التايمز البريطانية

  • التايمز: اليابان تعتزم إلغاء أولمبياد طوكيو واستضافتها عام 2032 بسبب كورونا

    نقلت صحيفة التايمز، عن مصدر فى التحالف الحاكم قوله إن الحكومة اليابانية توصلت بشكل خاص إلى أنه يجب إلغاء أولمبياد طوكيو بسبب جائحة فيروس كورونا.

    وأضافت الصحيفة أن الحكومة ستركز على الفوز بتنظيم الأولمبياد فى الموعد التالى المتاح فى 2032.

    وكان رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد وباراليمبيات طوكيو، أعلن يوم الثلاثاء الماضى، عن التزامه بإقامة هذين الحدثين المنتظرين هذا العام ( الألعاب الأولمبية ، والألعاب الأولمبية للمعاقين) ، وذلك في ظل أزمة فيروس كورونا.

    وقال موري يوشيرو – حسبما نقلت هيئة الإذاعة اليابانية (إن إتش كيه) – إنه سيمضي قدما في الاستعدادات المخططة بهدوء، مضيفا أن الرياضة أداة قوية لتحريك الناس وأنه سيقدم الأفضل حتى يمكن إقامة الألعاب لجلب الأمل والسعادة للكثيرين . 

    وتقول اللجنة المنظمة إن أعضاءها يعملون بأقصى تباعد ممكن نظرا لإعلان حالة الطوارئ في العاصمة طوكيو وثلاثة مقاطعات مجاورة، مع المضي قدما في الاستعدادات بجدية.

  • التايمز : منظمة الصحة العالمية تحذر من موجة ثالثة لفيروس كورونا

    ذكرت صحيفة التايمز البريطانية أن منظمة الصحة العالمية حذرت من أن أوروبا تخاطر بأن تجتاحها موجة ثالثة من الإصابات بفيروس كورونا في العام الجديد لأن الحكومات فشلت في بناء أنظمة وقائية مثل نظام (التتبع والتعقب)، موضحة أن مبعوث منظمة الصحة العالمية إلى أوروبا “ديفيد نابارو ” وجه التحذير في سويسرا، التي لديها أعلى معدل إصابة في القارة، ورغم ذلك لا تزال منتجعات التزلج بها مفتوحة خلال عطلة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة، الأمر الذي انتقده “نابارو” بشدة.

    و أضافت الصحيفة أنه وفقاً لـ “نابارو” فإن الحكومات الأوروبية قدمت استجابة “غير مكتملة” للوباء والتي يمكن أن تدفع بموجة أخرى قبل أن تبدأ عملية إعطاء لقاح مضاد للفيروس.

    كما أشارت الصحيفة إلى أنه في المملكة المتحدة، تتوقع الحكومة أن تبدأ عملية التطعيمات قبل نهاية العام، لكن وزير الصحة “مات هانكوك”، صرح يوم الجمعة إن وتيرة برنامج التحصين ستعتمد على مدى سرعة توفير اللقاحات، مضيفة أن تصريحات وزير الصحة جاءت بعد ساعات فقط من إعلان شركة “فايزر” أنها تعتزم التقدم بطلب للحصول على تصريح استخدام الطوارئ للقاح مضاد لفيروس كورونا في الولايات المتحدة في الأيام المقبلة.

  • مقال مترجم لصحيفة (التايمز) البريطانية : ” ترامب ” يحاول تخويف الولايات بعد فشل الطعون القضائية على نتائج الانتخابات

    نشرت الصحيفة مقالاً أشارت خلاله إلى أن الرئيس الأمريكي “ترامب” كان مجتمعاً في البيت الأبيض مع قادة الولايات الجمهوريين الذين صوتوا لصالح “بايدن” في الانتخابات للضغط عليهم لرفض نتيجة الانتخابات، بعد فشل الطعون القضائية التي قدمها ، موضحة أنه بعد مرور أسبوعين من انتهاء الانتخابات لصالح “بايدن”، مازال “ترامب” يستمر في الادعاء بأنه الفائز، مضيفة أن اجتماعاته مع الجمهوريين تعتبر بمثابة محاولة أخيرة لممارسة الضغط لتغيير نتيجة الانتخابات لصالحه.
    وذكرت الصحيفة أن العديد من قادة الدول رحبوا بفوز “بايدن” في الانتخابات، ولكن رفض “ترامب” الاعتراف بالهزيمة كان عقبة في انتقال السلطة، حيث إن “ترامب” ومستشاريه يعتقدون أنه من الممكن التجاوز عن نتائج الانتخابات من خلال الادعاء بأنها مزورة، مشيرة لتصريحات (زعيم الأغلبية في مجلس شيوخ ولاية ميشيجان مايك شيركي / عضو المجلس بالولاية لي شاتفيلد) اللذين أكدا أنهما لم يحصلا على أي دليل جديد لقلب النتائج لصالح “ترامب”.. من جانبها صرحت عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري “جوني إرنست” قائلة إنه من حق “ترامب” الطعن في نتائج الانتخابات أمام المحكمة، ولكن يجب أن يكون هناك دليل.

  • التايمز : من المتوقع قيام دونالد “ترامب” بسحب (4500) جندي من أفغانستان

    ذكرت صحيفة (التايمز) البريطانية أنه من المتوقع أن يأمر الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بسحب جميع القوات الأمريكية من أفغانستان والعراق قبل مغادرته منصبه في يناير، مضيفة أنه في خطوة للوفاء بتعهده الطويل الأمد بإعادة القوات إلى الوطن ووقف التورط الأمريكي في “حروب لا نهاية لها”، يُعتقد أن التعديل الأخير في قيادة البنتاجون جزء من خطة لتقديم موعد الانسحاب، مشيرة إلى أن وزير الدفاع بالإنابة الذي تم تعيينه مؤخراً “كريستوفر ميلر” أشار إلى أن انسحاب القوات هو أولويته، وكتب في مذكرة إلى البنتاجون أنه “حان وقت العودة إلى الوطن، لقد كانت هذه المعركة طويلة، وتضحياتنا كانت هائلة والعديد منهم سئم الحرب، وأنا واحد منهم”.

    و أضافت الصحيفة أن مسئولون سابقون في وزارة الدفاع الأمريكية أعربوا عن قلقهم من أن “ميلر” يتعرض لضغوط للانتهاء من سحب القوات الأمريكية من أفغانستان والعراق قبل أن يصبح “جو بايدن” رئيساً في 20 يناير، مشيرة إلى أنه بموجب خطط البيت الأبيض التي كشف عنها في الشهر الماضي مستشار الأمن القومي “روبرت أوبراين”، كان من المقرر خفض القوات البالغ عددها (4500) في أفغانستان إلى (2500) بحلول أوائل العام المقبل، مضيفة أن اتفاق السلام المبرم بين الولايات المتحدة وحركة طالبان نص على سحب جميع القوات الأمريكية وقوات التحالف “في غضون 14 شهراً”، وهو جدول زمني يجعل الموعد النهائي لسحب تلك القوات هو الأول من مايو 2021، مشيرة إلى أن الجنرال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة “مارك ميلي” عارض الرقم (2500) وأكد إن توقيت التخفيضات الإضافية في الوجود الأمريكي يجب أن يعتمد على الظروف على الأرض، كما أيد “مارك إسبر” الذي أقاله “ترامب” من منصب وزير الدفاع قبل أسبوع، النهج الحذر تجاه المزيد من التخفيضات في أفغانستان، حيث أكد “إسبر” للبيت الأبيض قبل إقالته أن الانسحاب السريع فكرة سيئة.

    كما أشارت الصحيفة إلى أن مسئول دفاعي أمريكي سابق أشار إلى أهمية التنسيق مع الحلفاء في هذا الشأن، مضيفة أن المسؤول السابق أكد أن “ترامب” أبلغ “إسبر” أنه يعتزم المضي قدماً في الانسحاب قبل 20 يناير لكن البنتاجون “لم يكن موافقاً على المستوى المؤسسي”.

    و أضافت الصحيفة أن زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ السيناتور
    “ميتش ماكونيل” ورئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ “جيم إينهوفي” حذرا “ميلر” من أنه ستكون هناك معارضة لانسحاب “غير مدروس”، وأكد المسئول السابق أن “ميلر” يبدو على استعداد لمجرد تنفيذ ما يطلبه “ترامب”.

    وذكرت الصحيفة إلى أنه كان هناك حذر مماثل بشأن العراق، وتم تقليص عدد القوات الأمريكية التي يبلغ قوامها (5200) جندي إلى (3000) في سبتمبر، مما يعكس الثقة العسكرية الأمريكية المتزايدة في قوات الأمن العراقية، ومع ذلك، هناك قلق من أن الوجود العسكري سينتهي كطريقة لـ “ترامب” لضمان إرث السياسة الخارجية، مضيفة أنه من جانبها أكدت بريطانيا إنها ليست على علم بأي خطط وشيكة لسحب جميع القوات الأمريكية في أفغانستان، حيث أن لديها حوالي (500) فرد في أفغانستان ويعتقد أنه من غير المحتمل أن يكونوا بأمان بدون المخابرات الأمريكية وقدرات الاستطلاع.

  • التايمز :  “بومبيو” يرحب باستئناف المحادثات بشأن ليبيا

     ذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية  أن وزير الخارجية الأمريكي ” بومبيو ” رحب باستئناف المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة بين الأطراف المتحاربة في ليبيا وحث على إجراء مفاوضات سريعة للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار ، حيث أكد ” بومبيو ” في مؤتمر صحفي أن موافقة حكومة الوفاق الوطني والجيش الوطني الليبي على العودة إلى محادثات الأمم المتحدة الخاصة بالأمن خطوة أولى جيدة وإيجابية جداً ، وأضاف (مطلوب الآن بدء مفاوضات سريعة تجري بحسن نية لتطبيق وقف إطلاق النار واستئناف المحادثات السياسية الليبية التي تقودها الأمم المتحدة) .

    و ذكرت الصحيفة أن تلك التصريحات تأتي في الوقت الذي اتخذ فيه الصراع الليبي منعطفاً جديداً خلال الأسبوعين الماضيين، ففي سلسلة من الانتصارات السريعة، استعادت حكومة الوفاق الوطني، بدعم تركي، السيطرة على الجزء الأكبر من شمال غرب ليبيا، لتجهض محاولة ” حفتر ” لتوحيد البلاد بالقوة بمساعدة من (مصر / الإمارات / روسيا)، مضيفة أنه رغم أن الولايات المتحدة أكدت أنها تعارض هجوم ” حفتر “، إلا أنها لم تقدم الدعم لحكومة الوفاق الوطني، واكتفت بانتقاد مشاركة روسيا في الصراع .

    فيما أكدت الصحيفة أن تلك التطورات تأتي بعد أن بحث الرئيس التركي ” أردوجان ” والرئيس الأمريكي ” ترامب ” الوضع في ليبيا في اتصال هاتفي يوم الاثنين الماضي، مشيرة إلى أنها تأتي أيضاً بالتزامن مع طرح مصر لمبادرة لوقف إطلاق النار تبدأ يوم الاثنين الماضي في إطار مبادرة سياسية أوسع رحبت بها (روسيا / الإمارات)، إلا أن تركيا رفضتها ووصفتها بأنها محاولة لإنقاذ ” حفتر ” بعد الخسائر التي تكبدها في ساحة القتال .

  • التايمز: اليونان تشترى أسطول طائرات بدون طيار للتصدى للعدوان التركى

    أعلنت اليونان شراء طائرات بدون طيار بعد أن بدأت تركيا فى نشر طائراتها بدون طيار فى قاعدة جوية فى قبرص لحماية سفن الحفر فى شرق البحر الأبيض المتوسط، حسبما ذكرت صحيفة التايمز يوم الأربعاء.
    وصرح وزير الدفاع اليونانى نيكوس باناجيوتوبولوس للبرلمان، أن أثينا ستشترى ثلاث طائرات أمريكية واثنين من الطائرات الإسرائيلية.
    وأضاف:”لقد تم بالفعل وضع قواعد الاشتباك من قبل قواتنا المسلحة من أجل مواجهة التهديدات المحتملة لسيادتنا بما في ذلك العمل على مواجهة الطائرات بدون طيار التركية”.
    أعلنت قبرص الشمالية، وهي دولة انفصالية لم تعترف بها سوى تركيا، يوم السبت أنه سيتم نشر طائرات تركية بدون طيار في قاعدتها الجوية في جيتشيتكالي.
    جاءت هذه الخطوة بعد توقيع أنقرة مذكرة تفاهم مع الحكومة الليبية المعترف بها في الأمم المتحدة في طرابلس بشأن الحدود البحرية. وتجعل الصفقة من البلدين جارين بحريين متجاهلة المياه الإقليمية للجزر اليونانية بما في ذلك جزيرة كريت.
    بدأت طائرات تركية بدون طيار في الوصول إلى شمال قبرص في بداية هذا الأسبوع. وتقول أنقرة إن طائرات الجيش التركي المسلحة وغير المسلحة ستعزز مراقبة وحماية السفن التركية التي تقوم بمسح شرق البحر المتوسط خلال البحث عن الموارد الطبيعية.
    تستخدم تركيا الطائرات بدون طيار في هجومها العسكري في شمال سوريا وكذلك في العمليات ضد حزب العمال الكردستاني في تركيا وشمال العراق، و تقوم أنقرة أيضا بتزويد حكومة طرابلس بـ الطائرات بدون طيار، التي تقاتل الجيش الوطني الليبي بقيادة اللواء خليفة حفتر من أجل السيطرة على البلاد.

  • جامعة المنصورة تدخل قائمة أفضل 500 على مستوى العالم بتصنيف التايمز عام 2020

    حققت جامعة المنصورة المركز رقم 401 في تصنيف التايمز العالمي للجامعات لعام 2020.

    وكانت الجامعة قد حققت المركز 601 في ترتيب التايمز لعام 2019.

    وصرح الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس جامعة المنصورة، أن ترتيب الجامعة فى التصنيف جاء ضمن أفضل 500 جامعة على مستوى العالم، وهو إستحقاق جديد لتتويج جهود منتسبي جامعة المنصورة على مدار السنوات الماضية للإرتقاء بالمستوى التعليمي والبحثي لتتصدر بمكانتها العلمية على العديد من الجامعات العريقة في المنطقة.

    وأضاف أن الجامعة مستمرة في التطوير المبني على المعايير الحديثة لتطوير البناء العلمي والتعليمي من خلال شراكات دولية مع النظراء في التعليم العالي وقطاع الأعمال.

  • جامعة المنصورة تحتل المركز الأول على مستوى مصر حسب تصنيف التايمز البريطانى

    أعلن تصنيف التايمز البريطاني للجامعات في العالم، ترتيب جامعة المنصورة المركز الأول على مستوى مصر، وتصدرت جامعة المنصورة المرتبة 137 ضمن جامعات الاقتصاديات الناشئة، كم جاءت في الترتيب 601 -800 على مستوى العالم.

    وفي التخصصات المختلفة، جاءت جامعة المنصورة في الترتيب 201-300 في التخصصات الصحية والطبية، وفي الترتيب 601-800 في التخصصات الهندسية والتكنولوجية، والعلوم الفيزيائية، وعلوم الحياة.

    وصرح الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس جامعة المنصورة، أن هذا التصنيف جاء استحقاق جديد لتتويج جهود منتسبي جامعة المنصورة على مدار السنوات الماضية للارتقاء بالمستوى التعليمي والبحثي لتتصدر بمكانتها العلمية عديد من الجامعات العريقة في المنطقة.

    وأضاف أن الجامعة مستمرة في التطوير المستمر والمبني على المعايير الحديثة لتطوير البناء العلمي والتعليمي من خلال شراكات دولية مع النظراء في التعليم العالي وقطاع الأعمال.

    IMG-20190627-WA0027

    IMG-20190627-WA0028

    IMG-20190627-WA0029

    IMG-20190627-WA0030

    IMG-20190627-WA0031
    IMG-20190627-WA0036

  • التايمز: صدام بين الولايات المتحدة وبريطانيا بشأن إيران

    قالت صحيفة التايمز إن هناك صداما بين الولايات المتحدة وبريطانيا بشأن إيران، حيث تشكك الأخيرة فى التهديد الوشيك الذى تشكله الجمهورية الإسلامية.

    وأوضحت الصحيفة البريطانية، فى تقرير على موقعها الإلكترونى، الخميس، أن الجيش البريطانى انخرط فى اشتباك لفظى علنى مع البنتاجون بسبب مزاعم واشنطن حول التهديد “الوشيك” الذى تشكله إيران. إذ أيدت وزارة الدفاع البريطانيا رأى مسئول رفيع رفض تحذيرات البنتاجون من أن الجماعات المرتبطة بإيران تستعد لشن هجمات ضد أهداف غربية فى الشرق الأوسط.

    هرعت إدارة الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، لدفع أصول عسكرية كبرى إلى الخليج، بما فى ذلك مجموعة قاذفات حاملة طائرات وقاذفات بى 5، ردًا على ما قالت إنه تهديدات موثوق بها من القوات الإيرانية. كما بدأت الولايات المتحدة فى إجلاء موظفى سفارتها فى بغداد، قائلة إن هناك تهديدا وشيكا تشكله الميليشيات التى تدعمها إيران.

    ومع ذلك، أعلن الميجر جنرال كريس جيكا، القائد العسكرى الأعلى لبريطانيا فى قوات التحالف الدولى التى تقودها الولايات المتحدة ضد داعش، “لم يكن هناك تهديد متزايد من القوات المدعومة من إيران فى العراق وسوريا”.

     

  • التايمز: حرب تجارية محتملة بين أمريكا والصين بعد ارتفاع أسعار النفط

    ذكرت صحيفة “التايمز ” البريطانية، اليوم الإثنين، أن سعر النفط ارتفع صباح اليوم، متأثرًا بتخريب ناقلتين سعوديتين قبالة ساحل الإمارات العربية المتحدة أمس الأحد.

    وبحسب الصحيفة البريطانية، أدي ارتفاع أسعار النفط بعد تخريب ناقلتي النفط السعوديتين في خليج عمان إلى زيادة مخزونات الطاقة وتعويض المخاوف بشأن الانتقام في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

    وافتتح مؤشر فاينانشال تايمز 100 بنحو 30 نقطة، لكنه كان مستقرًا إلى حد كبير في وقت متأخر من الصباح، بارتفاع 3 نقاط أو 0.05 في المائة، عند 7،206.

    وأدت المخاوف من تعطل الإمدادات في الشرق الأوسط إلى ارتفاع سعر خام برنت 1.24 دولار، أو 1.7 %، إلى 71.86 دولار للبرميل.

    وارتفعت أسهم شركة شل وبي بي بنسبة 40%، أو 1.7 %، إلى 24.73 جنيهًا استرلينيًا و7 جنيهات إسترلينية، أو 1.4 %، إلى 531 درجة مئوية على التوالي، وازدادت التوترات في المنطقة في الأسابيع الأخيرة بسبب التدهور.

  • التايمز: استخدام القوة فى فنزويلا سيحتاج إلى 25 ألف جندى أمريكى

    قالت صحيفة التايمز، البريطانية، إن استخدام القوة فى فنزويلا سيحتاج إلى 25 ألف جندى أمريكى، مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، يقول إن جميع الحلول مطروحة على الطاولة، كما أن مستشاره الأمنى التقطت له صورة وفى يده ورقة كتب عليها “5 آلاف جندى إلى كولومبيا”، جارة فنزويلا وحليفة الولايات المتحدة.

    ويتساءل، مايكل إيفانز، فى مقاله بالصحيفة، الأربعاء، عن مخططات البنتاجون فى حال قرر استخدام القوة العسكرية لإزاحة الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو. ونقل عن مسؤول رسمى سابق فى وزارة الدفاع الأمريكية قوله إن العملية العسكرية فى فنزويلا ستحتاج ما بين 25 ألف إلى 30 ألف جندى أمريكى، مضيفاً أن حجم العملية ونجاحها سيعتمد على ولاء القوات العسكرية الفنزويلية للرئيس مادورو.

    وأضاف، بحسب مقتطفات نقلها موقع هيئة الإذاعة البريطانية، أنه لا بد من حصول تأييد لهذه العملية أيضاً من قبل الدول المجاورة لفنزويلا، وأن تكون لديهم رغبة فى المشاركة فى العمل على تنحية مادورو من منصبه. وأردف أن كولومبيا أكدت عدم رغبتها فى المشاركة فى مثل هذه العملية، أو حتى دعمها، إلا أن البرازيل التى تسعى حالياً لنيل رضى الولايات المتحدة سيكون لها موقفا آخر.

  • العثور على مصباح زيت من العصر الروماني على ضفاف نهر التايمز بإنجلترا

    أ ش أ
    عثر مواطن بريطاني على مصباح الزيت على ضفة نهر التايمز يعود إلى العصر الروماني إبان احتلالهم للعاصمة البريطانية لندن.

    وذكرت شبكة (بي.بي.سي) البريطانية أن هذا الكشف الأثري سيوضع في متحف لندن.

    ووصف خبراء الآثار المصباح بأنه “قطعة أثرية مهمة” وقد عثر عليه مدلارك آلان سوتي من ضاحية ميتشام جنوب غرب لندن أثناء بحثه في ضفة النهر.

  • جامعة بني سويف الأولى مصريا في تصنيف «التايمز».. والـ301 عالميا

    أعلن الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف، اليوم الجمعة، عن حصول الجامعة على الترتيب الأول على مستوى الجامعات المصرية في العلوم الفيزيائية في تصنيف التايمز 2018 م، وضمن أفضل 301- 400 جامعة عالميًا.

    وأشارت الجامعة، في بيان لها، إلى أن عدد الجامعات المصرية المدرجة في تصنيف التايمز البريطاني، ارتفع هذا العام، ليصل إلى ١٩ جامعة مصرية بين أفضل ١٢٠٠ جامعة شملها التصنيف من بين ٢٥٠٠٠ جامعة على مستوى العالم مقارنة بالأعوام الماضية، حيث بلغ عدد الجامعات المصرية 9 جامعات عام 2018، و8 جامعات عام 2017، و3 جامعات عام 2016.

  • التايمز: أبوحمزة المصرى يرسل خطابا لترامب من السجن ينصحه بمواجهة خصومه

    كشفت صحيفة “صنداى تايمز” البريطانية، عن إرسال أبو حمزة المصرى، الداعية البريطانى من أصول مصرية السجين فى الولايات المتحدة خطابا مكون من 40 صفحة إلى الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب يقدم فيه نصائح حول كيفية مواجهة خصومه، ويصفه بالـ “نبيل”.

    واعتبرت الصحيفة أن دعم كهذا ربما يرفضه زعماء العالم الحر، فى انتقاد لترامب، موضحة أن أبو حمزة الذى وصفته بـ”واعظ الكراهية ذو الصيت السئ” أرسل رسالته وهو يقبع فى سجن “سوبر ماكس” الأمريكى.

    وأوضحت “صنداى تايمز” أن أبو حمزة، الذى أرفق صورة له برسالته يظهر فيها وهو يبتسم جالسا فى فناء سجن فلورانس – شديد الحراسة- فى كولورادو، أشار إلى نفسه باسمه الحقيقى مصطفى كمال مصطفى.

    وكشف الخطاب أن الداعية يشارك ترامب العداء لروبرت مولر رئيس لجنة التحقيق فى تورط روسيا المزعوم فى التلاعب بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، بحسب موقع بى بى سى الذى نقل أجزاء من التقرير.

    وأضافت الصحيفة أن أبو حمزة طالب ترامب بالتغلب على حملة الإعلام ضده والتى تهدف إلى إسقاطه، وذلك عبر إنشاء قناة تلفزيونية للبيت الأبيض.

    وبحسب صنداى تايمز، ذكر أبو حمزة فى الخطاب، الذى تضمن عريضة الاستئناف المقدمة للمحكمة لتخفيف الحكم الصادر ضده بالسجن مدى الحياة، أنه وهو فى الستين من عمره ويعانى من عجز كبير – حيث أنه مبتور اليدين – يقبع رهن السجن الانفرادى ويشكو من تعذيب يتضمن حرمانه من النوم بشكل متواصل علاوة على بث أصوات إليكترونية وميكانيكية فى زنزانته طوال ساعات اليوم.

    وختمت “صنداى تايمز” موضوعها بشكل ساخر أن ترامب من غير الوارد أن يرد على خطاب أبو حمزة المصرى لأن وسيلته المفضلة للحوار هى حسابه بموقع تويتر للتواصل الاجتماعى، وهو الأمر الذى لا يمكن للمصرى أن يحصل عليه لأنه ممنوع من استخدام الإنترنت.

  • التايمز: أزمة اقتحام النقابة أصعب تحدٍ يواجه النظام فى مصر

    سلطت صحيفة التايمز البريطانية، الضوء على أزمة نقابة الصحفيين ووزارة الداخلية، ووصفتها بأنها أصعب تحدٍ يواجه النظام فى مصر منذ انتخاب الرئيس السيسى.

    وأشارت الصحيفة فى تقرير لمراسلتها بالقاهرة بيل ترو، إلى أن الاحتجاجات جاءت بعد سلسلة من التجمعات المعارضة للحكومة، بسبب قرار النظام إعادة جزيرتى تيران وصنافير فى البحر الأحمر للسعودية، التى قالت إنها أكبر داعم مالى لمصر.

    وأضافت الصحيفة، بحسب مقتطفات نشرتها هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سى”، أن أجهزة الأمن ألقت القبض على صحفيين وجهت إليهما اتهامات بالتحريض على الاحتجاجات، بعد اقتحامها مقر نقابة الصحفيين، لأول مرة فى تاريخ النقابة التى تأسست منذ 75 عاما.

    وقالت التايمز إن هذه هى المرة الأولى التى يتعرض فيها السيسى وحكومته إلى احتجاجات من صفوف الموالين للحكومة، منذ وصوله إلى الحكم عام 2014.

    ونقلت التايمز عن منظمة حماية الصحفيين، أن مصر اليوم من أكثر بلدان العالم سجنا للصحفيين مع الصين، إذ يوجد بها 29 صحفيا خلف القضبان.

  • صحيفة ( التايمز ) : ( مبارك / الفيفا ) يتصدران قائمة ” الأكثر فساداً ” عالمياً

    ذكرت الصحيفة أن الرئيس الأسبق ” مبارك ” والهيئة المسئولة عن الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” يتصدرون قائمة أكثر الشخصيات والهيئات فساداً على مستوى العالم ، مضيفةً أن القائمة وضعتها منظمة ” الشفافية الدولية ” وتضم (15) شخصية وهيئة ، وسيتم نشر هذه القائمة للقراء من أجل التصويت عليها واختيار من يرونه الأكثر فساداً بينهم الـ (15) اسماً ، مضيفةً أنه تم اختيار هذه الأسماء من بين (383) طلب مُرسل من قبل القراء ، ثم تولت لجنة من الخبراء فحص هذه الطلبات وإدراجها في القائمة والتي أخذت في الاعتبار ( التهرب من دفع الضرائب / انتهاكات حقوق الإنسان ) .

  • مجلة ( التايمز ) : ” أبو بكر البغدادي ” .. شخصية العام رقم (2)

    ذكرت المجلة أن زعيم تنظيم داعش ” أبو بكر البغدادي ” تقلد المركز الثاني في قائمة شخصية العام بعد المستشارة الألمانية ” ميركل ” ، وذلك وفقاً للاستطلاع السنوي الشهير الذي تجريه المجلة ، وأضافت المجلة أنه تحت اسم ” البغدادي ” نفذ البعض عمليات قتلت الآلاف في الفنادق والمساجد وقاعات الحفلات من باريس إلى سيناء ، ومن بيروت إلى سان برناردينو ، وهناك حفنة من المخلصين قريبون منه ، لكن أتباعه الآخرين يعملون تحت قيادته وسيطرته ، رغم آلاف الأميال التي تفصلهم عنه ، مثل هؤلاء الذين تسببوا في هجمات فرنسا التي أودت بحياة (130) شخصاً . و أضافت المجلة أنه مع إسقاط تنظيم داعش للطائرة الروسية في سيناء ، الهجوم الأكثر فتكاً للتنظيم ضد مدنيين خارج مقره في ( سوريا / العراق ) ، مد ” البغدادي ” نطاق إرهابه إلى السماء ، بالإضافة إلى أن هجمات باريس أنهت آمالاً عالقة بأن العنف سيظل إقليمياً . كما أضافت المجلة أن ” البغدادي ” كانت له صداقات مع أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين ، تلك الجماعة المعارضة التي يعتنق أعضاؤها المنهج السني ، والتي تأسست في أعقاب الحرب العالمية الأولى ، وكرست نفسها للإطاحة بالأنظمة العلمانية في الشرق الأوسط ، وكان تعرض الإخوان لقمع كبير في المنطقة طريق ” البغدادي ” إلى التطرف ، حيث انضم لأحد أجنحتها الأكثر تطرفاً .

  • التايمز: داعش يطلق تطبيق ذكى لبث دعاياه المتطرفة وتجنيد الشباب

    ذكرت صحيفة “التايمز” البريطانية، أن تنظيم داعش أصدر تطبيق للهواتف الذكية لنشر دعاياه المتطرفة ويحمل رسائل حول “الحياة داخل التنظيم”، الذى يصور نفسه بإعتباره دولة الخلافة.

    وأوضحت الصحيفة ، أن التطبيق يبث مزاعم أيضا بهجمات إرهابية ناجحة حول العالم، ويحمل الفيديوهات الخاصة بقطع رأس ضحايا التنظيم الإرهابى، بالإضافة إلى خطب قادته.

    وطالما استخدم تنظيم داعش وسائل الإعلام الإجتماعية والشبكة المظلمة على الإنترنت وغرف الدردشة لنشر الدعاية الخاصة به وتجنيد الشباب. وواصل جناحه الرقمى نشر أشرطة الفيديو عالية الوضوح والنشرات الرقمية فى محاولة لجذب المؤيدين نحو التطرف والقتال فى صفوفه.

    وتم العثور على التطبيق الخاص بداعش من خلال مجموعة من القراصنة الناشطين المناهضين للإرهاب تسمى “Ghost Security Group”، التى تسعى لمكافحة نشاط التنظيم الإرهابى على الإنترنت وتقديم المعلومات الإستخباراتية حول عمليات العناصر المتطرفة، للأجهزة الأمنية.

    وقال مايكل سميث، المدير التنفيذى للعمليات بشركة كرونوس للأمن الإلكترونى، الذى يعمل كحلقة وصل بين مجموعة القرصنة GSG والأجهزة الأمنية الأمريكية: “عندما تفكر فى مقدار المحتوى الذى جمعه داعش خلال العام ونصف العام الماضى، فمن المعقول أن تعتقد أنه قادرا على تطوير تكنولوجيا خاصة به للسيطرة على ما يريد بثه”.

    وأشار سميث إلى إستخدام التنظيم الإرهابى قناة تبث على تيليجرام، وهى خدمة للرسائل المشفرة تستخدم على نطاق واسع بين الإرهابيين، لتنبيه أنصاره بشأن توافر التطبيق الجديد. وأضاف أنه يتاح تحميل التطبيق عبر شبكة الإنترنت المفتوحة.

     

  • «التايمز»: الاستخبارات البريطانية تبحث عن زعيم «داعش» في سيناء

    أكدت صحيفة “التايمز” البريطانية أن الاستخبارات البريطانية تحاول كشف هوية زعيم تنظيم داعش الإرهابي في شبه جزيرة سيناء.

    ونشرت الصحيفة تقريرها تحت عنوان “الجواسيس البريطانيون يبحثون عن الزعيم الغامض لتنظيم داعش في مصر”.

    وأشارت الصحيفة إلى أن عمل الاستخبارات البريطانية يتزامن مع وجود بعض التقارير التي تزعم أن سبب تحطم الطائرة الروسية انفجار نجم عن زرع قنبلة على متن الطائرة.

    وأوضحت الصحيفة أن المسئولين البريطانيين يبحثون عن أبو أسامة المصري الزعيم المفترض لتنظيم داعش في سيناء، والذي ظهر في الفيديو بصفته الناطق باسم التنظيم، وأعلن مسئولية التنظيم عن إسقاط الطائرة الروسية في سيناء.

    وأضافت الصحيفة أن أبو أسامة ظهر في عام 2013 عندما القي بيانا مسجلا لما تسمى بجماعة “أنصار بيت المقدس”، ويحرص التنظيم على عدم الكشف عن وجهه، ودائما يظهر مرتديا قفازا في يديه.

  • التايمز: ماكينة التجسس البريطانية تتكلف 2 مليار إسترلينى

    انفردت صحيفة التايمز البريطانية بتجربة داخل أروقة أكثر منظمة سرية فى المملكة المتحدة، حيث سمحت الاستخبارات البريطانية للصحيفة بزيارة مقرات التنصت GCHQ، تزامنا مع إعداد البرلمان تشريع رائد خاص بمستقبل عمليات التجسس الحكومية فى عصر التكنولوجيا الرقمية.

    وقال محرر الصحيفة بين ماكنتر، الذى قام بالزيارة، فى تقريره الذى أرفقه برسم توضيحى للمكان، إنه تم السماح للتايمز بالتجول داخل مقرات الوكالة فى شلتنهام ومكاتبها شديدة السرية فى لندن، للتعرف على مستوى عمليات جمع المعلومات الاستخباراتية، لافتاً إلى أنه اطلع على “القفص”، وهو مكان الجهاز المسئول عن إنتاج رموز التشفير الحكومية، وهو أكثر جزء سرى من ماكينة التجسس البالغ ثمنها 2 مليار جنيه إسترلينى فى المملكة المتحدة.

    ويضيف بين ماكنتر أن جهاز الاستخبارات، الذى تم اتهامه من قبل إدوارد سنودن، بإجراء “مراقبة جماعية” على المواطنين العاديين، حاول إظهار كيف يعمل مسئوليه على مدار الساعة للتعرف على الشذرات الاستخباراتية التى من شأنها أن يحمى بريطانيا من الهجوم الإرهابى، وإنقاذ الرهائن فى الخارج وتحديد مواقع المسيئين للأطفال.

    ويقف الجهاز المسئول عن التنصت فى طليعة المعركة ضد الجرائم الإلكترونية والتجسس الإلكترونى، وقال روبرت هانيجان، مدير GCHQ، إن منظمته تكتشف هجمات إلكترونية واسعة كل يوم، مضيفا أن التهديد يتنامى عدديا وتقنيا وحتى من حيث التأثير.

    واعترف مسئولون استخباريون بأن وكالات التجسس البريطانية الرئيسية الثلاث – GCHQ، MI6 وMI5 – اضطروا بسبب الجدل الذى تسبب فيه إدوارد سنودن، تحدى ثقافتهم عميقة الجذور الخاصة بالسرية. ويضيفون أنهم أدركوا الحاجة الملحة لإطلاع الجمهور على ما يفعلونه وكيف يفعلوه، ذلك إذا أرادوا الإستمرار فى قيادة ثقة السكان.

    وسنودن هو الموظف السابق لدى وكالة الأمن القومى الأمريكى، الذى تسبب فى جدل عالمى، بعدما إستطاع تسريب مئات آلالاف الوثائق السرية الخاصة بعمليات التجسس الأمريكية والتى طالت العديد من حلفائها.

    1020152812558609التايمز

زر الذهاب إلى الأعلى