا لمعايير الرقابة والجودة الخاصة بالمنظومة الجديدة، كما يتم تدريب الأطقم الطبية والإدارية على أعلى مستوى ورفع كفائتهم بما يضمن تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى من خلال المنظومة الجديد، مشيرة إلى أن التأمين الصحي الشامل الجديد أساس لمنظومة صحية قوية في مصر تحافظ على صحة المصريين.
     
     
    وأكدت الدكتورة هالة زيد أن مشروع التأمين الصحي الشامل يعد نقلة نوعية للمنظومة الصحية في مصر، والذي أثبت تطبيقه في محافظة بورسعيد نجاحه وقدرته على توفير التغطية الصحية الشاملة والرعاية الصحية المتكاملة لأهالي بورسعيد داخل نطاق محافظاتهم دون الحاجة إلى السفر للداخل أو الخارج، والحصول على أفضل الخدمات الصحية وفقًا لأحدث المعايير العالمية وبكل سهولة ويسر، حيث وصلت عدد الخدمات التشخيصية والعلاجية المقدمة للمنتفعين من أهالي بورسعيد بالتأمين الصحي الشامل الجديد 3 مليون خدمة طبية وعلاجية حتى الآن.
     
     
    وأوضحت أن هذا المشروع يأتي ضمن حزمة الأولويات الرئاسية والتي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي رسميًا في شهر نوفمبر من العام الماضي من محافظة بورسعيد، وأنه يلقى كافة أوجه الدعم من سيادة الرئيس لإنجاز المشروع.. كبداية عهد جديد لتأسيس نظام صحي قوي في مصر وتوفير التغطية الصحية الشاملة والرعاية الصحية المتكاملة لـ 100 مليون مصري تحت مظلة تأمينية موحدة.
     
     
    وأشارت إلى أن نجاح المشروع والإشادات العالمية به يرجع لدعم السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي واستثماره في صحة المصريين وتبني استراتيجية بناء الإنسان المصري وتحقيق رؤية مصر 2030 حيث إن تقدم الدولة في تحقيق التغطية الصحية الشاملة سيشكل تقدمًا في بلوغ الغايات الأخرى المتعلقة بالصحة والأهداف الأخرى للتنمية المستدامة، فالصحة الجيدة تسمح للأطفال بالتعلم والكبار بالإدخار، وتساعد الناس على التخلص من الفقر وتشكل ركيزة للتنمية الاقتصادية الطويلة الأمد، وأن مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد يضمن مستوى صحة متميز لكل المصريين.
     
     
    وأضافت أن هذا التقدم الذي حققته مصر في التغطية الصحية الشاملة ذات الجودة العالية من خلال مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، والذي يؤكد التزام مصر والقيادة السياسية بوضع رؤية وطنية وخارطة طريق واتخاذ الاجراءات لإحراز تقدم نحو التغطية الصحية الشاملة والذي تجلى في إصدار قانون التأمين الصحي الشامل الجديد رقم 2 لسنة 2018، تفعيلًا للاتفاق العالمي الذي وقع عليه وزراء الصحة ورؤساء الوفود من بلدان إقليم شرق المتوسط ومن ضمنها مصر بشأن تحقيق التغطية الصحية الشاملة 2030، حيث يعد إقليم شرق المتوسط أول إقليم يقوم بذلك من بين الأقاليم الستة لمنظمة الصحة العالمية.
     
     
    ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل ومساعد وزيرة الصحة لشئون الرقابة والمتابعة،  أنه تواصل أن العمل بالمنظومة يجري على قدم وساق لإنجاز وتطوير ورفع كفاءة المستشفيات والمراكز والوحدات الصحية التابعة للمنظومة الجديدة في الأقصر وفقًا لمعايير الرقابة والجودة الخاصة بالمنظومة، إضافة إلى أنه جاري العمل على إنهاء التجهيزات الخاصة بالبنية التحتية لهذه المنشآت الطبية بالمحافظة، وذلك عبر إمدادهم بأجهزة الكمبيوتر والتابلت، وكافة التجهيزات الإلكترونية اللازمة للتأهيل، والقيام بأعمال التسجيل الإلكتروني، وميكنة الخدمة الطبية لبدء التشغيل التجريبي للمنظومة الجديدة بالمحافظة قريبًا.
     
     
    وأضاف أنه من المقرر ضم 59 مركز ووحدة صحة طب أسرة و 7 مستشفيات إلى المنظومة الجديدة بالأقصر، يعمل منهم 20مركز ووحدة صحية و ٤ مستشفيات ضمن مرحلة التشغيل التجريبي للمنظومة الجديدة بالمحافظة خلال الفترة المقبلة، ولافتًا إلى أن تكلفة المشروع بالمحافظة تبلغ 9.625 مليار جنيه تشمل تكلفة البنية التحتية والتجهيزات الطبية وغير الطبية وتكلفة التشغيل لمدة 3 أشهر، علاوة على أنه جاري عمليات التسجيل والفحص الطبي الشامل للمواطنين بالمنظومة في الأقصر، حيث تم تسجيل أكثر من 800 ألف مواطن حتى الآن بالمحافظة للانتفاع بخدمات المنظومة الجديدة فور تشغيلها أي بما يعادل تسجيل أكثر من 57% من إجمالي سكان المحافظة بالمنظومة قبل تشغيلها، وهو ما يعد مؤشرًا إيجابيًا للثقة في المنظومة ونجاح تطبيقها في محافظة بورسعيد.
     
     
    وأشار د. السبكي إلى أنه جاري أيضًا تلقي القوى البشرية سواء من الأطقم الطبية أو الإدارية التي ستعمل ضمن المنظومة الجديدة بمحافظة الأقصر التدريبات اللازمة، كما أنه سيتم توفير سكن للأطباء والتمريض المغتربين مجهز على أعلى مستوى لمقدمي الخدمة الصحية بالمنشآت الطبية التابعة للمنظومة في الأقصر.
     
     
    وتابع د. السبكي أن إنجازات هذا المشروع والذي من أولويات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي تنفيذه وتحقيق حلم للمصريين في التغطية الصحية الشاملة، يعد نموذج حقيقي ومشرف للتكامل والتعاون بين أجهزة ومؤسسات الدولة المختلفة للسعي نحو تحقيق التغطية الصحية الشاملة للمصريين وتحسين الصحة العامة للمواطن المصري والنهوض بالمنظومة الصحية في مصر وتحقيق رؤية مصر نحو التنمية الشاملة المستدامة ٢٠٣٠.
     
     
    ولفتت إلى أنه يتم نشر رسائل توعوية عن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد عبر صفحة الفيسبوك الرسمية للتأمين الصحي الشامل  للتوعية بخدمات وإنجازات المنظومة الجديدة في توفير التغطية الصحية الشاملة للمواطنين ابتداءً من تعزيز الصحة إلى الوقاية والعلاج والتأهيل لمنتفعي المنظومة، بشكل جيد وبالقدر الكافي لتحسين صحة الأشخاص الذين يتلقون هذه الخدمات والرعاية الصحية، وكذلك حمايتهم من الأعباء المالية الناتجة عن المرض أو عواقبها، ودورها في تحسين مستوى المعيشة وانخفاض مستوى الفقر، مشيرة إلى أن ذلك يأتي أيضًا ضمن المشاركة في فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للتغطية الصحية الشاملة والذي يهدف إلى رفع الوعي لدى عامة الناس بشأن القضايا الصحية وتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجتها، بما يضمن بناء مستقبل أكثر أمانًا وصحة عن طريق تطبيق النظم الصحية التي تحمينا جميعًا، حيث وصل عدد المتابعين لصفحة الفيسبوك الرسمية للتأمين الصحي الشامل 1,692,109 مليون متابع.
     
     
    يذكر أنه تم وضع شعارات التأمين الصحي الشامل الجديد على المراكب الشراعية بنهر النيل في الأقصر اليوم، وذلك في إطار الاحتفالات باليوم العالمي للتغطية الصحية الشاملة وكذلك استعدادًا لإطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد في الأقصر قريبًا.
  • مدير التأمين الصحى الشامل يؤكد تدشين المشروع فى الإسماعيلية والأقصر قريبا

    أكد الدكتور أحمد السبكى مدير مشروع التأمين الصحى الشامل، أن المشروع من أعظم المشروعات التى جرى إنجازها فى الإصلاح الاجتماعى، وتمكنت الدولة من تطبيق منظومة هائلة للتأمين الصحى فى مصر، والانتهاء تماما من محافظة بورسعيد وتفعيلها فى الأقصر والإسماعيلية وسيكون افتتاحها فى أقرب وقت.

    وأضاف، خلال مداخلة مع الإعلامية رانيا هاشم ببرنامج “مانشيت” الذى يذاع على قناة إكسترا نيوز: “ملف الصحة والتعليم من أهم الملفات التى تهتم بها القيادة المصرية، والمشروع لم يتأثر بما يمر به العالم الآن من انتشار للوباء، وتم رفع كفاءة المستشفيات، وهناك ثقة من المواطنين فى تلك المنظومة، وتم الوصول لـ75% من المحافظات وأكثر من 3 مليون مواطن فى محافظات لم يتم افتتاح المشروع بها رسميا”.

    وقال: “مشروع التأمين الصحى الشامل يحقق العدالة الاجتماعية، وخلال المرحلة القادمة سيتم تدشين المشروع بها”.

    وكان أكد الدكتور أحمد السبكى، مدير مشروع التأمين الصحى الشامل ورئيس هيئة الرعاية الصحية، أن مشروع التأمين الصحى الشامل يسير بخطى ثابتة فى محافظات المرحلة الأولى وحقق نسب إنجاز كبيرة.

    وقال السبكى لـ”ليوم السابع”: نقوم برفع كفاءة البنية التحتية للمستشفيات والوحدات الصحية والمراكز الطبية التى ستعمل ضمن المنظومة الجديدة، وكذلك معدل تسجيل الأسر، والانتهاء من وضع خطط التدريب للفرق الطبية، تمهيدًا للتشغيل التجريبى للمنظومة تباعًا بمحافظات (الأقصر، الإسماعيلية، جنوب سيناء، أسوان، السويس).

    وتابع: حاليا يتم الانتهاء من تجهيز جميع المنشآت الطبية بمحافظتى الأقصر والإسماعيلية بالأجهزة الإلكترونية ومنها أجهزة الكمبيوتر، والتابلت، وماكينات خدمة العملاء، والانتهاء من الميكنة والربط الإلكترونى بين جميع الوحدات والمستشفيات بالمحافظتين، وكذلك استكمال تسجيل ملفات طب الأسرة إلكترونيًا، بحيث يتلقى المواطنين الخدمة بشكل كامل أثناء التشغيل التجريبى للمنظومة.

    وأوضح السبكى أن الميكنة والتحول الرقمى لهيئة التأمين الصحى الشامل يضمن تحقيق المساواة فى حصول جميع المواطنين على الخدمات الطبية بأعلى جودة دون أى عقبات تواجههم، وتذليل كافة التحديات لتوفير البنية التحتية المعلوماتية اللازمة للتحول الرقمى بالمنظومة الجديدة.

    واستكمل: استمرار العمل بمنظومة التأمين الصحى الشامل وفقًا للمعدلات الزمنية المحددة، خاصة فى ظل مواجهة الدولة لفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى استمرار تلقى القوى البشرية التى تعمل ضمن المنظومة التدريب اللازم خلال الجائحة، وفقًا لمعايير الرقابة والجودة الخاصة بمنظومة التأمين الصحى الشامل.

  • الرعاية الصحية: قدمنا 3 ملايين خدمة طبية لمنتفعي التأمين الصحى الشامل ببورسعيد

    أعلن الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، عن تقديم 3 ملايين خدمة طبية وعلاجية لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد من خلال المنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظة بورسعيد، وذلك منذ بداية تطبيق المنظومة الجديدة بالمحافظة في يوليو من العام الماضي وحتى الآن.
    وأشار د. أحمد السبكي، إلى أنه تم تقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمنتفعين من خلال 38 منشآة صحية تابعة للهيئة ببورسعيد، منها 31 مركز ووحدة صحة طب أسرة بالإضافة إلى 7 مستشفيات، مجهزين بأحدث التجهيزات الطبية، وتضم أمهر الكوادر الطبية والإدارية، لتقديم أفضل الخدمات الصحية والمميزة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل الجديد وفقًا لأحدث المعايير والممارسات العالمية.
    وأضاف أن عدد الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمنتفعين من خلال مستشفيات (النصر التخصصي للأطفال، النساء والولادة التخصصي، الرمد التخصصي، التضامن، الزهور، الحياة بورفؤاد، السلام) ببورسعيد، خلال هذه الفترة بلغت 1,175,068 مليون خدمة، شملت 525,002 ألف خدمة بالعيادات الخارجية، 618,233 ألف فحوصات طبية معملية، بالإضافة إلى 31,851 ألف عمليات جراحية ما بين عمليات متقدمة وذات مهارة ونادرة وكبرى وصغرى ومتوسطة وذات طابع خاص.
    وتابع د. السبكي أن إجمالي المترددين من منتفعي التأمين الصحي الشامل على مراكز ووحدات صحة طب الأسرة التابعة للهيئة ببورسعيد خلال الفترة سالفة الذكر، بلغ أكثر من 1.2 مليون متردد، فيما بلغت عدد الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة إليهم من خلالها 1,824,932 مليون خدمة طبية، شملت 942,096 ألف خدمة من خلال عيادات طب الأسرة، 232,816 ألف خدمة الفحص، 196,432 ألف كشف بعيادات الأسنان، 58,548 ألف خدمة في عيادات تنظيم أسرة، 34284 كشف بعيادات النسا، إضافة إلى 68,636 ألف خدمة بعيادات الباطنة والأطفال، وذلك إلى جانب 292,120 ألف خدمات المعمل والأشعة.
  • التأمين الصحى الشامل: 550 مليون تكلفة تطوير وتجهيز مجمع الإسماعيلية الطبى

    كشفت إدارة مشروع التأمين الصحى الشامل، عن أن تكلفة أعمال التطويرات والإنشاءات الجديدة والتجهيزات داخل مجمع الإسماعيلية الطبى (مستشفى الإسماعيلية العام سابقًا)، والمقرر عمله ضمن منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد بمحافظة الإسماعيلية بلغت أكثر من 550 مليون جنيه.

    وأشارت إدارة المشروع، إلى أنه يتم تجهيز المجمع الطبى بالإسماعيلية بأحدث التجهيزات والمستلزمات الطبية وغير الطبية، بالإضافة إلى توفير فرق طبية مدربة على أعلى مستوى وذات كفاءة ومهارة عالية فى مختلف التخصصات الطبية، وذلك لتقديم أفضل الخدمات والرعاية الصحية المميزة للمنتفعين من أهالى المحافظة بالمنظومة الجديدة.

    وأضافت أن مجمع الإسماعيلية الطبي، يضم 9 مبانِ تخصصية، لتقديم أفضل الخدمات الطبية المميزة فى مختلف التخصصات لمنتفعى التأمين الصحى الشامل الجديد من خلال أقسام (استقبال وطوارئ، باطنه، أطفال، أنف وأذن وحنجرة، رمد، نساء وتوليد، الحقن المجهري، أمراض قلب وصدر، قسطرة قلب، روماتيزم القلب، جراحة عامة، روماتيزم، جراحة عظام، جراحة مخ وأعصاب، أطفال مبتسرين، جراحة أطفال، رعاية مركزة، رعاية قلب، رعاية أطفال، علاج طبيعي، غسيل كلوي، جراحة مسالك بولية، طب الجنين).

    وتابعت: أن هذا فضلًا عن التجهيزات الطبية وغير الطبية التى تتم بمركز 30 يونيو الدولى لأمراض الكلى والمسالك البولية المتواجد داخل مجمع الإسماعيلية الطبي، والذى سيضم 108 ماكينات غسيل كلوى، 4 غرف عمليات، 8 أسرة رعاية، 16 سرير إقامة داخلي، بالإضافة إلى 12 عيادة تخصصية فى أمراض الكلى والمسالك البولية.

    ولفتت إدارة المشروع إلى أنه تتم عمليات التطوير والإنشاء بالمجمع الطبى فى زمن قياسى وعلى أعلى مستوى ووفقًا لأحدث المعايير العالمية، وذلك فى إطار الاستعدادات النهائية لبدء مرحلة التشغيل التجريبى لمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد بالإسماعيلية.

    وأكد الدكتور أحمد السبكي، المشرف العام على مشروع التأمين الصحى الشامل بالمحافظات، مساعد وزير الصحة والسكان، أنه قريبًا سيتحقق حلم المصريين فى التغطية الصحية الشاملة والذى يتطلع إليه الرئيس عبدالفتاح السيسى على أرض الواقع، وذلك من خلال بدء مرحلة التشغيل التجريبى لمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد بمحافظتى الإسماعيلية والأقصر قريبًا، قائلًا أن “مجمع الإسماعيلية الطبى هدية الرئيس عبدالفتاح السيسى لخدمة أهالى الإسماعيلية تحت مظلة التأمين الصحى الشامل الجديد”، بما يشمله من إمكانات وتجهيزات وفرق طبية على أعلى مستوى

    وأشار السبكي، إلى أنه جارى العمل على قدم وساق لتنفيذ المشروع على أعلى مستوى ووفقًا لأحدث المعايير العالمية، بمشاركة كل الجهات المعنية وتلقى كافة أوجه الدعم من القيادة السياسية لإنجاح مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد مستقبل صحة مصر.

    تجدر الإشارة إلى أن محافظتى الإسماعيلية والأقصر تأتى ضمن محافظات المرحلة الأولى لتطبيق مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد، والتى تشمل محافظات (الإسماعيلية، الأقصر، جنوب سيناء، أسوان، السويس)، إضافة إلى محافظة بورسعيد والتى انطلقت المنظومة بها شهر يوليو من العام الماضي.

  • التأمين الصحى الشامل يعلن تسجيل 3 ملايين مواطن بمحافظات المرحلة الأولى

    أعلنت إدارة مشروع التأمين الصحي الشامل عن تسجيل أكثر من 3 ملايين مواطن بمحافظات المرحلة الأولى للمنظومة، والتي تضم 6 محافظات وهى “الأقصر والإسماعيلية وأسوان وجنوب سيناء والسويس”، إضافة إلى محافظة بورسعيد والتي بدأ التشغيل التجريبي بها منذ يوليو 2019.
    وأوضحت في بيان، أنه خلال الفترة من أكتوبر2019 وحتى الآن، تم تسجيل 603 آلاف مواطن بمحافظة بورسعيد، و800 ألف مواطن بمحافظة الأقصر، و920 ألف مواطن بمحافظة الإسماعيلية، و548 ألف مواطن بمحافظة أسوان، و176.5 ألف مواطن بمحافظة السويس، إضافة إلى 78 ألف مواطن بمحافظة جنوب سيناء، لافتة إلى أن الأوراق المطلوبة للتسجيل بمنظومة التأمين الصحى الشامل، هى بطاقة الرقم القومى وشهادات الميلاد المميكنة، أما بالنسبة للأطفال تستخدم شهادات الميلاد فقط، حيث إن التسجيل متاح في الوحدات والمراكز الصحية بحسب كل منطقة جغرافية تابع لها محل السكن.
    فيما تبدأ إجراءات التسجيل فى المنظومة من خلال ذهاب الأسرة إلى الوحدة الصحية أو المركز التابعة لها الأسرة أو الأقرب لمحل السكن لتسجيل البيانات، على أن يكون متوفر لدى أفراد الأسرة بطاقات الرقم القومى، وشهادات الميلاد للأطفال أو صورة منها، وبعد تسجيل البيانات سيتم فتح ملف عائلى للأسرة، على أن يتم بعد ذلك إجراء الفحص الطبى الشامل أو تحديد الموعد المناسب لإجرائه، للاطمئنان على كل أفراد الأسرة.
    ومن جانبه، أعلن د.أحمد السبكي “مساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل”، أنه خلال الأيام القليلة المقبلة سيتم إطلاق التشغيل التجريبى لمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظتي الأقصر والإسماعيلية، لافتًا إلى التكلفة الإجمالية لإطلاق التشغيل التجريبي بالمحافظتين والتي بلغت 19 مليار جنيه و 750 مليون جنيه، بواقع 10 مليارات و125 مليون جنيه لمحافظة الإسماعيلية، و9 مليارات و 625 مليون جنيه لمحافظة الأقصر.
    وتابع السبكي، أنه تم فتح  193 ألف ملف عائلي بمحافظة الأقصر حتى الآن ، إضافة إلى 230 ألف عائلي بمحافظة الإسماعيلية حتى الآن ، وذلك قبل بدء التشغيل التجريبي بالمحافظتين ، مشيرًا إلى أن هذا الأمر يعكس ثقة المواطن في منظومة التامين الصحي الشامل الجديد .
    ولفت إلى تجهيز كافة المنشآت الطبية بمحافظات المرحلة الأولى، وفقًا لأعلى المعايير الإنشائية، وتجهيزها بأحدث التجهيزات الطبية، وتوفير الفرق الطبية ذات الكفاءة والخبرة العالية، كما يتم تدريب القوى البشرية، ونقل خبرات القائمين على تقديم خدمات المنظومة بمحافظة بورسعيد والذين تم تدريبهم على أعلى مستوى داخل وخارج مصر، إلى القائمين على المنظومة بمحافظتي الأقصر والإسماعيلية ، وذلك استعدادًا لتحقيق  حلم المصريين في التأمين الصحي الشامل بالأقصر والإسماعيلية.
    ودعت منظومة التأمين الصحى الشامل المواطنين بمحافظات المرحلة الأولى “بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية، أسوان، جنوب سيناء، السويس”، إلى التسجيل فى المنظومة للحصول على خدماتها الصحية والعلاجية.
  • الحكومة: بدء التشغيل التجريبى لمنظومة التأمين الصحى الشامل بالأقصر قريبا

    عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا، اليوم؛ لمتابعة الموقف التنفيذى لمنظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظات المرحلة الأولى، وذلك بحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس خالد العطار، نائب وزير الاتصالات للتنمية الإدارية والتحول الرقمى والميكنة، والدكتور إيهاب أبو عيش، نائب وزير المالية للخزانة العامة، والدكتور أحمد السبكى، مساعد وزيرة الصحة، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، وحسام صادق، المدير التنفيذى لهيئة التأمين الصحى الشامل، ومسئولى عدد من الجهات المعنية.

    وبدأ رئيس الوزراء الاجتماع، بالإشارة إلى أن الحكومة بدأت تطبيق مشروع التأمين الصحى الشامل فى بورسعيد، ونستعد لبدء التشغيل التجريبى قريبًا فى محافظة الأقصر، بعد التأكد من كفاءة وفاعلية تطبيق المنظومة قبل إطلاقه، وذلك على غرار ما تم تنفيذه فى بورسعيد.

    وقالت وزيرة الصحة: وضعنا نُصب أعيننا ضرورة الاستفادة من جميع الخطوات والإجراءات، التى تم اتخاذها خلال تطبيق المنظومة فى محافظة بورسعيد، مشيرة إلى أن تطبيق المنظومة فى محافظة الأقصر سيكون أفضل فى المرحلة التجريبية التى سنبدأها؛ وذلك نظرًا للخبرات التى اكتسبناها خلال الفترة الماضية، مضيفة: سنعمل على التغلب على أية تحديات قد تواجهنا فى مراحل تنفيذ المشروع بوجه عام.

    واستعرض الدكتور أحمد السبكى بعض الأرقام التى توضح المؤشرات الفنية لمنظومة التأمين الصحى الشامل، مشيرا فى هذا الصدد إلى أنه تم تقديم أكثر من مليونى خدمة طبية وعلاجية متميزة للمنتفعين بهذه المنظومة فى محافظة بورسعيد منذ بداية تطبيق المنظومة بها فى يوليو من العام الماضى وحتى الآن، وذلك من خلال 31 وحدة ومركز طب أسرة و8 مستشفيات، حيث وصل عدد المواطنين المسجلين بالمنظومة إلى أكثر من 602 ألف مواطن بالمحافظة، وبلغ عدد العمليات الجراحية التى أجريت بها 27051 عملية

    وقال: لأول مرة يتم فى محافظة بورسعيد إجراء تغيير صمام بالقسطرة TAVI، وافتتاح وحدة غسيل كلوى للأطفال، مع بدء عمليات جراحة ترميم الوجه، وجراحة زراعة القوقعة، وزراعة القرنية.

    وكشف رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية عن أنه سيتم إطلاق التشغيل التجريبى لمنظومة التأمين الصحى الشامل فى محافظة الأقصر قريبا، من خلال 59 وحدة ومركزا و7 مستشفيات، ويعقب ذلك إطلاقه رسميا فى مرحلة تالية، كما أنه من المخطط أن تشهد محافظة الإسماعيلية الإطلاق التجريبى للمنظومة عقب ذلك، من خلال 39 وحدة ومركزا و12 مستشفى، على أن يتم إطلاقها تجريبيا تباعا فى أسوان من خلال 112 وحدة ومركزا و11 مستشفى، ثم عقب ذلك يتم إطلاقها تجريبيا فى السويس من خلال 27 وحدة ومركزا و5 مستشفيات، انتهاءً بمحافظة جنوب سيناء التى من المخطط إطلاق المنظومة بها تجريبيا من خلال 22 وحدة ومركزا و8 مستشفيات.

    وحول الجهود التى تبذلها وزارة الصحة لتهيئة المستشفيات بمحافظة الأقصر؛ استعدادا لتطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل بها، أشار الدكتور أحمد السبكى إلى أنه تم الانتهاء من إنشاء مستشفيات: إسنا التخصصى، وحورس (مستشفى أرمنت التخصصي)، والأطفال التخصصى (مستشفى العديسات)، وجار الانتهاء من أعمال تطوير كل من مستشفى الكرنك الدولى، والمرحلة الأولى من مُجمع الأقصر الدولى الطبى، مضيفًا أنه فيما يتعلق بمحور التسجيل وفتح ملفات طب الأسرة، فقد وصل عدد الملفات العائلية التى تم فتحها إلى أكثر من 191 ألف ملف، إلى جانب750 ألف ملف فردى حتى الآن، منوهًا كذلك إلى الجهود المبذولة لتطوير ورفع كفاءة تلك المستشفيات

    من جانبه، أشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى أن منظومة التأمين الصحى الشامل تتمحور حول نظام ميكنة يعتمد على تكنولوجيا المعلومات بشكل أساسى، موضحًا أن هذه المنظومة المميكنة تشمل إدارة الموارد البشرية والحسابات ونُظم الحجز، لافتا إلى أن دور الوزارة فى هذا الشأن يتمثل فى تقديم الدعم الفنى والتقنى لمشروع التأمين الصحى الشامل، مع تقديم البرامج والحلول التكنولوجية من خلال أنظمة صرف العلاج والتسويات المالية وإدارة منظومة العلاج وميكنة قواعد البيانات وخدمات المواطنين.

    وفيما يتعلق بالمنظومة الرقمية لمشروع التأمين الصحى الشامل، أشار المهندس خالد العطار، نائب وزير الاتصالات للتنمية الإدارية والتحول الرقمى والميكنة، إلى أن هذه المنظومة تضم عدة عناصر وهى منصة تبادل المعلومات، ومنظومة تسجيل المنتفعين، ومنظومة مقدمى الخدمة، بما فى ذلك العيادات الخارجية والأقسام الداخلية، إضافة إلى منظومتى التسويات المالية، وتسجيل واعتماد مقدمى الخدمة، لافتا إلى عنصر آخر فى المنظومة يتعلق بمستودعات البيانات، وتنتهى عناصر هذه المنظومة الرقمية لمشروع التأمين الصحى بمركز الاتصال.

    كما استعرض المهندس خالد العطار محور البنية التحتية لبيئة الاستضافة والربط الشبكى للمنظومة، مشيرًا إلى أن هذا المحور يشمل كلا من بيئة الاستضافة التطويرية والاختبارية وبها مركز البيانات (التجريبي) للمنظومة، وبيئة الاستضافة الانتقالية والإنتاجية والتى ستحتوى على مركز البيانات (التشغيلي) للمنظومة، كما يتضمن هذا المحور مد شبكة الألياف الضوئية، لافتا فى هذا الصدد إلى أنه تم مد شبكة الألياف فى عدد من المواقع بست محافظات: بورسعيد، والأقصر، وجنوب سيناء، والسويس، والإسماعيلية، وأسوان، بإجمالى 411 موقعا.

    كما أشار إلى أنه تم تفعيل خدمة الربط على المنظومة المؤمنة فى 65 موقعا بمحافظتى بورسعيد، والأقصر، كما أنه جار تفعيل 99 موقعا فى تلك المحافظات الست، ومن المستهدف تفعيل 104 مواقع أخرى بها، لافتا إلى أنه يتم حاليا تقييم الحلول الفنية البديلة فى المواقع النائية التى تعذر مد الشبكة إليها، منوها إلى أنه سيتم تفعيل المواقع طبقا للجدول الزمنى لخطة وزارة الصحة فى هذا الشأن.

  • الرئيس يوجه بسرعة علاج الطفلة “روميساء” على نفقة التأمين الصحى

    أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بسرعة الاستجابة لحالة الطفلة “روميساء” من مركز أشمون محافظة المنوفية، وعلاجها على نفقة التأمين الصحي، وذلك بعد استغاثة والدها عبر وسائل الإعلام بالرئيس “السيسي” لإجراء عملية “تسليك نخاع” لها.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الطفلة تبلغ من العمر 3 سنوات وتعاني من شلل نصفي، وتحتاج إلى إجراء عملية تسليك بالنخاع الشوكي وفقًا للتقارير الطبية الخاصة بها.
    وأضاف أنه تم التواصل مع ذوي الطفلة، وتم إرسال سيارة إسعاف مجهزة وفريق من المسعفين، لنقل الحالة إلى مستشفى الشيخ زايد التخصصي لسرعة إجراء الجراحة اللازمة لها، لافتًا إلى أنه فور وصولها المستشفي كان فى استقبال الطفلة فريق طبي متكامل يضم استشاريين مخ وأعصاب، وجراحة المخ والأعصاب، واستشاري علاج طبيعي، لبدء تلقي الرعاية الطبية اللازمة للطفلة على نفقة التأمين الصحي، وفقًا لتوجيهات الرئيس السيسي.

  • تسجيل 920 ألف مواطن بمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد بالإسماعيلية

    أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان عن تسجيل ٩٢٠ ألف مواطن بمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد بمحافظة الإسماعيلية، وذلك منذ بدء التسجيل بالمنظومة فى شهر أكتوبر من العام الماضى وحتى اليوم السبت.
    جاء ذلك خلال تفقد وزيرة الصحة والسكان، يرافقها الدكتور أحمد السبكي، مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة، رئيس هيئة الرعاية الصحية بالتأمين الصحي الشامل الجديد، والدكتور مصطفى غنيمة، رئيس قطاع الطب العلاجي، مساء اليوم السبت، مجمع الإسماعيلية الطبى، فى إطار متابعة الاستعدادات النهائية، تمهيدًا للتشغيل التجريبى لمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، والمقرر أن يبدأ تطبيقها فى 16 وحدة ومركز طبي و4 مستشفيات بالمحافظة.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة بدأت جولتها بتفقد الأقسام المختلفة بمجمع الإسماعيلية الطبي (مستشفى الإسماعيلية العام سابقًا)، للاطمئنان على جاهزيته لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى بالمنظومة الجديدة، لافتًا إلى أن الطاقة السريرية للمجمع تبلغ ٢٨٦ سريرًا داخليًا، و ٦٤ سرير رعاية مركزة، بالإضافة إلى ٣٢ حضانة، و ١٣ غرفة عمليات.
    وأضاف “مجاهد” أن مجمع الإسماعيلية الطبي يضم 9 مبانِ تخصصية، لتقديم الخدمات الطبية في مختلف التخصصات بمنظومة التأمين الصحي الشامل من خلال أقسام (باطنة،  أطفال، جراحة عامة، جراحة عظام، نساء وتوليد، أنف وأذن وحنجرة، جراحة مخ وأعصاب، أطفال مبتسرين، جراحة أطفال، روماتيزم، أمراض قلب وصدر، رعاية مركزة، رعاية قلب، رعاية أطفال، لستقبال و طوارىء، علاج طبيعي، غسيل كلوي، جراحة مسالك بولية، رمد، قسطرة قلب، الحقن المجهري- روماتيزم القلب، طب الجنين).
    ولفت إلى أن الوزيرة تابعت جولتها بتفقد أعمال التجهيزات الطبية وغير الطبية بمركز 30 يونيو الدولي لأمراض الكُلى والمسالك البولية المتواجد داخل مجمع الإسماعيلية الطبي، مشيرًا إلى أن المركز من المقرر أن يضم 108 ماكينات غسيل كلوي، و4 غرف عمليات، بالإضافة إلى 12 عيادة متخصصة في أمراض الكلى والمسالك البولية.
    وفي ذات السياق، أشار إلى أن الوزيرة عقدت اجتماعًا داخل المبنى الرئيسي بمجمع الإسماعيلية الطبي، بحضور كل من الدكتور أحمد السبكي، مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة، رئيس هيئة الرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، والدكتور مصطفى غنيمة، رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور سعيد السقعان، وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية، وعدد من الأطباء والمهندسين والفنيين العاملين بالمجمع، ووجهت بسرعة الانتهاء من الأعمال الجارية بالموقع العام للمجمع خلال الأسبوع الجارى، كما شددت على  سرعة الانتهاء من التجهيزات النهائية لمركز 30 يونيو لأمراض الكلى والمسالك البولية وتوريد جميع الأجهزة اللازمة، تمهيدًا للشتغيل التجريبي بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.
    وتابع أن الوزيرة أكدت على تدريب جميع الطبية والإدارية على أعلى مستوى وفقًا لمعايير منظومة التأمين الصحي الشامل، وبما يضمن تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى، كما وجهت الشكر لجمع العاملين بالمجمع لسرعة إنجاز أعمال التطوير ورفع الكفاءة على أحدث النظم ووفقًا لمعايير الاعتماد بالمنظومة الجديدة.
    ويذكر أن محافظة الإسماعيلية تأتى ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس، والتى تشمل “الإسماعيلية، والسويس، والأقصر، وأسوان، وجنوب سيناء”، والتي بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر 2019، تمهيداً لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك إضافةً إلى محافظة بورسعيد والتي انطلقت المنظومة بها في شهر يوليو من العام الماضى.
  • المجمع الطبى للقوات المسلحة يستعد للانضمام لمنظومة التأمين الصحى الشامل

    نظم المجمع الطبى للقوات المسلحة بالمعادى بالتعاون مع الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية ورشة عمل لأكثر من (100) متخصص من العاملين بالمجمع الطبى للقوات المسلحة بالمعادى للتعريف بمتطلبات التسجيل والمعايير الخاصة بالمستشفيات.
    يأتى ذلك فى إطار الاستعدادا للانضمام لمنظومة التأمين الصحى الشامل، وانطلاقاً من الحرص التام على أن يكون المجمع الطبى للقوات المسلحة بالمعادى من أوائل المستشفيات التى تطبق معايير الجودة الصحية المعتمدة من الهيئة العامة للإعتماد والرقابة الصحية، مما يعكس حرص المستشفيات العسكرية على تواجدها بمنظومة التأمين الصحى الشامل كونه واحد من أهم المشروعات القومية.
  • “السبكى” يوضح الفرق بين التأمين الصحى الحالى والشامل .. اعرف التفاصيل

    شف الدكتور أحمد السبكى ، رئيس هيئة الرعاية الصحية عن الفرق بين منظومة التأمين الصحي الشامل والتأمين الصحي الحالي قائلا : الفرق بينهما يتمثل فى أن التأمين الصحي الشامل ستتلقى فية كل فئات الشعب الخدمة الطبية بدون أى تفرقة أو تمييز بمعني أن الجميع يتلقي درجة واحدة من العلاج والخدمة والرعاية الصحية وفق ما سددة من اشتراكات بموجب القانون.

    وتابع الدكتور أحمد السبكى رئيس هيئة الرعاية الصحية قائلا : أما التأمين الصحي الحالي ينتفع بة فقط بعض فئات المجتمع مثل طلاب المدارس والأطفال دون السن المدرسي والموظفين في القطاع الحكومى بينما يغطى العلاج علي نفقة الدولة الفئات التي ليس لها مظلة رعاية صحية .

    وكانت الهيئة العامة للرعاية الصحية، إحدى هيئات منظومة التأمين الصحى الشامل ، أعلنت عن نجاح فريق كهروفسيولوجيا القلب بمستشفى النصر التخصصى التابعة لفرع هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد ، لأول مرة ، من زراعة جهازين منظمين لضربات القلب لمريضين مسنين من منتفعى منظومة التأمين الصحى الشامل بالمحافظة

    وأوضحت هيئة الرعاية الصحية ، أن الحالة الأولى كانت لمريض يبلغ من العمر 65 عام ويعانى من ضعف واعتلال بعضلة القلب وقصور بالشرايين التاجية مع رجفان بطينى متكرر مما يعرض المريض لحالات اغماء متكرر، حيث تمكن الفريق الطبى الذى ضم د.عزة قتة استشارى كهروفسيولوجا القلب بالمستشفى، و د.محمد عطا اخصائى فسيولوجيا القلب من زراعة أول جهاز منظم للقلب ومزيل الرجفان للمريض.

    أما الحالة الثانية فكانت لمريض يبلغ من العمر 82 عام، ويعانى من انسداد بالضفيرة الكهربائية للقلب، وقام فريق كهروفسيولوجيا القلب بمستشفى النصر التخصصى أيضًا بتركيب منظم دائم للقلب ثنائى الحجرات للتحكم فى معدل وانتظام الضربات.

    وأشار بيان الهيئة، أن جهاز منظم ضربات القلب، هو جهاز يعمل بالبطارية يوضع تحت الجلد ويتتبع معدل ضربات القلب، وفى حال اكتشاف إيقاع غير طبيعى فى القلب، يقوم الجهاز بتوصيل صدمة كهربائية لاستعادة نبضات القلب الطبيعية، خاصةً إذا كان القلب ينبض بشكل فوضوى وبسرعة كبيرة، وهو جهاز مفيد جدًا فى منع الموت المفاجئ للمرضى الذين يعانون من تسرع القلب البطينى أو الرجفان المعروف والمستمر، وقد يكون لهذا الجهاز دور فى منع السكتة القلبية لدى المرضى المعرضين لمخاطر عالية، والذين لم يصابوا باضطراب النظم البطينى المهدد للحياة، لكنهم معرضون لخطر الإصابة به.

  • التأمين الصحي ينشر مجموعة من القرارات لتوفير الرعاية الصحية للمصابين بفيروس كورونا

    نشرت هيئة التأمين الصحي مجموعة من القرارات لتوفير الرعاية الصحية للمصابين بفيروس كورونا ، وشملت تلك القرارات :
    – عدم رفض استقبال أي من مصابي كورونا ويتم استقبال المريض وعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة وإعطاء العلاج اللازم وفقا للبروتوكول الخاص بالعلاج.
    – يتم التنبيه على مديري المستشفيات بأن تتم إتاحة جميع غرف وأقسام المستشفى لاستقبال مصابي كورونا ويمنع خروج أي حالة من الاستقبال والطوارئ إلا بعد التنسيق مع مستشفى أخرى.
    – يتواجد مديري المستشفيات أو أحد نوابهم بمقر المستشفى على مدار 24 ساعة كما يتم توفير الرعاية كاملة لجميع الحالات المشتبه في إصابتها بكورونا أو التي كشفت التحاليل إيجابيها على مدار 24 ساعة.

  • التأمين الصحى الشامل يشمل 450 ألف أسرة بالعام الجديد

    تستهدف حكومة الدكتور مصطفي مدبولى، أن تبلغ عدد الأسر المشمولة بمظلة التأمين الصحى الشامل خلال العام الجديد 2020 /2021 نحو 450 ألف أسرة مقابل 250 ألف أسرة العام الجارى 2019/2020.

    وتقدر عدد المنشآت الصحية المٌستهدف تطويرها بالمحافظات فى ضوء خطة التأمين الصحى الشامل ، خلال العام المالي الجديد، وحسب خطة التنمية المقدمة من وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد إلى مجلس النواب برئاسة الدكتور على عبد العال، خلال العام المالى 2020/2021، بنحو 65 منشأة مقابل 36 منشأة العام المالى الجارى و21 منشأة.

    ونستعرض تفصيلا برنامج التأمين الصحي الشامل فى ضوء خطة التنمية المٌقدمة من وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، إلى مجلس النواب على النحو الأتى:
    1- عدد المنشآت الصحية التى تم تطويرها بالمحافظات المستهدفة: 65 منشأة
    2-  عدد المنشآت التى تم العمل على تجهيزها طبقا لمعايير الجودة: 62 منشأة
    3- عدد المواطنين المشمولين بمظلة التأمين الصحي الشامل الجديد: ( 2040 ) ألف مواطن.
    4- عدد الأسر المشمولة بمظلة التأمين الصحي الشامل الجديد : 450 ألف أسرة
    5-  نسبة المواطنين العاملين بالقطاع غير الرسمي الذين شملتهم مظلة التأمين الصحي الجديدة : 10%
    6- نسبة المواطنين المستخدمين للوحدة الصحية التابعين بالتأمين الصحي الجديد : 10%.
    7- نسبة المواطنين المحالين من الوحدة الصحية بالتأمين الصحي الجديد : 30%
  • الحكومة توافق على 400 مليون دولار تمويل ميسر من البنك الدولى لدعم منظومة التأمين الصحى الشامل

    وافق مجلس الوزراء على السير في الإجراءات اللازمة للحصول على التمويل المُيسر من البنك الدولي لدعم منظومة التأمين الصحي الشامل في ضوء موافقة البنك على زيادة قيمة التمويل إلى 400 مليون دولار أمريكي بدلاً من 250 مليون دولار أمريكي.

    يأتي ذلك لتمويل اشتراكات غير القادرين في منظومة التأمين الصحي الشامل، وتأهيل البنية التحتية بالمحافظات التي سيُطبق فيها النظام الجديد، فضلاً عن القيام بالدعم المؤسسي للمنظومة الجديدة.

    وافق مجلس الوزراء على طلب محافظة قنا التصرف بالبيع فيمساحة 1539 فدانا بناحية “هو” مركزنجع حمادي بالمحافظة، والمزمعتخصيص المرحلة الأولى منها بمساحة نحو 378 فدانا للجمعيات التعاونيةللبناء والإسكان بالمحافظة، وذلك فيضوء الحاجة الماسة والضروريةلتعمير المساحة المشار إليها لحلمشكلة الإسكان بكل من المحافظة ومركز نجع حمادى

  • مواصلة تطبيق الكشف عن بعد عن كورونا بين متلقى التأمين الصحي الشامل

    واصلت الهيئة العامة للرعاية الصحية، تطبيق نظام تقييم الحالة الصحية للمريض داخل منزله للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وذلك من خلال غرفة الفرز الإلكتروني التابعة لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد، والتي أعدتها الهيئة لخدمة أهالي المحافظة، كأحد الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تتخذها لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد19“.

     وأوضح الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، ومساعد وزير الصحة والسكان، أنه يتم تسجيل البيانات وتقييم الحالة الصحية للمريض، على مدار الساعة، من خلال استمارة الفرز الإلكتروني لفيروس كورونا المستجد، والموجودة على صفحة الفيسبوك الرسمية لفرع هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد، وعلى الرابط الإلكتروني http://shorturl.at/gDKNP  الخاص بالكشف السريع على فيروس كورونا.

      وأشار السبكى إلى أن فريق طبي من أكبر الاستشاريين والأطباء بهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد، بفرز هذه الاستمارات المملؤة إلكترونيًا، وتقييم الحالة الصحية للمريض، من خلال الإجابات الواردة على أسئلة الاستمارة، والتي تشمل أسئلة عن بيانات المريض “الاسم، النوع، التليفون، العمر، الرقم القومي، العنوان التابع له ببورسعيد”، بالإضافة إلى أسئلة لتقييم الحالة الصحية للمريض من وجود “ارتفاع في درجة الحرارة، كحة، إسهال، قيء، صعوبة في التنفس، أو أى أعراض أخرى يذكرها”، إلى جانب أسئلة عن المخالطة لحالة إيجابية للفيروس أم لا، أو القيام بالسفر داخل أو خارج البلاد خلال الـ14 يوما الماضيين. وهي البيانات التي من شأنها إعطاء مؤشرات أولية للإصابة بفيروس كورنا، مؤكدا أن الحالات التي سيتم الاشتباه في إصابتها سنتواصل معها وتوقيع الكشف الشامل والدقيق عليها.

      وشدد السبكى على ضرورة تواصل الفريق الطبي بغرفة الفرز الإلكترونى لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد مع المريض لحظة بلحظة حتى يصل إلى مرحلة الأمان والشفاء والاطمئنان عليه، فيما يتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع مديرية الشئون الصحية ببورسعيد في حالة إذا كان المريض من الحالات المشتبه بها لفيروس كورونا المستجد، مناشدّا المواطنين إلى التزام منازلهم وخاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة حرصًا على سلامتهم، وملء استمارة تقييم الحالة الصحية للمريض للاطمئنان عليهم.

     وأكد السبكى، أن استحداث آليات إلكترونية طبية للتواصل مع المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا يأتي كخطوة احترازية لمنع إصابة الأطقم الطبية والمواطنين بالفيروس، حيث أشار إلى أن القيادة السياسية وجهت ببحث الطرق التى من شأنها منع انتشار العدوى بالفيروس بالاعتماد على الأليات الرقمية الحديثة.

  • تبدأ في بورسعيد..غرفة فرز إلكترونى للكشف عن كورونا بين منتفعى التأمين الصحى

    أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية عن بدء نظام تقييم الحالة الصحية للمريض داخل منزله للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وذلك من خلال غرفة الفرز الإلكتروني التابعة لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد، والتي أعدتها الهيئة لخدمة أهالي المحافظة، كأحد الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تتخذها لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد19”.
     وأوضح الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان، أنه يتم تسجيل البيانات وتقييم الحالة الصحية للمريض، على مدار الساعة، من خلال استمارة الفرز الإلكتروني لفيروس كورونا المستجد، والموجودة على صفحة الفيسبوك الرسمية لفرع هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد، وعلى الرابط الإلكتروني http://shorturl.at/gDKNP  الخاص بالكشف السريع على فيروس كورونا.
    غزل
    وأشار السبكي إلى أنه سيقوم فريق طبي من أكبر الاستشاريين والأطباء بهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد، بفرز هذه الاستمارات المملؤة إلكترونيًا، وتقييم الحالة الصحية للمريض، من خلال الإجابات الواردة على أسئلة الاستمارة، والتي تشمل أسئلة عن بيانات المريض “الاسم، النوع، التليفون، العمر، الرقم القومي، العنوان التابع له ببورسعيد”، بالإضافة إلى أسئلة لتقييم الحالة الصحية للمريض من وجود “ارتفاع في درجة الحرارة، كحة، إسهال، قيء، صعوبة في التنفس، أو أى أعراض أخرى يذكرها”، إلى جانب أسئلة عن المخالطة لحالة إيجابية للفيروس أم لا، أو القيام بالسفر داخل أو خارج البلاد خلال الـ14 يوما الماضيين. وهي البيانات التي من شأنها إعطاء مؤشرات أولية للإصابة بفيروس كورنا، مؤكدا على أن الحالات التي سيتم الاشتباه في إصابتها سنتواصل معها وتوقيع الكشف الشامل والدقيق عليها.
    غز 2
    وشدد السبكي على ضرورة تواصل الفريق الطبي بغرفة الفرز الإلكتروني لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد مع المريض لحظة بلحظة حتى يصل إلى مرحلة الأمان والشفاء والاطمئنان عليه، فيما يتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع مديرية الشئون الصحية ببورسعيد في حالة إذا كان المريض من الحالات المشتبه بها لفيروس كورونا المستجد، مناشدّا المواطنين إلى التزام منازلهم وخاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة حرصًا على سلامتهم، وملء استمارة تقييم الحالة الصحية للمريض للاطمئنان عليهم.
    وأكد السبكي أن استحداث آليات إلكترونية طبية للتواصل مع المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا يأتي كخطوة احترازية لمنع إصابة الأطقم الطبية والمواطنين بالفيروس، حيث أشار إلى أن القيادة السياسية وجهت ببحث الطرق التي من شأنها منع انتشار العدوى بالفيروس بالاعتماد على الأليات الرقمية الحديثة.

    غزل 3

  • وفد صحي بريطاني يزور مستشفيات التأمين الصحي الشامل ببورسعيد

    أعلنت وزارة الصحة والسكان عن زيارة وفد من المعهد البريطاني للتميز في الرعاية الصحية وهو الجهة العليا في بريطانيا لاعتماد بروتوكلات العلاج وأدلة العمل والممارسة الإكلينيكية “NICE”، لأكاديمية الأميرة فاطمة للتعليم الطبي المهني ولمستشفيات هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد.
    جاءت الزيارة تنفيذًا لتوجيهات وزيرة الصحة والسكان بالتنسيق مع الجانب الإنجليزي والإتفاق على سبل التعاون المشترك لتحديث بروتوكولات العلاج والمعايير الإكلينيكية للممارسة الطبية المتميزة.
    وتضمن وفد المعهد القومي البريطاني البروفيسور كريستين كارسون مديرة مركز الأدلة الإكلينيكية بالمعهد القومي البريطاني للتميز في الرعاية الصحية، والبروفيسور نيكول تاسكي المدير المساعد للأبحاث بالمعهد القومي البريطاني للتميز في الرعاية الصحية.
    وكان في إستقبال الوفد البريطاني الدكتور أحمد السبكي مساعد وزير الصحة والسكان، ورئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية نيابة عن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، حيث تم عقد اجتماع في أكاديمية الأميرة فاطمة بحضور رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، وكذلك الأستاذ الدكتور محمد فوزى مساعد الوزير لتعليم الطب المهني، وعدد من مستشاري وزير الصحة، وذلك للإتفاق ايضًا على عدد من البرامج التدريبية في سياق التعاون مع المعهد البريطاني لمواكبة التطور في بروتوكولات العلاج وأدلة العمل الاكلينيكية وفقا لأعلى المعايير العالمية المعتمدة.
    وأشار مساعد الوزير للتعليم الطبي المهني، إلى أنه تم الإتفاق على إرسال عدد من الأطباء لكي يتم تدريبهم بالمعهد القومي البريطاني على كيفية إنشاء وتحديث بروتوكولات العلاج.
    وأكد رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية أنه عقب الاجتماع توجه وفد المعهد القومي البريطاني للتميز في الرعاية الصحية إلى محافظة بورسعيد لتفقد أخر تطورات تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل على أرض الواقع، وقد تناقش الوفد البريطاني مع عدد من أطباء مستشفى النصر التخصصي ببورسعيد، وقد أشادوا بالمستوى الذي وصل اليه أطباء مستشفيات التأمين الصحي الشامل، وهو الأمر الذي يأتي أنعكاسا لدورات التدريب الخارجية والداخلية المختلفة، والتأهيل الذي حصل لهم لضمان العمل بأعلى المعايير الصحية، والجدير بالذكر أن معالى وزيرة الصحة والسكان قد وجهت بالتنسيق مع المعهد القومى البريطانى وذلك لعقد عدد من بروتوكلات التعاون في المجالات الخاصة لاعتماد بروتوكلات العلاج وفقا للمعايير الإكلينيكية والتدريب المستمر.
    وهنأ وفد المعهد القومي البريطاني للتميز في الرعاية الصحية الشعب بمنظومة التأمين الصحي الشامل وبما تم إنجازه من تقدم في مستوى الخدمات الطبية وطبيعتها ومستواها الإحترافي خلال فترة وجيزة.
    وفي نهاية الزيارة أعرب الوفد عن سعادته بالتعاون مع منظومة التأمين الصحي الشامل لاستكمال طريق النجاح الذي بدأه المصريين منذ يوليو 2019، وهو الأمر الذي ينعكس بصورة إيجابية على مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطن المصري، ومثمنًا دعم القيادة السياسية الكبير لإنجاح مشروع التأمين الصحي الشامل، ليصبح تجربة صحية رائدة ومتميزة في المنطقة والعالم.

  • رئيس الوزراء : ربط 53 موقعا ببورسعيد بمشروع رقمنة منظومة التأمين الصحى الشامل

    عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً اليوم، مع الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروع رقمنة منظومة التأمين الصحى الشامل.

    وخلال الاجتماع، استعرض وزير الاتصالات الموقف التنفيذى لمحاور تنفيذ مشروع رقمنة منظومة التأمين الصحى الشامل، والتى تتضمن البنية التكنولوجية، وما يتعلق بالربط بين جميع المنشآت الحكومية التابعة للمنظومة فى محافظات المرحلة الاولى التجريبية بشبكة الألياف الضوئية فائقة السرعة، مع مراكز البيانات، مشيراً فى هذا الصدد إلى أنه تم ربط عدد 53 موقعاً تابعاً للمنظومة فى محافظة بورسعيد، فضلاً عن 118 منشأة فى محافظة الاقصر، و25 منشأة فى محافظة جنوب سيناء.

    وتطرق الوزير إلى محور التطبيقات المستخدمة فى المنظومة ومنها ما يخص تسجيل المنتفعين، ومقدمى الخدمة والملف الطبى، وكذا إدارة عمليات التأمين والمطالبات وإدارة الموارد المالية، منوهاً إلى أنه تم تسجيل عدد 600 ألف مواطن فى محافظة بورسعيد، وتفعيل تطبيق مقدمى الخدمة والملف الطبى، الذى تم من خلاله تسجيل ما يزيد على 100 ألف زيارة لعدد ما يقرب من 70 ألف منتفع منذ بداية التشغيل فى 14/9/2019.

    وأشار وزير الاتصالات إلى الموقف التنفيذى للمحور الخاص بعناصر تشغيل منظومة التأمين الصحى عبر هيئاتها الثلاث، موضحاً أنه تم تفعيل أكثر من 600 مستخدم لتشغيل 31 وحدة ومركزاً و7 مستشفيات و3 منشآت تابعة للهيئات، مضيفاً أنه تم تدريب ما يزيد على 2000 مستخدم من أطقم طبية وفنية وإدارية فى محافظة بورسعيد على أنظمة وتطبيقات المنظومة، وجارٍ الاعداد لاقامة برامج تدريبية لمستخدمى منظومة التأمين الصحى فى محافظتى الاقصر وجنوب سيناء.
    وأكد وزير الاتصالات أن هناك تكاملاً وربطاً بين مختلف قواعد البيانات القومية لتبادل المعلومات، مشيراً إلى أنه تم الربط بين منظومة تسجيل المنتفعين والبوابة الحكومية، كما تم الربط بين قواعد بيانات المنتفعين وقواعد البيانات القومية.

  • التأمين الصحى: استمرار حملات التوعية الميدانية بمحافظات المرحلة الأولى

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن استمرار حملات التوعية بمنظومة التأمين الصحي الشامل في محافظة الأقصر، وذلك بهدف رفع مستوى الوعي الصحي للمواطنين بالمحافظة، الأمر الذى يأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية التى دعت لتوعية المواطنين وتعريفهم بأهمية منظومة التامين الصحى الشامل وكيفية التسجيل وفتح الملف العائلى، الأمر الذى من شأنه خلق مواطنين أسوياء صحيا قادرين على المشاركة بصورة فعالة فى التنمية فى المجتمع المصرى

    وأكد الدكتور أحمد السبكي مدير مشروع التأمين الصحي الشامل ومساعد وزير الصحة لشئون الرقابة والمتابعة، عن استمرار حملات التوعية الميدانية في إطار مشروع التأمين الصحي الشامل مع زيادة التركيز على محافظات المرحلة الأولى من مشروع التأمين الصحي الشامل وهم بورسعيد، الاسماعيلية، السويس، جنوب سيناء، الأقصر وأسوان ،مؤكدا أن حملات التوعية مستمرة بشكل دائم لضمان الوصول لجميع المواطنين في كل أنحاء الجمهورية

    وأشار السبكي أن وحدة التوعية والإعلام بمشروع التأمين الصحي الشامل قامت بتنظيم  عدة ندوت بمحافظة الأقصر في كلٍ من: ديوان عام الوحدة المحلية لمركز ومدينة أرمنت وذلك بحضور العميد عبدالله عاشور رئيس مركز ومدينة أرمنت، وندوة أخرى بالوحدة المحلية لمركز ومدينة القرنة بحضور العميد علاء عبدالجابر رئيس مركز ومدينة القرنة. كما تم عقد ندوة شعبية لأهالي مدينة الأقصر بمكتبة مصر وحضرها ممثلين عن مختلف فئات المجتمع الأقصري وبعض من قيادات الكنيسة والأوقاف بالمحافظة وندوة أخرى للعاملين بشركة المياه بالمحافظة

    وأكد السبكي أن منظومة التأمين الصحي الشامل حرصت أيضاً على توعية الاطقم الطبية ومقدمي الخدمات الصحية الذين سينضمون للمنظومة، وذلك من خلال تعريفهم بأهم خصائص المنظومة وكيفية تقديم الخدمات الصحية من خلالها بعد التطبيق، حيث تم عقد عدة محاضرات تعريفية للعاملين بمستشفى أرمنت المركزي، على أن تمتد تلك الندوات للمستشفيات الأخرى بالمحافظة.

  • منظومة التأمين الصحى الشامل تسجل 530 ألف مواطن فى الأقصر

    تواصل محافظة الأقصر التجهيزات على قدم وساق فى مختلف المستشفيات والوحدات الصحية وتطويرها الشامل لخدمة الآلاف من المواطنين مع قرب تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل مطلع مارس المقبل، وذلك بناءً على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بعد نجاح المنظومة فى محافظة بورسعيد، حيث تدخل المنظومة 7 مستشفيات بجانب عدد كبير من الوحدات الصحية لتغطية الخدمات الصحية لمختلف أبناء محافظة الأقصر.

    وقالت مصادر بمديرية الشئون الصحية بمحافظة الأقصر، أنه يجرى حالياً استكمال أعمال التسجيل بمنظومة التأمين الصحى الشامل، والتى تبلغ حوالى 18 نقطة تسجيل، حيث جرى الانتهاء من أعمال تسجيل ما يزيد عن 530 ألف مواطن بمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، وذلك منذ بداية التسجيل فى الأول من شهر أكتوبر الماضى، ويجرى مواصلة أعمال تسجيل المواطنين حتى بدء تطبيق المنظومة خلال الفترة المقبلة.

    وكانت قد حددت الوحدات الصحية التى يجرى فيها تسجيل المواطنين لفتح الملفات بها ضمن منظومة “التأمين الصحى الشامل”، إجمالى 18 نقطة تسجيل، وذلك للاستفادة من كافة الخدمات التى سوف تقدمها مع بدء عملها رسمياً فى مستشفيات المحافظة المجهزة لتلك المنظومة خلال مارس المقبل، وتشمل تلك النقاط المخصصة لتسجيل ملفات المواطنين تشمل ما يلى:  (مركزا الكرنك الجديد، وصحة الأسرة، ووحدتى القباحى الغربى ونجع الخطباء بإدارة البندر، ووحدة البغدادى بإدارة البياضية، ووحدتى حاجر الاقالته والطارف بإدارة القرنة، ووحدتى الزينية بحرى والعشى بإدارة الزينية، ووحدتى منشية النوبة والضمان بإدارة الطود، ووحدتى الرزيقات قبلى والمحاميد بحرى بإدارة أرمنت، ومراكز الدير وأصفون وحى القرية ووحدتى الشغب وكوميربإدارة إسنا)، مؤكداً أنه على كافة أهالى المحافظة سرعة التسجيل وعمل ملف كامل للأسرة، وذلك بتوجه عائل الأسرة فقط “سواء كان الزوج أو الزوجة” إلى أقرب وحدة صحية ومعه صورة بطاقة الرقم القومى الخاصة به، وصور بطاقات الرقم القومى للبالغين بالعائلة، وصور شهادات الميلاد للأطفال بالعائلة، حيث تم البدء خلال شهر أكتوبر الجارى، وذلك للاستفادة من المنظومة.

    يذكر أن محافظة الأقصر ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس وهي: “الإسماعيلية والسويس والأقصر وأسوان وجنوب سيناء”، والتى بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر الماضى، تمهيداً لتطبيق التأمين الصحى الشامل الجديد، وذلك إضافةً إلى محافظة بورسعيد والتى انطلقت المنظومة بها فى يوليو الماضى.

زر الذهاب إلى الأعلى