الصرف الصحى

  • رئيس الوزراء يستعرض خطة تنفيذ مشروعات الصرف الصحى فى 51 مركزا ضمن حياة كريمة

    عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، اجتماعاً مع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية؛ وذلك لاستعراض خطة تنفيذ مشروعات الصرف الصحى فى الـ 51 مركزا المحددة، ضمن جهود الدولة لتطوير القرى المصرية، في إطار المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، وحضر الاجتماع كل من المهندسة راندة المنشاوي، مساعد أول رئيس مجلس الوزراء، والدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، والدكتور أسامة حمدي، مستشار وزير الإسكان، والمهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، واللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، واللواء إيهاب خضر، رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي.

    واستهل رئيس مجلس الوزراء الاجتماع، بالتنويه إلى حجم الأعمال الضخم، الذي سيتم تنفيذه لمد خطوط الصرف الصحي في القرى المستهدفة بهذا المشروع القومي الكبير، ولذا فقد دعا الدكتور مصطفى مدبولي إلى تعبئة وحالة استعداد قصوى لجميع شركات المقاولات التي ستعمل في هذا المشروع القومي، إلى جانب تجهيز أكبر قدر من المعدات اللازمة، استعدادا لبدء تنفيذ مشروعات الصرف الصحي بتلك القرى.

    وفي الوقت نفسه، كلف الدكتور مصطفى مدبولي بأن يكون هناك مدير للمشروع بكل مركز من هذه المراكز الـ 51 المستهدفة في المرحلة الأولى، على أن يعاونه فريق عمل على مستوى عال من الفاعلية في أداء الأعمال المنوطة بهم، ومطالبا بأن يتم إعداد تقرير يوميّ بحجم الأعمال الذي يتم تنفيذه.

    من جانبه، أشار الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إلى أن مبادرة رئيس الجمهورية “حياة كريمة ” تستهدف تطوير القرى  المصرية في 51 مركزا بالمرحلة الأولى، وذلك من خلال تنفيذ حزمة من مشروعات البنية الأساسية والخدمات المختلفة، وتوفير سبل الحياة الكريمة للأهالي بتلك القرى، لافتا إلى تكليف وزارة الإسكان بالعمل في تنفيذ المشروعات المستهدفة بالمبادرة في 10 محافظات بـ 24 مركزا، بإجمالي 703 قرى تضم 3792  تابعا، على أن يتم تطوير مختلف القطاعات بهذه المراكز، وأوضح الوزير أنه بالنسبة لمشروعات الصرف الصحي بالمراكز الـ51، فإنه يتم حاليا الانتهاء من أعمال الرسومات والتصميمات الهندسية لمشروعات الصرف الصحي في القرى المستهدفة بهذه المراكز.

    وقال اللواء محمود نصار: يتم التنسيق مع وزارة التنمية المحلية فيما يخص المشروعات المطلوبة  في الـ 24 مركزا، حيث تم موافاتنا ببيان بهذه المشروعات، وتم بالفعل معاينة المشروعات المستهدفة في تلك المراكز، وجار حالياً الأعمال الاستشارية، وحدد المشروعات المطلوبة في قطاع مياه الشرب، مؤكدا أنه سيتم تنفيذها من خلال الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، مشيرا كذلك إلى المشروعات في قطاع الصرف الصحي، التي سيتم تنفيذها من خلال كل من الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، والجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي، موضحا في الوقت نفسه أن عدد القرى المخدومة بالصرف الصحي يبلغ 123 قرية من بين إجمالي القرى المستهدفة، كما أن هناك 41 تابعا يتمتع بخطوط الصرف الصحي من بين إجمالي عدد التوابع.

  • مشروع الصرف الصحى بمنفلوط فى أسيوط بـ460 مليون جنيه لخدمة 300 ألف نسمة

    تفقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط، محطة معالجة صرف صحى مدينة منفلوط بقرية العتامنة بالظهير الصحراوى ضمن مشروع الصرف الصحى المتكامل بطاقة 38 ألف م3 والتى أقيمت على مساحة 175 فدانًا كمرحلة أولى وتبلغ تكلفة المشروع الإجمالية 460 مليون جنيه ويخدم مدينة منفلوط وقرية نزة قرار وبنى مجد وسراوة بإجمالى عدد مستفيدين 300 ألف نسمة.

    رافقه خلال الجولة المهندس ناجح عبد الرحمن رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط، والمهندس محمد صلاح الدين عبد الغفار رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط والوادى الجديد والمهندس محمود نجار رئيس مركز ومدينة ديروط والمهندس صابر عبد الرؤوف مدير عام التنفيذ بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط والمهندسة وفاء أحمد سيد مدير تنفيذ الأعمال المدنية للجهاز التنفيذى بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط وممثلى الشركة المنفذة للمشروع.

    وتفقد المحافظ ومرافقوه غرفة طلبمات الرفع واستمع إلى شرح من المدير التنفيذى للمشروع بشركة المشروعات الصناعية والهندسية المنفذة للمشروع وتابع معدلات التنفيذ، مشددًا على تذليل العقبات تمهيدًا للانتهاء منه وتشغيله وتسليمه لشركة مياه الشرب والصرف الصحى وسرعة دخول المحطة للخدمة ضمن المشروع المتكامل لصرف صحى مدينة منفلوط.

    ووجه محافظ أسيوط – خلال الجولة – بضرورة تلافى الملاحظات ونهو أعمال التجارب بمشروع الصرف الصحى المتكامل بمنفلوط وتشغيله فى القريب العاجل والذى بدأ العمل فى انشائه منذ أكثر من 20 عامًا ولم يتم تشغيله حتى الآن ويتكون من محطة معالجة ومحطة رفع رئيسية بقرية الحما ومحطة رفع فرعية و2 محطة رفع مساعدة بالإضافة إلى شبكة انحدار بطول 45 كم بأقطار تبدأ من 175 إلى 1000 مم من مواسير فخار وخطوط طرد بطول إجمالى 26 كم أقطار من 500 إلى 800 مم زهر مرن مؤكدًا أهمية مراعاة جودة التنفيذ وفقاً للمواصفات الفنية مع تطبيق الاجراءات الاحترازية والوقائية بكافة مواقع العمل حفاظاً على صحة العاملين بالمشروع والمترددين عليه منعًا لانتشار فيروس كورونا المستجد.

    محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط  (1)محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط

    محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط  (2)محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط
    محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط  (3)محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط 
    محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط  (4)محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط
    محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط  (5)محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط
    محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط  (6)محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط 
    محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط  (7)محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط 
    محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط  (8)محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط 
    محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط  (9)محافظ أسيوط يتفقد محطة معالجة صرف صحى منفلوط
  • 30 سيارة شفط لحل أزمة مياه الصرف الصحى بالأوتوستراد

    دفعت شركة الصرف الصحى بالتنسيق مع إدارة مرور القاهرة، بـ30 سيارة لشفط مياه تسببت فى شلل مرورى لحركة السيارات بمحور الأوتوستراد، بعد حدوث كسر خط صرف صحى قطر 1800 مم، وسط تواجد الخدمات المرورية لتنظيم حركة السيارات.

    وتسببت كسر ماسورة صرف صحى بمحور الأوتوستراد فى ظهور كثافات مرورية بمنشأة ناصر والمعادى وصولا لمدينة نصر والدائرى وحلوان، وانتقل رجال المرور لتسيير حركة السيارات.

    تلقت غرفة عمليات لمرور القاهرة، بلاغا بوجود كسر بماسورة فى محور الأوتوستراد، وعلى الفور انتقلت 8 سيارات لشفط المياه ويتواجد رجال المرور بالمكان لتنظيم حركة السيارات.

    وعززت الإدارة العامة لمرور القاهرة تواجدها بالشوارع والميادين، مع انتشار الخدمات المرورية، أعلى المحاور للعمل على إزالة أى أعطال مرورية، أو حوادث تعوق حركة السيارات بشوارع العاصمة، ولتسهيل وصول المواطنين إلى الأماكن التى يقصودنها.

    وانتشر رجال المرور بربوع العاصمة لشن حملات مرورية مكثفة لرصد كل المخالفات المرورية بشتى أنواعها، وعدم التهاون مع مخالفى قواعد وآداب المرور، كما يتم رفع كل السيارات المتروكة التى يتم رصدها بالشوارع وتتسبب فى زحامات مرورية بالطرق.

    كما انتشرت الحملات المرورية أعلى المحاور والشوارع بالجيزة لرصد المخالفات وإلزام المواطنين بقواعد وآداب المرور، وللحد من وقوع الحوادث المرورية الناجمة عن السير عكس الاتجاه، أو الانتظار الخاطئ بالطرق السريعة.

    كما شنت اﻹدارة العامة للمرور، حملات مكثفة على الطرق السريعة للحد من الحوادث ومنع القيادة تحت تأثير المخدر، لأنها تهدد سلامتك وسلامة الآخرين، كما تم تكثيف حملات الرإدار ونشر سيارات الاغاثة المرورية وسيارات الدفع الرباعى والدراجات البخارية، كما عززت إدارة المرور من تواجد الخدمات المرورية على الطرق لتكثيف وانتشار عمليات مراقبة المحاور لمنع ظهور أى كثافات مرورية.

  • السيسى يوافق على اتفاق قرض الصرف الصحى فى الفيوم بمبلغ 186 مليون يورو

    أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى، القرار رقم 578 لسنة 2017، بشأن الموافقة على اتفاق قرض الصرف الصحي بالفيوم، مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بمبلغ 186 مليون يورو، والموقع في القاهرة بتاريخ 28-5-2017.

     كما أصدر الرئيس السيسى، القرار رقم 642 لسنة 2019 بشأن الموافقة على خطاب اتفاق بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولي وصندوق المساعدة الفنية للدول متوسطة الدخل التابع لبنك التنمية الأفريقي، بشأن منحة مشروع تعزيز المنظومة البيئية لريادة الأعمال، بمبلغ 550 ألف دولار، والموقع في القاهرة بتاريخ 28-7-2019.

     

  • انحسار موجة الطقس السيئ في الإسكندرية وتوقف هطول الأمطار.. الصرف الصحى: المياه بلغت نحو 40 مم.. ومحطات الرفع استقبلت 200% فوق قدرتها التصميمية.. والأحياء تواصل النزح.. والمحافظ: نشر فرق للتدخل السريع

    بدأت موجة الطقس السئ بالإسكندرية فى الانحسار، حيث توقف هطول الأمطار الذى استمر لأكثر من 72 ساعة بصفة مستمرة، بكثافات ما بين خفيفة ومتوسطة وغزيرة، ما أدى إلى تراكم مياه الأمطار فى بعض البؤر الساخنة والشوارع الجانبية والداخلية بالمحافظة.

    وكثفت الأجهزة التنفيذية جهودها للتصدى لتلك الموجه السيئة من التقلبات المناخية، والتى جاءت فى غير توقيتاتها الشتوية المعتادة، واستطاعت الأجهزة التنفيذية مواجهة تلك الموجة السيئة من الطقس، نظرا لقدرتها على التصدى للموجات السابقة المماثلة، والتى تأتى فى صورة نوات شتوية لها مسمياتها الشعبية الخاصة وتوقيتاتها السنوية التى يعلمها أهالى الاسكندرية جيدا، وتعامل مواطنو الإسكندرية مع موجة الطقس السئ بشكل اعتيادى، حيث إنها لا تتخطى شدة النوات التى تشهدها الإسكندرية فى فصل الشتاء، خاصة النوات الشديدة التى تهب على الإسكندرية فى شهرى ديسمبر و يناير، والتى تماثل تلك النوة فى شدتها وغزارة الأمطار.

    من جانبة قال الدكتور هلالى عبد الهادى، نائب رئيس شركة الصرف الصحى، مسؤل ملف محطات الرفع والمعالجة، إن محطات الرفع الرئيسية مثل محطة التنقية الشرقية والغربية والرأس السوداء وسموحة والعامرية، استقبلت كميات من مياه الأمطار تخطت السعة التصميمية لتلك المحطات بأكثر من 200% خلال آخر 24 ساعة، حيث شهدت الإسكندرية غزارة شديدة فى الأمطار، موضحا فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع” أن المحطات استقبلت خلال جرف المياه مخلفات صلبة أدت إلى انسداد بعض المصافى، ما كاد يهدد بتوقف تلك المحطات، إلا أنه تمت السيطرة على تلك العقبات وتغيير المصافى التى تعرضت للانسداد و الحرص على عدم توقف محطات الرفع حتى لا تتكر كارثة الغرق بالإسكندرية .

    من جانبه قال اللواء محمود نافع رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحى، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع” إن الشركة استعدت للتصدى لتلك الموجه بعد تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية و قامت برفع درجة الاستعداد ، لمواجهه أى بلاغات بتجمع مياه الأمطار، مشيرا إلى أن الإسكندرية قد إستقبلت أمطار بكمية تصل الى نحو 40 مم .

    وأوضح اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحى، أن الشركة قامت بتشكيل غرفة عمليات قامت بمتابعة أعمال تصريف مياه الأمطار، بالإضافة إلى تواجد قيادات الشركة و الأجهزة التنفيذية للمحافظة فى أماكن تمركز سيارات الشفط التابعة لشركة الصرف الصحى، لمتابعة أعمال تصريف مياه الأمطار، حيث تم الانتهاء من الكورنيش و الشوارع الرئيسية و جارى حاليا التعامل مع الشوارع الجانبية و الداخلية، مؤكدا أن الوضع أصبح أفضل و المياه بالشوارع بدأت فى التصريف و الانحسار خاصة بعد توقف الأمطار مما أدى إلى استيعاب محطات الرفع لكميات المياه القادمة إليها، حيث أكد اللواء ” نافع” أن شركة الصرف الصحى قد قامت برفع كفاءة محطات الرفع وأعمال صيانة عاجلة لكافة المعدات بها، إستعدادا لمواجهه كميات الأمطار الغزيرة فى تلك النوة و نجحت تلك المحطات فى استيعاب الكميات الاضافية لمياه الأمطار.

    و أكد اللواء محمود نافع أن شركة الصرف الصحى تمتلك أسطول كبير لمواجهه نوات الشتاء، تم الدفع بأكثر من 90 سيارة شفط و نحو 4 سيارات للسيول، و قد قامت الشركة بوضع خطة لتمركز سيارات الشفط و سيارات السيول ، فى أماكن البؤر الساخنة لتجمعات مياه الأمطار، كما قامت شركة الصرف الصحى، باتخاذها الإجراءات الاحترازية اللازمة من بينها تطهير مجمعات مياه الأمطار والمواسير الكبيرة ،كما تم تنفيذ خطة تطهير البيارات الخاصة بمحطات الرفع وهى 165 بيارة ، كما نفذت الشركة خطة تطهير شنايش الأمطار و الذى يبلغ عددها نحو 31 ألف شنيشة، بالاضافة إلى تجهيز وفتح 66 مصب لمياه الأمطار على الكورنيش و تجربتها ، فضلاً عن تنفيذ نماذج محاكاة أسفل الأنفاق والكبارى وذلك لمتابعة مسار المياه و تجربة مدى استيعاب المصبات و الشنايش.

    فيما قام اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، بجولات مكبرة على مستوى الأحياء لمتابعة أعمال رفع تجمعات مياه الأمطار الغزيرة والتى وصلت إلى حد السيول، والتعامل مع تداعيات حالة الطقس السيء التى تشهدها الإسكندرية.

    و أكد الشريف، أن المحافظة رفعت درجة الاستعداد القصوى للتعامل مع استمرار حالة الطقس السيئ، مشيرا إلى أنه تم التنسيق التام بين المنطقة الشمالية العسكرية ومديرية الأمن والقوات البحرية للتعامل مع حالة الطقس السيئ، وساهم ذلك فى التعامل السريع مع تجمعات المياه، خاصةً فى ظل تواجد جميع القيادات التنفيذية بالشارع.

    وأضاف أنه تم التشديد على رؤساء الأحياء وشركات المرافق الحيوية وجميع الأجهزة التنفيذية المعنية برفع درجة الاستعداد القصوى على مستوى أحياء المحافظة تم تجهيز فرق عمل للتدخل السريع للعمل على مدار 24 ساعة.

    يأتى هذا فى الوقت الذى إنتشرت فيه قيادات الأجهزة التنفيذية بمناطق تجمعات المياه الكبيرة والتى تسببت فى تعطل العشرات من السيارات بداخلها ، الأمر الذى تم الدفع فيه بقوات الحماية المدنية للتدخل لإخراج السيارات والمواطنين العالقين فيها.

    من جهه أخرى أعلن محافظ الإسكندرية، تعطيل الدراسة اليوم السبت، تنفيذا لقرار الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بتعطيل الدراسة فى جميع المدارس والجامعات على مستوى الجمهورية، ويستثنى من ذلك القيادات، وأطقم العمل والنوباتجيات، وفق الاحتياجات التى يحددها مديروا الإدارات التعليمية، و ذلك فى إطار الحرص على إتاحة الفرصة للأجهزة والجهات المعنية لاتخاذ جميع التدابير اللازمة والتعامل الفورى مع تداعيات حالة عدم الاستقرار فى الطقس والآثار السلبية الناجمة عنها

    وباشر تلك المجهودات كل من اللواء حمدى الحشاش، واللواء محمد عبد الوهاب السكرتير العام المساعد بالمحافظة، واللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحي، واللواء محمد القاضى مدير إدارة المرور، واللواء جمال ياسين مدير الحماية المدنية، والمهندس أحمد جابر رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية.

    وكانت محافظة الاسكندرية قد قامت برفع حالة الطوارئ، وذلك بناءا على البيان الصادر من وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية( لجنة الأزمات والكوارث ) وبيان الهيئة العامة للأرصاد الجوية ، وبناءا على خرائط الطقس الواردة من وزارة الموارد المائية والرى، حيث أشارت إلى تعرض البلاد لحالة شديدة من عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية، يصاحبها سقوط أمطار غزيرة ورعدية مصحوبة بحبات البرد على مناطق من السواحل الغربية ، وتتراوح شدتها من 35 مم إلى 40 مم يصاحب ذلك انخفاض ملحوظ فى درجات الحرارة.

  • ارتفاع ضحايا حادث بالوعة الصرف الصحى فى المنوفية لـ5 أشخاص

    لقى فتحى مرسى الأقرع، الضحية الخامسة بعد سقوطه داخل بالوعة صرف صحى، مصرعه داخل مستشفى تلا العام متأثر بإصابته فى القلب، وجارى التصريح بدفن الجثمان بقرية زاوية بمم التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية.

    كان 4 أشخاص قد لقوا مصرعهما وأصيب شخصان آخرون، وذلك إثر سقوطهم فى بالوعة صرف صحى بقرية زاوية بمم التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، تم نقلهم إلى مستشفى تلا ،وتم تحرير محضرا بالواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.

    تلقى اللواء محمد ناجى مدير أمن المنوفية، إخطارا من اللواء محمد عمارة مدير المباحث الجنائية، يفيد من مصرع  4 أشخاص وإصابة شخصان آخرون وذلك إثر سقوطهم فى بالوعة صرف صحى بقرية زاوية بمم التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية،على الفور إنتقلت 6 سيارات إسعاف برئاسةالدكتور أمجد عبد الحميد مدير عام هيئة الاسعاف بالمحافظة، و تم نقلهم إلى مستشفى تلا  ،وتم تحرير محضرا بالواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.

  • هيئة الصرف الصحى تبدأ فحص جسور المصارف والمناطق المنخفضة لتلافى تراكم الأمطار

    كلف المهندس خالد مدين رئيس هيئة الصرف، بوزارة الرى، بالمرور والمتابعة لجسور المصارف فى الأماكن المنخفضة كإجراء احترازى تحسبا ووقاية للجسور و إستكمال رفع الجسور فى الأماكن المنخفضة وفتح الطرق فى الأماكن التى تتضررت نتيجة لارتفاع مناسيب المياه والسيول .

    وأوضح تقرير لهيئة الصرف أن الوضع تحت السيطره التامة فى مصارف بحر البقر، كما يتم متابعة أعمال ترميم وتعليه جسر مصرف صفط البحرى المشرع بالتشغيل الذاتى باستخدام معدات الاداره وعمال ومشرفى الهندسه وذلك نظرا لارتفاع منسوب المياه بالمصرف وأن الأعمال تتم بصورة جيده.

    وأوضح تقرير من الادارة العامة لصرف الشرقية، أنه تم الابلاغ بوجود انهيار بجسر مصرف قهبونه الغربى بالكيلو 3.800، و الانتقال إلى الطبيعة للوقوف على أسباب الانهيار، ووجد ارتفاع فى مياه خليج رى ياخذ من ترعة سد العين أدى إلى غرق الأراضى المجاورة، ثم انهيار جسر المصرف.

    وقال التقرير أنه تم الاتصال والتنسيق مع رئيس مجلس مدينة فاقوس، والذى أعطى تعليمات لرئيس الوحده المحلية باكياد لتحريك اللودر الخاص بهم لترميم الجسر.

    وقالت الإدارة العامه لصرف القليوبية أنه تم المرور على سحارة مصرف بلبيس الجديدة بالكيلو 50.350 أسفل ترعة الإسماعيلية بالكيلو 20.400، للتاكد من انخفاض مناسيب المياه أمام السحارة بعد فتح النفق الثانى من أنفاق السحارة الخمسة وتبين انخفاض المنسوب بصوره جيدة، كما تم المرور على أعمال انشاء سور حمايه على مصرف بلبيس بالكيلو 60.600 داخل قرية القلج من البرين وتم إعطاء بعض الملاحظات للمقاول لتنفيذها وتم المرور على أعمال تسليك تغطية مصرف بلبيس داخل قرية القلج من الكيلو 60.480 حتى الكيلو 60.30، مما أدى لانخفاض منسوب المياه أمام التغطية بصورة كبيرة.

  • غضب أهالى كفر منصور بالقليوبية بسب غرف الصرف الصحى المكشوفة

    حالة من الغضب والاستياء، يعيشها أهالى قرية منصور التابعة لمدينة كفر شكر محافظة القليوبية، وذلك بسب إهمال مسئولى الجهاز التنفيذى للصرف الصحى، وتركهم غرف الصرف الصحى الرئيسة دون أغطية.

    ويقول منصور علي، أحد الأهالى، إن أغطية غرف الصرف الصحى مفتوحة أمام المارة مما ينذر بكارثة نظر لوجودها بجوار دور العبادة والمدارس، وهو ما يعرض الطلاب عرضة للخطر.

    وسأل “محمود علي، أحد الأهالى، عن ذنب الأهالي من إهمال المسؤولين بمشروع الصرف الصحى، وترك غرف الصرف مفتوحة، مما يعرض المواطنيين والأطفال للخطر.

    وناشد الأهالي محافظ القليوبية بتغطية تلك الغرف المفتوحة بكفر منصور وكفر علي التابعة لمدينة كفر شكر وخطورة وجودها بالطرق الرئيسيةمما ينذر بكارثة.

  • مذكرة برلمانية لرئيس الوزراء لإقامة مجمع خدمات بأرض الصرف الصحى بناهيا

    قال النائب عمرو أبو اليزيد عضو مجلس النواب عن دائرة بولاق الدكرور، وعضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إنه تقدم بمذكرة برلمانية إلى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ، بشأن الموافقة على تخصيص محطة الصرف الصحى الكائنة بشارع ناهيا العمومى ببولاق الدكرور ، كمجع مصالح حكومية متكامل يشمل” مكتب شهر عقارى ومكتب سجل مدنى ، ومكتب للخدمات البريدية ، ومكتب تأمينات ، ووحدة صحية .

    وأوضح أبو اليزيد أن مساحة محطة أرض الصرف الصحى بشارع ناهيا تبلغ حوالى 700متر وتم الحصول عليها ونقل كافة المعدات الموجودة بها ، وأصبحت جاهزة لإقامة مجمع خدمات يخدم مليون نسمة من سكان دائرة بولاق الدكرور للتيسير عليهم.

    وأشار أبو اليزيد إلى أن رئاسة مجلس الوزراء وجهت خطابا إلى المهندسة رانده المنشاوى نائب وزير الإسكان لشئون المتابعة والمرافق لدراسة المذكرة والرد عليها خلال الفترة المقبلة.

  • شركة العاصمة الإدارية تنفى إنفاق 140 مليار جنيه على مشروعات الصرف الصحى

    كشف المركز الاعلامى لمجلس الوزراء، إنه فى ضوء ما تردد من أنباء تفيد بأنه تم إنفاق 140 مليار جنيه على مشروعات الصرف الصحى بالعاصمة الإدارية الجديدة، تواصل المركز مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة، والتى نفت تلك الأنباء بشكل قاطع.

    وأكدت شركة العاصمة الإدارية الجديدة، على أنه لا صحة على الإطلاق لإنفاق 140 مليار جنيه على مشروعات الصرف الصحى بالعاصمة الإدارية الجديدة، موضحةً أن المبلغ المذكور (140 مليار جنيه) مخصص لكافة المرافق الرئيسية بالعاصمة الإدارية، والتى تتضمن (شبكات المياه، الصرف الصحى، الطرق، البنية التحتية الذكية، المنشآت الحكومية، المرافق الأخرى) وليس الصرف الصحى وحده، موضحة أن ميزانية العاصمة الإدارية مستقلة ومنفصلة تمامًا عن الموازنة العامة الدولة، وتعتمد على إيرادات الشركة من حصيلة بيع الأراضى بالمشروع للمستثمرين ومن ثم توجيه إنفاقها فى تمويل عمليات الإنشاء، مشيرة إلى أن كل ما يتردد حول هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب المواطنين.

  • رئيس الوزراء يستمع لشرح عن منظومة الصرف الصحى بالعاشر من رمضان

    استمع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، خلال زيارته إلى مدينة العاشر من رمضان اليوم، إلى شرح من رئيس جهاز تنمية المدينة حول منظومة الصرف بالمدنية، والموقف التنفيذي الخاص بها، حيث تمت الإشارة إلى أنها تحتوى على محطتي رفع الصرف الصناعى (3،4).

    وذلك بالإضافة إلى محطة معالجة الصرف الصناعي 100ألف م3/ يوم، ومحطة رفع الصرف المعالج إلى مصرف بلبيس، هذا إلى جانب منظومة فصل الصرف الصناعي عن الصحي، وخط الصرف الناقل لمياه الصرف المعالج لمصرف بلبيس، وكذا توسعات محطة المعالجة الميكانيكية وإضافة المعالجة الثنائية بطاقة (96) ألف م3/يوم، والمعالجة الثلاثية بطاقة 190 الف م3 / يوم.

    وأوضح رئيس الجهاز أنه تم الانتهاء من كامل أجزاء المنظومة والبدء في تشغيل خط الطرد لمصرف بلبيس بتاريخ 4/2018، كما أنه تم البدء بتجفيف برك الأكسدة وأحواض النشر فور تشغيل المنظومة، حيث تم الانتهاء من تجفيف مساحة قدرها 3250 فدانا، وجار تجفيف 250 فدانا بنسبة تصل إلى نحو 80% من إجمالي 4620 فداناً ليتبقى مساحة في حدود 865 فداناً جار العمل على تجفيفها بعد خصم 255 فدانا لم يتم تجفيفها لوجودها ضمن المنظومة بشكل دائم، لتنتهي أعمال التجفيف في 31/3/2019.

  • محافظة الجيزة | فصل الصرف الصحى من المنبع

    فى إطار تعظيم الاستفادة من المياه وترشيد الاستهلاك، اطلع الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى و اللواء محمود شعراوى وزير التننمية المحلية و اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة على تجربة فصل الصرف الصحي من المنبع التى تم تنفيذها بمبنى هندسة الحيزة وهندسة مزغونة بتفتيش بحرى الجيزة بالبدرشين، وكيفية الاستفادة من مياة الصرف الصحى بعد الفصل والمعالحة  فى رى حديقة التفتيش وكذلك الاستفادة من المواد الصلبة كسماد عضوى  لنباتات الحديقة .

    و تواجه مصر مشكلة حقيقية متزايدة بسبب محدودية الموارد المائية والزيادة السكانية إلى جانب النمو الصناعى والزراعى والاحتياجات المتزايدة فى ظل ثبات حصتها من مياه النيل منذ أكثر من نصف قرن، فحصتنا من مياه النيل تبلغ 55.5 مليار متر مكعب سنوياً، ثابتة منذ أن كان عدد السكان 20 مليون نسمة، يضاف إليها الآن 4.5 مليار متر مكعب من المياه الجوفية والأمطار، بالإضافة إلى اعادة تدوير 20 مليار متر مكعب من مياه الصرف الزراعى وتحلية المياه، ليصبح إجمالى الموارد المائية 80 مليار متر مكعب سنوياً، بينما يبلغ إجمالى الإحتياجات الكلية 114 مليار متر مكعب سنوياً، ليصبح لدينا عجز يصل إلى 34 مليار متر مكعب، فى حين يبلغ عدد سكان مصر حالياً أكثر من 100 مليون نسمة، وتقارير الأمم المتحدة تقدر خط الفقر المائى بـ 1000 متر مكعب سنوياً للفرد.

    ومن نصيب الفرد خلال السنوات التالية يتضح أن مصر قد دخلت بالفعل فى خط الفقر المائى، ففى عام 1959 كان نصيب الفرد 2000 متر مكعب سنوياً وفى 1985 كان نصيب الفرد 1138 متر مكعب، وفى عام 2007 كان نصيب الفرد 759 متر مكعب، وفى عام 2018 انخفض نصيب الفرد 555 متر مكعب سنوياً، وهو ما يؤكد أننا دخلنا بعمق فى مرحلة الفقر المائى.

    وخلال السنوات الأخيرة قامت الوزارة بعمل حملة ترشيدة قوية جداً أتت بثمارها بالفعل وان كان مطلوب المزيد، حيث أن الزراعة تحصل على 85% من الموارد المائية وهى المستهلكة للكم الأكبر من المياه، والاستخدمات الأخرى تحصل على الكمية المتبقية، وان كان مطلوب من كافة القطاعات ترشيد الاستهلاك.

  • وزارة الإسكان: لا صحة لاختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحى بمحافظة المنيا

    قال مركز معلومات مجلس الوزراء إنه فى ضوء ما تردد من أنباء تُفيد باختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي بمحافظة المنيا، تواصل المركز مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، التى نفت تلك الأنباء تماماً.

    وأكدت وزارة الإسكان سلامة وأمان مياه الشرب وصلاحيتها للاستخدام وعدم حدوث أى اختلاط لمياه الشرب بمياه الصرف الصحي بمحافظة المنيا، موضحة أنه فور تردد تلك الأنباء قامت بتشكيل لجنة مكونة من شركة مياه الشرب ومديرية الصحة للتحقق من صحة تلك الواقعة، وتم أخذ عينات من مياه الشرب لتحليلها بمعامل الصحة ومعامل شركة المياه، مشيرةً إلى أن نتائج العينات أثبتت مطابقة المياه للمعايير الصحية الآمنة وعدم وجود أى شوائب بالمياه.

    وأوضحت الوزارة أنه لا يمكن عملياً اختلاط مياه الشرب الموجودة داخل شبكة مغلقة تحت ضغط كبير، وعلى عمق قليل بمياه الصرف الصحى الموجودة داخل شبكة انحدار بالجاذبية، وعلى أعماق أكبر من شبكات مياه الشرب، وبدون أى ضغوط.

  • الصرف الصحى والقمامة والإهمال يحاصرون مسجد الصالح طلائع بالمعز

    حالة من الإهمال سيطرت على مسجد الصالح طلائع الأثرى حيث انتشرت مياه الصرف الصحى والقمامة والطحالب فى الجزء الأسفل منه وتركت المكان برائحة كريهة وحالة يرثى لها لا تليق بالمبنى الأثرى.

    ولم يتوقف الأمر عند هذا الأمر، حيث تعرضت البوابات الحديدية على جانبيه للسرقة ولم تبق سوى بوابة واحدة عجز اللصوص عن خلعها.

    فيما قالت صوفيا عبد الهادى، مدير عام آثار مناطق الدرب الأحمر والسيدة عائشة، إن المياه تتسرب لمسجد الصالح طلائع، بسبب سوء شبكات المياه، والمسئولة عنها حى المنطقة.

    وأوضحت صوفيا عبد الهادى، فى تصريحات خاصة أن المياه التى تتسرب إلى مسجد الصالح طلائع من أضعف نقطة لتسريب المياه بشارع الدرب الأحمر، وسبق وتعاقدنا مع شركة المقاولون العرب لتنظيف محيط المسجد، وتم رفع جميع المخلفات، ولكن تعود المياه مرة أخرى، وجارى التعامل معها.

    وأضافت مديرة عام آثار مناطق الدرب الأحمر والسيدة عائشة، أن الحل الوحيد لمنع تسريب المياه عن مسجد الصالح طلائع هو إصلاح جميع شبكات المياه بالمنطقة، لأن ما يحدث من تجمع المياه بالمجرة حول المسجد نتيجة ضعف هذه الشبكات.

    وأشارت صوفيا عبد الهادى، إلى أنه يتم رفع جميع القمامة الناتجة عما يلقيه الأهالى، على سيارتين كبيرتين، ولكن تعاود الأهالى إلى إلقاء القمامة مرة أخرى، وذلك يعود لقلة وعيهم بقيمة المواقع الأثرية القديمة.

    جدير بالذكر أن جامع الصالح طلائع بمنطقة الدرب الأحمر بالقاهرة، هو آخر ما بناه الفاطميون فى القاهرة “555 هـ ــ 1160م”، قبل سقوط الدولة الفاطمية بـ 11 عامًا، وأمر بإنشائه الوزير الصالح طلائع بن رزيك، والذى كان وزيرًا للخليفة الفاطمى الفائز، ثم للخليفة العاضد من بعده.

    وأمر “ابن رزيك” ببناء المسجد ليدفن فيه رأس الإمام الحسين لكن الخليفة الفاطمى الفائز لم يمكنه من ذلك، حيث أشار عليه خواصه بأن رأس الإمام الشهيد جد الفاطميين يجب أن تكون فى القصر، فأعّد له الفائز مشهدا خاصا داخل باب الديلم أحد أبواب القصر الفاطمى.

    جامع الصالح طلائع إحدى المساجد الكبيرة، وتبلغ مساحته 1522 مترا، ويطلق عليه الجامع المعلق، نظرًا لأنه كان يرتفع عند بنائه 4 متر عن مستوى الشارع الأرض، وللمسجد 4 وجهات مبنية بالحجر والوجهة الغربية أهم وجهات الجامع وبها الباب العمومى أمامه رواق محمول على 4 أعمدة من الرخام تحمل عقودًا مزخرفة عليها أفاريز من كتابات قرآنية بالخط الكوفى المزهر.

  • تفكيك عبوة ناسفة بمحطة الصرف الصحى فى منطقة المطار بالإسكندرية

    نجح خبراء المفرقعات بمديرية أمن الإسكندرية فى تفكيك عبوة ناسفة تم وضعها بجوار محطة التنقية الشرقية للصرف الصحى بمنطقة المطار وسط الإسكندرية. تلقى اللواء نادر جنيدى مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية، بلاغاً من العميد عمرو جاب الله مدير إدارة الدفاع المدنى والحرائق، يفيد بالعثور على جسم غريب بجوار محطة الصرف الصحى بالمطار. انتقل خبراء المفرقعات، وتبين وجود عبوة ناسفة موصلة بهاتف محمولة بالمحطة، وتم التعاامل معها وتمكن المقدم شريف سلامى الضابط بالإدارة من تفكيكها، وتم تمشيط المنطقة بالكامل.

  • العثور على تمساح بطول متر ونصف بغابات الصرف الصحى فى بنى سويف

    أعلنت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى العثور على تمساح بطول متر ونصف داخل الغابات الشجرية التابعة لصرف صحى بنى سويف. من جانبه أكد العميد محيى الصيرفى، المتحدث باسم الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، أنه تم إبلاغ محافظة بنى سويف بالواقعة لمخاطبة وزارة الزراعة لوضع هذا التمساح داخل حديقة الحيوان أو تحديد كيفية التعامل معه.

  • “الصرف الصحى” بالإسكندرية: أعمال تطوير الشبكة تحت إشراف القوات المسلحة

    كشف اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحى بالإسكندرية، أن الإدارة المركزية لتنفيذ مشروعات الصرف الصحى والتابعة لوزارة الإسكان، سوف تسند أعمال رفع كفاءة شبكة الصرف الصحى وتطويرها بالإسكندرية، بالأمر المباشر تحت إشراف القوات المسلحة، وذلك لسرعة الإنجاز فى تنفيذ تكليف الرئيس لرفع كفاءة الصرف الصحى خلال 10 أيام.

    وأضاف نافع أن الرئيس عبد الفتاح السيسى شدد خلال زيارته للمحافظة أمس على ضرورة الانتهاء من تلك الأعمال قبل النوة القادمة، وأنه من المقرر أن تتم تلك الأعمال تحت إشراف القوات المسلحة مباشرة.

    وأوضح محمود نافع، أنه حتى الآن لم يتم تحديد حصة محافظة الإسكندرية من قيمة المخصصات المرصودة لرفع كفاءة الصرف الصحى التى أعلن عنها الرئيس السيسى أمس، لافتا إلى أن الشركة عقدت اجتماعا موسعا أمس لوضع احتياجات البدء فى التنفيذ وسيتم عرضها على الدكتورة سعاد الخولى القائم بأعمال محافظ الإسكندرية اليوم فى اجتماع موسع بالقيادات التنفيذية لبحث آليات تنفيذ خطة التطوير ورفع الكفاءة.

    وأشار رئيس الشركة، إلى أن الخطط التنفيذية سوف تبدأ بالبؤر الساخنة لتجمعات المياه، خاصة فى منطقة شرق الإسكندرية “العوايد، حجر النواتية، المطار”، وفى شرق الإسكندرية (المندرة، طوسون، المعمورة) وعلى طريق الكورنيش (منطقة رشدى والعصافرة، سيدى بشر)، بالإضافة إلى أماكن الأنفاق وأسفل الكبارى “كوبرى المندرة، كوبرى كليوباترا، نفق محمد نجيب، نفق 45”.

    يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، قام فى ساعة مبكرة من صباح أمس الأحد بزيارة لمشروع توسعة محطة معالجة الصرف الصحى الشرقية بالإسكندرية، فى حضور رئيس الوزراء ووزراء الإسكان والمرافق، والموارد المائية والرى، والتنمية المحلية، وقائد المنطقة الشمالية العسكرية، والقائم بأعمال محافظ الاسكندرية. وتهدف المحطة إلى خدمة منطقة شرق ووسط الإسكندرية وتقوم بالمعالجة الثانوية لمياه الصرف الصحى بسعة 800 ألف م3 يومياً.

    ووجّه الرئيس بتخصيص مليار جنيه من صندوق تحيا مصر لتمويل خطة عاجلة تنفذها الوزارات المعنية بالتعاون مع القوات المسلحة لرفع كفاءة شبكة الصرف الصحى والزراعى بمحافظتى الإسكندرية والبحيرة، وتشمل أعمال الإنشاءات وتطهير وتعميق المصارف وتزويد محطات الصرف بالطلمبات وكل المُعدات اللازمة، فضلاً عن إزالة التعديات على الترع والمصارف، على أن يتم الاِنتهاء من كل الأعمال خلال فترة تتراوح بين 7- 10أيام قبل موعد النوّة القادمة.

     

  • غرق 4 عمال فى “بالوعة” أثناء نزحهم مياه الصرف الصحى بالصف

    لقى 4 عمال بشركة الصرف الصحى بمحافظة الجيزة مصرعهم، أثناء قيامهم بمهام عملهم بنزح المياه من “بالوعة” صرف صحى بإحدى قرى مركز الصف، وعلى الفور تم انتشال جثث الضحايا وتم نقلهم إلى مشرحة زينهم، وتم تحرير محضر بالواقعة وأحيل للنيابة التى باشرت التحقيقات.

    اتهم أهالى المجنى عليهم مسئولى شركة الصرف الصحى بالإهمال الذى تسبب فى مصرع ذويهم، وفتحت نيابة الصف برئاسة المستشار محمد خليل تحقيقات موسعة حول الحادث، للوقوف على ظروفه وملابساته.

    كان 4 عمال قد لقوا مصرعهم غرقاً داخل “بالوعة” صرف صحى بإحدى قرى مركرز الصف، أثناء قيامهم بمهام عملهم فى نزح المياه المتجمعة فى المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى