الدكتور

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 29-8-2017

    Why the 11 countries that rely on the Nile need to reach a river deal soon

    موقع (كونفرسيشن) الاسترالي : لماذا ينبغي على (11) دولة بحوض النيل الوصول إلى اتفاق في القريب العاجل

    1 – نشر الموقع مقال للخبير في شئون المياه الدولية بجامعة (بريتيش كولومبيا) “ريتشارد كايل بيسلي”، حيث أكد أن أكثر من (300) مليون شخص يعتمدون على مياه نهر النيل، وتشكل منطقة حوض النيل أكثر من (10 %) من مساحة إفريقيا، ومن المتوقع تنامي احتياجات الماء بالمنطقة على خلفية الزيادة السكانية والمبادرات الطموحة، وخاصة في مصر وإثيوبيا اللتين تمتلكان خططا لتنمية الطاقة الكهرومائية.

    2 – أضاف الموقع أن الحاجة إلى  حدوث تعاون مستديم في المياه عبر الحدود والمصادر المرتبطة بها لدول حوض النيل لم تكن أكثر إلحاحا من الوقت الراهن، مضيفاً أن المنافسة على مثل هذه الموارد الشحيحة لطالما كانت مصدرا للخلاف أو عاملا مساعدا للسلام، حين تضطر البلدان للتعاون معا.

    3 – أضاف الموقع أن هناك أمثلة ناجحة تتعلق بتحول عداءات  المياه إلى شراكات متينة مثل معاهدة نهر السند بين الهند وباكستان والتي صمدت خلال ثلاثة حروب، وهناك كذلك معاهدة نهر السنغال الذي يتشارك فيه (4) دول.

    4 – أضاف الموقع أن ميثاق الأمم المتحدة للمجاري المائية يلزم الدول التي تتشارك في المسطحات المائية المساهمة في استخدام المصادر المائية وتنميتها وحمايتها، لكن هناك منطقة رمادية، إذا أن الميثاق ترك للأقطار حرية التفاوض للوصول إلى ما تراه الدول يحقق المساواة والمعقولية، وبالرغم من عقود طويلة من الجهود المتناسقة، لكن لم يحدث بعد اتفاق شامل بين دول حوض النيل.

    5 – أضاف الموقع أن معدل النمو السكاني لإثيوبيا يساوي أو يتجاوز نظيره في مصر مما يجعل هناك حاجة ملحة إلى الماء لإنتاج المزيد من الغذاء، وأن الحاجة الملحة للوصول إلى اتفاق يضمن توزيع فوائد حوض النيل بشكل معقول ويحقق المساواة شيء ضروري، وبخلاف ضرورة إدارة مثل هذا المورد الثمين بحذر، فإن عملية الوصول إلى تعاون من شأنها أن تحقق جوا أكثر استقرارا وشفافية بين الدول التي تعتمد على حوض النيل.

    6 – أضاف الموقع أنه لا يوجد في مواجهة تلك التحديات حل واحد يلائم الجميع، لكن ينبغي أن تنص الاتفاقيات على حماية البيئة مع استقرار وتعزيز الأمن على المستوى الإقليمي، والآن حان الوقت للدول الـ (11) بحوض النيل للتآلف معا ومضاعفة جهودهم من أجل تأسيس اتفاقية تعاون واسعة النطاق.

     

    ROMANIAN, EGYPTIAN MINISTERS DISCUSS MIGRATION, TERRORISM

    وكالة ( أسوشيتد برس ) الأمريكية : وزراء خارجية مصر ورومانيا يناقشان قضايا الهجرة والإرهاب         

    1- ذكرت الوكالة أن وزيرا خارجية ( رومانيا  / مصر ) ناقشا سبل إدارة تدفق المهاجرين ومحاربة الإرهاب وحل النزاعات في سوريا وليبيا ، مشيرة إلى تصريحات وزير الخارجية الروماني “تيودور ميليسكانو” بعد محادثات مع وزير الخارجية المصري “سامح شكري” في بوخارست والتي أكد خلالها أن رومانيا تعارض كافة أشكال الإرهاب والتطرف، وأن بلاده تبذل جهوداً لضمان الأمن والاستقرار في منطقة البحر الابيض المتوسط، وأن رومانيا عرضت على مصر تقديم المشورة حول مكافحة الفساد وتحسين العملية الانتخابية بها.

    2- أشارت الوكالة إلى أن هذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها وزير خارجية مصري إلى رومانيا منذ (7) سنوات، مضيفة أن مصر تعتبر شريكاً استراتيجياً هاماً للاتحاد الأوروبي في مكافحة الإرهاب والحد من تدفق المهاجرين من الشرق الأوسط وأفريقيا عبر البحر إلى أوروبا.

     

     The Trump administration’s good call on aid to Egypt

    صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية : قرار إدارة “ترامب” بتعليق المساعدات عن مصر قرار جيد   

    نشرت الصحيفة خطاباً من أحد متابعيها ويدعى “Malcolm K. Tronic” رحب خلاله بقرار الإدارة الأمريكية بتعليق المساعدات العسكرية لمصر بسبب المخاوف المتعلقة بحقوق الإنسان، حيث ذكر أن الإدارة الأمريكية وجدت أن سجل مصر في حقوق الإنسان ضعيف بشكل كافي لذلك قامت بتعليق المساعدات لمصر.

     

    EGYPT: BUS, PICK-UP TRUCK COLLIDE SOUTH OF CAIRO, KILLING 14

    وكالة (أسوشيتد برس) الأمريكية : تصادم أتوبيس وسيارة نقل يسفر عن مقتل (14) شخص         

    ذكرت الوكالة أن وزارة الصحة المصرية أكدت أن عدد ضحايا حادث انقلاب أتوبيس قادم من المنيا إلى القاهرة على الطريق الصحراوي الشرقي ببنى سويف، بعد اصطدامه بسيارة نقل ثقيل وسيارة ربع نقل، ارتفع إلى (14) حالة وفاة و (42) مصاباً .. كما أضافت الوكالة أن حوادث الطرق شائعة في مصر، كما أن الطرق تعاني غالباً من سوء الصيانة، فضلاً عن أن قوانين المرور نادرا ما يتم تطبيقها، مضيفةً أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن حوادث الطرق في مصر تتسبب في مقتل (12.000) شخص سنوياً.

    ملحوظة : تم تداول نفس المقال على عدد من الصحف والمواقع الأجنبية مثل (صحيفة دايلي ميل البريطانية / صحيفة واشنطن بوست الأمريكية / موقع قناة ايه بي سي الأمريكية).

     

    Ex-Egypt envoy: Officials in Cairo seek to damage agreement with Hamas

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) البريطاني : أطراف داخلية تحاول إفشال تفاهمات حماس مع القاهرة 

    1- ذكر الموقع أن السفير المصري السابق لدي السلطة الفلسطينية “محمود فهمي” انتقد سياسة بلاده تجاه قطاع غزة ، وخطف حاج فلسطيني ومنع 17 آخرين من السفر لتأدية فريضة الحج ، مشيراً إلى تصريحات “فهمي” التي ذكر خلالها أن اختطاف مواطن على الأراضي المصرية يسيء لجيشنا، ويظهر أنه غير قادر على حماية قافلة حجاج، كما أنّ هذه الإساءة قد جرت قبل ذلك مع أربعة فلسطينيين جرى اختطافهم على الأراضي المصرية .

    2- أضاف الموقع أن “فهمي” أكد  أن عمليات الاختطاف تدمر العلاقة مع غزة، ولا تصب في مصلحة مصر، وتضع علامة استفهام حول وجود أطراف داخلية لا ترغب في تنفيذ التوافقات الأخيرة وتسعى لتخريبها، مشيراً إلى أن البعض يريد التذرع بأن إغلاق معبر رفح بسبب عدم ضمان سلامة العابرين فيه، وهذه أكبر إساءة بأن جيشنا الكبير لا يستطيع أن يؤمن نقل المسافرين حتى مطار القاهرة، مضيفاً  أن معبر رفح لم يفتح سوى (20) يوماً فقط خلال العام الماضي، مشيراً إلى أن هناك العديد من أصحاب الحالات الإنسانية والمرضى والطلبة وآخرين يريدون العبور .

    3- أشار الموقع إلى أن “فهمي” شدد على أن مصلحة مصر مساعدة حماس بدلاً من التضييق عليها، حيث أن نجاح الحركة في التصدي للإرهاب جاء بمساعدة مصر، مؤكداً أن نجاح حماس والحفاظ على علاقات جيدة مع الحركة يصب في مصلحة مصر .

     

     Palestinian pilgrim abducted in Egypt’s Rafah

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) البريطاني : اختطاف حاج فلسطيني في رفح المصرية      

    ذكر الموقع أن عائلة فلسطينية أبلغت السلطات المصرية باختطاف نجلها ” عبد القادر قشطة “بعد اجتيازه معبر رفح البري، متّجها لأداء مناسك الحج مساء الأحد الماضي ، مشيرة لتصريحات شقيق المختطف ويُدعى ” خالد قشطة ” والتي أكد خلالها أن قوة أمنية مصرية أوقفت الأتوبيس الذي كان يقله شقيقه بعد أن غادر من الحدود مع رفح واختطفوا شقيقه ، وأضاف – نقلاً عن شهود آخرين في الحافلة –  أن الضباط المصريين ادعوا أن ” قشطة ” تم احتجازه لاستجواب قصير وسيتم تسليمه إلى مطار القاهرة الدولي للانضمام إلى الحجاج الآخرين قبل مغادرتهم مصر ، وأوضح أن طائرة الحجاج قد غادرت مطار القاهرة ووصلت مدينة جدة السعودية دون شقيقه ، موضحاً أن ” خالد قشطة ” دعا السلطات المصرية إلى الإفراج عن شقيقه بأسرع وقت ممكن، مطالباً السعودية بالتدخل لدى مصر كون شقيقه أحد الحجاج من أسر شهداء مدينة الشيخ زويد.

     

    Egypt seeks to battle extremism through religious education

    موقع ( المونيتور ) الأمريكي : مصر تسعى لمكافحة التطرف من خلال التثقيف الديني

    1- ذكر الموقع أن وزارة الأوقاف قررت فتح معسكرات لتدريب الموظفين العاملين بها وآخرون وتثقيفهم وتحصينهم من الأفكار المتشددة ، وذلك بعد أن كانت مغلقة لمدة (6) أعوام بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية بالبلاد ، حيث تستهدف هذه المعسكرات تدريب ليس فقط الأئمة والإداريين بل أيضاً طلاب الأزهر والوعاظ من الفتيات ، مشيراً لتصريحات وزير الأوقاف ” محمد مختار جمعة ” والتي أكد خلالها أن المعسكرات تتضمن (3) قضايا رئيسية هي ( القيم والسلوك / مواجهة التطرف والتوعية بمخطّطات إفشال الدولة / التوعية بمخاطر الانفجار السكاني ) ، كما نقل الموقع تصريحات رئيس القطاع الديني في الأوقاف الشيخ ” جابر طايع  ” والتي أكد خلالها أن الهدف الرئيسي من المعسكرات هو تثقيفي للارتقاء بمستوى الدعاة العلمي عبر نقل الخبرات من مختلف الأئمة وأساتذة الأزهر لمناقشة القضايا المعاصرة والتوصل إلى حلول لها ، مضيفاً أن الجانب الآخر فهو ترفيهي عبر تنظيم الرحلات الثقافية والسياحية إلى المناطق الأثرية ، موضحاً أنه للمرة الأولى، تضم المعسكرات واعظات من قبل وزارة الأوقاف، وهي خطوة وصفها ” جابر طايع ” بالمهمة، إذ قال أن دور الواعظات لا يقل أهمية عن رجال الدين، خصوصاً أن تأثيرهن يمتد إلى المجتمع والمساجد.

    2- أوضح الموقع أن الرئيس ” السيسي ” قد طالب الأزهر مرات عديدة وزارة الأوقاف بتجديد الخطاب الديني في مصر وتحديث التفسيرات الدينية وتنفيذ الاصلاح الديني ، مشيراً إلى أنه رغم هذه الدعوات والضغوط  ، ما زالت المؤسسات الدينية صامدة تجاه تجديد الخطاب الديني من دون الخضوع لها ، مستشهداً بتصريحات الباحث بالجامعة الأوروبية في فلورنسا الدكتور ” جورج فهمي ” والتي أكد خلالها أن عودة معسكرات وزارة الأوقاف خطوة ايجابية، ورأى أن هناك مشكلة كبيرة تقف حائلًا أمام الأئمة لمواجهة الأفكار المتطرفة، وهي فقدان البعض لشرعيتهم، وقال ” إن الشباب الإسلامي الغاضب الذي قد ينجرف في اتجاه العنف يرى أن هؤلاء الأئمة هم مجرد بوق للدولة ، وبالتالي لا يثق بهم”.

     

    Cairo: Caught Off-Guard, Egypt Denounces U.S. Aid Cuts as ‘Misjudgment

    موقع ( بريت بارت ) الأمريكي : مصر تستنكر حجب الولايات المتحدة لجزء من المساعدات          

    ذكر الموقع أن الحكومة المصرية أكدت أنها تفاجئت بقرار الولايات المتحدة بتأخير صرف (195) مليون دولار في المساعدات العسكرية وخفض (95.7) مليون دولار في شكل مساعدات إضافية، وأنها لم تمنح سوى “بضع ساعات” قط قبل أن تعلن إدارة “ترامب” القرار، مشيراً إلى ما نشرته صحيفة (الأهرام) بأن وزارة الخارجية المصرية نفت تقارير تحدثت عن أن مصر أخطرت مسبقاً بوقت كافٍ بقرار تخفيض المساعدات، وأن ذلك كان قبل بضع ساعات فقط من إعلان الخارجية الأمريكية للقرار .. كما أشار الموقع إلى أن المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية “هيذر نورت” أكدت أنه لم يكن هناك مباغتة للقاهرة بالقرار ، موضحة أن وزير الخارجية “ريكس تيلرسون” أجرى محادثة مع نظيره المصري وأحاطه بالقرار مسبقاً.

     

    Egypt’s Rising Economy Prompts Chinese President to Invite Sisi to BRICS Forum

    وكالة ( سبوتنيك ) الروسية : اقتصاد مصر الواعد دفع الرئيس الصيني إلى دعوة نظيره المصري ” السيسي ” لحضور منتدى بريكس      

    ذكرت الوكالة أنه من المقرر أن يشارك الرئيس” السيسي ” في قمة ( بريكس ) التي ستُعقد في الصين في أوائل شهر سبتمبر المقبل ، وذلك وفقاً لما جاء في بيان مؤسسة الرئاسة المصرية ، وأوضح البيان أن ” السيسي ” قد تلقى دعوة من نظيره الصيني لحضور هذه القمة ، موضحاً أن الصين أعربت عن اهتمامها بدعوة مصر للمشاركة في قمة بريكس لكونها أحد الدول ذات الاقتصاد الواعد ، وأوضحت الوكالة أن الرئيس ” السيسي ” سيلتقي بممثلين عن الشركات الصينية الذين يشاركون في تنفيذ العديد من المشروعات في مصر ، مشيرة أنه في أعقاب هذه القمة سيقوم الرئيس ” السيسي ” بزيارة رسمية إلى فيتنام.      

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 10-6-2017 )

    وكالة (رويترز) : مسئول .. “ترامب” تحدث هاتفيا مع “السيسي” لبحث قضية قطر

    ذكرت الوكالة أن مسئول كبير في الإدارة الأمريكية – لم يكشف عنه – أكد أن الرئيس “ترامب” تحدث هاتفيا مع الرئيس المصري “السيسي” أمس لبحث موضوع قطر وضرورة وحدة الخليج، مضيفةً أن ذلك كان ذلك رابع اتصال هاتفي يجريه “ترامب” مع زعيم في المنطقة منذ أن قطعت دول خليجية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر يوم الاثنين الماضي متهمة إياها بدعم إيران، مضيفةً أن المسئول أكد أن “ترامب” أكد رغبته في الحفاظ على وحدة الخليج لكنه أوضح أنه ينبغي لقطر أن تحسن من سلوكها.

    أشارت الوكالة إلى لقاء “ترامب” بعدد من زعماء دول الخليج خلال زيارته للسعودية في الشهر الماضي وحضر خلالها قمة لدول مجلس التعاون الخليجي، مشيرةً أيضاً إلى قطع (السعودية / الإمارات / مصر / البحرين) علاقاتها الدبلوماسية بقطر بسبب علاقات الدوحة بإيران ودعم جماعات إسلامية.

     

    وكالة ( سبوتنيك ) الروسية : ترامب يؤكد على الوحدة العربية خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس المصري

    ذكرت الوكالة أنه بحسب بيان للبيت الأبيض فإن الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” أجرى مكالمة هاتفية مع الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” أكد خلالها على الحاجة للحفاظ على الوحدة العربية ، مشيرة أن تصريح ” ترامب ” يأتي وسط أزمة دبلوماسية بين الدول العربية وقطر بسبب مساندة الأخيرة لجماعة الإخوان المسلمين و جماعات إسلامية أخرى ، كما أضاف البيان أن الزعمين اتفقا خلال المكالمة على أهمية تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في الرياض مؤخراً بشأن مكافحة الإرهاب والتطرف ووقف تمويل الجماعات الإرهابية.

     

    موقع ( ذا هيل ) : التحالف المصري الأمريكي مفتاح التقدم في منطقة الشرق الأوسط

    نشر الموقع تقريراً لمدير مبادرة الحوض المتوسطي بمركز الأبحاث الأمريكي للعلاقات العابرة للأطلسي  ” ساشا توبريش ” أكد خلاله على أن التحالف المصري الأمريكي هو مفتاح التقدم في منطقة الشرق الأوسط ، كما سلط خلاله الضوء على الزيارة المرتقبة لوفد برلماني مصري مكون من (13) عضواً لواشنطن يوم (12) من الشهر الجاري، واصفاً هذه الزيارة بأنها محاولةً لبناء علاقة مصر مع الولايات المتحدة ، موضحاً أنه من المقرر أن يناقش الوفد برئاسة رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الدكتور ” أحمد سعيد “مع ( أعضاء بالكونجرس / ممثلي مراكز بحثية / قطاع الأعمال ) تحديث إصلاحات الحكومة المصرية والتقدم المحرز حتى الآن.

    شددت ” توبريش ” على أن تلك الزيارة تعتبر فرصة لقادة الولايات المتحدة في السياسة والحكومة وقطاع الأعمال لتعزيز الحوار الذي بدأه الرئيسان ( دونالد ترامب / عبد الفتاح السيسي ) في عدد من القضايا الرئيسية ، مشيراً إلى اعتزام أعضاء البرلمان مناقشة قضايا حقوق الإنسان خلال هذه الزيارة ، حيث غالباً ما تتعرض الحكومة المصرية لانتقادات ، مضيفاً أنه من المتوقع ايضاً أن يتناول النواب بشكل مطول قانوناً حول عمل المنظمات غير الحكومية الذي أثار قدراً كبيراً من الجدل ، والذي صدق عليه الرئيس ” السيسي ” الأثنين الماضي ، مؤكداَ أن تلك الزيارة جاءت في الوقت المناسب، وتمثل فرصة لمواصلة الحوار البناء بين القادة الأمريكيين والمصريين، وتعزيز التعاون، ومعالجة القضايا المثيرة للقلق ، موضحاً أنه منذ تقلد ” ترامب ” منصبه ، أبدى رغبته في استمرار التحالف الأمريكي القوي مع مصر واستضاف الرئيس ” السيسي ” في البيت الأبيض وحضر القمة العربية الإسلامية الأمريكية في الرياض ، مشيراً إلى أن هذا التحالف سيكون حاسماً لتحقيق أهداف كل بلد في المنطقة.  

     

    موقع (المونيتور) : القاهرة تقوم بشن حملة ضد المنافسين قبل الانتخابات الرئاسية

    ذكر الموقع أنه مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في مصر المقرر عقدها في يونيو عام (2018)، ألقت السلطات المصرية القبض على ما لا يقل عن (44) شخصاً ينتمون إلى أحزاب وتيارات سياسية مختلفة في (17) محافظة في الفترة من أبريل حتى يونيو الجاري، وفقاً لإحصائية تفصيلية نشرت في (2) يونيو الجاري لحملة (الحرية للجدعان)، والتي تعمل في مجال الدفاع عن المسجونين سياسياً والتي تأسست في يناير (2014).

    أضاف الموقع أن بيان رسمي صادر عن وزارة الداخلية في (19) من الشهر الماضي ذكر أن الأجهزة الأمنية تمكنت من السيطرة على (5) حسابات لقيام القائمين عليها بنشر مشاركات تحريضية لارتكاب أعمال تخريبية ضد المؤسسات والمواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفاً أن الاعتقالات شملت أعضاء من أحزاب (الدستور / مصر القوية / حركة 6 أبريل)، وكذلك المرشح السابق للانتخابات الرئاسية “خالد علي”.

    نقل الموقع تصريحات رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة قناة السويس “جمال زهران” الذي أكد أن استهداف “علي” رسالة من النظام مفادها (تقليل فرصه في الفوز بالانتخابات الرئاسية المقبلة)، ولكن في الواقع لا فرصة لديه إذ لا يتمتع بتأثير مباشر في الشارع، لافتاً إلى أنه يتعين على النظام عدم الاقتراب من الشخصيات التي تنوي الترشح إلى الانتخابات الرئاسية، حتى لا تكسب تعاطف المواطنين، مؤكداً أن النظام لم يحسن تقدير الموقف، كما دعا “زهران” إلى التنافس في السباق الرئاسي المقبل، بدلاً من تقييد فرص المرشحين المحتملين، معتبراً أن وجود أكثر من مرشح يمنح الرئيس المقبل شرعية أمام العالم، مشيراً إلى ما جرى في انتخابات الرئاسة الأخيرة خلال عام (2014)، مؤكداً أنه لولا المرشح السابق “حمدين صباحي”، الذي تنافس أمام “السيسي”، ما كان اكتسب “السيسي” شرعيته.

     

    إذاعة ( RFI ) الفرنسية : حقوق الانسان في مصر .. وزير الخارجية لو دريان في زيارة لبلد مغلق

    علقت الإذاعة على زيارة وزير الخارجية الفرنسي ” جون إيف لو دريان ” لمصر ولقاءه بالرئيس ” السيسي ” ، مشيرةً للعلاقات الجيدة التي تجمع بين ( لو دريان / السيسي ) منذ أن كان ” لو دربان ” يتولى منصب وزير الدفاع ، حيث استطاع أن يبرم عقود تسليح مع القاهرة بقيمة تقترب من الـ (6) مليار يورو .

    ذكرت الإذاعة أن العلاقات بين ( مصر / فرنسا ) متميزة وقوية ، إلا أنها وصفت الدعم القوي من النظام الفرنسي للسلطة المصرية بالدعم الـ ( مثير للجدل ) ، خاصةً في ظل القمع الشديد التي تمارسه السلطات المصرية للمعارضين منذ وصول المشير السابق ” السيسي ” إلى السلطة ، مشيرةً إلى القانون الذي أقره الرئيس ” السيسي ” في (29) مايو حول تنظيم عمل المنظمات غير الحكومية ، مؤكدةً أنه واجه انتقادات شديدة نظراً لما يمثله القانون من تهديد للحريات الأساسية في مصر .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 26-5-2017 )

    مقتل (28) شخص على الأقل في هجوم استهدف أقباط مصريين

    ذكر الموقع أن شهود عيان أكدوا أن ما لا يقل عن (10) مسلحين بزي عسكري ويرتدون أقنعة اقتحموا حافلة تقل مسيحيين مصريين كانوا في طريقهم لزيارة دير الأنبا صمويل ، مضيفة أن بوابة (أقباط متحدون ) الإخبارية أكدت أن ثلاثة أطفال فقط نجوا من الهجوم.

    أضاف الموقع أنه لم تعلن أي جماعة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم، لكن الأقباط في مصر أصبحوا هدفا مفضل لتنظيم الدولة الإسلامية، مضيفة أن الأقباط اشتكوا مراراً من التمييز، فضلا عن الهجمات الصريحة، على أيدي غالبية السكان المسلمين، مضيفاً أن الأقباط أيدوا الرئيس “السيسي” عندما أطاح بـالرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين “محمد مرسي” ، مشيراً إلى أن الهجمات ضد الأقباط ارتفعت من ذلك الحين .. كما أبرز الموقع تحذير السفارة الأمريكية في القاهرة رعاياها من تهديد محتمل من قبل حركة حسم الإرهابية، الأربعاء الماضي.

     

    السفارة الأمريكية بالقاهرة تدين هجوم المنيا

    نشرت السفارة الأمريكية بيانا على موقعها الإلكتروني جاء نصه كالآتي ( تدين السفارة الأمريكية بالقاهرة الهجوم الإرهابي المروع والخسيس الذي وقع اليوم ضد المدنيين الأبرياء في المنيا.. إننا نتوجه بالصلوات والدعاء لضحايا هذا الاعتداء البشع والكريه، ونعرب عن بالغ تعازينا لأسر الضحايا وأصدقائهم، ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل .. وتواصل الولايات المتحدة وقوفها بقوة مع حكومة مصر وشعبها لهزيمة الإرهاب.

     

    مصر تعتقل زعيم قيادي بالمعارضة بسبب إشارة فاضحة

    ذكر الموقع أن المحامي الحقوقي البارز والمرشح الرئاسي السابق “خالد علي” الذي أعلن عن أنه قد ينافس الرئيس ” السيسي ” في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في عام 2018 ، تم اعتقاله في خطوة يقول النقاد أنها ذات دوافع سياسية، مضيفاً أن الشرطة اعتقلت “علي” واقتادته إلى مركز شرطة الدقي لاستجوابه على صورة التقطت في شهر يناير الماضي يزعم أنه لوح فيها بإشارة فاحشة، موضحة أنه اعتقل بتهمة “الإساءة إلى الآداب العامة” .

    أشار الموقع إلى بيان المستشار القانوني لحزب (العيش والحرية ) “إلهام عيدروس” التي ادعت خلاله أن (8) من أعضاء الحزب اعتقلوا خلال الشهرين الماضيين بتهم زائفة تتراوح بين ( اساءة استخدام وسائل الاعلام الاجتماعية للتحريض ضد الدولة / إهانة الرئيس ) ، مدعية أن هذا يحدث لتخويف الناس من الترشح للرئاسة او حتى النظر في بدائل .

    ذكر الموقع أن “علي” خاض انتخابات عام 2012 التي فاز بها القيادي الإخواني “مرسي” الذي أطيح به وبحكومته في انقلاب عسكري عام 2013 قاده الجنرال “السيسي” الذي فاز في الانتخابات الرئاسية عام 2014 – حسب زعم الموقع ، مدعياً أن الرئيس ” السيسي ” تعرض لانتقاد المجتمع الدولي لحملته الدامية على أعضاء الإخوان المسلمين وانتهاكات حقوق الإنسان الأخرى ، مضيفة أن الرئيس “السيسي” لم يقل حتى الآن ما إذا كان يسعى لإعادة انتخابه مرة أخرى بعد انتهاء فترة ولايته ، موضحة أنه لا يزال شخصية تتمتع بشعبية لدى قطاع كبير من الشعب المصري .

     

    ترشيح “دكروري” يفجر صداماً مرتقباً بين الرئاسة والقضاء في مصر

    ذكر الموقع أنه في 13 مايو، فاجأت الجمعية العمومية لقضاة مجلس الدولة المصري، الأوساط القضائية والسياسية المصرية، بعدما رشحت المستشار “يحيى دكروري ” منفرداً إلى رئاسة المجلس، باعتباره أقدم الأعضاء في المجلس ، مضيفاً أن ذلك يمثل تحدياً واضحاً لقانون تنظيم تعيين رؤساء الهيئات القضائية الجديد الذي صدق عليه الرئيس “السيسي ” ، وسط توقعات بصدام مرتقب بين الرئاسة ومجلس الدولة.

    أضاف الموقع أن مراقبون يرون أن قرار قضاة مجلس الدولة يتضمن رسالتين للرئيس؛ الأولى أنهم لا يقبلون بسلطته في اختيار رئيسهم ومتمسكين باستقلالهم، والثانية إحراج الرئيس أمام الأوساط السياسية والقضائية فإذا وافق على ترشيح “دكروري” يصبحون منتصرين لرأيهم، أما إذا عاندهم “السيسي” واختار قاضي آخر غير “دكروري” سيظهر بأنه لا يحترم رغبة القضاة في استقلالهم.

    أضاف الموقع أنه رداً على موقف مجلس الدولة، قال الرئيس “السيسي” خلال حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية : ” إن القضاء مؤسسة محترمة تحب مصر وتخاف عليها، أما بالنسبة إلى مجلس الدولة فقد درس الموضوع في شكل متكامل، ووضع اختياره، وسأتخذ قراري طبقاً للقانون وللمصلحة الوطنية”، وأشار الموقع إلى أن قانون تنظيم تعيين رؤساء الهيئات القضائية الجديد يسمح للرئيس باختيار رئيساً لمجلس الدولة من بين أقدم سبعة قضاة فيه، إذا لم تلتزم الهيئات القضائية بترشيح (3) قضاة.

    نقل الموقع تصريحات نائب رئيس مجلس الدولة المصري المستشار “محمود أحمد” التي أكد خلالها أن الخطوة المقبلة سيحددها قرار الرئيس ليكشف عن الهدف الحقيقي وراء إصدار القانون ، موضحاً أنه إذا استبعد “السيسي” القاضي “دكروري” الذي أصدر حكماً بمصرية جزيرتي (تيران / صنافير) من رئاسة مجلس الدولة، والقاضي “أنس عمارة” أحد مرشحي مجلس القضاء الأعلي والمحسوب على تيار استقلال القضاء والذي ألغى أحكاماً بالإعدام التي تستند على تحريات الأمن الوطني، من رئاسة القضاء الأعلى، سيؤكد كافة الشكوك بأن النظام أطاح بهما بسبب أحكامهما.

    نقل الموقع عن المحامي “عصام الإسامبولي” أن أمام الرئيس خيارين، الأول تعيين “دكروري” التزاماً بقرار الجمعية العمومية لمجلس الدولة، والثاني أن يعاند الرئيس ويختار قاضٍ آخر، وفي تلك الحالة من المرجح أن يتجه “دكروري” إلى مقاضاة الرئيس.

    نقل الموقع عن أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة الدكتور “حسن نافعة” أن ما يحدث في مصر هو إزالة الخطوط الفاصلة بين السلطات وتجميع كل السلطات في يد رئيس الجمهورية، بما فيها الهيمنة على سلطة القضاء، مشيراً إلى أنه بموجب القانون الجديد، سيكون للرئيس الكلمة العليا في نهاية المطاف في اختيار القضاة الذين يستطيع أن يتعامل معهم، أو يخضعون إلى أوامره في واقع الأمر ، مضيفاً أن ما قام به مجلس الدولة ليس تحدياً للرئيس، لكنه تعبير عن رفضهم للقانون الذي يهدر مبادئ الدستور واستقلال القضاء، وليس صراعاً سياسياً، وإنما صراعاً حول احترام سلطة القضاء واعتباره سلطة مستقلة عن السلطة التنفيذية، مشيراً إلى أنه إذا اعتبر “السيسي” قرار مجلس الدولة بترشيح “دكروري” تحدياً شخصياً له، واختار غيره، سيعطي ذلك رسالة سلبية جداً إلى الشعب المصري وإلى الهيئات القضائية، وسيبدأ صراع سياسي في هذه الحالة بين السلطة القضائية والرئاسة، باعتبارها السلطة السياسية، وتكون السلطة السياسية الخاسر الأكبر في هذه القضية .

     

    “السيسي” يشن حملة على المواقع الإخبارية

    ذكرت الصحيفة أن الحكومة المصرية التي تتهم بالفعل بسحق حرية التعبير والمعارضين للرئيس “السيسي” ، حجبت الوصول عبر الإنترنت إلى مجموعة من المواقع الإخبارية بما فيها قناة الجزيرة القطرية، مضيفة أن المواقع المستقلة مثل مدى مصر، التي تتخذ موقفاً قوياً ضد الفساد، وموقع هافينجتون بوست العربي ، قد تم حجبها أيضا لمتصفحي الانترنت في مصر.

    أضافت الصحيفة أن القاهرة تتهم قناة الجزيرة بدعم جماعة الاخوان المسلمين التي تلقى باللوم عليها في أعمال العنف بعد إطاحة الرئيس “السيسي” بالجماعة من السلطة في عام 2013، مشيرة إلى أن صحفيين تابعين للجزيرة من بينهم كندي واسترالي اعتقلوا في الفترة (2013 -2015) ما أثار احتجاجات دولية .

    نقلت الصحيفة عن الباحث بمعهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط “تيموثي كالداس” أنه يبدو أن الحملة الأخيرة التي قامت به السلطات المصرية دون خوف من العواقب تهدف إلى الحد من السخط في مصر، فالمزيد والمزيد من الناس يشعرون بالإحباط في مصر بشكل عام، لذلك يريدون وقف المعلومات الهامة التي قد تزيد من هذا الاحباط .

    أشارت الصحيفة إلى أنه بعد أن التقى “السيسي” الرئيس الاميركي “ترامب” في نهاية الاسبوع الماضي أدركت القاهرة انه لن يكون هناك ضغوط من الولايات المتحدة ؛ مشيرة إلى أن قانون مكافحة الإرهاب ينص على عقوبات قاسية على نشر أخبار كاذبة تتناقض مع التقارير الرسمية لوزارة الدفاع وذلك بشأن الهجمات التي تحدث في مصر وهو ما أثار استهجان جماعات حقوقية .

    أشارت الصحيفة إلى وقف برنامج الإعلامي “باسم يوسف” ومغادرته لمصر ، وأيضاً قضية نقيب الصحفيين السابق “يحي قلاش” ومساعديه ، مضيفة أن كل هذه الحالات تؤيد اتهامات من نشطاء حقوقيين بأن “السيسي” يدير نظاما سلطوياً قمع جميع أطياف المعارضة منذ أن أطاح الجيش بالرئيس “مرسي”.

     

    مسلحون يهاجمون أقباط مصريين ويقتلون (28) على الأقل

    ذكرت الوكالة أنه وفقاً لمسئولين ، فإن مسلحين ملثمين فتحوا النار اليوم على حافلة تقل مسيحيين في محافظة المنيا مما أسفر عن مقتل (26) شخصاً على الاقل بينهم أطفال وإصابة (25) آخرين بجروح ، مضيفة أنه لم تعلن أي جماعة مسئوليتها عن الهجوم، مشيرة إلى أنه وفقاً لموقع (أقباط متحدون) الإخباري ، فقد نجا (3) أطفال فقط من الهجوم .

    نقلت الوكالة عن مسئولين أمنيين ان الهجوم وقع عندما كانت الحافلة تسير على الطريق المؤدي إلى دير القديس ” صموئيل المعترف ” في مركز مغاغة بمحافظة المنيا ، وأن شهود عيان أكدوا أنهم شاهدوا ما بين ثمانية وعشرة مهاجمين يرتدون الزي العسكري ويرتدون الأقنعة .

    أضافت الوكالة أنه على الرغم من أن أحدا لم يعلن على الفور مسؤوليته عن الهجوم ، إلا أن الصور التي عرضتها محطات تلفزيونية عربية ، تشير إلى أن الهجوم تتوافر فيه كل السمات المميزة لهجمات فرع تنظيم الدولة الإسلامية في مصر.

    أضافت الوكالة إلى أن السلطات المصرية تحارب المسلحين المرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية الذين يشنون حركة تمرد ترتكز بالأساس في شمال شرق سيناء المضطربة ، على الرغم من وقوع هجمات أيضا في الداخل المصري ، مضيفة أن الأقباط أصبحوا هدف رئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية.

    ادعت الوكالة أن أقباط مصر اشتكوا طويلاً من معاناة التمييز، فضلاً عن الهجمات المباشرة التي يشنها المسلمين ضدهم ، مضيفة أنهم على مدى العقود الماضية، كانوا أهدافاً مباشرة للمتطرفين الإسلاميين، مشيرة إلى أن الأقباط أيدوا الرئيس “السيسي” عام 2013 عندما أطاح بسلفه المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين ، مضيفة أن الهجمات على المنازل المسيحية والأعمال التجارية والكنائس زادت منذ ذلك الحين وخاصة في جنوب البلاد.

     

    مسلحون يقتلون (28) على الأقل في الهجوم الأحدث ضد الأقباط في مصر

    ذكرت الصحيفة أن (28) شخصاً بينهم أطفال قتلوا وأصيب (22) آخرون بجروح في هجوم بالأسلحة النارية على حافلة تقل مسيحيين جنوب القاهرة في هجوم هو الأحدث في سلسلة من الحوادث الارهابية التي تستهدف الاقلية المسيحية في مصر، مشيرة إلى أنه بعد زيارة بابا الفاتيكان لمصر ، تعهد تنظيم داعش بتصعيد الهجمات ضد المسيحيين وحث المسلمين على الابتعاد عن التجمعات المسيحية والسفارات الغربية.

    أشارت الصحيفة إلى أنه وفقاً لوسائل الإعلام المحلية فإن شهود عيان قالوا أن ما بين (8 – 10) مسلحين يرتدون الزي العسكري نفذوا الهجوم، مضيفة أن وزارة الداخلية المصرية أكدت أن المهاجمين الذين كانوا يقودون سيارات الدفع الرباعي “أطلقوا النار عشوائيا” على سيارة وحافلة وشاحنة في منطقة العدوة بمحافظة المنيا .

    أضافت الصحيفة أن ناشطون يراقبون محنة المسيحيين الأقباط في مصر قالو أن القافلة تعرضت للهجوم أثناء تحركها على طريق صحراوي غير ممهد في طريقها إلى دير القديس صموئيل ، مشيرة إلى تصريحات الأنبا “مكاريوس” – الأسقف العام للمنيا- التي أكد خلالها أن الإرهابيين صعدوا إلى الأتوبيس وفتحوا النار على الضحايا ، وكافة الإصابات بطلقات مباشرة في الرأس والجسم والرقبة .

    أضافت الصحيفة أن هذا الهجوم يقوض جهود الحكومة الواضحة لتعزيز الأمن بعد تفجيرات أحد السعف التي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها على الفور ، مضيفة أنه في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع الجمعة، إلا أن تنظيم داعش وصف المسيحيين في مصر بأنهم “فريسة مفضلة” له عقب إعلان مسؤوليته عن هجوم الكاتدرائية القبطية في القاهرة في ديسمبر 2016 .

    نقلت الصحيفة عن الباحث في الشؤون الدينية في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية “اسحاق ابراهيم ” أن هذا الهجوم يثبت أن تطبيق حالة الطوارئ لا يوفر السلامة والأمن ، ولا يزال المسيحيون الأقباط مستهدفين بشكل كبير.

    أضافت الصحيفة أن محافظة المنيا واحدة من أعلى المحافظات التي يرتكز فيها الأقباط في مصر، مضيفة أن الأقباط في المنيا وحولها اشتكوا من العنف الطائفي المتزايد ، بما في ذلك حرق الكنائس والمباني الأخرى المستخدمة للعبادة، فضلا عن حادث طعن وحادث تم فيه تجريد امرأة مسنة من ملابسها.

     

    مصادر طبية: 26 قتيلا و26 مصابا في هجوم على أقباط بجنوب مصر

    ذكرت الوكالة أنه وفقاً لمصادر طبية ، فإن (26) شخصاً لقوا مصرعهم وأصيب (26) آخرون في هجوم بالرصاص وقع اليوم على أقباط في محافظة المنيا بجنوب مصر ، مضيفة أنه في وقت سابق ذكر محافظ المنيا “عصام البديوي” أن (23) شخصاً قتلوا وأصيب (25) آخرون .. ونقلت الوكالة عن شهود ومصادر أن مسلحين ملثمين أطلقوا الرصاص على الأقباط خلال توجههم للصلاة في دير (الأنبا صموئيل المعترف) بمنطقة جبل القلمون في الصحراء بغرب المنيا ، وأن الضحايا كانوا يستقلون حافلتين وشاحنة صغيرة وأن الملثمين أوقفوهم على أول طريق غير ممهد يؤدي إلى الدير وأطلقوا عليهم النار .. وأضافت الوكالة أن الأقباط الذين يشكلون حوالى (10%) من سكان مصر ، تعرضوا لسلسلة من الهجمات القاتلة في الشهور الاخيرة ، مشيرة إلى أن نحو (70) شخص قتلوا في هجمات بالقنابل على الكنائس في مدينتي القاهرة والإسكندرية وطنطا منذ ديسمبر الماضي ، مضيفة أن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسئوليته عن هذه الهجمات، ولكن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع اليوم.

    أشارت الوكالة في خبرين آخرين إلى ما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط بأن الرئيس “السيسي” دعا لاجتماع أمني مصغر لبحث تداعيات الهجوم ، كما أشارت أيضاً إلى بيان وزارة الداخلية الذي أكدت خلاله أن الهجوم نفذه مسلحون مجهولون يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 20-12-2016 )

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مسئول سعودي ينفي قيام السعودية بتمويل سد النهضة الإثيوبي

    نقل الموقع تصريحات رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية والقانونية ” أنور عشقي ” والتي نفي خلالها تقارير إعلامية مفادها أن السعودية تعتزم تمويل بناء سد النهضة الإثيوبي ، وذكر الجنرال المتقاعد أن الهدف من زيارة السد من قبل كبار مستشاري الديوان الملكي السعودي ورئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية ” أحمد الخطيب ” كان مناقشة العلاقات الثنائية والمشاريع الاقتصادية بين البلدين ، نافياً تقارير بأن زيارة ” الخطيب ” لإثيوبيا كانت انتقاماً لدعم مصر في الآونة الأخيرة لنظام الرئيس السوري ” بشار الأسد ” الذي تعارضه المملكة ، وذكر التلفزيون الاثيوبي المملوكة للدولة أن المستشار السعودي اجتمع مع رئيس الوزراء الأثيوبي وخلال الزيارة طلب رئيس الوزراء السعوديين للمساهمة في تكلفة مشروع السد وشدد على رغبة بلاده للتعاون مع المملكة العربية السعودية في مجالات الطاقة والبنية التحتية والكهرباء والزراعة والسياحة .

    موقع ( ميدل إيست آي ) : اختبار للعلاقات المصرية الخليجية بعد زيارة وفد سعودي للسد الأثيوبي

     ذكر الموقع أن الزيارة التي قام بها وفد سعودي رفيع المستوى إلى إثيوبيا وكذلك التغريدة المنسوبة خطأً إلى مسئول قطري قد أضروا بالعلاقات بين مصر والدول الخليجية ،  مشيراً إلى أن وسائل الإعلام المصرية انتقدت الزيارة التي قام بها وفد سعودي رفيع المستوى إلى سد النهضة الإثيوبي خلال رحلته القصيرة لإثيوبيا الجمعة الماضية ، مشيراً لتصريحات بعض الخبراء والتي أكد خلالها أن قرار الرياض بزيارة سد النهضة الإثيوبي يأتي كرد فعل انتقامي تجاه مصر والذي من الممكن أن يزيد حدة التوترات بين البلدين ، مضيفاً أن الإعلامي المصري ” محمد علي خير ” طالب الرياض بـ ” إعادة مراجعة سياساتها قبل أن تلوم نفسها على ما سيحدث ” ، مضيفاً أن ” مصر ليست مضطرة للاستمرار في احتواء ردود أفعالها تجاه المملكة العربية السعودية… وأي تدخل سعودي في مشروع سد النهضة يعكس ضمنياً تهديداً مباشراً للأمن القومي المصر. ، وأوضح الموقع أن  ” خير ” اتهم صانعي السياسات في السعودية بأنهم ” هواة ” تسببوا في انهيار العلاقات الثنائية بين البلدين بسبب هذه الزيارة.

    أوضح الموقع أن الزيارة السعودية لإثيوبيا أثارت أيضاً غضب عديد من الشخصيات الأكاديمية في مقدمتهم المحاضر في الجامعة الأمريكية بالقاهرة ” طارق فهمي ” والذي حذر في تصريحات متلفزة من أنّ صبر القاهرة أوشك على النفاد ، وأنها لم تعد تقبل أي تدخلات تضر بأمنها القومي ، مشيراً إلى أن مصر لديها أوراق كثيرة للضغط على الرياض، والتي لم تستخدمها بعد ، وأوضح الموقع ان العلاقات بين القاهرة والرياض شهدت توتراً وذلك بعد تصويت القاهرة في مجلس الأمن لصالح مشروع القرار الروسي حول سوريا .

    أشار الموقع إلى أنه في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات المصرية السعودية مرحلة من التوتر ، تواجه العلاقات  بين مصر وقطر أيضا سلسلة جديدة من العقبات ، موضحاً أن التوتر بين القاهرة والدوحة ازداد بعد تداول العديد من المواقع الإخبارية مؤخراً خبراً عن منع استقدام العمالة المصرية إلى دولة قطر حيث نسبوا الخبر إلى “سلطان بن راشد الخاطر” وكيل وزارة الاقتصاد والتجارة القطري ، وبمراجعة حساب الشخص المذكور وُجد شخص يدعى ” بن راشد آل خاطر” وهو مواطن قطري عادي ؛ حيث تبين أنه هو الذي كتب تغريدة عن منع استقدام العمالة المصرية  ، موضحاً أن العلاقات المصرية القطرية ساءت منذ دعم الدوحة للرئيس السابق ” مرسي ” والذي تم الإطاحة به في انقلاب عسكري  ، فضلاً عن القاهرة اتهمت الدوحة باستغلال شبكة الجزيرة القطرية في تشويه صورة الجيش المصري عن طريق نشرها أخبار وأفلام وثائقية تظهر الجيش بصورة سلبية .

    موقع ( المونيتور ) : هل ستقبل مصر بعرض إيران الخاص بإمدادها بالنفط ؟

    ذكر الموقع أن المساعي المصرية لم تنقطع لتأمين حاجتها من المنتجات البترولية منذ أن توقّفت شركة ( أرامكو ) السعودية عن إمداد مصر بالشحنات البترولية في أعقاب تصويت مصر لصالح مشروع قرار روسي في مجلس الأمن بشأن سوريا ، مضيفاً أنه للشهر الـ (3) على التّوالي ، ترفض شركة (أرامكو) السعودية – وهي أكبر شركة نفط في العالم – الالتزام بالتعاقد المبرم مع مصر دون إبداء أي أسباب واضحة للمسئولين المصريين عن توقف إمداد تلك الشحنات ، موضحاً أن طهرن بادرت بالإعلان عن رغبتها واستعدادها لتوريد الشحنات البترولية التي تحتاجها مصر ، حيث ذكرت صحيفة (طهران تايمز ) الإيرانية – في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني في (15) أكتوبر الماضي –  أن إيران عرضت على مصر بعض المنتجات النفطية لشهر أكتوبر ، مضيفاً أنه خلال مقابلة مع شبكة ( سي ان ان ) الأمريكية ، أكد  المدير العام للشئون الدولية في مجلس الشورى الإيراني ” حسين أمير عبد اللّهيان “ّ أن التعاون بين مصر وإيران مهم جداً لمعالجة المشاكل والتحديات التي تواجه العالم الإسلامي والشرق الأوسط.

    أشار الموقع إلى أنه لم تكن تلك المرة الأولى التي تطرق فيها إيران الأبواب المصرية لتقريب وجهات النظر وخلق علاقات ثنائية وطيدة مع القاهرة ؛ موضحاً أن السنوات الماضية شهدت محاولات عدة للتقارب الإيراني من مصر ، حيث سبق وعرضت إيران على مصر في (16) إبريل عام 2012 نقل الخبرات الإيرانية في مجالات التكنولوجيا والتقنية بما في ذلك إدخال صواريخ بعيدة المدى، إلا أن مصر تجاهلت ذلك العرض ، مضيفاً أنه في ظل علاقات مصر المتنامية مع روسيا ، وإعلان مصر موقفها من نظام الرئيس السوري ” بشار الأسد ” ، فضلاً عن تصاعد وتيرة الخلافات السعودية – المصرية حول الأزمة في سوريا واليمن ، وبحث مصر عن بدليل للبترول السعودي ، تجد طهران – المالكة لرابع احتياطي للنفط في العالم – الفرصة سانحة الآن لطرق الأبواب المصرية مرة أخرى للتعاون بين البلدين.

    أوضح الموقع أن التعاون بين مصر وإيران يرتبط بشكل وثيق بالمصالح السياسية ، مضيفاً أن عدد من المتابعين والمراقبين رأوا أن توريد البترول الإيراني ستكون له فاتورة سياسية باهظة الثمن ،  وبالطبع سيدمر ذلك علاقات مصر بدول الخليج ، وينهي أي مساعدات مالية مستقبلية من دول الخليج لمصر، متسائلاً : هل ستقبل مصر ذلك العرض الإيراني لتأمين حاجاتها البترولية ، في ظل تصاعد حدة الخلافات المصرية – السعودية ؟ ، وفي هذا الإطار، نقل الموقع تصريحات الباحث في العلوم السياسية الدكتور ” عمار علي حسن “ والتي أكد خلالها أن العلاقات مع السعودية ودول الخليج سوف تزداد سوءاً إذا ما قبلت مصر ذلك العرض ، مضيفاً أن الدول تحكمها المصالح السياسية، والبترول السعودي ليس منحة خليجية ، وإنما إتفاق وتعاقد مبرم بين الدولتين لتصدير (700) ألف طن شهرياً لمدة (5) سنوات بقيمة (23) مليار دولار، وبالتالي، إذا كانت إيران على استعداد لتلبية حاجات مصر البترولية في إطار تبادل تجاري من دون شروط سياسية ، فبالطبع أوافق على ذلك ، مشيراً إلى أن إيران تطرق أبواب مصر مرات ومرات، ولم تيأس من محاولات توطيد علاقاتها بالقاهرة ، وبالتالي، إذا وافقت مصر على توطيد علاقاتها بإيران، من الممكن أن تستثمر تلك العلاقة في معالجة القضايا العالقة مثل الملف اليمني والسوري، الذي تعد إيران طرفاً أصيلاً فيها، لأنّ التدخل العسكري العربي في اليمن فشل في حل الأزمة، وعلى الخليج أن يدرك هذا جيداً.

  • صحيفة ( نيويورك تايمز ) الأمريكية : افتتاح متحف للآثار المصرية بمطار القاهرة في ظل ركود السياحة

     ذكرت الصحيفة أن وزير الآثار المصري الدكتور ” ممدوح الدماطي ” سيفتتح يوم الاثنين المقبل متحف للآثار المصرية بصالة الترانزيت بمطار القاهرة ، والذي يضم (38) قطعة أثرية تمثل عصوراً تاريخية مختلفة ، مضيفة أن ” الدماطي ” أوضح أن وجود متحف بمطار القاهرة سيساعد بشكل كبير في تنشيط سياحة الترانزيت ، وذلك وفقاً لوكالة الانباء المصرية الرسمية ،كما ذكرت الصحيفة أنه بالرغم من تدهور قطاع السياحة المصري عقب سنوات من الاضطرابات السياسية التي شهدتها البلاد ، إلا أنه تعرض لضربة أخرى بعد حادث سقوط الطائرة الروسية في شبه جزيرة سيناء في (31) كتوبر الماضي ، ومقتل (224) شخصاً ممن كانوا على متنها ، مضيفة أنه بالرغم تصريح روسيا من أن قنبلة هي السبب وراء تحطم طائرتها إلا أن التحقيقات في هذا الصدد لا تزال جارية ، موضحة أنه في اعقاب هذا الحادث علقت بريطانيا رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ ، في حين علقت روسيا كل الرحلات الجوية المتجهة إلى مصر .


Warning: mysqli_query(): (HY000/1): Can't create/write to file '/tmp/#sql_136a_0.MAD' (Errcode: 5 "Input/output error") in /home/hadasnow/public_html/wp-includes/class-wpdb.php on line 2459
زر الذهاب إلى الأعلى