الجارديان

  • تقارير .. الجارديان البريطانية تحذر من خطر فيروس نيباه المنقول من الخفافيش

    الفيرس نيباه .. نشرت صحيفة الجارديان البريطانية تقريرا مؤخرا، حذرت فيه من تفشي فيروس نيباه

    في الصين، مع معدل وفيات يصل إلى 75%، محذرة من أنه قد يتطور إلى جائحة عالمية في المستقبل أكثر فتكًا من فيروس كورونا.

     

    وأضافت الصحيفة، أن فيروس نيباه هو مرض معدٍ آخر ناشئ يسبب قلقا كبيرا، يمكن أن ينفجر الفيروس في أي لحظة، موضحة أن الوباء القادم قد يكوّن عدوى مقاومة للأدوية.

    جاء التقرير بينما يقوم فريق من خبراء منظمة الصحة العالمية حاليًا بالتحقيق في أصول فيروس كورونا في الصين، حيث يُعتقد أن الصين هي مصدر فيروس كورونا.

    ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن عدوى فيروس نيباه هي مرض حيواني المصدر ينتقل إلى البشر من الحيوانات، ويمكن أيضًا أن ينتقل عن طريق الطعام الملوث أو مباشرة من شخص لآخر في الأشخاص المصابين، يتسبب في مجموعة من الأمراض من العدوى غير المصحوبة بأعراض (الإكلينيكية) إلى أمراض الجهاز التنفسي الحادة والتهاب الدماغ القاتل، يمكن للفيروس أيضًا أن يسبب مرضًا خطيرًا في الحيوانات مثل الخنازير، مما يؤدي إلى خسائر اقتصادية كبيرة.

    وقالت المنظمة، إنه على الرغم من أن فيروس نيباه قد تسبب في عدد قليل من حالات تفشي المرض المعروفة في آسيا، إلا أنه يصيب مجموعة واسعة من الحيوانات، كما يسبب أمراضًا خطيرة وموتًا للبشر.

    خلال أول انتشار معترف به في ماليزيا، والذي أصاب سنغافورة أيضًا، نتجت معظم الإصابات البشرية عن الاتصال المباشر مع الخنازير المريضة أو أنسجتها الملوثة، يُعتقد أن الانتقال قد حدث عن طريق التعرض غير المحمي لإفرازات الخنازير، أو الاتصال غير المحمي بأنسجة حيوان مريض.

    وأضافت المنظمة: في الفاشيات اللاحقة في بنجلاديش والهند، كان استهلاك الفاكهة أو منتجات الفاكهة (مثل عصير النخيل الخام) الملوثة بالبول أو اللعاب من خفافيش الفاكهة المصابة هو المصدر الأكثر احتمالاً للعدوى.

    كما تم الإبلاغ عن انتقال فيروس نيباه من إنسان إلى آخر بين أفراد الأسرة ومقدمي الرعاية للمرضى المصابين.

    ووفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكى” CDC“، فإن فيروس نيباه (NiV) هو فيروس حيواني المصدر، مما يعني أنه يمكن أن ينتشر بين الحيوانات والبشر، تعتبر خفافيش الفاكهة، التي تسمى أيضًا الثعالب الطائرة، الخزان الحيواني للفيروس، من المعروف أيضًا أن فيروس نيباه يسبب المرض للخنازير والبشر، ترتبط العدوى بفيروس نيباه NiV بالتهاب الدماغ (تورم الدماغ) ويمكن أن تسبب مرضًا خفيفًا إلى شديدًا وحتى الوفاة، تحدث حالات تفشي المرض سنويًا تقريبًا في أجزاء من آسيا، ولا سيما بنجلاديش والهند.

    وقال المركز، إنه يمكن الوقاية من عدوى فيروس نيباه عن طريق تجنب التعرض للخنازير والخفافيش المريضة في المناطق التي يوجد بها الفيروس، وعدم شرب عصارة النخيل الخام التي يمكن أن تكون ملوثة بخفاش مصاب، أثناء تفشي المرض، يمكن أن تساعد ممارسات مكافحة العدوى القياسية في منع الانتشار من شخص لآخر في المستشفيات.

    العلامات والأعراض..

     

    يمكن أن تسبب العدوى بفيروس نيباه (NiV) مرضًا خفيفًا إلى شديدًا، بما في ذلك تورم الدماغ (التهاب الدماغ) وربما الوفاة.

    أعراض فيروس نيباه..

     

    وأكد مركز السيطرة على الأمراض، إن الأعراض تظهر عادة في غضون 4-14 يومًا بعد التعرض للفيروس، يظهر المرض في البداية على شكل حمى وصداع، وغالبًا ما يتضمن علامات أمراض الجهاز التنفسي، مثل السعال والتهاب الحلق، وصعوبة التنفس، قد يتبع ذلك مرحلة من تورم الدماغ (التهاب الدماغ)، حيث يمكن أن تشمل الأعراض النعاس، والارتباك، والتشوش الذهني، والتي يمكن أن تتطور بسرعة إلى غيبوبة في غضون 24-48 ساعة.

    قد تشمل الأعراض في البداية واحدًا أو أكثر مما يلي: حمى، صداع الرأس، سعال، إلتهاب الحلق، صعوبة في التنفس، التقيؤ.

    الأعراض الشديدة..

     

    الارتباك أو النعاس، النوبات، الغيبوبة، تورم الدماغ (التهاب الدماغ)، قد تحدث الوفاة في 40-75% من الحالات، لوحظت آثار جانبية طويلة الأمد على الناجين من عدوى فيروس نيباه، بما في ذلك التشنجات المستمرة وتغيرات الشخصية، تم الإبلاغ أيضًا عن حالات العدوى التي تؤدي إلى ظهور الأعراض والموت في بعض الأحيان بعد التعرض (المعروفة باسم العدوى الكامنة) بعد أشهر من التعرض.

    وأوضحت المجلة العلمية” PMC” التابعة لمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية، إنه لا يوجد حاليًا أي لقاحات أو علاجات معتمدة للاستخدام البشري لفيروس نيباه، تشير الدراسات التي أجريت على نماذج الحيوانات الصغيرة لعدوى نيباه إلى أن العلاج بالأجسام المضادة قد يكون علاجًا واعدًا، ومع ذلك، فقد قيمت معظم الدراسات العلاج في بعض الأحيان بعد فترة وجيزة من التعرض للفيروس قبل أن تظهر على الحيوانات علامات المرض.

  • الجارديان : دماؤنا أرخص من الماء، غضب في العراق بسبب العفو الذي أصدره “ترامب”

    ذكرت صحيفة (الجارديان) البريطانية أن العراقيين ردوا بغضب على قرار العفو الرئاسي الذي أصدره الرئيس “دونالد ترامب” بحق (4) حراس أمن من شركة (بلاك ووتر) الأمنية الذين سُجنوا لارتكابهم مذبحة في العراق عام 2007، أثارت غضباً على استخدام المرتزقة في الحرب، مشيرة إلى أن الحراس الأربعة (بول سلاو / إيفان ليبرتي / داستن هيرد / نيكولاس سلاتن) الذين كانوا ضمن قافلة أمنية، أطلقوا النار بشكل عشوائي بالبنادق الآلية وقنابل يدوية على حشد من مواطنين غير مسلحين في وسط بغداد، مما أسفر عن مقتل (14) شخصاً مدنياً بينهم طفل في التاسعة من العمر وإصابة الكثيرين.

    كما أضافت الصحيفة أن عمليات القتل هذه كانت واحدة من أسوأ الأمور في الغزو الأمريكي للعراق، ورأى العديد من العراقيين الإدانات التي تعرض لها الحراس حينها على أنها أمر نادر، حيث تم محاسبة المواطنين الأمريكيين على الفظائع التي ارتكبت في أعقاب ذلك، لكنهم سرعان ما وصفوا قرار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته بأنه “صفعة قاسية” وإهانة.

    و نقلت الصحيفة عن الباحث والأكاديمي العراقي الدكتور “حيدر البرزنجي” تعليقه على القرار بقوله “لا يحق لترامب أن يقرر نيابة عن عائلات الضحايا العفو عن هؤلاء المجرمين”، فيما غرد الناشط الحقوقي العراقي “حيدر سلمان” قائلاً: “ما زلت أتذكر أستاذي في قسم علم أمراض الدم في جامعة بغداد – الذي أصيب بالرصاص وعائلته أثناء المذبحة – لقد كاد أن يفقد عقله عندما أفاق وعلم بمقتل طفليه وزوجته، لكن أحد أسباب بقائه على قيد الحياة هو إدانة القتلة”.

    كما أشارت الصحيفة إلى أن الرئيس الأمريكي القادم “جو بايدن” سيتعرض لضغوط شديدة من قبل المسئولين العراقيين لعكس القرار، حيث أكد أحد مساعدي رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي” أن قرار العفو هذا سيكون أول ما سنناقشه مع الرئيس “بايدن”.

  • مقال مترجم لصحيفة ( الجارديان ) البريطانية : إذا انزلقت إثيوبيا في الفوضى ، ستأخذ منطقة القرن الإفريقي في طريقها

    نشرت الصحيفة مقال ذكرت خلاله أن هجوم الجيش الإثيوبي على إقليم تيجراي يمثل خطوة إلى الوراء لرئيس الوزراء ” آبي أحمد ” – الحاصل على جائزة نوبل للسلام – ، حيث يسمي ” آبي احمد ” الهجوم بعملية إنفاذ القانون ، لكنه يخاطر بأن يوجه إليه اللوم نتيجة لـ ( اللاجئين / الأزمة المتنامية على مستوى المنطقة ) ، بل ويمثل الخوف الأكبر في أن تتفكك إثيوبيا داخلياً كمثيلاتها ( ليبيا / يوغوسلافيا ) حيث تضم (80) مجموعة عرقية .
    وذكرت الصحيفة أن هيكل الحكم الفيدرالي بإثيوبيا كان تحت الضغط قبل المشكلة الأخيرة ويسهل توجيه أصابع الاتهام إلى ” آبي أحمد ” ، كما أن جبهة تحرير شعب تيجراي مخطئة بنفس القدر لأنها سمحت للمنافسات السياسية بالتحول إلى العنف ، حيث أدى هجوم على قاعدة للجيش الفيدرالي في ميكيلي – عاصمة تيجراي – إلى تدخل ( الاتحاد الأوروبي / الولايات المتحدة ) بدعوات لوقف القتال وسط مخاوف من الديمقراطية في إثيوبيا ، كما أن الانتخابات التي تم تأجيلها بسبب كورونا ، من المقرر إجراؤها العام المقبل ، وتعكس حالة التجاهل لتراجع نفوذ الغرب وإهماله للقرن الأفريقي .
    كما أوضحت الصحيفة أنه إذا ثبت خطأ في منهج ” آبي احمد ” فسيتحمله بنفسه ، حيث يشير المحللين إلى أن الهجوم من غير المرجح أن يحقق النصر السريع الذي يتوقعه ، ويرجع ذلك جزئياً إلى أن الجيش الوطني يضم العديد من عرقية التيجراي والأقليات الأخرى التي يمكن أن تحذو حذو الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي ، وكلما طالت مدة الصراع زاد احتمال انتشار عدم الاستقرار داخل إثيوبيا وخارج حدودها .
    وأشارت الصحيفة إلى أن السودان التي خرجت للتو من اضطراباتها السياسية التي أعقبت ثورة العام الماضي، أصبحت المُتلقية لعشرات الآلاف من اللاجئين الفارين من صراع تيجراي ، من جانبه فإن جنوب السودان في حالة اضطراب دائم ، ويمكن أن ينجرف البلدين بسهولة إلى فوضى متجددة ، ومن المحتمل أن يكون القلق الأكبر بالصومال حيث أدى ( التمرد الإسلامي / الفقر / الفصائل المتحاربة ) إلى جعل البلاد منذ فترة طويلة غير قابلة للحكم.

  • مقال مترجم لصحيفة ( الجارديان ) البريطانية : إسرائيل تقصف أهداف لحماس في غزة

    نشرت الصحيفة مقال أشارت خلاله إلى بيان للجيش الإسرائيلي والذي أفاد بأن إسرائيل قصفت أهداف لحركة حماس في غزة ، رداً على إطلاق صاروخ من فلسطين أمس السبت ولكن سقط في منقطة مفتوحة ولم يتم الإعلان عن أي إصابات ، وأوضح البيان أن الجيش الإسرائيلي قصف ( موقعين لتصنيع الذخيرة / مجمع عسكري / بنى تحتية ) تابعين لحركة حماس ، وأشارت الصحيفة إلى أنه حتى الآن لم تعلن أي جهة مسئوليتها عن إطلاق الصواريخ على إسرائيل ، لكن إسرائيل تحمل بشكل روتيني حماس المسئولية عن جميع الهجمات التي تنطلق من أراضيها.
    وذكرت الصحيفة أن حماس كانت قد أعلنت أنها توصلت لاتفاق بوساطة قطرية لإنهاء أسابيع من تبادل إطلاق النار عبر الحدود ، حيث استولت حماس -التي تعتبرها إسرائيل منظمة إرهابية – على غزة من حركة فتح ، ومنذ ذلك الحين خاضت حماس (3) حروب مدمرة مع إسرائيل في المنطقة الساحلية ، حيث يعيش حوالي (2) مليون فلسطيني ، مما نتج عنه فرض إسرائيل لحصار شديد على قطاع غزة لعزل حماس.

  • الجارديان :شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية تحقق فى تهديد قطر للشهود بقضية تمويلها للجماعات الإرهابية

    تجرى شرطة مكافحة الإرهاب تحقيقا حول مدى تعرض الشهود والمدعين في قضية تمويل الإرهاب للترهيب من قبل المسئولين العاملين في قطر ، حسبما أُبلغت المحكمة البريطانية، وفقا لصحيفة “الجارديان” البريطانية.
    وقالت الصحيفة إن محاولات إفساد مسار العدالة ظهرت في جلسة الاستماع في لندن يوم الأربعاء في قضية تتعلق بدعوى تعويض قدمها أصلاً ثمانية لاجئين سوريين ضد بنك الدوحة الذي يقع مقره في الدولة الخليجية.
    قال بن إمرسون ، الذي يمثل أربعة من المدعين السوريين ، للمحكمة العليا إن التدخل في العدالة قد اتخذ شكل “المضايقة والترهيب والضغط والمراقبة السرية غير القانونية في الخارج والتهديد بالزيارات من قبل رجال مسلحين وملثمين أثناء الليل ومحاولة رشوة و الإغراءات الإجرامية “.
    يقول المطالبون إنهم فروا إلى هولندا بعد أن دمرت جبهة النصرة ، وهي منظمة جهادية تسيطر على أجزاء من شمال سوريا ، حياتهم ومنازلهم. إنهم يقاضون البنك لأنه تم استخدامه لتحويل الأموال إلى الجماعة الإرهابية ، وهي منظمة محظورة في المملكة المتحدة. ونفى البنك ارتكاب أي مخالفات.
    لم يتم التعرف على أي من المطالبين الثمانية. ولدى بنك الدوحة مكاتب في لندن ، مما أتاح رفع القضية إلى المحاكم البريطانية.
    وقال إيمرسون إن SO15 ، قيادة مكافحة الإرهاب في شرطة العاصمة ، قد تلقت تفاصيل حملة الترهيب التي تنطوي على محاولات لإفساد مسار العدالة في كل من المملكة المتحدة وهولندا.
    واستمعت المحكمة إلى الوقائع التي شملت محاولات رشوة الشهود والمراقبة والتحرش. وزعم أنهما نُفذا بأوامر من دولة قطر.
    وقيل إن التهديدات الأخيرة تشمل زيارات ليلية قام بها رجال ملثمون إلى منازل الأفراد هذا الأسبوع. وأن القطريين يحاولون التعرف على المتورطين في القضية على الرغم من حقيقة أنهم محميون بأوامر إخفاء الهوية.
    قيل للمحكمة إن أربعة من المطالبين انسحبوا فعليا من الدعوى بسبب التهديدات لسلامتهم.
    جادل البنك ومتهمون آخرون بضرورة النظر في القضية في قطر.
  • الجارديان: رسالة خفية فى تهنئة بوريس جونسون لبايدن: كانت مكتوبة لترامب

    قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، إن رسالة تهنئة داونينج ستريت إلى جو بايدن وكامالا هاريس على فوزهما في الانتخابات الرئاسية الأمريكية احتوت على رسالة خفية تهنئ فيها دونالد ترامب بفوزه بفترة ولاية ثانية في منصبه.

    بوريس جونسون يهنئ بايدنبوريس جونسون يهنئ بايدن

    وأوضحت الصحيفة أن الرسالة، التي نُشرت على تويتر كصورة بعد ساعات قليلة من إعلان شبكات التلفزيون الأمريكية فوز المرشح الديمقراطى بايدن بالانتخابات، تهنئ الرئيس المنتخب على انتخابه، وهاريس “على إنجازهما التاريخي”.

    ولكن بالتركيز فى الصورة وإعادة ضبط الألوان، وهى بالأساس عبارة عن نص بسيط باللون الأبيض والأسود، يكشف رسالة ثانية مخفية في الخلفية.

    فوق وخلف الكلمات “جو بايدن على انتخابه”، أصبح ظل الكلمات “ترامب على” مرئيًا بشكل ضعيف. حيث تنص الرسالة الرئيسية على أن “الولايات المتحدة هي أهم حليف لنا وأنا أتطلع إلى العمل معًا بشكل وثيق”، تظهر الكلمات “فترة ثانية”. وتحت عبارة “الأولويات المشتركة” توجد عبارة “حول مستقبل هذا.”

    وتشير الرسالة، التي نشرتها مدونة Guido Fawkes لأول مرة، إلى أن داونينج ستريت كان يستعد لاحتمال تهنئة دونالد ترامب على إعادة انتخابه قبل يصبح واضحًا أن جو بايدن كان يفوز بالفرز في ولايات ساحات القتال الرئيسية.

    واعتبرت الصحيفة أن القرار المحير بتغيير صورة موجودة مسبقًا بدلاً من كتابة رسالة جديدة تمامًا، ناهيك عن عدم حذف الرسالة الأصلية بالكامل، من المرجح أن يخلق مزيدًا من الاحتكاك بين حكومة المملكة المتحدة والإدارة القادمة.

    وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية: “كما تتوقع ، تم إعداد بيانين مسبقًا لنتائج هذه الانتخابات المتنازع عليها بشدة. حدث خطأ تقني يعني أن أجزاء من الرسالة البديلة تم تضمينها في خلفية الصورة” .

    يأتي هذا الكشف وسط علاقة مضطربة بالفعل بسبب وصف بايدن الذي لا يُنسى لجونسون بأنه “استنساخ جسدي وعاطفي لدونالد ترامب”.

    تشير الرسالة المخفية إلى أن الرقم 10 لم يكن متأكدا حتى النهاية بشأن هوية المرشح الفائز ، حتى مع تقدم بايدن في الولايات الرئيسية وبذل حملة ترامب جهود قانونية محمومة بشكل متزايد لإحباط نتيجة العد.

  • الجارديان: تراجع بايدن فى أريزونا أمام ترامب لكنه يحتفظ بالصدارة

    أصدرت مقاطعة ماريكوبا، المقاطعة الأكثر اكتظاظًا بالسكان فى ولاية أريزونا، مجموعة جديدة من بطاقات الاقتراع، وفقا صحيفة “الجارديان” البريطانية.

    مع التحديث الأخير، بلغ عدد تصويت جو بايدن في ماريكوبا 972570 صوتًا، بينما بلغ دونالد ترامب 912115. يمثل هذا انخفاضًا طفيفًا في تقدم بايدن عن اليوم السابق.

    قامت وكالة الأسوشيتيد برس (والجارديان معها) بإعلان فوز جو بايدن بولاية أريزونا، لكن بعض الشبكات لا تزال تنتظر اتخاذ قرار. واصل فريق الرئيس الإصرار على أنه لا يزال بإمكانه تولي زمام المبادرة.

    وقال المحلل الانتخابي نيت كوهن، إنه لا يعتقد أن الدفعة الأخيرة من الأصوات ستكون كافية لترامب ليكون في طريقه للفوز بأريزونا.

  • الجارديان: فوكس نيوز ستعلن قريبا فوز جو بايدن فى السباق الرئاسى

    قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، إن قناة فوكس نيوز ستعلن قريبًا أن جو بايدن هو الفائز في السباق الرئاسى، ولكن تم توجيه مذيعى الشبكة بعدم الإشارة إلى المرشح الديمقراطى على أنه “الرئيس المنتخب”، وفقًا لشبكة CNN.

    وقال فريق حملة الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، إنه ليس لديه أى خطط للتنازل عن الانتخابات، حيث تقدم جو بايدن زمام المبادرة في ولاية بنسلفانيا وبات قريبا من البيت الأبيض.

    وقال فريق ترامب فى بيان يوم الجمعة “هذه الانتخابات لم تنته.” “الاعتقاد الخاطئ لجو بايدن كفائز يستند إلى نتائج من أربع ولايات بعيدة عن أن تكون نهائية”.

  • صحيفة (الجارديان) البريطانية :إمبراطورية الشيخ “خليفة “العقارية في لندن بقيمة (5) مليارات جنيه إسترليني

    ذكرت الصحيفة أن هناك إمبراطورية عقارية سرية بقيمة (5) مليار جنيه إسترليني يملكها أحد أغنى رؤساء الدول في العالم، وهو الشيخ “خليفة بن زايد آل نهيان” رئيس دولة الإمارات، مضيفة أنه على الرغم من شهرة هذه المباني، ظلت ملكية هذه المحفظة العقارية محاطة بالسرية لعقود، موضحة أن مصدر مطلع على التعاملات التجارية للشيخ “خليفة” أفاد بأن المحفظة أنشئت من خلال صفقات شبه سرية، تم عقدها بهدوء على مدار سنوات عديدة.
    وأضافت الصحيفة أن وثائق مسربة وتحليل السجلات العامة، مكنت الصحيفة من تحديد ممتلكات “خليفة” العقارية في المملكة المتحدة، كما كشفت كيف أصبح رئيس الدولة الغنية بالنفط رئيسياً للعقارات في لندن، متفوقاً بذلك، على ما يبدو، على إمبراطورية دوق وستمنستر “هيو ريتشارد لويس جروفينور” الملياردير الأرستقراطي البالغ من العمر (29) عامًا والذي يمتلك مساحات شاسعة من لندن.
    و ذكرت الصحيفة أن محفظة العقارات الشخصية لـ “خليفة”، والتي تمتد على بعض أغلى أحياء لندن، تتكون إلى حد كبير من العقارات التجارية والسكنية فائقة الجودة حيث تُعرض الشقة الواحدة في أحد المجمعات الفاخرة في المحفظة حالياً في السوق بحوالي (20) مليون جنيه إسترليني، مضيفة أن محفظة ” خليفة ” التجارية والخاصة تضم حوالي (170) عقار، تتراوح بين قصر منعزل بالقرب من ريتشموند بارك إلى العديد من المباني المكتبية الراقية في لندن مؤجرة لصناديق التمويل الاستثماري والبنوك الاستثمارية، بدخل إيجار سنوي قدره (160) مليون جنيه إسترليني.
    كما سلطت الصحيفة الضوء على كيف أنه من الممكن لمستثمر ثري مثل الشيخ “خليفة” بناء محفظة عقارية مترامية الأطراف في بريطانيا، تضم حوالي (1000) مستأجر، بفضل هيكل معقد من الشركات الوهمية في الملاذات الخارجية التي يديرها بعض أكبر شركات المحاماة في لندن، دون أن يكتشفها أحد.
    وذكرت الصحيفة أن ممتلكات ” خليفة ” التي تشير تقارير إلى إصابته بجلطة دماغية عام 2014، وأصبح من وقتها “عاجز عقلياً”، أصبحت في قلب نزاع في المحكمة العليا، حيث يتنافس أفراد عائلة “خليفة” للسيطرة على أصوله.
    اختتمت الصحيفة بالقول أن أموال أبو ظبي استمرت في التدفق على العقارات “فائقة الجودة” في لندن في السنوات الأخيرة بفضل ضعف الجنيه الإسترليني، لكن فيروس كورونا قلب الطاولة على سوق العقارات، حيث بدأ تأثيره في الظهور حول محفظة ” خليفة ” العقارية، التي تديرها الآن شركة مملوكة لمجموعة أبوظبي المالية ADFG.

  • صحيفة (الجارديان) البريطانية :”كيم جونج أون” يبكي وهو يقدم اعتذاراً نادراً لكوريا الشمالية

    ذكرت الصحيفة أن الزعيم الكوري الشمالي “كيم جونج أون” قام بالبكاء خلال تقديمه اعتذاراً نادراً عن فشله في إدارة البلاد خلال الأوقات العصيبة التي تفاقمت بسبب تفشي فيروس كورونا، وذلك خلال عرض عسكري في العاصمة بيونج يانج، موضحة أنه وفقاً للمحللين فإن تلك الخطوة تشير إلى تزايد الضغط على نظامه، مضيفةً أنه خلال ذلك العرض العسكري تم الكشف عن صاروخ باليستي جديد عابر للقارات ومعدات عسكرية أخرى، ووفقاً للمحللين فإن “كيم” استخدم جزء كبير من خطابه للتعاطف مع الشعب الكوري الشمالي.
    وأضافت الصحيفة أن كوريا الشمالية شهدت انخفاضاً حاداً في التجارة مع الصين – أكبر شريك اقتصادي لها – بسبب إغلاق الحدود نتيجة وباء كورونا، على الرغم من أن بيونج يانج تصر على أنها لم تسجل أي حالة إصابة بالفيروس، كما أن سنوات من العقوبات الدولية رداً على برامج “كيم” النووية والصاروخية بالإضافة إلى الأضرار التي سببتها الكوارث الطبيعية، زادت من الصعوبات التي يواجهها.
    كما أضافت الصحيفة أن كوريا الجنوبية ذكرت أنها تشعر بالقلق من أن العرض العسكري اشتمل على ما يبدو أنه صاروخ باليستي جديد بعيد المدى، ودعت وزارة الخارجية بيونج يانج إلى استئناف محادثات نزع السلاح النووي، مشيرةً إلى تصريحات مسئول أمريكي، التي ذكر خلالها أنه من المخيب للآمال استمرار كوريا الشمالية في إعطاء الأولوية لتطوير الصواريخ النووية والباليستية، بينما وصلت المحادثات مع الولايات المتحدة إلى طريق مسدود، مطالباً بيونج يانج الدخول في مفاوضات مستدامة وموضوعية لتحقيق نزع السلاح النووي الكامل.

  • ” الحدث الآن ” يقدم .. مقال مترجم من موقع (الجارديان) : أرمينيا وأذربيجان يتفقان على وقف إطلاق النار

    ذكرت الصحيفة البريطانية أن وزير الخارجية الروسي “سيرجى لافروف” أعلن أن (أرمينيا/أذربيجان) اتفقتا على وقف إطلاق النار ابتداءً من يوم السبت لتبادل الأسرى وجثث القتلى في الصراع بين القوات الأذربيجانية والأرمينية حول منطقة ناجورنو كاراباخ.

    أوضحت الصحيفة أن المحادثات بين الجانبين عقدت في موسكو، موضحة أن ذلك يُعد أول اتصال دبلوماسي بين الأعداء منذ اندلاع القتال في (27) سبتمبر، مضيفة أن وقف إطلاق النار يبدأ الساعة (12) ظهراً بالتوقيت المحلي (0800 بتوقيت جرينتش).

    أضافت الصحيفة أن “لافروف” ، الذي توسط في المفاوضات في موسكو، أعلن عن وقف إطلاق النار بعد (10) ساعات من المحادثات مع نظيريه (الأرميني/الأذربيجاني)، وأوضح أيضاً أن أرمينيا وأذربيجان اتفقتا على بدء محادثات بشأن تسوية الصراع.

     

     

     

  • صحيفة الجارديان: 50% من الفتيات معرضات للتحرش والابتزاز على مواقع التواصل

    أفادت دراسة حديثة، بأن أكثر من نصف فتيات عينة الدراسة من مستخدمات مواقع التواصل الاجتماعي معرضات للتحرش والابتزاز والتهديد بالقتل.

    وبحسب صحيفة الجارديان البريطانية فقد شملت دراسة إنترناشونال بلان 14 ألف فتاة في سن بين 15 إلى 25 عاما من 22 دولة مختلفة، وجميعهن مستخدمات لوسائل التواصل الاجتماعي.

    وذكرت الدراسة أن 40% من الفتيات ضحية التحرش الإلكتروني تعرضن لذلك على موقع فيسبوك بينما توزعت النسبة الباقية على إنستجرام وواتساب وسناب شات.

    وأضافت أن حوادث التحرش تلك جعلت 25% من الفتيات عينة الدراسة يشعرن بعدم الأمان على مواقع التواصل الاجتماعي بينما جعلت 20% من الفتيات ضحية التحرش يخرجن من مواقع التواصل.

    وأوضحت أن انتشار حوادث التحرش على مواقع التواصل جعلت 12% من الفتيات يغيرن طريقة تعاملهن مع مواقع التواصل.

    وتقول ناديوستا الناشطة النسوية من أمريكا الجنوبية وعمرها 19 عاما، إنها تعرضت لتهديدات بالقتل على خلفية أمور جنسية وأن من حولها يتعرضن للابتزاز وتهديدات القتل.

    وتقول آن برغيتا مشرفة الدراس،ة إن التحرش على مواقع التواصل يجبر الفتيات على الاختفاء والابتعاد عنه ما يقلل وصول صوتهن ويقلل فرصهن للصدارة والقيادة في مجال مواقع التواصل الاجتماعى.

    وأضافت آن فى مطلب لحكومات الدول وإدارات مواقع التواصل بأن تكون هناك قوانين لحماية المرأة ومعاقبة المتحرشين الذين يفلتون من المحاكمة عبر تغيير حساباتهم ببساطة.

    ولفتت الدراسة إلى أن الفتيات بنات الأقليات العرقية هن أكثر عرضة للتحرش عبر مواقع التواصل إذ بلغت نسبتهن في الدراسة 33%.

  • الجارديان: الحراس المرافقون لترامب فى السيارة ارتدوا معدات الوقاية الشخصية

    قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، إن الحراس المرافقين للرئيس الأمريكى، دونالد ترامب فى السيارة الرئاسية عند خروجه من المستشفى لتحية أنصاره، كانوا يرتدون الزى الطبى وكمامات ودرعا للعين / الوجه.

    ويشير المراسلون على “تويتر” إلى أنه يبدو أن الأشخاص الآخرين في السيارة، من المحتمل أن يكونوا من أفراد الخدمة السرية، يرتدون معدات الوقاية الشخصية بما فى ذلك الأقنعة الطبية وحماية العين.

    وتعليقًا على ظهور دونالد ترامب خارج مستشفى والتر ريد، حيث لوح لمؤيديه من داخل سيارة دفع رباعي ، أصدر البيت الأبيض بيانًا قال فيه إن الرئيس “قام برحلة قصيرة في موكب في اللحظة الأخيرة للتلويح لمؤيديه بالخارج وقد فعل ذلك الآن وعاد إلى الجناح الرئاسي داخل والتر ريد.

    وكان خرج الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب من المستشفى ليلوح أنصاره الذين استقبلوه بحفاوة بالغة وهو فى سيارته، وقالت صحيفة الجارديان إن المشهد كان سريعا ولم يستغرق سوى دقيقة.

    وقام ترامب بتغريد مقطع فيديو قبل لحظات قال فيه إنه “على وشك القيام بزيارة مفاجئة صغيرة” لأنصار تجمعوا خارج مستشفى والتر ريد ، حيث يخضع الرئيس للرعاية الطبية منذ يوم الجمعة.

    وتجمع محبو ترامب أمام المستشفى منذ دخوله مركز والتر ريد العسكرى لتقلى الرعاية بعد إصابته بفيروس كورونا.

  • الجارديان هل يمكن لتقرير “نيويورك تايمز” عن الضرائب أن يطيح بترامب؟

    نشرت صحيفة الجارديان البريطانية تقريراً تحدثت فيه عن أثر كشف قضية التهرب الضريبي للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” على حظوظه في الانتخابات الرئاسية المُقبلة، مشيرة إلى أنه وفقاً لتحقيق ضخم أجرته صحيفة “نيويورك تايمز” حول “ترامب”، فإن الرئيس الذي يصور نفسه على أنه ملياردير، يخسر أموالاً أكثر مما يكسب، مشيرة إلى أن تقرير الصحيفة الأمريكية أوضح أن “ترامب” (ليس جيداً في عالم الأعمال / بارع جداً في تجنب الضرائب / قد يكون لديه تضارب مصالح خطيرة مع قوى أجنبية).

    2- ذكرت الصحيفة أن “ترامب” أعلن عن خسائر مذهلة بلغت (1.4) مليار دولار من أعماله الأساسية لعامي 2008 و2009، ويبدو أنه حصل على قروض مضمونة شخصياً بلغ مجموعها (421) مليون دولار، معظمها مستحق دفعه في غضون (4) سنوات.

    3- نقلت الصحيفة عن عضو الكونجرس الديمقراطي من تكساس “خواكين كاستو” قوله “تقرير نيويورك تايمز يكشف ما يشتبه به الكثير من الناس، وهو أن دونالد ترامب مخادع، وأنه ليس كما يدعي”، مضيفاً “أنه يدعي أنه رجل أعمال ناجح وصاحب صفقات بنى نفسه من العدم، لكن سجلاته الضريبية تكشف عكس ذلك”.

    4- أضافت الصحيفة أن تقرير نيويورك تايمز يوضح أن “ترامب” لم يدفع أي من الضرائب على الدخل خلال الـ (11) عاماً من أصل (18) عاماً تحققت منها الصحيفة، وفي عامي 2016 و2017، كانت فاتورته الضريبية (750) دولار فقط وهو مبلغ أقل بكثير مما يدفعه جميع المواطنين الأمريكيين تقريباً، مما يسلط الضوء على قصة أوسع وهي التهرب الضريبي.

  • الحدث الان ينشر مقال مترجم لصحيفة (الجارديان) البريطانية بعنوان ( تقرير صيني سري: السعودية قد يكون لديها ما يكفي من خام اليورانيوم لإنتاج الوقود النووي )

    1- أشارت الصحيفة إلى أن السعودية ربما تمتلك احتياطيات كافية من خام اليورانيوم المستخرج من أراضيها، الأمر الذي قد يمهد الطريق لإنتاجها المحلي من الوقود النووي، وذلك وفقاً لوثائق سرية أطلعت عليها الصحيفة، موضحة أن تفاصيل مخزونات اليورانيوم مذكورة في تقارير أعدها جيولوجيون صينيون كانوا يسعون جاهدين لمساعدة الرياض على تحديد احتياطاتها من اليورانيوم بسرعة فائقة، كجزء من اتفاقية تعاون في مجال الطاقة النووية بين (الصين / السعودية)، موضحة أن هذه التقارير تزيد من المخاوف بشأن اهتمام الرياض ببرنامج أسلحة ذرية.

    2- ذكرت الصحيفة أن أحد التقارير المسحية يصف كيف عمل الجيولوجيون على مدار العام، رغم حرارة الصيف الحارقة، لتحديد الاحتياطيات التي يمكن أن تنتج أكثر من (90) ألف طن من اليورانيوم من (3) مخزونات رئيسية في وسط وشمال غرب السعودية، موضحة أن هذه الكمية المسحية تعد أولية، وبالتالي سيكون هناك حاجة إلى مزيد من الاستكشاف لتأكيد احتياطيات اليورانيوم وحساب تكلفة الاستخراج.

    3- أشارت الصحيفة إلى أن السعودية كانت منفتحة بشأن طموحها لاستخراج اليورانيوم محلياً، حيث اعتبر رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور “هاشم بن عبدالله” في عام 2017 هذا الأمر خطوة نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج الوقود النووي لبرنامج الطاقة، مضيفة أن مسح 2019 يشير إلى أن الاحتياطيات من اليورانيوم يمكن أن تزود السعودية بالوقود اللازم للمفاعلات التي ترغب في بنائها، كما يمكن أن تستفيد من الفائض في التصدير.

    4- أوضحت الصحيفة إنها لم تتمكن من التحقق بشكل مستقل من صحة التقرير، الذي أعده معهد بكين لأبحاث جيولوجيا اليورانيوم، والمؤسسة النووية الوطنية الصينية، بالتعاون مع هيئة المسح الجيولوجي السعودية، مشيرة إلى أن خبراء يؤكدون إنه إذا كانت السعودية قادرة على استخراج ما يكفي من اليورانيوم محلياً، بدلاً من الاعتماد على موردين أجانب، فيمكن أن يمنح ذلك المملكة دفعة نحو إنشاء برنامج أسلحة خاص بها.

    5- ذكرت الصحيفة أن طموحات المملكة النووية أصبحت مصدر قلق متزايد في الكونجرس الأمريكي وبين الحلفاء، خاصة منذ أن أعلن ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان” في عام 2018 أنه إذا طورت إيران قنبلة نووية، فسوف تحذو المملكة حذوها في أقرب وقت ممكن.

  • صحيفة ( الجارديان ) البريطانية: يخشى الليبيون من وقوع حرب إقليمية بسبب تنافس القوى الأجنبية للسيطرة على بلادهم

     نشرت الصحيفة مقال أشارت خلاله إلى تصريحات مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا ” ستيفاني ويليامز ” التي أوضحت خلالها أن الشعب الليبي يخشى من خطر نشوب حرب إقليمية بسبب تصاعد الأزمة الليبية بسبب تدخل القوى الأجنبية ، مضيفة أن الشعب الليبي منهك وخائف حيث أنه سئم الحرب ويريد السلام ، وكل ما يريدون الآن هو وقف فوري لإطلاق النار من أجل الوصول لحل سياسي شامل .
    وأوضحت الصحيفة أنه منذ بداية العام ، دفع وصول المرتزقة الممولين من تركيا إلى تقهقر الجنرال ” حفتر ” إلى الوراء ، مضيفة أن الأمم المتحدة تشعر أن تركيا تريد الآن مكافأة عن طريق الحصول على قاعدة بحرية في مصراتة وقاعدة جوية في الوطية ، مشيرة إلى أن تركيا تنوي البقاء وتعزيز قوتها .
    وأشارت الصحيفة إلى تحذير مصر من أن أي محاولة من قبل حكومة الوفاق الوطني المدعومة من تركيا للاستيلاء على مدينة سرت الساحلية ستكون خطاً أحمر للقاهرة مما يؤدي إلى رد عسكري مصري ، موضحة أن مدينة سرت تُعتبر بوابة لحقول النفط التي يسيطر عليها ” حفتر ” ، وأنها تقع على بُعد أكثر من (1000) كيلومتر من الحدود المصرية .
    كما ذكرت الصحيفة أن بعثة الأمم المتحدة تراقب الارتفاع البطيء في اهتمام الولايات المتحدة بالأزمة الليبية ، موضحة أن القائم بالأعمال الأمريكي قد التقى يوم الاثنين الماضي بالزعماء في الشرق لحثهم على وقف إطلاق النار ، كما أنه من المُقرر أن يجتمع المفاوضون الأتراك والروس في موسكو لمناقشة مستقبل ليبيا ، مشيرة إلى أن تركيا لا تفكر في التراجع حيث أنها تريد أن تتصدى لدولة الإمارات .
    و أضافت ” ويليامز ” أن هناك حرب أهلية وهناك حرب أخرى بالوكالة تدور في ليبيا ، وأنه سيكون من الصعب إنهاء الأولى إذا كانت الثانية لا تزال مستمرة ، موضحة أنه لم يتم فعل شيء كافي لوقف المرتزقة والأسلحة من دخول ليبيا ، وأن الأمر لا يقتصر على وجود مرتزقة على الأرض وطائرات بدون طيار فقط ، بل هناك طائرات حربية أيضاً .

  • صحيفة الجارديان البريطانية : مهاجمة ” ترامب ” لمنظمة الصحة العالمية أمر مقلق للغاية للصحة حول العالم

    ذكرت الصحيفة أن الإدارة الأمريكية أطلقت حملة منافية للعقل ضد منظمة الصحة العالمية بهدف تحويل الانتباه عن استجابتها الكارثية لفيروس كورونا المستجد ، مضيفة أن هجوم ” ترامب ” على منظمة الصحة العالمية أمر يبعث على القلق العميق بالنسبة للصحة العالمية ، مشيرة إلى أنه في الأشهر القليلة الماضية تم رفض أكاذيب ومبالغات واشنطن نظرا لكونها تكرارية ، والغرض الرئيسي منها هو صرف الانتباه عن الاستجابة الأمريكية الكارثية لكوفيد 19.
    مضيفة أنه تم رصد أكثر من 4.1 مليون إصابة بكوفيد- 19 في الولايات المتحدة ، وأكثر من 145 ألف وفاة ، وهي نسبة أعلى بكثير من تلك المسجلة في أي دولة أو منطقة أخرى ، وفقا لآخر إحصائيات جامعة جونز هوبكنز .
    كما أضافت الصحيفة أن تصرفات البيت الأبيض تحولت من ملفات المراوغة والادعاءات الوهمية إلى أجندة أكثر شراً بكثير ، مشيرة إلى أن انسحاب الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية يعكس ما تبدو عليه الدبلوماسية الأمريكية في عهد ” ترامب” ، واصفة إياها بأنها قبيحة وغير شريفة ووحشية ، وتجارة مثيرة للشفقة تسعى لخدمة المصالح الذاتية ولا تضر فقط بالصحة العامة في جميع أنحاء العالم ، بل تقوض مطالبة أمريكا بالقيادة العالمية .

  • صحيفة الجارديان البريطانية : الكشف عن حجم التعذيب والوفيات غير الرسمية داخل السجون اليمنية

    ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية أنه تم الكشف عن حجم الانتهاكات التي يعاني منها اليمنيون في مراكز الاحتجاز والسجون غير الرسمية

    في أحد التقارير الصادرة عن المنظمة اليمنية الرائدة في مجال حقوق الإنسان “مواطنة ” ،

    حيث كشف التقرير عن مدى ازدياد معدلات الاعتقالات والقتل خارج نطاق القانون خلال النزاع المستمر منذ (5) سنوات ،

    موضحاً أنه بين مايو 2016 وأبريل 2020 ، وثقت المنظمة (1605) حالة اعتقال تعسفي

    و (770) حالة اختفاء قسري و (344) حالة تعذيب نفذتها جميع الأطراف المتحاربة في اليمن ،

    كما كشف التقرير عن أن المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران كانوا مسئولين عن غالبية الحالات .
    وأضافت الصحيفة أنه وفقاً لتقرير منظمة ” مواطنة ” فإن الحرمان من الطعام والماء والضرب والصعق بالكهرباء

    تعد ممارسات شائعة في جميع المراكز الـ (11) غير الرسمية الخاضعة للتحقيق ، مضيفاً أنه وفقاً للزيارات الميدانية

    وآلاف المقابلات مع المعتقلين والشهود ، فإن القوات الإماراتية والجماعات المسلحة التابعة لها

    كانت مسئولة عن تعذيب العديد من السجناء ، حيث كانت مسئولة عن (419) حالة اعتقال تعسفي ،

    و (327) حالة اختفاء قسري ، و (25) حالة وفاة أثناء الاحتجاز .
    و نقلت الجارديان البريطانية تصريحات الباحث بمنظمة مواطنة “أسامة الفقيه” ،

    الذي ذكر أنه في حين أن الأوضاع في السجون الرسمية ومراكز الاعتقال في اليمن مروعة ،

    إلا أن هناك قلق خاص بشأن أماكن الاحتجاز غير الرسمية ، التي توسع استخدامها بشكل كبير خلال حرب اليمن ،

    مضيفاً أن عدد الوفيات أثناء الاحتجاز كبير جداً ويعكس بوضوح الموقف غير الأخلاقي تجاه حقوق الإنسان لدى جميع أطراف النزاع .

  • صحيفة (الجارديان) البريطانية : فيروس كورونا يتسبب في زيادة معدلات الفقر في إيطاليا

    نشرت الصحيفة مقال تطرقت خلاله إلى زيادة معدلات الفقر في إيطاليا بسبب انتشار فيروس كورونا ، حيث أوضحت أن هناك حوالي مليون مواطن إيطالي سيدخلون في دائرة الفقر خلال العام الجاري نتيجة لأزمة فيروس كورونا ، مشيرةً إلى تصريحات الخبير الاقتصادي ” لورينزو بازانا ” ، الذي ذكر أن ما يحدث الآن هو أن العائلات التي ربما لم تكن في وضع صعب من قبل أصبحت تتحمل الآن عبء اقتصادي ثقيل للغاية ، وتتوجه إلى بنوك الطعام للحصول على المساعدة .
    وأضافت الصحيفة أن رئيس الوزراء الإيطالي ” كونت ي” صرح هذا الشهر أن هناك خطة حكومية شاملة لإنقاذ اقتصاد البلاد ، ولكن هناك شركات وأفراد يحتاجون بشدة إلى دعم مالي فوري ، موضحةً أن النظام الإيطالي البيروقراطي البطيء يعني أن (30٪) فقط من الشركات قد تلقت التمويل خلال فترة الإغلاق ، ولا يزال العديد من أصحاب الأعمال ينتظرون قروض مصرفية مدعومة من الدولة ، وفي الوقت نفسه لم يتلقى آلاف العمال مدفوعاتهم المستحقة .
    كما أوضحت الصحيفة أنه في الوقت الذي يتعامل فيه القادة مع الاقتصاد ، إلا أن الكثير من العبء يقع على عاتق المؤسسات الخيرية والمجتمع المدني لدعم أولئك الذين تضرروا بسبب الفيروس ، مضيفةً أن هؤلاء الأشخاص أصبحوا ” الفقراء الجُدد ” ، الذين فقدوا وظائفهم ، أو الذين لديهم دخل منخفض بشكل كبير .

  • صحيفة (الجارديان) البريطانية : تصاعد الغضب بسبب قيام روسيا بتقديم مكافآت لمسلحين في أفغانستان لقتل جنود أمريكيين

    ذكرت الصحيفة أن هناك حالة من الغضب بسبب تقارير إعلامية تفيد بأن وحدة تابعة للمخابرات العسكرية الروسية عرضت مكافآت للمسلحين التابعين لحركة طالبان لقتل قوات التحالف الدولي في أفغانستان ، بما في ذلك استهداف الجنود الأمريكيين ، مشيرةً إلى أن صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية نشرت تقرير ذكرت خلاله أن الولايات المتحدة توصلت إلى حقيقة هذه القضية منذ عدة أشهر ، وأنه تم إطلاع الرئيس ” ترامب ” عليها وبحثها في مجلس الأمن القومي الأمريكي ، مضيفةً أن المسئولين أعدوا قائمة من الخيارات المحتملة من ضمنها تقديم شكوى دبلوماسية إلى موسكو ، إلى جانب خيارات أخرى تشمل التصعيد بالعقوبات ، لكن البيت الأبيض لم يوافق على أي إجراء حتى الآن .
    كما أضافت الصحيفة أن ذلك الخبر أثار رد فعل عنيف من كبار الديمقراطيين ، وخاصة أولئك الذين انتقدوا منذ فترة طويلة العلاقة الوثيقة للغاية بين ” ترامب ” وبين زعيم روسيا الاستبدادي ” بوتين ” ، مشيرةً إلى تصريحات السيناتور ” تيم كين ” ، الذي ذكر أن ” ترامب ” كان يتعاطف مع ” بوتين ” وقام بدعوته إلى قمة مجموعة السبع ، في حين أن إدارة ” ترامب ” تعلم أن روسيا تحاول قتل القوات الأمريكية في أفغانستان وتعطيل محادثات السلام مع طالبان .

  • صحيفة (الجارديان) البريطانية : دراسة تشير إلى أن فيروس كورونا ربما ظهر في مدينة ووهان في أغسطس

    ذكرت الصحيفة أن فيروس كورونا قد يكون موجود ومنتشر في مدينة ووهان الصينية في وقت مبكر من شهر أغسطس من العام الماضي ، وفقًا لدراسة قامت بتحليل صور الأقمار الصناعية لمواقف السيارات خارج المستشفيات الرئيسية وبيانات محرك البحث ، مضيفةً أن تلك الدراسة التي أجراها باحثون من كلية الطب بجامعتي (هارفارد / بوسطن) ، وقامت بفحص الصور التي تم التقاطها بين يناير 2018 وأبريل 2020 ، حيث وجدت زيادة حادة في أعداد السيارات بدءًا من أغسطس 2019 ، وبلغت ذروتها في ديسمبر 2019 ، وبين سبتمبر وأكتوبر ، كان لدى (5) من المستشفيات الـ (6) التي تمت ملاحظتها أعلى معدل يومي للسيارات المتوقفة في الفترة التي تم تحليلها ، مضيفةً أن وزارة الخارجية الصينية رفضت الدراسة ووصفتها بأنها “سخيفة للغاية”.
    وأضافت الصحيفة أنه وفقًا للدراسة ، فقد تزامنت الزيادة في أعداد السيارات مع ارتفاع الاستفسارات على محرك البحث الصيني (Baidu) عن (السعال / الإسهال) ، قبل حوالي (3) أسابيع من الارتفاع المؤكد في حالات فيروس كورونا في أوائل عام 2020 ، وقد لاحظ الباحثون أنه في حين تزامن تساؤلات المواطنين عن السعال في وقت موسم الأنفلونزا ، إلا أن الإسهال يعد من أعراض فيروس كورونا.
    كما أضافت الصحيفة أن بعض العلماء أشاروا إلى نقاط الضعف المحتملة في دراسة هارفارد ، حيث ذكر أستاذ علم الفيروسات بجامعة إدنبرة “بول ديجارد” أن استخدام بيانات محرك البحث وصور الأقمار الصناعية لحركة المرور في المستشفيات للكشف عن تفشي الأمراض كانت فكرة مثيرة للاهتمام ، ولكن الدراسة كانت ستصبح أكثر إقناعاً لو تمت مقارنة النشاط المتزايد في مستشفيات (ووهان) مع النشاط في مستشفيات صينية أخرى في نفس الوقت .

  • الجارديان البريطانية : الحرائق تشتعل في العاصمة واشنطن لليوم الثالث بسبب الاحتجاجات لمقتل ” جورج فلويد “

    نشرت صحيفة الجارديان البريطانية مقال ذكرت خلاله أن حرائق عديدة اندلعت بالقرب من البيت الأبيض في وقت متأخر أمس الأحد ،

    حيث تجمع محتجون غاضبون في العاصمة واشنطن لليوم الثالث على التوالي بعد مقتل المواطن الأمريكي ” جورج فلويد ” على أيدي رجال الشرطة .

    أوضحت الصحيفة أن احتجاجات مساء الأحد قد بدأت بهدوء نسبي أمام البيت الأبيض ،

    مع حشد من بضعة آلاف في حديقة لافاييت ، وفي وقت سابق من اليوم ،

    سار المتظاهرون في وسط المدينة وهم يهتفون ( جورج فلويد ! قل اسمه !)  و( لا عدالة ! لا سلام ! ) .

    أشارت الصحيفة إلى أنه مع اقتراب حظر التجول في الساعة (11) مساءً ، تصاعدت التوترات بين المتظاهرين والشرطة ،

    حيث وقعت مواجهة بين المتظاهرين والمئات من رجال الشرطة الذين يدعمهم الحرس الوطني ،

    مشيرة إلى أنه قد تم إطفاء الأنوار التي تضيء الجانب الشمالي من البيت الأبيض ، على خلفية المواجهة بين المتظاهرين والشرطة ،

    حيث أنه في الأوقات العادية ، لا يتم إطفاؤها إلا عندما يموت الرئيس .

    ذكرت الصحيفة أنه في تمام الساعة (11) مساءً ، استخدمت قوات الشرطة المتواجدة أمام البيت الأبيض قذائف الغاز المسيل للدموع لتفرقة المتظاهرين ،

    وتصاعد الدخان الغزير من بضع بنايات حول البيت الأبيض وشب حريق في قبو كنيسة القديس يوحنا ،

    التي كانت منذ عام 1816 الكنيسة التي يصلي فيها الرؤساء ، ولقد قامت قوات الإطفاء بالعاصمة بإخمادها .

  • الجارديان : هل تكون حيوانات اللاما السلاح السري لمواجهة كورونا ؟

    ذكرت الصحيفة أن دراسة نشرت الأسبوع الماضي في مجلة (Cell) وجدت

    أن الأجسام المضادة في دم حيوان اللاما يمكن أن تقدم دفاعاً ضد مرض (Covid-19) ،

    موضحة أن دم اللاما يحتوي على أجسام صغيرة يمكنها التسلل إلى الفضاءات الموجودة في البروتينات الفيروسية الصغيرة جداً على عكس الأجسام المضادة التي ينتجها البشر ،

    مما يساعد في تحييد تأثير تلك الفيروسات ، مشيرة إلى أن الأمل هو أن الأجسام المضادة لحيوان اللاما يمكن أن تساعد في حماية البشر الذين لم يتم إصابتهم بفيروس كورونا .

    أضافت الصحيفة أن الباحثون درسوا الأجسام المضادة لدى اللاما بالفعل ،

    كعلاجات محتملة لتفشي مرض (سارس / ميرس) وقد أثبتت فاعلية في ذلك ،

    مما دفع الباحثين إلى التكهن بأنهم يمكن أن يعملوا ضد الفيروس المسبب لـ مرض (Covid-19) ،

    حيث أنها ذات فاعلية ضده ، مضيفة أن الباحثون يعملون الآن على التجارب السريرية .

    أشارت الصحيفة إلى أنه يجب ألا تكون هذه الأخبار مفاجئة ، حيث اكتسبت حيوانات اللاما سمعة للشفاء ،

    فقد كانت الأجسام المضادة المأخوذة من اللاما عنصراً أساسياً في مكافحة الأمراض لسنوات ،

    حيث يحقق الباحثون في فعاليتها ضد فيروس نقص المناعة البشرية والفيروسات الأخرى .

  • الجارديان: الوفيات في دور الرعاية و السجون بسبب كورونا كثيرة

    ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية أن قوانين الخصوصية والرقابة من قبل مؤسسات الرعاية الصحية والمخاوف من المسئولية

    ونقص معدات الوقاية الشخصية أجبرت وسائل الإعلام على نقل جزء قليل من كارثة وباء كورونا للجماهير ،

    ونقلت الصحيفة تصريحات الممرضة والمصورة المحترفة ” روزم مورتون ” التي أكدت على أن هناك جوانب عديدة لهذا الوباء

    ولكننا لا نراها جيداً لأن الصور التي تصل إلى الجمهور محدودة للغاية مما يسبب عدم اتخاذ المواطنين إرشادات السلامة على محمل الجد لأنفسهم وللآخرين.

     وأوضحت الصحيفة أن عدم وضوح الأزمة في قلب الولايات المتحدة يتفاقم بسبب تركيز الوفيات في أماكن بعيدة عن التجربة الحية لمعظم الأمريكيين ،

    حيث إنه يتم الشعور بانفجار تفشي وباء فيروس كورونا في (3) أماكن ، وكلها خارج نطاق الوصول إلى حد كبير أو كلياً للجمهور ،

    هذه الأماكن الثلاثة هي : ( دور الرعاية للمسنين / السجون /  مصانع تعبئة اللحوم التي تعتمد على القوى العاملة من المهاجرين إلى حد كبير ) .

     و أشارت الصحيفة إلى أن الفصل بين الموت بسبب فيروس كورونا خارج المدينة وخلف الأبواب المغلقة جعل معظم الأمريكيين لا يستطيعون رؤية خطورة هذا الوباء بوضوح ،

    وكان ذلك شيء إيجابي لسياسة الرئيس ” ترامب” حيث سمح بأن يقلل من أهمية الفيروس لأسابيع متتالية ،

    مما يدفع إلى إعادة فتح الاقتصاد على الرغم من أنه يخاطر بحياة عشرات الآلاف من الفقراء إلى حد كبير من المواطنين السود واللاتينيين .

    ذكرت الصحيفة أن هذا الفصل أيضاً قد سمح لـ ” ترامب ” بتصوير العدوى على أنها خطأ الآخرين ،

    حيث إنه حاول تمرير الفيروس كمشكلة أجنبية عندما أطلق عليه  ” فيروس الصين” ، وقام بإلقاء اللوم على المحافظين الديمقراطيين لمجرد أن ولاياتهم تحتوي على المدن الأكثر تضرراً .

  • الجارديان البريطانية : كيف يُعيد فيروس كورونا تشكيل أوروبا ؟؟

    ذكرت الجارديان البريطانية أن العالم لا يزال يعيش الفصول الأولى من فيروس كورونا وأنه من المبكر الحكم على التأثير الكامل للجائحة ،

    مضيفة أنه بإمكان الشخص تمييز (6) توجهات سلبية في أوروبا ، برزت جميعها قبل انتشار الفيروس ولكنها تسير الآن بشكل متسارع ،

    وبأشكال مختلفة وتساعد موقف الشعبويين المعارضين للاتحاد الأوروبي ،

    مشيرة إلى أن فيروس كورونا منح المنادين بالاكتفاء الذاتي القومي والأوروبي ذخيرة إضافية .

     

    أضافت الصحيفة أن قبل ظهور فيروس كورونا بفترة ، كان هناك حديث عن ” التراجع عن العولمة ” ،

    موضحة أن سياسات ” ترامب ” الحمائية هددت سلاسل الإمداد الدولي وكذلك سعي المملكة المتحدة للخروج من الاتحاد الأوروبي ،

    كما تسبب القلق الآن بشأن أمن إمدادات الأدوية ، والأجهزة الطبية وحتى القطع لصناعة السيارات ، في مزيد من التشكك بالشركات الصينية ،

    ودعم الدعوة للمزيد من استقلالية سلاسل الإنتاج على المستوى القومي أو الأوروبي .

    أشارت الصحيفة إلى أن العواصم الكبرى تقوم بفرض سلطتها في الأوقات الصعبة ،

    وهذا ما فعلته قبل (10) أعوام خلال الأزمة المالية وأزمة منطقة اليورو ، عندما كان عليهم تقديم أموال لإنقاذ الاقتصاد .

  • صحيفة ( الجارديان ) البريطانية : خبراء بمنظمة الصحة العالمية … نحو ربع مليار شخص في أفريقيا قد يصابون بفيروس كورونا

    ذكرت الصحيفة أن دراسة جديدة أجراها المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بأفريقيا وتم نشرها في دورية ( بي إم جيه جلوبال هيلث ) المعنية بالشئون الصحية توقعت إصابة نحو ربع مليار شخص من ( 47 ) دولة أفريقية بفيروس كورونا في غضون عام ، ووفاة نحو (190) ألف أفريقي ، وذلك بناءً على نموذج للتنبؤ بانتشار الفيروس ، وأوضحت هذه الدراسة أن حوالي واحد من كل أربعة أشخاص من مليار شخص في الدول محل الدراسة أي ما نسبته (22٪) ، سوف يُصاب بهذا الفيروس في العام الأول من هذا الوباء ، ومع ذلك ، من المرجح أن يستمر هذا الوباء لفترة أطول وربما لعدة سنوات .
    وقد ذكر مؤلفو هذه الدراسة أن عدد الوفيات التي سجلتها القارة الأفريقية أقل ممن سجلته الدول الأوروبية والولايات المتحدة نظراً لكون غالبية سكان هذه القارة من الشباب ، الأمر الذي يفسر أيضاً انخفاض معدلات انتشار هذا الفيروس ، علاوة على ذلك ، يساعد انخفاض معدلات السمنة في الدول الأفريقية مقارنة بالولايات المتحدة وأماكن أخرى على إبطاء انتشار هذا الفيروس ، كما حذر مؤلف هذه الدراسة أيضاً من أن تزايد ( حالات دخول المستشفيات / احتياجات الرعاية الصحية ) سيشكل ضغوطاً كبيرة على الخدمات الصحية .
    كما أشارت الصحيفة إلى أن نماذج التنبؤ بانتشار الفيروس غير قابلة للمقارنة ، لأن النموذج الجديد الذي تم نشره في دورية ( بي إم جيه جلوبال هيلث ) المعنية بالشئون الصحية يستخدم بيانات من المكتب الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية بأفريقيا ، تلك البيانات التي تركز على (47) دولة أفريقية بالمنظمة ليس من بينها
    ( مصر / ليبيا / تونس / المغرب / السودان / الصومال / جيبوتي ) .

  • ” الجارديان ” : خطة ” جونسون ” للعودة ستزيد الارتباك

    ذكرت الصحيفة البريطانية أن خريطة الطريق التي طرحها رئيس الوزراء البريطاني ” بوريس جونسون ” بشأن فيروس كورونا لن تؤدي إلا إلى مزيد من الارتباك ، حيث غير ” جونسون ” شعار حملة الموجهة من ” الزموا المنزل ، احموا خدمة الصحة الوطنية ، أنقذوا الأرواح ” ، إلى شعار جديد هو ” توخوا اليقظة ، سيطروا على الفيروس ، أنقذوا الأرواح ” ، واعتبرت الصحيفة أن الخطة ، التي تهدف في نهاية المطاف إلى إنهاء الإغلاق بأنها غير عملية ومتناقضة بشكل ميؤوس منه .

    أشارت الصحيفة إلى ان الجانب العملي لخطة ” جونسون  ” التي توضح أنه يجب على أي شخص لا يمكنه العمل من المنزل العودة إلى العمل ، حيث من المقرر أن يعود العاملون في قطاعي التصنيع والبناء ، وفق الشروط التي تحددها الخطة إلى العمل يوم الأربعاء ، وسيتم فرض التزامات على أصحاب العمل للحفاظ على سلامتهم ، متسائلة ما هي تلك الالتزامات؟ وكيف يتم تنفيذها؟ وماذا عن العمال الذين هم أنفسهم في الفئات الضعيفة؟ وما هي الحقوق التي يتمتع بها العمال الذين لا يعتقدون أن مكان عملهم آمن؟ .

    كما أشارت الصحيفة إلى استخدام المواصلات العامة ، حيث أوضحت الخطة أنه يجب على الموظفين عدم استخدام وسائل النقل العام ، يجب عليهم المشي أو ركوب الدراجة أو قيادة سياراتهم ، متسائلة ماذا لو كان العمال مضطرين لاستخدام وسائل النقل العام ، فهل هذا يعني أنهم لا يجب أن يعملوا؟ .

    واعتبرت الصحيفة أن هذا نوع من التخلي عن مسئوليات الحكم ، وتدلل على ذلك بقول رئيس الوزراء للعاملين ” لا تستخدموا البنية التحتية ، استخدموا أقدامكم ، مع البقاء في حالة تأهب ” ، مشيرة إلى قول ” جونسون ” إنه سيتم رفع قيمة الغرامات المفروضة على الأشخاص الذين يخالفون القواعد ، وتتساءل ” رفعها إلى أي حد ، وماذا كانت قيمتها من قبل؟ .

    أشارت الصحيفة إلى ما يتعلق بالعودة إلى المدارس ، حيث تقضي خطة ” جونسون ” بأنه من الممكن للأطفال في الصفين الأول والسادس الابتدائيين العودة إلى المدرسة مباشرة بعد نصف الفصل الدراسي ، طالما ظلوا يقظين فيما يتعلق بمعدل انتشار العدوى في هذه الأثناء ، مضيفة أن الخطة لم توضح المقصود بالعام هل العام الميلادي أم العام الدراسي ، مشيرة إلى أنه ليس هناك أي تفاصيل حول سلامة المعلمين.

     

  • الجارديان البريطانية : ارتفاع معدل البطالة فى أمريكا لأعلى مستوى منذ 40 عاما بسبب كورونا

    أبرزت صحيفة “الجارديان” البريطانية فقدان أكثر من 20 مليون شخص في الولايات المتحدة وظائفهم في أبريل ، وارتفاع معدل البطالة إلى أكثر من ثلاثة أضعاف ، حيث أدى وباء فيروس كورونا إلى إغلاق أكبر اقتصاد في العالم ، مما تسبب في أزمة مالية لم تشهدها الولايات المتحدة منذ الكساد الكبير.

    وأعلنت وزارة العمل اليوم الجمعة أن معدل البطالة في الولايات المتحدة ارتفع إلى 14.7٪ من 4.4٪ فقط في مارس ، حيث كان أدنى مستوى منذ 50 عامًا عند 3.5٪ في فبراير قبل إصابة الولايات المتحدة بالفيروس.

    وقالت الصحيفة إن كورونا أطاح بمكاسب وظيفية تم تحقيقها على  مدار عقد من الزمان لقد  في أقل من شهرين.

    وتعد خسائر الوظائف الأخيرة أسوأ رقم شهري مسجل منذ سنوات.

    وجاءت أقرب مقارنة في عام 1933 عندما بلغت البطالة ما يقدر بنحو 25 ٪ ولكن كان ذلك قبل أن تبدأ الحكومة في نشر الإحصاءات الرسمية.

  • الجارديان: دول معادية تحاول اختراق الجامعات البريطانية لسرقة أبحاث حول كورونا

    حذر خبراء الأمن السيبراني من أن هناك دولاً معادية تحاول اختراق الجامعات والمرافق العلمية البريطانية لسرقة البحوث المتعلقة بكوفيد-19، بما في ذلك تطوير اللقاحات، وفقًا لصحيفة “الجارديان” البريطانية.

    وقال المركز الوطني للأمن السيبراني (NCSC) إن نسبة مثل هذه الهجمات السيبرانية المستهدفة زادت، ووصفت النشاط الإجرامي بأنه “يستحق الشجب”.

    من المفهوم أن دولاً من بينها إيران وروسيا تقف وراء محاولات القرصنة، في حين قال الخبراء إن الصين هي أيضًا الجاني المحتمل.

    يعتقد أن هناك العشرات من الجامعات والمؤسسات ذات القدرات الطبية الحيوية التي تعمل على أبحاث كوفيد-19، بدءًا من الاختبارات التشخيصية الجديدة واختبارات الأجسام المضادة إلى العلاج التجريبي.

    ومع ذلك، من المفهوم أنه لم تكن هناك هجمات ناجحة على الجامعات أو مؤسسات البحث حتى الآن.

    وقال متحدث باسم NCSC: “إن أي هجوم ضد الجهود المبذولة لمكافحة أزمة الفيروس التاجي أمر يستحق الشجب تمامًا. لقد رأينا نسبة متزايدة من الهجمات السيبرانية المتعلقة بالفيروس التاجي ويعمل خبراؤنا على مدار الساعة لمساعدة المؤسسات المستهدفة.

    “ومع ذلك، ظل المستوى الإجمالي للهجمات الإلكترونية من قبل المجرمين والدول ضد المملكة المتحدة مستقرًا خلال الوباء”.

    قالت جامعة أكسفورد، التي تبذل جهودًا رائدة عالميًا في مجال تطوير اللقاحات وبدأت مؤخرًا تجارب بشرية، إنها تعمل مع NCSC لحماية أبحاثها.

    تتعاون AstraZeneca،وهي مجموعة أدوية مقرها كامبريدج، مع الجامعة لتصنيع وتوزيع اللقاح إذا أظهرت التجارب السريرية أنه فعال.

    قال متحدث باسم الجامعة: “جامعة أكسفورد تعمل بشكل وثيق مع NCSC لضمان أن أبحاثنا حول كوفيد-19 لديها أفضل أمن وحماية إلكترونية ممكنين”.

  • الجارديان: بوريس جونسون يعود للعمل مع تزايد الضغوط على حكومته بسبب كورونا

    قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية إن رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون عاد إلى داونينج ستريت مساء الأحد مع تعرض حكومته لضغوط بسبب تعاملها مع أزمة فيروس كورونا، حيث حذر الوزراء من أن الابتعاد الجسدى يجب أن يصبح “الوضع الطبيعى الجديد” حتى عندما يتم تخفيف الإغلاق.

    ومع الضغط على رئيس الوزراء لشرح كيف يمكن إعادة فتح المدارس والشركات دون تعريض الحياة للخطر، أعطت الحكومة أوضح إشارة حتى الآن عن كيفية تأملها فى إدارة المرحلة التالية من الوباء، بما فى ذلك فرض قيود الحجر الصحى على جميع الوافدين إلى مطارات المملكة المتحدة.

    وبلغ عدد وفيات المستشفيات التى تم الإعلان عنها يوم الأحد 413 حالة وفاة، ليصل العدد الإجمالى إلى 20732، وكان هذا أقل إجمالى يومى منذ نهاية مارس، على الرغم من أنه من المتوقع أن يرتفع مرة أخرى خلال الأسبوع.

    وقال وزير الخارجية، دومينيك راب، الذى ينوب عن رئيس الوزراء منذ نقل جونسون إلى المستشفى لإصابته بكورونا الشهر الماضى، يوم الأحد، إنه من غير المتصور أن يتمكن الأطفال من العودة إلى المدرسة، دون “إجراءات إضافية” للتحقق من انتشار الفيروس.

    واقترح أيضًا على الشركات التى تأمل فى العودة إلى العمل فى ما أسماه “المرحلة الثانية” من الأزمة أن تتعلم من المحلات التجارية الأساسية وأماكن العمل الأخرى التى ظلت مفتوحة، مع إعطاء مثال على طوابير بعيدة عن المتاجر الكبيرة.

    وقال “هناك جميع أنواع الاحتياطات التى اتخذتها الشركات، إذا كنت تعتقد أن هذه هى الإجراءات التى اتخذناها للشركات الأساسية التى لم يتم إغلاقها، يمكنك أن ترى كيف يمكن توسيعها بطرق مختلفة إلى الشركات غير الأساسية المغلقة حاليًا”.

    .

زر الذهاب إلى الأعلى