التنمية والتطوير

  • التنمية المحلية: وجهنا المحافظين برفع درجة الاستعداد بسبب سوء الأحوال الجوية

    قال الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، إنه نتيجة سوء الأوضاع الجوية، وجه وزير التنمية المحلية محمود شعراوي، غرفة عمليات الوزارة، بمتابعة حثيثة لتطورات الوضع على مدار الساعة، كما وجه المحافظين بضرورة التعامل بصورة سريعة مع أى أحداث طارئة.

    أضاف قاسم، في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحياة اليوم” مع الإعلامية لبنى عسل عبر قناة الحياة، أن وزير التنمية المحلية أكد على المحافظين برفع درجة الاستعداد والتعامل الفوري مع أي تراكمات للمياه المحتمل سقوطها مع الأمطار، متابعا: “نستهدف سرعة سحب المياه، وأكدنا على رؤساء المدن والأحياء بالتواجد بشكل مستمر”.

    وأوضح المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، أن هناك توجيهات للمحافظات بضرورة إجراء مراجعات دورية للإنارة والتعاون بين كافة القطاعات الحيوية في المحافظات المصرية، والتوعية بالابتعاد عن كافة أعمدة الكهرباء والأشجار خوفا من حدوث أي حوادث بسبب سوء الأحوال الجوية، كما يتم التأكيد على قائدي السيارات بتجنب السير بسرعات عالية تخوفا من وقوع حوادث.

  • وزير الإنتاج الحربى: الدولة المصرية مؤمنة بدور الشباب الفعال فى التنمية

    فى إطار انطلاق فعاليات النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم، أشاد المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى بالمنتدى، لافتاً إلى أنه يعد من أهم التجمعات الشبابية حول العالم، ويمثل نقطة إلتقاء بين شباب العالم الواعدين لتبادل الحوار والتناقش حول قضايا التنمية، مشيداً بإعادة عقد المنتدى والرجوع بقوة بعد توقفه خلال العامين الماضيين بسبب ظروف جائحة كورونا مع الحرص على الالتزام بتنفيذ الإجراءات الاحترازية التي تحافظ على صحة وسلامة المشاركين بالمنتدى، مؤكداً أن منتدى شباب العالم يمثل رسالة سلام من مصر إلى العالم، كما يؤكد اهتمامها بإرساء مبدأ الحوار واحترام الرأى والرأى الآخر.

    وأكد الوزير “مرسي”، على حرص الدولة المصرية على تمكين الشباب والاستفادة من طاقاتهم وأفكارهم ودورهم الفعال فى التنمية والنهوض بالوطن، مضيفاً أنه من منطلق ذلك يوجد ثلاث مساعدين له من الشباب، كما يتم بناء قدرات شباب المهندسين والعاملين بالإنتاج الحربى بشكل دائم لإعداد صف ثاني قادر على القيادة وتولي مختلف المناصب، مضيفاً أن وزارة الإنتاج الحربي ومختلف الجهات بالدولة تهتم ببناء الشباب المصرى، لأنهم هم القوة الإنتاجية الحقيقية للبلاد ولديهم قدرات وطاقات كبيرة للإبداع والإبتكار.

    وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربى، على أن التحديات الكبيرة التي نتجت عن جائحة كورونا أثرت سلباً، ولا تزال على الوضع الاقتصادي العالمى، كما كان لها تداعياتها على الوضع الاقتصادي القومي، إلا أن الدولة المصرية على الرغم من ذلك استمرت في دعم الأسعار واتخاذ الإجراءات التى من شأنها دعم المواطنين والجهات المتضررة من الجائحة وتحقيق التوازن في أسواق العمل، بما ساهم في احتواء التداعيات والتأثيرات السلبية للجائحة وذلك بفضل الإصلاحات الاقتصادية التي تبنتها الحكومة المصرية منذ عدة سنوات في ضوء توجيهات رئيس الجمهورية، لافتاً إلى أن وعي المواطن المصري بتلك التحديات كان الركيزة الأساسية للتغلب عليها.

    جدير بالذكر، أن فعاليات منتدى شباب العالم تنطلق بحضور ورعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في الفترة من 10 حتى 13 يناير الجاري بمدينة شرم الشيخ، وسيناقش المنتدى في نسخته الرابعة ملفات عديدة هامة مثل التحول الرقمي والتكنولوجيا الحديثة ومستقبل الطاقة والتغيرات البيئية، إلى جانب مناقشة موقف المؤسسات الدولية في مواجهة تداعيات جائحة كورونا.

  • مدير برنامج التنمية المحلية بالصعيد: انخفاض نسبة البطالة لـ6%

    أكد الدكتور هشام الهلباوى، مدير برنامج التنمية المحلية بالصعيد، إن أسبوع الصعيد حول الكلام والخطط لواقع تنفيذى على الأرض، حيث إن الاهتمام بالريف والصعيد نال أولوية لدى الدولة المصرية، فالجمهورية الجديدة بدايتها كانت العدالة، موضحا أن نسبة البطالة وصلت إلى 6 % بعد أن كانت 14% في الصعيد عام 2014.

    وأضاف مدير برنامج التنمية المحلية بالصعيد، في تصريحات لبرنامج المواجهة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، العدالة لم تكن محققة في مصر على مر العصور، وكانت محافظات الصعيد لا تأخذ نصيبها العادل لكن الرئيس عبد الفتاح السيسى يعطى لها الكثير ليعيد التوازن بين المحافظات.

    وتابع مدير برنامج التنمية المحلية بالصعيد، أنه أصبح هناك محطة بنبان في الكهرباء والغاز والبترول في أسيوط وإنشاء 14 محورا بـ 23 مليار جنيه، بجانب برنامج تنمية الصعيد بتكلفة 15 مليار جنيه وهى أرقام كبيرة، وأصبح لدينا إرادة سياسية تعرف ماذا تريد؟ وأين تذهب وهناك مستهدفات.

  • الشركة المصرية لنقل الكهرباء: معدلات التنمية بالصعيد تتخطى المحافظات الأخرى

    أعربت المهندسة صباح مشالى، رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، عن فخرها بمشروعات التنمية التى تنفذ فى الصعيد، معقبة: ” هذا المشروع يضخ استثمارات أجنبية لمصر وساهم فى رفع التصنيف الائتمانى لمصر، مضيفة أن مستثمرى مجمع بنبان أسسوا جمعية ساهمت فى علاج مواطنين وأنشأت طرق”.

    وأشارت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج «صالة التحرير»، إلى أن معدلات التنمية فى محافظات الصعيد أعلى من باقى الجمهورية، قائلة: «بشوف الطرق فى أسوان بحس إنى بالقاهرة، لا يوجد فرق فى التنمية، إحنا نفسنا مش مصدقين مشروعات الكهرباء اللى حصلت بالصعيد».

    وتابعت إلى أن مشروع بنبان وفر ما يقرب من 10 آلاف فرصة عمل خلال إنشائه، موضحة أن المشروع نفذ باشتراك 32 مستثمرا أجنبيا ومصريا، لافتة إلى أن القيادة السياسية تصارع الوقت لتنمية محافظات الصعيد، “كمواطنة مصرية فخورة بما يتحقق من تنمية فى الصعيد.

    وأضافت: «أعتقد أن ترشيح مصر لاستضافة مؤتمر المناخ، جاء بسبب الخطوات الجادة التى اتخذتها الدولة المصرية، نحو مشروعات الطاقة النظيفة والمتجددة»، موضحة أن معدل التنمية فى الصعيد الأعلى فى مصر خلال الأعوام الماضية.

  • “النواب” يوافق على اتفاقية البحث عن البترول بإحدى مناطق التنمية بخليج السويس

    وافق مجلس النواب، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، في جلسته العامة اليوم الأحد، نهائيا علي مشروع قانون مُقدم من الحكومة بالترخيص لوزير البترول والثروة المعدنية فى التعاقد مع الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة دراجون أويل ايجيبت هولدنج 2 ليمتد للبحث عن البترول وتنميته واستغلاله فى منطقة تنمية شرق تانكة البحرية بخليج السويس.
    ويتضمن مشروع القانون 3 مواد منها أثنان موضوعية، حيث تقضي الأول منها بأن يُرخص لوزير البترول والثروة المعدنية في التعاقد مع الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة دراجون أويل إيجيبت هولدنج2  ليمتد للبحث عن البترول وتنميته واستغلاله في منطقة تنمية شرق تانكة البحرية بخليج السويس، وذلك وفقًا لأحكام الاتفاقية المرافقة والخريطة الملحقة بها، فيما جاءت (المادة الثانية) لتقر بأن تكون للقواعد والإجراءات الواردة في الاتفاقية المرافقة قوة القانون، وتنفذ بالاستثناء من أحكام أي تشريع مخالف لها.
    من جانبها، أكدت النائب حسام عوض الله، رئيس لجنة الطاقة والبيئة، أن ما تضمنته الاتفاقية المعروضة محل مشروع القانون من أحكام، يحقق للدولة المصرية عائدًا جيدًا، ويفتح مجالاً للاستثمارات الجديدة وإيجابيات منها الحصول على العديد من المنح غير المستردة، وشروط استرداد التكاليف والمصروفات واقتسام الإنتاج جيدة وتعكس الجهد المتميز في تحقيق التوازن بين شروط الاتفاقية بصفة عامة، إعطاء الأولوية للوفاء باحتياجات السوق المحلية من الزيت والغاز.
    وأشار عوض الله، إلي قيام المقاول بتدريب موظفي الهيئة بمبلغ 100 ألف دولار أمريكي تدفع عن كل سنة مالية طوال مدة سريان الاتفاقية.
    وحول تساؤلات اللجنة عن الأسباب والمبررات لاعتبار تاريخ 10/2/2021 بداية تاريخ السريان، أكد ممثل وزارة البترول والثروة المعدنية إن هذه الاتفاقية سارية ومنتجة منذ فترة كبيرة ونظرًا لتقادم معظم تلك الحقول وانخفاض الإنتاج تدريجيًا منها فإنه يستلزم ضخ مزيد من الاستثمارات بتلك المناطق لتكثيف عمليات البحث والاستكشاف وإضافة احتياطيات جديدة، وإحلال وتجديد تسهيلات الإنتاج المتقادمة مما يستلزم معه سرعة البدء في تنفيذ الالتزامات المنصوص عليها بالاتفاقية المعروضة قبل صدور القانون، وذلك للتعجيل بزيادة معدلات الإنتاج.
    ونوهت اللجنة في هذا الصدد إلي ورورد خطاب من المهندس وزير البترول والثروة المعدنية  موضحًا به أسباب اعتبار 10/2/2021 بداية تاريخ السريان .
  • التنمية المحلية: ضخ استثمارات بقيمة 47.3 مليار جنيه بصعيد مصر

    قال الدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية والمتحدث باسم الوزارة، إنه حتى الآن جرى تدريب أكثر من 12 ألف موظف بالمحليات تحت إشراف الأكاديمية الوطنية للشباب، وذلك في إطار تدريب ورفع كفاءة العنصر البشري بالوحدات المختلفة بكل المحافظات.

    وأضاف خالد قاسم فى مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء dmc” مع الإعلامية إنجي القاضي عبر قناة dmc، أن 110 من المتدربين استفادوا بجولات دراسية بالخارج، وإجمالي عدد المتدربين لدى وزارة التنمية المحلية وصل إلى أكثر من 26 ألف متدرب بالوقت الحالي، متابعا: “خطة الوزارة تستهدف تدريب 7 آلاف شخص من المنتسبين سنويا، وتهدف برامج التدريب لبناء قدرات لدى الموظفين، كما جرى تدريب أكثر من 6 آلاف متدرب على مختلف الأنشطة لتفادي مشاكل الماضي بمحافظتي سوهاج وقنا”.

    وبشأن آلية القضاء على الفساد بالوزارة، أشار الدكتور خالد قاسم، إلى العمل على الفصل بين طالب الخدمة ومقدمها، من خلال مراكز تكنولوجية مخصصة يتم إنشائها، وتخصيص سيارات لمساعدة المواطنين في الحصول على خدماتهم.

    وبشأن استثمارات وزارة التنمية المحلية بالمحافظات، أوضح المتحدث باسم الوزارة، أن حجم الاستثمارات التي جرى ضخها بالصعيد وصل حتى الآن إلى 47.3 مليار جنيها، ومن المتوقع أن تصل الاستثمارات خلال العام الحالي فقط إلى 6.3 مليار جنيه لاستكمال أعمال الترفيق بالمناطق الصناعية.

     

  • وزير التنمية المحلية: 5.4 مليار جنيه تكلفة مشروعات المرحلة التمهيدية لحياة كريمة

    أكد اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، الانتهاء من تنفيذ حوالى 21 مشروع ضمن المرحلة الأولى بالصعيد باجمالى استثمارات حوالى 675.1 مليون جنيه ، كما تم تنفيذ حوالى 237 مشروع فى برنامج الاستهداف الجغرافى لحوالى 80 قرية باستثمارات حوالى 1.25 مليار جنيه على رأسها تم تنفيذ 75 مشروع مياه شرب و50 مشروع كهرباء وإنارة و14 مشروع صرف صحى و40 مشروع رصف طرق و 35 مشروع وحدات صحية و 23 مشروع مدرسة.

    وأشار شعراوى، خلال كلمته اليوم السبت فى افتتاح عدد من المشروعات القومية بمحافظات الصعيد وذلك بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى، إلى أنه فيما يخص تدخلات ” حياة كريمة ” فى المرحلة التمهيدية تم تنفيذ حوالى 90 % من جملة الاستثمارات فى قرى محافظات الصعيد حيث بلغت التكلفة حوالى 5.4 مليار جنيه استفاد منها 4.5 مليون مواطن عبر توفير 82 وحدة بيطرية مطورة و216 مشروع تحسين بيئة وأمن وإطفاء وتجميل و331 تجمع ريفى تم تحسين شبكة الكهرباء وخدمات الإنارة بها و63 تجمع ريفى مغطى بالصرف الصحى و151 تجمع ريفى تم زيادة معدل التغطية بمياه الشرب و163 مشروع رصف و 2800 فصل جديد يستوعب أكثر من 100 ألف تلميذ و54 وحدة صحية مطورة و16 ألف منزل تم رفع الكفاءة لها وتطويرها لتصبح سكن كريم .

     وأوضح شعراوى، أنه لدعم المشروعات الحرفية واليدوية بمحافظات الصعيد أطلقت الوزارة بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمى منصة أيادى مصر للتروج للمنتجات اليدوية للمرأة المصرية بالصعيد والتواصل مع المنصات الدولية فى التسويق الإلكترونى بالمحافظات فى الأسواق المحلية والدولية .

     كما عرض الوزير لبعض المبادرات الخاصة بوزارة التنمية المحلية لدمج الشباب والمجتمع المحلى بالصعيد خلال الفترة من 2018 وحتى 2021 ومن بينها المشروع القومى لتأهيل الشباب للمحليات ومبادرة مجلس إدارة الشارع ومبادرة معاً لنرتقى ومبادرة شباب الخير وائتلاف سند شباب الصعيد والمجلس الوطنى للشباب وتنمية وطن.

     وفيما يخص التطوير المؤسسى وبناء قدرات الإدارة المحلية ، أشار ” شعراوى ” إلى موافقة رئيس الجمهورية على تعاون الوزارة مع الأكاديمية الوطنية للتدريب لتدريب وتأهيل الكوادر والقيادات المحلية حيث تم الانتهاء من تدريب حوالى 12778 بالمحافظات وفى برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر تم تدريب حوالى 6635 وفى مركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة يتم تدريب حوالى 7 آلاف سنوياً حوالى 30% من هذا الرقم من محافظات الصعيد .

    وقال شعراوى، إن الوزارة بالتعاون مع بعض الوزارات بالحكومة دعمت تطوير المراكز التكنولوجية لفصل مقدم الخدمة عن طالب الخدمة ، حيث تم تطوير 88 مركز تكنولوجى فى 10 محافظات ، وفى هذا الإطار تم إطلاق مبادرة ” صوتك مسموع ” لتلقى شكاوى المواطنين وسرعة حلها تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية حيث تم استقبال حوالى 76 ألف شكوى منذ إطلاقها فى 2018 تم حل حوالى 74 ألف شكوى بنسبة 96 % .

    كما تطرق وزير التنمية المحلية إلى برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظتى قنا وسوهاج كنموذج للتنمية المحلية المتكاملة وهو برنامج حكومى تنفذه الدولة مع البنك الدولى بتمويل حوالى 500 مليون دولار من البنك ومبلغ مماثل من الحكومة المصرية ومن المقرر أن ينتهى فى 2023 .

    وعرض الوزير لبعض مكونات البرنامج والآليات الداعمة له وهى عبارة عن 3 مكونات أولها دعم القدرة التنافسية للقطاعات الاقتصادية حيث تم خلاله ترفيق المناطق الصناعية وتطوير إداراتها وتنمية التكتلات الاقتصادية وتحسين بيئة ومناخ الأعمال للمستثمرين ، كما يختص المكون الثانى الخاص بتحسين البينة الأساسية وتطوير الإدارة المحلية ، كما تعتبر منهجية عمل البرنامج عبر الصرف مقابل النتائج من خلال مؤشرات التنافسية ومؤشرات أداء التنمية المحلية .

    كما استعرض شعراوى بعض النتائج التى حققها البرنامج وفقاً لتقييم البنك الدولى أولها مشروعات البنية التحتية لتحسين جودة حياة المواطنين وبيئة الأعمال وبلغ حوالى 4119 مشروع فى محافظتى قنا وسوهاج وثانياً إصلاحات هيكيلة لتطوير الإدارة المحلية واستفاد من البرنامج حتى الآن حوالى 5.4 مليون مواطن بالمحافظتين حوالى 49 % منهم من السيدات ، ونجح البرنامج فى توفير حوالى 269 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة ، بالإضافة إلى استفادة 8754 مؤسسة بقطاع الأعمال والقطاع الخاص وستبلغ إجمالى الاستثمارات حوالى 15.2 مليار جنيه .

    وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن قطاع مياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظتين تم تنفيذ حوالى 115 مشروع بإجمالى 2.9 مليار جنيه واستفاد منها 2.8 مليون مواطن وتم استكمال 6 محطات معالجة كانت استثمارات متعثرة بقنا وسوهاج ومن بينها مشروع صرف صحى نقادة بقنا ومشروع صرف صحى متكامل فقط ومشروع صرف صحى ماكامل الغريزات بسوهاج ومشروع صرف صحى الهجارسة بسوهاج .

    وأضاف شعراوى أن قطاع الطرق المحلية والنقل تم خلاله تنفيذ 964 مشروع فى المحافظتين باستثمارات 2.1 مليار جنيه حيث تم رصف 947 كيلو متر و38 مشروع كوبرى ونفق ومن بين تلك المشروعات كوبرى الثقافة بسوهاج بإجمالى تكلفة حوالى 371 مليون جنيه وفى مجال التنمية العمرانية تم تنفيذ 187 مشروع بإجمالى استثمارات 553 مليون جنيه ، وفى مجال التنمية الصناعية قال شعراوى أنه تم رفع كفاءة البنية التحتية وتطوير وتحديث منظومة إدارة المناطق الصناعية بمحافظتى قنا وسوهاج حيث تم رفع كفاءة 4 مناطق صناعية وجارى تطوير وتحديث آطر إدارة المناطق الصناعية والخدمات المقدمة بها لـ6 مناطق آخرى وتبلغ إجمالى الاستثمارات حوالى 6.1 مليار جنيه .

    وأوضح وزير التنمية المحلية أن البرنامج قام بمجموعة من التدخلات لتطوير التكتلات الاقتصادية والإنتاجية ذات الميزة التنافسية وعددها 10 تكتلات فى سوهاج وقنا للحفاظ على تلك الحرف والصناعات اليدوية والتراثية من الإندثار وعودة المنتجين إلى حرفهم مرة آخرى وتشجيع دخول شباب جدد إلى الحرف بما يساهم فى توفير فرص عمل وزيادة دخل الأسرة وتطوير سلاسل القيمة وجذب الاستثمارات وتقليل الهجرة الداخلية ومن بين تلك التكتلات فى سوهاج التللى والآثاث والبصل والنسيج وفى قنا الفركة والفخار والعسل الأسود والطماطم .

    وقال الوزير أنه لتحسين تقديم الخدمات الإجرائية المقدمة للمواطنين والأعمال تم انفاق حوالى 33 مليون جنيه لتطوير 22 مركز تكنولوجى و4 مراكز تكنولوجية متنقلة ، لافتاً إلى أنه بعد النجاحات التى حققها برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بشهادة البنك الدولى تم إدراج البرنامج على منصة الأمم المتحدة لتحقيقه عدد كبير من أهداف التنمية المستدامة .

    كما أشار وزير التنمية المحلية كلمته إلى توجيهات رئيس الجمهورية فى 10 نوفمبر 2021 بتعميم ممارسات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بكافة محافظات الصعيد بتمويل من الموازنة العامة للدولة خلال الثلاث سنوات القادمة ، وكذا موافقة الرئيس السيسى على رعاية مؤتمر للاستثمار فى محافظات الصعيد على أن يعقد فى شهر فبراير 2022 للترويج للمقومات والميزات التنافسية المؤهلة لجذب الاستثمار بصعيد مصر .

    واختتم وزير التنمية المحلية كلمته بعرض الممارسات المثلى لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر التى سيتم تعميمها على محافظات الصعيد استعداداً لدخول مصر الجهورية الجديدة والبالغ عددها حوالى 7 ممارسات وهى .. أولاً : التخطيط المحلى المتكامل والتشاركى وثانياً : تحسين أنظمة تنفيذ المشروعات ، ثالثا: نظم إدارة الأصول وتنمية الموارد المحلية ، رابعاً : موازنة إضافية قائمة على الأداء ، خامساً : دعم التنمية الاقتصادية المحلية ، سادساً : التطوير المؤسسى وبناء القدرات المحلية ، سابعاً وأخيراً : تعزيز الحوكمة المحلية .

  • الرئيس السيسي: أنفقنا تريليون جنيه لتعويض غياب التنمية والاستثمار فى الصعيد

    تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسى، عن الافتتاحات التي تشهدها محافظات الصعيد اليوم: “النهاردة يوم جميل اوى.. وبقولكم بصراحة.. وهقول حاجة ومحتاج نفكر فيها.. القيمة الاستثمارية على مدار السنوات قبل تولى المسئولية في حدود 30 مليار جنيه في 30 سنة يعنى 900 مليار جنيه واحنا فى 7 سنوات أنفقنا في متوسط التريليون جنيه”.

    وأضاف الرئيس السيسى، خلال كلمته في افتتاح مشروعات تنموية جديدة بالصعيد: “اللى الدولة بتعلمه ده محاولة للتعويض.. ومش ابدا والله إساءة لحد.. محاولة لتعويض ما فتنا”.

    وتابع الرئيس السيسى: “الدولة على مدار 30 سنة بتصرف 900 مليار جنيه.. في السبع سنوات تريليون جنيه.. اللى بتصرفه في 7 سنوات أكبر ما تم صرفه فى 30 سنة.. واللى بيتصرف الهدف منه تعويض اللى فات”.

  • الرئيس السيسى يفتتح اليوم مشروعات بأسيوط فى إطار التنمية بالصعيد

    يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم، مجمع إنتاج البنزين بشركة أسيوط لتكرير البترول بمحافظة أسيوط، بالإضافة إلى عدد من المشروعات التنموية الأخرى فى نطاق إقليم الصعيد.
    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن مجمع أسيوط لإنتاج البنزين يعتبر أحد مشروعات الدولة الاستراتيجية، فى إطار خطط التنمية صعيد مصر، حيث يعد أكبر مجمع بترولى فى الوجه القبلى يهدف لتأمين إمدادات البنزين لأهالي محافظات الصعيد، وتوفير تكلفة نقله من معامل التكرير القائمة بالقاهرة والإسكندرية والسويس لمناطق الصعيد المختلفة.
  • التنمية الحضرية: خطة طموحة لتطوير مبانى القاهرة التاريخية وإرجاعها لأصلها

    قال المهندس خالد صديق، رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية، إن هناك خطة طموحة واسعة وكبيرة لتطوير القاهرة التاريخية وإرجاعها لأصلها بعدما حدث تشويه لتاريخنا القديم، مشددًا: “لن نسمح بالتعدي على المكتسبات التي سيتم الوصول لها عقب تطوير القاهرة التاريخية”.

    وأضاف “صديق” في مداخلة هاتفية لبرنامج “رأي عام”، مع الإعلامى عمرو عبد الحميد، اليوم الاثنين، أنه سيتم عمل كيان لإدارة القاهرة التاريخية مثل المدن الجديدة، ويكون منفصل عن أي جهة أخرى ويكون خاص بالأمن والخدمات ومتابعة التراخيص والأعمال.

    وتابع، أن هذا الكيان سيكون تابع لصندوق التنمية الحضارية ولكن كل ذلك تحت الدراسة، موضحًا أن هذا التطوير سيكون بالتعاون مع المحافظة، قائلًا: “نحن كيان واحد لإنجاح منظومة تطوير القاهرة التاريخية”.

    وأردف، أن التعاون الوثيق مع المحافظة للنجاح والوصول للخطة الموضوعة، قائلًا: “طموحات القيادة السياسية كبيرة جدًا للوصول لرؤية 2030 فهي رؤية سقفها عالي وأحلامنا تحقق بالتخطيط الجيد والعنان مفتوح للطموحات والأحلام”.

    وفي سياق آخر، أكد أن هناك أكثر من فكرة مطروحة أمام الرئيس السيسي لتطوير ميدان الحسين وتوسعة أماكن الصلاة بمسجد الحسين وكيفية رؤية مقام الحسين مع الجامع الأزهر ولكن لم نصل للرؤية الأخيرة لعرضها على الرئيس.

    وأوضح: “بدأنا مخططنا وفكرنا في تجديد المباني الموجودة بالحسين، ونعمل على تطوير المشهد والتفكير في التطوير يكون في سياق إسلامي ليكون شكلها حسن للناظرين والدراسة متكاملة لمحاولة الوصول للكمال للرجوع للقاهرة الجميلة”.

  • التنمية المحلية: رفع درجة الاستعداد القصوى بالمحافظات لمواجهة الطقس السيئ

    وجه اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة باستمرار متابعة تطورات الوضع بالمحافظات على مدار الساعة لسرعة التعامل مع أية أحداث طارئة بالتنسيق مع غرفة العمليات المركزية بمجلس الوزراء.
    وأشار شعراوي فى بيان اليوم إلى أن تقرير غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة أكد على أن محافظات القاهرة و الجيزة والقليوبية والإسكندرية و مطروح وكفرالشيخ و البحيرة و دمياط تشهد حالة من الطقس غير المستقر مع وجود أمطار، مشيراً إلي إنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة الطقس السيئ مع تمركز المعدات والأفراد ووحدات التدخل السريع للتعامل مع تجمعات الأمطار فور سقوطها.
    وأوضح وزير التنمية المحلية أنه تم تعطيل الدراسة بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والبحيرة ومطروح وكفر الشيخ نظراً لحالة الطقس غير المستقر .
    وأشار تقرير غرفة العمليات المركزية بالوزارة إلى أن محافظة القاهرة شهدت أمطار متوسطة على أغلب الانحاء وتم التعامل مع مياه الأمطار، و الطقس شديد البرودة و رياح متوسطة، وتم رفع درجة الإستعداد على كافة الانحاء بالتنسيق بين الأحياء وشركة مياه الشرب والصرف الصحي.
    وفى محافظة الجيزة، سقطت أمطار غزيرة على منشأة القناطر، وأمطار متوسطة على الهرم وبولاق الدكرور والبدرشين و الحوامدية، وتم فصل الكهرباء عن الشوارع الجانبية، وجارى التعامل مع الأمطار، فيما شهدت محافظة الإسكندرية أمطار غزيرة على حى شرق، و أمطار متوسطة على حى الجمرك، وجارى التعامل مع الأمطار، و بلغ ارتفاع الموج من ٣ لـ ٤ أمتار ويعمل ميناء الإسكندرية بشكل طبيعى.
    وتشهد محافظة مطروح أمطار رعدية متوسطة على مدينة مطروح وغزيرة على مدينة العلمين، وطقس شديد البرودة ورياح شديدة، كما تشهد محافظة كفر الشيخ أمطار متوسطة و رياح شديدة،  وتوقف الملاحة فى ميناء البرلس لليوم الثاني علي التوالي.
    وفى محافظة البحيرة، سقطت أمطار خفيفة إلى متوسطة، أما دمياط والقليوبية فالطقس مستقر مع رياح متوسطة باردة، وسقوط أمطار خفيفة على بعض المراكز، فيما تشهد باقى المحافظات طقس مستقر ورياح متوسطة ولايوجد أمطار.
  • التنمية المحلية توجه المحافظات برفع حالة الطوارئ بسبب سوء الأحوال الجوية

    وجهت وزارة التنمية المحلية، برفع درجة الاستعداد والطوارئ في المحافظات، بدءا من الآن وحتى استقرار حالة الطقس، وذلك بعد توقعات هيئة الأرصاد الجوية بحالة من عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية وسقوط أمطار على عدد من المحافظات وخاصة المحافظات الساحلية.

    حالة الطقس فى المحافظات
    وشددت الوزارة على تشكيل غرفة عمليات مركزية بالوزارة تتابع كافة التطورات مع غرف العمليات فى المحافظات، موجهة بالمرور الدورى لقيادات المحافظات والمراكز والمدن والأحياء، والتأكد من تواجد فرق الطوارئ والمعدات اللازمة لمواجهة سقوط الأمطار فى المواقع المتوقع سقوط الأمطار بها .

    كما وجهت وزارة التنمية المحلية، بالتنسيق المستمر والتعاون بين كافة القطاعات الخدمية والحيوية بالمحافظات خاصة شركات مياه الشرب والصرف الصحى وإدارات المرور والحماية المدنية والصحة للتعامل مع أى أحداث طارئة بسبب سوء الأحوال الجوية المتوقعة.

    طقس غدا

    وتشهد البلاد أجواء شديدة البرودة اليوم الأحد وغدا الاثنين، تزامنا مع حالة عدم الاستقرار بالأحوال الجوية التى تتعرض لها البلاد، وفقا لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية، حيث يسود طقس بارد نهارا على معظم الأنحاء شديدة البرودة ليلا بسبب سيطرة جبهة هوائية باردة قادمة من أوروبا.

    وكشفت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، أن غدا الاثنين سيشهد أجواء شديدة البرودة على كافة الأنحاء حيث تنخفض درجات الحرارة بشكل كبير على كافة الأنحاء مقارنة باليوم الأحد.

    تعطيل الدراسة غدا
    وأعلنت 6 محافظات تعطيل الدراسة غدًا الإثنين فى جميع المدارس نظرًا لسوء حالة الطقس طبقا لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية، بعدما وجهت هيئة الأرصاد الجوية مجموعة من النصائح إلى المواطنين بالتزامن مع حالة عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية التى تشهدها البلاد اليوم وغدا، وتتعرض خلالها البلاد لأجواء شديدة البرودة وأمطار ورياح وأتربة وعواصف.

    والمحافظات التى تشهد تعطيل الدراسة غدا هى:” القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، البحيرة، كفر الشيخ، مطروح، ودمياط”

  • رئيس صندوق التنمية الحضرية يشارك فى فعاليات المنتدى الوزارى العربى للإسكان

    على مدار ثلاثة أيام وخلال مشاركة مصر في المنتدى الوزارى العربي الرابع للاسكان والتنمية الحضرية – نحو مدن مرنة قادرة على الصمود “تحديات وفرص”، والذي عُقد في العاصمة الأردنية عمان.
    شارك صندوق التنمية الحضرية، التابع لمجلس الوزراء، في الجلسة الحوارية الخاصة بدور الشركاء (المجتمعات المحلية، القطاع الخاص، المنظمات غير الهادفة للربح، المنظمات الدولية، المؤسسات التمويلية) في الحفاظ على المدن، حيث عرض المهندس خالد صديق، رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية، تجربة الصندوق في استخدام عدد من آليات تمويل التطوير الحضري المستدام، والتي انعكست في عمليات تطوير المناطق العشوائية على مدار السنوات السابقة، حيث تم تمويل مشروعات التطوير ليس فقط من خلال الصندوق بل من خلال شراكات عديدة مع الجهات والهيئات الحكومية، كهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والمحافظات، ووزارة الكهرباء وغيرها.
    كما أشار المهندس خالد صديق إلى مساهمات المجتمع المدني في صورة رجال الأعمال، واتحاد البنوك المصرية، والمؤسسات المانحة المحلية والدولية، فى جهود التطوير.
    وتناول رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية أهمية التصنيف الجديد لعمران المدن القائمة، والذي يتبنى فكرة التحديات والفرص المتاحة داخل ضمن هذا العمران، حيث يأخذ بالاعتبار العوامل الاجتماعية الاقتصادية والبيئية للمدينة، ويسمح بتحقيق الدمج بينها وبين العمران، مما يتيح تخفيف أعباء تمويل التطوير والتنمية عن كاهل الموازنات الحكومية، بل ويسمح بتحقيق عوائد اقتصادية واجتماعية تنعكس على المدن في صور مختلفة.
  • التنمية المحلية: 38 كسارة لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لإدارة مخلفات البناء والهدم

    تلقى اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، تقريراً حول آخر المستجدات الخاصة بمتابعة الوزارة لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية الجديدة لإدارة مخلفات البناء والهدم، والتي يوليها رئيس الجمهورية أهمية كبيرة فى ضوء عملية التنمية التى تشهدها مصر حالياً فى كافة أنحاء الجمهورية.

    وأكد شعراوى فى بيان اليوم، أن الفترة الماضية شهدت جهوداً كبيرة من الوزارات المعنية في إعداد الاستراتيجية الوطنية لإدارة مخلفات البناء والهدم من خلال منظومة المخلفات الصلبة الجديدة والذي تنفذه الوزارة بالتعاون مع عدة وزارات، مشيراً إلى اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بإعداد الملف الخاص بالتعامل مع مخلفات البناء والهدم لخلق نظام فعال ومستدام لإدارة مخلفات البناء والهدم، خاصة في إطار النهضة العمرانية والمشروعات القومية التي تشهدها المحافظات، مما أدي إلي تزايد مخلفات الهدم والبناء.

    وكشف شعراوي عن تخصيص حوالى 518,6 مليون جنيه لتوفير 38 كسارة لإعادة استخدام مخلفات الهدم والبناء في جميع المحافظات، مشيراً إلي أنه تم التنسيق مع وزارة البيئة لتحديد المواقع المناسبة التي سيتم بها وضع الكسارات وفقاً للاشتراطات البيئية والفنية التي تتلاءم مع ظروف كل محافظة .

    وأوضح ” شعراوي” أنه سيتم الاستعانة بشركات القطاع الخاص ذات الخبرة في هذا المجال لإدارتها وتشغيلها لتعظيم الاستفادة الاقتصادية من هذا الملف، علي أن تتضمن عقود التشغيل التي سيتم إبرامها مع الشركات الاتفاق علي إجراءات صيانة هذه الكسارات .

    وأضاف شعراوي، أن الوزارة قامت بالتنسيق مع المحافظات لإعداد البيانات الخاصة بكمية المتولد السنوي من مخلفات الهدم والبناء والتي رصدتها الوزارة وتبلغ حوالي 4 ملايين طن، إلى جانب ملايين الأطنان من التراكمات لمخلفات الهدم والبناء الموجودة فى المحافظات، مضيفاً أنه يجري التنسيق مع جميع الجهات المعنية لإنشاء مواقع تدوير مخلفات الهدم والبناء واستخدام الكسارات بجانب التجمعات الحرفية والصناعية في المحافظات .

    وقال شعراوى، إن الدولة المصرية تشهد تحولات تنموية سريعة وغير مسبوقة فى كافة أنحاء الجمهورية خاصة على مستوي البنية الأساسية وإنشاء سلسلة المدن الجديدة، وهو الأمر الذي تولد عنه كميات كبيرة من مخلفات البناء والهدم تحتاج إلى إدارتها بشكل حضاري منظم.

    وشدد وزير التنمية المحلية، على إن الحكومة تسعى من خلال هذه الاستراتيجية الجديدة إلى تطوير البنية التحتية اللازمة للتعامل مع مخلفات البناء والهدم طبقاً لأفضل الممارسات الدولية، واستخدام الكسارات الثابتة والمتنقلة الحديثة للقضاء على الكميات المتراكمة، وإنشاء مصانع إعادة استخدام ناتج تدوير هذه المخلفات في مشروعات البناء بعد الوقوف على الدراسات البيئية والقياسية ذات الصلة .

  • التنمية المحلية تطالب المواطنين باصطحاب شهادة لقاح كورونا لدخول المؤسسات

    قال الدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية إن قرار رئيس الوزراء واللجنة العلمية لمكافحة كورونا بخصوص دخول غير الحاصلين على اللقاح للمصالح الحكومية فى 17 أكتوبر الماضى، وتم تعميمه، وتم العمل عليه فى التنمية المحلية والمحافظات، ومن 15 نوفمبر نعمل على الأرض، وكان على العاملين بأن يدرجوا شهادات الحصول على لقاح كورونا.

    وأضاف خلال مداخلة مع برنامج 90 دقيقة: وتقريبا 100% من منتسبى التنمية المحلية حصلوا على التطعيم، والوزير أرسل أسماء غير الحاصلين على اللقاح، وتم التوجيه لوزارة الصحة بحصولهم على اللقاح، وما ينطبق علينا ينطبق على الوحدات في القطاعات المختلفة.

    وأكمل: على كل مواطن أن يحمل شهادة الحصول على اللقاح وتكون مختومة أو معتمدة أو احضار صورة لها أو شهادة بى سى أر حديثة عند الذهاب إلى أي جهة حكومية، وكذلك ارتداء الكمامات خلال العمل وفى وسائل النقل العامة وداخل المقرات الحكومية، وعلى مستوى بوابة الخدمات المحلية تستطيع الدخول على الموقع وطلب الخدمة من بوابة خدمات الإدارة المحلية تستطيع الحصول على الخدمات إذا لم تكن قد تلقيت اللقاحات .

  • سامح شكرى يدعو الاتحاد الأوروبي للاستفادة من فرص المشاركة بمشروعات التنمية العملاقة بمصر

    أعرب وزير الخارجية سامح شكرى عن خالص التقدير لدعوة مفوض سياسة الجوار والتوسع والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية الأوروبية لعقد الاجتماع الثالث للاتحاد الأوروبي مع دول الجوار الجنوبي اليوم في برشلونة، تعزيزاً للتواصل الفعال بين الجانبين لتطوير الشراكة التي تجمعهما، وتأكيداً لمبدأ الملكية المشتركة لهذه الشراكة.

    وأكد شكرى في كلمة له أمام الاجتماع الوزاري الثالث للاتحاد الأوروبي ودول الجوار الجنوبي ببرشلونة أن الاجتماع يُعد فرصة مناسبة لإعادة التأكيد على المبادئ التي نتطلع لأن تتطور الشراكة الأوروبية المنشودة مع دول الجوار الجنوبي على أساسها، إذ نعمل معاً لتحقيق مستقبل أفضل من التعاون والتكامل.

    ولفت إلى أن الهدف هو بلورة شراكة حقيقية بين الاتحاد الأوروبي ودول الجوار الجنوبي تقوم على مبدأ الملكية المشتركة بعيداً عن علاقة المانح بالمتلقي، وتحقق مكاسب متبادلة للطرفين بعيداً عن المشروطيات، وتأخذ في الاعتبار أولويات دول الجوار الجنوبي في القطاعات التقليدية كالزراعة والري والصحة والطاقة والصناعات الدوائية وإدارة المخلفات الصلبة والتعليم الفني والتدريب المهني، جنباً إلى جنب مع دعم قدراتها في القطاعات الجديدة كالتحول الأخضر والطاقة المتجددة والنظيفة، فضلاً عن الرقمنة والتجارة الإلكترونية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، بالشكل الذى يتناسب مع إمكانيات دول الجوار الجنوبي ويطورها لتتواكب مع المفاهيم الجديدة لاقتصاديات المستقبل من خلال تبادل الخبرات وبناء القدرات.

    وأشار وزير الخارجية إلى أن مصر منذ مطلع الألفية على تدشين علاقة مشاركة حقيقية مع الاتحاد الأوروبي تقوم على الاحترام المتبادل والتعاون الممتد في مختلف المجالات حيث تنطلق البلاد إلى مرحلة جديدة من التنمية الاقتصادية وفق رؤية طموحة للمستقبل، داعيا الاتحاد الأوروبي للاستفادة من الفرص الكبيرة للمشاركة في مشروعات التنمية العملاقة في مصر من خلال توظيف أدوات جديدة وجريئة لتشجيع تدفق الاستثمارات، مثل إصدار ضمانات الاستثمار، وتقديم التسهيلات اللازمة لتسهيل نفاذ الصادرات إلى السوق الأوروبية واتخاذ إجراءات ملموسة لتقليص الفجوة في الميزان التجاري الذي يميل بشدة لصالح الاتحاد الأوروبي.

    وأكد وزير الخارجية على أهمية دعم الجهود الوطنية لدول جنوب المتوسط الرامية لتحديث منظوماتها التعليمية، بما في ذلك التعليم الفني والتدريب المهني بما يعزز من فرص التوظيف والتشغيل بالسوق المحلى والسوق الأوروبي من خلال توفير العمالة الماهرة، ويسهم في مواجهة البطالة، خاصة بين الأجيال الشابة.

    أوضح شكرى أننا نواجه في المنطقة تحديات مشتركة تحتم التعاون بين ضفتي المتوسط للعمل على معالجتها، وبصفة خاصة الظواهر السلبية كتفشي العنصرية وكراهية الآخر والتطرف والإرهاب، وكذا الهجرة غير الشرعية، وهي ظواهر لها جذور اقتصادية واجتماعية وفكرية معروفة تتطلب تبنى مقاربات شاملة وحكيمة لمعالجتها سواء في شمال المتوسط أو جنوبه.

    ولفت إلى أنه يبقى التأكيد الضروري والبديهي على أن “الازدهار المأمول لشراكتنا لا ينفصل عن توفير الاستقرار في جوارنا الإقليمي، وهو ما يدفعني إلى إعادة التأكيد على أهمية العمل المشترك على حل الأزمات السياسية التي تعاني منها المنطقة، سواء تلك الممتدة منذ عقود كالقضية الفلسطينية، أو الصراعات المستجدة خلال العقد الأخير والتي أججت من ظواهر التطرف والإرهاب والهجرة غير الشرعية وما يرتبط بها من زعزعة للأسس التي تقوم عليها خطط الدول وتبنى عليها طموحات المجتمعات في التقدم والرخاء وبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة.”

    وتوجه وزير الخارجية بالشكر مجدداً للجانب الأوروبي على الدعوة لاجتماع اليوم وعلى الحرص على الحوار المستمر مع دول الجوار الجنوبي لتطوير الشراكة القائمة بيننا على أساس قوي يسهم في تحقيق التنمية والرخاء في منطقتنا وجوارنا الإقليمي المشترك.

  • ممثلة الأمم المتحدة: حياة كريمة فرصة لن تتكرر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

    هنأت إلينا بانوفا الممثل المقيم للأمم المتحدة فى مصر وزارة التخطيط وصندوق الأمم المتحدة للسكان وكافه المحافظين على تنسيق الفعالية التى تؤكد التزام مصر برؤية 2030 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة لافته إلى هذا الحدث شديد الأهمية بوصفى الممثلة المقيمة للأمم المتحدة فى مصر

     

    جاء ذلك خلال إطلاق وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان 27 تقريرًا حول توطين أهداف التنمية المستدامة فى 27 محافظة يوم الأحد الموافق 21 نوفمبر 2021.

     

    تم إطلاق التقارير بحضور وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية د. هالة السعيد، ووزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوى، وممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان فى مصر السيدة فريدريكا ميير، بالإضافة إلى جميع المحافظين والنواب والمخططين المحليين، كما حضر ممثلين من الجهات المعنية بما فى ذلك القطاع الخاص والمجتمع المدنى والأبحاث والأوساط الأكاديمية وشركاء التنمية.

     

    واكدت بانوفا أن تقديم هذا الخدمات على المستوى المحلى والتزام مصر يظهر جليا فى برنامج حياة كريمة وأنه فى الواقع مصر تنتهج نهج شامل من أجل أن تصل إلى الأهداف الاجتماعى والاقتصادى والبيئى من خلال حياة كريمة التى تعمل على تحسين حياة الأفراد فى المناطق المهمشة الريفيه قائلة إن حياة كريمة فرصه لا تتكرر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة .

     

    وأضافت بانوفا أن توطين أهداف التنمية المستدامة مهم جدا لتحقيق عدم ترك أحد خلف الركب، لافتة إلى أن مع أهداف التنمية المستدامة هناك 169 مستهدفا ثلثيها تتمحور حول الإسهام فى المحافظات والحكومة ومنها التعليم والصحة.

     

    ولفتت بانوفا، إلى أنه لكى نتمكن من تحقيق هذه الأهداف لابد أن يتم تحقيقها على مستوى المجتمعات المحلية، مشيرة إلى زيادة عدد الدول التى تقدم تقارير طوعية حول التنمية المستدامة ومصر من أوائل الدول التى حققت تطويع أهداف التنمية ووضعها على أولوياتها وظهر ذلك فى مراجعتها الطوعية وآخرها التى أطلقت فى يوليو هذا العام

     

    وتابعت بانوفا: “نحن نحتاج إلى تنسيق بين كل الجهود المحلية وعمليات الرصد والمراقبة، وسعيدة بأن الوزارة تعرف جيدا التحديات و تم أخذها ف بالاعتبار خلال قانون التخطيط والذى سيعالج هذه التحديات “.

     

    وقالت بانوفا: “ما قامت مصر به فى محال التوطين يضيف أهمية لهذه المبادرة وكذلك لتحالف 2030 الذى أطلقته الجمعية العامة للأمم المتحدة معتبرة أنا هذا منتدى عالمى لدمج كافه الشركاء والحلول الجيدة، ومصر بعملها على تطويع أهداف التنمية المستدامة لديها الكثير لتقدمه”.

  • متحدث التنمية المحلية: لم نرصد أى حوادث كبرى أو وفيات بسبب سوء الطقس

    أكد الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، عدم رصدهم أى حوادث كبرى أو حالات وفيات بسبب حالة عدم الاستقرار الجوى وسقوط الأمطار فى بعض المحافظات، مشيرا إلى أن هناك 7 محافظات على رأسها الاسكندرية ومطروح ودمياط والوادى الجديد شهدت سقوط أمطار غزيرة وعدم استقرار جوى.

    وأضاف الدكتور خالد قاسم، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حديث القاهرة”، أن سقوط الأمطار فى محافظة القاهرة كان طبيعيا ولكن المحافظة رفعت درجات الاستعداد وانتشار سيارات الشفط وفق للخطة الموضوعة حال سقوط أمطار غزيرة.

    وتابع: “حصلنا منذ ظهر أمس على خريطة الامطار والأماكن الأكثر سخونة فى حالات التقلب الجوى، وتم توزيعها، وفى 7 محافظات وفق هيئة الارصاد الجوية ستشهد أمطارا غزيرة ومتوسطة عشان كده تم رفع درجة الاستعداد”.

    وكان الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية، قد قال إن وزير التنمية المحلية، تلقى من غرفة العمليات الخاصة بالوزارة، تقريراً حول حالة الطقس فى عدد من محافظات الجمهورية التى تعانى من موجة طقس سيئ، وكان التقرير يقول إن هناك سحبا رعدية وأمطارا من متوسطة إلى غزيرة فى عدد من المحافظات وهناك تواصل مستمر بين غرفة عمليات الوزارة بغرف عمليات المحافظات

    وقال: “بالنسبة لكفر الشيخ، جارى التعامل مع تجمعات المياه، وكذلك الحال فى دمنهور وتم فصل الكهرباء عن بعض المناطق، وفى مطروح تم رفع درجة الاستعداد لمواجهة الأمطار الشديدة، وفى دمياط هناك استقرار فى الأحوال الجوية، وعلى مستوى القاهرة، فهناك سقوط لأمطار خفيفة بعدة مناطق، وتم رفع درجة الاستعداد لجميع غرف عمليات المحافظة، وجارى عملية المتابعة”.

  • صندوق التنمية الحضارية: إعلان مصر خالية من المناطق غير الآمنة بنهاية العام

    قال المهندس خالد صديق رئيس صندوق التنمية الحضارية، إنه بنهاية العام الحالي سيجرى إعلان مصر خالية من المناطق غير الآمنة.

    وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن”، مع الإعلامى سيد على، أن هناك عدة مشروعات قيد الانتهاء، وبعد استكمالها سيتم إعلان مصر خالية من المناطق غير الآمنة، وسيجرى النظر للشكل الجديد تحت اسم “صندوق التنمية الحضارية”، لتنفيذ مهام أخرى، من تطوير عواصم محافظات المدن الكبرى والفسطاط وغيرها.

    وأشار رئيس صندوق التنمية الحضارية، إلى أنه جارى العمل في الـ27 محافظة، فجرى إنشاء 2000 وحدة في حلايب وشلاتين، موضحا أن مهام صندوق التنمية الحضرية تتجاوز 700 مليار جنيه.

  • التنمية المحلية: موجة الطقس السيئ فى أسوان لم تحدث منذ 11 عاما

    قال الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، إن الوزارة أنتهت من الاستعدادات الخاصة باستقبال موسم الشتا، واستيعاب كميات الأمطار التي ستسقط على مختلف الانحاء في كافة المحافظة، موضحاً أن الوزارة تتابع من خلال غرفة عملياتها على مدار الساعة تطور الأوضاع على أرض الواقع.

    وأضاف “قاسم”، خلال حواره ببرنامج “الحياة اليوم”، الذى يقدمه الإعلامى محمد مصطفى شردى، عبر قناة “الحياة”، أن الوزارة تنفذ خطة استعدادية على مستوى محافظات الجمهورية تسمى “العملية صقر”، يتم خلالها اختبار كافة المعدات والأدوات والمشروعات المعنية بمواجهة السيول وسقوط الأمطار.

    ولفت “قاسم”، إلى أن موجة الطقس السئ التي ضربت محافظة أسوان خلال الأيام الماضية، لم تحدث منذ 11عاما، وناتجة عن التغيرات المناخية التي يشهدها العالم كافة، وتابع:”هناك كارثة بيئية تشهدها الكرة الأرضية الآن”، موضحاً أن الدولة تنفذ عدد من المشروعات الكبرى لمواجهة السيول من خلال الجهات المعنية.

    وأشار “قاسم”، إلى أن وزارة التنمية المحلية، تنسق مع عدد من الوزارات “الرى والإسكان والتضامن”، بالإضافة إلى عدد من الأجهزة المعنية لتنفيذ خطة الاستفادة من مياه الأمطار في المحافظات، لافتاً إلى أنه تم تعديل مسار مفيض توشكى بالتنسيق مع عدد من الأجهزة المعنية قبل الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها أسوان بأربع شهور.

    وفى سياق آخر قال متحدث وزارة التنمية المحلية، إن الأولوية لتمكين شركات القطاع الخاص في تنفيذ منظومة الطاقة ورفع القمامة من القاهرة والمحافظات.

  • التنمية المحلية: 9904 مخالفات لمواعيد غلق المحلات الشتوية من 1أكتوبر حتى الآن

    كشف الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، أن عدد المخالفات التى تم تحريرها منذ بداية تطبيق المواعيد الشتوية لفتح وغلق المحلات فى 1 أكتوبر الماضى وحتى مساء أمس 14 نوفمبر بلغت 9904 مخالفات.
    وأكد قاسم ، فى تصريحات له اليوم، أن أجهزة المحافظات والمحليات مستمرة فى حملات متابعة التزام المحال والمقاهى والكافيهات بالمواعيد الشتوية واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين.
    “الحدث الآن” يوضح في النقاط التالية المواعيد الشتوية لغلق المحلات والمقاهى والكافيهات:
    1.فتح جميع المحال التجارية، والمولات التجارية باستثناء المطاعم والكافيهات والبازارات المنظمة يومياً من الساعة 7 صباحًا وتغلق 10 مساءً .
    2.يتم زيادة التوقيت يومى الخميس والجمعة وفى أيام الإجازات والأعياد الرسمية للدولة لُتغلق الساعة الحادية عشر مساءً.
    3.مواعيد فتح المطاعم والكافيهات والبازارات بما فى ذلك الموجودة بالمولات التجارية يوميًا من الساعة الخامسة صباحاً وتغلق الساعة 12 منتصف الليل.
    4.يتم زيادة التوقيت خلال فترة الشتاء يومى الخميس والجمعة وفى أيام الإجازات والأعياد الرسمية للدولة لتُغلق الساعة الواحدة صباحاً
    5.استمرار خدمة التيك أواى (Take – away)
    6.استمرار خدمة توصيل الطلبات للمنازل بالنسبة للمطاعم والكافيهات على مدار 24 ساعة.
    7.مواعيد فتح جميع محال الورش والأعمال الحرفية داخل الكتلة السكنية يومياً من الساعة الثامنة صباحاً وتغلق الساعة السادسة مساءً.
    8.يستثنى الورش على الطرق ومحطات الوقود والورش المرتبطة بالخدمات العاجلة للمواطن والتى يصدر بها قراراً من رئيس اللجنة العليا لتراخيص المحال العامة
    9.يجوز تعديل مواعيد فتح وغلق محال الورش والأعمال الحرفية داخل الكتلة السكنية فى حالة وجود ما يستوجب ذلك بقرار من وزير التنمية المحلية بناءً على اقتراح الوزير أو المحافظ المختص.
    10.يجوز تعديل مواعيد فتح وغلق المحال الموجودة بالمحافظات الساحلية والسياحية بقرار من رئيس اللجنة العليا لتراخيص المحال العامة.
    11.تٌستثنى من المواعيد الواردة محال البقالة والسوبر ماركت والمخابز والأفران.
    12.يٌراعى الأنشطة الليلية لبعض المحال مثل محال بيع الفواكه والخضروات ومحلات الدواجن وأسواق الجملة والصيدليات.
  • التنمية المحلية: تنفيذ 2500 مشروع صغير ومتوسط خلال شهر وفرت 20 ألف فرصة عمل

    أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، أن المشروع القومى للتنمية المجتمعية والبشرية والمحلية ( مشروعك ) ساهم خلال شهر أكتوبر 2021 فى تنفيذ 2500 مشروع بقروض 500 مليون جنيه، ووفرت ما يقرب من 20 ألف فرصة عمل فى جميع المحافظات، مشيراً إلى أن مشروعك يعد بوابة للشباب لريادة الأعمال من خلال منحه قروض ميسرة لتنفيذ مشروعات وطنية تساعد فى دعم الاقتصاد الوطنى، فى إطار تفعيل مبادرة رئيس الجمهورية لإقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة وتوفير فرص عمل حقيقية تسهم فى زيادة دخل المواطنين ودفع عجلة الانتاج وتحقيق التنمية المستدامة.
    وأشار شعراوى، في بيان اليوم، إلى أن إجمالى حجم القروض الممنوحة من خلال “مشروعك” بلغت 21,4 مليار لتمويل 183 ألف مشروع استثمارى متنوع، وساهمت هذه المشروعات فى توفير أكثر من 1,2 مليون فرصة عمل موضحاً أن محافظة المنيا احتلت المركز الاول فى عدد المشروعات بعدد 21 ألف مشروع بقروض تقترب من 2,5 مليار جنيه ثم محافظة سوهاج 19 ألف مشروع بقروض 2,2 مليار جنيه ، والبحيرة 19 ألف مشروع بقروض 1,5 مليار جنيه ، والدقهلية 15,5 ألف مشروع بقروض 1,7 مليار جنيه والشرقية 15 ألف مشروع بقروض 2,3 مليار جنيه وبنى سويف 14 ألف مشروع بقروض 1,5 مليار جنيه.
    وشدد شعراوى على تذليل كافة العقبات امام الراغبين فى الحصول على قروض من خلال “مشروعك”، موجهاً بالالتزام بإجراءات التقديم وتقديم الاستشارات الفنية ودراسات الجدوى والتدريب الفنى والإدارى بجانب اصدار التراخيص المؤقتة من إدارة “مشروعك” مع تكثيف أعمال التوعية لدى الشباب لتحفيزهم للاستفادة من المميزات التى يقدمها المشروع.
    وأشار شعراوى إلى قيام الوزارة بتدريب ورفع مهارات 1000 موظف من العاملين بمشروعك فى المحافظات من خلال دورات متخصصة مما ساعد فى التعامل الجيد مع الراغبين فى الحصول على قروض وتقديم قيمة مضافة لمشروعاتهم وخلق شبكة من العلاقات مع الأجهزة والجهات الداعمة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر لافتا إلى مبادرة “شغلك فى قريتك” التى تنفذها الوزارة بالتنسيق مع اتحاد الصناعات وشركة أيادى وتعد نموذجاً لتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص الذى يحصل على قطعة أرض بحق انتفاع لفترة تصل الى 25 عاماً ويتم زيادة هذه الفترة اذا أثبت المشروعات كفاءتها ، وقال أن المبادرة حققت نجاحاً ملحوظاً فى محافظة القليوبية حيث تم انشاء 13 مصنعاً على قطع أرضى مملوكة للمحافظة وفرت حوالى 4 آلاف فرصة عمل ، وسيتم البدء فى انشاء 4 مجمعات فى محافظات الاسماعيلية والفيوم والمنيا والمنوفية.
    وأضاف وزير التنمية المحلية، أن “مشروعك” مستمر فى تلقى طلبات الراغبين فى اقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر فى فروع مشروعك البالغ عددها 260 مقراً بجميع المحافظات وانه تم توحيد منهجية الاقراض من البنوك فى البنوك الوطنية المشاركة فى مشروعك ، تسهيلاً على المتقدمين مؤكداً أن الهدف الرئيسى للمرحلة الحالية من “مشروعك” هو التركيز على جودة المشروعات والخدمات المقدمة بهدف الوصول الى دعم مشروعات ذات قيمه تكنولوجية عالية لإنتاج منتجات تخدم فئات عديدة من المجتمع.
  • التنمية المحلية: مبادرة مشروعك وفرت مليونا و151 ألف فرصة عمل

    أكد الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، أن مبادرة مشروعك من المبادرات التي لاقت رواجا كبيرا خلال الـ3 سنوات الماضية، موضحا أنه منذ 2016 وحتى 2018 وصل حجم التمويل إلى حوالى 4 مليارات، وخلال عام 2018 حتى الآن وصل التمويل إلى ما يزيد عن 21 مليار جنيه.

    وأضاف المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، في تصريحات لبرنامج المواجهة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن مشروعك أدى إلى  توفير أكثر من مليون و151 ألف فرصة عمل مباشرة وغيرة مباشرة، من بينها 24 ألف فرصة عمل مباشرة.

    ولفت المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، إلى أنه جرى توفير فرص عمل للمرأة المصرية تجاوزت 15 ألفا و360 مشروعا، بنسبة 64%، وهو ما يعزز مشاركة المرأة المصرية خاصة المرأة المعيلة.

  • مصر تنجح فى معركة التنمية والحرب ضد كورونا.. إنفوجراف

    حققت المحاور الاستراتيجية التى انتهجتها الدولة المصرية لتنمية الصادرات نجاحاً كبيراً فى رفع القدرة التنافسية للمنتج المصري فى الأسواق العالمية، وذلك بعد التوسع فى المشروعات القومية سواء الصناعية أو الزراعية أو التعدينية، حيث تم تعظيم الاستفادة من كافة الأجهزة والكيانات المعنية بالإنتاج والتصدير، وتعزيز التعاون مع الشركات العالمية، وكذلك الاستفادة من الاتفاقيات الموقعة بين مصر وعدد من الدول والتكتلات الاقتصادية الإقليمية والعالمية، فضلاً عن تبني عدد من الإجراءات لمساندة قطاع التصدير، وهو ما دعم خطى الدولة الثابتة ومساعيها نحو تنويع وزيادة صادراتها، وقدرتها على مواجهة تداعيات جائحة كورونا العالمية. 

    وفي هذا الصدد نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تقريراً تضمن إنفوجرافات تسلط الضوء على تحقيق الصادرات المصرية قفزة تاريخية بفضل دعم المشروعات الإنتاجية والتصديرية، لتنجح مصر في معركة التنمية وفي الحرب ضد كورونا. 
    وأظهر التقرير القفزة الكبيرة التي شهدتها الصادرات المصرية بعد صمودها أمام أزمة التجارة العالمية، لافتاً إلى تحسن وضع التجارة الخارجية المصرية خلال عام 2020/2021 مقارنة بعام 2019/2020، حيث زادت قيمة الصادرات بنسبة 18.2%، مسجلة 34.4 مليار دولار عام 2020/2021 مقارنة بـ 29.1مليار دولار عام 2019/2020.
     كما تراجعت قيمة عجز الميزان التجاري بنسبة 6.7%، حيث سجلت 41.6 مليار دولار عام 2020/2021 مقارنة بـ 44.6 مليار دولار عام 2019/2020.
    وأشار التقرير إلى أن هناك قفزة كبيرة في قيمة الصادرات المصرية خلال الـ 7 أشهر الأولى من عام 2021، حيث زادت بنسبة 35.5%، بعدما سجلت 22.5 مليار دولار، وذلك مقارنة بـ 16.6 مليار دولار في السبع أشهر الأولى من 2020.
    هذا وقد رصد التقرير، أكبر 5 دول مستوردة من مصر خلال عام 2020/2021، وهي السعودية بـ 2.2 مليار دولار، والإمارات بـ 2.07 مليار دولار، وأمريكا بـ 2.02 مليار دولار، وتركيا بـ 1.94 مليار دولار، والهند بـ 1.89 مليار دولار.
    وأوضح التقرير التوزيع النسبي للدول المستوردة من مصر خلال عام 2020/2021، حيث تستحوذ السعودية على 6.4% من حجم الصادرات، والإمارات 6%، وأمريكا 5.9%، وتركيا 5.6%، والهند 5.5%، بينما تستحوذ باقي دول العالم على 70.6%.
    وتناول التقرير الحديث عن الميزة التنافسية لأبرز الصادرات المصرية في الأسواق العالمية، مستعرضاً السلع المصرية التي احتلت فيها مصر مراكز متقدمة بين صادرات دول العالم لعام 2020، حيث جاءت صادرات المساحيق والرقائق من الألومنيوم في المركز الأول عالمياً.
    وفي المركز الثاني عالمياً، جاءت صادرات كل من السجاد وأغطية الأرضيات من مواد نسيجية معقودة، والخيوط من الشعيرات الاصطناعية أو التركيبية للبيع بالتجزئة، بينما جاءت صادرات بلاط السيراميك المزجج في المركز الثالث عالمياً.
    وأظهر التقرير أن المركز الرابع عالمياً احتلته صادرات كل من فوسفات الكالسيوم وفوسفات ألومنيوم كلسي وطباشير فوسفاتي، والأسمدة الفوسفاتية، والخضروات المحفوظة مؤقتاً، وخيوط للخياطة من ألياف تركيبية أو اصطناعية غير مستمرة، والمواسير والأنابيب الخزفية.
     فيما شغلت الطوابع البريدية والمالية غير المستخدمة والنقود الورقية ودفاتر الشيكات المركز الخامس عالمياً، بينما احتلت المركز السادس عالمياً صادرات كل من النباتات المستخدمة في صناعة العطور والأدوية والمبيدات الحشرية، وألكايل بنزينات نفتالينات مخلوطة، والكتان الخام أو المعالج، والأسلاك الشائكة من الحديد أو الصلب.
    هذا وقد شغلت المركز السابع عالمياً صادرات كل من الأسمدة النيتروجينية، والفواكة الحمضية، والثوم والبصل والكراث، والسجاد وأغطية الأرضيات المنسوجة غير المعنقدة، فضلاً عن صادرات كل من بذور الكزبرة والكمون واليانسون، وخيوط الخياطة، والنفايات الناتجة عن صناعة الحديد والصلب “خبث”، وخيوط الكتان.
    وأوضح التقرير أن المركز الثامن عالمياً احتلتها صادرات كل من البطاطس، وأحجار البناء والبلاط، والقطن الخام، ودقيق القمح، والعسل الأسود، والتحف الفنية وقطع أثرية عمرها أكثر من 100 عام (غير خاضعة لقانون حماية الآثار)، ولب نارجيل (كوبرا).
    وأشار التقرير إلى أن صادرات الخضروات المجمدة احتلت المركز التاسع عالمياً، بينما جاءت في المركز العاشر صادرات كل من الأقمشة المنسوجة من القطن، والخضراوات المجففة، والجذور والدرنات، وأيضاً صادرات البقوليات من الخضراوات، والرمال، والأقمشة المنسوجة المزردة كمناشف.
    وكشف التقرير عن تحسن صادرات أبرز الفصول السلعية التي زادت قيمتها بأكثر من 100 مليون دولار خلال عام 2020/2021 مقارنة بعام 2013/2014 على الرغم من أزمة كورونا، لافتاً إلى زيادة صادرات الكتب والصحف والصور بنسبة 1536.1%، حيث بلغت 376.3 مليون دولار مقارنة بـ 23 مليون دولار، وزادت صادرات اللؤلؤ والأحجار الكريمة والحلي بنسبة 253.3% لتسجل 1943.1 مليون دولار مقارنة بـ 550 مليون دولار.
    كما زادت صادرات منتجات مطاحن شعير ناشط ونشا حبوب بنسبة 181.9%، لتسجل 201.3 مليون دولار مقارنة بـ 71.4 مليون دولار، بينما زادت صادرات الشعيرات التركيبية أو الاصطناعية بنسبة 111.5%، لتسجل 201.8 مليون دولار مقارنة بـ 95.4مليون دولار.
    هذا وقد زادت صادرات الزجاج ومصنوعاته بنسبة 83%، مسجلاً 593.6 مليون دولار مقارنة بـ 324.3 مليون دولار، وزادت صادرات محضرات غذائية متنوعة بنسبة 70.1%، حيث سجلت 350.7 مليون دولار مقارنة بـ 206.2 مليون دولار.
    وأضاف التقرير أن صادرات فواكه وأثمار صالحة للأكل زادت بنسبة 58.3%، حيث سجلت 1688.1 مليون دولار مقارنة بـ 1066.2مليون دولار، في حين زادت صادرات شحوم زيوت وشموع نباتية وحيوانية بنسبة 48.1%، لتسجل 354.2 مليون دولار مقارنة بـ 239.1 مليون دولار.
    واستكمالاً لما سبق، زادت صادرات اللدائن ومصنوعاتها بنسبة 43.8%، حيث سجلت 2392.4 مليون دولار مقارنة بـ 1664.2 مليون دولار، بينما زادت صادرات حديد وصلب فولاذ بنسبة 41.1%، حيث سجلت 1226.7 مليون دولار مقارنة بـ 869.6 مليون دولار. 
    وفي السياق ذاته، زادت صادرات الأسمدة بنسبة 37.8%، حيث سجلت 1518.9 مليون دولار مقارنة بـ 1102.5مليون دولار، في حين زادت صادرات الزيوت العطرية ومحضرات التجميل بنسبة 25.1%، لتسجل 548.2 مليون دولار مقارنة بـ 438.3 مليون دولار.
    وبالإضافة إلى ذلك، ذكر التقرير، أن صادرات الملابس وتوابعها شهدت زيادة بنسبة 23.6% حيث بلغت قيمتها 1761.1مليون دولار مقارنة بـ 1424.8 مليون دولار، بينما زادت صادرات آلات وأجهزة كهربائية وأجزاؤها بنسبة 22.4%، حيث بلغت قيمتها 1948.6 مليون دولار مقارنة بـ 1591.5مليون دولار. 
    هذا وقد زادت صادرات الملح والكبريت والأتربة والأحجار والأسمنت بنسبة 21.4%، حيث وصلت قيمتها لـ 660.5 مليون دولار مقارنة بـ 544 مليون دولار، وكذلك زادت صادرات الألومنيوم ومصنوعاته بنسبة 19%، لتسجل قيمتها 712.2 مليون دولار مقارنة بـ 598.5 مليون دولار.
    وأيضاً زادت صادرات الوقود والزيوت المعدنية ومنتجات تقطيرها (الزيت الخام، والغاز، والمنتجات البترولية) بنسبة 15.2%، حيث وصلت قيمتها إلى 8234.1 مليون دولار مقارنة بـ 7147.3 مليون دولار.
    وأورد التقرير نماذج لبعض المشروعات الإنتاجية الكبرى التي تساهم في تحسن الصادرات المصرية، فعلى صعيد المنتجات التعدينية، لفت التقرير إلى أنه تم إنتاج 59.4 مليون طن من خامات المنتجات التعدينية خلال 7 سنوات.
    كما شهد يونيو 2020 كشف تجاري للذهب في منطقة إيقات بصحراء مصر الشرقية، علماً بأن إجمالي استثماراته على مدار العشر سنوات القادمة يبلغ أكثر من مليار دولار، فيما وصل حجم الذهب الاحتياطي المقدر به أكثر من مليون أوقية. 
    وفيما يتعلق بالفواكه والحبوب، أظهر التقرير أنه يتم تنفيذ المشروع القومي للصوب الزراعية على مساحة 100 ألف فدان، وتم الانتهاء من عدة مواقع به أبرزها قاعدة محمد نجيب بمطروح، كما تم الانتهاء من استزراع 200 ألف فدان بمشروع الدلتا الجديدة، ويجري الانتهاء من 250 ألف فدان خلال عام 2021.
    وبالنسبة للأسمدة، فقد تم إنشاء مجمع إنتاج الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة، والذي يضم 9 مصانع بتكلفة بلغت 15.7 مليار جنيه، بالإضافة إلى مصنع كيما 2، والذي تصل طاقته الإنتاجية إلى ١٢٠٠ طن/ يوم أمونيا، و١٥٧٥ طن/ يوم يوريا محببة.
    وبشأن الأسمنت، ذكر التقرير أنه تم إنشاء مجمع مصانع الشركة الوطنية للأسمنت ببني سويف، بتكلفة 23.4 مليار جنيه، وبطاقة إنتاجية 12مليون طن سنوياً، وكذلك مصنع الأسمنت بالعريش، بطاقة إنتاجية 7 مليون طن سنوياً.
    وأوضح التقرير مشروعات إنتاج الحديد التي ساهمت في تحسن الصادرات المصرية، ومن بينها مصنع الدرفلة “3” بالسويس، بتكلفة 2.3 مليار جنيه، بطاقة إنتاجية 1.4 مليون طن سنوياً من أطوال حديد التسليح.
    واستعرض التقرير قيمة الصادرات المصرية خلال الـ 25 سنة الماضية، والتي سجلت 34.4 مليار دولار عام 2020/2021، و29.1 مليار دولار عام 2019/2020، و30 مليار دولار عام 2018/2019، و28.2 مليار دولار عام 2017/2018، و24.3 مليار دولار عام 2016/2017، و21.6 مليار دولار عام 2015/2016، و24.1 مليار دولار عام 2014/2015.
    كما سجلت قيمة الصادرات المصرية 28.6 مليار دولار عام 2013/2014، و30.6 مليار دولار عام 2012/2013، و30.9 مليار دولار عام 2011/2012، و30.1 مليار دولار عام 2010/2011، و26.1 مليار دولار عام 2009/2010، و23.1 مليار دولار عام 2008/2009، و22.9 مليار دولار عام 2007/2008، و14.8 مليار دولار عام 2006/2007، و13.1 مليار دولار عام 2005/2006، و8.5 مليار دولار عام 2004/2005، و6.8 مليار دولار عام 2003/2004.
    فيما سجلت قيمة الصادرات المصرية 5.3 مليار دولار عام 2002/2003، و4.4 مليار دولار عام 2001/2002، و4.5 مليار دولار عام 2000/2001، و4.2 مليار دولار عام 1999/2000، و3.3 مليار دولار عام 1998/1999، و3.6 مليار دولار في عامي 1997/1998 و1996/1997، و3.3 مليار دولار عام 1995/1996.
    ورصد التقرير رؤية المؤسسات الدولية لمستقبل التجارة الخارجية المصرية، لافتاً إلى ما ذكرته موديز فيما يتعلق بأن تحسن سوق العمل والصادرات بصفة مستمرة يدعم زيادة القدرة التنافسية للاقتصاد المصري، كما يعزز من قدرة مصر على مواجهة الصدمات.
    ومن جانبه، توقع البنك الدولي أن يتم دعم النشاط الاقتصادي المحلي من خلال زيادة الصادرات واستخراج الغاز إلى جانب تحسن الاستثمارات العامة والعودة التدريجية للسياحة ونمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
    وبدورها أكدت فيتش أن مصر لديها خطط طموحة لتحديث القطاعات المتعلقة بصناعة الأغذية تهدف لزيادة صادراتها بجميع أسواق منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، كما تؤدي اتفاقات التجارة الحرة المبرمة مع الدول المجاورة لزيادة الطلب على صادرات الصناعات الغذائية المصرية.
    هذا وتتوقع الإيكنوميست أن تسجل قيمة الصادرات السلعية 35.3 مليار دولار عام 2021، و40 مليار دولار عام 2022، و41.4 مليار دولار عام 2023، و41.6 مليار دولار عام 2024، و42.2 مليار دولار عام 2025.
    وأشار التقرير إلى توقعات صندوق النقد الدولي بأن تسجل صادرات السلع والخدمات 50.5 مليار دولار عام 2021/2022، و60.5 مليار دولار عام 2022/2023، و68.9 مليار دولار عام 2023/2024، و75.4 مليار دولار عام 2024/2025.
    يأتي ذلك بينما جاءت توقعات ستاندرد آند بورز لعجز الميزان التجاري كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي بأن يسجل، 8.8% عام 2021/2022، و7.9% عام 2022/2023، و7.3% عام 2023/2024.
    37b9c63a-2633-40f7-b3cc-293b94151afc 
    77a7155b-a49c-4e32-aba9-993e7effc287 
    86be7197-b16c-4fdb-9319-74bc8afefb1c 
    363b70b3-bd75-4546-badb-724d8c0cea66 
    567e17d6-0ba4-46c9-9432-3edbae37b44f 
    7144d458-e9da-422c-b377-cfb815388a83 
    cf4f4ceb-5e8a-4941-a9d4-b1ee1a995a45

  • التنمية الحضارية: انتهينا من تطوير 322 منطقة غير آمنة وبناء 210 ألف وحدة سكنية

    قال إيهاب حنفى منسق عام صندوق التنمية الحضارية، إن الصندوق حدد حجم أزمة المناطق غير الآمنة في مصر بجانب تحديد أليات التدخل، موضحا أن التطوير شمل 357 منطقة، وتم الانتهاء بالفعل من تطوير 322 منطقة، وبناء 210 ألف وحدة سكنية .

    وأضاف منسق عام صندوق التنمية الحضارية، في تصريحات لبرنامج المواجهة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن الصندوق يعمل حاليا على تطوير بقية المناطق غير الآمنة، موضحا أنه من المقرر الانتهاء من تطوير كل المناطق غير الآمنة نهاية العام الجارى.

    وتابع منسق عام صندوق التنمية الحضارية،: أصبحنا نفجر بجانب تطوير المناطق غير الآمنة وغير المخططة والأسواق العشوائية، تطوير عواصم المحافظات، وتم بالفعل البدء في تطوير منطقة القاهرة التاريخية، وعملنا على التطوير العمرانى ولا نعمل فقط على تطوير العشوائيات ولكن التطوير العمرانى يدخل ضمنها المناطق غير الآمنة والأسواق وعواصم المحافظات.

  • التنمية المحلية: استرداد 1.5 مليون متر بعد إزالة آلاف المخالفات والتعديات

    أكد تقرير غرفة العمليات وإدارة الأزمات بوزارة التنمية المحلية عن الجهود التى قامت بها المحافظات خلال المرحلة الثانية من تنفيذ الموجة الـ18 لإزالة التعديات علي أملاك الدولة والتى انطلقت فى الفترة من 11 إلى 29 أكتوبر الماضى، مشيرًا إلى أن هذه الجهود تأتى تنفيذا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بضرورة فرض هيبة الدولة وإزالة التعديات على أراضيها وأملاكها حفاظا على حقوق الأجيال القادمة، تنفيذا لتكليفات اللجنة العليا لاسترداد الأراضى برئاسة المهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية . 
    وأكدت وزارة التنمية المحلية، فى بيان اليوم، جهود المحافظات فى إزالة 10 آلاف و 39 مبنى على مساحة 1.5 مليون متر مربع، واسترداد 9333 فدانا من خلال تنفيذ 2965 حالة إزالة على الأراضى الزراعية. 
    وأوضح بيان الوزارة أن محافظة الشرقية نجحت خلال المرحلة الثانية من الموجة الـ 18 لإزالة التعديات على أملاك الدولة فى إزالة 1461 مبنى مخالف على مساحة 164 ألف متر مربع، وقامت محافظة البحيرة بإزالة 821 مبنى مخالف على مساحة 42 ألف متر مربع، فيما قامت محافظة الغربية بإزالة 811 مبنى على مساحة 76 ألف متر مربع، كما قامت محافظة المنيا بإزالة 728 مبنى على مساحة 59 ألف متر و بنى سويف بإزالة 568 مبنى على مساحة 39 ألف متر مربع، وقامت محافظة القليوبية بإزالة 548 مبنى على مساحة 41 ألف متر مربع . 
    ولفت وزارة التنمية المحلية إلى أنه فيما يخص إزالة التعديات على الأراضى الزراعية، فقد قامت محافظة الوادى الجديد بإزالة التعديات واسترداد مساحات 6157 فدانا، و محافظة الشرقية بإزالة التعديات على مساحات واسترداد 818 فدانا وأسيوط  بإزالة التعديات على مساحات واسترداد 628 فدانا، والفيوم بإزالة تعديات على مساحات 517 فدانا واستردادها . 
    وثمنت الوزارة الجهود التى قام بها السادة المحافظون والقيادات التنفيذية وقوات إنفاذ القانون وكافة الأجهزة المعنية بالمحافظات خلال المرحلة الثانية من الموجة 18 مطالبا المحافظات بالتنسيق الجيد مع جهات الولاية للأراضى التى تم إزالة التعديات من عليها سواء كان بالزراعة أو البناء لعدم السماح بعودة أى تعديات عليها مرة أخرى، والتعامل بكل حسم مع أى محاولات وإزالتها فى المهد وإتخاذ الاجراءات القانونية مع سرعة إستغلال تلك الأراضى على أرض الواقع. 
    وأكدت التنمية المحلية أن هناك متابعة مستمرة من السيد رئيس الجمهورية لملف إزالة التعديات على أملاك الدولة والأراضى الزراعية ومخالفات البناء، لافتة إلى وجود تنسيق وتعاون بين جميع الوزارات المعنية لمتابعة إزالة التعديات في جميع المحافظات وتطبيق القانون بكل حسم لتذليل أي معوقات تعترض عملية التنفيذ . 
    وأشارت الوزارة إلى أن جميع المحافظات ستقوم بالتنسيق المستمر  تمهيداً لإنطلاق المرحلة الثالثة من الموجة 18 والتى ستبدأ فى الفترة من 6 حتى 26 نوفمبرالحالى، وستقوم غرفة العمليات بالوزارة بالمتابعة مع جميع المحافظات لتحقيق المستهدف وفقاً للخطط التى تم وضعها قبل إنطلاق الموجة 18 . 
    وأشارت الوزارة إلى أن الموجة 18 تتضمن إزالة كافة التعديات على أراضى وأملاك الدولة والرافضين من المواطنين للتقنين ولم يتقدموا بطلبات أو تباطؤ فى الاجراءات الخاصة بالتنقنين تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية. 
    جدير بالذكر أن الموجة ال 18 لإزالة التعديات على أملاك الدولة تنفذ على 3 مراحل : الأولى من 13/9/2021 وحتى 3/10/2021 و الثانية من 11/10/2021 وحتى 29/10/2021 على أن تبدأ المرحلة الثالثة فى الفترة من 6/11/2021 وحتى 26/11/2021 .
  • التنمية المحلية: الدولة أنفقت 375 مليار جنيه لتحسين الخدمة لمواطنى الصعيد

    أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر هو برنامج تنموى يهدف بالدرجة الأولى إلى دفع عجلة التنمية بمحافظتى قنا وسوهاج كنموذج تنموى يمكن تعميمه بباقى محافظات الصعيد، وتم المد الجغرافي للبرنامج بتوجهات من القيادة السياسية إلى محافظتى المنيا وأسيوط وذلك بالتنسيق بين البنك الدولي والحكومة المصرية.

     جاء ذلك في كلمة وزير التنمية المحلية خلال جلسة استعراض برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر عَلِي هامش فعاليات يوم المدن العالمي، والذي يعقد بمدينة الأقصر تحت رعاية رئيس الجمهورية، بحضور عدد من الوزراء وكبار الشخصيات الدولية والمحافظين من مصر ومختلف دول العالم .  

     وقال اللواء محمود شعراوي، إن الدولة المصرية قامت بتنفيذ مشروعات في محافظات الصعيد عَلِي مدار السبع سنوات الماضية منذ تولي الـرئيس السيسي، تكلفت حوالي 375 مليار جنيه لتحسين مستوي جميع الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين، وخاصة مياه الشرب والصرف الصحي وتوفير فرص العمل .

     وأضاف شعراوى، أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر  يركز على 3 مكونات هى دعم القدرة التنافسية للقطاعات الاقتصادية من خلال تنمية التكتلات الاقتصادية ذات الميزة التنافسية وتطوير وترفيق وتحديث الإدارة فى المناطق الصناعية وتحسين بيئة ومناخ الأعمال للمستثمرين، فيما يعمل المكون الثاني على الارتقاء بمستوى البنية الأساسية وتطوير الإدارة المحلية والتخطيط المحلي وتنمية الموارد المحلية وتحسين الخدمات وتنفيذ خطط للصيانة والتشغيل وتطوير نظم المتابعة، ويركز المحور الثالث على بناء القدرات والتطوير المؤسسى والبنية المعلوماتية و دعم النظم الجغرافية .

     وأشار شعراوى إلى أن البرنامج الذى تنفذه الوزارة بالتنسيق مع عدة وزارات يعمل عَلِي دعم المؤشرات التنافسية ومؤشرات إصلاح منظومة الإدارة المحلية وحوكمة عملها ودعم اللامركزية وتمكين المحافظات.

     وأكد شعراوي، أن البرنامج ساهم منذ يناير 2018 وحتى نهاية العام المالي 2020/2022 فى تنفيذ 3589 مشروعا فى محافظتى قنا وسوهاج بتكلفة تقترب من الـ10 مليارات جنيه فى قطاعات مياه الشرب والصرف الصحي والطرق والنقل وتغطية الترع والتنمية الاقتصادية وتدعيم الوحدات المحلية، منها 2187 فى محافظة سوهاج و 1402 بمحافظة قنا.

     وأوضح اللواء محمود شعراوى، أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ساهم فى تنفيذ عدة ممارسات إيجابية تم تعميمها على المستوى الوطني، أولها التخطيط المحلى المتكامل بالتنسيق مع وزارة التخطيط وساهم ذلك فى عدالة توزيع الاستثمارات على المحافظات، واعتماد دراسات الجدوى المسبقة، واعتماد دراسات تقييم الأثر البيئي والاجتماعي ودراسات تقييم الأثر مع تشكيل لجان التخطيط المحلى على مستوى المحافظات والمراكز وجلسات التشاور مع القطاع الخاص والمجتمع المدنى، وإعداد دليل مجالس للتشاور على مستوى المحافظات الـ27 لتحسين جودة حياة المواطنين.

     وأشار وزير التنمية المحلية، إلى تفعيل ممارسة الدور الفعال للمحافظات فى تعزيز وإدارة التنمية الاقتصادية وإنشاء بوابة ودليل خدمة المحليات والمراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين، وتحسين أنظمة تنفيذ المشروعات، وإدارة الأصول، وتحسين الإيرادات المحلية و التطوير المؤسسي والموازنة التنافسية القائمة على أداء المحافظات، وتحسين نظام المتابعة والتقييم التنموى، اضافة الى تعزيز الشفافية والنزاهة والمساءلة الاجتماعية واستجابة الإدارة المحلية.

     وقال شعراوي، إن البرنامج يسير بخطط ثابتة ويحظي بمتابعة مستمرة من القيادة السياسية ورئيس مجلس الوزراء الذي يرأس لجنة التيسير للبرنامج ، لافتاً إلي أن البرنامج ساهم في تحسين مستوي التكتلات الاقتصادية في محافظتي قنا وسوهاج ودعم الحرف التراثية واليدوية بالإضافة الي زيادة فرص العمل في المناطق الصناعية .

     وأشار وزير التنمية المحلية، إلى أن ما تم تنفيذه من نجاحات بالبرنامج ساهم فى فى اتخاذ الأمم المتحدة كأفضل ممارسة فى تحقيق النتائج نحو أهداف التنمية المستدامة لعام 2030، حيث ساهم البرنامج فى تحقيق الأهداف الأممية ومنها القضاء على الفقر والمساواة بين الجنسين والعمل اللائق ودعم الاقتصاد والصناعة والابتكار والعيال الأساسية  والصحة الجيدة والرفاء واستخدام الطاقة النظيفة وتوفير مياه الشرب النظيفة والنظافة الصحية.

    ولفت شعراوي إلى أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر حقق مؤخراً نجاحات كبيرة بمحافظتي سوهاج وقنا، وتم اختياره كأفضل الممارسات التي تحقق أهداف التنمية المستدامة 2030 التابعة لإدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة .  

    وأكد وزير التنمية المحلية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، شدد على تنمية كافة القطاعات التنموية والخدمية فى الريف المصري، ضمن برنامج تطوير قرى الريف المصري “المرحلة الثانية لمبادرة حياة كريم

  • السيسي يُتابع مع خريجي البرنامج الرئاسـي لتأهيل الشـباب جهود مبادرة حياة كريمة وتوطين التنمية

    قال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية: إن الرئيس عبد الفتاح السيسي التقى اليوم بمقر رئاسة الجمهورية مجموعة من خريجي البرنامج الرئاسـي لتأهيل الشـباب وذلك لمتابعة جهودهم في عدد من المبادرات الرئاسية وعلى رأسها مبادرة ” حياة كريمة ” وجهود الدولة في توطين التنمية من خلال ربط المبادرة بمشـروع متكامل للصناعات الصغيرة والمتوسطة.

    وقد شـمل العرض المقدم من خريجي البرنامج الرئاسـي على تصـور شامل لمنظومة الربط بين المبادرة الرئاسية لتنمية الريف المصري ” حياة كريمة ” وتوطين الصـناعات من خلال إنشـاء مجمعات صـناعية متكاملة بالقرى والوحدات الريفية التي تشملها المبادرة.

    دمج كـافـة المبـادرات والجهود الحكوميـة
    ووجه الرئيس أثناء اللقاء على ضـرورة دمج كـافـة المبـادرات والجهود الحكوميـة السـابقـة للمشـروعـات الصـغيرة والمتوسطة، والاهتمام بتنمية قدرات العنصر البشري من خلال وضع تصور شامل لمنظومة تنمية للموارد البشرية العاملة في المشروع مع التركيز على هدفين رئيسـين للمشـروع أولهمها توفير فرص عمل للشـباب بكافة ربوع الجمهورية وثانيهما هو تقليل الفجوة الاستيرادية.

    كما استعرض الرئيس عدة تقارير عن سير الأعمال بمبادرة ” حياة كريمة ” على الواقع ووجه بضـرورة وضـع آليات محددة للتغلب على أية معوقات تواجه سير المشروع أو تؤثر على معدلات تنفيذه.

  • سفير قطر بالقاهرة يشيد بطفرات التنمية بمختلف المجالات فى مصر

    التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، سالم بن مبارك آل شافي، السفير القطري الجديد بالقاهرة، مع بداية فترة عمله في مصر، وذلك لبحث سبل تعزيز العلاقات المصرية القطرية المشتركة.

    وحرصت وزيرة التعاون الدولي، خلال اللقاء على تهنئة السفير القطري بمهمته الجديدة في مصر، متمنية له التوفيق، ومتطلعة إلى العمل المشترك والتنسيق من أجل مرحلة جديدة من التعاون المثمر بين البلدين.

    واستعرضت «المشاط»، استراتيجية وزارة التعاون الدولي لدعم رؤية الدولة التنموية 2030 من خلال الدبلوماسية الاقتصادية، ومبادئها الثلاثة التي تضم منصة التعاون التنسيقى المشترك، وثانيًا سرد المشاركات الدولية، وثالثًا مطابقة التمويل التنموي لأهداف التنمية المستدامة الأممية، لتصنيف المحفظة الجارية للوزارة وفقًا لأهداف التنمية المستدامة، مشيرة إلى المنجزات التنموية التي تحققت في مصر على مدار السنوات الماضية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ودور التعاون الإنمائي في دعم جهود الدولة في مختلف مجالات التنمية.

    ولفتت وزيرة التعاون الدولي، إلى المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها مصر في مختلف مجالات التنمية سواء البنية التحتية أو النقل أو الكهرباء، فضلا عن مبادرة حياة الكريمة التي تعزز الاستثمار في رأس المال البشري وتحسن أحوال المواطنين في ريف مصر، موضحة أن الوزارة تعمل مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين مثل البنك الدولي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والبنك الإسلامي للتنمية وغيرهم، لدعم جهود الدولة من خلال التمويلات الإنمائية المبشرة وكذا الدعم الفني.

    وأكدت وزيرة التعاون الدولي، على الاهتمام بتنمية وتطوير العلاقات مع كافة الدول الشقيقة والصديقة بما يحقق المصالح المشتركة ويدعم تطلعات الشعوب في تحقيق التنمية من خلال الشراكات الجادة.

    من ناحيته وجه السفير القطري سالم بن مبارك آل شافي، الشكر لوزيرة التعاون الدولي على حسن الاستقبال، معبرًا عن تطلعه للعمل المشترك مع الوزارة والجهات المعنية في مصر خلال الفترة المقبلة لتنمية وتطوير العلاقات المشتركة بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات. وأشاد السفير القطري، بالطفرة التي تشهدها مصر على مستوى مجالات التنمية المختلفة، وهو ما يمثل بيئة جاذبة للاستثمارات، لافتًا إلى وجود العديد من الاستثمارات القطرية في مصر من بينها بنك قطر الوطني الذي يعد أحد أهم فروع البنك على مستوى المنطقة.

    جدير بالذكر أن وزارة التعاون الدولي تعمل على تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي مع الدول العربية من خلال اللجان العليا المشتركة التي تعد إحدى أدوات الدبلوماسية الاقتصادية، وخلال عامي 2020 و2021 تم انعقاد عدد من اللجان العليا المشتركة مع دول الأردن والعراق وجنوب السودان وليبيا.

  • رئيس الوزراء يصدر قرارا بتشكيل مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية

    أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، قرارا بتشكيل مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية برئاسة المهندس خالد صديق.

    وشمل القرار رقم 2625 لسنة 2021 أن صندوق التنمية الحضرية يعد السلطة المختصة المهيمنة على الصندوق وله تصريف أموره وجميع السلطات والصلاحيات لإدارة الصندوق وإتخاذ ما يراه لازما لتحقيق أهدفه بالإضافة إلى العديد من المهام.

    ورئيس مجلس إدارة الصندوق المهندس خالد صديق وعضوية 8 أعضاء خبرات مختلفة ممثلين من مجلس الوزراء ووزارة المالية والهيئة العامة للإستثمار والمناطق الحرة بالإضافة إلى الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الإجتماعي ودعم التمويل العقاري، ةنائب محافظ البنك المركزى، ونائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع التنمية وتطوير المدن.

    جدير بالذكر أنه سبق صدور قرار دكتور مهندس رئيس مجلس الوزراء رقم 1779 لسنة 2021 بإنشاء صندوق التنمية الحضرية يتبع رئيس مجلس الوزراء بدلا من صندوق تطوير المناطق العشوائية والذي يهدف إلى العمل على تطوير وتنمية مناطق التطوير العمراني التي يُحددها مجلس أمناء الصندوق في إطار القوانين والقرارات المنظمة، والحفاظ على المناطق ذات الطابع المميز منها، والعمل على توفير احتياجات ومتطلبات السكان بتلك المناطق من خدمات، ومرافق عامة، وأنشطة، إلى جانب العمل على تشجيع المجتمع المدني وقطاع الأعمال على المساهمة العينية والمادية في أعمال التطوير العمراني من خلال الصندوق، ووضع السياسات والاستراتيجيات التي تُمكن الصندوق من التطوير والتنمية، والحفاظ على المناطق المُشار اليها.

    وللصندوق مجلس أمناء برئاسة رئيس مجلس الوزراء، وعضوية كل من وزراء: الكهرباء والطاقة المتجددة، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والتعاون الدولي، والمالية، والتنمية المحلية، والبيئة، والشباب والرياضة، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والتضامن الاجتماعي. ويحضر جلسات مجلس الأمناء رئيس مجلس إدارة الصندوق.

زر الذهاب إلى الأعلى