الزراعة

  • متحدث الزراعة: مشروع “مستقبل مصر” سيضيف 10% لإجمالى الإنتاج الزراعى لمصر

    أكد الدكتور محمد القرش، المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة، أن مشروع مستقبل مصر الذى تفقده الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم من أهم المشروعات التي تنفذها الدولة المصرية، موضحا أن هذا المشروع سيضيف 10% لجملة الإنتاج الزراعى للدولة المصرية، لافتا إلى أن الدولة تتوسع لزراعة أكثر من مليون فدان جديد.

    وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة، في تصريحات لبرنامج “الحقيقة”، المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية آية عبد الرحمن، أن مشروع مستقبل مصر يتضمن تربة شديدة الخصوبة، وهناك جودة للأرض الخاصة بالمشروع، موضحا أن مشروع مستقبل مصر يعد نواه لإطلاق الدلتا لجديدة.

    وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة،، أن هذا المشروع سيساهم في زيادة المعروض من الإنتاج الزراعى وزيادة الفرص التصديرية وزيادة فرص العمل، بجانب تنوع كبير في زراعة المحصول والفاكهة، كما سيوفر 5 ملايين فرصة عمل، ويستضيف عددا كبيرا من الأسر، وسيتضمن محطات معالجة ومحطات تحلية مياه تجعلنا نستطيع أن نزرع هذه المنطقة

    وكان تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم، مشروع “مستقبل مصر” للإنتاج الزراعى بالصحراء الغربية، وذلك بمناسبة بدء موسم الحصاد.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس تفقد عملية الحصاد الموسمي للمحاصيل الزراعية المختلفة بمشروع “مستقبل مصر”، والتى تتم وفق أحدث الوسائل الزراعية التكنولوجية الحديثة.

    كما التقى الرئيس بعدد من رؤساء الشركات الزراعية المتخصصة المشتركة في المشروع، حيث اطلع على تطورات الموقف التنفيذي والاقتراحات المختلفة لتطوير الإنتاج، داعياً لزيادة استثماراتهم في المشروع، وموجهاً بتذليل أية عقبات قد تطرأ في هذا الصدد، وذلك من خلال تعزيز التنسيق والتعاون بين مختلف جهات الاختصاص لتوفير عناصر الجدارة التنفيذية وزيادة الانتاج الزراعي لمشروع “مستقبل مصر” بالنظر إلى رقعته الجغرافية الشاسعة.

  • معاون وزير الزراعة: مشروع الدلتا الجديدة يوفر 5 ملايين فرصة عمل

    قال محمد القرش معاون وزير الزراعة والمتحدث باسم الوزارة، إن الدولة المصرية منذ عام 2014 وهى تسعى لتعظيم القطاع الزراعى وتنميته، لأن القطاع الزراعى يمثل 20% من إجمالى الصادرات السلعية بمصر، و15% من إجمالى الدخل القومى، وله بعد كبير للغاية فى الشق الاقتصادى، بالإضافة إلى أهميته للأمن القومى باعتباره جزءا هاما من الأمن الغذائى.
    وأضاف خلال لقائه مع الإعلامية لبنى عسل، ببرنامج “الحياة اليوم” الذى يذاع على قناة “الحياة”: “الدولة دعمت القطاع الزراعى بشبكة الطرق الضخمة التى كانت بمثابة شرايين للحياة، ولولا تلك الطرق لما كنا تحدثنا الآن عن الدلتا الجديدة، وأكثر من مليون فدان ملاصق لمنطقة الدلتا القديمة، ومشروع الدلتا الجديدة سيوفر ما يقرب من 5 ملايين فرصة عمل، وسيكون هناك إنتاج نباتى وتصنيع وإنتاج حيواني وداجنى، مما يؤدى إلى فتح أسواق خارجية وزيادة المتاح وحدوث استقرار فى الأسعار.
    وتابع: “المشروعات التى افتتحها الرئيس الخاصة بتحلية المياه والمشروعات المائية لم يتم افتتاحها بشكل عشوائى، وإنما كان كل شىء مخطط لدعم القطاع الزراعي في مصر، والتوسع أفقيا وزراعة أراضي جديدة لضمها للرقعة الزراعية وتعظيم الإنتاجية الزراعية، ففى منطقة سيناء على سبيل المثال شاهدنا افتتاح محطات وهناك مبادرة أخرى لمعالجة مياه الصرف الزراعى بالقرب من البحر المتوسط، وبالتالى الدولة تستثمر بشكل كبير في مجال الإنتاج الزراعي، وتمهد كل الوسائل والأنشطة من أجل دعم الزراعة”.
    ومن جانبه، قال محمد عزت رئيس قسم الأراضى بمركز بحوث الصحراء، خلال لقائه بالبرنامج: “الحكومة المصرية في الفترة الأخيرة تعمل على إحياء المشروعات القومية المتعثرة، التى كان المواطن المصرى يأمل في تنفيذها، وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد كلف بمشروع ترعة الحمام، التي تمتد من برج العرب إلى الضبعة، وتم إيفاد القوافل العلمية المتخصصة لتقييم المشروع عمليا بالكامل والموارد الأرضية التى يمكن الاستفادة منها، وإعادة استغلال مياه الصرف الزراعي التي اهتمت بها الدولة مؤخرا”.
    وأضاف: “من المقرر افتتاح محطة للصرف الزراعى سيتم إنشاءها بطريق وادي النطرون، وكان لابد من البحث على موارد أرضية، وتم عمل سلسلة من الدراسات الاستطلاعية استمرت لمدة شهر، ووضعنا يدنا على المساحات التى يمكن الاستفادة منها، وأهم معايير اختيار الأراضي، هي معايير حقلية ومعملية، مثل وجود قطاع تربة مفتوح دون أي معوقات مثل وجود طبقة صخرية أو غيره”.
    وأضاف: “الرئيس هو من أطلق على المشروع اسم الدلتا الجديدة بسبب ضخامة المساحة التى سيتم إقامة المشروع عليها”.
  • وزير الزراعة يعرض على مدبولي خطة النهوض بالمحاصيل السكرية

    التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، لمتابعة عدد من ملفات عمل الوزارة.

    وأعرب رئيس الوزراء، في بداية الاجتماع، عن تقديره للجهود المبذولة في قطاع الزراعة خلال هذه المرحلة، مشيدا، في الوقت نفسه، بتوافر السلع والمنتجات المختلفة للمواطنين، وكذا زيادة كمية المحاصيل التي يتم تصديرها، كما أشاد بإحداث تقدم في عدد من الملفات المهمة، وعلى رأسها منظومة “كارت الفلاح”.

    وتناول وزير الزراعة خلال اللقاء، خطة النهوض بالمحاصيل السكرية، وذلك فى ظل تلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية من السكر، موضحاً أن هذه الخطة تستهدف توفير المادة الخام كماً ونوعاً سواء من قصب السكر، أو بنجر السكر، بما يكفى لتشغيل المصانع القائمة حالياً بكامل طاقتها، وهو ما يسهم فى تحقيق الاكتفاء الذاتي الكامل من السكر مع امكانية التصدير.

    وأشار وزير الزراعة إلى أن مصر تحتل المرتبة الثالثة على مستوى العالم فى الإنتاجية الفدانية من القصب، حيث يصل متوسط إنتاجية الفدان إلى 48 طنا، فيما يصل متوسط الإنتاجية العالمية إلى 29 طنا/ فدان، مضيفاً أن المساحة المزروعة بمحصول القصب تقدر بـ 325 ألف فدان بمختلف المحافظات التى تتم زراعة قصب السكر بها، بينما تصل المساحة المزروعة بمحصول بنجر السكر إلى 610 آلاف فدان، بمتوسط إنتاجية للفدان يصل إلى 20 طنا/ فدان، موضحاً أن محصول بنجر السكر يُعد من المحاصيل الواعدة، حيث يمثل السكر المستخرج منه حوالى 40% من الإنتاج العالمى للسكر، ويتم زراعته فى المناطق الباردة والمعتدلة على مستوى العالم.

    ولفت السيد القصير إلى أن خطة النهوض بالمحاصيل السكرية، تتضمن عدداً من المحاور لتحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر، ومنها التوسع الأفقى فى مساحات زراعة بنجر السكر، والعمل على تقليل الفاقد من المحصول أثناء الحصاد، والشحن، والنقل، وتداول المحصول حتى المصنع، إلى جانب العمل على زيادة إنتاجية الفدان لمحصولي القصب والبنجر.

    واطلع رئيس الوزراء، خلال اللقاء، على الخريطة الصنفية للمحاصيل الزراعية، حيث أشار وزير الزراعة إلى أنه لأول مرة يتم إعداد هذه الخريطة، موضحاً أنها شملت محاصيل القمح، والفول، والشعير، والذرة، والأرز، وغيرها من المحاصيل، والتوزيع الجغرافي لكل محصول على مستوى الجمهورية، مضيفاً أنها تتضمن توزيع الأصناف طبقا لطبيعة المناخ في كل منطقة، لافتا إلى أنه يتم تجديد هذه الخريطة سنويا، بناء على نتائج التقييم المُرضي للأصناف.

    كما استعرض الوزير خلال اللقاء آخر المستجدات الخاصة بمنظومة “كارت الفلاح”، وكذا مخطط الوزارة للتوسع فى مشروع الري الحديث، لما له من فوائد كثيرة، مشيراً كذلك إلى أنه يتم العمل حالياً لإصدار الخريطة السمادية لجميع الأراضى الزراعية.

    وخلال اللقاء، استعرض السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ما تم بشأن تحديث استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة في مصر 2030، التي سبق أن وضعتها الوزارة في عام 2009، انطلاقا من رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بشأن تطوير قطاع الزراعة باعتباره ركيزة أساسية في الاقتصاد الوطني، وتوجيهاته المستمرة بضرورة العمل على تحقيق الأمن الغذائي والتوسع الرأسي والأفقي في إنتاج المحاصيل الاستراتيجية وزيادة الاستثمارات الحكومية الموجهة للقطاع الزراعي وتنفيذ المشروعات القومية الزراعية الكبرى.

    وقال وزير الزراعة: تم العمل على تحديث هذه الاستراتيجية بالتعاون مع العديد من الخبراء والباحثين الوطنيين والدوليين، من خلال أطر ونماذج تخطيطية ومرجعية لتسهيل متابعة تنفيذها وتقييمها على المستويين القطاعي والقومي، لافتا إلى أن الوزارة قامت، بالتنسيق مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالانتهاء من إعداد هذه الاستراتيجية الزراعية المستدامة المحدثة، التي ستصبح محوراً من المحاور التفصيلية لاستراتيجية التنمية المستدامة: “رؤية مصر 2030”.

    وأضاف وزير الزراعة : تم إعداد الخطة التنفيذية للاستراتيجية خلال الفترة من 2020-2025 والفترة من 2025-2030، مؤكداً أنه تم الحرص في ضوء ذلك على أن تكون الخطة التنفيذية للاستراتيجية وبرامجها القومية ومشروعاتها تفصيلية واقعية وواضحة من حيث الأهداف، والأنشطة، والمكونات، ومناطق التنفيذ، والفترة الزمنية، والتكلفة الاستثمارية التقديرية، وآليات التنفيذ، والمسئول عن التنفيذ والمتابعة، والمؤشرات الكمية لقياس الأداء والتقييم، وتشمل الاستراتيجية برامج ومشروعات إنتاجية، وخدمية، وبحثية، وإرشادية؛ سواءً كانت للإنتاج النباتي، أو الحيواني، أو الداجني، أو السمكي، كما تشمل خطط التوسع الزراعي الرأسي والأفقي.

    وأعرب الوزير عن ثقته في أن تنفيذ الخطط التنفيذية للاستراتيجية سيُسهم في تحقيق نمو مستمر ومتسارع في قطاع الزراعة، وتحقيق زيادة ملموسة لنسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي، وتحسين مستوى الأمن الغذائي، وزيادة الصادرات الزراعية، وتوفير فرص عمل بقطاع الزراعة والأنشطة المرتبطة به، لاسيما للشباب والمرأة، وإنتاج المواد الخام اللازمة للصناعة الوطنية، وتحسين دخول ومستوى معيشة للزراعيين والريفيين.

    وتناول وزير الزراعة خلال اللقاء، الجهود المتعلقة بحصر الأراضى المملوكة للوزارة، وتقسيم تلك الأراضى ما بين ما هو مستغل، وغير مستغل، وكذا ما هو مؤجر وغير مؤجر، وذلك من خلال إعداد استمارة بيان متكاملة لكل أصل، كما تطرق وزير الزراعة كذلك إلى ما يتم فى إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، لافتاً إلى أنه تم إعداد خريطة بتوزيع المراكز المستهدفة بالمبادرة على مستوى الجمهورية.

  • مدبولي يلتقي السيد القصير لمناقشة ملفات عمل وزارة الزراعة

    التقى الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء منذ قليل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بشأن متابعة عدد من ملفات عمل الوزارة.

    وكان المركز الإعلامي بمجلس الوزراء رصد تداول بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تراجع المساحة المنزرعة من القمح خلال العام الحالي2021.

    وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتراجع المساحة المنزرعة من القمح خلال العام الحالي 2021، مُوضحةً أنه تم زيادة المساحات المنزرعة من محصول القمح إلى 3.418 مليون فدان خلال الموسم الحالي لعام 2021، مقارنة بـ 3.402 مليون فدان خلال الموسم الماضي لعام 2020، وذلك بزيادة قدرها 16 ألف فدان، مُشيرةً إلى سعي الدولة لزيادة المساحات المنزرعة من القمح واستنباط أصناف جديدة أقل استهلاكاً للمياه، وأعلى في الإنتاجية، بهدف تقليل الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك من هذا المحصول الاستراتيجي.

    وفي إطار حرص الدولة على زيادة إنتاجية محصول القمح، تم توفير جميع التقاوي المنتقاة عالية الإنتاجية، وصرف الأسمدة دفعة واحدة، وتوفير جميع مستلزمات الإنتاج، وتشكيل لجان متابعة دورية من قبل مديريات الزراعة بالمحافظات لصرف الأسمدة للمساحات المزمع زراعتها دفعة واحدة، مع الالتزام بكافة ضوابط صرف الأسمدة للموسم الشتوي الحالي، وعمل برامج توعوية لحث المزارعين على زيادة مساحات القمح لزيادة الإنتاج، كما تم إنشاء الصوامع الحديثة التي أسهمت في تقليل نسبة الفاقد، فضلاً عن استخدام الآلات الزراعية الحديثة التي تسهم في تخفيف الأعباء عن المزارعين.

    وناشدت الحكومة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، والتي قد تؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.

  • وزير الزراعة: تطبيق كارت الفلاح فى معظم محافظات الجمهورية 15 مارس المقبل

    قال السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، إن القيادة السياسية وجهت بضرورة إنتاج بذور الخضر، وبالفعل تم إطلاق برنامج قومى فى هذا الصدد، خاصة وأننا كنا نستورد 100% من بذور الخضر، وبدأنا خلال الفترة الأخيرة تسجيل 22 صنف من الخضر، وهذه الأصناف مبشرة و سنوجه دعوة للمجتمع المدنى لمشاهدة التجربة التي تهدف لتخفيض تكلفة الإنتاج على الفلاح.

    وتابع خلال كلمته اليوم باجتماع لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، برئاسة النائب هشام الحصرى:” كارت الفلاح شهد نهضة كبيرة، فلم يكن سوى فى محافظتين فقط، وخلال الفترة الأخيرة طبقنا الكارت فى 15 محافظة، وفى 15 مارس سيطبق  فى معظم محافظات الجمهورية“.

    واستكمل الوزير:” بالتعاون مع البنك المركزى لم يعد الكارت بديل للحيازة الورقية فقط، فبعدما كان بديل للحيازة الورقية، أصبح يستخدم فى المدفوعات ويتماشى مع التحول الرقمى الذى يشهده قطاع الزراعة، وأصبح كارت مدفوعات، وهو الكارت الوحيد فى مصر  مدفوعات وحصر للبيانات فى نفس الوقت، ومن حصل على الكارت بالشكل القديم سيتم استبداله بالكارت بالنظام الجديد دون أن يتحمل الفلاح أى تكاليف اضافية، وأصبحت الجمعية الزراعة المتواجدة فى القرية بنك مصغر، لتعظيم الاستفادة لقطاع الزراعة“.

  • وزير الزراعة لمجلس النواب: الزيادة السكانية خفضت نصيب الفرد لقيراطين بعدما كان فدانا

    أكد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، إن قطاع الزراعة شهد تطورا كبيرا، والعمل يتم من خلال مجموعة من المحاور وفقا لخطة الحكومة وتوجيهات القيادة السياسية، مشيرا الى أن الإصلاح الهيكلى من أبرز الملفات التى تعمل عليها الوزارة ، وتم إعداد منظومة لهيكلة الوزارة بالتنسيق مع الجهاز المركزى وسيتم الإعلان عنها قريبا .

    وقال القصير، خلال كلمته اليوم فى  اجتماع لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، برئاسة النائب هشام الحصرى، أن خريطة الأراضى الزراعية القديمة كانت تضم 9.4 مليون فدان نصيب المواطن منها قيراطين، وهذا حدث بسبب الزيادة السكانية ، لافتا الى أنه عندما كان  تعداد مصر 2 مليون مواطن وكانت الرقعة الزراعية 2 مليون فدان، كان نصيب الفرد فدان .

    وأضاف وزير الزراعة ، إن مشروع التوسع الأفقى فى رقعة الأراضى الزراعية من أبرز المشروعات التى تنفذها الدولة ، لتقليل الفجوة بين المحاصيل الزراعية والزيادة السكانية ، ولكن دائما مشروعات التوسع تواجه ارتفاع التكلفة الاستثمارية الكبيرة، والوزارة لاعب رئيسى فى هذا الأمر، حيث يتم حصر وتصنيف الأرض وتقدير صلاحية التربة وتقدير احتياجاتها وفقا لنظام محدد.

    ونوه وزير الزراعة ، الى أنه يجرى حاليا استصلاح 456 ألف فدان فى سينا ء، وواجهنا العديد من الصعوبات، لعل أبرزها وجود مرتفعات تتطلب محطات رفع خاصة، بالإضافة لكيفية نقل مياه صالحة للزراعة فى الجانب الشرقى ولم يتمكن أحد أن يخترق هذا الملف لما فيه من تحديات، ولكن القيادة السياسية حريصة على اقتحام هذا الملف .

  • الزراعة تؤكد منح 65 ألف رخصة إنتاج حيوانى دعما لصغار المربيين

    واصلت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، التوسع فى موافقات تراخيص تشغيل مشروعات الثروة الحيوانية والداجنة والعلفية، من خلال تسهيلات  قطاع الثروة الحيوانية والداجنة للحصول على موافقات التشغيل، ضمن خطة الدولة للتوسع فى الإنتاج المحلى من اللحوم الحمراء والبيضاء والألبان وزيادة المعروض منها فى الأسواق والحد من الاستيراد، ودعما لصغار المربيين والمشروعات الصغيرة .

    وأكد تقرير قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، أنه تم زيادة اعداد التراخيص مزارع الإنتاج الحيوانى ومنشأت الثروة الحيوانية بموجب القرار الوزارى 773 لسنة 2017 من 145 مزرعة فقط مرخصة قبل عام 2017 الى 65 ألف رخصة، مؤكدا أن 70% منها العام الجارى، وهناك تراخيص تمنح للمناحل ومزارع الأرانب والتراكيب الوراثية والخيول.

    قال الدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة، إنه يتم التنسيق  دوريا مع مديريات الزراعة بالمحافظات المختلفة، للتيسير على المربين ومقدمى الطلبات للحصول على تراخيص للمزارع، وإرسالها للقطاع للتنسيق مع الجهات المعنية للبحث والبت في أحقية الطلبات الواردة .

    وتابع رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، إن هناك تكليفات من السيد القصير  وزير الزراعة  واستصلاح  الأراضى، والدكتور مصطفى الصياد  نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية بالمتابعة الدورية، لافتا إلى أن جميع الإدارات تطبق جميع الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعى لمواجهة فيروس كورونا أثناء التعامل مع طلبات المربيين، مضيفا أن استقبال طلبات المربين الراغبين فى الاستفادة فى أقرب إدارة زراعية، أو على أرقام الواتساب (01558626682 – 01558626681) ليتم دراستها وسرعة إنهاء الإجراءات والمتابعة.

    وأكد تقرير قطاع الثروة الحيوانية والداجنة، أن هناك تكليفات بسرعة إنهاء إجراءات تراخيص التشغيل، وتذليل أى عقبات تواجه المربين فى هذا الصدد والالتزام بكافة اشتراطات الأمن والأمان الحيوى فى المزارع، وتيسير وتبسيط إجراءات ترخيص كافة أنشطة الثروة الحيوانية والعلفية والداجنة، والموافقة على هذه المشروعات تأتى فى إطار سعى الحكومة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة للمربيين والنهوض بالإنتاج المحلى ،طبقا للقرارات الوزارية واللوائح المعمول بها للتوسع في إجراءات تراخيص تشغيل الثروة الحيوانية والداجنة، حتى تصبح تلك الأنشطة تحت رقابة ومتابعة الوزارة ورعايتها وأن يتم ذلك طبقا لمحضر معاينة مشترك من ممثلين عن قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة مع الهيئة العامة للخدمات البيطرية.

    وأوضح التقرير، أن التوسع فى اصدرا تراخيص مشروعات الانتاج الحيوانى والداجنى، وذلك تفعيلاً للقرارات الوزارية أرقام 773 و368 لسنة 2017 الصادرة من وزارة الزراعة، بشأن إصدار تراخيص التشغيل لجميع أنشطة الإنتاج الحيوانى ومعاملة جميع مشروعات الثروة الحيوانية والداجنة وتنمية الثروة السمكية معاملة النشاط الزراعي، والموافقة على هذه المشروعات تأتى فى إطار سعى الحكومة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة للمربيين والنهوض بالإنتاج المحلى.

  • الزراعة تعلن تصدير 37 ألف طن بطاطس وتؤكد: بداية مبشرة تعوض خسائر الفلاحين

    قال الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى بوزارة الزراعة، إنه منذ بدء الموسم الجديد لتصدير بطاطس المائدة، بلغت بشائر التصدير 37 ألفا و307 أطنان منذ بداية يناير 2021 وحتى 23 من الشهر الجارى عما قبله فى نفس التوقيت من العام الماضى، وبلغت 9636 طنا فى جميع الأسواق العالمية والاتحاد الأوروبى، تنطبق عليها جميع الإجراءات والاشتراطات الدولية للتصدير وجارى الشحن.

    وأضاف العطار أن بداية مبشرة جدا لموسم تصدير البطاطس، قد تساهم فى مساعدة المزارعين على تعويض جزء من خسائر الموسم السابق، متابعا أنه ما تم تصديره هذا الموسم حتى الان يعادل ثلاثة اضعاف ما تم تصديره العام الماضى، مشير الى أن إدارة الحجر الزراعى تقوم بتطبيق جميع شروط التصدير وتشديد الرقابة على الشركات المصدرة وتحويل المخالف الى جهات التحقيق، ومحصول البطاطس يحتل المركز الثانى فى الصادرات الزراعية، بسب جودة المنتج وزيادة الإنتاج، متابعا أنه منذ بداية تصدير البطاطس هناك لجان فنية مكثفة للحجر الزراعى فى مختلف مواقع التصدير بالمنافذ الحدودية والموانئ البحرية والبرية ومحطة الفرز والتعبئة لتسهيل أعمال الرقابة على الصادرات الزراعية، طبقا لاشتراطات التصدير.

     وتابع رئيس الحجر الزراعى، أن وزارة الزراعة تواصل فتح منافذ جديدة وعدم الاعتماد فقط على الاسواق المعتادة والتى تعثرت بسب فيروس كورونا، مشير الى أن جميع الصادرات الزراعية الخضر والفاكهة، تتبع إجراءات مشددة وفقا للمعايير الدول المتفق عليها لجودة الصادرات تضمن زيادة الصادرات لجميع الأسواق العالمية.

    وأكد إن وزارة الزراعة تواصل تطبيق نظم التتبع للمنتجات التصديرية خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتعبئة والتصدير التى تعد أحد أدوات نجاح السياسة التصديرية لمصر، كإجراءات تأكيدية دورية لضمانا المواصفات العالمية حفاظ على سمعة الصادرات الزراعية المصرية، بمشاركة جميع الجهات ذات الصلة، متابعا أن هناك إجراءات صارمة ضد اى من الشركات الغير ملتزمة بتطبيق الإجراءات المتبعة فى التصدير، وفى حالة مخالفتها للإجراءات يتم وقف الشركة وإحالتها الى النيابة العامة وقف التعامل مع الحجر الزراعى، واستخدام الأختام الجديدة لدى أجهزة الحجر الزراعى فى تبخير باليتات الخشب المستخدمة فى نقل المنتجات الزراعية.

  • إنفوجراف.. أبرز تصريحات وزير الزراعة أمام مجلس النواب

    أصدر مركز المعلومات الصوتية والمرئية التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بالتعاون مع المكتب الإعلامي للوزارة، إنفوجراف يبرز أهم تصريحات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أمام الجلسة العامة لمجلس النواب، أمس الأحد، وهي كالتالي:

    4.1 مليار جنيه لتمويل المشروع القومى لإحياء البتلو حتى الآن.

    90 مليار جنيه قيمة الاستثمارات فى الثروة الداجنة.

    لأول مرة تقنين أوضاع مراكز تجميع الألبان.

    إنشاء 9 مزارع مشتركة مع الدول الأفريقية.

    توزيع 7 ملايين طن أسمدة بدعم 7 مليارات جنيه خلال 3 سنوات.

    5.2 مليون طن إجمالي صادرات مصر الزراعية بقيمة قدرها ‏نحو 2.2 مليار دولار.

    التوسع في توفير التقاوي المعتمدة للمحاصيل الاستراتيجية.

    دعم غير مسبوق لقطاع الزراعة من الرئيس السيسي والحكومة.

    تخصيص يوم الثلاثاء موعد لقاء أسبوعي مع نواب البرلمان.

    تنسيق وتعاون مع البرلمان لتحقيق مصلحة المواطن.

    قطاع الزراعة حقق نموًّا بنسبة 4% خلال جائحة كورونا.

    حصر وتصنيف أراض جديدة في الساحل والضبعة.

    الرئيس يدعم تطوير مراكز تجميع الألبان.

    3.8 مليون رأس من الأبقار والجاموس حجم الثروة الحيوانية في مصر.

    إضافة 600 ألف فدان جديدة للرقعة الزراعية نتيجة حصر وتصنيف الأراضي.

    الوزارة تتحمل تكاليف المكافحة المتكاملة لآفات محصول القصب.

    استنباط وتسجيل 5 أصناف جديدة للقمح بإنتاجية تصل الى 25 أردبا للفدان.

    تحديث نظم ري مليون فدان بنهاية 30 يونيو 2021.

    لا توجد خلال الفترة الحالية قيود أو حظر على أي منتج زراعي مصري.

    هدفنا تحسين مستوى معيشة المواطن.

    استنباط وتهجين 23 صنفا جديدا من الخضر.

    تغليظ عقوبة تهريب المبيدات ومنح الضبطية القضائية لمفتشي الرقابة.

    إضافة 2 مليون فدان جديدة للرقعة الزراعية‎ قريبًا.

    الوزارة تتحمل 50% من تكلفة مكافحة الآفات.

    أراضي الإصلاح الزراعي في الأحوزة العمرانية تقدر بـ14 مليار جنيه.

    تجديد حق الانتفاع للمستأجرين للمزارع السمكية المنتهية عقودهم.

    «الخدمات البيطرية» طهّرت 167 ألف منشأة حكومية ومستشفى ومدرسة.

    توسعنا رأسيا باستنباط أصناف جديدة من السلع الاستراتيجية كالقطن والقمح والأرز.

    تنفيذ 56 مشروعا ممولا من شركاء التنمية بقيمة ‏14.4 مليار جنيه خلال 3 سنوات.

    5 مليارات جنيه قروض سنويًّا لدعم الفلاحين والمزارعين بفائدة 5%.

    نتعهد بالإسراع في إنهاء ملفات تقنين وضع اليد.

    مصر الأولى عالميًّا في تصدير البرتقال.

    مصر الأولى أفريقيًّا والسادسة عالميًّا في مجال الاستزراع السمكي.

    1

    2
    3
  • الأردن تخفض رسوم تصاريح العمل لعمال الزراعة والمخابز الوافدين 50% لمدة 3 أشهر

    تلقى محمد سعفان، وزير القوى العاملة، تقريرًا عبر مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بسفارة مصر بعمان – الأردن في إطار متابعته على مدار الساعة يوميا مع المكاتب العمالية أحوال العمالة المصرية في دول العمل بعد انتشار فيروس كورونا المستجد.

    وقال هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لـ وزارة القوى العاملة: إن التقرير الذى تلقاه الوزير من الملحق العمالي طلعت السيد رئيس مكتب التمثيل العمالي بعمان، يكشف عن تخفيض رسوم تصاريح العمل للعمال غير الأردنيين العاملين في القطاع الزراعي وقطاع المخابز بمقدار 200 دينار من أصل 400 دينار ولمدة 3 أشهر.

    وأشار الملحق العمالي طلعت السيد، إلى أن قرر مجلس الوزراء الأردني بتخفيض رسوم تصاريح العمل ينحصر على تجديد التصاريح فقط وليس الاستقدام ، ولأخر مرة وغير قابلة للتجديد .

    ولفت رئيس مكتب التمثيل العمالي بعمان ، إلي أن هذه القرار يأتي من جانب الأردن  نظرا للظروف الصعبة التي يواجهها القطاع الزراعي وللمحافظة على الكلف الإنتاجية لقطاع المخابز .

    وكان مجلس الوزراء الأردني قد كلف  وزير العمل ووزير الدولة لشؤون الاستثمار رفع تصور خلال فترة شهرين حول الآلية الجديدة الواجب اتباعها لإدارة ملف تصاريح العمالة غير الأردنية والحلول اللازمة لضمان عدم تكرار المطالبة بتخفيض رسوم العمل أو أي إعفاءات أخرى لهذا القطاع.

  • رفع الجلسة العامة وإحالة بيان وزير الزراعة إلى اللجنة المختصة

    أحال مجلس النواب بيان السيد القصير وزير الزراعة، الذى ألقاه اليوم أمام الجلسة العامة لمجلس النواب، إلى لجنة الزراعة لإعداد تقرير عنه يعرض على المجلس، وتم رفع الجلسة العامة على أن تعقد الجلسة غدا الساعة الواحدة ظهرا، حيث يستمع المجلس إلى بيان وزير القوى العاملة، ووزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، كل عن موقف وزارته بشأن تنفيذ برنامج الحكومة.

    ويستكمل مجلس النواب برئاسة المستشار حنفى جبالى جلساته الرقابية التى استهل بها أعمال دور الانعقاد الأول، بجلسة قوية، يوم الثلاثاء، للاستماع إلى بيانى وزيرى الخارجية والطيران المدنى عن موقف الوزارة بشأن تنفيذ برنامج الحكومة.

  • وزير الزراعة: إضافة 600 ألف فدان جديدة للرقعة الزراعية نتيجة حصر وتصنيف الأراضى

    استعرض السيد القصير وزير الزراعة، ما حققته الوزارة من محاور برنامج الحكومة في مجالات حماية الأمن القومي والتنمية الإقتصادية ورفع كفاءة الأداء وتفعيل أصول الدولة غير المستغلة ودعم منظومة التحول.
    وقال وزير الزراعة، فى مجال تحقيق الأمن الغذائي ، ستهدفنا التعامل مع هذا الملف من خلال محورين لافتا إلى أن المحور الأول وهو التوسع الأفقي بإستهداف زيادة الرقعة الزراعية والمساحة المحصولية، وتابع قائلا وفقاً لتكليفات القيادة السياسية قامت الوزارة بالانتهاء من عمليات الحصر والتصنيف لمساحات من الأراضي بهدف استكشاف وتحديد مدى صلاحيتها للزراعة مع تحديد التراكيب المحصولية المناسبة ، حيث تم إجراء دراسات حصر وتصنيف الأراضى فى مساحة 456 ألف فدان لمشروع تنمية شمال ووسط سيناء إعتماداً على الاستفادة من مياه محطة معالجة الصرف الزراعي بالمحسمة وأيضاً محطة معالجة الصرف الزراعي بمصرف بحر البقر والتى سوف يتم إفتتاحها قريباً والتي تعتبر من أكبر محطات معالجة المياه فى العالم.
    وأوضح القصير، أنه تم إجراء دراسات حصر وتصنيف الأراضى فى مساحة 1.2 مليون فدان بمناطق مختلفة بمحافظة الوادى الجديد، مشيرا إلى أنه تم اجراء دراسات حصر وتصنيف الأراضى فى مساحة بلغت 80 ألف فدان بمناطق (التجمعات البدوية الجديدة بشمال وجنوب سيناء – مطار العريش الجديد – المنطقة العازلة برفح – بعض مناطق المشروع القومى للصوب الزراعية) ، وكشف عن إجراء دراسات حصر وتصنيف الأراضى فى مساحة بلغت 146 ألف فدان بمنطقة توشكى.
    وقال القصير ، ترتب على ذلك اضافة مساحات جديدة تصل إلى أكثر من 600 ألف فدان فى مناطق متعددة ( محور الضبعة – شمال سيناء – توشكى – غرب المنيا – الريف المصرى ) مما ساهم في تحقيق أحد أهداف المحور الأول من البرنامج بزيادة المساحة المحصولية لتصل إلى أكثر من 17 مليون فدان.

  • الجريدة الرسمية تنشر قرار تأجيل تجنيد طلبة كلية الزراعة الحيوية بجامعة بنى سويف

    نشرت الجريدة الرسمية فى عددها الصادر  بتاريخ 19يناير 2021 ، قرار وزير الدفاع رقم 258 لسنة 2020، بتأجيل تجنيد الطلبه الملتحقين بالدراسة فى كلية الزراعة البيئية والحيوية والتصنيع الغذائى بجامعة بني سويف.

     ونشرت الجريدة نص القرار الذى يتضمن موافقة وزير الدفاع على تأجيل تجنيد الطلبة الملتحقين بالدراسة بالكلية.

  • “الزراعة” تصدر نشرة توصيات لمزارعى محصول القمح يجب مراعاتها فى شهر يناير

    أصدرت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ممثلة فى قطاع الإرشاد الزراعى، نشرة بأهم التوصيات الفنية الواجب على مزارعى محصول القمح مراعاتها، خلال شهر يناير .
    وتمثلت التوصيات التى أعدها معهد بحوث المحاصيل الحقلية فى الآتى :
    فى الأراضى الجديدة
    -بالنسبة للأراضى الجيرية الاهتمام بالرى وأن يكون على فترات متقاربة مع إضافة جرعة السماد الاخيرة فى زراعات الميعاد المناسب مع مراعاة عدم الرى أثناء هبوب الرياح حتى لا ترقد النباتات.
    أما فى الأراضى الرملية التى تروى بالرش يراعى الرى على فترات متقاربة كل أسبوع مع إضافة جرعة السماد الموصى بها مع الرى والانتهاء من إضافة السماد حتى قبل طرد السنابل.
    – وإضافة الجرعة الثانية من العناصر الصغرى بالرش على نباتات القمح فى الصباح الباكر او قبل الغروب وذلك قبل طرد السنابل اى بعد شهرين من الزراعة.
    – أما الحشائش فتقلع باليد فى الحقول المزروعة على خطوط أو مصاطب إذا كانت بسيطة وخاصة الزمير حيث يطرد قبل القمح ويسهل تميزه واقتلاعه.
    فى الأراضى القديمة
    – فى هذا الشهر يراعى الاهتمام بالرى و خاصة فى فترة حمل السنابل أن يكون الرى على الحامى مع عدم الرى أثناء هبوب الرياح حتى لا ترقد النباتات.
    – ويجب الانتهاء من إضافة الجرعة الأخيرة من السماد قبل طرد السنابل وعدم إضافة السماد بعد طرد السنابل.
    – أما مقاومة الحشائش فتقلع باليد ويسهل ذلك فى الحقول المزروعة على خطوط أو مصاطب وخاصة الزمير حيث يتم الطرد فيه قبل سنابل القمح ويسهل تمييزه واقتلاعه.
    الأمراض الفطرية: يصاب القمح بعده أمراض فطرية منها التفحم السائب والبياض الدقيقى، أما أهم الأمراض الفطرية التى يصاب بها نبات القمح فهى أصداء القمح الثلاثة، التى تختلف فيما بينها فى نوع الفطر المسبب لكل مرض وموقع وشكل ولون الإصابة على النبات، واسم كل منها تبعا لذلك، كما تختلف الظروف المناخية المناسبة لظهور وانتشار كل مرض منها، والأصداء الثلاثة التى تصيب نبات القمح هى: الصدأ الأصفر (الصدأ المخطط)، صدأ الورقة (الصدأ البريقالى) والصدأ الأسود (صدأ الساق).
    جدير بالذكر أن أهم طرق مكافحة الأمراض الفطرية فى نبات القمح، وأبسطها واقلها تكلفة وحفاظا على البيئة من التلوث، هى زراعة الاصناف الموصى بها والموزعة عن طريق جهات رسمية موثوق بها، وهى الأصناف المنتجة بمعرفة قسم بحوث القمح والتى تتمتع بدرجة عالية من المقاومة للأمراض الفطرية والتى يقوم القسم بإحلال الجديد منها باستمرار للحفاظ على درجة العالية من المقاومة للأمراض.
    –  والمرور الدورى وخاصة فى أخر هذا الشهر مهم جدا حتى تكتشف اى إصابة بالصدأ الأصفر حيث تكون الظروف الجوية ملائمة للنموه ويظهر على الورقة على هيئة بثرات تظهر بشكل خطوط طولية متوازية بطول الورقة عند مسحها باليد تترك اثر اصفر على اليد. وعند التأكد من ذلك يتم رش المنطقة المصابة فورا بالمبيدات الموصى بها مع معرفة أن الأصداء التى تصيب القمح لا تصيب غيره من المحاصيل الأخرى أو الحشائش والتى تصيب المحاصيل الأخرى أو الحشائش لا تصيب القمح. مع الالتزام بكل الاحتياجات اللازمة لإجراء عملية المكافحة الكيماوية.
    وبمجرد ظهور الإصابة بالصدأ الأصفر يجب سرعة الرش بأحد المبيدات الآتية:
    سومى ايت 5% مستحلب بمعدل 35%/100سم لتر ماء حسب عمر النبات والفدان يحتاج من 300-400 لتر ماء.
    بانش 40% مستحلب بمعدل 19 سم3/100 لتر ماء للفدان ويحتاج الفدان من 300-400 لتر ماء.
  • وزير الزراعة:مصر من الدول القليلة التي لم يحدث بها نقص فى آى سلعة فى ظل الجائحة

    قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى الجديد، إن مصر استطاعت تجاوز الصعاب التى واجهتها خلال الفترة الماضية ومصر من الدول القليلة التي لم يحدث بها نقص فى آى سلعة فى ظل الجائحة، مشيرا أن الرئيس السيسى قدم دعما غير مسبوق للقطاع الزراعى خلال السنوات الست الماضية .

    وتابع القصير خلال حوار في برنامج على مسئوليتى المذاع على قناة صدى البلد والذى يقدمه الإعلامى أحمد موسى،: ننفق المليارات من أجل تطوير وتحسين القطاع الزراعى في مصر وحققنا الاكتفاء الذاتى فى العديد من السلع، مشيرا أن هناك 9.4 مليون فدان والعديد من المشروعات فى توشكى وغرب المنيا  وسيناء والدولة المصرية تبحث عن مصادر متعدده للمياه مثل معالجة مياه الصرف الزراعى ولدينا محطة لمعالجة مياه الصرف الزراعى في بحر البقر وهى الأكبر في العالم.

    وواصل قائلا: نسعى للتحول من الرى بالغمر إلى الرى الحديث بالزراعة ونقوم بالزراعة على المصاطب حاليا باستخدام أحدث طرق الري والزراعة على المصاطب توفر مياه بنسبة 15% وتسوية الأرض بالليزر، ولأول مرة نسعى لانتاج صنف جديد من القمح بخبرة العلماء المصريين، وانتاج أصناف جديدة من الزراعات مبكرة النمو، مؤكدا على أن تسوية الأراضي بالليزر تساهم في توفير المياه للزراعات.

    وتابع القصير قائلا: إنتاجية الفدان حاليا تضاعفت بسبب استخدام الرى الحديث ولدينا 3.4 مليون فدان قمح انتاجيتهم بلغت 7 ملايين اردب بما يعادل مليون طن إضافية، والأصناف الزراعية مبكرة النمو تقلل من عدد مرات الرى وتساهم في زيادة عدد مرات الدورة الزراعية، ووزارة الزراعة بدأت انتاج محاصيل إضافية مع استخدام الزراعة الحديثة.

    وتابع القصير: مصر تزرع حاليا 3 مليون و400 ألف فدان قمح تنتج 9 ملايين اردب ولتوجد مشكلة في انتاج رغيف الخبز وإنتاج مصر يكفى ذلك ونستورد 10 ملايين طن من القمح لتأمين احتياجات المواطنين ولدينا احتياطى 6 شهور من القمح.

    وواصل: مصر تصدر 5 مليون طن خضروات وفواكه للعالم وتصل قيمتها إلى 2 مليار و100مليون دولار وهناك تبادل بين مصر وعدد من الدول في المحاصيل الزراعية، مشيرا أن حصاد حقل زراعة القمح بالمصاطب سيكون في أول أبريل المقبل وإنتاجية الفدان سترتفع إلى 25 اردب قمح سنويا، مؤكدا على أن الرى بالتنقيط سياهم في توفير المياه ورفع كفاءة الأرض وتقليل التكلفة ويوفر 30% من الأسمدة ويساهم في زيادة الإنتاجية بنسبة من 15 إلى 20% .

  • الزراعة تكشف حقيقة وجود بؤر إصابة بمرض إنفلونزا الطيور بالوادي الجديد

    أكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ممثلة في الهيئة العامة للخدمات البيطرية، عدم صحة الأخبار المتداولة بشأن وجود بؤر مصابة بمرض إنفلونزا الطيور بمحافظة الوادي الجديد.
    وأوضحت الوزارة في بيان لها اليوم الإثنين، أن المحافظة تعتبر من المناطق المعزولة داخل الصحراء الغربية، والتى يجعلها تتسم بالبعد الوقائي عن بقية محافظات مصر وأن الخبر عار تماما عن الصحة.
    وناشدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي جميع وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة في المجتمع.
  • وزير الزراعة: مستعدون لتقديم كل أوجه الدعم للأشقاء في مالاوي

    أ ش أ
    بحث وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير، مع نظيره المالاوي لوبين لوي، سبل تدعيم التعاون الزراعي بين البلدين.

    وأكد القصير دعم الحكومة المصرية لأشقائها الأفارقة، وأن هناك توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي للحكومة المصرية بتقديم كافة أوجه الدعم لدول القارة الإفريقية، لافتا إلى أن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي على استعداد تام لتقديم كافة أوجه الدعم للأشقاء في مالاوي للتعاون في المجالات المتعلقة بالقطاع الزراعي.

    وأشار وزير الزراعة إلى أن على رأس تلك المجالات: التدريب وبناء القدرات، ونقل الخبرة المصرية في مجال الأمصال واللقاحات البيطرية، فضلا عن التعاون في مجال الاستزراع السمكي، خاصة فيما يتعلق ببحيرة مالاوي، وكذلك إمكانية استقدام الكوادر المالاوية للتدريب في مركز البحوث الزراعية في المجالات الزراعية المختلفة، حيث يعتبر من أكبر المراكز البحثية في الشرق الأوسط.

    من جانبه، تقدم وزير الزراعة بدولة مالاوي بالشكر للقيادة السياسية بالدولة المصرية، على ما قدمته من دعم للحكومة المالاوية خلال جائحة كورونا، فضلا عن دعمها للطلبة المالاويين وإتاحة الفرصة لهم للدراسة داخل مصر.

    واتفق الجانبان على إمكانية أن يشمل التعاون المشترك، زيادة فرص التبادل التجاري للحاصلات الزراعية، وفتح أسواق جديدة للسلع الزراعية بمالاوي، وكذلك استيراد دولة مالاوي الأسمدة والمخصبات الزراعية والموالح والخضروات من مصر، وكذلك مراجعة اتفاقيات التعاون المتشرك الموقعة بين الجانبين بالسنوات السابقة، وتفعيلها ودخولها حيز التنفيذ، كما تم تحديد نقاط الاتصال بين الجانبين لسرعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

    حضر الاجتماع الدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية، وكارولين موسى سفيرة مالاوي لدى مصر، ولورى مبولو رئيس اللجنة المالية والمراجعة والتعينات بوزارة الزراعة بمالاوي، وسيفي شلموا رئيس اللجنة الفنية، وألكسندر بولران القائم بأعمال الرئيس التنفيذي، وروي شيزيمبي نائب السفير المالاوي، وبنجامين نخويكوي مساعد وزير الزراعة المالاوي.

  • “الزراعة”: نتعاون مع البرازيل في مجال تحسين سلالات الماشية

    عقدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، اجتماعا موسعا، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، مع الجانب البرازيلي لبحث التعاون في مجال تحسين سلالات الأبقار، عالية الإنتاجية في اللحوم والألبان.

    حضر الاجتماع، من الجانب المصري، اللواء دكتور إيهاب صابر مساعد وزير الزراعة للطب البيطري، والدكتور هاني حسن مدير معهد بحوث التناسليات الحيوانية، والدكتور حاتم فراج مستشار الملحق الزراعي البرازيلي والمهندس فرانسيس أبادير ممثلا عن الجمعية المصرية لمنتجي الالبان ومن الجانب البرازيلي الملحق الزراعي البرازيلي وممثل مركز البحوث الزراعية البرازيلي ومعهد بحوث أبقار الألبان واللحوم وممثل أبحاث ابقار الزيبو.

    واستعرض الاجتماع مميزات سلالات الابقار الزيبو ومدى تحملها للحرارة والرطوبة ومعدلات إنتاجها من الألبان واللحوم، والتي بدورها جعلت البرازيل من أولى الدول على مستوى العالم فى تصدير اللحوم لكافة دول العالم، كما تم استعراض سلالات إنتاج الألبان والتى تتميز بإنتاج عال من اللبن مقارنةً بتكلفة التغذية الخاصة بها.

    واستعرض الجانب المصري، الموقف الحالي للبحث العلمي فى مجال تناسليات الأبقار والجاموس وكذلك الإجراءات التي تم اتخاذها لتنمية الثروة الحيوانية في مصر، فضلا عن الخبرات المصرية فى مجال رفع الكفاءة التناسلية فى الأبقار والجاموس وكذلك الخيول.

    وأشار الجانبان إلى إمكانية أن يشمل التعاون، مجال التدريب ونقل التقنيات الحديثة في مجال الرعاية التناسلية للأبقار ونقل وزراعة الأجنة والتحسين الوراثي، فضلا عن التعاون البحثي العلمي الزراعي، ونقل التكنولوجيا بين مركز البحوث الزراعية البرازيلي والباحثين من مركز البحوث الزراعية المصري وكذلك نقل التكنولوجيا المتقدمة في مجال تناسليات الأبقار إلى مصر، فضلا عن اختيار سلالة برازيلية متميزة بإنتاج حيواني 4 طن لبن في الموسم بمعدل 12-15 كيلو يوميا، ومع تغذية لا تزيد عن 1 كيلو علف مركز في اليوم، بالإضافة إلى البرسيم والدريس وهي سلالة ملائمة للظروف الجوية المصرية.

    واتفق الجانبان على دراسة إنشاء مزرعة نموذجية، بالوجهين القبلي والبحري تشرف عليها المعاهد البحثية من مركز البحوث الزراعية في مصر والبرازيل.

  • الزراعة تعلن موعد وصول 3 زرافات من جنوب أفريقيا لحديقة حيوان الجيزة

    تستعد حديقة الحيوان بالجيزة التابعة لوزارة الزراعة، لاستقبال 3 زرافات جديدة خلال أيام لتعويض ما فقدته الحديقة خلال الأعوام الماضية وهو ما دفع إدارة الحديقة للبحث عن طريقة لإستيراد زرافات جديدة لتعويض فقدانها أحد أهم الحيوانات التى تحظى بالشعبية من زوار الحديقة.

    وذلك بعد  التعاقد على 2  زرافة أنثي وواحد ذكر زراف للحديقة، مؤكدا تأخر الشحن بسبب مراجعة إجراءات الاستيراد نظرا لأهمية الزرافات، حيث يتم استيراد الزرافات طبقا للاشتراطات الدولية، ومن خلال برامج تبادل الحيوانات المهددة بالانقراض لحل مشاكل التكدس أو العجز فى بعض الحيوانات البرية.

    وقال الدكتور عبد الحكيم  محمود رئيس الخدمات البيطرية، في تصريحات  لـ”اليوم السابع”، إنه من المقرر أن تستقبل حديقة الحيوان بالجيزة الزرافات الجديدة من جنوب أفريقيا  خلال  أيام عن طريق نظام التبادل مع حديقة حيوان جنوب أفريقيا.

    وتابع، سيتم توريد عدد 3 زرافات لتنضم إلى الزرافة الوحيدة في حديقة الحيوان في الجيزة منها ذكر وعدد 2 أنثي الزرافات بأعمار لا تتجاوز عامين، وتم الاتفاق مع جنوب أفريقيا على أن يتم توريد الزرافات الثلاثة وفقا لنظام التبادل التجاري لحيوانات برية، ومنها خلوها من الأمراض التي تمنع استيرادها والتي تحددها السلطات البيطرية.

    كما انتهت حديقة حيوان  الجيزة من  تجهيز بيت الزرافات  الجديد على مساحة تزيد عن 2 فدان، و الذى يعد  من الأماكن الأكثر استقبالاً للزوار بأحدث تصميم طبقا  للاشتراطات الدولية، خاصة  أن  بيت الزرافات  محبب للأطفال ، لما تتميز به الزرافات من صفات محببة للأطفال، لحجمها الكبير الذى يجعلها أطول الحيوانات البرية وأضخم المجترات، وأبرز خصائصها عنقها وقوائمها فارعة الطول، والنتوءات العظمية على رأسها الشبيهة بالقرون، ومنها تسعة أنواع، وتنتشر فى تشاد وجنوب أفريقيا والنيجر والصومال.

    كان  الدكتور  محمد رجائى، رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان  أكد   في تصريحات  لـ” اليوم السابع ، عن  وصول   3 زرافات  من جنوب افريقيا  لحديقة حيوان    الجيزة  الأول من ديسمبر  المقبل، حيث يتم شحن الزرافات على طائرة مخصصة لنقل الحيوانات من بلد المنشا، وبعدها وصولها  يتم التعاقد مع شركة خاصة  للسيارات  المجهزة  لنقلها الى حديقة حيوان الجيزة  حتى مسكنها الجديد.

     وأكد “رجائى”، أنه على  الرغم من تراجع إيرادات  حديقة حيوان الجيزة  بسسب ازمة كورونا نجحت  إدارة حديقة الحيوان   بجلب العديد من الحيوانات المهدد بالانقراض  بالتبادل  ، ومنها إتمام  الموافقة الاستيرادية لعدد 3 زرافات جديدة تم التعاقد عليها منها عدد  2  زرافة انثي وواحد ذكر زراف، وتم التعاقد عليها وفقا لمنظومة تبادل الحيوانات مقابل  فرس النهر  أو ما يطلق عليه سيد قشدة وعدد من الكباش الاروي ،موضحا أن   استيراد الزرافات طبقا للاشتراطات الدولية، ومن خلال برامج تبادل الحيوانات المهددة بالانقراض لحل مشاكل التكدس أو العجز فى بعض الحيوانات البرية.

  • الزراعة تعلن وصول 71 ألف طن تقاوى بطاطس وإجراءات مشددة لفحص الشحنات

    قال الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى بوزارة الزراعة، إن الموانئ المصرية استقبلت 71 ألف طن من شحنات استيراد تقاوى البطاطس حتى الآن، مضيفا أن الحجر الزراعى يواصل اخذ عينات وفحص الشحنات، والإجراءات الرقابية المشددة المتبع لفحص الشحنات، والتأكد من مطابقة الشحنة المستوردة، استعداد لزراعات الموسم الجديد، سواء للإنتاج المحلى أو التصدير وفقا للاشتراطات والضوابط المصرية.

    وأضاف رئيس الحجر الزراعى، فى تصريحات لـ “اليوم السابع”، أن جميع الشحنات المستوردة، قبل دخولها البلاد تنطبق عليها جميع الإجراءات والاشتراطات الفنية، ويتم فحص جميع رسائل تقاوى البطاطس الواردة من دول الاستيراد بدقة فى موانئ وصول الحجر الزراعى، وفحص عينات منها معمليا بمشروع العفن البنى بالبطاطس للتأكد من خلوها من الأمراض.

    يذكر أن محصول البطاطس يزرع فى 3 عروات هى العروة النيلية التى تزرع فى اواخر اغسطس وسبتمبر ويليها العروة الشتوية (الأساسية) والتى تزرع فى اكتوبر ونوفمبر وهما يزرعان بتقاوى كسر محلى ثم العروة الصيفية وتزرع فى ديسمبر وحتى اواخر فبراير وتزرع بتقاوى مستوردة من الاتحاد الأوروبي.

    كما اعتمدت وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى، ممثلة فى الإدارة المركزية للحجر الزراعى، ومشروع حصر ومكافحة العفن البنى للبطاطس، خطنها من خلال تشديد الفحص والإجراءات الرقابية مع بداية وصول الشحنات المستوردة من تقاوى البطاطس لزراعات الموسم الجديد، و يؤكد الحجر الزراعى المصرى أن جميع الشحنات المستوردة، قبل دخولها البلاد تنطبق عليها جميع الإجراءات والاشتراطات الفنية، ويتم فحص جميع رسائل تقاوى البطاطس الواردة من دول الاستيراد بدقة فى موانئ وصول الحجر الزراعى، وفحص عينات منها معمليا بمشروع العفن البنى بالبطاطس للتأكد من خلوها من الأمراض.

  • الزراعة تطلق لجان إرشادية لزيادة محصول الطماطم و13 صنف آخر ضمانا لخفض الأسعار

    تتابع اللجان الفنية بإدارة الخضر بالإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية بوزارة الزراعة، من خلال لجانها المرورية بالحقول طرح العروة الخريفية للخضروات لزيادة  المعروض بالأسواق، كسلعة استهلاكية يومية وأساسية من العديد من أصناف الخضر بالمقدمة “الطماطم، وباقى الخضر منها الكوسة، والباذنجان، والبطيخ، ولكنتالوب، والبامية، والملوخية، والخيار المكشوف، وفلفل اخضر، الكرنب، الفاصوليا مع استقرار أسعار جميع  الخضروات وزيادة المعروض بسب زيادة الإنتاج.

    قال الدكتورعلاء البحراوى، مدير عام إدارة الخضر بالإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية، في تصريحات لـ”اليوم السابع”، إن هناك متابعة يومية  على زراعات الخضروات لزيادة الإنتاج والمعروض بالأسواق كسلع استهلاكية يومية أساسية، وبالمقدمة الطماطم لزياد المعروض بالأسواق، وعدة أصناف  أخرى منها ” الكوسة، والباذنجان، والبطيخ، والكنتالوب، والبامية، والملوخية، والخيار المكشوف، وفلفل اخضر، والكرنب، والفاصوليا، ولا توجد مشكلة سواء في الإنتاج  أو السعر وجميع الأصناف متوفرة بالأسواق.

    وأضاف مدير الخضر، إن هناك لجان متابعة بالحقول لمتابعة إنتاج عروة البطاطس النيلى في عدة  مناطق خاصة بالمنيا التي تزرع أكثر من 38 ألف فدان ،  وتليها البحيرة، والمنوفية وتزرع العروة النيلى للبطاطس بتقاوى كسر محلى، وهناك لجانها المتخصصة بالغيطان لتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين، واتباع النظم السليمة تفاديا لعدم تأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار خاصة  مع المناخ المتغير، وتدقيق المساحات وتقدير إنتاجية المحصول، لتوفير المعلومات اللازمة لاحتياجات السوق المحلى والأسواق الخارجية، مشير إلى استقرار أسعار جميع الخضروات وزيادة المعروض بسبب زيادة الإنتاج.

    وأضاف مدير إدارة الخضر، إن هناك لجان مكثفة  تعمل دوريا بالمرور على جميع السلع الأساسية من الخضروات بجميع المحافظات لتقديم جميع الارشادات والتوصيات الفنية للمزارعين، خاصة على المساحات المنزرعة من عدة أصناف من الخضراوات، متابعا أن هناك غرف عمليات لتلقى شكاوى المزارعين، فى حالة وجود شكوى حيث تتوجه اللجان على الفور لحل المشكلة وتقديم كل الدعم للمزارعين، ومتابعة لجميع أنواع الخضر من خلال المرور الحقلى  بالغيطان، والتعريف بأهم الممارسات الجيدة لمتابعة المحصول ومواجهة المناخ المتغير، لزيادة الإنتاج وتغطية احتياجات السوق المحلى.

  • الزراعة تعلن ارتفاع صادرات البصل والثوم لـ 428 ألف طن للأسواق العالمية

    قال الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى بوزارة الزراعة، إن صادر البصل والثوم تخطت 428 ألف طن منها البصل لـ 394 ألف طن والثوم بإجمالى 35 ألف و24 طنا منذ بداية الصادرات وحتى 18 من الشهر الجارى إلى جميع الأسواق العالمية، وجارى الشحن والتصدير طبقا للاشتراطات الجديدة، مضيفا أن جميع الشحنات المصدرة تلتزم بالاشتراطات لمحطات ومراكز ومفارش واعدد وتجهيز وتعبئة البصل الطازج “الناشف” للتصدير، وتطبيق جميع الاشتراطات الحجرية على شحنات البصل المصدر.

    وأضاف العطار، فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، أن صادرات البصل تحتل المركز الثالث بعد الموالح والبطاطس، ويجرى الشحن والفرز والتعبئة لجميع صادرات الخضر والفاكهة حاليا، مشير الى أن إدارة الحجر الزراعى، تواصل تكثيف اللجان الفنية فى مختلف مواقع التصدير بالمنافذ الحدودية والموانئ البحرية والبرية ومحطة الفرز والتعبئة لتسهيل أعمال الرقابة على الصادرات الزراعية، متابعا أن هناك زيادة ملحوظة فى صادرات العنب والثوم والفراولة والرومان و الفاصوليا فى العام الحالى عن العام الماضى بنسب من 10 إلى 30٪، ويتم تطبيق المنظومة الجديدة، و تحسن جودة المنتج.

    فيما تواصل الإدارة المركزية للحجر الزراعى، تطبيق المنظومة الجديدة لتصدير الخضر والفاكهة، والتوسع فى فتح أسواق جديدة، ضمن خطة زيادة الصادرات الزراعية وفقًا للمعايير الدولية لجودة الصادرات، وتطبيق نظم التتبع للمنتجات التصديرية خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتعبئة والتصدير وتعد إحدى أدوات نجاح السياسة التصديرية لمصر.

    كانت وزارة الزراعة، أكدت إن المنتجات الزراعية المصرية تغزو حاليا معظم دول العالم بما فى ذلك الأسواق الأوروبية والأمريكية التى تضع مواصفات فنية قاسية على واردتها من السلع الغذائية، موضحة أن مصر لا تسمح بتصدير أى سلع غذائية غير جيدة أو لا تتوافر فيها المواصفات الفنية التى تضعها الدول المستوردة وذلك حفاظا على سمعة السلع المصرية فى الأسواق العالمية .

  • الزراعة تعلن وصول 45 ألف طن تقاوى بطاطس وفحص الشحنات

    قال الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية  للحجر الزراعى بوزارة الزراعة، إن الموانئ المصرية استقبلت 45 ألف طن من شحنات استيراد تقاوى البطاطس، مضيفا أن الحجر الزراعى يواصل اخذ عينات وفحص الشحنات، والإجراءات الرقابية المشددة المتبع لفحص الشحنات، والتأكد من مطابقة الشحنة  المستوردة، استعداد لزراعات الموسم الجديد، سواء للإنتاج المحلى أو التصدير وفقا للاشتراطات والضوابط المصرية.

    وأضاف رئيس الحجر الزراعى، أن جميع الشحنات المستوردة، قبل دخولها البلاد تنطبق عليها جميع الإجراءات والاشتراطات الفنية، ويتم فحص جميع رسائل تقاوى البطاطس الواردة من دول الاستيراد بدقة فى موانئ وصول الحجر الزراعى، وفحص عينات منها معمليا بمشروع العفن البنى بالبطاطس للتأكد من خلوها من الأمراض.

    يذكر أن محصول البطاطس يزرع فى 3 عروات هى العروة النيلية التى تزرع فى آواخر أغسطس وسبتمبرويليها العروة الشتوية (الأساسية)، والتى تزرع فى اكتوبر ونوفمبر وهما يزرعان بتقاوى كسر محلى ثم العروة الصيفية وتزرع فى ديسمبر وحتى أواخر فبراير وتزرع بتقاوى مستوردة من الاتحاد الأوروبى.

    كما تواصل وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى، ممثلة  في الإدارة  المركزية للحجر الزراعى،ومشروع حصر ومكافحة العفن البنى للبطاطس، تشديد الفحص والإجراءات الرقابية مع  بداية وصول  الشحنات  المستوردة  من تقاوى البطاطس لزراعات الموسم الجديد، ويؤكد الحجر الزراعي المصري أن جميع الشحنات المستوردة، قبل دخولها البلاد  تنطبق عليها جميع الإجراءات والاشتراطات الفنية، ويتم فحص جميع رسائل تقاوى البطاطس الواردة من دول الاستيراد بدقة فى موانئ وصول الحجر الزراعى، وفحص عينات منها معمليا بمشروع العفن البنى بالبطاطس للتأكد من خلوها من الأمراض.

  • الزراعة: أزمة ارتفاع سعر الطماطم ستنتهي خلال 10 أيام

    قال عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة، إن ارتفاع سعر محصول الطماطم حاليا يعد أمرا طبيعيا يحدث في ذلك الوقت من كل عام، بسبب التغيير من العروة الصيفية إلى الشتوية، لافتا إلى انتهاء الأزمة وعودة الأسعار إلى الانخفاض خلال الـ10 أيام المقبلة على الأكثر، حتى إنتاج العروة الشتوية بعدد من المحافظات.

    وأوضح الشناوي في تصريحات صحفية أن الأسعار تعاود الانخفاض خلال أيام حاليا بعد أن كانت تمتد إلى عدة أشهر خلال الأعوام الماضية، وذلك بسبب جهود الدولة التي تدخلت في ملف الزراعات المحمية والصوب الزراعية ؛ لسد حاجة المواطنين من المحصول فى مثل هذه الأوقات.

    وأشار إلى أنه لا صحة لارتفاع أسعار محصول البطاطس خلال الفترة المقبلة، وأن الأسعار ستظل معتدلة في معدلها الطبيعى، موضحا أن هناك «عروة بطاطس» تسمى بـ«العروة المحيرة» بدأ المزارعون في ضخها حاليا بالأسواق، كما أن الوزراة على أتم استعداد لمواجهة أي ارتفاع فى الأسعار.

    فى المقابل، أرجع نقيب عام الفلاحين، حسين أبوصدام، ارتفاع أسعار الطماطم إلى قلة إنتاجية العروة الحالية وتقلص المساحات المزروعة وزيادة تكلفة زراعة الفدان على المزارع، حيث تصل تكلفة زراعة الفدان الواحد إلى 50 ألف جنيه، متوقعا تراجع الأسعار خلال شهر.

    وأضاف نقيب الفلاحين أنه من المتوقع أن يشهد محصول البطاطس ارتفاعا فى الأسعار خلال الفترة المقبلة بسبب ما وصفه بـ«السياسة العشوائية التي تتبعها وزارة الزراعة فى إدارة الرقعة الزراعية»، بالإضافة إلى عدم وجود لجان للتنبؤ ووضع الحلول البديلة، كما أن الأزمة التى تعرض لها المزارعون فى المواسم السابقة أدت إلى تجنب زراعته هذا الموسم.

    وتابع أن مشروع الصوب الزراعية يعد الأفضل من الاستصلاح، لأن إنتاج الصوبة الواحدة يعادل في الغالب إنتاح 5 أمثالها من الزراعة بالأراضى المكشوفة بنفس استهلاك المياه والأسمدة والتقاوى والمستلزمات الزراعية الأخرى، مضيفا أنه في حالة استخدام الصوب بشكل صحيح فإنها ستقضي على أزمات ارتفاع الأسعار وتوفر الخضراوات طوال أيام العام بجودة عالية وبمواصفات صحية ممتازة وبالأحجام المطلوبة.

  • وزيرا الزراعة والإنتاج الحربى يبحثان الإسراع فى تطوير مراكز تجميع الألبان

    عقد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والمهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي اجتماعاً بحضور المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة وقيادات الوزارتين لبحث الإسراع بالخطوات التنفيذية لتطوير مراكز تجميع الألبان .

    وأكد الوزيران أن المشروع يلقى اهتماماً كبيراً من الرئيس السيسي من أجل توفير منتجات الألبان بجودة عالية وغذاء صحي آمن يحافظ على صحة المواطنين .

    تناول أيضاً لقاء القصير والوزيرمرسى العلاقات المتبادلة بين الوزارتين والبنوك والمستفيدين وتسهيل الإجراءات للإستفادة من مبادرة البنك المركزي الـ5% للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وأيضا أهمية التصنيع المحلي لمعدات ومستلزمات مراكز تجميع الألبان من أجل توطين التكنولوجيا وتشجيع الصناعة الوطنية.

    ‏من ناحيته قال المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة إن الوزارة تنشئ حاليا 9 مراكز للألبان بأحدث المواصفات والجودة في المحافظات المختلفة حتى تكون نموذجاً يحتذى به ، موضحاً أن حوالي 250 مواطناً تقدموا لإقامة مراكز لتجميع الألبان والإستفادة من القروض الميسرة التي توفرها الدولة لهذه المشروعات الواعدة.

    جدير بالذكر أنه فى إطار توجيهات القيادة السياسية تعمل وزارة الزراعة حالياً على تطوير وإنشاء مراكز تجميع ألبان جديدة لتوفير ألبان طازجة ذات جودة عالية وآمنة للحفاظ على صحة المواطنين وتوفير ألبان صالحة للتصنيع الغذائى.

    وقامت الوزارة بحصر كامل لمراكز تجميع الألبان والثروة الحيوانية على مستوى الجمهورية ولديها إحصاء واضح وخريطة كاملة تمكنا من تحديد الإنتاج المتوقع من اللحوم والألبان .

  • وزيرا الزراعة والإنتاج الحربى يبحثان الإسراع فى تطوير مراكز تجميع الألبان

    عقد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والمهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي اجتماعاً بحضور المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة وقيادات الوزارتين لبحث الإسراع بالخطوات التنفيذية لتطوير مراكز تجميع الألبان .

    وأكد الوزيران أن المشروع يلقى اهتماماً كبيراً من الرئيس السيسي من أجل توفير منتجات الألبان بجودة عالية وغذاء صحي آمن يحافظ على صحة المواطنين .

    تناول أيضاً لقاء القصير والوزيرمرسى العلاقات المتبادلة بين الوزارتين والبنوك والمستفيدين وتسهيل الإجراءات للإستفادة من مبادرة البنك المركزي الـ5% للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وأيضا أهمية التصنيع المحلي لمعدات ومستلزمات مراكز تجميع الألبان من أجل توطين التكنولوجيا وتشجيع الصناعة الوطنية.

    ‏من ناحيته قال المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة إن الوزارة تنشئ حاليا 9 مراكز للألبان بأحدث المواصفات والجودة في المحافظات المختلفة حتى تكون نموذجاً يحتذى به ، موضحاً أن حوالي 250 مواطناً تقدموا لإقامة مراكز لتجميع الألبان والإستفادة من القروض الميسرة التي توفرها الدولة لهذه المشروعات الواعدة.

    جدير بالذكر أنه فى إطار توجيهات القيادة السياسية تعمل وزارة الزراعة حالياً على تطوير وإنشاء مراكز تجميع ألبان جديدة لتوفير ألبان طازجة ذات جودة عالية وآمنة للحفاظ على صحة المواطنين وتوفير ألبان صالحة للتصنيع الغذائى.

    وقامت الوزارة بحصر كامل لمراكز تجميع الألبان والثروة الحيوانية على مستوى الجمهورية ولديها إحصاء واضح وخريطة كاملة تمكنا من تحديد الإنتاج المتوقع من اللحوم والألبان .

  • الزراعة تعلن ارتفاع صادرات الرمان والعنب لتتخطى 187 ألف طن وجارى الشحن

    ذكر تقرير الإدارة المركزية للحجر الزراعى بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، إن صادرات الرمان والعنب تخطت 187 الف و193 طنا، منذ بدء   موسم التصدير وحتى  5 من  شهرأكتوبر الجارى، منها الرمان بلغ 48 ألف و627 طنا، وبلغت صادرات العنب 138 ألف و 566 طنا، مضيفا أنه يتم  التصدير طبقا لجميع الاشتراطات الحجرية والدولية وجارى الشحن والتصدير .

    وقال الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى فى تصريحات لـ “اليوم السابع”، إن هناك تدفق في الصادرات الزراعية بسبب التوسع في فتح أسواق عالمية جديدة، وتطبيق المنظومة الجديدة، وتحسن جودة المنتج، مضيفا أنه يجرى الشحن والتصدير طبقا للاشتراطات الحجرية، مؤكدا أن هناك إجراءات مشددة على جميع صادرات الخضر والفاكهة، تضمن زيادة صادرات المنتجات الزراعية لجميع الأسواق العالمية، وفقًا للمعايير الدولية لجودة الصادرات، مؤكدا أن هناك زيادة  ملحوظة  في صادرات العنب والثوم و الفراولة والرومان و الفاصوليا في العام الحالي عن العام الماضي بنسب من 10 إلي 30٪.

    فيما أكد  تقرير الحجر الزراعى، مواصلة  تطبيق نظم التتبع للمنتجات التصديرية خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتعبئة والتصدير التى تعد أحد أدوات نجاح السياسة التصديرية لمصر، كإجراءات تأكيدية دورية لضمان المواصفات العالمية حفاظ على سمعة الصادرات الزراعية المصرية، بمشاركة جميع الجهات ذات الصلة.

    وتواصل  الإدارة المركزية للحجر الزراعى، إجراءاتها الصارمة ضد الشركات غير الملتزمة والمخالفة  بتطبيق الإجراءات المتبعة فى التصدير، وفى حالة مخالفتها للإجراءات يتم وقف الشركة وإحالتها الى النيابة العامة وقف التعامل مع الإدارة المركزية للحجر الزراعى ، بالإضافة الى استخدام الأختام الجديدة لدى أجهزة الحجر الزراعى فى تبخير باليتات الخشب المستخدمة فى نقل المنتجات الزراعية.

    ولدى الحجر الزراعى منظومة رقابية يقوم على فحص  حجرى دقيق للصادرات الزراعية طبقا لاشتراطات الدول، وكلما يكون هناك فحص دقيق وإحكام الرقابة وتطبيق حرفى لاشتراطات الدول، ولا يوجد لها رفض ويعطى سمعة عالية، مضيفا أن موسم صادرت الخضر والفاكهة يشهد زيادة ملحوظة فى الصادرات، وسط إجراءات مشدد على جميع صادرات الزراعية الخضر والفاكهة، تضمن زيادة صادرات المنتجات الزراعية لجميع الأسواق العالمية.

  • الزراعة تعلن تخطى صادرات المانجو والجوافة والعنب 165 ألف طن وجارى الشحن

    كشف تقرير الإدارة المركزية للحجر الزراعى بوزارة الزراعة، عن ارتفاع صادرات المنتجات الزراعية المصرية وخاصة الجوافة المانجو والعنب لـ 165ألف طن، منها صادرات العنب حيث بلغت 138 ألف طن، والجوافة 5105 طن، والمانجو 22 ألف و198 طن منذ بداية موسم تصدير المحصول وحتى نهاية  الشهر الماضى، وجارى الشحن والتصدير.

    قال الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى، فى تصريحات “اليوم السابع”، إن هناك تدفق فى الصادرات الزراعية بسبب التوسع في فتح أسواق عالمية جديدة، وتطبيق المنظومة الجديدة، وتحسن جودة المنتج، مضيفا أن صادرات المانجو والعنب شهدت زيادة ملحوظة، مضيفا أنه يجرى الشحن والتصدير طبقا للاشتراطات الحجرية.

    وأضاف رئيس الحجر الزراعى، أن هناك إجراءات مشددة على جميع صادرات الخضر والفاكهة، تضمن زيادة صادرات المنتجات الزراعية لجميع الأسواق العالمية، وفقًا للمعايير الدولية لجودة الصادرات،مؤكدا أن هناك زيادة ملحوظة فى صادرات العنب والثوم والفراولة والرومان والفاصوليا في العام الحالي عن العام الماضي بنسب من 10 إلى 30٪.

    فيما أكد تقرير الحجر الزراعى، مواصلة تطبيق نظم التتبع للمنتجات التصديرية خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتعبئة والتصدير التى تعد أحد أدوات نجاح السياسة التصديرية لمصر، كإجراءات تأكيدية دورية لضمانا المواصفات العالمية حفاظ على سمعة الصادرات الزراعية المصرية، بمشاركة جميع الجهات ذات الصلة.

    وتواصل الإدارة المركزية للحجر الزراعى، إجراءاتها الصارمة ضد الشركات غير الملتزمة بتطبيق الإجراءات المتبعة فى التصدير، وفى حالة مخالفتها للإجراءات يتم وقف الشركة وإحالتها الى النيابة العامة وقف التعامل مع الإدارة المركزية للحجر الزراعى، بالإضافة إلى استخدام الأختام الجديدة لدى أجهزة الحجر الزراعى فى تبخير باليتات الخشب المستخدمة فى نقل المنتجات الزراعية.

    ولدى الحجر الزراعى منظومة رقابية على فحص حجرى دقيق للصادرات الزراعية طبقا لاشتراطات الدول، وكلما يكون هناك فحص دقيق وإحكام الرقابة وتطبيق حرفى لاشتراطات الدول، ولا يوجد لها رفض ويعطى سمعة عالية، مضيفا أن موسم صادرت الخضر والفاكهة يشهد زيادة ملحوظة فى الصادرات، وسط إجراءات مشدد على جميع صادرات الزراعية الخضر والفاكهة، تضمن زيادة صادرات المنتجات الزراعية لجميع الأسواق العالمية

  • الزراعة تعلن ارتفاع صادرات الخضر والفاكهة لـ4 ملايين و206 آلاف طن

    قال الدكتور أحمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى بوزارة الزراعة، إنه منذ بداية موسم الصادرات الزراعية وحتى 23 من شهر سبتمبر الجارى، حققت صادرات الخضر والفاكهة ما يزيد عن 4 ملايين و206 آلاف طن لجميع الأصناف المصدرة، وجارى الشحن للعديد من الأصناف فى الموسم الصيفى.

    وأضاف “العطار”، فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، أن هناك تدفق ملحوظ لجميع الصادرات الزراعية المصرية لجميع الأسواق العالمية، متابعا أن هناك زيادة ملحوظة فى صادرات العنب والثوم و الفراولة والرومان و الفاصوليا فى العام الحالى عن العام الماضى بنسب من 10 إلى 30٪، وجميع الشحنات التى تصدرها مصر إلى أى دولة تكون من خلال شهادة زراعية صادرة من الحجر الزراعى مدون عليها اسم الدولة “بلد المنشأ”، وهى غير قابلة للتزوير، مكتوب بها بلد المنشأ “جمهورية مصر العربية”، والدولة المستقبلة للمنتج، مشير إلى أن منتجات مصر الزراعية ذات جودة عالية ومشهود لها عالمياً، إذ لم تتوقف مصر عن التصدير رغم أزمة كورونا.

    وتؤكد وزارة الزراعة، أن المنتجات الزراعية المصرية تغزو حاليا معظم دول العالم بما فى ذلك الأسواق الأوروبية والأمريكية التى تضع مواصفات فنية قاسية على واردتها من السلع الغذائية، موضحة أن مصر لا تسمح بتصدير أى سلع غذائية غير جيدة أو لا تتوافر فيها المواصفات الفنية التى تضعها الدول المستوردة، وذلك حفاظا على سمعة السلع المصرية فى الأسواق العالمية.

    كما أن مفتشى الحجر الزراعى يقومون بالتأكد من جودة المنتجات الزراعية المصرية قبل تصديرها وذلك خلال مراحل تجهيزها فى محطات التعبئة والتغليف ثم فى المطارات والموانئ، كما أن نظام تكويد المزارع الذى انتهجته مصر منذ فترة طويلة يمنع تماما أى تلاعب فى جودة الصادرات الزراعية وأن وزارة الزراعة تمتلك أحدث المعامل لمراقبة ومتابعة السلع وهى مازالت فى الحقول والمزارع بالإضافة إلى معامل تحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة فى الأغذية وان الدولة حريصة على جودة الغذاء سواء للسوق المحلى أو للتصدير .

  • وفاة يوسف والى وزير الزراعة الأسبق عن عمر يناهز 89 عاما

    توفى، منذ قليل، الدكتور يوسف والى، نائب رئيس الوزراء، وزير الزراعة الأسبق عن عمر يناهز 89 عاما.

    تخرج والى فى كلية الزراعة، رشح نائبا فى مجلس الشعب المصرى عن دائرة انتخابية فى محافظة الفيوم.

    شغل والى منصب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي عام 1984، ونائبا لرئيس مجلس الوزراء، كرمه الرئيس جمال عبد الناصر بجائزة الدولة عام 1968، كرمه الرئيس أنور السادات بجائزة الدولة عام 1977.

زر الذهاب إلى الأعلى